غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 14-05-2012, 02:12 PM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


.. الطوبه الخامسه ..



يوم الملكه ..



الاربعاء يوم الملكــــــــــــه ...


بدريه من صباح الله خير وهي تحوس ومحتاسه رغم تجهيزاتها المسبقه ...
وحريم اخوانها معها .. والجده شوي تجيهم وتتعب وتطلع ..
والبنات محتاسين بعد وحايسسين ندى غصب عنها هي وهالبرود اللي مكتسيها .. وشيخه ضايعه بينهم وبين الحريم ..



عالمغرب ..
الجده كاشخه بثوبها الكحلي المورد بأحمر خفيف وشيلتها ونظاراتها .. وجالسه بالصاله تراقب وتتحلطم على العيال اللي للحين ما جوا وعمهم بعد مثل ما توقعوا طيارته تأخرت ..
اول من دخل مع الباب فيصل واستلمته : وينكم ولله لو انتم ابعد الناس .. ماجيتوا للحين الحين يجي خالكم وانتم ماجيتوا ..ولو مجبرينكم على هالشغل كان تهججتو ..
وبعده سعود ومنصور وبعدهم خالد ..
خالد قبل يدخل اتصل على الحارس وقاله يجهز اغراض ويوديهم لزينه وما ينساها اذا هو نسى ..



ببيت الخال ..
ام تركي لابسه وكاشخه بجلابيه كمونيه ومتجهزه ومعها المدخنه تدخن ابو تركي ..
ونزل تركي مبتسم وكاشخ بالثوب والغتره ومضبط عوارضه ومخففها بزياده .. وسكسوكته غاااامقه ومسطعه وجهه ..
ام تركي : ياعلهاااا الف الف الف مبروك عليك يمه .. يعلي اشوووف عيالك انشالله ..
تركي : هههههههههههههههههه على هونك يمه ما ملّكنا للحين ..
ام تركي : بتمّلك بعووون الله يمه بعون الله تعال ادخنك ..
ودخنته وانتشر ريحته بالبيت بزييياده مع هيبته وهيبته العطور الرجاليه اللي عمت كل زاويه بالبيت وتنشد لحن مختلف من الفرح ..
ابو تركي : يله لا نتأخر الحين تلقوون ام فيصل على نار تنتظر ومحتمسه ..
ام تركي وهي تنزل المدخنه على الطاوله وتسمي وتقرا عليه ..
ابو تركي يمزح معهم : لا حوووول بيرووح لعروسته مو لعدوينه عشان تقرين عليه ..
ام تركي : واذا تجي من قلب غافل ..
ابو تركي : اقول اقص يدي ان رفعت عينها عشان تشوف ..
ام تركي : لاااا ما اقصدها ..
الكل: ههههههههههههههههههه وطلعوا متوجهين لبيت الجده ..



هناك بالبيت الكل على اتم الاستعداد ..
نزلوا الشباب وعمهم والجده تسمي وتقرا عليهم .. ودخلوا للمجلس ينتظرووون الخال ولكل واحد فيهم ريحه عطره اللي تعبر عن شخصيته .. الهيبه .. القوه .. الهداوه .. والهباااااال واكيد عرفتم من عطره ..


الجده قامت تصلي العشاء لا تنساها .. وتلتهي عنها ..
.


والحريم بالصاله يستنون .. البنات عند ندى ذبحه فووووق .. ندى تتعلث على ادناه الدوووون .. ابي هذا ومابي ذاك .. مكياجي مو حلو .. هذا مايل .. هذا كثير .. وهذا شوييي .. والبنات يهادون ومتحملين وساكتين .. وشيخه ماسكه نفسها عنها بالغصب لا تعصب عليها ..
بالاخيييييييييييييير ..
شيخه وهي بالغصب ماسكه نفسها : اسمعيني ندى .. خلاص ما عاد باقي وقت .. انا بنزل .. بصعد والقاك جاااهزه .. يكفيي
رنا : وانا بجي معك .. لا اجرم فيها ..
سما : وانا بعد بشوف جوا خوالي ولا ا ..
ندى والدمعه بعينها : هييييييييييييييييه كلكم تنزلووون وتخلوني ...
شيخه وهي تلتفت عليها : خلاص خلصتي ما عاد باقي الا فستانك البسيه والحين اجي اشوفه ..
وطلعت وكلهم طلعوا .. وما بقى الا الكوافيره تلف باقي اغراضها ..
واخيرا خلصت وطلعت .. وسكرت الباب .. توجهت لدولابها وطلعت فستانها وهي ترتجف.. مسكته وجلست تشوفه وهي توها تشوف تفاصيله ..وبداخلها تقووول : (ياالله صدق .. صار كل شي .. انا احلم ولا ايش .. احسن اني احلم .. انا اتزوج .. واتزوج تركيي .. تركي .. تركي .. تركي .. وصار يتردد ببالها لحد ماصدق واقعا .. قامت بعد ما جاها صوت شيخه ببالها وهي تقووول الحين بجيك واشوووف ..


تحت ..
ابو تركي دخل وسلم والجده تهلي وترحب ودخل بعدها للرجال لا ينتظرونه ..
الجده : يا هلااا ولله هذي ولله الساعه المباركه اللي اشوف فيها ثنين من عيالي بيملكوون ..
ام تركي : الله يتمم عليه وعقبال الفرحه الكبيره ..
بدريه بفرحه غامرتها : انشالله وآآميين يارب .
وجاا بعض من معارفهم اللي عزموهم .. وبعض من الحريم ..
ام تركي وهي مبتسمه وفرحانه بهاليوم اللي طال ماتمنته ..: اجل وين عروستنا ؟..
ام محمد وهي ما تقل عنها فرحه : تخبرين البنات ودبرتهم .. على وشك تخلص .. والتفتت تلقائي لشيخه اللي تقهوي قالت .. يمه شوفيها ..
ام خالد دخلت وهي تحط بعض حلويات على الطاوله وتقول وزعوا يابنات ..
لما قالت يا بنات التفتت ام فيصل على بنتها اللي دينها ودين هالسالفه .. ما تحب تضيف لانها تستحي.. بس اللي شافته انها ما كانت موجوده .. مع البنات .. استغربت وينها وهي لما نزلت المغرب كانت خالصه وقالت لها تنزل وهي قالت بروح للبنات .. والبنات الحين كلهم موجودين هي وينها ..




فووق كانت جالسه على السرير وتحس بنغزات وماهتمت بس زادت عليها .. جلست قالت يمكن اليوم تحركت كثير وهذي اللي تعبني ..
بس ماش النغزات ما زالت .. التفتت على درجها طلعت حبه منها وخذتها وطلعت تآخذ ماء .. كلتها وشربت الماء ..
رجعت للغرفه تشوف شكلها وبتطلع ..
وقفت قدام المراه وهي تشوف ثوبها البطيخي اللي معطيها نعومه رهيبه .. ومصغر شكلها بزياده .. ولشعرها الي على اكتافها .. ولمسكرتها ماتكون منحاسه ولا شي وروجها ..وووووووو خدها وعلامه االأيد اللي فيه اللي اضطرت تحط مكياج عشان تخفيها مع انها ما تحبه ..
دمعهت عيونها وبسرعه مسحتها لا تحوس الدنيا وهي تشوف امها داخله ..
ام فيصل : ليااااااا .. وينك ؟؟؟
ليا وهي تقرب للمرآآآه اكثر وتحاول تنشف دمعتها وتضيع السالفه لا تحس امها ..: هذا انا بس الكحل يسيل وجالسه اضبطه ...
ام فيصل وهيي عارفه شفيها قالت : زين يله لا تتأخرين .. وطلعت ..
عارفه امها انها متضايقه من الكف اللي بوجهها ومن منظره .. مع انه ما كان باين .. وعاررفه بعد انها تخبي عن امها .. تنهدت وطلعت ..
واجهتها شيخه بالدرج صاعده لندى تشوفها ..
ام فيصل : هاه شفيك ؟؟..
شيخه بثوبها البسييييط جدا الاورنج اللي عاكس طيبتها وطبيعتها عليها بشده : بشوووف ندى .. وريم اللي للحين ما نزلوا ..
ريم طالعه من غرفتها .. : هذا انا يالله نازله ..
شيخه وهي تشوفها شهقت وهي تقوووول : الله واكبر لا تطيح السماء علينا االحين تغسل شراعك جدتي ..
التفتت ام فيصل ..
ريم : لييييييييه وش سويييت ؟؟...
ام فيصل : ثوبك قصير مره يمه ..
شيخه : ولله ما احسبه بيطلع هالقصر كان ما خليتك تشرينه وانتي ساكته بعد ..
ريم وهي تدور : ولله مو قصيير ..
شيخه : اجل انزلي وتحملي اللي بيجيك ...
نزلت هي وام فيصل .. وشيخه كملت لنددى ..




طقت الباب ودخلت ..
الا وندى جالسه على السرير بفستانها اللييموني الراييق اللي مطلعها طفللللللللله .. وعيونها قزااااز من الدموووووع ..
شيخه : لاااااا لاااا لااااا لا تبكين الله يوفقك .. لا تخربين شغلنا ..
ندى ما قدرت الا وبكت ..
شيخه راحت لها وهي تضمها وندى بعد تشد على ضمتها ..
ندى وهي تصيييح : ماني مصدقه .. ولله صدق بتزوج تركييي .. هونت خايفه ...
شيخه بضحكتها الهاديه وهي تتذكر حالتها لما كانت بمكانها : ولله وكبرتي يا ندووووي .. وبتتزوجين .. الله يوفقك ويسعدك ..
ندى وهي تشد عليها : شيخخخخخه خايفه مابي ادخل خلاااااص ..
شيخه وهي ترفعها : لا ما يصير .. بتندمين بعدين .. وتركي ما يآآكل واخوك معك .. وترى الوضع عااادي انتي بس هدي واتركي هالدلع ..
ندى: ولله ما تدلع ..
شيخه وهي تسحب المنديل وتحالو تنشف دموعها بدون ما تحوسها ..
طقت ليا ودخلت ..
شيخه التفتت وهي تقووول : ما شاء الله شهالحلاااه يهبل شكلك بالمكياااج ..
ليا بحيا : تسلمين ...
وسلمت على ندى وهي تقول لها مبرووووك ..
ندى : الله يبارك فيك وعقبالك ..
ابتسمت ليا خجل ..
وقالت لشيخه : شيخه بعود الاذان لا ينحاس الكحل ..
شيخه : ايه هذا انا لافته بالمندديل ..
ونطت عليهم سمااااا ..
سما وهي جايه تركض : يلاه محمد تحت ينتظرك بالدفتر عشان توقعييين ..
ندي بخوووف حقيقي وهي ترتجف : يممممممممه ..
شيخه مسكتها وهي تقول : يله قولي بسم الله وتوكلي على الله ..
ونزلن ..
لما نزلن كان فيه مرت جيرانهم وثنتين من معارف جدتها وام تركي ..وهم اصلا دايم الدوووم معهم ..
وراحت ندى لأخوها .. وشيخه وصلتها للباب
محمد وهو مبتسم وحزين بنفس الوقت فرحان بأخته وانه اعطاها لواحد متأكد من حفظه لها .. وحزين لفقدتها من الحين متضايق من روحتها :
محمد يحب جبينــه ويقول : الف مبروووك يا ندى ولله وكبرتي وبتروحين وتخلينا ..
ندى ما صدقت على الله احد يشرهها عشان تصيح ... بكت .. ومحمد وهو يضمها : هههههههه خلاص خلاص ماكبرتي ولا بتروحين ..
شيخه : الله يهديك يا محمد فتحت لها الباب ..
سعود من وراه من المجلس .. : هييييه اخلص انت واختك الشيخ يبي الدفتر ..
محمد : ايه خلاص خلاص ..
وقال لاخته : يله سمي ووقعي ..
ندى وقعت وهي ترجف ونزلت القلم وركضت .. بس مسكتها امها وهي تخانقها وتقول تعالي سلمي على خالتك .. عيييب ..
ودخلت وهي كأنها ما تعرفها وارتباكها واضح ..
سلمت وخالتها تذكر وتسمي الله عليها ...


