منتديات غرام منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات ارشيف غرام رواية (قصتي مع المغني اللي عذبني و ابني)
{مراهقه} ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

رواية (قصتي مع المغني اللي عذبني وابني) رواية خيالية جريييئة والخجولة بحمر وجهها
رواية (قصتي مع المغني اللي عذبني وابني) رواية خيالية جريييئة والخجولة بحمر وجهها


السلاع عليكم .. انا كتبت لكم رواية اتمنى انها تعجبكم .. الواية كثير جريئة
و الخجولة بحمر وجهها .. انا نزلت البارت 1 .. البارت 1 مو جريء .. البارت الثاني مرة جريء
وراح انزل البارت 2 اذا شفت الردود وعرفت ان الرواية عجبتكم ..



قصتي مع المغني وابني
عائلة ابو امل ..
الاب : عبد الرحمن ..
الام : سعاد ..
البنت : امل .. والعمر 20 سنة ..
.................................................. ...
قصة امل مع المغني ..
المغني : وليد عبد العزيز .. امه وابوه ماتوا من قبل 6سنين ..
صديقه : احمد ..
مدير اعماله : طارق ..
...........................
في بيت ابو امل .. راحت امل تفطر مع امها وابوها وسلمت عليهم ..
امل مبتسمة : السلام عليكم ..
امها وابوها : وعليكم السلام ..
وجلست تاكل معاهم ..
امل وهي تاكل : آآآآآآآآآآآآآخخ من هم الكلية ما بغت تجي هالعطلة ..
الاب : ههههههههه لهالدرجة انتي تكرهين الكلية ؟ ..
امل : اوووووف اكثر من ما تتصور ..
ابوها : هههههههههههههه لاتصيرين كسلانة ..
وشوي سكتوا الكل وامها وابوها يطالعون في بعض ويضحكون وامل لاحظت عليهم
امل : شفيكم ؟
امها سكتت بعدين قالت : أأ .. انا وابوك عندنا لك مفاجئة ..
امل تركت الاكل بصدمة ..
امل بحماس : وشو ؟ ..
الاب : لالالا اول شيء كملي فطورك بعدين نقولك ..
امل بحماس : يووووه مو لازم ..
الاب : تكملين الفطور يعني تكملين الفطور ..
امل : طيب بأوعدك اذا قلت لي المفاجئة راح اكمل فطوري ..
الاب ابتسم وطالع في امها ..
الام : هاه نقول لها ؟ ..
امل : ايه قولولي ..
الام : انتي وش دخلك انا اكلم ابوك ..
امل بطفش : يووووووووووووه منكم ..
الاب : ههههههههه نمزح معاك يا حلوة .. بس بكرة بنسافر الامارات ..
امل انصدمت وماستوعبت بعدين استوعبت وجلست تصارخ ..
امل بصراخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ..
الام : اسكتي ..
الاب : خليها فرحانة ..
امل تغني : بأسافر الامارات .. بأسافر الامارات .. بأسافر الامارات ..
وقامت من الاكل وهي تغني ..
الاب : على وين ؟ ..انتي ماوعدتيني انك راح تكملين فطورك ؟ ..
امل : بعدين بعدين بروح اجهز ملابسي ..
وراحت وهي تغني : بنسافر الامارات .. بنسافر الامارات ..
وفي اليوم الثاني ..
عائلة ابو امل سافروا الامارات وبعد 4 ايام بعد التمشية والوناسة في الصباح وهم جالسين يفطرون ..
امل : يبه ابي اروح للقرية العالمية ..
الاب : ليه ؟ ..
امل : بس كذا .. لاني سمعت صديقاتي يقولون انه حلوة ..
الاب : بكرة نروح لها مو اليوم ..
امل : وليه مو اليوم ..
الاب : لان اليوم انا حاجز مواعيد كثيرة للاماكن اللي بنروح لها ..
امل: طيب .. بكرة ..
وبنفس اليوم هذا والوقت هذا وليد مع صديقه احمد قرر انه يهرب من حياة الشهرة شهر بس ..
وسافروا بالسيارة وماسافر بالطيارة لانهم بيشوفون جواز سفره وبيعرفون انه فنان ومشوا بالسيارة ووصلوا نقطة التفتيش وطبعا احمد ووليد لازم يطلعون جواز سفرهم ووليد واحمد وهم صافين بالطابور اخر ناس وزحمة وليد نزل من السيارة وتقدم عند نقطة التفتيش وكانت في شاحنة بتطلع من نقطة التفتيش لانهم فتشوها وخلصوا وقام وليد دخل داخلها والشاحنة مشت وبعد ما بعدوا عن نقطة التفتيش وليد ضرب جزاز السيارة والسواق سمع ووقف السيارة ووليد كان متلثم .. والسواق را وراء وفتح الشاحنة وشاف رجال ..
السواق : مين انت ؟ ..
وليد : انا اسف بس انا كنت نايم في شاحنتك ..
السواق : وليه نايم في شاحنتي ؟ ..
وليد : مالقيت مكان انام فيه ..
السواق : وانا وش اللي يضمني انك ما سرقت شيء من الشاحنة ..
وليد فتح يدينه وقال : تفضل فتشني ..
والسواق تقدم وفتشه ومالقى عنده شيء ..
السواق : طيب .. بس لا تسويها مرة ثانية ..
وليد بتفهم : طيب ..
وراح السواق مع شاحنته ..ووليد اتصل على احمد علشان يجيه وجاه بالسيارة .. احمد ماهرب مع وليد لأنه مو مشهور مثله ..
وبعدين دخلوا الامارات واستأجروا شقة جنب شقة عائلة ابو امل ..
وفي اليوم الثاني على المغرب امل امها وابوها ركبوا الاصانصير ولما جاء يبي يسكر الاصانصير جات يد بالوسط وامل خافت من الاصانصير لا يسكر على يده ..
ودخل وليد مع احمد : هاي ..
الاب : هاي ..
هنا كانت شخصياتهم قدام الناس انهم اجانب علشان ماحد يعرفهم ..
الام بالعربي : الحين هو تركوا السلام وجالسين يقولون هاي ..
الاب : كذا سلامهم ..
الام : امحق سلام ..
الاب : خلاص يا مرة اسكتي ..
ووليد واحمد يطالعون في بعض ومبتسمين ..
امل بالعربي : اللي متلثم خفت عليه كثير .. خفت لا يسكر الاصانصير على يده .. ليه مايضغطون الزر اللي موجود برة اذا ظغطوها ماراح يسكر الاصانصير ..
الاب : كذا الاجانب يا حلوة ..
امل : يبه ابي اتكلم معاه ..
الاب : وشو ؟ ..
وليد واحمد فتحوا عينهم ..
امل : ابي اتكلم معاه ..
الاب : ليه ؟ ..
امل : بس كذا ..
الاب : لا تطولين ..
امل بالاجنبي :اكسيوزمي ..
طالعوا فيها وليد واحمد ..
وليد بالاجنبي : تفضلي ..
امل : ممكن اعرف انتوا من مين ؟ ..
الاب : شالسؤال هذا ؟ ..
امل : يبه خلني اتكلم ..
وليد : أأ .. احنا من امريكا ..
امل : أي امريكا ؟ ..الشمالية او الجنوبية او الشرقية او الغربية ..
وليد : امممم الشرقية ..
امل : اصلا مافي امريكا شرقية ..
انحرج وليد ..
الأب بالعربي : بس يا بنت ..
امل بالعربي : يبه هذا واحد ما يعرف من وين غبي ..
وليد واحمد فتحوا عيونهم ..
وليد بالأجنبي : قصدي من الشمالية ..
امل بالاجنبي : انت متأكد انك من امريكا الشمالية ؟ ..
وليد : ايه .. ليه ؟ ..
امل بالأجنبي : لا بس حسيت انك غبي ..
وليد فتح عيونه وقال : انا ؟ ..
امل : اكيد انت ..
الاب : اسكتي يا بنت قربنا نوصل ..
وليد : ليه ؟ ..
امل : بالاول ماتعرف تفتح الاصانصير الا لما تدخل يدك بالوسط وثاني شيء مافي امريكا شرقية .. معناها انت غبي ..
ووصل الاصانصير وفتح الباب ..وامل اول وحدة تحركت وطلعت ووليد حقد عليها ..
الاب بالأجنبي : سامحني بالنيابة عنها ..
وليد طالع فيه ..
الاب : سامحني بنتي تكون كذا اذا خافت على واحد .. وهي خافت عليك لما دخلت يدك على الباب وكان بيسكر عليك ..
وليد بتفهم : لالا عادي ماصار شيء .. مرة ثانية راح اظغط الزر اللي موجود برة علشان ما يسكر ..>>> شاطر يا ولد امك ..
الاب مبتسم : اوك ياللا باي ..
وليد : باي ..
وكانوا لما يتكلمون مع وليد يتكلمون بالاجنبي وراح الاب عند امل ..
الاب : يا مجنونة فضحتينا ..
امل مبتسمة : خليته يحس انه هو غبي ..
الاب مبتسم : ااااااخ منك ادخلي السيارة اشوف ..
امل : طيب .. ودخلت السيارة ومشوا وبعدين وصلوا القرية العاليمة ودخلوا وامل وامها وابوها كانوا مستانسين مرة وبعدين وهم يمشون امل وهي تطالع صدمها واحد وطالعت فيه وطلع نفسه الاجنبي اللي قابلته بالاصانصير وهو شافها وانصدم ..
وليد منحرج : انا اسف ..
امل سكتت بعدين قالت : ماصار شيء ..
الاب : مو انت اللي بالاصانصير ...
وليد مبتسم : ايه انا .. انا اسف مرة ثانية ..
الاب : ولا عليك ماصار شيء ..
وليد : شكرا .. عن اذنك ..
وراح وليد مع احمد وامل مستغربة ليه طول الوقت متلثم ..
وبعد ساعتين وليد صدم بأمل بالغلط وطالع فيها وانحرج وامل طالعت فيه وتفاجئت ..
وليد منحرج : انا اسف ماكان قصدي ابدا ..
امل سكتت وهي تطالع فيه ..
الاب : هذي المرة الثانية اشوفك فيها ..
وليد : هههه قصدك ثالث مرة ..
الاب : ومتى صارت ثلاث .؟؟..
وليد : لاتنسى اللي بالاصانصير ..
الاب مبتسم : صح عليك ..
وليد : انا اسف مرة ثانية .. عن انكم ..
وراح وليد مع احمد ..
الاب : ارتحت له هذا الولد وحبيته ..
امل طالعت بأبوها وغارت وسكتت ..

