منتديات غرام رياضة غرام كوووره عالميه تقديم مباراة [ اسبانيا & ايطاليا ]
روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري













المقدمة
إقتربت ساعة الصفر ، إقتربت !!
الجميع بين ترقب وانتظار ، العآلم أجمع
أمام لقآء الأبطال ، اللاروخا أمام الأزوري
ساعة جنون هي كلمة الفصل بين لقآء أبطال
الــقــارة الـعـجـوز ، المـنـتخب الأسباني الساعي
للإحتفاظ بلقبه ، أمام تعطش الطليآن في إستعاده
بريق الماضي وخـطف لـقـب نــســخة يورو 2012 ، الجميع
يترقب صافرة البدآية ، وهل ستكون له الكلمة ، حمـرآء أم زرقــآء !!




بطاقة المباراة

الـفـريـقـيـن : المنتخب الإسباني Vs المنتخب الإيطالي .
الـمـنـاسـبـة : الـجـولـة 1 من الأمم الأوربية 2012 [ مجموعة C ] .
تـاريـخ الـلـقـاء :الـأحد 10 / 6 / 2012 م .
مـوعـد الـلـقـاء : 19 بتوقيت مكة .
حـكـم الـلـقـاء : فيكتور كساي .
‏مـلـعـب الـلـقـاء : ملعب PGE أرينا .
الـقـنـاة الـنـاقـلـة : الجزيرة الرياضية .
مـعـلـق الـلـقـاء : عصام الشوالي يوسف سيف.

ملعب المباراة


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

إسم الملعب : ملعب PGE أرينا .
المدينة : غدانسك - بولندا .
سعة الملعب : 42000 مقعد .
مقاعد لرجال الأعمال : 1383 مقعد .
سنة الإفتتاح : 2011 .
تكلفة البناء : 775 مليون يورو .
أرضية الملعب : عشبية .
البدء الرسمي للبناء في هذا الملعب كان في عام 2009 ولكن تأجل بسبب الشركة التي كانت تقوم بالبناء ، بعد ذلك إتخذ مسؤولو الملعب قرارآ بتعيين شركة جديدة لـبناء الملعب بشكل سريع من أجل إستضافة مباراة فرنسا وبولندا ولكن الملعب لم يتم بناؤه أيضآ والسبب كان في أمور تنظيمية من قبل أجهزة الأمن البولندية وتم نقل المباراة إلى مدينة وراسو ، بعد ذلك تم إفتتاح الملعب في 2011 .



نبذة مختصرة عن الفريقين




آلآسسمَ : منتخب إسبانيا..
سسنهَ آلتآسيسَ : 1913 ..
آسسمَ آلملععبَ : السانتياغو بيرنابيو - المستايا - فيسنتي كالديرون ..
رئيسَ آلإتحاد الإسباني : خوسيه ماريا فيار ..
آسسمَ آلمدربَ : فيسنتي ديل بوسكي ..

آنجآزآتَ آلمنتخب :-


كأس العالم ( مرهَ ) : عام 2010 .
كأس أمم أوروبا ( مرتين ) : عام 2008 ، عام 1964 ، الوصيف في موسم 1984 .
بطولة الأولمبياد : موسم 1992 .
كأس القارات : حقق لقب المركز الثالث في عام 2009 وهو ضمن المشاركة في كأس القارات 2013 .
حقق المنتخب الإسباني أفـضل تصنيف في تاريخ المنتخبات حيث إستطاع الوصول إلى المركز الأول
في تصنيف الفيفا والمحافظة عليه لـمدة طويلة .




آلآسسمَ : منتخب إيطاليا..
سسنهَ آلتآسيسَ : 1898 ..
آسسمَ آلملععبَ : السان سيرو - الأولمبيكو ..
رئيسَ آلإتحاد الإيطالي : جيان كارلو أبيتي ..
آسسمَ آلمدربَ : تشيزاري برانديلي ..


آنجآزآتَ آلمنتخب :-


كأس العالم ( 4 مرات ) : عام 1934 - عام 1938 - عام 1982 - عام 2006 .
كأس أمم أوروبا ( مرة ) : عام 1968 .
بطولة الأولمبياد : موسم 1936 .

