منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   خواطر - نثر - عذب الكلام (https://forums.graaam.com/42/)
-   -   مالذي حدث ؟ (https://forums.graaam.com/496072.html)

المبدعة الصغيرة 13-06-2012 03:57 AM

مالذي حدث ؟
 
بسم الله الرحمن الرحيم 
مالذي حدث ؟
سؤال لم اجد له جواب
سؤال احدث في جوفي براكين ثائره لا تكاد تنخمد لاتكاد تهدى
براكين لم اجد لها مسكن
ألا البكا
لا اعلم السبب فهو مجهول لدى الجميع
تعبت من كثرت التفكير بهذا لأمر
تعبت لارق والسهر والبكا
تعبت الجلوس وحيدة لا أشارك احد
تعبت الانتضار
تعبت الكتابه
تعبت تعبت كلمه كثير ما ينطق بها فمي ولكن يسبقه قلبي
اه اه منك يا قلبي أتعبتني
كم اود لو انزعك من مكانك واضع بدلا منك حجر قوي صابر
لا يعرف التعب
لاتؤثر به حتى الامور الكبيرة التي تشغل بالي
اما انت يا قلبي فلا اعرف ماذا اقول عنك
اقول انت ضعيف
اقول انت رحيم
اقول انت طيب
نعم انت طيب وطيبتك هي من جعلت مني فتاة لا استطيع أخذ حقي كله
بسببك كلما اردت فعل ذالك ردتني عن فعله
جعلت مني فتاة يحبها الجميع
ولكنك  بالمقابل
جعلتني فتاة محطمه منكسرة تعجز عن حل مشاكلها لوحدها
تعجز عن بوحها بمشاعره لمن أحبت
حتى ضاع ذالك الحب
ضاع حب الصداقة ولاخوة والمحبة في الله
 وكيف ضاع
هذا هو ما أجهله
هذا هو الذي يحدث البراكين في داخلي
انت يا قلبي جعلته
يهينني وينزل من كرامتي
وانا لا أجيب سوا انني لا املك قلبا قادر على ذالك
تقبل تحياتي يا قلبي الضعيف 


بقلم : المبدعة الصغيرة

أسـيـرة خـيـّالـهـا 13-06-2012 10:50 AM

رد: مالذي حدث ؟
 
قلم ثائر

يحاور القلب به ونبض المشاعر


ماذا يحدث

ولما الطيب يكسب الضعف

ويجعل القلب لا يحتمل أدنى المهالك

لما هذا يحدث

وأنا الأنثى الرقيقة

وأنا الأنثى التي كسبت قلوب رحيمة

كيف يحدث هذا

ويضيع

ومالسبب في ذلك


ألست أنت ياقلبي



رد علي بالإجابة



مالذي حدث






قلم ثائر

ومشاعر متعبة






أتمنى أن يستمد قلبك قوة


ولا يخشى المهالك





تحياتي

مغرومه بلا حد 13-06-2012 03:10 PM

رد: مالذي حدث ؟
 
ومن منا لا يريد ان يكون محبوبا من الجميع
نعم فبعضنا لا يهتم بمن حوله
لا يهتم الا براحته
لا يهتم الا بما يرضيه
فنجده قاسي القلب كأنه من صخر
هو فعلا ينال ما يريد
ولكنه لا يملك حب الناس له
وان اراد الناس من حوله اشتراهم بأمواله


غاليتي
المبدعة الصغيرة
ارى ان من يمتلك المشاعر الرقيقة هو انسان اكثر من الوحش الاخر
علينا ان نجمع حب الناس حولنا لا العكس
روعه ما قرأته هنا رغم حزنك البادي على نفسك
ثقي غاليتي انك احسنهم بما تملكينه من طيبة ورقة في قلبك
ودي ومحبتي

