شفق ! ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم

أضع روايتي الأولى بين ايديكم و أتمنى أن تحوز على إعجابكم و رضاكم

فإنها الأولى التي انشرها و إذا اعجبتكم سأكملها

مع العلم بأنني مازلت في بداية كتابتها و أتمنى بتشجيعكم لي أن اتمكن من انهائها ..

سأضع جزئية بسيطة كتعريف لروايتي
ضحكة النواعم تذبح عين تراقبها }..


~.. الفصل الأول ..~
" أرريفيديرتشي أ دوماني"Arrivederci a domani "
أسرار: تشاو ciao"
سكر كلا الطرفين الاتصال..و جاها التعليق بسرعة من أختها
سحر : كأنكم مجانين على هالايطااليا
إحساس : شحارنش احنا نحبهاو بيجي يوم و بنروح لها
سحر : حلم ابليس بالجنة
إحساس : سحروه لا تقولي كذا و ان شاء الله يتحقق حلمنا
رمت سحر عليها المخدة
جميلة: خلاص يا بنات اعقلوا
على كلمتها دخل أمير : السلام
ردوا كلهم : وعليكم السلام
أمير بعد ما قعد :لا تجننوا عمتكم يالمجانين
سحر : عفوًا بس من المجانين ؟
أمير : محد محد
و قام عنهم و رمى علبة كلينس على أخته الصغيرة ..جميلة قامت و قبل ماتمشي نادوها الأختين:
وين رايحة؟؟
جميلة: بسوي لكم عشا و لا ماتبون ؟
إحساس:الا و بنساعدش صح سحر ؟
سحر : اي صح
وافقت العمة بيأس منهم و راحوا معها المطبخ و بدوا يساعدونها
إحساس كسرت البيضة الا بيدها على جبهة سحر ومشت عنها و كأنها ماسوت شيء بس ما شافت حالها الا منزلقة
على الأرض بالحليب اللي كبته سحر ..
ضحكوا ثنتينهم على بعض و صاحت بعم جميلة:
"اعقلوا كل وحدة شكبرها و تتصرف هالتصرفات اشوفكم بكرة تسوون هالأشياء عند رجالكم"
سحر: هههههههه عمة مستحيل نسوي كذا مانبي نتطلق بعدين تصير حالة وراثة في العاىلة..
شهقت جميلة : بعيد الشر عنكم
إحساس همست لسحر : خلاص زودتيها ..
برطمت سحر و طلعت من المطبخ ناظرت إحساس بعمتها و توترت من نظراتها و لحقت أختها ..
*غرفة سحر..
سحر : وش تبين ؟
إحساس : أفا سوسو أنا تسأليني وش ابي
سحر ناظرتها بتكبر :أنا ماقلت شي غلط هي الا بدت
إحساس : تدرين أن العائلة كلها تحسس من هالموضوع و حمدي ربش أن ابوي مو بالبيت ..
سحر : على طاري أبوي متى بيجي ؟
إحساس : بعد كم شهر
سحر : شرايش نهيص ؟
إحساس : ههههه و أنا اقدر أقول لا ؟
سحر : لا طبعًا
وَ ضحكوا هم الثنتين ببرائه
ـــــــــ~
في مكان مو بعيد كثير عن العائلة السابقة ..
كانت شمس تركض بالحديقة و هي تضحك و تناظر وراها لأخوها اللي يلحقها ،صرخت لما شافت حالها
على الأرض و يطلع الدم من ركبتها ...
شمس: يمه يمه دم اهئ اهئ
وصل لها أخوها محمود و شاف الجرح حملها بسرعة و هو يدري أن أخته موتها تشوف دم..
دخلها المطبخ و صرخت الأم
أم محمود:وش صار وش فيها بنتي ؟
محمود: جرح بسيط بعقمه لها بس ..
لما لامس المعقم جلد شمس صرخت بخوف و محمود يحاول يهديها ..
محمود : اششش شوشو لا تخافي كله جرح بسيط حتى الدم وقف
بعدت شمس يدينها عن عيونها و ناظرت مكان الجرح و لقت كلام أخوها صحيح فهدت شوي
قال محمود بعد ما خلص: يلا قومي خلصت
و راحت تركض مثل الأطفال ...
