موجةة آلبحر * ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ryoomsh.0 اقتباس :
متى تنزلين البارت ؟
اول ما يخلص ان شاء الله راح انزله ..

موجةة آلبحر * ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثالث ، 

ف د/كيف ، ف الطاوله الي جالسين عليها باسل - اياد - ايلان و يسولفون .. 
باسل : ايلانو مُمكن اسئل سؤال اذا ما يضايقك يعني ؟ 
ايلان : لا حبيبي تفضل اسئل ! 
باسل : يعني ايلان ب عمرك هذا مافكرتي تتغطين ؟ ما تتضايقين من نظرات الناس لك ؟ 
ايلان : بصراحه ، قبل كنت اتضايق ! بس الحين عادي تعودت ! و على ليش ما اتغطى انا لمن البس نقاب عشر دقايق انكتم ماقدر اتنفس ! و عيوني تتحسس مو النقاب ضيق فا ينتفخون و يطلع حولهم حساسيه و يتحمرون ! ، فا عشان كيذا انا ما اتغطى .. 
باسل : طيب بما ان كل هذا يصير لك اذا لبستي النقاب مافكرتي تتلثمين ؟ 
ايلان : اهو انا كم مرا فكرت بس اخاف يكون نفس النقاب ! بعدين خلاص تعودت اني اطلع وجهي ! انا كيذا ولا كيذا راح انكتم ، 
اياد : والله حالتك غريبه ! يعني اول مرا اشوف وحدا عيونها تتحسس من النقاب ؟ طيب اذا لبستي عدسات تتحسسين ؟ 
ايلان : طببببعاً !! اذا ما نتفخوا عيوني و صاروا هالكبر ماكني لابسه عدسات ! 
باسل : والله غريب ! اوكي انا معك انو عيونك تتحسس من العدسات بس النقاب ؟ 
ايلان : مدري والله ! انا اول ما البسه تجلس تحكني و اتوتر نفسياً ما اعرف اتحكم بحالي .. 
اياد بضحكه : احووول لهدرجه ؟ 
ايلان : و اكثثر بعد ! ما تحسون ب احساسي اذا لبسته ! ولا لبست عدسات ! 
باسل : ايه الله يعين ، 
اياد - ايلان : اميين 

فـ بيت حلا ، و اخيييييراً وصلت الست شادن و الي اخذت لها تهزيئه مُحترمه من حلا بسبب تأخيرها =)) 
كانت شادن قاعده عالكنب وتاكل فصفص ، *دوار الشمس* : ياجمماله ذا الفصفص ، يجيب السعاده ! 
حلا : من جد !! و الفصفص ذاك الي يجيك كأن فيه مويه مرررا انا احبهم ذووول ! 
شادن : لا هذا احلى اححبه ! و صراحه احس اني بدمن عليه ! 
حلا : اذا على الادمان فهوا انا مُدمنته قبلك ، لا ذا ولا ذاك ولا تشوكليت ريسز ولا تشوكليت ديري ميلك و بلاه بلاه بلاه بلاه *.* 
شادن : ماشالله ! انتي مابقى شي ما ادمنتيه ! و المُشكله العضمى انك ماشالله ماشالله ضد السمنه !! تاكلين ولاتسمنين ! الاكل مدري وين يروح ! عكسي سُبحان الله .. 
حلا : وراثه ياختي وراثه ، بعدين عادي مايهم ضد السمنه ولا لا ، و بعدين ترا ازين لك انك تاكلين و تمتنين !! مو مثلي اكل و اكل و اكل و اكل ولا كني اكل ! و ازيدك من الشعر بيت و اتهزء بعد ! 
شادن بـ استغراب : تتهزئين !! ليييييش ؟ 
حلا و اهي تاكل : هذا الله يسلمك لا رحنا ل عماني استلموني جدتي و عماني وراك يا حلا ماتاكلين ! وراك ضعفانه ؟ لا لا انتي لازم لك حل !! و ثم بعدها يستلمون امي بنتك يا ام عبدالرحمن ماتاكل ! خليها تتم عندنا و احنا نمتنها لك ! ما تطلع من عندنا الا و جسمها زين مو ضعيفانه كيذا !! 
شادن : ههههههه اهم شي انو يطلعونك من عندهم و انتي صايره دُبا ! بالعكس انا ابي انحف !! 
حلا : خليك كيذا بس خليك ترا والله بتندمين و قولي حلا ما قالت ! 
شادن : ليش ! النحف زين ! و انا ابي انحف شوي 
حلا : الي يسمعك يقول ماشالله انك ماتدخلين مع الباب ! بالعكس الولد يحب البنت الي جسمها مثل جسمك ماشالله .. مو انا كل يوم ماخذتلي كم تهزيئه من جدتي -_-"
شادن : اي بعذررها انتي نحيييفه مرا مرا مرا ! لازم تسمنين شوي ! 
حلا : يختي عطيني حل ! سويت كل شي اكلت كل شي مافاد ! 
شادن : والله مُشكله صراحه ! 
حلا : اسمعي بس ! مرا كان عندنا عزيمة عماني و من سوء حظي كنت لابسه فستان توب ! و كل شوي يطيح و امسكه و يطيح و امسكه لمن صادتني جدتي ! 
شادن : ايوه ، 
حلا : المهم قالت : 

