منتديات غرام رياضة غرام كوووره عالميه إسبانيا تبدأ حملتها وإيطاليا تنشد التعويض
الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي








يبدأ المنتخب الإسباني رحلة الألف ميل نحو أن يكون أول من يحتفظ باللقب منذ 1962 وذلك عندما يحل ضيفاً على نظيره الجورجي في تبيليسي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة التاسعة من التصفيات المؤهلة لمونديال البرازيلي 2014.

وكانت إسبانيا الساعية إلى معادلة انجاز إيطاليا والبرازيل اللتين احتفظتا باللقب العالمي عامي 1938 و1962، غابت الجمعة الماضي عن الجولة الأولى لأن مجموعتها تضم خمسة منتخبات واستغلت ذلك من أجل خوض مباراة ودية مع السعودية حسمتها لمصلحتها بخماسية نظيفة، بينها هدف من ضربة لدافيد فيا الذي سجل عودته إلى ابطال أوروبا والعالم للمرة الأولى منذ حوالي بعد شفائه من الاصابة التي تعرض لها مع فريقه برشلونة في كأس العالم للأندية اواخر العام الماضي ما حرمه من المشاركة مع "لا فوريا روخا" في نهائيات كأس أوروبا 2012 التي توج بلقبها على حساب ايطاليا (4-0)، ليصبح أول منتخب يحرز ثلاثية كأس أوروبا- كأس العالم- كأس أوروبا.







ومن المرجح أن لا يواجه منتخب المدرب بيثنتي دل بوسكي صعوبة في حسم مواجهته الأولى على الاطلاق مع نظيره الجورجي والعودة من تبيليسي بالنقاط الثلاث، قبل ان يحل ضيفاً على بيلاروسيا في 12 الشهر المقبل ثم يستضيف فرنسا بعد اربعة أيام في قمة منتظرة قد تحدد مصير المتأهل عن المجموعة، خصوصا ان "الديوك" حققوا نتيجة جيدة في مباراتهم الأولى مع المدرب الجديد ديديه ديشان الذي خلف لوران بلان بعد الخروج من ربع نهائي كأس أوروبا 2012 على يد الاسبان بالذات (0-2)، وذلك بفوزهم على فنلندا خارج قواعدهم بهدف لابو ديابي.

وبدوره، سيعود المنتخب الفرنسي بالذاكرة إلى بداية التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا الاخيرة عندما يستضيف نظيره البيلاروسي على "ستاد دو فرانس"، الملعب الذي شهد في الثالث من ايلول/سبتمبر 2010 وعلى يد ضيف الغد الهزيمة الاخيرة للفرنسيين قبل تعثر الجولة الأخيرة من الدور لكأس أوروبا أمام السويد (0-2).

وسقط "الديوك" على أرضهم حينها بهدف وحيد سجله سيرغي كيسلياك قبل أربع دقائق على نهاية المباراة، ثم اجبروا على الاكتفاء بالتعادل ايابا (1-1)، وهم بالتالي سيسعون غدا إلى استعادة اعتبارهم وتأكيد البداية الجيدة مع ديشان الذي لعب دوراً اساسياً في قيادة بلاده إلى لقبها المونديال الأول عام 1998 على ارضها.




إيطاليا للتعويض



وفي المجموعة الثانية تسعى إيطاليا وصيفة كأس أوروبا إلى تعويض بدايتها المتواضعة عندما تستضيف مالطا في مباراة غير متكافئة على الورق ستكون اعادة لتصفيات مونديال 1994 حين فاز "الازوري" 2-1 خارج قواعده و6-1 على ارضه.

ويأمل بطل أعوام 1934 و1938 و1982 و2006 ان يظهر بصورة افضل من مباراتها الأولى التي خاضها أمام المنتخب البلغاري (2-2) الذي أعاد "الازوري" إلى أرض الواقع لأن الأخير ظهر غير قادر على فرض ايقاعه أمام منتخب غاب عن نهائيات المونديال منذ 1998 كما لم يتأهل إلى كأس أوروبا في النسختين الاخيرتين، وذلك خلافا لما قدمه رجال المدرب تشيزاري برانديلي في نهائيات بولندا وأوكرانيا اوائل الصيف الحالي حين خطفوا الاضواء وبلغوا المباراة النهائية على حساب انكلترا والمانيا قبل ان يسقطوا في العقبة الاخيرة أمام إسبانيا حاملة اللقب وبطلة العالم برباعية نظيفة بعد مباراة عاندهم خلالها الحظ بالإصابات التي اجبرتهم على اكمال المواجهة بعشرة لاعبين.

