غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-05-2012, 02:52 PM
صورة دريمز,R الرمزية
دريمز,R دريمز,R غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رواية دفنت الذكريات / بقلمي ، كاملة



روايتي : دريمز R

(البارت الاول )
تفاجأنا الايام كثيرا !!
كنت اظن بأني انا من سأكون معك في مثل هذه الصورة , ظننت بأن الايام كلما مضت كلما زاد اقترابنا من بعض لكنها لم تكن كذلك , فسرعان ما فرقتنا وسرعان ما فقدتك , كنت احلم باليوم الذي تعود فيه وتقول لي بانك اشتقتني , لكنك صعقتني بخبر مفاجأ , دمرت لي احلامي دمرت ثقتي , حطمتني وما زلت الملم بقايا نفسي المبعثرة .
بكثر ما احببتك يا صعب بكثر ما المتني واوجعتني .
******************************************

اجلس هنا اليوم وانا مبعثرة , هذا المكان الذي لطالما كنت اتي اليه , وابكيك اشتياقا اليوم اجلس به وانا اضحك على سخرية القدر اضحك على كذبك يا صعب , في هذه المكان اخبرتني كم هي جلستي ملوكية , هنا قلت لي تبدين كأميرة وانتي جالسة , هنا رأيتك لاول مرة , اتذكر بأني اتعبت الرصيف من كثرة ذهابي وايابي , وكنت متوترة جدا , من انت ؟ وكيف سأكلمك ؟ وماذا اقول ؟ هل يبدو شكلي انيقا ؟ هل سأعجبك ؟ لطالما اعجبت الكثيرين ولكن انت خشيت ان لا اعجبك ! هل كنت تستحق كل هذا التوتر ؟ هل كنت تستحق ان اتعب قدمي ذهابا وايابا وانا افكر ماذا سأقول لك اول مرة !
كنت متأخرا ولم تحضر في الموعد وادركت فيما بعد بأنها عادة بك , انت لا تلتزم بالمواعيد يا صعب وانا لا اعرف كيف سامحتك على هذا الشيء , لطالما كنت اقول لنفسي بأن احترام المواعيد من الاشياء الاساسية التي اريدها في فارس احلامي ولكن معك فقط تنازلت وليتني ما تنازلت .
ظهرت من بعيد وتسمرت انا في مكاني , كنت تحمل بيدك هدية كبيرة تغطيها الورود , كنت تبتسم وانا تسمرت مكاني وبدأت دقات قلبي تتزايد حتى ظننت بأن كل من حولي يسمعونه , مددت يدك لتسلم وانا لي مبادئي, لكني لم استطع ان افكر مررت بيدي سريعا فوق يدك , اعطيتني الهدية بكل عفوية وقلت لي " خدي خدي "
احمر خجلا منك لماذا احضرتها , لم يكن هناك داع , ارجوك لا تتعب نفسك مرة اخرى , وسمعت كلمتي فكانت هديتي اليتيمة منك .
على كثر ما خشيت ذلك اليوم على كثر ما كان بسيطا وجميلا وعفويا , قلت لي لا احس بأني اراك للمرة الاولى , اشعر بأني اعرفك منذ سنين , وانا كنت كذلك وكان احساسي صادقا لكني لا اعرف عن احساسك .
الا تريدين ان تفتحي هديتك ؟ قلت لي
بلى اريد وصمت لم تكن تعلم بأني شغلت بك وبالنظر اليك ونسيت الهدية , ضحكت كثيرا حسنا انا سأفتحها لك , كانت في طياتها " دبدوبا " احمر اللون لطالما حلمت ان يهديني فارسي مثله , كنت وقتها تفعل كل ما اتمنى وكأنك فهمتني وفهمت ما احتاج , جميلة جدا احببتها ولكن ارجوك لا تتعب نفسك مرة اخرى , قلت لي : مررت من جانبها وتمنيتها لحبيبتي , احببت ان احضر لحبيبتي متلها وانت ما دخلك , وضحكنا كثيرا كثيرا .
***************************************

اتذكر مرة قلت لي : في بداية تعرفنا قرأت شيئا من كتاباتك وانا الان لا ارى شيئا , هل تحبينني ؟ لماذا لم تكتبي بي شيئا للان , اخبرتك وقتها بأني اكتب عندما اتألم , قلت لك يجب ان تكون سعيدا بأني لا اكتب فأنا معك لا اعرف الالم لا اعرف النكد , انا يلزمني ان اجلس بيني وبين نفسي وافكر لاكتب وانا منذ عرفتك وانا في حالة غيبوبة , لا اعرف ان استيقظ منها !
حمدت الله كثيرا وقتها ورجوته ان استمر على هذه الحال , وقلت لي : الله يقدرني واسعدك واخليكي هيك على طول
واجبتك انا : انت ابقى معي وانا سأبقى كذلك بوجودك جانبي حتى ولو كنا في اسوأ حالاتنا يكفيني وجودك جانبي لاكون سعيدة , وصمت انت كانك كنت تنوي رحلة الغياب من وقتها .
في اليوم التالي وبخت نفسي كثيرا كيف لا اكتب فيك , كيف يجعلك هذا الشيء تظن اني لا احبك , اصابني الضيق وسرحت وانا بداخل المحاضرة وبدات اكتب لك لا شعوريا متناسية كل من حولي , كنت انت امام عيني ولا ارى سواك كتبت لك :

**اليوم افتتح مملكة جديدة اسميتها قلبي ........
اليوم اعين عليها مليكا واميرا لقبه صاحب السمو الابدي حبي..............
اليوم اصنع له تاجا مصنوعا من حب مرصعا باخلاصي وروحي .............
دستورها شهادة ولاء واخلاص وحب ابدي ...............
اضع يدي عليها واوقع واعلن وفائي وولائي ..........
اقسم امام الله ان احافظ على هذه المملكة وان اخلص لمليكها وان احافظ عليه ان اجدد كل دقيقة ذلك التاج باخلاصي وروحي اقسم امام الله ان احرسها واحفضها ولا اسلم مفاتيحها لاحد غيري ........................
ابديت اعجابك بها كثيرا , قلت لي بأنك في البداية بحثت في النت لانك اعتقدت بانها ليست من كلماتي , واخبرتك بأني كتبتها بكل صدق بكل حب , كيف لك ان تجرح من احبك كل هذا الحب كيف لك ان تخدعه يا صعب !!
***************************************

