غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 23-06-2013, 06:27 AM
صورة الطبيبة الطموحة الرمزية
الطبيبة الطموحة الطبيبة الطموحة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :شوق بين حبين حب الطفولة وحب ولد الجيران/ بقلمي


طنش تركي كلام شوق وقام ومسك الصرصور بكلينكس وظل يخوف شوق بالصرصور
شوق:لالالالالاااااااااااااااااااا بعده عني يالحص بعده
تركي:ههههههههههه توج تقولي رصاصة وماواحى يكمل كلامه

شوق وهي شوي وتصيح:والله اسفة ماقصدي



تركي وهومبتسم ابتسامة عريضة لدرجة ان غمازاته ظهرن:أيوا كذا أباج مؤدبة
وراح تركي فتح الدريشة ورماه وبعدين رجع تركي لمكانه


بعدكم ساعة وصلوا الجماعة لبرج خليفة ونزلوا الشباب وبعدهم نزلن الحريم

طيبة:اللـــــــــــــــــه وأخيرا وصلنا
شوق:الحمدلله إنا وصلنا


وطبعا الكل كان فرحان ومستانس واللي يصور واللي يسولف واللي يراكض



فجأة جاء تركي من وراء طيبة وشوق وصرخ بأقوى صوت معه...

قفزوا طيبة وشوق من الخوف..

طيبة وشوق:بسم الله الرحمن الرحيم
تركي:شوشايفات جني قدامكن؟؟؟
شوق:حشى هذاكأنه مسوي سوبرجلو من وين نروح ورانا ورانا


سوى تركي بكف إيده حركة"مالت عليكن"

تركي:مالت عليكن بس..بعدجزاني احرسكن عن حديخطفكن
طيبة:مانبي حراس شخصيين
تركي:لاوالله حلفي ياشيخة...هيه هيه شوتحسبني غبي اخليكن بروحكن تروحن تتصيعن...
شوق:شوقالولك؟
تركي:سكتي رحمينا مااعرف شومحسبة عمرج الفتاة المطوعة بكون؟؟
شوق:ايوا المطوعة شوماعاجبنك؟؟
تركي"خفي علينايالمطوعة روحي اول مسحي ذيلاك المسجات والخرابيط وبعدين تعالي تفلسفي

تفاجأت شوق من كلامه.... شوق وهي تهمس بنفسها"بسم الله كيف عرف ذا أكيد محدغيره مايكل جاكسون خبره!!تقصدثويني"

شوق:وأنت شودخلك يرسلولي أنا وإلا أنت؟؟تعال بعدين أنت من عشان تحاسبني..لاتكون ولي امري وأنا مااعرف..

تركي:شب أنا ولدعمج ولي دخل فاهمة!!!..لكن قسما إذاعرفت إنه راسللج مرة ثانية مابيصيرخير....


بكت شوق من القهر....


شوق بصوت متقطع من الصياح:أنا أشرف منك ومن غيرك فاهم..؟؟وكملت شوق صياحها وراحت عن طيبة وتركي وتركتهم بروحههم...

طيبة:حرام عليك ظلمتها يعني عجبك يوم خليتها تصيح؟
تركي:خليها عشان تتعلم ماترفع صوتها علي وبعدين وش ذاك الكلام "بعدين انت من عشان تحاسبني"!!والله إنها لوتعرف إني أموت عليها وشارنها كان مابتقول كذا

طيبة:خف علينا روميو
تركي:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طيبة:تسلملي هالضحكة يارب....وسكتت طيبة شوي
طيبة:تعال تركي ليش شكلك كذا؟ّّ!!
تركي:أنا!!؟؟
طيبة:لاظلك خخخخخ...شوف شعرك كيف صاير اندومي وتحت عيونك سواد روح سرح شعرك....
تركي:صدقج والله بروح أسرحه عساهاتنعجب فيي هالبطرانة
طيبة:حشى بتنفر البنت منك من كثرماترمي عليها الكلام السم احسن لي اروح عنك بروح اراضيها.,,,,

وراحت طيبة مع شوق وتركي راح في الباص عشان يتكشخ.....


سعد:آآآي رجلي آآآآآآآآآآآي

سمعت أم عمرصوت ولدها سعد

أم عمر:نور
نور:نعم يمه
أم عمر:حبيبتي روحي شوفي أخوج شوفيه؟؟عورلي قلبي بصياحه
نور:ياربييه لازم يعني أنا!!؟
أم عمر:نورقلتلج روحي شوفيه
نور:هففففف يلايلارايحة... وقامت نور
ندى:عساه مايخف ...

