غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-07-2012, 04:34 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رواية وقع في الحب رغما عنه / الكاتبة : أميرة الندى , كاملة


مررراحب غراميات

رواية حلوووة قريتها من كم اسبوع
مرره خطيره

قراءة ممتعة



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 16-07-2012, 04:35 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


أحبائى أعضاء منتداى الغالى دى أول رواية أنزلها بفضل تشجيع الدكتورة منى لى

عندما طرت فى سماء الحب

وسبحت فى بحر المشاعر

وجدت قلبى يدق بأسمى معانى الحب

يعترف بحبه أمام محكمة الوجدان

وقال يعترف بجريمته

"وقعت فى الحب رغما عنى"





الجزء الاول

المشكلة


دخل مايكل إلى المطعم و أتجهت العيون عليه تناظره مسحورة و خصوصا النساء منبهرين به و بالطبع تعرفوا عليه فليس هناك من شخص أخر يسطتيع المشى بتلك الطريقة أو لديه تلك الهالة من السيطرة على من حوله بالطبع أنه مايكل ترمسترى صاحب أكبر البنوك فى العالم من أصغر دولة إلى أكبرها يوجد بها أحد بنوكه . أخذ ينظرحوله كمن يبحث عن شخص ما حتى وجده وأتجه على الفور اليه وجلس على الكرسى المقابل
- مرحبا ماثيو .
صدم مايك عندا وجد صديقه ينظر الى الخارج مهموما عير منتبه له وتلك أول مرة يرى ماتيو الشاب المرح حزينا بهذا الشكل حتى أنه لم ينتبه لمايك عندما حياه أضطر مايك لهذ يد ماثيو لينتبه له
نظر ماثيو إليه بعينين خبا بريق الفرح منهما
- مايك متى أتيت ؟
- منذ فترة لكنك لم تنتبه لى ماذا بك ؟ تلك أول مرة أجدك بهذا الشكل .
- لدى مشكلة كبيرة .
ضحك مايك بأستهزاء
- ليس بالشىء الجديد كالعادة تقع بالمشاكل دائما ما الجديد بالامر؟
تنهد ماثيو بعمق لكى يهدأ ونظر إلى صديقه و أبن عمه مايك ثم فجر فنبلته
- لقد سرقت فتاة رصيدى بأكمله من البنك
بدت الصدمة والرعب واضحين على وجه مايك وصرخ
- ماذااا؟
قفز ماثيو من مكانه بسبب صوت مايك وحاول أن يهدئه
- اهدأ مايك وأخفض صوتك الناس ينظرون ألينا
- اهدأ؟ تقول مفتاة سرقت رصيدك بأكمله وتريدنى أن اهدأ؟
أرتبك ماثيو ولم يستطع الرد
- حسنا أريد أن أعرف كيف حدث هذا من البداية .
- فى الحقيقة ذهبت الى مطعمى المعتداد بجوار الشركة التى أعمل بها ووجدت فتاة رائعة للغاية كانت تجلس على طاولتى ولم أجد مكان أجلس به لان كما تعرف أيام الثلاثاء كيف يزدحم المطعم فذهبت أليها أستئذنها للجلوس معها ووافقت وتحدثت معها وعرفت أنها أليزابيت هارت الشهيرة هل تعرفها
- ليس كثيرا فهى لم تظهر فى الصحف أبدا والمعلومات التى تصدرتها الصحف قليلة فتقريبا هى فى منتصف العشرينات جميلة ليست متزوجة عملية جدا بعد توفى زوجها ورثت شركته "جيم أند أليزا" أليس كذلك .
- نعم أنها أختصار لاسمه جيمس و أختصار لاسمها أليزابيت فأصبح جيم و أليزا .
- وباطبع كبرت الشركة بعد وفاة زوجها لتصبح من أضخم شركات برامج الكمبيوتر فى العلم تأخذ أجازة شهر واحد فى العام و تختفى عن أنظار العالم أنها غريبة .
- ورائعة الجمال أيضا فأنت لم ترى عينيها ..........
قاطعه مايك بنفاذ صبر
- حسنا حسنا لسنا هنا لوصف جمالها هيا أكمل ماذا فعلت معك بعد
- أعجبتنى وتكلمنا كثيرا ثم أصبحنا نخلاج بكثير من المواعيد معا ....... هل تزكر شائعات الصحف الصفراء .
- أتقصد شائعة أنها على شفير الافلاس و أنها ذهبت لوالدها لطلب المال فطردها .
- نعم لم تكن شائعة
قاطعة مايك مصدوما وقد أتسعت عيناه من الصدمة
- هل تمزح لم يصدق أحد أن أغنى أمراءة فى العلم على شفير الافلاس فجأة .
- لا لقد قالت أنها دائما تغامر بمالها فى مشاريع تطوير البرامج و أخر برنامج أنتجته فشل فشلا ذريعا وخسرت مالها وذهبت لوالدها طلبا للمساعدة فى أنشاء مشروع أخر فرفض وطردها .
- وأنت كالغبى صدقت قصتها بالطبع .
- لا نها حقيقية مايك طلبت منها الزواج ورفضت قائلة أنها تحبنى ولا تستطيع تعريضى للزواج من أمرأة مصرها السجن وخصوصا أنها مديونه ب30 مليون دولار
- وهذا هو المبلغ الموجود برصيدى فقررت أعطائه لها كمهر أو كهدية زواجنا ورفضت بشدة و حالت معها أسيوعين حتى وافقت و أعطيتها الشيك بالمبلغ وحاولت الاتصال بها أو الذهاب لمكتبها يقولون أنها فى أحد الفروع بأسبانية تعمل على مشوع وأول الشهر القادم ستسافرمن أسبانيا لتأخذ أجازتها وهكذا لم أجد لها أى أثر
- حسنا لا بأس سوف أذهب لاحد بنوكى و أرى أذا كانت تضع المال لدينا
وأنهوا حديثهم بعد أن وعد مايك أن يستعيد المال من تلك المرأة
مشى مايك فى الشوارع تائها غير واعى بنظرات الاعجاب التى تلاحقه كلما مر بامرأة وأخذ يفكر ماذا سيفعل؟ حتى لو أستعاد المال منها ستلعب برجل أخر لتأخذ ماله ليس أمامه ألا أيقاعها فى غرامه وهذا ليس غرورا
( صديقنا مايك رجل عمره 28 عاما طويل على درجة من النحافة عند خصره ولكنه عريض المنكبين لديه بنية قوية بسبب تمارينه الرياضية عيناه تنافس خضرة الزرع جمالا وعمقا لديه شعر أسود كالليل ناعم جدا كالحرير طويل يصل من الامام حتى فوق عينيه بقليل ومن الخلف طويل جدا فوق كتفيه ببضعة سنتميترات لولا ملامحه الرجولية تلك لجعلة شعره يشبه الاطفال يملك جاذبية محطمة وقليل من الوسامة وله سرعة الفهد برغم أنه لم يماس أى من التمارين الرياضية مؤخرا )
ذهب مايك الى بنكه فى واشنطن بعد أن عرف أن أليزابيت هارت تلك وضعت بعض المال به
دخل مايك الى مكتب مدير البنك فوقف له
- مرحبا سيد ترمسترى .
- كيف حالك ديفيد؟
ولم يدع له فرصة للرد
- أريد معلومات عن أليزابيت هارت ومتى وكم وضعت لدينا من المال .
مسك ديفيد ملف أمامه
- لقد وضعت من 27 يوم مبلغ 30 مليون دولار قامت بسحبهم جميعا أول أمس .
فكر مارك أذا حولت المال ألا هنا فور أخذ المال من ماثيو لو أسرع قليلا لنال منها الان سيجد صعوبة فى تقفى أثارها
خرج مايك بعد أن شكر ديفيد وذهب الى فندق الحياة قضى يومين فى التفكير وصاعد لغرفته سمع أسم أليزا هارت ذهب ألى قسم الاستقبال ليسأل الشاب الواقف
- لو سمحت هل تعرف معلومات عن أليزابيت هارت
كان الشاب مخفضا راسه ولم يرى وجه العابس وقال ببرود
- أسف لا نسرب معلومات عن الذبائن الموجودون لدينا .
قال مايك بنبرة جعلت الشاب يرفع رأسه لينظر اليه
- حقا؟
أنتفض الشاب من ملامح مايك وقال متلعثما بأرتباك .
- قد أط.....رد من المك...ان..... أذا أخبرتك .
- وربما قد تطرد من المكان أذا لم تخبرنى ......هل كلامى واضح .
خاف الشاب من مايك وأخذ يبحث فى سجل كبير أمامه
- لقد طلبت أمس حجز تذكرة الى أحد جزر هاواى .
- ما أسم الجزيرة .
- كوكا يينى .
- أحجز لى تذكرة على أول طائرة مسافرة الى هناك
صعد الى غرفته و جمع أغراضه وما أن أنتهى حتى رن جرز الهاتف فرفع السماعة
- ألو
- سيدى أول طائرة مسافرة بعد ساعتين و حجزت لك بها
- أستدع تأكسى ليوصلنى للمطار
- حسنا سيدى .
وأقلعت الطائرة بمايك