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري


حالة الفريقين
المنتخب الإسباني :/

يدخل المباراة بروح البطل والدفاع عن اللقب ، المنتخب الإسباني يضم العديد من النجوم وبلاشك هم من أفضل لاعبي العالم في الإستحواذ ونحن نتحدث عن ملوك الوسط في العالم ، تشافي و ألونسو و إنييستا وغيرهم ، وسيدخل المنتخب الإسباني المباراة كعادته بطريقة الإستحواذ وتدوير الكرة والسبب يكمن في مهارة لاعبيه في الإستحواذ والمحافظة على الكرة .



المنتخب الإيطالي :/

يدخل المباراة معززآ بمواهبه الشابة وروح المنتخب الشابة والتي خلقها المدرب برانديلي حيث سيدخل اللقاء كأحد المرشحين البارزين لنـيل لقب البطولة ، طريقة المنتخب الإيطالي تعتمد على الدفاع وهذه الطريقة شهدناها في هذا الموسم في الكثير من المباريات .

إذآ نحن على موعد مع مواجهة بين طريقة الإستحواذ وطريقة الدفاع !!



اخر مواجهات بين الفريقين




إسبانيا 1-2 إيطاليا
إسبانيا 4-2 إيطاليا
إسبانيا 1-0 إيطاليا
إسبانيا 2-1 إيطاليا
إسبانيا 1-2 إيطاليا



المدربين







آلآسسمَ : فيسنتي ديل بوسكي ..
آلنآديَ : المنتخب الإسباني ..
آلعمر : 61 سنة ..





آلآسسمَ : كلاوديو تشيزاري برانديلي ..
آلنآديَ : المنتخب الإيطالي ..
آلعمر : 54 سنة ..





زي الفريقين







ابرز اللاعبين















التشكيلة المتوقعه













رمزيات و تواقيع الفريقين
















روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري



لورينتي "جاد" في استعداده لخوض غمار اليورو





أكد الإسباني الدولي فيرناندو لورينتي مهاجم أتلتيك بيلباو أنه يعمل "بجدية" لتقديم أفضل ما لديه ضمن صفوف منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2012) المقامة في بولندا وأوكرانيا حتى أول تموز/يوليو المقبل.

ويستهل المنتخب الإسباني بطل العالم وبطل أوروبا مشواره في يورو 2012 ، التي انطلقت منافساتها مساء الجمعة ، بلقا نظيره الإيطالي الأحد.

وقال لورينتي "ما يفترض القيام به هو أن أعمل بجدية وأثبت قدرتي على المنافسة."

ويتنافس لورينتي مع فيرناندو توريس وألفارو نيغريدو على المشاركة في خط الهجوم ضمن التشكيل الأساسي، وهو من الأمور التي يجد المدير الفني فيسنتي دل بوسكي صعوبة كبيرة في اتخاذ القرار فيها.

وأكد لورينتي أنه يتمتع بحالة جيدة رغم صعوبة الموسم المنقضي وكثرة مشاركاته ضمن صفوف أتلتيك بيلباو.

وقال لورينتي "لقد كان عاما صعبا ، لكن ذلك لم يؤثر علي، خافي (مارتينيز) وأنا نتمتع بمستوى جيد ومستعدون لأداء دورنا عندما تتاح أمامنا الفرصة.

ورفض لورينتي الحديث بشأن مستقبله وما يتردد عن انتقاله لفريق آخر في الموسم المقبل.

وقال لورينتي "عندما تنتهي البطولة (يورو 2012) سألتقي مع مسؤولي أتلتيك بيلباو ونتحدث".


روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري




"يورو 2012" يشتعل باكراً بمواجهة "الكبار"

اسبانيا تبدأ حملتها نحو الثلاثية التاريخية بموقعة الطليان الملتهبة







يبدأ المنتخب الاسباني حملته نحو تحقيق انجاز الثلاثية التاريخية بموقعة نارية مبكرة تجمعه بنظيره الايطالي اليوم "الاحد" في غدانسك في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة من الدور الاول لكأس اوروبا التي تحتضنها بولندا واوكرانيا حتى الاول من يوليو المقبل، وبعد ان تمكن المنتخب الاسباني من ان يصبح ثاني بلد فقط بعد المانيا الغربية (كأس اوروبا 1972 وكأس العالم 1974) يتوج بكأس اوروبا ثم يضيف اليه كأس العالم بعد عامين، ها هو يبدأ مشواره في كأس اوروبا 2012 واضعا نصب عينيه تحقيق انجاز ان يصبح اول منتخب يتوج بثلاثية كأس اوروبا وكأس العالم وكأس اوروبا.