طنشت نور كلام ندى وراحت تشوف سعد وحصلته طايح عالأرض وشلته...
نور:حشى سعدوه خف شوي تراك ثقيل
سعد:كيفي مابحف أنا اكل واجدعثان أثير نفث دون سينا
نور:من؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعد:دون سينا
نور:بعدمن ذا دونات؟خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

سعدضرب نوركف على وجهها
نور:ااااااي يالحمار الله يلعن ابليسك..



ورمت سعد من ايدها


سعد:آآآآآآآآآآآآي ماما شوفيها رمتني عالأرد اهئ اهئ وظل سعديصيح ونور تركته وراحت عنه...


عمروتركي كانوا يصوروا برجخليفة فجأة عمر وهويصور توقف عن التصوير وظل يحرك الكاميرا ويتشوف الناس من خلالها
فجأة قرب الكاميرا وشاف شوق تصيح!!!


عمر:أجول تركي

تركي وهومنشغل بالتصوير:جول ولدالعم
عمر:علامها شوق تصيح من مزعلنها
تركي بسخرية:أنا

مسك عمر تركي من قميصه وسحبه باتجاهه بقوة وطاحت كاميرة تركي على الأرض

عمر:والله ثم والله لوعرفت إنك مزعلنها بشي بتشوف شي ماشفته في حياتك ...ماتعرف إنها بتصير زوجتي المستقبلية
تركي باستهزاء:ههههه تحلم انت تتزوج واحدخريج سجون مثلك....
عمر:طيب بنشوف...لكن حبيت ابشرك من تو أبوي كلم أبوها وقريب إن شاء الله بنروح نخطبها رسمي...

تركي ماقدريتحرك من الصدمة وفجأة عصب تركي..
تركي:أقولك هدني هدني
عمر:هههههههه مسكين روميو روح باباه ابكي مع الماما

قدر تركي يفك نفسه من إيدعمر وراح عنه وراح يركب في الباص وجلس وساند راسه على الكرسي اللي قدامه

تركي بحسر:آآآآآخ والله ياخوفي تروح مني وانا أحبه والله أحبها ...........ونزلت الدمعة من عينه غصب

فجأة ركب أبوتركي الباص عشان يجيب ماي للجماعة اللي عطشانين ..انتبه تركي على أبوه وبسرعة قام ومسح دموعه بقميصه...

أبوتركي:هاياولدي ليش جالس هنا؟انزل مع الشباب
تركي:ها لالا الوالد قبل شوي نازل معهم وقلت بجي اريح شوي
أبوتركي:ارتاح ياولدي لاتتعب نفسك إذاماتريد تنزل لاتنزل......
تركي:إن شاء الله
ونزل أبوتركي من الباص


طلع تركي تلفونه من جيبه وراح على طول على اسم اخته طيبة وأرسل لهامسج"طيبة تعالي في الباص أبغيج شوي"


ردت عليه طيبة"انا الحين مشغولة جالسة اهدي شوق"


اضطر تركي على طيبة مع انها مابعيدة كثير عن الباص....


فجأة رن جوال طيبة "ياليت مثلك في الخلاق ملايين......." أنشودة يزيدالأماسي ومشعل الرسن



وظل جوال طيبة يرن ويرن....


شوق بصوت باكي:طيبة ردي
طيبة:آآآه لالابرايه يزول شوي وبيسكت
شوق:والله عادي ردي مااريد أعطلج...
طيبة:إن شاء الله...وابتعدت طيبة عن شوق شوي وردت
طيبة:خيرمابغيت تتصل غير تو؟
تركي:طيبة تعالي ضروري انا في الباصي
طيبة:كيف أجيك وأترك شوق بروحها!
تركي:تعالي والله بعطيج اللي تريديه بس انتي تعال حتى رصيد بعطيج كان تبي
طيبة بضحكة شيطانية:يعني بتعطاني اللي أباه؟!!
طيبة :امممممممممممممممم أريد 5ريال رصيد
تركي:بعطيج اللي تبيه بس أنتي تعالي...

