عرض نتائج التصويت: رأيك فِ بدآيه الروآيه ؟
ممتآزهه جداً ’ إلى الأمآم !
68.42%
13
جيدهه ’ لكن إلى الأفضل !
10.53%
2
لآ بأس بهآ ’ تحتآج للكثير من التعديل !
15.79%
3
سيئهة حقاً ’ لآ آمل لهآ !
5.26%
1
زهر الأقحوان ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

ونآآآآســةة أنـا اوول مـن يررد عليككي

لآآآآآآآآآآآآ آخخخر شي ككنت اتوقعهـ إن جمآنـةة تككون قليلـةة أددب كيذا!!..

وحسآآآفآآآهـ .. مـدرري ليـش أحسس إنو لما يروحوا كادي وجمانة بريطانيا راح يتزاعلـون ..

طلآآل لهـ دوور بالروايـةة وقووي بعـد متحمسسة أعررف وشـو .. ياارب ما تككون نهاية جمانـةة

تتزوج من عبدالعزيـز ..

بانتظآآر البـارت القادم علـى احححر من الجمــررر ..

قمر وربك محليها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

باااارت حلووووو مرره احداثه سرييعه بقووه
حرااام رحمت كاادي
طلاااال اتوققع يكون له دوور بالروايييه
جماانه العلاقه اللي كذا ماتستمممر
وماتوقعتها بالجررأأه هذي

تقبلي مرووري



ودي للك

Kadi Muqrin ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

-

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي




الفصلُ الرآبعُ : أنآ آتيةة يَ لندن ’ إنتظريّ وحسبَ !







.

.

.





هل لي إلى عينيكِ نآفذةة ؟

هل ليَ مكآنٌ بين أشرعةةٍ تُسآفرْ "

في بحآرِ القلبِ في ليل الرحيلْ ؟

هل ليَ مكآن بين خفق القلب ؟

ً هل ليّ مكآن بين جفنيكِ . . . إذاً

و الليلُ أشعلَ نحمةةَ السهرِ الصغيرهةة ُ ؟

ما أثقلَ أن يأتِي المسَآء !

ِ و أنآ وحيدٌ دون همسكِ



* منذر أبو حلتم



- - - -



آتذكر وقتهآ إنيَ كُنت آفكر بَ هذآ :

آههه لقد مرَتِ الأيآم بَبطئ قآتل ()*

وكآن أمسً آخر يومٍ فِ الإختبآرآت . . .

غداً ! ’ سَ آذهب لَ لندنُ بلآ عوده فلآ مكآن ليَ هنآ

من آحبه ورحل , ومن كآنت صديقتيّ و تخلتَ , وآهه يَ عزيز لمآذآ تبعدهآ عني "

ووآههه يَ ريم سرقتهِ منيّ . . .

لماذا أيهآ النآس لآ تقدرون مَ آحس بهه ؟

أنآ موقنهة الآن : أننيّ سَ آكون آقوى من قبلُ

الفرآق مؤلم جداً ’ لكن لآ بد منهه . . .

لآ بأس لآ بأس سَ آتعلم من كل مَ حدث -



-



1 . . . 2 . . . 3 , الرجآء من ركآب الطآئرة المتوجهة إلى مطآر هيثرو - لندن التوجهة إلى بوآبهة 4 " سَ تقلع

آوهه لآ تنظروآ هكذآ حقاً لآ يهم الندآء . . .

على آيةة حآل ودعتهم ودعتهم بَ إبتسآمة متصنعهة تكتم دموع الفرآق . . .