ويعتبر المنتخب الاسباني الاوفر حظا للاحتفاظ باللقب القاري نظرا الى انه يضم في صفوفه الغالبية العظمى من العناصر التي قادته الى المجد القاري ثم العالمي، وسيكون المنتخب الايطالي اول اختبار فعلي لقدرة فريق المدرب فيسنتي دل بوسكي على الارتقاء الى مستوى التوقعات في مجموعة تضم جمهورية ايرلندا وكرواتيا





ولن تكون مهمة "لا فوريا روخا" سهلة في مواجهة الايطاليين الذين يسعون الى محو الصورة التي ظهروا عليها في مونديال جنوب افريقيا 2010 حين فقدوا اللقب العالمي الذي توجوا به عام 2006 بالخروج من الدور الاول.

ويضع الايطاليون بقيادة تشيزاري برانديلي نصب اعينهم تحقيق ثأرهم من الاسبان الذين اخرجوهم من الدور ربع النهائي لنسخة 2008 بالفوز عليهم بركلات الترجيح بعد ان تعادلا صفر-صفر في الوقتين الاصلي والاضافي.

وتبدو ايطاليا المتجددة قادرة على مفاجأة ابطال العالم كما فعلت في العاشر من اغسطس الماضي عندما تغلبت عليهم وديا في باري 2-1 في مباراة تسيدها "الازوري" وكان بامكانه ان ينهيها لمصلحته بفارق اكبر من الاهداف.

وتبدو اسبانيا وايطاليا اللتان تتواجهان للمرة الرابعة في النهائيات القارية بعد 1980 تعادلا صفر-صفر في الدور الاول و1988 وفازت ايطاليا 1-صفر في الدور الاول والسادسة والعشرين في مجمل لقاءاتهما ثمانية انتصارات لايطاليا وسبعة لاسبانيا مقابل عشرة تعادلات، مرشحتين "على الورق" للحصول على بطاقتي المجموعة وخصوصا "لا فوريا روخا" لان باستطاعته تخطي عقبة كرواتيا وايرلندا، في حين ان "الازوري" يعاني امام الفرق "الاقل شأنا" منه كما يظهر تاريخه في الدور الاول من كأس العالم او كأس اوروبا.




وسيكون ثنائي برشلونة كارليس بويول ودافيد فيا الغائبين البارزين عن تشكيلة المنتخب الاسباني التي توجت بكأس اوروبا وكأس العالم، لكن هذا الامر لا يقلق المدرب فيسنتي دل بوسكي.

وسيسد القائد المستقبلي لفريقه روما الفراغ الذي سيخلفه اندريا بارزاغلي في خط الدفاع بسبب الاصابة التي ستبعد الاخير على اقله عن مباراة اسبانيا.


روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري




حارس مرمى الأتزوري يطالب زملاءه بتقديم أداء مشرف لإسعاد الجماهير.

بوفون يطالب إيطاليا باستعادة كبريائها أمام إسبانيا





يدرك جيانلويجي بوفون حارس مرمى منتخب ايطاليا أن كرة القدم في بلاده تمر بأزمة لكنه يرى أن مباراة الفريق أمام المنتخب الاسباني المدافع عن لقب بطولة أوروبا الأحد ستمثل فرصة لاستعادة الكبرياء.

وخسرت ايطاليا آخر ثلاث مباريات ودية قبل انطلاق البطولة وتفجرت مؤخرا فضيحة محلية تتعلق بالتلاعب في نتائج المباريات وهو ما أثر على ثقة الجماهير لكن بوفون حاول بابتسامته إزالة مسحة الكآبة.

وقال بوفون للصحفيين السبت في ملعب جدانسك الذي سيستضيف مباراة القمة بين آخر بطلين للعالم: "أغلبية الناس (في إيطاليا) تشجع الفريق لأنهم دائما يفعلون ذلك."

وأضاف: "نحن سنمثل البلد بأكمله ورغم أن هناك أزمة كروية كبيرة في الوقت الحالي فإن لدينا فرصة لكي نظهر للجماهير أننا نشعر بالفخر بتمثيل المنتخب الوطني."

