ملتقانا الكوثر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكم احبتي

اشكل علي مسائل فاحببت ان ترشدوني

حديث عن أبي أيوب الانصاري رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أربع قبل الظهر ليس فيهنّ تسليم تفتح لهنّ أبواب السماء "

الراوي:أبو أيوب الأنصاري المحدث:الألباني - المصدر:تخريج مشكاة المصابيح- الصفحة أو الرقم:1125
خلاصة حكم المحدث:حسن

ورواه الطّبراني في الكبير والأوسط ولفظه قال : لمّا نزل رسول الله صلى اله عليه وسلم عليّ رأيته يُديمُ أربعاً قبل الظهر وقال : إنه إذا زالت الشمس فتحت أبواب السماء فلا يغلق منها باب حتّى تصلي الظهر فأنا أحبّ أن يُرفَع لي في تلك الساعة خير "
إنه إذا زالت الشمس فتحت أبواب السماء ، فلا يغلق منها باب حتى يصلى الظهر ، فأنا أحب أن يرفع لي في تلك الساعة خير

الراوي:أبو أيوب الأنصاري المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الترغيب- الصفحة أو الرقم:585
خلاصة حكم المحدث:حسن لغيره


هل المقصود بهاذه الصلاه السنه القبليه قبل الظهر وهل تصلى بتسليمه واحده وبجلستين للتشهد
وهل تصلى قبل الاذان ام بعده وقبل النافله
وماذا عن صحه الحديث




صلاه الاشراق هل تصلى بعد توقيت الشروق في التقويم مباشره يعني الساعه 5وخمس اصليها كما في التقويم ام بعده بثلث ساعه؟

السنه القبليه لصلاه العصر افيدوني بها؟

غايتي رضى الرحمن مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وفقك الله ونفع بك
تم تخريج الاحاديث

وهنا فتوى توضح كيفيت صلاة السنن والرواتب

اتمنى لكم الفائده


111- السنن الرواتب وكيفية أدائها

س : ما هي السنن الرواتب ؟ وإذا كان هناك أربع ركعات مثلا قبل الظهر وقبل العصر ، فهل أسلم من كل ركعتين أم كيف يكون الحال ؟ جزاكم الله خيرا
ج : السنن الرواتب اثنتا عشرة ركعة : منها أربع قبل الظهر تسليمتان ، وثنتان بعدها تسليمة واحدة ، وثنتان بعد المغرب تسليمة واحدة ، وثنتان بعد العشاء تسليمة واحدة ، وثنتان قبل صلاة الفجر تسليمة واحدة ، كان النبي يحافظ عليها عليه الصلاة والسلام في الحضر ، ويقول - صلى الله عليه وسلم - : من صلى ثنتي عشرة ركعة تطوعا في اليوم والليلة ، بني له
(الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 290)

بهن بيت في الجنة وجاء في حديث من الأحاديث تفسرها اثنتا عشرة بهذه الركعات الرواتب ، فمن حافظ عليها فهو على خير عظيم ، وفي هذا الحديث أنه موعود بالجنة إذا صلاها في اليوم تطوعا بنى الله له بيتا في الجنة ، وهي كما تقدم أربع قبل الظهر ، يسلم من كل ثنتين ، وثنتان بعد الظهر - يعني ركعتين - وركعتان بعد المغرب ، وركعتان بعد العشاء ، وركعتان قبل صلاة الصبح . هذه يقال لها : الرواتب ، فإن صلى بعد الظهر أربعا كان أفضل لقوله - صلى الله عليه وسلم - : من حافظ على أربع قبل الظهر وأربع بعدها حرمه الله على النار لكنها ليست راتبة أربعا بعد الظهر ، الراتبة ثنتان ، فإذا زاد وصلى ثنتين عملا بقول النبي - صلى الله عليه وسلم - كان هذا خيرا؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - من حديث أم حبيبة بنت أبي سفيان أم المؤمنين رضي الله عنها ، أنها سمعت النبي يقول عليه الصلاة والسلام : من حافظ على أربع قبل الظهر وأربع بعدها حرمه الله تعالى على النار ويستحب أيضا أن يصلي أربعا قبل العصر ليست راتبة ، لكن يستحب أن يصليها تسليمتين لقوله صلى الله
(الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 291)

