غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-03-2012, 09:20 AM
انت عشيقي انت عشيقي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذي الرواية من كتاباتي واتمنى عدم النقل بدون اسم الكاتبة انت عشيقي واتمنىى ان روايتي الاولى تنال من اعجابكم
والحين بنزل البارت الاول من روايتي المتواضعة ولو حصلت اقبال كبير عليها بنزل البارت الثاني ان شاء الله.


زوجة الاب: سارة سارة قومي يلا شو تسوين ما قتلج ما تيلسين الين ما تخلصين تنظيف البيت؟

وقامت سارة كالعادة عشان تخلص تنظيف البيت مثل ما قالتلها خالتها مع انهاا وايد كانت تعبانة بس هي ما تحب ترادد خالتها.
الحين بقوللكم نبذة صغيرة عن شخصيات روايتي اما باقي الشخصيات سوف تظهر من خلال احداث قصتي.
اول شي برمسكم عن سارة هي بنت عمرها 11 سنة توفت امها يوم كان عمرها 5 سنوات وعاشت مع جدتها سنتين وعقبها ابوها عرس ام حمدة(هاجر). وماكنت تعاملها زين ابدا كله تحب تسوي مشاكل المهم سارة كانت بنت مرة حبوبة وطيوبة وتنحب بسرعة. مواصفات سارة كان طولها حلو وبشرتها سمرة وكان جمالها عادي بس اهم شي انه قلبها ابيض وكبير. وبتتعرفون اكثر ع شخصيتها من خلال القصة.
والحين نبذة صغييرة عن هاجرهي مرررة كانت شريرة ها الحرمة وماتحب تسوي اي شي في البيت كله تتطلبمن سارة تقوم تسوي اشغال البيت وسارة كانت تسوي كل شي لانها تدري انها لوطنشت انه خالتها راح تضربها.
اظن اني طولت على حكاية االرواية .... ( لابدري عليج هههههه).
يوم خلصت سارة شغل البيت راحت حجرتها عسب تكمل دراستها وهي واايدكانت تحب تهتم بدراستها بس حرمة ابوها ما تخليها في حالها ابدا كله تحب تشغلها.
وكانت سارة مندمجة في دراستها طاحت عينها ع صورة امها الي موجودة في المكتب ورجعت فيها ذاكرتها الى الماضي الي سرق عنها اعز ما تملكه:
ام عمر (ام سارة):ساروو حبيبتي داخل بطني في بيبي ان شاء الله بتكون بنية عشان تلعبين وياها بدل ما تلعبين ويا اخوانج الاولاد بعدين تصير حركاتج صبيانية.
سارة تضحك وتقول : ههههههههه لا امي فديتج انا اصلا بنوتة وما بصير مشاكسة مثل اخواني.
احمد (توأم سارة): وش تقولين حبيبتي انتي اصلا اخر وحدة ترمس عن الشغب والمشاكسة ويلس يقلد سارة ( ما بصير مشاكسة مثل اخواني) مالت عليج وظهر لسانه.
عمر ( الاخ الاكبر): احمد شو فيك ع سارة خليها فحالها والله انها بنوتة وهادية محد رافع ضغطها غيرك .
بعد يومين من ها السالفة ... ام عمر : سارة حبيبتي شوفيج؟
سارة : يمه انا تعبانة مدري ليش؟
نقلوني المستشفى وكان عندي حمى شديدة وفي نفس اليوم فليل امي تعبت ورقدوها وياي في نفس القسم لانها هي بعد فجـأة ارتفعت درجة حرارتها وطاحت عليهم في البيت.
بعد كم يوم ظهروني من المستشفى بس امي طولت اسبوع تقريبا عقب ظهروها فذاك اليوم بغيت اموت من الفرحة سرت عند جارتنا ام سامي وخبرتها لانه ها الحرمة انا اعتبرها في مثابة امي الثانية. المهم جات جارتنا عشان تزور امي وتطمن عليها ودقت على كل ربيعات امي عشان يجون يزورونها.
فذاك اليوم كنت العب في الحوش مع اخواني لانه خلاص اطمنت انه امي رجعت بالسلامة فجأة اشوف جدتي جت عندنا انا واخواني وتقولي انا واخواني ابي ارمسكم شوي, شفت دمعة طاحت من عينها انا خفت شوي بس ما رمست اترييتها هي تكمل رمستها فهي فهمت علينا وقالت: امكم واختكم الي الصغيرة الي في بطنها عطوكم اعمارهم.
ها الجملة كانت مثل الصاعقة على قلبي.
رجعت سارة لواقعها وجافت عمرها في المنظرة عيونها منفخة من كثر الصياح راحت غسلت ويها عسب محد يعرف انها كانت تصيح، قفلت كتابها وظهرت الميلس عسب تسولف ويا اخوانها الي تحبهم واايد وما تروم تستغني عنهم، جات اختها النكدية حمدة الي هي بنت حرمة ابوها عمرها 8 سنوات بس لسانها اطول عنها وفيها حقارة مو طبيعية وقالت: سارة قومي يلا ابا اكل شي انا يوعانة.
سارة فجت عيونها من الصدمة وقالت: توه ما مرت نص ساعة من اتغدينا حق شو تبغين تاكلين الحين؟
حمدة: انتي ما يخصج انا الي باكل ولا انتي؟
عمر: اقول عدلي رمستج لا اييج كف الحين:
ماردت عليه حمدة ورجعت تطالع سارة تترياها تقوم فقالتلها سارة: لاحبيبتي يخصني لو هب عايبنج سيري سوي حق عمرج وعبي كرشتج هاي.
في ها اللحظة احمد فقع ضحك عليها ( مع العلم ها البنت محد يطيقها لانها واايد مصدقة عمرها وتحب تييب المشاكل).
ايوة انا ما خبرتكم عن اخواني عمر هو الاخ الاكبر لسارة واحمد اكبر عنهم ب3 سنوات يعني عمره 14 سنة بس عقله كبير لانه هو يحس انه هو ريال البيت في ملامح في ويهه من ملامح سارة حتى الناس يحسبونه هو توأم سارة مو احمد و احمد مثل ما قلتلكم هو توأم سارة بس ابد مافي شبه بينهم غير انها هي هادية وهو واايد مشاغب. خلاص جي يكفيكم معلومات نرجع لحمدوو النكدية.
يوم حمدة جافت احمد ضحك من رمسة حمدة يلست تصيح (البنت حساسة ههه) سارت وخبرت امها.
هاجر(ام حمدة): خير سارة شو فيج ع حمدوتي ليش ما تسمعين رمستها.
سارة: ليش هي ما تسمع رمستي وتعدل طريقة كلامها يوم تبغا تطلب مني شي تراني انا الكبيرة هب هي.
ام حمدة تدري انه بنتها ماتحترم حد بس هي ما تبا اتظهر بنتها غلطانة فقالت: مابي هذربة زايدة ( يعني مابي كثر كلام) قومي قومي سويلها شي تاكله ما تشوفينها كيف ضعيفة؟.
سارة تقول في نفسها ( والله فحياتي ماشفت بقرة ضعيفة ههههههههه)
من دون شعر طلع صوت ضحكة سارة طالعتها خالتها باستحقار وردت عليها سارة بابتسامة بريئة وراحت تسوي حق حمدة الاكل.
الحين الساعة 4 العصر موعد رجوع ابو عمر من الدوام.
ابو عمر يدخل البيت: السلام عليكم
تقوم سارة وتنقز في حضن ابوها وتقول : هلا والله يبه نور البيت اشحالك والله اشتقتلك( سارة واايد تحب ابوها مع انه مرات حرمته تلعب فراسه ومرات يغير معاملته مع سارة سارة صح وايد تزعل منه بس يظل هو ابوها الي ما تقدر تزعل من مهما سوى لها).
ابو عمر: هلا حبيبتي انا بخير وانتي علومج اليوم (ويرفعها فوق وينزلها).
سارة: انا بخير يبه دامك انت بخير تبغاني احط لك الغدا؟
ابو عمر : لاحبيبتي انا تعبان وابا ارقد.
سارة :يعل التعب فيني ولا فيك.
احمد: اقول جنج خذيتي راحتج بالزيادة ياخ خلينا نسلم ولا ها ابوج اروحج ان شاء الله يلا يبا ارفعني مثل ما رفعتها.
سارة: انت ليش زعلان بابا حبيبي وبس.
احمد : لا تيلسين تدلعين علينا الحين.
عمر: سلم وانت ساكت ابوي تعبان خليه يرتاح.
احمد : لا والله يعني ما كان تعبان يوم لعب هالخبلة الي عدالي؟
سارة: ما الخبل الا انت بعدين ليش تغار حضرتك؟
عمر: اقول حمود لاتكثر كلام زايد بعدين سارو بنية يحق لها تدلع وانت ريال حق شو تبا يدلعونك؟
احمد يظهر لسانه ع سارة ويسير بعيد عنهم اونه زعلان
ابو عمر يضحك يضحك عليه ويودرهمويسير حجرته لانه يدري لو يلس وياهم سارة و احمد ما بخلصون ضرابة( عنبو توم وجيري هههه).
وخلص ها اليوم بحلوه ومره وهم ذكريات سارة للماضي وحبها لسوالفها ويا اخوانها بغض النظر عن ظراباتها ويا اخوها.
بعد كم يوم كانت سارة يالسة تراجع دروسها لانه البيت كان هادي ابوها وخالتها ظهروا مشوار واخوانها كانو يلعبون في الحوش وحمدة كانت راقدة.
الا فجأة يرن تلفون البيت انقهرت سارة واايد لانها كانت مندمجة واايد في دراستها بس قامت ردت لانه لو ما ردت بجيها صداع من صوت التلفون المهم ردت سارة:الووو
المتصل: هلا والله ساروو اشحالج؟
سارة: الحمد لله انا بخير عمي اشحالك انت؟
العم : انا بخير الحمدلله سكت شوي وتغيرت طريقة رمسته فقال: سارة بغيت اسئلج؟
ما غابت عن سارة طريقة السؤال بس ما اهتمت وقالت: مديم حالك عمي ، أأمر شو بغيت؟
العم بنفس الطريقة: اهلج في البيت؟
سارة انتبهت انه ما غير طريقة كلامه بس ردت ببرائة: ابوي حرمته مو موجودين واخواني يلعبون برى وحمدوه راقد في حجرتها ، ليش تغاهم في شي؟
العم: لاحبيبتي ما ابغاهم في شي انا ابيج انتي والحين بييكم البيت.
و قطع الاتصال، راحت سارة ترتب البيت وبالها مشغول بطريقة رمست عمها وشو يبا منها.
و بعد مرور 10 دقايق من المكالمة رن جرس البيت راحت سارة وفتحت الباب .
سلمت على عمها سلام عادي بس عمها ما رد عليها بنفس الطريقة حضنها فجأة وقعد يبوسها في كل مكان ، سارة بعدت عنه وقالت له اتفضل.
دخل المجلس وراحت تيبله عصير وماي وهي مستغربة من حركات عمها الغريبة.
قعد يسولف وياها عن المدرسة ودراستها وحياتها وساد صمت مدته 5 دقائق.
ثم قطع هذا الصمت قول العم: تعالي وياي بنسولف في حجرتج.
سارة طالعته باستغراب وخافت من طريقة كلامه بس ابعد الافكار من راسها وقالت هذا عمي مستحيل يسوي لي شي وقالت له: لا عمي خلينا هني احسن ما في حد في البيت.
طالعها عمها بنظرة غريبة وقال: انا قتلج تعالي حجرتج وصارخ عليها وقال : شو اهلج ما علموج تسمعين كلام الاكبر عنج وسحبها للحجرة ...........




