غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 17-07-2012, 10:11 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى



الجزء الخامس

نجاح الخطة

ركضا على الشاطىء بنشاط وكان مايك ينظر إلى أليزا التى تبدو شاردة الذهن وكان يخطط لما سيقربه منها حتى وصلا لشخص يجلس على صخرة كبيرة يصطاد السمك وما أن رأهما قادمين نحوه نزع قبعته ولح بها لهما وما أن أقتربا منه حتى أبتسمت له و هى تقول
- مرحبا هارى لم أرك منذ وقت طويل .
- مرحبا عزيزتى بيتى .
ثم ألتفت إلى مايك ينظر إليه بفضول
- أقدم لك هارى أرنولد وهذا (وهى تشير إلى مايك) تود ماكسويل .
- مرحبا سيد أرنولد .
مد العجوز يده محييا له وعلى وجه أبتسامة أظهرت تجعايد وجهه لا التى تدل على أنه تعدى السبعين من عمره
- نادنى هارى فأصدقاء بيتى هم أصدقائى .
نظر إلى أليزا بخبث و هو يبتسم
- بيتى !!!
تعالى الاحمرار على وجهها وهى تقول
- هذا أسمى الطفولى لكن عندما أصبحت فى 15 من عمرى طلبت من الجميع أن ينادينى بأليزا لانى أشعر بأن هذا الاسم لا يليق بى بعدما أصبحت أمرأة أليس كذلك ؟ برغم أن هارى يرفض منداتى بغير بيتى .
- لقد رأيتك طفلة مشاكسة و مراهقة حالمة وزجه محبة و أيضا أمرأة عاقلة تقف أمامى و أقول لكى بعد كل تلك المراحل التى رأيتك تكبرين فيها أمام عينى أن أسم بيتى هو الانسب لكى و لن أناديك بغيره مهما فعلت .
فأبتسمت له بحنان ومحبة ثم مالت لتقبل وجهه الملىء بالتجاعيد التى توحى برجل حكيم مر عليه الزمن
- على الذهاب الان وسأرك وقت لاحق .
- هل تفطران معى .
- أسفة عزيزى مرة ثانية فبالتأكيد وصل كارتر المنزل ليفطر معنا ولا نريد التأخير عليه (ثم ألتفتت لمايك) أنذهب .
أومأ برأسه موافقا وذهبا فى طريقهما لتبدأ خطه مايك
نظر الى البحر وهو يتنهد فنظرت إليه أليزا حائرة بعد أن أنتبهت لتنهيدته
- هل أنت بخير تود ؟
- نعم أنا بخير لكن تلك أول مرة أكون بين أشخاص محبين هكذا ؟
- الا يوجد أشخاص مثلهم فى بلدتك ؟
ضحك بسخرية
- هل تمزحين معى فى كاليفورنيا ربما فى الاماكن النائية و الارياف لكن فى المدن مستحيل العمل كل ما يدور فى عالمى
- و أنا أيضا العمل ما يدور فى عالمى لذلك أتى إلى هنا مرة كل عام أقضى شهرا كاملا ثم أعود
- هذا رائع تجدين أناس تحبك تتكلمين معهم و..................
- أليس لديك أحد تود ؟
- لا ربما بعض الاقارب لايظهرون إلا أذا كانوا فى حاجة إلى بعد وفات أختى لا يوجد أحد .
توقفت أليزا فجأة لتمسك بيده توقفه لتظر إلى عينيه
يا إلهى ما تلك العينان العميقتان هل حقا ليس لديه أحد يكفى فقط أن ينظر لاحد بتلك العينان ليصبح صديقه على الفور
تنهدت أليزا وهى تفيق من شرودها وتقول له
- لديك الان أنا وكارتر وهارى زستتعرف على الكثير يرحبون بك فى الجزيرة عندما تشعر أنك بحاجة إلى شخص تتكلم معه فتعالى إلى هنا و تكلم مع أى شخص سيستمع أليك
- حتى أنتى .
- حتى أنا .
و أبتسمت له فبادلها أبتسامة رائعة أنما مختلفة عن أبتسامتها لانها أبتسامة أنتصار
تظاهر مايك بالتردد حتى قالت أليزا
- هل تريد قول شىء تود
هل يمكننا أن نتكلم وحدنا كأصدقاء فأحكى لكى عن حياتى
- موافقة بالطبع .
- بشرط أن تبادلينى هذا وتحكى عن حياتك
ترددت قليلا ثم تنهدت و أبتسمت له و هى تمد يدها وأمسك هو بيدها
يا ألهى يده باردة أقسعر جسدها و كأن تيار كهربائى مر بها شعرت أنها سعيدة لان لها صديق كتود
أما مايك فكان يدوس على أحساسه بالذنب وهو يتذكر ما فعلته مع صديقه ماثيو ألم تشعر بالذنب هى أيضا
وسارا سعيدين إلى المنزل حيث أنتظرهما كارتر وما أن رأهما حتى هب واقفا و أسرع أليهما
- أين كنتما لماذا تأخرتما ؟
- أسفة لقد قابلنا هارى وتكلمنا معه قليلا
- ذلك العجوز لن يكف أن عن عادته بأصتياد السمك فى الصباح الباكر حسنا كفانا حديثا ولندخل .
- لما أنت متعجل هكذا كارتر .
- فى الحقيقة .....................
وقاطعة صوت غريب
كلارك كوكك بوررك كرررك
وهنا نظرا أليزا و مايك لبعض وأنفجرا ضاحكين
نظر أليهما كارتر غاضبا
- كفا عن السخرية من ....... توقفا عن الضحك حالا
وبعد أن هدأت موجة الضحك قال مايك وهو يغمز لأليزا
- ما رأيك أن ندخل لتناول الطعام من دون كارتر .
وجارته أليزا فى هذا الامر
- أنت محق فبما أن معدته تصدر هذه الاصوات ليس غريبا أن يأكل أفطارنا كله .
و سار أليزا و مايك للمنزل متجاهلين كارتر الذى ينظر اليهما حانقا
- أنا مخطىء بأن أتيت لتناول الطعام مع مهرجين مثلكما
وعندما تجاهلاه ودخلا المنزل وكأنه لم يتحدث أسرع للأنضمام أليهما فهو لا يستغنى عن طعام أليزا
ودخل خلفهما وواضح على ملامحه القهر و الغضب
نظرا إلى بعضهما وخشيا أن يضحكا ثانية فينفجر كارتر بهما فملامحه توحى بأنه غاضبا وعلى وشك الانفجار لاقل كلمة ونظر أليهما قائلا بغضب شديد
- ما بكما تتبادلان النظرات هكذا وكأن هناك شيأن غريبا .
وهنا لم يتمكنا من الصمود أكثر وأنفجرا بالضحك ثانيا على كلمات كارتر و ملامح وجهه
وما أن هدئا حتى حاولا الاعتذار وما أن أبتسم لهما كارتر و قبل أعتذارهم حتى عادت معدته لصخبها
كلارك كوكك بوررك كرررك
وكانها الكلامات السحرية التى أضاعت سيطرة أليزا ومايك على نفسيهما حيث أنأليزا خرجت من المطبخ وهى تحاول عدم السقوط على وجهها بسبب الدموع التى تغشى عينيها من أسر الضحك أما مايك فقد سقط من كرسيه ونزلت الدموع من عينيه من شدة الضحك ولم يتحمل المسكين كارتر أكثر من ذلك فخرج من المنزل غاضبا وبعد نصف ساعة كانا يفتران بهدوء بين نوبات الضحك التى عاشها كلما تذكرا كارتر
نظرت أليزا إلى ساعتها وهبت قائمة من كرسيها بسرعة
- أسرع تود إلى منزلك وأرتدى ملابسك و سأمر عليك عندما أنتهى ... أسرع سنتأخر عليهم فى درس الطبخ
خرج مايك من المنزل سعيدا لقد بدأت خطته وتسير حتى الان على ما يرام و ستقع فى الفخ قريبا حيث أننا الان أصبحنا صديقين وستمر الخطة بسلام
مع أنه كان يريد هذا الكلام بأذنيه الا أنه شعر بأن شيئا سيئا جدا سيحدث قريبا و أن خطته تلك لن تمر بسلام حقا كما يتمنى
أما أليزا فتقف فى وسط جبل من الملابس تحاول الاختيار بينها وعندما لاحظت ماذا تفعل أستغربت أنها كانت تفعل هذا حين كأنت تخرج فى مواعيدها الاولى مع جيم قبل زوجهما تنهدت أليزا وهى تلتقط بدلة وردية تبرز قامتها الممشوقا كما أن التنورة قصيرة تظهر ساقيها الرائعتا التكوين و ذهبت الى منزل مايك وهى تشعر كالمراهقة فى موعدها الاول وخالجها شعور بأن مايك سيكون مميزا فى حياتها

* لقد بدأت خطة مايك تنجح بالفعل وها هى أليزا تقع فى الفخ ولكن هل سيقع هو أيضا؟
* ماذا ستعل أليزا بهذا الشعور المؤلوف لديها لقد جربته قبلا مع زوجها وهل هذا يعن أنها تقع فعلا بحبه؟
* و ما ذلك الشعور بالكارثة القادمة التى يشعر مايك بقدومها ؟

" أظن أن الكارثة يجب أن تقع فعليك أن تحصد ثمرة خداعك يا مايك أحذر من القادم فهو أسوء ممل تتوقع "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 17-07-2012, 10:13 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


الجزء السادس

موت جيمس


أتجهت أليزا إلى منزل مايك بقلب خافق وهى متوترة وتوبخ نفسها بشدة لمحاولتها أن تبدوا جذابة فى عين تود حتى أنها لم تلاحظ مرور الوقت و تأخرت عليه وها هو ينتظرها الان أمام الباب و فكرت فى كذبة صغيرة تخبره بها
وما أن وصلت أليه حتى رحب بها و أتجها إلى مبنى " بات " وهو المبنى الذى يأخذون فيه جميع الدروس
- أسفة على التأخير أتصل بى سام و أخرنى التحدث معه .
- يبدوا أنك أندمجتى بالحديث معه حتى نسيتى الوقت ....... لقد أنتظرت ساعة و عشرة دقائق .
بدت الصدمة و الذعر على وجهها و صاحت بعدم تصديق
- لا يمكن أن تكون جادا هل أستغرقت هذه المدة حقا ؟ لم أشعر فعلا بمرور الوقت .
بدا التفكير على أليزا حيث أنها أستغرقت هذا الوقت فعلا فى أرتداء ملابسها فقط عند الذهاب معه إلى الدرس فماذا ستفعل أذا طلب منها الخروج فى موعد كم ستستغرق من وقت لترتدى ملابسها حينها أستغربت طريق سير أفكارها تلك هى أول مرة تفكر فى رجل ما بالك بالخروج معه فى موعد ................
أما مايك فكان ينظر إليها بين الحين ولاخر وهو منزعج فهو يظن أنها تأخرت بسبب أتصال سام بها لذلك أستنتج أنها تفكر به وذلك لم يعجبه ولم يستطع التظاهر بالهدوء أكثر من ذلك حيث سئلها فجأة
- ما هى علاقتك بسام ؟
لاحظ تعبير الرقة و الحنان فى و جهها ونظرتها الساهمة كما ظهرت واضحة فى صوتها أيضا
- سام ..... أنه يعنى لى الكثير
بدا الغضب على وجهه وهو يقول بلهجة بدت فيها نبرة غيرة
- حقا ؟
أحست أليزا بتلك النبرة فنظرت أليه منذهلة أولا منه ومن غيرته التى بدت واضحة وثانيا من شعورها بالفرحة بداخلها لأنه يغير عليها و هذا يعنى أنه يكن لها شعور ما أقله الاعجاب ، لم تصدق أحساس الغيرة و أقرت أنها يجب أن تتأكد منه فتابعت بنبرة أدخلت بها الكثير من المحبة و الحقيقة فهى تعز سام حقا .
- بالطبع سام شخص رائع أننى أكن له شعور ما فى قلبى .
وهنا بدت الغيرة واضحة على ملامح وجهه ونبرة صوته أكثر من قبل .
- حقا ؟
- نعم ...(ثم شردت قليلا ووقفت لتنظر الى السماء الصافية فأضطر مايك للوقوف هو أيضا لينظر أليها منتظرا)... أتعرف تود ....... عند موت زوجى جيم لم أصدق وفاته أسرعت بسيارتى مكان الحادث بصعوبة بالغة وصلت لهناك فلقد كنا بعيد الميلاد و تساقط الثلج غزيرة قبلها بيوم فملاء الطرقات لم أصدق حقا أنه مات عندما و صلت شعرت بفرحة عارمة لأنه على قيد الحياة (لاحظ مايك فى تلك الحظة مرور غيمة حزن ويأس على وجهها) أتجهت أليه فورا وكان هتاك سام وكارتر وهارى أثنين من الرجال الموجودين بالجزيرة كانوا عائدين جميعا لمنزلهم حين شاهدوا الحادثة طلبوا منى عدم تحريكه حتى تأتى سيارة الاسعاف (تهدج صوتها وقد أنطفأ اللون من عينيها حتى هيىء لمايك أنهما أصبحتا سودائتين ) لقد أخذته فى حضنى برغم تحزيراتهم .......................