عليه وسلم : رحم الله امرأ صلى قبل العصر أربعا رواه أحمد والترمذي والجماعة بسند صحيح ، عن ابن عمر رضي الله عنهما ، ويستحب أيضا أن يصلي بين كل أذانين صلاة ، بين أذان المغرب والإقامة ، وأذان العشاء والإقامة ركعتين؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - : بين كل أذانين صلاة ، بين كل أذانين صلاة" وقال في الثالثة : "لمن شاء وقال : صلوا قبل المغرب ، صلوا قبل المغرب" ثم قال : "لمن شاء وكان الصحابة رضي الله عنهم يصلون بعد المغرب ركعتين ، وبعد أذان المغرب ركعتين قبل أن تقام الصلاة ، هذه سنة ليست رواتب لكن سنة ، أربعا بعد الظهر سنة وليست راتبة ، الراتبة ثنتان ، أربعا قبل العصر تسليمتين سنة ، لكن ليست راتبة . يعني : ما كان النبي يحرص ويحث عليها ، لكن إذا حافظ عليها المؤمن لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : رحم الله امرأ صلى قبل العصر أربعا كان هذا أفضل ، الواحد إذا حافظ عليها قبل العصر ، عملا بقول النبي - صلى الله عليه وسلم - ،
(الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 292)

وهكذا إذا صلى بين أذان المغرب والإقامة ركعتين ، وبين أذان العشاء والإقامة ركعتين كان هذا أفضل ، وهكذا الضحى سنة بعد ارتفاع الشمس إلى وقوفها ، يصلي ركعتين أو أربعا أو أكثر ، كان النبي يفعلها - صلى الله عليه وسلم - بعض الأحيان ، وأوصى بها جماعة من الصحابة ، سنة الضحى ، وهي مستحبة في السفر والحضر ، وهكذا التهجد في الليل بعد صلاة العشاء ، يصلى ما يسر الله له ، ويوتر بواحدة ، يصلي ثلاثا أو خمسا أو سبعا أو تسعا أو إحدى عشرة أو ثلاث عشرة ، أو أكثر ، يصلي ما تيسر له في أول الليل ، أو في وسط الليل ، أو في آخر الليل تأسيا بالنبي - صلى الله عليه وسلم - ، فإنه كان يتهجد بالليل عليه الصلاة والسلام ، ويوتر بواحدة عليه الصلاة والسلام ، وكان - صلى الله عليه وسلم - قد أوتر في أول الليل ، وفي بعض الأحيان في وسط الليل ، ثم استقر أخيرا اجتهاده وتهجده ووتره في آخر الليل عليه الصلاة والسلام ، وهو الأفضل إذا تيسر ، يقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : من خاف ألا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله ، ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل؛ فإن صلاة آخر الليل مشهودة ، وذلك أفضل وأقل هذا ركعة
(الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 293)