* كيف سيكون مصير أليزا ومايك قادم لها بخطة لتدمير حياتها وأعادة المال لماثيو
* كيف ستكون أول مقابلة بينهم يا ترى؟ هل ستقع فى حبه كما يتصور؟
أم يحدث العكس ويقع هو فى حبها ؟
يا ترى ماهى قصة المال المسرق ؟

" لا تهون المسألة يا مايك فأنت لا تعرف أليزا بعد "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 16-07-2012, 04:59 PM
صورة ذربــة الرمزية
ذربــة ذربــة متصل الآن
♤عيونٌ تختبأ خلف غُرّةٍ سوداء ! ♤
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى






الرواية شكلها روووووووعة حماااااااااس بعدين هو الي يطيح فيه غرامها مهيب هي خخخخ

كملي







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-07-2012, 05:08 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


صح عليكي يا حلووة

مرره تجننن انا قريتها وخلصتها بكم يوم

مرره تجنننننننننن

نورتِ يا قمرر





~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-07-2012, 05:09 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


الجزء الثانى
اللقاء

هبطت الطائرة الصغيرة فى مطار الجزيرة،نظر مايك الى ركاب الطائرة العشرين معظمهم يبدوا من ملامحهم أنهم من سكان الجزيرة بسبب أسمرار بشرتهم وملابسهم
ما أن هبط من الطائرة حتى لفح هواء حار وجهه وفكر بسخرية
"لابد من أننى سأمضى وقتا ممتعا مغيرا عن جو أنجلترا المشؤم ليبدأ البحث عن أليزا "
لم يستغرق وقت ليخرج من المطار و أخذ تاكسى متجها إلى الفندق الوحيد بالجزيرة وحجز غرفه له وأتجه أليها فورا ورأسا الى السرير لانه لم ينم منذ36 ساعة وأستغرق فى النوم ليستيقظ ليجد الغرفة أصبحت ظلاما أضاء النور ونظر فى الساعة ليجدها الثامنة مساء نظر الى البدلة التى يرتديها لم يكلف نفسه عناء تغيير ملابسه قبل النوم وما زالت الحقائب مكانها أخرج من حقيبته الكبيرة سروال أسود وقميص قصير الكمين لونه أخضر زاد من أبراز لون عينيه وثم قام بالاستحمام و أرتداء ملابسه و النزول لتناول الطعام فهو لم يتناول طعاما فى الطائرة بل شرب بعض القهوة فقط فى المطارقبل قيام الطائرة ، تنهد مايك وتزل بالمصعد ليتجه الى المطعم لينظر للنساء حوله محاولا أن يخمن من منهما أليزابيت هارت وبعد أن أنهى طعامه أتجه الى قسم الاستقبال ووجد امرأة جميلة فأبتسم أبتسامته المدمرة التى يعرف تأثيرها على النساء جيدا وبالفعل تجمدت الفتاة مكانها مشدوهة ثم أبتسمت له عندما توقف أمامها
- أسف عزيزتى هل يمكننى معرفت أذا وصلت ليزا أقصد أليزابيت هارت قبلى أم لا.
وبالطبع قال ذلك ليوهمها بمعرفته بها
- بالطبع سيدى (قالتها بنعومة ورقة و أعادت نظرها الى السجل أمامها ) نعم وصلت أمس صباحا هل أبلغها بوجودك .
- لا شكرا لك أعطينى رقم غرفتها وسوف افاجأها بنفسى .
- أنها ...........ها هى سيدى تخرج من المصعد .
ألتفت مايك ووقف يحملق مذهولا فيما يرى هل تلك حقا أليزا أم ملاك أقترب منها فالتفتت تنظر اليه ثم مرت من جواره وكان شىء لم يحدث وخرجت من الفندق أما مايك فأستغرق بضع دقائق حتى تزول حالة الاهتياج التى أصاب بها قلبه ثم تحرك بهدوء الى المصعد ثم دخل شرفة غرفته وكان أمامه منظر رائع فقد كانت أنوار الجزيرة تلمع كلألىء وتبدوا الجزيرة عائمة فوق المحيط وأيضا الموسيقى الحالمة التى صعدت حتى مكان وقوفة على الشرفة بينما مايك كان غافلا عن كل هذا
" ما هذا؟ لم يحضر هنا ليقع فى حبها ولكن ما حدث له غريب حقا كان عازما على أيقاعها فى حبه وأتجه أليها واثقا ولكن سمرته عينها فى مكانه فكانت تلك أول مرة يرى عينان بنفسجيتان لهما عمق غريب وكانها بحيرة تلمع وشعرها لم يكن أقل جملا ذلك الشعر الكستنائى ذو الخصل الذهبية و الحمراء و السوداء لم يرى من قبل شعرا مختلطا كهذا وذلك القد الرشيق يبدوا أنه صنع لكى يتلائم مع وجهها الرائع الخالى من العيوب عندما أقتربت منه لكى تمر بجواره رأى بشرى صافية تلجأ النساء الى أدوات التجميل للحصول على بشرة مشابها وذلك الفم المثير له حق ماثيو لكى يقع فى حبها لكن عليه أن يتذكر مهمته هنا أعادة المال وتلقين أليزا درسا فى الحب ولكن كيف لقد نظرت الى عينيه مباشرة وهو واثق من أنه لو قابلها مرة أخرى فلن تتعرف أليه ".
