منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها رواية لبيه ياللي وحدك لو قلت لبيه / بقلمي , كامله
أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

عبدلله (واهوه يناظر ساعته ):- تم طال عمرك .. ماباقي شي على الطياره غير ساعتين بالضبط ..

وفي تلك الاثناء .. فتحت نهى عينيها .. ولم تستطع ان تقول شيئا .. استرقت السمع باذنها .. فاردفت

قائلا ..

نهى (وبصوت يملاه التعب ):- مابا اسافر .. ولا بروح مكان ..

ابو سالم (وبجديه ):- نهى ..

عبدلله (واهوه يشعر بان عمه تملكته عصبيه فيهداىه ):- ماعليه عمي .. لاتحط فبالك .. ونهى مريضه

الحين ولزوم نراعي وضعها ..

نهى :- شو نهى شو نهى يبه انا مافيني شي .. ومابسافر..

ابو سالم :- نحن مب يالسين (جالسين ) نشاورج (ناخذ رايك ).. نحن يالسين نخبرج (نبلغك ) بس ..

نهى (وبدمووع وانهيار شديد ورجفه في صوتها ):- يبه تكفى .. طلبتك .. ماابي اسافر معاه ..

غصبتوني على اشياء واايد .. تكفوون خلاص .. ثرني مااتحمل اكثر .. والللي فيني مااتحمل ..

ابو سالم (وبنبره الجديه والخوف ):- عبدلله .. سير وانا ابوك كمل باقي الاجراءات ..ولا خلصت بلغني ..

عبدلله :- ان شاء الله عمي استرخصك ..

ابو سالم :- فحفظ الله

وانتقل من بعدها عبدلله للخارج .. واتصل ابو سالم .. للقصر .. فاجرى مكالمه سريعه مع احدى

الخادمات المسؤوله عن جناح نهى وبالتحديد ملابسها .. ان ترتب لها حقيبه سفر .. كامله .. وبعد

انتهاء المكالمه اتصل ابو سالم .. بلطيفه .. ليخبرها .. وياليته لم يخبرها .. وكان الخبر صفعه لها ..

صفعه قويه لها .. تشعر بضياع ابنائها من بين يديها .. وهيه لاتفعل شيئا .. تشعر باحتياج قوي لهم ..

تشعر بفقدانها .. لابنها الكبير والان مدللتها .. فنهى غاليه جدا عليها .. واقرب ابنائها لها .. نزفت دما ..

بدل الدموع وقاطعها صوت ابو سالم ..

ابو سالم :- لطيفه فيج شي ..

لطيفه (والخنقه تسكنها ):- لا طال عمرك .. ربع ساعه وانا بالمستشفى ..

ومن بعدها .. انتقلت هيه .. وبقلبها الكثيير من الحزن والاسى .. الكثيير تفتقدهم كثييرا .. وشوقها

للغائب اللذي رحل من غير ميعاد .. قتلها وهاهيه نهى الان .. وتعبها يقتلها حتى الصميم .. ومن

بعدها .. انتقلت للسفليه .. وماهيه الا نص ساعه .. حتى وصلت للمستشفى .. فاتصلت بأحمد .. ونزل

اليها .. وعندما رأى امه .. شعر بانها منهاره كليا .. فقلق عليها واسندها .. ونقلها للعلويه .. وعندما

دخلت عليها بجناحها صدمها منظر ابنتها .. فارتمت بحضنها ... وظلت تبكي .. تبكي . بحرقه الام

وخوفها عليها .. تبكي .. وكان البكاء هو الحل الوحيد لما في داخلها .. فكل دمعه كانت تحكي حكايه

اشتياق .. وخوف من الاتي .. وقلق .. اكبر .. بكت واحترقت بكاءا .. بشده عليها .. ولكن حضن امها ..

هدى من روعتها وقلقها .. فسرعان ماقالت

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

نهى :- يمه اقنعي ابويه .. ماابا اسافر .. مااقدر .. اسافر ..