دخل أبو محمود المطبخ و قال ...
"شفيها شمس تركض انهبلت "
أم محمود: ماتعرف بنتك يعني انجرحت و لما خلص محمود تعقيم الجرح راحت تلاقيها تتصل لوحدة من صديقاتها ...
و بالفعل في غرفة شمس كانت تكلم صاحبتها و بنت عمتها ( دينا )
شمس: ايهه اقولك بس شفت الجرح نظيف و مافيه دم جيت بسرعة اتصل لك ..
دينا : يا عمري أكيد يعور ؟
شمس : شوي بس حمودي بسرعة عقمه مالحقت احس
دينا : ههههه أكيد حمودي إذا له دخل بالسالفة ما بتتعوري ..
شمس : هبله توني اقول عورني
دينا : ههه احم شحاله ؟
شمس : ههههه مابعلمش بكرة بتشوفيه
دينا و فيها الصيحة :لا تذكريني و الله خايفة
شمس: يوه لا تخافي و بعدين ذا محمود حبيب القلب ..
دينا و طاحت دموعها : يمكن ما اعجبه ..
شمس : لالا اكيد بتعجبيه يالهبله هو يموت فيش من اول مانولد
دينا : ههههههه !
ــــــــــــــــــ~
في بيت يعمه الهدوء و في إحدى الغرف المظلمة الا من ضوء بسيط يتسلل من فتحة الباب الصغيرة كانوا
أماني و أسرار يلعبون بالآيبود
همست أماني : خلينا نختار ذي
أسرار : لا مانـ...
أماني قاطعتها بهمس : اشششش بتفضحينا
أأسرار بهمس: اوبس نسيت ..
بعد دقيقتين سمعوا صوت خطوات أقدام ..
أسرار : أمانيوه روحي شوفي من ؟
أماني مشت بشويش و نظرت من فتحة الباب و رجعت بسرعة لأختها
أسرار : مين ؟
أماني : ويلي نورمين جت
أسرار : خلينا نهرب بسرعة
أماني : يمكن مانلحق
أسرار : هبله لازم نحاول امشي معي
راحوا للنافذة و فتحتها أماني بهدوء
أسرار : أني بطلع قبل أرفعيني
أماني : ابتلشنا بش لما صرتي قزمة
أسرار: جب ماني قزمة
أماني سكتت و رفعتها و في ثواني صارت اسرار بره الحوش أماني رفعت حالها بسهولة و قبل ماتطلع بثانية
دخلت نورمين و لمحتها و ركضت نورمين بصراخ و هي تنادي الأختين
أسرار / بسرعة بسرعة
ركضوا بأقصى سرعة عندهم
أسرار / يمي تعبت آه ويلي
أماني : أسراروه وقفي وقفي
وقفوا ثنتيهم يلهثون ..
أسرار : شنو نسوي ؟
أماني : عندي خطة أحسن
لما بانت علامات الاستغراب على ملامح أسرار كملت أماني
_ نسوي حالنا ندمانين و هالأمور و نرجع معها البيت و نرويها شغلها
أسرار : ههههههه يذكية
جلسوا على الأرض بتعب
و أسرار طيرت الآيبود بين الأشجار ورها بدون محد يلاحظ و لما وصلت نورمين عندهم عصبت عليهم
" كيف أنت تسوي كذا بابا قال أنت لازم اقعد داخل بيت في غرفة انتا ..
أسرلر :نورمين الله يرحم والديش امشي نرجع بدون عوار راس
أماني : احنا في آسف كتير نورمين احنا في ارجع معك احين
أسرار : يخرب بيتك على هاللغة
أماني ضحكت ....
و مشوا ورا نورمين و لما دخلوامن المطبخ ابطت أماني خطواتها و خلت الاثنتين يسبقوها و أخذت حبال
و خشتهم داخل بلوزتها و راحت الصالة ..
و لما قعدوا كلهم سوت حالها بتاخذ مويه من ورا نورمين و أسرار تتفلسف على نورمين و قاعده
جنبها و فجأة نطت عليها أسرار و صارت بحضنها و مسكت يدينها و أماني لفت الحبل عليها و سط صراخ نورمين و
د جابوا لزقه و حطوها على فم نورمين و راحوا عنها يضحكون ...



