غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-05-2012, 06:00 PM
صورة ضَجيِج الصمُتَ ! الرمزية
ضَجيِج الصمُتَ ! ضَجيِج الصمُتَ ! غير متصل
فِيْـ دَاخِليـ شُعورْ ( أَكتمُهْـ ) ..!!
 
B9 تعريف العنف



تعريف العـنـف :-


هو أحد أنواع العنف وأهمها وأخطرها وقد حظي هذا النوع من العنف

بالاهتمام والدراسة كون الأسرة هي ركيزةالمجتمع وأهم بنية فيه والعنف
الأسري هو نمط من أنماط السلوك العدواني والذي يظهرفيه القوي سلطت وقوته
على الضعيف لتسخيره في تحقيق أهدافه وأغراضه الخاصة مستخدماً
بذلك كل وسائل العنف سواء كان جسدياً أو لفظياً أو معنوياً وليس
بالضرورة أن يكون الممارس للعنف هو أحد الأبوين وإنما الأقوى في
الأسرة ولا نستغرب أن يكون الممارَس ضده العنف هو أحد الوالدين إذا
وصل لمرحلة العجز وكبر السن ..

أنــــواع العنـف :-


للعنف أنواع كثيرة وعديدة منه المادي المحسوس والملموس النتائج الواضح

على الضحية ومنه المعنوي الذي لا نجد آثاره في بادئ الأمر على هيئة الضحية لأنه لا يترك أثراً واضحاً على الجسد وإنما آثاره تكون في النفس
وفيما يلي استعراض لأنواع العنف مع ذكر أمثلة عليها :-

·- العنف المادي :-

1- الإيذاء الجسدي :-

وهو كل ما قد يؤذي الجسد ويضره نتيجة تعرضه للعنف مهما كانت درجة الضرر.

2- القتل :-

وهو من أبشع أنواع العنف وأشدها قسوة .


3- الاعتداءات الجنسية :-

إذا عد القتل من أبشع أنواع العنف فأعتقد أنه لا يوجد أبشع ولا أفظع من الاغتصاب فــ بالقتل تنتهي حياة الضحية بعد أن يتجرع الآلام والمعاناة لفترة محدودة أما في الاغتصاب فتتجرع الضحية الآلام النفسية وتلازمها الاضطرابات الانفعالية .

· - العنف المعنوي والحسي :-

1- الإيذاء اللفظي :-

وهو عبارة عن كل ما يؤذي مشاعر الضحية من شتم وسب أو أي كلام يحمل التجريح أو وصف الضحية بصفات مزرية مما يشعرها بالامتهان أوالانتقاص من قدرها .

2- الحبس المنزلي أو انتقاص الحرية :-

وهو أمر مرفوض كلية لأن فيه نوع من أنواع الاستعباد والحبس المنزلي قد يشيع لدى بعض الأسر وذلك اتقاء لشر الضحية لأنه قد بدر منه سلوك مشين في نظر من يمارس العنف وربما هذا النوع من العنف المعنوي يمارس ضد النساء والفتيات حتى وإن لم تكن هناك أسباب داعية لممارسته .

3- الطرد من المنزل :-

إن كان النوع السابقي مارس ضد الإناث فهذا النوع من العنف يمارس ضد الذكور وذلك لاعتبارات اجتماعية تميزالمجتمعات العربية عن غيرها وهذا النوع من العنف يعد الطلقة الأخيرة التي يستخدمها الأبوان عند عدم التمكن من تهذيب سلوك الابن الضحية .

أسبآب العنف :-

هناك أسباب كثيرة تدفع الانسان نحو استخدام العنف تتحد فيها العنف -سياسي أم اجتماعي أم أسري- غالباً وقد تنفرد بعض أنواع العنف في بعض الأسباب إلاّ أن الدوافع تتحد في الأغلب
وإن يكن هناك اختلاف بين ضروب العنف وأنواعه فإن هذا الاختلاف لا يكون في الدوافع وإنما في الأهداف التي يرمى إليها من وراء استخدام العنف كما سيأتي توضيحه .


