غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 07-08-2012, 12:46 AM
صورة shamiyeh الرمزية
shamiyeh shamiyeh غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الثانية: كتابي البنفسجي/ كاملة


السلاك عليكم ورحمة الله وبركااته ...
أخبــــآآآركم ؟؟ ان شاء الله تمــآآآم ؟
جبت لكم رواية ثانية من نوع ثااني بالعربي الفصحى ! .. بس ان شاء الله تعجبكم
احم .. امم ماادري أيش أقوول هع .. ما اعرف اكتب مقدماات بس أخليكم بالرواية ..
اي صحح الي يسأل عن روايتي الأولى هاذي هي
https://forums.graaam.com/434487.html
احم .. واي صح اذا تبون تنقلوها ما عندي مانع بس بأسمي الله يوفقكم
يلا أستمتعووو




البــآآرت في الرد القــآآدم


تعديل ليل الغرباء; بتاريخ 07-08-2012 الساعة 02:32 AM. السبب: تصحيح املائي
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-08-2012, 12:49 AM
صورة shamiyeh الرمزية
shamiyeh shamiyeh غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كتابي البنفسجي / بقلمي


ها قد مر عام أخر ومازلت في نفس المبنى القديم , وبالأخص هذه الغرفة الرمادية ذات الأرض المشققة والسقف المهدد بالانهيار ! .. ولا انسى تلك الأسرة المكدسة كعلبة السردين !! .. نعم هنا أعيش مع عشرة فتيات غيري من جنسيات وأعمار مختلفة .. لا أم ولا أب .. كنا بملجئ أيتام ولكن عمرنا تعدى العمر المسموح به .. فأصبحنا خدم ! .. لأرقـى وأشد العائلات غنى .. هذه هي حياتنا , فكلنا نعتبر من هامش المجتمع ولا وجود لنا في هذه الحياة .. ولكن ماذا نفعل ؟ هذا هو قدرنا .
الفصل الأول
الجزء الأول
" خطة هروب ! "
بينما كنا جالسين نحن الفتيات على مائدة طعام الإفطار المكونة من رقائق الخبز الناشف وحساء ذا مذاق مر , كانت تلك العجوز الشمطاء أو هكذا أنا أسميها – عجوز ذات شعر مجعد أحمر اللون أو ذات صبغة حمراء , بعد ما اتضح لنا لون شعرها من جذوره , طويلة القامة ذات ملامح حادة وأنف طويل , وتلك الشامة الكبيرة التي تتوسط ذقنها , نعم أنها تشبه الساحرة - .. تمل على مسامعنا واجباتنا لهذا اليوم . مهلا ! لااا .. مرة اخرى ذلك المنزل .. لماذا انا بالذات .. همست بأذن صديقتي ريم " لا أصدق ذاك المنزل مجددا , لن أعمل به مرة آخرى !! ردت ريم بنفس الهمس بأذني وبكل خوف " إياك أن تنطق بكلمة .. لا أريد أن أخسرك بسبب تلك العجوز الشمطاء " كتمت ضحكتي .. ولكن لم أغير رأي .. وقفت وبكل شجاعة لا أعلم من أين جاءت " اسمحي لي سيدتي ولكن لن أعمل بذاك المنزل مرة آخرة ! " التفتت ألي بنظرات حادة ومخيفة والشرارة تخرج من عينيها .. بدأت أطرافي بالتجمد ووقف شعر رأسي .. نعم لو رأيتموها لعذرتموني تجمعت الدموع في عيني ولكن أمسكتها لا أريد أن اخسر شجاعتي ردت علي السيدة سمية بكل عصبية " نعم , ماذا قلتي ؟ لم أسمع ؟ " كدت أن أعيد جملتي حين قاطعتني صديقتي ريم وهي تقول " لم تقل شيئاً , أنا التي تكلمت " نظرت إليها بذهول ! .. لم تكذب ؟ هي تعلم انه السيدة سمية لا ترحم , وجسمها لا يقوى على الضرب المبرح قطع تفكيري صوت بكاء ريم وهي مرمية بتلك الزاوية بالملابس المهلهلة ذات الألوان المختلفة والسيدة سمية هجمت عليها دون قلب ولا ذرة رحمة .. وقفت للحظة ونظرت إلى الفتيات جالسين دون حراك .. صرخت بأعلى صوتي " ماذا تفعلون ؟ لماذا لم تتحركوا ؟ " ولكن لا من مجيب .. نظرت لأوجه الفتيات .. كانت مليئة بملامح الخوف والدموع تجري على خدهم دون صوت فقط شهقات .. لم أستطع تحمل المزيد هرعت إلى السيدة سمية وقفزت عليها من الخلف ... أبعدتها عن ريم .. فوقفت وهي تلهث من التعب .. ومع جسمها السمين .. فقد أنقطع نفسها جلست على الأرض بعد أن فتحت أول ثلاثة أزرار من قميصها .. وهي تقول " م.. مــ .. مـ..اء " .. قفزت أحدى الفتيات من الطاولة وأحضرت لها بعض الماء .. ومازالت ريم جالسه هناك دون حراك .. بعد أن هدئ من روعها قليلا وقفت العجوز الشمطاء " الآن الكل سيذهب للعمل إلا ريم , ولا أريد أية نقاش " استدارت للباب وقبل أن تخرج " جميعكن بملابس الخدم ولا أريد أية مشاكل مع أوليائكم .. مفهوم ؟ " ... لم يرد عليها أحد .. فصرخت بصوتٍ أعـلى " مفهوم ؟؟ " الجميع بصوت واحد " نعم " .. خرجت من الباب وتوجهت للدرج البني الطويل الذي يصل إلى غرفتها .. لا أعرف كيف أصفها لكم .. لأنني لم أدخلها قط !!.. مر الصبـاح وأتجه الجميع لعمله .. إلا أنا ! .. نعم , فأنا قررت الذهاب دون عوده .. صعدت على سريري القريب من الحائط ولملمت حاجياتي وضعتها بالحقيبة البنية المرقعة .. أخذت زي الرسمي كخادمة المكون من تنوره سوداء وقميص يصل للكوع ذا اللون الوردي الفاتح وياقة بيضاء .. مع جرابان أبيضا اللون وحذاء منخفض باللون الأسود .. رفعت شعري بربطة بيضاء ونظرت بالمرأة أو بقايا المرأة .. وابتسمت ابتسامة رضا .. أخذت حقيبة ولكن قبل أن أخرج تذكرت كتابي .. نعم كتابي ذا اللون البنفسجي سارعت لسريري وتناولته من تحت مخدتي وودعت الغرفة بنظرات سريعة .. وذهبت لذاك المنزل لأخر مرة .. لأنني لن أعود ...


