غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 251
قديم(ـة) 12-07-2012, 03:52 PM
صورة من فهمني ملكني الرمزية
من فهمني ملكني من فهمني ملكني غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي


يسلمو نجول

عهود منو له مصلحه يسوي فيها چذي والله حرام شكله حياتها بتعتفس مع مشعل فوق تحت

ناصر اندفع بمشاعره زيادة عن اللزوم يعني حتى لو كان هو صاحب الفضل بعودة عنود لأهلها وحتى لو كان أبوها دكتور وعقليته متفتحة يضل بالنهاية رجل شرقي وبمجتمع يرفض هال نوعيه من الحب

جواهر أخيرا حكمت عقلها ورضت ترجع لطلال تتهنين يارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 252
قديم(ـة) 13-07-2012, 03:32 AM
صورة شقآوهـ بهداوهـ .. الرمزية
شقآوهـ بهداوهـ .. شقآوهـ بهداوهـ .. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي


يسلمووووو ع البآإرت
ومتحمسسه ة للبارت القادم
و و و ش يصييييير لعهوووووووووووود :(
بِ آنتظآآآآإركك .. ~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 253
قديم(ـة) 14-07-2012, 08:41 PM
صورة Mais Al-Assaf الرمزية
Mais Al-Assaf Mais Al-Assaf غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي


صبايا متي البارات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 254
قديم(ـة) 15-07-2012, 12:32 PM
صورة گوؤمي الرمزية
گوؤمي گوؤمي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي


رۈۋ‏عـِھّ جناااان الباارت

ربي يعطيك العافيه يَ قَلبـ♡ــي?

واصلي ابدااعك
انتظرك بالباررت الجديد


تقبلي مروري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 255
قديم(ـة) 17-07-2012, 01:03 AM
صورة انـجـــال الرمزية
انـجـــال انـجـــال غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي


اهداء هذا البارت >>> شقهاوه بهداوه
البـــــارت العشـــــــــرون
0000000000000000000
و نظل نسلك في الحياة طريقنا..
نمضي على الدرب الطويل
لكي نصارع.. يأسنا
قد تمسح الأيام فيه دموعنا
أو تستبيح جراحنا
و نظل نمضي.. في الطريق

فاروق


000000000000000
المصريه : ايوه هيه بالدور الاول ..
عهود بلبسها العبايه ومتغطيه : مشكور ..
راحت للدور الاول وعظامها ترجف ..ودموعها تنزف ومو مصدقه بانه الحارس قال ايه شقة مشعل هالصوت والكلام يتردد عليها لين وصلت الشقه ..
طقت الباب .. الا يفتح لها شخص غريب ..
عهود : شقة مشعل ؟
الشخص : هلا هلا بعهود والله اني كنت متوقع انك بتجين برجولك ..
عهود بصدمه : منوووو انت اتركني اتركني
تحاول تنحاش الا يمسكها بيدها ويدخلها الشقه ..
صيااحها وشهقااتها وتوسلها ..

قبل ربع ساعه عند باب الجامعه ..
نوف : مشعل كم مره قلت لك لا تجي تاخذني الاني عارفه مو علشاني لعيون عهود ماخذني ..
مشعل بضحكه : يالله نخطف نظره قبل العرس تصدقين حرموني منها بالصوت والصوره ..
نوف : ههههههه هههههههه تستاهل الانك تلقفت وشفتها من غير علم اهلها تستاهلون انتوا الاثنين ..
مشعل : وينها الحين ؟
نوف : توها طالعه معي مع سايقهم ذاك هذي بتتحرك بسيارتها ..
مشعل : مافيك خير كان قلتي لها تمشي معنا بلا سايق عزالله ما تضبطين اخوك ..
نوف : مشيعل تبيني اوهق البنت وليه جاي بلا سبب
مشعل : جب جب بمشي وراها واتصلي عليها قولي مشعل عازمك على قهوى ..
نوف : ماراح توافق ..
مشعل : جربي ..
نوف : ماراح اجرب والحقها ..وصيدها وقل لها ..
ومشعل مالي الا اخوفها واتبعها ..
نوف : طيب وين بتروح اكيد لبيتهم سهرانه وبتنام ..
مشعل : اووص بتبعها ..
نوف تسند جسمها للخلف : اووف حر تكفى مشعل بروح البيت جوعانه وودي انام ..
مشعل يعلي على التكيف : نامي الحين .. ..
ويتبع عهود واستغرب من الطريق اللي تسلكه ..
نوف : هي وين رايحه غريبه يمكن بتمر مطعم هنا ؟
مشعل : مافي مطعم هنا !! هي قالت بتروح مكان ثاني ؟
نوف : ما ادري هي قالت بتروح البيت ؟
مشعل : غريبه هذي الجهه كلها عماير وش بتسوي هنا ..
شافها توقف عند وحده من العماير وتنزل لوحدها وتتجه للمصري تساله ..
هنا مشعل عصب الا يتنفس بقوى ..ويلتفت لنوف : بنت عمك وين رايحه ؟
نوف بخوف : ما ادري وين رايحه
مشعل : تعرف احد بالعماره هذي ؟؟
نوف : ماعندي علم والله ..
مشعل ينزل من السياره : وين راحت الخبله وش قالها المصري .
نوف : وين بتروح يا مشعل
مشعل : بشوف الخبله وش تسوي بالعماير ..؟ ويسكر الباب من غير ما ينتظر منها كلمه
نوف : الله يستر وش فيها عهود بتصل عليها خليها تنتبه ..
تتصل تتصل ولا في رد ..
مشعل يوصل للمصري ويساله ..
مشعل : البنت اللي الحين اسالتك وين راحت ..؟
المصري : كانت تسال عن شقة مشعل وقلت لها بالدور الاول ..
مشعل : مشكور .. ويركض للطابق اللي قال له المصري وهو يركض ويفكر منو شقة مشعل ..
اول ما وصل عند الطابق الا يسمع صوتها تصييييييح ..
يطرق الباب اللي جاي منه الصوت ..
عهود : لاااااااااااااا تكفىى ..
يقرب منها ويرمي ملفعها : شفتي زوجك ذا والله لطلع عينه عليك واخليه يرميك وانتقم منه وشفي غليلي ..
عهود : ليه خدعتني انا وش ذنبي اتركني ياحقييير ..الا تسمع صوت الباب شكله بيتكسر ..
.....الاول......: منو عند الباب ..
.... الثاني .....: يفتح الباب من غير ما يشوفه الا ينصدم بـ مشعل ومعه سلاحه ,,
مشعل يوجه المسدس عليهم ..
العهود بين يدينهم اول ما شافت مشعل
عهود : مشعل
اغمى عليها بين يدينهم ..
الاول ..يشيلها : نزل سلاحك والا نسوي فيها شي ..
مشعل : جراح خلها مالك شغل فيها ..
جراح : لا يا مشعل والله لحرق قلبك عليها وانتقم منك مثل ما طردني من وظيفتي بحر دمك بعروستك ..
صاهود : جراح وش نسوي فيها البنت اغمى عليها ..
جراح : خلها علشان احر دمه فيه مثل ما حرق دمي وطردني من وظيفتي وفضحني ..
مشعل : تستاهل ياشرطي الخاين اللي يبيع الخمور بعد ما نضبط عليها
جراح : خنتني انت يا مشعل ..
مشعل : جزاك واقل من جزااك ياجراح ..
صاهود : بتشوف في زوجتك حبيبتك الله وش عليك مزيونه
مشعل ثار وهو في مكانه ويعض باسنانه : اتركهااااااااااا والله لتشوف شي ما يعجبك ..
صاهود : ماني بتاركها انت اللي حرمتنا من وضيفتنا وفضحتنا عن الكل لازم نجازيك ..
جراح بعصبيه : وغير هذا تبينا نسكت مافي وظيفه تستقبلنا وشتت اهلي والسبب انت ..
مشعل : هذا شغلي اراقب من يخالف القانون ويبيع الخمور المضبوطه ..ويرفع سلاحها ..
كيف خدعتوها تجيكم .؟
صاهود : سهله ياحبيبي قلنا لوحده تروح تقولها انه عندك شقه دعاره وتشوفك وسط الحريم ..
وهي ما صدقت خبر وجت تشوف بعينها ..
مشعل يعض بشفته بقهر : نذله حقيييرين ..ويرفع المسدس ويصوب على كتفه الايمين ..
صاهود : أأأأأأأأأأأ
جراح يركض لرفيقه : نذل حقير ..
مشعل : تبيني اصوبها عليك والا تدل الباب ..
جراح ياخذ رفيقه وينحااش ..
مشعل يقرب من عهود وينقهر من تصرفها ويشوفها طايحه ملفعها وعبايتها منشقه .. منقهر مذلول وجهه كل ملامح الحزن شايلها والغضب لييييه تسويها لييييييييييييييه ..