الجده : شفيتس ياحلا كل شوي ماسكتن فستانتس ؟ 
حلا : هاه !! لا مافيني شي 
الجده : الا بتس بلا ! احتسي وش بتس ؟ انا متأكده انه بتس بلا من شفتس تمسكين فستانتس 
حلا : احم .. اااا فستاني يطيح و اعدله و بس و ابتسمت ! 
الجده : ايييه اثر السالفه تسذا ! بلا والله من  ضعف جسمتس امتني بابنتي امتني ! 
حلا : يممه ! تدرين اني عجزت اسمن ! كان عندك حل عطيني الله يسلمك امي ! 
الجده : تبين حلي ؟ 
حلا : اييه اذا بيسمني ! 
الجده : اتسيد ؟ ولا اذا سمعتيه غيرتي رايتس ؟ شوفي من هالحين اقولتس دامتس تبين حلولي اسمعيهم و طبقيهم ! ولا تسان بلاه من حل ! 
حلا : لا ولا يهمك يُمه بطبق بس عطيني 
الجده : اسمعي يابنيتي ! اذا جاتس خطاطيب وافقي على واحدن منهم ! 
حلا بـ استغراب : اوافق ؟ ليييش بعدين انا توني صغيره على الزواج ! 
الجده و اهي تضرب ب عصاها الارض : اييه ادري انتس صغيره ! ، بس اذا تزوجتي يابنتي كود تمتنين ! كود رجلتس بس ياكلتس ولا توصين حريص انا بوصيه انه طول الوقت ياكلتس لمدة شهر كامل كود تجينا ونتي جسمتس وش زينه ! مب تسذا تسنتس !! 
حلا بـ استغراب اكثر : كأني اييش ؟ 
الجده و اهي تناظرها بنص نظره : تسنتس مسيطيرتن ! صحيح ان لتس حوض و بس بعد تسنتس مسطره ! 
حلا و اهي تتكتف : اللله يالدنيا ! الحين صرت كأني مسيطيرتن ! الله يسامحك يا يُمه بس من بعد ما كنتي تقولين يا حلا وش زين جسمك كيذا لا تمتنين ! الحين تقولين كني مسيطيرتن ! 
الجده : اييه ضعفتي عن ذاتس الجسيم الي وش زينه مب ذا ! 
حلا : اييه وراثه يايُمه وراثه .. 
الجده ناظرتها واهي عارفه وش قصدها و مشت و خلتها ... 

