غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 26-07-2012, 09:02 PM
صورة آهآت مبعثرة الرمزية
آهآت مبعثرة آهآت مبعثرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


الســـلام عليــــكم


روآية : الموت ولا بعدك يا ولد النـآس


البـــارت الخـــامس

,,,





دخلوا للشقه .. جلست على الكنبة القريبة وهي حدها معصبة ومو طايقة نفسها ولا طايقة هالكائن البشري الي يسألها بكل بساطة ولا كأن مسوي شيء غبي من شوي " وش فيك "

ردت عليه بعصبية : لا والله تسأل بعد
رد عليها وهو معصب : لا تكلميني كذا اماني مو بزر قدامك
قالت له وهي منقهرة بدون ماتحس : لا والله بزر واكبر بزر بعد لو ما كنت بزر ماسويت حركات المبزرة هذي قدام العالم
حط ايده على جبهته يحاول يهدأ نفسه : يعني هذا الي مضايقك يا مدام ؟
قالت له بعصبية : اي مضايقني ونص
ابتسم لها باستهزاء عكس مابداخله مو ثوران وغضب من اسلوبها : اجل انا اسف وما كان قصدي .. يلا انا تعبان تصبحين على الف خير يا مدام

دخل الغرفة وسكر الباب بالقوة .. لامت نفسها على تصرفها معاه .. كان لازم تفهمه بطريقة ثانية .. الطريقة الي استخدمتها ما فادتها الا زعلته منها وممكن تخسره بسبب هالاسلوب .. يلا بكرة بكلمه وباعتذر منه لان جد الحين تعبانه .. لفينا باريس كلها وما تم احد ماشافنه واحنا حاضنين بعض

,,,

وصلوا للمستشفى .. ثوران وغضب بقلبه مو راضي يهدأ .. شلون بيطالعها وهو يبتسم ويتحمد لها بالسلامة وكأن مو صاير اي شيء .. حس بالايد الي مسكته وشدت على ايده .. ابتسم لها ودخل معاها للمستشفى وطول الوقت وهو يمسك نفسه ويقرأ المعوذات عشان مايتهور ويذبحها بأرضها .. ومقرر ان يسمعها للاخر ..

وصلوا للغرفة ووصقفت ميرا .. استغرب وقوفها وعقد حواجبه .. فهمت ان معصب وحاولت تتدارك الوضع

ميرا بخوف : فيصل انت هادي
فيصل باستغراب : اي هادي لا تخافين
ميرا بلعت ريقها : اخاف تخربها داخل
فيصل بغضب : شايفتني بزر اخربها لا تخافين ما بسوي شيء يلا خلينا ندخل
ميرا بخوف : طيب طيب يلا

دخلوا للغرفة .. وفيصل سحب ايده من ايد ميرا .. ما انكرت انها تضايقت من حركته بس ما عطتها أي اهمية وطنشت مثل عادتها .. كل يوم تقول راح يتغير وراح يصير احسن معها .. مع العشرة راح يتقبلها ويحبها مثل ماتحبه اهي .. ليش يعاملها كذا ماتدري .. ممكن الضغوطات الي صارت معاه بالفترة الاخيرة تعبته كثير موت اخوه وحالة اميرة وشغله .. عاذرته مع اني عارفة ان في سبب كبير .. وسر كبير وراك يا فيصل ..

ميرا قربت من اميرة الي مغمضة عيونها وتبكي بصمت : اميييرتي

أميرة فتحت عيونها ووجهت انظارها لميرا .. بعدين رفعتهم وشافت فيصل الي مشتت انظاره عنها .. فهمت ان ما يبي يشوفها واستسلمت لدموعها وشهقاتها .. تخرعت ميرا ومسكت ايدها بقوة وصارت تمسح على شعرها .. امآ فيصل ما تحمل شيء .. لان اي حركة تسويها او ممكن يتهور بأي لحظة ويذبحها بدون رحمة .. فطلع بكرامته خارج المستشفى

,,,

متمللة ومنسدحة على سريرها وحاطة ايدها على بطنها وتفكر بالمستقبل والي جآي .. وتفكر بابوه ليش معند ومعارض فكرة ان سعود يمسك الشركة .. يعني سعود وش فيه وهو من ايش خايف ؟ .. خايفة يفرون راسه علي ويصدق اني متزوجته عشان فلوسه .. يارب مايصير هالشيء .. والله احبه وودي يكون ابو ولدي الي ببطني .. الولد الي راح يربطنا ببعض طول عمرنا .. بس الشيء الي مو مستوعبته قرار ابوسعود .. ليش يسوي كذا ؟ .. قطع عليها افكارها مسكة ايده على بطنها وهو يمسح عليه .. قرب راسه وسدحه على بطنها وصار يكلم نفسه

بصوت حنون : بابا حبيبي متى تطلع والله مشتاق اشوفك واشوف من تشبه الماما ولا البابا
نور بمرح : يشبه الماما طبعا
عقد حواجبه وقالها بنص عين : لا والله ؟ و وش فيه ابوه عشان مايصير مثله
نور بلعت ريقهآ : مافيه شيء بس ما ابيه يصير ضعيف شخصية مثله

كلام نور طاح عليه مثل الصاعقة .. عقد حواجبه وابتعد عنها .. وطلع من الغرفة وهو معصب حيل .. أما هي حطت ايدها على بطنها ولا اهتمت .. رغم ان انشغل بالها عليه .. وخافت عليه .. بس خله يحس اني متضايقة من هالوضع .. مهي حالة بعد .. نتم تحت رحمة ابوه !

