منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   عقارب الساعة / بقلمي ، كاملة (https://forums.graaam.com/497070.html)

فنووش # 08-04-2013 06:00 PM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
ام فيصل : الله يهديهم اخوانك
اسيل ابتسمت تبي تغير جو امها : يله يومه خلينا ننزل بنفطر مع بعض وانا بسوي لك احلى فطوور
ام فيصل : لا والله شبعانه ي بنتي انتي انزلي وافطري
اسيل بصرار : لالا ماافي تعالي معي لازم اليوم تجربين طبخي
ام فيصل ابتسمت : ههههه طيب خلاص بنزل معاك اشوف شكل بنتي طباخه
اسيل ضحكت : ههههه اكييد و احلى طباخه بعد ههههههههـ
ونزلو المطبخ ...
اسيل سوت فطور يجنن وخفيف ولذيذ رغم انها متوتره لنها مو متعوده تطبخ دايما سوزان هي الي تطبخ .. بعد م خلصت زينته وحطته بطاوله ..
ام فيصل : شكله يشي
اسيل فرحانه " كانت سعيده لنها بدات تنسا سعود": بلعااافيه
سمو وبداو ياكلو وام فيصل كانت فخوره ببنتها
************
دخل البيت استغرب من الهد والي كان بلبيت ..
مشى ومر ع المطبخ وسمع صوت دخل وشاف امه واسيل يفطرون كان يحس انه مكسر بس بين لهم انه عادي ومافيه شي : السلام عليكم
ام فيصل واسيل : وعليكم السلام
ام فيصل : وين كنت يمه
فيصل يصرف : امم .. كنت نايم عند خويي
ام فيصل بنضرت شك : ليه صار شي
فيصل ببراىه : لالا وش يمكن صير .. يله تامروني ع شي بروح اتروش
ام فيصل واسيل / سلامتك
وطلع غرفته .. فك الباب و .....
**********
ام فيصل : غريبه مين بيعزم فيصل عنده بليل .. احس ان في شي
اسيل وهي م تناضر بمها : اكيد مشاكل بينه وبين ميسون
ام فيصل عصبت : بنت عيب .. لا يسمعك اخوك ..
اسيل : وش قلت .. ذا الي واضح ...
ام فيصل : اسكتي وخلي القافه ... تراك عصبتيني
اسيل برطمت : يوومهه ليش تعصبين وش قلت الحين
ام فيصل قامت وطلعت عصير من الثلاجه : ماقلتي شي سلامتك ... (خطته ع الطاوليه وجلست تكمل فطورها) ويله كلي وانتي ساكته ..
اسيل شالت كاس العصير : زين زين ...
**********
دخل الغرفه وتفاجا ان النور مطفي والتكيف شغال .. استغرب وشغل النور وشافها نايمه بعممق ... عقد حواجبه وهو يمشي ناحيتها " معقول تكون نامت هذا الوقت كله ..جلس طرف السرير وهزها : ميسون ! ميسون .. ميسون اصحي ابي اكلمك
تحركت ولفت ع الجهه الثانيه : اممم
فيصل مستغرب " غريبه "
تركها وراح يتروش وصلى .. وبعد م خلص صلاه لف عليها ولقيها لسا نايمه .. : ميسون ليه نايمه هل وقت كله
راح يصيحها ويحاول معها بس هي مو راضيه تصحا ..
فيصل تضايق من حالتها والنوم الي هي فيه .. : اااف ي الله ذي متى راح تصحا
تركها وراح لجكيته طلع الجوال وقعد ع الكنبه وكلم الـي بشركه ويقول لهم وش يسون ...
مرت ساعه وكمل شغله ووققع ع الوراق حق الشركه والخ ...
بعد م خلص رفع نضراته عليها وشافها ع نفس حالتها بس هل مرا مايبي يسكت لها ... راح لها ومسكها من يدها وشدها لين جلسها وجلس جمبها بس هي لسا مغمضه عيونها ضربها ع خدها بخفه وعده مرات لين فتحت عيونها : همممم اشفيك
فيصل رفع راسها : يله قومي
ميسون وخرت بيده : في احد يصحي كذا ..
فيصل : لنك مو راضيه تصحين ... نايمه اليل كله وناويه كمان تنامين النهار كله
ميسون تذكرت انه طلع اليل من البيت ونها مانامت خايفه عليه وقالت لا شعورين : فيصل انت وين كنت في اليل خفت عليك حيل م جاني النوم
تفاجا كثير من كلآمهاا وفرح اكثر من الي سمعةة معقول تكون لسآ تفكر فيني وخآيفة علي ..
مسكت فمها مفجوعه من الي قالتةة وخجلانةة " وش قلت انا"
ابتسم بهدو وقرب منها كثير لين صارت شفايفة قريب من خدهآآ وقرب من اذنهآ وهمس ببحه وتعب : تعرفين وين كنت ... كنت تايةة في حبك ي ميسون وضايع .. متى بتعرفين اني بدونك مااسوا .. واني احبك وتعبت من كثر مـ آحبك ..
كآنت منزلة راسها ومنقهره من الحال الي هي فيه " وكيف اقول لك ي فيصل اني احبك اكثر وتعبت اكثر ومشتاقتلك ... بس .. بسس " قطع تفكيرها لمن حست بطراف يده الدافيه تمسك خدها ... قرب منها وباس خدهآ وهي كانت متجمده ماتبي تتحرك ولا تضهر له أي مشاعر تجاهه ... ضل يناضر فيها وهي شوي وتدمع من الخجل وبعدها قام وطلع من الغرفه وراح الشركةة..
************
لفت عليها وهي مفجووووعه من الي سمعته : آ... انت .. انت من جدك ... انت صاحي !!
قرب منها اكثر ولصقت في الجدار حاولت تبعده عنها بس م قدرت : كـ..كريم ... ا..بعد!!
رفع بيده وجها له وقال وهو يفسر نضارتها المصدومه: وش افسرهاا موافقةة !!
اميره شوي ويغمى عليها من التعب الي تحس فيه : ا...انت مو صاحي .. خلني اروح .. خلآص اتركني
كريم عقد حواجبه لمن بدا يشوف وجها يصير احمر وبدات تسخن " هذي خجلانه ولا تعبانهه"
قاس حرارت جبهتها بيده : اميرتي انتي تعبانه
اميره تجاهله لآنها ااذا شافته يهتم فيها بتبكي .. : تعبانه اذا ضليت معاك انت وافكارك ... من متى الواحد يجي عند البنت يطلب بيدها ... انت كلش مو صاحي"وهي تحس بدوخه تزيد"
كريم مسكها من كتوفها يبي يفهمها بس بدات تثقل ع يدهه وعيونه توسعت صرغ بصوت عالي: امييييرهه ... امييييييرهههه
***********
اسيل توسعت عيونها وهي فاتحه فمها ببلاها : وشوو وشووو وشوووووو
ام فيصل ضربتها ع راسها بخفه : وش فيك كذا قلبتي بسم الله الرحمن الرحيم ..
اسيل شوي وعيونها بتطلع من مكانها من الفرحه : يعني جدد يومه بتخـــطبين عمـــر لفطوومـــة ...!!
ام فيصل : وطي صوتك مابي عمر يدري الحين ...
اسسيل طايره من الفرح: لااااا جد واخيرا جا شيء يسعدنا واخيرااا ههههههه ماني مصدقه الفرحه مو واسعتني ... ياربيه واخيرا عموري بيتزوج ونااسسهه
ام فيصل ضحكت ع دفاشت اسيل: ههه عقبالك ي رب انتي ودينا
وزوج كل عيالي
اسيل اختفت فرحتها بس سرعان م رجعتها وفرحت اكثر وبينت خجلها عشان امها م تحس بشي وهي عشان تنسى سعود وطلعه من حياتها ..