ام سالم (واهيه تمسح دموع ابنتها وتناظر ابا سالم ):- تسافرين .. وليش وانا امج .. شو السالفه ياابو

سالم ..

ابو سالم (واهوه يشدد على ظهر لطيفه ):- لطيفه نهى لزوم تسافر ولا ..

لطيفه (واهيه تكتم على شفتيه وتبكي بحرقه ):- .. طلبتك لاتكمل .. لاتقوللها يامحمد .. لاتقوللها ..

بعده ترابه مابرد .. رجيتك لاتزيدني ..

ابو سالم :- ان شاء الله ..بس نهى لازم تسافر وعبدلله رتب كل شي .. سفرتها عقب ساعه ..

وماهيه الا دقائق حتى دخل عبدلله .. عليهم الجناح .. فالقى السلام .. ومن ثم توجهت ام سالم ..

ناحيته ..

ام سالم :- عبدلله .. وانا امك اسمع هالكلمتين اسمعهم عددل .. وحطهن فبالك عددل .. نهى امانه ..

اماانه يابو بدر .. بذمتك .. امانه لاتكدرها (تضايقها ) واتحملها (اصبر عليها ) ولاتزيد همها هم ..طلبتك

وانا امك وان ظهر (خرج منها ) منها عيب .. ولا زله .. طلبتك وانا امك لاتزعلها ..

عبدلله (واهوه يقبل راس عمته ):- تامرين عمتيه .. ماطلبتي .. نهى غاليه وبنت غالي .. وان شاء الله

انه ماتشوفين ولا بتشوف مني الا اللي يسر خاطرها ..

يالله عمتيه انا زهبت كل شي .. مابقى غير روحت المطار ..

ام سالم :- خلاص وانا امك .. بلبس البنت .. عبايتها وشيلتها وبنزل ان شاء الله .. مشكور وانا امك ..

انا اشهد انك ريال .. ولد ريال ..

فاتجه من بعدها عبدلله للخارج .. اتجه للخارج ولم يفكر في شي مطلقا .. اما ام سالم فالبست نهى ..

ووضعوها على ذاك الكرسي المتحرك .. او لا تعلم بان ذاك الكرسي .. سيكون بدايه حكايه جديده لها ..

في عاصمه الضباب .. خرجوا من الغرفه .. خرجوا وانتقلوا من بعدها للسفليه ... وماان وصلوا الى

مدخل المستشفى .. حتى استوقفهم تواجد عبدلله ..

عبدلله :- كل شي جاهز .. الحمدلله ..

نهى (واهيه بحاله يرثى لها وكانها لاتطيق شيئا وليست في حاله للحديث وكانها الى الان في غيبوبه ):-

حرمتوني اتم (اجلس ) فالمكان اللي فارقته فيه .. بس لاتحرموني اخذ تراب هالمكان عشان اذكره به ..

بشتاق لابوظبي .. مااظنتي شي تراب بيعوضني عن ترابها ..

فانتقل من بعدها عبدلله للداخل .. محضرا كيسا فارغا .. من الجمعيه المقابله .. للمدخل .. واخذه ووضع

القليل من التراب وملاه لها ..

عبدلله (ويداه متسختان ):- السموحه منج .. اتفضلي ..

نهى (واهيه تصد وجهها للناحيه الاخرى ):- يجزاك خير ..

وانتقلوا من بعدها جميعهم .. جميعهم .. للمطار الا "ريم " تلك اللتي لاتدرك عن اي شي وقفلت باب

السؤال والاستفسار عن نهى .. فاخبارها لاتهمها .. لطالما قطعت كل الوسائل بينهم .. ولاتعرف عنها

شيئا .. مضت ربع ساعه .. وبقي على اقلاع الطائره نصف ساعه ..

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

وصلوا لارض المطار .. فسمح لهم اسماء ابائهم .. بتخلص الاجراءات المعهوده بسرعه .. وباريحيه ..