وبعد 3 ساعات ونص وهم يتمشون وليد صدم بأمل بالغلط وانصدم وانحرج وقال : انا اسف ..
امل معصبة : هذي ثالث مرة .. وانا طفشت كل ما اروح مكان اشوف نفسي صادمة فيك ..
وابوها كان يهديها بس ما قدر عليها ..
وليد : انا اسف بس ماكان بالعمدا ..
امل حابسة عصبيتها : شوف يا انك تمشي مثل العالم والناس او انك تروح من هذا المكان دامك ماتعرف تمشي ..
وليد عصب : اذا صار المكان لك اطردي مين ما تبين بس هذا المكان للكل ..
امل جات تبي تتكلم بس قاطعا ابوها ..
الاب : يا جماعة هدوا ..
امل : يبه كم مرة يسويها فيني ..
الاب : انا بأتكلم معاه انتي روحي عند امك ..
امل وقفت ..
الاب : ماتسمعين ..
امل معصبة : يبه مايصير ..
الاب قاطعها : انتي روحي عند امك بالاول ..
سكتت امل بعدين طالعت بوليد وهو كان معصب وطالعت بأحمد وكان يبي يضحك بس موقادر وراحت عن امها وهي ساكته وتحاول تهدي نفسها ..
الاب : انا اسف يا رجال .. بنتي عصبية كثير .. اعتذر بالنيابة عنها ..
وليد بتفهم : مافي مشكلة انا الغلطان ..
الاب : سامحني مرة ثانية .. هالبنت دلوعة كثير وغيوره هي سمعتني لما قلت عنك اني ارتحت لك .. وغارت البنت ..
وليد : هههه غارت ؟ ..
الاب : هههه ايه غارت وهذي مو اول مرة ..كل ما تسمعني اقول اني احب أي شخص لازم تتهاوش معاه ..ومرة امها شرت لي كوب حلو وقلت اني احب هالكوب وكسرته وقالت انه انكسر بالغلط بس انا عارف حركاتها ..
وليد : ههههه .. تغار عليك كثير ..
الاب : ذبحتني غيرتها ..
وليد : ههههه .. سامحنا يا رجال ..
الاب : لالالالالالا مو انت اللي تتأسف انا بأخلي بنتي امل هي اللي تتأسف لك ..
وليد عرف ان اسمها امل وطالع فيها من بعيد وهي كانت تتناقش مع امها
بعدين قال لأبوها : لالا ماله داعي البنت ماسوت لي شيء غلط ..
الاب : انت ماسمعتها كيف تتكلم معاك قبل شوي ؟ ..
وليد سكت ..
الاب : ماعليك انا راح اخليها تتأسف لك .. لأن خلاص البنت زودتها ..
ونادى الاب بنته امل من بعيد ..
الاب ينادي : امل .. امل .. يا امل ..
امل طالعت ابوها من بعيد ..
الاب : تعالي ..
امل سكتت معصبة بعدين راحت عند ابوها
امل : نعم ..
الاب : تأسفي له ..
امل بصدمة : وشو ؟ ..
الاب : اظن انك سمعتيني ..
امل : سمعتك بس ماراح اقوله انا اسفة ..
الاب : قولي له انا اسفة وماكان قصدي ..
امل : يبه .. انت موعاجبني اليوم ..
الاب : عيني عينك تقولين لأبوك كذا ..
امل : سامحني يبه .. بس انت مريض ؟ ..
الاب : لا مو مريض وبسرعة تأسفي له ..
امل : يبه انت تعرفني انا ما اتأسف للشخص يضرني ويغلط علي وبعدين هذا واحد حيوان يبه ..
وليد واحمد فتحوا عيونهم
الاب : لا تقولين كذا احمدي ربك انه اجنبي ومايفهم بالعربي والا ماخلاك براحتك .. وشوفي يا انك تتأسفين له او اني راح ازعل منك وما اكلمك ..
امل سكتت وماتوقعت ابوها راح يقول كذا بعدين طالعت بوليد وقالت له بالاجنبي : انا اسفة .. بس الكلام اللي قلته كان مو قصدي اقوله ..وانا اتأسف موعلشانك .. علشان ابوي بس .. يعني انت لو كنت في جهنم ما اهتميت واسفة مرة ثانية واسفي مو من قلبي وانا اذا طلع شيء مني بالغصب مستحيل يكون من قلبي .. باي ..
وراحت عند امها وهي معصبة .. ووليد واقف ومو عارف وش يقول بعد ماراحت ..
الاب منحرج : سامحني يا رجال .. انا مو عارف شصاير لها .. احرجتني قدامك ..
وليد بتفهم : لا عادي ..
الاب : أي عادي يا رجال .. بنتي اخذت راحتها بالكلام ..
وليد : كان خليتها براحتها وماجبرتها تتأسف مني .. كذا خليتها تعصب عليك والسبب انا ..
الاب : تعبت وانا اعلم فيها ..
وليد : دلعها .. البنات ما يحبون الا ان احد يدلعهم ولا تظغط عليها .. مالك غيرها ..
الاب : ايه صدقت مالي غيرها .. بس ما يصير اقعد ساكت كذا ..
وليد : ايه اسكت وولا كأن صار شيء خلك ثقيل ووضح نفسك انك زعلان منها وكذا هي من نفسها راح تتأسف ..
الاب : اكيد ؟ ..
وليد : اكيد ؟؟
الاب : يعطيك العافية .. مع اني ضريتك وانت تساعدني ..
وليد : لا عادي ..
الاب : ياللا عن اذنك ..
وليد : باي ..
الاب : باي ..
وراحوا ..ووليد واحمد مشوا وبعدين وليد طالع باحمد وكان فيه الضحكة بس مو قادر ..
وليد مبتسم : تقدر تضحك ..
احمد : ههااااااااااااااااااااي هههههههههههه بصراحة .. ههههههههههههههه .. اليوم حلو .. انا حبيته ..
وليد : عاجبك اللي صار اليوم ..
احمد : هههههه ايه والله عاجبني ..
وليد : ههههههههه ..
احمد : وانت الله يهداك ما لقيت الا هي تصدم فيها ..
وليد : شفيك تتكلم كذا كاني انا بالعمدا ابس اصدم فيها ..
احمد : ههههههه والله قوية البنت .. سمعت كلامها ..
وليد : اوووف اسكت بس وتقول عني حيوان قدامها وتحسب اني ما افهمها وانا الغبي مادافعت عن نفسي بس علشان ان ماحد يكشفني اني انا وليد عبد العزيز ..
احمد : ههههههههههه اتمنى ان هالحدث ينعاد مرة ثانية ..
وليد بنص عين : يا زينك ساكت ..
وجلس يضحك احمد .. وعند امل وامها .. ابوها جاء عندهم وهو ساكت وولا يكلم بنته ..
الاب لزوجته : ياللا نكمل ..
امل عرفت ان ابوها زعلان ومستغربة من طريقة معاملته لها ..
الام : ياللا نكمل .. باقي الكويت والسعودية وقطر اللي مارحنا لهم بس ماباقي الا ساعة ويسكرون القرية العالمية ..
الاب : اجل خلونا نطلع نتعشى بعدين في أي يوم نكمل ..
الام : ياللا ..
وبعدين راحوا لاقرب مطعم وامل متضايقة ليه ابوها ما يكلمها ومطنشها ولا كأنها موجودة ..
ووصلوا المطعم وجلسوا على الطاولة وابوها اخذ قائمة الطعام وجلس يطالع فيها وامل تبي تتكلم وتتاسف منه ولما جات تبي تتكلم ابوها طالع عند الباب يأشر ويقول : هاي ..
امل طالعت مين اللي قعد يأشر له وشافت وليد وصديقه احمد وتتضايقت وسكتت .. ووليد طالع فيها بس هي ما اهتمت وبعدين هم جلسوا على طاولة ..
امل طالعت بأبوها وقالت : أأ ... يبه ..
الاب قاطعها ويقول للقرسون : جيب صحن كباب وصحن بطاطس وصحن دجاج مشوي وصحن رز .... >> جلس يقوله الطلبات ..
امل سكتت وزعلت كثير وطالعت بوليد وهو طالع فيها بعدين امل نزلت راسها بضيق وطالعت بابوها وهو سكت ..
احمد : وليد كيف تاكل وانت متلثم ؟ ..
وليد : انت اكل وانا راح اطلب لي طلب حق بره وفي الشقة راح اكل ..
احمد : طيب ..
وليد رجع يطالع بأمل وهي كانت تحاول تتكلم مع ابوها ..
امل : أأأ .. يبه ..
الاب وهو يطالع بقائمة الطعام : نعم ..
امل : يبه .. انت ....
قاطعها ابوها وقال لامها : شوفي هالصحن اكيد حلو نطلبه ؟ ..
الام : لالا طلبنا كثير ومين يا كل الاكل كله بعدين ..
الاب : طيب ..
وسكت الاب ..
امل : يبه .. ابي اقولك شيء .. لوسمحت .....
قاطعها مرة ثانية وقال لزوجته : اكيد ما تبينه يا ام امل ..
امل سكتت ..
الام : لا ما ابي ..
ووليد يطالع فيهم من بعيد يشوفها تحاول تتكلم مع ابوها بس هو ما يعطيها وجه ويطالع فيهم وهو مبتسم واحمد طالع فيه واستغرب ليه يبتسم بعدين طالع بامل وامها وابوها ..
احمد : شفيك ؟ ..
وليد : البنت تبي تكلم ابوها بس ابوها ما يعطيها وجه على الحركة اللي سوتها اليوم ..
احمد : ههههه احسن تستاهل ..
وليد : اذا قاطعها ابوها هالمرة راح تعصب ..
احمد : وانت وش دراك ؟ ..
وليد : شوف شوف ..
وطالع فيهم احمد ..
عند امل وامها وابوها ..
امل : يبه ممكن تسمعني شوي ..
الاب لزوجته : يووووه نسيت لأطلب شيء نشربه ..
امل عصبت وقامت من مكانها واخذت القائمة من يد ابوها وضربتها على الطاولة بقوة والناس يطالعون فيها ..
امل بعصبية : انا ما اكلم أي احد الا بأسلوب سامعني ..
طالع فيها ابوها واحمد انصدم لان طلع كلام وليد صح ..