فى اليوم التالى نزل لتناول الفطور ولاحظ رجل وسيم للغايه يقترب من أليزا لم يكن بعيد عنهم فاستطاع سماعهم بوضوح وبالطبع كان خلفهم فلم يروه
- عزيزتى ألن تحنى على قليلا أنا مسافر غدا وكنت ...................
- أذا سمحت سيد هاربر لقد قلت لك ألاف المرات من أمس لا أريد أى أزعاج .
- وهل قمت أنا بأزعاجك ؟
- مجرد رجل وسيم جذاب يقترب منى محاول لعب لعبة الطريدة والصياد يسمى أزعاجا أذا ظننت للحظة أننى قد أتيت لهنا للوقوع فى الحب فأنسى الامر وعليك أن تعلم أن تعديت حدودك فمكالمة واحدة منى فقط تجعلك ترحل اليوم وليس غدا وداعا .
عاد الى غرفته ثانية أن خطته فشلت قبل أن تبدأ ثم لمعت فى ذهنه فكرة رائعة نظر إلى نفسه فى المرآة وأخذ يشعث بشعرة وبقى يتزمر لان شعره يعود لطبعته بمجرد أن يتوقف وعبث بملابسه قليلا وأتجه الى حقيبته الصغيرة وبعثر الاوراق الموجودة حتى وجد نظارة القراءة ووضعها على وجه ونظر إلى نفسه فى المرآة
- أبدوا كرجل وسيم لا يعى جاذبيته لنرا ماذا ستفعلين أليزا .
أتجه الى قسم الاستعلام وسأل معلومات عن أليزا بالرشوة وعرف أنها تدرس (كمعلمة) فى الطبخ و المشغل اليدوى وأستعلم عن مكانهم وأتجه الى هناك وهو يفكر لما تعمل ولديها المال الذى سرقته ووجد نفسه يقف أمام مبنى حديث البناء بالنسبة لابنية الجزيرة القديمة ودخل من الباب ليصطدم بها عند أندفاعها للخارج
- أسف .
رفع يده ليعدل نظارته التى تخفى عينيه قليلا وتراجع لكى تمر لكنها ألتفتت له
- هل تريد شىء ؟
ألتفت يحملق حول ثم نظر اليها ببرأة وهو يقول .
- أسف على الازعاج فأنا بحاجة لاخز دروس فى الطبخ ولاشغال اليدوية
ناظرته بأستغراب
- دروس فى الطبخ ! ستكون الرجل الوحيد ولكن لا باس أتبعنى .
سارت أمامه فلم تلاحظ الابتسامة الخبيثة على شفتيه وتوقفت فى الممر لتشير إلى الامام
- ستجد المديرة هناك يمكنك التقدم لها وأذا التحقت فسأكون مدرستك ومدت يدها
- أليزابيت هارت .
قالتها وهى تتفرس فى وجه أذا كانت تنتظر منه أن يبدى أنه عرفها فقد أخطأت تماما
- تود ماكسويل تشرفت بمعرفتك أنسة هارت .
ناظرته بذهول بضع لحظات قبل أن تقول
- سيدة هارت من فضلك .
فقال بنبرة أعتذار .
- أسق لم أراك ترتدين خاتم فظننتك أنسة .
- فى الواقع أرملة .
حاول أن يبدوا مصدوما وهو يقول
- أرملة ؟ أسف جدا .
أبتسمت أبتسامة سلبت عقله وهو يحملق بها
- لا داعى للأعتذار ......... حسنا وداعا .
- إلى اللقاء .
دخل الفندق وهو سعيد بما فعله فلقد قبلته المديرة و أعتطه بضعة أوراق بها المواعيد وورقة بها المواد التى سيستخدمها سيكون عليه شراء بلاط ملون لغدا وبالفعل أشتراه وذهب إلى هناك فى اليوم التالى ورأها قادمة مسرعة فتعمد الاصطدام بها و الوقوع أرضا وبالطبع سقط كليهما ودوى صوت أنكسار اللبلاط فى المبنى كله
قال بغضب مفتعل
- أليس عليك النظر أمامك أنظرى لما فعلت .
- أعتذر برغم أنك من أصطدمت بى وليس أنا .
تعمد تجاهلها وأنثنى على الارض لفتح الصندوق وهو يقول لها
- أنظرى لقد تكسر البلاط ماذا سأفعل الان .
ناظرها بأستغراب وأنبهار وهى تضحك بشدة ، حاول جعل صوته غاضبا فلم يفلح
- علام تضحكين ؟
وهدأت قليلا وهى تنظر له مبتسمة
- هل أحضرت بلاطا سليما .
وناظرها بعدم فهم
- ربما عليك أن تشكرنى فأذا أحضرته سليما فكنت ستبداء بتكثيره قبل البدء بالدرس
- لم أكن أعرف .
- لا باس هيا .
أخذت الصندوق وتعدته للداخل ليتبعها هو ولكن صدمه حقا ما كان موجودا وتمنى أن يعود أدراجه[/size]* ماذا رأى يا ترى صديقنا مايك ولماذا أدعى أن أسمه تود ؟
* لماذا أخذ دور الاحمق بدل دور الرجل المثير ؟ وهل سينجح هذا فى وقوع أليزا فى الفخ ؟
* ماذا سيحدث معه لو تحققت رغبته ووقعت فى حبه ؟
* هل سيقنعها بأعادة المال إلى صديقه ؟
* لماذا هو خائف من الوقوع فى حبها ؟ ألانها تمثل عليه ؟ أو أنها أمرأة كاذبة ومخادعة ؟
* ربما تسعى إلى مالك أنت أيضا؟ فماذا سيفعل ؟