ام ماجد صديقه الجده وام تركي : ما شاء الله لا قوه الا بالله ..ولله احترنا يا ام فيصل تقصد الجده ما ندري من نختار ..
الجده بفخر بحفيداتها : الله يخليهم يا ام ماجد .. وهذا هم قدامك كلهم .. هذي سما بنت ابوسعود وهذي رنا بنت ابو خالد .. وهذي ريم بنت ابراهيم الله يرحمه وهذي ليا بنت ابو فيصل الله يرحمه ..
ام ماجد : ماشاء الله ما شاء الله .. ولله احترنا ..
ام جاسم : الله يخليهم ويكتب صلاحهم ..
ام زيد وهي مبتسمه وعيونها عاللي اختارتها :بس انا اخترت خلاص ..
الجده ابتسمت وكل البنات تقلبت وجيهمم الواان وانسحبو وحده ورا الثانيه ..


وجت ام محمد من عند الرجال بعد دعوها للبنات وقالت : يلاااا ندى تعالي محمد يبيك ..
علطووول رفعت نظرها لشيخه بمعنى : انقذيني ..
شيخه ابتسمت وسوت لها حركها هدتها شوي وهي انها ما بتتركها ..
وقامت ..
ووصلت للمجلس مع شيخه ..
ندى . : لا شيخه تكفين خلاااص ولله مو مستعده ..
شيخه وهي تضبط لها شعرها : خلاص فات الاوان على هالحكي .. يله مححمد ..
شيخه وهي تبوسها : يله موفقه وراحت وهي متظاهره انها تركتها .. كذا اتفقت مع محمد انهم ما يعطونها وجه ...
محمد : يله ندى تركي ينتظر ..
ندى قبل تتحرك قالت : محمد امانه لا تتركني ..
محمد : تطمني ما راح اتركك ..
ومشت معاه بتررد وحاسه انه بيسوي شي ..
ودخلت وكان تركـــــي على نااااار ينتظر ..
اول ما دخلو محمد قااال : وهذي عروستك ..
همست ندى بالسلام ..
وتركي اللي انصعق انفه بريحه العطر النسائي الهادييييي يالله سمع قام ورد عليه بشويه ارتباك ..
وعليككككككم السلاااام ..
محمد يستهبل عليهم .. وندى راسه بالارض ما رفعته وواقفه وراء اخوها ومو باين منها شي يذكر .. :يله هذي عروستك وسلمتها وسحبها من وراه وقال بعد : وانا استأذن ..
ندى رفعت راسها بفزع من كلامه.. وكانت بمشي وراه ..
وتركي ضحك على حركتها ..
محمد : هاه عااااد لا تضحك على اختي ؟ّّ!!!! اطلع فيها الحين وانت قابل الجدران ..
تركي تقدم وبجرأه شوي مسكها من يدها وسحبها جهته وقال : انا اللي اسمح لك تآخذها ولا لا .. انا زوجها الحين وواجبها طاعتي مو طاعتك .. هذا زمن اول ..
ندى ودوروها ما تلقونها ارتفعت حرارتها خجل .. وقلب وجهها وصار احمرررر ..
محمد بضحكه : ههههه ولله ومسكتني مع يدي اللي توجعني .. يله اجل مالي سنع ..اخليكم ..
تركي :كان من زمااان الله يهديك .. ضحك محمد وطلع ..
والتفت تركي على الورده الصفراء اللي تشع جنبه وهو يقووول : سبحآآآآن من خلقك .. بجد سبحان من خلقك .. الف مبرووووك عليك انا ,,
ندى شوي وتصيح من الحيا ... ما ردت ..
تركي : طيب ما فيه الله يبارك فيك ..
ندى منزله راسها وساكته وتفرك بيديها ..
مد يده ليديها البارده ومسكها وحس برجفتها وقال : الحيا زينه البنت .. بس مو كذا ..
مسك ذقنها ورفعه .. .. رفعه بس هي لا زالت منزله عيونها ومستحيل ترفعهم .. ومالت براسها شوي تبعده ..
ضحك تركي وهي ماااااتتت على ضحكته ..
ما درا الا اللي فاتحين الباب وكانت امها وامه والجده ..
تركي وهو مبتسم وبين اسنانه وبصوت هي تسمعه بس قال: مووووووقتكم ابد .. وعلااا صوته وهو يقول ياااهلااا ..
الجده وهي تشوفهم من ورا نظارته ومستنكره : ترييييّك وش كنت تسووووي ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وندى مااااااتتت بجد ..
تركي بضحكه : وهوامداني اسوي شي .. ما سلمت حتى ..
امه : الف مبروك يمه .. الله يهنيكم ..
وامها بعد بارك ووصته عليها وهي تصييح .. وندى لما شافتها نزلت دمعتها ..
رجع تركي لها وهو يحط ذراعه وراء رقبتها و يقووول : لا لا خالتي ليش كذا تصيحينه ..
الجده وهي جالسه : ترييييييك ولله ان ما عقلت لا بهالعصاااااا ..
تركي : ههههههههههههههههه خلاااص بعدت عنها وقال : يله انتي روحي عند امك وانا عند امي .. هي ما صدقت وراحت تتخبى وراء امها ..
ام تركي قالت : يمه بجنب امك مو تخبي وراها ..
الجده حست بأحراجها قالت ناهرتهم : خلااااص عاد خفوا عليها ..
وبعدها بشوي .. دخل عمها والخال وسلموا وباركو .. ولبسوا دبلهم وصوروهم .. وحان موعد افراجها وطلعت تركض .. واستلموها البنات شسويتي وش عملتي عند الباب ..
وهي بس ضمه شيخه وتصيييح وهم يعلقوووون عليها ...
سمااا بأستنكار لندى : شدعوووه .. توي ادري ان خالي تركي لهالدرجه يخوووووف ..
ندى بأنفعال قالت : تعاااالي ادخلك على اخوي محمد وخليني اشوووف وش بتسووووين ..
سما وكأنها انبخت على هالقنبله اللي اطلقتها ندى ..
وبعدها قالت ترقعها : انشاااالله اشوووف هاليوووم فيكم كلكم يا هاللي تضحكووون ..
كلهم سكتوا الا شيخه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآمممممين وتجووون تبكوووون هنا على صدري مكانهااا
وندى وانا اضحك..
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه


بدريه ارتاحت من سمعت ضحكتهم ..
وحتى ام تركي اللي شكت من صياحها ..
الجده : هه خلاص طاح الحطب ..





وانتهت الملكه ..
وكل من راح لبيته وكل من راح لغرفته يختلي بنفسه ..
تركي .. اللي يتذكر كل شي وابتسامته ما فارقته .. وريحه عطرها للحين بيده وكم ثوبه ..
ويتحلطم عند امه وهو ويقول : ولله مالكم داعي ماشفتها ولا سولفنا .. بالاول اخوها وبعدين انتم وبعدين ابوي وعمامها .. مالي شغل رتبولي زياره لها ..
ندى اللي يبدووو وكأنها استوعبت ..
سماااا .. وقنبله ندى عليها اللي حطتها ببالها ..
ليا ونغزاتها .. ورنا ومخدتها اللي هي اكبر همها .. وشيخه وذكرياتها ..
فيصل ومسؤولياته .. ومنصور وسعود وكشتاتهم ... والجده وفرحته ..

االجده بسريرها تتعدل تبي تحط راسها وتنام ..
سمعت طق الباب .. والتفتت له .. وشافت الشعر الليي طل قبل الوجه .. وقالت: منننن؟؟
ريم وهي تدخل اكثر وقالت : انا جديده ادخل ؟؟
الجده وهي تجاريها : امااا تدخلللين . اييه يمه ادخلي ادخلي ..
ركضت ريم لهااا وبسررعه وهي تطب عليها بالسرير .. لابسه بجامتها وبيدها جوالها ..
الجده بعصبيه خفيفه : ويي ويي وييي حسبي الله على بليسك رجيتينا ..
ريم وهي ترتمي على صدرها وقالت ضميني بنام عندك ..
الجده وهي محتشيه عليها: ابشرررريييي ..
ريمم : آآآآآآآآآآآآآآآآييييي شفيك عليي .. وهي تمسك اذنها بعد شد جدتها لها ..
الجده بخناااق : من قصيمت الوجه اللي انتي لابسته من ساااع .. يحووول يا هالخياااط ماقدر يطوله شوووي .. ولاخايف لا تطيحييين بس ..
ريم بدلع : جديييده .. هو كذااا بس صراحه صراحه ما احسبه هالقصررر ..
الجده و...............وانتي .......<<مستمره تخانق .. والحريم الكبار وش يقنعهم ..



بجهه ثانيه ...
كانت متمدده وتبكي ليلها ونهارها ,, وتندب حظها وزمنها وضعفها ..
وجاها صوتها الداخلي وهو يقول : اصحي زينه .. انتي تحملتي اكبر من كذاا وعديتي .. ليش هالمحنه بسس اللي بتهدك .. رد واقعها وهو يقول : لاني تعبت .. داخلها : لا انتي ما تعبتي .. انتي للحين بعز قوتك .. ما لازم تتركين له مجال يهدك كذا ..واقعها : بس ياربي شسوي .. داخلها وقال :مثل ما يعاملك عامليه .. وانتي اكبر واقوى .. ضعفك ما لازم يبين .. قوتك هي اللي لازم تظهر .. عدينا ازمات كثير .. ما راح نوقف عند هالازمه وبتمر مثل غيرها ... قامت من السرير وهي تحس ان هالصوت صحاها ونبهها وهي عازمه تبدل حياتها ..
دخلت للحمام ووقفت تحت الدوش بملابسها وهي تفتح المويه وخلتها تصب عليها لتنزل ذرات ضعفها اللي تجمعت عليها .. وتستبدل بذرات قوتها اللي اكثر تمسك ..







الصبح ..
الخال : انشالله عندنا بالبيت ..
ام تركي : ايه ولله البيت كبير ومافيه احد غيرنا .. والدور الفوقي كله لهم ..
الخال : مو اول نشوف تركي يمكن يبي يطلع ..
....: لا ولله ما عندي ادناه نيه .. احد يعاف انه يتصبح بهالوجيه كل يووووم ..
امه وهي تدعي له : يااااعلي انشالله ما اعدمك ..
تركي : آآآآمين .. وهالكلام ياليت تقولينه لخالتي ام محمد ..
ام تركي : ايه انشاله وما ظنتي تعارض ..




الجده كانت تفطر مع ام فيصل وام خالد ..
نزلت بدريه من فوق مقعده محمد لدوامه ..
الجده : وعقبال فيصل وخالد انشالله ..
ام خالد : آمين انشالله .. ام فيصل : الله يجيبه من يوم انشالله ونذر على حجه ثلاث مساكين ..
الجده : انتم بس تحلحلن ودورن ويجي هاليوم ..
بدريه وهي تجلس : ولله زعلت من ابو خالد يا ام خالد .. توقعت ان الرحله بتأخر وفعلا تأخرت ..
ام خالد : ولله امس كلم آخر اليل وقال انه حاول يلقى حجز برحله ثانيه بس ماقدر ..
الجده : انشالله يحضر حفلتها الكبيره ..
الكل آميييين ..


شيخه وريم دخلن من الحوش ..
ريم : لا يطلعن المفروض امس .. بس عمي مو موجود ..
شيخه وهي رافعه ضغطه ريمم : ولله انك ترفعين الضغط وش هالبراده اللي فيك .. ابوي مو فيه مسافر فيه عمامي وفيه العيال هذا هم رايحين راجعين من هالمستشفى ..
الجده : وشفيه المستشفى ؟؟..
شيخه : مافيه شي ..