وليد رافع حاجبه : شفت ما قلت لك ..
الاب طالع في بنته وقال : طيب ياللا تكلمي ..
امل :خلاص ما ابي اتكلم .. كلمتك مرتين وولا رديت علي والمرة الثالثة عرفت انك ما تبي تكلمني وانا كنت بتأسف لك بس تراجعت عن كلامي ..
وراحت عند طاولة وليد واحمد وهم خافوا وسوا نفسهم يسولفون وجات عندهم ووقفت ..
امل تكلم وليد وهي تدمع عيونها : انا اسفة .. ارتحت الحين .. انا اسفة .. انت السبب .. ابوي زعلان مني والسبب انت .. اول مرة ابوي يعتبرني ماني موجودة بحياته .. انا اسفة اوك ؟ ..اتمنى انك ارتحت الحين ..
وبعدين امل طالعت بابوها وقالت له بصوت عالي : يبه خلاص انا قلت له اني اسفة .. وانا اول مرة اصيح علشان واحد سخيف مثله .. اتمنى انك ارتحت ..
سكت ابوها والكل يطالع فيهم في المطعم وامل طلعت من المطعم وهي معصبة وقام الاب .. بس قام وليد
وقال له بالاجنبي : لا تروح .. انا السبب باللي صار .. انا بروح ..
الاب : بسرعة .. قبل لا يصير لها شيء ..
وراح وليد بسرعة يدور عليها وراح عند موقف السيارات يدور عليها ويسمع صوت الصياح ويحاول يقرب من الصوت وشاف امل تصيح جالسة على الارض وضامة رجولها وتصيح وامل حست ان في احد جاء بس ما اهتمت ووليد سكت وجلس جنبها ..
وليد بالاجنبي : انا ماتخيلت انك هالقد راح تزعلين .. انا اسف .. اعترف اني غلطان وسامحيني .. انا مو مرتاح .. لأنك تهاوشت مع ابوك بسببي .. وحسيت اني واحد ماعنده احساس لاني خليت الاب يتهاوش مع بنته .. انا اللي قلت لأبوك خلك ثقيل عليها وولا تكلمها بس ما كنت متوقع ان ابوك راح يثقل نفسه زيادة عن اللزوم .. انا قلت له كذا علشان انتي تتأسفين له .. مو لي .. بس ابوك يحبك .. صدقيني .. انتي ما شفتي ابوك كيف يتكلم عنك .. خايف عليك من نسمة الهوا .. وراح يظل يحبك ..
وشوي جا ابوها بدون ما امل تحس ووقف وشافه وليد ..
وليد : لاتزعلين من ابوك .. هو احلى شيء في حياتك .. لا تخسرينه مثل ما خسرت امي وابوي .. انا يتيم وعارف كيف شعور الواحد ما عنده اب .. اتمنى انك ما تجربين هالشعور .. لانك راح تتمنين الموت لنفسك وابوك يعيش بدالك ..
الاب سكت بعدين قال : امل .. بنتي ..
امل سمعت صوت ابوها وطالعت فيه وقامت ضمته ووليد ابتسم وفرح لأنه رجعهم لبعض وبعدين راح وهو يمسح دموعه ويتذكر امه وابوه وجاء يبي يدخل المطعم شاف احمد طالع وبيده اكياس ..
وليد : شنو هذا ؟ ..
احمد : هذا الاكل .. امش نروح الشقة الناس هنا تطالع فينا بعدين بيعرفون انك وليد عبدالعزيز..
وليد : طيب ..
وراحوا الشقة .. وعند امل وهي تضم ابوها ..
امل تصيح : سامحني يبه ..
الاب : ماني زعلان منك ..
امل : كذا تخليني اصيح يا يبه ..
الاب : والله ما يهون علي يا بنتي ..
امل : انا اسفة يبه .. بس عصبت كثير لما عاملتني ولا كأني موجودة ..
الاب : ما هان علي اني اسوي لك هالحركة .. بس هالاجنبي هو قالي ..
امل : ادري .. قالي انه هو اللي قالك تسوي معاي كذا ..
الاب : طيب .. امشي يا يبه ندخل ..
امل مبتسمة : طيب ..
ودخلوا المطعم وكانت الام خايفة وفرحت لما شافتهم وامل تدور على وليد داخل المطعم ومالقته وسكتت وبعدين خلصوا من الاكل راحوا البيت ووصلوا عند باب الشقة والاب يطلع المفتاح من جيبه طلع احمد من الشقة اللي جنبهم وبيده كيس الزبالة ..
الاب شافه وقال بالاجنبي : انتوا ساكنين جنبنا ؟ ..
احمد مبتسم : ايه ..
الاب : شيء حلو ..
امل تحاول تناظر من فتحة الباب وتشوف وليد بس عجزت ..
بعدين وليد طلع متلثم .وشافه الاب ..
وليد : هاي ..
الاب : هاي ..
امل طالعت فيه وهو طالع فيها بعدين هي وخرت عيونها ..
الاب : اشوفك اكثر من مرتين ابي اعرف شنو اسمك ..
وليد سكت بعدين طالع باحمد ..
وليد : أأ ...أأنا .. اسمي ... أأ ... جاكسون ..>> اسم اجنبي..
الاب : جاكسون ؟!!..
وليد : ايه ..
امل طالعت فيه وهو طالع فيها مرة ثانية ولفت وجهها بسرعة ..
الاب : تشرفت اني قابلتك ..
وليد مبتسم : الشرف لي ..
امل : يبه .. ياللا افتح الباب ابي ادخل ..
الاب : طيب يبه..
ووليد يطالع فيها وهي حست بس ما اهتمت وفتح الاب الباب ودخل بعدين الام ووراها امل ..
في اليوم الثاني في الصباح ..
قامت امل من النوم بدري وامها وابوها لسة نايمين وطلعت للبلكونة اللي موجودة في الصالة وتطالع البحر اللي مقابله وتحمست انها تطلع للبحر .. وقبل لا تطلع اخذت ورقة وكتبت فيه " يمه ..يبه .. لا تخافون .. انا جالسة عند البحراللي مقابل الفندق .. حبيت اشم شوية هوا .. لا تخافون علي .. بنتكم امل " ..
وحطت الورقة فوق طاولة الطعام وطلعت من الشقة وراحت تمشي في البحر .. تمشي وهي تفكر باللي صار امس .. وشوي وهي تفكر صدمت بواحد وطالعت وطلع وليد وانصدمت وهو انصدم وامل سكتت ..
وليد : هذا انتي .. انا اسف .. ادري انها الرابعة بس مو بالعمدا ..
امل سكتت بعدين قالت : لا عادي ..
وسكتوا شوي بعدين
امل قالت : انا اسفة ..
وليد طالع فيها ومو مصدق انها تتأسف ,,
وقال : على ايش ؟ ..
امل : على اللي صار امس ..
وليد : ليه شصار امس ..
سكتت امل ..
وليد : هههه امزح معاك .. انا نسيت امس ..
امل ابتسمت وسكتت بعدين جلست على التراب ووليد يطالع فيها بعدين قال : عادي اجلس جنبك ؟ ..
امل طالعت فيه بعديت قالت : اجلس ..
وجلس وليد جنبها .. وطبعا كان متلثم وطول كلامهم بالاجنبي .. امل وهي تطالع بالبحر : انت يتيم ؟ ..
وليد سكت بعدين قال : يب ..
امل : انا اسفة ماكان قصدي اضايقك ..
وليد : لا مافي مشكلة .. تعودت على هالسؤال ..
امل سكتت بعدين قالت : شيء موحلو انك تخسر انسان عزيز ..
وليد : كثير مو حلو ..
وسكتوا شوي بعدين
وليد قال : انا اسف على اللي سويته فيك امس ..
امل طالعت فيه : لا عادي .. >> اليوم يوم العالمي للأسف ..
وسكتوا شوي بعدين
امل قالت : في احد عزيز عليك ؟ ..
وليد : ايه صديقي ..
امل : من متى وانتم اصدقاء ..
وليد : من ست سنين .. من بعد ما ماتوا امي وابوي هو الوحيد اللي كان جنبي ..
وسكتوا شوي بعدين
قال وليد : انتي عمرك خسرتي اللي تحبينه ؟ ..
امل : لا .. واتمنى انه ما يصير ..
وسكتوا شوي بعدين
امل قالت : انت كم عمرك ؟ ..
وليد : 25 سنه .. وانتي ؟ .
امل : 20 سنه ..
وليد : تدرسين بالكلية ؟ ..
امل : ايه ..
وليد : شنو تخصصك ؟ ..
امل : ادارة اعمال ..
وليد : اهااااا ..
امل : انت اكيد تخرجت ..
وليد : ايه تخرجت من كلية طب بيطري .. بس انا هوايتي الغنى ..
امل : صوتك حلو ..
وليد : مادري ..
امل : غن خليني اسمع ..
وليد : لالالا ..
امل : ليه لأ ؟ ..
وليد : بس كذا ..
امل : اوك براحتك .. بس بيجي يوم راح اسمعك تغني ..
وليد مبتسم : طيب ..
امل : طيب انت الحين دكتور بيطري ؟ ..
وليد : لا تقولين دكتور .. قولي ممرض ..
امل : اهاااا .. وكل يوم تروح المستشفى ؟ ..
وليد : لا خلاص ما صرت اروح .. اخذت لي اجازة ارتاح فيها شوي ..
امل : اهااا ..
وشوي سكتوا بعدين امل طالعت فيه ووليد طالع فيها
وقال : شفيك ؟ ..
امل : ابي اشوف وجهك من امس وانت متلثم ..
وليد خاف : أأ .. انا بردان شوي ..
امل : مو لهادرجة برد ..
وليد : لا . لأني مريض ..
امل : طيب شيل الشال ابي اشوف وجهك دقيقة بس ..
وليد : انا مريض اخاف اعديك .
امل : لا ما يصير لي شيء ..
وليد : مو لازم ..
امل تمسك الشال وهو مسك يدها خايف لاتشيل الشال ..
امل : اووف خلني اشوفك ..
وليد : لا مالع داعي ..
امل تحاول تفصخ الشال غصب : لا تخاف ماراح تعاديني ..
وليد : لالا .. بعدي عني ..
امل سحبت الشال بأقوى ما عندها وطاح الشال وشافت وجهه ............................