ألاسطورة 13-06-2012 05:31 PM

رد: مالذي حدث ؟
 
تعبت الجلوس وحيدة لا أشارك احد
تعبت الانتضار
تعبت الكتابه
تعبت تعبت كلمه كثير ما ينطق بها فمي ولكن يسبقه قلبي
اه اه منك يا قلبي أتعبتني
كم اود لو انزعك من مكانك واضع بدلا منك حجر قوي صابر
لا يعرف التعب
لاتؤثر به حتى الامور الكبيرة التي تشغل بالي
اما انت يا قلبي فلا اعرف ماذا اقول عنك
اقول انت ضعيف
اقول انت رحيم
اقول انت طيب
نعم انت طيب وطيبتك هي من جعلت مني فتاة لا استطيع أخذ حقي كله
بسببك كلما اردت فعل ذالك ردتني عن فعله
جعلت مني فتاة يحبها الجميع
ولكنك بالمقابل
جعلتني فتاة محطمه منكسرة تعجز عن حل مشاكلها لوحدها
تعجز عن بوحها بمشاعره لمن أحبت
حتى ضاع ذالك الحب
غاليتي
المبدعة الكبيرة
سوأل يدور في ذهني دائما
هل الاحساس ليس وارد في هذه الحياه
ام يجب علينا ان نعيش بقلب قاسي
لكي نعيش
اما انا فاخترت الا اعيش ابدا
بقلب قاسي
http://up.graaam.com/img/0a10fe8b710...285537222f.jpg
المبدعة ألكبيرة
أضاءت كلماتك أرجاء المنتدى
وأبدعتي فى التصوير الجميل
فقد صورتي القسوه بكل أشكلهاوأنوعها
وأجملتي فى الأحساس الاسير
فكان همس دافئ يتغلغل
بالمشاعر والوجدان فيزدهر
وارتحلتي إلى مكان بعيدا
إلى عالم الخيال
فكان منه واقعا ملموس
فما لنا غير أن نلتمس منك نورا
لنهتدى إليه بطريق الحب
وليضئ لنا جمال القلب
لترى به أجمل حب وأرق قلب
وما لنا من القسوه فى شئ
إلا بعدا بها عن الظلام الأكيد
فالقسوه لا طبع ولا سمه
فالحب يبتعد بعد الأرض عن السماء
وبعد النجوم عن السحاب
فلا قرب بينهما
فالحب شئ سامى لا يقترن
بالقسوه ولا يقترب من المحب أو الحبيب
بينما القسوه هى سمه من سمات الكارهين
وكيف لنا بتقريب الحب والكارهيه فهذا
نور وذاك ظلام
لك منى باقه من الزهور
وطوق من الفل والياسمين
وجعلنا دائما ترتحق بعبيرك
وعطرك الفواح الذى ينتثر
وأرجاء صفحاتنا

المبدعة الصغيرة 15-06-2012 01:25 AM

رد: مالذي حدث ؟
 
أسيرة خيالها ،، مغرورة بلا حد ،، الأسطورة

اقدم لكم الشكر الجزيل على هذه الكلمات الرائعة والتي لامست جرحي وكأنها بلسم شافي

شكرًا لكم هذا ما استطيع قوله

دمتم بخير

تحياتي : المبدعة الصغيرة

شَاهّيْنْ آلْهَـاشْمِيِ 15-06-2012 03:14 PM

رد: مالذي حدث ؟
 







أتظنين قلبي
من المنشقين
عن ضوء القمر !
أتظنين قلبي
لا يدرك حقيقة
غيابك ، و تجنيك !
أتظنين قلبي
أعماه الغرام !
و أصم مسمعه كلام العابثين !
أتظنين قلبي يرتجل !
أتظنين قلبي يهتم بالدنيا !
أو يختنق من ضيقها !
محال أن يكون قلبي كظنكِ
و إلا لمَ كان
هويته حمراء
و بيرقه أحمر . . . .





سلمت الأنامل







الساعة الآن +3: 09:34 PM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1