بس المفروض تحاليلها تكون طالعه امس .. وماقالت عشان احد يروح يجيبها ..
الجده : وليه تقول هم ما يعرفون انها بتطلع يجيبونها بدون شور ..
شيخه : هم ما يدرون .. ابوي اللي يدري . وابوي ما هو فيه ..
ريم بضحكه " خلاص .. لااااااا جاء ابوك الله لا يهينه هو يجيبه .. وش مستعجلين عليه .. كلها فيروس ولقطته من الجو وش صار يعني ..
بدريه حمقانه عليها : برودك مو طبيعي تبطين الكبد ...
ريم : ههههههههههههههههههههههههههههه انتم اللي شحارق رزكم ..


.
.
تابع ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 14-05-2012, 02:14 PM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


.
.
.


ندى فوق تكلم وحده من صديقاتها الروح بالروح مع بعض من هم صغار نقلوا للشرقيه قبل 4 سنين وافترقن ..
ندى وهي تضحك : ولله مادري وش قال ومادري وش قلت ..
عبير : ههههههههههههه ولله انك مربوشه ما توقعت هالحيا كله ..
ندى : أأههههههي شقصدك ...
عبير : ههههههههههههههههه سلامتك .. ومتى حددتو العرس ..
ندى بتوبه : ولله ما افتح افمي بكلمه .. جبتها طرب صارت نشب ..
عبير : بس بجد خسارره دراستك ..
ندى : اقول هوينا يا ام دراسه .. وهالكلام ليه ما تقولينه لنفسك ..
عبير : لا انا يا بعد عمري عزوزي يدرس عني وعنه .. >>عزوز اخوها التوأم ..
ندى تتمهزا : ايييه وما شاء الله شهادته بأسمك واسمه صح ..
عبير : ههههههههههه ايه ..
ندى : ههههههههه الله يخلف عليك وعليه ..
عبير : لحظه لحظه ...شكل ابوي جاء .. يمه شوي واكلمك ..
ندى : لاااا لا تكلميني خلااااص زهقت ..
عبير : وجع مو الشرهه عليك ..عيني عينك ..
وسكرت ندى وهي تضحك عليها ونزلت ..


عبير جتها اختها جمانه وقالت ابوي جاء ويسأل عنك ..
عبير : ايه طيب نازله ..
نزلت ولقت امها بالمطبخ تجهز الغداء جلست تجهزه معاها ..
ورتبن السفره وجاء ابوهم وتغدوا ..
على السفره الابو من النوع اللي كلمه قلته تتنفذ ومن دون اي نقاش جلف جدا مع بناته .. اللي يقدر يمون عليه عبدالعزيز وبعد مو ذاك الزود .. امهم مهما تكلمت يسمع منها بس ما ينفذ ولا يلبي .. : ووين عبد العزيز .. ؟؟
الام : ما جاء للحين عنده شفت بالمستشفى ..
الابو : زين الله يعينه انا بصعد انام مابي صووووت ..
الام : انشالله ..
وراح ...
عبير يوم قام ابوها قالت : يمه دريتي ندى انخطبت وامس ملكتها لولد خال امها ..
الام بفرحه لها : صدق ما شاء الله .. وليش ما قالت الا الحين ..
عبير : تقول كل شي صار بسرعه .. وانشالله لزواجها لازم نروووح ..
امها : ايه انشالله بس عسى تتهيأ الفرصه ..
عبير بحماس : يمه قولي لابوي من الحين ..
امها بزقر لبنتها المتسرعه : نولم العصابه قبل الفلقه .. نقوله وحنا ما ندري متى الزواج .. وما اتوقع يعارض ..
عبير : انشالله ما يعارض ..




بالمستشفى .. محمد عنده حاله .
طلع من غرفه الحاله وماشي لمكتبه قابل فيصل ..
محمد : مرحبا .. شعندك الحين ؟؟.
فيصل : اهلين .. ابد الحين ماعندي شي .. بس بعد دقيقه مادري يمكن ..
محمد : انت وهالتخصص .. ما لقيت غيره مو فاضي ابد ..
فيصل : هذا اللي جاك ..
محمد : طيب تعال معاي للكفتيريا ..
فيصل : يله .. ومشواللكفتيريا طلبوا وجلسوا يتقهوون ..
وهم على الطاوله يسولفون ... مرت من عندهم ممرضه وقالت لفيصل .. انه جهزوا المريض للاشعه .. الرنين المغناطيسي ..
فيصل : زين ننتظر الدكتور زيااد هو ادرى اذا جاء قولي لي ..
الممرضه انشالله وراحت ..
دق خالد ودعاه فيصل قاله انهم بالكفتيريا وبعدها كل واحد راح لشغله ..
فيصل اول من قام ..
محمد لخالد : هاه شصار عليك ؟؟..
خالد وفكره مشغول وبزهق : بوشو ؟؟..
محمد " طلقت وللا للحين ..
خالد بأصرار وعناد : لا وما عندي نيه .. ولله لا اادبها اجل انا .. وانقهر وهو يضرب بالطاوله لما تذكر آخر موقف صار ..
محمدتلفت يمين ويسار وقال : خلاااااص براحتك ان بغيت تذبحها ذنبك على جنبك .. قوم بس شوف شغلك وقام وخلااااه ..



على الظهر كذا وصل ابو خالد من السفر .. واعتذر لاخته وهي عاتبته .. وبالاخير سامحته .. وقالت له شيخه عن التحاليل واستغرب انهم ما جابوها مو لازم هو يجيبها .. وقال اذا قمت وارتحت عقب السفر هو بيطلع المغرب يجيبها ..
وصعد نام ..


سعود كان مسافر .. منتسب بكليه طيران والحين وقت مراجعات وسافر يشوف وضعه ويستعد لامتحاناته ..
البنات من عقب ما تركت ندى دراستها ارتخوا بموضوع الدراسه .. وكلهم نوو يتركونها ,,
ليا قالت لفيصل وخرشها وما عادت فتحت هالسيره .. وجالسه تستعد للاختبارات ..
سما : ما همتها الدراسه ابد .. ان نجحت نجحت وان ما نجحت مو مهم ..
رنا قطعوها عند النووووم بس من النوع اللي يفهم بسرعه وما تحب تذاكر الا ليله الاختبار ..
ندى وشيخها .. مقضين وقتهم بالتجهييييز ..
زينه : ليلها مثل نهارها حيااااه بارده لأبعد درجه ..
موضي ام سعود مختبه هي وامها بتجهيز قسم تركي اللي ببيت الخال ..





منصور يكلم بجواله ..
منصور : يالله عليكم كم مره قلت لكم الطلعات المفاجئه هذي ما احبها .. لاننا بنطلع ونص اغراضنا ناسينها ..
صديقه : لا ياابن الحلال محنا ناسين شي .. ياخي الجو مغري ..
منصور : ولله مادري انا اطلع ولا لا .. ارد لكم خبر بعدين ..
صديقه : عالعموم حنا جازمين وبنطلع اذا جزمت معنا دق ونوصف لك مكاننا ..
منصور : زين يله ..




نزل من فوق ولقى امه تحت ..
جلس وهو متضايق من روحه سعود لانه دايم معاه بالخير والشر حتى انه ما وده بالطلعه مع اخوياه وسعود ماهو فيه وهو يقوووول : آآآخ الله يذكرك بالخير ياسعوووود ..
الجده وهي تناظر فيه مستنكرته من وراء نظاراتها .. : شقصدك ؟؟..
منصور ببرائه مصطنعه : اناااااا .. سلامتك .. بس شفتك ضايق صدرك .. قلت وين سعود عنك يوسعه ..
الجده : وسيع بلياكم .. وهذا الله يوفقه ويرجعه لو ان فيه وجع راس جيته ..
ام سعووود من وراهم داخله بقلب الام قالت : الا ولله الله يجيبه لي يا عمتي ..
الجده : ما نقول شي الله يجيبه لك .. بس وانا امك غثيث ..تأشر بيدها وتغمض عيونها
منصووور بتهديد : طيب انشالله يوصل له ..
الجده ترفع عصاااه : بتخرعني فيه قم اقول قم ..
منصور ضحك عليها : هههههههههههههه ورن جواله وهو يلتفت يشوف رقم صديقه الثاني .. وقال لامه .. شكلي صدق بقوووم عنك للبر ..
وقام .. وهي تخانق : ايييه بس هايت بهالبران تبيها من الله .. ضحك على امه وهو يقوم يرد ..


منصور ...: هلااااا بابو الشباب ..
.... الله يخليك ...
... ولله مادري .. متردد ..
.. وانتم وين بنفس المكان ...
... يمكن بس ما اعتقد انام ..
... زين .. خلاص اجيكم بس من العصر وطالع . ..
يالله بالسلامه ..


ورجع وهو يقووول لاهله يله طالع ..
امه : وين على الله .. ؟؟
منصووور : مو تقولين قم .. هذا انا قمت ..

ام سعود وهي تشيل شرشفها : ههههههههههه يا حليله .. يمزح تراه بيجيب لبن من السوبر ماركت وجاي ..


صيته دخلت وهي تسلم ..
الجده وام سعود : وعليكم السلام ..
صيته : ماجوا من دواماتهم ..
ام سعود : لا.. ابو سعود بالطريق .. والعيال مادري .. وابو خالد توه وصل وصعد بينام ..
صيته : ايه الحمد لله على سلامته ..
الجده : وفيصل وينه ؟؟.
صيته : عقب العصر يخلص دوامه ويجي ..
ام سعود الله يعينهم ..


وبعد نص ساعه .تجمعوا .. وحطوا الغداء ..
كان فيه منصور وابو سعود ومحمد وخالد ..
ابو سعود : وش صار على البيت الثاني شبقى فيه ..
محمد : ولله ما شاء الله عليه خالي .. كارف العمال كرف .. يشتغلون على قددم وساق ..
خالد : ايه امس مريته .. موقفينه عظمه ..
ابو سعوود : ما شاء الله .. زين ولله .. وهنا وش بيسووون ..
محمد : انا وفيصل .. انشالله بس تطلعون .. بنتفق مع مهندس يضبط لنا هالبييت .. امي تقول نزلولي غرفتي تحت . ..
ونضبط للي فوق ..
منصور : هيه يالاخو لاتنسوني انا معكم ..
الجده وهي تضرس عليه : انت اهجع بالبيت ويآخذون رايك ..
الكل : هههههههههههههه
ابو سعود : الله يعيين .ز الحمد لله وقام بيغسل ايديه ..
خلصوا وتفرقوا ... اللي صعد ينام .. ومنصور طلع مع اخوياه .. وخالد طلع لزينه ..ومحمد صعد بينام ..


الحريم هم بس تغدوا .. شيخه تقول مو مشتهيه .. والبنات وجبه الغداء مشطوفه ..
ندى ترتب بأغراضها اللي شرتهم ..
ليا تتقلب بفراشها النوم مو راضي يجيها .. ومو مرتاحه ..
رنا وسما متحمسين مع مسلسل بالصاله ..



مر محمد بيدخل غرفته .. انتبه له رنا وقامت بتنبهه سما فيه من دون ما يحس فيها .. رمت عليها الخداديه .. وضربتها براسها ..
سما مندمجه ونزت وقالت بعصبيه وصراخ ورباشه : وججججع شفيييك .. ؟؟
رنا تغمز وتسوي لها حركات تبيها تفهم وسما شطفتها بس ماش رمت عليها الخداديه الثانيه ..
وقامت عليها سما وهي تضربها ..
رنا بقهر منها عصب وقالت : هيــــــــــه يالغبيه محمد مر فاتك ..
سما شهقت : اههههههئ صدق خساره .
هو سمعهم وابتسم ..




