منتديات غرام اجتماعيات غرام أخبار عامة - جرائم - اثارة باحث سعودي يكشف عن تقارير تتوقع "تفجيرات في لندن 2012"
little queen ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©


استند إلى أبحاث صادرة عن مؤسسة روكفلر.. وحذّر من إلصاقها بالمسلمين

باحث سعودي يكشف عن تقارير تتوقع "تفجيرات في لندن 2012"





سبق- الرياض: كشف باحث إستراتيجي سعودي، عن تقارير تداولتها مؤسسات غربية بحثية تتحدث عن تفجيرات كبيرة في لندن أشبه بما حدث في 11سبتمبر, وقال الدكتور فيصل بن علي الكاملي: إن التقرير صادر عن مؤسسة روكفلر Rockefeller Foundation، وهي اسم لامع في عالم «العولمة الذكية» وهي من أثرى المنظمات غير الحكومية في العالم.

والتي أُسِّست عام 1913م على أيدي أجيال من عائلة روكفلر القَبَّالية الصهيونية، ومقرها نيويورك، وقد أصدرت تقريراً بالتعاون مع «شبكة الأعمال العالمية» في شهر مايو عام 2010م بعنوان «سيناريوهات مستقبل التقنية والتنمية الدولية» يتألف من 54 صفحة، وهو جدير بالقراءة والتأمل. لكن الذي يعنينا منه هنا ما ورد في ص34 تحت عنوان (Hack Attack) أو «هجوم اختراقي».

يقول التقرير: «إن الصدمات المدمرة كالحادي عشر من سبتمبر، وتسونامي 2004م في جنوب شرق آسيا، وزلزال هايتي 2010م، قد هيَّأت العالم فعلاً للنكبات المفاجئة. لكنَّ أحداً لم يكن مهيأً لعالم تتوالى فيه القوارع العظام بهذه السرعة المثيرة.

لقد أطلق على الأعوام 2010م إلى 2020م اسم «عِقد الهلاك» لأسباب وجيهة: تفجيرات أولمبياد 2012م التي ذهب ضحيتها 13 ألفاً، أعقبها زلزال في إندونيسيا أودى بحياة 40 ألفاً، وتسونامي كاد أن يمحو نيكاراجوا، ونشوء مجاعة الصين الغربية من جرّاء جفاف يحدث مرة في كل ألف سنة، مرتبط بالتغير المناخي».

وتساءل الكاتب في دراسته التي نشرتها مجلة "البيان" الصادرة هذا الشهر، قائلاً: هل لفت ناظريك ما لفت ناظري؟ كلا إنها ليست خطأ مطبعياً! إنه تقرير أُعدَّ منذ عامين مِن قِبل مؤسسة روكفلر في محاولة من قبل بعض العولميين لاستشراف المستقبل الذي لا يعلمه إلا الله - عزَّ وجلَّ - في ذلك السياق يتحدث التقرير بصيغة الماضي عن «تفجيرات أولمبياد 2012م التي ذَهَب ضحيتها 13 ألفاً».

ولكن هل هذا يعني أننا نمسك بخيط مؤامرة جديدة من قبل تنظيمات نخبوية للزجِّ بالعالم في أتون فتنة عظيمة شبيهة بما حدث في نيويورك قبل عشرة أعوام؟ هذا ما ألمحت إليه صحيفة «ديلي تلجراف» البريطانية في نسختها الإلكترونية تحت مقالٍ نُشر في الأول من مايو من العام الجاري بعنوان «صواريخ الدفاع عن الأولمبياد لا تعمل في الأجواء السيئة».

وقال الكاتب إن الخبر يشير إلى حالة الاستنفار التي تعيشها الحكومة البريطانية تحسباً لأي اعتداء على أراضيها في أثناء دورة الألعاب الأولمبية، كما يصرِّح باحتمال الاستعانة بنظام (Starstreak and Rapier) الصاروخي إذا استدعى الأمرُ «إسقاط أي طائرة تحلق على ارتفاعات منخفضة وتعتزم القيام بعملية انتحارية على غرار هجمات الحادي عشر من سبتمبر في أحد مُدرَّجات الألعاب الأولمبية».

