منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية بنت تهز بطبعها رجال / للكاتبة : جروحي تشتكي
رايقه بقوه ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

طبعا راحو للجبيل و منها تغيير جو لهم
خالد استانس على البحر هناك و قعد يسبح مع ابوه لان كان الجو حلو كثير و بحر الجبيل حلو للأمانة يعني نظافة
ملاك كانت قاعدة على الكرسي مقابل البحر و طالع فيهم و تضحك و تصورهم واهي مستانسة بعايلتها الصغيرة و طالعت في بطنها و قعدت تفكر ( هل يا ترى بيجي فرد جديد لعايلتي !!؟ , أنا أحس كذا بس مدري ليه أبي اتهرب من الأمر !!؟ ، يمكن لاني تعبت في حملي من خالد و نفسيتي كيف كانت ، بس إن شاء الله تكون هالمره غير ، إن شاء الله )
و قررت أنو بكرة تاخذ موعد عند طبيبتها علشان تكشف أهي حامل أو لا ، لان أهي تبي تفرح فيصل بعد
فيصل"بابتسامه و اهو يقعد مع ولده بجنبها على كرسيه": الحلوه وش سرحانه فيه !!!؟
ملاك"بابتسامة و اهي تمسك يده و تبوسها": ولا شيء حبيبي ، بس فرحانه و مفتخره "تغمز له" بعايلتي الصغيرونه اللي أنا أنتجتها
فيصل"يضحك": هههههههههه أنتي بس يالظالمة ..."بصدمه" و أنا وين أروح !!!؟
ملاك"بغرور و اهي تاخذ ولدها من عنده و تاشر عليه": هذا الولد مني أنا والدته هاه
فيصل"بثقه": والله لولا جهودي الجبارة ما كان صار شيء هههههههههههههه ... أيه توك تحسين هاه !!!؟ .. قول الحق يحرج
ملاك"تاشر له يسكت لا احد يسمعهم": هش هش فضحتنا أعوذو بالله .."باحراج" فشلتنا
فيصل ضحك عليها و سرق منها بوسه و خطف ولده و راح يركض للبحر و ملاك لحقته تركض وراهم و خالد مستانس يضحك مع انه مو فاهم شيء هههههه
////////
في العصر
كانو في بيتهم أخذ فيصل شور علشان عنده شغل في الشركة مهم و أجله بما فيه الكفاية يعني
ملاك" بابتسامة ": تسلم حبيبي على هالطلعه الحلوه " ارسلت له بوسه "
فيصل"بحب و بابتسامة ": ولو حاضرين للحلوين ... هاه حبيبتي تبين شيء ... أنا طالع
ملاك"توقف علشان تنزل معه و توصله للباب": لا حبيبي بس انتبه على نفسك
فيصل"باس خدها و مشى": ابشري ... و انتم بعد ...فمان الله
ملاك"بابتسامة": مع السلامه
و صكرت الباب وراه و راحت للصاله تتفرج شوي على التلفزيون
و اهي تفكر شنو تاكل لان فيصل بياكل اكيد برى و شافت ان مالها نفس تأكل قامت أخذت لاب توبها و طلعت برى وأخذت الجهاز علشان تسمع ولدها يوم يقوم ولا يتحرك
كان عندهم زي المرجيحه عند حديقة الحلوه و قعدت ، و فكرت بشغله حلوه تسويها اليوم مع فيصل
لانها من زمان الرومنسية و هالحركات و بغت تسوي له شيء يفاجئة بس بيوم مناسب (يا حب الحريم لهالسوالف هههه)
و تذكرت بعد انها لزوم تحجز عند دكتورة مو اهي تبي تفرح فيصل ..فا راحت اخذت جوالها و كلمت عيادة الدكتورة حقتها و حجزت عندها بكره موعد و راح تخلي ولدها عند أم عبدالله علشان تروح لدكتوره براحه و منها شوي تقعد مع زوجها براحتهم إلين تجي الخدامة مع أم فيصل بالرياض

