منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها رواية لبيه ياللي وحدك لو قلت لبيه / بقلمي , كامله
أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

الجزء الثاني والثلاثون

تموت .. ماجبت راسي لو كبر زينك ..

واموت قلبي .. مايشكي اوجاعه ..

ياللي تبي تطعن فوادي بسكينك ..

الناس تامر ولكن مالها طاعه ...

"عبد المجيد عبدلله "

احمد (واهوه يقاطعها ويريد ان يصفعها فتاقطعه يدها واهيه تمسكها ):- ايدك هذي تقوى (تشطر بها

على حرمتك وهل بيتك ... ماعرفنا بعيال الاصول يمدون اياديهم على حريم .. بس الرياييل خلصوا وبقوا

الحشرات ..

ومضت واهيه تحمل ابنها .. مضت واهيه تتركه بجلموده .. لم يقل لها شي .. مضى واهوه يريد .. ان

يصفعها كفا على حديثها ..ذاك .. مضى وبداخله الكثيير .. الكثيير لها

..أما بالجهه الثانيه من الخليج .. وباالتحديد في بيت تركي .. كان جالسا في غرفته .. جالسا لم ينم تلك

الليله لطالما كان يفكر ماذا سيفعل افعلا ستذهب .. افعلا ستغادر الرياض .. وتتركه .. تعلق بها كثيرا ..

فهيه الحيويه وهيه روح البيت وبدونها سيفقد حيويته .. لطالما تمنى ان تكون لديه اخت او اخ ..

يتشارك معها تفاصيل يومه .. بأدق مافيه .. ايعقل .. بينما كان في سكونه ذاك .. دخلت عليه .. دخلت

وعندما دخلت أدار بوجهه للناحيه الاخرى .. لايريد ان يراها .. ليتك كنت وهما .. عالاقل .. كنت

ساعيش الوهم .. واتعايشه ولكنك حقيقه .. لم تحتج ان تعرف بحزنه .. فتنفست بعمق .. واخرجت زفيرا

بتنفسها امامه .. وجلست على طرف السرير ..

لمى (وتركي في هذه اللحظات مديرا وجهه للناحيه الاخرى ):- تركي ..

تركي (واهوه على نفس صدته .. ولم يغيرها ):- نعم ..باقي شي تبين تقولينه ..

NOODII ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

أنا حسبت انج نزلتي البارت طلعتي توج تنزلينهـ..

محترقة ع نار حق البارت..

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

لمى (وبتنفس وبدمعه تكتمها على طرف عينيها ):- تركي طيب ليه لاف وجهك الناحيه الثانيه .. ناظرني

تكفى ..

تركي (واهوه على نفس جلسته ):- ماابي اناظرك .. لو اهمك ماتخليني .. وتروحين وانتي عارفه

روحي متعلقتن فيك ..

لمى (واهيه بتبكي ):- طيب كيف اخلي اهلي هناك .. ايه اهم مااهتم فيني ولا يعرفون عني شي ولا حتى

سالوا عني .. بس لزوم اروح واشوفهم .. مايصير تركي .. مايصير ... اجلس هنا ..

تركي ( واهوه بهاللحظه يلف وجهه ):- اي اهل ذوول .. اي اهل اللي تحكين عنهم .. اهلك اللي يوم

ماتت امك ماجوو .. ولا اهلك اللي يوم ابوي كان يسير على امك .. ماتكلموا .. ولا اهلك ..

لمى (واهيه مو متحمله كلام تركي وتحس بكرامتها منهاره وكانها بنت شوارع ):-

كفااااااااااااااااااااااايه كفااااااايه قاااااااااااااااااااسحه علي حكيك بزززاف (صعب عليا كلامك كثيير )

ماااااتحمله تكفى.. تكففى ياتركي .. اسككت .. ماني بمحتاجه تعرفني انا شو .. تعايرني .. تعايرني ..افا

بس (ودموعها تنهال عليها ).. مهوب مكفيني هنا بالرياض والناس ونظرتهم لي .. لابغيت اشتغل ..