" أليزا أنصحك بتعليم مايك أو تود درسا لا ينساه فهو يستحق ذلك لكن أرجوكى ترفقى به فهو أنسان رغم كل شىء "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 16-07-2012, 05:11 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


الجزء الثالث

الخطة

بقا مايك جامدا مكانه للحظات يراقب مصدوم ما يفعله الاخرون وقال فى خاطره " هل فات الاوان للتراجع "
حاولت أليزاء بصعوبة عدم الانفجار بالضحك فقد بدا الذعر واضحا على وجه وقالت بصوت مبحوح بسبب كتمها الضحك
- فات أوان التراجع تود .
جزبت يده لتدخله قليلا
- مرحبا جميعا لدينا ضيفا جديد .
ألتفت الخمس أشخاص الموجودين وأول ما طالعوا وجه حتى أنفجروا بالضحك .
وقال أحدهم بعد أن هداء بينما الاخرون لازالوا يضحكون
- يبدوا أنك لم تعتد على ذلك فبجانب الذهول تبدوا مذعورا مما نفعله .
أبتسم بالرغم من عبوس وجه
- أعتقدك محقا فأنا لم أتوقع هذا (وأشار على أحدهم يقف على سلما وبيده قطعة بلاط صغيرة جدا يضعها على شبكة موجودة على الحائط ) أنا حفا لم أتوقع ذلك .
تلك المرة أليزا هى التى ضحكت ضحكة موسيقية طربت أذن مايك عند سماعها وألتفت لها ليراقب ما تفعله تلك الضحكة بوجها فلقد أشرق بينما لمعت عينايها البنفسجيتين ومال لونهم للازرق قليلا
- هيا سأعرفك للجميع (أشرت على الشخص الذى سبق لمايك الأشارة أليه) أنه طوم متزوج حديثا ولديه طفل فى الثانية والنصف من عمره يشبه كثيرا وهذا الرجل الوسيم (وأشارت إلى أول شخص تكلم عند دخوله الذى قال على وجه مذعور)
أنه سام صديق قديم لى أما هذا (أشارت على رجل بلأربعينيات) أنه كارتر أرمل منذ سنوات وبقى جيمى فى السادسة عشر من العمر (رفع جيمى يده ملوحا لمايكل) وهذا آدم لم يتزوج بعد (أشارت إلى رجل فى ال35 من عمره )
(ثم وجهت كلامها إلى الخمس أشخص وهى تشير إلى مايك) هذا صديقنا الجديد تود ماكسويل فى ال28 من عمره ولم يتزوج بعد سينضم ألينا هذا أذا لم يغير رأيه ويتراجع.
ونظرت أليه ضاحكة منتظرة رده فرفع يده ليضبط نظارته ثم أبتسم للجميع
- يسعدنى فى الحقيقة أن أكون بينكم وأتمنى أن أكون جيدا وسأحتاج الى مساعتكم بالطبع .
سأله طوم متحمسا لأنضمامه أليهم
- ما الذى دفعك إلى الاشترك هنا؟ لا تقل الظروف .
- أتيت فى الواقع لان صديق لى أعجبنى عمله ويغيظنى دائما عندما اسأله ليقول لى أسرار المهنه وقد أتيت هنا فى أجازة وفكرت فى الدخول الى هذا القسم .
تعالى الهرج بينهم وتعالى الحماس حتى أضطرت أليزا لوضع يدها فى فمها وصفرت فأنتبه الجميع وقالت بنبرة حازمة
- الجميع يكمل عمله (والتفتت الى مايك) تعالى معى سأريك المكان الذى ستعمل به .
وسار خلفها فى المكان الشاسع حتى توقفت أليزا وأشات اليه على مكان ليضع الصندوق الملىء بالبلاط المكسور من يده وبعدها أشارت له على الحائط حيث هناك مكان كبير محدد على شكل مربع كبير
- سأشرح لك كل شىء أولا عليك أن تملك رسمة تريد نقلها إلى الحائط ثم تعلق الشبكة على الحائط بحذر بحيث تكون على أشكال مستطياة أو مثلثة فقط ثم تبدأ بفرز البلاط المكسور كل لون بمفره وتبدأ بدهان الحائط بالمادة الاصقة ثم تضع البلاط داخل الشبكة حثب الرسم الذى سيكون مخططا حسب الشبكة التى وضعتها على الحائط وبعض الاشياء الاخرى ستفهمها مع الممارسة ولانك مبتداء فتلك هى الرسمة الاولية .
وأعتطه رسمة لدولفين يقفز فوق الماء بدى البحر تحته بقليل و السماء خلفه ومعظم الرسمة تختلف ألوانها بدرجات الازرق بسبب البحر و الدولفين و الابيض للسحاب واللبنى للسماء ثلاثة ألوان فقط وتنفس مايك الصعداء بسبب أن الرسمة سهلة
وما أن رأت أليزا وجه حتى قالت له
- لا تتفائل الرسمة ليست سهلة كما تتوقع ولكنها أسهل الموجودين هنا سنبدأ بوضع الشباك هيا .
ناولته حبلا من نوع غريب أول مرة يرى هذا النوع وعاونت أليزا مايك معظم الوقت وبعد بضع ساعات توقفوا عن العمل وبالرغم من أن أليزا أدت معظم العمل معه ألا أنه كان يتصبب عرقا بسبب المجهود ونظر إلى عينى أليزا ليلمح نظراتها الناقدة قبل أن تمحوها وأقترب كارترمن خلفهم ونظر الى مايك الذى يبدوا فى حاله مذرية فقد كأن شعره مشعثا ونصف قميصه خرج من سرواله وبدا متعبا يتصبب عرقا هذا عن تنفسه السريع فوضع يده على كتفه مواسيا