دوافع العنف الأسري :-

إن الدوافع التي يندفع الإنسان بمقتضاها نحو العنف الأسري يمكن تقسيمها إلى ثلاث أقسام هما :-

1- الدوافع الذاتية:

ونعني بهذا النوع من الدوافع تلك الدوافع التي تنبع من ذات الإنسان ونفسه والتي تقوده نحو العنف الأسري وهذا النوع من الدوافع يمكن أن يقسم إلى قسمين كذلك وهما:

آ- الدوافع الذاتية التي تكونت في نفس الإنسان نتيجة ظروف خارجية من قبيل الاهمال وسوء المعاملة والعنف -الذي تعرض له الإنسان منذ طفولته- إلى غيرها من الظروف التي ترافق الانسان
والتي أدت تراكم نوازع نفسية مختلفة تمخضت بعقد نفسية قادت في النهاية إلى التعويض عن الظروف السابقة الذكر باللجوء إلى العنف داخل الأسرة.
لقد أثبتت الدراسات الحديثة بأن الطفل الذي يتعرض للعنف إبان فترة طفولته يكون أكثر ميلاً نحو استخدام العنف من ذلك الطفل الذي لم يتعرض للعنف فترة طفولته

ب- الدوافع التي يحملها الإنسان منذ تكوينه والتي نشأت نتيجة سلوكيات مخالفة للشرع كان الآباء قد اقترفوها مما انعكس أثر ذلك -تكويناً- على الطفل ويمكن درج العامل الوراثي ضمن هذه الدوافع.

2- الدوافع الاقتصادية :-

إن هذه الدوافع مما تشترك فيها ضروب العنف الأخرى مع العنف الأسري، إلاّ أن الاختلاف بينهما كما سبق أن بينّا هو في الأهداف التي ترمى من وراء العنف بدافع اقتصادي .

ففي محيط الأسرة لا يروم الأب الحصول على منافع اقتصادية من وراء استخدامه العنف أزاء أسرته وإنما يكون ذلك تفريغاً لشحنة الخيبة والفقر الذي تنعكس آثاره بعنف من قبل الأب أزاء الأسرة "
أما في غير العنف الأسري فإن الهدف من وراء استخدام العنف إنما هو الحصول على النفع المادي .

3- الدوافع الاجتماعية :-

إن هذا النوع من الدوافع يتمثل في العادات والتقاليد التي اعتادها مجتمع ما والتي تتطلب من الرجل -حسب مقتضيات هذه التقاليد - قدراً من الرجولة بحيث لا يتوسل في قيادة أسرته بغير العنف والقوة
وذلك أنهما المقياس الذي يمكن من خلالهما معرفة المقدار الذي يتصف به الانسان من الرجولة وإلاّ فهو ساقط من عداد الرجال .

إن هذا النوع من الدوافع يتناسب طردياً مع الثقافة التي يحملها المجتمع وخصوصاً الثقافة الأسرية فكلما كان المجتمع على درجة عالية من الثقافة والوعي
كلما تضاءل دور هذه الدوافع حتى ينعدم في المجتمعات الراقية وعلى العكس من ذلك في المجتمعات ذات الثقافة المحدودة إذ تختلف درجة تأثير هذه الدوافع باختلاف درجة انحطاط ثقافات المجتمعات .

الأمر الذي تجب الإشارة إليه أن بعض أفراد هذه المجتمعات قد لا يكونون مؤمنين بهذه العادات والتقاليد ولكنهما ينساقون ورائها بدافع الضغط الاجتماعي

نتآئج العنف :-

إن الأضرار المترتبة على العنف لا تنال من مورس العنف عليهم حسب وإنما تمتد آثارها إلى أبعد من ذلك بكثير ولذلك ندرج الآثار المختلفة للعنف الأسري كالتالي:


1- أثر العنف في من مورس بحقه :-

هناك آثار كثيرة على من مورس العنف الأسري في حقه منها :-

آ- تسبب العنف في نشوء العقد النفسية التي قد تتطور وتتفاقم إلى حالات مرضية.

ب- زيادة احتمال انتهاج هذا الشخص - الذي عانى من العنف - النهج ذاته الذي مورس في حقه.

2- أثر العنف على الأسرة :-

إن أثر العنف لو توقف في حدود الفرد الذي عانى من العنف لكان الخطب أهون ولكن الأمر يتعدى ذلك في التأثير على الأسرة ذاتها
سواء الأسرة الكبيرة التي قد يحاول الشخص الذي يعنف انتقامه منها أو التي سيكوِّنها مستقبلاً .