وأثبت المنتخب الايطالي قبل ذلك أن بوسعه اجتياز الأزمات عندما أحرز كأس العالم 2006 في ألمانيا وسط فضيحة تتعلق بالتلاعب في نتائج المباريات وتسببت آنذاك في هبوط يوفنتوس لدوري الدرجة الثانية وتجريده من لقبي الدوري المحلي في 2005 و2006.

وأكد بوفون الذي يحرس مرمى إيطاليا منذ نحو عشر سنوات أن بوسع منتخب بلاده أن يقدم عرضا قويا ويفوز باللقاء.

وقال حارس مرمى يوفنتوس: "إسبانيا لن تخشانا. إنها لا تخشى أي فريق لأنها فريق رائع لكنها ستحترمنا.. في كرة القدم ليس بالضرورة أن يفوز الفريق الأفضل لكن يفوز الفريق الأكثر شجاعة."

وأضاف: "لقد جئنا من أجل مفاجأة الجماهير.. نثق في قدرتنا ودعونا نرى ما سيحدث... نملك الخبرة وهذا سيمنحنا رغبة للظهور بشكل أفضل."

الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

بويول ودافيد فيا أبرز الغائبين غداً



إسبانيا تواجه الطليان.. وكرواتيا في مهمة سهلة أمام إيرلندا














خالد علي- سبق: يدخل منتخب إسبانيا حامل اللقبين الأوروبي والعالمي حملة الدفاع عن تاجه القاري في كأس أمم أوروبا لكرة القدم 2012 عند الساعة السابعة مساء غدٍ الأحد بمواجهة نارية أمام نظيره الإيطالي، ويسعى زملاء كاسياس إلى كسب ثالث أكبر لقب لهم في غضون أربع سنوات، ما سيشكل إنجازاً فريداً من نوعه في تاريخ كرة القدم العالمية.

وفي المباراة الثانية التي ستُقام الساعة (9:45 مساء)، ستكون كرواتيا مرشحة للحصول على النقاط الثلاث من مباراتها مع جمهورية إيرلندا التي تخوض نهائياتها الثانية بحظوظ تبدو في كل المقاييس ضعيفة.




اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



إسبانيا ومواجهة نارية أمام نظيره الإيطالي:





يبدأ المنتخب الإسباني حملته نحو تحقيق إنجاز الثلاثية التاريخية بموقعة نارية مبكرة تجمعه بنظيره الإيطالي غداً الأحد في غدانسك، وذلك في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة من الدور الأول لكأس أوروبا التي تحتضنها بولندا وأوكرانيا.

ويعد المنتخب الإسباني مرشحاً لكي يحتفظ باللقب القاري نظراً إلى أنه يضم في صفوفه الغالبية العظمى من العناصر التي قادته إلى المجد القاري ثم العالمي، وسيكون المنتخب الإيطالي أول اختبار فعلي لقدرة فريق المدرب فيسنتي دل بوسكي على الارتقاء إلى مستوى التوقعات في مجموعة تضم جمهورية إيرلندا وكرواتيا.
ولن تكون المهمة سهلة في مواجهة الإيطاليين الذين يسعون إلى محو الصورة التي ظهروا عليها في مونديال جنوب إفريقيا 2010 حين فقدوا اللقب العالمي الذي توجوا به عام 2006 بالخروج من الدور الأول.

وتبدو إيطاليا المتجددة قادرة على مفاجأة أبطال العالم كما فعلت في 10 أغسطس الماضي عندما تغلبت عليهم ودياً في باري 2-1 في مباراة تسيدها "الآزوري" وكان بإمكانه أن ينهيها لمصلحته بفارق أكبر من الأهداف.

وسيكون ثنائي برشلونة كارليس بويول ودافيد فيا غائبين بارزين عن تشكيلة المنتخب الإسباني الذي توج بكأس أوروبا وكأس العالم.

لكن يبدو أن الإيطاليين يحترمون إسبانيا كثيراً لدرجة أنهم قرروا الاعتماد على خط خلفي من خمسة مدافعين، وذلك خلافاً للتوقعات التي أشارت إلى احتمال اللجوء لثلاثة مدافعين، حيث لاعب وسط روما دانييلي دي روسي انه سيتولى غداً مهاماً دفاعية، مضيفاً "ستكون مهمتي دفاعية بنسبة 9ر99 بالمائة لكن أكون مدافعاً بحتاً لكني سألعب دور صلة الوصل بين الدفاع والوسط، لقد اعتدت على هذا الدور في روما (الموسم الماضي) أنه أمر طبيعي، المشاركة في كأس أوروبا تتطلب القيام بمجهود إضافي."