من بعد جرحك الاخير يا صعب , اكثرت من المشي , لطالما كان المشي يحرضني على البكاء ولكن من بعد جرحك اتعبت اقدامي واشتهيت ان اذرف دمعة واحدة لعلي ارتاح , لكني الان لا اعرف كيف ابكي ! , لا اعرف هل جفت الدموع من كثرة الامك بي ام ان الصدمة كانت كبيرة علي لدرجة لم احتويها !!
اتذكر هذا الطريق يا صعب ؟ اتذكره ؟
هاتفتك يوما قلت لي لماذا لستي في الجامعة ؟ قلت لك قتل شاب في جامعتنا الم تسمع بالخبر ؟
لا لم اسمع , هل حدث لك شيء ؟ اين كنتي ؟ هل اصبت بأذى؟
كانت لهفتك وخوفك واضحا بصوتك , ترى هل كنت صادقا وقتها يا صعب ام انك ايضا ايقنت التمثيل ؟
بعد عدة ايام اخبرتك اني انوي العودة الى الجامعة , سألتني ان كنت مضطرة الى هذا وان انتظر عدة ايام اخرى حتى لا اصاب بمكروه , قلت لك بان الامور قد تحسنت , قلت لي بنبرة آمرة ان حدث اي شيء هاتفيني بسرعة , وغادري باسرع وقت .
هاتفتك مذعورة عادوا الى اطلاق الرصاص , ولا يوجد وسيلة للعودة الى المنزل سوى ان امشي , قلت لي اذا اسرعي
--- طيب هلا بمشي بسرعة بس ضلك معي على الخط , هاد الطريق فاضل وخايفة حد يجي فيني ويتعرضلي
تكلمنا كثيرا يومها وانت تهدأني , ارجوكي خذي " تكسي" , لا استطيع لا يوجد احد , ارجوك عودي بسرعة
--- طيب روح هلا على شغلك
--- متاكدة من هالشي ؟
-- اه
--- طيب يا بيبي بس بتحاكيني اول ما توصلي على البيت وبتكمنيني عنك على طول
خذلتني يا صعب خذلتني كثيرا وصدمتني بك كثيرا , لم تكن تظهر لي ذلك الجانب فيك , مشيت كثيرا بعد فراقك من ذلك الشارع , وبكيت كثيرا , ولم اكن اكلم احدا على الهاتف حتى لا اتذكر لحظات خوفك علي , لكن بعد صدمتك الاخيرة , كلمت الكثير من الصديقات , قطعته ذهابا وايابا , ولم استطع ان اذرف دمعة واحدة !
حتى دموعي استكثرتها علي يا صعب , كانت تريحني فلماذا حرمتني منها !
***************************************
شكت لي امي الاما في رقبتها , اخبرتها ان تذهب الى الطبيب باسرع وقت , لم اتركها تذهب وحدها , جلست انتظرها بخوف , ثم خرجت و طمأنني الطبيب عنها , قالت لي انتظريني هنا , وغابت كثيرا , لا اعرف اين سرح تفكيري وقتها ولكن انظر حولي يبدو لي هذا الكرسي الذي اجلس عليه مألوفا , نعم تذكرت , هنا استقبلت رسالة هاتفية منك , " حبيبتي يا عمري انتي بتطمنيني عنك وعن شو صار معك ومن شو صار معك هيك من اصله ما على قلبك شر يا روحي "
كنت متألمة وقتها كثيرا ولكن عندما قرأت كلماتك , ابتسمت لا شعوريا , دعوت الله في سري الله لا يحرمني منك , سرعان ما خرج الطبيب مقاطعا لحظة عشقي لك واخبرني بان ادخل الى الغرفة , اخذ الصورة وقال لخالتي اوووه لقد خلعت كتفها ! سألته خالتي خطير دكتور ؟
--- لا ولكن ستضطر ان تضع "" الجبصين "" لمدة شهر
ارتاحوا يا مدام انتي زميلة غالية علينا وما بدي اتعبكم بالروحة والجية , قال موجها الكلام الى خالتي
قالت لي :
--- اجلسي خالتو ارتاحي بكفي الي عامليته بحالك
تحدثنا كثيرا , ولكن كان عقلي مشغولا معك يجب ان اطمئنك , لا اريد ان اشغل بالك, اقول لنفسي خالتو مشان الله اعتقيني وخليني اقدر احاكيه او ابعتله شي , وفي نفس اللحظة بعثت لي رسالة اخرى عضضت على شفتي بسرعة , سيقتلني الان , فتحت الرسالة على عجل ,
" حبيبتي مشان الله طمنيني شو صار معك وشو حكولك , والله عقلي طار مشان الله طمنيني "
هل كنت قلقا وقتها , هل حقا كنت ستفقد عقلك ان لم اطمئنك ؟ هل كنت تخاف علي حقا !!!
جاء طبيب اخر ليخبرنا انها غلطة الطبيب الاول وبان كتفي معافى ولكنه مرضوض
بعثت لك بانه لا يوجد شيء وباني بالف خير , اجبتني:
" يا بيبي انتي الف الحمدلله على السلامة وما على قلبك شر , حبيبتي بعد الدوام عند خالتو وبعدها بروح على البيت باخد ""شور"" لانه الجو بقرف عنا وبعدها بنتحاكى , بحبك يا لولو "
عندما عدت الى المنزل اعتذرت كثيرا واخبرتك بكل ما جرى , لم يعجبك الكلام وقتها وقلت لي ليست لعبة اطفال كل واحد يشخص المرض كما يحلو له , غدا اذهبي الى مشفى اخر .
ترى يا صعب شخص اظهر لي كل هذه المشاعر , هل استطيع ان اكذبه ؟ , شخص اظهر لي كل هذه اللهفة والخوف , هل انتظر منه خيبة والما ؟؟
في هذه الاثناء عادت امي واعادتني الى الواقع , وقاطعت موجة الذكريات التي تجتاحني , واخبرتني ان اتوجه الى الطابق السفلي واجلس بالقرب من مكتب خالتي , وتعود لي موجة الذكريات في يوم اخر من ايامي معك
كانت الساعة التاسعة وانا بين نارين , بين قلقي على والدتي التي تعبت فجاة وسقطت ارضا , وبين صعب الذي ينتظرني على نار حتى يكلمني , اجول ممر المستشفى ذهابا وايابا وانا افكر باعز شخصين على قلبي , كنت اعرف بانك تنتظرني , بعثت لك
" حبيبي انا مع ماما بالمستشفى , ازا قدرت تلت ساعة وبكون بالبيت , وازا انت تعبان نام وبنتاحكى بكرة"
في نفس اللحظة وصلني ردك : خير حبيبتي شو في ؟
لم استطع ان افتح رسالتك ولا اقرأها , فقد تعبت والدتي من جديد واضطررت ان اجري اليها وارى ما الذي حصل , لم اشعر بان الوقت مضى الا بعد ان جلست في السيارة ورأيت رسالتك , كانت قد مضت ساعة اعتقدت بأنك نمت فانت لم تستطع ان تقاوم النوم يوما , عدت وضعت والدتي في السرير وركضت الى حاسبي المحمول وفتحته , لا تعرف كم صدمت عندما رأيتك موجودا , اول ما وضعت حالتي "online" هاتفتني بسرعة , اجبتك اه حبيبي ليه بعدك صاحي ؟ لازم وقت شفتني تاخرت نمت , لم تستمع الى اي كلمة قلتها وقلت لي
--- شو صار مالها خالتو طمنيني عنها
--- اطمئن حبيبي هي بخير هلا ما في شي , روح نام هلا عندك دوام بكرا
لم تجادلني استسلمت للنوم وذهبت سريعا , ابتسمت وحبست الدمعة في عيني وقلت الله لا يحرمني منك , وجودك جانبي انساني تعبي وخوفي في ذلك اليوم .
كنت ادرك محبتك للنوم , كنت اعرف بانك لا تقاومه , كنت اقدر كل شيء قدمته لي , كنت اقدر مثل هذه المواقف الصغيرة , لكنك لم تقدر يوما محبتي الكبيرة .
صحوت فجأة من موجة ذكرياتي غادرت مسرعة , كنت اختنق بغبار الذكريات , توجهت الى الخارج , لكن لا هروب هذا مدخل المستشفى نعم اتذكر ذلك اليوم ايضا , انا لم اكن اعلم بانك ستحضر باكرا في ذلك اليوم , لذلك انشغلت عنك مع والدتي في المطبخ , كان اصدقاء والدي عندنا , وتعب والدي كثيرا , وشغلنا معه في المستشفى , عندما عدنا الى البيت وجدت رسالة هاتفية منك قبل 6 ساعات انصدمت وقتها كثيرا , كنت مبكرا عن موعدك بكثير
" حبيبتي انا سطلت من النعس والتعب استنيتك ساعة وما قدرت اكتر من هيك , والله miss u لاالله , بحبك يا احلى لولو بالدنيا "
كانت كلماتك جميلة , ولكني كنت بحاجة ان اكلمك بعد هذا اليوم المتعب , لم استطع النوم , اشتقتك اريد ان اسمع صوتك , حل الصباح وايقظتك على صوتي منذ فترة طويلة لم ايقظك بصوتي يا صعب , كنت مرهقة ولكني بحاجة الى جرعة قليلة من صوتك كي استطيع النوم , كلمتك ثم نمت بسرعة لا اعرف ما كان السر بصوتك , كنت اطمئن عندما اكلمك وانام بسرعة .
نمت ساعتين وصحوت على صوت رسالتك الهاتفية
" صباح الورد يا روحي كيفك يا قلبي انتي؟ حبيبتي طمنيني عنك والله صوتك ما عجبني الصبح والك نتحاكى اليوم بس انتي روقي يا روحي "
كان لنا عدة ايام لم نتحدث فكلانا شغلنا قليلا , ارسلت لك لا يوجد شيء فقط احتاجك انا
ارسلت لي وانا ايضا احتاجك اكثر , سامحيني لاننا لم نتكلم ولكني لم استطع السهر اكثر , عذبتني نفسي كيف تعتذر لي وانا التي لم احضر على الموعد , هل تعتذر لي فقط لانك سمعت نبرة حزن في صوتي , كنت احتاجك لا انكر ذلك , ولكن الذنب ليس ذنبك لتعتذر , كم كنت حنونا وقتها يا صعب , كنت كل حياتي .
ارسلت لك لا تعتذر الذنب ذنبي وليس ذنبي في نفس الوقت وبأني ما زلت بالبيت
" يا قلبي انتي بسيطة ما صار شي عادي مو مشكلة , ليه مو مداومة , بالله شو صاير معك وليه هيك كان صوتك الصبح , بليز احكيلي يا روحي "
ولم اجبك .
ادركت بان هناك شيئا وهاتفتني في نفس اللحظة , قلت لي ما بك ؟ ما الذي حصل لا تقلقيني اكثر ارجوك , قلت لك لا يوجد شيء فقط كنت اريد ان اسمع صوتك , رددت بعصبية تملؤها الحنان , لا تكذبي والان سمعتي صوتي وما زلتي كما انتي اخبريني ما الذي حصل , قلت لك بأن والدي في المشفى ولا نعرف ما به الى الان .
لماذا حدثت كل هذه المواقف وانا معك يا صعب لماذا لم تمرض والدتي بعد ان هجرتني وذهبت , لماذا لم يمرض والدي بعد ان خذلتني يا صعب ؟ , ولماذا لم اؤذي كتفي فيما بعد , اترى هي حكمة الله ليريني كم كنت حنونا علي ؟ احقأ كنت تخاف تقلق ام انك كنت تمثل ؟ يستحيل بأنك نفس ذلك الانسان الذي اتحدث عنه !!!
كانت فترة تواجدنا سويا قصيرة , ولكنها كانت شاملة لكل مجالات الحياة , لم يبق شيء ولم يحدث ونحن سويا يا صعب , اهذا مكر الحياة ؟ كي اتذكرك في كل موقف يحدث معي ؟ اهو مكر الحياة لاتذكرك في كل مكان توجد فيه ؟
كنت مغتربا يا صعب وكان من المستحيل تواجدك جانبي , ولكن مواقفك تركت في نفسي اثرا كبيرا , مواقفك تركت ذكرى مؤلمة في كل مكان وكل حدث .
***************************************