/////////////////
في الرياض عبدالله اخذ أماني و قال انو وده يتمشى أهو و هي بالرياض و يقعدون شوي مع بعض
و طبعا قمر موش معاهم مع أم أماني ( ههههه الله يخلي لنا أمهاتنا )
عبدالله"بابتسامة وهو ماسك يدها و يسوق":وين تبي تروح أمونتي اليوم!!؟
أماني"بابتسامة": ممممممممم ماعرف شيء بالرياض .. أبي أشوف شغلات حلوه و جديده
عبدالله"بحماس و وناسه": أجل وش رايك بشيء !!؟
أماني"بحماس": شنهو!!؟
عبدالله"بتفكير": نروح لمطعم حلو و نقعد نسولف و نستانس و بعدين نروح واحنا مو هلكانين
أماني"أعجبتها الفكرة لانها دايما لو تطلع تطلع شوبينق خلها مع زوجها يقعدون بمكان رايق و حلو و يسولفون و يتغدون أحلى ": ماااااافيه أحلى من كذا
و راحو لمطعم رايق حيل ومع أنه زحمه لكن مريح جدا موش مزعج
يوم قعدو عبدالله"بابتسامة": هاه حبيبتي أعجبكي المكان؟
أماني"باعجاب": شيء بجد راقي .."ماده بوزها" ليه ماعندنا شغلات مثل كذا حلوه عبودي!!؟
عبدالله"بابتسامة": يا قلبي لانها العاصمة اكيد بتكون غير عننا ..."بحب يناظرها واهو يبتسم"على العموم من عيوني إذا كان بخاطرك تروحي لهالأمكان طيران الا انتي فيها
أماني"باحراج و خدودها حمراء": الله يخليك لي ياعمري
عبدالله"بحب":ولا يحرمني منك يا حلوه .. "يفتح المنيو" ماذا سنطلب الأن
أماني"تتفرج": أبي أجرب شيء جديد
عبدالله"مستغرب": ههههه شلون و أنتي ما تحبين إلا شغلات معينه في الأكل
أماني"ماده بوزها": عبوديييي أقصد شيء يعني مميز عندهم و ينأكل ، بجد نفسي أجرب شغله جديده
عبدالله"بابتسامه": ههههه طيب خلاص ، شرايك أنا بعد مثلك و بعدين نحكم ، و منها تجربه
و أختارو أطباق و بعد ما طلبو و خلصو و قعدو يسولفون شوي
طبعا عبدالله مستعد يتغزل في أماني 24 ساعة بدون لا يمل لكن كل دقيقة
أماني"بأحراج و خدودها خلاص صارت حمراء حيل": حبيبي خلاص و ربي لاحد يسمعك
عبدالله"يضحك و يرفع حاجبه": هههههههههههه لا تخليني أصرخ أسمعهم كويس ، و ثاني شيء "يرفع يده بأستسلام" أنا مع هال وجه الحسن و الخدود الرمان ما أقدر أمسك لساني ... يكفيني "يغمز لها " كاف شري و ماسك يدي عنك لحد الأن
أماني ماتت أحراج خلاص و عبدالله ميت من الفرحه و مستانس على الأخير و قام عبدالله و قعد جنبها بالطاوله
عبدالله"بابتسامه واهو يقرب كرسيه": اللحين طاوله المفروض تكون لشخصين مبعدينهم عن بعض ليه !!؟
أماني"بحيا": ماعندي فكره والله هههه
عبدالله واهو حاط يد على خده و اهو يتأملها واهي منحرجه و تحاول تطالع فيه مثل ما يطالع فيها":طيب هاتي بوسه يالله
أماني"قربت منه بشوي شوي و عطته بوسه": هاه كذا كويس
عبدالله"معقد حواجبه و مستنكر ": تبوسين أمك حضرة جنابك!!!؟
أماني" ماتت ضحك ": ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله ماقدر يمسك نفسه لانه ضحك معاها و ضمها له
و قعدو كذا مستانسين بسوالف و ضحك
عبدالله"برومنسية و بحب": أماني
أماني"بنفس الشعور و الاحساس (ههه الأخوان ذايبين على الأخر ): عيون أماني
عبدالله"يمسك يدها": خلنا اليوم نسحب على قمر و نروح لفندق "يغمز لها" و نكمل الرومنسية الجميلة هاذي على أصولها
أماني"أنحرجت": ماعندي مانع ياقلبي .."بس مدت بوزها " شقتنا اللي مستأجرينها!!؟
عبدالله"بتطنيش": يا قلبي لا تحاتين أكلم الاستقبال و اقول إحنا موب جايين اليوم بس أنو يخلونها لنا لان بكره بنجي
أماني"بابتسامه": خلاص حبيبي اللي تأمر عليه أنا مستعده له
عبدالله"بابتسامه و حب و اهو يبوس يدها واهي شوي و تذوب": أنا مابي يكون أأمر مني ..أبي يكون هالشيء بخاطرك مثل ماهو بخاطري
أماني أنحرجت و هزت راسها بأنو هالشيء بخاطرها بعد و شوي و حاسب عبدالله و طلعو لفندق فخم و حجزو لهم غرفة و قضو ليلة رائعه *ــ^