شادن بضحك : هههههههههههههههههههههه مو من جدها جدتك ! تبيك تتزوجين عشان تسمنين ؟ 
حلا و اهي تطالع شادن : ايييييه شفتي كييف !! ونتي تبين تنحفين خلك على جسمك يالهبلا .. شادن : ان شاء الله عمتي هههههههههههههه 
حلا : ضحكتي من سرك بلا !!! 
شادن : شدعوا كلها ضحكه ترا =)) 
حلا : طيب .. و شغلت اغنية اسيل عُمران - التزم حدك و بدت تدندن معها : حبيبي التزم حدك ، مادام ان كلامك جد حبيبي التزم حدك ، 
شادن : ايوووه حبيبي التزم حدك ترا بيني و بينك حد و من هاليوم انا ضدك ، تهددني و انا اهدد و خله ينفعك صدك ، 
حلا : اذا بتخطي بيجيك الرد و لاني ميته ف بعدك و اذا تجرحني متعمد ابجرح كيفي وش عندك .. 
شادن : حبيبي التزم حدك ، 
حلا : مدام ان كلامك جد حبيبي التزم حدك .. 
شادن : تهددني تبي تبعد ابعد الله لا يردك ، 
حلا : متى بتروحين ؟ 
شادن : مدري والله ، ليه ؟ 
حلا : عشان اطلب لنا عشى ، شو بدك ؟ 
شادن : امممم اصبري افكر .. 
حلا : شوفي تبين دومنيوز بيتزا او بيتزاهت او ماكدونلز او كي اف سي ! ذول اقرب شي ل بيتنا .. الا اذا ودك نطلع نتعشى ف اي مطعم .. 
شادن : اممم شرايك نروح ل نينو ! ابي فيوتشيني :( 
حلا : اممم اوكي يلا بروح اخبر امي و اجهز على ما تجهزين .. 
شادن : اوكي .. 
راحت حلا تخبر امها و تجهز .. 


