منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها (https://forums.graaam.com/157/)
-   -   روايتي الأولى : كما تدين تدان سارق الليل لا يحميه الزمان (https://forums.graaam.com/514132.html)

وصف مشاعر 21-09-2012 04:56 PM

روايتي الأولى : كما تدين تدان سارق الليل لا يحميه الزمان
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حال الجميع؟
أبدأ بالصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وأرغب في طرح موضوعي هنا وهي رواية طويلة جداً.
أتمنى تعجبكم وأتقبل النقد وأحب أراؤكم.
ولي وقت طويل وأنا أبحث عن منتدى يستقبلني فأرشدوني لكم (غرام)
يسعدني ويشرفني إستقبالكم.

آنثى نآدره الوجود 21-09-2012 05:03 PM

رد: روايتي (كماتدين تدان، سارق الليل لا يحميه الزمان) وهي ليست الأولى وليست الأخيرة
 
بآنتظار طرحك للروايه باين من من العنوان اننها حلوهه

وصف مشاعر 21-09-2012 05:23 PM

رد: روايتي (كماتدين تدان، سارق الليل لا يحميه الزمان) وهي ليست الأولى وليست الأخيرة
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها Miss.sosa (المشاركة رقم 21117986)
بآنتظار طرحك للروايه باين من من العنوان اننها حلوهه

قريب بإذن الله ،
وحياك الله
الله يحلي أيامك:graaam (215):
يسرني ردك وأتفائل بك أختي Miss.sosa

وصف مشاعر 21-09-2012 07:50 PM

رد: روايتي (كماتدين تدان، سارق الليل لا يحميه الزمان) وهي ليست الأولى وليست الأخيرة
 
'.'.'.'.'.كـما تدين تدان'.'.'. !
{مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً
وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}



تدور روايتي عن إستهتار شاب مغرور بنفسه!!
أسلسلها وسوف يفهم القارئ عندما يتوسط الرواية، ماذا أعني وأكتفي بهذه العبارات، هي سهله وسوف يفهمني القارئ بالتدريج ولا أريد حرقها وهناك أسئلة تساعد القارئ على فهم بعض الغموض إن كان هناك غموض... تفضلوا معي
.
.
(أبطال الأحداث سارة جمانة و سعود)
وأب أخطأ وهو لا يشعر بخطئه الا بعد حين الاسم عبدالله،،،
((مقدمه بسيطة لرواية طويلة كتبتها من صميم القلب ومن أحلامي في منامي))
.
.


وصف مشاعر 21-09-2012 10:01 PM

بعض الناس لا يملك الكلمات الجميلة، فيضطر للإعتذار!
 
الحقوق محفوظة عند رب العالمين لوصف مشاعر...
رواية تحكي عن أشخاص أعجبوني منهم الوهمي ومنهم الواقعي، كتبتها في عام 1430للهجرة وهي قيد الكتابة والتفكير، وبدأت ولادة بنيات أفكاري في 1427هجرية ولم أتوفق في نشرها إلا عام 1432هـ وهذا العام أسأل الله أن يوفقني هنا وبرأيكم يحلو لي التجديد ويطيب لي لقائكم

:graaam (41):



الحلقة الأولى ج 1
****الفصل الأول****

(تزوج من إمرأة ميسورة الحال وصبورة نعرف في نهاية القصة على ماذا صبرت بل سنعرف في أوائل صفحات القصة أنها إمرأة رائعةٌ جداً وتستحق أن تكون أم بمعنى هذه الكلمة السامية)
(الفصل الأول ــــ الجزء الأول)
قصة من خيالي مقتبصة من الواقع رتبت كلماتها من صميم قلبي أرجو بل أطمع أنها تعجب قارئها ويستفيد منها ،،، ورجائي الأخير لا تضيع وقتكم عن الصلاة وذكر الله.