سكرت طيبة الخط وراحت لتركي بعدمااستأذنت من شوق

ركبت طيبة وجلست جنبه

طيبة بضيق وهي مكتفة أياديها أمامها:خيرإن شاء الله جايبني من هناك ..ماتروم تجي بروحك؟!
نزل تركي راسه للأرض

تركي:طيبة......شوق!!!×_×
طيبة:بسم الله عليها شوفيها؟
تركي:شوق بتضيع مني ياطيبة

استغربت طيبة من كلام تركي

كمل تركي كلامه

تركي:عمي أبوعمر كلم عمي أبوسامي عشان يخطب شوق رسمي حال ولده وأكيدشوق بتوافق لأني أنا دايما أضايقها وماتحبني ولاتطيقني...
شوق:شو لالالامامعقولة شوق توافق!!!!!!!..صح إنك تضايقها وايدبس عمري ماسمعتها تقول إنها تكرهكولاتكلمت عليك بسوء
تركي بفرح:والله يعني تتوقعي إنها مابتوافق؟
طيبة:اكيييييييييييييييد ...ترى صح شوق متهورة ومجنونة في بعض المواقف بس تراها عاقلة في هالأمورة الحساسة
تركي:إذا ماوافقت عليه وحرضتيها عليه بشريلج هدية جوال جلكسي
طيبة:ومن وين معك فلوس؟؟
تركي وهو رافع حواجبه وكأن كلام أخته ماعاجبه:بدبرهن
طيبة:خل عنك مالازم تشتري لي هدايا أنا أصلا مااريدها تتزوج ذا العمروه مالت عليه حتى نص الرجولة مافيه...اريدها
تتزوجك أنت وبس وأشرت بإصبعها على تركي

تركي:أحبج ياأغلى أخت بالعالم..
طيبة:خف علينا ياللي تحبني توصرت تحبني وقت المصالح هاه
تركي:مامنج من اللي يجول يحبج وإلا من بتحصلي مثلي يحبج...احم احم طبعا محدغيري
طيبة بشك:أهااااااا
طيبة:انزين أنا بروح الحينه اتأخرت عالبنت
تركي:حفظج الرحمن


راحت طيبة وبقى تركي في الباص ..على الساعة 4العصر طلعت العائلة من دبي ..كان الكل فرحان على الرغم من التعب اللي فيهم..



أبوعمر :بهذي المناسبة السعيدة وبماأن شوق تخرجت وجابت نسبة ماشاءالله عليها عندي خبرحلو....


كانت شوق جايبة95%
ثويني93%
تركي92%


أبوتركي :تفضل أخوي
أبوعمر:أنا اتشرف غني اخطب شوق لولدي عمر!!

طبعا الكل تفاجأمن الخبر خاصة شوق وثويني أكثر انصدم ولأن تركي كان يعرف بالموضوع فماتفاجأ بالموضوع


صد ثويني على عمر وشاف عمر مبتسم وكأنه منحرج

ثويني يحب شوق بس مايبين لها حبه وتركي بعديحبها وعمريحاول يخطفها منهم

الكل كان ساكت................


أبوعمر:هاأبوسامي شوقلت؟بالبركة إن شاء الله؟؟
أبوسامي:والله ياأبوعمر القرار الأول والاخير لشوق
أبوعمر:هاشوق شوقلتي يابنتي؟
الكل كان يطالع شوق بنظراات تعجب عشان يعرفوا جوابها..وثويني وتركي كانوا يطالعوها بنظرات قوية


تابعوني في الجزء الثالث...

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 24-06-2013, 12:30 PM
صورة الطبيبة الطموحة الرمزية
الطبيبة الطموحة الطبيبة الطموحة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :شوق بين حبين حب الطفولة وحب ولد الجيران/ بقلمي


الجزء الثالث...
شوق:والله ياعمي ماأعرف شو أقولك ..أنت عالعين والراس بس يعني أنابعدني ماأفكر فهالشي...

سكت أبوعمر وكأنه زعل
أبوعمر:على راحتج يابنتي وإن شاء الله يكون لج نصيب في ولدي عمر لماتخلصي دراستج ىالجامعية وتشتغلي..

شوق وهي تهمس بنفسها"والله ياخوفي عمي يحن على أبوي لين يزوجني ولده وأبوي كله ولاإخوانه يزعلوا عليه"

صدعمر على وراء عشان يشوف شوق وكان معصب وكأنه يقول لها بتزوجج يعني بتزوجج

شوق تهمس لطيبة:حشى بياكلني ذا العمر ماتشوفيه كيف يطالعني وهومعصب
طيبة:أقولج طنشيه وكلام عمك مايهمك
نور:خير قلتن شي؟
طيبة:لاسلامتج
نور:حسبت........أجول شوقوه ترى أخوي ماميت فيج شي الف غيرج واحسن منج واحلى مامثلج ياوجه العنزة
شوق:محدغيرج والله....ويوم ماميت فيني ليش جاي يخطبني انا ليش ماراح يدور على بنت ثانية؟؟
نور:ترى وحليله رحمج يعرف إنه إذا ماخطبج أبوج بيزعل لأن أبوج يحب ابويي واايد ومن يوم انتي صغيرة
يجول إنج حال أخةي وعاد أخوي مابغى يكسر خاطره...