الردووود .. ويعطيكم العوافي

ميهاف فارس ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

وااو
صراحه عجبتني البدايه

بإنتظار التكمله

ميهااف

راقيهـ بذوقي ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

حبيبتي بداية الروايه حلوه

بس عندي ملاحظه اتمنى ماتزعلي بماانك سعوديه معناته ابطال روايتك سعودين

ومااتوقع ولا واحد بالميئه في سعودي يرضى لرجال اجنبي يراضي بنته >>بدا التفلسف خخخ

حبي لاتزعلي مني بس حبيت انبهك وفي شي ثاني انتي كاتبه الروايه جريئه واللي تستحي يحمر وجهها انتبهي توصفين وصف دقيق يخدش الحياء لانها بتكون ياشاهد لك اواعليك يوم القيامه
تمنياتي لك بتوفيق وااصلي يامبدعه

{مراهقه} ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

اختي أنا مو الكاتبه
أنا قريت هـ الروايه و عجبتني و حبيت أني انقلها لكم
و ملاحظه أنا مو سعوديه أنا كويتيه
بس حبيت أني اكتب بلدي السعوديه

و لعيونكمممم راح انزل التكملههههههه ،،،
بإذن الله

{مراهقه} ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©


الله يسلمكم ويعطيكم العافية وخذوا البارت الثاني

امل سحبت الشال بأقوى ما عندها وطاح الشال وشافت وجهه وانصدمت ..
امل بصدمة : وليد عبدالعزيز !!..
وليد بسرعة تلثم مرة ثانية قبل لا احد يشوفه ..
وليد : لا تقولين لأي أحد في الدنيا..
امل بصدمة : نعم ؟ ..
وليد : انتبهي لا تقولين لأحد ..
امل ما استوعبت : لحظة لحظة انا لسة مو مستوعبة .. انت وليد عبد العزيز ؟ ..
وليد بخوف : ايه انا ..
امل بصراخ : انت وليد عبد العزيز ..
وليد بسرعة مسك فمها
وليد : شششششششش اسكتي ..
امل سكتت ووليد شال يده ووخر عنها ..
امل بخفيف : انت وليد عبدالعزيز !!..
وليد : خلاص اسكتي ..
امل : انت مجنون .. مين اللي يسكت اذا الواحد يكتشف ان اللي جالس يسولف معاه مغني مشهور ..
وليد : لا تفضحيني يابنت .. انا هارب من شيء وما ابي ارجع له ..
امل : وهارب من مين ؟
وليد : من الصحافة والمعجبين والمعجبات ..
امل : والله لو يدرون معجباتك اني جلست معاك بيذبحوني ..
وليد : معجباتي ؟!!..
امل: ايه .. ولا تحسب اني معجبة فيك .. بس بصراحة احب اغانيك بس .. بس ماني مصدقة ان وليد عبدي العزيز جنبي ..
طالع فيها وليد معصب ..
امل : طيب طيب .. نسيت وش واسوي .. لا تطالع فيني كذا .. بس حرام عليك طول وقتي احسب انك اجنبي واسولف معاك بالاجنبي وبالاخير طلعت عربي ..
وليد : علشان مابي احد يشك .. وانا اهرب من المؤتمرات تجيني اكثر من اللي قبله فهمنا انا مغني مشهور بس انا انسان طبيعي مثلك مثل غيرك وبعدين انا اغني للناس بس علشان يسمعوني موع لشان يحققون معاي ...
امل : شالكلام السخيف هذا يا وليد .. لأن الناس كلها تبي تعرف مين انت ..
وليد : ومين انا ؟..
امل مبتسمة : وليد عبد العزيز ..
وليد طالع فيها معصب ..
امل : لا تطالع فيني كذا انت سألتني وانا جاوبت .. بس عندي سؤال ..
وليد : وشو ؟ ..
امل : تقعد طول عمرك كذا؟ ..
وليد : لا بس شهر ..
امل : اها اااا ..
وسكتوا شوي بعدين امل
قالت : انا جالسة جنب وليد عبد العزيز ..
طالع فيها وليد بسرعة ..
امل : اوك اوك نسيت اسفة ..
ولف وجهه وليد وبعدين
امل قالت : انا تكلمت مع وليد عبد العزيز ..
طالع فيها وليد وقال : بتسكتين ولا لأ ..
امل : هههههه اللي يجلس مع وليد عبد العزيز ما يقدر يسكت ..
وليد فتح عيونه وخاف احد يسمعهم ..
امل : اوووف منك وش اسوي ماني متعودة اني اجلس مع واحد مشهور مثلك ..
وليد : طيب لا تقولين اسم ابوي بس اسمي قولي ..
امل : وليد ....
وسكتت ..
وليد : ايه كذا انتي شاطرة ..
امل مبتسمة : وليد عبد العزيز ..
وليد : اهووووووو منك ..
امل : خلاص خلاص توبة اخر مرة ..
وسكتوا هم الاثنين بعدين امل طالعت فيه وهو طالع فيها
وقال : شفيك ..
امل : والله خايفة وحدة من معجباتك اذا شافتني تذبحني ..
وليد : طيب .. عادي ..
امل : عادي اني اموت !!..
وليد : لك لاااا مو قصدي هم بيحسبون انك معجبتي وكذا ماراح يقدرون يسون لك شيء ..
امل بصدمة : انا معجبتك .. اصلا مافي شيء يعجبني فيك علشان تقول معجبتي ..
وليد : انا قلت يحسبون ..يحسبووووون ..
امل سكتت بعدين قالت : طيب .. اسفة ..
وليد : لا عادي ..
وسكتوا شوي بعدين
وليد قال : تكفين يا امل لا تخبرين احد انك شفتيني ..
امل مبتسمة : انا ماعندي عيون ولا شفايف ولا اذن ..
وليد مبتسم : شكرا ..
امل : العفو ..
وقامت امل وقالت : ياللا تأخرت عن ابوي .. لازم اروح الفندق ..
وليد : امانة لا تعلمين احد ..
امل : لا تخاف انا قدها ماراح اقول لأي احد انك وليد عبد العزيز ,,
وليد فتح عيونه ..
امل مسكت فمها بعدين قالت : اسفة والله نسيت ..
وليد : طيب احلفي انك ما تعلمين احد ..
امل : والله ماراح اقول لأي احد عنك .. ياللا باي ..
وليد : باي ..
وراحت امل الشقة وشافت ان الورقة لسة موجودة واخذتها وشقتها ورمتها زبالة وطلعت للبلكونة علشان تشوف وليد وماشافته ..
امل "ممداه اختفى"..
وبعد يومين وامل وامها وابوها وهم يطالعون التلفزيون وحطوا على اخبار الفانانين ..
المذيعة :صباح الخير جميعا .. وردنا خبر عاجل عن الفنان وليد عبد العزيز انه هرب ولا نعرف سبب هروبه واذا قابلتوه نرجوا منك الاتصال على الرقم الموجود اسفل الشاشة ونعدكم بمكافئة ..
امل انصدمت لما سمعت الخبر ..
امل : عن اذنكم ..
الاب : على وين يبه ؟ ..
امل : بروح السوبر ماركت اللي تحت بأجيب لي جالكسي ..
الاب : طيب .. بس انتبهي على نفسك لان الهندي اللي يبيع عيونه ما تنزل ..
امل مبتسمة : طيب ..
وبسرعة طلعت من الشقة وسكرت الباب ودقت باب شقة وليد وفتح وليد الياب ..
امل جات تبي تتكلم بس قاطعها وليد وقال : ليش خبرتيهم ؟.
امل : نعم ؟ ..
وليد : الحين الكل عارف اني مختفي ويدورون علي ..
امل : يعني تظن اني انا اللي قلت لهم انك مختفي ..
وليد : مين غيرك يدري اني مختفي ..
امل عصبت وقالت : انت اغبى انسان شفته بحياتي .. لو انا اللي قلتهم كان قلتهم انك في الامارات وساكن في هذا الفندق ..
وليد : شقعد تقولين ؟ ..
امل : انت واحد حقير تعرف هالشيء ولا لأ .. كيف تتهمني بدون ما تتأكد .. انا حلفتلك ووعدك وعمري ماخنت وعد ..
وليد : يعني مين اللي قالهم ؟ ..
امل : وتسألني بعد .. وانا وش دراني ؟ .. تركت العالم كله وتسألني انا وبعدين مو بس انا الوحيدة اللي تدري عنك في غيري كثير يدري عند .. وبعدين شنو اللي يدفعني اني اقولهم .. على المكافئة اللي عارضينها في التلفزيون .. انا اللي عندي وعند امي وابوي اكثر بكثير من المكافئة اللي عارضينها ..
وراحت تركب الاصانصير وهو معصبة ونزلت .. وجا احمد ..
احمد : شصاير ؟ ..
وليد : الكل درى اني مختفي ..
احمد بصدمة : وشو ..
وليد : الحين الكل يدور علي ..
احمد : اكيد هي اللي قالت لهم ..
وليد : اكيد لان بس انت وهي اللي تدري ..
احمد : لازم نتحرك من هنا ..
وليد : لالا .. خلنا هنا .. ماحد يدري اني هنا اذا شكوا فينا راح نهرب ..
احمد : طيب ..
وامل اخذت من السوبر ماركت جالكسي علشان امها وابوها ما يشكون اذا رجعت ومافي بيدها شيء والهندي عيا لا يشيل عيونه عليها وهي معصبة ما انتبهت له واخذت الجالكسي وعطته الحساب وراحت ورجعت الشقة ودخلت غرفتها وهي معصبة
امل " شنو محسب نفسه يتهمني .. يعني انا اللي قلت لهم .. طيب يا وليد .""..
وفي شقة وليد وهو يفكر مع صديقه احمد طفش وليد
وقال : انا بروح اشم لي شوية هوا ..
احمد : لا تروح يمكن بيمسكونك ..
وليد : لا ماراح يمسكوني .. بروح اتمشى بأبعد حديقة من هنا ..
احمد سكت بعدين قال : طيب ..
وراح وليد يتمشى وماله خلق يطق مشوار لأبعد حديقة وراح عند اقرب حديقة وهو يمشي شاف سيارة يعرفها وسواق يعرفه وركز عليه وشاف مدير اعماله طارق ومعاه واحد يتكلم معاه وركز وليد وشاف احمد صديقه معاه بعدين استغرب وجاء قرب منهم علشان يسمع عن شنو يتكلمون بس ماقدر ويحاول يقرب مرة ثانية وماقدر وشاف زبالة كبيرة قريبة منهم وراح وراها ويسمعهم عن شنو يتكلمون ..
طارق : الحين وليد معاك في البيت ..
احمد : لا الحين قال لي انه بيتمشى ببأبعد حديقة من هنا ..
طارق : اهااا .. طيب شك انك انت اللي خبرت الصحافة ؟ ..
احمد : لا ..
وانصدم وليد لما سمع كلامهم ..
طارق: طيب وراك شيء اليوم ؟ ..
احمد : لا .. بنجلس في البيت ..
طارق : كويس .. اليوم تذبح وليد ..
انصدم وليد ..
احمد : اليوم ؟ ..
طارق : ايه .. انا مستعجل ..
احمد : طيب .. خلاص اليوم يعني اليوم ..بس بشرط ..
طارق : وشو ؟..
احمد : ما ابي الثلث .. ابي النص ..
طارق : شنو قصدك ..
احمد : اكيد تعرف شنو قصدي .. ورث وليد 100 مليون ابي النص .. يعني 50 مليون ..
طارق : كثير ..
احمد : لا مو كثير .. لاني انا اللي اجيب لك الاخبار وانا اللي راح اذبح وليد وانت بس تقول الاوامر وماتعبت بشيء ..
طارق سكت بعدين قال : طيب .. النص بالنص ..
ووليد انصدم وماعرف وش يسوي وراح منهم ومو مصدق على اللي يسويه فيه احمد صديقه .. وشوي رن جوال وليد والمتصل احمد ورد وليد ..
وليد : الوو ..
احمد : الوو .. السلام ..
وليد : وعليكم السلام ..
احمد : هاه ارتحت الحين بعد التمشية ؟ ..
وليد : ايه .. اكيد .. الجو حلو اليوم ..
احمد : ايه صدقت .. الا تعال قولي متى متجي ؟ ..
وليد : بعد ساعة يمكن ..
احمد : طيب انت وينك ؟ ..
وليد : قلت لك انا بأبعد حديقة موجدة من هنا ..
احمد : ايه .. طيب .. انا استناك بعد ساعة ..
وليد : طيب ..
احمد : ياللا مع السلامة ..
وليد : مع السلامة ..
وسكروا الجوال ووليد منقهر منه
وليد بقلبه " يا حيوان كنت واثق فيك بقوة .. ومستانس لانك معاي وجنبي ومافي شيء اخاف منه من بعد ما ماتوا امي وابوي .. طلعت مصادقني بس علشان ورثي .. وتعلقت فيك .. ليه تسوي هالحركة ؟ .. انا ما بخلت عليك بشيء .. أي شيء تبيه اعطيك اياه بدون بس ولا ليه وتردد .. ليه سويت فيني كذا " ..
وبعدها وليد راح محل يبوعون فيه ادوات الحلاقة والصالونات وهو كان متلثم وشرى لحية وشنب وشعر (باروكة) كله بنفس اللون وبعدين راح مكان يتخبى فيه ويلبسهم ويتلثم مرة ثانية وراح الفندق وراح عند شقة امل ودق الباب وامل فتحت الباب وانصدمت لما شافته ..
امل بصدمة : انت ؟ .. ليه جاي هنا ؟ ..
وليد : امل انا اسف .. سامحيني .. انا اتهمتك بدون لا اتأكد ..
امل : انت جاي هنا علشان تعتذر مني ؟..
وليد سكت بعدين قال : لا مو بس علشان اعتذر .. جيت علشان ابي اقولك شيء ..
امل خافت من طبعه وقالت : شفيك ..
وليد : أأ ..أأ ..أنا ..
قاطعهم الاب وجاء عندهم وشاف وليد ..
الاب بفرحة بالاجنبي : هاي جاكسون ..
وليد طالع فيه وسوا نفسه مبتسم
وقال : هاي ..
الاب : شخبارك ؟ ..
وليد : بخير .. وانت ؟ ..
الاب : الحمد الله بخير .. ليه واقف هنا .. تفضل اجلس ..
وليد : لالا .. انا اسف جيت بدون موعد ..
الاب : تفضل يا رجال واشرب قهوة معاي .. انا من زمان ما شربت قهوة مع رجال كل اللي حوليني حريم ..
وليد مبتسم : طيب ..
ودخل وليد وجلس مع ابو امل على الكنب وكان طول كلامهم بالاجنبي .. وامل خايفة ومو عارفة شنو صاير له وكانت حاسة انه يبي يتكلم بس مو قادر علشان ابوها موجود .. وجلست امل معاهم وجات امها تقدم القهوة بعدين جلست جنبها ..
وليد : اسف مرة ثانية جيتكم بدون موعد ..
الاب : لالا لا تشيل هم .. تعال بأي وقت يريحك ..
وليد مبتسم : شكرا ..
الام بصوت خفيف تكلم بنتها : يمه شقعد يقولون ؟ ..
وجلست امل تترجم لها ..
الاب : ياولدي شيل هذي الاشياء على وجهك ابي اشوفك ..
كان قصده الشال امل خافت لما قال له انه يشيل الشال ووليد ابتسم وشاله امل طالعت فيه ومستغربة من اللحية والشعر .. وولا كانه هو .. وهو طالع فيها وشاف ملامح وجهها ..
الاب : ايه .. كذا انت احلى .. مو مثل كل مرة طالع كأنك مجرم ..
وليد : ههههههه .. خلاص ماراح اسويها مرة ثانية ..
الاب : ههههههه ..
وشربوا القهوة ووليد كان يفكر وتضايق وامل طالعت فيه وحست انه متضايق وابوه طالع فيه وحس ..
الاب : شفيك يا رجال ؟ .. كأنك متضايق ..

