منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية كل شيء وأقدر أطنشه إلا إنك تضر أهلي وأحبابي / بقلمي
سراب ~ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
كيف حالكم ياأعضاء منتدانا الغالي ؟؟؟

الصراحة أنا أبغى أنزل أول رواية أكتبها وأتمنى إنها تنال إعجابكم .

لكني ماأسمح لأحد ينقل الرواية لأي منتدى آخر سواءا بإسمي أو مو بإسمي .
يعني هذه الرواية مارح تكون إلا في منتدى غرام فقط ..

وترى أنا أتقبل الإنتقادات بصدر رحب .
والردود أبغاها تشفي صدري أوكي حبايبي ؟؟

هيا مارح أطول عليكم في الكلام ، وهذه هي أول بارت .

( الجزء الأول )
يوم الخميس الساعة 7:00 ليلا
متربعة على الكنبة بطريقة عربجية ، وفي يدها كيس ليز كبير ، وعيونها على التلفزيون المفتوحة على أحب قناة إليها ، وهي قناة ( سبيس تون ) ، وتشاهد أحلى فلم كرتون لها وهو ( كونان ) .
قطع إندماجها صوت أمها إلي قالت بعصبية : جوووودوووووه .
قالت جود بصوتها الطفولي والناعم : نعم يا ماما .
أم جود بصراخ : روحي جهزي نفسك لأننا رايحين بيت عمك أبو ضاري .
جود بلامبالاة : طيب طيب بس خلي الحلقة يخلص أول .
أم جود : قلت روحي بسررعة .
جود : خلاص طيب لا تعصبي .
*************************************************
( سلمى )
ما أبغى أروح يعني ماأبغى أروح ، بس الزفت فارس أجبرني على الروحة ، ماأبغى أروح عشان ماأبغى أشوف الكلبة جود ، إنتبهت إن فارس يناديني ، قلت من غير نفس : خير .
طالع فيني فارس وقال : عدلي أسلوبك ياسلمى .
قلت بطفش : يوووه تجبرني على الروحه وتبغاني أتكلم معاك زين .
قال فارس : روحي إلبسي عبايتك بلا كثرة حكي .
**********************************************
دخلت جود بيت أبو ضاري ، وأول مادخلت الباب جات وحدة حضنتها بقووه قالت جود بهدوء وهي تدف ليان : يووووه إبتعدي .
قالت ليان وهي تتظاهر بالزعل : هذا جزائي إني مشتاقة لك ، ماتوقعتك قاسية قلب ياجود .
سمعتها سارة وقالت : حرام عليك والله جود مهي قاسية قلب ، بالعكس مافي أطيب منها في هذا الكون .
أسيل إلي كانت جنب سارة قالت بغيرة : قلبي أطيب منها .
قالت جود بهدوء : سارة الكل حضر ؟؟
قالت سارة : أيوه ياقلبي الكل موجود ، تفضلي .
************************************************** ***
في مجلس الرجال
ضاري : شباب ترى إنتهيت من تصليح المزرعة .
فيصل بفرحة : أجل الأسبوع الجاي نروح له .
خالد : لا لا لا رح نروح له بعد إختبارات جود ، ويمكن نسويلها حفلة في المزرعة .
فيصل : لاااااااااااااااااااا خلوها الأسبوع الجاي ، من هي عشان تخلينا نستناها لمن تبدأ إختباراتها وتنتهي منه ، مالي صلاااااح أبغى أروح المزرعة .
مهند : أقول لا تبدأ بحركات الأطفال إلي تسويها دائما ، قلنا ننتظر لمن ينتهي إختبار جود وخلاص .
فيصل بشهقه : هأ تهينوني عشان الخبلة جود أنا أوريها ، والله إنها لاعبة فيكم لعب .
فارس : وإنت الصادق يا أخويه ، الظاهر إنها ساحرتهم .
هاني : حلال عليها إذا كانت ساحرتنا .
فيصل : أقول غيروا السيرة تراها جابت لي الإكتئاب .
خالد : إنت إلي تجيب الإكتئاب مو هي فديتها .
عماد : هي إنت إستحي على وجهك تقعد تفديها قدام أخوانها .
رامي : إيش فيها يعني ؟؟ فديتها وفديتها وفديتها وفديتها .
في هذه اللحظة سمعوا صوت طفولي يقول : فادي قول للجماعة يغيروا السيرة ، تراهم طفشوني ، حتى وأنا مو عندهم يتكموا عني ، يوووووه ملل .
إلتفت الكل لفادي إلي كان يكلم جود وحط على المكبر ، وجود ماتدري إنهم سمعوا كلامها ، قال فارس بصوت عالي عشان تسمعه جود : هي إنت من زينك عشان نتكلم عنك ، تراك ماخذه في نفسك مقلب .
قالت جود بسرعة : مع السلامة .
وقفلت الخط بسرعة ، أما الشباب فجلسوا يضحكوا عليها وعلى خجلها .
************************************************** ********
( سلمى )
كان الكل مجتمع على طاولة كبيرة ، عشان العشا ، ومين سوء حظي إني كنت جالسة مقابل أبغض وأكره شخص عندي ، طبعا عرفتوها ..
كانت جود جالسة مقابلي ، ماقدرت أحط لقمة في فمي بسببها ، أكرهها ياناس هذه وحدة كرييههه ماأدري كيف الناس يطيقوها ، هي سبب كل المشاكل إلي بيني وبين فارس ، أتمنى إنها تواجه المشاكل في حياتها زيي وأكثر ، أتمنى إنها تلقى المصايب والبلاوي تهطل عليها كالمطر ، أتمنى وأتمنى .. لكن للأسف التمني مايفيد .
كنت حاطة عيني عليها وأتمنى أحرقها بنظراتي ، في هذه اللحظة رفعت جود راسها وطاح عينها في عيني .
إبتسمت لي الإبتسامة إلي أكرهها من كل قلبي ، الإبتسامة إلي كلها برااااااائه ونعومة وطفولة ، بينما أنا جلست أناظرها بحدة ، بعد ثواني إنشغلت بليان إلي كانت جنبها ، ماقدرت أتحمل الوضع أكثر ، وقفت وتوجهت للباب وأنا مطنشة الحريم إلي ينادوني ، لمن خرجت قررت أرجع البيت لأني إكتأبت من هذا المكان ، مسكت الجوال ولمن كنت أبغى أتصل مرت جود من جنبي متوجهه للمطبخ ، قلت بإستحقار : هي إنت .
شفتها تطنشني وكملت طريقها ، رحت عندها ومسكت معصمها ، وبدأت أغرس أظافيري فيها بقووووة وقلت بحدة : لمن أناديك تلفي علي مو تطنشيني ساامعة يالزفته ، عساااك الموت إن شاء الله اليوم قبل بكره .
إبتسمت جود وقالت بصوتها الطفولي والناعم : حاضر .
بعد ماقالت كلمتها سحبت معصمها مني ، وكملت طريقها ، كنت أبغى أمسكها من جديد لكن في أحد حط يده على كتفي ، لفيت وشفت ليان ، بلعت ريقي بخوف وإرتباك ، قالت لي ليان بنبرة حاااااادة وبنظرات حارقة : لو دعيت على جود مرة ثانية مارح يصير لك طيب فاااااااهمة .
قلت وأنا أدعي الشجاعة : لا مني فاهمة إيش رايك تفهميني .
إبتسمت ليان إبتسامة كلها شر ، وبدأت تقرب مني وأنا كل مالي أرجع على ورى ، بس سارة جات وأنقذت الموقف ، لأنها سحبت ليان معاها وراحوا بعيد عني ، تنهدت بأريحية لأن سارة جات ولّا كان قتلتني ليان ، مسكت جوالي وأرسلت رسالة لفارس ، وبعدها إتصلت على أخويه ، وطلبت منه ياخذني .
********************************************
بعد العشا ، كان الشباب والشياب كلهم في مجلس واحد وكل واحد يتكلم مع إلي جنبه بموضوع ، في ركن المجلس كان علي جالس لوحدة زي العادة ، يطالع في الكل بصمت تاااام ، طالع فيه خالد وقالت بأسى لرامي إلي كان جنبه : أمووووت وأعرف ليش علي صار كذا ؟؟
قال رامي وهو يطالع علي : وأنا زيك والله ماكان كذا أبدا قبل ثلاث سنوات .
قال خالد بقلق واضح : والله إني خايف على أخويه كثير ، أتمنى إني أقدر أنتشله من حزنه هذا .
رامي : لا تخاف يا خالد رح يجي يوم ويقول لنا عن كل مايجول في خاطره .
وفي جهه ثانية من المجلس كان يكلم عماد ، شويه كذا مسك جواله ، شاف إنه في رسالة من سلمى ، لمن فتح الرسالة كان مكتوب فيها ( فارس أنا راجعة مع أخويه لأني الصراحة أكره كل عائلتك المشئومة ، ورح أجلس في بيت أخويه أسبوع )