*********

"لـحد ترد لين انزلـ الجزا الثــآلت والاخير "

nona_soma 13-04-2013 05:02 PM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
قموووووووووووووررررررتى هلاااااااااااااااااااااااااا
واخيرااااااااا لحقت علييييييييك وان شالله اكون معك لما تنزلى الجزء الاخييييييييييير
ننتظرررررررك ياعسلهم انتى

فاطمہ 23-04-2013 04:22 PM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
مﺭآحب قمورﮫ

م كنت آبي آحط رد بحسب طلبﯕ

بسس وآايد طولتـي غنآاتـي

نبـي آلتكملﮫ غلآاي

~

الشبح المخلص 26-04-2013 06:26 AM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
"اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، وشر فتنة الغنى، وشر فتنة الفقر، اللهم إني أعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب. اللهم إني أعوذ بك من الكسل والمأثم والمغرم

فنووش # 27-04-2013 09:58 PM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
صحيت ع اشعه النور الي متصوبة عليها .. جلست وهي ماسكه راسها ومي داريه وينها .. ناضرت يمين ويسار وستغربت لمن شافت نفسها بلمستشفى معاد تذكر شي ... سمعت صوت الدكتور وشالت الطرحه الي قدامها وغطت شعرها .. سمعته يقول : الحمدالله ع السلامه ,,
ضلت ساكته لفتره وهي تفكر .. مي جابني لهنا .. قالت بحيره : لو سمحت مين جابني لهنا ..انى م اذكر شي
الدكتور : استاذ كريم .. اممم ماتعرفيه
اميره ( ماغيره كنت حاسةة) صلت الطرحه ع شعرها وتبي تقوم : الا اعرفه
الدكتور تفاجا منها : انتي وين راحيه ..
اميره : ابي اطلع يعني وش بسوي هنا
سمعت صوت واحد يدخل من الباب .. من شافها ضحك : ههههه حتا وانتي تعبانه تبي تعاندين .!!
اميره عرفته من ضحكته بس طنشته .. وطلعت من الغرفه
******
دخلت دورهه المياه وغسلت وجها تحس بعد مااخذها لدكتور تحسنت شوي ... بس كان مفروض ترتاح شوي بس هي ماتبي تبين ل كريم انها محتاجته ...!!
"استغربت من نفسها ليه هي لهدرجه معاندهه "
طلعت وشافتها قدامها وماد لها منديل .. تافافت جواتها واخذته .. سمعته يقول : الحمدالله على سلامتك
طنشتها وماردت... وبعد فتره وهم ع السكوت ونضراته الي تخترقها سمعته يقول : يلةة ماتبين اوديك البيت ...
لمن شافها ساكته مشاء قدمها وهي مشت معه وركبو السياره ووصلها البيت ....وكان السكوت والهدو الشيء الوحيد الي صار بينهمـ
**************
بــــعـــد شــهر ......
يــــــــوم اعــدآم " مـــآآزن "
ملاحةة " بعد تحقيق الشرطه مع مازن اكتشفو انة هو الي قتل خالد وجات زوجته وعقدمت شكوه عليه ومع اعترفه انه هو الي قتل خالد لنه كان يبي يموت ولا يعيش بتانيب الضمير .. وكان حاس ان وجوده بين اهله ماجاب غير المشاكل والهم ... فعترف بجريمته "
بنسبه لـ ام فيصل فحالتها حسياه جدأ جدأ جدأ ... كانت تصيح وتضرب بنفسها وتقول كلام ومي حاسه وش قاعده تسوي من الصدمه والحزن مو هين ولدها يروح منها بهسرعه .. سوزان "خلص من شهر العسل ورجعت عشان توقف جمب امها" اسيل كانت مع امها تهديها وتخفف عليها رغم انها هي بعد مييته قهر وحسره ع خوها ...
ميسون ... كانت بغرفتها بهل وقت مو بس مازن الي كان يحس بتانيب الضمير كانت هي بعد ندمااانه ومييته قهر ومتحسره ع الي صار بهذا الوقت كانت تلقي كل الوم وذمب عليها ومي مسامحه نفسها ... وتحس بمغص وتوقعت انه من الصدمه والقهر وكل شوي كانت تطلع " وانتم بكرامه" وكان بطنها يمغضها بس مو اكثر من الم قلبها ...
فيصل ... كان موجود بساحه الاعدام كان هاااادي غير الكل .. مايدري ليه مستغرب مو مصدق ان اخوه بيتم اعتدامه او يمكن لنه يكرهه بس مو معقول لهدرجه يكره اخوه .. شبك يدينه ببعض وهو ياخذ نفس عمييق ... يفكر هل هو له ذنب بشي من الي صار ... كان يبي يانب نفسه ع الشي الي قاعد يصير ... قطع عليه تفكيره صوت مازن الي ماسكينه الشرطه من يدينه ..
رفع راسه بصدمه فيصل لمن شافه : مـ...مازن ..
الشرطي الي ماسكه دفه بقوه عشان يمشي : امشي يله
مازن ابتسم لمن شاف فيصل بس ماقدر يكلمه لن الشرطه مشوه وطلعوه على المنصه ...
سمعو فيصل بصوته العاالي وهو يصارخ : اتركووووووه
وهجم عليه يبي يشيل مازن مهما كان الكره الي جوت قلبه مااستحمل يشوف مازن قدامه يموت هذا اخوي وفي النهايه انا احبه ومالي غيره ..
مسكوه الشرطه وهم يهدونه يبعد
فيصل يناضر بمازن الي مو قاددر يسي شي : ماازن ... لا تروح
مازن نزلت دموعهه الحين جد ندم ع كل شي وحس بقدر غلطته : فييصل تكفى سامحني ... ياما تمنيتك تقول سامحتك ... سامحني والله اني ندمان
ابي اموت وانا مرتاح
فيصل من شاف دموعه وكلامه دمعت عيونه كان وده يحضنه او ع الاقلل يودعه : مااازن
نزل راسه يغطي دموعه مااصعب لحضات الفراق : تكفى .... سامحني
الشرطي مسك مازن يبي يمشيه معه : يله امشي قدامي
مازن يناضر بفيصل النضرات الاخيره : فيصل سامحوني كلكم ..
تجمدت يده وصرخ بصوت عالي ودموعه تزداد : سسسامحتككك ... سامحتتككك ي مازن ..
ابتسم بفرح وسعاده وماكنه بيودع هل حياه الحين .. نزلت من عيونه دمعه سريعه وقال معها : شكرآ
*************
بعـــد اسبوع من حـــآلت الحزن الي عاشوها ابطال روايتنا بدات الاوضاع تتغير ....
بنسبه لام فيصل بفمن الصدمه والحزن وبعد م اخبروها ان ولدها تم اعدامه اغما عليها وجاتها حاله نفسيه وتشنج ودخلوها المستشفى وكل عيالها عاشو عند اختها ام سوزان ....
ميسون ماتحملت تعيش مع فيصل بعد الي صار وهي مو طايقته خلاص لازم حتا هي تاخذ عقابها ..
وراحت بيت اخوهآ تركي تعيش معةة ..
***********
كانت جالسةة بصالحه مع خالتها كانت بعالم ثاني وتفكيرها بحالت امها وحالت اهلها كلهم ..
سمعت ام حسن تقول بصوت حنون: بنتي اسيل ليه هتفكير كله خلي كل شي ع ربك ... (حطت يدها ع كتف اسيل بحنان) امك بتقوم بسلامه ان شاءالله
اسيل نزلت دموعها وحضنت خالتها بقوه كانت تشم بريحتها ريحت امها وتبكي اكثر ..
ام حسن تضرب بخفه ع ضهرها عشان تهدا وتخرج من نوبه البكاء : خلاص خلاص ي قلبي
اسيل من بين شهقاتها : ا...ابي امي ... ابيها
ام حسن : بترجع ان شاءلله .. ادعي ربك
ضلت ام حسن معها تهديها لين هديت واسيل صارت تحتك بخالتها اكثر ... قالت بعد سكوت وتفكير : خاله بقول لك شي
ام حسن ابتسمت : قولي وش
اسيل بخجل : صراحه مرا امي قالت تبي تخطب اخوي عمر لبنتك فاطمه بس ماصار لنا نقول لكم هل كلام من المشاكل الي صارت معانا ..
ام حسن ابتسمت بفرح بجد ماجات براسها هل فكره ... وعمر بهل وقت محتاج احد يساعده وامه ماتقدر تساعده هي الي تبي احد يساعدها ...