زينه جالسه بالصاله وتقلب بالقنوووات بملل ..
طفته وقامت للمكتبه اللي بطرف الصاله بتشوفها ..
كانت كلها كتب كبيره ومكدسه واغلبها عن الطب .. شدها كتاب عنوانه < هل هم ام نحن مرضئ نفسين , للدكتووور فلان بن فلان ..
قالت بصوت مسموع مستهزءءه بالعنوان : ولله محد مريض نفسي الا اللي دارسه ..
على فتحه خالد للباب التفتت تشوف الا وهذا هو داخل . لفت عنه وهي ترجع الكتاب ..
هو دخل وجلس عالكنبه ..
التفتت عليه وهي تقول : وعليكم السلام ..
ناظر فيها بتعجب ... وهو يقول : ومن سلم عشان تردين ..
زينه وهي تجلس قباله بالكنبه وبيدها مجله قرتها يمكن خمس او ست مرات قالت بكل هدوووء وهي تناظر فيه : السلام سنه ورده واجب .. وانت الظاهر ما تعترف بالسنن ..
خالد عقب ما كان متركي بظهره على الكنب تقدم وهو يقووول يجاريها : وانتي ملتزمه بالسنن يا ام سنن ؟؟ ...
زينه وهي ترجع تسند ظهرها للكنب : قالت : مو كلهم .. بس على الاقل اسوي ابسطها .. مثل السلام ..
خالد رجع ظهره وهو يناظر فيها ..
وهي بعد تناظر فيه .. استغرب كثييير منها ... شفيها وش تمهد له ..
سكت شوي وبعدها قال بيستفزها : ما معاك غير هاللبس .. احب لما ادخل مكان اشوف ناس تفتح النفس .. زي خواتي وامي مثلا
ضحكت وبتقهره : ههههههههه بذمتك اذا شفتني مو تنفتح نفسك.. وبعدين انا مو مثل امك وخواتك انتم ويييييييين وانا وييين مدتها بكلامه وهي تأشر بيدها ..
خالد ضحك بأستهزاء : هه هه جدا واثقه ومعترفه بعد .. لا اكيد ما تنفتح نفسي ولا يشكل علي .. لانه انتي واي قطعه بهالمكان واحد ..
زينه ضحكت : ههههه بجد .. سبحان الله ... شعور متبادل ..
خالد بما انه طبيب نفسي فهم عليها انها بتستفزه قال هو : فعلا الكنبه اذ جلسنا عليها وما ريحتنها شفايدتها.. نوديهها للنجار يعدلها بكم طقه .. وترجع تتعدل الكنبه وتريحنا ..
فهمته وفهمت قصده وقالت : وهالنجااار بعد ما يقدر يمر عليه يوم وما يشوف الكنبه . يمووووت .. ما يقدر .. يتوقف حاله ورزقه .. فا يجي لهالكنبه .. ويعبر عن حبه البالغ لها بالطق .. صح ولا لا .. مو هو بيضبطها ..
ابتسم ابتسامه جانبيه وهو يقول : تخسيييين .. مو انا اللي يموت على وحده مثلك ..
ابتسم زينه لتحقق مطلوبها : هههه بذمتك انا جبت طاريك .. بس اللي على راسه بطحى ..
انقهر ما عرف شيسوي .. قام وهو يقرب لها ويبطبطب على خدها وقال : شاطره .. ابتسمت له بتقهره زياده .. ما حست الا بالكف اللي بوجهها ..
دفعته عن وجهها من صدره وهي تقووووم وقالت : .. هههههه مو قلت لك النجار ما يصبر .. وحولت ابتسامتها لحواجب معقوده وهي تقول جرب وارفع يدك مره ثانيه وشوف وش بيجيك ..
رمت المجله على الطاوله ومشت للغرفه دخلت وسكرت الباب ..
وبعدها سمعت صوت القزاز الللي تكسر .. نزت منه وبعدها ضربه الباب .. عرفت انه طلع ..
طلعت وهي تشوف الطاوله مقلوبه ومكسوره باين انه شاتها برجله .. ابتسمت وبعدها بكت وبكت وبكت فضت شوي عن نفسها ومسحت دموعها وهي تقوم بتلم القزاز اللي بالاض وهي تلمه شافه جواله بالارض .. خذته وترددت تفتحه ولا لا ..
رمته على الكنب وهي تكمل لم بالقزاز ..

عالمغرب .. نزل ابو خالد وهو يتقهوى مع امه .. ويسولفون ويقوله شسوى بروحته . وقالت وشله هالعناء .. وهو يقول لا احسن اذا جبتهم من برا ..
ووصته على هالبيت وشغله ولا يتركه بكبره عليهم يحوسونه وانه هو عنده خبره اكثر ..
ابو خالد : الله يقدم اللي فيه الخير .. بالكثير 3 شهور ونسكنه ..
بدريه : زين انشالله .. قبل عرس ندى .. قررت اخحليه بالعطله القريبه هذي .. الربيع .. ماله داعي ننتظر للصيف وهي ما تدرس ولا شي .. \
ابو خالد : الله يوفقها انشالله وامانه يا ام محمد معك .. اي شي ينقصها رقبتي سداده ..
الجده : بو خالد .. لا تنسى وانت رااجع تحاليل ريم ..
ابو خالد وهو يقوم : انا طالع عشانهم .. سلم وطلع ..
مر على البيت والعمال وتناقش معهم وراح للمستشفى .. قابله فيصل طالع اللي المفروض يكون طالع العصر ..
سلم عليه وهو داخل ..


صيته بالمطبخ عليهاالعشاء ..
وتسولف هي وام سعوووود .. ودخلت ندى ..
ندى وهو تروح لامم فيصل تشوف شتسوي ..
صيته تراعيله : شفيك .. شتستكشفين ..
ندى ولله شفت نفسي فاضيه قلت خليني اعرف لي دبره تنفعني ..
صيته : كان من زمااان ..
جاء فيصل .. وراحت له امه .. وجلست ام سعوووود تحرج بندى وندى متقطعه ..
وهو جالسيييين بآآآماااااان الله ما دروا الا اللي راجف الباب عليهم وداخل يخانق وصوته يرج البيت رج ....
...........: وينهــــــــــــــــاااا؟؟ وينها .. الكل جاء يركض للصاله ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 14-05-2012, 02:20 PM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


مرحباا حبيباتي .. ممرحبا يا غوالي ..
لكل منكن لديها صدى خااص ... غلى خااص .. ترقب لتوقعاتها خااص ..
زيزو حياتي انتي .. لما تجي قارئه جديده هنا معروفك يكبر فيني .. شكر خاااص من كل قلبي ..
ولا يهونون البقيه .. اللي بجد حبيتهم ..
** يوم الخميس فيه بارت اذا ما كان الصبح بدري راح يكون آخر الليل .. لانةه احتمال انشغل .. ومابي اتأخر مثل المره اللي فاتت ..
بس الاثنين اعذروني فيه ما راح اقدر لانه ضغط اختبارات الثلاث ايام من بدايه الاسبوع ..
ووعد مني اذا قدرت لثلاثاء او الاربعا انزل فا راح انزل ..

..ودمتم بوود يا غوالي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 14-05-2012, 02:56 PM
صورة أنفاسي عطر الرمزية
أنفاسي عطر أنفاسي عطر غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


دراستك اولى ياقلبي لاتضغطين على نفسك


توقعت اللقاء ندى وتركي تبتدي شعله حب في قلب ندى لتركي

اتوقع ليا بتعرف قريب انها مريضه ويتزعل من فيصل وامها وبتنعزل عنهم

يسلمووووووووووو على البارت يالغلا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 15-05-2012, 04:55 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


صباح الخير .......صباح الابداع ........تسلم ايدك ياقلبي على البارت الي يجنن كالعادة ..........ياقلبي انا ماسويت شي روايتك وابداعك يستحق التشجيع عندنا قارئات شغوفات بالروايات المميزة وخصوصا الي تعبر عن مجتمعنا بكل مافيه وانت اجدتي في هالشي .....

تركي وندى

والله خبلة هالندى على كل هالرجة والخبال والاهمال الي فيها تطلع ام دميعة والله ضحكتني على هالدموع بس زين طلع فيها شوية حياء ان شاء الله دوم مو بعد الزواج تخربها والله مااستبعد اي شي عليها بس ليه تجهز لزواجها وهو ماتحدد وامها كيف هي الي تحدد موعد العرس المفروض العريس الي يحدد احسهم يبون الفكة منها بس قهروني البنات على تركهم لدراستهم الاولاد دكاترة والبنات فاشلات


ليا

اعتقد النغزات الي تجيها بالقلب يعني فيها مرض القلب وهالشي بيأثر على مستقبلها لانو صعب عليها تتزوج وتجيب عيال وهي مريضة بالقلب اعتقد بتتأثر

زينة وخالد

خالد الى متى بيظل خافي خبر زواجه من زينة اعتقد بيجي اليوم الي بيضغطون عليه علشان يتزوج وماادري ساعتها شبيسوي

اما زينة ماعجبني اسلوبها مااحب البنات الي مثلها تستفز غيرها بدون سبب وتسوي حالها قوية وهي اقل شي ماتقدر تدافع عن نفسها والي يقهر ماتطلع هالقوة الا في اوقات مالها داعي وين هالقوة واللسان يوم ابوها يسوي سواياه كان ريحة ولد الناس وارتاحت ودامها سكتت بالاول وهي قادرة تطول لسانها تتحمل الي يصير فيها


سما ومحمد

ماعجبني تفكير سما يعني تعلق حالها بواحد يمكن مايبيها اخته قالت كلمة عادية ماخطبتها له علشان تحطه ببالها احسها خفيفة ليتهم ياخذون من ركازة شيخة هي الوحيدة الي عاجبتني والا الباقي مايعجبوني كسولات ومرجوجات


الريم

اعتقد انو في مصيبة من هالتحاليل من كثر ماركزتي عليها وشكلها تحاليل غلط تقول انها حامل وعاد عمامها وعيالهم بكل ذكاء بيصدقون يعني غباء مثل غبائهم ماشفت وماراح يكون فيهم عاقل يعيد تحليلها ويطلعه في نص ساعة مااقول الا امحق دراسة وطب وبنشوف بيدبسو مين فيها يسترو عليها


في انتظارك ياقلبي والله يوفقك في كل

امتحاناتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 17-05-2012, 08:13 PM
صورة NO ONE.. الرمزية
NO ONE.. NO ONE.. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


السلام عليكم ورحمه الله وبركآته ..
مسآئكم فيض مِن آلسعآدة نرتوي مِنهآ وَ ﻻ تفنى ..

ليآآ ..
هالبنت حسآسه لـ درجه ﻻ توصف ، آمآ عن المرض لازآلت آعرآضه مب وآضحه بس بالنغزآت طيب يمكن الحآله النفسيه والضيقه والزعل تزيد من قوة الم آلمرض .. قبل قلت ان منآعتها ضعيفه بس آيش دخل قل المنآعه بـ النغزآت شكله غيره ..


شيخه ..
يآزيينهآ هالانسآنه تنحط على الجرح يبرى حنونه ومآخذه الكل بـ آهتمآمهآ ..
بـ آخر مره قلت انه يمكن تصير من نصيب فيصل لقرب شخصياتهم من بعض هو حنون شايل الكل بـ آهتمآمه وهي نفسه بس بلـحظه نسيت انهآ تصير آخته من الرضاعه هو ومحمد طيب اذا مآ كآن فيصل لانه آخوهآ مين اللي دآعيه له آمه بـ ليله قدر وبتصير من نصيبه ..


