غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 25-07-2012, 06:24 PM
صورة آهآت مبعثرة الرمزية
آهآت مبعثرة آهآت مبعثرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


السلام عليكم

رواية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس

البـــآرت الثـــآلث


سعود استجمع كل قوآه وتنهد بتنهيد طويلة : يبه أنآ ودي بـ
بوسعود الي نفذ صبره منه : ودك بوشو يا يبه ؟
سعود بلع ريقه : يبه انا ودي امسك الشركة
بوسعود فصخ نظارته وحطها على المكتب ووقف غاضب وهو يمد صبعه السبابة وبصراخ : لا والله ما تمسك شيء وانا عايش .. اذا مت سو الي تبيه
سعود بلع ريقه ووقف عشان يهديه : يا يبه ولي يسلمك هد اعصابك والله ما قلت شيء بس ابي امسك الشركة
بوسعود بعصبية : والله ما تمسك شيء وانا عايش ؟ شايفني عاجز وما اعرف وشلون اشتغل .. اذا مت خذ الي تبيه وغير هالكلام ماعندي
سعود يشتت انظاره بعيد عن ابوه : يبه شنو انت مو واثق فيني ؟ انا مو ولدك وعضيدك ؟ وش الي فيك مو شايفه فيني ؟
بوسعود تنهد وجلس على الكرسي : انا ما قلت ان مافيك الي فيني .. بس انا ودي اشتغل واكمل حياتي وانا اشتغل وانت امسك الي تبيه بعد موتي .. واثق فيك وعارف انك عضيدي بس ما اقدر اعيش بدون شغل .. احس نفسي وحيد ومال امي داعي بالحياة .. اتركني على راحتي
سعود بغضب : وانآآ ؟ تبيني اتم كذا لا شغله ولا مشغله ؟
بوسعود رفع انظاره وركزها على عيون ولده الغاضبة : قلت لك تعال اشتغل معاي تقولي لا
سعود شتت انظاره بعيد : يبه .. شنو تبيني اقول حق مرتي وعيالي .. ابوك يشتغل موظف في شركة ابوه ؟ مو حلوة بحقي
بوسعود تنهد : وانا اقول من الي فار عقلك كذا .. اكيد مرتك
سعود وقف بغضب : انتم شفييييكم على مرتي من اخذتها من 4 سنين وانتم ما ادري وش فيكم عليها .. ليه ما تحبونها .. هي طيبة وقلبها ابيض بس انتوا ما ادري شلون

طلع وصفق البـآب ورآه

--

قدام المراية .. تسرح شعرها الاسود الحريري وتنظر لعياناها السوداوتان الواسعتانان .. تنهدت بهدوء على شكلها .. هي قبل ما كانت كذآ .. طلعت لها ملابس .. بعد الشاور الخفيف الي خذته .. طلت عليه وشافته للحين نايم .. نايم وبعمق .. ابتسمت بهدوء .. رغم عذابها معاه الا انها تحبه بسلبياته وايجابياته .. طلعت لها بجآمه لونها موف علاقه .. طلعت عليها حلوة مع شعرها الاسود وبياض بشرتها .. استشورت شعرها على السريع .. سحبت شنطة المكياج وطلعت لها كحل سائل .. حطته على عيونها بعناية .. طالعت بشكلها وابتسمت .. وجههآ عاد له الحيوية المعروفة عنه .. حطت لها قلوس وردي فاتح وزاد من روعة شكلها .. دخلت الشنطة داخل الكبت وطلت مرة ثانية وشافته للحين نآيم .. تأففت وطلعت برآ الغرفة .. ياربي مافي احد وينهم .. تقدمت ناحية المرآية الي تطل على الحديثة الكبيرة ..

ميرا تكلم نفسها : للحين جالسة هنآك

تنهدت بضعف وطلعت للحديقة متوجهه لهآ

--

للحين قاعده ومعصبة حيل .. تعتقد ان راح يجيها ويطلعها مثل ما وعدها .. ناظرت للجهه الاخرى وشافت طيفه .. ابتسمت ابتسآمه عريضة .. طالعت بشكله وهو مبتسم ابتسآمه هادئة .. ركضت لطيفه متأمله انها تمسكه وتؤبخه على تأخره عليه .. بينمآ هي تركض .. لاحظتها ميرا تعجبت ركيضها الي مبين انها متحمسة .. ناظرت للجهه الي تركض فيها اميرة .. ركضت ورآهآ خوفآ عليهآآ

أميرة وصلت للطيف ومدت يدها محاولة انها تحضنه او تمسكه حتى .. وفجأه اختفى الطيف .. وقفت أميرة بخوف وهي مو مستوعبة ..