--تقول جمانه للأخصائي النفسي/ فهد بعد تردد:--
أنا ما أذكر بالضبط متى جيت عند أمنا سارة لكن اللي أذكره بس أني أول ما دخلت عليها وأنا أرجف من الخوف! يمكن يكون عمري خمس سنوات وشوي أهم شيء كنت أشوف بنات كثير وأختي نرمين كانت في اللفة ما أدري كم عمرها وأخوي سيف كان يمكن عشر سنين،،، اللي أذكره كنت ماسكه فيه ومغطيه وجهي وأبكي ومرعوبه وهو حطنا وراح تخيل يادكتور فيه أب يرمي أطفاله بهذه الطريقة دون ما يتأكد هل قبل أولاده أو رفضوا هذه العائلة الجديدة،،، (الله يسامحه)... ((شكله واثق من اللي حط فلذات كبده عندها)) أذكر أنها ودت سيف عند البنات وقالت: (وسعوا صدره وعطوه ألعاب، وأخذتني وودتني لمكان جنان وقطفت وردة وعطتني وقالت: (وش اسمك). أنا بكيت أقل من أول وقلت عاوزه ماما ياطنط..؟
قالت أمي ساره: (وشو؟ وش قلتي حبيبتي؟) طبعاً إستغربت لهجتي! لكن عدتها ما يهمها وما سألتني... ذوق وراقية في ألاقها ... ضمتني، وبعدها ودتني في غرفة حلوه مره! أذكرها ألعاب وأغراض خاصة بالأطفال... أنا أصيح دموعي ما تسمح لي أشوف اللي هي تبيني أشوفه،،، جلست تقرأ علي حتى نمت وبعدها بفترة مدري كم مدتها؟ من إسلوبها حبيتها ونسيت أمي وأبوي بعد! طبعاً حنا من عائلة تعتبر ثرية أبوي يرسل لنا مصروف حلو وهي تصرف علينا بالمعقول وكانت تخاف علينا لدرجة الوسواس! حنا كنا نبي كل وحده في غرفه لوحدها ترفض دائماً مع أن البيت فيه 22 غرفه! تحت عشر والدورالثاني 7 وفي السطح خمس، وأزيدك من الشعر بيت عندها حديقة زينتها هي ورعتها بيدينها الطاهرتين وما كانت تبخل علينا تغير أثاثنا كل سنة بس بشرط ما تبذر ولا ترمي تصلح وتشتري على كيفنا وتعطي الناس الأثاث، وتتصدق بعد... وأحياناً تقول يابنات أبي لكم مستقبل مو تصرفون الآن ولما تكبرون ما تلقون شيء و اخواني الصغار ينامون عندها في جناحها الخاص...
وأبوي تاجر ولا ندري عن تجارته لأنها ما تحب نذكره لا في خير ولا شر هي كذا قالت،،، وكانت هي وأبوي يتنقلون من ديره إلى ديره حتى إستقروا في الشرقية،،، وحنا أصلاً من المدينة المنورة ولا نعرفها!!! وجاورت خالتي صفية وصارت لها أروع صديقة لو لا الله ثم هذه الصديقه ما أدري كيف كانت تتصرف وهي لوحدها حتى خالي تخلى عنها... ما أدري عنه الآن هي قالت لنا كذا؟............
هذة مقدمة قصيرة من رواية طويلة جداً وإليكم القصة

