صديقة الورد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا بعضووات الرائعاات .. بما أن احلى منتدى بالروايات هو منتدى غرام ..
فقلت راح أنزل أول روايه لي ... ألي هي هدية مني لصديقة وتوأم روووح في نفس الوقت ..
طبعاأهي راح تكون من المتابعين ... أممم روايتي تجسد شخصيتها الأساسيه ...
لأنها بالأساس تتمنى تكون بهالشخصيه ... يمكن ما راح تفهموني بس بعدين...
راح تفهمون شنو أقصد عن طريق الروايه ... أممم ... على فكره فكرتي هذي كنت أفكر فيها ...
بس مو قادره اصيغها عدل .. لكن من أدماني على روايات غرام قدرت أكونها ... بس طبعا أكثر كاتبه عجبني أدائها هي كريسيا بصراحه كاتبه مبدعه واحب اتابع رواياتها يكفي الرويتين الثانية والثالثه ..
وانا صرحت لها أن أنا معجبه مره فيها واتمنى اصل لربع من أبداعها ... لأنها تستحق ذلك ...
عذرا طولت عليكم ... بس بقول شئ لا أحلل من ينشرها وينسبها لأسمه ...

للكاتبة صديقة الورد




رواية الخطيرة في أرض الخطر
البارت الأول
الاختناق سيطر عليها بالكامل وعيونها غلبت إلى اللون الأحمر
ووجهها تحول إلى اللون الأزرق وبدات تمسك حلقها وتصرخ أمام الجميع ....
مسكتها صديقتها الي بجنبها وقالت لها : حووور ما ذا حصل لك
لكنها ما قدرت ترد عليها .. كيف ترد عليها واهي بالحاله هذي
المعلمه ركضت بجنبها وقالت : حوور أنتي بخير ..
لكن حور ما ردت ...
المعلمه : ايات شنو صاير لها ..
ايات : ما ادري يا أستاذه فجأة صارت كذا
...... بعدوووووو عنها بسرعه الحاله جايتها ....
المعلمه : اهي تجيها الحاله هذي بستمرار ..
امنه : أي يا أستاذه بعدوا خلوني اشوفها ..
بعد الكل ...
امنه : حوور شفيك ...
أمنه شافت حووور تحاول تتنفس ...
على طول امنه أفتحت الزرارين ألي فوق في مريولها
وحاولت تساعدها بس فاجأتهم حور بأنها طاحت مصفره
صرخت أمنه: جيبوا ماي ...
بس للأسف كانت القصه هذي صارت لهم بالحصه الثالثه والبنات ما عندهم ماي ....
ألا بدخول أنوار جايه من دورة المياه وشافت التجمع
قالت : شفيكم ...
قالت لها أمنه : أنوار روحي جيبي ماي بسرعه ..
راحت تركض انوار تجيب من المقصف ماي ..
أما امنه حاولت تصحي حووور بس مو جايه تصحه
أخذت عطر من شنطتها وبدات ترش بيدها ..
قربت يدها من انف حووووووور والحمدالله صحت
وجات انوار وجابت الماي وعلى طول أفتحته امنه أخذت منه ورشحته على وجه حوور وعطتها القرشه تشرب منها
قالت المعلمه وهي خايفه : حوور انتي بخيير ..
هزت راسها بنعم ....
ألا صفر الجرس يعلن نهاية الحصة وبداية الفصحه
نزلوا البنات ونزلوا حوور قصب عشان يبونها تتحرك اشوي
وجلسوا بساحه وراحت ايات تشتري فطور لهم ... ورجعت ..
وأثناء يكلون الفطور ...
تكلمت أيات وقالت : حوور ممكن أسأل
قالت لها حوور : ممكن ... بس اعتقد عرفت سؤالك...
آيات : يعني ..
حوور: يمكن أنا ما قلت لكم مره من المرات عن اختي ..
أنوار وايات بصوت واحد : أختك ...
حوور : أي أختي ... أدري استغربتوا لأن ما اقول هذا الشئ لأحد
بس امنه تدري عنها لولا أنها بنت خالتي وصديقتي المقربه
كان هي بعد ما درت ...
أنوار : يعني انتي عندك أخت ..؟؟؟..
أمنه : أي عندها اخت وتوأم بعد ..
ايات : من صجكم تكلمون ..
حوور : والله .. عشان كذا تجيني هذي الحلات ولما رحت زرت الدكتور قال أن يمكن أختي التوأم تكون حزينه أو فيها شئ عشان كذا أصير بالحاله هذي ...بس هذي سالفه طوويله وعريضه مالي خاطر اتكلم عنها ....
أمنه أغمزت لهم بمعنى سكتوا لرتاحت حوور بتقول لكم ...
أنوار كتغير للسالفه : ألا بقول لكم شعندها سكينه غايبه اليوم مو عادتها ..
أمنه : والله ما أدري عنها ...
أيات : شكلها تتجهز لعريس الغفله ... أدري عنها ..
حوور أبتسمت وقالت: سكتي لا تسمعك وتذبحك تعرفينها عاااد ...
قالت أيات : حتى لو موجوده بتكلم أبي اجننها خليها تستاهل أجل تنخطب وأخر الناس تقول لهم احنا ..
أمنه : يمكن أستحت ..
أنوار :صح يمكن ...
حوور : أقول أهم شئ ملكتها ما تفوتنا ولا نذبحها ...
هههه...
أمنه : أي والله ...
ألا صفر الجرس ...
آيات : اف الله يعينا ... ألا بنات منو علينا ألحين ؟؟..
أمنه وأنوار جميع : رياضيات ...هههه
حوور : آيات ما عمرك حفظتي جدول الحصص .. ههه
آيات : لا زين مني أحفظ كتبي ما لي خلق أحفظه خليني على كتبي أحسن عندي ربع يذكروني ..
أمنه : عندك ربع هااا ... خليك على ربعك دائما ...
حوور : على فكرة ... ترى حصتين رياضيات ألحيين ..
كلهم جميع ..... لالالالا ووووع
وصعدوا لفصلهم وكل وحده جلست مكانها
دخلت المدرسة وبدت تشرح الدرس
كان الفصل البعض منتبه والبعض بينام وألي نامت مره وحد
والبعض ساهي وهذا الشئ ينطبق على حوور ألي سهت بعاالم
ثاني عالم خاص بتوأمها ..
لكن أنقطع عالمها بمجرد ما قومتها المعلمة لحل المسأله ..
احمدت ربها أنها كانت تعرف لهذي المسأله ولا كانت راحت فيها ....
بعد عناء المدرسه أنتهى الدوم والكل طلع ...
طبعا أمنه وحووور دائما يرحون ويجون مع بعض ...
أعرفوا أن سواقهم جاااا ..
فطلعوا له ... بس المفاجأة ما كان سواقهم كان سامي أخو حوور
ومعاه محمد أخوو أمنه ...
على طول أمنه ضربت محمد وقالت له : ليش جاين انتوا وين راجووو ..
قال محمد وهو يهمز يده : وجعه عمي بو سامي قال يبينا نجي ناخذكم..
حوور : وليش ؟؟
سامي : احم احم طبعا لأن انا يعني مشتهي ادوور بسيارة ابوي
وابوي مو راضي فقال إذا تبيني اخليك تاخذها تمر على حور
بالمدرسه وتدوور ابها فهمتي ...
حوور : يعني مو لله جايين ..
محمد : عليك نووور ..
أمنه عااد أنتوا ما لقيتوا ألا اليوم :
محمد ضرب أمنه يعني سكتي وغمز لها ..
حوور قعدت تطالع فيهم بعدين قالت : شفيكم ؟؟؟
قالت أمنه :ولا شئ بس ولد خالتك خبل ..
حوور :انزين أنتي مشغوله هلي تقولين ما لقيتوا ألا هاليوم ؟؟
أمنه : لا بس كذا لأن ما لي خلق محميد ..
محمد : أقول سكتي بس وركبي السيارة ....
أركبوا السيارة .....
وقاموا يدرون من مكان لمكان ...
ألا ان سمعوا دقة رساله بجوال سامي ...
قرأها وقال: ابوي يقول يالله بسكم أدواره رجعوا البيت ..
قالت أمنه : صج تعبنا وجعت انا ...
قال سامي : امنه يقول أبوي ما راح ترحون بيتكم لأن أمكم وأبوكم أبيتنا بيتغدووون ..
قالت أمنه : صج ياالله بفلها مع حبيبتي حووور ..
حوور : واااو وناسه ...
وصلوا البيت ودخلوووا
وفجأة شافوا كل شئ مطفى ..
أستغربت حوور وقالت شسالفه ....؟؟؟
وفجأة تشتغل الأنوار واصوات مفرقعات ماليه المكان والكل يقول
مفاااجأة .....
حووور : شهقت وقامت تصيح من الفرح كيف أهلها يحبونها
حتى أنهم مانسوا يوم عيد ميلادها
وعلى طول راحت وأحضنت أمها حييل ... وامها احضنتها حييل
وتتمنى أن بنتها الثانيه موجوده أللحين عشان تسوي لها نفس الشئ ..
........... : حووور بس الماما تحضنينها وانا مالي شئ .يا بابا ..
حوور على طول راحت واحضنت ابوها حييل ..
بعدين ألتفت وشافت أخوها فيصل حبيب قلبها وراحت له : اخووي جيت عشاني ...
فيصل : أكييد كم عندي حوور وحده بس .. وباسها بخدها وقال لها كل عام وأنتي بخيير ...
وجا سامي وقال : طاح ألحين طلي بعد حبيب القلب وصل ..
قالت حوور : لا شدعوه أنت البركه وباسته بخده ..
سامي : كل عام وأنتي بخير حووور ...
حور : وأنت بخير ..
أستلمت هداياها من ابوها وأخوانها وطلعوا اخوانها ..
قامت تدوررر امنه وما لقتها ...
قالت لها امها شفيك ..
قالت :أمنه مساعه يمي وألحين ما شوفها ..
ألا بنزوول امنه لابسه أحلى لبس
بلوزه تركوازيها فيها رسمت بنت مسويه حبتين وبنطلون سكيني
جنز في سير كرستال ورابطه شعرها على جنب ...
امنه : شرايك ..
حوور : قالت ميه بالميه ..
وراحت لها وقالت كل عام وأنتي بخير
حوور وانتي بخير ..
وفجأة سمعت اصوات ونزلوا بنات يركضون.. ويقلون : سبرايس ...
صرخت حووور من الفرح : آيات ... انوار ...سكينه .... فطوووم ... جوري ...
وجاوا يركضون واحضنوها وقالوا جميع : كل علم وأنتي بخير ...
حوور: وأنتوا بخير ..
وقامت حوور وضربت سكينه وقالت لها : ليش الغياب ؟؟
سكينه : رحت ابيت اهلي امس لأن جدتي تعبانه وعااد سهرت مع
بنات عمي ونسينا روحنا ولا جيت المدرسه ..