وليد : لا تشغل بالك فيني ..
الاب : اذا ما تبي بالي ينشغل قولي ليه متضايق ؟ ..
وليد : مافيني شيء ..
الاب : اذا ماقلتلي ليه متضايق راح ازعل منك ..
وليد ماعرف وش يقول وامل ساكته ووليد ماعنده حل غير انه يكذب ..
وليد بضيق : بصراحة انا اشتغل ممرض .. وعندي ديون كثيرة .. والناس قامت تطالبني على الفلوس .. وصاحب الفندق يطالبني وانا ماعندي ..
الاب : الله يهداك بس .. طيب ليه ما اخترت فندق الا هذا .. لأن هذا غالي كثير ..
وليد سكت بعدين قال : ماجاء على بالي اني راح اصير بمشكلة ولا كان ما استأجرت بهذا الفندق ..
الاب :طيب وبعدين ..
وليد : وبعدين قالي صاحب الفندق انه راح يطردني ولما اطلب من أي احد اعرفه يعطيني ما يعطيني الا لما ارجع له اللي راح ..
الاب : طيب انت شنو تشتغل ؟ ..
وليد : ممرض .. وراتبي ما يكفي الاجار واذا كفى مايكفي لمصروف البيت .. وانا الحين ادور حتى مكان انام فيه على الاقل لمدة اسبوع على ما يطلع الراتب .. بس مافي مكان ..
الاب: وصديقك هذاك اللي معاك بالشقة ..
وليد طالع فيه بعدين قال : تخانقت معاه ..
الاب : ليه ..
وليد : لأنه ما يساعدني بشيء ابدا .. كل ما اقوله المشكلة اللي انا طايح فيها .. يقول انا ماعندي شيء اعطيك اياه ..
الاب : زين انك تخانقت معاه .. صدقني انا من شفته ما ارتحت له ابدا ..
وليد : انا لازم ادور لي مكان انا فيه ..
الاب : لا تخاف انا جنبك .. راح تنام في بيتي ..
وليد انصدم وامل ما استوعبت الكذبة وظغطها مرتفع ..
وليد : انا جيت اقولك مشكلتي بس علشان افضفض موعلشان تساعدني ..
الام لبنتها بالخفيف تقول : شقعد يقولون يا يمه ..
امل اختصرت لها الكلام وترجمت لها ..
وليد : لالالا .. ماله داعي تساعدني ..
الاب : طيب .. وين بتروح ؟ .. ماعندك مكان تروح له ..
وليد : راح ادبر نفسي .. اكيد راح القى مكان ..
الاب : ماراح تلقى الكل رافض يساعدك .. نام عندي اسبوع وبعدين يصير خير ..
وليد سكت بعدين قال : انا منحرج منك كثير ..
الاب : عادي .. وامل تعتبرها مثل اختك وانا مثل ابوك وزوجتي مثل امك ..
وليد سكت بعدين قال : راح اضايقكم وماراح اخليكم براحتكم ..
الاب : أي ضيق .. بروحنا احنا متضايقين كل يوم اصحى من النوم واقوم من النوم والوجيه هي هي ماتتغير ..
امل رافعه حاجبها : شقصدك يبه ..
الام : ليه شقال ؟ ..
امل : يبه .. قومي عليه .. يبي يتزوج عليك ..
الام ضربت صدرها : ياويلي .. صدق ..
الاب مرتبك : اا.. أي زواج .. بنتك تكذب عليك ..
امل : يمه والله ما اكذب هو قال كل يوم اصحى وانام والوجيه هي هي ما تتغير .. يعني شنو قصده .. طفشان منك ويبي وحدة غيرك ..
الاب : انتي تسكتين ولا لأ .. حرشي امك علي ..
الام : شوف يا عبد الرحمن .. هي كلمة وحدة ماتنعاد .. طلقني ..
امل فتحت عيونها : أي طلاق يمه انجنيتي ؟ ..
الاب : ااا ... شش .. شنو طلاق يا مرة عيب .. 40 سنة زواج وتقولين طلاق ..
الام : مالي شغل ..
الاب : يابنت الحلال .. انا ماني متزوج عليك .. شنو بايع عمري انا .. علشان انجن .. يكفي الام وبنتها ..
امل : يبه .. كأنك تغلط علي ..
الاب : ايه اغلط وشفيها .. شوفي امك وش قالت تبي تتطلق والسبب انتي ..
امل : يبه حدك .. لا تغلط .. تراني حقودة ..
الاب : بالطقاق ..
ووليد كاتم الضحكة ومو قادر ..
الاب يكلم وليد بالاجنبي : يا رجال هي كلمة وحدة .. ماتطلع من البيت .. وراح تنام عندي .. في الكنب هذا تحته سرير نفتحه لك وخلاص ..
وليد منحرج : مادري وش اقولك بصراحة ..
الاب : انت قول اوك .. والباقي حلو ..
وليد مبتسم بعدين قال : اوك .. بس صديقي لا يدري علشان يعرف يتحمل المسؤلية
الاب : من عيوني ..
وليد : تسلم ..
وامل مو مصدقة الفنان المغني المشهور وليد عبدالعزيز ينام بيتهم بس هي مانست الاتهام اللي اتهمها اياه وليد ..
الام بخفيف لبنتها : يمه قوليلي وش صاير ؟ ..
امل ترجمت لأمها ..
الاب : يا ام امل شنو العشا ؟..
الام : ولا شيء ..
الاب : شنو ولا شيء .. انا حدي جوعان ..
الام : روح شوف الثلاجة واكل ..
الاب قام : بروح اشوف ..
وراح يشوف الثلاجة وفتحها وشافها فاضية ..
الام : اذا لقيت شيء .. جيب لنا ..
امل : ياللا يبه تراني جواعنة ..
الاب : تعالي يا يبه .. شوفي الاكل واختاري ..
امل : طيب مو لازم انا اجي ..
الاب : قومي تحركي ..
امل قامت وفتحت الثلاجة وشافتها فاضية ..
الاب : هاه .. قوليلي شنو تختارين ..
ووليد يسمعهم وويسوي نفسهم مو فاهم ..
امل : خلاص غيرت رايي .. ماني جوعانة ..
الاب : ههههه الحين انا وامك بنروح نجيب لنا اغراض علشان امك تطبخ لنا ..
امل مبتسمة : طيب ..
وبعدين الام والاب راحوا واول ما راحوا امل ركضت جنب وليد ..
معصبة وقالت : شالكذبة اللي كذبتها على ابوي ..
وليد : وش اسوي توهقت ..
امل : قولي ليه هالكذب ؟ ..
وليد جلس يقولها السالفة كلها ولما خلصت السالفة ..
امل : معقولة احمد يسوي فيك كذا ؟ ..
وليد : انا ماصدقت بالاول .. بس بعدين صدقت ..
امل : لهادرجة هم يحبون الفلوس ..
وشوي دق الباب ..
امل : معقولة امي وابوي خلصوا بهالسرعة ؟ ..
وليد : ما اعتقد انهم ابوك .. يمكن هذا احمد ..
امل : طيب وش راح نسوي الحين ؟ ..
وليد : عندك مكان تخبيني فيه ؟ ..
امل : ايه عندي .. امش غرفتي ..
وراحوا غرفة امل .. وطلعوا الى البلكونة ..
امل : روح فوق البلكونة ..
وليد : شنو .. انتي مجنونة .. احنا في الدور 20 ..
امل : لا تخاف .. انت روح وولاتطالع تحت لانك بتموت ..
وليد : يا سلاااام كذا طمنتيني .. شنو انتي مجنونة ..
امل : مافي الا هالمكان ..
ويندق الباب بقوة وخاف وليد ..
امل : بسرعة تسلق ..
وليد بخوف : طيب ..
وركب فوق البلكونة وخايف ومتعلق ..
امل : خلاص ..
وليد : ايه خلاص .. بسرعة روحي ..
امل : طيب ..
وراحت تفتح الباب وهي تكش شعرها تسوي نفسها توها صاحية من النوم ..
امل فتحت الباب وعيونها نااااعسة وصوت النوم واضح ..
امل : خير ..
وكان في 5 رجال لابسين اسود ..
واحد من الرجال : احنا من الشرطة جايين نفتش البيت ..
امل : وليد مو لابسين ملابس من الشرطة ..
الرجَال : لأن صار لنا هالشيء بسرعة .. احنا جايين نفتش البيت ونطلع ..
امل : طيب .. ياللا ادخلوا ..
ودخلوا الرجال ..
الرجَال : انتي ساكنة بروحك ..
امل : لا مع امي وابوي .. بس هم طلعوا ..
الرجَال : ليه وين راحوا ..
امل : راحوا يجوبون اغراض للبيت .. وبعدين انت جاي علشان تسئل ولا تفتش ..
الرجَال سكت بعدين قال : ياللا يا شباب فتشوا الغرف ..
وانتشروا الرجال ويفتشون وامل تسوي نفسها انها تعبانة وحاطة جسمها كله على الجدار وتنتظرهم متى بيطلعون .. وبعدين واحد من الرجال راح غرفة امل وفتشها بعدين طلع للبلكونة ووليد حس ان في احد