ميرآ مسكت أميرة من ايدها : اميرة وش فيك تركضين ؟.
أميرة مبطله عيونها على وسعهم ولفت لميرا : م..يرآ أن,..آ ششفت .. ف,,آآ

ما كملت اسمه لانها انفجرت من البكآء .. طاحت على الارض ضعفآ .. نزلت معاها ميرا وحضنتهآ .. كان صوتها وهي تبكي يقطع القلب .. لدرجه ان عيون ميرا دمعت معها .. بنت بهالعمر يصير معها كذا ..

ميرا وهي تمسح على شعر اميرة : اميرة خلاص فارس راح انسي
أميرة تصيح وتشاهق بطريقة مخيفة وتعور القلب : لآآآآآآآآآآآآ لآآآآآآآآآآآآآآآ
ميرآآ تبكي بصوت عآآلي : خلاص اميرة خلآص

أميرة تمسك بميرا بضعف وهي تبكي بصوت عالي وفجأه مآ حست الا بالسواد الي يغطي عيونها يبشر بفقدان وعيها
حست فيها ميرا وصارت تهزها وفجأه صرخت باعلى صوتها : أميييييييييييييييييييييييييييرة

--

فز من نومه على صوت صراخها .. هذي ميرا الي تصرخ .. اي هذي ميرآ .. شصاير .. سحب النعال القريبة منه ولبسها بسرعه ونسى نفسها .. نزل بسرعه تابع لصراخ ميرا .. طلع برا البيت متوجهه للحديقة الكبيرة .. شافها على الارض وماسكة وحده .. قرب وهو يركض ناحيتهم ..

فيصل بخوف : ميرآ وش صاير
ميرآ وهي تبكي ورافعه عيونها لفيصل : أمييرة مدري وش فيها
طاحت عيونه على البنت المغشي عليها وشهق : آمييييرة
ميرآ بخوف : مدري وش صار فيها
فيصل يبعد ميرا عن اميرة وحملها : روحي لبسي عباتك ولا تنسين تجيبين عباة اميرة
ميرآ بتوتر : آووكيه آوكييه

توجهت بسرعه للمنزل .. خذت عبايتها وتوجهت لجنآح أميرة وسحبت اي عباة وطرحه .. نزلت مسرعه لمكآن فيصل .. لبستها العباية بسرعه وطلعوآ متوجهين لسيارة فيصل .. حرك السيارة بسرعه متوجه للمستشفى

--
كان في واحد يراقبهم من بعيد ومستغرب حالهم .. من هذي الي شايلينها ويراكضون فيها كذا .. معقولة ذيك السخيفة .. لا ماعتقد يصير فيها كذا .. ليش .. اوهو انا وش يخصني .. طلع جواله واتصل على صاحبه

--

في الغرفة .. بعثر شعره الاسود الكثيف .. ناظر لعيونه الغاضبة العسلية وانفه سلة السيف وشفايفه الحمرة .. تنهد بضعف .. حس بوحدع تحاوطه من خصره .. ابتسم وهو يطالعه من انعكاس المرآية

قالت له بدلع : وش صار بينك وبين عمي ؟
تنهد بضعف : ما رضى
عصبت وقالت : ابوك هذا ينرفزني
لف عليها وابعد ايدها عن خصره : لا تقولين كذا مهما يكون هذا ابوي
ناظرته بعصبية ونزلت عيونها : سعود
لف عليها بملل : نور لا تعورين راسي
كتمت عصبيتها لا تنفجر عليه .. لمتى بنتم تحت رحمة ابوه .. هذا ليش يتكلم كذا .. يقهر يقهررررر ... رفعت عيونها وشافته يلبس حذائه .. تعجبت وين بيطلع هالحزة .. تقدمت شوي شوي ناحيته وجلست جنبه .. رفعت كفها وحطتها على خده اليسار .. رفع عيونه لها.. مافهم نظراتها له .. فابتسم بهدوء لها