مررت بجانب تلك النافذة , كم هي عظيمة لم اخبرك يوما عنها يا صعب , ولكنها نافذة سحرية لها منظر رائع , كانت تطل على جبلين بعيدين جدا , كان لهذا المنظر تأثير سحري , يعطيك الرومانسية عندما تكون في حالة عشق , ويبكيك عندما تكون مشتاقا , ويعطيك فرصة للشكوى لل "لا احد" عندما يهجرك الحبيب بدون ذنب منك , عذرا نافذتي الحبيبة قضيت ساعات كثيرة في الماضي وانا اجلس بالقرب منك , لكنك اليوم باردة خالية من المشاعر تماما كجوفي , مضطرة انا ان امضي بسرعة عندما امر بجانبك .
نافذتي العزيزة اريد ان اخبرك سرا , اتذكرين عندما كنت سعيدة جدا واتيتك وكنت سأطير من الفرحة , لجأت اليك وابتعدت عن الناس لفترة حتى لا يظنوا باني مجنونة فانا ابتسم لوحدي دون سبب , اتذكرين عندما هبت نسمة هواء وداعبت شعري , كان الجو ربيعيا كان يوم من اجمل ايام حياتي, قبل ليلة اعترف لي بحبه , كنا نتكلم كعادتنا بمواضيع مختلفة , ثم صمت فجأة سألته ما به , قال لي : لولو لقد رفضتي كثيرا ولكني لم اعد استطيع الاحتمال اريد ان اقولها , كان يطلب مني الضوء الاخضر لتلك الكلمة , وانا سألته ماذا تريد ان تقول , قال لي اريد ان اقولها ارجوك, صمت انا ولم اعد اجرأ ان انطق حرفا , انا لا اريد لا اريد , صمت لان نزاعا داخلي كان لا يتوقف لا اريد ان احترق بلهيب الحب لا اريد ان اكسر مبادئي , ونوعا ما اعرف بانه ان قالها سأخسره الى الابد , كنت اريدك صديقا تعلقت بك كثيرا ولا اريد ان اخسرك لاجل هذه الكلمة حسنا سأرفض بطريقة مهذبة واطلب منه ان لا يبتعد بسبب الرفض , قاطعت نزاعاتي الداخلية التي بدت لك صمتا وقلت لي بكل حنان : لولو بحبــــــك , لا اعرف ماذا حدث لي واين ذهبت كل تلك النزاعات بدت جميلة منك بدت مختلفة منك , اغمضت عيني شعرت بها ونزلت دمعة لم اعرف ما سببها هل هو صدقك عندما نطقتها ام جمالها من فمك ؟ , لم استطع ان اتكلم كل ما فكرت به وقتها اني اريد ان اسمعها منك اكثر اعدها ارجوك كل ذلك كان يجول بخاطري , وانا ابكي سألتني لولو ليه سكتي ؟ لم اتكلم حتى لا تستطيع ان تعرف باني ابكي , قلت لي اتبكين ؟ فهمتني بسرعة يا صعب كنت تعرف ماذا افعل حتى دون ان تراني , واجبتك بصوت مبحوح لا , حبيبتي سكري النت بسرعة وروحي ردي على موبايلك , كانت اول مرة تقول لي فيها حبيبتي , فتحت هاتفي وقبل ان اتكلم سألتني بكل لهفة ليه عم تبكي ؟؟ اجبتك لا اعرف ,
--- حبيبتي الهبولة في حد ما بعرف ليه ببكي ؟ دايقتك كلمتي ؟
--- بالعكس , احلى كلمة سمعتها بحياتي
--- يا روحي انتي والله بحبك بحبك بحبك
بصراحة لا اتذكر الكثير مما قلته تلك الليلة فلم تغب تلك الكلمة عن بالي لم استطع ان اركز كثيرا , لاول مرة في حياتي تؤثر بي تلك الكلمة بهذه الطريقة , سمعتها كثيرا من كل شخص كان يريدني ولكني دائما كنت ارفض وامضي لم تؤثر تلك الكلمة بي يوما لطالما كنت اقول بانها كلمة كاذبة , ولكن منك كانت مختلفة شعرت بصدقها شعرت بانها كانت مختلفة , هزت قلبي وجسدي , لم اقاومها منك ااااااه يا صعب كم احببتك , والان بعد الذي حصل اصبحت اشك بان كل شخص قالها لي كان صادقا وانت وحدك كنت كاذبا , ربما اثرت بي لانها الوحيدة التي كانت كاذبة وليست من من قلب صادق .
اخر ما قلته لي في ذلك اليوم : غدا ستكونين اجمل فتاة على وجه الارض غدا سينظر اليك الجميع باهتمام , ستكونين مشعة تماما كالعروس يوم زفافها , وسيسألك الجميع عن سر جمالك ولكن لا تخبريهم , كنت متبصرا جيدا فهذا ما حدث تماما
اتذكرين يا نافذتي وانا في سرحاني بالانهاية وصلتني رسالة منه , لم ادعك تقرأين الرسالة وقتها , فقد احتضنت هاتفي وضممته الى صدري ولم تستطيعي ان تقرأي محتواها , حسنا نافذتي العزيزة لم يبقى هناك اسرار لم اعد اريد ان اصون يومياتنا سويا , كنت اصونها لاني اعتقدت بانها حقيقية ولكنها لم تكن سوى كذبا.
لن اتركك متعجبة من موقفي ذلك اليوم فقد كتب لي
" يا حمام الكون روح ل لولو و احمللها وردة جوري ووردة ياسمين ووردة فل , الجوري ماخد حلاته من خدك والياسمين ماخد طعمه من ايدك والفل ماخد رقته من قلبك "
ماذا تتوقعين من فتاة امضت عمرها كاملا لا تؤمن بشيء اسمه الحب , ونامت وهي تسمع ذلك الكلام واستيقظت على مثل هذه الكلمات ماذا تتوقعين منها غير ان تقفز فرحا وتحتضن هاتفها , جاءت صديقاتي في تلك اللحظة
لولو ماذا تفعلين هنا ؟؟
--- ولا شي
--- لا على فكرة انتي اليوم مو طبيعية ابدا , مالك انجيتي ؟؟ في شي ؟؟ انزلي معنا يلا
لم اناقش ولم ارد فقط ضحكت , كنت ما زلت في حالة اللاوعي لم افق من غيبوبة العشق بعد وليتني لم افق .