امنه : أي الدبه ... رايحه تزور جدتها ولا تسهر مع بنات عمها ....
آيات : شكلها تبي تطمن على الخطيب كانه بخير ولا لا ...
سكين ضربت ايات على كتفها ووجها قلب احمر : سكتي .. ما جوزين من طبعك ...
اضحكوا البنات ..
وفجأة اصرخت حوور .. : ما يصير كلكم كاشخين وانا ألي عيد
ميلادي لابسه مريولي حتى ست امون راحت وبدلت
فاطمه : بالعكس احلى لبس انتي ..
حوور : سكتي سكتي شايفه روحك كاشه وجايه تطنزين علي ...
أمنه : افا عليك كم حوور عندنا ألحين نصير لك جويل ونكشخك ..
وقاموا البنات وجروا حووور معاهم ووداها غرفتها ...
قالت أمنه: أنا علي ثوب الحفله ...
وقالت فطوم :وأنا وجوري علينا الساعه والأكسوارات ..
وقالت سكينه :وأنا الكعب هع ...
وقالت أنوار: وأنا بحط لك المكياج ...
وقالت ايات : وانا برتب شعرك ..
وبدت كل وحده تسوي شغلتها ..
وفجأة أطلعت لهم حووور من غرفة التبديل بأحلى طله ...
كانت لابسه فستان قصير لفوق الركبه وكان لون تفاحي ناعم مره
على الخصر سير كرستال تنزل منه حركة تفاح ...
وكان على شعرها طالق من الكرستال وبارز منه شكل تفاحه ..
وحلقها من الكرستال وفيه رسمة تفاح وعقده واسوارتها وخاتمها نفس الشئ ..
وساعتها على شكل تفاحه .. وكعبها لونه لون التفاحي ... وكان
مكياجها مره ناعم بس طالع حلوو عليها.. اما شعرها ايات موجته
لها وصار روووعه ...
ومن فرحها قامت تدور والبنات يضحكون ..
حوور : ألا بسأل منو خطط على التفاح ..
أمنه : أنا طبعا ..
أنوار : معليك منها أنا..
أيات : أنا ...
وكل وحده قالت : أنا ... وصارت فوضى ..
ألا جوري ما تكلمت ...
حووور : بسسسسس ... قلت منو ما قلت تخانقوا ...
جوري قامت تتمشى وبدلع وفوضى قالت : بصراحه كلنا ... يعني أمنه صارت حلقة الوصل بين أيات وأنوار وسكينه وبيني أنا وفطووم ... أقترحنا نسوي كذا وقلنا نبي لون شئ تحبه حوور ... وأمنه قالت أن أنتي تحبين شئ أسمه تفاح فقررنا على لونه وشكله ...
حووور : ثنكيووو كلكم ... وباست كل وحده بخدها ...
بعدين انزلوا تحت واحتفلوا وارقصوا ..
وفجأة دخلت أمنه بالكيكه وكانت عليها شمعه بشكل 18 عشان أنها كملت عمر الـ 18 ...
وكلهم بدوا يصفقون ويقلون : Happy Birthday To you
وجابت الكيكه لعندها وأنفخت على الشمعه .. لكن حست بشعور
كان ودها تبكي مو بكاء فرح لا كان ودها تبكي بكاء حزن حزن
على اختها ألي افقدتها من 15 سنة كان ودها تكون بجنبها وتنفخ
على الشمعه معاها ... بس ما كانت جمبها .. وفجأة تركت كل شئ
وراحت غرفتها وسكرت الباب بقوة وقفلته وتسندت الباب وقامت
تبكي وتبكي ...
لحقوها صديقاتها وحاولوا تفتح الباب بس ما فتحته ...
نزلوا تحت ... قالت أم فيصل والدموع مجمعه بعينها : ما رضت تفتح الباب ....
هزوا روسهم بمعنى لا ...
أم فيصل : ما في ألا ابوها وأخونها ألي يقدرون عليها ...
أم فيصل : حبيبتي ريوم نادي عمو بو فيصل وفيصل وسامي ..
ريم : أن ثاء الله خالتو ..
راحت ريم تركض ودخلت مجلس الرجال وقالت : عمو بوفيثل خالتي أم فيثل تبيك انت وفيثل و ثامي ..
بوفيصل : باسها في خدها وقال : أن شاء الله ...
قام وقال : عن اذنكم بروح اشوف اشفيهم ...
قالوا الرجال ألي هم بو خالد عم حوور ...وبو أحمد خال حووور .... وبو محمد زوج خالة حوور ... ومحمد ولد خالتها ... : أذنك معاك ..
قام وأخذ معه فيصل وسامي ...
راحوا داخل طبعا الكل لبس عباته من البنات ...
بو فيصل : أشفيكم ؟؟.
أم فيصل : حووور فجأة قامت تبكي صعدت فوق و سكرت الباب عليها بغرفتها ولا براضيه تفتح لأحد ..
فيصل عصب : ليش في أحد مزعلها ..
أم فيصل : لا بس تعرف اختك كل مره كذا
صعدوا فوق يشوفون شفيها ...
دق ابوها الباب ... وصرخت قالت ما ابي اشوف احد هدوني ..
سمعت صوت أبوها يقول لها : بابا حووور فتحي هذا أنا ..
قامت وأفتحت الباب..
دخل بوفيصل وفيصل وسامي داخل الغرفه ..
بوفيصل قرب منها وقال وهو يمسح ادموعها : حبيبتي شفيك ...
احضنت أبوها وقالت تذكرتها وما قدرت يا بابا ...
بو فيصل : حبيبتي مرت 15 سنه وأنتي كل تبكين عليها بس خلاص ..
حووور: بابا قصبن علي ما أقدر لازم أذكرها .. ليش ما تبوني اذكرها ..
مسكها فيصل وجلسها على السرير : حبيبتي أحنا ما نبيك ما
تذكرينها ... بس خلاص أختك إذا عايشه ان شاء الله تكون بأحسن
حال و إذا مات الله يرحمها ...
هاجت ...: لا تقول كذا أهي حيه وراح نلقاها صح بابا صح ..
بو فيصل : ان شاء الله بس لا تبكين ... عشاني وعشان صحباتك خايفين عليك ....
أبتسمت حووور ......
سامي : جا دووري بدام ابتسمت .... نيهههههاي ..
بو فيصل: شعندك ...
سامي : أحم أحم اليوم ناوي اسرق هداياك ما يصير تحصلين هدايا
وأول هديه بفتحه هدية بابا ... نيهههاي ..
وراح يركض بياخذ الهديه وتوه بيفتحها ألا جات حور وحاولت
تاخذها .. وقام رفعها فوق وأهي أبتدت تنقز تبي تصيدها ..
سامي : هههههههه يالقزمة ..
حووور : أنا مو قزمه أنت بس طوويل ...
وألتفتت على بوفيصل المبتسم : بابا شوفه بياخذ هديتي ...
بوفيصل : سامي رجع الهديه ...
سامي :ما أبي ...
قام فيصل وسوى روحه بيطلع وغفل سامي وأخذها بقوه من وراه ...
فيصل وهو يعطي الهدية حوور : شرايك بالخدعه ..
حووور: أحلى خدعه ...
وكل واحد صفق يده بيد الثاني ..وحوور مدت ألسانها وقالت : ويووو...
سامي وهو مسوي روحه معصب : ما أنقهرت ومد ألسانه ...وطلع
وطلع وراه فيصل ..
بعدها جا أبوها ومسك يدها وقال لها : يالله حبيبتي صديقاتك ينتظرونك ...
هزت راسها بمعنى نعم ... ونزلوووا تحت .....
وأول ما نزلت تركها ابوها وراح للمجلس ... والبنات راحوا يصرخون وحضنوها ...
رجع الأستهبال والرقص والفله بالحفله .... بس كان قلب حوور
حزين على توأمه المفقود ...
خلصت الحفله ورجع الكل بيته .....بس اطلعوا على طول حووور
اتجهت لغرفتها ...وجلست على السرير وجمعت الهدايه كلها عليه...
فتحت الهدايا كل حين وحده وكل ماشافت الرسايل الموجود
تضحك عليها .... اوصلت لهدية امها فتحتها شافت مطبق صغير ...
فتحته شافت خاتم ذهب شكله روووعه ... وشافت رسالة مكتوب
فيها ...حبيبتي حوور كل عام وانتي بخير ربي يخليك لي واتمنى
اشوفك عروووس واشوف عيالك .... أبتسمت لكلام أمها .. وألبست الخاتم ..
واخذت هدية ابوها وافتحتها .. وشافت الشئ ألي تتمناه ...
(جوال أيفن ) افرحت حييل أن أهوو كان مواعدها عليه ... شافت
بطاقة تهنئه بداخل الهدية أفتحتها ..وشافت مكتوب فيها ... حبيبتي
حووور هديتك ألي تمنتيها وصلت لك وأن شاء الله تعجبك
وكل عام وأنتي بخير حبيبتي ... أبتسمت وفتحت هدية سامي
شافت ألبوم أفتحت أول صفحة شافت رسالة مكتوب فيها ...حبيبتي
واختي ألي أجننها .. أدري انك اتحبيني ولا تقدرين تتركيني ابد..
عشان كذا سويت لك البوم صور كله صوري معاك وفي كم
صورة للعايله عن العين والنفس ههههه...طالعيها وراح
تستانسين ...قعدت تتصفح وكل ما مرت على صوره قامت تضحك
على حركات سامي ... وشافت الصور الجماعيه وابتسمت وقالت :
بس أنتي يا توأمي مو موجوده ... سكرت الألبوم وفتحت هدية
فيصل .... تفاجأت بالي شافته ... شافت دفتر مذكرات وفاقه
رساله .. مكتوب فيها .. حبيبتي حووور انا هديتي غير عن الكل
هديتي دفتر مذكرات ابيك تخصصينه لتوأمك ألي تفتقدين لها
تكتبين كل شئ ودك تقولين لتوأمك .... تخيلي تكلمينها هي
بنفسها ... عشان ما تحسين بقدانها .... اتمنى تعجبك هديتي...
وكل عام وأنتي وتوأمك بخير ...
أبتسمت على كلام أخوووها ألي فاهمها عدل ....وشالت الهدايا
على جنب واخذت دفتر المذكرات وجلست على المكتب وابتدت
تكتب .... اكتبت بأول صفحة .....
(هذا الدفتر خاااص جدا لأختي توأمي المفقودة)
فرت الصفحة وابتدت تتأمل شنو تقول وشنو تكتب .. أبتدت
( حبيبتي توأمي انا اكثر وحده احس ومتأكده بعد انك موجودة على
هالارض أتمنى يوم من الأيام أشوفك هل لازلتي تشبهيني ولا
تغيرتي هل لازال حلمك انك تكونين مثل ابوي ظابط كبير ولا
غيرتي رايك وعرفتي ان مايصلح البنت تكون ضابطه ... أتمنى أ
نك بخير لأن اليوم في المدرسه عرفت أنك حزينه ويمكن أنك تبكيين بعد ... اتمنى السعاده ألي شفتها اليوم تشوووفينها ...
يترى أنتي وين ياسلمى .)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

