غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 311
قديم(ـة) 02-11-2012, 07:14 PM
صورة شمــــوخ إمــــــرأة الرمزية
شمــــوخ إمــــــرأة شمــــوخ إمــــــرأة غير متصل
أنا الله خلق فيني {معزة نفس} ما تنعاب.. وغير «الله»..محدن على كيفه يمشيني
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب


يــــــــــــا بنـــــــــــات علـــــــى فكـــــــــــرة تــــــــــرى أنـــــــــا همــــــســــــ القلب ــــات بـــــــــــس غيـــــــرت اسمــــــــي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 312
قديم(ـة) 04-11-2012, 05:47 PM
صورة The white Dream الرمزية
The white Dream The white Dream غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب


"سبحــآن الله....الحمدلله....الله أكبر"
"استغفــر الله العظيم من كل ذنب عظيم"
"اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحيآء منهم والأموآت"
"اللهم انصر اخوآننـآ في سوريـآ وفي فلسطين وفي بورمـآ وفي الصومـآل وفي كل مكــآن يآرب العـآلمين"
"اللهم صل وسلم على خير البشر محمد اابن عبدالله وعلى اله وصحبه اجمعين"

بِسِـــمْ الله الـرّحَمــنْ الرّحِيْــمَ
السّلآآمَ عَلِيُكَم ورَحْـمَة الله وبَرْكَـآتّهُ

صَبْآحُكُمَ خَيرَآت | مَسّآءَكُمْ مَغْفرآتْ

آسفة ع التـأخير بس كـآنت عندنـآ شوي عوآصف رملية والكهربآء تطفى كثير..!
+ بدأت المدآرس..ومن أول يوم اختبآرآت لمـآ يوم الأحد الجـآي {دعوآتكم}
وفعلأ أنـآ مقدرة لكم ان محد سأل متى البآرت..الخ..!
وأكرر مرهـ ثآنية آسفة كثير على القصور وان شاء الله ماتتكرر
اترككم الحين مع البارت الي آدري انه قصير شوي بس هذآ الي الله قدرني عليه وان شاء الله اعوضكم يوم الخميس..,’


– – – – • (- • ♥ الـــــقنـــآآع7السابع ♥ •- ) •– – – –

أي انقلابٍ سوف يحدث في حياتي؟
لو أعشق امرأةً تكون بمستواك.
أي انقلابٍ سوف يحدث – لو أحبك –
في نظام الكائنات..
أي ارتجاجٍ في ضمير الكون..
لو مرت على رأسي يداك...
لو مثلك امرأةٌ تكون حبيبتي..
عمرت للعشاق ألف مدينةٍ
وبسطت سلطاني
على كل الممالك واللغات..
لو مثلك امرأةٌ.. تكون حبيبتي
ماذا سيحدث في الطبيعة من عجائب..
ماذا سيحدث للبحار، وللمراكب..
ماذا سيحدث للكواكب؟
ماذا سيحدث للحضارة..
للمدنية ، لو رأت عينيك ، أو سمعت خطاك..
ماذا سيحدث للفتون إذا تشكل ناهداك..
ماذا سيحدث للثقافة كلها؟
لو أعشق امرأةً تكون بمستواك..
"نزآر قبآني"