فـ بيت الخاله منار .. اخت ناديا كانت تتصل على ولدها المُبتعث خالد و متلهفه على ما تسمع صوته .. الام : الو خالد ! 
خالد بـ صوت كله نوم : الو ! منوا معاي ؟ 
الام : الو يا خالد ! ، انا امك ! 
خالد بـ صدمه : امممي ! يُمه حبيبتي شخبارك ؟ عساك بخير ؟ شخبار ابوي و اخواني ؟ و شخبار ماجد ؟ 
الام : ايه يمي انا امك ، الحمدلله انا بخير و ابوك و اخوانك بخير ، انت حبيبي شخبارك مع الدراسه ؟ عساك مرتاح يمي ؟ صارلنا فتره ما سمعتنا صوتك ! 
خالد : الحمدلله ، و بنبرة لوم : يُمه انتوا الي فجاءه قطعتوا ! لما اتصل عليك ولا على حسون او مجود ماتردون :( اتصلت على غضى و قالت انو بتتصلين علي و ما اتصلتي :( 
الام : معليه يمي سامحني انشغلت يا قلبي انت ، من متى ذا الكلام ! 
خالد : يُمه مسموحه والله مسموحه ، ولا عاد تقولين ذا الكلمه تضّيق صدري ، و الكلام ذا صار تقريباً من اسبوعين او ثلاث .. 
الام : ولا يهمك يمي ماعادني بقايلتها ان شاء الله .. الله من ثلاث اسابيع و توك تتكلم يمي ! بعدين يمي لما شفتني مارديت عليك كان اتصلت على ابوك على غنج ! 
خالد : يُمه اتصلت على ابوي رد علي و قال انكم بخير و صكر مني ع اساس انه مشغول ، و صرت اتصل على الشركه بس مافي امل يرد لا اهو ولا سكرتيره !! و صرت اتصل على غنج ماترد برضو ! مادري فقدت الامل انكم تردون قلت يمكن ماتعرف رقمي ! بس والله ماهنا لي لا نوم ولا جلسه ولا شي ابد ! 
الام : حبيبي انت اوعدك ان شاء الله انها ما تتكرر .. انت شخبارك يمي تاكل زين ؟ تتلحف زين ! 
خالد : اي يمي اكل زين الحمدلله و اتلحف زين .. 
الام : يمي البس زيين اذا صار برد عندكم ! ايه مو انت ما تهتم بنفسك ! يمي الله يخليك لي و ل ابوك البس زين ! عشان لا تمرض ، مو انت اذا مرضت حالتك حاله و ماعندك احد يهتم فيك الحين ! 
خالد : ان شاء الله امي اكل زين و البس ازين و انام زين و ادرس زين .. الحمدلله ، 
الام : الحمدلله ، 
خالد : الا امي شخبار خالتي ناديا ؟ و شخبار سعود و بناتها ؟ ما بعد تزوج ؟ 
الام : لا والله يمي مابعد تزوج ولا عنده نيه ، متعبن خالتك كل ماجابت سيرة الزواج قال لها ان شاء الله ولا بعد شافت شي ، و الحمدلله كلهم بخير و يزقحون ، 
خالد : الحمدلله .. بس يمي خفوا على الولد اهو ان شاء الله لا بغا الزواج بيروح يطلب من امه تخطب له .. او انه يُمه ينتظر ! ما تدرين يمه ، 
الام : ايه يمي بس ولو الي كبره معاه وليدن مو مثله بيدخل الـ 26 و مابعد تزوج .. 
خالد : يمه اكيد لو بغى يتزوج اول من بيعرف انتوا ، و بعدين ورا ماتصيرين مثل خالتي ! بدال يُمه ما تشيلين هم سعود لحاله شيلي هم عبدالمحسن بعد يُمه ترا انا اشتقت اصير عم :( 
الام : تحسبني يمي تاركته لا والله اني كل ماشفته و على الداخله و الطالعه جبت له سيرة الزواج بس اببد مو ملقيني وجه ! ، الله يعين يمي بس 
خالد : امين ، يُمه تامرين شي اجيبه لك ؟ 
الام بـ فرحه : يمي بتجي ؟ يعني بشوفك ! 
خالد : لا يمي والله ماعندي اجازه ذا الشهر ، بس قلت يمكن تبين شي اجيبه لك و انا جاي يعني بعدين ! 
الام بـ خيبه : لا يمي مابي الا شوفتك والله ، الله يحفظك حبيبي .. 
خالد : الله يسلمك يُمه ، يلا تامرين شي ؟ 
الام : لا يمي حبيبي الله يسلمك ، مابي الا سلامتك ، انتبه على حالك ، ولا تقطعني كلمني كل يوم عشان اتطمن عليك .. 
خالد : ان شاء الله امي ، الله يسلمك ، يلا اجل سلمي ع ابوي و اخواني .. 
الام : ان شاء الله يوصل ، مع السلامه .. 
خالد : مع السلامه ، 
سكرت الام من خالد و اهي متضايقه انه مو جاي ذا الشهر ، بس مُجرد ما تسمع صوته و انه بخير تفرح ، و اهي ب عمق تفكيرها نط عندها ماجد و خرعها : صدتك تفكرين فيني صح ؟ 
الام : لا و لا عاد تعييد حركتك الثقيلة دم ، 
ماجد : ابشري ، اجل تفكرين ب الحبيب صح !! مامدا قبل شوي طلع ع طول اشتقتي له ماشالله ! 
الام : موييجد ! حل عني مو وقتك ! 
ماجد و اهو يتعدل ف جلسته : افا ام عبدالمحسن افا ، شو بَك ؟ مدايئه ؟ 
الام : مو متضايقه ولا شي ، بس توني كلمت اخوك خالد و الحمدلله بخير بس قلبي حاس انه فيه شي ! 
ماجد : ماشالله ! ونا ورا ما كلمني :( ؟ بعدين امي الله يهديك وش فيه ؟ مافيه شي ، بعدين اكييد انتي اتصلتي عليه و اهو نايم فاعشان كيذا تحسين فيه شي و اهو ان شاء الله مافيه الا العافيه .. 
الام : يمكن ، بس قلب الام عمره ماخاب و انا احس ان فيه شي .. 
ماجد بضيق من ضيقة امه : يُمه الله يخليك خلاص .. ان شاء الله مافيه الا العافيه .. 
الام : ان شاء الله .. الاا خواتك و اخوك وينهم ؟ و على فكره ترا خالد يسلم علييك .. 
ماجد : الله يسلمك و يسلمه ، امم عبدالمحسن اذا ماكنت خايب فهوا نايم ! اما غضى و غنج ف كل وحدا ف غرفتها .. 
الام : اها .. و قامت 
ماجد : هالحين انا ما اكفي ؟ وش له قمتي و خليتيني ؟ 
الام : لا يمي تكفي بس بروح اسوي لي قهوه ، 
ماجد : اييه كيذا اجل يمي سوي لي معك بتقهوا معك .. 
الام : ان شاء الله ، و راحت المطبخ .. 
ماجد و اهو يكلم نفسه : مدام انها راحت اجل بتصل على خويلد بشوف وش فيه .. 
مُجرد ماقال ذا الكلمه الا و اتصل على خالد و انتظر خالد لمن يرد و انقطع الاتصال و لسى مارد ! و رجع اتصل عليه و مع خامس رنه رد خالد بصوت متألم : الو 
ماجد بـ استغراب : هلا خالد ! وينك ما تتصل تقول عندي اخو اتصل اسلم عليه ! 
خالد بألم : اييه هلا ماجد .. 
ماجد بـ استغراب اكبر : خالد بسم الله عليك شفيك ! شفييه صوتك كيذا ؟ 
خالد و اهو يحاول يخفي ألمه : هههه وش فيني ؟ مافيني شي ، شخبارك مويجد والله اني مشتاق لك .. 
ماجد بحده : مافيك شي و صوتك يقول العكس ! ايه العب علي بكلمتين .. لونك جد مشتاق لي كان عالاقل اتصلت او رسلت مسج تتطمن علي ! 
خالد بألم و صوته يتقطع : الح يين منو الي مم مفروض ييتطط طمن على الثث الثاني ااا نا ولا ااننت ؟ 
ماجد بروعه : خالد شفيك بسم الله عليك ؟ تكلم قول 
خالد بألم اكبر : مما ما فيي يني ششي شي ، وششش ش وش فيي ييني ؟ مماافييني اللاا الععاا العافيه .. 
ماجد : مافيك الا العافيه ونت صوتك كيذا ؟ اجل لونك تعبان صدق شبيكون صوتك ! و بحده : خالد لا تخليني احجز على اول طياره و اجيك !! تكلم قول شفيك ! ولا تخاف ماراح اقول ل احد تطمن سرك ببير ! 
خالد : اااا ، 