,,,

جالس يرقم بنت جديده .. ومستانس ويسولف وفالها .. قاعد صديقه جنبه وهو ميت ضحك على الكلام الي يقوله .. يستغرب شلون يصفف الكلام كذا .. انهى المكالمة .. وطالع بصديقه وهو شلون كاتم ضحكته

قاله باستغراب : خير ان شاء الله
رد عليه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهاب ضحك معاه : هههههههههههههههههههههههه وش فيه ؟
صديقه : لا بس مستغرب شلون تصفف الكلام كذا اعوذ بالله منك
شهاب بغرور : آجل ايش انا شهاب معذب قلوب العذاري تبيني ما اعرف شلون اصفف الكلام
صديقه : ههههههههههههههههههههه مهوب هين يالكلب
شهاب يغمز له : اعجبك وقريبا بنت اللذيه هذي .. شكلها ماطلعت من المستشفى
صديقه بقلق : تهقى وش فيها ؟
شهاب بدون مبالاه : مدري .. تلاقيها خافت مني وصادها انهيار هههههههههههههههههههههه
صديقه : هآ هآ هآ .. يا ملغك يالملييغ

,,,

للحين ماسكة يدها تحاول تهديهآ .. بس اميرة للحين منفجرة من البكى ومو راضية تهدأ .. خصوصا من ردة فعل اخوها فيصل لما ابعد انظاره عنها ومارضى حتى يطل بوجههآ

ميرا وهي تحاول تهدئها : خلاص يا اميرة .. اهدي مايصير تسوين كذا
اميرة من بين شهقاتها : شفتيييه ؟ شفتييه حتى ما طل بوجههي ؟ يعني مفكر ان كان برضاي ؟ والله مو برضاي والله مو برضاي
ميرا بخوف : خلاص والله ادري ان مو برضاك بس هالشي متى صار خبريني عشان استوعب !

اميرة حاولت تتكلم بس خنقتها العبرة وصارت تبكي وهي تشهق وتحس بغصة مو قادرة تتكلم او تحكي لميرا كل الي صار..مسكت ايدها وشدت عليها .. لما حست انها هدأت شوي وغمضت عيونها .. بعدت كفوفها عنها .. عدلت طرحتها وطلعت عشان تدور عليه .. طالعت يمين يسار ما لقته .. كانت بتمشي بس شافته جالس على الارض وحاضن نفسه برجله ومنزل راسه .. خافت من شكله ونزلت لمستوآه .. حطت ايدها على كتفه وصارت تهزه
ميرا بخوف : فيييييصل ؟
رفع راسه وهو يطالعها شلون خايفة عليه .. رد عليها ببرود : نعم ~؟
ميرا : حبيبي وش فييك
قالها بغضب : لا تقولين لي حبيبي انا مو حبيبك فهمتي .. والي فيني مايخصك
ميرا بلعت العافية وسكتت وقالت : تبي اجيب لك شيء
رفع راسها وهو يلعنها مليون مرة : ما ابي شي تركيني بحالي لان الي فيني كافيني تكفين يا ميرا

ميرا نزلت راسها بضعف وماقدرت تتحرك من مكآنها بجلست معاه بالارض .. اما هو رجع نزل راسه وهو يزفر بقوة لدرجة ان ميرا كانت تسمعه وودها تحضنه بس ماتقدر !!

,,,

يسمع امه وهي تتكلم معاه بهدوء .. بس عقله وفكره مو معاه .. مع البنت الي حبها قلبه وتعلق فيها .. مع البنت الي تزوجت غيره وتركته تايه .. مع البنت الي ماقدر يعبر عن مشاعره لها .. راحت منها بلمحة عين .. كان وده يعيش معاها طول عمره .. ويعيل منها ويجيب احلى بنت واحلى ولد .. بس هي راحت لواحد غيري .. تعتبره مثل اخوها بس هو يعتبرها شي ثاني .. قاطعت افكاره امه وهي تهز كتفه