سحر بحنـآن:يمه انا امس كنتْ في عزيمة عند بيت ابو خـآلد ومآشآء الله ي وليدي كل بنت هنـآك تقول الزين عندي..وطـآحتْ عيني على بنيه ممـآفي زيهـآ كلهـآ سنع وجمـآل ماشاء الله عليهـآ واهم مو مخطوبة
اتسعت ابتسـآمته:واظن تبغيني اخطبهـآ انا؟!
سحر برجـآ يغلفه حنـآن:ايه يمه اخطبهـآ لك يمكن تكون هي البنت الي تسعدكـ والي تلين رأسكـ اليآبس..
ابتسم عبدالعزيز:بصرآحـه انا فعلا كنت جـآي اكلمك بموضوع الزوآج..
ابتسمتْ بفرح:صدق يمه..
فرح لفرح والدته فمنذ زمن لم يرهـآ بهذه السعـآدة:ايه يمه بس فيه وحــده ببآلي..
سحر بإبتسـآمة تحكي عن مدى فرحتهـآ:قول يمه منوو هي وانا اقووم الحين اكلم امها واخطبهاا لكـ..!
ابتسم وهو يرآآ الحمـآس والفرح في عيووون وآلدته..تمنى لو ان الزمن يقف عند هذه اللحظه..فجل مايريدهـ من الدنيآ هو سعـآدة وآآلدته لآغيرر..:ميسـآء بنت عمي عبدالرحمـــن..
اتسعتْ ابتسآمة سحر..:والنعم ي وليدي مآشآء الله عليهاا كلها سنع..بس مو ملآحظ ان الموضوع غلطـ...!
عقد حـآجبيه ببإستغرآب:شنوو الغلط؟!
سحر:يعني يمه شلون نخطب ميسآء وسمر اكبر منهـآ ومـآ انخطبتْ..؟!
رفض عبدالعزيز الفكرة بدآخله..فهو لآ يريد غيرهـآ..ربمـآ سمر أيضـآآ لهـآ نفس الملآمح..ولكن ميسآء لديهـآ الليآقة البدنية التي يحتـآجهـآ..:لآ يمه اذا تلمحين اني اخطب سمر فأنـأ مـآأبغى غيرر ميسآء وسمر الله يوفقهـآ كذا كذا بيجيهـآ نصيبهـآآ بإذن الله..
هزتْ سحر رأسه وهي تمسح بيديهـآآ الحـآنيتين على شعر ولدهــآ:الي تبغـآهـ يمه بيصير..ان شاء الله بكلم جدكـ أول شيء وبعدين بكلم وليد..!

:

انزلتْ رأسهـآ بخجل وهي تحـآول تحديد مـآستقوله:استخرتْ..
ابتسم وليد:وارتحتي؟! ولامحتـآجه وقتْ؟!
نقلتْ عينيهــآ بين سمر التي تشير لهــآآ برقم (2) يعني انهـآ تحتـآج لوقتْ..وبين غيدآء التي تشير لهـآ برقم (1) يعني انها ارتآحتتْ وموآفقة على الزوآج من مشـآري:انـآآ....آنــــــآآ..
همستْ لهــآ غيدآء:اانا موآفقة..
الجوهرة بتسرع وهي تردد مـآقآلته غيدآء:أنـآ موآفقة..
ضربتْ سمر جبهتهـآ ببـآطن يدهـآ:أغبيآآآآء..~
ابتسم وليد بحنــآن وهو يقترب من الجوهرة ليحتضنهـآآ:الحمدلله انك واافقتي .. مشآري رجـآل والنعم فيه..!
غيدآء بمرح:اكيدد انت فرحـآن لإنك زوجتْ وحدهـ وبقي لك خمس وبعدهـآ تتزوج انتْ هههههه
ثم التفتت لأخوآتهـآآ وهي تشير بيدهـآآ : يلا بسرعة كل وحده تأخذ لهــآ أي وآآحدد لإن الأخ شكله مستعجل يبغى يصرفنــآآ و.........
قطعتْ كلآمهــآ بسبب علبة المنآديل التي ضربتْ بوجههـآآ..وتعــآلتْ من بعدهــآ أصوآت الضحكـــآآتْ..
وليد بعض ان ضحكـ بمـآ فيه الكفــآية..لدرجة احمرآر وجهه:الله يهديك ايش هالهبل...~
حركتْ غيدآء حـآجبيهـآ بإستفزآز:تبغى تقنعني انك مـآتفكر بالزوآآآج..
وليد بإبتسـآمة وصدق نـآبع من القلب:انتوآ اهم شيء بحيـآتي لزووم اتطمن عليكم اول شيء..واعطي كل وحده للي يستحقهـآ من جد..وبعدهــآ أتفرغ لنفسي..أمـآ فكرة الزوآج الحين فأنـآ مبعدهـآآ عن بآلي..
غمزتْ ميسآء بمزح:يعني مـنت حــآط عينك على وحدهـ ..!
وليد بصدق:لآآ والله بآقي مـآقـآبلتْهـآ هالبنتْ الي امها دآعيه لهـآآ..
ضحكتْ غيدآء:قصدكـ دآعيه عليهــآآ..
ميسآآء برفعة حـآجب:أكيد دآعيه عليهـآ..دآمهـآ بتصير قريبة لكـ..