والاسوأ من ذلك ان نتيجة مباراة الجمعة لا تعكس المجريات اذ كان بإمكان اصحاب الارض ان يسقطوا الايطاليين الذين بدوا ظلا للمنتخب الذي خاض كأس أوروبا.

وقال برانديلي في المؤتمر الصحافي بعد اللقاء "بلغاريا لعبت كفريق اكثر منا. خلال كأس أوروبا تمكنا من افتكاك الكرة والانطلاق نحو المرمى لكنا افتقدنا ذلك هذه الليلة"، فيما قال المدافع اندريا بارزاغلي لشبكة "راي" الايطالية "لقد ضغطوا علينا واستسلمنا ببساطة لطريقة لعبهم".

وبدأ برانديلي اللقاء بتشكيلة 2-5-3 حيث اوكل مهمة الخط الخلفي للثلاثي بارزاغلي وليوناردو بونوتشي وانجلو اوغبونا الا ان هذه الخطة لم تلق النجاح الذي حصل في كأس أوروبا اذ تمكن البلغاريون من خلق الكثير من المتاعب لضيوفهم واستفادوا من الممرات المفتوحة كما حصل في هدف التعادل الثاني الذي سجله جورجي ميلانوف الذي وجد نفسه وحيدا في مواجهة الحارس جانلويجي بوفون.

وافتقدت ايطاليا إلى الاداء الدفاعي الذي اظهرته في تصفيات كأس أوروبا حين اهتزت شباكها مرتين فقط في 10 مباريات، ما ادى إلى تلقيها هدفين في مباراة واحدة.

وحاول برانديلي تغيير خطة لعبه خلال اللقاء واعتمد اسلوب 2-1-3-4 لكنه لم يكن موفقا خصوصا في تغييراته حيث اجرى ثلاثة تبديلات في غضون 10 دقائق فدفع الثمن كما كانت الحال في نهائي كأس أوروبا اذ اكمل الايطاليون اللقاء بعشرة لاعبين بعد اصابة دانييلي دي روسي في الدقيقة 66 ما يحرمه من المشاركة في مباراة الغد.

وكان مهاجم روما بابلو اوزفالدو النقطة الايجابية الوحيد للإيطاليين في مباراتهم مع بلغاريا اذ كان صاحب هدفي بلاده.



لقاء الجارين ألمانيا – النمسا



وفي المجموعة الثالثة يسعى الالمان إلى تسجيل فوزهم الثاني عندما يحل ابطال 1954 و1974 و1990 ضيوفا على الجار النمسوي على ملعب "ارنست هابل" في لقاء يأمل خلاله الـ"مانشافت" ان يمحو الصورة الباهتة التي ظهر بها أمام جزر فارو المتواضعة (3-0) في الجولة الأولى وتأكيد تفوقه على مضيفه الذي تواج معه في الدور الأول من نهائيات كأس أوروبا 2008 على الملعب ذاته (1-0) وفي التصفيات المؤهلة إلى نسخة 2012 (2-1 و6-2).

ويتفوق الألمان بشكل كبير على جيرانهم اذ فازوا عليهم في 23 مناسبة من اصل 36 حتى الان، مقابل 7 هزائم و6 تعادلات.

ويلعب ضمن المجموعة ذاتها المنتخب السويدي الذي غاب عن الجولة الأولى، مع ضيفه الكازاخي الذي كان خسر مباراته الأولى أمام إيرلندا.



استمرار التفوق الإنكليزي



وفي المجموعة الثامنة، يأمل المنتخب الإنكليزي ان يؤكد بدايته النارية عندما يستضيف نظيره الاوكراني في ابرز مواجهات الجولة الثانية.

وكان منتخب المدرب روي هودجسون حقق نتيجة ملفتة في الجولة الأولى بفوزه على مضيفه المولدافي بخماسية نظيفة سجلها فرانك لامبارد (هدفان) وجيرماين ديفو وجيمس ميلنر وليتون باينز.