أمه : يمه شفيك قاعده اتكلم معاك
رد عليها بتعب : يمه اسمعك
أمه بفرحه : وش رايك اجل ؟
رد عليها بملل : يمه انا مو مستعد اني ارتبط بأي وحده .. خليها لوقت ثاني
أمه بقهر : خلاص الي تفكر فيها تزوجت وعايشة احسن عيشة مع زوجها .. طلعها من بالك لانها خلاص راحت لنصيبها
رد عليها بعصبية : يمه انا احبها وما راح ارضى بغيرها واذا ما تطلقت منها ما اكون ولد ابوي .. هي لي لحالي مو لواحد غيري
امه وهي تضرب فخذها بقهر : يمه يمه .. وش قاعد تقول انت خلاص انساها هي لواحد غيرك افهم .. هذا نصيبها
دخل اصابعه بين خصلات شعره وهو منقهر : لآآ .. لآآ والف لا .. والله ما اكون ولدك وولد ابوي ان ما طلقتها منه وغصبن عليه وعليها
امه بغضب وبصيغة امر : علم يوصلك ويتعداك يا رامي .. ان سمعت انك متعرض لها هي وزوجها والله ماراح اسامحك ليوم الدين
كلامها سقط عليه كالصاعقة .. قعد على ركبته قدام رجل امه وبصوت باكي : يمه لا تسوين كذا .. اكره شي انك تغضبين علي .. ادري ان الي اسويه غلط بس انا احبها والله احبها وما اتخيل انها تنام بخدة واحد غيري .. وانا ما اتخيل اني افتح عيوني واطالع ببنت غيرها .. احبها لدرجه ما تتصويرنها يمه
امه بحزن وهي تبكي : يمه افهمني زين .. اذا انكتب لك نصيب فيها راح تاخذها غصبن عليها وعلى زوجها بس هي الحين نصيب وحلال غيرك .. لا تسوي شي تندم عليه طول عمرك

,,,

مغمضة عيونها .. تحس روحها راح تطلع من محلها .. الي صار لها بالفترة الاخيرة تعبها كثير .. فوق كل هذا .. خنقتها العبرة وصارت تبكي بحرقة .. بس بصوت محد يسمعه غيرها وغير ربها .. رفعت كفوفها وحطتها على بطنها .. طالعته بقهر .. شدت على بطنها بقوة وهي تبكي بحرقة .. وصارت تشهق بصوت عالي وهي تضرب بطنها بقهر .. وتصرخ بكلمة " مــــووووت مـــــووووووووت " .. سمعوهآ السسترز ودخلو عليها .. وحده مسكتها من ايدها اليسار ووحده جهزت ابرة المخدر عشان يهدونهآ .. تبكي بحرقة لدرجه ان وحده من السسترز نزلت دموعها عليها .. شعور كريه تكتشفين انك حـآمل بدون زواج .. وبذنب انتي ما اقترفتيه ! .. بذنب صار غصبن عنك .. هدأت بمجرد ما غرزت الممرضة الابرة بايدها .. لحفتها ومسحت على شعرها .. أشرت على السستر الي تصيح عليها عشان يطلعون .. سكروآ الليتآت .. وتركوها !

,,,

عوره قلبه وهو يسمعها تصرخ بصوت عالي .. حاول ان يدخل داخل بس ميرا مسكته .. والسسترز ما خلوه يدخل .. طاح على الارض وحضن نفسه برجله .. جلست معاه على الارض وهي تمسح على شعره .. ماحس على نفسه الا وهو رامي نفسه في حضنها ويبكي مثل الاطفال .. ما استحملت شكله وصارت تبكي معاه وهي حاضنته باقوى ما عندها وتسمي عليه وتقرأ المعوذآت عسا ربي يهديه ويلطف بحاله !
,,,


انتهى البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 26-07-2012, 09:42 PM
بقاياء جروح بقاياء جروح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


وااااو إبداع متى البارع السادس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 26-07-2012, 09:49 PM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منو هذا رامي اللي طلع فالنص ههههههههههههه
شكله يحب ميرا .. او يمكن تكون اماني .. عاد الخبر الصحيح عندج يا اهات ^^
حلو انج غيرتي السالفة الى حمل .. تصدقني كنت اقول فنفسي لو مكانها اخليها حامل .. وسبحان الله سويتي مثل ما خطر ببالي ههههه
شهاب مينون بنات .. بس شكله بيتعلق بأميرة .. والله يعينه اذا عرف سالفتها ..
اميرة .. منو اللي سوى فيها هالشكل .. وكيف بتعيش حياتها وهي بدون زواج وحامل .. والله انها مصيبة ><
راشد ما كان لاماني انها تقوله هالكلام .. الريال رومنسي وشو فيها اذا حظنها .. والله انها مكبرة السالفة ع الفاضي
اخاف تخسرة بتفكيرها البايخ ><
نور تحب سعود .. وتباه يشتغل .. انزين ليش لازم شركة ابوه .. لو هي تحب له الخير تقنعه يساعد ابوه بدون ما ياخذ مكانه بالشركة
والله انها حاله خخخخخ