ذاكرة أليزابيت

خرجت أليزا من السيارة مسرعة تجرى بأتجاه السيارة المقلوبة على الثلج وجدت جيم ممددا على الارض وبجواره هارى ويقف كارتر وسام و أثنين من سكان الجزيرة على بعد خطوات منه ركضت الى هارى و أزاحته عن طريقها وعينيها غائمتين بالدموع وهى تصرخ : جيم جيممممممممممممم
قال هارى لها وهو يحاول تهدئتها
- لا بأس لم يمت يا أليزا لا تحركيه حتى يأتى الاسعاف
لكنها لم تنتبه لوجوده حتى كانت الدموع تنهمر على وجنتيها وتتسارع أنفاسها كانت تشعر بقلبها يؤلمها بشدة وهى ترى زوجها وحبيبها ملقى على الثلج مغطى بالدماء حتى أصبح لون الثلج فى مناطق من حوله لونه أحمر بدلا من الابيض أمسكت به ووضعته بحضنها وسالت الدموع من وجهها لتسقط على وجهه وأستفاق جيم بصعوبة
- ليزى ........... ل ... يز .... ى .
شعرت أن صوته بث بها الامل داعبت شعرة الذى تحول لأحمر عند مقدمة وجهه بسبب جرح بليغ ثم همست بحنان
- لابأس يا حبيبى أنا هنا سينتهى كل شى وستكون بخير صدقنى
فتح عينيه ببطىء لينظر إلى عينيها ويقول
- ليزى أنا أحبك لطالما أحببتك لا تحزنى على ........
قاطعته أليزا وهى تشعر بالانهيار
- لا تقول هذا سنكون معا صدقنى وسننجب ثانيا وسأجعلك تسمى الطفل كما تشاء حتى لو كان الكسس كما كنت تريد .
أبتسم جيم أبتسامة باهتة وهو ينظر اليها بعينيه البنيتين وهى تتذكر كيف يتحول لونها للذهبى عندما يقولها لها أحبك
- كنت أتمنى لو كنا أنجبنا الطفل عندها كنت ستتذكرينى دائما .
- كفى أرجوك لن تموت لا تتركنى يا جيم أنا أحبك لا أستطيع العيش بدونك
- ليزى أنا (ثم شهق بألم) أنا أسف حبيبتى ليزى أرجوكى عيشى حياتك بعدى ولا تدمريها لموتى أنا أشعر أننى لن أعيش لا توقفى حياتك بسببى ليزى أنا .... أ .. نا ....... أ ... حبك ......
ناظرها لاخر مرة بعينيه التى أصبحت الان ذهبية و أغمض عينية بسلام مستسلما لنهايته وسط صرخات ليزى
وحاول هارى أفلات جيم لكنها كانت متشبتة به بشدة و تبكى ومنهارة وتصرخ فى هارى
- أعيدوه إلى أعيدوا إلى حبيبى أعيدوا إلى جيم .
أنهمرت دموع الجميع وشد هارى أليزا بحضنه برغم أنها لازالت ممسكة جيم بشدة ترفض تركه و أتت سيارة الاسعاف أخيرا لكن بعد فوات الاوان بعد أن مات جيم بين ذراعى زوجته التى ترفض تركه وهى مستمرة بالصراخ حتى أضطر رجال الاسعاف لتخديرها ونقل جثة جيم وأليزا الفاقدة للوعى إلى المستشفى
بقيت أليزا خمسة أشهر فى غيبوبة ولم تحضر دفن زوجها بالطبع وخرجت من المستشفى بعد شهر أخر من أستعادتها للوعى وذهبت فورا إلى قبر زوجها وبقيت هناك 36 ساعة أى يوم ونصف كاملا وهنك وجدها هارى
رفعت نظرها إلى هارى بعينين حمراوين بسبب شدة البكاء وقالت بصوت متهدج
- لقد فقدته يا هارى ........ لقد فقدته إلى الابد .
ثم أنفجرت باكية وجثى هارى على ركبتيه ليأخ1ها فى حضنه
- لابأس هونى عليكى فأن جيم لم يمت أنه لايزال حيا .
نظرت إليه أليزا بأمل وصدمة معا
- لازال حيا كيف ؟
ثم أعادت نظرها إلى قبر زوجها وأشارت إلى أسم جيم المكتوب على القبر
- لكن ........ لكن
قاطعها هارى بحزن
- نعم أعرف يا صغيرتى لكنه لازال حيا ........ هنا (وأشار إلى قلبها والقلادة التى ترتديها)
- أننى أفتقده كثيرا لقد أشتقت إليه كثيرا .
ضمها إليه بشدة
- أعرف يا عزيزتى لكنك وعدته بأكمال حياتك مهما حدث ........ أليس كذلك ؟
أومأت برأسها ونظرت إليه نظرة دفعت بالحزن إلى قلبه لقد أختفت الفتاة المرحة التى كان يعرفها فيما مضى
- أعرف ذلك وأوفى بوعدى ولكن لن تعود حياتى كما كانت .
نهض هارى وجذبها معه لكى تقف على قدميها وسار معها إلى سيارته ليوصلها إلى منزلها الذى أصبح فارغا بدون جيم
دخلت أليزا منزلها وهى تبكى تنظرإلى الكرسى الهزاز المفضل لدى جيم وهى تتخيله جالسا عليه بجوار المدفأة كما كان سيجلس فى اليوم التالى للحادثة ولم تحدث لانه مات فى اليوم السابق لعيد الميلاد أما الان بعد تلك الشهور أختفى الشتاء ليظهر الربيع وتتفتح الازهار أتجهت إلى النافذة لتى العالم بعينين مختلفتين عينين فقدت روحهما
أتجهت إلى غرفتها وحملت ألبوم صورا فارغا وجمعت صورها وصور جيم من المنزل ثم دخلت غرفة الاستديو التى ترسم فيها وأتجهت نحو دولاب يبدو فى غيرمكانه برغم أنها تحفظ فيه أدوات الرسم و بأعلاه درج به ألبوم فى حجم الالبوم الذى فى يدها وضعت الذى فى يدها بأسفل الاخر وأغلقت الدولاب وكأنها تلغى الماضى من حياتها .

نظر مايك إلى ظهر أليزا المتجه إليه بحزن شديد وهو يفكر كم تحملت من ألام وعزم أن يعوضها عما أصابها و أتجه أليها وهو يفكر سينسيها حزنها سينسيها جيم و أحتضنها من الخلف فرفعت نظرها إليه بقلب خافق وهى تفكر ربما سيعوضها عن جيم ولكنها كانت تدرك أنه يحتل قلبها بسرعة رهيبة ويهدم الحواجز التى بنتها حولها لمدة سنوات ياترى ماذا سأفعل بمشاعرى معه .


" لن أقول أى أسئلة لن أقول شىء هل رأيتم ماذا قرر مايك لقد قرر أن ينسيها أحزنها ولم يدرك أنه هو أيضا ينسى شىء مهم " المهمة " ألم ياتى هنا ليعلم أليزا درسا لقد نسى لقد أنجرف وراء مشاعره ولكن إلى أين سيوصله ذلك سنرى فى البارت القادم وتذكروا أن مايك بدأ ينسى مهمته ليتفرغ لأليزا "



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 17-07-2012, 10:22 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


الجزء السابع

مايك و التعليم


دخلا إلى مكان واسع مجهز بأحدث أجهزة الطبخ ، نظر مايك حوله وهو يشعر بالذعر كان جميع الموجودين فى الداخل من النساء ولا يوجد حتى رجل واحد وأدرك أن ان القادم لن يعجبه ، أسارت أليزا أنتباه الجميع
- لينتبه لى الجميع سينضم ألينا السيد تود ماكسويل .
نظر الجميع أليه أولا بدهشه ثم تأمل ولاحظ مايك أن أليزا تناظره بمكر ثم أبتعدت عنه عدة خطوات فأستغرب هذا ولكنه سرعان ما أدرك ما كأنت تخطط له
قالت أليزا بأبتسامة شريرة نوعا ما
- فلتقدم كل واحدة نفسها إلى السيد ماكسويل .
أندفع الجميع يتسابقون لتعريف أنفسهم
شعرت أليزا بالشفقة بسبب نظرات مايك المستنجة بها
- حسنا ليرجع الجميع لمكانه ... هذا يكفى لقد تعرف عليكم جميعا .
وعاد الجميع إلى أماكنهم وذهبت أليزا لمايك لترشده لمكانه الجديد وما أن وصلت إليه حتى تنهد براحة
- شكرا لإنقاذك لى شعرت أنهم سيلتهموننى حيا
ناظرته بسخرية
- وهل تظننى سأدعهم يفعلون ؟
تكلم بمرح
- لا ستلقين بى إلى أسواء من ذلك بالتأكيد لتتخلصى منى .
- وهل أجروء ؟
نظرا إلى بعضهما ثم أنفجرا بالضحك
وبعد نصف ساعة أستقر مايك فى مكانه وتعرف على الجميع
- حسنا ...... معظم الموجودين هنا يعرفون الطريقة التقليدية للحساء ...... أما اليوم فسنفعله على الطريقة الفرنسية .... لينظر الجميع خلفهم توجد مجموعة من العلب العلبة الزرقاء للتوابل الحارة أما الحمراء للسكر و البيضاء للملح والبنية للإضافات الصغيرة التى سنستخدمها لتزيين الحساء ........ سأبداء ... آه ... كدت أنسى بما أن لدينا عضو جديد فسأقول القوانين هنا ....
فكر مايك بسخرية : لن يمر اليوم بسلام أبدا تخلص من قطع البلاط ليدخل فى قوانين الطبخ
بينما تابعت أليزا
- كل يوم يتم أعداد أكلة واحدة فقط ومعها تحلية مثل أيس كريم فطيرة محلاة ومثل ذلك 70% للأكلة و30% للتحلية لدينا 3 أيام بالاسبوع بعد مرور الثلاثة أيام عليكم الحصول على 150% من أصل 300% على الاقل تحصلون على50% فى اليوم وهكذا يمر كل أسبوع حسنا لنبداء
بدا الطبخ وتجمع الكثير حول مايك الذى بدا حائرا وتائها وسط تلك التوجيها الكثيرة وفى النهاية نفذ صبر أليزا
- ليبتعد الجميع عن تود أذا أستمررتم فى مساعدته لن يتعلم شيئا ........... أريد من الجميع أن يعود إلى مكانه .
عندما لم يستجب لها أحد قالت فى حزم
- تحذف 20% من النقاط لمن يستمع إلى
وبالفعل عاد الجميع إلى أماكنهم ماعدا أثنين أحدهم تبدوا صغيرة الحجم فى 18 عشر من عمرها بينما الاخرى أكبر من أليزا بحوالى عامين أو ثلاثة وهى جذابة جدا عنين سوداوين وشعر أسود سواد الليل كشعر مايك ملامح وجه كلاسيكية وفى النهاية قالت أليزا
- 20% من النقاط تحذف لكل من كلوفر (الجذابة) ولوسى (ذات 18 عاما)
وبعد مرور ساعة أخرى كان الجميع يقف أمام طاولة كبيرة يضع كل فرد قدر كبير أمامه به الحساء الذى صنعه وأخذت تمر على الجميع ولم تنسى حذف نقاط لوسى وكلوفر وطبعا نقاط الجميع تعدى 70% ووصلت أخيرا للفرد الاخير مايك وتقدمت لتذوق طعامة ثم بدأت بالسعال الشديد
- كح كح كح
وأحضروا الماء أليها على الفور وبعد أن تجرعت الزجاجة كاملة نظرت إلى مايك بحدة
- ماذا وضعت بالطعام .
لم يعجب مايك بالموقف الذى به والجميع يبظر إليه بنظرات لم تعجبه كما أن أليزا لم تهون الامر عليه فحاول التكلم بهدوء ونظر أليها ببراءة تامة
- لقد تبعت طريقتك ولم أشرد أو أحول نظرى وأنتباهى لما تقولينه .
نظرت أليه بشك ثم عادت تتذوق الطعام بحذر تلك المرة ثم ألتمعت عينيها كأنها أدركت ماذا وضع فى الطعام وأحضرت علبتين لونهما أزرق وقالت إليه
- إيهما أستخدمت ؟
وتعرف على الفور على العلبة التى أستخدمها لانها تفوح منها رائحة نفاذة تجعله يعطس وأشار أليها
- كنت أعرف هذا .. لماذا أستخدمت تلك برغم أننى وضعتها بعيدا عنك وتركت الاخرى برغم أنها أمامك مع الباقين؟
- لقد رأيتها ووجدت الاخرى وقارنت بينهما وأعجبتى رائحة أحدهم فأستعملتها ....... على العموم ما المهم فى الامر لا فرق بينهما .
أحس مايك بنظراتها له وكأنها تنظر إلى غبى وضايقه هذا كثيرا فلم يعامله أحد من قبل بتلك الطريقة حتى قالت وكانها تحاول أفهام طفلا وليس رجلا مما أغضبه كثيرا لكنه لم يظهر ذلك
- الفرق بينهما أن أحدهم للتوابل الهندية وأحدهم توابل فرنسية .
- وكيف كان يمكننى التفرقة بينهم ؟
نظرت أليه وأتسعت عينيها بدهشة ثم من دون أن تتكلم أشارت الى العلبتين ، وعندما نظر بوضوح إلى العلبتين وجد أن أحدهم يكتب عليه توابل هندية حارة والاخر يكتب عليه خلط من التوابل الفرنسية الشهيرة ولم يعجبه هذا لانهم كانوا مكتوبين بوضوح بحيث أى كان أن يرى المكتوب عليه من مسافة أما هو فلم يرها برغم من وجدهم بين يديه وشعر بالغباء لانه حمل نظارة القراءة فى تشوش نظره وتصيبه بالصداع لانه غير معتاد على أرتدائها دائما ولم يرتديها منذ فترة وأخيرا قالت له بوجه عابسا
- أنت ترتدى نظارة ولم ترى هذا المكتوب بخط واضح ؟
- أعتز لم أنتبه .
نظرت أليه بجفاء
- أعطيك 10% .
أستطاع سماع الموجودين بالمكان وهم يشهقون وهم يسمعون درجاته
أخيرا تكلمت أحدهم
- هذا مستحيل أليزا أذا لم يحصل على 140% خلال الدرسين القادمين سيخرج من الدروس نهائيا .
هذا الكلام دفع وجهه للشحوب وهو يفكر أن أليزا لا تعامله جيدا برغم ما حدث بينهم قبل دخول المبنى و أذا أسمر مستواه هكذا سيخرج من هنا قريبا
نظرت أليه أليزا مقطبة جبينها
- أمامك فرصة فى صنع التحلية للحصول على بضع نقاط .
وبعد مرور ساعة أخرى
- أحتاج إلى مزيد من التفاح هنا .
نظرت إليه أليزا بحدة
- لا أنت لا تحتاج إلى تفاح .... لو كنت قشرت القشرة الخارجية للتفاح لما أحتجت لمزيد من التفاح .
نظر مايك إلى وعائه
- ولكننى فعلت !
أقربت أليزا من الوعاء وعلى ملامحها الشك وما أن نظرت بداخ الوعاء حتى أتسعت عينيها ومدت يدها وأخرخت تفاحة أو بالاحرى ما كانت تفاحة لقد أصبحت برفع أصبعها ونظرت أليه بهزل
- بالطبع لقد قشرت القشرة الخارجية للتفاح .....(وأكملت بهزل وسخرية) حتى أنك لم تبخل على التفاحة وقشرتها هى أيضا حتى لم يبق منها شئ .
ضحك الموجودين جميعا وأقفهر وجه مايك وشحب شحوب الموتى ثم عادت الدماء إلى وجهه تدريجيا وفى عنينيه نظرة قاتمة كان الموجدين فى القاعة مشغولين بالضحك فلم ينتبهو إلى ما فعلته أليزا حيث أنها مالت على وجه مايك لتقبله برقة وهمست فى أذنه
- أحاول ألا أفرق بينك وبينهم فى الدروس لكن هذا لا ينفى أعجابى بك .
و ألتفتت لتهتم بالباقين وتوقف حالة الهرج التى سادت الجو
بينما مايك كان متجمد فى مكانه ولا زالت رائحة أليزا التى تشبه زهور الاوركيدا تحوم حوله وتشوش على ذهنه بينما حه يحاول تهدئة نبضات قلبه التى أهتاجت عليه حتى ظن أن فى وسع الموجودين فى المكان أن يسمعوا دقات قلبه بقى خمس دقائق كاملة حتى أستعاد تنفسه الطبيعة ولكنه لم يستعد هدوئه وبينما لا يلاحظه أحد أخذ ينظر أليها ببريق غريب فى عينيه وأعترف لنفسه أنها تؤثر به كما لم تفعل أمرآة من قبل
ثم أخذ يفكر فى خطط جديدة ولكن تلك الخطط......................................
.................................................. ...
.................................................. .....
.................................................. ..
.................................................. ......
كانت كيفية قضاء أكثر الوقت مع أليزا لكى يستمتع بشعوره الجديد معها
فهو لم يشعر أنه بحاجة لوجود أمرآة بجواره حتى ظهرت أليزابيت هارت
وقرر أنه سيرها جانب حقيقى من نفسه لكى تعجب به لشخصه
كما قرر أنه سيعوضها عن الايام الماضية التى قضتها فى حزن على زوجها