تابع البارت الثاني بعد انتهاء الامتحانات ان شالله



تعديل دريمز,R; بتاريخ 20-05-2012 الساعة 06:09 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-05-2012, 05:14 PM
صورة همسات وردة الرمزية
همسات وردة همسات وردة غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دفنت الذكريات


السلام عليكم ورحمة الله

حياك الله بغرام .. دفنت الذكريات ؟؟!!
مع كل هالاحاسيس وكل هالذكريات .. يبي لها قوة وعزيمه حتى تدفن الذكريات
لانها عاشتها بكل حالاتها وخيالاتها وماتركت مكان بدونها حتى تنساها ..



https://forums.graaam.com/458176.html


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


https://forums.graaam.com/420685.html


بالتوفيق ان شاء الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-05-2012, 05:49 PM
صورة دريمز,R الرمزية
دريمز,R دريمز,R غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي / دفنت الذكريات


اهلا فيكي همسات , طبعا صعبة جدا كل كلمة بتنكتب بالرواية الالكاتب برجع بعيش الاحداث من جديد
وهاد الشي بتطلب قوة وعزيمة وارادة , بتمنى انه هالرواية تنال اعجاب القراء
بعتذر اختي الغالية ما انتبهت على القوانين
كل الشكر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-05-2012, 06:33 PM
صورة دريمز,R الرمزية
دريمز,R دريمز,R غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دفنت الذكريات


اهلا فيكي همسات , طبعا صعبة جدا كل كلمة بتنكتب بالرواية الالكاتب برجع بعيش الاحداث من جديد
وهاد الشي بتطلب قوة وعزيمة وارادة , بتمنى انه هالرواية تنال اعجاب القراء
بعتذر اختي الغالية ما انتبهت على القوانين
كل الشكر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-05-2012, 08:17 AM
مش مهم الإسم مش مهم الإسم غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دفنت الذكريات / بقلمي


لو كنت محلك ما إخترت نهج الرواية , الكتابة فعل ألم وإذا قِدرتي إبعدي عن الكتابة قدر المستطاع , لا اتمنى لكِ إتمام روايتك فأنا على يقين أنه كلما كتبنا إزددنا ألماً , فالكتابة تتئامر على قدرتنا على النسيان , فأن اختاروا هُم النسيان كوسيلة , إختاريه كنهج . إصنعي مستقبلك بيدك .و كلما إزدادت ثقافة الشعوب إزدادت تعاستهم . لا تقرأي أي كتاب أو أي رواية ولا تختاري الكتابة للتعبير عن غضبك او عن ألمك أختاري النجاح للتعبير عن الألم , أنا بعرفك وبعرف قدرتك على تحقيق النجاح بقدره كامله وواعيه .

تقبلي مروري و احترامي .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-05-2012, 05:00 PM
صورة دريمز,R الرمزية
دريمز,R دريمز,R غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دفنت الذكريات / بقلمي


مش مهم الاسم
بشكرك على مرورك , وشكرا كتير على هالكلمات الحلوة والنصائح الي اكتر من رائعة
لو حلفت لكم باني عندما اكتب ارتاح وانسى واخرج كل ما في عقلي من ذكريات تصدقوني ؟؟
تبقى الذكريات تخنقني وتالمني الى ان اكتبها واخرجها للملأ , لهذا اخترت هذا المنتدى كي انشر كلماتي وبدون اسمي , كي لا يظن البعض بأني نشرت كي يقرأ احدهم , انما نشرته كي ارتاح كي انسى وانا الان في طريق النسيان , انا نسيت الاشخاص كأشخاص ولكني لن انسى الجرح يوما ليس لانهم يهمونني او لانهم يعنون لي بل كي اتعلم وكي لا يعيد احدهم الكرة معي ,كل كلمة اكتبها وانشرها انساها وامضي في طريقي قدما
بالنسبة للنجاح " وما توفيقي الا بالله " وان شالله بارادة الله رح اكون من اكثر البنات ابداعا ونجاحا ولن اسمح لاحد بعد الان ان يقف في طريق تألقي ونجاحي
وشكرا مرة ثانية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-05-2012, 04:04 PM
صورة دريمز,R الرمزية
دريمز,R دريمز,R غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دفنت الذكريات / بقلمي