مشعل : ليه وش فيك يا عهود ليه تصدقين كلامهم لدرجه ذي مو مصدقتني ليه تخونيني لو ما جيتك وش كان بيصير مصييرك ..
يشيلها وياخذها للسياره وتتخرع نوف انه مشعل شايل بين يدينه عهود وملابسها مشقق ورابط شعرها بملفعها .. يرميها بالمقعد الخلفي وصوت انفسه يتضارب مع نفسه ..
نوف بشهقه : وش فيها عهود مشعل قلي رد علي وش فيك ساكت رد عهود فيها شي ..
مشعل : ..........
نوف بخوف اكثر .: مشعل رد تكفى لا تخرعني ..
مشعل : : اووووص خليني افكر بالبلوى اللي صارت لنا ..
نوف : وش هي المشكله بالاساس . مشعل خرعتني .ز
مشعل بغضب : بنت عمك بشقة شبااب ما صدقت خبر راحت تشوفني فيها ..
نوف بصدمه : شنو لا تقول يا مشعل مستحيل عهود تسويها
مشعل : الله العالم وش سوا فيه وليه هي من الاساس تروح لهم ..
نوف بصدمه بدموع وذهول : مستحيل والله عهود تسويها صدقني عهود اكثر من الروح معي ماعمرها سوتها ومستحيل تدخل نفس هالشقق مستحيل تسلم نفسها لاشخاص مستحيل يامشعل مستحيل
مشعل : اووووص ولا كلمه وسيرة عهود لا عاد تجيبين لي طاريها ..
نوف : مشعل وش بتسوي ..
مشعل : بقطها بالمستشفى ويجي واحد من اخوانها يجي ياخذها ..
نوف : وش بتقول لهم حرام عليك يا مشعل ..
مشعل : حرام على شنو ما تقولين لي الحرام اني اخليها على ذمتي اليوم ادخلت نفس هالشقق وبكره بتطيح ارجولها على الشقق اللي نفس هالاشكال .. وياويلك يا نوف ان مشيتي او قربتي منها ..
نوف : حرام عليك يا مشعل حرام يعني بطلقها ..
مشعل : هي من حدتني على كذا ..
نوف : بتنصدم وبتكرهك عهود ..
مشعل : انا كرهتها من موقفها ذا لو ما جيتها كان الله يعلم وش بيصير عليها ..
وعم السكوت وسط صدمة وذهول للساعه..
اول ما قربوا من المستشفى .. وعطوهم الاسم وقابلوا الدكتور وجلسوها السرير والعهود لسه مغمى عليها ..
اتصل مشعل على مشاري وهو متوتر وقاله تعال للمستشفى باقرب وقت .. وعموما مشاري كان بنفس المستشفى اللي هم فيه استاذن من مسؤوله ونزل تحت عند مشعل ..
مشاري بابتسامه : خير يالنسيب ..
مشعل قرب منه ووجهه ما يبشر بالخير ..
مشاري باستغراب .: وش فيك مشعل خير ..
مشعل : الخير .. من وين يجي الخير ..!!
مشاري : مشعل وش فيك ... ؟؟
يشوف مشاري نوف كيف تبكي ومتوتره ومنصدمه من الغرفه اللي طلعت منها ..
مشاري : وش فيها نوف ؟
مشعل : المشكله مافي اختي المشكله باختك يامشاري ؟؟
مشاري : خير يا مشعل وش فيك تراك ارعبتني ..
مشعل : تعال معي ..
مشاري : لوين ..
مشعل يشمي للغرفه اللي فيها عهود من غير ما يرد على مشاري ..
مشاري انصدم من عهود :عهووود وش فيها يا مشعل وشفيها ..؟
مشعل : فيها سواد الوجه يا مشاري ؟؟
مشاري بصدمه : وش تقول انت يا مشعل وش تقول ؟؟
مشعل : اختك لقيتها بشقة سباب لو ما تابعتها كانت راحت فيها بلغها صدمتي والله يستر عليها وتراني بيني وبين ربي مطلقها والنفس عااافتها ..
مشاري يلصق مشعل بالجدار من الصدمه : وش قصدك اختي اشرف من الشرف مستحيل عهود تسويها تسمع عهود مستحيل تسويييها ..
مشعل : مستحيل او مو مستحيل انا شفتها واختي نوف معاي لما طلعنا من الجامعه لحقتها على اني ابي اخوفها قبل العرس لكن انصدمت منها انها راحت يم صوب العماير وادخلت بالشقق .. ولولا الله اللي لفوقك وانا ما دخلت بالوقت المناسب كان اختك راحت بخبر كانه ..

مشاري : مستحيل اللي اسمه مستحيل عهود اخر وحده اتصور تسوي كذا ..
مشعل : انا اكثر منك مصدوم الحمدلله اني شفتها قبل العرس .. وقل لها انتي طلعتي من ذمتي ..
يلتفت لنوف : يالله يانوف مشينا ..
ويلتفت لمشاري المصدوم مشعل: الله يستر علينا وعليها وتطمن اذا سؤلوني بقول نفس وطابت ماعاد لي خلق لها ولا تخاف ما راح اخبر احد .. وقل لهم انها صدمه الانه طلقها مشعل ....