* أدرك مايك أن خطته لايقاع أليزا فى الفخ كما أنه لم يدرك أنه يسبقها فى الوقوع فى هذا الفج الذى نصبها لها فماذا سيفعل عندما يدرك أن فخه أصبح يطبق عليه قبل أن يطبق على أليزا؟
* ماذا سيفعل مايك لكى يجعل أليزا تعجب به لشخصه ؟ وأى جانب حقيقى سيظهره وهو الذى لم يقل لها شىء صادقا حتى أسمه تود ماكسويل ليس حقيقيا؟
* ماذا ستفعل أليزا وهى ترى نفسها تنزلق بين ذراعى مايك؟
*هل ستدرك أليزا الخدعة؟ ولكن لو عرفت الحقيقة هل سترد المال له؟

" هناك خطط مثيرة سيفعلها مايك ولكن باى شىء سيبداء فهو مرتبك ومتوتر أنه أول مرة يقع فى حب أحد لذلك عليك أن تساعديه يا أليزا فهو سيحتاجك لتعلميه معنى الحب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 17-07-2012, 10:23 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


الجزء الثامن

العلاقة الناجحة


بدائت علاقة مايك و أليزا تتحسن أصبحا يركضا معا كل صباح يلتقون هارى وهو يصتاد لم يعد كارتر يتناول الطعام معهما وأصبحا بمفردهما معظم الوقت تقدم مايك بتحسن فى المشغل اليدوى وأتم صنع صورة الدولفين وما أن أنتها منها حتى شعر بالأعجاب والفرحة بما صنعت يداه لانه ولاول مرة فى حياته يصنع شيئا بهذا الجمال والابداع أما عن الطبخ وفهو لم يتقدم كثيرا تعدى 3 أيام بنقاط 150% من أصل 300% فى الحقيقة أذادت أليزا فى درجاته حتى درجة النجاح ليمر إلى المرحلة التاية و أصبحت تعلمه الطبخ خارج الدروس أيضا وأصبح يتقدم فى دروس الطبخ أيضا لكن ببطئ وصعوبة فمرات النجاح التى صنع بها وجبة جيدة أقل من الوجبات التى أحرقها أو أفسدها أو أنتها بالوجبة فى القمامة لكن حتى الان لم يحك أيا منهما عن حياته ولكنها فى أحد المرات عرضت عليه أن تعرض له الجزء الغربى من الجزيرة وهو جزء خاصة لا يزهب الناس أليه كثيرا لكنه ساحرا كان يبدوا كمحمية طبيعية وشعر مايك بالسعادة لانه أحضر كاميرته معه لانه يحب التصوير كثيرا ولكن عند هذا الحد بداء مايك بقول المزيد من الاكاذيب فعندما سألته عن مهنته أذا كانت التصوير فأجابها بالايجاب فهو لم يرغب فى قول أنه أحد أكبر رجال الاعمال الاثرياء الذى يملك أضخم البنوك فى العالم فأسم مايكل ترمسترى يكفى لكى تعرف من هو خصوصا أنها تعاملت مع أحد بنوكه وبالتأكيد تعرف أسمه لذلك فضل المراوغة وبما أنه قال لها أنه وحيدا وليس له أحد وقد أدى أن أخته ماتت لكى يكسب عطفها وأهتمامها وقد نجح فى هذا لذلك لايستطيع الان أن يحكى لها عن أخته التى يحبها أو عن عمته التى ربته هو وأخته تلك المرآة التى تغضب عندما يناديها فيوليت العجوز وشعر أنه أخفى عليها أهم جزء فى حياته وهى عائلته كما أخفى عليها عمله وأخفى عليها أسمه وكما أخفى عليها شخصيته حيث أنه يظهر لها شخصية رجل لا يدرك مدى جاذبيته بينما لا أحد يدرك مدى جذبيته كما يدركها هو وكان يعرف أنه دون جوان ولا يفوت فرصة مع أمرآة إلا ليستغلها أو يقوم بمعاكستها أما أذا أرادت المرآة الغوص فى العلاقة أكثر فسيكون سعيدا بتقديم علاقة عابرة معها وبالطبع أليزا لا تعرف هذا تعرف فقط تلك العينان الخضراء و النظرة الساحة التى ظنتها لا تعرف المشاكسة بينما لا أحد يفوقه فى هذا المجال كان كل يوم يمر على أليزا و مايك تزداد علاقتهما شدة وأصبح كل منهما متعلق بالاخر حتى رأى جميع من بالجزيرة نظرات الحب التى يتبادلوها عندما يظنون أن أحدا لا يراهم وهم يختلسون النظرات شعر هارى بالسعادة لان أليزا رجعت تلك الفتاة المرحة التى كانت قبل وفاة جيم أستمرت الامور بسعادة بينهم

" مواقف تمر من أيام أليزا ومارك ساسرد عليكم مواقف غير مترابطة وسأكتب تاريخ كل حادثة"

بعد أسبوع من وصول مايك للجزيرة :

كانا يسبحان معا فى شاطئ مهجور من الجزء الغربى للجزيرة ، أرتدت أليزا ملابس السباحة خلف بعض الاشجار وهى ترى مايك يقفز فى المياه ثم خرجت و أتجهت الى البحر بخطوات لفتت نظر مايك للبكينى الذى ترتديه حتى أنه لم يتمكن من كبح صفارة أعجاب خرجت من فمه وهذا ما جعلها تحمر خجلا وتنظر أليه باستغراب فليس من عادات مايك فى نظرها تلك الحركات الجريئة حاول أن يخفى أرتباكة بالغطس الى الماء و قفزت أليزا للماء أيضا و أستمرا فى العب بطفولة فى الماء حتى أحتضنها مايك لاول مرة فى المياه ولقد أستجابت أليزا له بترحاب ينما هو يدفن رأسه فى شعرها أخذت مرر يدها فى شعرة وقد شعرت بشوق كبير له وتمنت ألا يتوقف لكنه أضطر إلى ذلك ليخرجا من الماء
- أذا لم نخرج من الماء الان سنغرق سويا .
وما أن خرجا من الماء وتمددا على الرمال حتى شاهدت تلك النظرة فى عينيه أنها نظرة رغبة أدركت ما سيفعله .
- هل تعرفين ما أشعر به تجاهك أليزا لم أشعر تجاهه أيه أمرآة من قبل بتلك المشاعر .
كان صوته أجهش تماما
شعرت أليزا بالارتعاش من السعادة والنشوة وشعرت أنها عادت أنسانة من جديد فجزبته أليها وهو لم يحتاج إلى تشجيع أكثر من ذلك ليغيبا بين سحب السعادة شعرا أنهما وحدهما بالعالم
لذلك سلمت أليزا نفسها لمايك عن ثقة

بعد ثلاثة أسابيع من وصول مايك للجزيرة :

أستيقظت أليزا على ضوء الشمس وهى تشعر بسقل على جسدها أصبح مألوفا لديها نظرت إلى زراع مايك الموضوعة على خصرها ونزعتها بحذر لكى لا توقظه ثم نظرت إلى ملامح وجهه التى بدت طفولية للغاية وخصوصا شعره الناعم الطويل الذى بدا ساحرا وهو مشعثا بتلك الطريقة أخذت تتلاعب به ظنت أنها أيقظت مايك ولكنه لم يتحرك وما أن أقتربت بوجهها منه لتتفحصة حتى نهض فجأة بحيث أطلقت أليزا صرخة ذعر ثم أمسك بهها ومددها على الفراش و أصبح فوقها تماما نظرت إلى عينيه الضاحكتين وقالت بمكر
- هل تعرف أنه علينا فى خلال ساعتين أن نكون فى درس المشغل اليدوى
أظهر مايك نفسه وهو يفكر
- ربما علينا عدم الذهاب ؟.
نظرت أليزا له برعب
- نغيب نحن الاثنان معا سيكتشفون الامر فورا .
- حسنا .... أستسلم .
لكن بعد أرتداء ملابسهما قبلته أليزا على خده و أنتهى الامر بالعودة إلىالفراش ثانية وعدم الذهاب إلى الدرس وكان تفسير مايك أنه
- أنت من بدأتى بأثارتى عندما قبلتى فلا تلومينى
شعرت أليزا بالسعادة الغامرة
مر الشهر عليهما بسرعة كبيرة وأتفقا على البقاء لفترة أكبر طلبت أليزا من سام صديقها رعاية شركتا لشهر ووافق ليسافر فى اليوم التالى بينما مايك أتصل سرا بمدير أعماله ليبلغه عن مكانه ويجعله يدير الشركة لشهر أخر وحذرة ألا يخبر أحدا عن مكانه ولا يتصل به أبدا الا فى الامور الطارئة

للأسف لم يدرك أليزا وما يك أن الكارثة التى تنباء بها مايك ستحدث ولكن كيف وهما يبعدان بمحيط بأكمله عن أى بلد ولا أحد يستطيع التعرف على مايك فى الجزيرة ولكن ...................................

* ماذا سيحدث ؟
* ما هى تلك الكارثة ؟
* الامر معقد جدا هل الكارثة هو ماثيو ؟ لا أظن ؟
* لكن هل ستكتشف الحقائق ؟
* هل ستظهر حقيقة تود أنه مايك ؟ هل ستظهر حقبقة أليزا والمال المسروق؟
* لما نسى مايك ماثيو ؟
* و لما سرقت أليزا المال ؟ هل لديها دافع ؟

" الكارثة القادمة هى عاصفة هوجاء تدمر كل شئ فى طريقها منها مشاعر أليزا و مايك ماذا ستنتهى بهما القصة ماذا سيحدث لهما وما دور ماثيو و روز فى البارت القادم ومن هى تلك الفتاة دومينى ويللبى وكيف سيمر الامر على تلك الكارثة هذا ما سترونه فى البارت القادم "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 22-07-2012, 01:19 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