//////

في جهه الثانية بعيد عن السعودية
في البحرين بس موش عند عبدالله عند
طبعا يعذروني أهل البحرين ( :$ ماعرف للهجه كثير فا ههههه بسويها باللهجه السعوديه )

أمها"بصوت عالي": وداااااااااااااااااااااااااااااااااااااد تعالي ياماما
وداد كانت في المقلط تنظف الغبار و حالتها حاله و واصله معاها لاخر حد
وداد"بملل": وداد و وداد ما يكفيني الغبار و الحوسة اللي أناااا فيها اللحين ، متى ييبون لنا خدامة تخلصنا من هالمزبلة ، افففف ، "تعلي صوتها" لبييييييييييييه يمه أنا اللحيين يايه لج صبري أخلص اللي بيدي يماااه
و خلصت الغبار و حطته على جنب و ركضت لأمها
وداد"معقده الحواجب و وجهها معبس على الأخر": وش تبين يماه!!؟
أمها"بهدوء": يمه غسلي دلال القهوه و الشاي قبل لا أبوج و ربعه ييون للبيت و احنا ما جهزنا شيء
وداد"بضيق واهي تغسل": بيت مافيه أثاث مثل العالم و الناس ولا حتى فرشه .. ياااااااربي شكل أبوي ناوي يفضحنا أحنا بعد بناته ، كم مره قايله لج يمه أننا لازم نأثث على الأقل الميلس علشان على الأقل يبيض وييهنا قدام اللي ييون للبيت من ريايل ..خلاص الشهر الياي أنا بدفع من راتبي و أنتي بعد يمه ، محنا منتظرين أبوي ، لو عليه مو سأل أصلاا بالفشيله ، أبد مغسول ويهه
أمها"بعصبيه": وداااااد وش هالحكي ، ما تستحين على ويهج تقولين عن أبوج جذي ، صدق لسانج طويل ، يبي ل قص
وداد كانت منقهره و قعدت تستغفر ربها بداخلها لانو مهما كان هذا أبوها
وداد"ماده بوزها": أسفه و ربي ...استغفر الله ...خلاص بكمل شغلي اللي قلتي لي اياه
و شوي الا ابوها جاء و اهو مبتسم
ابوها"بابتسامه":الله يخليكي لنا يا حبيبتي ما قصرتي
وداد حست بداخلها بحنية تحب ابوها موت لكن اسلوبه بالحياه غلط كثيرررر ما يحاول يصلح بنفسه
ابتسمت له و قامت تعطيه القهوه و الشاي علشان يدخلها لربعه
و تعوذت من الشيطان و قالت في بالها اهم ربعه و بكيفه معهم يضيفهم يعشيهم كيفه
و راحت لغرفتها و اهي تبكي على كيف ابوها معيشهم