وفاجأ هودجسون الجميع عندما اشرك ديفو مهاجم توتنهام وطوم كليفرلي لاعب وسط مانشستر يونايتد في التشكيلة الاساسية، الأول على حساب داني ويلبيك (مانشستر يونايتد) الذي بدأ المباريات الاربع في كأس أوروبا 2012، والثاني على حساب زميله مايكل كاريك.





وكان للهدف الذي سجله ديفو ومنح انكلترا الفوز على ايطاليا (2-1) الشهر الماضي في أول ظهور له مع منتخب بلاده منذ ايلول/سبتمبر 2010، تأثير كبير على خيارات هودجسون في تشكيلة الجولة الأولى ضمت لأول مرة لاعب ايفرتون ليتون باينز مكان مدافع تشلسي اشلي كول المصاب.

وستكون المواجهة بين الانكليز والأوكران الذين غابوا عن الجولة الأولى، اعادة للدور الأول من كأس أوروبا الاخيرة التي استضافتها اوكرانيا مشاركة مع بولندا، حين فاز "الاسود الثلاثة" بهدف لواين روني الغائب عن مباراة "ويمبلي" بسبب الاصابة، كما ان المنتخبين تواجها في التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2010 حين فازت انكلترا 2-1 على ارضها ثم خسرت ايابا 0-1. ويلتقي ضمن المجموعة ذاتها منتخب بولندا مع ضيفه المولدافي، وسان مارينو مع مونتينيغرو.



هولندا لغنيمة نقاط بودابست



وفي المجموعة الرابعة، تبحث هولندا عن العودة من المجر بنقطتها السادسة وتأكيد بدايتها الجيدة مع مدربها الجديد القديم لويس فان غال بعد ان استهل "البرتقالي"، الساعي إلى تعويض خيبة الخروج من الدور الأول لكأس أوروبا، مشواره بالفوز على ضيفه التركي (2-0) الذي يستضيف بدوره نظيره الإستوني.

يذكر ان المغامرة الأولى لفان غال مع المنتخب الهولندي انتهت بعد فشله في قيادته إلى نهائيات مونديال 2002. وتلعب في المجموعة ذاتها رومانيا مع اندورا.



روسيا تثق بكابيلو


وفي المجموعة السادسة، يأمل المدرب الايطالي الفذ فابيو كابيلو ان يحقق النجاح في مباراته الثانية مع المنتخب الروسي وذلك عندما يحل الاخير ضيفا على اسرائيل.






وكان كابيلو استهل مشواره الرسمي مع الروس خلفاً للهولندي ديك ادفوكات بالفوز على ايرلندا 2-0 في مجموعة تضم البرتغال التي فازت في الجولة الأولى على لوكسمبورغ 2-1 بفضل كريستيانو رونالدو وهيلدر بوستيغا وهي تستضيف غدا اذربيجان. وتلعب ايرلندا الشمالية مع لوكسمبورغ في المجموعة عينها.


باقي المباريات


وفي المجموعة الأولى، تلتقي صربيا مع ويلز في نوفي ساد، وبلجيكا مع كرواتيا، واسكتلندا مع مقدونيا.

وفي الخامسة، تلتقي قبرص مع ايسلندا، والنروج مع سلوفينيا، وسويسرا مع البانيا.

وفي السابعة، تلعب سلوفاكيا مع ليشتنشتاين، والبوسنة والهرسك مع لاتفيا، واليونان مع ليتوانيا.




8lory Man ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

طبعا حتى الان ماعندي خبر عن

مباراة جورجيا واسبانيا لاني اليوم

مالي اي نية لمتابعة اي مباراه خارج البيت هههههه

تحياتي لكـ الــ شموخي 999



الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

انتصار غالٍ لألمانيا وهزيل لإيطاليا وكاسح لصربيا



اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي





حسم المنتخب الألماني موقعته الصعبة أمام مضيفه النمساوي على ملعب آرنست هابل في فيينا، بفوز صعب (2-1) في الجولة الثانية من تصفيات القارة الأوروبية المؤهِّلة لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.