الجزء التاسع

أغنية الليل


اليوم هو أحتفال التخييم للجزير يجتمع أهل الجزيرة ليبدأ الرقص و الأغانى والولائم الضخمة و الالعاب المسلية أتفق مايك وأليزا أن يذهبا للحفل معا وبالفعل أرتدت أليزا فستان بنفسحى الون يشبه لون عينيها ليتدرج للون الفضى فى أسفل الفستان كان بدون كمين ونصف ظهر وبالكاد وصل لركبتيها وكان يحتضن جسدها بشكل مثير ولتخفف من حدة جاذبية الفستان رفعت شعرها لاعلى وتدلت خصلات منه لتتلاعب على وجنتيها وأرتدت عقدمن الماس يميل للون عينيها وحلق من نفس اللون يهتز ويتمايل كلما تحركت ليلفت النظر إلى عنقها الذى ينبض عرق به من الاثارة أرتدت خفا فضى اللون فى قدمها كان بكعب عالى لكنها أدركت أنها تقريبا لن تصل لكتف مايك وأخذت شنطتها الفضية اللون وأتجهت للمرأة وأخذت تعدل من مكياجها الخيف فبحركة صغيرة من الماسكرة ظهرت كثافة روماشها التى تعطى ظل جميل على عينيها ووضعت أحمر شفاه لونه روز خفيف لكن به لمعه جذابة أوضح بشده شفاها السفلية المكتزة و الشفاه العليا الرفية كان فمها يجذب ما يك كثيرا أما الان فلقد أصبح مثيرا للغاية ووضعت عطرها المفضل ترجلو trugloh وضعت العطر أسفل أذنيها وعلى معصميها التى تزينه أحدها ساعة لها لمعة فضية أخذت تنظر فى المرآة للتأكد من شكلها للمرة الخامسة وهى تفكر بسخرية " يبدوا أننى أتموج بين الفضى والبنفسجى " وما هى لحظات حتى سمعت جرس الباب ينبئ عن وصول مايك ما فتحت الباب حتى شهق مايك بوضح جعلت وجنتى أليزا تمران خجلا ثم أخذ يحملق بها بعينين يملأها الاعجاب والاثارة
- هل هذه أنت أليزا ........ تبدين ساحرة ثم قدم لها الورود الحمراء .
أخذتها من بخجل ودعته لدخول حتى تضع الزهور فى الماء وما أن أنتهت حتى اتجهت للصالة وبيدها العصير لكنه تقدم منها وأخذ الكوبين ووضهما على المدفاءة وأحتضنها بشدة وهو يهمس فى أذنها
- يا ألهى .... أريد أن أعرف هل تفعلين هذا بجميع الرجال أم تأثيرك فى وحدى .... ستنتهين بى إلى الجنون .
أبعدها عنه قليلا وهو ينظر أليها بشوق بالغ
- هل تعرفين ما تفعلينه بى .
نظرت إليه بظريقه دفعت الدماء الحارة بجسدة وأبتسمامة جعلت لا يرفع عينيه من عليها
- إذا قلت لك ما سأفعله بك الان لن نخرج من هنا .
كان ما قالته كافيا ليرفع معدل دقات قلبه حتى خيل إليه أنها إما ستصم أذانه أو سترج المنزل و أقرب منها بسرعة ليشد يدها ويجرها خلفه بسرعة ويعطيها حقيبتها و يساعدها فى أرتداء معطفها ليسرع بها لسيارته المستأجرة كان يقود صامتا
- تود ....
وما أن همت أليزا بالكلام حتى أوقفها
- أركوجى لاتتكلمى أن صوتك كفيل بأن يمنع تركيزى فأما أن أرجع بك إلى المنزل أو تصيبنا حادثة .
شعرت أليزا بالفرح بسبب أعتراف مايك بتأثيرها عليه لكنها كانت تدرك أن تاثيره عليها مشابه أو أشد قوة
وصلا لمكان الاحتفال ودخلا متشابكى الايدى ونظرات الجميع مبتسمة لهم وسعيدة لدخول إليزا فى الحياة مرة أخرى
ومضى الوقت ممتعا عليهما حتى هتف الجميع بأسم أليزا
(ملاحظة : معظم الاغانى التى ستغنيها أليزا هى لمغنين يعرفهم الجميع ولكن بالرواية هى المغنية والمؤلفة أيضا تلك الملاحظة لانكم ستتعرفون على الاغانى القادمة و أولها " كام ليلة نوال الزغبى " أتمنى تعجبكم الاغانى المختارة )
أوماءت أليزا للجميع دليل على موافقتها لهم ولم يفهم مايك شيئا كان على وشك سؤالها عندما نهضت وجلست فى المنتصف وأصبح الجميع بدائرة كبيرة جدا حولها كان أمها مباشرة مايك وأبتسمت لعيونه المتسائلة وقرر مايك الانتظار ليرى ما سيحدث بدئت فتاه بالعزف على جيتارها بأنغام دقيقة والجميع بصمت تام

لتبداء الاغنية

هههههههاى ياياياي ياياياي ياياياي
بالعين نادانى بشوق بالعين شغل بالى
سهرنى ليل الشوق يا حرتى يا حالى
بالعين نادانى بشوق بالعين شغل بالى
سهرنى ليل الشوق يا حرتى يا حالى
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااا
كام ليلة وأنت عنى بعيد
كام ليلة قلبى عشها وحيد
واليلة عايشة حب جديد بالعين أنا
وكئنى من زمان شيفاه
مع أنى لسة مش عرفاه
بقى منى قلبى عمرى معاه وكلى أنا
بالعين نادانى بشوق بالعين شغل بالى
سهرنى ليل الشوق يا حرتى يا حالى
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااا

(بدأت موسيقى أسبانية قليلا تشابه موسيقى رقصة الفلامنجو نهض مايك ليتقدم وسط الدائرة لينهض أليزا على قدميها ويراقصة)

"عينيه بعينيها ينظران لبعضهما بغرام وهم متلاصقين"

قلى أحلى كلام قلت بينا غرام
قلى أنت الروح تعالى نروح نعيش أحلام
قلى أحلى كلام قلت بينا غرام
قلى أنت الروح تعالى نروح نعيش أحلام
كام ليلة وأنت عنى بعيد
كام ليلة قلبى عشها وحيد
واليلة عايشة حب جديد بالعين أنا
وكئنى من زمان شيفاه
مع أنى لسة مش عرفاه
بقى منى قلبى عمرى معاه وكلى أنا
بالعين نادانى بشوق بالعين شغل بالى
سهرنى ليل الشوق يا حرتى يا حالى
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااا

(بدأت الموسيقى مرة أخرى ليتميلا برشقة وخطوات متناسقة ومايك يشعر بالاثارة الشديدة)

"عينيه بعينيها ينظران لبعضهما بغرام وهم متلاصقين"

قلى عايشة لمين قلت له لعنيك
عشت بحلم بيك بفكر فيك وحفضل ليك
قلى عايشة لمين قلت له لعنيك
عشت بحلم بيك بفكر فيك وحفضل ليك
كام ليلة وأنت عنى بعيد
كام ليلة قلبى عشها وحيد
واليلة عايشة حب جديد بالعين أنا
وكئنى من زمان شيفاه
مع أنى لسة مش عرفاه
بقى منى قلبى عمرى معاه وكلى أنا
وليل اليلى اليل وليل اليلى اليلللل
كام ليلة
(موسيقى)
كام ليلة وأنت عنى بعيد
كام ليلة قلبى عشها وحيد
واليلة عايشة حب جديد بالعين أنا
وكئنى من زمان شيفاه
مع أنى لسة مش عرفاه
بقى منى قلبى عمرى معاه وكلى أنا
(موسيقى)
كام ليلة وأنت عنى بعيد
كام ليلة قلبى عشها وحيد
واليلة عايشة حب جديد بالعين أنا
وكئنى من زمان شيفاه
مع أنى لسة مش عرفاه
بقى منى قلبى عمرى معاه وكلى أنا

(موسيقى وتنتهى بتوقف أليزا ومارك عن الرقص بأتنهاء الموسيقى لكن لم تنتهى الموسيقى بداخل قلوبهم ومال مايك ببطئ على أليزا وقبلها ببطئ قبلة طويلة والجميع ينظر مسحورين بذلك المشهد)

أنتهت الحفلة بعودة أليزا إلى منزلها الذى أصبح مؤخرا منزل مايك أيضا وبدلا ملابسهما وجلس أما م المدفئة
- أليزا ؟
نظرت أليزا له مستفهمة
- ممكن طلب ؟
أبتسمت له بحب جعله يتشجع ليقول لها ما بفكره
- هل يمكنك أن تغنى لى ......... لى فقط بدون أحد يسمعنا .
- الان ؟
أومأ مايك براسه ونهضت لتخرج وبقى مايك يعر بالحيرة حتى عادت وبيدها جيتار وجلست على مسافة قصيرة من على الارض أسفل قدميه
(ملاحظة الاغنية دى كمان ل "نوال الزغبى بعد حبك إيه" أغنية بحبها جدا يارب تعجبكم )

وبدأت الاغنية

(بدأت أصابع أليزا تسرع على الجيتار لتصعد نغمات رقيقة )

إيه بعد حبك إيه ممكن
أحتاج إيه هو فى إيه تانى
اه لما حسيت بيك
كل حاجه فيك وقفتنى مكانى

حاسة قلبى أتولد من الاول
حتى عمرى بدأ من الاول
جمبك أنت حبيبى حكمل
كل يوم فى الحياه

يا إللى منك بكلم نفسى
يا إللى ممكن أسيب لك نفسى
أنت يا إللى غرامه ينسى
أى شئ فى الحياه

ياه على أنا حساه قلبى وأنت معاه
كل حاجة معايا
اه كنت باستناك يا إللى بعد هواك
خوفى مش جواية

هاااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااه

(أخذ مايك ينظر إليها بهيام وحب واضحين وكلماتها تتغلغل إلى أعماقه لتشعره بسعادة لم يشعر بها من قبل شعر بحماس لكل شئ فى الحياه وهو يستمع إلى صوت إليزا الرائع وهى تكمل)

اه أنت بس كفاية ملهوش نهاية فى قلبى هواك
اه كنت ليك محتاجة نقصانى حاجة لقيتها معاك

اه أنت بس كفاية ملهوش نهاية فى قلبى هواك
اه كنت ليك محتاجة نقصانى حاجة لقيتها معاك

حاسة قلبى أتولد من الاول
حتى عمرى بدأ من الاول
جمبك أنت حبيبى حكمل
كل يوم فى الحياه

يا إللى منك بكلم نفسى
يا إللى ممكن أسيب لك نفسى
أنت يا إللى غرامه ينسى
أى شئ فى الحياه

حاسة قلبى أتولد من الاول
حتى عمرى بدأ من الاول
جمبك أنت حبيبى حكمل
كل يوم فى الحياه

يا إللى منك بكلم نفسى
يا إللى ممكن أسيب لك نفسى
أنت يا إللى غرامه ينسى
أى شئ فى الحياه
ااااااااااااااااااااااااااااه

ما أن أنتهت حتى أحتضنها وكان يرتجف شعر بشئ فى داخله أزعجه حس أنها أروع أمرآة فى الحياة وشعر بانه على وشك فقدها ودفن وجهه فى شعرها ليحس بالامان بين زراعيها ليعرف أنها موجودة ولم يفقدها .

*ماذا سيحدث لتلك الكارثة التى أصبحت أقرب مما يتوقع مايك ؟
*ماذا سيفعل مايك مع أليزا اللصة وهو واقع فى غرامها بجنون ؟
*هل تنتهى قصة حبهم أم ستستمر؟

"
24/1/2008
مصر

إلى عزيزى : السيد مايكل ترمسترى / تود ماكسويل

أرسل لك هذا الخطاب الهام جدا وعليك أن تنتبه جيدا لما كتبته لك فى خطابى

مايك هناك شئ يجب أن أقوله لك عليك الا تشعر بالامان لأنه لن يستمر طويلا ولكن حتى الكارثة القادمة يمكنك أن تتغلب عليها أن أردت ولكن عليك أن تعترف لنفسك بحبك لتلك المرآة وتكون على ثقة بأنك تحبها وإلا .... ستندم على ماسيحدث لك لو تخليت عنها وخذلتها لتقف بجانب أبن عمك ماثيو وصديق عمرك أمامك أختيار صعب أما قلبك أو عقلك أما أليزا أو ماثيو أما حب حياتك الأول والوحيد أو أبن عمك وصديق عمرك وطفولتك أختيار صعب لكن هيحدد مصير ثلاثة أشخاص منهم أنت فلا تستهين بالامور القادمة وأحب أن أقدم نصيحة فكر جيدا قبل الأختيار لربما ماثيو كذب عليك ولم تسرق أيه فتاة مالا منه أو ربما أليزا هى التى تكذب عليك لتسرق مالك لكن هذا غير محتمل لانها لم تطلب منك مالا حتى الان بل قدمت نفسها وحبها لك بسعادة وربما كانت هنك ظروف أضرتها للسرقة لذلك لا تتسرع وتعطى حكما قد يكون ظالما .
فى نهاية خطابى أتمنى لك التوفيق والحذر فى الخطوات التى قد تتخذها لاحقا
التوقيع
صديقتك أميرة الندى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 22-07-2012, 01:21 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


الجزء العاشر
أكتشاف الحقيقة



سارا معا يدا بيد تحت ضوء القمر وتنهدت أليزا بسعادة وهى تنظر لمايك
- أتعرف تود لم أشعر بسعادة كهذه منذ مدة طويلة .
ضحك مايك وهو ينظر إلى عينيها بهيام وحب بالغين لاحظتهم أليزا بوضوح
- ولا أنا حبيبتى أشعر كانه حلم أخاف أن أستيقظ منه .
وفى طريق رأيا 4 شباب يمسكون ألات موسيقية ويعزفون معا وسارت النغمات الرقيقة الحالمية لتدور بين طائرى الحب الواقفين ممسكين ببعضهم أغمضت أليزا عينيها لتتمتع بالموسيقى وفجأة أحست أن مايك أبتعد عنها ففتحت عينيها ونظرت بأتجاهه وقف مايك أمامها وأنحنى بطريقة مسريحية تشبه طريقة الامراء
- هل تقبلين أيتها الاميرة الفاتنة الرقص معى .
ضحكت أليزا عليه و أصبحت معتادة على تصرفاته تلك التى تظر مؤخرا كثيرا ثم مالت كما تفعل الاميرات فى الافلام ووضعت يدها بيده ورقصا معا على الانغام الحالمة التى تسرى بينهم رقصا متلاصقين ووضعت أليزا رأسها على كتفه وخطواتهم متناسقة ثم أبتعدت عنه وسارت بأتجاه الشبان وتحدثت معهم ومايك واقف مكانه بحيرة ثم عادت إليه وألقت ذراعيها حوله ليعودا للرقص وسئلها بحيرة
- ما كان هذا ؟
- ماذا تقصد ؟
- الحديث إليهم .... ماذا قلتى لهم ؟
قالت بنظرة خبيثة لكن متألقة
- ستعرف
تغير الموسيقى ثم بدأت أليزا الغناء أمام دهشة ما يك ثم لمعت عينيه بالاثارة وهو يفكر بشعره بالسعادة بينما أليزا تغنى له وهى بين ذراعيه وراوده أحساس غريب جعله يعبس للحظات لم تلاحظ أليزا عبوسه ذلك بينما بقى ذلك الشعور يراوده ولم يتخلى عنه .