مشاري : لازم اربيها ..
مشعل : مو غلطتها غلطة اثنين يبون ينتقمون مني وهذي كميد لهم علشان يقهروني ..وهي صدقتهم واتبعتهم
مشاري : كيف ما فهمت ..؟؟
مشعل يقرب منه ..قالوا لها انه عندي شقة حريم وحابه تشوف بعيونها قبل لا تتزوجني وانا جيت بالصدفه علشان مشتاق لها وياليتني ما اشتقت وشفت اللي شفته بعيوني ... يعطيه ظهره وعيونه ماراحت عن عهود المغمي عليها ...
مشعل : يالله يانوف ..
نوف بخوف ودموع : وعهود وش بيكون مصيرها ؟؟
مشعل : لها الله .. امشي ..
ويطلع مشعل ونوف ..
ويجلس مشاري على اول كنبه عند العهود وهو مصدوم ومذهول من اللي اسمعه من مشعل يعني عهود مستحيل تروح مثل هالشقق ليه اخر وحده يتوقعها عهود يتوقع عنود بس عهود مستحيل ..
الا الدكتور يدخل عليه ويساله ,..

مشاري : طمني يادكتور ..
الدكتور : كل شي سليم بس ارتفاع بضغط الدم وصدمه .ز
مشاري : بتطول وهي مغمي عليها ..
الدكتور : تحتاج راحه لين يخلص المغذي
مشاري : طيب اقدر اخذها بعدها ..
الدكتور : طبعا ..
مشاري : مشكور ..

وينتظر ساعه ولسه العهود ما قامت .مشاري يفكر وش يبقول لاهله وش بيقول لعهود وش الكارثه اللي صارت لهم .. كيف بيقول لامه انه اخته تطلقت قبل عرسها باسبوع .. وش الحل .. صدع راسه ويحط يدينه على راسه .. الا ينصدم بصوت الصراخ ..
عهود بخوف وهلع: ااااااااه مشاري ..
مشاري يقرب منها وبعصبيه : وش اللي سويتيه ياعهود ..
عهود بذعر بخربطه : اان اا اناااا ان اااااا والله
مشاري بعصبيه : صحيح دخلتي شقه فيها شباب ..
عهود بتاتاه : اااناااا ان ان انااااااا ان انااا وتنخرط بالبكاء حست نفسها ذابت وش تبرر وش تقول لكن تذكرت وجه مشعل ..وصااحت باسمه : مم ممم مممشعل ..
مشاري بهدوء: مشعل رمى عليك الطلاق يا عهود
عهود : مسسسسسسستحييييل لااااااااا تكفى يا مشاري قل لا تكفى قل لي حلم ودي اصحى ودي اصحى ..
مشاري : الضرب ماراح يفيد بشي يكفي الصدمه اللي جتك بطلاقك ..
عهود تضرب نفسها وتبكي وتنهاااار وتصيييح : لااااااااااااااااااااااا وتبكي بشده لاااااااااااااااااااا
مشاري تكفى لا تقول طلقني تكفى يامشاري انا احبه والله احبه الا اموت فيه كيف يتركني انا ما رحت للشقه الا من حبي له انصدمت وقسم بالله انصدمت انهم قالوا لي انه عنده شقه كذبوا علي والله كذبوا علي وما شفت الا مشعل بوجهي والله يا مشاري ما سووا لي شي مشاري تكفى قل لمشعل لا يطلقني انا احبه انا اموووت فيه انت تعرف انت تعرف اني احبه تكفى لا يطلقني والله انهار وش اقول لامي وش اقول لاهلي وش اقووووول لابووووي يامشاري والله ليقطعني والله ليذبحني وش اسوي ياخوي تكفى لا تخليني (تنهار بالبكي ...وتتنهد من كثر الباقي والنفس يركض وهي تتكلم |)
مشاري : مالي فيك حيله والموضوع لازم اقوله لابوي والا الخبر بيجيه من وراي وساعتها بروح فيها انا وانتي ..

عهود تتنهد بقوى : انا برقبتك ياخوي برقبتك ..
مشاري : ذنبك ياعهود محدن يتحمله الا انتي ..
عهود : مشاري ياختك انا برقبتك بعرضك ..
مشاري : كلن يشيل عيبه ياعهود وانا مصدوم منك بجد مصدوم ..
عهود : والله مو بكيفي والله من حبي له رحت اتبعه ..
مشاري : ما باليدي حيله ياعهود ..
عهود بخوف : وش بتسوي ؟
مشاري : بعلم ابوي ..
تقاطعه عهود : ابوي لا تكفى لا والله ليذبحني ..
مشاري : ولا يسمح من الغريب وساعتها بيذبحك يمكن يطقك اهون من الذبح ياعهود ..
تقرب وتطيح على رجوله : انا برقبتك تكفى انا بعرضك
مشاري : قومي الحين جدامي رتبي حالتك الي انتي فيها وبعدها يحلها الله ..
عهود بخوف ورعب : تكفى ياخوي لا تخليني تكفى" وتنهار بكي "
مشاري : البسي بنروح البيت ..
عهود : ياليت اموت ولا اوصل البيت ياليتني مت ولا شفت اللي شفته ..
مشاري : استغفري ربك وانا مصدقك لكن صدمتيني ياعهود صدمتيني ..
عهود تشهق وتسكت وهي تبكي ومنظر مشعل ما فارق خيالها ونبرة صوت مشاري لما قال : طلقك مشعل رمى عليك الطلاق كانت صدمه الا كارثه كانه صدمة موت فقيد وغالي يعني خلاص مشعل ماراح يكون لي مشعل بيضيع مني ..
يمسك يدها مشاري وهي تتخبط بالمشي .. ومنهاره وتهذري : مشعل طلقني مشعل طلقني ..
مشاري يتحسر على حال اخته وعلومها وش صار فيها ..
وركبها السياره الا تسند راسها للخلف وتبكي وتنهار وتصييح مشاري ترك اخته تعبر عن اللي داخلها صدمتها كارثه بالنسبه لها وكيف عند اهله كيف بيستقبلونها ..

ركب السياره وهو يفكر وش يقول وش يرتب وكيف يواجهه ابوه وامه بالخبر وكيف بيقول لهم من غير ما يظر اخته الانه اللي فيها يكفيها شكلها وصوتها يدل انها متعذبه وماكله الندم اكل ,,

مشوار السياره كان طويل وعهود اسكتت لكن دموعها ما زالت تصيح بداخلها تفكر كيف مشعل تتخيل صوته باذنها تتخيل شكله تتخيل بسمته وكيف شكله وكيف يتودد لها واخر نظره كانت الصدمه كيف شافها وملابسها ممزقه انهارت لما شافته ما توقعته مشعل يشوفها بالمنظر هذا ..