- لابأس بك فى المرة ألاولى كلنا فعلنا ذلك ولكنك ستعتاد هل تقيم فى الفندق .
أومأ برأسه لأنه يشك بقدرته على الكلام
فقال له كارتر حسنا هيا سأذهب بك الى أستراحة الرجال ثم أوصلك إلى الفندق
ما أن نظر مايك إلى نفسه فى المرآه حتى أبتسم ساخرا لقد أصبح شكله مثيرا للسخرية وعندما قارن شكله هذا وشكله عندما أتى إلى هنا كاد ينفجر بالضحك لولا أنه تذكر أنتظار كارتر بالخارج وهو سيسمعه بالتأكيد ثم أكتفى بضبط نظارته وقميصه وترك شعره مبعثرا وخرج وفى طريقهم للخارخ وجدوا أليزا تودعهم وخرجت ألى الطريق المعاكس لطريقهم
- الا تقيم السيدة هارت فى الفندق .
- أولا عليك منادتها أليزا كما نفعل نحن أما بشأن الفندق فهى لها كوخ تأجره معظم السنة معدا الشهر الذى تأتى به إلى هنا أما تلك السنة أجرتها لعروسين بشهر عسلهما ولم يغادرا الا أمس ليلا فأضطرت إلى البقاء فى الفندق حتى يخليان المكان وأنتقلت اليوم صباحا إلى كوخها أنه كوخ رائع ......... تود هل تحب الاقامة فى الفندق ؟
- لا لكن هذا هو الحل الوحيد .
نظر كارتر إلى مايك وعلى وجهه أبتسامة مرحة
- لدى كوخ صغير مجاور لكوخ أليزا لا أجره لاحد لان أخى وعائلته يأتيان أليه كثيرا ولكنهما لن يأتيا الا بعد شهران لان أبنتهما فى شهرها السابع وهم يقيمون فى منزلها حتى تسطتيع زوجة أخى رعاية أبنتها أثناء وجود زوجها وصهرها فى العمل وهكذا يمكنك الاقامة به .
ألتفت مايك إلى كارتر وهو يحاول أخفاء الحماس من صوته
- شكرا لك كارتر كنت أحتاج الى البقاء فى أى مكان عدا الفندق .
- لابأس وسأتى مساء وأصتحبك إلى هناك موافق .
- سأنتظرك فى السادسة فى صالة الفندق .
- حسنا وداعا .
أستدار كارتر وذهب إلى منزله بينما صعد مايك إلى غرفته بعد تناول غداءه
وقف فى شرفة غرفته وتلك كانت أول مرة منذ قدومة يلاحظ بها جمال وشاعرية الجزيرة بقى يتأملها لحظات ثم سرح بأفكاره بعيدا " الان بعد أن تسهلت مهمته كثيرا عليه أن يحزر من كل خطوة سيفعلها عليها أن تثق به قبل أى شىء كما أنه سيجبرها على الوقوع فى حبه بطريقته الخاصة وبما أنه يشعر بالانجذاب إليها وعليه أن يعترف بذلك فلا بأس أن تصرف بحرية معها وأستمتع معها قليلا قبل أن يتركها ويسافر ولكن يجب ألا يطول الامر لانها لن تقيم هنا سوى شهر واحد فقط وهى المدة الوحيدة التى أمامه لايقاعها فى غرامة كما أنها نفس المدة التى عليه فيها أن يحذر من الوقوع فى غرامها هو أيضا " دخل الغرفة والقى بنفسه على السير وهو يفكر
" تلك أول مرة يفكر بأمرأة بتلك الطريقة كما أن صورتها لا تفارق خياله ليلا نهارا "
ثم تحتدث إلى نفسه بصوت عالى
- لاستمتع معها ثم أخرجها من أفكارى بعد ؟أن أرحل من هنا .
ولكن حدثه جعله يشك بكلامه هذا فهو يشعركأنها تتغلغل فى دمه
تنهد بتثاقل وهو يستدير فى فراشه ويفكر فما سيفعله عندما يكون فى المنزل المجاور لها
عند السادسة مساء دخل كارتر الفندق وما أن رأى مايك حتى أتجه أليه باسما وما أن تلاقا حتى قال كارتر
- أرسرع هيا قبل أن تأكل ليزا وتتركنا .
نظر إليه مايك مستفهما
- أليزا؟ هل هى فى الكوخ .
- نعم لقد أصرت على تنظيفه بعد غلمها بأنك ستسكنه تركتها وهى تعد العشاء و أنصك بالاسراع فأنا محظوظ لاننى سأتناول اليوم من يدها فى طاهية ماهرة للغاية كما أنها لا تدعوا أحد لمنزلها ألا نادرا وتمر بعض أجازتها بدون أن ندخل مسكنها ماعدا سام بالطبع لانه صديق الطفولة لاليزا هل تعرف أن أليزا ولدت هنا عندما كانت ليزا طفلة كنت تزوجت حديثا كنت أنا أديث زوجتى نخرج صباحا للشاطىء فنجد أليزا تحبو على قدميها تتخه إلى الشاطىء أنقذنها مرة من الغرق وما أستعادت أنفاسها حتى عادت زحفا إلى الشاطىء مرة أخرى
أنفجر مايك بالضحك على تلك الطفلة الرائعة التى كانتها أليزا ذات يوم وأخذ يستمع إلى تكملة حكايات كارتر
- أتعرف عندما أصبح عمرها عامين كانت تعطى أى شخص موجود ما بيدها سواء كان بسكوت أو لعبة وبعد أن يشكرها تأخذها منه وتعطيه لاخر .
ضحك مايك وهو يقول : عطاء هندى
ركبا شاحنه كارتر وسارا بصمت وأثناء الطريق فكر مايك فى أليزا وما سيفعله معها عندما ينتقل إلى المنزل المجاور