مستنياك كنت بدور عليك
مستنياك بحلم مع نفسى بيك
مستنياك ليه اتأخرت ليه
قرب كمان ده حنان الدنيا فيك

هونت عليا الدنيا حبيبى وأنا أطمنت معاك
وبعيش على حسك تانى يا عمرى وعمرى جديد وياك
ما بقيتش بخاف من حاجة ومش محتاجة حبيبى خلاص
لو قبلك راحت منى حاجات بيعوض نارى هواك

هونت عليا الدنيا حبيبى وأنا أطمنت معاك
وبعيش على حسك تانى يا عمرى وعمرى جديد وياك
ما بقيتش بخاف من حاجة ومش محتاجة حبيبى خلاص
لو قبلك راحت منى حاجات بيعوض نارى هواك

(موسيقى)

أنا شفت فيك أحلام ما شفتهاش
وعرفت بيك أيام معرفتهاش
أنا بين أيديك أنا سايبة نفسى ليك
جمبك أمان وحنان الدنيا بيك

هونت عليا الدنيا حبيبى وأنا أطمنت معاك
وبعيش على حسك تانى يا عمرى وعمرى جديد وياك
ما بقيتش بخاف من حاجة ومش محتاجة حبيبى خلاص
لو قبلك راحت منى حاجات بيعوض نارى هواك

هونت عليا الدنيا حبيبى وأنا أطمنت معاك
وبعيش على حسك تانى يا عمرى وعمرى جديد وياك
ما بقيتش بخاف من حاجة ومش محتاجة حبيبى خلاص
لو قبلك راحت منى حاجات بيعوض نارى هواك

(موسيقى)

هونت عليا الدنيا حبيبى وأنا أطمنت معاك
وبعيش على حسك تانى يا عمرى وعمرى جديد وياك
ما بقيتش بخاف من حاجة ومش محتاجة حبيبى خلاص
لو قبلك راحت منى حاجات بيعوض نارى هواك

هونت عليا الدنيا حبيبى وأنا أطمنت معاك
وبعيش على حسك تانى يا عمرى وعمرى جديد وياك
ما بقيتش بخاف من حاجة ومش محتاجة حبيبى خلاص
لو قبلك راحت منى حاجات بيعوض نارى هواك

(موسيقى)


لم ينم مايك ونظر من الفراش إلى ذلك المنظر الذى يطل عليه من الشرفة المفتوحة بقى ينظر إلى الشمس وهى تطل بخجل معلنه بداية يوم جميل مشمس ككل يوم من أيام الصيف على جزيرة كوكا يينى بينما مايك ينظر إلى الشمس زاد أحساسه الغريب الذى لم يتركه منذ أمس ، حول نظره من الشمس إلى الملاك النائم بين ذراعيه واخذ يتأمل ملامحها الطفولية الناعمة ولم وجهها ووجنتيها الناعمة كالحرير وهو يقول
- لا تتركينى أرحل عنك .
تحركت أليزا وهى تتمتم بكلمات غير مفهومة وعادت إلى النوم .
ما أن أتمت الساعة التاسعة صباحا حتى دخلت الفندق أمرأة رائعة الجمال ممشوقة القوام وشعرها الاسود وملامحها الجميلة تلفت أنظار الجميع ، أتجهت مباشرة إلى الاستقبال
- لو سمحت هل يمكن أن أسئلك عن نزيل لديكم ؟
- للأسف سيدتى يمنع أى أت........
قاطعته بنظرة توسل
- أرجوك أنا لا أعرف أحد هنا وجئت من أسبانيا لرئيته لقد قال لى وكيل أعماله بأننى سأجده هنا ...... أرجوك .
تنهد الشاب وهو يفتح السجل الكبير للنزلاء أمامه
- لا بأس أعطينى أسمه .
- مايكل ترمسترى .


غرقت عينا أليزا بالدموع من كثرة الضحك على طرائف وحكايات مايك
- أرجوك هذا يكفى .... هل سبق أن قلت أنك مجنون .
تظاهر مايك بالتفكير وتحدث بنبرة العالم
- على حد علمى قلتها من عشرين إلى ثلاثين مرة فقط .
رفعت أليزا حاجب واحد
- فقط ! يا له من أمر محزن .
فضحك عليها ثم قام بدغدغتها من أسفل القميص فانفجرت بالضحك وتلوت فى محاولة للأبتعاد عنه فتوقفا على الفور عند مرور أثنين من سكان الجزيرة وهم يحدقونهم ببعض النظرات
ما أن أبتعدوا حتى أنفجر مايك ضاحكا
- هل رأيت نظراتهم ؟
حاولت أليزا كبت رغبتها فى الضحك وهى تحدق به بنظرات عاتبة ثم ضربته على كتفه لائمة
- ماذا سيظنون بنا الان .
ضمها إليه حتى أصبحت بين ذراعيه
- ربما هذا سيغير نظراتهم لنا .
حاولت أليزا الابتعاد عنه وهى تضحك
- أتعرف تود لا فائدة منك ، سأذهب إلى الفندق لاحضار رسائلى وأحجز لنا طاولة فى المقهى خلف الفندق ... من الافضل لك أن تكون فى الخارج ... لا تطلب الفطور حتى أتى .
صرخ بصوت عالى حتى تسمعه حيث أنها أبتعدت قليلا
- ألا يمكننى تناول بعض القهوة .
توقفت لتنظر أليه وبرغم المسافة بينهم لاحظت شعاع من العبث يلمع فى عينيه ثم صاحت بصوت عالى
- مجنون وأحمق أيضا .
رد عليها بنفس الطريقة
- أعرف .
ثم أتجه إلى المقهى خلف الفندق بينما ضحكت أليزا على حركات مايك المضحكة والممتعة فى نفس الوقت
ما أن دخلت إلى الفندق أتجهت إلى الاستقبال لتسأل عن الرسائل حيث لاحظت فتاة ذات شعر أسود شكلها ألوف لديها برغم أنها واثقة أنها لم تراها من قبل وعندما أقتربت لاحظت أن الفتاة تبكى فناولتها منديل وسألت موظف الاستقبال عما بها
- إنها تبحث عن شخص أسمه مايكل ترمسترى لقد أتى للجزيرة منذ شهرين تقريبا وبقى فى الفندق ليلتين ثم رحل أتصلت بالمطار أخبرونى أنه أتى من المطار إلى الفندق ولكن أحدا لم يره هناك ولم يرحل على أى من الرحلات وقلت لها أنه قد يكون عند أحد أصدقائه هنا ولكنها رفضت وأخذت بالبكاء
- أعطينى مفتاح غرفة لها (ألتفتت للفتاة الباكية لتسألها برقة) ما أسمك .
- روز ........... روز ترمسترى ... وأنا أبحث عن أخى مايك .
أصطحبت أليزا الفتاة روز إلى غرفتها
- أشربى هذا العصير واهدئى لتحكى لى كل شىء بالتفصيل حتى نبحث عن أخيك .
بعد أن شربت الفتاة العصير وهدئت شكرت أليزا .
- أنت لطيفة معى شكرا لكى فى الحقيقة أنا كنت منهارة فى الايام الفاتتة .....
أستحثتها أليزا لتكمل
- فى البداية تعرفت على شاب رائع أحببته وأحبنى ثم قررنا أن نعلن خطوبتنا و أنا كنت سأطلب من مايك أن يرا نيد ويوافق على خطبتنا لكن نيد توفى (تهدج صوت الفتاة حتى أحتفى)
- لا بأس ما رأيك بالخروج للشرفة ستجدين المكان هنا رائعا وستنسى حدث .
جرت الفتاة للشرفة وهى تكلمها بمرح لتنسى الفتاة حزنها حتى ندت من الفتاة صرخة وأمسكت يد أليزا بشدة وأشارت إلى الاسفل ، نظرت أليزا للأسفل لتجد المقاعد والطاولات المنتشرة لان أسفل غرفة روز يقع مقهى الفندق
قالت أليزا
- نعم أنه مقهى الفند...................
قاطعتها روز وهى تشير إلى شخص جالس بالاسفل
- هذا هو أخى ..... لقد وجدته .
أبتسمت أليزا لفرحة الفتاة وسرعان ما أختفت بسمتها وهى تنظر إلى الرجل الذى أشارت إلية روز
- عن إى رجل تتحدثين ؟؟
- هذا الرجل الذى يجلس وحده هناك أنه أول طاولة على اليمين ... تعالى معى سأعرفك إلى أخى .
سارت معها إليزا وهى فاقدة الحث
مايكل ترمسترى الشهير وليس تود ماكسويل وتلك الفتاة أخته روز التى قال عنها توفيت وهو ليس مصورا كما قال بل رجل أعمال ناجح بعد كل هذا الحب كان يخدعها كان يغشها ولكن لماذا ؟ ماذا فعلت له
توقفت فجأة فتوقفت الفتاة الممسكة بيدها وهى تنظر إلى أليزا بتسأل نظرت أليزا حولها فوجدت أنهم صاروا فى بهو الفندق ثم ألتفتت إلى روز الان فقط أكتشفت لم هى مؤلوفة لها هذا لانها تشبه أخها جدا كيف كانت بذلك الغباء

جلست أليزا على المقعد المقابل لمايك وهى تنظر إليه نظرات غريبة
- لماذا تأخرت ؟ هل أنت بخير ؟ تبدين كأنك رائيت شبح ؟ هل هناك شىء فى رسائلك؟
- لم أصل حتى لرسائلى؟ هل يمكنك أحضارها أرجوك ت.... تود .
شعر مايك بأن الاحساس الذى يراوده منذ أمس قد أتفق مع الكارثة التى كان يشعر بقدومها منذ مدة طويلة وزادت تلك الاحاسيس من شعور بالضيق فهز رأسة كأنه ينفض عنه تلك المشارعر الغريبة كأنها أتت أليه فى وقت غير مناسب؟.
- ألن تقولى لى ما بك ؟
- سأقول لك عندما تعود .
نهض من كرسيه وسار بأتجاه الفندق ليحضر لها الرسائل
حتى نادته أليزا
- مايك ...
ألتفت لها مبتسما
- نعم حبيبتى .....
تجمد فى مكانه وأختفت أبتسامته وعلت دقات قلبة وهو ينظر إلى عينيى أليزا الغير مصدقتين نهضت وعينيها تلمع بالدموع وأتجهت أليه ثم رفعت يدها وصفعته على وجهه
- لم ........ لم فعلت بى هذا ؟ ها ماذا فعلت بك؟ لماذا ؟ لقد أحببتك
رفع يده ليلمس مكان الصفعة وفجأة أختفى تود ليحل محلة مايك رجل الاعمال القاسى أمسك بيديها فى خشونه
- هل تريدين معرفة الامر ؟ هل تريدين معرفة لما خدعتك ؟ لانك خدعت أبن عمى ماثيو ؟
نظرت أليه غير مصدقة
- ماثيو ....... ماثيو ألفريدوا .
ترك يدها بأشمئذاذ
- إذا لقد تذكرت فعلتك من الجيد أن لا ينسى المجرم من جنى عليهم .
- أنتظر ولا تتسرع وتحكم على يمكننى أن أشرح لك .
- لا داعى لذلك أيتها الممثلة القديرة لاأصدق أننى فكرت حقا فى أنك قد تكونين كذلك......زز
قاطعته بنظرات متوسلة
- لكننى بريئة حقا أسمعنى أرجوك .
- سأسمعك لكن فى قاعة المحكمة أما ستسجنين أو تردى المال .
نظرت إليه غير مصدقة هل هذا هو الشخص الذى أحبته
- سأرد لك المال بعد أسبوعين فى مكتبى .



* ماذا سيحدث الان بين مايك وأليزا
* هل هى حقا بريئة أم مخادعة؟
" سنرى هذا فى البارت القادم وما سيحدث به "


أستمتعوا بالجزء الجديد

صديقتكم أميرة الندى





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 22-07-2012, 01:23 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى



نظرت أليزا فى ساعتها وهى تتنهد بقى 30 دقيقة على قدوممايك أخذت تنظر حولها وتجول بنظرها على ذلك المكتب الفخم والاريكة المريحة التى تنام عليها فى الاوقات النادرة التى تجعلها تبيت فى المكتب
نظرت مرة أخرى فى ساعتها تشعر بالوقت يجرى مسرعة قررت أن تتوسل لمايك لاخر مرة ربما يسمعها من أجل الحب الذى كان بينهم
نظرت لساعتها للمرة الحادية والعشرين لهذا اليوم فوجدت الوقت المتبقى 5 دقائق فضغت على جهاز موضوع بمكتبها
- فيوليت أرسلى دومينى ويللبى إلى مكتبى أرجوك .
وصدر صوت أمرأة من الجهة الاخرى
- حسنا سيدتى .
بعد 3 دقائق دخلت فتاة صغيرة الجسم فى 22 من عمرها يتمايل شعرها الاشقر على ظهرها ونظراتها الزرقاء توحى بالضعف والالم ، أشارت لها أليزا لتجلس على الاريكة وبعد جلوسها مباشرة صدر من الجهاز صوت تلك المرأة مرة أخرى
- السيد ترمسترى ومعه السيد ألفريدوا موجودين هنا سيدتى هل أدخلهما ؟
- أدخلى السيد ترمسترى فقط وأبقى السيد ألفريدوا بالخارج مؤقتا .
- حسنا سيدتى .
نظرت أليزا للباب وهى تشعر كأن حياتها متوقفة عليه
دخل مايك من الباب وهو يحدق فى أليزا بنظرات قاسية وباردة وتقدم ليجلس على الكرسى بدون أستئذان وتكلم معها قائلا
- هل خفتى من مواجهة ماثيو لا تخشى شيئا فهو حتى الان مصمم على عدم الابلاغ عنك .
- تو...مايك .. أريد أن أشرح لك كل شئ ....
قاطعها بغضب
- لا أريد سماع الاكاذيب .
- حسنا لن أكذب عليك سأقول كل شئ من البداية قبل أن أسافر إلى جزيرة كوكا يينى قال مدير أعمالى أن أحد ما أنتحل شخصيتى ليستولى على مال شخص أسمه ماثيو ألفريدوا وسافرت بعد أن عينت مخبرا لاكتشاف الامر وبعد شهر أرسل لى رسالة على الجزيرة توضح أن الفتاة التى أنتحلت شخصيتى هى أحدى العاملات لدى أنها ....
تقطع كلامها على أثر بكاء الفتاة التى تجلس على الاريكة أختفت النظرات الساخرة التى أعتلت وجهه أثناء أعتراف أليزا ليحل محله الغضب أتجه إلى الفتاة الجالسة على الاريكة ليلمها إلى صدره محاولا تهدئتها وأتجهت نظراته الغاضبة إلى أليزا التى تحدق به مصدومة
- هل وصلت بكى الجرائة حتى تجبرى فتاة على أخذ مكانك فى السرقة ؟ لم أتصورك بتلك الدنائة أنت أمرأة.....
قاطعته قائلة وهى تتوسل
- أرجوك صد.....
- هذا يكفى أتجه للباب ليفتحه
أليزا وقفت فجأة وأعترضت طريقه
- أذا دخل ماثيو إلى هنا فلن أسامحك أبدا أنا أعطيك فرصة لثق بى وتصدقنى ولو لم تفعل فلن يفيدك شئ لكى أسامحك .
لم يبال بها برغم أرتفاع دقات قلبه ودفعها بقسوة لدرجة أنها ترنحت للخلف وأمسكت بالكرسى لكى لا تقع فتح مايك الباب وأدخل ماثيو
دخل ماثيو بنظراته القلقة والمرتبكة وقفت أليزا أمام ماثيو وأبتسمت له كأن الدقائق الفائتة لم تكن موجودة
- مرحبا أنت أذا ماثيو أبن عم مايك لقد حدثنى بشأنك.
أبتسم ماثيو ومد يده
- مرحبا لقد تشرفت بمعرفتك أنستى .
شحب وجه مايك شحوب الموتى وهو يرا ماثيو يتعرف على أليزا كأنه يرها للمرة الاولى وقال لماثيو بكلمات متلعثمة
- أنت.......لا....تعر....فها ...
نظر إليه ماثيو بأستغراب
- فى الحقيقة .... نعم (ألتفت أليها مبتسما)لم تقولى لى أسمك بعد .
- أنا أليزابيت هارت .
بدت الصدمة على ماثيو
- لا يمكنك أن تكون أنت لقد تعرفت عليها ولا يمكن أن تكون أنت .....
- أتقدصدها ....(أشارت إلى الفتاة التى تبكى بكائا صامتا على الاريكة)
أتسعت عينا ماثيو
- أليزا........
ترنح مايك كان يشعر بما يدور من حوله كأنه سيقضى عليه ، لا يمكن كأنت أليزا صادقة ولم يثق بها يا ترى ستسامحة نظر إلى أليزا التى كانت ملامحها غير واضحة وجامدة
قالت أليزا لماثيو
- بل دومينى ويللبى ... أنها أحد العاملات فى شركتى ولكن قبل أن تصدر حكما عليها أستمع لما سأقول ...
تنهدت وهى تشر لمايك وماثيو بالجلوس وسار الاثنين فاقدين الحس ليجلسوا ولكن لاسباب مختلفة مايك كانت قدمه ترتجف ولم يستطع الوقوف أكثر أما ماثيو فبسبب الصدمة ، تابعت أليزا كلامها
- دومينى طلبت منى المال ثلاثة مرات بسبب علاج والدتها الباهظ التكاليف ولكن والدتها أزداد حالها سوءا ودخلت المستشفى وسفروها خارجا طلبا لعملية القلب المفتوح وثمن العملية ........
رد ماثيو
- 30 مليون دولار.
أومئت أليزا برأسها موافقة وتابعت
- بالطبع لم تستطع طلب المال منى للمرة الرابعة وايضا المبلغ كان كبيرا ثم بدأت قصتك معها وكانت ستصارحك بكل شئ لولا أن والدتها ماتت بعد أجراء العميلة بأسابيع معدودة فلم تجروء على مواجهتك
ثم نهضت وسارت بأتجاه لماثيو حتى أصبحت أمامه
- سنتركك وحدك معها للتفاهما (ثم همست له) من الافضل أن تسامحها وتبدأ من جديد معها لانها تحبك .
ومعا أنها همست بتلك الكلمات ألا ان مايك أستطاع سماعها
وضعت أليزا يدها بحقيبتها وأخرجت شيكا وضعته بيد ماثيو وهمست مرة أخرى وسمعها مايك أيضا
- ليكن هدية زواجكما .
أبتسمت أليزا برقة لماثيو وبادلها ماثيو الابتسام أتجه ماثيو إلى الفتاة الباكية بينما أتجهت أليزا ومايك إلى الباب وبعد دقائق خرج ماثيو وبيده دومينى التى أتجهت إلى أليزا لتحتضنها
- أنا أسفة لما سببته لك من المتاعب لم أقصد شئ ول...............
قاطعتها أليزا ضاحكة
- لا بأس لا داعى لكل هذا قولا لى متى الزواج .
تلون وجه دومينى بينما ضحك ماثيو قائلة
- الشهر القادم لا أستطيع الانتظار أكثر.
أنفجرت أليزا بالضحك عندما ضربت دومينى ماثيو ليصمت
بينما نظر مايك أليهم بحدث وهو يتسائل أذا كانت ستعود تلك الايام مرة أخرى مع أليزا
بعد مرور عدة أيام كان مايك جالسا فى شرفة منزله وقد طالت لحديته وأرتدى ملابس مزرية وشعره مشعث وهناك هلات تحت عينيه لانه لم ينم منذ ذلك اليوم فى مكتب أليزا ، نظر له ماثيو باشفاق تلك هى أول مرة يرى بها صديقه مايك بتلك الحاله فجلس بجواره
- ما بك يا مايك تلك أول مرة أراك فيها بتلك الحالة .
تنهد مايك بحرقة والم صادرين من أعماق قلبه
- لا ترد على الهاتف فى منزلها ربما أنتقلت وأيضا مانعة أتصلاتى فى مكتبها ولا أجدها فى أى مكان وكلما أرسلت رسالة أو ورد ترسلها إلى مرة أخرى بدون أن تمسها ......
وضع يده بين راسه فى حزن وهو يشعر أنه على وشك البكاء
- لا بأس عليك يا مايك أصبر بضعة أسابع وستراها فى حفل زواجى .
تنهد مايك وهو يرفع عينين معزبتين إلى ماثيو
- هل تظن أنها ستسامحنى ...... أو على الاقل ستكلمنى .
نظر إليه ماثيو بغضب
- إذا رأتك الان فأظن كلا .... هيا أنهض وأصلح حالك أين مايك الذى أعرفه أين مايك الذى لا يستسلم وأين مايك الذى يضع مخططات لاصعب المواقف فى حياته .
ألتمعت عينى مايك فجأة وبالفعل بدأت مخططاته لما سيفعله فى حفل الزفاف ليرجع أليزا إليه


* ما هى يا ترى تلك المخططات ؟
* هل ستنجح خطط مايك بالفعل أم ستفشل قبل أن تبداء ؟
* ماذا سيحدث بين أليزا ومايك فى حفل الزفاف ؟

" ألا تشعرون بالاسف على مايك ؟ لكنه يستحق لان أليزا أيضا تعزبت بسببه لكن المفاجأة التى سأقولها الان أليزا.........

















حامل

مفاجأة خطيرة ستؤثر فى قصتنا بشدة فما الذى سيحدث "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 22-07-2012, 01:26 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى



الجزء الثانى عشر
حفلة الزفاف


أرتدى مايك حلته ونظر إلى نفسه فى المرأة وبرغم مرور بضعة أسابيع فقط لاحظ أنه أزداد نحافة حتى ظهرت عظام وجنتيه وأيضا الهالات السوداء أسفل عينيه كما بدى فى عينيه الارهاق والتعب ولكن رغم كل هذا بدا جذابا ، تنهد وهو ينظر إلى الحاله التى وصل أليها وخرج إلى ماثيو الذى ينتظره وما أن تلاقت أعينهم حتى أنفجر ماثيو ضاحكا ففقد مايك صبرة وظهر الغضب والحدة فى صوته
- لاأجد شيئا مضحكا هنا كما أننى لا أرتدى زى مهرج .
أزدادت ضحكات ماثيو وبعد أن هداء قليلا نظر إلى مايك الغاضب بسخرية
- هل تعرف أنك أكثر توترا منى وكان هذا يوم زفافك أنت وليس أنا .... أهدأ سيكون كل شيئ على ما يرام .
وبدا اليأس واضحا على مايك
- أتمنى هذا حقا .
- هيا أرنى أبتسامتك يا وصيفى الوسيم .
رفع إليه مايك نظرة متجهمة فلم يتمالك ماثيو نفسه ومازحة
- عليك أن ترى أبتسامتك تلك فى عرسى وأنا واثق من أن أحدا لن يبق فى العرس حتى العروس .
ضحك مايك غصبا عنه
فأبتسم له ماثيه
- هذا جيد لنذهب الان لا أريد أن تذهب عروستى قبلى وتنتظرنى هى عند المزبح بدل العكس .

(فى ماتهتن بنيويورك)

- لا أستطيع الذهاب .
- عليك مواجهة الامر أميرتى.
أنهارت أليزا باكية
- سيكون هناك ولن أستطيع مواجهته بعد معرفتى باننى حامل ... قلى ماذا سأفعل سام ؟
نظر إليها صديق طفولتها وأيضا أخ زوجها جيم بحنان واضح ثم لمها لصدره
- سأكون إلى جانبك كما أفعل دائما .... ولكن هل ستخبرينه ؟
أنتفضت إليزا بزعر وقالت بحدة وغضب
- بالطبع لا .
- ولكنه سيكون طفله أميرتى وعليك أخباره .
- أرجوك سام لا تخبره سيصر على شيئ ما وأنا لن أتحمل ....
رفع وجهها لينظر إلى عينيها الغارقتين بالدموع
- سأعلمه درسا لن ينساه أبدا ولكن أن علمت بانه يحبك ويستحقك فسيكون لى تصرف ثانى .
أبتسم لها بخبث بينما بادلته أليزا نظرة قلقة

(حفلة الزفاف)