وأضاف : نحن إذاً أمام سيناريو «إرهابي»، وهو الأول في سيناريوهات عدة يستعرضها تقرير وزارة الداخلية البريطانية الذي نشر في شهر يناير 2011م ويعرف اختصاراً باسم (OSSSRA). من هذه السيناريوهات:

• «الهجمات الإرهابية»: وتشمل الهجمات التقليدية على الأماكن المزدحمة، أو نظام المواصلات، أو الهجمات غير التقليدية بأسلحة كيميائية أو بيولوجية أو إشعاعية.

• الجرائم المنظمة.

• التطرف الداخلي على أيدي نشطاء يسعون من خلال الحدث إلى تمرير أجندات معينة.

• الاضطرابات الجماهيرية: كالمسيرات الحاشدة ونحوها.

• هجوم إلكتروني على المواقع المرتبطة بالأولمبياد.

وأضاف الباحث قائلاً: على الرغم من أهمية هذه السيناريوهات جميعاً إلا أن السيناريو الأول – أعني «الهجمات الإرهابية» – يبقى الأكثر احتمالاً عند كثير من المتابعين وهو الذي يحتفي به «العولميون» عادة لأن فُرص الاستفادة منه أكبر بكثير من مجرد تظاهرة أو جريمة يمكن السيطرة عليها.

وأكد: أن الذي يعنينا من تقرير «مؤسسة روكفلر» وما يعضده من تقارير وأخبار وتحليلاتٍ أمورٌ منها:

أولاً: الأحوط لكل مسلم حصيف أن ينأى بنفسه عن مواطن الفتنة في دينه، فلا يأتي تلك الديار في أثناء «الثورة» الأولمبية إلا مضطراً.

ثانياً: إن صدقت هذه التقارير والأخبار ولم تكن إرجافاً عُلِم من كان وراء «هجمات سبتمبر» التي كثر حولها لغطٌ كبيرٌ – وأحسب أنها من صُنع أمريكا وحدها، وليس هذا موطن إيراد الأدلة – فقد تسرّبت حينها وثائق وإشارات شبيهة بما ذكرتُ أعلاه تحدثت أو ألمحت إلى هجمات «إرهابية»، ولم يُتفطن لتلك الإشارات إلا بعد التفجيرات بسنين.

ثالثاً: رداً على أحداث سبتمبر تحركت أمريكا على الصعيدين المحلي والدولي، فأما على الصعيد المحلي فضَيّقت على الحريات في أمريكا عموماً، واتهمت المسلمين بالإرهاب إلا «المعتدلين» منهم بناء على فتاوى مجلس «الشيوخ».

أما على الصعيد الدولي فأعلنت أمريكا الرومية «حملتها الصليبية» ضد المسلمين في العراق وأفغانستان على يد قائدها «جورج و. بوش»، الابن عُذِّب المسلمون في محاكم التفتيش في «أبو غريب» وغيره، ولا تزال الحرب على الإسلام باسم «الإرهاب» قائمة. فهل يمكن أن تتحول بريطانيا إلى حال مماثلة؟

وقال : يجدر بنا أن نستعيد إلى الأذهان مقالة «ديفيد روكفلر» العولمي الباطني عندما قال في خطاب ألقاه أمام مجلس العمل التابع للأمم المتحدة عام 1994م: «نحن على مشارف تحول عالمي. كلُّ ما نحتاج إليه هو الأزمةُ الكبرى المناسبة، فتَقبلُ الأممُ النظام العالمي الجديد».

فالأزمات هي التي تولد لدى الضحية استعداداً نفسياً لقبول سياط الجلاد دون مقاومة. ويمكننا أن نشتَمَّ هذا الواقع في مقال صحيفة «جارديان» الذي يؤكد أن لندن في عام 2012م «ستشهد أكبر تعبئة لقوات الشرطة والأمن البريطانية منذ الحرب العالمية الثانية، وأن آثار ذلك ستبقى طويلاً بعد مغادرة الرياضيين المشاركين». وهو يذكرنا بحديث «بوش» عن «الحرب الطويلة على الإرهاب».

كما أن ألفاً من عملاء الاستخبارات الأمريكية سيشاركون في الرقابة. أي أن بريطانيا قد تتحوّل إلى حكومة فاشية تحاكم أهلها بتهمة وبغير تهمة، كما أصبح الحال في الولايات المتحدة بعد أحداث سبتمبر. وهذا بدوره يصيب الكثيرين بالهلع فيفرض عليهم الخنوع للنظام الاستبدادي العالمي الذي يستفيد من الأزمات الطبيعية والمفتعلة لتمرير أجنداته كما في إقرار «ديفيد روكفلر» أعلاه.