جن جنونه من هذه الرسالة ، وإحمر وجهه من الغضب ، لاحظ عليه عماد هذا الشيء ، وقال بإستغراب : فارس إيش فيك ؟؟ إيش صاير ؟؟
قال فارس وهو يرص على أسنانه بقهر : لا ولا شيء لاتشغل بالك .
وكمل وهو واقف : أنا رايح وجاي بعد شويه .
وأول ماخرج من المجلس ، إتصل على سلمى لكن طلع جوالها مقفل ، قال بقهر : والله لأوريك يالزفت .
*ٍ************************************************ ****
يوم السبت الساعة 1:00 ظهرا
( ليان )
كنت أطالع في أخويه ونفس أفتح معاه موضوع سلمى ، بس أنا أعرفه رح يعصب ومارح يسمع كلامي ، تنهدت بقهر ، نفسي أعرف ليش فارس ماطلقها إلى الآن ؟؟
سحبت نفس وقلت لفارس : فارس بعد الغدا أبغاك في غرفتي خلاص ؟؟
قال فارس بإستغراب : وليش ؟؟
قلت له : إنت تعال وبعدها أقولك .
قالت العنود بلقافتها المعتادة : وأنا كمان أبغى أعرف إيش تبغي من فارس .
قالت بملل : مالك صلاح .
قالت العنود ودموعها يملأ عيونها : أبغى أعرف مالي صلاح ، أنا أختك زي مافارس أخوك ، أبغى أعرف يعني أبغى أعرف .
تنهدت بطفش وقلت : يوووووه وإنت كل شويه تبكي على أي شيء ، يابنت ماجف دموعك إلى الآن ؟؟
وقفت العنود من طاولة الطعام وجرت لفوق ، هزيت راسي بأسى منها ، هذه هي العنود سريعة البكاء ، على أي شيء تبكي ، قال أبويه بعتاب خفيف : ليااان ليش بكيتي أختك ؟؟
قالت وأنا أزم شفايفي بغيظ : أنا ماقلت شيء بس هي دلوعة وبكايه ، إيش أسويلها ؟؟
قالت أمي بصرامة : طيب مادمت تعرفي إنها حساسة ليش تجرحيها ؟؟
قلت بقهر : يووووه إيش فيكم علي .
قال فارس بحدة : بنت تكلمي تماام مع أمك وأبوك .
وقفت ورحت عند أمي وبست راسها ، وسويت نفس الشيء مع أبويه وقلت بإبتسامة : آسفة والله ماكان قاصدي أرفع صوتي عليكم ( وكملت بضيق ) : بس حال العنود أبدا ما يعجبني ، يعني على كل كلمة نقولها تبكي ، المفروض تقوي قلبها شويه .
قال فيصل : وإنت الصادقة ، والله إنها حساسة أكثر من اللازم .
************************************************** *
كانت جود جالسة على الكنبة إلي قدام التلفزيون ، وفي يدها صحن فيه سلطة خضار ، وداخلة جو مع ( هزيم الرعد ) ، شافها عماد وحب يزعجها ، راح أخذ الريموت من جنبها ، وغيره على قناة ( الجزيرة الوثائقية ) .
قالت جود بهدوء : روح مجلس الرجال وإتفرج على التلفزيون زي ماتبغى ، لكن هذا التلفزيون لي أنا .
طالع عماد فيها وقال بنبرة ساخرة : لا والله إحلفي ؟؟ من متى وهذا التلفزيون لك ؟؟
هزت جود راسها بطفش ، ووقفت رايحة لمجلس الرجال إلي في بيتهم ، بس وقفها صوت أبو فادي إلي قال : أجلسي ياجود ، والله ماتقومي من مكانك ، وإنت ياعماااادووووه إذلف .
قال عماد بقهر : يبه شوف جود إيش تتفرج ، هي تتفرج حق الصغار ، وهي وش كبرها وهبلها .
قال أبو فادي : وإنت إيش دخلك ؟؟ أعطي لأختك الريموت بسرعة .
قالت جود : لا خلاص يبه مو لازم ، أنا رايحة فوق لغرفتي .
*************************************************
( ليان )
قفلت باب غرفتي بعد مادخل فارس ، وتوجهت لكرسي التسريحة وجلست عليه ، قال وماعرفت كيف أبدأ كلامي ، قلت بإرتباك : فارس طلق زوجتك .
طالع فيني فارس بصدمة وقال : هي إنت إيش جالسة تقولي ؟؟
بلعت ريقي بخوف وقلت : فارس والله إني ماأطيق حرمتك أبدا .
قال فارس : وإيش لك صلاح ؟؟ إذا سلمى مهي عاجبتك لا تحتكي فيها ، وأنا ما جبرتك على شيء .
قلت بقهر : فاارسووه أنا أدري إن لا إنت ولا أحد يحب زوجتك الزفت .
قال فارس بحدة : شوفي ياليان ، كل إنسان له سلبيات وإيجابيات ، ومافي أحد كامل إلا الله .
قلت : عارفة إن مافي أحد كامل ، بس سلمى تمادت مرره في تصرفاتها .
قال فارس : إيش قصدك ؟؟
قلت : إسمع ترى تصرفاتها أسوء من الزفت مع جود ، وإحمد ربك إن جود ساكتة عن فعايلها ، شكلك مارح تندم إلا لمن سلمى تموت جود من جد .
قال فارس بعصبية : خلاص ياليان ، سلمى مو حقودة لدرجة إنها تقتل جود .
قلت : لا والله وإيش معنى إنها تدعي عليها بالموت ؟؟
قال فارس : يمكن هي مهي قاصدة بس في النهاية أقولك إن الإنسان خطاااااااااااااااء ومافي أحد مايخطأ .
بعد ماقال هذا الكلام وقف وخرج من الغرفة ، لكن أول ما فتح فارس باب غرفتي كان فيصل قدام وجهه ، دفه فيصل على داخل غرفتي وقفل الباب ، وقال : فارس أجلس شويه وإسمع إيش سوت زوجتك المصون .
جلس فارس وقال بسخرية : هيا أتحفني بإلي عندك .
************************************************** ****
رامي : منى إفهميني ، أنا ماأقدر أترك أخويه هاني .
منى بقهر : خلاص خلاص طيب رح أأجله .
رامي : أجل هيا مع السلامة .
قفل رامي الجوال وحطه في جيبه ، في هذه اللحظة سمع صوت هاني إلي قال بعصبية وهو يدخل غرفة رامي وأمل جنبه ترشده للطريق : يالحمار ليش تأجل فرحك ؟؟ أنا مني محتاج لك ، تزوج وماعليك مني ، مين قال إني بحاجة إلى مساعدتك ها ؟؟ إتصل على زوجتك وقولها إنك تمزح وإنك مارح تأجل الفرح ولا شيء .
صرخ رامي على أمل إلي جابت هاني لغرفته : يالزفت ليش جبتيه لغرفتي ؟؟
قالت أمل بخوف : هو إلي كان يبغى يكلمك وطلب مني أوصله .
صرخ هاني بعصبية لمن حس إن رامي مطنشه : راااااااااامي أنا أكلمك ، إتصل على منى وقولها إنك مارح تأجل الفرح .
قال رامي : هاني كيف تبغاني أتزوج وإنت تحتاج إلى أحد يعتني بك .
قال هاني : أنا ماأحتاج إلى أحد ، يعني لأني صرت أعمى ماأقدر أتصرف من حالي ؟؟
رامي : أيوه .. عشان كذا تحتاج لأحد معاك يهتم فيك ويرعاك .
هاني : شوف يارامي أربع سنوات وإنت كل مالك تأجل فرحك ، البنت مارح تصبر أكثر من كذا ، إما تعطيها ورقة الطلاق وتخليها تشوف حياتها مع واحد غيرك ، وإما تسوي الفرح بسرعة .
رامي : أجل خلاص رح أختار الخيار الأول وهو إني أخليها تشوف حياتها مع واحد ثاني .
هاني بصرااااخ : أوووووووووووووووف إنت تبغى تجنني ولا إيش ؟؟ رح تطلق بنت خالك عشاني يالدلخ ؟؟
رامي ببرود : إنت أولى منها .
هاني بعصبية : أمل رجعيني لغرفتي ، رامي رح يرفع لي الضغط .
أمل طالعت رامي بنظرة عتاب ، وودت هاني لغرفته ، أما رامي ماإهتم لأنه يعتقد إنه على صواب .
************************************************** **
( فيصل )
كنت متردد أقوله القصة إلي صارت مع جود ولا لأ ؟؟
لكني حسيت إن مو لصالحنا إني أخفي القصة عن فارس ، لأني متأكد مليون في المية إنه لمن يسمع القصة مارح يسيب سلمى في حالها ، قلت : إسمع يافارس تدري إن سلمى حاولت في يوم من الأيام إنها تضيع شرف جود .
طالع فيني فارس بنظرات مصدومة ، قلت وأنا أكمل كلامي : هذا الشيء حصل قبل زواجك بأسبوعين .
وبدأت أسرد لفارس إلي صار .
( قبل يوم فرح فارس بأسبوعين )
زارت سلمى جود في بيتها ، وطلبت منها تروح معاها للسوق عشان تختار فستان لعرسها ، رفضت جود الروحه مع سلمى ، لكن أمها جلست تخاصمها لمن وافقت غصبا عنها ، راحت سلمى وجود مع سواق سلمى ، مع إن عماد عرض خدماته عليهم ، لكن سلمى رفضت بحجة إنها ماتبغى تتعبه معاها .