قطع سرحانها صوت مشاري : يالله وصلنا ..
عهود بهدوء وعيونها تدمع وروح تعبانه: تكفى مشاري لا تخلي ابوي يذبحني ..
مشاري يمسك يدها بخفه : وكلي امرك لله ... وهذا جزااك الانك رحتي حتى ما هان عليك تخبرينا وحتى لو طلع عنده شقه المفروض ما تقربين لها لوشبر البنت مثل الصفحه البيضه اذا نقطه خربتها محد يبغاها هذا انتي مشعل شافك بعينه وما اظن بجتمعين فيه بعد اليوم ..

عهود انهارت طاحت على اركبها : اااااااااااااا ..
مشاري : عمر البكى ماراح يجيب فايده ادخلي ..

الساعه 2 الظهر جالس عادل مع زوجته وجواهر وعمر والعنود اللي تساعد جواهر وغدير على الغدا وتحضيره ..

مشاري يدخل : السلام عليكم ..
يمسك العهود مع معصمها وعهود تتنهد واول ما طاحت عيونها على ابوها ما قدرت تمسك خوفها ورعبها وذعرها بنفس الوقت .. رجولها ترجف ويدينها متوتره وعيونها كانت تلتف بانحاء المكان ولا تبي تطيح عيونها على ابوها او امها ..
عادل : وش فيها عهود ؟؟
عهود كانه النفس خلص جلست تتدور الهواء وطاحت عيونها على امها وتركت يد مشاري واركضت لامها ..تلمها وتصيييح ..
عادل يقوم من مكانه ويروح لمشاري : وش فيها اختك تكلم ..
مشاري : ما ادري وش اقولك يا يبه
عادل : قل وخلص ما احب اللف والدوران ..؟
مشاري : بقولها وامري لله ( ياخذ نفس عميق ويقولها ) مشعل طلق عهود ..
ام مشاري : وشهووو مشعل طلق عهود لييييه ,,
عادل : انت تقول طلقها ؟
مشاري : ايه يبه طلقها ..
عادل : وش فيه متى وكيف وليه وعرسهم بعد اسبوع ؟
مشاري يشوف عهود تزيد بالصيااح وتبكي : اسال عهود ..
عادل يقرب من عهود اللي مدفنه راسها بحضن امها : تكلمي لا تصحين ليه طلقك مشعل تكلمي ..
مشاري : طلقها الانه .....
عادل : تكلم وش فيك قلي ليه الغلط منها..؟
مشاري بتوتر : يبه في وحده كذبت على عهود وقالت زوجك عنده شقه بالعنوان الفلاني وقالت روحي شوفيها بعينك قبل لا تتورطين بزوجك وهذا كان واحد حاقد على مشعل وحب ينتقم منه بزوجته عهود و..... وعهود ماقصرت صدقت وراحت للعماره .ووووو...

عادل بصراخ : وووووووو شنوووو قل للي عندك ..
مشاري : امانتك الله ما تسوي فيها شي ..
عادل : قل لا تكون راحت للشقه ..
مشاري : ايه راحت ومشعل شافها تدخل ولحقها بالوقت قبل لا تروح فيها بين يدينهم ..
عادل والبركان يثور وعيونها تنفخت والصوت اللي عز البيت كله لدرجه انه جواهر وعنود وغدير اركضو للصاله من قوت الصوت والصراخ ..
مشى عادل لعهود اللي بين يدين امها تصيح وام مشاري تحميها بدينها .. يمسكها مع شعرها ويتلها كانه الروح بتروح منها وسحبها من شعرها وهو يثور وكانه زئير الاسد الغاضب ..

جواهر : وش فيكم ..
عنود تلف لجواهر : ماذا يحدث ..
غدير : خالتي وش السالفه ..؟
ام مشاري بدمووع: عاااااااااااادل رجع بنتي يادعادل تكفى مشاري بيذبحها تكفى يا مشاري لا يذبحها ..
جواهر تركض لامها وهي حامل وتعبانه : يما فديتس قوليلي وش صاير ..
ام مشاري : اركضي لابوك بيذبح عهود رجولي ماهي شايلتني (تتوصل وتتنهد والدموع منهاله )
تكفى يامشاري تكفوون اركضو لاختكم بتموت بين يدينه ..
عنود ما فهمت وش السالفه وقربت من امها الباكيه بس انصدمت من تصرف ابوها وسحب العهود من شعرها وهي تصيح واغفل الغرفه عليهم ..
جواهر ومشاري اركضو لباب المجلس اللي اغفل ابوهم الباب وجلس يضرب عهود ضرب يوم بساعه .. وسط توسلاتها وتوسلات مشاري وجواهر انه ابوهم يفتح الباب ..

عادل بالمجلس مغفل الباب : وش سويتي فضحتيني ياعهود فضحتيني .. شوهتي سمعتي وسمعة اهلك يرضيك يرضيك .. يضرب بقوى بالخزرانه ويمسك شعرها ويضربه بالطاوله الخشب .. تكلمي يرضيك ياعهود شوهتي سمعتي وتربيتي لك .. وش بتسوين الحين وش بيقولون سبب طلاقك قولي علميني وش ارد عليهم .. سودتي وجهي .. جعلك متي ولا شفت في يوم .. افرحي الحين افرحي طلاقك صاار وسيرتك بتصير بكل لسان وعلان .. فضحتينا وكل كلمه فيها كم ضربه من الضربات المؤلمه .. وكل ما احاولت تجمع قوتها وتقوم ما تقدر تلقى ابوها اسرع منها ويمسك شعرها ويدفها على الطاوله لين انزفت وحست انها غير متوازنه ولا له أي قوه ..
عادل : ابتليت فيكم وحده مو بنت والثانيه كانت بتلحقها ...
ام مشاري كانت تصمع صوته بس ما فهمت وش يقصد بكلامه وعلى بالها انه عهود ماهي بنت .. حست انه الدنيا تدور وتدور ودقات قلبها تتسارع وتنفسها يبطئ ..والدنيا تغيم عليها ..
غدير : خاله وش فيك خاله ردي علي خاله ..
ام مشاري بتعب شديد : لا ياذبها ياغدير لا يذبحهاااا
عنود : ماذا حدث لماذا البيت منقلب راسا على عقل ماذا حدث قولي لي ..
غدير : مدري مدري وش صاير ..
عنود : لم افهم ما قلتيه ..
غدير : عنود كنت معك لم افهم ماذا حدث ,,
ام مشاري تمسك قلبها وهي تتنهد ومن بعدها ما اسمعوا صوتها ..
غدير : مشاااااااااااااااااااااااااااااااااااري خالتي ..
عنود تبكي تهز امها : امي ارجوك استيقضي امي ارجوووك لا اريد ان افقدك بعدما وجدك ارجووووووووووووووك .. تصارخ
جواهر المسكينه تركض رغم حملها وثقله ما قدرت تشوف امها طايحه بين يدين غدير وتهزها العنود جلست عند اول المجلس وجالست تصيييييح : يباااااااااااااااااااااااا يباااااااااااااااااااا امي