--

وصلوآ للمستشفى .. حملها وهو يصرخ على الدكاترة .. لاحظوه وجابوآ الحمآلة وطلبوآ منه يحطها عليها .. صاروآ يمشون فيها وفيصل وميرا ورآهم .. دخلوها على الدكتور عشان يفحصها .. اما فيصل سند راسه بضعف على الحائط وميرا جلست على الكرسي وهي ميته من البكى عليهآ .. رفعت عيونها وشافته مغمض .. حز في خاطرها شكله .. قربت ناحيته .. ومسكت كفه وشدت عليها .. حس فيها وفتح عيونه وطالعها بنظرات هي مافهمتها او هو مافهم ليش يطالعها كذا ..اكتفى بابتسآمه باهتة

ميرا : تعال اجلس
فيصل هز راسه بالايجآب وجلس
ميرا وهي تشد اكثر على كفه : لا تخاف مافيها الا العافية
فيصل ابتسم : ان شاء الله ..
ميرا بضعف : تعرف مدى تعلقها بفارس وشلون تتخيله من ثانية لثانية .. مو مستوعبة ان راح
فيصل ابتسم بضعف : وانا بعد مو مستوعب ان راح بيوم وليلة واستغربت هدوء اميرة

ميرا بدون ما تحس ولا تعطي للناس اهمية قربت كفه وطبعت قبله خفيفة عليها .. انتبه له واستغرب وطالعها باستغراب

ميرا توترت وابعدت ايدها عنه وقالت : آ..سف,,ة
فيصل للحين يطالعها مو مستوعب شي : لا عادي
ميرا بلعت ريقها وقالت : ماتبي تشرب شيء
فيصل بتعب : يا بنت الحلال وش اشرب شي واختي ما اعرف عنها اي شيء
ميرا اكتفت بهز راسها ونزلت عيونها وهي تفكر بـ أميرة

--

لبست لها بنطلون ازرق جينز مع بلوزة وردية ناعمة ..صندل وردي .. لفت حجابها الاسود .. ناظرت لعيونها البنية .. حطت لها كحل سائل ومآسكره .. وقلوس وردي خفيف على شفايفها .. طلعت شافته للحين جالس .. راق لها شكله .. كان لابس برموده جينز وتيشرت عنابي وكبوس على فيراري ولابس نظارته .. توجهت له بهدوء وقالت له بدلع : جهـــزت
رفع عيونه لها وابتسم ابتسآمه عريضة : روحي بدلي
تخصبت وقالت : ليش مو حلو ؟
وقف لها وحاوطها من خصرها ولصقها فيه : لا يا قلبي مو قصدي كذا اصلا لو تلبسين بجآمه بعد تهبلين بس اغار
نزلت راسها من الخجل : عن حركات المبزرة يا راشد
راشد بغضب مصطنع : شايفتني بزر ؟
بلعت ريقها من نبرة الصوت : لآ بس
راشد قاطعها وهو للحين يتصنع الغضب : بس جب يلا
سكتت ونزلت راسها ومشت ورآه .. وهو للحين كاتم ضحكته

--

في المستشفى .. للحين جالسين والصمت سيد الموقف .. قطع عليهم هالصمت صوت الدكتور .. فزوآ من صوته

فيصل : بشر يا دكتور
الدكتور بحزن : مو عارف شقول بس
فيصل بخوف : بس ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 25-07-2012, 07:39 PM
صورة أريام العتيبي الرمزية
أريام العتيبي أريام العتيبي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


السلام عليكم

ههههههههههههههههههههههههههه ميرا شكلها مسكينه والله على قولتك انا شريرة :( ظالمتني يا بنت الحلال :(

بارت روعه ومشوق

أمييرة .. ياربي وش صار فيها حرام وقفتي هنآآ :(

ميرآ وفيصل : ههههههههههههههه فيصل يقهر :"( ورآ يسسوي بسميتي كذآآ .. مصخهآآ صح :(

راشد وآمآني : الكوبل روعه خصوصا المقطع الصغير حقهم

سعود ونور : احس نور شيطآنه مدري ليه هههههههههههههه وابوسعود يقهر يعني شلون ولدك يتم لا شغلة ولا مشغله تراك شيبت خل ولدك يمسك بدآلك !!