بعد ماوقف السيارة قالت سلمى : جود هيا أنزلي .
طالعت جود وقالت : هذا مو السوق .
ضحكت سلمى وقالت : هههههه أعرف إنه مو سوق ، بس في هذه العمارة صديقتي ساكنة في أحد الشقق ، وأنا الصراحة أبغى أصطحبها معايه .
ماعارضت جود النزول معاها ، لأنها ماتبغى تجلس مع السواق لوحدها ، دخلت سلمى أحدد الشقق ، وإستغربت جود إن سلمى معاها مفتاح شقة صديقتها .
قالت جود : سلمى ليش معاك مفتاح شقة صحبتك ؟؟
قالت سلمى : لأني دائما أحضر هنا .
قالت جود : وما تخافي إن يكون فيه أخوها أو أبوها ؟؟
سلمى : لا تخافي يا قلبي ، صديقتي ساكنة لوحدها مع أمها .
جود : بس وينها صديقتك ؟؟
سلمى بخبث : هي في ذاك الغرفة ، إيش رايك تروحي وتفجعيها ؟؟
حست جود إن في شيء ، ولاحظت طريقة كلامها الخبيث ، عشان كذا قالت : طيب إيش رايك إنت تطلعي برى الشقة ؟؟
سلمى : حلو ، أجل خلاص أنا طالعة بس مارح أطول برى .
توجهت سلمى للباب ، ولمن فتحته وبغت تخرج نادتها جود ، لفت سلمى بطفش لأنها تبغى يصير إلي في راسها بسرعة ، قالت بإبتسامة مصطنعة : نعم .
قربت جود منها بخطوات سريعة ، وقالت : لا بس أنا أبغى أهرب .
وأول ماخلصت جملتها ، خرجت جري من الشقة ، أما سلمى كانت مصدومة لكن بعد ثواني إستفاقت من الصدمة وراحت جري تلحق بجود ، كانت جود تجري من الدرج ، وتركت المصعد لأنها تدري إن سلمى رح تعتقد إنها ركبت المصعد ، كانت تجري وتنقز درجتين درجتين ، وفي طريقها ، شافت واحد ماتوقعته أبدا .
وكان هذا الرجال هو فيصل ، فيصل شاف وحدة وشك إنها جود ، قال فيصل : أحم إنت جود ؟؟
طالعت فيه جود ، وحست إن الكذب مارح يفيد ، قالت بهدوء : أيوه أنا جود .
قال فيصل بإستغراب : ليش كنت تجري ؟؟ وأصلا ليش إنت هنا ؟؟ ومين معاك ؟؟
سحبته جود من يده لمن سمعت صوت خطوات على الدرج ، وبدأت تجري وهي ساحبة فيصل ، حاول فيصل إنه يسحب معصمه ، لكنها كانت شادة عليه بقوة ، ولمن وصلوا إلى الأسفل خرجت جود بسرعة من العمارة ، ودخلت لها دخلة ، وبعدها تركت فيصل .
كل هذا صار وفيصل في قمة الدهشة ، قالت جود بهدوء : إسمع أنا رح أقولك إيش إلي صار بس قبل أبغى منك خدمة .
فيصل بإستنكار : لا والله في البداية ساحبتني كإني تيس عندها ، وبعدين تبغى تطلب مني خدمة ، أقول روحي إنقلعي .
قالت جود وهي تتمسكن على فيصل وترقق صوتها أكثر من ماهو رقيق وناعم وطفولي : فيييييصل هيا الله يخليك .
فيصل ماقدر يرفضها ، خصوصا إن نبرتها هذه تأثر فيه مرره ، عشان كذا قال : يووووه خلاص هيا أطلبي .
قالت جود : أبغاك تجي معايه لأحد الشقة وتدق الباب .
فيصل بإستغراب : ليش ؟؟!!
ماردت جود عليه ، وجلست تطالع العمارة ومالقت أثر لسلمى ، بدأت تتوجه للعمارة وفيصل يلحقها وعلى وجهه أكبر علامة إستفهام ، ودت جود فيصل نفس الشقة إلي دخلتها سلمى ، وقالت : هيا إبدأ أطرق الباب .
فيصل : لا والله ، وإذا سألني إيش أبغى إيش أقوله ؟؟
جود : قوله إنك غلطان .
دق فيصل الباب وبعد عدة طرقات ، إنفتح الباب ، وطل من وراه رجال طوييييل أسمراني نوعا ما ، ما تفاجأت جود أبدا ، لأنها أصلا كانت متيقنة إن سلمى تهدف لشيء سيء ، جلس فيصل يعتذر من الشاب ، وبعد ماخرجوا من العمارة قال فيصل : هيا قولي لي إيش صار لك ؟؟ وليش كنت تبغي من ذاك الشقة ؟؟
قالت جود : إسمع رح أقولك القصة كاملة لكن لا تعصب .
قال فيصل بزهق : يووووه قولي بسرعة تراك أقلقتيني .
بدأت جود تقوله القصة وفيصل كل ماله ويثور أكثر فأكثر ولمن خلصت من سر القصة وقف فيصل وهو بقمة الغضب ، مسكته جود من معصمه وقالت : أنا قلت لا تعصب .
فيصل بصراخ : لا والله وحدة تبغى تضيع شرفك تتصرفي ببرود ؟؟ إنت من إيش مخلوقة ها ؟؟
جود ببرود : لنفرض إنك رحت عندها وضربتها وضربت الرجال ، إيش رح نستفيد في النهاية ؟؟
فيصل : رح نأدبها ونعلمها إن الله حق .
جود : أقول إعقل لا والله لأقلب كل شيء عليك , وأطلعها بمظهر البريء .
فيصل بصدمة : إيييييييييييش !!!!!!!!!!!!
جود ببرود : إلي سمعته ، إنت إهدأ وبس .
فيصل : والله ماأخلي أخويه يتزوجها .
************************************************** ***8
كانت جود تغسل المواعين في المطبخ ، قطع عليها نداء أمها ، خرجت من المطبخ وهي تمسح يدها بمنشفة ، قالت أم جود : جود فيصل على الخط يبغاك .
جود بملل : قولي له جود مهي موجودة .
أم جود بعصبية : وإلي قدامي إيش ؟؟ شبحها مثلا ؟؟
جود بإستهبال : لا ظلها .
أم جود : أقول أمسك التلفون بس .
أخذت جود سماعة التلفون وقالت : نعم ؟؟
فيصل بسرعة : جود إلحقي على فارس رح يذبح سلمى .
جود بهدوء : وليش ؟؟
فيصل بإرتباك : آآ أنا قلت له عن إلي صار لك في ذاك اليوم .
جود بهدوء : مو كإني قلت لك لا تخبر أحد ؟؟
فيصل بإرتباك أكبر : أنا كان ...
قاطعته جود : خلاص الحين أنا رايحة .
بعد ماسكت الخط ، قالت لأمها : يمه أبغى أروح لبيت فيصل .
أم جود : ليش ؟؟
جود : يمه مارح أطول .
أم جود : أوكي خلاص روحي .
راحت جود لغرفة عماد وبدأت تطرقه ، شويه وفتح عماد الباب وقال : خير !!
جود : أبغاك توصلني لمكان .
عماد : أوكي جهزي بسرعة .
************************************************** ****
( فارس )
ليش كل هذا الحقد ياسلمى ؟؟ جود ماآآذتك في شيء عشان تحاولي إنك تقضي عليها وتإذيها ، خلاااااص لهنا وبس ، والله مارح أسكت لك أكثر من كذا ، وأنا آسف يا سعد لأني ماقدرت أوفي بوعدي ، وأحافظ على سلمى ، لكن هي إلي بدأت ، الصراحة أنا أكره سلمى وما أطيق طصرفاتها الفظة واللامسئولية ، لكني كنت اصبر وأتحمل ، تعرفوا ليش ؟؟
لأني مدين لأخوها سعد بحياتي ، في يوم من الأيام ، كنت أقطع الطريق ، وما إنتبهت للسيارة المسرعة ، حسيت بأحد يدفني على قدام وطحت من الدفه ، لفيت وراي شفت سعد طايح والدم يملا جسمه ، ضحى بنفسه عشاني ، بعد ماوديته المستشفى ، أصابه شلل كلي ، وما يقدر إلا إنه يتكلم ، طلب مني طلب وأنا ماقدرت أرفض له ، طلب مني أتزوج أخته ، وبالفعل تزوجتها ومضى على زواجنا سنتين ، لكن خلااااااااص رح أنهي حياتي معاها ، هي إلي بدأت ، مو أنا ..
لمن وصلت لبيت أهلها نزلت من السيارة بسرعة ، ولمن كنت بأدق الجرس ، حسيت بأحد يمسكني من ورى ويسحبني .
&
&
ليان : إحم إحم معكم ليان ، طبعا في هذا البارت عرفتوا إني أكره سلمى ، وسلمى تكره جود ، وإيش كمان ؟؟
أيوه صح عرفتوا ليش فارس كان مايبغى يطلق سلمى من البداية ، رغم إنها غثيثة ، في البارت القادم بإذن الله ، رح تشوفوا إيش رح تسوي جود بفارس ، هل تقدر تخليه يهدأ ولا لأ ؟؟
وهل أخويه فارس رح يطلق سلمى الغثيثة ؟؟
أمم أيوه صح البارت القادم رح يكون مشوق جدا جدا ، أتمنى إنكم تنتظروه يوم الخميس الجاي بإذن الله .
لا أوصيكم بالردود إلي تبرد الخاطر أوكي حبايبي ؟؟
هيا سلااااااام .