--------------------------------
في السعودية و بالرياض بالاخص

كانت حلا في بيت أبوها طبعا
كانت منقهره موت من اللي صار و اللي يسوونه فيها هالعايله لكن تمسكت بأنها إهي الداخله و أم فيصل الطالعه
و أخذت جوالها و كلمت أبو أحمد
أبو أحمد "بهدوء": هلا و الله حلا
حلا "بدلع": هلا حبيبي هلا يا بعد عمري
أبو أحمد " بابتسامه ": الله الله كل هالدلع و أنتي تاركته حبيبك و رايحه لبيت أهلك ، لا تقعدين تضحكين علي بكم كلمه
حلا " تضحك بدلع مصطنع يلوع الكبد خخ ": هههههههههه أبيك تشتاق لي أكثر و أكثر ، يمكن مليت مني ولا شيء
أبو أحمد " بابتسامه": لا أنتي الغلا كله ، "بتفكير" شرايتس تتجهزين أمرك من أهلك و نتغداء بالمطعم و نستانس
حلا طبعا أستانست موت الا طارت من الفرحه و وافقت و راحت تتجهز علشان تطلع مع زوجها
و في بيت أم فيصل بالرياض
كانت قاعدة مع حماتها و يسولفون و يضحكون ولا يجيها أتصال من أبو أحمد
الجده"رافعه حاجبها": مين يدق عليتس بهالقايله ؟
أم فيصل"بابتسامة":أبو أحمد أكيد بيدق بيقول بتغدء برى .."ردت عليه" هلا والله
أبو أحمد"ببهدوء": هلا والله ..شخبارتس ؟
أم فيصل"بابتسامة": الحمدلله .. بتتغداء برى؟
أبو أحمد"أبتسم يوم عرفت ليه أتصل": إي والله بتغدء برى .."حس لازم يسوي شيء فا قال" أقول أم أحمد
أم فيصل"بابتسامة و طيبه": يالبيه!؟ ...أمر؟
أبو أحمد"بحب": قولي للخدامة لا تحسب حسابنا أنا وياكي في العشا .. ناوي أعزمك على مكان بيعجبك ..شرايتس؟
أم فيصل طبعا أستانست على هالشيء إلا طارت من الفرحة ( شفتو يا رجال .. كلمة ولا عزيمة بسيطة تفرحنا حيل و تسعدنا ..تعلمو شوي ...ترى كسب رضانا و قلوبنا مو محتاج شيء صعب المناااال )
أم أحمد"باحراج و المشكلة أن أم زوجها قدامها و تطالعها و تبتسم ": أ .. أبشر
أبو أحمد"يضحك": ههههههه شكل أمي حولتس ..بوسي راسها"بهمس"و بوسي نفسك بعد عني
طبعا أم فيصل دوروها ما تلقونها خلاص ولعت و سكتت ما عرفت وش تقول
أبو أحمد"يضحك لانه يعرفها خلاص": هههههه تبين شيء يالغالية؟
أم فيصل"بهمس و احراج": لا سلامتك ...بس "تحاول تعدل صوتها" أنتبه على نفسك
أبو أحمد"بابتسامة": أبشري .. وأنتي بعد ..فمان الله
أم فيصل"بابتسامة": مع السلامة
و صكرت الخط و اهي تبي تصرف السالفة لكن تعرف أم زوجها هههههههههههههههههه مستحيل يفوتها شيء
الجده"رفعت يدها": يااااااااااارب تكونون مثل كذا دوم سمنه على عسل .."بنظرة حقد"وتنفكون من هالقششررررره الثانية
أم فيصل"بحيا و مع ان فيها لمحة حزن يوم تذكرت حلا": أمين يارب .. "تقوم" يالله بروح للخدامة ان أبو أحمد ما راح يجي على الغداء
الجده"بابتسامة": الله يعطيتس العافية يا يمه
أم فيصل التفتت على أم زوجها و اللي مثل أمها و طالعت في فرحة عيونها و دمعت عيونها و قربت منها و حبت راسها
أم فيصل"بحب": هذا من ولدتس .."باستها و ضمتها مره ثانية" و ذي من بنتس ...يمه !!
و قعدت تبكي و أهي تضمها بحب و الجده بكت الضعيفة بتأثر لان ذي أم فيصل الغالية
أم فيصل"تبكي": أنا من لي من بعدتس يالغالية .."يشتد بكاها" والله ما نسوى شيء بدونتس .. "بحب تناظرها و اهي تمسح دموع الجده" الله لا يحرمنا منتس يا يمه
الجده تأثرت و قعدت تبكي واهي تضمها و دخل عليهم أحمد و أنصدم إلا أنهبل
أحمد"برعب": عسى ما شر وش فيه !!!؟ ..."بعصبية و تأثر" من مات!!!!!!!!!!!!!!؟
الجده"برعب":كاااااااااااااااااااافانا الشر"تمسك عصاها و تبي تضربه"وش من مات!!!؟
أحمد بعد عن جدته على طول و ضحك يوم شاف أمه تضحك واهي تمسح دموعها
أحمد"برعب":وش أسوي يا جده .."بفضول" بس بجد وش فيكم كنتم تضمضمون بعض و تبكون ..وش صار!!؟
الجده"ببرود":رح مناك محنا بقايلين شيء .. أنثبر و اقعد معانا إما طالع إما مقابل عليا ...ما كن عندك أم و جده في هالبيت ...جدران حنا عندكم!!؟
أحمد"يحب راسها": لكم الحشيمة و الكرامة يالغالية ، و ترى والله ...
أم فيصل"واهي بتقوم": والله أن علوي الضعيفة ما تشوفه مثلنا ... يطلع مع ربعه و عيال عمه هذا هو اللي فالح فيه
أحمد"بأحراج": يعني وش أسوي نتسلى شوي يمه .. "يحك راسه" عليا بعد عارفة و راضية .. "بابتسامة" بس هذا انا فاضي لكم يا حلوات
الجده"تحاول تقوم": والله إذا أنت فاضي حنا محنا فاضين .. أنا بروح أريح شوي قبل الغداء .. و أمك بتسوي الغداء
أحمد"بعبوس": والله ناوين علي أنتم كلكم ...عليا حتى نايمه و تركي بعد
الجده ضحكت شماته فيه ههههههههههههه >> أموت فيها هالعجوز