بانتظآرك قلبوو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 25-07-2012, 08:11 PM
صورة مرجوجة بس محبوبة الرمزية
مرجوجة بس محبوبة مرجوجة بس محبوبة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شلونج شخبارج يالغالية
اشتقت لج حيييييل
من اول ماعرفت انج نزلتي روااااااية قريتها على طووول
ابطال روايتج تختلف عن الي قبل
ميرآوفيصل هل فيصل منجبر على الزواج من ميرأ وما سبب نفوره منها
راشد واماني هل بتم حياتهم تفاهم في تفاهم مدى الحياة
واميرة مالذي فيها هل سبب تعلقها في اخوها فارس راح يسبب لها عزلة عن الناس
شهاب شنو راح يسوي لـ اميرة
وبس
بنتظارك يالغالية على احر من الجمر
اختج ومحبوبتج ((( مرجـــوجــــة بس محبـــــوبــــة)))

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 25-07-2012, 09:47 PM
صورة اليـآقوت الرمزية
اليـآقوت اليـآقوت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس




مسآء الخير .. مبارك عليكم الشهر غلآتي
اختي آهآت .. مبروك آفتتآح مولودتك الثآنية وعسآ ربي يتممهآ على خير :$

العنوآن
يحمس فعلآ واظنه يتكلم عن حآلة ميرآ .. مهمآ يسوي تتم معآه


فيصل : شخصيته خقآق وقسسسم :$ ابد ما حبيته ههههههههه .. قاسي بس يعجبني وتعجبني هالشخصيآت .. يارب مايعذب ميرآ اكثر ويحبهآ .. ودي اعرف اسبآب نفوره وجفآئة

ميرآ : شخصية روعه ومن اروع شخصيآت الروآية حتى الآن .. تعجبني البنت الي كذآ وعشقهآآ للون الاسود زآد من اعجآبي لهآ .. يارب يارب مايعذبهآ فيصل

أميرة : وتهيئآتهآ .. آخ قلبي عورني عليهآ .. كيف تتخيل اخوهآ الميت .. شكلهآ كثير متعلقة فيه والي فهمتهـ آنهآ اخت فيصل صح ؟ عشآن كذآ عآيشة معهمم .. الله يستر وش قآل الدكتور حق فيصل

شهآب : آحس ورآه مصيبة الله يستر مآ يسوي شي لاميرة .. ترآ الي فيهآ مكفيهآآ

سعود ونور : للحين مآوضحت شخصيآتهم هل سعود طيب ولا نور طيبة

بانتظآرك اختي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 26-07-2012, 01:07 AM
صورة israa89 الرمزية
israa89 israa89 غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


ياااااااااااهلااااااااااااا والله

نوووورتي من جدييييد

بداااااااااااايه راااااااااااااائعه جدااااا

بس ليش ماكملتي ابي اعرف ميرا اش صاار فيها

والله تكسر الخاااطر ..

:

كثييير فرحت برواااااايتك الثانيه

اتمناالك كل التوووفييييق فيهااا

واح اكووون داائماا من مشجعيييينك يالغلااا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 26-07-2012, 01:23 AM
صورة هدوء الليالي..$ الرمزية
هدوء الليالي..$ هدوء الليالي..$ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


هلاااااااا


وش هذا الابدااااع يا مجرررمههـة؟؟؟

وربي الرواية هذي احلى بكثييييييييييييير من الاولى



مرةة ابدععععتي في الرواية هذي

استمري ياااا حلللوة


تحياتي

^_^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 26-07-2012, 05:08 AM
صورة أجْهَلْ عَنآوٍينّكّ الرمزية
أجْهَلْ عَنآوٍينّكّ أجْهَلْ عَنآوٍينّكّ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


مبدعهه وربـــــي مبدعهه...~
لاعدمت انآآآآملك اميـــرتي..~

.................................................. ............

ميرآآ وفيصل ...~
بالنسبه لميرآآ شخصيه جدآآ رائعه اهمممم شي انه ماتتضايق من حركآآت فيصل ولو تستمر ع كذا احسسه بيميييل لهآآ ....امآآآ فيصل اممم حتى الاآآن ما اتضح لي سبب ثاني لمحاوله تجنب ميرآآ غير ضغط العمل ...~

راشد وامأأأني ..~
الله يتمم عليهم مع اني خفت من كلامك رآآويتنآآآ ...الله يستر ..