مهوب مكفيك وضعي وعيشتي .. مهوب مكفيك .. حياتي اللي مهوب قادره اعيشها بسبت زواج ابوك

بامي .. مهوب مكفيك .. ايه وش الفرق عندك طبعن مو فرقانه اللي يذوق السم ويشربه كل يوم مو

مثل اللي ايدده بعسل مايحس بايحس بالجرح غيرصاحبه ادري مابيني وبين بنات الشوارع فرق .. ابد

طال عمرك .. مشكور على هالكم يوم وعلى الصرف اللي صرفته علي .. ماقصرت فميزان حسناتك ..

تركته وكان يناديها .. يناديها ليحضنها ويوقف من بكائها فهيه ستظل لمى .. دلوعته اللتي لا يحتمل

زعلها لم يقصد معايرتها .. (ان يتطنز على وضعها ) .. لم يقصد ان يجرحها .. لم يقصد كل ذلك .. ماكان

يريده فقط ان يفهمها .. انه هوه اهلها الان .. وهوه من سيهتم بها الى لحظه وفاته .. هوه فقط .. ولا

يريد مشاركه احد .. ولا تدخل اي احد .. فهوه سيتحملها .. اولم تعلم ياتركي .. بان لمى مكسورة ..

غلطه زمن .. وغلطه اباك .. وجرح مجتمع ظلمها .. لم ترحمها ... وهاهيه تشرب من ذاك الكاس

وترتشفه بمرارته .. ولانها لا تستطيع تحمل ذلك .. سترجع لاهلها .. هيه تريد البقا ولكن كلام الناس لن

يرحمها .. لمجرد السؤال عن اهلها .. اباها امها كيف تزوج اباها امها وكيف ماتا .. كلام يجرح ..

وتجربه قاتله .. لن يشعر بها .. الا من مر بتلك المرحله فقط ... لك الحمد ربي ... لك الحمد .. فنحن

بفعل بنعمه لانعلم .. عنها .. وكثيرين لايقدرون اهميتها .. امي .. ابي .. هم بالفعل نعمه وفخر وتاج ..

واذا سالت من اهلي .. اجبت بثقه .. جلسه مع النفس .. اجلس بينك وبين نفسك لثانيه وفكر بها .. كم

مرة سالت من هيه امك او ابنت من او ابن من انت .. واجبت بسرعه لم تحتج للعثمه (ارتباك ) ولو

لثانيه .. وقل الحمد لله ..هناك من هم محرومين وذاك السؤال يقتلهم بالثانيه مليون ... لك الحمد ..

اما بالجهه الثانيه من العالم .. وبالتحديد .. في تلك العاصمه الاوروبيه تلك العاصمه اللتي تضج بالعالم

والسياح .. وتشهد تكاثر سياحها كل صيف .. فبزحمتها تلك وكانها تحكي وضع سكانها .. اللذين لاتفارق

الابتسامه ملامح وجههم .. ولكن ليس الجميع .. من

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

سكن بها سيعرف .. بان معظمهم يرسم ذاك القناع ويضعه بحرفيه تامه .. على وجهه .. .. وبالتحديد

الساعه الثانيه فجرا .. لندن .. كان جالسا على تلك الاريكه الهادئه لطالما تشابهها هوه واياه .. في

نفس الاذواق كانت اريكه من الطراز الاوروبي الفاخر والباهض في سعره .. والجوده العاليه في

طرازه .. ناصر .. تفقد تلك المساحه تواجده .. تواجد تؤام روحه لطالما اشتاق اليه .. كل يوم واهوه

يحمل من الشوق له الكثير .. قضى وقت فراغه بالتنقل من مكان لاخر ..وكره لندن بدونه .. كره لندن

بحق بدون عبدلله .. فكر في الايام الماضيه كثيرا .. بتلك الفكره .. وسرعان ماقرر ان ... ان يرجع

وبدون تفكير... فلم يترردد ولو لثانيه .. بان يتصل ليحجز على متن اقرب طائره مغادره لابوظبي

اما فالناحيه الاخرى .. وبعد تلك البراكين المتفجره .. في بيت ابو سالم .. وعلى صوت صراخ عالي ..