حضنت وآلدتهآ و وآلدهآ رأت إخوتهآ يبكون , و فتيآت خآلآتهآ يودعونهآ بَ حزن ()

آنتهت () ’ آعطتهم ظهرهآ . . . لَ تتوجهه لَ البوآبه و تكمل بقيهة الإجرآءآت

كآنت تجآدل دمعتهآ بَ النزول فَ دمعتهآ تصر وهي لآ تريد فِ نهآية الآمر الدمعهه تفوز



عذرك معككَ

لا صرت في البعد مجبورُ

وأشرههً عليكك ,’

إن كان هذا اختيارككِ







^

هي الآن على متن الطآئرة مسحت دموعهآ و قررت أن تبدأ من جديد ()*

آخذت تقرأ المجلآت . . .

كآنت ( مندمجهة ) , ولم تحس بَ آن هنآك من جلس فِ المقعد المجآور

آشآحت بَ نظرهآ إلى الجآنب !

كآدي بَ صدمهه : إنـــــــــــــــتَ ! ! !

: إنـــــــــــــــتِ ! ! ! ! !





كآنت تنظر إليهآ من بعيد . . .

وتقول فِ نفسهآ : " كآدي متغيره يَ سخفهآ , آممممم المشكلهة إن مقعدي بعيد عنهآ ! "

: جمآنهة

جمآنةة آفآقت من مَ تفكر به : هههلآآ نهى آمريني

^

نهى / فتآهة تعرفت عليهآ جمآنهه فِ المطآر



نهى : آبد بس وش فيك مسرحة ؟

جمآنة آشآحت بنظرهآ للجهه الآخر وهي تنظر إلى كآدي : لآ ولآ شيئ !



كآدي ؛ تتنفس بسرعهه و تحآول التحكم بنفسهآ . . .

: سسلآمآت يَ الآخت وش فيك ؟

كآدي كآن وجههآ آحمر من الخجل و منزلهه رآسهآ . . .

ضحك ضحكته الرنآنه : لآ تقولين مستحيهه عشآن ذآك الموقف ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

كآدي نآظرته بَ قوهه عين !

نآظرهآ بَ إستغرآب : وش فيك آنتِ تنآظرين و مدري كيف لآ تكونين مَ تتحكين

كآدي عصبتونآظرت الشبآك

رفع كتوفه بعدم إهتمآم : لآ تردين بكيفك



^



اﻟصمٺ بعضہ /

رضى و ﺎغلبہ هَ ..




ٺفگير مالھَ مدى ♡ !



كآنت كآدي تتذكر موقف صآر لهآ !

مع ذآ الإنسآن الي جمبهآ مَ عمرهآ شآفته إلآ مره وحده

ويَ ليتهآ مَ شآفته ! " تذكرون لمآ كآنت بَ الملآهي !

و كآنت تتنفس بً صعوبهه إلخ . . .

بَ سبب الآخو الي فوق ;p

تباً ! ’ حقاً لآ آعرف كيف آشرح لكم الموقف !

لقد كآنت تضحك و تتحدث مع ( ليآن )

تعدتهآ ليآن و كآنت هي تمشي و تنظر لَ طفل صغير جميل :$

لم تنتبه لَ ربطهة حذآئهآ الي آنفلتت فَ ( دعست ) عليهآ وكآن هذآ الشآب

يقف آمآمهآ فَ وقعت فِ ( حضنه ) :/

آخذت تشعر بَ رغبهه بَ البكآء وتفكر ! " مآذآ سَ يقول عني الآن ؟ ’ بنت مو متربيهه ؟ "

Saudi Arabia - Riyadh



المملكة العربية السعودية - الريآض











قآل لهآ بغضب : آنتِ وشش فيككك ؟ وش قصصتك ! , كل يوم و الثآني تشكين فيني يَ ختي معد صآرت عيشهه ليش آنتِ كذآآ !