ندى و تركي :
يآحليلهآ هالندى والله وطلعت تستحي وفيهآ من الحيآ شوي ، ودموعهآ اللي مآ وقفت آلحين بس بكرى تطيرين ورآه .. آمآ عن تركي شكله بعد حتو هو طآير بـ شكل ندى ومبسوط مره بس هل بيستمر هالطيران خخخخ مدري شكلهآ بتطلع عيونه بعد الزوآج بـ هبآلهآ ..

زينه و خآلد :
زينه والله كآن جلدهآ يحكهآ ويحتآج من يضبرهآ يعني عارفه انهآ مآ بيصير لهآ خير لا طولت لسآنهآ ليه تدور لـ نفسهآ الشر المفروض بدل مآ تحآفظ على خآلد لانه هي نفسها عارفه لا تركهآ خآلد وطلقهآ مآ بتلقى مكآن تروح له آبوهآ ورمآهآ وصدق زوجته النسره وزوجه ابوهآ مآ بتخليهآ ليه مآ تحآفظ على بيتهآ وتتمسك بـ خآلد وتترك طوآله لسآنهآ عنهآ ... خآلد عآد شيء ثاني وش بيسوي لا درت الجده بـ سوآته آنه متزوج وخآفي عنهآ وهي يوم هنآهآ آنه تزوج آحفآدهآ آحس انهآ لا درت يمكن تخليه يجيب زينه عندهم والله يستر من زعلهآ ..


آمآ عن البنآت ..
هههههه يآ حبيلهم مآ صدقو آن وحده منهم تترك الدرآسه الا ولاحقينهآ كلهم كويس فيصل مآنع ليآ آنهآ تتركهآ على الاقل تطلع وحده فيهم مكملة دراستها ..


سممآ :
شكلهآ نآقصه حنآن وحب مآ صدقت قالت لهآ ندى هالكلمتين الا طآرت خفيفه مممره الله يثبتهآ بس اذا من كلمه سوت كذآ آجل لو عطآهآ محمد فيس وش بتسوي !!


بـ آنتظآرك يآ مبدعه ..
دمتي بـ حفظه سبحآنه ..


تعديل NO ONE..; بتاريخ 17-05-2012 الساعة 08:22 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 19-05-2012, 01:03 AM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


هذا بارت الخميس اللي وعدتكم فيه واعذروني بجد تأخرت غصب..
ولتفادي التأخير مثل البارت هذا اللي مفروض نزل امس .. اسمحولي فتره الاختبارات ما انزل ..
جد جد جد اعذروني .. يالله يالله سرقت هالعشر دقايق من وقتي اللي يسمحلي فيه وبنزل لكم ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 19-05-2012, 01:04 AM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


.. الطوبه السادسه ..
.
.
.
.

ام سعود وندى من المطبخ .. وليا وفيصل وامهم من الدار اللي جوا .. والجده وبدريه من دارها وسماء من فوق هي وشيخه وريم ووقفوا عالدرج وتجمعوا بالصاله يشوفوووون شفيه ..
لما شافها توجه لها يركض والشر ينقط من عيونه وهو يجرها من شعرها من الدرج .. ويدف سماء على جنب وكانت بتطيح لو ما مسكتها شيخه .. \
ريمممممم بخوووووف والم : آآآآآآآآآآآآآآه شعري ..
ابو خالد وهو يشد زياااااده ويسحبها وهو يصارخ : من من الكللب اللي تعرفينه من ؟؟
ريم بخووووف ومو عاارفه شالسالفه ....::: منننننن ؟؟؟
سحبها وهو يرميها بالارض وينهال عليها ضرب برجله من كل مكان تآصل له رجله .. : من ابو اللي ببطنك .. من اللي نزلتي روسنا بالارض عشانه ..
مالالومك .. من هالتربيه .. وهو يرفس ببطنها وظهرها .. ويصارخ ..
فيصل جاء له وهو يمسكه ويهديه بيفهمون السالفه : عمي عمي : هدي وقول لنا شالسلفه .. عمه بخناق وبصراخ وهو يحاول يوصل لها وبيفت عظامها لا: شقوووول شفهمكم ... شوف تحاليلها ... حمممممل حمممممل .... فيصل لما سمع انصعق ... حمل ..؟؟ وتركه .. لانه لو الحياء كان كمل معه ؟؟...
الكل انصعق .. الجده انهد حيلها وجلست .. والبنات والحرريم كلهم شهقوووو .. وريم ... ريممم .. مصعوقه مذهووووله وهي تقووووول ... لا لا لا .. مستحييييل ... لااا وهو ما يعطيها فرصه ويرفس فيها ..
ريم بصرخه وهي تحت رجلينه وتحاول تحمي نفسها بيديها عن الاجزاء الخطره بجسمه ووجه وهو يرفس ببطنه ... آآآآآآآآآآآآآآآآآآىههههههه أأأأأأأهههههه أأأأأأأاااااااايييي..
قومها وهو يجرها من شعرها : من اللي نزلتي روسنا معااااه ... كلب من كلاب امك .. ولا ومننننن ... ؟؟
ريمممم بصياح والم وقهر على قله ادب عمها اللي انعمى ما عرفت شتقوول : أأأاهه ه هه هه من مادري مادري ..........؟؟؟؟؟؟
عمها وهو يرجفها : قولــــــــــــــيي ... لا تسترين عليه .. قوووولي من ... ؟؟؟
ماااا... ما كملته الا وهو ينهال عليه ضرب بوجهها ورماها عالارض وضرب وجهها حد الدرج ..
وصرخت سما وشيخه .. وسما تصيح خوف..
ريممم : اممممممممم اااااي ي ي ي ي ي ي
بهالوقت دخل منصور كان جاي بيآخذ غرض وتفاجأ بالصراخ والصووووت من برا من الباب ..
دخل وهو يشوووف اخوه شلون البنت تحت رجليه .. والباقين يتفرجوووون وعجز يخمن السبب .. كل اللي سوووواه انه حاول يبعده ويرفعها ...
منصووور وهو يمسكه من كتفه ... ابو خالد ... ابوخالد .. قول لا اله الا الله شفيك عليها شسووووت ؟؟
ابو خالد وهو متنرفز وصدره طالع نازل وعليه بس الطاقيه وشماغه بالارض ...
وقف بينهم هي بالارض متكسسسسره وتحس بالدوران حولها ووجها امتلى دم وهو قدام منصوووور ..
منصووور بخووووف وتوجس من اللي ممكن صاير : شفيييك .. شفيكمممم شسوووووت ..؟؟
ابو خالد بقهر ووجهه احمر وبغضب وحسره والدم بيتفجر من عروقه : بنت اخووووك نزلت روسنا القااااع .. نزلت روسنا للترااااب .. هايته مع وااااحد مدري كم سنه .. يو جتنا حمللللت .. مو غريبه .. بنت ابراهييييم .. قبلها ابوها .. مات ابووووي وهو يتمنى شوفته ما تنازل وجااااا عشااان كلبه .. وماااات وجت بنته تكمل الناقص علينا ..
رييييم انقهرت وودها تقوووووم تبرد حرتها استلموها وهي ساكته ما حتى اعطوها فرصه .. حاولت تقووووم من وراء منصوووور وبجبروووت مخفيته قالته :ابووووووي اشرف منكم .. والكلااااب عارفه نفسه .. هي قالت هالكلمه من هنا ومسكها وضرب راسها بالجدار من جهه ثانيه ... حست بحراره فضيعه انتشرت براسها ونزلت لاكتافها لباقي جسمها .. وهو تشووووفه فوقها ويصارخ واللي متأكده منه انها ما تسمعه و الدنيااااسودت واصوووووات تختفي من قدامه
ليا جتها حاله رعب عجيبه وتصيييح .. فيصل التفت .. لانه متنرفز واخته ودلعاها تصيييح وفيه حره بيبردها التفت وصرخ : داخــــــــــــــــــل .. ليا قمزت وهو تركض لداخل ومعها شيخه والبنات ..
وبلحضات عم الهدوووووءءء
ابو خالد جلس على حد الدرج ... وفيصل واقف ومنصووور مو قادر يستوعب ى.. والجده دموعها تنزل ومو متوقعه ومتفاجئه من اللي قاعد يصييير .. وبدريه بعد .. وريم بالارض وافمها ينزل منه دم فضيييييع وما تتحرك .. ام خالد منصدمه وهو تشوف ابو خالد بعد 30 سنه بهالشكل اللي لاول مره تشوفه فيه .. وبعد الصمت الرهيب قام ابو خالد وهو يجرها من رجلها ويرميها بالصاله الثانيه ويسكر الباب ويهدد ويتوعد اللي يفتح ولا يدخل لها شي .. لحد ما يشوووف لها صرففففه ..وطلع وهو يآخذ المفتاااح معه ...
منصور جلس عالكنب مربط ما يدري شيسوي ؟؟؟ يخليها .. يخاف تموت .. يفتح لها الباب بيخسر اخوووووه .. امه تصييييح بقهر ..
موعارفه تقووول ولا كلمه .. ما غير تردد حسبي الله ونعم الوكيل .. وتمسح دموعها ...
وجلسوووا بصمت يقتل كلن يشاور روحه شيسوي ...
الجده ودها بس تشوووووف حيه ولا ماتتت البنت ..
منصوووور مومقتنع ووده يتأكد ..
فيصل مغمض عيونه يحاول يستوعب ..
منصور قام بقهرررر من الصاله وهو ينفض الكنب وصعد لغرفته وهو يدور فيها رايح جاااااي .. \
والجده تصيييح وتتوجد ..



ليا تصييييح : لاااا يمممممه مو مصدقه .. حرام عليهم ما سمعوهاااا ...
رنا اللي قامت مفزوعه : شيسمعوووون كل شي بالورقه مكتووووب تحاليلها واضحه ..
شيخه خانقتها عبرتها وقامت منهم ووقفت على البلكونه تبي تشم هوى وقلبها ناااار عليها وعيونها حمممممر ..
ندى شايله هم الفضيخه ويتناقشن فيها هي وسماء .. وليا توترت اعصابها زيااااده ...

شيخه وبتردد راحت غرفه عمها منصور ..
طقت ودخلت ..
كان جالس على السرير وملقي الباب ظهره ومو متوقع من اللي عند الباب ..
شيخه بصووووت مرتجف وخووووف قالت : عمــــ ــي .. سوووو اي ششـــ ــي ؟؟ ريم ماتسويها اكيد فيه غلط ؟؟
منصور حط راسه بين يديه وهو يقول شسووووي بقله حيله ..
شيخه ودموعها نزلت ما قدرت تضبط نفسها قالت : اخـــ ـــاف صاااار لها شي .. اخاف ماتت .. ما تحركت ..
منصووووور وهذا الشي الوحيد اللي كان يدور بباله وحاول يستبعده .. ضربتين على راسها غير الرفس اللي جاها يهد جبااال مو انساااان ..
قاممم وهو يحالو ينفض الفكره من باله ويطلع يركض من الدرج متوجهه للصاله .. حاول يفتحه ما قدر ...
رجع لامه وهو يوقف : يمــــــــه وين مفتاح الصاله ..
فيصل وهو يوقف له .. لانه عارف ان منصووور ما يتحكم بعواطفه قال : منصورر لا تحاول تفتحت وتخسر اخووووك ..
ما اهتم منصور له وهو يقووول لامه وين المفتااااح وامه تقوووول ماااادريييييي .. وتحس ضغطها مرتفع ..
راح عنهم وهو يحاول يكسر الباب .. رجفه مره ومرتيييين وثلاااااااث وما انفتح ...
رجع لفيصل يقوله ولقاه ظهره .. اتصل بالسوااااق ودخله وصاروا يرجفووون الباب الحديدي .. لحد ما انفتح وانصدم من اللي يشوووووفه غرقانه بدمهااااا ..
قرب لها بيصحيها يقومها ما قدر ..
والجده لفيصل : يمه عشاني .. بس شووووف هي للحين حيه ولا لا .. وهي تصييح .. وهو مجمد قلبه ... وبالاخير قام وصعد ..
اما منصوووور توهق فيها كل ما حركها طلعت منها بركه دماء ما عرف شيسوي يطلب الاسعاف ولا لا يشيلها بنفسه ..
صيته ما قدرت صعدت تترجااااه وما رضي ..
منصور وشيخه يحاولون يحركونها بحذر مو قادرين يحسونها متفككه ونزيف منها قوووي ..
شيخه بكت بقوووووه عليها مو حاسه بشي وسكونها مخيييف ومنصور مرتبك .. سحب شرشف وهو يحطها عليه وربطها يحاول يلملمها .. وشالها بسياره السووووواق وطاااار فيها لاقرب مستشفى ..
الجده لما شافتها وبوضعها كذا ضرب سكرها وضغطها وركضت بدريه لفيصل تقوله .. وجاء يركض يعطيها ابره السكر ..
وهي تترجاه .. ما يحب جدته تتترجاه كذا وقال خلاااص اشوفها وااقولك