شوق:لاوالله حلفي بس ...أقول احترمي نفسج تعرفي إنهعمروه يموت فيني لكنج ماتبي تعترفي لكن وصليله هالرسالة
من الحين إني لايمكن أتزوجه مهماكان فاهمة!!


سكتت نور وماردت لأنها عارفة إن هالكلام صحيح

طيبة:حشى ذي النور علة في قلوبنا ...وظلت طيب تتأفف
نور:وش فيج تنافخي كأنج ثور وماقدرت نور تمسك عمرها عن الضحك وضحكت ضحكة قوية الكلسمعها

قامت طيبة وعطت نور كف على وجهها

نوربقوة"آآآآآآآآآآآآآآآآآي
طيبة:ياعله مطواي إن شاء الله
نور:أنتي ماتستحي على وجهج وإلا مابتصفعي اللي أكبرمنج على وجهه
طيبة:أول شي احترمي ألفاظج

وظلن نور وطيب يتشاتمن.............

أبوعمربصراخ:بناااات عييييب

وسكتن البناات سكتة وحدة....

نوربهمس:والله براويج صبريلي بس أنتيه
طيبة:بنشوف
ندى:لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم كأنكن شرايك ويتضاربن على زوجهن
نور:الله لاقال وع كان انا اكون شريكة هذي
طيبة:إذانطق السفيه فلاتبالي فخيرمن إجابته السكوت



فجأة غيرأبوتركي وجهتهم وبدل لايروحوا لصحار راحوا لمسقط


أبوعمر:هاخيرأبوتركي ليش مارحنا البلاد!!!
أبوتركي:لاوالله بس باغي أمرعلى الربع هناك

بعدكم ساعةوصلوا الجماعة لمسقط...

صلوا المغرب والعشاء جمع وقصر وبعدها تحركوا

الشباب والحريم نزلوا في حديقة النسيم وأبوعمر وأبو تركي وأبوسامي راحوا يسلموا على ربعهم

فرشن الحريم الحصران وجلسن عليه وظلن يسولفن عن فلانة وعلانة

أما الشباب والبنات فراحوا يتمشوا

طبعاالأولاد بروحهم والبنات بروحهن بس الشباب كانوا ورا البنات لأنهم حريصين عليهم


حامدكيالله متى أكون عريس والبس ذاك الخنجر
عمر:ههههههههههههههه قريب إن شاء الله قريب
حامد:اضحك علىخيبتك من قدك ولدالعم..قريب بتستوي عريس
عمر:إن شاء الله يالله متى تجي هذي اللحظة وامسك ايدينها وامشي بها قدام الناس
ثويني:احترم نفسك وحافظ على ألفاظك بعده مااستوى شي
عمر:وبعدين من حضرتك عشان تقول كذا وإلاماسمعت ذيك الساعة يوم قال الوالد غنا بنخطبها رسمي
تركي:أنت اصم ماتسمع قالت ماتريد تتزوج فكنا ياخي واترك البنت بحالها

توقف عمر عن المشي ووقف قدام تركي واشر بإصبعه على تركي وكأنه يهدده

عمر:بتزوجها يعني بتزوجها فاهم وإلا مافاهم؟
تركي:لاتعال فهمني..............
ومسكوا الشباب فوانيل بعض على أساس يتضاربوا وقام حامد وبعدهم عن بعض
حامد:فضحتونا الله يفضحكم شوبيقولوا الناس عنكم اهل ويتضاربوا
ثويني:ماتسمعه شويقول!!
حامد:الله يهديكم بس

وكملوا الشباب مشي ورجعوا يسولفوا طبيعي


أم عمر لأم سامي:طلبتج يالغالية
أم سامي:آمري فديتج
أم عمر:أيغيج تكلمي شوق عشان توافق على ولدي عمروالله اخافها تضيع من يدينا ويخطبها واحدثاني وتوافق عليه

طبعا ام سامي ماقدرت تقول لهاشي عشان ماتزعل

أم سامي :إن شاءالله



شوي إلا ابتعدوا الشباب عن البنات لمااطمنوا عليهن وراحوا بصوب والبنات بصوب ثاني


كانوا البنات يمشوا ويسولفوا ..طيبة عملت لشوق حركة عشان يبتعدن عن نور وندى عشان ياخذن راحتهن بالكلام