الجزء القــادم بعد الردوود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-08-2012, 01:16 AM
صورة shamiyeh الرمزية
shamiyeh shamiyeh غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كتابي البنفسجي / بقلمي


ترآآ لعيووون أول رد بنزل البـــآآرت بأسمها >> أمحق جذب هههههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-08-2012, 02:23 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كتابي البنفسجي / بقلمي



السلام عليكم


أعجبتني جدا كتابتك...وصفك مناسب للحدث
أجدتي أستخدام الفصحى...لا أخفيك بأنني تذكرت أثناء القراءة (سالي)‏ لكن مع بعض الشجاعة‏^‏‏_‏‏^‏


ملاحظة صغيرة:
ياليت تفرقين بين الحوارات و وصف الحدث
مثلا:


اقتباس:

" إياك أن تنطق بكلمة .. لا أريد أن أخسرك بسبب تلك العجوز الشمطاء "

كتمت ضحكتي .. ولكن لم أغير رأي .. وقفت وبكل شجاعة لا أعلم من أين جاءت

" اسمحي لي سيدتي ولكن لن أعمل بذاك المنزل مرة آخرة ! "

التفتت ألي بنظرات حادة ومخيفة والشرارة تخرج من عينيها .. بدأت أطرافي بالتجمد ووقف شعر رأسي .. نعم لو رأيتموها لعذرتموني تجمعت الدموع في عيني ولكن أمسكتها لا أريد أن اخسر شجاعتي ردت علي السيدة سمية بكل عصبية

" نعم , ماذا قلتي ؟ لم أسمع ؟ "
اتمنى اطلاعك على القوانين لأنها حدثت

قوانين قسم الروايات


وعلى هذا الموضوع،لتجنب اخطاء قد وقع بها غيرك من الكتاب،اقرائي آراء القراء و نقاشات الكتاب


https://forums.graaam.com/420685.html



موفقه في الطرح




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-08-2012, 02:41 AM
صورة shamiyeh الرمزية
shamiyeh shamiyeh غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كتابي البنفسجي / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ليل الغرباء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم


أعجبتني جدا كتابتك...وصفك مناسب للحدث
أجدتي أستخدام الفصحى...لا أخفيك بأنني تذكرت أثناء القراءة (سالي)‏ لكن مع بعض الشجاعة‏^‏‏_‏‏^‏


ملاحظة صغيرة:
ياليت تفرقين بين الحوارات و وصف الحدث
مثلا:



اتمنى اطلاعك على القوانين لأنها حدثت

قوانين قسم الروايات


وعلى هذا الموضوع،لتجنب اخطاء قد وقع بها غيرك من الكتاب،اقرائي آراء القراء و نقاشات الكتاب


https://forums.graaam.com/420685.html



موفقه في الطرح
وعليكم الســلام والرحمــة ..
شكـرا هذا من ذوقك :) .. ولكن لم تخطري ببالي أبـدا سـآلي ! ..
توك مذكريتني :) ..
مممـ بخصوص انـي أفرق بالحـوآآر ..
انـا كذا كاتبتها ع أساس أنها مذكره =)
ان شاءالله بس ما يكون في مشاكل ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 07-08-2012, 02:52 AM
صورة shamiyeh الرمزية
shamiyeh shamiyeh غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كتابي البنفسجي / بقلمي


الفصل الأول
الجزء الثاني
" خطة هروب ! "
خرجت من المبنى المتهالك متجه لموقف الحافلة الذي سيقلني لمنزل " أم أيمن " .. وبعد مرور ربع ساعة من الانتظار .. جاءت الحافلة .. كانت معبئة بالخادمات الاجنبيات .. نعم أنا مواطنة ! .. لكن هنا وضعتني الحياة .. بجانب هذه الفئة من الناس .. تداركت نفسي على صوت زمور الحافلة .. فسارعت بالدخول .. جلست بقرب النافذة وبدأت أتأمل الطريق .. الشجر والمباني القديمة .. وبينما كنت غارقة في سرحاني .. مررنا من حي جديد .. لا تمر به الحافلة عادة .. رجع لذاكرتي ذلك المنظر الرهيب .. منزل يحترق .. طفلة تصرخ .. أم تستنتج .. أخشاب تسقط وتحترق .. أغمضت عيني بقوة .. محاولة نسيان هذه الذاكرة ولكن دون جدوى .. لماذا تراودني هذه الرؤية ؟ هل عايشتها ؟ أم أنها مجرد كابوس ؟ .. وقفت ورتبت التنوره وأخذت حقيبة .. وعند نزولي أعطيت صاحب الحافلة مبلغ قليل .. لا تلومني .. لا يوجد عندي المزيد هممت بالخروج ..اذ سائق الحافلة يصرخ "أتمزحين ؟ أين الباقي ؟ " .. لفت نظري عليه " لا يوجد معي المزيد ؟ " سائق الحافلة بصوت عالي " أعطيني المزيد وإلا طلبة الشرطة ! " ضحكت في سري يهددني بالشرطة .. لا يعلم أن سعادتي في السجن .. ههههه نعم لا تستغربوا .. ف على الأقل يوجد عندهم طعام ذا مذاق لذيذ رجع السائق وعاد علي نفس كلامه .. وكل ماله صوته يعلى .. أسكتوا هذا الرجل فقد بدء بإزعاجي .. لم اتحمل أكثر وصرخت في أعلى صوتي " لا يوجد معي المزيد .. من أين أحضر لك ؟! " .. كان بالحافلة رجل يبدو انه مستعجل فرد على سائق الحافلة " دعاه تذهب .. انا سأدفع لها " .. تنهدت وابتسمت له بعفوية ونزلت من الحافلة وقبل أن أذهب مددت لساني للسائق وذهبت مسرعة... لا تستغربوا من تصرفاتي .. ف هذا السائق يعرفوني .. هو من يقوم بتوصيلي كل يوم ! .. سمعت صراخ السائق من بعيد .. شغل الحافلة وذهب في طريقه .. رننت جرس المنزل بعد ما أخذت نفس طويل .. ها هو يومي أبتدأ ! .. فتحت لي أم أيمن وقالت بعجلة " وأخيرا جئت ؟ " ثم حملتني أبنتها الصغيرة التي كانت تدعى مرام وقالت " خذي مرام .. أنا تأخرت على العمل .. أيمن نائم في سريره .. انتبهي له .. وداعا " .. تنهدت وابتسمت بوجه مرام ودخلت المنزل ! .. كل هذا حدث وريم صديقتي ما زالت على حالتها في المنزل .. فتحت السيدة سمية بكل عنف الباب وأملت عليها الطلبات والخدمة .. ولكن هذه المرة في هذا المبنى المحطم .. ثم ألقت عليه المكنسة وخرجت تتسكع مع إحدى صديقاتها .. لا أستطيع تحمل المزيد .. سأجن ! .. سأشد شعري .. مرام تبكي من هنا .. وأيمن يصرخ ويقفز من هناك ! .. ما هذه العائلة .. لا تحتمل .. بعد مرور ساعتين استسلمت مرام للنوم .. وضعتها بسريرها .. ثم توجهت ل أيمن .. أعدت له وجبة الغداء .. ثم جلس بغرفة التلفاز يتابع برنامجه الكرتوني المفضل ... نظفت المنزل وكتبت الحاجيات الناقصة في الثلاجة .. هممت بالهروب .. لكن قلبي لم يستحمل أن أترك هذين الطفلين وحيدين .. مررت بجانب غرفة التلفاز .. فوجدت أيمن نائم بكل راحة .. حملته ووضعته في سريره .. نزلت للأسفل .. اذ أجد خالهم الوقح امامي بنظراته الحارقة .. ماذا يريد الان .. مممـ .. فكرة ! .. أستطيع أن اهرب الان " نظر ألي وقال " هل ناموا الاطفال ؟ " ردت عليه بكل جفاء " نعم , هل أحضر لك شيء ؟ " .. رد علي بكل فظاظة " نعم , قدح من الشاي " ووضع قدميه القذرتين على طاولة .. ذهبت للمطبخ وصنعت الشاي .. مرت ربع ساعة .. انتهت مهمتي الان سأهرب ! .. ذهبت للحمام .. وأخرجت من حقيبتي .. بنطال جينز وقميص بني اللون فضفاض .. جمعت شعري كله وربطته .. أخذت حقيبتي المرقعة .. وقفزت من النافذة . صرخت بألم " ااه يدي .. ما هذا الغباء ؟! " لكن سرعان ما رجعت لي سعادتي .. فأمنيتي ستتحقق .. بدأت السحب بالتجمع وأصبحت سوداء اللون .. صرت أجري في الحارة .. لأجد مأوى يأويني هذه الليلة فقط .. لم أجد أحد هذا طبيعي .. من يريد مشردة في منزله ؟ .. دخلت إحدى الطرق الضيقة .. سحبت صندوق من الكرتون وجلست في داخله .. بدأ المطر ينزل بقوة .. وكل ماله الجو يشتد بروده .. كورت نفسي لأتدفأ قليلا .. فتحت دفتري البنفسجي وكتبت "أكثـُر شيءٍ يـُؤلِمَ .. أن تمُر علَيك لحـظآتٌ. تتمـُنى التخـُلص فيٌها مـَنٍ ذآكرتك .." .. ما أن أغلقت دفتري حتى عادت لي ذكرى ذلك المنزل المحروق صرخت بأعلى ما عندي .. ثم غفوت على صوت قطرات المطر .........