ام حسن : أي والله فكره زينه ... وانا موافقه
اسيل ابتسمت بفررح : جد يعني عمر بتخطبونه ل فطوم
انصدمت من الي سمعته ورجعت ع ورا ومسكت فمها بصدمممه " مو معقووول وش الي انا سمعته" ولمن سمعت امها تقول : ان شاءالله ع بركت الله
بعد م سمعت امها تقول كذا طلعت ركض ع غرفتها وقفلت الباب ع نفسها ورمت نفسها ع السرير وضلت تبكي ومي قادره توقف او تهدا....
**********
بـــــــــعــــــــد شــهريـــــن ...
فاطمه اول م فتحت امها الموضوع حق الخطوبه معها وافقت الكل استغرب ليه وافقت بسرعه بس فرحو كثير وحددو موعد الملكه ...
*
*
كانت بغرفتها وتبكي وخاااايفه ومستغربه من تاخر الحمــل معها .. الحين بداو الناس يطلعون كلام عليهم لين الحين م حملت صار لهم ثلاث اشهر او اكثر وهي لين الحين م حملت ... سمعت صوت الباب غرفتها راحت فكات شافت فطامه قدامها ابتسمت ودخلتها ... وقعدو يسولفون بس فاطمه حست ان سوزان مي معها وتفكيرها بعيييد ...
************
ساعد اخوه لين مر من الحجاره الي كانت بطريقهم وجلسو جمب البحر ... عمر مبتسم وسعيد لنه يحس بمواج البحر ويسمع صوتها : الجو فري قود
فيصل ابتسم : ههههه كذا الجو ولا بلاش
عمر : ههههه من جد
وسمعو صوته من بيعيد وهو يقول : ي هوووو انا جييت
لفو عليه وعرفه من صوته عمر وفيصل تضحك من شافه وبيده الاسكريم : ههههه وانت عمرك م تشبع
سعود جلس جمبهم واعطا كل واحد اسكريم : قول ماشاءالله ... م بقي الا الاكل وبصير محسود من كل شي بسببك
عمر : هههههههه
فيصل ضحك عليه واخذ الاسكريم منه : ماشاءالله ولا تزعل ي المحسود
لف ع البحر وهو مبتسم وكان الجو يحرك شعره ... وفي هذي الاحضه جات صورتها في باله وعدل جلسته وتغير جوه م يدري ليه تذكرها هل وقت وليه يتذكرها هو خلاص يبي ينساها وبيمحيها من ذاكرتة ... تنهد وقال بنفسه" ي الله احس اني مارح انساها .. صورتها لاصقه براسي مو قادر اخرجها ... وانا لية معطيها فرصه ثانيه ... ليه كرهتها بهسرعه .. معاد اقدر احكم عليها "
سمع فيصل يصارخ بوجهه : ي سعوووود وصصمخ
سعود لف عليه مخترع: بسم الله وش تبي خرعتني
فيصل بقهر : لي ساعه انادك م تسمع ...
عمر ميت ضحك ع سرحان سعود : الي ماخذ عقلك يتهنا ههههههههه
سعود لف وجهه وبين انه عادي : محد ماخذ عقلي .. بس فتحت ذكريات الماضي .!!
حس بيد عمر ع كدفه : كل من كان بلماضي انساه ..
لف عليه وهو مفجوع من كلامه وستغرب لمن شافه مبتسم لة ....
********
يـــووم مـــلكة ... عمر *و*فاطمة ...
ام فيصل لمن عرفت فرحت كثير لنها كذا بتطمن ع ولدها اكثر وتحسنت حالتها وحضرت الملكه رغم انها كانت تتالم كثير من اعدام مازن وكل شوي تبكي لمن تذكره ... ميسون اجبرها تركي تروح الملكه حتا لو كانت تبي تنهي كل شي صار بينهم بس قال لها من الافضل تروح عشان كلام الناس ... اسيل وسوزان تصلحو وكانو في احلى اناقتهم .. ام حسن كانت طااايره من الفرح وجهزت كل شي للملكه ...
فاطمه كانت هاااديه ولا ككانها بتملك اليوم بس تزبطت وراحت عند الكوفيرا وصلحت نفسها ومرا كانت حلوه كانت تشوف نضرات الناس الي يناضرون لها بشفقه بس ماتهتم هي قبلت بعمر برضاها لنها تبي تكافىه ع الحب الي سمح لها عمر تحبه وتعشقه ومامنعها كانت تبيت وريه انها م حبته لشي حبته حب حقيقي حتا وهو اعمى ومريض تبيه ولازالت تحبه ...
دخلو عليها البنات وباركو لها وفرحو لها من قلوبهم وجلسو يسولفون معها ...
***********
جلست جمب اختها ومسكت يدها وباست ع راسها : الف مبروك ي رب
ام فيصل ابتسمت بهدو : شكرا لك ي ام حسن والله ي اختي عمري م انسا لك هل جميل
ام حسن حضنتها : ولو احنا خوات وكل واحده تساعد الثانيه ..
ام فيصل : الله لا يرحمني منك
ام حسن بتردد : امم نخلي عمر يدخل ع فاطمه ولا مو لازم
ام فيصل : لا مو لازم وش بيستفيد لو دخل مارح يشوفها ولا شيء
ام حسن لمن شافت ام فيصل تضايقت غيرت السالفه : أي صح وين بنسوي العرس ..اي قاعه نختار نبي العرس وراح الملكه ع طول ..
***********
طلعت من عند فاطمه بعد م باركت لها ع الملكه وطلعت من الغرفه لمن دق جوالها وردت: هلا تركي
تركي : يله انا برا ... بتخرجين الحين ولا لسا مطوله
ميسون بسرعه: لالالا الحين بطلع
تركي : اوكيه يله انا برا استاك
ميسون : اوك < وقفلت
شالت عبايتها وطلعت الممر الي يوصل لبرا وقبل م تطلع الشارع وقت جمب باب الخروج وبدات تلبس عبايتها ...
وسمعت صوت من وراها وصرخت ع طوول من الخوف لن الممر شكله يخوف ولنها كانت وحدها :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
مسكها بقوه ومسك فمها يسكتها : اسسكتي
ميسون بدات تبكي وعضت يده عشان يوخر وهي ترجف : وووخرر عني اههىء اهىىء
ماتحملت توقف لسا رجولها ترجف ومي مساعدتها توقف اكثر وجلست وحطت يدها ع راسها وقعدت تبكي لسا مصدومه ..
جلس جمبها ومسك كتفها : ميسون ليه خايفه انا فيصل
ميسون من بين شهقاتها : وخر عني
فيصل يهديها : طيب بوخر بس اهدي شوي
م حبت تبين له ضعفها عشان لا يحتك فيها او يساعدها قامت واخذت شنطتها تبي تطلع بس هو سبقها وقفل باب الخروج : ليه تتهربين مني .. انا وش سويت ي ميسون
ميسون م تناضر فيه تخاف تشوفه ومعاد تقدر تصده : قلت لك وخر عني ..
فيصل حزيين : طيب ليه .. بس ابي اعرف
ميسون بد صوتها يعلى وهي مقهوره : بس خلاص بدون ليه
ومشت تبي تبعده بس هو مسك يدها ورفعت راسها تلقاىيآ ..
وضل يناضر فيها ويتامل وجها ودموعها المتجمعه : مو لازم هل مشاكل ي ميسون
نزلت راسها : انت متى بتفهم ان كل شي بينا انتهى وانا ابيك تطلقني خلا....<< قطع عليها جوالها لمن دق
طلعت الجوال من شنطتها وهي تتافاف : ااووف شوف كيف كله بسببك الحين تاخرت عن تركي بسبتك
وردت : هلا تركي
تركي معصب : وينك ساعه واقف استناك
ميسون : اسفه الحين بجي
تركي : يله بسرعه <وقفل
رفعت نضراتها عليه وهي معصبه : كله بسببك
فيصل : ومارح اخليك تخرجين لين اعرف ليه معاد تبيني انا ابي اعرف وش سويت
ميسون مسكت يده ووخرته من قدامها وقالت بقهر وحزن : خلااص ي فيصل انساني انا مسحت كل ذكرياتي معك وابي ورقت الطلاق توصلني بكرا افهم معااد ابيك انتها كل شي بينا وحتا الي ببطني بنزله ..!!
فيصل توسعت عيونه بصدمه : الي بطنك ... ليه انتي حامل !!!
ميسون غطت وجها وقبل م تطلع رمت عليه كلماتها الاخيره : انسى ولا تفكر فيني مرا ثانيه
ومعاد قدر يلحقها لانه شاف تركي واقف ينتضرها بس ضل واقف في مكانه ومصدوم وفرحان " ميسون حامل ... بكرا مو بتوصلها ورقت الطلاق بكرا برجعها هي البيت غصب عن الي م ينغصب"
*********
توسعت عيونها وهي مفجووعه : وش وشووو وشوووو