3- أثر العنف الأسري على المجتمع :-

نظراً لكون الأسرة نواة المجتمع فإن أي تهديد سيوجه نحوها - من خلال العنف الأسري - سيقود بالنهاية إلى تهديد كيان المجتمع بأسره

ضحــايا العنف الاسري

ظهرت في الأونة الأخيرة اعمال العنف الأسري و دائـماً مـا يـقع
الأبـناء والأم ضحايـا الـعـنف الأسـري وهذا بسـبب تــفكـك
او مـشاـكل بيـن الأب والأم فيــلجئ الأب لأستـخدام وسائـل
عــدة للأنتــقام وقــد تصـل الى الـتعـذيـب او قــتلهـم
فـ في بعـض الحـوادث نرى تعـذيـب الأب للأبنـاء انتقـاماً مـن
الأم , قد يبـدأ العنف الأسري اولا بالسـب ثـم الضرب ثـم الطلاق
وفـي الأخـير يلـجأ بـعض الرجال الى التعذيب ..

آيمآن و آلهآم من احد ضحايا العنف الأسري بعد طلاق الأب من الأم استعمل
الأب مع الأبناء وسائل التعذيب قـصة تجاوزت الخيـال فـ الأب كان يمارس
معهم التعذيب ولكن لم يوقفة انواع الصراخ و التألم من بنـاتة ، هذا الأب يفتقد
روح الأب الحقيقي مع ابناءة فالأب الذي قام بتطليق أمهم قام بعدها يتلذذ بتعذيب
أبنائه الصغار وإمعانا في ذلك خصص لهم وقت مناسبا لتعذيبهم يبد من قبل صلاة
الفجر وحتى ذهابهم المدرسة ، ومن ثم يتم التناوب بعد عودتهم من المدرسة وحتى
يخلدون للنوم , استخدم الأسلاك المعدنية بتعذيبهم ويحرمهم من الأكل ويجبرهم النوم
على كراتين وفي حوش المنزل ، إلى جانب حلق رؤساهم ويقوم بأطفأ أعقاب السجائر
في جسدهما و ضربهما انتقاما من والدتهم التي تم تطليقها ، ايمان في 9 من عمرها
و الهام في الـ 7 من عمرها كعادتهم يذهبون المدرسة بعد تلقيهم وجبة الإفطار من
والدهم بإطفاء السجائر على أجسادهم ، وممارسة فن الحلاقة ليس لديهم من يستغيثون
به سوى أن هناك واحد أحد يعلم ماذا يحل بهم .

- نمآذج من آلعنف بين آلأزوآج :-


من ابشع حوادث العنف بس الزوجين تخلصت زوجة من زوجها بسبب تكبرة وتشكيكة

فيها اعترفت القاتلة انها فشلت في قتلة اكثر من مرة ولكنها وصلت الى طريقة
للتخلص من تكبرة فقامت بتخديرة وثم ذبحة بالسكينة واستطاعت الزوجة بأن تخفي
جثت الزوج بعد حفرها لحفرة في البيت ثم دفنت الجثة بها وصبت عليها خراصنة
لكي تخفي الجثة " ولكن لا يستطيع المرء ان يخفي الحقيقة " .

حادثة زوجة تقتل زوجها بسبب شذوذة وبخلة واعترفت القاتلة بأنها فعلاً ارتكبت هذة الجريمة

وقالت نعمة " كرهت زوجي وشذوذه،وجبروته ، وفشلت في إعادته إلي الطريق
الصحيح ، صدقوني أصر علي ممارسة شذوذه معي ، ورفض طلاقي ، لم يترك
لي طريقاً لعبور هذه المحنة من أجل طفلنا والثالث القادم في الطريق ، سوي قتله
لأتخلص من كابوسه الذي عشت فيه خمس سنوات متواصلة لأدخل السجن ويعيش
الطفلان في الشارع !! ، وتضيف نعمة "تحملت بخله لكن ما لا أتحمله أنه كان يصر
علي ممارسة الشذوذ معي خاصة بعد ولادتي طفلين وطالبته بأن يتوقف عن ذلك لكن
دون جدوى، ذهبت إلي إدارة الفتوى بالأزهر لأسألهم عن هذا التصرف من جانب
زوجي فأخبروني أنه مخالف للشرع وحرام،ولذلك طالبته بالتوقف عن هذا الأسلوب
وكان يرفض" ، وتروي نعمة عن الجريمة القتل أنه فجر يوم الحادث " عاد زوجي
من العمل بعد منتصف الليل وكنت أقوم بتنظيف الشقة، ودخل حجرته لينام وذهبت
إليه ليفتح علبة سمن بسكين ، لكنه طلبني وأمسك بي بقوة ليمارس شذوذه لكنني لم
أعد احتمل هذه التصرفات منه أمسكت بالسكين لتهديده إلا أنه أصيب في بطنه وسالت
منه الدماء بغزارة حاولت وقف الدماء بملاءة السرير بلفها حول بطنه ووضع قطن
علي الجرح لكن دون جدوي .