كان ظاهرا .. معلنا عن حضور شخصيه هاامه فالبيت .. شخصيه لها وزنها .. وقيمتها .. شخصيه لا

تخلو .. من االقوه والشجاعه والاسم شيئا تثبت حضورها باي زمان وباي مكان .. مهما كان .. فهيه

شخصيه لن تأبى تيارات الزمن على انحنائها ... اوانكسارها .. يضع الشي الصحيح في مكانه

الصحيح .. وهذا هو العدل .. وبصوت عالي جدا

ابو سالم (وبعيناه نظره عصبيه ):- شو مستوي( شو صاير ) .. شو هالحشره (الازعاج ) من

الصبح ..

أحمد (واهوه يعطي ابوه ظهره وبلتف عندما سمع صوته بنظره غضب ):- سلامتك ابويه .. ماشي .. (مافي شي )

ابوسالم :- ليش شايفني ياهل (بزر أو طفل ) جدامك (امامك ) صوتك واصل لين اخر المكان ..

وبتلك الثواني .. وعلى صوت ابو سالم القوي .. كانت شمسه قد وضعت ابنها بحضنها الى ان هدى

وهدأت من روعته .. فلقد ارتفعت حرارته قليلا .. ووجهه غدا احمرا .. ومن الضرب .. توجد علامات

على ظهره .. فلقد كان ضرب احمد قويا له لم يتحمله جسد ذاك الطفل الصغير ... ساعيد المشهد

بترتيبه ..

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

كان احمد ابن سالم مستيقضا فجرا .. فكعادته يتعلم الصلاه للتو وبعد ان وعد والدته ان يصبح رجلا

يدافع عنها وعن اخته نوره ويحميهم بغياب والدهم ذهب .. وكان يريد ان يوقظ والدته ..للصلاه فعندما

خرج من جناحه .. متجها لجناح والدته .. رأى تامي .. واهيه بين يدين المربيه المسؤوله عن

اطعامها .. وحدث الحوار الاتي ..

تامي (وعيناها للمربيه وبدلع وااصل على اخره ):- انتي خدااامه عندنا مو اكثر عن جيه وانا هالاكل

مووبيه ..

المربيه :- ماما انتي لازم اكل هذا بعدين انتي في مدرسه مشكله مافي اكل .. بطن يعور بعدين ..

تامي (وبدلع وبصراخ واهيه تعدل خصله طاحت من شعرها ) :- قلتلج هالاكل ماباكله .. ولا بضربج ..

فظلت المربيه تحاول في اطعامها . وعندما اقتربت منها مسكت الصحن وفرته (رمته او القت به ) على

وجهها

وصفعتها كف ورمت بكوب الشاي حليب واهوه حار على وجهها .. فصرخت المربيه .. وشاهد احمد ذاك

المنظر ... فاقترب احمد من تامي ..

احمد :- انتي شو سويتي .. حرام عليج ..

تامي (وبصراخ ودلع ):- انت مايخصك .. هذي يوم بتكون خدامتك اتدخل ..هذي مالتنا (حقنا )

احمد (وبتصرف الرجال ):- حرام عليج بتدخلين النار ..

تامي (وبنرفزه ):- انت وامك اللي بتدخلون النار وبتاكلكم .. مالت عليك ..

احمد (واهوه لم يتحمل ان تغلط علي امه ):- جب تعرفين جب ..

تامي (واهيه لم تتحمل ان يغلط عليها احمد ):- بتشوف كيف تقول جب ان ماخليتك تصيح ..

احمد :- عادي ماخاف منج ..

وبالفعل من بعدها انتقلت تامي .. لغرفه والدتها .. والفت قصه جديده لم تخبروالدتها بالحقيقه .. ابدا ...