ام حسن انفجعت من ردت فعل بنتها : وشبك قلبتي كذا اقول لك تقدم لك مدير الشركه حقك الي اسمه كريم ليه مفجوعه لهرجه
اميره تعرق من الخوف " حسبي الله عليك .. جيت يعني ... وش تبي اهلي يقولون عني .. جا مدير الشركه حقها يتقدم لها اكيد مسويه شي له .. ااخ منك .. وش اسوي وش اقول "
ام حسن قربت منها : اميره ليه خايفه لهدرجه هو مسوي لك شي
اميره مرتبكه حييل : لا يومه بس مفجوعه
ام حسن : انا مارح اجبرك انتي فكري براحتك وردي لنا خبر اذا وافقتي عليه والله واضح انه انسان محترم ومتربي وغني بعد وش تبين احسن منه
اميره انصدمت من كلام امها " لا مو معقول وش مسوي بعد م كريم شكلك ممثل دور الانسان الخلوق مو دارين وش نواياك .. بس زين انهم موافقين عليه يعني في امل اكون لهه"
ام حسن ابتسمت : يله اخليك تفكرين .. استخيري ي بنتي
اميره : ان شاءالله ..
***********
دق الباب اكثر من مرا واخيرا فتح له .. لمن شافه تفاجا : هلاا والله بفيصل... تفضل
ودخل فيصل : هلا فيك بس السموحه شكلي جيت وقت غلط " كان يحسبه نايم"
تركي : هههه لا جيت بوقتك بس كنت العب مع طيف وماسمعت الباب " تركي ضن ان مجي فيصل بيعطي ميسون ورقت الطلاق لنها قالت له بكرا بيجي وبيطلقني"
جلسه بغرفه الضيوف وجاب له قهوه
فيصل اخذ نفس وقال : تركي انا جاي عندك ابي منك خدمه
تافاجا كثير تركي : وشو تفضل
فيصل : ابي ارجع ميسون
****************
كانت بلمطبخ وتسوي العشاء وسرحاانه
كانت الافكار تجيبها وتوديها هي مستغربه من حالتها " ياربي شكلي انا بس مستعجله ع الحمل ... لا انا اعرف واحده تزوجت بعدي وهي الحين حملت ... لآلآ اصلا توني ع البيبي ليه مستعجله انا"
الا فجاه حست واحده من وراها حط يدده ع عيونها : مين اناا !
سوزان ضحكت : ههههه حبيبي قلبي
حسن ضحك وخخر يده ولفها عليه : فديتكك ي عمري
سوزان نضارت بلي ماسكه بيده : وش جبت معك
حسن مد لها كيس : خذي هذا لك
سوزان اخذته : وش جواته
حسن : فكيه وبتعرفين
ناضرت بيده الثانيه وشافت قطعت قماش استغربت : وش الي بيدك الثانيه
حسن : لا هذا مو لك هههههه
سوزان ضربته بخفه : ههههه اجل لمين
حسن فك القماش وطلع لبس بيبي صغير : هذا اذا حملتي ان شاءالله وجبتي بيبي بلبسه هل لبس ..
سوزان تفاجات كثييير وخافت اكثر انها م تحمل وتضيع فرحت حسن ونزلت دموعها ومسحتها بسرعه
انفجع من ردت فعلها بس حسبها من كثر الفرح وحضنها : انا امنيتي اسمع كلمت بابا
زاد بكاها وبدات تحس ان قلبها يتقطع لو ضيعت فرحته وماحقيقت له امنيته
**********
مسكها قبل تروح : ميسون حرام عليك الولد يبيك ومايبي يتركك ليش انتي معاد تبيه فيصل وش سوا لك
ميسون : خلاص كل الي بينا انتها ي تركي لا تحاول
تركي : طيب ليش هو يبي يعرف ليش كل هذا
حرام عليك يبي ولده
ميسون توسعت عيونها : وش عرفك
تركي : هو قال لي .. م يجوز لك تحرميه من ولده ي ميسون لا تصيرين قاسيه كذا
***************
يــــــــــوم زوآج فــآطمة وعـــمر
ام فيصل ...
عمر كان جمب فيصل اخوه وفيصل يهمه بزواج وكذآ :p
ام فيصل طلبت من ام حسن م يحضرون الا الاقارب والناس يكونو من معارفهم عشان كلام الناس وكذا ...
تكا ع سيارته وهو يفكر كيف يرجع ميسون لفيصل كيف يقنعها ... سمع صوت طيف الي مشي تجاهه وكانت تجنن وكيوته .. طيف : باباااا
لمن قربت منه شالها وطيرها بلهوا وهي تصارخ : اااه بابااا نزلني بطييح
وخرجت ميسون وشافتهم وقعدت تضحك ع شكل طيف الي شوي وتبكي
تركي يضحك : هههه ليه خايفه .. ابيك قويه
طيف تناضر بميسون : ميسوون ساعديني
قربت منه : خلاص تركي نزلها
نزلها وع طول لصقت في ميسون وحضنتها ...
ركبت ميسون السياره : يله تروك عجل بنتاخر ع العرس...
وركب : مشينا ...
***********
حضر كل المعزومين ... وبداو البنات يرقصون والي تسولف وكل واحده منشغله ..
طلعت غرفت العروسه فاطمه الي كانت تعدل لها الكوفيره المك اب حقها..
فاطمه من يوم شافت ميسون قامت جري وحضنتها : ي قلبوووو الحمدالله انك جيتي
ميسون : ي حياتيي الف مبرووك .. تتهنو ي رب
فاطمه ابتسمت بخجل : امين ...يله تعالي اجلسي ابي اسولف لك عن عمور وش سوا لي
ميسون : هههه حركات وش سوا
وجلسو يسولفون الا شوي يدق الباب .. فاطمه من بين فرحتها الي تشع من وجها : تفضللي
لكن الي دخل صدمها كثيير وغير مزاجها وتغير وضعها ورجعت لها علامات الحقد والكره : مـلآك..
*********
توسعت عيونها وهي مفجوووعه : وشوووو
من جد ي اميره
اميره مستحيه : أي والله ي اسيل
اسسيل بموت من الفرح : الللف مبرووووككك .. والله ماني مصدقه يعني كلكم بتزوجون وانا اخر واحده
اميره فطست ضحك : ههههههه الله ياخذ ابليسك .. وكني وافقت
اسيل بترجي : تكفييين وافقي يله خلينا نتزوج كلنا
اميره : ههههههههههههه والله ي اسيل عليك هبل مو طبيعي
اسيل مسكت يدها : يله عشاني وافقي والله شكله طيووب وغني بعد وعنده شركه .. حمااس
اميره : يعني اقول ل امي موافقه
اسيل : يب والله من الي قلتي لي حسيته شخصيه ويمووت فيك .. تكفيين وافقي
اميره سحبت يدها من اسيل : اسسيل خلاص احرجتيني.. وبعدين ليش تبيني ازوج تبين تفتكين مني هاا
اسيل شهقت : ذا جزاتي عشاني ابيك تزوجين ولا تعنسين تقولين عني كذا
اميره وسعت عيونها : اعنــس !!
اسسيل لمن شافت اميره شوي وبتقوم تضربها قامت : هههه أي بتعنسي لو م تزوجتي كريم .. ي غبيه لا تضيعيه من يدك زي هذا م يجي الا في العمر مره
ورحت جري من عندها وطلعت عند فاطمه ..!!
اميرهه ضلت تفكر بكلامم اسيل وكلام امها الكل كان يشجعها تزوجه وتوافق بس هي متردده .. الي بينها وبين كريم مو حب عداوه ..
*************
ميسون م تدري بلي بين ملاك وفاطمه وراحت لها وسلمت عليها : هلا والله بملوكهه ..
ملاك منحرجه : هلا فيك
ميسون توسعت عيونها لمن شافت بطن ملاك : واااااو حاامل
فاطمه انصدمت وبقووه " حـآمــل"
ملاك نزلت راسها : أي
ميسون : الف مبرؤووك يتربا بعزكم ان شاءالله
ملاك تناضر بفاطمه الي لسا مصدومه ..
قربت منها وهي خجلانه مع خايفه من ردت فعل فاطمه وقالت : مارح تباركين لي
في هذي الاحضه انكسر كل الحقد الي بقلب فاطمه خلاص الحين ملاك تزوجت وحملت وبدات تبني عايله .. نزلت دموعها ورمت نفسها ع ملاك وهي تبكي وتشهق وحضنتها بقوه
ملاك اثر فيها منضر فاطمه م كانت تدري ولا تتوقع ان فاطمه لهدرجه تحب عمر حتا بعد م صار له الحادث تحبه وتبيه نزلت دموعها وحنضت فاطمه ومي قادره تتحمل نفسها : سامحيني ي فاطمه
ميسون الي ضلت واقفه تناضر فيهم مندهثه من الي يصير قدامها مي فاهمه وش الي بينهم بس م حبت تزعجهم وطلعت من الغرفه وصدمت في الشخص الي ناطرها تطلع ....