عبدالله: عزيزتي سارة لي معك ٧ سنوات وما عندي ريحة طفل! (انا أتعطش، وأشفق لبيبي واحد منك)
سارة: أصبر ترى مو بيدي ولابيدك وش تبيني أسوي؟
عبدالله: بصراحه أبي عيال لا تزعلين إذا أعرست!
--المسكينة تخفي دموعها فهي مثل باقي النساء لها إحساس وغيرة،، وبعد هذا الحوار، يختفي عبدالله ثلاثة أشهر وسارة مرت بوعكة صحية، وفي ذلك اليوم أتت لزيارتها جارتها صفية ولما رأتها متعبة، ومنهكة، قالت لها:--
سلامات وش فيك ياخيه لازيارة ولا أشوفك مع جاراتك وش فيك عسى ما شر؟
سارة: أنا تعبانة مدري وش فيني عندي غثيان ودوخة وما أشتهي الزاد وزوجي مختفي له ثلاث شهور وأنا ما أقدر أعلم عليه أخوي شرير بيذبحه وأنا أحبه لو يحرقني.
صفية: خلي عنك هذا الحكي وامشي معي أنا أوديك الدكتور والله أنك متغيرة شفتي نفسك مختفية كيف؟ يله إجهزي وأنا بأروح لزوجي وأطمئن على توأمي وجايتك!
سارة: مين؟؟؟ ميار، وماجد؟؟؟
صفية: ايه ميار وماجد ولاّ الكبار ما عليهم عندهم مدرس يراجع لهم. بس سعود مغلبني الله يصلحه
ساره: وش أخبارهم؟ ليتك جبتيهم معك يونسوني شوي.
صفية: يسلمون عليك حطيتهم عند أمي وجيت أشوفك خلاص اجهزي مشينا.
سارة: الكبار الحين كم أعمارهم والصغار الله يعينك من جد كيف تلحقين؟
صفية: الكبار عشر سنين،،، وماجد وميارسنتين! يله خلينا نروح نطمن عليك وبعدين أجيب لك توائمي يخربون عليك حديقتك.
--وذهبا لعيادة الدكتور محمد وقال لهم بعد الفحوصات المبدأية:--
يمكن تكون أختك حامل بدكن فحوصات لازم في المشفى عنا مافيه إمكـانيه!
صفيه: الله يجزاك خيرحولنا
د/محمد: بإزن الله، رح أحولكن للمشفى الحكومي أفضل وتريدون أنا أتابعها مافيه مشكلة لكن بدكن تروحوا خاص براحتكن. كل شيء عنا غالي هيك بدو مديرنا، وحضرتك عارفة أختي صفية ماانت بتراجعينا دايم.
--فز أبو سامي متبرعاً وقال:--
أنارقبتي سدادة... جيراننا وصديقة زوجتي من زمان صح صفوفي،
صفية: تكرم حبيبي طول عمرك شهم ياسيد الرجال.
سالم: عشان عيونك تكرم مدينة.
--ماشاء الله على من يكتمل فـيه الزين، الشهامة والرجولة والحنان والرومانسية... قالت صفية:--
طلب صغير بس ممكن؟ ودي تسأل عن زوجها جارك عبدلله هج وخلاها بسبب أنه يبي عيال والدكتور يقول يمكن تكون حامل وش رايك؟
سالم : وأنا أقول وين ذا الجار لا سيارة ولاحس ولاخبر إخس ع الرياجيل!!! خلاص روحي لها وخليك جنبها.
--صفية ذهبت لسارة وقالت:--
ها يا قلبي وش أخبارك خلصنا يله نروح البيت
سارة: ما قال لك الدكتور وش فيني أنا قالي إن شاء الله خير.
صفيه: يقول احتمال حامل.
سارة: معقولة بعد ذا السنين ولما يختفي عبدالله والله لو يطلع من جد لأعطيك هدية!
صفيه: الله على كل شيءٍ قدير. وهديتي هي فرحتك أنا ادعي لك في الخفى ونذرت لله صوم لا حملتي أصوم عشرة أيام.