ونترياج دبووة ~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 27-07-2012, 12:31 AM
صورة آهآت مبعثرة الرمزية
آهآت مبعثرة آهآت مبعثرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بقاياء جروح مشاهدة المشاركة
وااااو إبداع متى البارع السادس
فدييتك والله .. نورتي
البارت السادس ان شاء الله اذا كملته راح يكون 4 ونص الفجر او يمكن 2 ونص :$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 27-07-2012, 12:49 AM
صورة آهآت مبعثرة الرمزية
آهآت مبعثرة آهآت مبعثرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها anaat al r7eel مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منو هذا رامي اللي طلع فالنص ههههههههههههه
شكله يحب ميرا .. او يمكن تكون اماني .. عاد الخبر الصحيح عندج يا اهات ^^
حلو انج غيرتي السالفة الى حمل .. تصدقني كنت اقول فنفسي لو مكانها اخليها حامل .. وسبحان الله سويتي مثل ما خطر ببالي ههههه
شهاب مينون بنات .. بس شكله بيتعلق بأميرة .. والله يعينه اذا عرف سالفتها ..
اميرة .. منو اللي سوى فيها هالشكل .. وكيف بتعيش حياتها وهي بدون زواج وحامل .. والله انها مصيبة ><
راشد ما كان لاماني انها تقوله هالكلام .. الريال رومنسي وشو فيها اذا حظنها .. والله انها مكبرة السالفة ع الفاضي
اخاف تخسرة بتفكيرها البايخ ><
نور تحب سعود .. وتباه يشتغل .. انزين ليش لازم شركة ابوه .. لو هي تحب له الخير تقنعه يساعد ابوه بدون ما ياخذ مكانه بالشركة
والله انها حاله خخخخخ

ونترياج دبووة ~
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هههههههههههههههه رامي راح نعرف قصته ومن الي يحبها مع الاحداث

اما بالنسبة لاميرة ما لقيت حل غير الحمل ولا شلون راح يعرفون انها مو بنت .. اجل القلوب عند بعض ههههههههههه

شهاب مغازلجي ومغرور بس ظهور اميرة بحياته ممكن يغيره وممكن لا خصوصا لا عرف بفضيحتها

نورتي :$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 27-07-2012, 01:04 AM
صورة أريام العتيبي الرمزية
أريام العتيبي أريام العتيبي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


السلام علييكم

بسم الله من هذا رامي الي طلع لنا :( عندي احساس ان يحب ميرا والله واعلم :( .. شكله شري وبسوي لنا مشاكل :(

امييرة :( .. ي عزتي لها هالمسكينه طلعت حامل .. عورت قلبي ردةة فعلها لما جلست تطق فيه وتقوله موت موت :(:(

شهاب : ههههههههههههههه ياهو مغازلجي ودرجة اولى بس .. ياريت يحب امييرة وما يسوي لها شي الي فيها كافيها

نور : قهرتني الكلبة !! كييف تقوول عن زوجها كذاا !! الله يعين سعود وابوه عليها .. كرهتها خلاص هههههههههههـ

بانتظآآرك بكككل شوووق وابد ماخقيت على اخر سطر هههههههههه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 27-07-2012, 03:17 AM
صورة آهآت مبعثرة الرمزية
آهآت مبعثرة آهآت مبعثرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مـيـرآ مشاهدة المشاركة
السلام علييكم

بسم الله من هذا رامي الي طلع لنا :( عندي احساس ان يحب ميرا والله واعلم :( .. شكله شري وبسوي لنا مشاكل :(

امييرة :( .. ي عزتي لها هالمسكينه طلعت حامل .. عورت قلبي ردةة فعلها لما جلست تطق فيه وتقوله موت موت :(:(

شهاب : ههههههههههههههه ياهو مغازلجي ودرجة اولى بس .. ياريت يحب امييرة وما يسوي لها شي الي فيها كافيها

نور : قهرتني الكلبة !! كييف تقوول عن زوجها كذاا !! الله يعين سعود وابوه عليها .. كرهتها خلاص هههههههههههـ

بانتظآآرك بكككل شوووق وابد ماخقيت على اخر سطر هههههههههه

وعليكم السلام

رامي .. شخصية راح تضيف الاكشن والاثارة والمصايب والمشاكل للرواية

أميرة .. سبق وقلت لكم راح اقسى عليها شوي تحملوني :(

شهآب .. ماندري وش ممكن يسوي

نور .. للحين مافهمتوها مع الاحداث تفهمون هي ليش تسوي كذآآ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 27-07-2012, 03:19 AM
صورة آهآت مبعثرة الرمزية
آهآت مبعثرة آهآت مبعثرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس




,,,

ابعدته عنها بهدوء .. حاولت توقف بس عيت لانه كآن متمسك فيها .. حاولت تفك اصابعه عن عبايتها .. وفكتهم .. وقفت على حيلها وهي تحاول توازن نفسها وتقويها .. مسكت ايده ووقفته .. سندته بالجدار .. حطت كفوفها على خده ورفعت راسه .. كان مغمض عيونه ووجهه تعبان حيل .. حتى مو قادر يوقف على رجله

طالعت في وجهه وركزت فيه : فيصل تكفى صير اقوى من كذا .. أميرة محتاجتنآ
فتح عيونه تأمل عيونها المغورقة بالدموع .. بس مليانه امل وتحدي .. ابتسم بتعب وهز راسه وهمس : طيب

ابتعدت عنه ومسكت كفه .. وهو استجاب لها بدون ما ينطق أي كلمة .. وطلعوآ من المستشفى

,,,

صبـاح يوم جديد يمر على ابطال روايتي ..