(البارت الثاني )
***************************************
اتعرف ماذا فعلت اليوم يا صعب ؟ انسحبت من صفحتنا التي لم تكن ملكنا منذ البداية , كانت لخالنا يا صعب ولكننا اسميناها صفحتنا , الان عادت الملكية الى اصحابها ونحن امسينا غرباء بها , اتعرف ما قصتي مع هذه الصفحة يا صعب ؟ , قبل ان اعرفك كنت كلما شاركت باحدى الصفحات لابد ان اتلقى اكثر من رسالة بذلك اليوم إعجاباً بأرائي ومبادئي , لذلك قررت ان انسحب من جميع الصفحات .
في احد لايام وجدت اختي مندمجة كثيرا في الكتابة على حاسوبها , سألتها لما كل هذا التركيز , قالت لي بانها تكلم احد مسؤولين الصفحات , وبانه قريب من القلب كثيرا , وبختها كثيرا وقلت لها بأن هذا الشيء لا يفيد وبأن اخرته الندم , ضحكت وقالت لي اولا انا اختك بتعرفيني منيح ما حد بقدرلي ومستحيل اوقع بهيك شي , تانيا هدول ناس غير عن كل الناس , بتحترميهم غصب عنك بدون ما تحسي على حالك
" مزوقين وراقيين واهم شي ما بلزقوا بالبنات تلزيق , وكمان ما بزعجوكي بالمرة , لولو بنصحك هي "" لينك"" الصفحة اشتركي فيها , كتير حلوة واليوم بنزللك اهداء فيها "
اشتركت بهذه الصفحة , ولكني لم اكن مهتمة كنت اكتب يوم واغيب شهر , لم اكن كثيرة التواجد , في يوم كان مزاجي جميل وقررت ان اطلب اغنية , طلبت اغنية مسيناكم مسونا , اتفاجأ باحد المسؤولين بانه يتذكرني لم اكن ادرك باني كنت مميزة على هذه الصفحة , انا لا انكر ليس بالشيء المهم ان يتذكرني , لست من هذا النوع – قلي صباح الخير معناته بحبني- ولكن الغريب باني لم اكن اظهر بها كثيرا
نزل اهدائي بهذه الطريقة
" مسيناكم مسونا , اهداء من الزوق والروقان كله **** ,الي مصرة تضل متل القمر تطل علينا مرة كل شهر , ويا مية اهلا وسهلا بهالطلة .... صعب "
بصراحة تعجبت كثيرا عندما تذكرني وخصوصا هذا المسؤوول , كنت اعرف اثنين من المحمدات ولكن انت يا صعب !
لم يحدث ابدا ان تكلمنا قبل ذلك اليوم !!!!
" اهلا فيك وانت الزوق كله وخلص كرمال عيونك رح اطل عليكم كل يوم "
"يا 110000 اهلا وسهلا وتسلمي انتي وعيونك خجلتيني بحكياتك الحلوين "
" لا تخجل ولا على بالك الناس الزوق بدها كلام زوق "

بعد لحظات وصلتني رسالة شخصية , كانت منك يا صعب , كانت هذه الرسالة هي الشرارة لبدء عذابي , ليتك لم تكتبها ليتها لم تصلني ليت الكهرباء قطعت في ذلك الوقت , ليتني مت قبل ان اقرأها
ما ان وصلتني الرسالة وقبل ان ارى محتواها ذهبت الى اختي اوبخها
--- قلتيلي مزوقين وما بزعجوا حد , حسابك بعدين
تفاجأت كثيرا عندما فتحتها كانت من نوع اخر ليس كالرسالات التي كانت تصلني , كنت محرجا لانك راسلتني وتعديت على خصوصيتي , كنت تعتذر كثيرا
" sry عم ابعتلك هون بس جد بدي احكيلك ثانكس على حكيك الزوق والله جد لساني انربط عن الحكي ومو عارف ارد عليكي بشي , وهاد من زوقك انتي يا بنت الاصول "
اول اوصافك لي كانت بنت الاصول , كنت تعرف ذلك بقرارة نفسك يا صعب وانا اعرف تماما بانك الى الان لا تزال تراني كذلك , انا لم ابع اصلي يوما , انا لم اخن اصلي يوما , انا حافظت على اصولي وربما في سبيل محافظتي عليها فقدتك انت .
كانت كلماتك مختلفة وبصراحة لم استطع المقاومة كان يجب ان ارد , لا اعرف السبب لطالما كنت استتفه الشباب الذين يراسلون الفتيات بهذه الطريقة والى الان تصلني رسائل كثيرة ولمني لا ارد عليها , ولكن معك انت وجدت الامر مختلفا , لماذا كنت اتنازل عن افكاري ؟ لماذا جئتني بهذا الاسلوب الحضاري المختلف ؟ لماذا كنت حنونا معي ؟ لماذا دخلت حياتي واقتحمتها يا صعب ؟
انا لا انكر معك كان اسلوبي مختلفا , كنت مرتاحة بالحديث معك , لم اخف منك , لم اخف ان اتكلم باريحية , وفقا للصورة التي نقلتها لي اختي , تكلمنا طويلا ذلك اليوم , لكن كان جميعه حديثا عام وهذا الذي اعجبني من كل اسلوبك , اعجبت بافكاري وقتها كثيرا كان هناك تشابه كبير بالافكار , كنت افكر مثلك تماما , كانت احلامك كاحلامي تماما , كنت شخصا مرحا يا صعب , كنت شخصا متفائلا مثلي , كنت تخطط للمستقبل تماما كما كنت اخطط انا , دراستنا كانت مشتركة اخبرتني كم هي صعبة هذه الدراسة ولكن عند الوظيفة تصبح ممتعة والجميع يكن لك احتراما , تحدثنا عن الزواج وكيف نخطط له وخططنا المستقبلية, تكلمنا كثيرا كثيرا, مازحتني كثيرا وكأنك تعرفني منذ سنين , وانت اعترفت لي بذلك قلت لي اشعر باني اعرفك منذ وقت طويل قلت لي باني اعطيتك الراحة, لا استطيع ان اكتب كلماتنا هنا سأختنق ان اعدت قراءتها مرة اخرى انا حفظتها غيبا لكثرة ما قراتها ولكني اليوم لا استطيع ان اعيد القراءة لا استطيع حتى ان افكر بالكلمات سأختنق بغبار الذكريات يا صعب , سأقطع اصابعي من كثرة ما عضضتها ندما , سأعمي عيوني من بكاء الدم , في نهاية الحديث قلت لي
" والله يا لولو ما بدي اكون زنخ من اولها واحكيلك احكيلي عن حالك من اولها , المرة الجاية هاد ازا في مرة جاية , والله يا لولو ما بحب اكون تقيل على حد وبتركلك حرية الاختيار ازا بتقبلي نكون اصدقاء "