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري




«الماتادور» يسعى إلى تحقيق «ثلاثية تاريخية» غير مسبوقة

إسبانيا تبدأ الدفاع عن اللقب بـ «موقعة نارية» أمام إيطاليا





يبدأ المنتخب الإسباني حملته نحو تحقيق انجاز الثلاثية التاريخية بموقعة نارية مبكرة تجمعه بنظيره الإيطالي اليوم في جدانسك وذلك في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة من الدور الأول لكأس أوروبا التي تحتضنها بولندا وأوكرانيا حتى الأول من يوليو المقبل.

وبعد أن تمكن المنتخب الإسباني من أن يصبح ثاني بلد فقط بعد ألمانيا الغربية (كأس أوروبا 1972 وكأس العالم 1974) يتوج بكأس أوروبا ثم يضيف إليه كأس العالم بعد عامين، ها هو يبدأ مشواره في كأس أوروبا 2012 واضعاً نصب عينيه تحقيق إنجاز أن يصبح أول منتخب يتوج بثلاثية “كأس أوروبا، كأس العالم، كأس أوروبا”. ويعتبر المنتخب الإسباني مرشحاً لكي يحتفظ باللقب القاري نظراً إلى أنه يضم في صفوفه الغالبية العظمى من العناصر التي قادته إلى المجد القاري ثم العالمي، وسيكون المنتخب الإيطالي أول اختبار فعلي لقدرة فريق المدرب فيسنتي دل بوسكي على الارتقاء إلى مستوى التوقعات في مجموعة تضم جمهورية إيرلندا وكرواتيا.

ولن تكون مهمة “لا فوريا روخا” سهلة في مواجهة الإيطاليين الذين يسعون إلى محو الصورة التي ظهروا عليها في مونديال جنوب أفريقيا 2010 حين فقدوا اللقب العالمي الذي توجوا به عام 2006 بالخروج من الدور الأول. ويضع الإيطاليون بقيادة تشيزاري برانديلي نصب أعينهم تحقيق ثأرهم من الإسبان الذين أخرجوهم من الدور ربع النهائي لنسخة 2008 بالفوز عليهم بركلات الترجيح بعد أن تعادلا صفر-صفر في الوقتين الأصلي والإضافي.

مفاجأة «الآزوري»
وتبدو إيطاليا المتجددة قادرة على مفاجأة أبطال العالم كما فعلت في 10 أغسطس الماضي عندما تغلبت عليهم وديا في باري 2-1 في مباراة تسيدها “الأزوري” وكان بإمكانه أن ينهيها لمصلحته بفارق أكبر من الأهداف.

وتبدو إسبانيا وإيطاليا اللتان تتواجهان للمرة الرابعة في النهائيات القارية بعد 1980 (تعادلا صفر-صفر في الدور الأول) و1988 (فازت إيطاليا 1-صفر في الدور الأول) والسادسة والعشرين في مجمل لقاءاتهما (8 انتصارات لإيطاليا و7 لإسبانيا مقابل 10 تعادلات)، مرشحتين “على الورق” للحصول على بطاقتي المجموعة وخصوصا “لا فوريا روخا” لأن باستطاعته تخطي عقبة كرواتيا وإيرلندا، في حين أن “الآزوري” يعاني أمام الفرق “الأقل شأنا” منه كما يظهر تاريخه في الدور الأول من كأس العالم أو كأس أوروبا.

غياب النجوم

وسيكون ثنائي برشلونة كارليس بويول ودافيد فيا الغائبين البارزين عن تشكيلة المنتخب الإسباني التي توجت بكأس أوروبا وكأس العالم، لكن هذا الأمر لا يقلق المدرب فيسنتي دل بوسكي الذي تحدث عن هذا الموضوع لموقع الاتحاد الأوروبي، قائلاً: “نعلم أنه علينا تعويض غياب هذين اللاعبين لكن هناك لاعبين آخرين بإمكانهم سد الفراغ بطريقة جيدة”.