مشاري يقرب من امه ويشيلها ويطلب من عهود تفتح باب السياره بينقلها للمستشفى .. غدير تاخذ عباية جواهر الطايحه وتلبسها وتروح مع مشاري ..
جواهر تجلس تضرب باب ابوها : يبا امي ما ادري وش فيها والله مدري وش فيها تكفى افتح الباب ..
ابو مشاري كانه البركان يتنفس بصعوبه : وش قلتي ؟
جواهر منهاره على ارجولها .: امي طااحت مدري شفيها تكفى يبا بسسس تكفى خلاص ..
عادل : وش فيهاااا
جواهر بدموع وبتعب قوي : ااااااااه تعبت وهي تناديك وتترجااك وانت سحبتها وطاحت والله يا يبه اذا صار فيها شي مارح اسااامحك ماراح اسامحك ..
عنود تبكي وتحضن اختها رفم ما تعرف وش السالفه بس الموقف هزهم ضرب اختهم وطيحت امهم ..
ما قدرت تستوعب لا هي ولا جواهر وش صاير ليه ابوهم يضرب عهود وليه امهم طاحت ولا قدرت تسوي شي ..
ركب عادل سيارته واوجه للمستشفى اللي فيها ام مشاري ..
وجواهر تزحف من التعب وانصدمت هي وعنود بمنظر اختهم الملتويه االلي انهارت من البكي والضرب ..
جواهر يالله اوصلت لمكان العهود وسط صدمة عنود وجواهر والدم اللي حولين عهود المغمي عليها .. هزتها العنود : عهود عهود قوومي عهوود ماذا حدث لكي ..
جواهر : احمليها لغرفه الاخرى كي نغفل الغرفه قبل ان ياتي والدي .. ارجوك ياعنود اسرعي ..
عنود تشيل العهود بين يدينها والدم من خشمها ومن يدينها وظهرها كان يصب .. جواهر يالله تقدر توقف برجولها ..
الا تنصدم بعثمان ..
جواهر : الله جابك تعال احمل العهود للغرفه الثانيه ..
عثمان بشهقه : وش صاااير ..
جواهر : ما ادري ياختك مدري جينا المجلس لقينا امي تصيح وابوي يجر عهود مع شعرها وامي طاحت واخذها مشاري للمستشفى مع غدير وعهود تنزف تكفى احملها وجيب لي شي جاف اوقف النزيف اللي بـ خشمها ..
عثمان : طيب طيب ..
مـــــــــــــــــــــرت ساااااعه ..

بعد ما نظفو العهود من الدم جاب لها مهديات من الصيدليا واشياء للجروح عثمان واتصل على عمر وقال له كل شي ..
واتصل عثمان على مشاري وقال له القصه كلها ,, صحيح عصب بس تضايق من الموضع الي هم فيه طيحت اخته وامه بنفس الوقت .. واللي فهمه انه امها اصابت بـ جلطه خفيفه وعدة على خير ..وانه اليوم بتطلع ومحتاجه عنايه شديده وهدم االازعاج ..
وعهود فتحت عيونها بعد ما عرفت جواهر بالسالفه ووضحت للعنود الموضوع .. وسط ذهول الجميع من تصرف عهود وصدمتهم بطلاقها قبل زواجها لا يتم ..
عثمان مافارق اخته دقيقه . وعمر يهتم في جواهر التعبانه اللي جالسه جنب اختها وتتداويها بعد ما صحت عهود ساكته وعيونها لفوق كان وجها متورم ومزرق وصاير جنبه بنفسجي من الظرب .. دواها عثمان بالضماد براسها ولفها .. للحين منصدمه ومذهوله ... والكل حولها من جواهر وعهود وعثمان وعمر .. ساكتين مو عارفين وش يقولون من الصدمه ..

مرت اربع ســـــــــــاعااااااااااات ..
وبهذي الساعات كانت العهود تقوم وتصيح وتهديها جواهر ...
عهود : طلقني مشعل طلقني انا احبه جواهر والله احبه ليه يطلقني لييييييه , والله مو بيدي والله من كثر ما احبه رحت ( تصيح وتتنهد ) تعبانه جواهر تعبانه ,
جواهر : اسم الله عليك هدي ياعهود اذكري ربك
عنود تشوفها بهدووء ومصدومه من حال اسرتها وحزينه ..
تتدخل عليهم غدير : جواهر امك جاءت بالغرفه الثانيه ..
جواهر بتعب : اجلسي عند عهود بشوف امي
غدير : طيب ..
عهود بصيااح : لاااااااااااا تخليني جواهر لا تخليني تكفين ابوي ماراح يرحمني ..
عثمان : اجلسي ثواني ما راح نتاخر بنشوف امي ونرجع ..
عهود : كله مني كله مني انا السبب ياليتني مت يالييتني مت وتضرب نفسها ..
عمر : ما ينفع الندم الحين ويتركها يروح لامها ..
جواهر : ياحياتي ماراح اتاخر بتطمن على امي وبجيك ..غدير عندك ..
عهود : واذا جاء ابوي ..
جواهر : غدير بتحميك
غدير : لا تخافين عمي تعبان وراح لغرفته فوق ..
عثمان : بنجيب امي هنا لا تخافين ..
عنود : من غير ما ينتبهون لها تروح لامها تشوفها ساكته وجالسه جنب مشاري بالصاله ..ووجها تعبان اوقفت وهي تشوف منظر امها التعبان انزلت منها دمعه ما قدرت تشوف امها بالتعب تشوفها من غير ما تقرب منها حست انها بتختنق من اللي صارتشوف امها وتشوف حالة عهود ..
مشاري : ما بك تعالي الى هنا انها بخير لا تقلقي ...
عنود : هل هي بخير حقا ؟
مشاري : تعالي لا تقلقي ..
ام مشاري نايمه على الكنبه الانها ما تقدر تصعد لغرفتها من التعب وتشوف العنود تقرب منها : تعالي يالعنود تعالي ..
تقرب العنود لها بعد ما افهمت كلامها ..
العنود تتدمع عيونها : ماذا يجرب هنا ..هل هذا بسببي
مشاري : وما ذنبك انتي ..
العنود : انا الحظ السيئ هنا ..
مشاري : هذي المعتقدات لا نؤمن بها ..
العنود : انا حظا سيئ لعائلتي والله ابعدني عنكم ..
ام مشاري بتعب: وشش فيييهااااا اختك
مشاري : خايفه عليك يا يمه .
العنود : قل لها الحقيقه انا ساعود انا حظ شيئ لكم من اتيت والمشاكل لا تفارقكم ..
مشاري بصوت مرتفع : عنود لا تقولي هكذا هذي اقدار لا يعلمها الا الله وحده وهذي مكتوبه قبل لا تاتي الينا ..
العنود تقرب من امها وتحضنها : سامحيني سااامحيني ..
مشاري : ولما تسامحك ارجوك عنود لا تتعبي امي تحتاج الى راحه ..
الا جواهر وعثمان وعمر يسلمون على امهم ويتحمدوون لها بالسلامه ..