نظر مايك إلى ماثيو ودومينى وهم يتبادلون قبلة الزفاف وخرج الجميع من الكنيسة وتبادلوا التهانى والمباركات فجأة أحس مايك بأضطراب فى قلبه وأخذ يلتفت حوله وهو متأكد بوجود أليزا فى مكان ما وما أن رأها حتى تقطعت أنفاسه لاحظ مايك أنها أزدادت وزنا وأصبح جسدها مثيرا للغاية فى ذلك الفستان الوردى اللون بقى ينظر أليها ثم أنتفض عندما ضربه أحد على كتفه ألتفت ليرى ماثيو
- ماذا ؟
ولاحظ نظرات ماثيو الغريبة
- هل أنت بخير ماثيو ؟ هل حدث شئ ؟
- هناك أمر على أخبارك به أليزابيت هارت لم تأتى وحدها .
نظر أليه مايك بأستغراب
- ماذا تقصد ؟
قطب ماثيو حاجبيه
- أنظر خلفك وأنت تعرف .
ألتفت مايك ليرى أليزا تقف مع العجوز مارس الذى عدى السبعون عاما كان على وشك الاتفاف ثانية لماثيو عندما لاحظ شخصا وسيما للغاية لم يره من قبل شعره أشقر طويل يصل لكتفيه وعينيه زرقاوان مرحتين ووجهه يوحى بأنه كثير الابتسام أحاط أليزا من الخلف ألتفتت أليه وما أن رأته حتى قالت شئ ما وضحك الثلاثة معا أقترب من المجموعة بغضب بالغ .
- مرحبا مارس .
ألتفت له الثلاثة فشحب وجه أليزا عند معرفتها القادم وأرتفعت دقات قلبها ولاحظت فى ثوانى التغيرات التى طرأت عليه وهى تتسأل أذا كان مر بالارق الذى مرت به والوحدة القاتلة قبل مجئ سام بالطبع
- أه .... مرحبا عزيزى مايك كيف أخبارك أنت وعمتك وأختك .
- أنهم بخير شكرا للسؤال مارس .
ألتفت إلى أليزا
- كيف حالك أليزا ؟
هنا ألتمعت عينا سام
- ألن تعرفينا أميرتى ؟
شعر مايك بأنه أحمر غضبا فذلك الشخص ينادى حبيبته بأميرتى وبحنان بالغ
- حسنا هذا سام بلكوا ... سام أقدم لك السيد مايك ترمسترى .
- تشرفت بمعرفتك سيد ترمسترى .
ثم ألتفت سام إلى أليزا
- هل هنأت العروسين ؟
أومأت أليزا موافقة
- حسنا أظن أن علينا الذهاب إلى المنزل فأظن أن علينا أن نستريح من عناء السفر .
- حسنا ..أنا جاهز.....
قاطعهم مايك بحدة
- هل تسمحين لى بكلمة أليزا .
أمسكها من يدها بعنف جارا أيها إلى مكان هادئ
- هل أفهم ما حدث الان ؟
نزعت يدها بصعوبة وهى تقول غاضبة
- وماذا حدث ؟
- ألا تعرفين لقد قدمتى إلى هنا مع ذلك....
- أياك أن تهين سام.
- وتدافعين عنه أيضا .
- وماذا تريدنى أن أفعل .
أختفى الغضب ليحل مكانه نظرة شغف
- أليزا أرجوكى تعرفين أننى أحبك .
- لا تنطقها أنت فقدت حبى عندما فقدت الثقه بى أنسى أمرى وأبتدئ مع أمرآة غيرى أنا لا أريدك سيد ترمسترى .
أمسكها من كتفيها ليهزها بعنف
- لكنك تحبيننى .
نزعت نفسها من بين يده ونظرت إليه بحزن
- لا أنا أحببت تود ماكسويل .
- ولكنه أنا .
- لا أنت مايكل ترمسترى رجل الاعمال المشهور .
- ولكن مايك وتود شخص واحد .
- لا أنهم ليسا نفس الشخص أنت مايك بينما تود الشخص الذى أحببته مات إلى الابد مات فى أخر يوم لنا فى الجزيرة .
ألتفتت لترحل تاركة مايك يشغر بصدمة الاخفاق وهو شبه منهار لما يحدث معه
راقبها وهى تقترب من الذلك الشخص وهو يبتسم لها وأزداد غضبه عندما مال أليها ليطبع عليها قبلة رقيقة و أبتسمت هى له بحنان
وبرغم غضبه إلا أنه من الداخل تمنى لو كان مكانه
مر حفل زفاف ماثيو كأنه سنوات ولم يذكر شئ مما حدث بعد رحيل أليزا مع سام لانه كان منشغلا بأفكاره
بقى يفكر حتى أصبح على وشك الانهيار عندما تذكر سام وهو يقول لنعود للمنزل لماذا لم يقل ليوصلها لمنزلها وبقى خائفا من أن يكونا معا فى منزل واحد و ألاسوء فى غرفة واحدة لم يعد مايك يتحمل أفكاره تلك ونزل ركضا من منزله بعض أن استطاع الحصول على عنوانها عن طريق بعض الاتصالات ركب سيارته وأتجه مسرعا إلى منزلها وما أن وصل أم المنزل حتى تردد خائفا أن يكون معها ولكنه طرق الباب حتى فتحت له أليزا الباب وما أن رأته فأعتلت وجهها الصدمة
- مايك ماذا تفعل هنا ؟
لكنه دخل إلى المنزل
- أين هو ؟
أتى صوت من خلفه كان أخر صوت يتمناه
- تأتى إلى منزل فى وقت متاخر من الليل لتبحث عن شئ ضائع منك .
ألتفت له مايك فى غضب
- ماذا تفعل هنا ....
لم يكمل حديثه عندما شاهد منظر سام لقد كان مشعث الشعر ويرتدى سروالا فقط وصدره عارا وشعر بالغضب الشديد
- أتركتنى من أجل هذا ...
وأشار بأتجاه سام بأحتقار شديد
- هاى أنت تأتى إلى منزلى وت...........
قاطعة مايك بغضب شديد
- أنه ليس منزلك .
- أنا وأليزا شخص واحد أليس كذلك حبيبتى .
وجه إليه مايك لكمة فسقط سام أرضا وهو يتأوه ، صرخت أليزا وأتجهت مرعوبة إلى سام وجلست على ركبتيها فى مواجهته
- هل أنت بخير سام ؟
وضع سام يد على عينه اليمنى
- سيكون لدى عين زرقاء غدا إلا أننى بخير .
نظرت له بحدة
- أظن أنه من المفترض أن ترحل ألان مايك .
- لماذا أنتقلتى منى إليه بتلك السرعة ... أجيبينى ماذا قدم أليك لكى تحبينه ... مال أم شر.....
قاطعته أليزا بغضب شديد
- لم يقدم لى شيئا من ذلك ... لقد أحببتك عندما ظننتك مصورا صغيرا ومتجولا وأيضا سام يقدم لى الكثير حبه حنانه ومستعد للتضحية من أجلى أما أنت فلقد ضحيت بى وبحبى فلماذا تظننى سابقى على حبك .
تنهد مايك بحزن ونهضت أليزا لتفتح الباب منتظرة خروجه
نظر أليها مايك بانكسار وهو يخرج
أنهارت أليزا تبكى فى حضن ساه وهو يمرر يده فى شعرها محاولا تهدئتها
- لا بأس صغيرتى سيكون كل شئ على ما يرام أعدك
بقى مايك يدور بسيارته منذ خرج من منزل أليزا فى الثانية بعد منتصف الليل وأخذ يدور فى الشوارع حتى أشرقت الشمس عليه وهو لازال يقود كان فى منتصف الليل الشوارع فارغة تقريبا أما الان وقد أشرقت الشمس فلقد ظرت سيارات المتجهين لعملهم ولم يهتم مايك لشئ لا يريد العودة للمنزل يريد فقط أن ينفس عن غضبه وإحباطه وأخذته الافكار
(لا أصدق أستغنت عن حبى بسهولة ربما لم تكن تحبنى أو أنا جرحتها أكثر............
لم يكمل مايك أفكاره حيث ظهرت شاحنة نقل صهريج كبيرة أمامه حاول أن يتفداها ونجح لكنه أكتشف الهاوية أمامه وسقط فيها بسرعة
أستفاق مايك بعوبة وهو يشعر بألم شديد فى ظهره ويشم رأحة غيربة أدرك أنها رائحة البنزين حاول أن يتحر ليفك حزامه فتأوه من الالم فى جانبه مما منعه من التحرك ، ظهر فجأة بجوار السيارة سائق الشاحة فلقد رأى سيارة مايك تسقط فنزل اليه لينقظه وفتح الباب المحطم بصعوبة ثم فك حزام الامان وخلص قدم مايك العالقة وعندما حاول سحب مايك تأوه وقال بضعف
أمسك الرجل بمايك جيدا ونظر إلى جانبه ليجد معدنا ما أنغرس فيه فقيد حركة مايك قبل أن يسحب المعدن من جانب مايك بينما أنتفض مايك وهو يصرخ بشدة من الالم قبل أن يختفى كل شئ حوله ويفقد وعيه
حمل الرجل مايك بصعوبة وأبتعدا عن السيارة التى أنفجت بعد قليل وبعد مرور وقتا قصيرا وصل الاسعاف الذى أتصل بها السائق وحملت مايك الفاقد الوعى إلى المشفى
رن جرس الهاتف فرفع سام السماعة مجيبا وبعد فترة أتجه إلى أليزا وما أن نظرت إليه حتى شعرت بالخوف
- ماذا حدث ؟
تنهد سام ثم نقل إليها الخبر ونظرت إليه شاحبة ثم فقدت وعيها
أستفاقت ببطء لتجد سام يضعها فى حضنه ثم قرب من شفتها كوب ماء
- هيا أشربيه كله .
أطاعته صامتة ولكن الدموع بدأت تنهمر على وجهها
- لا بأس يا أميرتى سيكون بخير
- سأفقده كما فقدت جيم ....
وضع يده على فمها
- أعدك أنه سيكون بخير هيا لنزهب للمستشفى .
وما أن وصا هناك حتى وجدا روز وأمرأة عجوز تعرفت عليها أليزا وكانت عمت مايك
وبعد ساعتين خرج الطبيب إليهم
- لقد فقد المريض الكثير من دمه ونحتاج نقل دم له وليس لدينا فئة دمه لانها نادرة .
ثم أخبرهم بفئة الدم وتبرعت أليزا بنقل دمها له بما أنها الوحيدة من الموجودين لها نفس فئة دمه النادرة
بدأ مايك يستعيد وعيه وأخذ ينظر إلى الابيض الذى يحيط به حتى أدرك أنه فى مستشفى وعندها تذكر وحاول التحرك فشعر بألم هائل فى جانبه الايمين ثم أحس بحركة حوله حاول أن يشاهد ملامح الممرضة لكن نظره كان مشوشا ثم أحس بوخزة فى ذراعة فتأوه بضعف قبل أن يختفى كل شئ مرة أخرى
وأنتظرا بصبر نافذ حتى أتى أليهم الطبيب مرة أخرى بعد أنتهاء الفحص على مايك
- لا بأس أنه بخير الان وتعدى مرحلة الخطر لقد أنكسر له ضلعين من جانبه الايمن نتيجة أنغاس شئ به و بعض الكسور فى قدمة ورضوض بسيطة فى رأسه ولكن المشكلة كانت فى أنه نزف الكثير من دمائه قبل وصوله ألينا ولقد أنقذت حياته تلك الانسة .
ألتفت الجميع إلى أليزا التى كانت تجلس بأرهاق على أحد الكراسى غير قادرة على النهوض لانهم سحبوا كثيرا من دمائها وبدأت عبارات الشكر تنهمر عليها من أخت مايك وعمته
أستفاق مايك لمرة الثانية وونظر حوله فوجد عمته وأخته
- لقد أستفقت عزيزى لقد قلقت عليك مايك .
- أسف عمتى .
- لابأس عليك لقد كدت أفقدك لو لم تنقذ حياتك تلك المرأة .
نظر إليها بأستغراب
- أى أمرأة .
ردت أخته مبتسمة
- سيدة هارت .
أتسعيت عينا مايك صدمة
- أليزا؟ .... أنقذت حياتى؟ .... كيف؟
- لقد نقلت لك دما أثناء العملية فلقد قال الطبيب أنك نزفت كثيرا .
شعر مايك بالبهجة لمجرد تفكيره أن دماء أليزا تسرى فى جسده وقرر أن يحصل عليها مهما حدث ولكن بعد أن يتخلص من الجبس ونظر بقهر إلى قدمه التى علقت فى السيارة أثناء الحادث وتعرضت لكسور
(ماتهتن بنيويورك)
- كان عليكى ألا تنقلى له دما أنسيت أنك حامل من الجيد أن الطفل نجا .
تنهدت أليزا بتعب
- أعرف يا سام ولكن أن خيرونى بين حياة مايك وحياة الطفل فأنت تعلم أننى سأختاره .
جلس بجوارها على الفراش وضمها إليه
- عندما تتحسن حاتك سنسافر إلى جزيرة كوكا يينى لتلدى طفلك هناك .
نظرت إليه
- لا أعرف ماذا كنت سأفعل بدونك .
نظر أليها بحنان
- كنت ستضيعين بدونى يا أميرتى


* ماذا سيحدث بين سام وأليزا ؟
* هل ستخبره بأمر الطفل ؟
* ماذا سيفعل مايك بعد خروجه من المستشفى ؟ هل سيلحق بها إلى الجزيرة ؟

" سام أنا أعرف أنك تحاول حماية أميرتك لذلك أحذرك من أن مايك سيتبعك إلى الجزيرة فما هى خطتك "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 22-07-2012, 01:27 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى



الجزء الثالث عشر
المفاجأة



حطت طائرته بعد 3أشهر من الحادث على مطار جزيرة كوكا يينى وبعد ربع ساعة كان فى غرفتة بالفندق تنهد وهو يشعر بالسعادة أخيرا ستعود أليزا إليه ثم أخذ يسير بالغرفة كأسد محبوس فى قفص حتى أستسلم وقرر الخروج أليها فهو أحسن حل
ذهب أولا إلى الكوخ الخاص بها فلم يجدها وأخذ يبحث فى كل مكان حتى تذكر شاطئهما الخاص فتحرك بأتجاه وما أن أقترب حتى سمع صوتا ، تقدم بحذر حتى رأهما فتحمد مكانه من الذهول والصدمة
أليزا منتفخة لانها فى شهرها السابع من الحمل وكانت ممدة على الرمل وبجانبها يداعبها سام بلكوا
أحس سام بشخص ما فتأكد من أنه مايك لان أصدقائه أخبره بوصوله للجزيرة كما أنه الوحيد غيره يعرف هذا المكان لذلك قرر تنفيذ خطته فوضع يده فى جيبه وألتفت لأليزا
- أغمضى عينيك أميرتى .
ناظرته بذهول
- لماذا ؟
- لدى مفاجأة لك .
تنهدت ثم أغمضت عينيها مبتسمة ، أمسك سام يدها ووضع بها الخاتم ففتحت عينيها بصدمة
- مستحيل لايمكن .... أنت ...
أومأ أليها مبتسما
- ما رأيك ؟
نهضت أليزا وهى تنظر إلى الخاتم الذى يلمع بيدها ثم رفعت عينيها المليئة بالدموع إليها ، تحدثت بصوت متهدج
- لاأصدق سيكون هناك زفاف وفستان أبيض وورود فى كل مكان و
قاطعا سام بمرح وهو يدفع شعرة للخلف كالممثلين
- وعريس وسيم وجذاب .
أرتمت فى حضنه وهى تضحك وتبكى فى نفس الوقت
- سيكون أروع يو.........
ثم أبتعدت عنه كأنها تذكرت شيئا
- سيكون هذا بعد ولادتى بالطبع .
أتسعت عينا سام
- هل تمزحين ؟ هل تريدين منى الانتظار كل تلك الشهور ؟ مستحيل أميرتى الزفاف سيكون الشهر القادم .
بدى على أليزا الحزن
- لكن أى فستان هذا سيدخل بى كما أننى سأنتفخ أكثر حتى الشهر القادم .
أنفجر سام ضاحكا وهو يضمها إليه بحنان بالغ
- سأتدبر الامر وستكونين رائعة كما أنت دائما .
رفعت يدها إلى عنقه وهى تشد نفسها إليه وتضحك بسعادة بالغة
أما مايك فلقد أنكسر شيئا ما بداخله رجع مرة أخرى إلى الفندق وهو يجرجر قدميه حتى وصل إلى غرفته ووضع رأسه بين يده ويفكر ماذا سيفعل أيعود إلى وطنه أم ينتظر ويرى تحطم قلبه بعد شهر من الان
مرت الايام وفى كل يوم يقرر مايك الرحيل ويعود عن قراره وفى الاسبوعا الاولين كان يرى ويراقب سام وأليزا وهما يتمشيا يدا بيد أو عندما تجلس أليزا على أرجوحة صغيرة ويقوم سام سام بهزها وهى تضحك له أو عندما ألتقطا الصور لهما على الشاطئ أو عندما مال سام على بطنها ليستمع لطفل فى الداخل وسط ضحكات أليزا على حركات سام وعندما أشترى لأليزا لبن وأسترى له عصير ليمون تشاجرا وأنتهى الامر بشرب سام البن يبنما شربت أليزا العصير
والاسبوعين الاخرين كان يسمع الجميع يتحدث عن تحضيرات زواج سام بلكوا ، أتصل مايك بماثيو الذى أتاه فى اليوم الثانى وما أن رأى ماثيو أنهيار حاله مايك فدهش أن حالته أشوء من المرة السابقة وتلك أول مرة يراه يصل إلى تلك الحاله
- أشرب تلك القهوة وستكون بخير .
وبعد أن شرب القهوة
- عليك أن تنام الان وستحكى لى غدا كل شئ
نظر إليه نظرة قاتمة
- لقد فقدتها .
أبتسم له ماثيو محاولا الترويح عن مايك
- كن متفائلا يا صد....
- ستتزوج غذا .
فغر ماثيو فمه ثم فتحة وأغلقة عدة مرات محاولا الكلام
- هل أنت جادا مايك .
نزلت دمعة صامتة منه وهو غير قادرا على الكلام فأومأ برأسه موافقا
- وهل ستتركها تتزوجه ؟ هل .....
قاطعه مايك بحدة
- وماذا أمامى لافعله لقد رأيتها معه ستبدوا سعيدة للغاية يبدوا أنه يحبها وسيسعدها على الاقل هو لم يجعلها تبكى أو ذلها وأحتقرها مثلما فعلت أنا .
تنهد ماثيو بحزن على حاله صديقه
- لننم الان وسنرى ماذا سنفعل غدا
( كنيسة أيغن ماسوا )
تقدمت العروس وهى معلقة عينها على عريسها وعينيها تلمع ببريق الحب فالان سيتجمعا الاثنان برابط يضمهما إلى الابد وما أن وصلت إليه أمسك يدها برقة
- أنا أحبك .
فتورد خدها وهى ترد برقة
- أنا أيضا أحبك .
تابع القس معاهدات الزواج حتى توصل للقول
- هل هناك أى معارضة .
وكاد أن يكمل لولا أيقاف أحد له
- أنا أعارض لا يمكنهما الزواج .
وهنا أبتسم سام لان خطته نجحت
وفكر سام لقد أتى ولكنه لن يستطيع أيقاف الزفاف