سعووووود ونوووور ..~
سعووود احسه شخصيه مو ثابته مجرد ماتهب الريح يتحرك معهاا والدليل ان زوجته تحشده يكلم ابوه انه يستلم اداره الشركه وفعلاآآ كلم ابوه وكان رد الاب الرد السلييييم.....اما نوووور شخصيه تحاول تخلي زوجها يسيطر ع الشركه >>اعجبتني يسيطر حسيت اني في مسلسل هههه.نكمممممل ..عشان تكون الاستفاده لها ..

اميرتنآآآآآآآ ....~ ي قلبي انآآآآآ.. ,...حزنت عليهآآ من قلبببب وودي اعرف قصه موت فآآرس اخوهآآآ ..

شهآآآآب ...~ اسممم على مسمى الله يستر من الي يدور براسك <><احسه مو بس شهآآآب إلا نيزززك ...هههه<>

امآآآ ابو سعوووووود ...~
الله يكووون بعونه على هالنووووووووووور ..

بأنتضآآآآآرك محبووووبتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 26-07-2012, 05:21 AM
صورة آهآت مبعثرة الرمزية
آهآت مبعثرة آهآت مبعثرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


السلام عليكم




رواية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس

البــآرت الرآبــع






ميرا تمسكت بكتف فيصل الي شوي وينهار من كلام الدكتور

ميرا بخوف : فيصل اجلس تكفى
فيصل جلس وهو منصدم ومو مستوعب شي : تركككككينيي
ميرا من الخوف تركته وسكتت
فيصل للحين مبطل فمه على الاخر وعيونه محمره .. دخل اصابعه بين خصلات شعره وشد على راسه ونزله تحت وغمض عيونه بقوة .. ميرا بكت على حاله .. ماتتحمل تشوفه كذا .. شافت الممرضة وركضت لها .. همست له بصوت خافت " عادي ادخل عند المريضة " ..
ابتسمت لها الممرضة : اي تفضلي

لفت على فيصل وشافته على حاله .. استغلت الفرصة ودخلت على اميرة .. شافتها مفتحه عيونها وابتسمت .. قربت ناحيته ومسكت ايدهآ وشدت عليها .. انتبهت لها ولفت
اميرة بتعب وصوت يالله يالله ينسمع : ميرا ماسويت شيء
ميرا دمعتها خانته : ادري ماسويتي شيء والي سوى كذا ربي راح يعاقبه
امييرة صاحت بصوت يقطع القلب : والله مو ذنبي والله مو ذنبي
ميرا باست ايد اميرة : اوكي حبيبتي الحين انتي ارتاحي وفي وقت ثاني راح نزورك ونفهم كل شيء
اميرة اكتفت بهز راسها بالايجاب واغماض عينها

تنهدت ميرا وطلعت من الغرفة .. لفت مكآن فيصل ماشافته .. استغربت .. وين راح هذا ؟ .. توجهت للبوابة الخارجية وشافته قاعد بالسيارة .. تنهدت براحه .. راحت للسيارة وفتحت الباب .. انتبه لها ورفع راسه وطالعها بنظرات تخرع .. بعد ما سكرت الباب طالعته شلون يطالعها وانتفضت من نظراته ونزلت راسها

فيصل وهو عاقد حواجبه وبغضب : ويييين رحتي ؟
ميرا بلعت ريقها : مارحت مكان
فيصل بصوت عالي : لا والله تستغفليني بزر قدامك ؟
ميرا بخوف : ليش معصب علي
فيصل بصوت عالي : لآنك غبييييييييية

ميرا انتفضت ونزلت راسها وبكت .. اما هو ابعد انظاره عنها وشغل السيارة .. وصار يسوق بسرعه جنونية

--

ماسكين ايادي بعض ويتمشون في اسواق باريس .. هو كل ساعة يلتفت لها ويطالعها بنظرات خبيثة ومليانه حب .. وهي تحاول تتجنب هالنظرات عشان ما تنهار وتضعف قدامه .. شد من مسكة ايده لها .. ابتسمت بهدوء ولفت عشان تشوفه .. بس سرعان ما ابعدت عيونها عنه من الخجل ونظراته الي تموتهآ من حياها .. رفع صبعه السبابة من ايده اليمين ولف وجهها له وصار يطالعها بابتسآمه عريضة .. بلعت ريقها وحاولت تلف وجهها بعيد عنه بس هيهات .. رجع وجهها قبالها وقربها له .. بحيث ايده على خصرها وراسها على صدره ويمشي فيها .. ماتت من الحياء بس هو ماسكها بقوة مو قادرة تتحرك لا يمين ولا يسار .. وتطالع بالناس الي يطالعون فيهم باعجاب ويضحكون عليهم .. رفعت راسها عشان تشوفه .. كان هادئ ويبتسم ابتسآمه عريضة .. ساعات يعجبها هدوئه وساعات يقهرها خصوصا لما يحطها بمواقف غبية مثل هالموقف .. نست نفسها وهي تتأملهـ ..