نرجع لـ د/كيف .. عند باسل و اياد و ايلان .. 
كانوا يتقهوون .. و شوي بيمشون يرجعون البيت لان امهم تنتظرهم عالعشى .. 
و كل واحد منهم سرحان .. و كلهم بنفس الموضوع ! باسل يفكر ب حالة اخته انو كيف عيونها تتحسس من النقاب ؟ و هل مُمكن انها تسوي لثمه ؟ .. و اياد الي يفكر بنفس الشي اللهم انه خايف عليها من كلام الناس و الشباب ! و ايلان الي ماتفرق عنهم بشي اللهم انها تفكر متى خلاص تتغطى ! 
وقف باسل : يلا نرجع ؟ 
وقفوا ايلان و اياد : يلا .. 
باسل : اجل انتوا روحوا السياره و انا بروح ادفع .. 
اياد : اوكي ، يلا ايلانو ، 
ايلان و اهي تمشي مع اياد : يلا .. و لفتت نظرها مجموعة شباب قاعدين ع الطاوله و يناظرونها ارتعشت و وقف شعر جسمها من نظراتهم لفت عنهم و حاولت ما تشغل نفسها فيهم .. لانها عارفه لو اشغلت فكرها فيهم ماراح تهدى لا ليل ولا نهار .. 
اياد الي انتبه لها : شفيك ؟ 
ايلان : لا مافيني شي .. 
اياد الي مافاتته نظرات الشباب لها .. : ايلاني حبيبتي لا تهتمين لهم ! مدام ان ذا الشي يريحك لا تهتمين ل احد ! 
ايلان و اهي تتغيبى : اهتم لمين ؟ 
اياد : لا تسوين نفسك غبيه .. لا تهتمين ل الشباب الي تو ! 
ايلان : و من قال اني اهتميت لهم ! بكيفهم و راحت و تركت اياد .. 
اياد : اووف الله يعين بس ، و لحقها 