وحاولون يحطون شي بفمهم من الصبح وهم دايخين .. بعد مارتاح الكل واجتمعوا عهود وجواهر وام مشاري بالغرفه وحده ومعهم غدير زوجة مشاري الانه حالة جواهر ما تستحمل انها تعتني بالاثنين .. اظلم الليل والكل يعم عليه السكوت والتفكير وغير هذا صداع الراس ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 256
قديم(ـة) 17-07-2012, 01:05 AM
صورة انـجـــال الرمزية
انـجـــال انـجـــال غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي


الساعه 2 بليل ..
عنود ما قدرت تنام وكل تفكيرها بانها فال شين عليهم او على قولتها ( حظ سيئ لها )
قامت من سريرها وملابسها عرقانه وعيونها تبكي .. تفكر وش بيصير بكره من جتهم وجواهر عندهم تعبانه من حالة زوجها وتعب حملها وغير هذا عهود وامها صارت في بالها اوهام تفكيرات سكنت خيالها .. واعتقدت بانه الحاله اللي صار فيها ابوها بسببها هي العنود

وانه ابوها وش بيسوي بحالتها وهي ماهي بنت واختها العهود الي كان موقفها صعب وبالنسبه لها كان بسيط .. وقف شعر بدنها من التفكير بموقفها لو حصل .. بتكون كارثه لو يدرون اهلها الباقي انها ماهي بنت .. وانه اللي صار لعهود احسن مية مره من الحاله اللي عاشتها .. حست العالم اللي حوليها ماهو العالم اللي تمنت تشوفه .. تمنت لمة الاهل واول ما جت حست بالمه لكن ما طولت لوقت طويل ولا اشعرت فيها .. كانها حقا غريبه .. حست بصدااع صدااع قوي وجلست تفكر بديفيد وبيتر و وكاتر اشتاقة لهم ولحياتها هناك امسكت جوالها واحجزت بالمطار على اقرب طياره متوجهه لامريكيا ... بعد ما انتهت من المكالمه جلست تتذكر كيف عاشت هنا وكيف عاشت هناك واكيد بتروح من غير ما تودعهم عارفه بيغضب ابوها وبتضايق امها خلاص اكرهت حياتها هنا حست بعدم قبول الكل لها .. ماقدرت تتعلم العربيه ولا حتى االاسلام الا القليل ..
تتنهد وتبكي وتصيح : اللهي ماذا افعل قلبي احبهم لا استطيع الابتعاد عنههم ارجوك ياللهي ماذا افعل قل لي .. لا اريد ان ابتعد عن احضان والدتي ولكن لا استطيع البقاء هنا حتى لا ياتيهم الحظ السيئ بسببي انا .. لا اعلم ماذا سيكون بالغد لهم ..

تتعرق وحست انه جسمها يتنفس بصعوبه وينتفض حاولت انها تقاوم وتسمع نصيحة ناصر قبل اخر مره تشوفه انها تتنفس بهدوء وتاخذ شور بارد كل ما حست بالضيق اوقفت بتاخذ شور وتسمع كلام ناصر الا واغمى عليها وكل جسمها يرتجف بحالة تشنج ..ولا حولها احد ..

مرت ساعه على صلاة الفجر .. قامت جواهر تفتح باب عنود لتقومها على صلاة الفجر الا تنصدم باختها طايحه بنص الغرفه وملاسها غرقانه ماي .. وحالتها تخوف ووجها طالع من فمها فقااعات ..
تقوس نبضها الا ما في .. بخوف ما قدرت تتسيطر على اعصابها : عنـــــــــــــــــــــــــــــــــود ماااااتتتت .. عنـــــــــــــــــــــــــــود ماتتت ..
مشاري كان جنبهم بالجناح وتوه قايم بيروح للمسجد انصدم بالصراخ جواهرما فكر بعنود كثر مافكر بعهود او امه..
مشاري الا بوجهه عثمان اللي قام متخرع من صوت جواهر العالي ..

جواهر بصيااح وكلامها متلعثم ..
عثمان : وش فيك ..الا ينصدم بعنود طايحه ..
جواهر : ماااتتت مافيها نبض مااااتتت ..
يركض مشاري ويشيلها وعثمان يلفها الا بوجههم ابو مشاري منصدم وش فيها ..
عثمان : عنود جتها حالتها من غير ما ندري ,,
ابو مشاري : من متى ..
مشاري : يبا مافي وقت لازم ننقلها للمستشفى .
جواهر : وش صااير وحده وراء الثانيه تطيييح ..
ركض فيها ابوها وعثمان ومشاري للمستشفى ...
وجواهر منصدمه وافقتت الامل انها تعيش العنود الانه النبض واقف والفقاعات من فمها طايحه حلست تمسك بطنها وتهدي وتذكر ربها .بانه تكون كل اعتقاداتها غلط ..

عادل اول ما ركب السياره اتصل على ناصر يتصل يتصل ولا يرد عليه ..
مشاري : يبا يمكن نااايم او ما يبغى يرد عليكالانك طرده ..
عادل : ما اظن انه يتجاهل اكيد نايم مثل هالوقت اكيد محتاجين له ..
عثمان كان بالخلف ويسوي االتنفس الصناعي لها ويضرب قلبها ..
عادل : وش صار معاك ياعثمان ..
عثمان : يبى مافي نبض ..
عادل : حاول مره ثانيه وثالثه ..
عثمان : يبا اذا ما وصلت خلال 5 دقايق بيكتب فيها حالة وفااة ..
عادل : اسكت ترا اللي فيني مكفيني لا تزيد علي يا عثمان ..
مشاري : وخر خلني اجرب ويضرب مشاري ويسمي يضرب ويسمي وعثمان يسوي التنفس لها ..
الى ان وصلوا المستشفى بقصى سرعه والحمالات تشيلها من كل صووب والاطباء حولينها واجهزت النبض والجهاز التنفس وحالة توقف دقات القلب تشتغل على جسد العنود .. ويحاولون مرتين ولا في فايده الى ان صارت الدقيقه الرابعه .. باخر دقيقه طلع عندهم نبض خفيف .. افرحواا كثير .. وحطو عليها اجهزت التنفس والقلب ..
والدكتور منع الزياره ..
مشاري : وش بنقول لامي يا يبه ..
عادل : انا بجلس عندها الحين وانت يا مشاري خل عينك على امك وانت ياعثمان خل عينك على اختك .. والله يعينا على العنود اذا حالتها كذا ما اظن بتعيشششش ..
الا صوت الجوال يرن ..
عادل : هذا ناصر ..
عادل : الووو ناصر ..
ناصر بذهول : عسى ماشر يابو مشاري ..
عادل : عنود على النفس الصناعي بعد ما سوينا على احياة القلب اللي كانت متوقف خلال ثلاث دقايق او اكثر ..
ناصر بصدمه : وشهووو جتها الحاله ..
عادل نسى اللي سوى لناصر وكلمه عادي : ايه جتها وهذي المره محدن جنبها وحالتها ما طمنا عليها الدكتور
يقول انها صعب تعيش ..
ناصر : انا جايكم الحين وبشووف الحاله بعيوني ..