احب هذا النوع من الشباب , لطالما اعجبني الشاب الذي لا يفرض نفسه على الفتاة الشاب الذي لا يشعرها بانها مجبورة ان تحدثه , احب في زوجي ان يفرض نفسه ورأيه علي , ولكن شاب لا اعرفه ولم اكلمه سوى مرة لا احب به هذه الصفة , لم اجبك وقتها مباشرة يا صعب , وان كنت تملك الدليل عد وانظر بنفسك , مع اني ادرك بانك مسحت كل شيء يخصني , مسحت كل ذكرى مني .
استغرقني كل ذلك الوقت كي افكر اعدت النظر بجميع حديثنا , لم ارى بك شاب متهور , شاب قد يؤذيني شاب قد يزعجني فقط لاني قبلت ان احادثه , وجدت عقلك متفتحا وجدتك تجيد التفكير , وجدتك رجلا لن يؤذيني ,
كنت اخشى ان اقترب من الجنس الاخر كنت اخافهم , كنت اتوقع بأن يؤذوني بأي وقت , كنت ارفض ان اتكلم معهم لاني كنت اظنهم يستطيعون ان يؤذوني ولو بحرف كتبته انا , ولكن معك انت لم اشعر بهذا الاحساس , رأيت فيك رجلا لن نتجاوز حدود الكلام والفضفضة , والله على ما اقول شهيد اني ما توقعت ان ان اصل معك الى هذه المرحلة , ظننت اننا لن نتجاوز ذلك الحديث البريء عن حياتنا واحلامنا .
اعترف لك كذبت عليك في اخر رد لي , ليس لاني اريد ان اكذب بل لاني كنت اخشى ان تظنني فتاة معقدة لا تتعامل مع الجنس الاخر , كذبت عليك وقلت لك باني لا استطيع ان اضيفك الى " الفيس بوك " لانه قبل فترة حدثت مشاكل معي ولا اريدها ان تتكرر , كل ما في الامر بان صديقتي هي التي حدثت معها المشاكل وانا خفت ان اقع مثلها بهكذا مشاكل , قلت لك اذا احببت ان تضيفني على " المسنجر " ليس هناك مشكلة , كنت اظن بانك ستبتعد بعد ان اخبرتك باني لا اريدك عندي , قلت الان سيبتعد ولن يعود , بصراحة كنت اتوقع ردا تخبرني فيه بانك ذاهب ولن تعود , كنت اظنك ممن يجمعون الفتيات الى قائمتهم ليستعرضوا بهن امام الاخرين , ولكن ما فاجئني كان ردك
"كل هاد حابب ومش حابب , ما هو انا يسلملي الفهمان على الطاير بس , انا هلا رح اعمللك ادد ورح نحكي من المسنجر اكتر "
فتحت فمي حتى وصل الى الارض من ردك ! , حتى انك لم تسألني ما هي المشاكل , حتى انك لم تستهزئ بي !
حتى انك لم تأخذ فكرة خاطئة عني !
والله اكثر من ربع ساعة وانا اقرأ ردك , لست فضوليا , لا تفرض نفسك علي دون ان يكون لك الحق في ذلك , لا تهتم بأن تجمع اكبر قدر من الفتيات , تفكيرك عاقلا , متفائلا , ابن اصول
كانت هذه اولى انطباعاتي عنك , حسنا هناك امر اخر قد تستغربه كان يهيء لي بأنك " دبوب" ولست جميلا ههه لا اعرف ما السبب !!!
بدات رحلة الكلام , كنا نتحدث لساعات طويلة كل يوم , كنت اريد ان اصل الى البيت باكرا فقط كي احدثك , بالرغم من اني كنت اغيب في الايام الاولى , حدثت ظروفا صغيرة , وبعدها انا كنت مترددة من الذي عملته , خفت كثيرا ان اجد نفسي اغرق ولا استطيع ان اخرج , وكان خوفي في مكانه يا صعب , كنت دائما توبخني بسبب غيابي وكيف انك قلقت علي , وباني لا اخاف الله عندما اغيب هكذا , كنت تكلمني بلهفة باهتمام بخوف , كنت عندما اقرا تلك الرسائل عند عودتي , اغلق حاسبي بسرعة واذهب اجلس مع والدتي , اخرج من المنزل معهم اينما ذهبوا فقط كي لا احدثك اكثر , كنت اشعر بنفسي في بداية الغرق , بدات اخاف ليس منك ولكن اخشى التعلق بك , لماذا تعلقت بي هكذا يا صعب ؟ لماذا كنت مهتما الى هذه الدرجة ؟ وعندما احببتك زال كل هذا لماذا لماذا !!
كنت كلما غبت تستغل الفرصة لتطلب رقم هاتفي , وانا تمردت اكثر واصبحت اغيب اكثر وانت تطلبه وانا ارفض , ومرة طلبت منك ان لا تعود وتطلبه , سألتني عن السبب , قلت لك اخاف ان افقدك بسبب كل هذا الرفض !, اخاف ان تملني بالنهاية لاني ارفض ان اعطيك اياه , قلت لك انا لن اعطيك اياه , ولن اتعامل برقم هاتفي يوما يكفيني اني حدثتك هنا ! قلت لي بكل بساطة انا سأطلبه كثيرا , وانتي ارفضي هذا الطلب كثيرا ولكني لن ابتعد مهما رفضتني
-- اتعدني يا صعب ؟
-- اعدك , لولو بتعرفي اني بحياتي ما طلبت رقم بنت , ولا بحياتي سألت بنت عن رقمها , كنتي انتي اول واحدة اطلب منها هذا الطلب , لذلك لا تعذبيني كثيرا , انا لا اطلبه لاني اريد ان احبك واهاتفك وازعجك , انا فقط اريد ان اطمئن عليكي كلما غبتي , فقط اريد ان غبتي اراسلك على الهاتف , لن احدثك ابدا اعدك, الا ان غبتي عني كعادتك , لا اريد ان اقلق عليك بعد اليوم ارجوك
-- اوووه حقا
كنت اعرف بقصة حبك الاولى , لكن ثقتي بك كانت كبيرة ان اخبرتني بأنها المرة الاولى التي تطلب بها فهذا يعني انك صادق يا صعب , اترى مدى ثقتي وايماني بك !! ليتك كنت ذلك الرجل يا صعب ليتك كنت .
-- حسنا اطلبه كما تشاء ووقتما تشاء , وانا سأرفض , ولكن ارجو ان لا يكون هذا الرفض سببا في ابتعادك
-- حسنا
-- هل تعدني ؟
-- اعدك , ولكن اتعديني بان لا تبتعدي عني من كثرة تكرار هذا الطلب ؟
-- اعدك ولكن سأخبرك امرا , انا لن اعطيك اياه ابدا واحذرك من الان "" وكان هذا ما يجول ببالي ""
-- حسنا , ولكن اتراهنين باني لن احصل عليه ؟
كنت واثقا بنفسك كثيرا يا صعب وكنت تدرك ما تفعل , كنت تعرف شخصيتي كنت تعرف بانك ان تمسكت بي ساتمسك بك اكثر .
في احدى المرات الذي طلبت به رقم هاتفي اخبرتك باني لا اعطيه لاي شخص , انا اسأت التعبير وانت اسأت الفهم لم اكن اقصد اي شخص بالمعنى الحرفي ولكني قصدت باني لا اعطيه لاحد , فقط اعطيه لاقرب صديقاتي , سألتك "ليه زعلت ؟ وتحسست من كلمتي ؟"" قلت لي " انا ما زعلت منك انا زعلان من حالي لاني مو قادر اوصل لجوهرة متلك واعرفها مين صعب وشو حقيقته ولسا عندك خوف من صعب , انا ما بحكيلك تغيري مبادئك بس بحكيلك تخلي عندك حالات استثنائية وتميزي مين انا واني ما بدي ااذيكي "
كنت صادقا يا صعب انت غضبت لانك لم تصل الى جوهرة مثلي وتشوهها بافعالك كنت صادقا يا صعب .
انت صدقت بوعدك لم تتركني لمثل هذا السبب !! انت فعليا لم تتركني لاي سبب تركتني بلا اسباب بلا شرح بلا توضيح !
تحدثنا كثيرا وكنت كل يوم تخبرني قصة قبل النوم, اتذكر تلك القصص يا صعب ؟؟ كانت من تأليفك وكلها كانت تبدأ بكان يا مكان كان في اميرة اسمها لولو ...... , كنت كل يوم تهديني اغنيتي المفضلة على تلك الصفحة , انا لم اخبرك يوما عن الاغنية التي احب سماعها قبل النوم , ولكنك عرفتها لوحدك , كنا نتحدث دائما لساعات ولم تكن تقبل ان احدثك قبل ان اكمل دراستي , وانا اصبحت ادرس لاجلك وتحسنت علاماتي كثيرا في ذلك الوقت , كان برنامجنا على هذا النحو
دوامنا , دراستي , نتحدث بالكثير من الامور , تطلب مني رقم هاتفي وانا ارفض , تخبرني بقصة قصيرة قبل النوم من تأليفك وكانت من اجمل القصص التي سمعتها في حياتي , ثم تهديني اغنيتي المفضلة , ثم انام
اول مرة كنت تريد ان تهديني بها اغنية قلت لك هل اطلب منك اغنيتي المفضلة ام تهديني على هواك ؟
قلت لي لا داعي ان تطلبيها ولا داعي ان اهديكي على هواي , لم افهم عليك وقتها , قلت لي اذهبي الى الصفحة وانظري الى اهداءك , لا تتوقع مدى صدمتي عندما وجدت اغنيتي المفضلة , سألتك كيف عرفت ؟ ولم تخبرني وما زلت للان لا اعرف كيف عرفتها !!
ما يضحكني بانه باحدى المرات التي كنا نتناقش بها باحاديثنا المختلفة دار بيننا هذا النقاش
-- نيالهاااااااااااااا الي بدها تاخدك , وقلتها لانك اخبرتني كيف ستعامل زوجتك في المستقبل
-- ليه هو في وحدة لحتى يكون نيالها ؟ بس انا الي مستغربه يا لولو كيف في ناس بتزوجوا وبعد 10 سنين بتصير العلاقة بينهم اخوية لانهم ما عاشوا لحالهم اول ما تزوجوا جابوا ولاد والتهوا فيهم ما عرفوا يعيشوا حياتهم وينبسطوا
-- بتعرف انا العلاقات يلي قبل الزواج بحسها كزب ومو حب حقيقي لانه يلي بحب , بحب بعد ما يكون قريب من الشخص التاني ويعرف كل صفاته انا برأيي كل العلاقات الي قبل الزواج بتكون فاشلة
-- انا بحكي عكس هيك , حلو الواحد يعرف الانسانة الي بده يرتبط فيها من قبل بفترة بس اكيد مو طويلة , يعني اكتر شي سنة وحدة , لحتى يفهمها وتفهمه لانه هاي حياة كاملة مو يوم ويومين
--بس الشباب هادي الايام اول ما بشوفوا البنت بحكولها بحبك دليل انهم بحبوا على الشكل وما بهمهم الشخصية او حتى يفهموها وتفهمهم , بعدين ما مر علي لهلا واحد وافق يتزوج بنت حاكته
-- انا لما احكيلك هالحكي بحكي عن حالي ما عم احكي عن التانين لانه انا مو متلهم , انا مستحيل اتزوج تقليدي متل جدي وجدتك
--والله انا فاهمة عليك بس انت واحد من مليون هيك بفكر , انا بالنسبة الي مستحيل اتزوج تقليدي بس برضه مستحيل اتزوج عن حب , يعني اكون متعاملة معه بس بدون حب , انا بالنسبة الي ما بدي احب لاني خايفة على قلبي ما يعرف يختار والله رح اموت واضيع ازا تعلقت بانسان وطلع بالاخر كزااااااب
-- بعيد الشر عن قلبك يالولو , انا اصلا شو معلقني فيكي غير تفكيرك المنطقي ؟ وانا لاحضت انه انتي انسانة حساسة وصعب الواحد يجرحها ( طبعا انا عم بحكي عن حالي مستحيل اجرحك) وبكون اكبر حمار ازا بزعلك بيوم , بتعرفي لولو انا نفسي اكون شي حقيقي بحياتك واقدر اسعدك وابسطك وما اجرحك طول عمري