كانت تفكر فقط في ان ترد له الحركه .. ولم تعلم بانها اثارت مصيه غلطه طفله تولد كرها .. اما في تلك

الثواني .. فلقد استرق صوت ابو سالم سمع شمسه .. فانتقلت للخارج .. وعدلت الوقايه ... (الوقايه

هيه شيله الصلاه وعندنا فالامارات يلبسنها الحريم فالبيت عسب يغطن شعورهن ومحد يلمحها

وخصوصا اذا فيه عرب ).. وباقترابها من ابو سالم ..

شمسه (وبنبره الواثق وبصوت اشبه للرساله واهيه تقبل راسه ):- الله حيك عمي ..

ابو سالم :- يحيج ويبجيج يابنيتي .. علومج ربج الا بخير (عساك بخير )

شمسه :- الحمدلله طال عمرك .. بخير يسرك الحال ..

ابو سالم (واهوه يلمح بعين شمسه كلام ):- احس بقلبج رمسه ..(كلام ) تبين تقولينها

شمسه :- عمي اذا ماعليك امر .. انا بس يايه ابلغك .. (اخبرك ) .. اني انا وعيالي بنسير بيت ابويه ..

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

ابو سالم (وبصوت اشبه للصراخ ):- شو هالرمسه (هالكلام ) هب عيب عليج .. يابنيتي .. تقولين

هالرمسه .. عيالج شو قاصرنهم ..

شمسه (وبصوت عالي ):- دام راس امهم يشم الهوا مابيقصرهم شي .. لكن عيال سالم انهانوا (انهانت

كرامتهم ) وتقلل من قدرهم واهم فبيت يدهم .. وانا ياعمي لاابا مشاكل لا وياك .. ولا ويا عيالك ... وان

كان نحن ثجيلين (ثقيلين ) بنريحكم من هالهم (التعب ) .. عيال سالم .. ماعليهم قصور .. كرامتهم

فهالقصر متواجده كانت من وجود ابوهم ويومه راح .. مسحتوا بها الارض .. وهالكلام انا مااقولله

لشي .. لكن ماظنتيه انك بغيت ينزرع الكره بعيالنا من هم وصغار .. السموحه منك .. انا اتصلت على

اخويه .. ايي يشلنا ..

ابو سالم (واهوه راسه نازل للاسفل ومستمعا لها للاخر وفجاه رفعه ):- بتظهرين من بيتج يابنت

الاصول .. وانتي بعدها عدتج بوفاه ريلج ماخلصت .. شو بيقولون الناس عنج ..

شمسه (وبحرقه قلب الام وبصوت يحمل معاه عبره الحزن والاسى والدموع ):- وينهم الناس يوم سالم

راح وهدنا .. ووينهم الناس .. يوم ولديه انضرب من ايد عمه .. ووينهم الناس .. يوم استووا عيال

سالم مالهم كرامه .. ووينهم الناس يوم ولديه طايح مرقد فالسرير الله العليم بحالته ... (ومسحت بطرف

وقايتها على عيونها من الدموع المتناثره ) .. السموحه منك انا بظهر .. وان كان واحد فيكم .. بغى

يطمن عليهم حياكم هب حارمتنكم منهم .. عن اذنك ..

ابو سالم (واهوه منحرج من الكلام اللي انقال وبنفس اللحظه مصدوم ):- شوووووووووووو احمد

شبلاه .. ومنو ضربه .. شو مستوي ..

شمسه (واهيه ترمي كلمتها الاخيره ):- اتوقع احمد ولدك يروم يوافيك بالجواب اللي تنشد عنه (تسال

عنه )

أما بالجهه الثانيه وبالتحديد في المستشفى وبالتحديد في العنايه المركزة .. نقلت من غرفه الطوارئ

الى العنايه المركزة وتحت اشراف طبي وكادر(طاقم ) طبي عالي المستوى .. وبقسم كبار الشخصيات

كان منتظرا لها

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بالصاله الخارجيه للغرفه ..ومنزلا من راسه .. وماهيه الا ثواني حتى اتاه الدكتور المسؤول عن

حالتها ..