العنف ضد الأبناء .... طريق لمزيد من العنف واليأس
العنف الأسري هو عنف بدني ومعنوي يترك أضراره


هذه الظاهرة واقعة في كل المجتمعات سواء العربية أو الأجنبية . مع وجود فارق مهم

وهو أن المجتمع الغربي يعترف بوجود هذه المشكلة , بعكس المجتمعات العربية التي
تعتبرها من الخصوصيات , بل من الأمور المحظور تناولها حتى مع اقرب الناس


فكيف يحدد اختلاف تاثير العنف الاسري على الضحايا .. ؟!


• حسب اختلاف الشخصيات
• جنس الطفل ولد او بنت
• نوعية العنف الممارس و الشخص القائم به
• علاقة الضحية بالمعتدي و علاقته بمن حوله


• عدم إمكانية الأم التأقلم مع مجتمع غريب
فعندما لا تستطيع
أن تعبر عن حزنها وغمها، فتفجر الأزمة في أولادها

انعكاساته على الضحايا :-


اكدت الدراسات المتعلقة بعلم النفس بان :-


• الضحية يصبح فردا ذا شخصية محطمة .‏

• الأطفال الذين يتعرضون للعنف غالبا ما يكون لديهم

استعداد لممارسة العنف ذاته ضد أنفسهم أو ضد الآخرين

• حدوث حالات الانتحار والاكتئاب والإجرام والانحراف


• تدهور المهارات الذهنية من مستوى الذكاء إلى التدهور الدراسي

• استمرار العقدة بحيث نلحظها من خلال المشاكل عند الارتباط بالآخر لتكوين أسرة

والسبب في ذلك أن هؤلاء الضحايا يعانون من حالة مرضية نفسية سببها أن
الذكريات وصور العنف التي تعرضوا لها حية في ذاكرتهم. مما يسبب لهم حالة
من الخوف المستمر يترتب عليه عدم الثقة بالنفس وبالآخرين .‏


سبل الوقايه من العنف الاسري

أولاً: الالتزام الديني:

رأت غالبية العينة أن أهم الحلول تكمن في الالتزام بتعاليم الإسلام والأخذ
بتعاليمه السمحة وتطبيقها في الحياة الأسرية، سواء كان ذلك على صعيد
اختيارالزوجين، أو تسمية الأبناء، أو تربيتهم والتعامل معهم، أو احترام
الأبوين، وجعلالإسلام هو دين للحياة وليس للعبادات فقط، مع ضرورة
وتوضيح مقصد الشرع من الآياتوالأحاديث التي ورد فيها ذكر الضرب
حتى لا تستغل باسم الإسلام.


ثانيا:ًالأسرة :-

لكون الأسرة هي النواة الأولى في التنشئة وإكساب أفرادها السلوكالقويم
فقد وقع على كاهلها العبء الكبير، حيث إنها مطالبة بعدة مسئوليات
وفي عدةمجالات لحماية أفراد الأسرة من العنف ومن تلك لا مسئوليات :-

• التقليل من مشاهدة مناظر العنف على أجهزة التلفزة.
• عدمالاعتماد على المربيات في إدارة شئون الأسرة.
• الحد من ظاهرة تعددالزوجات، وخاصة الأجنبيات.
• غرس القيم والمبادئ والأخلاق في نفوس الأبناءمنذ الصغر.
• متابعة الأبناء وتوجيه سلوكهم.
• حسن العشرة بين الأبوين، والحد منظاهرة الطلاق.