يضحكني حديثنا هذا كثيرا يا صعب , حدث ما كنت اتوقعه حدث كل شيء حدثتك عنه وانت فعلت كل شيء بعكس ما قلت , اترى من بنا الكذاب يا صعب ؟ انا كنت اعرف نفسي جيدا ان اسأت الاختيار , وضِعتُ انا , ضعت وجُرِح قلبي , وانت فعلت عكس كل وعودك , كاذب كبير انت يا صعب كاذب منافق .

بعد احاديث طويلة مثل هذه الاحاديث الكاذبة من طرفك , وبعد 26 يوما من طلبك المتواصل لرقم هاتفي , غبت يوما وانت جن جنونك وعندما حضرت قلت لي لن اتحمل اكثر من ذلك اليوم اريد هاتفك , انا اجن هنا ولا اعرف اين تغيبين اريد رقم هاتفك , كنت تتكلم بلهجة صادقة , بنبرة الخائف , بنبرة المتلهف , وبعد نقاشات طويلة استسلمت واعطيتك رقم هاتفي, واخطات انت واعطيتني رقما خاطئا من كثرة الفرحة ههه , بعثت لي رسالة في نفس الوقت , وبنفس اليوم اعترفت لي بحبك اخبرتني بانك تحبني .
قبل شهر كنت اوبخ اختي , وانبهها من هذه القصص , واليوم انا بدات رحلة الغرق والعذاب , ما كنت انبهها منه قلب علي وعشته , ما كنت اقوله بان نهايته كذب اليوم امنت له , وكانت لي بصيرة , مصيبة هذه القصص , نهايتها عذاب والم وكذب وصدمة انا لم اكن مخطئة , ما قلته لاختي حدث وما قلته لك حدث , ولكن انت لم تكن صادقا كل ما قلته كان كذبا وحدث عكسه .
اليوم انسحبت من الصفحة التي كانت السبب في كل هذا ولم اتوقع يوما ان اتخلى عنها .