*فكر يا مايك هل لم سرقت أليزا المال ؟ ولا تفكر فى الانتقام ألم تسمع المثل القائل ينقلب السحر على الساحر
*ماذا ينتظريك يا أليزا ؟ وهل ستحبين مايك أو تود بعد وفات زوجك ؟

" مايك من الافضل لك التراجع لانك ستندم لاحقا ولن تسامحك أليزا لو جرحتها "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 16-07-2012, 05:12 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


الجزء الرابع

محولة التقرب من أليزا


دخلا كارتر ومايك إلى المنزل الصغير كان رائعا يوحى بالهدوء والراحة له جو بيتى أحبه مايك على الفور بالرغم من أنه لا يشبه بشيى منزله المترف فى لندن ولوس أنجلوس و بيفيرلى هيلز حيث لا يوجد فى منزله أثر للدفىء والراحة
أخذ يجول بعينيه فى المكان ونظرة أعجاب واضحة فى عينيه لاحظها كارتر وعندما هم بالكلام ظهرت أليزا بباب المطبخ وعلى وجهها أبتسامة ساحرة
- لقد ظننت أنكما لن تأتيا .
قال كارتر بلهفة
- هل الطعام جاهز .
أنفجرت أليزا بالضحة قالة
- لن تتغير أبدا كارتر هيا قبل أن يبرد الطعام
أتجة الجميع الى المطبخ وجلسوا حول الطاولة و أخذهم الحديث
وأثناء الحديث كان مايك يراقب أليزا عن هرب بدون أن تلاحظ ولا كارتر أيضا ثم مع الوقت أندمج مع الحديث حيث أكتشف أن لأليزا أخ توأم يجوب العالم و الغابات
- ماذا يعمل أخيك ..... أليزا .
- أنه طبيب ولكنه يحب التجول فى المناطق النائية التى تحتاج إلى خبرة .
و أخذ الحديث هكذا حتى زل لسان مايك فذكر أخته
أندهشت أليزا عندما أدركت أنها الخبر الوحيد الذى تكلم به عن حياته الخاصة منذ أتى إلى الجزيرة
- ألديك أخت ؟ ما أسمها ؟
هنا أحس تود أنه وقع فى الفخ فأذا تكلما عن أخته لا يعرف ماذا سيجر كلامه وربما تكتشف الحقية حتى لمعت فكرة فى رأسه لتنجده من ورطته
- أسمها روز وهى متوفية منذ 4 أعوام
- أسفة لم أقصد .
- لا عليك لقد تخطيط مرحله الصدمة منذ زمن بعيد .
شعر مايك أنه نزل لكذبه عليهم بتلك الطريقه ثم أخذ يفكر أنه ينوى تعميق علاقته معها حتى تتعلق به و أذا علمت أن أخته على قيد الحياة فستطلب مقابلتها وحتى أذا أقنع أخته بالكذب عليها فهو يعرف طبع روز جيدا لا تسطيع أغلاق فمها للحظة واحدة وهو متأكد من أنها عاجلا أم أجلا ستخطىء أمامها مما سيكشفه لذا ظن أليزا أن روز متوفية فهذا أحسن حل لابعها عن أخته ثم بدأ التفكير فى كيفية التقرب من أليزا حتى قطع أفكارة تحديق أليزا و كارتر به وأدرك أنهم ينتظرون أجابته على شىء ما لم ينتبه له
- أسف ماذا كنتم تقولان ؟ لقد شرد ذهنى قليلا .
بدا محرجا كثيرا كما فكرت أليزا وهى تحاول التخفيف عنه
- لا باس لم يحدث شىء كان كارتر يسألك أن كنت تحتاج إلى شىء ؟ أن المنزل كاملا فلا تحتاج فيه شىء لكن أذا كنت تحتاج لشىء فيمكنك قوله ....( صمتت فجأة كأنها تذكرت شيئا ) .. لقد تذكرت أنت لا تعرف الطبخ أليس كذلك ؟
أومأ برأسه وكان على وشك سؤالها كيف عرفت حينما تذكر أنها ستكون مدرسه فى دروس الطبخ
رد مايك بعد تفكير عميق
- سأحتاج أمرأة تأتى لطبخ حتى ولو 3مرات فقط فى الاسبوع.
تبادلا كارتر و أليزا النظرات ثم رد كارتر
- أنت فى جزيرة صغيرة تود ولن تجد أحد يأتى ألى هنا ألا أثناء الموسم حيث يأتى أفراد أسرة زولديك .
تنهد مايك
- أذا ما العمل
هنا تحدثت أليزا
- ما رأيك لو تأتى لتأكل معى كل يوم بما أنك فى المنزل المجاور لك حتى تسطتيع الطبخ .
ألتمعت عينى مايك بمكر ولكن لم يلاحظ أحدا وبعدها رد بهدوء يخفى مشاعره المضطربة
- أخشى أن أتعبك معى لذلك لا أظننى س ......
قاطعته أليزا ضاحكة
- لن يكون تعبا لى فأنا أتناول الطعام أيضا 3 مرات باليوم ولكن بدل فرد واحدا لثلاثة أفراد
بدا الذهول على ملامحه لاحظه الاثنان قبل أن يخفيه عندها ضحك كارتر وهو يقول
- وهل تظننى سأفوت تلك الفرص لتناول الطعام من يد أليزا .
ومر الحديث سريعا بهذا الشكل
وبعد نصف ساعة أخرى أتجها كارتر و أليزا إلى الخارج وهما يودعان مايك
دخلت أليزا إلى غرفتها وهى تتنهد وتمددت على فراشها وهى تفكر فى شخصية مايك برغم ملابسه وبعثرة شعره التى تعترف أليزا أنها زادته وسامة برغم أنها لم تعرف بعد لون عينيه ربما يكون زرقاء كلون المحيط مثلا ثم أستغربت تفكيرها فية أنها تعرف غموضه جيدا فهو لبق فى الحديث ولديه صوت عميق مؤثر به لكنة لم تسطتع معرفتها جعلت صوته رائعا للغاية و قد بدا على وجهه الذكاء