هيَ بَ صوت عآلي : طلآل لآ تكذب علي أنآ آعرفك لعآب ومَ عندك إلآ النصب , متزوججني عببط



طلآل بَ حسرهه : يَ رريمم صدقيني و الله آحبك , إنتِ مو مصدقتني



ريم بَ عدم إهتمآم : آنتَ مَ تهمني آصلن يكون بعلمك أنآ



طلآل عطآهآ ظهره : خلآص آسكتي



ريم آكملت : يكون بَ علمك أنآ مَ تزوجتك عشآن سوآد عيونك بس عشآن فلوسك بس مَ يشرفني آجلس مع وآحد خوآن ولو آنه أنآ متزوجه عشآن القرنقش بس مَ كرآمتي مَ ترضى



طلآل يلف ع ريم ويهز كتفهآ : ريييمم من لآآعب عليكك مييييننن ! ’ صدقيني ريم و الله



ريم : مَ آبي وآحد خـآ . . .



صفعهآ ! ’ ( نعم ) لقد صفعهآ . . .



طلآل بَ غضب : أنآ تررككت نآس تححبنني عشآآنكك لأني حبيتك ولآ وش بستفيد آتزوج وحده مثلك بَ الله ! ! !



مشى بسرعهه و صكر البآب بَ قوهه . . .



ريم تصآرخ و دموعهآ تنزل : أنآآآ يَ ططلآل تعطيني كف



جلس هو عند الدرج وضع رأسهه بين يديه . . .



آخذ يتنفس بَ صعوبه . . .



طلآل بَ نفسه : ( ليش ليش مَ هي مصدقتني , كل مَ آتذكر كلآم جمآنه لمآ قآلت لي إن كآدي تحبني آحس بَ خيبه تركتهآ تركتهآ عشآنك يَ ريم وهآذي النهآيه )







^







يَ هو قَررف !!



لآجت محبه من [ طرف ] .. 3



تحبه أگثر مِن آلگثير



وَ مآ عمرھ بآلحُب أعترف !



تسبح فـِ وآدي مِن غَزل



، مسگين ( غآرق ) فـِ آلعسل …



وَ آللـي حصّل !!



إن أنتّ فـِ عَآلم بعيييييد



وَ آللـي تحبّه ( منطرب ) !



فـَ عآلمه آلثانـي آلبعييييد



وَ بآقـي .. مُصّر أنگ تحب ؟!



تتمسگ بآخر قفآه ..



يبعّد وَ تِجري مِن ورآه



متلهف لگلمة ،، شفآه ،،



حتّى وَلو گلمة عَتب ..



وضعگ صَعب !!



تغآر ..



لـ حدّ آلجنوون ،



گنّگ عَلى قلبّه تمون ..



مآ تدرِي إن قلبّه يقول !



( مِن أنت يوَم إنگ تغآر ) !!



آلجَرح حاآآر .. !



بنيت حلمگ دآر دآر ..



عيشّت نفسگ فـِ مدآر ..



وَ أنت آلوحيد آللي خَسر ،



مآهو قهر !



يآشيخ قو و و و م



أنفظّ غبآر آلحِلم عَنگ ،



هذآ آلزمن .. قفّى وَ لعَنگ !



آلوقت ذآ ” وقت آلحَجر ” !



.. ” وُقت آلغَدر ” !



وقت آللي [ صآحب لگ عَشِر ] !



هذّي آلحقيقَه للأسف ،،



مآفيه حُب إلآ ( وتَلف ) ،،



وَ تلومِني لآ قلت لگ ،



” لآ جَت ﻣ̲̉حبّه .. مِن طَرفْ ” !





يَ هوّ قَررف !!








+ يـتـبعُ

Kadi Muqrin ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©



فزت كآدي فِ هَ اللحظهة تذكرت ( طلآل ) ’ صديق ولد خآلتهآ !



صدق ! ’ أنآ ليهه حبيته صديق ولد خآلتي يَ خآل آمي حك ظهري !



ولآ هو عآد يمون بَ زيآدهه



كآن الي جمبهآ ينآظرهآ بَ إستغرآب . . .



تأملهآ ! ’ شعرهآ البني " سبحآن مصورك كم إنتِ جميلهة !