صحت من النوم وهي مقررة ان تصالحه اليوم .. لانها ماعادت تتحمل بعده وتجاهله لها .. خصوصا بليلة امس لما حاولت تتلمس شعر راسه وهو صد عنها للجهه الثانية .. تروشت ولبست لها بلوزة لونها اخضر ورقي طويلة لخصرها .. مع بنطلون جينز سكيني .. طلت عليه وشافته للحين نايم .. طلعت بسرعه من الغرفة .. توجهت للمطبخ الصغير الموجود بالجناح .. سوت توست بالجبن .. مع كوبين قهوة .. وسحبت وردة حمرة من المزهرية القريبة منهم .. شمتها وابتسمت .. وحطتها بالطاولة الصغيرة .. حملتها ودخلت الغرفة .. شافتها للحين نايم بسابع نومه .. قربت صوبه وقعدت على طرف السرير .. حطت كفها على خدها وهمست له : حبيبي رشود
راشد : ..............
علت صوتها شوي : رشوووود
رآشد وعى شوي : هممممم
بدلع لايق عليها : رشودي يلا قوم
فتح عيونه وطالعها بنص عين : خير شتبين مقعدتني من صباح الله خير
مدت بوزها وسوت روحها زعلانه وتكتفت : هذي جزاتي مسوية لك فطور ولا مدلعتك جايبته لك للسرير
كتم ضحكته ومثل العصبية : محد طلب منك تسوين لنا فطور لا تجلسين تتمننين علينا

عقدت حواجبها ولفت وجهها عنه وسكتت .. تفآجات فيه وهو يسحبها لحضنه .. حط راسها على صدره وصار يمسح على شعرها وهو يضحك .. عصبت منه وضربته بخفه على صدره وماحست بنفسها الا وهي تبكي .. طالعها بنص عين وتفآجأ بدموعها .. بصبعه السبابه صار يمسح دموعها برقه وهو يهمس لها باعذب كلمات الغزل وهي تضحك وخاقة بعد .. ههههههـ

,,,

طلع بروب الحمام .. حايس بملابسه مايعرف ايش يختار .. او عقله مو معاه ومحيوس .. وموقادر يركض بأي شي .. حست فيه وقربت صوبه .. وقفت جنبه وشافته شلون عاقد حواجبه وواصلة معه .. ماحبت تتكلم عشان مايعصب عليها .. اكتفت بانهآ تبعد ايده على الدولاب .. ما انكرت خوفها من نظراته بس تجاهلتها بابتسآمه تذوب القلب .. طلعت له قميص ابيض مع بنطلون جينز اسود .. قدمتهم له وهي تبتسم .. خذاهم منها بدون ما ينطق بكلمة وحده .. ما انكرت ان اغراها بروبه الاسود بس طلعت بسرعه من كثر ما انحرجت ..

لبس البنطلون والقميص .. رغم مزاجه المتعكر .. ما اخفى ابتسامته على تصرف ميرا الطفولي .. طفله وراح تظل طفلة بالنسبة له .. مستحيل تتحمل مسؤولية بيت ولا انها تكون زوجة .. رغم ان مافي فرق بينه وبينها بالعمر الا سنة او سنتين الا ان يحس انها اصغر من بعشر سنين .. طالع بشكله بالمراية .. تعطر وطلع من الغرفة .. شافها جالسة قدام التلفزيون .. ابتسم على جلستها .. كانت رافعة رجولها وحاطتهم على الطاولة الي قدامها .. رافعة راسها ومسندته على الكنبة ومغمضة عيونها .. شعرها الاسود مبعثر حولينها .. واغراه اللون الاسود .. البلوزة السودآء الي مالها اكمام .. وبرموده اسود .. مبينه كأنها طفلة صغيرة .. قرب صوبها وجلس بدون ما ينطق بولا كلمة .. مر على حالهم هذا تقريبا ربع ساعه .. فتحت عيونها وانصدمت بوجوده .. توترت وارتجف كل مافيها خصوصا من نظرات الاعجاب الي تشوفها بعيونه .. شافتها باول يوم لهم مع بعض ومن بعدها ماشافتهم ابد ..

ميرا بخوف : ليش تطالع كذآ ؟
رد عليها : ولا شيء بس ما كأنك متعمده تلبسين اسود قدامي
ناظرت للبسها وقالت : لا مو متعمده ولا شيء
بنص عين : اجل ليش لابسة اسود ؟
قالت له وهي بالعة العافية : لأني احب اللون الاسود ونص ملابسي لونها اسود يعني انت ما تحب اللون الاسود ولا شلون ؟
استغرب ورفع حاجبه : تحبين اللون الاسود ؟
نزلت عيونها من نظرته : اي احبه وكثير
ابتسم لها ابتسامه عريضة : وانا اموت باللون الاسود عشان كذا تكفين لا تلبسين قدامي اسود اخاف ما امسك نفسي
تعجبت كثير من طبعه المتقلب ونزلت راسها خجل : بس انا احب الاسود ما اقدر استغني عنه بشكلي
رجع جسمه للوراء وتسند على الكنب وتنهد : يكفيني شعرك الاسود الي جايب العيد فيني بعد تلبسين اسود مع بياض بشرتك
ما عرفت وش ترد عليه غير انها تبتسم وتنزل راسها ! ..