فنووش # 27-04-2013 09:59 PM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
رفعت راسها وهي ماسكه راسها ولمن شافته بلعت ريقها .. ومن يوم شافته حاست م تدري وش تقول شكله اربكها قالت بتوتر: ا..انت .. وش الي جابك هنا
قرب منها اكثر لين خلها تبعد عن الغرفه الي فيها فاطمه وملاك ولصقها بلجدر .. ميسون معاد تحس بلكسجين : وخر عني .. لا تقرب
بس هو كان يقرب منها اكثر وينزل راسه .. وميسون مستغربه من الي يسويه : فـ..فيصل وش ...وش تسوي
قرب براسه لين صار قريب من بطنها : هذا الي جابني ..(وهو يحط يده ع بطنها)
انصدمت منه وحاولت م تنزل دموعها تحس وكنها حرمته من شي ملكه .. م تبي تشعر بتانيب الضمير بس كل شي تسويه تحس انها غلطت اكثر ..
رفع راسه وفي عيونه كلام كثير يبي يقوله لها بس مي معطيته مفرصه يتكلم ..
ميسون بدا في صوتها نبره البكا : انسى ي فيصل خلاص تكفى .. كل الي بينا انتها معاد اقدر اعيش معك بعد كل هل مشاكل .. حياتنا مالها مستقبل كل م قعدنا مع بعض بتزيد المشاكل .. يكفيي
(وبدات تنزل دموعها ويطلع صوت شهقاتها )
قرب من اذنها وهمس لها بصوته العشقان: انتي غلطي لمن حبيتي مازن .. وهذا المشاكل الي صارت عقوبه لك ... بس لا تغلطين مرا ثانيه ي ميسون وتحرمين اب من ابنه ...
وبعد عنها وضل يناضر فيها لثواني .. م وده يتركها ولو لحضه وصار متعلق فيها اكثر من عرف انها حامل .. بس عشان تفكر بكلامه تركها وراح عند اخوهه ...
جلست ع الارض وهي حاطه يدها ع راسها ومصدومه من كلام فيصل تفكر فيه كثيير" معقول اكون غلطانه .. بس انا ابي انهي كل شي .. ي ربي كلام فيصل اثبتلي اني غلط والحين بغلط مرا ثانيه .. يعني ارجع لهه .. وش اسوي انا حايسه" قطع عليها تفكيرها صوت اسيل : ميسون ليه جالسه هنا
قامت وحاولت تبي ان مافيها شي : بس حسيت بدوخه .. خلاص انا بنزل ..
اسيل : سلامتك ميسون .. تصدقين اشتقت لك واييد
لفت عليها وهي بدات تقتنع ترجع لفيصل: وانا بعد ي عمري ..
اسيل قربت منها : ميسون ارجعي لنا .. ليه تروحين كذا .. احنا بحاجتك
*************
بدات الزفة ونزفت اسيل وانزلت دموع ام حسن صح قهر بنتها قطعه منها تزوج واحد بحالت عمر بس فدتت بنتها عشان تساعد اختها ..
**** انتهآ العرس ****
**********
انسدحت ع سريرها وهي تفكر بكلام فيصل شاغل بالها .. لحست مخي ي فيصل .. وش اسوي والله من بعد كلامهه غير رائي وبدات ارتاجع عن قراري ... ونهايه وش بيصير بينا ..
*****
تكت راسها ع الكنبه الي بصالحه كانت لحالها كل واحد راح ينام ويرتاح من بعد العرس الا هي تفكر بكريم
" اوافق ولا ارفضه .. اوافق ولا ارفضه .. بس كريم بنسبه لي عدو وانا كنت احس كل الي بينا كنا جدال وتحدي ... بس كريم طلع يفكر بشياء ثانيه .. ياربيهه وش اسوي .."
فكت شنطتها لمن سمعت صوت جوالها .. شافت رقم غريب وقفلت وبعد شوي جاتها رساله من الرقم الغريب وفكتها ولقيته كاتب " ردي انا كريم ابي اكلمك ضروري"
تفاجات وبدات يدها تبرد وهي منقهره ليه بدات ترجف مع نفسه مايهمني ...
دق مرا ثانيه وقفلت .. وهي تقول : غبي ع باله بزره .. بياخذني يومين ويرميني مثل م سوا ل حنان لا حبيبي العب ع مخ غيري
جاها مسج مرا ثانيه فكته ولقيته كاتب " اميره .. صدقيني مابي ازعجك انا بس ابي انهي الي بينا "
تفاجات كثير وحزنت بلحزن والقهر " لالا ليش ينتهي " ... واول م دق ردت وهي تلف ومستنيه صوته ع نااار وتبي تعرف وش سبب كلامه ..
سمعت صوت امواج البحر وعرفت انه عند البحر .. كاانت ماسكه نفسها لا تغلط بكلمه ..
سمعت صوته الشاحب : اميرهه
من سمعت اسمها ع لسانه غمضت عيونها : نعم
كريم ضل ساكت لفتره وقال : ... انا اسف لاني ازعجتك .. وازعجتك كثيير بعد صدقيني ندماان لاني غلط معك .. بس لين اليوم اقولك ترا انتي فزتي علي .. وانا خلالاص بسافر لندن عشان ترتاحين مني .. ازعجتك بما فيه الكفايه
اميره نزلت دمووعها م تدري ليه تحس بهذا الوقت انها كانت بس تخدع نفسها وتكذب ع نفسها لمن كانت تنكر حبها لهه .. تحس انها بدونه م تسوا شي وماتبيه يروح.. قالت برجفه : بسس .. بس
كريم ابتسم : بس وش ..
اميره حطيت يدها جمب فهما وهي بمووت قهر : كريم .... انا .... مـ ..مابيك .. تر..وح
توسعت عيونه وهو فاهي من كلامها : ا.. ايش ايش يمكن سمعت غلط
اميره جمعت كل طاقتها وقالت وهي بتموت من الخجل : انا احبك ي كريم وابيك وبقول لبوي اني موافقه عليك .. بس لا تروح تكفى ... (وقفلت السماعه)
رمت نفسها ع الكنبه مي مصدقه انها اعترفت له باول لحضه حست فيها انها تحبه .. ماتدري الي سوته صح ولا خطاء او بتندم عليةة ؟.
*********
رتبت اغراضها وهي فرحانه بس الخوف مافارق قلبها .. جهزت ملابسها وكل عفشها وحطته عند الباب ... دخل : السلآم عليكمـ
ابتسمت بربكه وهي مزهزه الكلام الي بتقوله : وعليكم السلام .. ي هلا والله بخوي منور
توسعت عيونه وهو يشوف شنطها مراكمه عند باب الخروج : وش ذولي ( جا في باله انها تبي تتراجع عن قرارها وتمنى ا نالي في باله هو الي بيصير)
حكت شعرها وهي تبعدد عيونها عنه : اممم .. وش بيكون يعني اغراضي
ناظر ف عيونها بتفحصص : أي اغراضك وش تسوي هنااا ؟؟
ميسون بخجل : ابي ارجع لفيصل ..
************
حط يده ع كتف بنته بحنان : ها ي بنتي موافقه تراه ناطر خبر
اميره بحياء : يوبه الي تشوفه
ابو حسن : وش الي اشوفه هذي حياتك انتي الي بتعشرينه موب اني ..فكري ي بنتي ... انا عطيته وقت كثير تفكرين فيه .. والحين ابي ردك
اميره بعد سكوت طوويل :....... مـ...موآفقه..
**************
نزلت ركض الدرج لمن قالت لها امها ان عمر بيجي بعد شوي ... نزلت وهي تصارخ بفررحه : عممممر عمووووري عمووور
اول م دخل حتا م بانت ملامحه زين رمت نفسها في حضنه وضمممته بقوووووه ودموعها تنزل : ي حياااااتي وحششتني .. الف الف الف مبرووكك