فكلاهما شخصيه هامه .. ومعروفه .. انتهت اجراءاتهم بسرعه .. وبمرور نص ساعه .. ودع الجميع

نهى .. ودعها بشوق لها .. وان تعود .. بكامل صحتها .. ان تعود نهى .. والابتسامه تملا شفتيها ..

وتلك الدعوات القلبيه اللتي لم تتوقف .. اما عند ام سالم ..

ام سالم (واهيه تقترب من نهى وتنزل لمستوى كرسيها المتحرك ):- انتبهي لنفسج وانا امج .. انتبهي

عددل .. واتحمللي على روحج ..

نهى (وببكاء ):- يمه لاتخليني .. يمه الله يخليج .. ماابي اروح .. الله يخليج ..

ام سالم (واهيه تلف وجهها للناحيه الاخرى ودموعها لم تتوقف ):- فحفظ الله ..

عبدلله (واهوه يقترب من كرسي نهى ليجره ويرفع عمته للاعلى )):- لاتحاتين عمتيه .. نهى بيد

امينه .. يعل ربي يحفظج ..

فقبل رأسها .. وانتقل من بعدها .. عبدلله للداخل .. وماهيه الا ثوان حتى اصبحت هيه وهوه ..

لوحدهم .. اصبحت معه هوه فقط .. فاغمضت عينيها ونزلت دمعه حاره على خديها .. لاتريد .. لاتريد

ذاك الشي .. لاتريد قربه منها .. لاتريد ان تكون معه .. لاتريد شيئا ..وماان وصلوا لموقع الطائره ..

حتى اقترب احدهم يريد مساعده عبدلله في حمل نهى للداخل .. فشعر عبدلله بشي بداخله يمنعه من ان

يتقبل ان يحملها احد غيره .. لم يعرف ذاك الاحساس .. ولككنه لم يرد فقط ان يحملها غيره ..فاعتذر

منه وحملها .. حملها .. واهيه لم تقل شيئا فاي كلمه ستقال .. لن تكون في صالحها ابدا .. ادخلها

الطائرة واجلسها .. وكانها جلمود .. استغرب صمتها .. تووقع ان تثور عليه .. ان تقول شيئا .. ولكنها

ظلت صامته .. صامته لم تقل شيئا .. وبعد مرور عشر دقائق بالضبط .. اقلعت الطائره .. اقلعت وهيه

متجهه لعاصمه الضباب .. "لندن " اقلعت وباقلاعها .. دمعت عينا نهى .. دمعت عيناها بحرقه .. دمعت

وظلت تمسح دموعها بهدوء .. تخشى القادم ولا تعرف ماذا سيحمل لها ..

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

اما بالجهه الثانيه في الخليج وبالتحديد في غرفه تلك اللتي تشعر بجرح كبيير يسكنها .. من كلامها

معه .. وتشعر باهانه .. اتجاه نفسها .. تشعر بانها لاتستطيع البقاء .. فكانت تنتقل بين زوايا الغرفه

ودموعها لم تتوقف ابدا .. لم تتوقف نزفا لكل شي يسكنها .. كرامتها .. حرمانها .. ضياعها وشتاتها ..

وماهيه الا ثوان حتى دخل عليها .. ودمعه حاره سكنته .. عندما راها ترتب اغراضها وتضعهم بحقيبه

سفرها ..

تركي (وبانكسار ):- يعني خلاص .. جد رح تسافري .. وتسيبيني ..

لمى (واهيه عينيها مرتكزه في جهه واحده وتتنفس وتبكي ):- ايه ..

تركي :- ليه ياخيتي فهميني ليه بس .. دامك ماتبين هالسفره .. ليه تسافري وتسيبيني ..

لمى :- تركي مايجوز اجلس هنا اهلي كلهم هناك .. وان شاء الله اني بزورك ..

تركي (واهوه يقاطعها ):- رجيتك بغلات اغلى انسان عندك ..