اتريا ردودكم عشان احط البارت الثاني وانشاء الله يكون عجبكم البارت الاول من روايتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-03-2012, 09:46 AM
صورة سسمو جنوني =) الرمزية
سسمو جنوني =) سسمو جنوني =) غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى بقلمي:دمرني ابوك وعشقتك انت


العنوان حلو ....
للحين ما قريت البارت ..
بس بداية موفقه قلبوو
يعطيك الف عافية

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-03-2012, 01:26 PM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت





السلام عليكم

لا أعلم السبب وراء كثرة روايات الإغتصاب!!


اتمنى اطلاعك على القوانين

قوانين قسم الروايات


وعلى هذا الموضوع،لتجنب اخطاء قد وقع بها غيرك من الكتاب،اقرائي آراء القراء و نقاشات الكتاب


https://forums.graaam.com/420685.html



موفقه في الطرح





  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-03-2012, 02:04 PM
صورة ضمني بين الاهداب الرمزية
ضمني بين الاهداب ضمني بين الاهداب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت


السلام عليكم



موفقه بطرحك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-03-2012, 06:50 PM
انت عشيقي انت عشيقي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت


السلام عليكم انا اشكركم على المرور اولا
وثانية بالنسبة على قضية الاغتصاب انا مو مؤلفتنها من عندي هذه القضية واقعية حصلت في وحدةمن العيلة وانا حبيت اضمها لروايتي وانشاء الله روايتي ما رح تكون مخلة بالآداب

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-03-2012, 06:55 PM
انت عشيقي انت عشيقي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت


البارت الثاني
العم: انا قتلج تعالي حجرتج ، شو اهلج ما علموج تسمعين كلا الاكبر عنج.
سارة تصيح بقوة وهو يسحبها للحجرة وكانت تصارخ وتقوله: ودرني فحالي شو تبا فيني ودرني.
ما رد عليها العم دخلها الحجرة وقفل ع الباب وعمل عملته. سارة من كثر ماتصيح صار صوتها مبحوح وقاعدت تقول له : و الله اخبر عليك ابوي.
طالعها وضحك عليها ضحكة سخرية وقال: هههههههه يعني شو بتقولي له. (هو يعرف انه سارة بنت ضعيفة وماتروم تقول أي شي)
ما ردت عليه سارة بس ردت له نظرة استحقار محد طالعه بها النظرة من قبل، طلع من الحجرة وفي باله كله نظرة سارة الي طالعته فيه مع العلم انه العم ما كان شارب شيوكان على طبيعته.
اليوم الاحد اول يوم في الاسبوع ويعني اول يوم دوام للمدرسة بعد اجازة الاسبوع وسارة مالها خلق تداوم المدرسة بعد اللي سواه فيها عمها بس لازم تداوم عشان ماتشكك اهلها انه فيها شي لانه مو من عوايد سارة انها تغيب من المدرسة وطبعا هي ما تقدر تقول شي لاهلها لانه ما تضمن انه يصدقوها. جهزت عمرها وطلعت حصلت ابوها واخوانها بس يتريونها تركب فركبت السيارة وسلمت وجلست ناحية الباب وقاعدة تشوف الشارع وسرحانة. احمد انتبه انها سرحانة حب يستهبل عليها لانه مثل ما قلتلكم احمد يموت لو ما رفع ضغط سارة . بدأ يستهبل ويستعبط بس سارة مول ما كانت معطيتنه ويه وهو عصب لانه مايحب حد يطنشه وبدأ يزودها شوي ، للفت عليه سارة فجأة وصارخت عليه: والله لو ما ودرتني فحالي براويك نجوم اليل في عز الظهر. انصدموا كل الي في السيارة من طريقة ورمسة سارة لاخوها.
عمر حس انه سارة فيها شي مو طبيعي بس ما يبا يسألها عشان ما يحرجها جدام الكل.
في المدرسة كانت سارة كله سرحانة و في حصة الفيزياء كانت منزلة راسها على الطاولة ، انتبهت عليها المعلمة وقالت:
سارة رفعي راسج هذي حصة فيزياء مو حصة رقاد.
بس سارة ما ردت عليها. عصبت المعلمة لانها ما تحب ترمس حد ويسويلها طاف ( الابلة مسوية عمرها شخصية هههه) . جات عند طاولة سارة وكانت ربيعتها جميلة الي يالسة عدالها تقولها: سارة حبيبتي قومي هاي الحين بتطردج برى الصف قومي. بس سارة كأنها صنم لاترد عليهم ولا تحركت من مكانها ولا غيرة هيئة جلستها ابدا. وصلت المعلمة عند طاولة سارة وضربتها بكل قوتها كل الصف زاغ من قوة الضربة الا سارة ما حركت ساكن، فعصبت المعلمة من اسلوب السارة اللي هي ما اتعودته منها وقالت: سارة قومي طلعي بره الصف الحين.
فجأة وقفت سارة واتوجهت للباب وطلعت بره الصف من دون أي كلمة وجميلة تطالع ربييعتها ومنصدمة من حركتها وحست انه فيها شي ، رجعت المعلمة تكمل الحصة وجميلة بعدها تطالع الباب الا فجأة تسمع صوت المعلمة: جميلة شو تبين تلحقين ربيعتج.
جميلة: لا اسفة معلمة يلا كملي الحصة عادخليج كوول يا مس لاتعصبي بسرعة.
المعلمة: كوول فعين جيلا انتبهي للدرس لانه الحين بخليج تقومين تجاوبين .
ضحكت جميلة وقالت: هههههه افا علي جابلة اصلا انا شاطرة يعني يوم اقوم اجاوب ما بفشل جان شاء الله وبجاوب صح.
المعلمة: اعطيني قانون نيوتن يلا.
جميلة: منو نيوتن ها بعد انا سمعت انه طاحت فوق راسه تفاحة وما اكلها سوى منها قانون بس مادري شو ها القانون.