***************************************
اليوم انا وحيدة في جامعتي , غادرها الجميع غادرها كل من اعرف , وانا بقيت كالفاشلين وحيدة , انا لست بفاشلة ولكني كنت اتنازل لشخص ظننته يستحق مثل هذه التنازلات , لشخص ذهب ولن يعود لشخص تركني وراءه دون تبرير , اليوم انا امشي بنفس ذلك الطريق الذي كنت امشيه كل صباح طوال سنواتي في هذه الجامعة , كنت كل صباح اودع والدتي بسرعة دون اطالة بالكلام حتى اصل باكرا واوقظك , عودتني طوال فترة وجودك في هذه البلد ان اوقظك انا , كنت لا تستيقظ الا على صوتي , مرة وانت ما زلت شبه نائم سألتني ماذا تفعلين ؟ قلت لك انتظر صديقاتي لم يحضرن بعد , وبقيت تماطل في الكلام وانت شبه نائم , تعجبت كثيرا وقلت لك لماذا تطيل بالكلام ؟ هيا اذهب واغسل وجهك وانهض من فراشك , قلت لي اماطل كي لاتبقي وحيدة , اماطل حتى تأتي صديقاتك حتى لا تشعرين بالوحدة وانتي معي , كنت شبه نائم وتهتم بي يا صعب , كيف يطلبون مني بعد كل ذلك ان اصدق بانك لم تحببني ؟ ام انك ابدعت في التمثيل وابدعت في وضع القناع ؟
لاكثر من مرة تعجب الاشخاص المقربون منك كيف استطيع ان ايقظك من النوم بهذه السرعة , تعجبوا كيف ترد علي بابتسامة , تعجبوا كيف استطيع ان اتفاهم معك وانت ببداية استيقاظك , وبصراحة لم املك الاجابة .
كنت دائما تقول لي اريد ان يكون صوتك اول ما اتصبح به كل يوم اريد ان ابدأ نهاري بابتسامة بتفائل , غالبا ما كنت "تتدلع" عندما ايقظك
--- حبيبي يلا قوم بكفي كسل , يلا لحتى تلحق تشرب قهوة قبل ما تروح على دوامك
--- لا ما بدي اقوم خليني نايم , ما بدي اقوم بدي اضل اسمع صوتك
--- حبيبي مشان الي خلقك هلا بتتاخر وبتحط الحق علي قوم
--- ما بدي نعسان
--- مهو يا قلبي لو سمعت كلامي ونمت بكير كنت ما نعست هلا , وكان ما غلبتني وانا عم اصحيك
--- ليه كم الساعة هلا ؟
--- سبعة ونص حبيبي
--- طيب خلص هيني قمت
--- كزاب
--- هههههه انتي كيف بتعرفيلي
--- بعرف حبيبي الكزاب بعرفه , قوم خلصني احسن ما اوصلك
--- ازا هيك بدي اضل نايم
--- يوووووه وبعدين ؟ قوم تأخرت
--- ليه كم الساعة ؟
--- 8 الا تلت
--- ييي هيني قمت والله قمت
--- طيب خليني اسمع صوت باب الغرفة
--- هاه منيح هيك
--- اه منيح , صباح الخير بيبي
--- صباحك سكر وياسمين وجوري والله لا يحرمني منك
اليوم امشي في نفس الطريق وحيدة , رائحة زهور الياسمين على جانبيه تثير اشمئزازي , تثير الغثيان بي , كلما مررت به اشعر بوعكة صحية تقتلني , اريد ان اغادر جميع الاماكن التي تذكرني بك , اريد ان اغادر بسرعة , في كل مرة اعبر بها ذلك الطريق اشعر بالندم , فقط لو انني ما تنازلت فقط لو انني تخرجت , لكنت هربت من كل هذه الذكريات لكنت هربت من كل هذه الوعكات .
صديقتي تطلب مني ان اوقظها في موعد معين , واضع منبه الهاتف كي يذكرني بها وتلعب الصدفة لعبتها القذرة , ويرن المنبه في نفس ذلك الطريق باعلى صوته "" كنــــــــت مفكـــــــــــرتك رجــــــــــال "" , كأنه يذكرني بعذابي كأنه يذكرني بمرارتي , لم اكن احتاج منبه كي ايقظك كانت من المسلمات في حياتي , المنبه اليوم لا يذكرني بوجوب ايقاظ صديقتي , بل يذكرني كم كنت غبية يذكرني بغبائي الذي كنت امارسه في هذا الطريق , يذكرني بانك لم تكن يوما رجلا .
***************************************
(ولنا لقاء ان شاء الله في البارت الثالث )


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 26-05-2012, 01:53 PM
معجبة جدا معجبة جدا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دفنت الذكريات / بقلمي


معجبة جدا بجرائتك بمحاولة تخطيكي ذكرى الالم ...
انا يا صديقتي اتمنى لو كان بامكاني كتابة روايتي الخاصه ولكني لا اريد له ان يؤرخ وايضا اذا كانت الكتابة طريق للنسيان فهي بدايه للمسامحه وانا لا اريد مسامحته ...

لم يجبرهم احد على ادعاااااااء الحب والادعااااااااء بانهم رجال الموقف في وقت هرب فيه الموقف بل هم الذين ( هربووووووووووووو) اتمنى ان يعود زمننا للوراء واتمنى لو منحني فرصه لاقول له
ما يجول بداخلي ... ومع ذلك الحمد لله ان كانو لا يعلمون بمقداار المنا سيأتي ذلك اليوم الذي تقطر قلوبهم كما اقطرو قلوبنا ان شاء الله

صديقتك رورو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 26-05-2012, 05:37 PM
صورة دريمز,R الرمزية
دريمز,R دريمز,R غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دفنت الذكريات / بقلمي


صديقتي رورو لا داعي لذكر اسمك فانا ادرك اسلوبك واعرف تماما من انتي من خلال كلماتك :)
بالنسبة لجرأتي فانا لا انكر باني اصبحت جريئة جدا اصبحت متمردة جدا واصبحت الان اقوى
انا يا صديقتي عندما اكتب لا اؤرخه , بل اؤرخ صدقي ووفائي واخلاصي , انا لا اريد له ان يؤرخ واذا تذكره الناس سيتذكرونه بصورته البشعة لا الصورة التي رأيته انا فيها
انا يا صديقتي نسيته هو وذفنت ذكرياته هو ولكني لم ادفن يوما المي ووجعي ابقيتها عمدا في قلبي كي لا انسى كي لا اسامح والاهم من ذلك كله كي لا اُجرح من جديد , انا لن اسامحه يوما على كذبه وادعائه
انا لن اسامحه على هروبه كالجبان دون تبرير انا لن اسامحه على اوجاعه التي تركها في قلبي
لا داعي لان تقولي لهم ما يدور في قلبك , يكفي يا صديقتي ان تكتبي وتنشري في مكان لا يرون فيه كلماتك كي ترتاحي .
يوما ما, يوما ما , وذات يوم سيدرك كل واحد ابكى انثى احبته بصدق, مقدار وجعها والمها وسيدرك مقدار حبها وحنانها اللذين لم تمنحهما لشخص غيره , ولكن وقتها ستكون هي سعيدة بين احضان من يستحقها فابتهجي يا عزيزتي
وبشر الصابرين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-05-2012, 07:26 PM
معجبة جدا معجبة جدا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دفنت الذكريات / بقلمي


ولو انا على يقين بانك رح تعرفيني ....
لكل منا اسلوبه لكن احببت ذكر اللقب الذي جمعنا

ولكل منا اسلوبه في عزف لحن الالم ...
وبكل صدق انا على يقين بعدل الله في الارض لذك افضل قول ( دع الخلق للخالق ) ... وطبعا الحمد لله

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية دفنت الذكريات / بقلمي ، كاملة

الوسوم
الم الرواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6833 11-01-2019 08:49 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 04:30 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1