بس هو الي تجمممممد في مكانه مو مستوعب الي يصير بس حس انها مو متقصده وتحسبه عمر لمن باركت له ... قال برجفهه وحمرت خدوده : ا...اسسيل ...
اختفت فرحتها وبتسامتها وهي ترقع من الخووف " لا لا ي ربي لا يطلع مو عمر ... انا مين رميت نفسي عليه "
************
بعدها عن حضنه : وحشتيني حيل ي ميسون
ميسون كانت تكتفي بسكوت ...
فيصل سحب يدها وهو يقول لها : يله خلينا ننزل نشوف المعرس تقول امي انه بلمجلس ...
ميسون : اوك بس ببدل ملابسي وبجي
فيصل : خذي رحتك ..
ودخل المجلس سلم ع عمر وع فاطمه : هلا والله بلمعرسين نورتو
عمر فرحاااان : تسلم النور نوررك
ام فيصل بستغراب : هاوو وين اسيل غريبه ..
دينا وهي ماسكه بيدها الايباد تلعب فيه : ذكرنا القط فنط
دخلت اسيل ومي ع طبيعتها واول مرا م تجادل دينا سلمت بهدو ع عمر الي ابدا م توقع برودتها وع فاطمه وستاذنت وطلعت غرفتها رمت نفسها ع السسرير وهي تصيييح داخلها من الهبال الي فيها " ااااههئ ليشش استعجلت لييش ... مو معقووول حضنت سعوود وش الحين بيقول عني اكييد بيحسبني متقصده .. ااهئ ي ربي كيف افهمه .. خلي الهبال ينفعني ... تووووووبه استعجل توووبه"
تذكرت لمن بعدت عنه وهي خااايفه يطلع هو لمن شافته من كثر صدمتها معاد قدرت تتنفس حست بخنقه ودموووعها بتنزل من الخججل نزلت راسها وهي تحاااول تتنفس انكتمت ...
سعود بهدو : عمر بلمجلس ..
وطلع من البيت ....!!
اسيل غرقت وجها بلمخده " ليش يصير لي كذا يعني اول م نسيته وطلعته من حياتي يرجع لي "
*********
كان متكي ع السرير وهو يفكر فيهااا خلالاص شغلت باله رجع يحبها اكثر من اول " يالبى العطر حقها .. دوخني "
************
بـــعد شهر حددو ملكةة اميره وكريم الي واخيرا اعترفو لبعض بحبهم وصار كرييم رمنسي مع اميره وترك العنااد الي براسه ...
يوم الملـــكه ...**
ام حسن تحسن بنتها لانها كانت قمممر قمر بمعنا الكلمه ... ام حسن : بسم الله عليك ي بنتي والله انك طالعه حوريه ..
اميره فرحااانه قامت وباست راس امها : ي جعلني فدا راسك ...
دخلو البنات يباركون لها واميره انتبهت ع بطن ميسون الي بدا يكبر وبدا تميسون تعاااني بحملها ..اميره : ميسون ماشاءالله بطنك كبر انتي بشهر كم ..
ميسون : الخامس...
فاطمه : ي حياتي شكله متعبك
ميسون : أي والله الحمل يتعب
اسيل : مسسكينه في البيت بس تصيح
وبداو يسولفون بس اسيل الي انتبهت ع سوزان الحززيينه لانها تاخرت كثيير ولين الحين م حملت حست في اختها بس قالت " لسا بدري عليها "
بعد وقت دخلت ام حسن : يله ي بنات اطلعو المعرس بيدخل
اميره لا شعورين تمسكت بيد فاطمه
فاطمه بنض عين : لاااا تبيني اقعد وياكم .. ترا من عيوني بقعد وحتا م بخليه يقرب منك
البنات كلهم ضحكو واميره تنرفزت : اقول طسي م بقي الا انتي تجلسين عندي ... روحي بس ابي اخذ راحتي معه
اسيل ميته ضحك : الله يستر شكل كل واحد اجرا ممن الثاني ماكو احد خجول
البنات : ههههههههههههههه
اميره تعدل خصل شعرها بلمرايا الصغيره : مالكم دخل حلالي وانا حره
ميسون : عليك جرائه ..
طلعو البنات وبعد شوي دخل كريم ....
***************
بـــــعد خمـسة اشهر ....
ولدت ميسون بعد ماشافت كثيير وعاانت اكثر ... وجابت .... ولــد ...
كانت توها والده ولسا بلمستشفى فيصل الي كان واقف جمب الباب ينتضر سمااع صوت ابنه اول م سمعه حس براااااحةةة وفررح مو طبيعي ...
بعد ساعه وبعد ميسون م ارتاحت شوي من تعب الولاده سمحو ل فيصل يدخل ....
********
كان جاهل بصالحه ومستغرب ليه سوزان تاخرت بلحمل م حملت لين الحين مرت سنه ع زواجنا ... ي الله لا يكون عقيم م نجيب عيال ...لا ان شاءالله تحمل انا بصبر ... سمع صوت الباب وشافها تخرج من الحمام ( ونتو بكرامه) ودخلت المطبخ سوت لها سندودش وعصير بس م قدرت تبلعهم تحس انها لو اكلتهم بطلع ... سمعته يقول : سلامات وش بك
سوزان بتعب : مافيني شي بس امس لاني اكلت سمك عورتني بطني
قرب منها وجلس جمبها ع الطاوله : تبي اوديك المستشفى ..
سوزان م تحملت حسن جمبها وقامت : لا بس ابي اقعد لحالي ...
حسن استغرب من حالتها راح وفك الثلاجه وجاب لها حبوب : خذي هذي الحبوب ..
جاب لها كاست مويه وقرب منها بس هي سدت خشمها م تحملت ريحته : حسسن ولي يعافيك خلك بعيد عني ...
وطلعت بسرعه من المطبخ وراحت الحمام تطلع ..
تحس بالم ودوووخه ... دخلت غرفتها ونسدحت ع السرير ..
ضل يفكر : وش فيها سوزان ذي الاعراض مي غريبه عني قد سمعت عنها ... ي ربي وش فيها سوزان ...
لمن جا في باله انها يمكن تكون حامل م استوعب هذي راح بسرعه لها وشافها لافه نفسها ومتغطيه .. قرب منها : سوزان خليني اوديك المستشفى اطمن عليك ..
سوزان تبكي من الام : مافيني شي الم خفيف وبيروح
حسن : ي الله عنيده
راح وجاب عبيتها واجبرها تلبسها ...
سوزان منقهره منه : متى راح تفهم ان مافيني شي
حسن يلبس جاكيته : بنطمن مارح نخصر شيء
سوزان ركب في المقعد الخلفي وماجبرها تركب جمبه لانه شااااك انها حامل ...
استغفرب لمن وقف عند مستشفى ولاده
سوزان نزلت راسها بتحطيييم " لاااا لااااا .. راح احطم حسن طلع يفكر اني حامل لالا ادري اني موب حامل وش اسووي ي ربببي "
حسن : سوزان انزلي سوي فحص تاكدي ..
سوزان والعبره خنقتها : رجعني ي حسن .. صدقني مو الي في بالك
حسن بترجي : بس تاكدي مارح تخصرين شي
سوزان نزلت دموعها : راح اضيع املك لا غير صدقني انا موب حامل يكفي رجعني خلالاص
حسن بصرار : سوزان ابي اتاكد طلبتك لا ترديني
سوزان مسكحت دموعها : بنزل وبريحك بس من الحين اقول لك تراني موب حامل لا تفرح كثير
نزلت ودخلت عند الدكتوره .....
وحسن ينتضر برا ...
وبعد ساعتين طلعت سوزان ..
حسن راح لها بسرعه : هاا وش قالت
سوزان الفرحه والصدمه طاالعه من وجها : آ...آنـآ ... انا ي حسن ...
حسن متحممس : وشووو
سوزان : انا طلعت حااامل ......
**************
دخل عليها وشافها تحاول تعدل جلستها جلس جمبها ع السرير وساعدها تجلس .. بوباس ع راسها :
.