عبدلله (وبوقوف من مكانه وحزن سكن قلبه عليها وعلى حالتها ):- بشر(اتأني بخبر مفرح ) دكتور ..

الدكتور (وبحزن واهوه يزيح نظارته من عينيه ):- والله يااخ عبدلله مااعرف شو اقولك ..

عبدلله (وعيونه تنتقل مستفسرة وتريد جوابا ):- خير دكتور شو مستوي ؟؟

الدكتور :- الاخت نهى تعاني من صدمه عصبيه حااده اثر تعرضها لصدمه قوويه جدا .. ادت الى

اصابتها بشلل كامل .. وهالحاله صعب علاجها مابجذب عليك .. تتطلب علاج طووويل طوويل جدا ..

نفسيا وجسديا..

ونسبه نجاح حالتها 1% لانه على ماهو باين انه نفسيتها جداا سيئه واهيه مو راضيه تتجاوب مع

العلاج .. حتى مع وجود البنج .. تصحى ومايفيد معاها .. من امس لليوم كثيير مهدئات عطيناها

ومااتوقع انه ممكن حياتها تعيش هالمهدئات .. بس محتاجين نهديها ..

عبدلله (وبصددمه شديده فتح عينيها ):- يعني نهى بتعيش مشلوله طول عمرها ..من صدددقك ..

الدكتور :- للاسف .. اذا ماساعدت نفسها ..

عبدلله (واهوه يقاطع الدكتور ):- حتى بالخارج ماينفع ..

الدكتور :- هنيه او بالخارج التقنيات الحديثه متوفره .. والعلاج متشابه .. الحين نحن بعصر السرعه ..

وانا من طاحت نهى وانا متابع حالتها مع اخصائي معروف بلندن ..

عبدلله (وباله لم يغب منذ قال لندن ومستعد يساعدها وبشهامته لاتنسون ترى عبدلله شهم بس وضعه

مع نهى ماوضح شخصيته عددل ):- لندن .. انا اقدر اروح وياها لندن .. اذا علاجها هناك ..

الدكتور :- ارجع واقولك العلاج مب فالمكان العلاج نفسي ... اكثر ماانه جسدي .. بس .. اذا انت حاب

تخليها تاخذ فتره نقاهه نفسيه ومعنويه .. وتغير وترتاح فهذي فكره جيده ..

اما فالجهه الثانيه وبالتحديد في بيتها تلك .. تلك اللتي تفتقد غيابه كثيرا .. تحتاجه بحق الان .. تحتاجه

بكل مالديها .. تحتاج لقوه تدفعها للامام .. معرفتها به صفر .. وعلاقتها به صفر .. ولكنها تحتاجه الان

وبشده تحتاج لحضوره .. تحتاج لذاك اللذي .. من هيه تلك ومن هوه هذا البارت القادم ..

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

اما تلك .. تلك اللتي غير بها الوقت كثيرا .. اصبحت عمليه جدا .. لاتركز الا بمهام وظيفتها .. لاتركز الا

بعملها .. ولم يشدها شي سواه .. فكرت غير بها الوقت بتفاصيله الدقيقه الكثيير .. انجزت وتميزت

وفاقت حدود التميز بكثيير استطاعت في فتره قصيره ان تثبت كفائتها .. في مجموعه شركات محمد

بن .. استطاعت ان تتميز وان تضع بصمه لاتنسى في مجال عملها .. تلك كانت "ريم " وبينما هيه في

زحمه اعمالها .. وسكونها ذاك .. وخيالاتها البعيده .. واستمرارها في عملها 10 ساعات متتاليه لم

تكل ولم تمل .. وكأن حياتها اصبحت مربوطه بذاك المكان .. لاتاخذ وقتا للراحه واصبح البيت بالنسبه

لها .. هو مكانا للنوم فقط .. وكانها تقول هنا حياتي وهنا سأوضع ماضاع من عمري... وهنا سأصنع

ذاتي ... تغيرت وغيرها كثيرا حبها له .. فصنع منها شخصيه انكساريه بحق .. لاتعرفها ولن تعرفها

للوهله الاولى .. فريم الان ... ليست ريم قبلا ... بهدووء وسكون اثار فضولها .. اتصلت عليها

السكرتيره الخاصه بمكتبها ..