الحــلوه مـــورا ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بدايه موفقه يـــ عسل

ونتظرك ...

تقبلي مروري



همسات وردة ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله

حياك الله بغرام ... بس فيه ملاحظات بسيطه ياليت تنتبهي لها .. جود باي صفه تمسك
فيصل وتاخذ يده وتجره منها ؟؟ وشباب العايله كلهم يتكلموا عنها قدام بعض يعني مافيه احد
من اخوانها عنده غيره ويسكتهم ؟؟ احيانا تدخلي كلمات فصحى مع الكلام العامي يخرب عليك
الموقف ويشتت القارئ ..


https://forums.graaam.com/458176.html


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


https://forums.graaam.com/420685.html


بالتوفيق ان شاء الله


وردة الزيزفون
✿ إدارة الإقسام ✿

صباح الخير ..........ياهلا فيك اختي وموفقة بطرحك ........بصراحة ماعجبتني جود ولا تصرفاتها الغير منطقية وحدة كان شرفها بيضيع بدون سبب تسكت لها وماتفضحها .........وحتى تدخلها بفارس الحين ماله اي معنى وحدة مو عاجبينها اهل زوجها ولا مقدرتهم ولا زوجها مرتاح معاها متزوجها مجبور اعتقد هو حر بحياته هي حيالله بنت عم له مااعتقد يحق لها تدخل ......يعني مهما كان وين خجلها الي قلتي انها تتصف فيه

سراب ~ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها مدمنه مسحه طبيه اقتباس :
بدايه موفقه يـــ عسل

ونتظرك ...