وقال بقي أن أشير إلى ما قد يعدُّه بعضهم من قبيل هوس «المؤامراتيين» وهو الرمزية الباطنية الغريبة التي يوظفها القائمون على هذه المناسبة. من ذلك شعار الأولمبياد الذي يصور العدد 2012م أشبه ما يكون بالكلمة الإنجليزية (ZION) أي «صهيون».

كما أن الـ «ماسكوت» أو الشخصية الرمزية التي اُختيرت للأولمبياد تظهر بصورة دمية ذات عين واحدة، وهي تمثيل للعين التي تبصر الكل (All-Seeing Eye)، أو «عين حورس» إله المصريين الذي يمجده الباطنيون من الساسة الغربيين كما فصّلته في غير هذا الموضع.

وهذا ليس من قبيل المبالغة في قراءة الرموز، فصحيفة «جارديان» علَّقت على توظيف هذه الشخصية الرمزية الغريبة قائلة: «في صورة مخيفة مقلقة تذكرنا عينه الواحدة التي تبصر الكل وتُطل من تحت خوذة الشرطي بعين الربِّ [حورس] التي تبصر الكلَّ وتصوَّر عادة متسنِّمةً لوحات عصر التنوير.

في هذه اللوحات قامت عين الرب بدور الرقابة الكلية على رعاياه المتمردين هناك على الأرض». فهل ستقوم العين التي تطل من تحت خوذة الشرطي البريطاني بالدور نفسه؟ إن الارتباط واضح لا يفتقر إلى تعليق.

وأضاف الباحث: مثل هذه التقارير والنتف الإخبارية المهمة التي تسرّبها الصحف تجعل المرء يتساءل – في حال حدوث تفجيرات – عن مدى ارتباط وسائل الإعلام الغربية بالمشروع العولمي الذي تعدُّ عائلة روكفلر الصهيونية من أقطابه؟ يجيب عن هذا التساؤل تصريحٌ آخر لـ «ديفيد روكفلر» عام 1991م جاء فيه: "نحن ممتنون لـ «واشنطن بوست» و«نيويورك تايمز» و«تايم ماجازين» وصحف أخرى حضر مديروها اجتماعاتنا ووفَّوا بوعود الكتمان لأربعين عاماً تقريباً. لقد كان من المحال أن نطوِّر خطتنا للعالم لو أننا تعرّضنا للأضواء الإعلامية خلال تلك الأعوام. لكن العالم الآن أكثر وعياً واستعداداً ليسير باتجاه حكومة عالمية".

واختتم الباحث قائلاً: القصد من هذا المقال تحذير أهل الإسلام مما قد يؤول إليه الحال في بريطانيا، وهو أمرٌ محتملٌ لا يجرؤ بشرٌ على الجزم به، ولا أقصد من ذكره التهويل والإرجاف، ولكن لئلا يُصدق أهل الإسلام هذه المرة – إذا ما حلت قارعة – أنهم هم مَن قام بها أو دعمها، فالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين.

وإن من المؤسف حقاً أن تجد من أحرار الغربيين مَن ينفي عن المسلمين تهمة تفجيرات برجَيْ التجارة في نيويورك، ثم يصرُّ بعض المسلمين على أنها من بطولاتهم!


آلمـصـدر


~


سلاحي جروحي ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

هالمره راح تجى على راس االيمن والسبب واضح انصار الشريعة

يوجد في افغا نستان اكثر من 90 الف جندي امريكي غير جيوش الغرب رقم خيالي

القوات الامريكية تقول تم قتل الف وست مائة امريكي وصابة خمسة عشر الف


وهذا ليس صحيح اكثر من الارقام الذين تم قتلهم


اللهم اجعل كيدهم في نحورهم

احترت بدنيتي ≾`أنثـے » بڕائحـہـ الـﯠژد`≿

كذب المنجمون و لو صدقوا

ياحبهم للفلسفه بس

و غيره قالوا يوم القيامه فـ 2012

بكل الاحوال اتمنى انها توقعات صحيحه / يستاهلون قنبله ذريه مب تفجير


Traveller ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

انا شفت فيديو يتكلم عن اهداف الماسيونيه ....وكان يتكلم عن التفجير في لندن في 2012 ....