وبهذا الفوز ينفرد بصدارة المجموعة الثالثة رافعاً رصيده إلى 6 نقاط، بعد أن بدأ التصفيات بفوز سهل على جزر فارو (3-0)، فيما كانت هذه المباراة الأولى للمنتخب النمساوي في التصفيات.

وسجَّل ماركوس ريوس (44) ومسعود أوزيل (52 من ركلة جزاء) هدفي ألمانيا، وزلاتكو جونوزوفيتش هدف النمسا (57).






من جانبه استهلّ منتخب السويد مسيرته بالفوز على منتخب كازاخستان (2-0) في مالمو، وسجَّل راسموس إيلم (37) وماركوس بيرغ (90+3) الهدفين، وهي الخسارة الثانية لكازاخستان بعد الأولى أمام جمهورية إيرلندا في الجولة الأولى (1-2)، والأخيرة لم تلعب في هذه الجولة.



المجموعة الأولى

صدارة ثلاثية








تعادل منتخب بلجيكا مع ضيفه الكرواتي (1-1) في قمّة ضمن منافسات المجموعة الأولى على ملعب "الملك بودوان" في بروكسل، وسجَّل غيوم جيليه (45+2) هدف بلجيكا، وإيفان بيريسيتش (6) هدف كرواتيا.






وحقق منتحب صربيا فوزاً ساحقاً على ويلز (6-1) على ملعب "كارادوردي" في نوفي ساد، وسجَّل ألكسندر كولاروف (16)، وزوران توسيتش (24)، وفيليب دوريسيتش (39)، ودوشان تاديتش (55)، وبرانيسلاف إيفانوفيتش (79)، وميراليم سليماني (90) أهداف صربيا، وغاريث بايل (30) هدف ويلز.

وتعادلت اسكتلندا مع مقدونيا (1-1) في غلاسكو، سجَّل كينيث ميلر هدف أصحاب الأرض (43)، ونيكولس نوفيكسي (11) هدف الضيوف.

وتشترك صربيا وبلجيكا وكرواتيا في صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط، وتتقدَّم صربيا بفارق الأهداف (+5) ثم بلجيكا (+2) وكرواتيا (+1)، ثم اسكتلندا بنقطتين، ومقدونيا بنقطة واحدة، وأخيراً ويلز بلا نقاط.




المجموعة الثانية



فوز هزيل لإيطاليا وبلغاريا تشاركها الصدارة







حقَّق المنتخب الإيطالي وصيف بطل أوروبا 2012 فوزه الأول ضمن منافسات المجموعة الثانية، وجاء هزيلاً على حساب ضيفه المتواضع منتخب مالطا (2-0) في مودينا، وسجَّل الهدفين ماتيا ديسترو (6) وفيديريكو بيلوسو (90).







كما تغلَّب المنتخب البلغاري على ضيفه الأرميني (1-0)، وسجَّل هدف المباراة الوحيد لاعب الوسط الشاب جورجي ميلانوف (43)، وشهدت المباراة ثلاث حالات طرد، واحدة للفريق المضيف كانت من نصيب سفيتوسلاف دياكوف (73)، واثنتان للضيوف وكانتا لكلٍ من ماركوس بيزيللي (73) وكيفورك غازاريان (77).

ورفع الفائزان رصيدهما إلى 4 نقاط بعد أن تعادلا في الجولة الأولى (2-2) ويتقدَّم الآزوري بفارق هدف في صدارة المجموعة، وتأتي أرمينيا في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، ثم منتخبي جمهورية التشيك والدنمارك اللذان لم يلعبا في هذه الجولة بنقطة واحدة، وأخيراً مالطا بلا نقاط.



برانديللي يعد بأداء أفضل



وعد تشيزاري برانديللي المدير الفني للمنتخب الإيطالي بتقديم مستويات أفضل في مباراتي الفريق المقبلتين أمام منتخبي أرمينيا والدنمارك، وذلك بعد العرض غير المقنع أمام مالطا.

وقال برانديللي عقب المباراة: "في الشوط الثاني أدّينا بشكل جيد، كنا أكثر تنظيماً وسرعة"، وأضاف: "بالطبع عندما تُخفق في إضافة الهدف الثاني سريعاً تُصبح الأمور صعبة، الآن لا يؤدي الفريق بأفضل مستوياته، ستكون هناك مستويات أفضل في المباريات القادمة".


