منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها (https://forums.graaam.com/157/)
-   -   رواية: داخل زاوية الذكريات /بقلمي (https://forums.graaam.com/512367.html)

عــازف الـقـمر 10-09-2012 03:07 PM

رواية: داخل زاوية الذكريات /بقلمي
 
الـسـلآم عليكم ورحمة الله و بركاته

صباح / مساء النور على جميع اعضاء المنتدى الغوآلي ^_^

اسعد الله أيامكم و جعلها فرحاً و سرور في جميع الايام يارب

أنــا عــازف الــقــمر و احب اقول لكم ان حبيتم يعني ارسال الرواية الى أي منتدى ياليت ما تنسون اسمي يا عازف القمر او عــز اللي يحلى لكم ^^

.................................................. .
.................................................. .

الحياة نوع ما غريبه و لكن الشيء الاغرب بها هو
{{ أنك تعيش ما اشخاص ابداً لا يستحقون ان تكون أنــت بينهم }}
للحياة عناوين كثيراً و لكن لابد ان يكون هناك عنوان واحد فقط يحكى حياتك أنـت فقط !!
أمي / أبي كلمة جميله جداً ولكن هي أجمل عندما . . . ينطق بها الطفل / هـ الصغيره في آول نطق لهم
خاصة [[ ماما ]] . . . . . .


.................................................. .
.................................................. .

الرجاء عدم الرد حتى نزول البارت الاول . . . . .
تحياتي لكم
عــــز ^^

عــازف الـقـمر 10-09-2012 04:25 PM

رد: رواية داخل زاوية الذكريات
 
بسم الله الرحمن الـرحيم

أقدم أليكم البارت الاول . . . .

عندي شوية ملاحظه : انا بالصراحة خايف من طريقة السرد بس بحاول اسرد بالفصحى بس جد خايف تكون يعني مو مناسبة لان انا الصراحة قرأت كثير روايات مسروده نصف بفصحى و الثانيه عامي في العامي كلمات تحسه مو مناسبة لشيء المطلوب فبجرب بالفصحى اذا حلو كملنا و اذا لا وقفنا **

.................................................. .
.................................................. .

جــدران طويلة جداً و يغطى هذه الجدران اللون اللؤلؤي
حيث تجلس على فراشها المغطى باللون الاحمر و تضم يدها الى حضنها لتشعر بدفئ كان الجوء شديد البرود
تحرك ذالك الجسد المتوسد على الفراش و قام بفتح عيونه ببطـء شديد و صرخ متذمر عندما رائها مستيقظه
: أنـــتي هييييه
رعبت بشده عندما صراخ و ضمت يدها أكثر و تحدثت بشفتيها المتجمده و كان حديثها مرتجف كذلك
: نـ ـعـ ـعم
تحدث بصراخ أعلى بكثير و جلس على الفراش و نظر أليها بنظرات غضب
من شدة الخوف قامت بوضع يدها الاثنتان على وجهها و كانت الدموع تسير بصمت . .
عندما رائها هكذا شعر أنه بالفعل قسى عليها كثير و أتى بالقرب منها و قام بوضع يداه على شعرها و مسح عليه بهدوء صارم بالفعل و تحدث بصوت هادئ كذلك
: نجود حبيبتي انـا أسـ...
قاطعة تلك الكلمة بصراخها الذي كان صدمه الى زوجها و صرخت و دموعها تسير على وجنتيها بألم شديد كانت بالفعل ليس دمع بنسبة الى نجود بل كانت دما !!
: لا تقول اسف لا تقولها مابي اسمعها منك خلاص مابي الله يخليك ارحمني مو كافي امس الليل مخليني بعز البرد و انا ساكته مابي اطلع صوت عشان انت ما تصحى مابي اكون مصدر ازعاج لك ولا ابي تقول عني ان مرأه مو سنعه امي قالت لي نجود بنتي لما زوجك يكون نايم انتي مو نايمه حاولي تكون هاديه اكثر عشان ما ينزعج في منامه بس انت مـا................
و من جعل من نجود التوقف عن الحديث تلك الصفعه القويه حيث جعلتها انسان يفور غضبه بشده اكبر
و وقفت نجود على أقدامه و كانت تضع يداها على مكان الصفعه و خصلات شعرها المائل الى الذهبي ممسكه بها بيداها كذلك و تحدثت مرة اخرى و لكن هذه المره جعلت الصفعه أليمه تضرب اوتار قلب زوجها
: قول أنــك ما تحبني طيب اذا ما تحبني ليش تزوجتني ليش اخذتني شهر العسل و خليته لي كذا مو حرام عليك انت ما تخاف ربك ما تخاف ان يوم ربي يعاقبك على اللي قاعد تسويه اذا كنت تحب حبك الاول فـ روح لها ما راح أمــانع بــس قبل كـل شي ابي اعرف السبب و بعدها طلقني !!!
ظهرت ملامح الصدمه على وجهه و اصبحت تتكرر كلمتان في عقله
"" حبك الاول ""
"" طلقني ""
اصبح يتحدث الى نفسه و كان يقول بداخل خاطرهـ
حبي الاول ريناد
السبب عداوة امي لها بس مستحيل اقول لك السبب و طلاق مستحيل اطلق اووه اش فيني انا خايف انا مو رجال ايه لازم اقول لها عن السبب و اقول لها اسم حبيبتي بعد ايه صح لازم اسوي كذا !!
وقف و ذهب اليها و هو يمثل تلك الجديه و الصرامه و القوه كذلك ثم تحدث بصوت عالى جداً
: أسمعيني زين يا بنت الناس انا حبي الاول . . . . .
تذكر / الماضي
: اسمعني زين يا عبدالله والله العظيم ان قلت لى نجود عن ريناد ما تلؤم الا نفسك فاهم
صرخت والدته بتلك الصرخه و جعلته يقول بصوت مرتجف
: طط ــ طيب يمه
الحاضر :
اعلت بصوتها قليلاً
: عبدالله وين رحت وش كنت تبي تقول ؟؟
لم يهتم أليها ابداً و التفت الى الجهه الاخرى المقابلة الى باب الغرفة و ذهب ساراً على أقدامه نحو الباب و حينما وصل اليه و امسك بـالمقبض تحدثت نجود بقول كلمات جعلته يخرج مسرعاً من الغرفة
نجود : عبدالله لا تحسبني غبيه و ما أعرف شي ترى انا عارفه كل شي و اعرف اسم حبيبتك الاول بعد مو اسمه ريناد ولا انا غلطانه عبودي . . . *
خرج عبدالله مسرعاً و أغلق الباب خلفه بقوهـ و جلست نجود مجدداً على سريره الاحمر و تذكرت ما قالته قبل قليل و ادمعت عينها دمعاً مرة اخرى بسبب اسم [[ ريناد !! ]] ~
و تحدثت نجود بداخلها و نار قلبها تحترق على حياتها التي سوف تدمر بسبب ريناد !!
نجود بخاطرها : طيب يا عبدالله طيب ياريناد انا أوريكم تبون تخلوني مسخره للناس تبون سيرتي على كل اللسان هييين يا عبدالله يا ولد امك و انتي بعد يا ريناد الغبيه انا أوريك والله لا أوريكم لا اخلي ايامكم كلها سوداء و ما أكون انا نجود !!