تقبلي مروري

شكرا لك أختي مدمنه مسحه طبية على المرور .

نور الرواية بوجودك .

وإن شاء الله تتابعي الرواية لمن آخر بارت .

سراب ~ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها همسات وردة اقتباس :
السلام عليكم ورحمة الله

حياك الله بغرام ... بس فيه ملاحظات بسيطه ياليت تنتبهي لها .. جود باي صفه تمسك
فيصل وتاخذ يده وتجره منها ؟؟ وشباب العايله كلهم يتكلموا عنها قدام بعض يعني مافيه احد
من اخوانها عنده غيره ويسكتهم ؟؟ احيانا تدخلي كلمات فصحى مع الكلام العامي يخرب عليك
الموقف ويشتت القارئ ..


https://forums.graaam.com/458176.html


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


https://forums.graaam.com/420685.html


بالتوفيق ان شاء الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
الله يحييك .

وعلى سؤالك بأي صفة جود تمسك يد فيصل أنا أقولك ، فيصل يصير أخو جود من الرضاعة .

وجود لاتزال في الخامسة عشر من عمرها ، يعني في نظر الشباب والحريم والكل إنها صغيرة ، وكمان هي تربت على يد الشباب ، والكل يعتبرها أخته الصغيرة .

أما عن الكلامات الفصحى ، فأنا من وأنا صغيرة أحيانا أتكلم بالعربية الفصحى << كله من سبيس تون خلتني أعتاد على الكلام بالعربي الفصحى

شكرا لك على المرور .

سراب ~ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون اقتباس :
صباح الخير ..........ياهلا فيك اختي وموفقة بطرحك ........بصراحة ماعجبتني جود ولا تصرفاتها الغير منطقية وحدة كان شرفها بيضيع بدون سبب تسكت لها وماتفضحها .........وحتى تدخلها بفارس الحين ماله اي معنى وحدة مو عاجبينها اهل زوجها ولا مقدرتهم ولا زوجها مرتاح معاها متزوجها مجبور اعتقد هو حر بحياته هي حيالله بنت عم له مااعتقد يحق لها تدخل ......يعني مهما كان وين خجلها الي قلتي انها تتصف فيه
صباح النور .

هع حتى أنا ماعجبني تصرفها هذا ، لكن إيش أسوي إذا كان طبعها كذا ؟؟
لكن إلي خلا فيصل يطلب المساعدة من جود هو إنه يعرف إن جود هي الوحيدة إلي تقدر تهدإ فارس .

أسعدني تواجدك يا وردة الزيزفون .

مع السلامة .

سراب ~ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

هع هع غيرت رايي ..
الظاهر إني رح أنزل البارت الثاني الحين .

أتمنى يعجبكم .