الـ شــــموخي999 مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

إسبانيا تفوز على جورجيا وإنكلترا تفلت من الخسارة






اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي





قصّ منتخب إسبانيا لكرة القدم بطل اوروبا والعالم شريط التصفيات بفوز صعب للغاية وبشق النفس على مضيفه الجورجي 1-صفر اليوم الثلاثاء في تبيليسي ضمن منافسات المجموعة التاسعة من تصفيات أوروبا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.

وسجل روبرتو سولدادو الهدف الوحيد في الدقيقة 85.

ولم تخسر إسبانيا أي مباراة في تصفيات المونديال منذ 20 عاماً وفي 26 مباراة متتالية، كما أنها حقّقت الفوز 23 مرة على التوالي منذ 2008.

واعتاد المنتخب الإسباني الحالي على تحقيق الانتصارات فهو لم يخسر في آخر 14 مباراة فاز في 12 منها أهمها على إيطاليا في نهائي كأس أوروبا (4-صفر).

وقال المدرب فيسنتي دل بوسكي قبل المباراة رداً على سؤال حول حظوظ إسبانيا في الحفاظ على اللقب كما فعلت على الصعيد القاري الأوروبي: "كأس العالم تبدأ في البرازيل عام 2014. نحن هنا في مواجهة جورجيا في تبيليسي، وللدفاع عن اللقب الذي أحرزناه في جوهانسبورغ، نحتاج أولاً إلى التأهل".



شوط أول عقيم رغم سيطرة "الماتادور"



على ملعب بوريس بايتشادزه ستاديوم الذي امتدحته الصحافة الإسبانية كثيراً ووصفت أرضيته بـ"السجادة" واحتضن 65 ألف متفرج، أشرك دل بوسكي مهاجماً واحداً صريحاً هو روبرتو سولدادو الذي فضله على دافيد فيا غير الجاهز بالشكل الكافي بعد تعافيه من كسر في عظمة الساق، وفرناندو توريس وبدرو رودريغيز.

وضغط أبطال العالم منذ البداية، وكاد المدافع سيرخيو راموس يفتتح التسجيل من ضربة رأس إثر ركنية رفعها تشافي من الجهة اليمنى واستقرت الكرة في أحضان الحارس جورج لوريا (11)، وفاتت على إسبانيا فرصة أخرى إثر عدة تمريرات بينية وأبعدت الكرة من أمام أندريس إنييستا المحاط بدفاع كثيف وهو الأسلوب الذي اعتمده الجورجيون وأغلقوا المنطقة معتمدين على المرتدات على قلتها (22).

وأطلق دافيد سيلفا قذيفة من مسافة بعيدة بسبب وجود 9 لاعبين في الدفاع فارتدت الكرة من منتصف القائم الأيسر (27)، وقلب لوريا إلى خلف شباكه كرة سدّدها تشافي هرنانديز من بعيد مفوتاً على الإسبان فرصة غنية (44)، ونجح مرة ثانية في إبعاد كرة سدّدها سولدادو برعونة من مسافة قريبة بعدما وضعه تشافي في حال انفراد تام (45).



سيطرة مطلقة وهدف يتيم



وفي مستهل الشوط الثاني، اختبر إيكر كاسياس لأول مرة في المباراة والتقط الكرة، ثم أبعد ألفارو أريبلوا كرة عرضية إلى أول ركينة لجورجيا لم تثمر (48)، ونفذ راموس ركلة حرة بعيدة في أحضان لوريا (50).

واستمات الإسبان هجوماً والجورجيون دفاعاً، وضاعت أول وأخطر فرصة لجورجيا حين سدّد ألكسندر أميسولاشفيلي كرة مقوسة خادعة بيراها وارتدت من أسفل القائم الأيمن (54).

وأجرى دل بوسكي أول تبديل بإدخال بدرو وإخراج سيرخيو بوسكتس، وجرب البديل حظه في احضان الحارس (59)، وعلت كرة جيرارد بيكيه الخشبات (61)، ثم دفع بسانتي كازورلا بدلاً من سيلفا، وأصاب خوردي ألبا الشبكة الجورجية من الخارج (67)، وأصيب الحارس المتألق لوريا ولم يستطع إكمال المباراة (70) ودخل مكانه روين كفاسخفادزه في أول مباراة دولية له.