ندى بمزح:تعالن وين رايحات ها؟؟ وغمزت ندى بعيونها

شوق:ههههههههه الله يقرع بليسح لالامارايحين مكان تعر فين احنا بنات محترمات مانسوي هالسوالف
نور:خفن علينا يالمحترمات
طيبة:يلانستأذن عنكن حبوبات شوي وبنرجع
ندى:الله يحفظكن حبيباتي بس انتبهن عن الشباب
شوق:لاتوصي حريص حبيبتي


ابتعدن شوق وطيبة عن البنات وفي نفس اللحظة ابتعدعمرعن الشباب وكان في راسه ألف فكرة وفكرة
فجأة طلع جواله وراح على رقم شوق اللي كان مسجلنه باسم"ملكي أنا" واتصل عليها ....
فجأة رن جوال شوق"فيني ألم وشوي ملل بس ساكن فيني أمل......."

كانت طيبة سرحانة وماسمعت جوال شوق لمايرن ..مسكت شوق طيبة من كتفها وظلت تهزها

شوق:طيبوة طيبوة
طيبة بفزع:هاخير نزقتيني كنت جالسة أفكروقطعتي علي...شوفيج؟؟
شوق:الله يهديج هذا وقت تفكير شوفي من يتصل!!!
وجهت شوق شاشة التلفون صوب طيبة عشان تشوف الرقم شافت طيبة الرقم بس مااهتمت
طيبة:انزين ردي شوفي يمكن وحدة من ربيعاتج وإذاطلع واحدسكري في وجهه
شوق بعصبية:طيبوة ماتشوفي الرقم..تعرفي رقم من ذا؟؟؟
طيب بتعجب:لاتقولي ذاك الطفس يخيييييييه عليه وع وع
شوق:هوبعدمن غيره
طيبة:أقولج لاتردي عليه طنشيه وإلا أقولج جيبي بردعليه وأعطيه كم كلمة تبرد الفواد
شوق:لاخلاص أنابردعليه
طيبة بعصبية:شوق
شوق بعصبية:طيبةخلاص قلتلج أنابرد
وردت شوق

شوق بملل:خيربغيت شي
عمر:عالأقل قولي مساء النور حبيبي..قريب بستوي زوجج
شوق بعصبية:أصلاأنته تحلم فاهم
عمربعصبيةلكن يحاول يهدي نفسه:بنشوف عادذيك الساعة أنتي ملكي وبس
شوق:تف عليك ماباقي إلاأنت تجي وتخطبني ياخريج السجون
عمر:حمدي ربج حدجاء وخطبج وإلاأصلامن بيتزوج وحدة مغرورة مثلج
شوق:بكيفي والله عادانا اللي مغرورة مب انت
عمر:غصب عنج وعن اللي مايرضى بتزوجج وبدمركل واحديوقف بطريقي وبعدشيلي تركي من تفكيرج فاهمة!!!
شوق تريدتغيضه:أصلاأناماأحب تركي أحب ثويني
عمربصوت قوي:شو ؟شو؟؟عيدي مرة ثانية كاني سمعت غلط ماحصلتي غيرذا اليتيم تحبيه مااااالت على ذوقج
شوق:والله عاديتيم ولاخريج سجون وسكرت الخط بوجهه
شوق:حشى يرفع الضغط
طيبة قطعت السالفة وسألت شوق:شوق صدج أنتي تحبي ثويني؟؟
شوق:ههههههههههههههههههههههههههههههه
طيبة:توأنا أسألج وأنتي تضحكي
شوق:يلاطيبة نروح مع البنات تاخرنا عليهن وودريعنج هالسوالف
طيبة:طيب

راحن شوق وطيبة مع البنات وفجأة جاء سعد عشان يخبرهم إنهم بيروحوا
راحواالجماعة وكان الكل تعبان وتوجهوا على طول صوب صحار وكل واحدنزل ببيته ومن التعب ماتعشوا
لكن طيبة كانت الوحيدة اللي مانامت...جالسة تفكر بالموضوع معقولة شوق تحب ثويني ومخبية الموضوع عني بعدين إذا عرف تركي بالموضوع شو بيستويبه
تنهدت طيبة بضيق:آآآه الله يهديج ياشوق ويلين قلبج على أخوي تركي والله تركي يموت عليج بس انتي ماتعطيه فرصة...ياربي شوأسوي أروح أخبرتركي
وأجوله إن شوق بايعتنه وماتبيه وإلاشو أسوي؟؟ويمكن شوق لماجالت هالكلام تبي تغيض عمر..أخاف أظلمها والله
فجأة قطع أفكارها صوت طرق
باب غرفتها ....