( الجزء الثاني )
عماد سحب فارس لمن سيارته ، وفارس كان يحاول يفلت منه ، لكن رغم إن فارس أكبر من عماد إلا إن جسم عماد أضخم من فارس ، عشان كذا ماقدر فارس يفلت من عماد ، قال فارس بعصبية : إنت إيش قصتك ؟؟ ليش ماسكني ؟؟ وإيش تبغى مني .
في هذه اللحظة خرجت جود من السيارة وقالت : أنا إلي طلبت منه يمسكك .
فارس بعصبية : إنت إيش جابك هنا ؟؟ وليش طلبتي منه يمسكني ؟؟ خليه يتركني لأني ناوي أربيها بنت الكلب .
جود ببرود : وإيش رح تسوي بها ؟؟ رح تذبحها ولا تضربها .
فارس : رح أذبحها الكلبة ذيك ، وبعدين كيف تكوني بااااارده كذا وهي إلي كانت تإذيك أكثر شيء ؟؟
جود ببرود : إذا على كيف فهذا من ربي ، وبعدين إنت قلت إنك رح تذبحها ، طيب إذا ذبحتها ، رح تتمسك بجريمة قتل ، ورح يقيموا عليك القصاص ، ورح تنزل سمعة الأهل في التراب ، وتظهر للكل بمظهر القاتل المجرم ، وأمك رح يتقطع قلبها عليك ، وأبوك رح يكرهك لكن في نفس الوقت رح يحزن عليك ، وأخوك وأخواتك رح يشتاقوا لك دائما ، ودموعهم مارح تجف ، وكل هذا بسبب وحدة ماتسوى .
نزل فارس راسه وهو يفكر بكلام جود ، هي صادقة أنا مارح أكسب شيء ، رفعت راسي وقلت : طيب إيش أسوي ؟؟ أنا قهرااااااااااان منها ، ونفسي أقتلها .
جود بهدوء : تعوذ من الشيطان ولا تخلي الغضب يعميك ، والحين إذا بغيت تروح لسلمى فأنا رح أدخل معاك ، لأني خايفة على سلمى .
فارس بإستنكار : تخافين على سلمى !!!
جود ببرود : أيوه إيش فيها يعني ؟؟ على العموم عماد أترك فارس ، عشان ندخل مع بعض .
************************************************** *
( منى )
قهراااااااااااااااانة من رامي ، وقسم بالله حركاته وكل شيء فيه ينرفز ، الحريم أكلوا وجهي من كثر مايتكلموا عني ، وهو ولا على باله ، مسحت دموعي بقهر ، وقلت في نفسي : ( هو مايستاهل ولا دمعة تخرج مني )
في هذه اللحظة سمعت صوت طرقات على الباب ، توجهت للمراية وعدلت وجهي ، وفتحت الباب ، شفت سارة ، قلت : غرييييبة إيش جابك هنا .
إبتسمت سارة وقالت : لا بس طفشااااانة ، وأسيلووه نايمة ، يعني مافي أحد رح يسليني غيرك .
ضحكت وقلت : هههههههه لا والله شايفتني مهرج مثلا َ!!
قالت سارة : أيوه مع أنفك الأحمر ذا ، ( وكملت بصدمة : منى ليش كنت تبكي ؟؟
قلت بإرتباك : ها مين قال إني كنت أبكي .
قالت سارة : لا تكذبي ، وعيوني إلي قالت لي .
ماقدرت أمسك نفسي وإنهرت بالبكاء ، خلاااص أنا مني قادرة أصبر أكثر من كذا ، رامي كل ماله يجرحني أكثر فأكثر ، إذا هو مايبغاني ليش مايقولها بصريح العبارة ، بدل ماكل شويه يأجل فرحنا ، مضى على ملكتنا أربع سنوات ، تخيلوا بس أربع سنوات وإلى الآن ماتزوجنا ، كل ماحددوا الشياب موعد ، رامي يرفضه ، ويقعد يمااااااطل ، خلااااااااااااااااص تعبببت .
************************************************** **
ليان : تتوقع جود قدرت تهدأه ؟؟
فيصل : أممم أنا حاس إنها قدرت ، لا تنسي إنها جود مو أي أحد .
ليان : أدري إن جود عندها قدرة عجيبة على تهدأه أي شخص ، بس فارس معصب بزيادة هذه المرة ، وبعدين إنت ليش تخبره بشيء خطير زي كذا .
فيصل : أنا أصلا كنت متردد في البداية ، هل أخبره ولا لأ ، بس كنت أبغاه يطلقها بأي طريقة .
دخلت العنود الغرفة وقالت وعيونها يلمع من الدموع : ماشاء الله جالسين في الغرفة مع بعض وتتكلموا مستانسين ولا تسألوا عني ؟؟ مو أنا أختكم ؟؟ ليش تعاملوني على إني وحدة غريبة ؟؟ أكرهكم كلكم ، أكرهههههكم .
وخرجت من الغرفة ودموعها ينزل على خدها ، قالت ليان بعد ماخرجت العنود : هذه البنت يبغالها قتل ، على أي شيء تنزل دموعها ، والله إنها تااافهه .
فيصل : وإنت الصادقة ، أشك إنها أختنا ، لأن ماحد زيها في طبايعها .
ليان : ماعليك منها هي كذا دلوووووعة مرره ، أنا ناويه عليها بشيء بس خليه بعدين .
فيصل : يمه منك ، تراك مرعبة ، وبعدين هذه هي طبيعة البنات .
ليان : لا والله هي مزودتها مرره ، مايحتاج الدلع في كل الأمور .
************************************************** **
( سلمى )
قالت لي الخدامة إن فارس تحت ، خفت لا يسوي لي شيء ، بس في نفس الوقت كنت مرتاحة ، لأن فارس ماقد مد يده علي ، لبست لي فستان أحمر ماسك على الجسم يوصل لنص الركبه ، وحطيت روج أحمر صااارخ ، وبعض الشدو والكحل ، ونزلت تحت ، دخلت على فارس وفي شفايفي إبتسامة واسعة ، قلت بدلع : هااي فارس ، مسرع ماإشتقت لي .
تقدم فارس لناحيتي ، وشكله مايبشر بالخير ، تراجعت للخلف بخوف ، رفع فارس يده عشان يضربني ، وأنا إنكمشت على نفسي ، بس في هذه اللحظة سمعت صوت طفولي يقول : فاااااااارس على إيش إتفقنا ؟؟
رفعت راسي بسرعة وشفتها واقفة في الزاوية ، رغم إن ماكان يبان منها شيء ، لكني عرفتها ، كيف ماأعرفها وهي أبغض مخلوق عندي ، صرخت بعصبية : إنت إيش مدخلك بيتي يالكلبة ؟؟
جاني صرخة من فارس خلاني أقشعر في مكاني : هذا بدل ماتشكريها على إنها هنا عشان تمنعني من قتلك ؟؟ صدق المثل إلي يقول إفعل خيرا تلقى شرا ، إسمعي ياسلمى ، أنا هنا عشان أقولك إنت طااااااالق طااااااااااااالق طاااااااااااااااالق ، وبكرة تروحي الشقة عشان تجمعي أغراضك سامعة ؟؟
، قلت بإنهيار : لا يافارس الله يخليك لا تطلقني ، والله أنا أحبك ، والله مارح تلقى أحسن مني ، فااااااااارس تكفى لا تطلقني .
ناظر فيني فارس بنظرات إستحقار ، أما جود فتوجهت للباب ، وقالت قبل ماتخرج : فارس هيا نطلع .
كان فارس رح يتحرك من مكانه ، لكني مسكت رجوله وقلت : فارس الله يخليك خلي يكون في قلبك شويه رحمة ، لا تكون عديم الإحساس .
قال فارس بصراخ : نعم !! إنت آخر وحدة تتكلمي عن الرحمة ، كيف تبغيني أرحمك وإنت مارحمتي غيرك ؟؟ كيف تبغيني أرحمك وإنت مارحمت جود ؟؟ كيف طاوعك قلبك إنك تودي وحدة صغيرة معاك عشان تقضي على شرفها ؟؟ ليش مارحمتيها وهي عمرها 13 سنة ؟؟ كنت رح تقضي على حياتها وهي بذاك العمر الصغير ؟؟ وفي النهاية تبغيني أرحمك ؟؟ إسمعي .........
ماكمل فارس كلامه ، لأن جود قاطعته وقالت بصوت حازم لكن في نفس الوقت طفولي وناعم : فاااااااارس خلااااااص إنتهينا ، هيا نروح .
مشى فارس وهو مطنشني , وإنا إنهرت بالبكاء ، كل شيء ولا فراق جود ، بس ليش طلقني فارس ؟؟ أيه صح عشان حبيبة القلب جود ، لكن والله ماأخليهم يتهنوا ، والله ماأخليهم .