فـ مطعم نينو ، الي موقعه فـ التحليه .. وصلوا شادن و حلا له ، و اهم مقررين يتعشون و يطلعون يفترون بالسياره .. 
راحوا قسم العوائل و جلسوا على طاوله و قالت شادن : ياللللله يانا مشتهيه فيوتشيني ! 
حلا : خلاص الحين نطلبها .. و كلي منها لما تقولين بسس !! 
شادن : و اهي تتصفح المنيو ، : شبتطلبين انتي ؟ 
حلا : فيوتشيني .. ! 
شادن : اوكي .. جاء القرسون اخذ طلبهم و طلع من عندهم .. مرت سبع دقايق على جيت القرسون و روحته و فجاءه و اهم بعمق سواليفهم دخل شاب عليهم و انصدم .. 
و من جهه ثانيه حلا و شادن لا تقل صدمتهم عن صدمة الشاب ! و الي كانوا شايلين نقاباتهم و فاكين الطرح ! و الشاب حس على نفسه و قال ب احراج : اسف اسف و طلع بسرعه .. 
حلا بصدمه : ااا شفتي الي شفته ! 
شادن بصدمه اكبر من حلا ! : لا ! اااا ايه ايه ! 
حلا و اهي تناظر شادن : شفتي كيف دقق فيك ؟ 
شادن : لا لا ما اتوقع انه طالعني !! بس غرييب اول مرا يصير لي زي كيذا ! يعني ماشاف الستاره مسكره ! 
حلا : الا اككييد شافها ! بس كيذا يبي يشوف منو الي جوا ! صدق وقاحه ! 
شادن بتعاطف مع الشاب : لا حرام لا تظلمينه يمكنه مضيع !! عالعموم خلاص انسي الموضوع ! 
حلا : اوكي اوكي ! بعتبر كأنو ماصار شي ! 

برا الغرفه عند الشاب الي دخل على شادن و حلا لحد الان متنح بوحده منهم ! 
و قاعد يقول ب نفسه ( والله ياهي مُززززززه ! ، يبي لها قعده ذي ! ) 
و بعمق تفكيره سمع احد يناديه : زييييياد !! 


انتهى البارت .. قراءه مُمتعه ان شاء الله .. 

التوقعات : 
ايلان / هل اهي بتصير تسوي لها لثمه او بتكون على ماهي عليه بس تتحجب ؟ و هل اهي بتهتم لنظرات الشباب الي طالعوها ب د/كيف ؟ 
خالد / وش هالشي الي متعبه و مو راضي يقول ل احد حتى اخوه ماجد و اهو الي اقرب له من نفسه ؟ 
حلا / هل صدق بتسمع كلام جدتها و بتوافق على اول خطيب ؟ او جدتها بتغصبها على الزواج ؟ 
و اخيراً من يكون زياد ؟ هل هو الي ف الاستراحه صاحب محمد و ناصر ؟ او واحد غيره ؟ 


اناا كلي غرور ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

حرااام عليك وربي انه رووووعه بليز نزلي البارت بسرعه
توقعاتي :ايلان بتسوي لثمه ومارااح تهتم للشباب مع نفسهم هع
خالد :اكيد انه مرييض بس ماادري ايش المررض هع
حلا: اكييييييد لا لانها لسى صغيره
زياااد: اتوقع انه صاحب محمد ونااصر
مووووفقه حبيبتي ننتظر الباارت لا تتأخري

ليل الغرباء ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©


السلام عليكم


تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك




مغلقه




أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1