...........:سام سلمى الخطيره هناااااا واغمزت على صاحبتها وروود ...
وروود : سام هل عدتي ...
سام : أنا لا يهمني ما تقوله جوليا المغروورة فهي تريد ان تأخذ
مكاني دائما لكنها لن تستطيع أبدا ... ورفعت حاجبها كتحدي ..
وروود فرحت .. وقالت : تفضلي وابدعي بدورك بالمسرحيه .. واغمزت لها ..
جوليا كانت متجهزه لدورها وتوها بتطلع .. ألا طلعت بوجها سام
وكانت لابسه لبس امرأة مقاتله وصرخت .. لن تستطيع مواجهتي
يا طارق فأنت شخص جبان :
جورج الذي يمثل دور (طارق المجرم ) :هل أنتي متأكده أيتها
الفتاة فأنتي فقط فتاة والفتيات جبانات ولا يستطعن المقاتله ..
ابتسمت بسخريه : أنا هاااء .. تقدم وخذ حذرك من مقاتلتي يا سيد طارق الشرير ....
وبدأ القتال ما بينهم وكان خلف الكوليس جوليا تبكي وورود تهدئها
.. : أهدئي ياجوليا ولا تبكي هذا الدور بالأساس لسام لكنك أنتي
اصريتي أن تأخذيه ..
جوليا : أصمتي أنتي دائما معاها ..أهئ أهئ ..
نعود لبطلتنا الشجاعه ...
وضعت رجلها على صدر جورج ( طارق) ووجهت السيف عليه
وقالت هذا عقاب من يتحدى فتاة مثلي ..

وأخذت السيف وتظاهرت بأنها قتلته في نفس اللحظة ألي خرج
شكل بخار ... وعدمت الرؤية .. وبعد أن وضحت الصورة ..
أخذت سام الوردة الجوريه الحمره من طرف شعرها وشمتها
ورمتها وقالت : ضرب قاضيه من سام سلمى الخطيرة وسوت
حركة حبتين وأغمزت على الجمهور وبدأ التصفق الجميع لهااا ..
نزلت من مسرح المدرسه وواجهتاها جوليا وقالت بصراخ :
أنتظري أيتها الفتاه اليتيمه فأنا اريد أن أخذ بثاري ..
أبتسمت بغرور وسخريها ومدت صبعها السبابه على جوليه وقلت
بسخريه : من تتحدى من جوليا الجبانه تتحدى سام سلمى الخطيرة ...
لتهمني الفضيحه ألتي ألحقتها بي لأن ليست فضيحه وضحكت
بسخريه ... وجرت ورها وروود ووطلعوا من المدرسه ...