طيبة:من؟؟
تركي:هذا انا تركي
طيبة:لحظة توبجي افتح الباب ...قامت طيبة من فوق سريها وفتحت الباب دخل تركي وجلسوا على السرير وكان تركي مقابل طيبة
تركي:طيبة ليش رحتن بعيد انتي وشوق ماتعرفن ان هناك شباب مغازلجيين
طيبة:آآآآآآ ترى كنا نبي نسولف على راحتنا
تركي:أها عن شوكنتن تسولفن

سكتت طيبة شوي وجلست تلعب بتلفونها

تركي:طيبوه لماأكلمج ردي علي مفهوم!!!
طيبة:آه هيه هيه صح...نسيتك تصدق وصحكت طيبة ضحكةخفيفة فيها ألم
طيبةبحزن:والله ماأعرف شو أجولك لكن اكتشفت إن شوق تحب ثويني
تركي بصدمة:هاااأأ...ش ش شوق تحب ثويني!!من قالج؟وكيف عرفتي؟طيبة الله يخليج ردي علي؟طيب ليش ماتحبني أنا والله غني اموت فيها
طيبة:لماابتعدنا عن البنات اتصل ذاك اللي مايتسمى على شوق
تركي:الحقييروالله أراويه
طيبة:أكمل وإلاكيف
تركي:آسف كملي
طيبة:جاللهاأنتي ملكي انا وبس وبتزوجج أنتي وغصبا عن اللي مايريد وبدمركل شخص يحاول يمنعني
وبعدين ذا تركي مسحيه من أفكارج

تركي بلهفة:وشوجالت؟

طيبة نزلت راسهاوكأنها تجاهد دعتها عشان ماتزعل وبعدشوي رفعت راسها:جالت إنها ماتحبك تحب ثويني
تركي ماقدريتكلم من الصدمة وخرج من غرفة طيبة بسرعة وطلعت طيبة وراه عشان تلحق عليه قبل لايسوي بنفسه شي لكن هوكان أسرع منها
ولقرب غرفته من غرفتها بسرعة دخل الغرفة ماله وقفل على عمره

طيبة وهي تطرق الباب:تركي تركيالله يخليك افتح الباب يمكن هي تكذب على عمرعشان تغيضه
تركي بصوت باكي:وإذاكانت ماتكذبوصدق تحبه..طيبة الله يخليج روحي عني تراني ماناقص اللي فيني يكفيني
طيبة:مابروح لين تفتح وبجلس جنب بابك
تركي بالرغم من بكائه إلاأنه كان معصب:طيبة بتروحي وإلاكيف قلتلج ماابى أحدزلفي عني خليني بحالي وكمل بكائه لدرجة إن طيبة سمعت صوته
لمايبكي حزنت طيبة على حاله وراحت لغرفتها عشان يهدي شوي


قام تركي وصلى ركعتين قيام الليل وكانت أول مرة يصلي فيها القيام ويصلي الصلاة بخشوع ..كان أكثرصلواته مايصليهابخشوع
كله يفكركيف بتكون السهرة اليوم وماادري شو ومرات مايقرب الصلاة طبعا هذا كله من كثرمايصاحب عمر
سجدتركي ودموعه تطيح وأول مرةيحس فيها بأمان قام من سجوده وقرأالتشهد وسلم ورفع إيده للسماء


تركي:يارب غفرانك يارب ماكنت حاس بقيمة الدعاء إلا الحين وماعرفت قيمة الخشوع في الصلاة إلا الحين يااارب لاتحرمني قربكيااااااارب

كان تركييدعي بحرقة من كل قلبه"يارب إنك تغفرلي وتسامحني على كل شي"يارب غنك تلين قلبها علي ياارب تكون من نصيبي وظل تركي على هذا الحال
لحدمانام على السجادة .....
الساعة 4الفجر سمع طرقة قوية على بابه

أبوتركي:تركي جوم نروح نصلي جوم صلاة الناس بيصلوا عنا وانت بعدك نايم
وظل أبوتركي يطرق على الباب بقوة وكان ماسك عصا بإيده"يعني تعرفوا العمانية العصا شي أساسي^_*"

فتح تركي الباب وكان حاط إيده على راسه من شدة الوجع وماسك شعره بقوة وراح وباس راس أبوه
تركي:إن شاء الله أبوي الحين بسبح وبلبس دشداشتش والحقك
أبوتركي كان مستغرب من الموقف لأن تركي أول مرة يروح يصلي الفجر جماعة كان دايما يأخرها واللي زاد ابوتركي استغراب
إن شكلتركي متغيروالهالات السوداء واضحة تحت عيونه ووجهه أحمروعيونه حمر وشعره الناعم صاير متركركب وحالة مايعلمها إلا الله