{مراهقه} ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وانتشروا الرجال ويفتشون وامل تسوي نفسها انها تعبانة وحاطة جسمها كله على الجدار وتنتظرهم متى بيطلعون .. وبعدين واحد من الرجال راح غرفة امل وفتشها بعدين طلع للبلكونة ووليد حس ان في احد جاء ومسك نفسه والرجَال يراقب بعدين ماشاف احد ودخل وتجمعوا في الصالة ..
الرجَال : هاه .. لقيتوا شيء ؟ ..
الشباب : لا .. مافي شيء ..
الرجَال : طيب .. ياللا نطلع ..
وطلعوا وامل سكرت الباب وبسرعة ركضت لغرفتها وطلعت للبلكونة ..
امل بصوت خفيف : وليد ؟.. يا وليد ..
وليد سمعها : نعم ..
امل : انت حي ..
وليد : لا ميت .. اقول مين اللي قعد يكلمك الحين ..
امل: طيب خلاص هم راحوا ياللا انزل ..
وليد : خايف ..
امل : طيب اجلس فوق .. لما تموت ..
وليد : هذا مو وقته يا امل ..
امل : طيب بتنزل ولا لأ ..
وليد بخوف : طيب ..
ونزل شوي شوي وهو خايف وامل قربت منه علشان تساعده ولما وصل للارض كان بيطيح امل بسرعة مسكته وهو تمكسك فيها ويطالع فيها وهي تطالع فيه .. بعدين استوعبوا وامل وخرت عنه ..
وليد منحرج : أأ .. اخيرا نزلت .. والله المنظر فوق حلو بس موت يخوف ..
امل تستهبل : احلف ..
وليد : والله ..
امل : طيب .. ياللا امش ننطلع من الغرفة بعدين امي وابوي يجون ويفهمونا غلط ..
وليد : هههه طيب ..
وراحوا الصالة وفي شقة احمد ..
احمد : هاه لقيتوه ؟ ..
الرجَال : لا ما لقيناه ..
احمد : فتشتوا الفندق زين ..
الرجَال : ايه ..
سكت احمد بعدين قال : طيب خلاص روحوا .. بس تابعوا بالتفتيش ..
وطلع 5 الرجال اللي دخلوا عند امل من اتباعه ..
احمد بقلبه " المرة الاولى سكرت جوالك .. المرة الثانية قدرت تهرب .. بس مو للأبد .. بنشوف .. يا انا .. يا انت .." ..
وبعدين في شقة ابو امل ..
وصلوا امها وابوها وام امل جلست تطبخ .. وامل وابوها ووليد يسولفون في الصالة بعدين امل قامت تحط الاكل على الطاولة وبعدين كلهم تجمعوا وجلسوا ياكلون ..
الاب يكلم وليد بالاجنبي : على حد علمي يا جاكسون انت مو متزوج صح ؟ ..
وليد : ايه ..
الاب : متى ناوي تتزوج ..
امل طالعت بوليد وهو طالع فيها بعدين
قال : اذا تصلحت اموري .. لأن مافي وحدة تقبل فيني ..
الاب : طيب .. عينك على وحدة ..
امل ابتسمت ووليد طالع فيها بعدين
قال : مو متأكد من مشاعري..
امل سكتت ..
الام بخفيف لبنتها : يمه شقعد يقولون ..
امل جلست تترجم لها .. وجلسوا يا كلون وشوي جاء وقت النوم وابو امل راح غرفته وجاب بيجاما لوليد وفرشاة اسنان جديدة ومعجون وراح الصالة ..
الاب بالاجنبي : جاكسون .. هذا لك ..
وليد منحرج : ليه كل هذا ؟ ..
الاب : علشان تنام يا ولدي .. كيف يعني تنام بالجينز .. ما يصير .. وبعدين اذا غيرت ملابسك .. ملابسك هذي عطها امل .. علشان تغسلها ..
وليد منحرج : انا مادري وش اقولك .. احرجتني ..
الاب مبتسم : انت ضيف .. ولازم نقوم فيك ..
وليد مبتسم : شكرا ..
الاب لبنته : سمعتي يا امل بعدين غسلي ملابس جاكسون ..
امل : طيب يبه ..
وبعدين فتحوا الكنب وفتحوا السرير اللي تحته وجابوا بطانية ومخدة .. والكل نام .. وفي الفجر .. امل وهي نايمة حلمت بحلم ان وليد يحبها وهي صدقته وحبته وفجأة يخونها ويتركها ويروح وامل تصارخ بإسمه .. وقامت من النوم مرعوبة ..
امل برعب : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..
وقامت من السرير وراحت الصالة وشافت وليد نايم .. وخافت من الحلم .. وراحت المطبخ واخذت كاس ماي وتشربه وهي تتذكر الحلم وتذكرته لما تركها امل ما حست بالكاس وطاح من يدها وانكسر .. ووليد سمع الصوت وقام وطلع سكينة من تحت المخدة .. وامل بالمطبخ تلم الجزاز ووليد جاء وراها بدون ما تحس وقامت والتفتت على وراء وشافت وليد وخافت وطاح منها الجزاز مرة ثانية ..
امل شهقت من الخوف
وليد خاف : شفيك ؟ ..
امل : انت اللي شفيك .. ليه هالسكينة بيدك ؟ ..
وليد استوعب : أأ .. انا اسف ماكان قصدي بس كنت ماخذها يعني علشان احمي نفسي ..
امل : حرام عليك .. خوفتني ..
وليد : انا اسف ..
امل نزلت للأرض وتلم الجزاز مرة ثانية ..
وليد : ليه قمتي من النوم ..
امل سكتت وتذكرت الحلم بعدين
قالت : لا ولاشيء بس عطشت فجأة وجيت اشرب ماي ..
وليد : اهااا ..
امل : ليه مو مصدقني ..
وليد : لا مقلت كذا .. بس قلت يمكن جايك كابوس ..
امل وهي تلم الجزاز سكتت بعدين
قالت : ايه كابوس ..
وقامت من الارض وترمي الجزاز الزبالة ..