مرت ربع ساعه الا ناصر جدام عيونهم ..
ناصر : السلام عليكم ..
الكل وعليكم السلام ..
ناصر : وش اللي صاير ..
عادل يتنهد : ما ادري وش فيها ..
ناصر : اكيد انصدمت ..
عادل : المصيبه تقول اختها جوالها رن ولما شالته لقته الخطوط الالمانيه كانت بتسافر وتخلينا ما ادري ليه ..
مشاري : يبا هي كانت تظن انها فال شين وانه جيتها لنا كلها مشاكل ..
ناصر : هذا اللي حذرتك منه وانت طردتني وهملت علاجها ..
عادل : هذا مو وقت عتاب يا ناصر شوفها ..
ناصر طيب .. يتفحصها ويشوف الضغط والتنفس والباقي التحاليل .. ..
يقرب منه عادل : بشر ..
ناصر يهز راسه بالنفى : حالتها صعبه
عادل : كيف صعبه ..؟
ناصر : بتدخل بغيبوبه وبتطول ..
عادل : والحل ؟
ناصر : مالها حل وبترجع للصفر ..
مشاري : كيف للصفر ..
ناصر : هذي من الحاالات النادره لما تنصدم تتشنج ويمكن تموت لو ما لحقتوا عليها كانت راحت من يدينكم .. بس الحمدلله الله ستر عليها واذا قامت بترجع للصفر وهذي اللي قصدي بالاستثنائيه الحاله ... مستحيل تكمل الا انها ترجع وتحتاج تاهيل قوي وتواجد قوي منكم ..

عادل : كيف .؟
ناصر : يمكن تقوم الحين ويمكن ما تقوم لوقت طويل شهر شهري 6 اشهر كل شي جايز .. لكن يمكن بعد ما تقوم يمكن ما تقدر تساعد نفسها.. وتنهار وتبدا من الصفر والله يعينكم يومها بتتعبون فيها ..
عادل : يعني املنا ضعيف ..
ناصر : اقل من الضعيف نفسه ..
مشاري : والحل ..
ناصر: الصبر واتمنى يا دكتور عادل تخليني اعالجها ولك مني اعاملها مريضه ولا اقرب منها هي محتاجتني اكثر كا طبيب يادكتور عادل واذا كنت بترفض لعتقادك اني اسعى لقربي لها فانت غلطان ....
عادل : هي بين يدين ربك وبين يدينك ..
مشاري : تكفى قلنا اول باول وش بيصير ,,,
ناصر : من عيوني .. ولا تخاف يا ابو مشاري بحاول اللي اقدر عليه ..
عادل بدموع : والله انك اخجلتني ياناصر ومالي وجه اشوفك .. بنتي ماصدقت اشوفها تنهار جدامي ..
مشاري : هد يا يبا ..
عادل يجلس على اول كرسي ويجلس يبكي ..: انا سبب كل هذا انا السبب ..
عثمان : مالك ذنب يا يبه هذي المصايب تجي بيوم واحد ..
ناصر : استاذن بشوف الدكتور المشرف عليها ..
مشاري : اخذ راحتك ..
ويتلفت مشاري لابوه ويهديه : يبا استهدي بالله ..
عادل : طاخت امكم والحين اختكم انا السبب خليتها تظن انها فال شين وانا اللي ماصدقت اني اشوفها ترجع للديره ولحضني مره ثانيه .. كيف بقول لامكم امكم تعبانه ولا تستحمل أي خبر جديد يصدمها .. انا سبب كل هذا ..
عثمان : يبا انت ابوها واكيد خايف عليها واللي يمسها بيمسها ولا راح نرضا لك بالفضيحه لكن قدر الله ما شاء فعل ..
مشاري : ونعم بالله .. والله اذا بيكتب لها تحيا بتحيا واذا بتموت منت قادر على اعتراض امر ربك يا يبه مهما كنت من كبار الدكاتره .. يمكن نعمه الله جابها لك بعد السنين كلها والله يقدر ياخذها .. ما نقدر نقول الا الحمدلله والله يصبرنا على ما ابتلانا ..

عادل : ونعم بالله ..

بـــــــــــعد مـــــــــــرور شــــــــهرين ..

ام مشاري : الف الف مبروك ياجواهر والحمدلله على سلامتك ..
جواهر : الله يبارك فيكم ..
عهود بهدوء : حلوين طالعين مثل خالتهم ..
غدير : اهم شي انك بخير وعافيه ..
جواهر : الحمدلله .. شفتيهم يمه ..
ام مشاري : ايه يهبلون طالعين لامهم وابوهم ..
جواهر : وينه طلال وليان ..
غدير : هههههههه راحوا يشفونهم للمره الرابعه ..
جواهر : ايه نساني بعد ما شاف اعياله ..
ام مشاري : لا تلومينه اعياله مثل ماهم اعيالك ..
جواهر: تعبت والله فيهم اتعبوني بالولاده ..

غدير : الحمدلله على سلامتك اهم شي ..
عهود : ايه والله صادقه غدير السلامه كنز ...
ام مشاري : ياارب يبشرني في عنود وتصحى من الغيبوبه اللي هي فيها ..
غدير : خاله مافي امل تسافرونها للخارج ..؟
ام مشاري تتنهد : عمك رافض انه يسفرها وحاط امله على ناصر ..
عهود : وناصر وش يقول ..؟
غدير : اللي فهمته من مشاري انه حالتها مطوله الانها غيبوبه والحاله اللي مرت فيها صعبه سبحان الله كيف حيااها مره ثانيه ..
جواهر : يمااا يمااا اتذكر كيف فتحت الباب وشفتها بعيوني كيف الفقاعات بـ فمها . كيف طايحه ..
غدير : ياحياتي الله يشفيها ويقومها بالسلامه ..
الا تتدخل عليهم خالتهم منيره : السلام عليكم اخباركم ..
الكل سلم عليها وباركت لجواهر ولام مشاري على التوام ..
الخاله منيره ام احمد : وش اخبارك ياجواهر
جواهر : الحمدلله بخير يا خاله ..
ام احمد : مبروك ما جبتي ..
جواهر بابتسامه : الله يبارك فيك العايده لمناير وخواتها ..
ام احمد : ان شاءالله يارب ..
ويجلسون يسالفون الا تدخل عليهم ام ضاري وام شاهين وخالتهم شريفه ..
ويجلسون يسالفون والعهود ساكته الا ان اسمعت ام شاهين تسوالف ..
ام شاهين : ما دريتوا ام يوسف حدد عرس ولدها مشعل الشهر الجاي بتصير ملكه وعرس ..
عهود تشهق : هااااا ..
الكل لحظ العهود ومنصدمين من ردت فعلها ..
جواهر : الله يهنيه ويتمم عرسه ..
ام ضاري : وليه يا عهود وش صاير فيكم اللي تركك مشعل وراح لغيرك ..
جواهر ودها تذبح ام زوجها على كلامها لعهود اختها لكن ما باليد حيله وابتسمت وحبت تغير السالفه الانها حست بموقف اختها كيف حبها الوحيد يروح لحضان وحده غيرها حبها الطفولي حبها العذري .. مستحيل بترضى احد بياخذه منها لكن وسط الجميع انصدموا بصوتها ..
عهود : الله يهنيه ويوفقه والله يهنيني ويوفقني بحياتي ..
ام مشاري : والله يام ضاري اسالي الولد
ام ضاري : مدري ليه تكتمون والسالفه واضحه ..
جواهر : وش قصدك يا عمه ..
شريفه : احترمي حدودك ..
ام مشاري منصدمه : انتي جايه تباركين والا تتستهزئين في بناتي ..
جواهر : تخسي اللي يستهزء فينا بكره بتشوف بعيونها انه بناتك ياميثه يرفعن الراس ..
ام ضاري : انتوا مو وجه احد يبارك لكم وهذولا اعيال اولدي وبعرف كيف اسحبهم منك ياجواهر وانتي تضحكين وتتوسلين لي .. وتاخذ شنطتها من القاعه وتمشي للباب ..
ام شاهين : يادفع البلا ..
ام مشاري " ناس ما تستحي تقول الكلام ولا تثمن كلامها انه يجرح بالقلب بنتي الف من يتمنااها وبكره هو بيندم عليها ..
غدير : هدي يا خاله ..
ام احمد منيره : ميثه اذكري الله ..
عهود تطلع من الغرفه مااسكه دموعها لا تنهار بوجههم .. وتتذكر كلام ام شاهين : مشعل بيروح لغيرها مشعل بيتزوج ويخليها .. ابد ما توقعت اليوم هذا بيصير المفروض هي ببيته الحين وبين احضانه :: تغمض عيونها وتسند جسمها على الجدار وهي تتذكر كلامه ..
مشعل : قولي احبك يا مشعل وبروح ..
عهود : احببببك يامشعلللل يالله رووح ..
تتذكر مسجاته وكيف كانت تعطيه طااااف وكيف تضحك معه ..تصيح تبكي خلاص كل شي جربته وحبها جدامها ينهااااااار . ولا بيدها أي حيله سوا انها تهدي نفسها وتتذكر صورته ومسجاته وبعض الذكريات الحلوه ..