--عادوا لبيوتهم وسارة وفي وحدتها تتألم وتقول:--
&كـيف حصل؟ ومتى؟ يارب لك الحمد&
--والخبر يتأكد وتساندها جارتها الوفية حتى الأخير، وهي لديها أطفال يريدون عنايتها ولكن الصديق وقت الضيق،،، وتمر الأيام ويأتي حضرة جناب عبدالله
مفاجأة قائلاً:--
صباح الخير ياروح روحي!
--سارة كانت تستعد لإستقبال مولودها الجديد،،، نظرت لخلفها فوجدت زوجها بعد طول غياب نظرت إليه باستغراب وتعب وألام المخاض لأنه على ما يبدو لي أن ولادتها أوشكت على الإقتراب، قالت:--
مين عبدالله!!! وينك؟ أناباقيه على العشرة وصابرة والا كنت علمت أخوي بس خفت عليك منه! أنا تسببت في وحدتي زعلت أخوي عشانك. ليه تتركني في ذا الدنيا الواسعة لوحدي ليش أنا وش سويت؟ ووش هو ذنبي؟
عبدالله: سامحيني وانت دائماً الأكرم وتكفين فكيني من أخوك لاتفقدين واحد فينا وبعدين وش فيه بطنك منتفخ؟
سارة: سؤالك غبي ويجرحني!
عبدالله: آسف يا عمري لاتكوني حامل بس؟ متى؟ وكيف؟ ومني؟
--ساره بكت وزاد عليها الألم وقالت:--
صـبـحــــك يـدوم لـــنـــــــــــــــا ** أنـــت مــتـــى تـركـتـنـا
عسـى الله يـصــبـرنـــــــــــــــــا ** وبالحب حنا ابــتـلـيـنــا
تكفـــى لا تـتـهـمـــــــــــــــنـــــا ** والله في غيابـك ما خنا
والا في فرص تـعــــــــــــاونـــا ** حـرام عليك تـجــرحـنــا
وبكلامـك القاســـــي تـأذيــــــنا ** وتـرى بـعدك يـسـاعدنــا
لكن نخــاف مـن اللـي يراقبـــنا ** وهـو كـفـيــــل يـعـاقبنا
--تقول أبياتها وهي تذرف الدموع وتتألم دم ينزل على ملابسها لا تعرف أنه هو المخاض! وقال عبدالله:--
آسف يا حياتي والله ما أقصد بس حملك جا متأخر وأنا شكلي غلطت في التعبير سامحيني وخلي عنك الحساسية!!! شكلك عندك ولادة، أوديك المستشفى؟
سارة: آه، ياعبالله بطني يوجعني،،، مدري وش رايك تروح لأبو سامي أبي أم سامي تعودت عليها!
عبدالله: لا يا روحي أبي أوقف أنا معك... مايكفي أني أهملتك ٨ شهور غصب عني!
سارة: ليـــه وش اللـي حـادك تعذبنــي؟
عبدالله: بعــدين أقولك وسوي فينــي اللــي يرضيــك يا بعــد كل من لي!
--لا يريد أن يسم بدنها بخبره التعيس لأنها تعبانه جداً وذهب بها للمتشفى ورزقهم الله بفتاه نسخة مصغرة منه سبحان الله--
عبدالله: الحمد لله على سلامتك يا مهجة قلبي
--وفي نفسه يقول:--
%%ليتني صبرت ولا سمعت كلام صديقي وتورطت!%%
سارة: الله يسلمك جتك بنيه عساك تكون سعيد!؟
عبدالله: إيه يا روح قلبي وش نفسك فيه أطلبي تدللي أجيب لك لو تبين طيارة!
سارة: ما عندي إلا طلب واحد لاتخليني أعيش بدونك!
--عبدالله لا إجابه... وأنزل رأسه في الأرض وقال:--
ساره ما تستاهليني بس وش أسوي بذوليك؟
(يتبع)