بعد ربع ساعه ..
دخل منصور المستشفى يركض يطلب احد يجي ينقلها معاه .. وجوا الممريضين يركضون .. واخذوها ..
كانوا بيدخلونها لغرفه الكشف وصرخ فيها : لااااا لغرفه الدكتور زبيده .. ومشوا فيها بسرعه وهي مو معااااهم بمعزل عن الكووون ..
الممرضه لمنصور :.. فيه حمل ... ؟؟
منصور : ايه وهذا اللي مسبب نزيف ..
ودخلوها دخل الدكتور يكشف على ما تجي الدكتوره ... واتاخروا داخل ..
وبعد تقريبا ساعه وشوي ..
طلعت الدكتوره ؟؟
منصوووور بخوووف : هاه دكتوره .. شوضع الجنين ؟؟
الدكتوره بأستغراب ... : اي جنين ؟؟.
منصوووور بقله صبر وفلته اعصاااب : اللي بطنها اي جنين يعني ؟؟
الدكتوره زبيده بحيره واستنكار : اي جنين يابني مافيش حاقه ..
منصووور وهو يحس جسمه كله خدر وماعاد استوعب شي وهو يقول ...: دكتوووور ه كل اللي فيها بسبب هالجنينوهالنزف وهالحاله وتقولين ما فيه ..
الدكتوره صار عندها ثاني حال ودخلت تتأكد .. وطلعت له على وقفه فيصل جنبه جاي من البيت بسبب ترجي جدته ..
الدكتور : يابني مفيش جنين ولا حاقه .. دنا تأكدت كزا مره .. من اللي بيئول كده ..
فيصل منصعق ..: نعم ؟؟؟!!!
منصووور : احنا حللنا لها وطلع حمل وانتي تقولين ما فيه تاكدي الجهاز لا يكون خربان ولا شي ..
الدكتوره وهي فهمت شي ثاني .. : دنا يابني 30سنه بالمجال ده .. ربنا يعوض عليكو .. ومشت وخلتهم ..
فيصل مادخل باله كلامه وركض للمختبر ..
وهو يشوف شاب وشابه توهم مآخذين نتيجتهم .. وهو يقول لها معليه ربي يرزقنا وعيال من غيرك ما ابي ..
سكر اذانه عنهم ودخل مستعجل وقالو ا له انهم مسلمين كل التحاليل وآخر شي تحالين ريم والشاب وزوجته .. صدع راسه من الغلط اللي صاير وهو يركض للي مشوا وزوجها يصبرها .. ركض وهو يدورهم بالممرات وما لقاهم توجهه للبوابه الرئيسيه وهو يلقاهم ..
صوت لهم : لووووو سمحت ؟...
التفت الشاب والمره وقفت وراه ...
فيصل وصل لهم وهو يلهث .. : ممكن لو سمحت اشوف تقريرك ...
الشاب وهور افع حاجب : ومن انت عشان اعطيك اياهم ..
فيصل وهو يطلع بطاقته قال انا دكتور بالمستشفى .. وابي اشوفهم ..
الشاب برضى بقسمه الله قال : خلاص دكتور حنا راضين بقسمته وتعبنا خلااص ..
فيصل : لحظه لحظه .. فيه غلط بالتحاليل وابي اتأكد ..
الشاب وبصيص امل اتضح له : غلط ويييين وهو يعطيه الاوراق ... ؟؟
اخذ فيصل الملف وكأن حياه عائلتهم فيه وسمعتها .. فتحهه وهو يشوف الاسم ..
ريم ابراهيم فيصل الفيصل ..



النتيجه
.
.
.
.
,
.
.
.
ضعف عام و فقر دم حااااااااااااااد ..
لما شاف النتيجه ابتسم وحس الدنيا انورت عقب ظلامها ..
الشاب استغرب منه وقال : شفيك دكتوووور ؟؟؟
فيصل تعال معاي المختبر وابشر بالخير ..
راح الشاب معاه ودخل فيصل ..
ضبط الغلط وطلع وهو يقول .. مبروك زوجتك حامل
الشاب وكأنه معطينه الجنه ... : نعم من صدقك ... الحمد لله لك يا رب الحمد لله .. وزوجته بدت تبكي ..
الشاب بس شلون ؟؟؟
فيصل .. فيه تشابه اسماء بين زوجتك ووحده ثانيه وهذا انا صححت الغلط ..
الشاب : مشكوووور ومشى وهو وزوجته وهو يبشرون اهلهم ..
وكان مبتسم لاشكالهم وهو يهديها وهي منفجره بكا وحاطه يدها على بطنها وراحوا .. واختفت ابتسامته لما تذكر
الضحيه .. اللي كل ذنبها تشابهه اسمها بأسم اللي معها ..





راح غرفه الدكتوره زبيده ما لقاهم خاف .. ورجلينه ارتخت لا يكووون صار لها شي ....
سأل وقالوا له بالعمليات مع الدكتور غسان .. ركض للعمليات تجهز وتوجهه للغرفه .. كان منصور عند الباب جالس بالارض وراسه بين يديه ويتحسب الله ..
فيصل وقف وهو يقول بأحراج من نفسه وبقهر من تسرعهم : مكتوب وانشالله اقدر اساعدها ...
منصور قام وهو يحس بقهر منهم هو واخوه وقال : لو الله يفكها منكم كان صارت بخير ومشى وخلاااااه ..
حزت هالكلمه بنفسه وترددت رناتها وزناتها بأذنه ودخل ..
شاف الدكتور غسان مو عارف من وين يبدى ومنحاس حتى التخدير ما خدرها الدكتور لان ماهم عارفين شلون يبدون .. الفتحه اللي براسها كبيره شوي والدكتور غسان يحاول يلملمها ويسكرها وخصوصا انها قاطعه من الحاجب .. هو مسك الملقط ولاول مره يده ترتجف
لا حظه الدكتور غسان وقاله يخليله هالحاله ..
بس فيصل ما رضى .. قوى قلبه وهو يشوف سيل الدم اللي ينزل من افمها .. مسك لحيتها بيشوف الا فيه فتحه فوق عظمه اللحيه خارمه الشفه السفليه .. ضغط على لحيتها شوي ينزلها لحد ما بانت له صف اللولو اسنانها الصغيووووره المصفوفه اللي غرقانه بدمها .. ساعده الدكتور غسان وسكروها باربع غرز تحتيه .. واللي بالراس سبع غرز .. سوو لها اشعه لجسمها .. اغلبها رضوض قويه ومخليه اثر ما عدا جنبها الايمن فيه تمزق ..
ووحده من اصابع ايدها اللي حاولت تحمي نفسها فيها منكسره .. وبدايه نزييف داخلي ..
وبعد ساعتين .. طلعوها يسحبها الممرضين لغرفتها ... راح منصور معها ودخل معها لما دخلوها الغرفه ..
سأل الممرضه : هاه شصار شفيها بالضبط ..
الممرضه : تقدر تسأل الدكتور غسان او الدكتور فيصل وطلعت بعد ما رتبت وضعها ..
طلع من الغرفه وهو يشوفهم كلهم واقفين غسان وفيصل .. راح لهم وهو يقول .. طمني دكتور وما حدد الاسم مع ان نظرته لغسان ..
فيصل قدر زعله على ريم وسكت .. والدكتور غسان استغرب ليش ما يسأل فيصل .. قال : فيه رضوض قويه بأنحاء جسمها .. وعندا جرحين واحد بالفم والتاني بالراس .. وتمزق بالجنب .. وبدايه نزيف نحاول نسيطر عليه ..
منصور : الراس فيه مشاكل نزيف ولا شي ..
فيصل : حنا هذا اللي خايفين منه عشان كذا خليناها عندنا ..
منصور بتسآءل : زين وضعها خطر ؟؟..
الدكتور : هلا ما بئول خطر ولا لا .. خلينا ننتظر ..بس ما تخاف ..
منصور : زين الله يعطيكم العافيه ..
ورجع لها للغرفه .. ناظر فيها .. باين شكلها مو مرتاحه ..
وتذكر امه وابتسم لا شعوري اكيد بتفرح وتزعل اكثر بس لازم يروح لها ويبشرها ..

طلع يسابق خطواته .. ووصى وحده من الممرضات ..


وصل للبيت بسرعه جنونيه .. ما يدري شلون وصل ..
واول ما دخل البيت ..
شاف امه متمدده وبدريه عند راسها .. وتصيح .. بين امها اللي تعبت وسكرها مرتفع وبين بنت اخوها اللي ما هقتها كذا ..
واول ما دخل .. مع الباب .. كان ابو خالد نازل من الدرج فوق ويخانق .. : من اللي سمح لك تطلعها .. انا ما حذرتكم .. شخايف عليه .. خلها احسن تموت وتفكنا .. خلها تلحق اهلها ..
لما سمعت هالكلام امهم زاد بكاها اللي بصمت . ..
منصور يناظر فيه بكره لتسرعه .. وراح وراء الكنبه وسحب الملف اللي رماه وبدا ضرب فيها او اجرام بالاحرى ..
شاله وهو يفتحه وويمده بوجهه ويطويه لحد الاسم .. ابو خالد لما شاف الاسم مافهم .. شلون معقوله غلط اسماء .. بس انا معذور واي احد مكان بيكسر عظامه .. بس ان ما قصرت .. مو معقول .. ياللله شلوووون ... بعده عن وجهه بقوه وهو يقول : شهذا ؟؟.. وش تقصد ؟؟
منصور وهو ينزل من الدرج ويتوجهه لامه وشطف اخوه مع انه اكبر منه .. بس كان يكره هالصفه فيه .. دائما متسرع ..
نزل لراس امه وهو يقومها وقال : يمه يالغاليه .. خاطرك لا يزعل .. وبغصه قال .. يمه بنت ابراهيم ما تغلط ولا تنزل روسنا بالارض .. بنت ابراهيم يمه بنت ابراهيم .. ابراهيم ربى .. وربي خذا امانته .. بس ترك لنا بنته تعوضنا .. يمه ريم مافيها اللي بهتوها فيه . اممه وهي تتوسع عيونها بدريهه وهي تقوم وتمسح دمعها وقالت : شلووون ؟؟..
منصور قام وقال : ايه .. ريم موحامل .. ولا نزلت روسنا .. ريم ضحيه غلط اسماء .. والبركه بأبو خالد ..
ابو خالد وجهه صار اسود ومتندم .. بس شينفع الندم .. البنت الله اعلم وش صاير فيها الحين ..
بدريه: شلون شتقول يا منصور مو وقتك كلش ..
منصور : ما قلت الا الواقع .. ريم مو حامل .. وتقاريرها تبدلت مع وحده ثانيه .. فيصل من شوي صححه ..
بدريه بلوم : الله يهداك يا بو خالد مــ.....
ابو خالد بعصبيه : محد يلومني .. قلتوها غلط بالاسماء .. موذنبي اذا اعطوني التقرير غلط هذا اولا وثانيا .. لو اي احد مكاني .. بيذبحها مو بس ضرب ..
منصور يلومه وبغصه وبقهر وما وده يقول هالشي قدام امه : وانت ما قصرت البنت ما فيها شي صاحي .. وفيه خطر على راسها ..
الجده : حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل .. صبرجميل والله المستعان ..
شيخه هي والبنات فوق وواقفين على الدرابزين ومندهشين وكل وحده منهم تلوم نفسها شلون ظنوا فيها هالظن .. شيخه نزلت تركض وهي تصيح وتقول ..
عمي .. تكفى ودني ابي اشوفها ..
منصور بحسره : تروحين شتسوين .. مو حاسه بالكون كله من حولها .. مو ريم الللي تعرفينها ..
شيخه : ميخالف .. ابي اشوفها ابي اكون عندها ..
امه : وانا يأمك ابي اروح ..
منصور بيقنعهم : ماله داعي يمه .. ما تفيدونها بشي . ولاهي بحاسه فيكم ..
شيخه بأصرار : ولو ابي اروح ما اتركها مستحيل ..
بدريه بتأييد : ايه منصور لازم احد يروح عندها اذا صحت لازم احد عندها ..
منصور وهي يلقى قنبلته : هذا اذا عرفتكم ... ؟؟ّ!!!
صدمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــته للكل... : معقوووووول ما تعرفنا ..
بدريه وعضامه انهدت : منصوووور شتقوووول ؟؟
منصور وهو يجلس : تبوني اكذب .. هذا اللي بيصير ..
بكت الجده تتوجد .. وشيخه بأصرارها راحت لبست عباتها .. وطلعت مع عمها ..