الله يستر من الماسونيه

نايف . وفخر الفتى دينه وتقاه

وأحسب أنها من صُنع أمريكا وحدها
بل من صنع الماسونيه

عام 95 صدرت لعبة
فيها كل خطط الماسونيه

باللعبة صورة تفجير برج التجارة(11 سبتمبر)
وفيها صورة تفجير مبنى البنتاجون
وفيها صورة تفجير ساعة ساعة بيج بن
وفيها صورة صدام

لاحظوا كل هذه الاحداث حدثت بعد عام 95
الكلام عن هذا الموضوع طويل

اتمنى تبحثون بأنفسكم

اعرفوا الحقيقة



يعطيكـ العافيهـ ع الخبر

مآجستير آنوثه ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©





آللهِ يجعَل تدبيرهَم فيُ تدميرهَم ..


سَلمتِ علىَ نقلْ آلخبريةِ
بَ آنتظآر جَديدكْ

طبتَ وَ طآبتَ روَحَكْ بمَآ تُحَبْ وَ تهَنأ



بــدر التميمي عضو موقوف من الإداره

الكاتب السعودي لديه هوووس عجيب في امريكا

فقد جعل امريكا هي سبب التسونامي

وهي سبب الزلزال

وهي سبب البراكين

وهي سبب التآثيرات المناخيه والطبيعيه

امريكا هي التي تحي وتميت

وهي التي ترزق من تشاء بغير حساب


التقرير فيه مبالغه كبيرة جداا


الماسونيه والصهيونيه والرأسماليه والشيوعيه واليساريه نعم هي اعداء

لكن لانجعلها آله من دون الله


امريكا مثلها مثل بقية الدول يوجد بها ضعف كبير


امريكا انهزمت من اناس ليس لديهم امكانيات

اين النووي الذي بآيدي امريكا


لماذا لم تستخدمه


لاتصدقوا كل شئ عن امريكا

امريكا لاتعلم شيئا

وليس لديها جهاز آمني قوي


الله اقوى من امريكا

وقد اهلك عادا الاولى

الذين قالوا من اشد منا قوة

قلنا لكم

التقرير

فيه مبالغه كبيرة

التقرير

جعل من امريكا القوة التي لاتقهر

التقرير

يقول

ان تسونامي اندونيسا سببه امريكا


التقرير يقول ان زلزال هايييتي يقول ان سببه امريكا

اتقو الله

هل امريكا رب السموات والارضين

هذا كفر اكبر..

امريكا انتهت

انتهت

انتهت

الان..






طبعا

انا استبعد اي عمل ارهابي في لندن

كما قلت

صاحب المقال جعل من امريكا الماسونيه القوة التي لاتقهر


اعتقد ان بريطانيا سوف تغرق من الطوفان بسبب ذوبان الجليد

وامريكا تكون بها حربا آهليه لاجل محاكمة بني صهيون لسلبهم الثورات


رحماااك يارب ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الدوله الماسونية (أمريكا) ودولة الصهاينه يتعاونون على العرب والمسلمين وأحداث 11سبتمبر كانت منهم ليست من المسلمين الصقو التهمه في المسلمين وللأسف صدقنا نحن المسلمين وأساسا الارهاب هم من يدعمهم بالمال
والسلاح والمتفجرات الله يستر من القادم .........
موضوع في غاية الأهميه أشكرك أختي

$$نووونى$$ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام عليكم
سبحان الله فعلا ظهر الحق و زهق الباطل
ها هم اليهود يريدون ان يقوموا بتفجيرات فى بريطانيا تحت مظلة الارهاب
ولكن عندما يحدث هذا اول من يلقي عليه اللوم هم العرب والمسلمون
لعلهم يتعظون ويعلمون اننا لسنا اعداءهم وان المسئول عما حدث فى الحادي عشر من سبتمر وما يخططون لحدوثه
هم اليهود احبابهم . استغفر الله بس
عوافي على الخبر

Vantazia ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الله يكفينا شرهم ويجعل كيدهم في نحورهم

بصراحة انا اتوقع العكس اتوقع انه تقوم ثورات على بني صهيون اصحاب رؤوس الاموال في امريكا وفي اوروبا بسبب الازمة الاقتصادية

وستكون ثورات عنيفة يتم تحيدهم من احتكار الثروة وصنع القرار

يعطيك العافية


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1