نزل رآسه لهآ وشافها شلون تطالعه : مضيعة شي بوجهي ؟
بلعت ريقها وشتت انظارها بعيد عنه : لا مافي شيء بس شف حالتنا والناس تطالعنا ما حسيت بهالشيء ؟
ضحك بصوت عالي : عآدي يا قلبي ترا الي هنآ يسوون اكثر من كذآ
قالت له ببرآئة : وش يسوون ؟

ابتسم بخبث وقرب صوبها وطبع بوسة خفيفة على خدهآآ بلعت ريقها وسكتت وشتت انظارها بعييد وصارت تطالع بالناس الي يضحكون ويتسآسرون .. بلعت العافية وتوعدت براشد بس يرجعون

--

قاعد مع صاحبه ويسولف ويسولف .. بس هو عقله مو معه .. يفكر بالبنت الي شالوها اهلها وودوها المستشفى .. ياربي ليش ماخذه عقلي .. خل تولي بس مع وجههآ المخيس .. التفت لصاحبه الي يسولف وضحك عليه

: لييه تضحك
شهاب : ماكو بس مافهمت شي من الي قلته
قرب صوبه وضربه على راسه : لانك غبي مادري من الجديده الي خذت عقلك
شهاب وهو يرتشف القهوة : تخسي بنت تاخذ عقلي ماعرفتني زيين
: ههههههههههههههههههه انا الي عارفك زيين

--

صفط السيارة .. طلع منها وهو معصب .. دخل القصر وبسرعه متوجه لجناح اميرة .. ميرا ركضت وراه وهي خايفة عليه .. لان فيصل لا عصب انسوه .. دخلت وشافته يحوس بالاغراض .. تسائلت عن فعلته وليش جالس يسوي كذا .. خافت تسأله يصرخ عليها فالتزمت الصمت وهي ساندة نفسها على الحائط وتنتظره يخلص

--

فتحت عيونها .. لفت للجهه الثانية ماشافت احد .. غمضت عيونها بهدوء ورجعت فتحتها .. شافته مرة ثانية .. تجمعت الدموع في عيونها معلنة نزولها .. شهقت بصوت متعب ويعور القلب باسم " فــأرس " .. ليش هديتني ورحت .. تعذبت من بعدك يا فارس .. ياخوي ياعزوتي .. مت وماتت حياتي وراك بذاك اليوم .. خنقتها العبرة وماقدرت تكمل وهي تشوف طيف اخوها الي يبستم لها براحه .. ايقنت انه فعلا خلاص مات .. والي تشوفه كله تهيئات بتهيئات .. بس عقلها الصغير والي صار فيها مو شويه .. سكتت وراحت بسابع نومه

--

ملت وهي تشوفه يفتش باغراض اميرة .. استسلمت للامر الواقع لان الفضول بيذبحها قربت صوبه ومسكت كتفه .. لف لها وهو عاقد حواجبه .. طريقته لما يعصب هي عقد الحواجب وترعيص العيون .. مسكت نفسها عن الضحك .. وقالت له بصوت جدي ممزوج بالخوف : خلاص عاد مهي حاله
فيصل يوقف ووقفها معاه وهو يهزها بطريقة جنونية : انتي وش دخلك اساسا ليش تتدخلين باشياء ما تخصك .. انقلعي من هنا لان جد واصلة حدي وما ابي اطلع حرتي فيك
ميرا بعناد رغم انها خايفة : ماني طالعة من هنا قبل ما تقولي على ايش تدور وليش معصب اساسا .. اميرة مالها ذنب
فيصل ووجهه احمر من الغضب وصرخ فيها : كيييييف مالهااا ذنب هاااه ؟ كيييف مالها ذنب وتطلع مو بنت ؟ يعني كانت مع رجاااال وبالحرااام .. تعرفييين يعني ايش بالحرااام يا ميرااا ؟ يعني لو احد درى بهالموضوع بنروووح وطي
ميرا بلعت ريقها من الخوف : طيب انت اهدأ .. الاكيد انها ما كانت معاه برضاها .. اسمها اول وافهم منها كل شيء
فيصل دخل اصابعه بين خصلات شعره وقعد على السرير : ميرا مو فاهمتني ؟ انا للحين مو مستوعب ان اميرة البنت العفيفة الطاهرة الطيبة البريئة تسوي كذا .. وشلون بدون رضاها اقنعيني بالله ؟
ميرا جلست جنبه وهي متأملة ان تلين قلبه على اخته : ياقلبي .. ممكن هالشيء صار غصبن عنها يعني اغتصاب لا تظلم اختك وتخسرها بعدين
فيصل مانتبه على كلمتها " ياقلبي " وقالها بهدوء : اي طيب بس الي اعرفه ان شرفنا راح من ورى هالمتهورة