المعلمة : قومي وقفي ورى ورفعي ايدج فوق.
من حسن حظها دق الجرس اعلن انتهاء الحصة قالت جميلة: شفتي يا مس لاني مظلمومة الجرس دق.
ما ردت عليها المعلمة وظهرت من الصف وما مرت ثواني ع طلعة المعلمة الا وجميلة طلعت من الصف راحت تدور ربيعتها، جافتها قاعدة فزاوية بروحها ومتضايقة من الخاطر. راحت جميلة صوب ربيعتها وقامت سارة حضنت جمول من الخاطر ويلست تصيح صياح مو طبيعي ما عرفت جميلة شو تسوي بس ظلت حاضنتنها الين ما هدأت شوي عقب سألتها: سارو قلبي شوفيج شو صار فيج؟
سارة ما ردت عليها وكملت صياح ، جميلة واايد اتضايقت ع حال اختها وربيعتها وتوأم روحها، حست جمول انه ربيعتها ها المرة متضايقة من شي اكبر من ضراباتها ويا خالتها وبنتها.
فجأة سارة تقول: دمر لي حياتي يا جميلة دمر لي حياتي.
انصدمت جميلة من رمست سارة وقالت: منو هذا الي دمر لج حياتج منو؟
سارة :عمي الحقير النذل.
جميلة: شووووو مستحيل انتي تمزحين وياي صح؟
سارة: لي شانا مرة كذبت عليج مرة فشي؟
جميلة: لا حبيبتي بس صدمتيني بس قوليلي اشلون وكيف ومتى ؟
سارة خبرت جميلة كل اللي صار وبدت جميلة تلعن وتسب وما خلت شتيمة ما قالتها (عايشة الدور الحبيبة هههه).
نبذة عن جميلة(بنوتة مرة طيووبة وحبوبة وتموت في سارة وهم ربيعات من الطفولة ومستحيل شي يفرق بينها وبين سارة هي يشرتها حنطية خشمها طويل عيونها كبار وجسمها خقاق.)
وخلص الدوام المدرسي ورجعت سارة البيت ودخلت حجرتها اتسبحت وصلت ويلست تدعي ربها. سمعت حد يدق عليها الباب وقامت فجت الباب حصلته اخوها الكبير عمر (انا ما قلتلكم انه عمر واايد يحب سارة وما يحب يشوفها متضايقة ابدا)
سارة: هلا عموور اشحالك
عمر:اهلين بساروو القمر.
سارة هلا أأمر بغيت شي؟
عمر: ما يأمر عليج عدو بغيت اسولف وياج ممكن ولالا؟
عرفت سارة انه عمر يبا يعرف سبب ضيقتها بس ما بينت له شي.
سارة: هلا اتفضل نورت الحجرة.
عمر: ادري ادري ما يحتاي تقولين اصلا البيت كله منور بوجودي هههههههه.
سارة ضربت اخوها ع الخفيف وقالت: ههههه لا تصدق عاد انا بس اجاملك هههههه.
ضحك عمر على رمسة اخته وانسدح على السرير.
سارة: كأنك اخذت راحتك بالزيادة.
عمر: كيفي صح البيت بيتي انا حر.
سارة: هههه لا يا قلبي هذي حجرتي انا هب حجرتك.
عدل عمر يلسته واتغيرت ملامحه لملامح جدية ووجه سؤاله لسارة:سارو انتي مو طبيعية اليوم شو فيج؟
سكتت سارة وماعرفت شوتقول لعمر.
عمر: انا اخوج الكبير يعني لو ما وثقتي فيني بتثقين في منو؟
سارة: اسفة عمر ما اروم اقول لك.
عمر طالع ويه اخته وحس انها شوي وبتصيح عرف انه السالفة اخطر مما اتوقع.
قام من مكانه ويلسع دال سارة: سارة دخيلج سارة قوليلي حمدوه وامها سوو فيج شي؟
سارة هزت راسها بلا وفهم انه خالته وبنته مالهم علاقة في السالفة.
عمر: انزين قوليلي يمكن اروم اساعدج في شي انتي اليوم من الصبح مو طبيعية.
سارة: عمر ممكن ما تغصبني ع الرمسة؟
عمر: اوك سارة انا ما بغصبج على شي ما تبينه بس لو فكرتي تقوليلي انا حاضر.
سارة ناظرت اخوها وابتسمت ابتسامة ذابلة وطلع اخوها من الحجرة.
وفي مدينة ثانية كانت العيلة كلها متجمعة في المجلس ما عدا الاب.
حازم: الا بسألكم وش فيه ابوي من رجع من الشارقة واحسه مو طبيعي؟
ريم: ما ادري انا بعد حسيت انه فيه شي.
ام حازم: انا بسير الحجرة اطمن عليه.
ريم: يمه قولي له كلمتين غزلجي بنعدل مزاجه.
ام حازم: جب جب استحي ع ويهج يا بنت.
ريم: ههههه يمه استحت.
الام: ابركلي اسير محد برفع لي السكر والضغط غيرج.
ريم تقوم تبوس راس امها :افا ماما حبيبتي اصر انا بريئة.
حازم: شو تقولين اصلا المفروض تستحين يوم تقولين انتي بيرئة حبيبتي انتي ام ابليس نفسه.
ريم: لاو الله اصلا انت تغار مني.
حازم: هههه والله ماشي شغلة اغار من ابليس.
تستمر الضرابة بين ريم واخوها.
نبذة عن توم وجيري 2 ههه اقصد حازم و ريم ، حازم عمره 16 سنة وريم في عمر سارة وهيلا عيال عم سارة واخوانها.
في غرفة ما في المنزل ام حازم ترمس ابو حازم: شو فيم انت لك يومين مو طبيعي حتى العيال حسوا فيك؟
ابو حازم:مافيني شي.
ام حازم:
شكلك يبين انه كل هموم الدنيا فراسك وتقول ما فيك شي؟
صارخ ابو حازم عليها وقال: قلت ما فيني شي يعني مافيني لاتسوي تحقيق.
حازم جاف امه متضايقة وراح عندها: يمه شو فيج وابوي شو قالج؟
ام حازم: ما فيني شي بس ابوك ما رضى يقولي ليش هو متضايق.
ريم يوم جافت امها: شو بعد حتى انتي متضايقة اجوف العدوى صارت تنتقل بسرعة ابركلي اسير مكان ثاني عشان ما تنتقلي العدوى هههه ما ناقصة نكد.
ومشت عنهم بس يوم وصلت نص الطريق ذبحها الفضول وتبا تعرف شو صار ورجعتلهم مرة ثانية.
حازم: مب جنج قلتي ما تبين العدوى تنتقل لج يلا سيري.
ريم: لا حبيت اطمن على امي حسيت انها واايد متضايقة ابا اخفف عنها.
حازم: تبين تخففيفن عنها ولا الفضول ذبحج؟
ضحكت ريم وقالت: حرام عليك ليش تظن فيني بالسوء.
في النهاية ما استفادت ريم أي شي من رجعتها لانه اخوها عناد يعطيها أي معلومات بالاساس هو نفسه خاطره يعرف شو الي مضيق بخاطر ابوه.