واحدة ، أقل شيء ركعة واحدة يوتر بها بعد العشاء ، بعد سنة العشاء ، وإذا أوتر بثلاث فهو أفضل ، وإذا أوتر بأكثر فهو أفضل ، يسلم من كل ثنتين ، وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - في الغالب يتهجد بإحدى عشرة ركعة ، يسلم من كل ثنتين ويوتر بواحدة في آخر الليل ، وربما صلى ثلاث عشرة يسلم من كل ثنتين عليه الصلاة والسلام ، وهذا هو الأفضل ، وإن سرد ثلاثا جميعا ولم يجلس إلا في آخرها أو خمسا جميعا ولم يجلس إلا في آخرها فلا حرج ، فقد فعله النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فهو من السنة ، وإن سرد سبعا كذلك ؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم – فعل مثل هذا ، سرد سبعا جميعا في بعض الليالي ، وفي بعض الليالي يجلس في السادسة يقرأ التشهد الأول ، ثم يقوم يأتي بالسابعة ، وإن سرد تسعا جميعا كذلك لا بأس ، لكن يجلس في الثامنة ، كان يجلس في الثامنة يقرأ التشهد الأول ، ثم يقوم يأتي بالتاسعة ، لكن الأفضل مثل ما تقدم أنه يسلم من كل ثنتين ، هذا هو الأفضل ، تقول عائشة رضي الله عنها : كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي إحدى عشرة في الليل ، يسلم من كل ثنتين ، ويوتر بواحدة وقال عليه الصلاة والسلام : صلاة الليل مثنى مثنى - يعني ثنتين ثنتين - فإذا خشي أحدكم
(الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 294)

الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى هذا هو الأفضل ، وإذا خاف ألا يقوم من آخر الليل - مثل ما تقدم - يصلي أول الليل قبل أن ينام ، يصلي ثلاثا أو خمسا أو أكثر ، يسلم من كل ثنتين احتياطا خوفا ألا يقوم من باب الحزم ، وفق الله الجميع .

رابط المصدر

ماهية صلاة الإشراق ووقتها




السؤال: نرجو أن توضح لنا ماهية صلاة الإشراق، ومتى يكون وقتها؟ وهل هي صلاة الضحى أم لا؟ مع العلم أني قد رأيت أناساً يصلونها في الأوقات التي لا يجوز الصلاة فيها مثل بعد صلاة الفجر، أفتونا جزاكم الله خيراً؟ الجواب: السنة أن الإنسان إذا جلس يذكر الله في المسجد بعد صلاة الفجر أو يقرأ أو يتعلم؛ أن يجلس حتى تطلع الشمس حسناء، يعني: حتى تشرق وحتى ترتفع ارتفاعاً حسناً، وبذلك يخرج وقت النهي، فإذا خرج وقت النهي -بعدما ترتفع قيد رمح أو بعد طلوعها بربع ساعة، أو ما يقارب ذلك- صلى ركعتين، وفي هذه الحال يسمون هذه صلاة الإشراق، ولكن قد تكفيه عن صلاة الضحى، والأفضل أن يصلي الضحى وقت اشتداد الشمس، كما ورد في الحديث: (صلاة الأوابين حين ترمض الفصال) ، فصلاة الضحى الأفضل فيها أن تكون في وسط الضحى عندما تبتدئ الشمس بشدة الحرارة، وحين ترمض الفصال، والفصال: أولاد الإبل الصغيرة، إذا اشتدت الشمس رمضت وصارت تستظل أو تألف الظل أو نحو لك، فذلك الوقت هو الذي تكون فيه صلاة الأوابين.

رابط المصدر


ملتقانا الكوثر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

شكرا اختي لكن بالنسبه لسؤلي الاول ماتضحت لي الاجابه بكيفيه الصلاه

غـيد الأماليد ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ماقصرت وياك طالبه
بورك بك
وهنا إجابة على سؤالك الأول والله اعلم /
https://www.islamweb.net/fatwa/index....waId&Id=117456
وبالتوفيق لكِ


هم يا دنيا ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

نفع الله بكم جميعا

غـَيثُ السـماءْ « طـوبـى للـغـربـاء »

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
بارك الله فيكم وغفر لكم
ووفقكم الله لما يحب ويرضى


ملتقانا الكوثر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

شكرا ياخواني واخواتي كتب الله لكم اجرها

اطيب انسان في الدنيا عضويات لن تفعل

جزاك الله كل خير

oOشہمہؤخ انسہاانoO) عضو موقوف من الإداره

جزاك الله كل خير

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1