ميرا مسكت يده وشدت عليها .. وهو اكتفى بالابتسآمه

طالعت شكله وحبت تغير الجو شوي وضحكت بصوت عالي .. التفت لها وهو عاقد حواجبه
فيصل بغضب : ليه تضحكين ؟
ميرا حاطه كفوفها على فمها : شوف نفسك
فيصل طالع بنفسه وماهتم لان مابقى في راسه عقل : شنو ؟
ميرا فجرت ضحكه طويلة وعريضة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل مو فاهم شيء غير ان عصب من ضحكتها .. تستفزه وصرخ فيها : مــــيــــــرآآآآآ
ميرا سكتت وبلعت العافية بس للحين ماسكة ضحكتها وقالت : شوف نفسك
فيصل شاف نفسه وهالمرة ركز وفهم قصدها .. رغم ان مزاجه متقلب وماله خلق لشيء فجرها : هههههههههههههههههههههه
ميرا تنحت عنده .. اول مرة يضحك بوجههآ كذا وحبت تاخذ وتعطي معه بهالكم دقيقة ممكن تفهمه : هههههههههههههههههههههه انا نفسي مو مستوعبة شلون رضيت على نفسي اطلع معك كذا
فيصل للحين يطالع نفسه : الشرهه مو علي الشرهه علييك يا مداام كيف ترضين على زوجك يطلع بالبجآمه ؟
ميرا ضحكت بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههههههههههه والله وقتها مابقى فيني عقل يعني انت عقلك طار ؟
فيصل فعلا خذ وعطى مع ميرا وقالها بصيغة الامر : يلا جيبي لي ملابس اي شيء عشان نروح لاميرة ونشوف وش اخرتها معها
ميرا ابتسمت بهدوء وقالت بدون ما تحس : ان شاء الله يا قلبي

راحت للدولاب وطلعت له تيشرت اسود مع بنطلون جينز .. طلعت متوجهه لجناح اميرة .. دخلت عليه وشافته للحين جالس على وضعيته .. تنهدت بهدوء لاول مرة تتكلم معاه مثل العالم والخلق وهو يتكلم معاها مثل أي زوج طبيعي . مدت الملابس له .. حس فيها ورفع عيونه وطاحت على اللون الاسود .. ابتسم رغم تقلب مزاجه وغضبه من اميرة .. ثم رفع انظاره لعيون اميرة .. واخذ الملابس ودخل الحمام عشان يلبس ..

--

واقفه على راسه تبيه يجاوبها سؤالها بس هو مطنشها وجالس يلبس حذائه .. رفع عيونه لها وشافها شلو تطالعه ..
تنهد بملل : خير ؟
قالت له بغضب : صارلي ساعة انتظرك تتكلم ياخي حس فيني
رد عليها ببرود : نور لا تعورين راسي قلت لك خلاص ابوي ملزم ومستحيل احد يغير له رايه
نور بهدوء : طيب حاول معاه مرة ثانية
سعود بغضب : نور انا مادري ليه انتي مصممة اني امسك الشركة .. اكا انتي عايشة احسن حياة مهوب داعي امسكها
نور توترت وقالت : هآه .. بس انا حالتك مو عاجبتني جالس بالبيت لا شغله ولا مشغله
سعود بمزح : يعني تبين الفكة مني
نور بتوتر : لا حشآ .. اصلا انا ابيك قربي على طول
سعود : اجل خلاص سكري على الموضوع
نور بقهر : بس انا بعد ما ودي تتم كذا عشان الولد الي ببطنآ
سعود باستغراب : قلت لك احنا عايشين احسن حياة وبعد عمرن طويل لا توفى انا بمسكها ولا يهمك
نور : بس انا ابيك الحين تمسكها
سعود عصب فعلا منها : نور لا تنرفزيني .. ابوي لا قال كلمة مستحيل يرجع عنه
تأففت وقالت : طيب مافي داعي تعصب علي
سعود وده يغير الجو .. سحبها لحضنه وباس خدودها الحمر وحضنها