خالد عرف باللي صار .. وما له حيله .. او بالاحرى متفشل من عمله ابوه .. وين تهقون بيروح .. اكيد بيروح يبرد حرته بزينه ..
دخل البيت وكانت جالسه عالكنبه ,, وتقلب بالقنوات ..
دخل ما سلم ما تكلم ما خانق .. بس جلس ..
هي بعد لا التفتت ولا ناقشت لا استفزت وكأنه مو موجووود.. بس حست انه فيه شي .. كملت الفلم اللي تشوفه .. وقعدوا تقريبا ربع ساعه خلص الفلم سكرت التلفزيون وقامت بتروح للغرفه ..
كان ساند راسه للكنب ويشوف بالسقف .. بس سكر عيونه يهدي الصداع اللي جاه ..
بكلمه : وين رايحه ؟؟...
كملت وما همها .. سكرت الباب .. لما سمع تسكيره الباب فتح عيونه مصدوم والتفت للباب شاف انها وبكل بساطه شطفته .. هو اصلا متضايق وكملت .. قام بعصبيه وهو يفتح الباب وشافها جالسه بتمدد على السرير وقف على راسها وهو يشد شعرها وشدها لجهته بقوه وطاحت شباصتها من شعرها وتناثر شعرها بس ما همه وقال من بين اسنانه : لما اكلمك تقومممين وتفزين وتحاكيني مو تشطفين ..
مسكت يده وهي تنفضها من شعرها آلمها بس تحملت وقالت : بنفسيتك الخايسه هذي لا تكلمني .. ولا بس تبي اي مدخل تدخلي فيه وتمد يدك ..
رجع شد شعرها وهو يقول : واكسر راسك يا زينوه .. ولله العظيم ان ما تعدلتي لا امسيك بكف واصبحك بكف ..
كانت مغمضه عيوونها وقالت : رجال ولله .. ما تقصر ..
فورت له دمه ما يتحمل ما يبرد قلبه فيها .. رماها وهو ينهال فيها ضرب ورفس .. اكييييييد من ابوه؟؟.. .. حاسها حووووس ..
كان وجهه احمر ويضرب ومو حاس بنفسه ولا بالادميه اللي بين يديه وهي ولا صوت ولا نفس .. : رجع له عقله وهو يقوم من السرير ويبعد .. شافها وهي تبعد شعرها عن وجهها ودمعه بس فرت من عينها .. هجدت بمكانها شوي ما هي الاثواني وبعدها قامت تترنح ماسكه بطنها للحمام وقفت عالمغسله وهي تستفرغ كل اللي بمعدتها .. منزله نفسها عالمغسله كل شي ببطنها طلعته .. رفعت راسها تشوف وجهها وطاحت على ظهرها بالحمام ..
لما سمع الطيحه خالد قمز يشوف ..
كان الماء مفتوح وهي بالارض طايحه وملابسها كلها ماء .. ويدها ترتجف .. حاول يصحيها ماصحت فيه ضرب وجهها مسحه بالماء البنت مو معااااه .. شالها وهو يحطها عالسرير .. خاف .. شصاير لها .. ركض لشنطته بالسياره .. جابها وهو يركض ..
كشف عليها .. كل شي متخربط .. الضغط نازل .. ويدها بارده وترجف .. سمع حسب الله يصوت له من برا ..
حسب الله بشيبه اللي موقره : يابني فيه حاقه ..
خالد مرتبك : حسب الله .. انت اللي قولي شصاير ..
حسب الله : يابني انت اللي ما قتش يومين ... وانا سمعتها لما دخّلت ليها الاكل بتسعل كتير .. ئولت لمراتي تشوفها .. وشافتها وكانت تعبانه ائوي .. ومسخنه .. أديناها خافض حراره ودوا للوز.. هيا فيها ايه دلوئتي ..
خالد بعصبيه : وليش ما قلتلي ..
حسب الله : دنا اتصلت بيك وما ردتش وتصرفت ..
خالد : يا سلام وانا كملت الناقص ..
خلاص .. راح الحارس وهو دخل لها .. كانت متمدده .. دخل الغرفه ما قدر يمد يده يعدلها او ينزل رقبتها على الاقل .. ما قدر .. يعرف بس يمد يده يضرب .. جلس بطرف السرير ملقيها ظهره .. ما عرف شيسوي .. يلوووم نفسه كثير .. يوصي عليها الحارس عشان ما يجيها ويضربها .. لما ما جاها تعبت وهو ما درى .. يارب قولي شسوي شسوي ..
خطر بباله الشخص اللي بيفيده ..
رفع جواله ودق .. رنه ثنتين ثلاث .. وبعدجها جاه الصوت .. ..
...: الوووووو
خالد بغصه : تعال شوف لي حل يا محمد تعبت .. بتموت البنت بيديني بيوم من الايام ..
محمد تنبه وقام وقال ... جاي جاي .. انت وين ..
خالد : عندها ..
قام محمد وعجز يتوقع شمسوي هالمره ..
ومثل البرق وصل له .. وهو يطق الباب ..
خالد قام يفتح .. كانت عيونه غرقانه بالدمووووع ..
محمد بخووووف من منظره ومن كمه اللي منشق .. ومن ازارير ثوبه المفتوحه .. : شسوييييت ؟؟؟....
خالد دخل وهو يقول : تعبت يا محمد .. ما اقدر امسك نفسي عنها .. اخاف تموت بين يديني بيوم من الايام ..
تستفزني .. ما اقدر ... وجلس وهو يحط راسه بين يدينه ..
محمد بأمر عليه : خالد .. طلعها من هنا .. اعتقها يابن الحلال مالله موزيك تسوي فيها اللي تسويه وتتندم ..
خالد بعصبيه : وين اوديهاااا ويييين .. اتركها لكلاب الشوارع ولا وين اوديها .. اسمها بأسمي مربوووووط انت فاهم ..
محمد : طيب شتبيني اسوي لك .. انا ماني فاهم ليش متمسك فيها .. ما تبيها انجبرت عليها طلقها واتركها ..
خالد بداخله شي يقوووول مستحييييييل : لا لا ما اطلقها ..
سكت محمد .. خالد منفعل ومعاه بهالحاله ما راح يوصل لحل .. سكت عنه .. يفكر بحل يريحه ..
وبعد نص ساعه هدا خالد .. وقال بصوت واطي شسوي ..
محمد فكر بحل ولقاه مناسب ..
محمد بهدو : اسمعني خالد ولا تقاطعني وتسبق الاحداث : خلينا نوديها مستشفى نفسي .. ومـ..... قاطعه خالد وهو يقووووم : مستحيل ..
محمد وقف له وبقوه قاله : اسمعني خالد .. خلني اكمل .. هناك اريح لها ولك .. ما تبي تطلقها خلاص خلها هناك .. نفهمهم انها انطوائيه وبس .. وانت تروح وتجي عليها هذا تخصصك يعني اذا كثرت ردتك عليها ما احد يشك لانك دكتور و.. كذا ما تأذيها وتكون هي مرتاحه .. يابن الحلال لو احد بييدخل هالشقه من وراك ويشوفونها شبيكون موقفك ..
خالد : ولمتى بخليها هناك ..
محمد : لحد ما يفرجها ربك ..
سكت خالد متقبل ومو متقبل الفكره وهو يفكر وقرر انه يآخذه على الالاققل اريح جسم لها ..
اقنعه محمد وقام هو وياه وطلعوا ...




بالمستشفى .. من بكرا الساعه 1ونص الظهر ..
بدريه وصيته وشيخه عند ريم ..
ريم ما صحت .. وبدريه تصيح وتقرا عليها .. خصوصا لما قال الدكتور احتمال كبير لما تصحى ما تعرفكم بنسبه 75%..
شيخه عند راسها ما ملت ولا كلت ..
صيته : انا للله وانا اليه راجعون .. انا برجع البيت خالتي لحالها اكيد ام سعود بالمطبخ وهي ما عندها احد .. وطلعت بعد ما باست راسها .. طلعت هي وفيصل ..




بالبيت كانت ام سعود تكلم سعود تتطمن عليه ..
والجده والبنات بالصاله ..
اول ما دخلت ام فيصل نبهت البنات وتغطوا .. فيصل سلم وصعد من امس بالمستشفى .. ام فيصل سلمت وجلست ..
ليا متأثره مره : يمه صحت ..
ام فيصل : لا ولله .. الله يشفيها ويعافيها ..
الجده : لا حول ولا قوه الا بالله .. صحيح يمه ما بتعرفنا ..
ام صيته .. رب ضره نافعه .. الاحسن تتعرف عليننا من جديد .. شبيكون رده فعلها على عمها ..
الجده : الله يهداه هذا هو ما ينشاف ..
دخلت ام سعود وسألت عنها ..
سما لامها : يمه بروح لها العصر انا ووحده من البنات نجلس عندها وشيخه ترجع تترتاح ..
امها : انا ما اقول لا كيفك ..
بدو البنات هووواش كل وحده تقول انا ..
الجده : كلكم تروحون .. بس ثنتين اللي يجلسون وتتناوبون عليها .. وانا بروح معكم ..
ام سعود : يا عمتي اذا صحت روحي .. الحين مو حاسه ما بتفيدك الروحه ..
الجده بأصرار / لااا برووووح .. سكتن ما عارضنه ..





تركي عند امه على الغدا .. ابوه بالدوام ما جاء ..
تركي : يمه تهقين بيأخرون الزواج ..
امه : ما اظن يمه .. انشالله ما يصير الا الخير ..
تركي : استغفر الله .. ما اظنه .. يمه البنت ما تحس باللي حولها .. ذاكرتها يمكن نستها ..
امه : الله يهداه ابو خالد هذا طبعه من يوم يومه ..
تركي بضيقه : الله يقدم اللي فيه الخير. يارب ما يتأجل وتصحى وتتعافئ ..
امه : امين يمه لا تتضايق ..