* ما الذى يحدث ؟

" أحم أحم مكم سام بلكوا أسف لاننى قطعت أسئلتك أميرة الندى
- لا عليك لن أقول أية أسئلة اليوم
- حسنا سأدعكم الان بأثارة التخيل لما سيحدث ولكننى أخبركم من الان أن مايك لن يوقف زفافى أبدا لن يستطيع ههههههه
- سام
- أسف أنتظرو البارت القادم لتعرفوا باقى الاحداث
- وداعا "


أستمتعوا بالتكملة


صديقتكم أميرة الندى



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 22-07-2012, 01:29 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى



الفصل الرابع عشر
العروسين




تقدم مايك مرتبكا أمام نظرات جميع من بالكنيسة عليه
تكلم سام مبتسما
- لا داع لكل ذلك يا مايك سيتم حفل الزفاف ثم ستهنئنا بمناسبة زواجنا أليس كذلك حبيبتى .
بدى الغضب الشديد على مايك
- لن تتزوجها حتى لو كان أخر يوم فى حياتى ... هل تفهم ؟
أتى صوت متسائل من خلف مايك
- ما الذى تفعله ؟
ألتفت للخلف شاحبا ليرى أليزا ترتدى فستان فيروزى اللون يحيط بجسدها المنتفخ للشهر السادس ، أخذ يتلعثم
- ولكن .... ولكن ....
أمسكته ليجلسا بأخر صف حتى ينتهى الزفاف ، بعد أتمام الزفاف خرج الجميع للحديقة وأقترب سام من مايك الذى كان يقف وحده بعد أن نادت أمرآة على أليزا فأضطرت لتركه
- كيف حالك مايك .
- مشوش .
أبتسم سام بأعتزار
- فى الحقيقة .... أظن أن على الاعتراف لك .... كان ما حدث من خطتى كنت أعرف أنك ستأتى لذلك جعلت أصدقائى فى المطار يخبرونى بمجئ شخص أسمه تود ماكسويل أو مايكل ترمسترى وعندما قدمت أخبرونى بوصول مايكل ترمسترى ذهبت إلى كوخ أليزا وأخذتها إلى الشاطئ وكنت أعرف أنك ستأتى وعندما أتيت ....
قاطعة مايك بحدة
- عرضت عليها الزواج
- لا لقد أريتها الخاتم فقط أليزا تعرف أننى مغرم بفتاة من أبناء الجزيرة وطلبت منى أكثر من مرة أن أعرض عليها الزواج وعندما رأت الخاتم أدركت أننى سأعرض عليها الزواج .
- إذا ما كنتم تتحدثون عنه كان زواجك أنت .
أومأ سام برأسه موافقا
- أعزرنى لأننى جعلتك تمر بكل هذا لكن أنا أحب أليزا كثيرا لقد كنت صديق طفولتها وأنا من عرفتها على أخى جيم بعد عودته من نيوزيلندا وبدل من أن أكون وصيفه فضلت عليه أن أكون من يوصل أليزا أليه لقد كانت أليزا أختى وصديقتى أكثر من جيم دائما ما كانت تواجه مشاكل كانت تأتى إلى وعندما أكون فى حاجة للتكلم أجدها بجوارى تستمع إلى أليزا هى تؤامى وعندما عرفت بأمركم قررت أن أتاكد من أنك تحبها لاننى خفت أن تدمرها هى والطفل .
- إذا الطفل ليس أبنك ؟!
نظر إليه سام كأنه ينظر إلى غبى حينها أدرك مايك الامر الذى لم يخطر بباله لقد قضت أليزا معه شهران ثم ثلاثة أشهر قضتها هنا على الجزيرة وشهر لتحضير الزفاف أذا 6أشهر مما يعنى أنه والد الطفل ، أتسعت عيناه وشحب وجهه
- ولما لم تخبرنى .
- لقد كانت خائفة منك أن تدمر حياتها أو تأخذ طفلها .
بدى الحزن على مايك
- يبدوا أنها لن تثق بى بعد الان .
أبتسم له سام
- عليك أن تكسب ثقتها أنها لازالت تحبك .
وقبل أن يتحدث مايك نادت العروس روز على سام
أبتسم سام بمشاكسة
- أسف الواجب ينادينى .
ضحك مايك غصبن عنه على حركات سام وأعترف بداخله أنه أحبه ثم ألتفت حوله بحثا عن أليزا فلم يجدها
كانت أليزا تسير على الشاطئ وقد بدا الحزن على وجهها
- أليزا .
توقفت مكانها منقطعة الانفاس وقد تعرفت على صوته بسهولة ، تحرك ليقف أمامها
- أليزا أريد التحدث أليك .
نظرت أليه أليزا متعمدة البرود
- ليس هناك ما نتحدث بشأنه مايك .
فكر مايك بأنها بداية غير مشجعة وأنها لن تسهل الامر عليه .
- أليزا أرجوك أنا أحبك وأعدك أن أثق بك دائما وأنت ستبادليننى الثقة أليس كذلك ؟
لم ترد عليه لفترة وأخذت تنظر إلى عينيه ثم تكلمت بحزن
- أنا لم أعطك ثقتى فقط بل أعطيتك قلبى وروحى وجسدى سلمتك كل شئ أملكه ألا يعنى هذا أننى أثق بك ؟ ولكن ماذا فعلت أنت كسرت أشياء كثيرة بنيتها فى قلبى من أجلك فضلت أن لا تثق بى ؟ أتريدنى بعد كل هذا أن أعود لك ؟
نزلت دمعة صامتة على وجهها
- ولكننى لا أستطيع العيش من دونك ؟
- لا يا مايك تستطيع لاننى لا أحبك أنت مايك ترمسترى بينما أن أحببت المصور تود ماكسويل ولقد مات بنظرى ولن أحبك بدلا منه .
ألتفتت ورحلت تاركة خلفها قلبا حزينا يفكر بأنه لن يستطيع الفوز بها
بعد يومين كانت تجلس على صخرة بالشاطئ
- مرحبا .
ما أن ألتفتت حتى فغرت فمها دهشة مما ترى
مايك كان يقف أمامها مبعثر الشعر ويرتدى نظارة وغير مهندم الملابس ويعلق ألة تصوير على رقبته
هتفت أليزا بغير تصديق وذهول تام
- مايك .
نظر أليها وفى عينيه نظرة ترقب وخوف
- لا .... أنا تود ماكسويل .
أتسعت عين أليزا
- لابد أنك تمزح !ّ!!
قال بأرتباك
- لا أمزح أنا جاد تماما سأحاول تغيير أسمى ليصبح تود ماكسويل يمكننى أن أتخلى عن أدارة الشركة لماثيو وسأعمل مصورا فهذا يكفينى .
لم يسمع سوى صوت تكسر الموج على الشاطئ وزقزقة العصافير على الاشجار القريبة منهم وعلا الصمت بينهم حتى لم يعد مايك يتحمل
- أليزا ....
بقيت تنظر أليه صامتة
- أرجوكى .... قولى شيئا.
نظرت أليه وسقطت دمعة من عينها فرفع يده ليمسحها فأنهمرت سيل من الدموع من دون توقف ، نظر أليها بتوسل
- ارجوكى لا تبكى لا أستطيع رؤيتك تبكين .
ألقت نفسها عليه تحتضنه بشدة
وبعد أن أبعدها عنه قليلا لينظر إلى عينيها وبادلته هى النظر لترى فى عينيه الامل والخوف معا
- هل هذا يعنى نعم .
- نعم على ماذا ؟
أزداد أرتباك مايك
- على الزواج طبعا ( وبدى الخوف واضحا على قسمات وجهه وصوته وهو يتابع ) أرجوكى لا تعطينى رأيك الان يمكننى أن أبدأ من البداية وأفعل ما تريدين لكن لا ترفضينى الان أعطينى فرصة لاثبت لكى أننى أستطيع أن أثق بك كما تثقين بى .
كانت على وشك الرد عليه عندما فاجئها ألم فى بطنها فأنحنت للأمام وتمسك بطنها وقد بدى الالم عليها
صرخ مايك برعب
- ماذا هل حل الموعد الان ؟ هيا لنذهب للمستشفى .
حاولت أليزا كبت ضحكتها
- أنت الان تمزح بالتأكيد .
نظر أليها برعب مما يؤكد أنه لم يكن يمزح
أبتسمت وهى تقول
- أنا لازلت فى شهرى الساد.....
أنقطعت كلامها بسبب ألم أخر فلم يتحمل مايك أكثر
- علينا الذهاب للمستشفى ربما يحدث لكى شئ .
تلك المرة وجدت صعوبة أكثر فى كبت ضحكتها ولكنها نجحت فى النهاية بكبتها
- أعطنى يدك .
نظر أليها مرتبكا فهو لم يواجه أمرا مماثلا من قبل ، فنظر أليها بأستفهام لكنه أعطها يده فوضعتها على بطنها وبعد ثوانى معدودة شعر بحركة خفيفة كأن هناك من يحاول ركل يده ، أتسعت عينه بأنبهار ثم علت الدموع عينه نظرت أليه أليزا بحنان سألها مايك بتردد
- هل ستقبلين بى .
- لا ..
شحب لون مايك
- إلا إذا أنتظرت بعد ولادتى بشهرين لنقيم حفلة الزفاف فسيكون سام من يوصلنى لك كزواجى الاول .
لم يتكلم مايك فشعرت بالقلق ، ثم فجأة حملها ليدور بها ، وأليزا تصرخ ضاحك
عندما أنزلها كان وجهها أحمر وعانقها بحنان وحب
- أنت لن تتركنى مرة أخرى أليس كذلك ؟ لانك ستحطمنى أن فعلت .
نظر أليها بحب بالغ
- أعدك إلا أفعل وإذا فعلت أظن ذلك الشاب سام سيبحث عنى ليقتلنى .
ضحكت أليزا وهى تومئ برأسها موافقة على كلامه
- اتعرفين أننى وبرغم ما فعله بى قد أحببته حقا .
فأبتسمت له وهى ترفع يدها لترجع خصله متمردة نزلت على وجهه
ثم لمعت عينيه بمشاكسة أسارت ريب أليزا
- ما رأيك أن نعود إلى الكوخ بما أنك متعبة .
وعندما أدركت ألما يلمح قالت محاولة التظاهر بالبرأة
- ولكننى لست متعبة .
- ولكننى متعب .
- حسنا يمكنك العودة الى الفند......
ولم تكمل كلامها لان مايك حملها
- مايك .
لم يرد عليها أتكفى بالابتسام وهو يحملها للكوخ
- أنت لا فائدة منك .
ثم ضحكت بسعادة لان حياتها على وشك أن تصبح رائعة ثم أحست فجأة بشئ ما فرفعت نظرها للسماء وهمست بصوت سمعه مايك فأبتسم بحنان
- أعرف أنك دائما كنت معى وستكون فى قلبى دائما ترشدنى .
ما إليها وقال بحنان
- هل على أن أشعر بالغيرة .
لم ترد عليه بل نظرت إليه نظرة جعلت دقات قلبه ترتفع حتى سمعتها أليزا لتبتسم بمكر لانها تدرك مدى تأثيرها به
(بعد 4 أشهر )
سام و مايك يسبحان معا
بينما تجلسان أليزا و بريتانى زوجة سام معا على الشاطئ عندما فاجأها ألام الوضع أسرعت بريتانى تخبر مايك وسام فجاء مايك ركضا ليساعد أليزا للعودة للكوخ كان مايك وأليزا يسيران بالامام وخلفهم سام وبريتانى ، توقفت أليزا فجأة لتطلق صرخة هامسة للالم الذى فاجأها ووقف مايك أيضا يناظرها برعب وما أن وصلا للكوخ أبقاها بلاسفل مع بريتانى وصعد السلام كل أربعة معا عاد سام بعد أن أرتدى ملابسه ثم خلفه أتى مايك ركضا
- حسنا متى يهاجمك الالم .
ردت قائلة
- كل 5 دقائق .
ثم نظرت إليه بذهول
- هل تعرف أن جواربك أحدهم سوداء والاخرى بنية .
- اللعنة على الجوارب .
ثم حملها بينما صرخت به أليزا
- أستطيع السير .
لكنه لم ينزلها إلا عندما وصلا إلى السيارة ، تحدث سام
- سأقود أنا لن تسمح حالتك بالقيادة .
ناوله مايك المفاتيح وركب بالخلف وزوجته ممددة على الاريكة الخلفية ورأسها على قدميه بينما سام يقود وبجواره فى المقعد الامامى زوجته
أصبحت الالم يأتى متتالينا ، كان مايك مرتبكا ومزعورا
تحدث سام قائلا
- هيا شهيق زفير شهيق زفير .
كان مايك هو من يفعل هذا ويتنفس حسب ما يقول سام حتى صرخت به أليزا
- كف عن النفخ فى وجهى .
أنفجر سام ضاحكا
- لقد كنت أحدث زوجتك وليس أنت .
- هل يمكنك الاسراع سام ليس بوسعى التحمل أكثر . (مايك)
- لا أعرف أذا كنت أنت الحامل أم هى.
صرخ به مايك غاضبا
- هذا ليس وقت المزاح .
أصبحت أليزا تصرخ وما أن وصلا للمستشفى أتما الاجراءات وأخذوها للأشعة وأسرعا فكان يبدوا أنها على وشك الولادة ودخلا غرفة العمليات ومايك معها كان خائفا للغاية فهو يراها تتألم وليس فى وسعه شيئا يفعله
وفى النهاية علت صرخة قوية من أليزا تابعها صرخة طفل صغير وبعد فترة كانت زوجته نائمة تستريح بينما سام وبريتانى يحيطا مايك المحتضن بين يده الطفل الصغير وكان عليه الانتظار بضعة أيام ليرى عينى طفله البنفسجيتان التى تشبهان عينى والدته وهو يعد نفسه أنه سيجعل تلك العائلة أكبر .




" لن تكون هناك أسئلة لان هذا كان أخر الحكاية لكن هناك الخاتمة فأنتظروها ستاتى بما سينهى روايتنا "


أتمنى الجميع يستمتع بالبارت الاخير

وأنتظروا الخاتمة

صديقتكم أميرة الندى


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وقع في الحب رغما عنه / الكاتبة : أميرة الندى , كاملة

الوسوم
الحب , اميرة , الندى , الكاتبة , رغما , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
رواية أميرتي / بقلمي , كامله *خجل* روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 91 27-04-2012 02:43 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 04:53 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1