لمى (واهيه تقاطعه ):- مافي أغلى منك .. تركي .. انت تحسب انه انا ودي افارقك الله يعلم انه السفره

ذي ثقيله علي بزاف ..(كثير )

تركي :- اجل لاتروحين ..

لمى :- انا حجزت ياتركي .. وسفرتي بعد يومين ..

تركي (والدمعه بعينه ):- بالسرعه هذي ..

لمى :- تركي تكفى ..

تركي (واهوه يقترب منها ويحضنها بقووه يحضنها وكانه يودعها .. وكانه يعلم انها ستكون الاخيره

لرؤيتها وكانه يعلم بانه لن يراها مره اخرى وعيناه تدمع وبصوت تملاه نبره الحزن ):- لاتنسيني ..

لمى (واهيه ترى انهياره التام ):- نساك الموت ..

تركي (واهوه يمسح دمعتها ):- انا بدز لك المقسوم كل شهر .. وان احتجتي اكثر .. اطلبي ولا يردك الا

لسانك ..

لمى :- من عيوني ..

تركي (واهوه يرجع ليحضنها ):- الله يحفظك لي .. لمى تكففين سامحيني ..

لمى (واهيه ترى عينيه ):- اوووش ومين قالك اني زعلت ..

تركي :- جعلي فدا عينك ..

لمى :- ياروحي انت ..

وبعد كل تلك الاحداث اللتي استغرقت 8 ساعات ونص .. وهاهيه تلك الطائره نفسها .. اللتي حملت

الكثيير ليس من السياح فقط وانما من الجروح في قلوب بعض من ركبها .. حملت الكثير .. بداخلها ..

فكل شخص كان بها ظروفه مختلفه عن الاخر .. وجمعتهم هيه .. تعلن عن هبوطها .. تعلن عن هبوط

كتله الجليد الساكنه والللتي لم تنطق ولم تتكلم ولم تتحرك طوال الرحله .. لم تحكي ولا

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

حتى حرفا واحدا .. فاقترب منها معلنا عن وصول الطائره ..

عبدلله (وبهدوء ):- اذا تسمحين عادي اقومج .. (احملك )

نهى (وبجديه وعيناها مرتكزه فمكان واحد ):- سويتوا كل شي وماخذتوا رايي وياي (جاي ) الحين

تستأذن وتاخذ رايي .. سوي (افعل ) اللي يعجبك ..ترى الميت ماياثر فيه التعذيب

عبدلله (واهوه استفز غروره ردها لو كانت بوضع غير هالوضع كان صفعها كف بس تذكر وعده

لوالدتها ):- ان شاء الله ..

وبالفعل من بعدها .. حملها عبدلله الى ان نزل من الطائره واعادها لكرسيها المتحرك .. وانتقلا من

بعدها الى جناحه الخاص .. بفندق الريتز .. في منطقه البيكاديللي .. وبوصولهم للجناح .. تنفس عبدلله

بعمق وقال ..

عبدلله :- يااللله شكثر اشتقت للشقه ..ونااصر ولندن وكل شي هنيه ..

نهى (وبنص عين ونظره جامده تخلو من اي حياه ):- اذا تسمح ممكن توديني لغرفتي ..

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

]عبدلله :- انا اسف .. اوكيه بوديج ..

ونقلها عبدلله من بعد ذاك الحوار القصير لغرفتها .. وماان دخلت حتى دمعت عيناها .. دمعت اشتياقا

للامارات .. ولكل مافيها .. لم تستوعب ولو للحظه بانها ستقطن (تجلس ) هنا كثيرا .. ومضت ربع

ساعه .. ومن بعدها .. قال لها عبدلله ليكسر ذاك الصمت ..

عبدلله (واهوه يشعر بانه يريد ان يغير من جو السكوت ):- ماتبين تغيرين ملابسج ..

نهى (وبرجفه وخوف ):- هااه ..

عبدللله (وبابتسامه خبث تسكن طرفه ): ترى ماقلت شي قلت ماتبين تغيرين ملابسج ..