أبوتركي :فيك شي ياولدي؟شكلك تعبان؟
تركي بتعب وضعف:ها لالا الوالد مافيني شي بس امس نمت متأخرعشان كذا شكلي صايركذا
أبوتركي:ياولدي إذا ماتقدرتروح تصلي في المسجد خلاص صلى في البيت أهم شي راحتك
تركي:لاخلاص الوالدأنا بخير...الحين بروح أتوضأ عشان أروح أصلي في المسجد
أبوتركي:بارك الله فيك الحمدلله إن الله هداك




تركي بتعب : يلا عن إذنك بروح اتوضأ
أبو تركي : تفضل يا ولدي

دخل تركي غرفته وراح أبو تركي وهو يحمد ربه على هداية ولده

توضأ تركي ولبس دشداشته وكان أول مره يلبس فيها دشداشه وطلع عشان يروح يصلي وشافه أخوه محمد..

محمد : صوبنا المطوع أول مره تروح تصلي المسجد لا وبعد لابس دشداشه
وظل محمد يطالع يمين وشمال كأنه يدور شي ..

محمد : ياخي ماشي مسدس عشان انقع

تركي وهو يتأفف : محمد الله يخليك تراني تعبان ومافيني بارض
اناقرك فلو سمحت اتركني بحالي ..

محمد : أفا .. تعبان ما أحيدك .. وإلا حبيبتك خانتك ههههـ
تركي بعصبيه : والله يا محمد أن ما خزت عن طريقي وسكتت تو اخبر الوالد ..
محمد : ياخي وش فيك عصبت نمزح معك .. خلاص يا شيخ أنا بروح عنك تقبل الله
تركي : منا ومنك ..

راح تركي للمسجد ولما سلموا الناس كان تركي في وضع السجود .. الناس على بالهم
يسجد سجود سهو .. لكن بعد دقائق الناس بدت تطلع وتركي لا زال على وضعه ساجد ..

أمام المسجد : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..ماشاء الله مات في سجوده

أبو تركي كان في الصف الأمامي جنب الامام عشان كذا ما لاحظ تركي
لأن تركي في الصف الخلفي ..

استغرب أبو تركي من كلام الامام : خير يا شيخ من تقصد من توفى ما سمعت أنه حد متوفي

صد الامام على ورى واشر على تركي اللي لا زال ساجد والناس حوله انصدم أبو تركي لما شاف
ولده وهو ساجد وقام بسرعه لكنه كانت حركته صعبه من الصدمه ما قادر يشل رجوله وصل ابو تركي لعند ولده وركع على رجوله ..

أبو تركي بحنان وهو يضرب ضرب خفيف على ظهر تركي وهو يحاول يمنع دمعته ما تطيح قدام الناس : الله يهديك ياولدي
قوم نروح البيت يوم قلتلك لاتروح المسجد إذا تعبان بس انته ماسمعت كلامي ..

الناس : لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .. الله يرحمه ويغمد روحه الجنة ..

جاء ثويني وهو يدز الناس عشان يخوزوا من حوله ..

ثويني : قتلتوه خوزوا يمكن مغمى عليه وانتوا تسحبوا الهواء عنه
ثويني : عمي يالله قوم معاي بنشله المستشفى

ابو تركي ما قادر يتكلم

ثويني : حامد انته شل عمي وروحوا ركبوا في السيارة وانا بخلي الجماعه تساعدني عشان نشل تركي ونوديه للسيارة ..
حامد : عمي قوم الله يهديك يمكن تركي من التعب غمى عليه قوم بنروح نوديه المستشفى ..

ساعد حامد عمه عشان يقوم وراحوا وركبوا في السيارة والجماعه اللي في المسجد شلوا تركي وحطوه في سيارة حامدفي الكرسي
الخلفي ثويني كان وراءمع تركي وحامد وابو تركي قدام .. وطوال الطريق كان ابو تركي ساكت ولا تكلم ولاكلمه بالرغم أن ثويني
وحامد يكلموه بس هو كان في عالم ثاني خايف لا ولده يكون راح منه وصلوا المستشفى وعلى طول دخلوه من باب الطوارئ
وودوه قسم العنايه المركزة وركبوله الأجهزة في كل جسمه جلسوا حامد وثويني وابو تركي على كراسي الإنتظار
أبو تركي كان رافع ايده لسماء وهو يقول يارب لا تاخذه مني يارب تاخذ من عمري وتعطيه يارب ودموعه تطيح ..