نعود لَ ( تفكير كآدي ) آصلن هو مَ فكر فيني







^







ما أنتَ إلاّ نسخة طِبق الأصل منهُم ، أنَا مَن جعلتكَ مُختلف .. . حين أحببتكَ فقط











آصبح يمشي بلآ هدف ذهب لَ ديوآنيهه صديقهه



التي تكون مليئهه بَ الشبآب كل ليلهةة يتسآمرون و يمرحون !



دخل إلى الديوآنيه آصبح يجوب بَ نظرهه فِ كل مكآن بحثاً عنه



آتآه صوته : هلآ والله بَ طلآل



آلتفت إليه طلآل و نظر إليه بَ نظرت حزن : هلآ بو طلآل ’ شخبآرك ؟



حط عبدالرحمن يده على كتف طلال : طلال وش فيك ؟



طلآل بَ ضيقه : يَ خي آستعجلت يوم تزوجتهآ



عبدالرحمن نآظره بَ إستغرآب و سحبه معه و جلسوآ برآ . . .



عبدالرحمن : آيش القصه ؟



حكى له طلآل كل الي صآر !



وعن كآدي و إلخ . . .



طلآل وضع رأسه بين يديه لآ يعلم لآ يعلم لمآذآ هذه الدموع التي تتمرد على خده . . .



هذآ الشآب الذي لم يبكيّ منذ أن كآن صغيراً يبكي ألماً و تعبَ !



عبدالرحمن بَ حزن : طلآآل مَ عهدتك كذآ يَ خي مَ علييكك , إذآ هي تشك فيك خلهآ شكلهآ مَ تبيك



طلآل رفع رآسه : أنآ حبيتهآ و خليتهآ فِ وسط القلب ’ و جرحت قلب وحده كآنت بس ترآعي مشآعري و انآ مو دآري عنهآ أنآ آنآني , عرفت الحين من الي يستآهل الحب



^







عندمآ لآ تدري النفس كيف ترتوي من روح سكنت روحهآ فهي تشتآق ( u )







فتحت كتآب ( ليتهآ تقرأ ) و آخذت تستمتع بَ عذب كلآمآت



الكآتب : خآلد البآتلي َ !



بَ نظرهآ هو ممدهش هو قدوه لهآ كمآ أن غآزي القصيبي كذلك



كآن يكتب بعض الآورآق رفع نظره إليهآ . . .



: تحبين مقولآت خآلد البآتلي ؟



نظرت إليه و بَ إبتسآمه خفيفه : آكيد



: طيب مَ تعرفت عليك ! ’ أنآ خآلد



سكتت كآدي بعد فترهه : هلآ آخ خآلد أنآ كآدي



خآلد آبتسم : عآشت الآسآمي و الله مَ يحتآج تقولين آخ قولي خآلد زملآء آحنآ



كآدي : آحلف قوهه



خآلد بَ فهآوه : و الله العظيم



كآدي نآظرت آورآقه : آنت مبتعث ؟



خآلد أشار بَ رأسهه بَ الموآفقهه : لي 3 سنوآت :)



كآدي نآظرته بَ صدمه : وآ آ آ و ! ’ فِ لندن ؟



خآلد ميل رآسهه : شرآيك ؟



ضحكت كآدي : لآ بس إستغربت يعني



خآلد بَ حيره : إنتِ الحين رآيحه بعثهه و لآ سيآحه ؟



كآدي بَ إبتسآمه بآهتتهه : بعثهه سيآحهه ’ إستقرآر



خآلد بَ تعجب : بَ لحآلك ! ’ فِ لندن !!!!



كآدي آبتسمت له : فيه قصر مآي قرآند فآذر هنآك بسكن فيهه بعض عيآل و بنآت عمي



خآلد رجع ظهره ع ورى : آهآ ( دخل يده فِ جيبه وطلع كرت ) تفضلي



نآظرت كآدي الكرت و ثم نآظرته : شكراً



خآلد : هذآ كرتِ إذآ إحتجتي آي شيئ فِ الخدمه



كآدي : شكراً آخ خآلد



خآلد بَ زعل : وش قلنآ !