الحمدالله ع السلامه
ميسون بصوت شاحب : الله يسلمك
فيصل يتامل ميسون : ي الله وجهك متغير .. لا يطلع ولدنا شقي لهدرجه يتعب امه
ميسون ضحكت بصوت منخفض ..
دخلت عليهم الممرضه وبيدها الطفل الصغيرر ..
وجطته في حضن ميسون : الف مبروك .. يتربا بعزكم
وطلعت .... ميسون من شافته نسيت كل المها وميته من الفرح ...
فيصل بياكله بعيونه : ي ناسووو عليه يشبهلي
ميسون : ههههه توه حتا م طلعت ملامحه
فيصل بثقه : لا واضح انه يشبهلي فديته
شاله بخفههه وحضنه : ي الله بموت عليه
ميسون كانت احلى لحضه بحياتها واخيرا بتعيش سعيده مع زوجها وعيالها ... قالت بحيره : اممم وش بنسميه
فيصل وهو يتامل وجهه الصغير ويتذكر الشخص الي عااانا منه كثير وحزن عليه اكثر :اممم... بسميه مــــآزن ...
*
*
*
*
*
تـــــــــــــــــــــمـــــــــــــت
اشوفكم ع خيير

×PiNkIsH× 28-04-2013 01:22 AM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
يااا سلاام دخلت بالصدفة اتحريتج ما كمليه بغيت اسكر الصفحة بس زين يوم انتبهت لي باااك بقراه و برد ~> اول وحدة ياااي