ثويني : أحم ..

انتبه حامد لثويني وقرب اذنيه منه

ثويني : تو كيف نخبرهم أن تركي وعمي في المستشفى وأن تركي في العنايه ونحنا معهم وإلا موه الشور ؟
حامد : لا لا تخبرهم تو الصبح .. بيفزعوا من صباح الله خير
ثويني : بس بيستبطونا ..
حامد : خلاص أنا بتصل بعمي ابو عمر وابو سامي بخبرهم عشان مايخبروا حد
ثويني : تمام روح اتصل بعيدعنا ولا تحسس عمي بشي أنا بجلس عنده
حامد : تمام دقائق وراجع

ابتعد حامد عن أخوه وولد عمه واتصل على ابو عمر وابو سامي وخبرهم بالسالفه ..
بعد دقائق رجع حامد وغمز لثويني على أنه كل شي تمام ..
بعد شوي طلع الدكتور وأشر لحامد يجي

حامد بعد السلام : ها دكتور طمنا على تركي عساه بخير والله أن ابوه حالته صعبه مايدريبها إلا الله
الدكتوره : عليكم بالدعاء للمريض .. وهو محتاج لدعائكم ..
حالته جدا صعبه .. وما ندري إذا الله بياخذ أمانته لين بعدين ..

عصب حامد على جملة الدكتورة الأخيرة " وما ندري إذا الله بياخذ أمانته لين بعدين "

حامد : لو سمحتي دكتورة لا تفاولي على ولد عمي إن شاء الله بيصح ..
الدكتورة بخوف : بس بس هذي توقعاتنا
حامد بعصبية : خلي توقعاتكم حلكم فاهمة

وراح حامد عن الدكتورة وهو معصب

ثويني : ها وش قالت الدكتورة
حامد بعصبية : أووف منك فاضلك أنا بعد .. روح اسألها هوذيك واقفه كما الصنم ذي الحصه .. حتى اسلوب ماعندهم
في الكلام .. لا يعرفوا يعالجوا ولا شي ..

ثويني : هدي اعصابك بروحه عمي ماناقص بعدك أنت تزيده

راح حامد وباس راس عمه عشان يطمنه ..

حامد : لا تخاف عمي إن شاء الله تركي بيقوم بالسلامة .. بس أنت لا تسوى بعمرك كذا ..

اخيرآ وصلوا أبو عمر وأبو سامي راحوا على طول لأبو تركي وجلسوا يواسوه ويذكروه بالله وأنه ما بيصير غير اللي
الله كاتبنه .. وأبو تركي ساكت ولا نطق بكلمه ..

فجأة طلعن الممرضات وهن يدفن سرير وفيه واحد مغطاي بكامله " طبعا الشخص ميت " وكانت وراهن نفس الدكتورة اللي تكلم
معاها حامد وشاله بإيدها اوراق المريض اللي تو متوفي

وقف الجميع من الصدمه " أبو سامي وأبو عمر وأبو تركي "وحامد وثويني كانوا طبعا واقفين من قبل
ركض ثويني للدكتورة ونبضات قلبه يتسارعن والأفكار في عقله تتصارع"معقولة بيروح تركي عني لالامامعقولة "صحيحح انهم وايديتضاربوا بس رغم كذا بيظلوا أحباب

ثويني وهوماقادر يتكلم ويأشر عالميت بقصدإنه يسألها هل هومريضهم اللي جايبينه!!!


الدكتورة:أيوا هو مااسمه تركي عبدالله؟!!!
ثويني:بس دكتورة ..يعني....
الدكتورة:قدرالله وماشاءفعل
ثويني:والنعم بالله
راح ثويني لعند أعمامه وباس راس عمه أبو تركي
ثويني : البقاء والدوام لله ياعم ..
أبو سامي وأبو عمر وحامد : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..
ابوتركي ماقدر يمسك عمره وظل يبكي مثل الصغار
أبو سامي : افاا أبو تركي هذا اللي انت تنصحنا " اصبروا واصبروا " وآخر شي يوم
الله اخذ امانته جلست تصيح بدل ما تدعيله بالرحمة
أبوعمر : قوم ياخوي نروح نسلم عليه .. عيب عليك أنت رجال شو خليت حال الحريم ..

راحوا الجماعه عشان يسلموا على تركي ويودعوه آخر وداع اما ثويني راح يخلص الإجراءات

رواية :شوق بين حبين حب الطفولة وحب ولد الجيران/ بقلمي

الوسوم
الجيران , الطفولة , جبين , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM

الساعة الآن +3: 08:22 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1