تحركت أليزا من فراشها لتغير ملا بسها و وتتجه ثانية إلى الفراش وهى تفكر فيما سيحدث معها غدا فى درس الطبخ لكنها كانت تشعر بالترقب و الخوف و أغلقت عينيها كأنها تغلق على أفكارها فى محاولة للنوم و لكنها لم تفلح فى النهاية تنهدت بيأس و فتحت عينيها متخلية عن الامل الذائف فى النوم وكأنت تعلم أن أمامها يوم طويل من الارق
وعند مرور أربع ساعات أخرى أنته أرقها بالاعتراف بأن تود (مايك) يعجبها كثيرا و فى الصباح نهضت مبكرة عادتها وأرتدت سروال قصير جدا أبيض اللون وكذلك قميص بنفس الون يليق به سم وضعت جهاز الموسيقى فى حذام السروال ووضعت السماعة على أذنها وشغلت الموسيقى ثم جمعت شعرها للخلف وربطته بشريطة بيضاء مخططة بلون بنفسجى قريب من لون عينها و أتجهت للمطبخ لتعد أفطارا صغيرا وتشرب قهوتها و أسرعت للخارج لتبدا فى رياضة الركض و هى تستمع للموسيقى وركضت على الشاطىء وهى تتذكر تلك الايام التى كانت تلركض فيها مع حب حياتها جيمس عندها أطلقت تندهيدة عميقة لقد مرت سنوات طويلة عليها لم تسطتع نسيان ملامح وجهه حتى الغمازتان التى تظهران على وجنتيه عندما يبتسم أو حركة يديه الدائمة التى لا تتوقف عندما يقوم بشرح شىء ما أو عندما يفرح ينزع أليزا من الارض ليلفها فى الهواء حتى تتوسل أليه لكى ينزلها أو فى عيد زواجهما الثانى عندما أخبرته بحملها و كان أسعد شخص فى العالم فلقد قام بأستأجار يخت ضخم لفا بهما الجزر خلال ثلاثة أشهر نزلا على هذه الجزيرة وعندما أعربت عن حبها لتلك الجزيرة الجميلة قام بشراء الجزيرة بأكملها و منزل صغير لهما حيث أن أليزا تكره المنازل الفخمة و القصور ولقد صمم جيم على أن تنجب مولدها فى تلك الجزيرة ولكن يبدوا أن أبنها لم يكتب له الحياة معها كزوجها أيضا فلقد رحل و تركها و حيدة تتمنى لو ماتت مع زوجها و أبنها توقفت أليزا للحظات لتأخذ أنفاسها وهى تقول
- لم أتمرن على الركض منذ العام الفائت على التمرن و لو ساعة فقط قبل الذهاب للشركة .
وكانت تعرف أن ما تقوله لن يتحقق فهى تقول نفس هذا الكلام كل عام ولا تنفذه فى تنام متأخرا و تستيقظ مبكرا جدا لتذهب للعمل قبل العاملين بها فتنهدت ونظرت للسماء وهى تتزكر خلافها الوحيد مع زوجها حيث هى كانت تريد الطفل أن يكون صبى يشبه والده و هو كان يريدها فتاة تشبهة والدتها وفى النهاية عرفا أن الطفل سيكون صبى ففرحت جدا ثم بدا الخلاف على أسم الصبى حيث كانت تريد أن تسمية جون و هو يريده ألكس أغمضت عينيها وهى تركز على الموسيقى الهادئة التى تنساب بنعومة داخل أذنيها وهى تحاول تهدئة نفسها كى تنسى الماضى برغم أنها تسائلت كثيرا أذا كانت ستنسى فى يوم جيم لقد رأت نساء كثر توفى أزواجهم وبعد عدة أعوام برغم أنهم لم ينسوا حزنهم على الفراق ألا أنهم بدأوا بنسيان ملامح وجههم أذا لماذا لا تسطتيع هى أن تنسى برغم مرور الكثير ؟ طالما تسائلت هل ستنسى جيم وتحب ثانية ؟ ثم أحست بصوت يتناهى أليها مع صوت الموسيقى وهى تعرف هذا الصوت جيدا فألتفتت لتجد مايك خلفها وهو يرتدى سروال قصير أيضا يظهر ساقيه التى تبدوا بها عضلات كما تبدوا على ذراعيه من خلال قميصه ف أحست بشىء مختلف به فقالت وهى تطفىء جهاز تسجيلها وتنزع السماعات من أذنها .
- هنك شىء مختلف بك لا أعرف ما هو يا ترى .
و بدأت تتأمله من أعلى إلى أسفل بنظرات متأملة بها بعض الاعجاب وهذا ما رفع معنويات مايك بسرعة ولكن معنوياته أختفت بنفس السرعة عندما سمع ردها
( كانت تتحدث بنبرة عادية كما تتحدث معا كاتر تماما )
- أه لقد عرفت المختلف بك تود .... أنت لا ترتدى نظارتك هل تتصور ظننت عينيك زرقوان أنهم بلون الزرع الاخضر أنه يليق بك .
تمتم مايك بأستهزاء وسخرية من نفسه
- أه لم أتصور هذا
- ماذا قلت .
- لا شىء كنت أقول تبدين رائعة
وأخذا يتأملها و عينيه تشعان بلاعجاب على أجزاء جسمها المتناسقة و الرشيقة التى ظهرت عندما ركضت وقالت له
- هيا أذا كنت تتمرن على الركض فبأمكانك معى .
ورأئها وهى تبتعد عنه وشعرها الجذاب يتطاير من خلفها و الخصلات الذهبية تلمع تحت أشعة الشمس
وتبها بسهوله نظرا لطول قامته وبالتالى قدميه طويلتان أستطاع الحاق بها كأنها لم تبتعد عنه ببضعة أمتار وقد لمعت فى عينيه فكرة أقسم على تنفذيها بعد خيبة الامل أمس عنما علم أن كارتر سيناول الطعام معهما
عليه تنفيذ تلك الفكرة حتى يتقرب منها وعندها .......................