امل : رجع السكينة ..
وليد سكت بعدين قال : طيب..
ورجعها وامل اخذت كاس ثاني وتصب فيه الماي وتشرب ووليد وهو يرجع السكينه شاف قطعة من الجزاز كبيرة امل ما شالتها ..
وليد : في هناك جزازة بروح اشيلها ..
امل تركت شرب الماي
وقالت : لا لا تشيلها ..
وليد شالها وظغط بيده بقوة والجزازة دخلت داخل جلد يده وهو تألم ..
وليد بألم : آآآآآه .. << ملقوف ماتسمع الكلام ..
امل جات عنده ..
امل بخوف : صار لك شيء ..
وليد مسكر يده وخايف يفتحها ..
امل مسكت يده وقالت : افتح يدك ..
وليد : تعورني كثير ..
امل : افتحها علشان اشيل الجزاز ..
وليد فتح يده بألم ..
امل شالت الجزاز من الجلدة وهو كان يتألم .. بعدين امل اخذت منديل تمسح الدم ووليد يطالع فيها ويقرب منها وشم عطرها وخق واستجن ..
امل طالعت فيه واستغربت من نظراته ..
امل : امسك المنديل ..
وليد مسك المنديل ..
امل : روح الصالة اجلس انا بروح اجيب شنطة الاسعاف ..
وراح وليد الصالة وجلس وامل جابت الشنطة وجلست مقابله ومسكت يده وحطت يده على فخذها ووليد يطالع فيها ..
امل تمسح الدم بالمنديل بعدين طالعت فيه وهو لسة يناظرها وهي مو فاهمة نظراته..
امل : أأ.. هو لسة يعورك ؟ ..
وليد مارد عليها وهي نزلت راسها تكمل تمسح الدم وهو يحاول يقرب منها ويشم ريحتها مرة ثانية ..
امل طالعت فيه وخافت بعدين
قالت : أأ .. وليد .. هو لسة يعورك ..
وليد مبتسم : لأ ..
امل نزلت راسها وتحط معقم وهي خايفة منه بعدين لفت يده باللفاف وهي تلف وليد مسك ذراعها من يده السليمه وقربها منها ..
امل بخوف : شقعد تسوي ..
وليد حط راسه براسها وهو يطالع فيه امل منزلة راسها وخايف وهو مسك وجهها ورفعه وهي طالع فيه وقرب منها وباس راسها ...
امل بخوف : وليد خلني اكمل ..
وليد ترك يدها بتردد وهي تكمل تلف يده بعد ما خلصت قامت وهو قام معاها ..
امل مرتبكة : خلاص يدك بخير الحين .. اا.. انا بروح اكمل نومي ..
وجات تبي تروح وليد بسرعة مسك يدها ..
وليد مبتسم : ماراح تروحين ..
امل بخوف : وليد اترك يدي ..
وليد ماسك يدها بقوة وسحبها بقوة وبسرعة عند صدره وامل خايفة ..
امل بخوف : شقعد تسوي ..
وليد قرب منها جاء يبي يبوسها ..
امل : تكفى .. لا تسويها ..
وليد وقف بعدين ما اهتم وقرب منها وباس خدها وهو يشم ريحتها ..
وليد : انتي خايفة مني ؟..
امل بخوف : كثير ..
وليد قرب منها مرة ثانية ..
امل بخوف : لا تسوي شيء ..
وليد همس بإذنها : لا تخافين ما راح اسوي لك شيء ..
امل : طيب وخر عني ..
وليد وهو يهمس : ما اقدر ..
امل بخوف : تكفى وليد ..
وليد وهو يهمس : انا حبيتك ..
امل تفاجئت من كلامه وخافت يتحقق الحلم ..
امل بخوف : كيف حبيتني .. ما يصير ..
وليد وهو يهمس : ما في شيء بالحب اسمه ما يصير ..
امل خافت كثير بعدين
قالت : طيب اترك يدي ..
وليد : ماراح اتركها ..
امل : ارتكها يا وليد ..
وليد : ماراح اتركها ..
امل : وليد تكفى ..
سكت وليد بعيد تركها ..
امل راحت غرفتها وهي مرعوبة وقفلت الباب على نفسها ووليد جلس على السرير وهو يفكر فيها وفي غرفة امل وهي حاطة جسمها على الباب .. ضربت جبهتها ..
امل : يالله .. انا كيف نسيت اغسل ملابس وليد .. وابوي قال لي اغسلها .. وش اسوي الحين .. اخاف اروح اغسلها ويطلع لي وليد ويسوي حركات مثل قبل شوي .. طيب اذا ما غسلتها ابوي راح يهاوشني ويزعل مني .. يالله منك يا وليد ليش حبيتني .. انا بروح واخذ ملابسه واغسلها الحين وخلاص .. اكيد ندم على اللي سواه وماراح يعيدها ..
وطلعت من الغرفة وراحت الصالة وشافت وليد جالس على السرير ونزلت راسها ووليد شافها وابتسم وجاء عندها ..
امل بخوف قبل لا يوصل عندها
قالت : أأ. .. انا جيت علشان اخذ ملابسك اغسلها .. انا نسيت اني اغسلها ..
وليد وقف مبتسم وشال ملابسه من على الارض وعطاها اياها وهي اخذتها وراحت لغرفة المغسلة وعبَت ماي داخل الغسالة ووليد يناظرها بدون ما تحس وتحط الملابس ومسحوق الغسيل وتشغلها وهي تنتظر واقفة متى توقف الغسالة ووليد يصورها بجواله من بعيد >> واحد فاضي .. وبعدين خلص الغسيل و شالتهم وحطتهم بالنشافة وتنتظر متى بتخلص النشافة وكانت تفكر بوليد وهو كان يصورها .. وبعدما خلصت النشافة امل شالت الملابس وحطتهم في السلة والتفتت والا وليد وراها .. امل شهقت من الخوف ..
وليد مبتسم : بسم الله عليك ..
امل خافت : ااا .. عن اذنك بروح اعلق الملابس في البلكونة ..
وليد وهو واقف بطريقها ..
امل بخوف : ااا.. ممكن تتحرك ..
ابتسم وليد ووخر عنها وهي راحت للبلكونة اللي في غرفة الغسيل وتنشر الملابس .. وهي تصيح ووليد يطالع فيها وعرف انها تصيح
وطلع لها ومسك يدها امل خافت وهي منزلة راسها وهو مسك وجهها ورفعه وطالعت فيه ومسح دموعها ..
وليد : لا تصيحين .. انتي ما تدرين وش يصير فيني اذا صحتي ..
امل شالت يده وتمسح دموعها ..
وليد جاء قدامها وقال : احبك ..
امل طالعت فيه والدموع اربع اربع وهو تقدم عندها ومسك خصرها وقربها منه وضمها .. وامل تدمع عينها ..
وليد : خلاص امل لا تصيحين ..
امل متجمدة ووخرت عنه وهو مسك يدها
وليد : لا تروحين .. ابيك جنبي ..
امل طالعت فيه ..
وليد : طيب قوليلي ليه تصيحين ؟ ..
امل : ما ابي احبك .. اتركني ..
وليد : طيب .. ليه ؟ ..
امل سكتت بعدين قالت : لأنك غير .. انت بتروح .. وانا مالي حد ..
وليد : يعني تحسبيني اني راح اروح واتركك ..
امل سكتت ..
وليد ابتسم ومسك وجهها
وقال : مستحيل اخليك .. انتي لي ..
امل طالعت فيه ..
وليد قرب منها وباسها على خدها وهو يشم ريحتها وامل خافت ..
وليد حس انها لسة خايفة ..
وليد : انتي خايفة مني ؟ ..
امل : كثير ..
وليد ترك يدها ..وامل بسرعة مسكت يده
وقالت وهي خايفة : لا تروح ..
طالع فيها وليد وجاء يضمها بقوه لصدره وهي تضمه وتدمع ..
امل : اوعدني انك ماراح تروح ..
وليد : وعد ماراح اتركك .. انا احبك ..
امل سكتت بعدين قالت : وانا ..
وليد : وانتي ايش ؟ ..
امل : وانا احبك .. << والله ما مداهم يحبون بعض الحمد الله والشكر بس ..
وليد ابتسم وباس راسها وضمها مرة ثانية
وليد : خلاص لا تصيحين ..
امل وخرت عنه وهي تمسح دموعها
وقالت : خلاص ماراح اصيح .. ياللا انا لازم اروح غرفتي اخاف ابوي يقوم ويشوفنا ..