وحل سيسك فابريغاس محل ألفارو أريبلوا لعله يكون المنقذ في الدقائق الأخيرة، وتواصل الضغط على المرمى الجورجي واستمرت المحاولات الضائعة مترافقة مع صمود جورجي كبير حتى تمكن سولدادو الذي أصرّ دل بوسكيه على عدم تبديله، من التعويض بعد معاناة إثر ركنية وتمريرات ارضية بين بدرو وفابريغاس وأخيراً سولدادو الذي حولها بشكل مفاجىء إلى الشباك (85).

وكانت جورجيا قريبة من إدراك التعادل في الوقت بدل الضائع الذي وصل إلى 6 دقائق، لكنها لم تتمكن من التسجيل لتححق إسبانيا اول ثلاث نقاط على درب التأهل إلى البرازيل 2014.



فرنسا تنفرد بالصدارة






وجه المنتخب الفرنسي لكرة القدم إنذاراً جديداً إلى باقي منافسيه في المجموعة التاسعة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل وفي مقدمتهم المنتخب الإسباني بطل العالم وأوروبا ، وتغلب على ضيفه البيلاروسي 3-1.

وانفرد المنتخب الفرنسي بصدارة المجموعة رافعاً رصيده إلى ست نقاط مقابل ثلاث نقاط لكل من إسبانيا وجورجيا بينما مني المنتخب البيلاروسي بهزيمته الثانية على التوالي وظل بلا رصيد من النقاط.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم تقدم إتيان كابو وكريستوف جاليه بهدفين للمنتخب الفرنسي في الدقيقتين 49 و68 وجدد أنطون بوتيلو أمل الضيوف بهدف في الدقيقة 72 قبل أن يقضي المنتخب الفرنسي على هذا الأمل تماماً بالهدف الثالث الذي سجله فرانك ريبيري في الدقيقة 80.



المجموعة السابعة

منتخب البوسنة والهرسك يحقق فوزه الثاني



حقّق منتخب البوسنة والهرسك الفوز الثاني له على التوالي في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014 لكرة القدم بالبرازيل وتغلب على ضيفه اللاتفي 4-1 اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السابعة بالتصفيات.

وتقدّم المنتخب اللاتفي بهدف مبكر في الدقيقة الخامسة لكن رد منتخب البوسنة والهرسك كان قاسياً حيث حسم المباراة لصالحه بأربعة أهداف سجلها زفيزدان ميسيموفيتش (الهدفان الأول والثالث) في الدقيقتين 12من ضربة جزاء و54 وميراليم بيانيتش وإدين دزيكو في الدقيقتين44 و90 .

وارتفع رصيد البوسنة والهرسك إلى ست نقاط في الصدارة بينما ظل المنتخب اللاتفي بدون رصيد من النقاط في المركز الخامس قبل الأخير بالمجموعة.



سلوفاكيا تهزم ليختنشتاين بثنائية نظيفة







حقق المنتخب السلوفاكي فوزاً مقنعاً وتغلب على ضيفه منتخب ليختنشتاين 2-صفر، ليكبد الأخير الهزيمة الثانية لحساب المجموعة ذاتها.

وافتتح ماريك سابارا التسجيل للمنتخب السلوفاكي في الدقيقة 36 ثم أضاف مارتين ياكوبوكو الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 78.

وارتفع رصيد المنتخب السلوفاكي إلى أربع نقاط في المركز الثاني بينما ظل منتخب ليختنشتاين في المركز السادس الأخير بدون رصيد من النقاط.



فوز اليونان على ليتوانيا 2-صفر








ومن جانبه فاز منتخب اليونان على نظيره الليتواني 2-صفر في ألبيرة، فرفع اليونانيون رصيدهم إلى 6 نقاط من فوزين، فاقتسموا الصدارة مع منتخب البوسنة، فيما تجمد رصيد ليتوانيا عند نقطة واحدة في المركز الرابع.

وسجل هدفي المباراة كل من سوتيريس نينيس (56) وكونسانتينوس ميتر اوغلو (72).