.................................................. .
.................................................. .

بعيداً عن الاجواء المتكهرباء بين الزوجين مكان هادئ جداً ولا يوجد به اي صوت سوى صوت سير الاقدامه المستعجله
فتح ذالك الباب الذي كتب عليه من الخارج غرفة """ العمليات """
خرج الطبيب و يرتدي زيه الابيض و علامات وجهه غير مريحة ابداً
كـانت هناك فتاة صغيره ربما ما تزال في عـمـر الزهور تقريباً ترتدي العبائه السوداء حيث يوجد بالقرب منها أخيها الاوسطى و تحدثت بصوت منخف مرصصر على أسنانه بشده
: انتتي يا البلهاء لا تبكين الدكتور جاء
لم تهتم أليه و اجهشت بالبكاء مجدداً بسبب كلام اخيها لها !!
أتى الطبيب و تحدث بقول تلك الكلمات التي جعلت ابنائه يفرحون ما عاد ابنته الوحيده التي اغشى عليها من شدة الصدمه
الطبيب : أنــا اسف جداً بس العمليه ما نجحت و بعدين هذا قدر الله مثل ما انتم عارفين و احنا لا يمكن اننا نسوي شي اذا كتب له القدر الموت !!
ابتسم الثلاث الابناء و العمه كذلك من دآخلهم فرحاً على موت والديهم فرحه على موت أخيها !! ما عاد تلك الفتاة التي اغشى عليها حيث صرخ اخيها الاصغرى رغم كرهه اليها لكن يبقى دم الاخوه بينهم
: لـــــــــيـــــــــــن
حملوها الى غرفة الملاحظه و قاموا باعطأها الابره لكي تخفف من الصدمه و ظلت تحت الملاحظه لمدة ثلاثة ساعات ولا يوجد أحد معه
كان يريد الاصغرى البقاء معها لكن اخوته و عمته قاموا بصراخ عليه و جعلوه يعدو معهم !!
ذهبوا تاركين الفتاة بمفردها و والدهم الجثه الهامد هناك لا احد يريد ألقى نظره واحده عليه فقط يردون ماله فقط هذا ما يفكرون به !!