نهى (وبحيا يسكنها واقصى ذره فيها ):- .....


حنين واعرفه حبيبي حنين

ولا يشيل قلبه علي شيئ هين

حبيبي واعرفه ولا احدن بطيبه

اذا شئ بقلبه بوجهه يبين

مشاعل "

الى هنا توقف نزف قلمي لهذا البارت .. القاكم غدا ببارت جناان .. وهنا نحن نكمل على بارت الاسبوع

الماضي بحرفيه .. واكشناات .. كان باارت طوويل اليوم .. وبقووه وان شااء الله بارت باجر .. بعد

طوويل .. ان شااء الله ... وهذا رضوه مني لكل اللي يقولون بارتاتي قصيره .. لاتحرموني من ردودكم

وتعليقاتكم ..ههههه ولحد يصفعني عالقفله ههههههههه


أختكم :-

أحاسيس_أنثى

أعشقك حد الجنون ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

يالبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييه ياااالبييييييه يااحااسيس .. تصددقين مو بس احبج امووووت فييييج ... شو هالباااارت الجوناااااااان أحس صددج الاكشنااات بتبدأ يعني معقوله لمى بتسااافر .. قووويه ... وعبدلله ونهى اخيرررا سافروا .. احس نهى بتللليين مع الاياام وتحن قلوووببهم على بعض ... ريم يالله منهاا ليش جيه تسسوي ... والقفله لو بتكلم عااادي اقووول كرهتج .. ههههههه لا امززززح ... بس صددج مو وقتهااا ابدااا مو وقتهاا بس احساسي بتوافق عاادي .. هههههههههههههههههه طموحي عاالي .. المهم اناااا منتظرتج على احر احر من الجمر واعجابي بصفحااتج واناا مغمضه لبى قلمج ماانننحرم منج ولا منه جد انتي ناادره

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

أعشقك حد الجنون .. لبى قلبج حبيبتي وروحج .. شو اقول بعد هالكلام الطيب ياعساني ماانحرم حيااتي ... هالبارت يب فيه اكشنات شوي .. والبارت اللي بعده بعد خذيها مني .. يجننن مووت انا مخلصته امس وحابته .. بيجي على الكيف ... من قلب .. لبى تواجدج لاتحرميني منه ... ياروحي .. وخلج بالقرب ..

أحاسيس _أنثى

بيبي الشقية ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

بارت روووعة
تسلم ايدج

ريم : خطيرة والله - ما توقعت عليها هذي الحركات - حاسة ان ناصر دخل مزاجها - واعتقد ان بيصير بينها وبينه موقف بالصدفة - لهذي الدرجة صار قلبج من حجر - حتى ما تسالين عن اختج - حتى ما فكرتي اتودعينها - يا ترى شو بيكون شعورج اذا عرفتي انها مشلولة قلبج بيحن لها .

نهى : انا ما لومها ع تصرفها - لكن ابوها يبا مصلحتها لان يعرف ان محد بيصونها ويتحملها كثر عبدالله .

لمى : احس ان اتسرعت بقرارها عن السفر .

تركي : الله يعينه ويصبره ع فراق لمى - وخاصة ان هي اخته الوحيدة - واغلى ما عنده بعد امه- وما في حد يتعوض مكانها .


احاسيس كثر ما اطولين البارت احسه قصير والله

أحاسيس _أنثى ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

لبى قلبج يااروحي يااحلى دينامو بالروايه بيبي .. منوورة ياروحي بتخمينااتج وتواجدج الاكثر عن مميز ويايه ... ياااروحي انتي اهم شي مستمتعه وانتي تقريين ترى مااسوي بارتات طوويله عن الملل .. والله .. بس هههههه لبى قلبج يااروحي انتي ...ولبى منطوقج الغااوي ماانحرم منه \.... تخمينااتج صاروخيه كالعاده ... ياقلبي وخلج بالقرب على نفس الموعد ببارا طويل بااجر ..

أحاسيس _أنثى

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1