* و عندها ماذا ستفعل مايك ؟ هل ستقع فى حبك وماذا ستفعل أنت لو وقعت أنت أيضا بحبها ؟
* ماذا ستفعل بها هل ستجرحها ؟ أم ستؤذيها ؟ أحذر مايك لقد بدأت تدرك أنها ليست سهله ؟

" أصمتى أميرة الندى و دعينى أنفذ خطتى لقد أصبتى بالصداع من كثرة أسئلتك السخيفة و هل ستصمتيت و ألا ...."
" حسنا حسنا سأصمت أنظروا ماذا يفعل معى أنه ........"
" ماذا قلت ؟ "
" حسنا وداعا قبل أن يقتلنى مايك ألقاكم فى البارت القادم "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 16-07-2012, 05:13 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


يـــــــــــــــلا

هادي 4 اجزاء اكمل الباقي بكـــــــــــــره بإذن الله

قراءة ممتعـــــــــــــة













~

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 16-07-2012, 06:00 PM
صورة Ms.hajar الرمزية
Ms.hajar Ms.hajar غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


انا بس قراءة البارات الاولئ مبين عليها حلوه بس ياليت مو باللغه العربيه الفصحئ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 17-07-2012, 10:10 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وقع في الحب رغما عنه الكاتبة : اميرة الندى


اهلين هاجر

عاد هادي صاحبة الرواية

انا قريتها وحلووة مش بطاله

نورتِ











|


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية وقع في الحب رغما عنه / الكاتبة : أميرة الندى , كاملة

الوسوم
الحب , اميرة , الندى , الكاتبة , رغما , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
رواية أميرتي / بقلمي , كامله *خجل* روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 91 27-04-2012 02:43 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 01:21 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1