مع تحيات صديـــــ الورد ــــة
توقعاتكم فيها وأممم وابي شرايكم بالبارت الأول ...


صديقة الورد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

نسيت شئ مهم ........ أممم نزول البارتات كل ثلاثاء وجمعه ...
وإذا شفت تفاعل يمكن أنزلها بيوم مختلف كهديه مني لكم


أخطر بنات ابوها ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مشكوره يااحلى صديقه وتوئم روح بعد حبيت انا اول وحده ارد واعلق على هالابداع

الصراحه بدايه قويه لي سام سلمى الخطيره واتمنىانها تنال اعجاب الاعضاء
ا
واقول ان الروايه راح يكون لها متابعين واقول ترى البارت قصير وبقوه بعد

واقول الجمعه بعيد حيل بس بنتظرك على احر من الجمر

أخطر بنات ابوها ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مشكوره يااحلى صديقه وتوئم روح بعد حبيت انا اول وحده ارد واعلق على هالابداع

الصراحه بدايه قويه لي سام سلمى الخطيره واتمنىانها تنال اعجاب الاعضاء
ا
اىا متاكده ان الروايه راح يكون لها متابعين واقول ترى البارت قصير وبقوه بعد

واقول الجمعه بعيد حيل بس بنتظرك على احر من الجمر

وانتي تدرين اني ما اقرا روايات الا كامله بس لانك انتي غير راح تكون اول مره

انتظرك حبيبتي وبسرعه نزلي البارت ........

همسات وردة ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله

حياك الله بغرام .. بدايه جميله لولا بعض الملاحظات .. اعياد الميلاد تقليد وتشبه بالكفار
وهو حرام شرعا .. صديقتها نزلت لابسه وكاشخه وهي فوق ال 15 سنه امام اهل حور
مايصير هالشي .. المفروض ماتجلس معهم ولا تكشف عليهم ..



https://forums.graaam.com/458176.html


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


https://forums.graaam.com/420685.html


بالتوفيق ان شاء الله


صديقة الورد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

للملاحظة .... صديقتها يوم تنزل أهل حووور ما كانوا موجودين ... يعني عادي نزوولها ...
وتسلميين على الرد والمروووور

صديقة الورد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها أخطر بنات ابوها اقتباس :
مشكوره يااحلى صديقه وتوئم روح بعد حبيت انا اول وحده ارد واعلق على هالابداع

الصراحه بدايه قويه لي سام سلمى الخطيره واتمنىانها تنال اعجاب الاعضاء
ا
اىا متاكده ان الروايه راح يكون لها متابعين واقول ترى البارت قصير وبقوه بعد

واقول الجمعه بعيد حيل بس بنتظرك على احر من الجمر

وانتي تدرين اني ما اقرا روايات الا كامله بس لانك انتي غير راح تكون اول مره

انتظرك حبيبتي وبسرعه نزلي البارت ........
ثنكيوووو حبيبتي على الرد الحلوووو
نورتي بطلتك

أخطر بنات ابوها ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الصراحه البدايه وناسه وتحمس الله

يوفقك وبنتظار البارت الجاي

الى الامام حبيبتي .....

صديقة الورد ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

هلوووووووووووووووو
سوووري على التأخييير ..
راح أبتدي ...
تفضلوا ..



البارت الثاني

طلعت من المدرسة مع صديقتها وكعادتها كأنها ما تتأثر لا بفرح ولا بحزن كل شئ فيها ثابت ما يهتز أبدا ... ووقفوا بجنب باب الخروج من المدرسة عشان يتكلمون ...
.........: سام انك قوويه فمجيئك قضى على غرور جوليا....
ساام : أنا دائما هكذا لأحبذ أن تنتصر علي جوليا في أي معركة تحدث بيني وبينها ياورود....
ورود : هذا ممتاز.... لكن لماذا لا تحاولين التقرب منها فهي على غرورها ألا أنها فتاة طيبه ...
سام : ورود ماذا تقولين ألم تري ما فعلته اليوم في الصباح ألم تشهر بيتمي في المدرسة ... وكل يوم تحاول الإستلاء على كل شئ أحبه ...
ورود : هذا صحيح لكنـــ......
قاطعتها سام : اصمتي ورود لا تدافعي عنها انها تستحق ذالك... فإذا أردتي أن تبقي الصديقه المقربه لي لا تتحدثي عنها..
ورود أخذت نفس وقالت : حسنا ... بما أني صديقتك المقربة... هل بأمكانك أن تعترفي بأنك تأثرتي بالفضيحه التي ألحقتها بك جوليا ..
سام : ورود أنا لم أتأثر بكلامها أبدا ... ولا بالفضيحه ...
ورود : أنكِ تكذبين ...
سام بعصبيه : أنا لا أكذب ...
ورود : أنا أعرفك حق المعرفه سام ... ربما الآخرين يرونك بأنكي جباره قوية لا تتأثر أبدا ... ولكني أرى الحزن بعينيك ياسام .... فلا تستطعين الكذب علي ... أنا صديقتك وأعرفك ..
سام : ورود أتركين بحالي ...
ورود : لكن ...
سام : أرجوكِ فأنا لا أريد أن أتحدث بأي شئ الآن ..
ورود : حسنا حسنا ... أنا سوف أعود لداخل المدرسه وأنتي أبقي لوحدك هنا ...
ورود رجعت لداخل المدرسة عشان تمشي مع أبوها وأمها...
أما سام وقفت تتأمل النجوم وتفكر ... : يا ترى أين ألقاكم ومن أي دولة عربيه أنتم .... عمي والد ورود واعدني بأن يبحث عنكم ولكن لايعلم من أي بلده أنتم ..
اااااه لقد أشتقت لأختي حووور ولأخي فيصل واشتقت لأبي وأمي .... المشكله هي أنني لا أعرف أسم والدي الحقيقي .... ولا أسم والدتي .... فقط أسم أخي وأختي التوأم ... ياترى تغيرتي علي يا أختي ... وهل لا زلتي تتذكريني وتتمني أن تريني وهل بقي طموحك أنتي وأخي بأن تكونا طبيبا علم نفس بعكسي أنا ....
يا ليتك يأبي قلت لي أسمك ... أتذكر كلامك عندما قلت لك بابا ما هو أسمك الحقيقي .؟؟؟.
............. : ههههههه بابا بابا وراحت تحضنه ... وأهو بادلها الحضن .. : بابا أنت جيت ؟؟
أبوها : أي ياسلووم جيت ما تشوفيني يمك ؟؟
سلمى : بابا أنت بطل صح ؟؟
أبوها : أي أنا بطل قووي وامسك المجرمين دائما ...
سلمى : بابا أبي أصير مثلك ..!!
جات حور وأحضنت أبوها وقالت لسلمى : أصلا ما يصلح يالذكية أنتي بنت ما يصير تصرين بطله نفس بابا ..
سلمى : راح أصير وبتشوفين ومدت ألسانها ...
قام الأبو حمل الثنتين وجلس على الكنب وقالت سلمى : بابا أنت شسمك؟
حووور : أسمه بابا بوفيصل يعني شسمه ؟؟
سلمى : سكتي أنتي ... وألتفت على أبوها وقالت : بابا قولي شسمك ؟؟
أبوهم : أنا أسمي بابا بو فيصل حبيبتي ..
سلمى : أي أدري بس أسمك أسمك .... مثل أنا أسمي سلمى وأختي حوور وأخوي فيصل وأنت شنو أسمك ؟؟
أبوها : بابا بو فيصل ..
سلمى : أف ...بـــ....
أقطعت كلامها أمها وقالت : بو فيصل أنت جيت ؟؟
بو فيصل : أي تووي جاي ...
سلمى : بابا أنزين ماما شنو أسمها ؟؟
بو فيصل : أسمها ماما أم فيصل
ابتسمت الأم لأن بنتها هذا عادتها كل تبي تعرف أسمائهم الحقيقيه وأبوها يجننها ولا يقول لها ...
سلمى : أف أنت ما تقول عدل وقامت من عند أبوها..
حوور قامت تضحك .. وقالت : خبله سلمى ..
أبوها : وليش تقولين عن أختك كذا حوور ؟؟؟
حووور : لأنها كل تقول لك وللماما هالكلام خبله ما تعرف أن اسمك بوفيصل ...
أبوها مات من الضحك عليها ...: وحده مقتنعة أن أنا أسمي بوفيصل والثانية مو مقتنعة والله حاله ...
.............
نزل راسه على الكنب للذكره ألأي تذكرها وقال : يا ليت بذاك اليوم قلت لك أسمي الحقيقي كان يمكن رجعتي لي بسرعه ... أكييد ألحين ودك ترجعين بس ما تعرفين لا أسمي ولا حتى أسم أمك ... يا ترى للحين تذكرينا ولا نسيتي أهلك يا سلمى ؟؟..
قاطعت أفكاره زوجته : بوفيصل شفيك ؟؟؟
بو فيصل: هااا ولا شئ ولا شئ ...بقوم أشوف حووور ...
أم فيصل هزت راسها بأسى على حال كل أفراد البيت وقالت بقلبها : يارب رجعها لنا بسلامه كل ألي في البيت حزين على فراقها يمكن الناس تشوفنا ماشين حياتنا بس ما يدرون شنو في قلبنا من ألم وحزن على فراقها ...
..............
كانت أفكارها ألأي رجعتها لأهلها مستحوذه كل تفكيرها ...
بابا وينكم أشتقت لكم مرررره ...