,,,

صحت من نومها .. وهي تتمنى كل الي صار فيها وصار معها يكون مجرد كابوس ويروح .. ناظرت حولينها كأنها تو تدري انها مرقدة بالمستشفى .. حطت ايدها على بطنها ومسحت عليه .. حست باحساس حلو .. رغم ان ولد حرام بس هذا ولدها ومهما يكون ولدها .. شهالافكار .. هذا ولد حرام ولازم يموت .. لا اعرف من ابوه ولا ابوه يعرفني .. مستحيل اولد هالولد .. لازم يموت .. لازم يموت .. لازم يموت .. تنهدت بضعف وحاولت تمسك دموعها .. بس ماقدرت .. تذكرت موقف صادها مع اخوها فارسس

وهي طايحة على الارض : آآآآآآآآي
ركض لها وجلس بمستواها : اسم الله عليك فيك شي ؟
نزلت دموعها على وجهها واشرت بايدها لرجلها : يعور
ضحك عليها وعلى برائتها : يعني وش اسوي لك
عقدت حواجبها بين دموعها : يعني تعرف وش تسوي
قعد على الارض وضحك : ههههههههههههههههههههههه يعني تبيني اشيلك ؟
ابتسمت ابتسامه عريضة وقالت ببرائة : اي اي
طالعها بنص عين : ممممم .. بس انتي ثقيلة
بصوت عالي :فاااااااااارس
ضحك عليها : طيب طيب .. بكرا راح اشيل عيالك وعيال عيالك اذا تبين
باسته بخده : فدييتك يا احلى اخو .. اصلا عيالي بيكونون محظوظين بخالهم

رجعت للواقع .. مسحت دموعها وهي تتذكر فارس كيف يتمنى يشوف عيالها ويشيلهم ويبوس فيهم .. ودها تجيب هالولد .. بس الناس وش بيقولون عنها .. وش بيقولون عنها وهي تحمل باحشائها ولد بدون اب وبدون زواج .. ضحكت على نفسها بسخرية .. هه .. شلون بجيب هالولد ؟ .. مستحيل لا انا راح ارضى ولا اخوي راح يرضى .. زين ما ذبحني بارضي .. تذكرت فيصل وشلون صد عنها .. لو كان فارس موجود وش راح تكون ردة فعله ؟ مثل فيصل ؟ .. بس هو ماشاف الي صار فيني .. كان ميت شلون بيشوف .. آخ لو القى هالحقير الي سوى فيني كذا والله لادفعه الثمن غالي وما راح اتردد حتى بذبحه .. تنهدت بضعف وابعدت ايدها عن بطنها وغمضت عيونها

,,,

يغلق ازارير قميصه الاخيرة .. يلبس حذائه الرياضي .. بعده كبوسه الي على فيراري باللون الاحمر .. واقفة وراه وحاطه ايدها وراء ظهرها .. طالعها من انعكاس المراية بس ما عطاها أي اهمية .. فتح المجر وخذ ساعته الالماس .. الي هداه اياه عمه بيوم زواجه .. حاوطته من خصره .. بس هو ابعدها عنه .. وطلع بدون ما يعطيها وجه او ينطق بكلمة وحده !

,,,

فاتح البوم الذكريات .. يطالع بالصور ويبتسم .. لمح صورة ماسك فيها ايدها وحاضنها .. هنا لما كان عمره 7 سنين وهي عمرها 4 سنين .. ابتسم كثير .. ليتها هي جنبه الحين عشان يسوي لها هالحركه .. بس آخ .. راحت من ايدي ومانطقت بحرف واحد .. ليش سوت فيني كذا ؟ .. والله ماراح اخليها .. والله ماراح يمر هالشيء كذا .. قام وحاول يبعد هالافكار بعيده عنه .. لبس له تيشرت ابيض مع برموده اسود .. سرح شعره وسواه سبايكي .. طلع مسرع من البيت حتى ما استجاب لنداء امه ..

,,,

ينظر لساعته وتأفف .. حست فيه .. وطالعته بدون ما تتكلم .. رفع عيونه وتلاقت بعيونها المستغربة والمستفسرة .. ابتسم لها بهدوء ووقف ..

بهدوء : تأخرنا على اميرة
مشت ناحية الغرفة : طيب بجيب عبايتي
بصوت عالي : استناك تحت
بصوت عالي : طيب ماراح أتأخــر

طلع يستناها بالسيارة .. كانت في عيون تراقبه من بعيد بنظرات حقد .. ما انتبه له لان رن جواله .. ابتسم ورد عليه وكان المتصل سيف .. خلص المكالمة لما لمحها وهي جاية .. دخلت السيارة مسرعة وهي تدخل جوالها بشنطتها .. كانت العيون الحاقده تطالعها بحب وعتاب .. دخلت السيارة .. وحركوا بسرعه ناحية المستشفى

حس بقهر بداخله .. ضرب الحائط بايده مرة ومرتين وثلاث .. عل وعسى يبرد الحرة والقهر .. كل يوم يشوفهم طالعين مع بعض .. منسجمين مع بعض .. شكلها تحبه .. شكلها جد تحبه ومو حاسة فيني .. لمتى يا ميرا .. لمتى ؟ .. وش شايفه في هالاناني المغرور ومو شايفته فيني .. شلون رضيتي فيه وانتي عارفة انهـ مغرور واناني وما يتعاشر .. لهدرجه تحبينه ؟ .. تحبينه لدرجه انك راضية تعيشين مع نفسية مثل هذا .. لكن آخ يالقهر ... آخ يالقهر .. توجه لسيارته الي صافطها بعيد عن القصر .. وهو يمشي .. لمحه شهاب .. واستغرب وجوده امام بيت فيصل .. ماهتم له وكمل طريقه !