وعن أهمية مواجهة إيطاليا في الجولة الأولى، قال دل بوسكي: “إن مواجهة أي من المنتخبات الـ 15 الأخرى سيكون صعباً، الجميع يحاول تحقيق النجاح هنا، نحن نكن أقصى الاحترام لإيطاليا التي تجمعنا بها خصومة رائعة، نحن نعلم بان الكرة الايطالية بين الافضل في العالم وبان لاعبينها يقاتلون بشراسة، اختبروا التغيير مع الجيل الجديد لكنهم ما زالوا يملكون بعض اللاعبين المخضرمين الذين يشكلون مزيجا مع اللاعبين الجدد، علينا أن نكون في أفضل حالاتنا واعتقد انه بامكاننا تحقيق هذا الأمر”.

وعن قدرة بلاده على الفوز باللقب مجدداً، قال دل بوسكي: “نملك الفرصة لكن الوضع سيكون صعباً، نحن نواجه خصوما كبار، إنها بطولة مفتوحة وقصيرة تتخلها ست مباريات في أقصى حد (أي في حال الوصول إلى النهائي)، وبالتالي أي شيء قد يحصل، إمكانية الفوز لا تنحصر بالمرشحين الكبار وحسب، بل تطال أيضا المنتخبات التي تصنف (صغيرة)، فانظروا ما فعلته اليونان عام 2004، أنت تحتاج أيضاً إلى بعض الحظ من أجل تحقيق النجاح”.

كرواتيا مرشحة

في المباراة الثانية في المجموعة، ستكون كرواتيا مرشحة للحصول على النقاط الثلاث من مباراتها مع جمهورية إيرلندا التي تخوض نهائياتها الثانية بحظوظ تبدو في كل المقاييس ضعيفة. وتتطلع كرواتيا بقيادة المدرب سلافن بيليتش إلى تكرار انجاز مونديال 1998 حين حلت ثالثة في كأس العالم التي احتضنتها فرنسا وعندما كان المدرب الحالي لاعبا في صفوفها.

ويتعين على المدافع الدولي السابق بيليتش (44 مباراة دولية و3 أهداف) ورجاله بذل جهود مضاعفة للتأهل إلى ربع النهائي عن هذه المجموعة الثالثة. وأعلن بيليتش مرات عدة أنه يهدف إلى بلوغ الدور ربع النهائي على الأقل رغم وجود إسبانيا وإيطاليا: “سنذهب إلى هناك من أجل الفوز وسأصاب بخيبة أمل كبيرة في حال لم ننجح في تخطي الدور الأول”.

بطل قومي

وسطع نجم بيليتش كمدرب لا بل أصبح بطلاً قومياً بعد فوز كرواتيا على إنجلترا 3-2 على ستاد ويمبلي في لندن عام 2007، وحرم الإنجليز من التأهل إلى كأس أوروبا في سويسرا والنمسا حيث حلت كرواتيا خامسة لكنها فشلت في التأهل بعد ذلك إلى مونديال 2010 في جنوب أفريقيا. لكن نجم كرواتيا لم يسطع كمنتخب كبير يحسب له ألف حساب رغم إنها لم تهزم إلا 7 مرات في آخر 62 مباراة كان آخرها أمام اليونان بطلة 2004، في الجولة الأخيرة من تصفيات المجموعة السادسة (صفر-2) ففقدت الصدارة وتعين عليها خوض الملحق حيث نجحت في الثأر من تركيا وتأهلت إلى النهائيات (3-صفر ذهاباً في اسطنبول، وصفر-صفر إيابا في زغرب).

وكانت تركيا أخرجت كرواتيا من ربع نهائي كأس أوروبا 2008 بركلات الترجيح. ويضيف: “سنحاول فرض اسلوبنا في كل مباراة والسيطرة والتحكم بالمجريات وخلق أكبر فرص، وبهذه الطريقة فقد نجحنا معظم الأحيان في تحقيق الفوز، يدور الحديث دائماً عن إسبانيا، لكن من خلال نظرة إلى نتائجها في كأس أوروبا 2008، نجد إنها فازت على إيطاليا بركلات الترجيح في ربع النهائي، ثم خسرت أمام سويسرا (صفر-1) في مونديال 2010، وعانت أمام هندوراس (2-صفر) وتشيلي (2-1)، ولذلك أنا متفائل”.