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 28-03-2012, 07:33 PM
انت عشيقي انت عشيقي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت


اذا موعاجباكم الرواية رح ألغيها
:( :(:(

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-03-2012, 07:42 PM
لغة الدموووع لغة الدموووع غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت


السلام عليكم
قلبوو كملي الرواية حييييل رووووعهـ لا توقفين
ويعطيكك الف عافية

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 31-03-2012, 10:31 AM
انت عشيقي انت عشيقي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت


يسلموو خيتوو ومشكوورة كثير وانشاء الله رح انزل بارتين مع بعض لعيونك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 31-03-2012, 10:40 AM
انت عشيقي انت عشيقي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت


البارت الثالث

في بيت ابو عمر الساعة 3 الظهر بعد الغدا كل واحد راح حجرته يكمل مشاغله اللي عليه الا سارة كالعادة راحت تغسل الصحون وتنظف المطبخ ،عقب ما خلصت راحت حجرتها وانسدحت ع السرير ودخلت عالم السرحان فجأ طرأ على بالها انها تدق حق توأم روحها جميلة. ويرن تلفون جمول :

قلب قلب وين وين غايب علية يومين
قلب قلب وين وين غايب علية يومين
لتغيب اكثر حبيبي خاف اموت من الحنين
قلب قلب وين وين غايب علية يومين
حبيبي ناسي لو شنو شبسرعة تنسى ياحلو
بس كلي يمعود شكو يعني شكو
لك ليش لك يابذات مو كتلي اشبعك بوسات
منك اسمع الغنوات صوتي الحلوو

جميلة: هلا والله بالطش والرش

سارة هههههههه اهلين جمول اشحالج؟

جميلة: مديم ها الضحكة يا ربي اذا انتي بخير اكيد انا بخير يلا اشحالج انتي؟

سارة: ودي اقولج انا بخير بس اعرف اني اقص على عمري وانتي ادرى بالحال.