أسمحو لي البارت صغنون
لكن النفس عايفه كل شيء
معليش لكل القارئين
أعرف إني تأخرت ... :( لكن يعلم الله ظروفي صعبه
أمي بالعناية المركزة و لسه ما قامت من اسبوع كامل
فا لو أهي صديق ولا أخ معليش أشرهو علي

لكن هاذي أمي

لكن إنتظرو علي و أدعو للوالده (هيا) .. أنها ترجع لنا و تقوم بالسلامة
لأن الحمدلله صارت حالتها افضل من قبل .. لكن مهما كان تحتاج دعاء كل شخص

....
أعذروني للمرة المليون
الله يقوم ماما بالسلامه


>> هذا كلام الكاتبه ^^ واخر بارت نزلته ^ـ^
دعواتكم لامها تقوم بالسسلامه يارب

مشااعر انساانه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©


انشاء الله تقووووووووووووووووووم بالسلامه
روايتك ابدااااااااااااااااااااااااااع
يعطيك الففففففففففففففففففف عافيه

كوووووووول على طوووووووول ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

رواية رووووعه والبارت كيوووووت يعطيك الف الف عافيه ü

قمر وربك محليها ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روععه البارت مره جمييييل
الله يقوم أمها بالسلامه
ننتظرهاا

دلوعة كوول ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الباارت روووعه

الله يقووم امها بالسلامه انشالله...

همسات وردة ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك

تغلق الروايه

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1