وفجأه
..........: بوووووووووو .. ونقزت سام من الروعه ...
..............: ههههههههههههه هههههههه شكلُكِ مضحك ..
واضربته على كتفه : جوووورج ألا تكف عن السخافات ..
جورج : لا وللأبد يا حبيبتي سام ...
سام : لا تقول هذا الكلام أنا لست حبيبتك جورج ..
جورج : حبيتي سام ... حبيبتي سام ... وقام يصفق ويغنيها .... حبيبتي سام حبيتي سام ... ويوم شافها بتضربه هرب بسرعه وهوو يغني ويضحك ... حبيبتي سام حبيبتي ساام ..
سام واهي تركض عشان تصيده : ههــى.... ههـى... وتوقفت لتأخذ نفس : جورج توقف لقد تعبت ...
جورج : لن أتوقف .. أتريدين مخادعتي ... وبصوت عالي ....: يـــــــاااا حبــــــيبــــــتي ســـــــــــــــااااام
.....
سام : حسنا .. أنا حبيبتك أليس كذالك ... سوف أريك ما تفعله بك حبيبتك ... وفصخت البوت ألي لابسته عشان يكمل أستايل المحاربه ... ولحقته بأقصى سرعه ..
جورج يوم شافها تجيه بأقصى سرعه وفاصخه بوتها خاف تصيده وقام يسرع ويسرع وأهي ورااه لين وصلوووا لمكان أول مره يشوفونه ... وقف جورج وجات سام واضربته على ظهره ..
وأهو نقز من الضربه لأنها قويه ...
جورج : أووش .. سام أن يدك من حديد ..
سام : انظر جورج إلى هذا المكان اول مره اراه ..
جورج : وانا ايضا مثلك .. تعالي نكتشفه ..
كان المكان مظلم لكنه جمييل ... عباره عن حديقه لكن أشجارها سقط اوراقها بسبب ذبولها كان المكان جميل لكن ينقصه الإهتمام .... قامووا يتمشوون فيها وابدوا أعجابهم بأي شئ يشوفونه ... فجأة نقزت سام بمرح : جورج أنظر ... أن هذه الشجره جميله ..
جورج بسخريه : نعم جميله ... فقط أقصانها مائله وتحتاج إلى تعديل .. وفجأة صرخ وقال : مهلا أتفكرين بما أفكر ...
سام هزت رأسها بنعم وهي مبتسمه ..
جورج وسام في نفس الوقت : سوف نبي منزل صغير خاصا بنا ...... ههههههههه ..هههههه
جورج: أنا علي النجارة وبناء المنزل ... وانتي جمع الأخشاب ...
سام : حسنا جورج ... ولكن هل بالإمكان أن تكون ورود معنا لأنها صديقتي المقربة ولا أستطيع أن أخبئ عنها أي شئ ...
جورج : أمممم .. لا ..
سام : لماذا ؟ ..
جورج : لأنها ستكون لنا بعد الزواج ... هههه
عصبت سام وقالت : جوووورج سوف أقتلك هذي الليله...
جورج بضحك : حسنا سام ... كنت فقط أمزح.. يمكنك أن تخبريها لأنها أيضا صديقتي وليس فقط صديقتك انتي ...
سام : أصمت جووورج..
جورج: حسنا سوف أصمت ... لكن سوف يكون عملها مثلك جمع الأخشاب ...
سام : حسنا ... والموعد..
سام وجورج في نفس الوقت وبصوت عالي : غدا صباحا ... هههههههه
سام : أنا متحمسه كثيرا جورج ..
جورج : وأنا كذالك .... هيا لنعد سام ...
ورجعووا اثنينهم للمدرسه وفجأه أطلعت بوجهم ورود وهي معصبه عليهم ...
ورود : أين ذهبتما من دوني ...
جورج : إلى مكان جميل وسوف يكون خاص بنا أنا وسام فقط ...
سام : أصمت جورج ...
ورود فتحت عيونها بقوه : تذهبان لمكان خاص بكما وأنا لست معكما أنكما جاحدان لصادقتنا ... إذهبا فلن أكلمكما ...
سام : لا تستمعي له ... أنا كنت ألحق به لأنتقم منه وفجأه دخلنا إلى مكان غريب لم نره من قبل ورأينا شجره أعجبتنا كثيرا وقررنا أن نبني فيها منزل خاص بنا ..
جورج : نعم سوف نبنيه لنعيش أنا وسام فيه بعد زواجنا ...
ورود : ماذا ؟؟؟؟
سام : لاتهتمي لكلامه الفارغ أنه يهذي فقط ... ههه .. هذا المنزل خاص بنا نحن الثلاثه ولا أحد سوانا أفهمتي .؟؟؟
ورود : فكرت بعد تهدوني لوحدي ..
جورج عصب : ماذا تقولين ورود ...
سام ضحكت : لم تقل شئ جورج ..أنها فقط تحدثت باللغة العربيه ..
جورج : في كل مره أقول لك ورود ألا تتحدثيي بهذه اللغة فأن لا أفهم مثل سام ..
ورود رفعت حاجب وقالت : هذا أنتقامي منك بما فعلت ...
جورج : حسنا إذا أنتقمتي مني ولكن لن أجعلك معنا في المنزل ..
ورود : لن تسطيع جورج فأنت بحاجة لي ...
جورج : أنا لست بحاجة لك أبدا ..
ورود : أبدا جورج ... أبدا ... أعتقد تريد أن افضحك ...؟
سام : ماذا يحصل .. وماذا تتكلمان عنه ...؟؟
جورج بخوف : لا شئ ... أنها تتكلم كلام فارغ لا أكثر ... وأفتر على ورود وأشر عليها بيده السبابه كتهديد وقال :ورود أنا سوف أقبلك فقط لأجل سام لكن أن فعلت شئ يغضبني سأطردك من المجموعه ...
ورود وأهي رافعه حاجبها ومبتسم: حسنا ... ولكنك لن تطردني لأن سام صديقتي ..هههه
جورج عفس بوجه وقال : لا تتأخري في الصباح أنتي وسام لأن عليكما جمع الأخشاب ..
ورود : حسنا ...
جورج أبتسم...وقال : ورود وداعا ولا تفعلي شئ يغضبني فأنتي صديقتي وصديقة حبيبتي سام ...
ورود : حسنا يا حبيب سام ...
سام اضربت ورود وقالت :أصمتي ورود...فهو ليس حبيبي ... .. أنا أنجلينا ... ,ابحث عن براد ولكن لم أجده بعد ...
ورود : حسنا يا أنجلينا سا أصمت ..
وكانت حاسه بجورج ..
أما جورج حس بألم بقلبه لكلامها بس ما حب يقول شئ ... أبتسم لها وقال بمرح : حبيبتي سام وداعا أنتظرك غدا ..
سام : وداعا جورج ..
ولوح بيده لهم ومشى ..
ورود ألتفتت عليها وقالت : سام ماذا فعلتي لقد جرحتي مشاعر جورج ..
سام : ورود ماذا تقولين ... جورج صديقي ولا أعتقد أنني جرحته ... هو يعلم أنني لا أحبه .. وهو أيضا لا يحبني ولكن هذا لأننا مثلنا على جوليا في يوم من الأيام أننا حبيبين ومن بعدها بدأ يطلق هذا اللقب لي كمزاح ...
ورود : سام أنتي لا ترين ما يكنه جورج من مشاعر لك ...
أنا أرى الحب والشوق في عينه كلما قابلك ...
سام : أرجوك أصمتي ...أنتي تعلمي أن ديننا لا يقبل بهذا الحب فنحن نعيش في بريــــــــطانيـــــا ألا تعلمي بذلك ؟؟...
ورود : أعلم بذلك ولكنه يحبك ويعلم بأن ديننا لا يحبذ العلاقات الغير شرعيه .. وأنا أفهمك ..
سام: نعم ... وأنا أخاف من هذا الشئ ..
ورود : أتعلمين سام أنا لا أخاف عليك منه ... فهو يحبك ويحترم رأيك ... ويعلم أن ديننا لا يقبل بهذا ..
سام : ورود أرجوك لا تتحدثي عن هذا .... فجورج مسيحي وأنا مسلمه أولاً .. وثانياً أنا لا أريد الزواج والحب الآن .. لأن أهدافي أكبر من الحب والزواج ..
ورود هزت راسها لأنها تعرف شنو تفكر فيه سام ...
ورود : سام تعالي ندخل ابوي ينتظرنا ...
سام: هههه .. غلبتي عربي هههه..
ورد : أي نغير أحسن ...
سام : ما مشيتي ؟...
ورود : تو الناس... لا ما مشيت لأن عمي أدورد أتصل على أبوي وقال له يجيبك معانا ..
سام شهقت بقوه ... وحطت يدها على فمها
ورود : شفيك ؟..
سام : وأن شاء الله يادبه قمتي تهذرين وتركتي عمي ينتظرنا .؟؟
ورود : نسيت مع السوالف شسوي ؟؟
سام : يادبه شلون تنسين ولا تقولين بعد ؟..
جرتها ورود من يدها وقالت : امشي يالله ولا تهزئيني ..
ومشوا لداخل وقابلوا بو ورود ... وطبعا ورود حصلت تهزيئ من ابوها على التأخير ولأنها نست ما قالت لسام ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