وليد : لاتروحين ..
امل : لازم اروح ..
ومشت ووليد مسكها وثبتَها على الجدار .. وجسمه لاصق بجسمها
وليد : لاتروحين ..
امل خافت وقالت : وليد .. خلاص ..
وليد : تكفين لاتروحين ..
امل : خلاص وليد اخاف امي وابوي يقومون ..
وليد قرب منها وباس رقبتها وهي كانت كثير خايفة بعدين بعد عنها وهي راحت وهو يلحقها لما وصلت لباب غرفتها ..
امل : شنو تبي تدخل الغرفة ..
وليد مبتسم : عادي ..
ودخل غرفتها وامل خافت وهو جاء عند الباب وقفل الغرفة واخذ المفتاح ..
امل بخوف : انت شقعد تسوي ..
وليد قرب منها : صرت مجنون من لما حبيتك ..
امل بخوف : لا تنجن يا وليد ..
وليد ثبتها على الباب بقوة وهي ما تقدر تتحرك ..
وليد : ماراح اروح الا لما .......
وسكت وليد ..
امل : الا لما ايش ..
وليد : الا لما .........
وسكت وليد ..
امل : الا لما ايش ؟ ..
وليد : اكيد فاهمة قصدي .. << قليل ادب وجع ..
امل سكتت بعدين فهمت وفتحت عيونها ..
امل : انت مجنون .. اكيد لا ..
وليد : وليه لأ ؟ ..
امل بخوف: وليد مايصير كذا ..
وليد بعد عنها وهو ماسك يدها وشالها وحطها فوق السرير وركب فوقها .. << والله انك مستعجل يالاخو ..
امل بخوف : وليد لا تسوي شيء ..
وليد وهو يطالع فيها : ليه ؟ ..
امل : شنو اللي ليه ؟ .. انت اكيد سكران ؟ ..
وليد : عمري ما سكرت .. الا اذا من حبك سكرت << لا ياشيخ .. انطم ..
امل بخوف : وخر عني ..
وليد مسك رجولها وبعدين فخذها بعدين خصرها بعدين بطنها بعدين صدرها وهي موووت خايفة بعدين رقبتها ..
امل : لا تسوي شيء يا وليد ..
وليد : بس 5 دقايق ..
امل : لا ولا ثانية .. خلاص اطلع ..
وليد باس رقبتها بعدين باس خدها بعدين شفايفها بعدين وخر عنها ..
امل : ليه سويت كذا ..
وليد : لأني احبك ..
امل : خلاص اطلع ..
وليد : ما ابي ..
امل : اجل وش تبي ؟ ..
وليد : انتي عارفة وشو ابي ..
امل : ماراح تاخذه مني الا بعد الزواج ..
وليد مبتسم : ومتى راح تنزوج ..
امل مبتسمة : اذا طلعت من المشاكل اللي انت فيها ..
وليد سكت بعدين قال : طيب..
وقام من فوقها وفتح الباب وراح الصالة يكمل نومه وولا كأنه صاير شيء وامل من خوفها قفلت الباب على نفسها ونامت وهي خايفة لا يدخل مرة ثانية وينجن ..>> الشيطان شااااااااطر ..
وفي الصباح طارق اتصل على احمد ..
طارق : هاه لقيتوه ..
احمد : لا مالقيناه .. اكيد طلع من الامارات ..
طارق : لا مطلع ..
احمد : وانت وشدراك ؟ ..
طارق : لاني متابع مواعيد الطائرات عندهم وعارف مين اللي سافر واللي ماسافر .. وهو لسة في الامارات .. انتوا دوروا عليه في المستشفيات ومراكز الشرطة والفنادق من اقدمها لاجددها وبكل مكان واعرفوا اذا كان عنده اصدقاء هنا في الامارات ولا لأ ..
احمد : طيب ..
طارق : وانتبهوا لاحد يشك فيكم ..
احمد : طيب .. ياللا مع السلامة ..
طارق : مع السلامة ..
وفي بيت ابو امل الام جات تبي تدخل غرفة امل بس مقفلة واستغربت ودقت الباب وقامت امل وفتحت الباب وشعرها مكشوش ويضحك ..
الام : يمه .. شفيك ..
امل : مافيني شيء .. ليه ؟ ..
الام : ليه قافلة على روحك الباب ؟ ..
امل : امس لما تسبحت جيت اغير ملابسي قفلت الباب ونمت ونسيت لأفتحه ..
الام : اهااا .. طيب ياللا قومي الفطور جاهز ..
امل : طيب ..
وطلعت الام وامل تذكرت وش صار معاها امس وابتسمت وطلعت من الغرفة وهي مالها خلق تغير ملابسها وجلست على الفطور وطالعت بوليد وهو مقابلها وهو ابتسم لها وهي ابتسمت ..
امل : قود مورنينغ ..
الاب بالعربي : صباح النور ..
وليد : قودمورنينغ ..
وطالعت فيه وهي مبتسمة ..
الاب : اشوفك رايقة اليوم ..
امل : ان شاء الله دوم ..
الاب : امين ..
وشوي امهم تصب لهم الحليب الحار وليد مسك الحليب والاب شاف يده وخاف ..
الاب بالاجنبي : شنو هذا ..
وليد ارتبك ..
امل : هذا امس لما نمتوا كلكم انا رحت اشرب ماي وطار من يدي وجاكسون سمع صوت وجاء ومسك جزازة وانجرحت يده ..
الاب مبتسم : اهااا ..
ووليد سكت وما تكلم ..وجلسوا ياكلون ..وبعد ماخلصوا وليد وابو امل تساعد امها تشيل الصحون وتغسل ..
الاب بالاحنبي لوليد : احنا اليوم بنروح مهرجان بتجي معانا ..
وليد مبتسم : طيب ..
الاب : المهرجان حلو بيصير هنا في الشارقة ..
وليد مبتسم : طيب ..
الاب بصوت عالي يكلم بنته
الاب : يا امل ..
الاب : تعالي .
امل : طيب ..
وجات امل عندهم ..
امل : نعم يبه ..
الاب : طلعي ملابس جاكسون وكويها لان اليوم بنروح المهرجان ..
امل : أي مهرجان ؟ ..
الاب : في مهرجان هنا في الشارقة ..
امل : طيب ..
وراحت المطبخ ..
امل : يمه ابوي قالك بنروح المهرجان ..
الام : ايه قالي .. روحي طلعي ملابس جاكسون وكويها ..
امل : طيب ..
وراحت غرفة الغسيل وطلعت الملابس من البلكونة وتكويها .. وهي تكويها جاء مسك خصرها وهي ابتسمت والتفتت وطلع ابوها وانصدمت ..
امل : ااا.. اهلين يبه ..
الاب : انتي منزعجة لأني دخلت جاكسون البيت ؟ ..
امل : ليه هالكلام ..
الاب : يعني مو متضايقة .. انا خفت انك تضايقتي علشان هذاك اليوم اللي تهاوشتي اني وجاكسون ..
امل مبتسمة : نسيت اليوم اصلا ..
الاب : يعني مو متضايقة ..
امل مبتسمة : لا مو متضايقة ..
الاب : الله يرضى عليك يا بنتي ..
امل : تسلم ..
وراح الاب وهي تكمل كوي والاب راح الصالة وجلس .. وقام وليد ..
الاب بالاجنبي : وين بتروح ؟ ..
وليد: للحمام ..
وراح وليد وعلى طريقة شاف امل تكوي ودخل بدون لا تحس وسكر الباب وجاء عندها ..
وليد : امل ..
التفتت امل ..
امل بخوف : انت شتسوي هنا ..
وليد جاء عندها ووباس خدها ..
وليد : اشتقت لك ..
امل مبتسمة : وانا .. ياللا اطلع قبل لا احد يشوفنا ..
وليد مبتسم : احبك ..
امل : وانا احبك ..
وليد : بأطلع الحين ..
امل : سويت فيني خير ..
وليد مبتسم : لهادرجة تبين فراقي ؟ ..
امل : لا تقول كذا ..
وليد : ههههه امزح ..
امل مبتسمة : طيب ..
وليد : طيب ياللا باي ..
وطلع وليد ولما خلصت امل طلعت من الغرفة وجلست مع امها وابوها ووليد ..

همسات وردة ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله


عفوا الروايه مكررة ....

http://forums.graaam.com/473340-3.html


تنقل للارشيف

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1