انتهى البارت

اذا ما جائزت لكم الفصحى عادي ترى اغيرها عامي لو تبون ^^

Anaat Al R7eel 10-09-2012 05:00 PM

رد: رواية داخل زاوية الذكريات
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مبرووك تنزيل روايتك .. وان شاء الله تتمها ع خير
واهنيك ع شجاعتك بتنزيلها .. انت كنت متخوف ومحتار بين العامي والفصيح .. وانا بقولك شيء يمكن تقدر من خلاله تقرر ^^
اخوي بالنسبة للسرد عندك والوصف ممتاز .. والحوارات ما تطلع الا عند اللزوم .. وهذا شيء حلو .. لان كثرة الحوارات اللي بدون اي مغزى تضعف حبكة الرواية ^^
الفكرة بعد حبيتها .. يعني بداية الرواية شيء حلو .. شيء فيه غموض لو انك ما كشفت سبب معاملة عبدالله لنجود بهالشكل بيكون احلى وبيخلينا نتشوق نعرف شو سالفتهم ..
انقلاب حال نجود من الضعف الى القوة الى الحقد بهذي السرعة مب محبذ ^^
بالنسبة للين واخوانها وعمتها وفرحتهم بموت ابوها بهالشكل عشان الفلوس لو خليت الفرحة تبان بعيونهم من خلال الوصف بدون ما تذكر ليش هالفرحة كلها .. شو اللي يخليهم يتظاهرون بالحزن لوفاة ابوهم .. بيكون احلى ^^

نروح الحين للغة الفصحى ..
عندك كثرة الافعال سببة ضعف في السرد مثلا
اقتباس:

وقفت نجود على أقدامه و كانت تضع يداها على مكان الصفعه و خصلات شعرها المائل الى الذهبي ممسكه بها بيداها كذلك و تحدثت مرة اخرى و لكن هذه المره جعلت الصفعه أليمه تضرب اوتار قلب زوجها
لو كتبتها بهالشكل :
وقفت نجود واضعة يدها على مكان الصفعة .. وخصلات شعرها المائلة الى الذهبي تناثرت على وجهها .. لتتحدث من جديد بحديث اقسى على عبدالله من المرة الاولى .. ولتضرب بتلك الكلمات اوتار قلبه .
طبعا اللي باللون الاحمر افعال تكررت في الجملة .. وكان تقدر تستغني عنها .. اما اللي باللون الاسود فشيء بديهي ان الانسان يقف على قدميه الا اذا كان عاجزا ولا يستطيع الوقف الا بمساعدة شيء ما .. فكان من الافضل عدم ذكر هذه الجملة ^^

هناك مثالا اخر هنا :
اقتباس:

خرج الطبيب و يرتدي زيه الابيض و علامات وجهه غير مريحة ابداً
خرج الطبيب بزيه الابيض وعلامات وجهه غير مريحة ابدا

في المثال الاول فصلت بين الجمل بالنقاط . وهذي شيء يساعد القاريء على الاندماج اكثر في الرواية .. اما حين تكتب الجمل متلاحقة فهنا يتشتت القاريء ولا يعرف متى تنتهي جملة ومتى تبدأ جملة اخرى ^^
بالاضافة ان لديك الكثير من الاخطاء الاملائية .. وخاصة في الضمائر المؤنثة والمذكرة فمثلا في المثال الاول الذي وضعته هنا كانت ( وقفت نجود على اقدامه ) والاصح اقدامها ..

فاتمنى ان تراجع البارت قبل تنزيله .. لان كثرة الاخطاء اضعفته بقوة ^^

جذابه وعيونها خلابه 30-09-2012 11:11 PM

رد: رواية داخل زاوية الذكريات
 
من رائيي الروايه مره حلوه
وسرد جدآ رائع
اهنيك ع الطرح
وانتضر البارت الجاي
بتوفيق..

وردة الزيزفون 30-09-2012 11:31 PM

رد: رواية داخل زاوية الذكريات
 
مساء الخير ....ياهلا فيك اخوي بغرام ....موفق بطرحك ......بداية جميلة واختيار الفصحى بالسرد جدا موفق ...بس لي نفس ملاحظات انات الرحيل ......يعني حاول تختار الجمل والكلمات الي تعطي نفس المعنى بدون تكرار في الافعال او الضمائر وركز اذا كنت تتكلم عن مؤنث او مذكر لانو اقل غلطة تشتت القارئ وتخرب الاندماج ........مراجعة البارت قبل ماتنزله راح تجنبك الاخطاء الاملائية .... وكل ماكانت الرواية تحمل الغموض كل ماكانت مشوقة اكثر


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

بالتوفيق

همسات وردة 22-12-2012 12:19 AM

رد: رواية: داخل زاوية الذكريات /بقلمي
 
اقتباس:

3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك

تغلق الروايه


الساعة الآن +3: 11:57 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1