جميلة: حياتي والله انتي، الله يعينج على ما ابتلاج.



في غرفة اخرى في هذا المنزل كانت ام حمدة وبنتها يسولفون.

هاجر(امحمدة) : الا بغيت اسألج حمدووه؟

حمدة: هلا يمه امري

هاجر:ما يأمر عليج عدوو وش فيها سارة احس فيها شي.

حمدة: ما ادري تلاقينها مسوية مصيبة ولا متضاربة ويا حد في المدرسة.

هاجر: وشو بتكون مسوية يعني؟

حمدة: مدري الحين بسير عندها اجوفها شو تسوي وبحاول اخذ منها معلومات.

هاجر: انتي خبلة تدرين انه سارة ماتطيق تشوف ويهج.

حمدة: ماعليه برايها يعني انا اللي اموت فيها المهم انا بسير لها.



في حجرة سارة كانت سارة بعدها تسولف ويا جميلة ومندمجة في السوالف فجأة ينفتح الباب بقوة.

سارة انصدمت من طريقة فتح الباب بس هي كانت متوقعة اما حمدة او امها.

سارة: شو لا احم ولادستور وما تعرفين تدقين الباب؟

حمدة: لا ما اعرف تعالي علميني.

سارة: سمعيني حمدوه انا هب فاضيالج ولا حق طول لسانج بالمرة .

حمدة: هيه اكيد لازم ماتكوني فاضيالي دامج ترمسين ها اللي ما تتسمى.

سارة عصبت واايد من رمسة حمدة وقالت : اقول بلعي لسانج لا اقطعه لج الحين وبعدين هاي ربيعتي ما اسمحلج ترمسين عنها بها الطرقة فهمتي؟

حمدة: لا ما فهمت اصلا انتي وياها من نفس الطينة مالت عليكن.

سارة حست انه الحرارة وصلت لراسها من اسلوب حمدة الوقح ورجعت تكلم جميلة: جمول حبيبتي انا اسفة ع رمسة ها الخبلة، عندي حساب بصفيه وياها وبرد ارمسج اوك السموحة منج.

جميلة: ما عليه حبيبتي انا ادري انه حمدة ما عندها عقل عشان جي انا بعبر رمستها.

سارة: ههههه فديت روحج والله صدقج ما عندها عقل.

حمدة: خليت العقل حقكم يعله ينفعكم.

جميلة: اللي قاهرني صغيرة ولسانها طويل، يلا مو مشكلة بخليج ويا هاالنكدية وربي يعينج.

سارة: اوك فديتج ربي يحفظج.

وتنتهي المكالمة بين سارة وجميلة.

حمدة: تو الناس ما بغيتي تخلصبن.

سارة: ليش اتكلم على حسابج؟ المهم فكيني شو تبين؟

حمدة: ما ابا شي بس حبيت اطمن عليج.

سارة: من وين طالعة الشمس اليوم؟

حمدة: يعني ما ييناها قالت ما يسألون عني ، سألناعنها تقول منوين طالعة الشمس اليوم اففف.

سارة: اولا لا تتأففين عندي ، ثانيا ما اذكر اني يوم قلت ولا اشتكيت انكم ما تسألون عني ، وبعدين انتي اصلا ما تجين الا عشان تنكدين علي خاطري.

حمدة: انزين انزين خلاص ما جيت اسمع محاضرة منج.

سارة: انزين خلاص اذا ما عندجشي تقولينه اظني تعرفين درب الباب.

حمدة: اممم انزين شو فيج ها اليومين متضايقة؟

سارة: ليش تسألين بشو يهمج؟

حمدة: بغيت اعرف شو من مصايب و مشاكل تسوينها من ورانا.

انصدمت سارو من كلام حمدة وقالتلها: ما اظني انتي امي ولا ابوي عشان تيين تسوين تحقيق وياي وبعدين اصلا كل المصايب اللي تقولين عنها ما تجي الا من تحت راسك، الحين ممكن تتفضلين بره كفاية ضيقتي بخاطري اكثر مما هو كان ضايق.

حمدة: ما عليه هذي جزاتي اني جيت اسأل عنج.

سارة: مشكورة ع الزيارة اللي تنكد الخاطر يلا مع السلامة.

ظهرت سارة حمدة بره الحجرة وقفلت الباب وراحت انسدحت فيسريرها مرة ثانية، ففكرت انها تدرسلها كم من مادةوتحل واجباتها. واتذكرت موقفها مع معلمة الفيزياء وقررت انها تروح وتعتذر لها، وبالفعل في اليوم الثاني كانت سارة تتريا الفسحة تبدأ بفارغ الصبر ، و أول ما دق جرس بداية الفسحة اتوجهت سارة لمعلمة الفيزياءواعتذرت لها وطبعا معلمة الفيزياء قبلت الاعتذار لأنها كانت متأكدة انه ها الحركة ما كانت عن عمد الا لانه سارة كانت متضايقة من شي. ويوم رجعت سارة البيت اعتذؤت لأحمدوقعدت تسولف وياه تراه اخوها وتوأمها ما يهون عليها تزعله.

في بيت جميلة كانت قاعدة هي وامها وابوها واخوها جاسم عمره 9 سنوات واختها سمية عمرها 15سنة.

جميلة: ماماتي حبيبتي.

ام جاسم: لا تلفين وتدورين ، الخلاصة شو تبين؟

جميلة:يؤيؤ انا ادلعج وانتي جي ترمسيني خلاص زعلت.

ام جاسم: ابركها من ساعة ، اصلا مو متفيجة لطلباتج.