حلم لاعب

من جانبه، لا يتردد القائد المخضرم داريو سرنا (30 عاما) في التأكيد على قدرة كرواتيا ببلوغ ربع النهائي رغم وجود إسبانيا وإيطاليا، ويقول: “اللعب ضد إسبانيا هو حلم كل لاعب، لا ينبغي أن نعطي لانفسنا حظوظا كبيرة، لكن لدينا اسلوب نستطيع من خلاله ان نخلق مشاكل للآخرين”. ورأى سرنا: “مباراتنا الأولى مع إيرلندا، ولدينا شعور بأننا نستطيع الفوز بها، وهي ستكون بداية مشوار التأهل إلى ربع النهائي”.

ويعتمد بيليتش على مجموعة كبيرة من أصحاب الخبرة مع الأندية الأوروبية لكنه تلقى ضربتين لأنه سيفتقد خدمات لاعب وسط هامبورج الألماني إيفو أيليسيفيتش بسبب تعرضه لإصابة في ربلة الساق خلال تمارينه مع المنتخب، ما اضطره إلى استدعاء لاعب دينامو زغرب سيمي فرساليكو (20 عاما) الذي لم يخض سوى ثلاث مباريات دولية حتى الآن. كما فقد أيضاً خدمات مدافع ليون الفرنسي ديجان لوفرن ثم لحق به المهاجم المخضرم إيفيكا أوليتش بسبب إصابة في فخذه تعرض لها خلال المباراة الودية ضد النروج (1-1).

وسيعول بيليتش بشكل أساسي على نجم وسط توتنهام الإنجليزي لوكا مودريتش وزميله في الفريق اللندني نيكو كرانيكار، إضافة إلى إيفان بيريسيتش (بوروسيا دورتموند الألماني) وماريو ماندزوكيتش (فولفسبورج الألماني) ونيكيسا ييلافيتش (ايفرتون الانكليزي).

مهمة مدرب

وفي الجهة الإيرلندية، تبدو مهمة المدرب الايطالي جوفاني تراباتوني صعبة في هذه المجموعة، خصوصا أن منتخبه لا يتمتع بالخبرة الدولية الكافية كونه لم يشارك في البطولة سوى مرة واحدة فقط وكانت عام 1988 حين خرج من الدور الأول. ولا تعطي التوقعات ومكاتب المراهنات إيرلندا نسبة كبيرة في تجاوز الدور الاول بعد غياب 24 عاما عن المشاركة في هذه المسابقة استنادا إلى تاريخها ونتائجها في النهائيات وكذلك في كأس العالم حيث شاركت آخر مرة عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان وخرجت من الثاني بركلات الترجيح على يد إسبانيا قبل 10 سنوات وليس إسبانيا اليوم.

ولا يزيد تأهل جمهورية إيرلندا عن طريق الملحق بعد أن حلت ثانية في المجموعة الثانية خلف روسيا وأمام أرمينيا وسلوفاكيا ومقدونيا واندورا، ثم تخطت استونيا (4-صفر ذهابا في تالين و1-1 إيابا في دبلن)، كثيراً من الأوراق لتكون لاعبا أساسيا في هذه المجموعة.

وتعتبر المباراة الأولى لإيرلندا مع كرواتيا المحك لتراباتوني (72 عاما) الذي بدأ الاشراف على المنتخب الإيرلندي عام 2008، ومواطنيه ماركو تارديلي وفاوستو روسي، قبل المواجهتين الصعبة مع إسبانيا في الجولة الثانية، والأصعب مع إيطاليا في الثالثة الأخيرة في الدور الأول والتي تكون فيها الحسابات معقدة ومركبة بالنسبة إلى جميع المنتخبات.

ويدرك تراباتوني أن استمرار رجاله في المشوار الأوروبي من عدمه يتوقف على نتيجة المباراة الأولى، ويقول: “إذا فزنا على كرواتيا في المباراة الأولى وهذا محتمل، ستكون الثانية مع إسبانيا، إذا فزنا في المباراة الأولى ستكون الثالثة (ضد إيطاليا) هي الحاسمة”.