في مكان ثاني بعيد عن بريطانيا وتحديدا بسعوديه وفي منطقة الأحساء ..
......... : حووور .... حوووور بنتي حبيتي قومي صلي ...
حوووور وهي نعسانه : بابا شفيك ..
بو فيصل : أنتي ألي شفيك نايمه على الطاوله ..
حووور : ما ادري كنت أكتب ونمت ..
بو فيصل : ياالله حبيبتي قومي صلي صلاة المغرب لا تتأخرين ...
حوور : أن شاء الله بابا ..
أبتسم أبوها وطلع من الغرفة ...حوور راحت وتوضت وراحت تصلي ... بعد ما خلصت أرفعت يدها وقامت تناجي رب العالمين وتقول .. يارب أحمي توأمي من شر الناس يارب رجعها لنا بسلامه ... يارب أجعلها سعيده ... وقامت تناجي وتناجي .. بعدين أخذت قرآن وأبتدت تقرا لين حست أنها أرتاحت ... وقامت من المصلى ... وعلى طول راحت وافتحت كتبها عشان تذاكر ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

نرجع لبريطانيا
دخل بيتهم وعلامة الحزن على وجه صادفته أمه وقالت له : ماما حبيبي جورج ماذا بك هل حصل لك شئ في المدرسه ؟؟.
أبتسم عشان ما يزعل أمه ألي أهتمت فيه وبأخته الصغرى من بعد ما مات أبوهم مقتول من جماعه من المافيا ... وقال: ماما لم يحدث أي شئ فقط كنت أفكر عندما أذهب لأدرس لأصبح ضابط في الشرطة ما ذا ستفعلون من دوني ...؟؟
أم جورج : حبيبي جورج لا تقل هذا ... نحن سندبر أمرنا لا تخف علينا ...
أبتسم بود لأمه وقبل خدها وقال : هل تريدين مني شئ فسوف أذهب لأنام ..
أم جورج : لا أذهب حبيبي وأرتاح ...
دخل جورج غرفته وسكر الباب وألقى روحه بقوه على السرير وقام يفكر : سام لماذا لا تحبيني رقم المشاعر التي أكنها لك ورقم تصريحي الدائم لك ألا انك لا تريدين أن تبادليني الحب ...
وبدا يذكر....
.............. بدلع : هههههه هيووو حبيبي لا أعتقد هذي الفتاة أن يحبها أحد أنظر شكلها ..
هيووو بسخرية : ههههههه حقا أن سام تحب المشاجره دائما لا أعتقد أن بستطاعة أي شخص أن يحبها ..
سام عصبت : جوليا .. هيوو أحترما نفسكما وألا ..؟؟
جوليا : وألا ماذا ... لا تنكري سام فأنا أعرف فتية المدرسه لا يرقب أحد منهم مصادقتك ... والتفتت على ورود وقالت : أنصحك بالإبتعدا عنها فربما أحبك شخص
ورود : أحترمِ نفسك جوليا ... أنا لا يمكنني الأبتعاد عن سام أولا ..
وثانيا أرقب بأن أبقى صديقتها أفضل من الحب الذي تتبادلونه بعضكم لبعض أنتم البريطانيين ..
هيوو : ورود إذا لم تحبِ أسلوب حياتنا فالأفضل أن تعودي من حيث أتيتي ..
سام : أصمت هيووو .. وألا فضحتك .؟
هيووو : وفي ماذا ستفضحيني ... ؟؟
سام : أنا أعلم بمكانتك في الدوله هل تريد مني أن أقول ..
هيوو عصب : أصمتي سام ....
وسحب يده بقوه من يد جوليا ألي ماسكته وقال : سأعود لصحبتي ..
جوليا عصبت وافترت على سام وقالت : أرأيتِ ما فعلتيه أيتها الفتاة القاسية القلب ... تصرفك هذا سيمنعك من أن يحبك أي شخص في المستقبل ..
............: ولكنِ أنا أحبها ...
جوليا وسام ورود في نفس الوقت : ماذا
جوليا : ماذا تقول جورج أنت أفضل الفتيى هنا وتحب هذه الفتاة .؟؟
جورج وهو يغمز على سام بخفيه : نعم وأعشقها أيضا ..
جوليا : مااااذا ؟؟
سااام تمشي معاه: إذا أنت من ترسل لي الرسائل المجهولة أليس كذالك جورج .؟؟
جورج وهو مبتسم وفيه الضحكة : نعم لقد فضحتني سام ..
سام بضحك : هههه أتعلم جورج أنا أيضا معجبه بك لذالك صادقتك من ذوا تقابلنا
ورود كان وجهاااا :؟؟؟؟؟
جورج : وأنا أعجبت بشخصيتك سااام ..
جوليا عصبت واضربت رجلها بالأرض من القهر ومشت ...
ورود : أنا لم أفهم أرجوكما أفهموني أنت وأنتي لا يمكن أن تحبا بعضكما البعض ..
جورج وسام : ههههههههههههههههه هههههههههههه ههههههههههه
ورود بعصبيه : أصمتا وهيا تكلما ..
سام : ولماذا لا نحب بعضنا .؟؟
ورود : لأن جورج فتى ذكي ومجتهد ولديه أهداف وأيضا جدي بكل شئ قليلا أراه يضحك كثيرا ألا معنا نحن ... أما أنتي ياسام فأنتي فتاة تحبي المشاجرة مع الآخرين ولديك طموووح لا يعرفه أحد وذكيه ايضا ..
جورج : ولكن ما ذكرته كان التشابه بيننا أكثر من الأختلاف..
ورود : حقا التشابه بينكم أكثر من الأختلاف ولكن أنتم لا أتخيلكما حبيبين رقم التشابه بينكما ألا أن أختلافكم البسيط أكبر من التشابه بينكم ..
سام : وروود حقا أنك بارعه في التحليل وأقول لك نصيحه أن تكوني طبيبة علم النفس ..
ورود : لا تقول هذا أنا لا أرقب بهذه العمل أنا سأصبح طبيبة جراحه سأستخرج الرصاصه لكِ أنتي والسيد جورج بعد أصابتكم من أعدائكم ..
وجورج : لا تقول ذلك سترين لن يصيبنا مكروه ..
سام : حقا ما يقول جورج أيتها الطبيبة الماهرة
ورود: بتأكيييد ماهرة وسترين ...... شهقت بقوه
جورج وسام : ماذا حصل ؟
ورود : هيا أعترفا أنكما لستما حبيبن هيا ...
جورج وسام : هههههههههههه
سام : لقد حسبتُ أن هناك مشكله ؟... لـــــ....
جورج : توقفي سام لا تخبريها ..
ورود وسام : ولماذا ؟؟...
جورج همس بأذن سام وقال : لا تخبريها الآن فربما تدخل جوليا وتسمع حديثا وستعرف أننا كاذبين ..
هزت راسها سام بمعنى نعم ..
ورود : ماذا حصل ..؟؟
سام : جورج لدي خطه لن تفهمها جوليا وحتى أنت لن تفهمها ..
جوروج: ماذا ؟؟
ألتفت على ورود ألي وجها :؟؟؟؟؟ ... وقالت : ورود بقولك بالعربي عشان ماتفهم جوليا لو أدخلت فجأه ...
ورود اضحكت : أجل هذا ألي كان جورج يقوله لك بأذنك فكرته شئ ثاني قلت يمكن حبيبين صج
أضربتها سام على كتفها وقالت : يالدبه بذبحك لا تفكرين بالهشئ مره ثانيه ..
ورود : أوش ...حاره ضربتك ..
سام : تستاهلين ..
جورج : ؟؟؟؟؟؟؟ ... ماذا تتكلمان أنتما أنا لا أفهمكما
سام : ولن تفهم ..