سمية: هههههه قفطوها هههههه

جميلة تضحكحك ضحكة سخرية: هيهيهي واتوجه كلامها لامها : امي طلبتج قولي تم.

ام جاسم : مب جنج قلتي من شو زعلانة حق شو ترجعين تطلبين.

ابوجاسم: حرام عليج خلي جمول حبيبتي في حالها، تعلي جمول حبيبتي اامري تدللي شو بغيتي؟

تروح جمول تيلس في حضن ابوها وتبوسه فراسه وع خده.

ام جاسم: هيه دلعها اصلا محد مكبر راسها غيرك انت.

جميلة: اميشو تغارين مني لانه باباتي ما يدلعج؟

ام جاسم ويها احمر: اصلا انا ما اباه يدلعني بعدين انا ما اغار الامنج؟

جميلة:ههههههه يبه امي تغار يا حليلها.

سمية: يبه بنتك ذي ما تستحي على ويها اشلون تسمحلها تقول كذا حق امي؟

جميلة: عادي ماما ما تزعل صح ماما (تقولها بمياعة)

جاسم: وع مالت عليج وش ذا الاسلوب.

جميلة: يبه شوفهم كلهم يغارونمني.

ابو جاسم: محد يرمس حبيبتي جمول جي يلا اعتذرو لها.

جاسم وسمية بصوت واحد: شووو نعتذرلها؟

جميلة: شو ما سمعتوا الرمسة يلا يلا اعتذروا وبوسوا راسي بعد.

جاسم: وع اموت ولا ابوسج.

ابو جاسم: عاد يلاج مول لاتزودينها بس يعتذرولج.

جميلة: اوك يبه عشان خاطرك بس يلا حبايبي اتريا اعتذاركم.جاسم وسمية طنشوهاولا عبروها.

جميلة: يبه شوف ما يسمعون الرمسة.

ابو جاسم: اذا ما اعتذرتوا لها ما شي طلعة نهاية الاسبوع الا بس جمول.

جاسم وسمية: لالالالا يبه الا الطلعة ننحرم منها عشان هاي مالت عليها، نحن اسفين.

جميلة: قبلت اعتذاركم لان هانا طيبة القلب، يبه ايا اسير بيت ساروا اشتقتلها.

سمية: تراج كل يوم وياها في المدرسة ليش تسيرين لها؟

جميلة: في المدرسة ما ناخذ راحتنا في السوالف بس في البيت بنفل ام السوالف.

ابو جاسم : اوك فديتج خليج مزهبة عمرج عقب المغرب باخذج انتي وسمية.

جميلة: يبه في بينا اسرار ليش سمية ترز بعمرها بينا.

سمية: والله يهال اخر زمن وتقلد جميلة "بينا اسرار" مالت عليكن انا اللي ميتة عليكن مثلا؟

ابو جاسم ما عليه جميلة حرام اختج تيلس بروحها في البيت.

جميلة: اوك يبه فالك طيب بخليها تتعرف على ساروتي انا متأكدة انها بتحبها.

سمية: مالت عليج انتي وساروتج ، اصلا ما اتعرف على يهال بس بسير اغير جو.

في بيت ابو حازم.

ام حازم: انا ابا ادق حق بيت ابو عمر ابا اطمن على العيال خصوصا ساروو، والله ها البنت مسكينة محد مظلوم غيرها.

ابو حازم طالعها بنظرة يبا يقولها لا تدقي بس ما يقدر يقول لانه هي تبا تتطمن على عيال اخوه وهذي ما فيها شي وما يبا يخليهم يشكوا في شي.

وتدق ام حازم لبيت ابو عمر: الووو

حمدوه: السلام عليكم، اشحالج عمتي.

ام حازم: ( في نفسها: افف محد فكر يرد غيرج): وعليكم السلام انا بخير وانتي اشحالج؟

حمدة: الحمدلله انا بخير.

ام حازم: امج موجودة؟

حمدة : لا راقدة بغيتي اقوللها شي؟

ام حازم: (هيه لازم ترقد تراها ملكة زمانها): اها زين نوم العوافي سلميلي عليها، انزين اشحال احمد وسارة وعمر؟

حمدة: الحمدلله كلهم بخير، بس سارة ما يندرى شو فيها ها اليومين كله متغيرة علينا.

ام حازم اتذكرت انه زوجها نفس الشي كان متضايق ها اليومين بس عقب قالت اكيد صدفة.

ام حازم: (اكيد بتتغير اذا انتي وامج وياها في البيت): ليش شو صاير فيها؟

ابو حازم عرف انهم يرمسون عن سارة فصار كل تركيزه في رمستهم.

حمدة : ما ادربها تكون مسوية لها مصيبة مني مناك.

ام حازم: مصيبة فعينج اصلا محد يجيب المصايب غيرج انتي، على العموم نحن ع المغرب بنكون عندكم في البيت.

حمدة: ( بس عشان ها البلوة بتقطعون درب ..كانت تهمس بصوت خفيف): هيه حياكم عمتي البيت بيتكم.

ام حازم: والله ما البلوى غيرج انتي المهم مع السلامة واعطي خبر حق اهلج.

وبكذا خلصت المحادثة بين حمدة وام حازم.

ام حازم: يلا زهبوا اعماركم بنروح الشارقة.

ابو حازم: و ليش انروح انشاء الله.

استغربت ام حازم من السؤال بسقالت: ابا اسير اشوف عيال اخوك، وقالولي سارة متغيرة عليهم ومحد يدري شو فيها ابا اسير اطمن عليها.

ريم: بسم الله على ساروتي شو فيها ؟ اكيد هاي حمدة ولا امها سووا فيها شي.

حازم: الله يعين ها البنية والله من كل الاتجاهات تجيها المصايب والمشاكل.

ابو حازم ما كان يشاركهم في الكلام بس كان يستمع لهم لانه هو عارف انه الي صار في سارة بسببه هو.

ابو حازم: اوك انزين يلا زهبو اعماركم لازم نطلع من الوقت عشان نوصل بسرعة.