السكرتيره :- اسفه انسه ريم .. بس في احد متصل والظاهر مكالمه خارجيه ..تحبين احول لك

المكالمه ..

ريم (وبصدمه ):- مكالمه خارجيه ليش منو .. وبعدين شالسالفه مااتوقع انه في حد من زباينا لين

الحين ماخلصنا معاه شغل .. لانا فالوقت الحالي كل قضاياي .. مخلصه ماعندي الا كم قضيه داخل

الدوله ..

السكرتيره :- والله مابعرف .. استاذه اذا تبين ببند عنه واقولله الاستاذه مشغوله ..

ريم (واهيه تتمدد على الكرسي الجالسه عليه ويسكنها التعب بقووه ففكت شعرها لترتاح شوي وتتمغط

على الكرسي وترجع يدها للخلف وتنثر شعرها بحركه طفوليه عالكرسي ):- لاخلاص حوليه لي ..

وماهيه الاثوان حتى تحولت المكالمه لها .. وكان المتصل ...


صدفه ومن بين كل الناس علقني ..

من يوم شفته وعيني جات في عينه ..

حسيت شي بعيونه حيل يجذبني ..

ولما ابتسم بانت في وجهي تلاوينه ..

"يارا "

الى هنا توقف نزف قلمي لهذا البارت .. القاكم الخميس القادم ببارت يجنن واكشن زيااده ... اكثر عن

بارتين هالاسبوع حبي ومودتي لكم .. ومباركن عيدكم .. وعساكم من عواده العيد .. ومواعيدي ثابته

حبايبي .. انتظروني ببارتات جناان .. واقولكم من الحين الصددمات فبيت فابو سالم .. مابتتوقف

انتظروني .. واامووت عليكم .. وانسالت كثيير ليش الروايه محصورة فبيت ابو سالم .. شو السالفه ..

لاني انا يالسه اتكلم عن قضايا موجوده واشياء صددج موجوده ليش نجذب ونقول هالاشياء مو م

موجوده او ماتصيير .. مع جانب من الخيال شوي بس ..لنكهه الروايه .. واحب لما اتكلم عن شي ..

اناقش شي نحن موجود ونلمسه واحطه بقالب بسيط ..يوصلكم وتحبونه وهذا اسلوب احاسيس اللي

يميزها الفكره بسيطه .. والمضمون قوي وعميق ودقيق وتوقعاتكم وردودكم لاتحرموني منها ..


أحاسيس _أنثى

NOODII ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

البااارت رووعة بمعنى الكلمة..

بالنسبة للمقطع اللي عن شخصين مجهولين بيكون يا عن شمسة وسالم أوووو نهى وعبدالله>>>بس أكثر شي أحسه انه عن نهى وعبدالله..
تركي بيروح وبيعتذر من لمى وبتصير شوية درامات وبيحاول يهديها وهي بتم قاعدة وياهم وما بترجع المغرب روحتها للمغرب قاسحة علي بالزاف>>متأثرة واايد من لمى..

ريــم كرهتها بعد اللي صار بينها وبين نهى يعني المفروض تتقبل هالشي صح انه صعب بس مو انها تدمر فرحة أختها..
وبس هذا اللي عندي..

بانتظار البارت الياي..

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

ashlon a7bk يابعد روحي اللي يالس على ناار قلبي أنتي ماانحرم منج .. يالله اقريه حبيبتي قراءه ممتعه دنيتيه انتي ومباركن عيدج .. يااروحي انتي .. لبى قلبج .. هههههههه كل الحب ..

أحاسيس _أنثى

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1