ثالثاً: الإعلام :-


للإعلام دور مهم في توجيه السلوكيات وتقويمها، وقد رأت
العينة التي تماستطلاع رأيها أن دور الإعلام يتبلور في الآتي:

• تخصيص قنوات إعلاميةتساعد الأسرة في تخطي العنف الأسري.
• الاستفادة من الفواصل الإعلانية لبثرسائل توعويّة.
• محآوله معآلجة المشكله بطريقة تقنع الطرفين بصوره جيده .
•توجيه الأسره الى كيفيه علآج المشكلآت حلهآ بدون أي عنف أو ضرر .
• نربي في نفسهم أحترآم الجنس للآخر .


رابعاً: المدرسة:-

المدرسة تعتبر هي النوآه لتربيه الانبآء بعد الاسره و لم يعد دور المدرسة
قاصرا على التعليم خاصة ونحن في حقبة زمنية تمكن الإنسان فيها من
معالجة المعلوماتبهدف التعلم من خلال وسائل الاتصال المختلفة، لذا لابدّ
أن يكون للمدرسة دور بارزفي التوعية المجتمعية وتوجيه السلوك لدى
الأفراد من خلال ما تعده من برامج وتتبناهمن مشاريع، وبين استطلاع
الرأي أن العينة ترى دور المدرسة في الوقاية من العنفالأسري يتبلور
في ما يلي:-

• محاربة السلوكيات الدخيلة علىالمجتمع.
• إبراز أهمية العمل التطوعي.
• المساهمة بتقديمالتبرعات.
• المساهمة بالأفكار والآراء للحد من المشكله .
• معرفة البيئه التي يعيش عليهآ الأنبآء هل هي تستوجب بذل كل ما يلزم لحلهآ .


خامساً: المؤسساتالحكومية -:

فلها الدور الأكبير للحد من هذة المشكله و لكل مؤسسه حسب
- اختصاصهآ، وقد تمثلت الأدوار المناطة بهم في الآتي:


• تخصيص مواقع على الإنترنت لتقديم الاستشارات الأسرية .
• سن القوانين لحماية الأسرة وأفرادها من العنف الأسري ومتابعةتنفيذها .
• وسائل الاتصال لتوعية الأسر وتبصيرها بالعنف الأسري من خلال الرسائل القصيرة .
• إيجاد مراكز للمتضررين منالعنف الأسري للاهتمام بقضاياهم و لحمايتهم وإعادة تأهيلهم .


• التواصل مع المراكز الأسرية المختلفة لتبادل الخبرات والطاقات .

العنف الاسري من منظور الا سلام
العنف الأسري في المنظور الإسلامي

( قال تعالى: ( ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين
( وقال تعالى ( ويل لكل همزة لمزة
( وقال تعالى ( ولا يغتب بعضكم بعضا
( قال تعالى (وعاشروهن بالمعروف
وقال عليه الصلاة والسلام ( وان الرجل ليقول الكلمة لا يلقي لها
( بالا فيهوي بها في نار جهنم سبعين خريف
( وقال صلى الله عليه وسلم : خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )


لقد حرصت الرسالات السماوية وحرص الإسلام بكل دقة ووضوح حول العلاقة
الإنسانية بين بني البشر وبخاصة بين الرجل والمرأة والأطفال وأنها علاقة الروح
الواحدة والجسد الواحد والمصلحة الواحدة من اجل حياة فاضلة سعيدة كريمة ملؤها
المحبة والأمن والسلام . ثم ما يعكسه هذا على الأطفال سلبا أو إيجابا فهي حلقات متصلة

ما هي طريقة الإسلام التربوية لتحقيق الهدف الحياتي الذي تفرضه المصلحة العائلية ؟!



نصوص الشريعة الإسلامية بينت أن الإنسان مطالب بالرفق عامة، وبأولاده خاصة
وتبين أن الرفق من جميل الصفات فما كان الرفق في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه

العلاقة في نطاق الأسرة لابد أن تقوم على المحبة
والوفاق والترابط لا على العنف والبغض والكراهية

الالتزام بالأحكام الشرعية المنظمة للمعاشرة الزوجية و المقصود بان
الزوج لزوجته كرها عنها يعرف بالاغتصاب الزوجي معاشرة


قال تعالى: {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ
مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ
فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ
اللّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً

الرجـل أعطـي حـق القوامـة علـى المرأة بأمـريـن؛
أولهما: بما أعطـاه المولى جـل شأنه من طاقـة للعمـل الشـاق المتواصل،
وثانيهما: بما منحه من صبر وجلد ومكابدة لمواجهة مصاعب الحياة عكس ما أعطى للمرأة من ذلك، ثم تعهده بالإنفاق على الزوجة والأولاد من بداية التفكـيـر في إنشـاء الأسـرة
فالقوامة ليست تحكماً وتسلطاً واستبداداً بالرأي، وإنما هي نوع من القيادة وتحمل مسئولية التوجيه والأعباء في الأسرة





ينظر الاسلام الى كيفية التعامل مع الزوجات و الاطفال في حال العصيان على
ضرورة معاقبة الزوج او الاولاد لكن التفرقة بين العنف المشروع مثل تأديب
الابناء بالضوابط التي جاء بها الاسلام والعنف غير

فما هي ظوابط التاديب الشرعي حسب امجمع الفقه الاسلامي ؟


يراعى عند تأديب الزوج زوجته الناشز ان يكون وفقا للضوابط الشرعية الآتية

تجنب الشتم والسب والتحقير.
ـ الالتزام بالمنهج الشرعي بدءا من الوعظ ثم الهجر، وانتهاء بالضرب غير المبرح فيشترط فيه ما يلي

ـ ان يكون اخر ما ينتهى اليه بعد استنفاد كل الوسائل السابق
ـ الا يكون مبرحا حتى يكون ادنى الى التلويح بالقوة من دون مباشرتها
ـ ان يتقي الوجه والمواطن الخطرة
ـ ألا يكون فيه نوع من التشفي والانتقام فلا يقع ساعة الغضب
ـ اللجوء الى الضرب خلاف الاولى، لقوله صلى الله عليه وسلم
«ولن يضرب خياركم» واقتداء بفعله صلى الله عليه وسلم في هذا المجال
ـ اللجوء الى الحكمين عند استفحال الخلاف

منقوول لعيوونكــم





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 11-05-2012, 06:56 PM
صورة هـآنت يـآ قلبي .. الرمزية
هـآنت يـآ قلبي .. هـآنت يـآ قلبي .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعريف العنف


يعطيك العــــــــــآآفيه ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 11-05-2012, 08:36 PM
*هناء* *هناء* غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعريف العنف


موضوع قييييييم


الله يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-05-2012, 12:53 AM
صورة احترت بدنيتي الرمزية
احترت بدنيتي احترت بدنيتي غير متصل
≾`أنثـے » بڕائحـہـ الـﯠژد`≿
 
الافتراضي رد: تعريف العنف


اقتباس:
سبل الوقايه من العنف الاسري

أولاً: الالتزام الديني:

رأت غالبية العينة أن أهم الحلول تكمن في الالتزام بتعاليم الإسلام والأخذ
بتعاليمه السمحة وتطبيقها في الحياة الأسرية، سواء كان ذلك على صعيد
اختيارالزوجين، أو تسمية الأبناء، أو تربيتهم والتعامل معهم، أو احترام
الأبوين، وجعلالإسلام هو دين للحياة وليس للعبادات فقط، مع ضرورة
وتوضيح مقصد الشرع من الآياتوالأحاديث التي ورد فيها ذكر الضرب
حتى لا تستغل باسم الإسلام.

لا أرى علاجا حقيقيا و فعالا في زماننا هذا غير شريعتنا ..

لاشيء غيرها /


حلم الزهور ’’

سلمتِ على انتقاءك لهذه المواضيع الهامه ’


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 18-05-2012, 02:08 PM
صورة مهـــــره الرمزية
مهـــــره مهـــــره غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تعريف العنف


سلمت على الموضوع الرائع .

الرد باقتباس
إضافة رد

تعريف العنف

الوسوم
العنـــف .. الا سري
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تكفون أبي مسآعده شَ’ــمَوخ حُ ـرَهْـ سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 10 30-04-2011 07:55 PM
العنف الجنسي ضد المراهقات والمراهقين وآثاره النفسية عاشقة حب متيم الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 13 25-03-2011 02:22 AM
قضية العنف الأسري انين الذات مواضيع عامة - غرام 2 22-12-2010 06:25 AM
العنف ضد الاطفال وحلوله القلوب الضأميه الطفل - الرضاعة - التربية 5 15-01-2010 06:32 PM
ملف كامل عن العنف الأسري بنت & السلاطين مواضيع عامة - غرام 6 07-01-2009 03:05 PM

الساعة الآن +3: 01:46 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1