البارت الرابع
الساعة 6 المغرب راحت جميلة واختها سمية بيت سارة ويوم وصلوا البت حمدة هي اللي فجت لهم الباب وجافت على الباب جميلة واختها سمية سلمت عليهم من دون نفس ودخلتهم الصالة وراحت عنهم.
جميلة تهمس لأختها: هذي وش تحس فيه على شو شايفة عمرها.
سمية: والله بزرا ناخر زمن، بس اقولج خلينا منها هب يايين عشانها.
سارة كانت في الحجرة قاعدة ترتب فيها وجت جميلة وفتحت جميلة باب حجرة سارة بشويش وحضنت سارة من ورى بدون ما تشوفها سارة زاغت سارة وصرخت.
جمبلة: عنبو انا حضنتج ما كليتج، بعدين وش ذي الصرخة عليج خليتيني صرت صمخة.
سارة التفتت لجميلة وحضنتها بقوة: هههه حياتي وربي اشتقتلج شو ها المفجأة الحلوة.
جميلة: وربي انا اشتقتلج اكثر"مب كأنهم كانو مع بعض في المدرسة الصبح هههه"
سمية: جنكم طولتوا يعني حسستوني انكم مو شايفين بعض من سنة
تودر سارة ربيعتها وتسير تسلم على سمية، و قعدوا البنات يسولفون ويضحكون.شوي الا تدخل ريم الحجرة وتقول: مفااااااجئة.
اول ما شافتها سارة اتذكرت عمها بس ما بينت شي حق ريم لانها مالها ذنب. وراحت سلمت سارة على ريم بشوق وحرارة لانها عندها مدة ما شافتها، وخلت البنات كلهم يسولفون وهي راحت المطبخ عشان تجيب لزوم الضيافة.
كانت سارة لابسة مخورة بنفسجي وابيض وشيلة بنفسجي عليها ورود بيضاء كان شكلها كيوت وهي رايحة قاعدة تفكر ليش عمها جاهم بعد اللي سواه وهي سرحانة ما تحس الا انها اتدمت بشي كأنه جداررفعت راسها حصلته ولد عمها حازم.
حازم: هلا والله سارة اشحالج.
سارة منزلة راسها: الحمدلله بخير وانت.
حازم خاق على شكلها الطفولي والبريئ: الحمدلله تمام، قالولي تعبانة سلامات شو فيج؟
طالعته سارة بنظرة غريبة ما فهم مغزاها وقالتله:لا مافيني شي انا عال العال.
ما غابت هالنظرة من بال حازم وقالها: دوم ان شاء الله.
سارة: اسمحلي انا بسير الحين اتأخرت على البنات.
حازم: مسموحة ديري بالج على عمرج.
كمل حازم طريقه وراحت يارة المطبخ وحضرت لزوم الضيافة للربيعاتها وهي في الطريج قابلت مرت عمها وسلمت عليها وكملت طريقها للحجرة.
في الحجرة انواع السوالف والضحك والوناسة شوي ويجي عمر ويدش الحجرة بدون ما يدق الباب لانه كان على باله انه ريم بس هي الموجودة في الحجرة وهو اصلا مقابلها من قبل فما يحتاج يدق الباب و اول ما فتح الباب طاحت عينه على جميلة وخق عليها.
قاطعت تفكيره سارة: هوو وين سرت بغيت شي؟ بعدين غض بصرك شو اتطالع؟
عمر انتبه على عمره وقال: بس بغيت اقولج ابوي يقولج تعالي الميلس سلمي على عمي.
في هااللحظة سارة تحي ان الدنيا وقفت واللي حوليها كلهم اختفو وما بقى حد غيرها وغير عمها وشريط ذكرياتها وياعمها.
الا شوي و تحس بكف خفيف على خدها من عمر: وين سرحتي هووو.
سارة طالعت جميلة عشان تنجدها بس جمول ما عندها حل وماتقدر تقوللها لاتسيري و تخرب بينهم.
سارة: قولهم ما اقدر عندي ضيوف.
عمر: ما بتتأخرين بتسلمين وترجعين.
سارة ما تبا تحسس الموجودين انه فيشي بينها وبين عمها باأخص ريم فقالت: خلاص بعد شوي بجي عندكم.
وطلع عمر من الحجرة ورجعت سارة وبالها مشغول كيف بتقابل عمها بعد كل اللي سواه فيها. حست فيها جميلة وتبا تدور سبب عشان تسولف ويا سارة بمفردهم فقالت: انا يوعانة ساروو ابا شي حلوو من ايدج
سارة: ياية بيتنا وتتأمرين بعدبس ما عليه فداج البيت وراعيه شو تبين انا مسوية كيك بالشوكولا وكريميل في الثلاجة بسير اييبهم.
جميلة: انا بيي اساعدج وانتو اتريونا هني الحين بنيي.
ريم: اوك مو مشكلة انا بتعرف ع ها القمر الي جالسة هنا "تقصد سمية".
وطلعوا جميلة وسارة متوجهين للمطبخ.
سارة: يلاج مول قولي لي الحين شو اسوي ما اريد اجابله.
جميلة: والله ما اعرف شو اقولج يا سارة بس انتي لازم تسيرين عشان ما تخليهم يشكون فشي.
سارة: شكلي هذا اللي بسويه يلا ربي كريم.
رجعوا سارة وجميلة للبنات وكملوا سوالف واكل.
سارة قررت انها تروح تجابل عمها، اول ما دخلت المجلس شافته مجابلنها رمتله نظرة احقر من النظرة الأولى بس محد انتبه عليها غيره وراحت سلمت عليه من دون نفس وراحت جلست عدال ابوها،ما طولت اكثر من خمس دقايق استأذنت ورجعت حجرتها.
في الحجرة دق موبايل جمول: هلا يبه
ابو جاسم: يلا يبه انا بره اترياكم.
جميلة: لا يبه توه بدينا وناسة.
ابو جاسم: وش له توكم باديين وناسة شو كنتو تسوون من الصبح؟
جمول: كنا نسولف ونستهبل.
ابو جاسم: وذي شو تسمونها.
جمول: ههه هذي مقدمات.
ابو جاسم: يلا يبه الوقت صار متأخر وانا اوعدج انيي اييبج مرة ثانية.
جمول: اوك يبه بس لأنك وعدتني هههه يلا الحين طالعة.
وتقفل جميلة الخط وترمس اختها: سمية يلا زهبي عمرج ابوي بره.
سارة: لااااااااا ليش توه بدري؟
جمول: بدري من عمرج حبيبتي بس ابوي قال خلاص الوقت اتأخر بس وعدني انه بييبني مرة ثانية.
سارة تسير تحضن ربيعتها وتقول:والله بشتاقلج وااااايد يلا حبي باجر اشوفج الصبح في السكول.
سمية: وش ذول البنات ما يشبعن من بعض ربي لا يبلينا.
سارة وجميلة: لا تحسدينا ربي لايفرقنا"ويحضنون بعض مرة ثانية".
ريم وسمية يضحكون على شكل سارة وجميلة.
راحت سارة توصل سمية وجمول للباب و في طرقهم لازم يمرون من عدال المجلس طاحت عين جميلة على ابو حازم وناظرته بنظرة غريبة و الكل انتبه عليها فذاك الوقت اتمنى انه الارض تبلعه ولا يطيح في هالموقف.
سمية كانت تطالع المجلس وفجأة شافت واحد يجنن شكله وكان ها الشخص حازم حست انه قلبها صار يدق بقوة وما عرفت شو ها الاحساس الغريب اللي جاها فجأة بس طنشت وراحت السيارة مع العلم انه نظرت سمية ما غابت عن حازم وسارة.
بعد خروج جميلة بعشر دقايق قررت عائلة ابو حازم انهم يرجعون بيتهم اللي في دبي.
كانت سارة ترتب حجرتها بعد الحوسة اللي سوتها ويا ربيعاتها شوي ويرن رقم غريب طنشته المرة الاولى والثانية عقب طفشت منه وردت: الووو
المتصل : ليش ماتردين من الصبح،وليش خبرتي ربيعتج عن السالفة.
سارة عرفت انه هذا عمها وانه عرف انج مول درت من النظرة اللي طالعته فيها.
سارة: كيفي ربيكتي وانا حرة اصلا لك عين تتصل بعد؟
العم : ول ول شوي علي بعدين احترمي عمر جانا عمج مو اصغر عيالج.
سارة: ههههه قول قسم انك عمي، تصدق اول مرة اعرف.
العم: لا وتتطنز بعد، سمعي لا تتمادين في رمستج فهمتي.
سارة: اسمعني الحين انت دقيت شو تبا مني بالظبط ولا بعد تبا تسألني اهلي في البيت ولالا عشان تيي؟(كانت صوتها يبين انها تبا تصيح)
العم حس انها ممكن تصيح في أي وقت وحس بندممو طبيعيوهو عارف انه كل الحزن اللي فيها بسببه فقال: سارة انا اسف على كل شي.
سارة انصدمت من الجملة اللي سمعتها فقالت: وليش الاسف شو بفيدني بعد ما دمرتني يلا قول شو بفيد؟(وهي تصيح من الخاطر)
العم وايد اتضايق من صياح سارة: سارة سمعيني والله انا ما دمرتج انتي بعدج عذراء.
سارة : وانا شو بضمن لي انه كلامك صح.
العم: سارة اسمعيني انا غلطت والشيطان لعب فراسي وانا ندمان قد شعر راسي ونظرتج ونظرت ربيعتج وايد حسسوني بالذنب وبعدين انا عمج واكيد بكون حريص اني ما ادمرج انا اعرف اهم شي في البنت شرفها وانا اريد اقولج والله انج عذراء.
سارة وااايد فرحت يوم سمعت ها الرمسة: بس لو تعرف مشاعر الكره اللي فيني تجاهك قد شو.
العم: لالالا أي شي ولا تكرهيني مع اني ادري انه حركتي هاي ممكن تخليج تذبحيني بس انا اعرف انج طيوبة وانا للاسف استغليت طيبتج بشي غلط واعتبري اللي انا سويته تجربة فحياتك وانتهت.
سارة: قول كابوس فحياتي لاتقول تجربة.
العم: ههههه ولايهمج سميه الي تبينه الحين ممكن تسامحيني.
سكتت سارة شوي وبعدين قالت: كلنا نغلط واهم شي نعرف غلطنا وما نكرره وانا مثل ما قلت اني طيوبة انا رح اسامحك.
العم: مشكووووووووووووورة سارة وربي ريحتيني من الخاطر .
سارة: العفو عمي يلا انا بخليك الحين مع السلامة.
وسارة من زوود الفرحة نزلت الصالة ويلست عدال عمر وتسولف وتضحك كلهم استغربوا منها بس عمر وااحمد واايد فرحوا يوم شافو اختهم رجعت تضحك وتسولف نفس قبل بس ما حبوا يسألوها ليش كانت زعلانة لانه خلاص اهم شي انها رجعت مثل قبل واحسن.