لغز اليوم: عبدالله يريد أن يخبر ساره بحدث ومتردد !
ماذا يريد أن يخبر ساره وهي لا تفسح له المجال؟؟
أريد حل لأسألتي لطفاً

همسات وردة 22-09-2012 01:33 AM

رد: روايتي (كماتدين تدان، سارق الليل لا يحميه الزمان) وهي ليست الأولى وليست الأخيرة
 
السلام عليكم ورحمة الله

حياك الله اختي بغرام .. بدايه جميله بس فيه شوي ملاحظات ..
سؤال ساره عن عيال جارتها صفيه ماكان له داعي وكأنها اول مرة تلتقي فيها
وهالشي يفقد صلة الربط الواضحه بينهم ..
حاولي توصفي الابطال والحدث ومشاعرهم اثنائهم حتى نتعايش مع الموقف
وتلاقي الردود الي تتمنيها ..


https://forums.graaam.com/458176.html


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


https://forums.graaam.com/420685.html


بالتوفيق ان شاء الله

وردة الزيزفون 22-09-2012 01:33 AM

رد: روايتي (كماتدين تدان، سارق الليل لا يحميه الزمان) وهي ليست الأولى وليست الأخيرة
 
صباح الخير ......ياهلا فيك .... بداية جميلة بس شكلك ابتديتي بزمن وثم رجعتي لزمن اقدم وهو قبل ماتصير سارة ام اعتقد انو عبدالله تزوج وجاب عيال ويمكن من زمان متزوج وخافي الامر عنها ......اذا كان هو ابو الاولاد الي رماهم عندها بس سارة غبية لانها صبرت وسكتت على واحد مثله شكله كان مهتم بفلوسها والا في وحدة تضحي بأخوها الي لو خسرته ماراح تلاقي له بديل بزوج يروح ويجي غيره

مشااعر انساانه 22-09-2012 02:48 AM

رد: روايتي : كما تدين تدان سارق الليل لا يحميه الزمان
 
بداية حلوووه

بقاياء جروح 22-09-2012 04:21 AM

رد: روايتي : كما تدين تدان سارق الليل لا يحميه الزمان
 
السلام عليكم
روايتك رووووووووعه والعنوان جذبني
سجليني من متابعينك وبليز واول ماتنزلي البارت ارسلي لي
الصفحه
ومتى موعد البارتات
والساعه كم بالضبط

.........
لغز اليوم: عبدالله يريد أن يخبر ساره بحدث ومتردد !
ماذا يريد أن يخبر ساره وهي لا تفسح له المجال؟؟
أريد حل لأسألتي لطفاً
........
اممممممممم
اتوقع انه كان متزوج
ثنتين على ساره
والي خلاه يتزوج صديقه


اتمنا انك تنورين روايتي
https://forums.graaam.com/showthread....errerid=781911


تحياتي
بقاياء جروح


وصف مشاعر 22-09-2012 12:35 PM

رد: روايتي : كما تدين تدان سارق الليل لا يحميه الزمان
 
السلام عليكم ورحمة الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله اختي بغرام ..
الله يحيك ويبقيك
بدايه جميله بس فيه شوي ملاحظات ..
الله يجمل حالك وأتقبل ملاحظاتك وتسعدني ويشرفني رأيك أستاذتي (همسات وردة)
سؤال ساره عن عيال جارتها صفيه ماكان له داعي وكأنها اول مرة تلتقي فيها
أعجبتني ملاحظاتك ولي سنة ونصف وأنا أتناقلها لم تلفت إنتباه قرائي، ولي رغبة أعدل عليها كما أرشدتيني ولكنه أغلق سأعدلها في ملفاتي وشكراً لك..
وهالشي يفقد صلة الربط الواضحه بينهم ..
لم تسأل إلا عن صحتهم وأعمارهم وهي بشوق لهم، لأن صفيه لا تريد أن تزعجها بأطفالها وأما السؤال عن أعمارهم؟ فهذا لغز لن نعرفه إلا في الجزء الثاني بعد الفصل الستون أو أقل أو اكثر، ولكن من ملاحظتك الجميلة كنت أود ان أغير سؤال سارة بشكل ترابطي أكثر مع العلم أن صفية لا تظهر أولادها الذي يبلغ أعمارهم عشر سنوات فهم كما ذكرت يدرسون على طول الوقت التنزه قليل..
حاولي توصفي الابطال والحدث ومشاعرهم اثنائهم حتى نتعايش مع الموقف
وتلاقي الردود الي تتمنيها ..
أبشري.. ولكن هي في البداية هكذا ومع تقدم الرواية هناك وصف حتى لمشاعرهم!


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


قضايا
بإذن الله، لقد إطلعت عليه وسأطلع أكثر، ولكن أحب أن أعرف متى الحد الأقصى لتعديل الاخطاء لأنني وجدت خمس أخطاء إملائية،، أعتذر عن ذلك الخطأ لأنني كنت مستعجلة وحسبت أن هناك وقت للتعديل

بالتوفيق ان شاء الله
الله يجزاك الجنة ويوفقك كما أسعدني ردك السريع،


الساعة الآن +3: 08:32 PM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1