سأكمل الجزء في وقت لاحق

ليل الغرباء ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©


السلام عليكم

بداية جميلة رغم قصر البارت و غموضه...

اتمنى اطلاعك على القوانين

قوانين قسم الروايات


وعلى هذا الموضوع،لتجنب اخطاء قد وقع بها غيرك من الكتاب،اقرائي آراء القراء و نقاشات الكتاب


http://forums.graaam.com/420685.html



موفقه في الطرح


شفق ! ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ليل الغرباء

تم الاطلاع على القوانين ^ـ^

شفق ! ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

تكملة الجزء الأول

ــــــــــــــــــ~
صاحت بأخوانها : ودوني احين احين
فيصل : قولي لأبوي احنا ماعندنا رخصة
رانيا : احين ما عندكم رخصة و انتون ما تخلون يوم ما تطلعون فيه
فيصل : متى طلعنا من البيت احنا طول حياتنا بذا البيت
ناصر : ماذكر اني طلعت اصلا من جت الاجازة
رانيا : كذابين بعلم أبوي عنكم
ناصر : قولي له يوديش مره وحدة
رانيا : ناصروه انقلع عني
جت دينا : شنو مسوين لك المجانين ؟
رانيا / ابي اشتري اسوار لبكرة و مو راضين يودوني
دينا : افا اختي المسكينة ماتودونها السوق كيف بتطلع من غرفتها بكرة و ما عندها أسوار
ناصر & فيصل / عادي
ناصر : شنو بيصير يعني تبينا نطلع بالسيارة و نخاطر بأرواحنا علشان تشتري أسواره
راحت دينا تشتكي عند أمها و دينا راحت عنهم ...
فيصل : نويصر قوم نطلع
ناصر : قومني
و طلعوا من البيت بدون محد يشوفهم
*أما عند رانيا راحت لأمها بقهر
رانيا : ليه جبتي أولاد لو كلنا بنات بيكون أحسن مامنهم فايدة لا طلعه يطلعوننا و لا ينفذوا طلباتنا و ...
و شهقت لما شافت أمها مب لحالها و معها ضيوف و راحت ركض لغرفة أختها ...
ــــــــــــــــــ~
وائل : فجروه يا غبية هاتي الجوال
فجر : مافيش باخذه لي
وائل صاح بقهر عارف أخته إذا اخذت شي ماترجعه مهما كان
فجر ان ما عطيتيني الجوال احين طلعه من البيت ذه ماكو
فجر طلعت لسانها و هي خايفة
وائل بتهديد : فجر !
فجر شافته بيطلع رمت الجوال و انحاشت بسرعة
ابتسم وائل و اخذ جواله و طلع و هو طالع شاف أخته جايه
وائل : من وين جايه ؟
سجى : كنت بالمطعم مع صحباتي
وائل : افا وين عصيري
سجى : ههههه مافي عصير عصيراتهم مب حلوه
وائل / هالمره سموحه المره الجاية ماتدخلي البيت بدون عصيري
سجى : افا افا انا أختك الكبيره تقول لي كذا
بحلس عليها و طلع ...
ضحكت سجى و دخلت لأمها باست راسها و جلست
أم وائل : إن شاء الله انبسطتي ؟
سجى / كتير (سكتت شوي ) يمه كأنه فيك حاجه؟
أم وائل : خالتك كلمتني تقول يمكن ترجع نهاية السنة ذي
سجى : كيف راح تجي كيف بتقابل ابنها و بناتها ..؟
أم وائل : تقول ماهي شايفتهم
سجى : استغفر الله ماتحس ذي .. تتوقعي عيال خالتي عرفوا ؟
أم وائل : مَدري والله
سجى : بكرة عقد بنت عمي أكيد راح يجوا و إذا عرفوا أكيد راح أعرف
أم وائل : الله يستر بعد 14 سنة ايش راح يرجعها السعودية
ــــــــــــــــــ~
ريح : صابروه ليه بكيته
صابر : خله يتأدب حتى لا يكذب مره ثانية ..
ريم : أخوي مايكذب بس انت ماتحبه
صابر: سكتي عني أنا رايح المستشفى تجين معي ؟
ريم : لا أبوي بياخذنا روح لحالك
ناظرت بفارس و حمدت ربها أنه حي و ما مات سبحان الله قدروا يعالجوه و أمها يمكن كلها شهور و تموت باست أخوها على خده و أخذته للمطبخ علشان تأكله و تذكرت ذاك اليوم
ــــــــــــــــــ~
قبل ست سنين كانوا بالمستشفى رايحين لأمهم بعد ماولدت بأخوهم و تذكرت لما الدكتور قال لأبوها أن فارس معاه السرطان بس الغريب أن أمهم مابها شي عالجوه في شهور بس الأم كانت تتعب و تحس بدوخة
و في يوم ودوها المستشفى و قالوا ان فيها السرطان و ينتشر و حاولوا يعالجوها من ذاك اليوم
لليوم لكن مافي فايدة ..
ــــــــــــــــــ~
صحت على صوت كسر الكاس اللي كانت حست به ينزلق من يدها
تعوذت من ابليس و راحت تنظف المكان
ــــــــــــــــــ~
سامر : حسن
حسن : نعم ياخوك
سامر: ايش رايك نمدد هالسفرة و نرتاح لينا كم يوم أكثر
حسن : بس عيالنا بالديره كيف نتركهم اكثر من هالمدة اللي راح نقعدها هنا
سامر : أحمد مو قصر معاهم و احنا من زمان ما انبسطنا
حسن : هذا رايك و لا راي زوجتك ؟
سامر : راي زوجتي والله
حسن : خلي عنك كلام زوجتك مايصير نترك عيالنا كفاية أنه بنقعد 8 أشهر
سامر : اللي تبيه ياخوي ...
ــــــــــــــــــ~
نهاية الجزء الأول ...