البــآآرت القــآآدم يــوم الثــلاتأأء الســآآعة 12 منتصف الليل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 07-08-2012, 03:57 AM
صورة أنثى دكتاتورية الرمزية
أنثى دكتاتورية أنثى دكتاتورية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كتابي البنفسجي / بقلمي


جوناااااان مرررة حبيت الرواية شكلها تحمس
بس ممكن تحددي البلد يعني عشان نعرف جنسية الابطال لان الاسماء عربية
بأنتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 07-08-2012, 01:36 PM
صورة shamiyeh الرمزية
shamiyeh shamiyeh غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كتابي البنفسجي / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أنثى دكتاتورية مشاهدة المشاركة
جوناااااان مرررة حبيت الرواية شكلها تحمس
بس ممكن تحددي البلد يعني عشان نعرف جنسية الابطال لان الاسماء عربية
بأنتظارك
تسللمي والله ..
أسعدتني بإعجاابك للروايـة ..
مممـ .. بالـصرآآحـة ما بحدد البـلد عشان ما يسير في مشــآكل أو أي انزعـاج من الأعضـآء ..
المهـم أنهـم عـرب وخلاص

أنتظريني اليـوم الثلاثاء السـاعة 12 منتصف الليل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 07-08-2012, 09:25 PM
صورة السعادة الدائمة الرمزية
السعادة الدائمة السعادة الدائمة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كتابي البنفسجي / بقلمي


روآيتكك جميلـةة وبدآيـةة رآئعـةة
ننتظـرـكك اليــوـم آن شـآء اللـه
تقبلــي مروري:
آحلـآم طفلـةة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 07-08-2012, 11:15 PM
صورة shamiyeh الرمزية
shamiyeh shamiyeh غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: كتابي البنفسجي / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آحلـآم طفلـةة مشاهدة المشاركة
روآيتكك جميلـةة وبدآيـةة رآئعـةة
ننتظـرـكك اليــوـم آن شـآء اللـه
تقبلــي مروري:
آحلـآم طفلـةة
شكــراً ..
أنــتــــــــــــي الجميــلة
أنتظريني ..
منورة


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية: كتابي البنفسجي/ كاملة

الوسوم
الثانية: , البنفسجي , بقلمي , روايتي , كتابي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة على شاطئ النسيان روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5425 10-09-2019 09:48 PM
روايتي الثانية : الفئة المجنونة / كاملة immo0ortal روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 934 25-11-2017 04:12 AM
روايتي الثانية : سما غابة الأوهام ، كاملة أيـات أحـمد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1299 08-03-2016 04:32 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2127 08-11-2010 01:09 AM
رابطة أولمبياد بكين 2008 , أخبار , نتائج ... إلخ سفير السعادة رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 67 16-12-2008 12:49 AM

الساعة الآن +3: 03:00 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1