المجموعة الثامنة

إنكلترا تفلت من الخسارة في ويمبلي







احتاج منتخب إنكلترا لكرة القدم الى ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة ليخرج متعادلاً مع نظيره الأوكراني 1-1 اليوم الثلاثاء في لندن ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

وسجّل فرانك لامبارد (87) هدف إنكلترا، ويفغيني كونوبليينكا (39) هدف أوكرانيا.



تفاصيل المباراة



على ملعب ويمبلي، خاض الطرفان مباراة مفتوحة وكان الضيوف الطرف الأفضل والأكثر هجوماً وخطورة أوضحها في الدقيقة 30 عندما رفع يفغين سيلين كرة من الجهة اليسرى تابعها دينيس غارماش طائرة بسن القدم فارتفعت قليلاً عن العارضة، فيما قام الإنكليز بمحاولات لم تخل من خطورة أهمها رأسية فيل جاغيلكا (29)، ثم فرصة للمهاجم الشاب أليكس أوكسلايد تشامبرلين بعد هدية من رأس جيرماين ديفو أهدرها الأول برعونة من مسافة أمتار قليلة (34).

ورد روما زوزوليا بتسديدة مركزة (36)، وافتتحت أوكرانيا التسجيل بعدما حصل أندري يارمولنكو كرة مرتدة من الدفاع وهو على الأرض تحولت بأربع تمريرات عرضية من الجهة اليمنى إلى اليسرى فمال بها كونوبليينكا قليلاً وأرسلها مقوسة لفت وسكنت أقصى الزاوية اليسرى بعيداً عن متناول الحارس جو هارت (39).

وأرسل ستيفن جيرارد كرة عرضية من الجهة اليمنى إلى نقطة الجزاء فشل طوم كيلفرلي في ترجمتها (44)، وأصاب الاخير القائم الأيسر للحارس اندري بياتوف (45+1).

وفي بداية الشوط الثاني، أرسل غلين جونسون عرضية خطرة لم تجد من يقابلها ويضعها في الشباك فخرجت إلى ركنية (49)، وأبعد جونسون نفسه إلى الركنية عرضية خطرة من يارمولنكو (50)، وأضاع فرانك لامبارد فرصة مناسبة بتسديدة من داخل المنطقة دون مضايقة (52).

وأهدى كونوبليينكا، نجم المباراة بلا منازع، كرة عرضية أمام المرمى الإنكليزي لم يستفد منها يارمولنكو وأبعدها الدفاع في الوقت المناسب مفوتاً فرصة هدف ثان على الضيوف (60)، وسدّد جونسون، أفضل لاعبي إنكلترا، كرة يسارية قوية مرت من المدافعين وارتمى عليها بياتوف وحولها إلى ركنية مبعداً التعادل عن مرماه (68).

ووقع المنتخب الإنكليزي تحت الضغط، ونال لاعبوه بطاقات صفراء بالجملة (6 بطاقات)، وأدار الحظ ظهره للإنكليز بعد عرضية خطرة من جيرارد تابعها البديل داني ويلبيك من مسافة قريبة فارتدت من القائم الايسر وخرجت (83).

واشتعلت المباراة في الدقائق الأخيرة، وأضاع كل من المنتخبين أكثر من فرصة قبل أن يحتسب الحكم التركي شاكر جنيد ركلة جزاء لأصحاب الأرض إثر لمسة يد من يفغين خاتشيريدي ترجمها لامبارد إلى هدف التعادل منقذاً زملائه من خسارة في عقر الدار (87) قبل دقيقة واحدة من نيل جيرارد الصفراء الثانية والطرد.




بولندا تفوز على مولدوفا







لحساب نفس المجموعة فازمنتخب بولندا على نظيره المولدافي 2-صفر في فروكلاف، ليقتسم الصدارة مع كل من الجبل الأسود وإنكلترا برصيد 4 نقاط.

وسجل ياكوب بلاشتشيكوفسكي (33 من ركلة جزاء و81 من ضربة رأس) الهدفين.




مونتينيغرو تفوز خارج القواعد



وخسر منتخب سان مارينو أمام نظيره المونتينيغري صفر-6 في سارافال، ليبقى الأول قابعاً في المركز الأخير رفقة مولدوفا.

وسجل لوكا ديوردييفيتش (25) وفاتوش بيسيراي (26 و52) والساد زفيروتيتش (69) وأندريا ديليباسيتش (78 و82) الأهداف.


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1