و هذا تعريف بأبطال الرواية :

عائلة الجمال
[حسن]
أمير 21 سنة نحيف طويل أبيض و جميل شعره لرقبته أسود عدل و عيونه بنية فاتحة (مهندس)
إحساس 16 سنة طولها وسط تقريبًا قصيرة بيضاء عدل و شعرها طويل يوصل لساقها و مشوقر عيونها ناعسة عسلية فاتحة
سحر 15 سنة طويلة أطول من اختها سمره شوي و شعرها لكتفها صابغته أحمر و عيونها رمادية
..+الأم مطلقة و متزوجة واحد و عايشة معاه بره السعودية و عايشين مع أبوهم و عمتهم جميلة
[أحمد]
محمود 20 سنة قصير شوي أسمراني عيونه بنية و شعره ناعم و أسود
شمس 18 سنة قصيرة بشرتها حنطية شعرها بوي و ناعم و لونه بني و عيونها بنية
[سامر]
أماني 17 سنة طويلة رشيقة بيضاء و شعرها قاصته فيكتوريا
أسرار 16 سنة بطول إحساس و بيضاء و شعرها لنص ظهرها و عيونها واسعة و بنية
عائلة الصايغ
[زكي]
* صابر 25 سنة * ريم 17 سنة * فارس 6 سنين
عائلة آل محمد
[ العمة سميرة ]
* دينا 19 سنة * رانيا 17 سنة * ناصر و فيصل 16 سنة
[ الخالة صفاء ]
* سجى 18 سنة * وائل 17 سنة * فجر 16 سنة

نورــآن ~.. ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الرواية بجد ابداع
ننتظارالبارت الجاي ..

♫ معزوفة حنين ♫ ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©





تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام
و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك





أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1