جورج : ولماذا ؟؟؟
ورود : لأننا نتكلم اللغة العربية ...هههه أخيرا تغلبت عليك جورج في شئ ..
جورج : أنكما فتاتان متعبتان ...
ورود اضربت سام : كملي معليك منه شنو بينكم ؟؟.
سام : أوش يدبه حاره
ورود : أنتقم هع ... كملي أحسن لك
سام : ما بينا شئ بس أهو لأن صديقنا جا ينقذنا من الموقف عشان نكسر غرور جوليا ..
جورج : ؟؟؟؟؟
ورود : وسالفة الرسايل ؟؟
سام : كانت خطه أنا يوم شفته سوى كذا يبي ينقذني قمت قلت هالكلام عشان نخلي جوليا تصدق ..
ورود : فكره ذكيه لكسر غرور جوليا ههههه
جورج : ؟؟؟؟ أنتما قولا الآن عم ماذا تكلمتما بهذه اللغة؟؟
قامت سام و ورود يترجمون لكن برموز خاصة بس يعرفونها أهم الثلاثة عشان مايكتشفهم أحد ...
سام يمكن أن يكون هذا الحب ابتدأ بتمثيلية لقهر جوليا لكنني فعلا أحببتك أنا يا سام كنت معجب بك من قبل ولكن من ذوا ابتدأنا تمثيلنا هذا وأنا أحبك أكثر من قبل .. آه يا سام أتمنى أن تبادليني الحب يوما ما يا سام سلمى الخطيرة ...
وأغمض عينيه ليحلم بحبيبته سام سلمى الخطيرة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في مكان ثاني قريب من منزل جورج ..
......... : مع السلامه عمي وخالتي ...
العم والخالة : مع السلامه سام ...
.............. : سام أنتظري ...
وقفت سام : ورود شفيك ؟؟.
ورود : تعالي نامي بيتنا عشان نروح مع بعض المكان الخاص ...
سام : ورود أنتي تدرين أن لا زم تجيني عشان أنك ما تدلينه أولا .. وثانيا مشتاقه مره لأمي وأبوي اليوم ما جلست معاهم حييل ..
ورود: حسنا سام ... إلى اللقاء ...
سام : شفيك مره عربي ومره أنجلش ..
ورود : ههههههه .... بس كذا .. على العموم باي وسلمي على عمي ادورد وخالتي سارا ..
سام : أن شاء الله ...
ورود :بااااي ..
سام : باااااي ...
دخلت سام بيتهم وشافت أمها وأبوها ماناموا : هاااي مام هاي بابا ...
لماذا لم تناما إلى الآن ..
بو سام ( أدورد ) : حبيبتي كنا ننتظر مجيئك حتى تخبرينا ماذا فعلت سام سلمى وغمز لها ..ز
سام : ههههه حقا ... إذا سأخبركما ..
أم سام ( سارا ) : حبيبتي ستخبرينا ولكن أذهبي أولا لتؤدي صلاة الصبح ..
سام : حسنا مام ...
وراحت تصلي....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
................ عليووووي وجعه تعااااال بذبحك أن ما قفت ..
علاوي : ههههههههه مابي مابي مالاح اوقف يا دويره ..
جوري : أنا جويره ههههه أعلمك وقف بذبحك بذبحك ...
علاوي : هههه مافي مافي ومد ألسانه ... وشاف أخوه الكبير أحمد وراح تلبد وراااه ....
أحمد : شفيك علاوي متلبد وراي ..
علاوي : دويره متذبهني ...
أحمد : جوري بتذبحك ليش شمسوي ..
علاوي : ما ثويت ثئ بث ثقيت كتابها...( ما سويت شئ بس شقيت كتابها )....
أحمد : ههههه وما سويت شئ ...
جات جوري واهي تنافخ : أحمد تكفى مسكه لي بذبحه اليوم ...
أحمد : نووو ما راح اخليك تمسكينه ...
جوري : خلني قهرني شق كتابي الرياضيات ......
أحمد : ههههههههههه ههههههه ما أقدر أنا ..
جوري عصبت ..: شفيك وعمى ..
أحمد : معصبه على كتاب أول مره اشوف وحده معصبه على أن كتابها الرياضيات أنشق ترى هذا الكتاب بذات ألي أعرفه أنا ما حد يفتحه ألا بالنادر ..
جوري : مالت عليك وعليه أروح أذاكر أحسن لي .. و أنت يا عليوي أصبر علي ألحين سيد احمد حماك بس بعدين بتشوف ...
أحمد : شبتسوي يعني ...
جوري : ما لك خص ..
علاوي مد ألسانه كنتصار له ...
جوري : نذل .. ومشت وأهي معصبه ...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نرجع لبطلتنا سام ..
سام : هاي مامي هاي بابا ...
سارا : خلصتي حبيبتي صلاة ....
سام وأهي تجلس يمهم : يس ماما ...
إدورد : يا الله قولي ماذا فعلت سام سلمى الخطيرة
سام تربعت بحماس على الكنب وبدت تقول لهم شنو سوت بالمسرحيه وكيف كسرت غرور جوليا لكنها ما قالت وقالت سالفة المنزل ألي بيبنونه لأنها ما تخبي شئ عنهم عدا سالفة أنها تذكرت أهلها والفضيحه ألي سوتها لها جوليا لأنها ماتبي تجرح مشاعرهم بسبب تعلقهم أبها ...
لكن إدورد وسارا فهموا ما داخل قلبها ..
سارا : حبيبتي سام اليوم بكائك كان على أهلك ..
سام تجمدت مكانها تدري انهم كانوا يحاولوا يستدرجونها عشان تتعترف تدري أنهم يعرفون شلي فيها قبل ما تنطق ما تدري شنوا تقول : مـ....ــاما أمممم ماذا تقولين أنا كنت .. أممم .. أبكي فقط لـــأ نـــ...
قاطعها إدورد : سام نحن نعرف كل شئ فلا تستطيعي أن تخبي عنا أي شئ ونحن يا حبيبتي نتمنى أن تلتقي بأهلك حقا ونحن لا نغضب عليك عندما تذكريهم ... سام نحن أهلك مثلما أهم أهلك ..
سام هزت راسها بمعنى أي ... وقالت : لكنـــ...
قاطعتها سارا : حبيبتي سام لأجل هذا قررنا أنا وأبيك إدورد أن نهديك هذا الدفتر لتكتبي فيه أي شئ يذكرك بأهلك ..وفي الإمكان عن طريقه نستطيع الوصول لأهلك ..
أفترت سام على أبوها تبي تتأكد من كلام أمها ... فهمها إدورد وهز راسه كتأكييد على كلامها ...ومدت يدها وأخذت دفترها واحضنت أمها بقوه وباستها وعيونها كلاها أدموع : ثنكيوووو مام ثنكيوووو..
ادورد : وأنا ....؟؟؟
قامت باست يده وقالت : ثنكيووو بابا ..
ادورد : هذا ظلم سام أمك تضمينها وتقبلين خدها وأنا تقبلين فقط يدي ..
سام : بابا هذا سر ولا يمكنني أن أقوله لك وغمزت له ..
ادورد ضحك عليها وهو يدري بأن هالشئ تسوي لأن هو مو أبوها الحقيقي ...
أبتسمت وراحت ركض على غرفتها عشان تكتب فيه ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
راح أتوقف إلى هنا .. عشان أعرفكم بالشخصيات الروايه
عشان تعرفونهم عدل ...