--

طلع من الحمام وتوجه لها .. رفعت انظارها له .. ابتسمت ابتسامه عريضة .. ماتنكر ان اللون الاسود عليه يغريها .. حاولت تخفي هالابتسامه بس عيت ..
فيصل تجاهل ضحكتها : يلا لا نتأخر
وقفت وهي تلبس عبايتها : يلا مشينآ

طلعوا مع بعض وتوجهوآ للسيارة .. دخلوها وفيصل فتحها وحركوآ للمستشفى





سعييدة كثير بردودكم ولي عودة بالردود علييكم
تصبحون على خير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 26-07-2012, 06:04 PM
صورة أريام العتيبي الرمزية
أريام العتيبي أريام العتيبي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


تسسلمييني على البااارت ... تووووي ادري انك نززززلتي خخخخ

اميييرة ! ... طلعت مووو بنت !! ابد ماتوقعت هالشيء وانتي ما بينتي لنا شلون وكيف ,, عجبني الغموض بهالرواية .. الرواية القبلية عودتينا ان تطلعين المشكلة بعدين تجيبين لها النـآتج عنها.. بس هنا جبتي الناتج وللحين ماعرفنا السبب .. طريقتك حلوة وبانتظآرهآ .. وبنتظآر سبب موتة فآرس !

فيصل وميرآ ... ي لبيييه ابد ما خقيت على مشهدهم الي خدوا وعطو فيه .. اما طالع بالبجامه ههههههههههههههههههههههه تسدحت من الضحك على ميرا .. جابتها بالصميم .. بس ي خوفي يقلب عليها هالمزآجي

راشد و اماني .. الموقف الي حطاها فيه مرة محرج ان رجال يمسكك قدام العالم وهم يطالعونهم .. اتخيل ردة فعل اماني لما يرجعوا البيت .. واتوقع تصير مشكلة بينهم !

شهاب .. عندي احساس ان اميرة خذت عقله بس هو ينكر وكل فكره ان يأدبهآ عن الموقف الي سوته له الله يستر لا عرف عن سالفتها وليش ودوها المستشفى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 26-07-2012, 06:06 PM
صورة آهآت مبعثرة الرمزية
آهآت مبعثرة آهآت مبعثرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مـيـرآ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

ههههههههههههههههههههههههههه ميرا شكلها مسكينه والله على قولتك انا شريرة :( ظالمتني يا بنت الحلال :(

بارت روعه ومشوق

أمييرة .. ياربي وش صار فيها حرام وقفتي هنآآ :(

ميرآ وفيصل : ههههههههههههههه فيصل يقهر :"( ورآ يسسوي بسميتي كذآآ .. مصخهآآ صح :(

راشد وآمآني : الكوبل روعه خصوصا المقطع الصغير حقهم

سعود ونور : احس نور شيطآنه مدري ليه هههههههههههههه وابوسعود يقهر يعني شلون ولدك يتم لا شغلة ولا مشغله تراك شيبت خل ولدك يمسك بدآلك !!

بانتظآرك قلبوو

ههههههههههههههه اشوة ان عارفة نفسك
نورتي .. بس نور شكلك ظالمتهآ


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس/كاملة

الوسوم
الموت , الثانية , الناس , بعدك , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جرحني و ذلني لأني فتنته /كامله ما عرفوك صح يا توأمي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 190 01-10-2016 04:59 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
روايتي الثانية : صدمة شعوري بالبشر ماهي غريبة بس الغريبه ليش أنا ماتعلمت Cry,LIES أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 83 03-01-2013 01:19 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
الموت؟؟ حبي لربي ملك قلبي ارشيف غرام 15 28-08-2008 01:44 AM

الساعة الآن +3: 07:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1