,,,

جالس مع اصحابه .. وعقله مو معه .. يفكر بكلامها الي جرحه من امس لدرجه ان موقادر حتى يحط عينه بعينها او ياخذ ويعطي معاها .. للحين جملتها الاخيرة ترن في راسه " مابيه يصير ضعيف شخصية مثله " .. " مابيه يصير ضعيف شخصية مثله " ... " مابيه يصير ضعيف شخصية مثله " .. ضرب بالطاولة لدرجه ان الاكل الي عليها اهتز .. نقزوا اصحابه .. وشافوه شلون معصب وعيونه محمرة .. جرب واحد يتكلم معاهه

: ياخي شفيييك معصب وشايل الدنيا فوق راسك
رد عليه بعصبية : مآلك خص ولا تتدخل باشياء ماتخصك

بلع العافية من شكله وسكت وهو يلعنه مليون مرة .. وش مفكر نفسه ولد العز .. مالت بس والله لولا الحاجه والفلوس ماكنت حتى صاحبته .. ولد اللذينه !!!

,,,

وصلوا للمستشفى .. كل خلية فيه تبشر بثوران وغضب .. تمالك الوضع ومسكت ايده وشدت عليها .. اما هو ما اعطاها اي اهمية ودخلوا للمستشفى .. ركبوا الاصانصير .. فك ايده من ايدها وفتح اول ازارير قميصه الابيض .. عل وعسى يقدر يتنفس او يهدأ .. لان متأكد اذا شافها او لمحها حتى راح يتوطى في بطنها ويذبح الي فيه ويشرب من دمعها .. بلعت ريقها لما شافت تعابير وجهه .. خصوصا لما فك ايده من ايدها .. بسم الله توه وش زينه .. مزاجي درجة اولى .. تعودت على طبعه وصارت تطنش وماتهتم بادق التفاصيل .. انفتح الاصانصير .. وتوجهوآ لغرفة اميرة .. مسكت ميرا مقبض الباب وهي متوترة من ردة فعل فيصل تجاه اميرة .. حس انها طولت وبعد ايدها عن المقبض وفتح الباب .. نقزت من لما سمعت الباب ينفتح .. لمحت وجه اخوها وصار قلبها يرقع من الخوف وبلعت ريقها الف مرة .. مشى تجاههآ وهو يحاول يمسك نفسه عنها .. مهما يكون هذي من لحمه ودمه بس الي صار مو شويه .. سحب كرسي قريب وجلس قريب منها .. اما ميرا وقفت فوق راسه وايده ورجولها وكل مافيها يرجف

,,,

قاعد مع صاحبه وعقله مو معاه .. يفكر بالانسان الي شافه قدام بااب بيت فيصل .. معقولة له علاقة بذيك البنت ؟ .. على حسب معرفتي ماعنده اخت غيرها وامه وابوه ميتين وهو متزوج .. يعني هذا جاي لمنو ؟ اكيد لها .. ايا بنت اللذينه .. يعني الحين رفضتيني وقطيتي علي الحصآ .. واخر شي اشوف هذا الكلب قدام بيتهم .. انا اوريك.. مسوية شريفة وهالكلب جاي جنب بيتهم وواقف لها .. يحليله العاشق الولهان .. معليه انا الي راح أأدبك !

,,,

تملل من الجلسة معاهم .. سحب جواله وبوكه ومفتاحه .. كان بيقوم بس مسكه واحد منهم .. لف له وطالعها بنضرة يعني ليش ماسكني

قاله بنص عين : وين رايح يا ابو الشباب ؟
رد عليه : باروح البيت مليت
رد عليه وهو رافع حاجبه : بدون ما تدفع الحساب ؟
قاله بغضب : وليش انت ماتدفع ؟
قاله بجدية : يا سعود يا حبيبي انت تدري ان انا ولد فقر وجيبي مافيه الا ريال ولا ريالين .. بالله من وين اجيب فلوس وادفع ؟

تنهد بملل ورمى 200 ريال وطلع

,,,

تطالع بعيونه الي تطلع منها شرار وتبشر بصراخ وثورة وعصبية راح تطيح فوق راسها .. بلعت ريقها وبعدت عيونها عنه ونزلتهم ..