بوفيصل ( عبدالله ) : رجل شدييد في عمله لكن يموت على عياله ويعاملهم معامله حنونه ... يشتقل محقق كبير بالشرطه .. يمسك قضايا كثيييره ودائما ما يسكرها ألا وهو منتصر فيها ..
أم فيصل : زووجته الحنوونه مرة تحب عيالها خاصة بنتها حوور لأنها متعلقه فيها أكثر من ابوها عكس اختها سلمى ألي متعلقه بأبوها ...ربة منزل ..
عندهم ولدين وبنتين ..
فيصل : عمره27 سنه يشتغل دكتور علم نفس في الدمام .. يموت في أخته ودلوعته حوووور ... ويتمنى يوم ترجع أخته سلمى ألي ما أخذت من حنانه ودلعه مثل حووور .. عريض نوعا ما وطويل أسمراني وشعره أسود عيونه عسليه وناعسه ...
حووور وسلمى : توأم ... عمرهم 18 سنة .....حوور أكبر من سلمى بخمس دقايق
حوور : بنت هادئه رقم الحب والحنان ألي يعطونها اياه أهلها ألا انها تتمنى أختها ترجع لها ....تحس بنقص بعيلتها .. ضعيفه مره وسموريه غزمه على قولة أخوها سامي بس أهي طولها حليووو ..شعرها بني غامق حييل ألي يشوفه يقول أسود نااعم حييل ودائما تقصه .. عيونها سود وواسعه ....تلبس نظاره طبيه من كثر أدمانها على الروايات والأفلام الهنديه غير جهدها في المذاكره .. أممم إذا حبت تفل المكان تفله وإذا ما حبت يصير كل شئ عاادي عندها ... متعلقه بالكل في البيت بس اكثرهم أمها .. وتموت في أخوها فيصل .. وموضع أسرارها أخوها سامي ... وحبيبها ألي تموت فيه أبوها ..
سلمى : التوأم الثاني لحووور ... مختلفه عن حوور في اشياء كثير رقم أن أول ما نولدوا كانوا متشابهين ألا أنهم تغيروا بعد ما كبروا ..... بنت تحب المشاكسه وتحب تغامر بكل شئ عكس حووور الخوافه .. جسمها حلوو بس يعتبر ضعيفه طولها أطول من أختها بشوي .. شعرها دائما تصبغه وتقصه بس هالمره ما قصته حييل ولون شعرها الحالي أشقر .. وشعرها لكتفها ... دائما تجعده وتربطه على جنب بوردة جوريه حمره من حبها لهذه الورده ..
عيونها سود وأبيض من حوور ...فوضاويه بقوه .. تتمنى تصير مثل أبوها ... ومتعلقه حييل بأبوها ..
خطفت من أبوها واهي عمرها 3 سنوات ..وصارت عند سارا وادورد وتغير أسمها لسام ...
سامي : ملح وسكر البيت عمره 15سنة .. سماه أبوه سامي لأن أنولد بوقت ما أنخطفت سلمى فسماه بهالأسم عشان أنه غريب من أسم سلمى .. سامي على انه أصغر من حور وسلمى بس أطول منهم بواجد جسمه حلو ومتناسق وشعره ناعم بني فاتح وعيونه بنيه ... يحب يجنن حووور ... لأن على قولته أنا المزعج في البيت ولا تقدرون تستغنون عني .. يتمنى يصير نفس أبوه وهالشئ يذكره ابوه أبنته ألي دائما تقول تبي تصير مثله ... وفوضاوي مثلها ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ادورد وسارا: بريطانين تزوجوا قبل سنتين من لقائهم بسام القدر جمعهم مع سلمى المخطوفه .. وربوها وسموها سام كذكره لهم لولدهم المتوفي ومن بعد ولدهم ما جابوا عيال لأن سارا من بعد موت أبنها تأثرت كثير لأن ولدته بسبب أنها طاحت وهذا سبب لها ضعف في الأنجاب والولد تأثر بس عاش لمدة سنه و بعدها بفتره مات .. فحبوو سلمى كثيررر..
ـــــــــــــــــــــــــ
راح اتوقف عن التعريف بشخصيات ..
بس ألحين عرفتكم بالشخصيات المهمه بالروايه وراح أكمل بالبارت الجاي لأني تعبت ..
ـــــــــــــــــــ
أنتهى البارت ..
يترى شنوا راح يصير لسام ورود وجورج لجوا يبنون البيت وهل راح تكشفهم جوليا ...؟؟
جوورج وحبه لسام هل يمكن في يوم تبادله الحب سام ؟؟؟
دخول شخصيات لم نلحظه كثيرا بالبارت السابق وهي جوري وأخوانها يترى لهم دور كبير بالروايه ؟؟
حووور ... ما صار لها أي أحداث فهل من الممكن أنها تلتقي بأختها سلمى يوم من الأيام ؟؟
سلمى هل راح يسعدها الدفتر ألي راح تكتب فيها ذكرياتها بأهلها عشان تلقاهم ..؟؟؟
ورود ... جورج ... ؟؟ شخصيتين ظهر دورهم في هذا البارت كأدوار رئيسيه هل سيستمر دورهم الكبير بالروايه ولا لا ؟؟

أتمنى يعجبكم هذا البارت
أنتظروني الثلاثاء يأذن الله
مع تحيات صديــــــــ الورد ــــــــة


أخطر بنات ابوها ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مشكوره والصراحه في تطورات خطيره >>>مشتق من اسم البطله

الله يعطيك العافيه البارت مره يجنن وانا راح اتابعك اكييد

على التوقعات على سام وورود وجورج ماراح تكتشفهم جوليا والصراحه انا ماحب المغرورين على شان كذا تستاهل جوليا على ا

يسوون فيها ....

انا مااتوقع حب سام وجورج حبهم يتطور لانها يمكن تسمع خبر عن اهلها

وتفترق عنه ...

جوري واخوانها اكيد راح يصير لهم دور كبير في الروايه <<الاخت واثقه

وبس هذا الي توقعت

اي ورود اكيد راح يبقى لها دور كبير في الروايه لانها صديقه سام اما جورج ماتوقع ...

في انتظار البارت ....

حييل متحمسه متى بتكملين البارت هههههههه

صديقتك اخطر بنات ابوها

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1