كآدي ضحكت بَ برآئهه : آقصد زميل خآلد



نآظرهآ خآلد بَ نظرت تأمل مَ فهمتهآ بعدين رجع لَ آورآقهه



جمآنهة مَ حست ع نفسهآ إلآ وهي نآآيمهه



وسآحبهه ع الدنيآ . . .



آستيقظت على صوت المضيفهه يخبرهآ بأن تربط حزآم الآمآن



إستعداداً للهبوط ! !



آبتسمت لأنهآ تعلم أن عبدالعزيز فِ الإنتظآر . . .







نظرت كآدي لَ لندن من الشبآك بَ إنبهآر و فتنهه كذلك بَ سعآدهه !



كآدي بَ نفسهآ : " لندن أنآ قآدمهه ’ دقائق و أنآ على آرآضيك الجميلهةة !







هبطت الطآئرهة بَ آمآن . . .











كآنت تركض عندمآ رأتهه يقف هنآك يأشر لهآ بيده و يبتسم



توجهت له بَ سرعهه و آحتضنته رغم وجود الحدآئد آو السيآج المآنع



و هو يلعب بَ شعرهآ . . .



: الحمدلله على السلآمه جمآني



جمآنة : الله يسلمك ’, وحششتني عبدالعزييز



كآنت كآدي تقف وتنظر إلى جمآنة بَ صدمه وقعت حقيبة يدهآ و كتآبهآ من يديهآ



آلتقط كتآبهآ و آعطآهآ إيآه و نظر إلى مكآن مَ تنظر . . .



كآن هنآك رجل يحضن فتآهه . . .



ذهب الرجل و كآنت الفتآه تبتسم . . .



يبدو آنه ذهب إلى مكآن مآ و سَ يعود . . .



تركت أغرآضهآ و كل مَ كآن معهآ و آسرعت لَ جمآن . . .



صفعتهآ على خدهآ بَ قوهه . . .



كآدي و دموعهآ تنهآل : جمآآنهه مَ توقعتك كذآ , مَ توقعتك كذآ , جمآنة هذي موب آنتِ !



جمآنة دفعت كآدي بعيداً عنهآ وبَ قرف : من آنتِ يَ مآمآ عشآن تضربيني كف



آعطتهآ جمآنهه ظهرهآ و مشت بعيداً بعيداً بعيداً ! ’ شيئاً فَ شيئاً تختفيّ



آسرع إليهآ و كآن يحمل حقآئبهآ و حقيبهه يدهآ و الكتآب . . .



قآل بَ خوف : كآدي قومي ( مد يدهه لكن سرعآن مَ آبعدهآ ) فيك شيئ ؟ ليش دفتك ؟



كآدي كآنت تعيش صرآع فِ قرآرآت نفسهآ لكن وقفت لَ تعلن إنهآ ليست طفلهه لَ تبكي على كل آمر



لَ يرحل من يرحل هذآ لآ يهم , حتى لو كآن من سَ يرحل إنتِ يَ جمآن



كآدي مسحت بَ بآطن كفهآ دموعهآ : لآ خآلد سلآمتك مَ فيني شيئ , آسفه ع الإزعآج



آخذت أغرآضهآ منه و ذهبت لَ تبحث عن آبنت عمهآ . . .



رأتهآ بعد دقآئق . . .



كآدي آبتسمت لَ آبنت عمهآ و إحتضنتهآ . . .



كآدي بَ شوق : دلآل آششتقت لك



دلآل : و أنآ آكككثر يَ قلبهآ



كآدي : كيفك و كيف الشبآب و البنآت ؟



دلآل بَ مرح : نسلم عليك



كآدي : الله و أخيراً أنآ هينآ يَ لندن



دلآل تنآظر حولهآ فِ مطآر هيثرو . . .