~عـالم آخـر~ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

مرحباا

تشكيلة ممتازة رغم حسرتي في ابعاد سلجادو
واتوقع ديل بوسكي بيدخل المباراة فيها الفوز للماتادور ان شاء الله
مشابه لطريقة برشلونة
والمنتخب الاسباني نخاف عليه من الغرور بسبب التضخيم الاعلامي
ان شاء الله بياع الشاورما ديل بوسكي يعمل تعبئة نفسية مناسبة للمنتخب
ويدخلهم بنفسية القادم للفوز والفوز فقط
مانريد تعادل او خسارة باذن الله

شكرا لك

! Maestro ! ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

الطليان يسعون إلى إستعادة كبريائهم

لقاء نار ياحبيبي نار

بالتوفيق كل التوفيق للماتادور <3/

شاكر لك مجهودك

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري



منورين جميعا

ان شاء الله الفوز من نصيب اسبانيا








برانديلي: "التشاؤم" سلاحنا في مواجهة إسبانيا






يرى تشيزاري برانديلي المدير الفني لمنتخب إيطاليا أن النغمة التشاؤمية التي تسود إيطاليا حاليا بشأن مشاركة "الأتزوري" في بطولة يورو 2012 ستحفز اللاعبين على تقديم كل ما هو أفضل بدءً بمواجهة إسبانيا الاثنين في افتتاح مباريات الفريقين في البطولة.

ويبدأ المنتخب الإيطالي نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2012 التي تستضيفها بولندا وأوكرانيا حتى الأول من الشهر المقبل بلقاء إسبانيا بطلة العالم وأوروبا ضمن المجموعة الثالثة التي تضم أيضا أيرلندا وكرواتيا.

وقال برانديلي عشية المباراة المرتقبة: "لدي شعور جيد بشأن هذه المباراة، لقد تدربنا جيدا، وجاهزون لهذه المباراة، والتشاؤم المسيطر على الأجواء حولنا لا يسبب لنا أي مشكلة، بل بالعكس يعطينا دفعة قوية وحماساً".

وسيخوض برانديللي مباريات البطولة بطريقة 3-5-2 بالدفع بنجم روما دانييلي دي روسي في خماسي وسط الملعب، اعتمادا على قيامه بالدور الدفاعي هذا الموسم مع روما.

واعتبر المدير الفني للأتزوري أن "لاروخا" فريق قوي لكنه يمكن أن يقهر، بدليل فوز إيطاليا على إسبانيا في آخر مباراة جمعت الفريقين وديا العام الماضي.

وعن تغيير خطته قبل البطولة قال برانديلي: ""دي روسي مقتنع جدا أنه بإمكانه القيام بهذا الدور، يجب أولا أن نرى ما يمكن أن نقدمه قبل تقييم التجربة، ومن الممكن أن نغير طريقة اللعب خلال المباراة، فهدفنا من هذه الطريقة عدم السماح للاعبي إسبانيا بالتواجد بكثافة حول منطقة جزائنا ولو حدث ذلك نكون قد أخطأنا".

وتعرضت إيطاليا للعديد من الصدمات قبيل انطلاق البطولة بإصابة أندريا بارزالي، وتعرض الكرة الإيطالية لأزمة كبيرة بسبب فضيحة التلاعب بنتائج مباريات دوري الدرجة الثانية الإيطالي وما ترتب على ذلك من استجواب القائد جان لويجي بوفون واستبعاد كريتشيو والتحقيق مع مدرب يوفنتوس أنتونيو كونتي، كل ذلك زاد من أجواء التشاؤم قبل خوض "الأتزوري" غمار البطولة.

وأضاف برانديلي: "يجب على جميع اللاعبين أن يشعروا بأنهم الخيار الأول لكل مباراة وجميعهم سواء، وهدفي إخراج أقصى ما لدى كل لاعب في التشكيلة".

وخسرت إيطاليا كل مبارياتها الودية الثلاث استعدادا لخوض النهائي، لكنها فازت على إسبانيا في أغسطس/آب الماضي وديا بهدفين مقابل هدف.

وعن كيفية تعامله مع بالوتيلي لو تعرض مهاجم إيطاليا الأسمر لهتافات عنصرية خلال مباريات البطولة قال برانديلي: "لو سمعت هتافات عنصرية ضد ماريو سوف أنزل إلى أرض الملعب ومعانقته، لقد طلبت منه أن يكون كريما ويقدم للفريق والجماهير أقصى ما لديه، فهو مندفع مثله مثل من في عمره لكنه يتصرف بشكل جيد حتى الآن".



أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1