انتهى الجزء العشــــــــــرون على امل اللقاء بكم بالجزء الواحد والعشروووون ..
يمكن هذا الجزء المأساوي لكن بالجزء الــ 21 بيكون باذن الله مفرح وحلو باحداث كثيره ..

اتحفووني بتعليقاااتكم ياحلوين ..

نتواصل انجال


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 257
قديم(ـة) 17-07-2012, 01:52 AM
صورة المها النجديه الرمزية
المها النجديه المها النجديه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي


السلام عليكم

وش هالبارت الماساوي كله كوارث وصدمات



العنود...............طبيعي اللي صار لها خصوصا بعد تحذير ناصر لهم ووضعها النفسي المضطرب وصدمتها بابوها وكميه العنف اللي مارسه على عهود بسبت موضع بنظرها ولا شي مقابل انها هي موبنت وخافت من رده فعل ابوها لو عرف وغير كذا الاحوال المضطربه في البيت وصعوبه تاقلمها وبعد ناصر واهمال ابوها لعلاجها تراكمت مره وحده



عهود.................غبيه وحماره ومتسرعه مهما كان المفروض ماتروووح للعماره خصوصا وهي عارفه ان المكان شبهه والشخص البنت اللي علمتها عن مشعل ماتعرفه وشلون وثقت فيها وصدقتها وين عقلها ماتفكر قبل لاتتهور وحتى لو صدق مشعل بالشقه ماتتهور وتروووح لحالها




مشعل ...........طاح من عيني والله ماتقوقعته كذا بنت عمه شرفه وعرضه المفروووض يستر عليها ومويطلقها والحمدللله ماصار شي وحتى لو صار من الرجوله يستر عليها ويعاقبها على فعلتها الللي سوتها والقهر يوم قال بكره ترووح للشقق نماادري ايش قهرني النذل بس ربي يعوضها انشاء الله باحسن منه ويكون اللي صار درس لها




مشاري ................غبي انت والا تستهبل يااخي مهد الموضوع لبوك ولا هلك رتب السالفه وموتصدمهم كان بامكان تهدي الاوضاع وتاجل السالفه وموتدجها دج وخصوصا وانك عارف رده فعل ابوك مووتصدمه مالت عليك بارد ترفع الضغط


عادل...............افف وش هالعصبيه والتسرع هذا وانت دكتور وفاهم وعاقل سويت مجزرره وسدحت نص العايله بالمستشفى وبسسبت عباطتك ومخك وتفكير المايل بغيت تضيع العنود بس ربي ستر


الجوهر ه..........الحمدللله على سلامتك والله يستر عليك من العقربه ام ضاري


ام ضاري .........والله ياهي قليله ادب جايه تزور الناس والا تتشمت فيهم عيب عليها هي مره كبيره المفرووض تكون عاقله والله بااني اكرها هالاشكال اللي كذا ودي امسح فيها الا رض رفعت ضغطي



الله يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 258
قديم(ـة) 17-07-2012, 02:37 AM
صورة بششْاير عبدالعزيز =$ الرمزية
بششْاير عبدالعزيز =$ بششْاير عبدالعزيز =$ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي





-
ككل شي سآر سسريع سريع
عهود بعععدين طيحةة آلآم وختآمهآ ب غغيبوبةة آلعنود
آسمححي لي بس مششعل جدآ سخيف آلمففروض مآيوققف آلزوآج ل سبب مثل ههذآ !
آوككي آلبنت رآحت ل ششقةة شبآب تضن آنه ففيهآ بسس مآسآر لهآ شي آلحمدلله ليشش كل هذآ !!!

مآ آمدى نفرحَ ب رجعةة جوآهر ل طلآل
زين مآققلتي وش جآبت جوآهر آولآد وآلآ بنت وولد ض1 !

متآبعععه لكك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 259
قديم(ـة) 17-07-2012, 03:30 AM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي


باارت كله مفاجأأأأأت

حتكملي في رمضان ولا حتوقفي الرواية

يعطيك العااافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 260
قديم(ـة) 17-07-2012, 06:35 AM
صورة Mais Al-Assaf الرمزية
Mais Al-Assaf Mais Al-Assaf غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعد لي هويتي / بقلمي


واااااو البااارات كان مالي بالاثار وتشويق
بس الي ماعجبني في البااارات تصرف مشعل مع عهود
ننتظرك ع احر من الجمر بالبارات القااادم
ودي 

الرد باقتباس
إضافة رد

أعد لي هويتي / بقلمي ، كاملة

الوسوم
أنجـــال , الكاتبة , رواية , هويتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6850 10-05-2020 09:15 PM
وكان أسمها صبح / بقلمي , كاملة مغرومه بلا حد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 26 22-10-2016 06:07 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
روايتي الرابعة : عفواً هذي هويتي وهذهي عيوني جفت وهي تبكي على حبيبها / كاملة يمقن هو يمقن ظلآلُه !! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 34 10-07-2012 09:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 03:04 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1