دلآل بَ حب : آحب لندن و آحب كل شيئ فيهآ



كآدي بَ فرح : يحق لك



دلآل : تعآلي نرجع البيت لك 6 سآعآت و ربع فِ الطيآره آكيد تعبتِ



كآدي : آوكيهه



دلآل بَ تنآحه : بس ترآ جيت مع التآكسي سيآرتي تتغسل



كآدي بَ تنآحه آكثر : طيب عآدي يلآ







- - - -



إنَ المرأة كوكب رشيق، له القدرةُ ؛

على تغيير مداره بسهولة، أما الرجل !

فأصعب الحوادث الكونية لا تستطيع . . .

زحزحته من مداره أحيانًا ()*





- محمد حسن علوان









- - - - - - -



" لآ آحللُ النقلِ أبداً بدونِ ذكر المصدرِ "

( جميع الحقوقِ محفوظهه لَ كآدي مقرن و منتديآت غرام )

آرآئكمُ و آنتقآدآتكمُ بَ جميع الجوآنب ؟



* كـآدي مقرن

lora* ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم ... اختي .... مقدمة جدا عشت مع حروف كلامه ..... طريقة جديدة بالتعبير والسرد ولكن لي نقاط
1 :لم اوصل لهدفك من الكتابة ... يوجد غموض لا افهم معانها .............> هل تكتبي يوميات !!!!
2: اللغة العربية خالطت اللغة العامية !!!! وهذا ليس جميلا اللغة لعربية افصح واجمل من اللغة العامية .. ( من وجه نظري ) ووصفك وسردك باللغة العربية جميل جدااا ولكن لقد اسفدتها اللغة العامية
3: سرعة الآحداث والسفر ....؟؟!!!
4 : ماهدفك من الكتابة هل تريد ان توصلي لنا نقطة معينه بالحديث ؟؟!!! ونحن لم نفهمها
وارجو منك قبول بنت فكري المتواضع .....> ( طريقة الكتابة فكرة جملية ولكن غطئ عليها الكثير من الاخطاء )!!!؟؟؟...

فالجمال اللغة العربية بكمالها ؛؛؛؛

اختك : ~ للنقد اركان ~

Mo0li ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

أسمع همسات هاهنا وهناك الكل يريد أن يحجز مقعد من المقاعد الأماميه ليسمع ألحان كلماتك ورقص حروفك لا أعلم غاليتي ... أهو القدر يريد مني أن أجلس في المقدمه أم هو حبي لمثله هذه الاقلام ..
تقدمت بخطواتي وجلست على الكرسي رأت عيناي تلك الاحرف ورقصها باابداع على اسطرك

راقبتها تمسك ببعضها البعض بااسلوب جديد تتمايل أمام أعين الحاضرين فتبهرهم ..
احرفك ..
كلماتك ..
عبااراتك ..
واختيارك لارقى الكتاب وأرقى بيوت الشعر
راق لي ..
قرأت ما خطته أناملك الرقيقه وما كان بيديه ألى أن تصفق لك وتقول استمري وضعيني من متابعيك...
رائع ما وجدته خلف صفاحاتك وما زاده روعه أبداع قلمك ...
ضعيني من محبي روايتك ومتابعيها وان تغيبت يوما فهي الظروف ...
فسامحيني على أطالتي ...

آيَھ عَآشششقْهٌ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ماشاءالله مره حلوه
متى التكمله
؟.....؟
ودي واحترامي

زهر الأقحوان ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البــارت جميييييييييييييل جداً

في ككل بااارت تبهريني بأسلوبكك أككثر وأكككثر ي الغلآآآ ..

وبانتظآآآر البـارت القـادم على أحرر من الجمرر ..

متابعتكك وبقووة وحماس وككل شي

زهر الأقحوآن..

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1