×PiNkIsH× 28-04-2013 02:02 AM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
مرحباااا ~

كيفيگ حبييبتي ؟!!

يااا لبى الباااارت يجننن

حزنت كثييير ع مازن خنقتني العبرة و انا اقراا نهايته >,<

حبييت عمر و فاطمة ~> بس ليش عمر ما رد له نظره )x

فيصل و ميسون ~> و اخييييرا عاشو بسلااام

اموورة و كريم ~> ياا عيني عليهم حلوييين

اسوولة و سعود ~> ليش ما تزوجوا ><

على العمووم حبيييت الرواية و لحظاتها صح اني اتحرطمت وايد

بس ارضتني الرواية كثيييير ،،، حبيييت كل الشخصيات حتى الي كانو اشرار

الا اثنين حنان و الي بسبته ماتت احلام ....

كنت اتمنى اقرا عن اسوولة زيادة و اعرف اذا تركي بيتزوج

.....

مشكووورة على الرواية الاكثر من رائعة

اتمنى ان يحالفني الحظ و أقرا رواياتج الثانية

احبببچ ~> متابعتج بنگش ~

مودتي

فاطمہ 28-04-2013 02:01 PM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
هلآ قمورتـي

ونآااسسھ آخيــرآ آنتهت آلروآيھ

آلنهآايھ مررھ روووعھ

بآنتظآارﯕ بـ روآيھ جديدھ

دمتِ بخيــرر

دلوعة أبوها و الكل حبوها 01-05-2013 06:51 PM

رد: عقارب الساعة / بقلمي
 
لييييييييش كانت قمه في الروعة الروايه كانت ابدااااااع كانت شي لا يوصف

يا لبى قلبك بجد تعلقت فيها كثير بس مشاكلها ان النهايه ما كانت احداث واضحه جداً

بس هذا الي خطر على بالي و كتبته


الساعة الآن +3: 11:09 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1