في بيت جميلة كانت سمية كله سرحانة تتذكر حازم وطريقة قعدته وملامحه تحس انها حبته من اول نظرة.
و في مدينة ثانية بالتحديد في بيت ابو حازم كان حازم منسدح في الحجرة يتذكر سارة وكيف كان شكلها وريحة عطر الفراولة اللي كانت حاطتنه وقعد يحلل سبب النظرة الي طالعته فيه بس قال يمكن جات با الصدفة، ودخلت عليه عليه ريم.
ريم: بمنو سرحان الحبيب.
ضحك حازم وقال: تصدقين ريم احس اني طحت في شباك الحب.
ريم: ول ول مانروم ومنو تعيسة الحظ ههههه اقصد منو سعيدة الحظ.
حازم: تعيسة الحظ فعينج اصلا الي بتاخذني ربحت الدنيا.
ريم: ههههههه ليش مهند وانا مدري؟
حازم: اصلا انا احلى من ها التركي مدري على شو خاقين عليه البنات ما عندهم سالفة.
ريم: انا اقولك ليش اولا ابيض ووسيم وعيونه ملونة وجسمه خقاق شو تبا تعرف بعد.
حازم: خلاص خلاص لوعتي بجبدي ما اريد اعرف .
ريم: ههههههه مشكلة الغيرة، المهم ماقلتلي منو ها البنت.
حازم: انا بقولج بس خليه سر الين ما اتأكد من مشاعر البنت.
ريم : افا سرك في بئر يلا قول بسرعة منو هاي.
حازم:هههه ليش مستعجلة، انزين هاي سارة بنت عمي.



تعديل انت عشيقي; بتاريخ 31-03-2012 الساعة 02:10 PM.

روايتي الأولى : دمرني أبوك وعشقتك أنت

الوسوم
تناسيت الغلا واشواقي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أطيح لكن لا يجي في بالك إني فشلت ! شف المطر لا من طاح هالدنيا تعيش ضجة سكون أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 15 19-02-2013 01:26 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
رابطة أولمبياد بكين 2008 , أخبار , نتائج ... إلخ سفير السعادة رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 67 16-12-2008 12:49 AM
هلال تحول الى فانووووس! U Think U Know Me كووره عربية 45 13-09-2006 04:05 PM

الساعة الآن +3: 03:04 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1