صرخ فيها : رفعي عيونك وطالعيني
بلعت ريقها ورفعته وقالت : فيصل والله انه...
قاطعها : ولا كلمة يا اميرة ولا كلمة .. بعمري ماتخيلت انك راح تسوين شي مثل هذا
دمعوا عيونها مع كلام اخوها : حرام عليك يا فيصل تظلمني خلني اقولك الي صار
صرخ : جــــــــب
ارجتفت وغمضت عيونها من الخوف وهي ترجف : فيصل اسمعني
صرخ : قلت لك جب ولا كلمة ما ابي اسمع منك ولا حرف و ولد الكلب الي بطنك راح تنزلينه
قاطعته ميرا : مايصير يافيصل هذي روح مالها ذنب شلون تسمح لنفسك تكون سبب بموتتة روح ؟
صرخ بميرا : انتي لا تتدخلين الموضوع يخصني انا واميرة .. والولد راح ينزل اليوم قبل بكرا تبين تفضحينآ
تنهدت ميرا : بس هذي روح ...
قاطعها بصراخ : شنو انتي ماتفهمين ؟ اقولك بتفضحنا وانتي تقولين لي روح ماروح عساها جهنم تحرقها
اميرة بصوت باكي : فيصل ما ابي انزله
فتح عيونه على وسعهم وهدد بيده : نعم نعم ؟. ما سمعت ؟ .. يعني عشانه ولد حبيب القلب الكلب ماراح تنزلينه
صرخت فيه بصوت مقهور : وش حبيب قلبه ؟ انا اصلا مستحيل اكلم صبي وتربيتي وديني مايسمحونلي اني اسوي كذا .. انا أميرة اختك المتربية والعفيفة الطاهرة اسوي كذا ؟؟ فيصل انت شقاعد تقول ؟
رد عليها بقهر : انا نفسي مو مستوعب الشي الي سويتيه .. بس للاسف سويتيه وسلمتي نفسك لواحد كلب ما نعرف ارضه من سماه
قالت بصراخ : لو كان فارس عايش ماسمح لك تسوي فيني كذا
رد عليها بصراخ وهو يوقف : لو كان فارس هنا كان مات من القهر من الي سويتيه يا كلبببة

سكتت بقهر وصارت تبكي بحرقة .. اما هو تنرفز وطلع برا وقبل لا يطلع قـأل " علم يوصلك ويتعداك يا اميرة ان مانزلتي هالولد لا انتي اختي ولا انا اخوك فـــــآهمة ؟ "

,,,

انتهى البـــآرت :$



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 27-07-2012, 04:01 AM
صورة اليـآقوت الرمزية
اليـآقوت اليـآقوت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس




صبـآح الورد حبيبتي .. صيام وصلاة مقبولة .. لاتنسوآ صلاة الفجر يا قرآء الرواية

تسلمين على البارتين .. قريتهم ورآء بعض .. وتحمست كثير

فيصل & مـيرآ

واخيرا شفنا موقف عدل منه هالمهبول المزفت < حقدت عليه ..
معرفته بحب ميرا للون الاسود مرة روعه .. خصوصا انها تغريه *_^
بس خربها الكلب بالمستشفى .. ردة فعله بموضوع اميرة جدا طبيعية من رجل خليجي فوق كل هذا عصبي
وعدل ان طلب منها تنزل الي في بطنها لان ولد حرام

أميرة

ياعزتي لك بس انتي .. قسمن بالله يا اهات مرة قاسية عليها .. الله يعينها من جهه هالولد الي في بطنها .. ومن جهه اخوها وقراره الي اتعبها .. ومن جهه تخطيط شهاب لها :(

شهاب

طالع هذا بعد :( .. ناقصنا مبزرتك انت الثاني .. قال ايش جاي يغازلها هههههههههههه

رامي

يا مال الوجع جعلك الساحق الماحق .. قهرني وش موديك لبيتهم .. كذا جنيت على اميرة الي مالها ذنب :(

أماني & راشد

سعيده انهمم تصالحوآآ .. وبطريقة حلوة .. شكل اماني رومنسية بس مو جريئة مثل راشد *_^

نور & سعود

سعود قاهرني بصحبته لهالمزفت الي مصاحبه عشان فلوسه .. وبعد اعجبني بتصرفه مع نور .. وش يعني تقط عليه الكلام ويسكت .. كذا خليك يا سعود ثقيل .. خلها تولي المزفته .. عايشة احسن حياة ومو عاجبه هههههههـ

بانتظارك بكل شوق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 27-07-2012, 04:15 AM
صورة زهر الأقحوان الرمزية
زهر الأقحوان زهر الأقحوان غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس


اكششخخ اكششخخ ما شاء الله تبارك الله كتبتي روآيهه ثـآنيهه !.

ي لبـى والله نوورتـي ككل منتددى الروآيات مرة ثانيهه فديتكك ..

يآرب نشوفكك بروآيهه ثالثهه ورآبعهه ..

وربـي معآكك ..

وانا متابعتكك بإذن الله من خلف الكوآليس حبيبتـي ..

والله يوفقكك ..


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية : الموت ولا بعدك يا ولد الناس/كاملة

الوسوم
الموت , الثانية , الناس , بعدك , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جرحني و ذلني لأني فتنته /كامله ما عرفوك صح يا توأمي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 190 01-10-2016 04:59 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
روايتي الثانية : صدمة شعوري بالبشر ماهي غريبة بس الغريبه ليش أنا ماتعلمت Cry,LIES أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 83 03-01-2013 01:19 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
الموت؟؟ حبي لربي ملك قلبي ارشيف غرام 15 28-08-2008 01:44 AM

الساعة الآن +3: 08:31 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1