صرخت بحدة : والله لأنتقم منك ياجود ، والله لأعذبك عذاب مابعده عذاب ، والله لأنتقم .
************************************************** ***
يوم السبت أول يوم من أيام الإختبارات
خرجت جود من قاعة الإختبار ، ونزلت للساحة ، ودقايق وجات صديقاتها سماهر وفاء وقالت : ها بشري كيف كان الإختبار ؟؟
جود بهدوء : الحمد لله سهل .
وفاء بصدمة : في عينك سهل ، والله أسألة أبله حصة زي السم .
عبير بقهر : ماعليك منها ، هي كذا أصلا مافي شيء صعب عليها .
سماهر : بنت قولي ماشاء الله ، لا تطقيها عين .
عبير من غير نفس : ماشاء الله .
وفاء : إلا ياجود قولي كيف تذاكري ؟
جود ببرود : عادي .
سماهر : يوووه جود إيش رح نستفيد من كلمة عادي ؟؟ قولي لنا إيش تسوي عشان يثبت المعلومات ، وإشرحيلنا بالتفصيل الممل .
جود بهدوء : أمم أول شيء لمن المعلمة تشرح كوني معاها بكل حواسك ، وخزني المعلومات إلي تقولها في راسك ، وفي أيام الإختبارات ، إسترجعي إلي قالت لك المعلمة ، وإقرئي الأشياء المهمة الموجودة في الكتاب وبس ، ولمن تستلمي ورقة إختبارك توكلي على ربك أول شيء وبعدها سمي بالله ، وإبدإي حلي وبس .
وفاء بصدمة : من جدك إنت تسوي كذا ؟؟ هه أنا أجلس طول اليوم مقابل الكتاب عشان أثبت المعلومات ، لكن رغم كذا آخذ نسبة أقل منك دائما .
ماحبت جود تتباها بنفسها عشان كذا قالت كتغيير للموضوع : سماهر سمعت أن أمك جابت مولود جديد ، مبروك .
سماهر بإبتسامة : الله يبارك فيك ، ومو بس جابت واحد لأ جابت توأم .
وفاء : واو ماشاء الله ، إيش سميتوه ؟؟
سماهر : فهد ورعد .
************************************************** ****
( جود )
رجعت البيت وأنا محملة بأكياس الهدايا وباقات الورود ، وطبعا كل هذا من البنات المعجبات ، هه سخاااااااافة مالقوا إلا إنا يعجبوا فيني ، شافتني وأمي وقالت : جوودووه إيش كل هذا إلي معاك ؟؟
ضحكت وقلت : إيش أسوي يا ماما ، إذا ماأخذت منهم رح يزعجوني لمن آخذه ، ولا تنسي إن اليوم آخر يوم أشوفهم وأفتك منه ، هههههههههه .
سمعت عماد يقول : أنا ماأدري إيش شايفين فيك عشان يعجبوا بك .
قلت : قول إنك غيران مني .
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
رحت أنا وأمي لبيت عمي أبو سيف ، بعد ماإنتهت إختباراتي وأخذت شهادتي ، فتحت الخدامة الباب لنا ، وقالت أن مرت عمي مهي موجودة ، ومافي إلا حور ونور ، قررت أروح لهم في غرفهم ، وتوجهت لغرفة نور ، وبدأت أطرق الباب ، وبعد دقايق فتحت نور الباب ، وأول ماشافت وجهي حمّر وجهها من القهر ، وكانت رح تقول شيء لكني قاطعتها وقلت : كيفك ياأختي العزيزة ؟؟
قالت نور وهي صاكة على أسنانها من القهر : إيش جابك هنا ؟؟ مو أنا قلت لا تجي ؟؟
طنشتها ودفيتها عن الباب حتى أدخل ، دخلت لغرفتها وشفته مبعثر زي العادة ، جلست على السرير وقلت : ها بشري كيف نتايج إختبارك ؟؟
قالت نور بإبتسامة غرور : تراني أخذت نسبة حلوة مرره ، وهو 97%
إبتسمت وقلت : أهاا مبروك .
قات نور : قولي كم نسبتك ؟؟
قلت بهدوء : كما المعتاد .
شهقت نور وقالت : هأ كذاااااااااااااابة مستحيل تاخذي 99% .
قلت ببرود : مو لازم تصدقي ، وحور كم أخذت ؟؟
نور بقهر : إنت قولي كم أخذت ؟؟ وبعدها أقولك كم أخذت حور .
وقفت وماقلت شيء وطلعت من الغرفة ، ونور جالسة تصرخ وتسب ، وأنا مني معطيتها وجه ، رحت عند غرفة حور ، وشفت الباب مفتوح ، دخلته بعد مادقيته عشان تنتبه ، رفعت راسها وقالت بصدمة : جود !!
إبتسمت لها وقالت : كيفك ؟؟
كشرت وقالت : مو تمام .
إبتسمت وقلت : ليش ؟؟ لاتقولي عشان النسبة ؟؟
حور : وهو في غيره ، تخيلي بس حتى نور تفوقت علي هذه المرة .
قلت : إنت كم أخذت ؟؟
قالت حور : 96% .
قلت : خلاص شدي حيلك في السنة الجاي عشان تتفوقي عليها .
تذكرت إن أمي تحت ، وطلبت مني أنادي نور وحور ينزلو لها ، قلت : حور أمي تحت روحي عندها .
وتوجهت بعدها لغرفة نور من جديد ، وبعد مدقيت الباب ، دخلت وقلت : نور أمي تحت روحي سلمي عليها .
مإنتظرت ردها ونزلت تحت عند أمي ، جلست جنبها وماشفت حور ، قالت أمي : جود وين أخواتك ؟؟
قلت بهدوء : دحين ينزلوا .
وبالفعل شويه كذا نزلت نور بكل غرور ووراها حور بكل ضعف ، وبعد ماسلموا على أمي ببرود ، قالت نور : إذا جيتوا عشان تقنعونا بالروحة معاكم فأنا أرفض من الحين وحور كذلك .
قالت أمي : وليش يعني ؟؟ لاتنسي إن أبو فادي أخو أبوك من الرضاعة يعني عمك ، وعياله أخوانك من الرضاعة .
قالت نور بلامبالاة : طيب وإذا عمي ؟ يعني مجبرة أعيش معاه وأنا ماأبغى ؟؟ على العموم ماحد قالك تزوجيه ، والمشكلة إنه كان معبي راسك بكلام فاضي .
قالت أمي بإستغراب : كلام فاضي !! زي إيش ؟؟
هنا ثارت نور وقالت وهي تصرخ : يمه لاتتظاهري بالغباء ، تراني عارفة إنه قالك لاتهتمي بكلام بناتك ، عشان كذا مإهتميتي لرفضي أنا وحور .
هزيت راسي بيأس ، دائما يعيدوا نفس الكلام ، كل مرة نقابل فيها نور تعيد لنا نفس الكلام ، قلت بهدوء : نور تكفين إنطمي ، كلامك يجيب الغثيان .
صرخت نور : وصوتك يجيب الضغط والسكر والسلطان والسكتة القلبية وكل أمراض الدنيا .
قلت ببرود : ليش ماتسكتي وتخلينا نسمع صوت القمر إلي جنبك .
وإستمر المضاربات بين أمي ونور وأحيانا وأنا أشاركهم في الكلام لكن ببرود وهذا يخلي نور تعصب أكثر فأكثر ، وكمان أمي تثور أكثر فأكثر ، أما حور فيزداد خوفها أكثر فأكثر ، أما أنا فيزداد برودي أكثر فأكثر .
************************************************** **********
فارس : سعد أعذرني ماقدرت أحافظ على الأمانة إلي وصيتني بها .
سعد بهدوء : وليش ؟؟ أنا أعرف إن عندك سبب .
نزل فارس راسه بحزن وقال : إسمع ياسعد أنا ماأبغى أشوه صورة أختك ، عشان كذا خليها مستورة أحسن .
سعد بإبتسامة باهته : تدري إن كنت متوقع إن هذا اليوم رح يجي ، لأني أكثر واحد أعرف أختي ، أختي وحدة ماتطاق أبدا ، وتدري ليش أنا طلبت منك تتزوجها ؟؟
فارس : لأ ليش ؟؟
سعد : لأني إعتقدت إن الزواج رح يغيرها ، لكن للأسف ماجاب أي نتيجة .
فارس : أنا آسف .
سعد : وليش تعتذر ؟؟ أنا المفروض أعتذر ، مو إنت ، لأني خليتك تتزوج وحدة أخلاقها وصفاتها زفت .
فارس بتردد : يعني مو غضبان مني ؟؟
سعد : وليش أعصب منك ؟؟ الزواج قسمة ونصيب ، وبعدين أنا أعرف إن الغلط من سلمى مو منك .