عبدالعزيز دخل البيت وامه وابوه يتناقشون بموضوع ويوم شافوه سكتوا .. استغرب وما سأل ..
عزوز : السلام عليكم ..
ابوه بترحيب : ياهلااااا شلون الدكتور ..
امه بضيقه : هلا يمه ..
عزوز : هلا فيكم .. وين البنات ..
ابوه بضيق : وهذا اللي خافس ذهنك البنات ..
الحين تلقاهم مثل الاعصار جايين بس يشمووون ريحك ..
وفعلا جووو يركضووون ..
ابوهم ما يحب صجه ولجه البنات ودلعهم على اخوهم فا يقوم لمكتبه على طوووول ..
جمانه وهي تجلس جنب اخوها : ولله اشك بأبوي .. كننا بليس وهو الملائكه لا جينا قام ..
عزوز وههو يضربها من راسها ويضحك :اسكتي لا يسمعك .. يفرمك ..
عبير : تأدبي يا بنت .. عادي هذا جوه وهذي طقوسه ..
ودق التلفون وقامت عبير ترد وكانت ندى .. ونستهم وهي وياها هذر ..





ليا تحوس وتدوس بغرفتها لانها هي اللي بتجلس مع سماء الى اليل وتجي شيخه مكانهم ..
وهي تحس بنغزات ممضايقتها لها وقت ..
راحت للدرج خذت لها حبه كلتها وجلست شوي وهدا وقامت من جديد .. وتجهزت وطلعت عباتها ..



العصر .. نزل فيصل تغدا هو وخالد ومحمد .. وتقهووا ..
محمد وفيصل للمستشفى وخالد لمستشفى بس ثاني .. وخذا فيصل البنات معاه ..
وصلوا ودخلوا عاليها ..
ليا ما تمسك نفسها صاحت علطووول ..
ليا وهي واقفه وراء البنات وما قربت لها ولا حتى حبتها مثل البنات وهوي تقوووول بنفسها : يالله ليش كذا .. ولله هذي مو ريم .. يمه لو يصير فيني كذا ..
شافتها شيخه قامتت معها لبرا خافوا تصحى ريم وتشوفها كذا ..
البنات بعد تضايقوا عليها .. الجروح بوجهها .. غير الكدمات اللي اغمق لونها احمر وازق وبنفسجي ..


شيخه وليا برا .. شيخه : ليا شفيك .. تري اقولهم يرجعونك للبيت الحين .. لازم تكونين اقوى شفيك ..
ليا وهي تصيح : يمــــه ليش كذا حراااام ..
شيخه : مكتوب الله يهداه بس ..
وكانت امها وجدتها جايين بالممر .. ودخلو مع بعض ..
الجده يوم شا فتها قلبها تقطع عليها .. وهو تصيح .. وبعدها راحت شيخه للبيت ترتاح وترجع الليل .. وجت ام اسعود وامها هياء .. \


كانوا عندها لما جاء المغرب بعضهم رجعوا والبنات جلسو ينتظرون شيخه ..



خالد رجع للبيت شافها متعدله بالفراش وملقيه ظهرها الباب ..
خالد لما دخل .. : زينه ..
زينه ما ردت عليه ....
خالد وهو منزل راسه قال : قومي معاي بوديك مكان ترتاحين فيه .. تريحين وترتاحييين >>>ما يقدر لازم يخربها .. وماتشوفيني فيه
قامت من دون نقاش مافيها حيل قالت : ودني لاي جهنم .. صدقني بتكون احسن من جنتك ..
ما رد عليها .. لبست عباتها .. وطلعت معاه .. .. ماهمها وين بيوديها ولا وين بيرميها .. اهم شي مكان ما تشوفه فيه ..
ركبت السياره وهي تقوووول بنفسههها : يآآآآآآآه يا شمس وحشتيني .. كانت تتنفس الهواء بحره بشوق .. الضوء .. العصافير .. الزحمه ولاشارات والسيارت ..
ما حست بنفسها الا وهو واقفين .. تلفتتت وانصدمت .. مستحيييل .. شللي تشوفه ..
التفتت عليه وهي عارفه المكان من الاشكال اللي شافتها .. وبصدمه : مستشفى مجانين يا خالد .. هذا آآخر ما توصلت له ..
خالد : مو مستشفى مجانين .. هذا مصحه نفسيه .. بترتاحين فيه صدقيني .. بتلقين رعايه فيه ى..
زينه بذهووول .. : ليه شقالو لك مجنونه .. وبعد فيه ستميه مكان تقدر توديني له .. اقلها دار المسنين .. وصارت تصارخ .. جوا الممرضين بيآخذونها ونزل خالد بيفهمم انها مو مجنونه يعني انتبهوا .. بس ما سمعوا له على بالهم انه مثل غيره بيوصيهم عليها .. هي انجنت .. ياربي.. ساعدني يا رب ..
وخلاهم يآخذونها يفتك من مواجهتا وتفهيمها .. وهو يحس شي بداخله يأنبه ما اهتم ودخل للدكتور اللي وصاه عليها ..
وقاله : ما تخفش يا ابني .. حنآخود بالنا عليها ما تخفش .. وهيا بئوده لحالها ومش حتختلط فيها .. دي ئصتها سهله ائوي .. وعلاقها اسهل ..
خالد بس :قال:لا تضغطون عليها ولا تعطونها اي ابر او مهدئات .. تركوها بحالها راح تكون هاديه ..
الدكتور : ايوه ايوه يابني فهمت خلاااص ..
طلع خالد بعد ما طل عليها وهي تدور بالغرفه وتصيح وتناظر فيها وقال بنفسه : ارحم لك من العيشه معي ارحم ..


.
.
.
.
.
.. غيمه عطر..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 19-05-2012, 01:08 AM
صورة غيمةعطر الرمزية
غيمةعطر غيمةعطر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


وعد مني لكم ما اهمل ردودكم .. ولي عوده لها بأذن الله ..
زيزفون .. عبق الرياحين .. انفاسي عطر .. .no one .. وردا عشقت رائحتها ..
فأهلا بمن سينضم لباقتي .. !!
.
.
.
.
.
ادعولي بالتوفيق ..
..
.
.
.. غيمه عطر ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 20-05-2012, 01:34 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي


صباح الفل والياسمين والعنبر ..........تسلم ايدك ياقلبي بارت رائع جدا ومليء بالاحداث الغير متوقعة ........فعلا ابدعتي في هذا البارت

الريم

مثل ماخمنت انو التحاليل كانت غلط وفيها انو ريم حامل بس تدري العتب على العيلة الهمج كلهم فعلا اكتشفنت انو ترابطهم كله هواء مجرد يطيح الواحد كلهم يقلبون عليه بدون مايسمعونه ..........ابو خالد الهمجي المتخلف ربي ينتقم منه ويحرق قلبه على كل كلمة قالها عن اخوه ابراهيم وهذا وهو ميت ظهرت حقيقته هو شكله حاقد على اخوه والحين جاته فرصة طلع الي داخله ابد مو مبرر الي قاله البنت قبل تجيهم ظلت فترة بالمستشفى ودكتورها فيصل لو هي حامل بالذمة ماراح يكتشفون وهم يسوو نلها تحاليل واشعة ويعطوها علاجات شهالغباء شهالتخلف الغير محدود حرام يعالجون الناس وهم اغبى ماخلق ربي

طلعت من المستشفى لبيتهم صار لها كم عندهم لو هي حامل من قبل ماراح يبان مابيظهر والبنات المنافقات وقسم انصدمت فيهم على طول صدقو هذا شرف مولعبة كل وحدة تحش فيها من صوب يعني هي طول الوقت معاهم لو فيها بلا ماراح يعرفون من تصرفاتها بس لانو وجودها عندهم كلع نفاق لاهو حب ولا شي والقهر الحقيقي لو ريم فقدت الذاكرة وجلست معاهم ولا كأنو شي صار بسببهم ان شاء الله ماتفقد الذاكرة وتعلم الكل حدوده وخصوصا ابو خالد الله ياخذه وطبعا بيسكتون له عادي والجدة بنشوف مقدار حبها لريم اذا تحبها لو بس نفاق اذا ظلت غضبانة على ولدها طول ماريم بحالتها يعني تحبها واذا كلمته عادي ولا كأنه اجرم في هاليتيمة جعل حوبتها ماتتعداهم كلهم


منصور هو الرجال الوحيد فيهم والا الباقي اشبه رجال متخلفين لولا تصرفه وحقران المخرف ابو خالد واخذه لريم كان ماظهرت برأتها بنفس اليوم لا يوم قالو حامل الكل صدق ويوم ظهرت برأتها مشككين كالت عليهم من عايلة منافقة

يقتلو القتيل ويمشو بجنازته يوم تنضرب الكل واقف ويطالع ويوم ظهرت برأتها مسويين فيها خايفين عليها ويباتون عندها لذلك اتمنى ريم ماتفقد ذاكرتها وتعلمهم الي عمرهم ماعرفوه طعنو شرفها وشرف ابوها وقذفو امها كل هالامور مو بسيطة

وكيف المستشفى تجيهم حالة مثل حالة ريم واضح انها مضروبة مابلغو عنها ولا اهتمو حتى صدق ناس مو قد المسؤلية

خالد وزينة

مستغربة من اختيار محمد مستشفى نفسي لزينة ..........يعني خالد دكتور شكبره مايقدر يحط لها شقة مفروشة واذا على الضرب زينة هي الي تبغي هالشي طولة لسانها مالها داعي .........اذا مانفعتها من قبل ببيت ابوها لاتعتقد احد بيتحمل حركاتها مهما كان مافي رجال يرضى بالحركات الي تسويها زينة وانا اشوف انو مالها داعي هي الي محتاجة له وبعدين هو انجبر كان هدفه يساعدها ويرجعها لابوها لو غيره اخذ شرفها ورماها ولا احد داري عنها بس ابوها ماقصر وهي كملت عليه وماحطت حالها بموقفه كيف يقنع اهله بوحدة شافها مرمية بمنطقة مقطوعة وابوها دبسه فيها تحت التهديد .........خلي المستشفى تنفعها بنشوف لسانها بأيش بينفعها


اما ندى وتركي انانيين يعني همهم الزواج وبس مافكرو بحالة البنت الي انظلمت عساها زواجة الهم مالت عليهم قهروني وقسم وحدة خايفة ماتتزوج لانها مو شايفة خير وواحد خايف يتأجل خير وتأجل من زين الي بياخذها وحدة خفيفة مو وجه زواج وفاشلة دراسيا


اما ليا اعتقد بتزيد نغزاتها ويمكن وهي بالمستشفى وتروح لدكتورة وهذيك بدون لاتدري تخبرها عن حالتها والله يستر من ردة فعلها


في انتظارك بس والله مقهورة حرق دمي البارت ومابارتاح

لازم تبردي قلبي في الشايب جعله بحادث يشله ومايتهنى بالبيت

الجديد حقدت عليه الهمجي .....موفقة في اختبارتك ومعذورة

ياقلبي

الرد باقتباس
إضافة رد

بنيت البيت طوبه طوبه لحد ما صرنا حموله / بقلمي؛كاملة

الوسوم
ماصرنا , البيت , تنجب , حموله , غيمه , طوبه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
جعلت مني شيطان فجعلتها بركه من الدماء / بقلمي Angel sinless روايات - طويلة 59 03-03-2019 02:00 PM
لو تعرفين وش يعني قهر الرجال ما أبتسم ثغرك لـغيري رجل /بقلمي؛كاملة النور- روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1565 22-09-2018 12:58 PM
حبيتك وما دريت اني بحبي جريح/بقلمي ashwa8ee روايات - طويلة 196 29-03-2016 02:55 PM
الحقيقه اللتي لاتريدون الاعراف بها ان الذكر متفوق بكل المجالات عليكم beloved. ارشيف غرام 360 29-03-2015 10:05 PM
البحث عن الطفلة "رزان" المختفية في جدة منذ الأحد ــــــــــــــ أخبار عامة - جرائم - اثارة 10 19-03-2015 04:31 AM

الساعة الآن +3: 02:08 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1