************************************************** ******
( ضاري )
قررت أسوي حفلة في الزرعة بمناسبة نجاح جود ، بس أول شيء لازم أعطيها خبر هي وأخوانها وكل العائلة , إتصلت على بيتهم وبعد دقايق جاني صوت طفولي يقول : ألو .
إبتسمت لأني عرفت صاحبة هذا الصوت قلت : السلام عليكم .
قالت جود : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
قلت : كيفك ياجود ؟؟ إن شاء الله تمام .
قالت : الحمد لله تمام وإنت ؟؟
قلت : أنا بخير ، على فكرة ياجود أنا إتصلت عليك عشان أخبرك إني ناوي أسوي لك حفلة في المزرعة بمناسبة تخرجك من المتوسطة .
قالت جود : لا مو لازم تتعب نفسك .
قلت : تعبك راحة على قلبي ، بس إنت أعطيني الموافقة وأنا أسوي لك أحلى وأروع حفلة في العالم .
قالت : لا شكرا ماأبغى أحلى وأروح حفلة في العالم ، كل إلي أبغاه هو إنك ماتتعب نفسك ، وبعدين لو سويت الحفلة صدقني مارح تشوف خشتي في المزرعة أبدا .
ضحكت لأني كنت متوقع هذا الجواب ، قلت : يووه جود خلينا نسو يلك حفلة من زمان ماسوينا لك حفلة ، آخر مرة سوينا لمن نجحتي في الصف الرابع .
قالت جود : مو مهم الحفلة ، وهيا مع السلامة .
وقفلت الخط ، ضحكت في نفسي عليها ، هي كذا ماتحب تطول في الكلام ، من وهي صغيرة تحب الإختصار .
************************************************** *****
يوم الخميس في المزرعة في الساعة 9:00 صباحا .
فيصل بإنبهار : الصراحة مررره المزرعة رووووووعة .
ضاري بإبتسامة : كيف مايكون كذا وهو ذوق جود .
فيصل : مادام إنها من ذوق جود أجل مهي حلوة أبدا .
فارس : وإنت الصادق ، مرره تااافهه المزرعة ، لو ماغيرتوه كان أحسن .
مهند بسخرية : سبحان الله !! مين كان يقول أن المزرعة روعة ومبهرة ، وإلي صممه واحد له ذوق رائع ومدري إيش .
فيصل بإستهبال : ذاك كان قريني موب أنا .
خالد : هاهاها مرره ظريف .
فيصل : شكرا ، ماجبت شيء جديد .
ضاري : نفسي أعرف من وين تجيب هذه الثقة ؟؟
فيصل : من جدتي ها ها ها ، أهم شيء إنه يحق لي صح ولا لأ ؟؟
فارس : يلعن أم الثقة .
رامي : هي إنت لاتلعن .
فارس بسخرية : جود نمبر تو .
رامي : فخر لي إذا كنت مثل جود .
فيصل : نفسي أجلس مرة وحدة معاكم وماتجيبوا سيرتها .
ضاري : فديتها ماتحلو الجلسة إلا بسيرتها .
فارس : الناس يقولوا مايقبح الجلسة إلا بذكراها .
************************************************** ********
الساعة 11:00 ليلا .
عماد : تكفى يافادي أمشي معي .
فادي : والله مالي نفس ، بعدين قول لأبويه يأجل الشغلة .
عماد : بس أبويه مصر إني أرجع للبيت وآخذ الأوراق .
فادي : خذ لك واحد ثاني .
عماد : الظاهر إن مالي إلا جود .
مسك عماد جواله وإتصل على أمه ، بعد السلام طلب إنه يكلم جود ، وبعدها جلس يقنعها بالرجوع معاه للبيت .
عماد بترجي : تكفييييييييين .
جود : يووه لاتقعد تترجى كذا ، تعرف إني ماأحب أحد يترجاني .
عماد : إذا ماتبغيني أترجاك تعالي معايه .
جود : خلاص طيب .
عماد : شكراااااا ياأحلى أخت في العالم .
************************************************** ***
( فادي )
ناظرت ساعتي وشفته 2ونص في الليل ، ياربي وينك ياعماد ، مرت أربع ساعات وإنت إلى الآن مارجعت ، ياربي منك ، شوف الغباء ماإتصلت عليه ، هه صدق إني خبل ، مسكت جوالي وقبل ماأتصل عليه ، دق جوالي وكان المتصل هو عماد ، رديت وقلت : وينك ياعماد ليش ....
ماكملت كلامي ، لأنه جاني صوت رجال غريب قال : إيش تقرب لصاحب هذا الجوال ؟؟
دب الخوف في قلبي وقلت : أنا أخوه ليش ؟؟
قال الرجال : لو سمحت تعال عندنا في مستشفى ـــــــــــــــ ، لأن أخوك صار عليه حادث وهو عندنا هنا .
قلت بسرعة : أوكي مع السلامة .
رحت جري لسيارتي ، ولمن ركبته ، ركب أحد جنبي ، لفيت وشفته فارس ، ماكان في وقت أسأله ليش راكب ، وعلى طول طوالي للمستشفى ، وأنا أدعي إن جود وعماد بخير .
************************************************** **
بما إن جود تشاركها نفس الغرفة ، إستغربت غياب جود ، لأنها تعرف إن جود مو من النوع إلي تحب السهر ، نزلت تحت للصالة ، ودخلت المطبخ ، لكنها ماشافت أحد ، تأففت بضيق ، وهي تتمتم : وينك ياجود ؟؟
شويه كذا نزلت أم فادي ، شافتها ليان ، وقالت : خالتي ليش صاحية ؟؟
قالت أم جود : والله قلقانة على جود .
رغم إن ليان خايفة عليها زي أم جود ، لكنها ماحبت تخوفها وقالت : لاتخافي عليها ياخالتي ، روحي نامي وأنا رح أنتظرها ، ولاتخافي مارح أقصر عليها بالكفوف والعتاب .
إبتسمت أم جود وقالت : أجل أنا رايحة ، مادمت رح تتكفلي بجود .
وراحت أم جود لغرفتها تنام ، أما ليان فإنتظرت وإنتظرت لمن طفشت من الإنتظار ، وإتأكدت إن في شيء صاير لجود .
&
&
عماد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
معاكم عماد اليوم عشان أتكلم عن البارت ، عرفنا في هذا البارت إن جود أذكى من أخواتها نور وحور ، بس إلي ماعرفناه ، ليش جود وأمها يعيشوا بعيد عن نور وحور ، وليش نور وحور في بيت عمهم ؟؟
هذه الأسئلة رح نعرف جوابها في البارتات الجايه ، عشان كذا كونوا على استعداد ، لأنه رح يكون في أحداث مثيرة ، ورح تعرفوا إيش صار لجود وأنا .
مع السلامة ، وهي لاتقصروا في الردود .

^^ صفراء ^^ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بداية موفقة ياقمر ..

وننتظر البارت القادم ، والصراحة أسلوبك مرره عجبني .

وسوري إذا كان ردي قصير ، لكن الرواية ماتزال في بدايته ، والشخصيات ماعرفناها تمام ، عشان كذا إنتظري بعد كم بارت وإن شاء الله أرد عليك رد بطول البارت خخخخ ..

ننتظرك يالقمر على أحر من الجمر ..


سراب ~ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها * الهبال مني و فيني * اقتباس :
بداية موفقة ياقمر ..

وننتظر البارت القادم ، والصراحة أسلوبك مرره عجبني .

وسوري إذا كان ردي قصير ، لكن الرواية ماتزال في بدايته ، والشخصيات ماعرفناها تمام ، عشان كذا إنتظري بعد كم بارت وإن شاء الله أرد عليك رد بطول البارت خخخخ ..

ننتظرك يالقمر على أحر من الجمر ..

شكرا لك يا أختي الهبال مني وفيني على المرور ..
كلك ذوق يا حلوة
وأنا على إنتظرا ردودك إلي بطول البارت هع ، وهيا إنتظريني في البارت الثالث إلي رح أنزله يوم الخميس ..

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1