:


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 313
قديم(ـة) 04-11-2012, 05:48 PM
صورة The white Dream الرمزية
The white Dream The white Dream غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب



:

أغلق الأبوآب من خلــآل الأزرآر الموجودة بجـآنبه..بعد أن دخلتْ ابنته الى السيـآرة وعلى وجههـآ ابتسـآمة طفولية:سلام عليكم..
ابتسم وهو يدير المفتـآح لتتحركـ السيـآرة:وعليكم السلآم ورحمة الله وبركـآته..شلونهـآ بنوتتي الحلوهـ؟!
ضحكتْ بمرح وهي تأكل الحلوى الملونة المطوقة بين يديهـآ:الحمدلله..بابا تدري الأبله اعطتني نجمه لإني سآطرة "شآطرة"
رفع يدهـ ومسح بهـآ على شعرهـآ النآعم:شطوورررة حبيبة بآبآ..الحين بنروح للـبقآلةة نشتري حلآوة لإنك اخذتي هالنجمة..
أمسكتْ يدهـ وقبلتهـآ بفرح:شكرآآ بآبآ..
وبعد مدة توقفت السيـآرة امام البيتْ القديم..ونزلتْ غدي من السيـآرة بعد ان ودعتْ وآآلدهــآآ ..وفي نفس الوقتْ خرجتْ أسمــآآء من البيتْ متظـآهرة برميهــآآ لأكيــآس القمامة "اكرمكم الله"...لتلفتْ انتبــآآهـ ذآكـ الجـآلس في سيـآرته..وفعلآآ لم يذهب جهدهــآآ سدى..فقد التفت اليهــآآ..وعلى وجهه ابتســآآمة اسرتهــآآ..!!
التفتت بعد ان القتْ الكيس في القمــآمة..لتعود الى منزلهــآآ..وعلى وجههـآ ابتســآمة خبث..فقد نفذتْ الخطوة الثــآنية من خطتهـآآ للوصول لـقمة المجتمـع..بعد هذه الحيــآة البـــأئسه..~
أمــآآ هو فظل ينظر اليهــآآ حتى اختفى ظلهــآآ..لآآيدري لمــآآ ظل ينظر اليهــآآ..هو ليس من عـآدته ان يمعن النظر في امرأهـ ليست من محــآرمه..ولكن هنــآكـ شعور دآخله يحدهـ على فعل هذآ...شعور أكبر منه...وأكبر من أن يقـــآومه..~
أدآر مقود السيــآرة..وقد عزم على اخبــآر امه عن هذه الفتــآة...هو يعلم انها سترفض..ولكنه سيقف بوجههـآ..كما وقف بوجههـآآ عندمــآآ أرآد الزوآج من رهف..!

:

الســـآآعــة الـثآمنة مســـآءآ:

تحركتْ السيـآرة من أمـآم ذآكـ البيت الكبير..وبدآخـلهـآ 7 أشخـآص..تنبض قلوبهم شوقــآآ..شوقـآ لرؤية ملآمح وآلدتهم المحببة..على وجوه أشخـآص أخرينْ..~!
توقفتْ السيـآرة بعد ربع سـآعة من الحركة..توقفت أمـآم منزل كبير .. يكبر ذآك الذي انطلقتْ من أمـآمه.. منزل يغلب عليه اللون السكري..بالإضـآفة الى اللون البني الـجذآب..~
فُتح بآب االسآئق..ليخرج منه وليد مرتديآآ الثوب الأبيض المتنـآقض مع بشرته الشبهـ سمرآء..لتبدا أخوآته بالنزول من بعدهـ..!
ابتسم وليد لهن وهو يخفي توترهـ..:مشينـآآ..!
تقدمهن بخطوآت قليلة..حتى وصل الى البـآب ..سمى بالله وقرأ بعض الأحآديث في ثوآآني..ثم رفع يدهـ وضغط بهـآ على الجرس..!!
انتظروآ دقـآئق حتى فتحتْ لهم احدى الخـآدمـآت البآب...وعلى وجههـآآآ علآمـآت الإستغرآب..
وفر عليهـآ وليد عنـآء السؤال حين قـآل:انـآ جـ...........
طغـآآ على صوته ذآكـ الصوت الأنثوي القـآدم من الخلف:ستي منوو ع البـآب؟!
ابتعدتْ عن البـآب لمجرد سمآعهـآ لصوتْ سيدتهــآآ..:هذآ فيه وآحد انا مافي اعرفه..!
اقتربتْ من البـآب وهي تتفحص وليد بنظرآتهــآآ:نعم منوو حضرتكـ -ثم القت نظرة عـآبرة على اخوآته من خلفه- ومنو هذولآآ؟!
القى نظرة عـآبرة على هذه المرأه التي تقف امامه..بعبآئتهـآ السودآء المترزة..والمختآرة بعنآية..والتي يبدو من هيآئتتهـآ انها كانت في طريقهـآآ للخروج:أنـآ وليد عبدالرحمن صلآح الـ...,جـآي اقـآبل جدي بدر ابو امي نورة..!
فتحتْ فمهـآ بصدمه وهي تتأمل وليد..من أول خصلة في شعرهـ..الى اصآبع قدمميه..كيف لم تنتبه لهذآ من قبل..فهذآ الفتى له نفس ملآمح عبدالرحمن ولكنه يبدو أصغر..!
لم تستطع النطق بأي حرف..فالصدمة التي اجتآحتهـآ تكفيهـآآ..
استنكر وليد صمتهـآآ:من فضلك ممكن تتركين لي مجـآل امر واشوف جدي..!!
افــآقتْ من صدمتهــآآ..ولكن ليس على صوت وليد..بل على ذآكـ الصوتْ الخشن القــآدم من خلفهــآآ:زينة بعدي عن البــآآب..
ابتعتْ عن البـــآب وهي تنظر لكل مـآ يحدث بصدمة..فوجود هؤلآء الأشخـآص سيصعب عليهـآ كل شيء..وسيغسر حيآآتهـآ 180 درجة..~
رفع وليد بصرهـ لصـآحب الصوت...لتلتقي عيناه بتلك العينـين الحـآنيتين..التي آعيآهمـآ الزمن..فتركـ أثرهـ بينهمــآ..بخطوط متقـآربة..تدل على سن صـآحبهـآآ..~
اقتربْ الجد من وليد..وكذلك فعل وليد..تقدم عدة خطوآت..لتجذبه ذرآع جدهـ فيجد نفسه بين أحضـآنه..ودموعه تبلل ثوبه وتتتركـ من أثرهـآ على شعرهـ النـآعم..
رفع يدهـ وشد بهـآ على جدهـ..الذي كــآن مجهشـآ في البكـآء..ويتكلم بكلمـآت لآ تشكل جملآ مفهومه..~
وليد بحنـآن:خلآآص يبه رجيتكـ لآ تبكي..
ابتعد الجد عن وليد .. ليمسك بوجهه بين يديه..صحيح انه لآ يشبه وآلدته في أي شيء..ولكن يكفي انه ابنهـآآ..والدم الذي يجري دآخل عروقه كـآن يوم ممزوجـآآ بدمهـآآ..:آآهــ .. و..وليد..آسف..آسف
ثم عــآود احتضــآآنه وهو يجهش بالبكـآء مرة أخرى:اانـآآ السبب..اانا السبب في كل..في كل شيء..انا كرهتْ صلااح فيني..انا السبب في شتآتكم..اناا السبب..انا..انامو مسآمح نفسي..آآآهـ..,
ابتعد وليد عنه..وبدأ يمسح دموعه بحنـآن..وهو ينقل بصرهـ بين عينيه المطـآبقتين لعيني و آلدته المتوفآة:لآآ ي جدي لآآ تقول كذآآ..انتْ مو السبب... لآ تقول منت مسآمح نفسك...لآآ يبه سآمحههـآآ مثل مـآ احنـآ سآمحنـآك..
وجــآآء صوتهـآآ النـآعم من الخلف متهدجـآ بالدموع:ومثل مـآ أمي سآمحتكـ...جدي تكفى لآ تبكـ ـي..
ابتعد عن وليد قليلا وهو يتذكر ان لديه حفيدآت أيضــآآ..فتح ذرآعه لهن..ولم يبدين أي تردد في الإرتمـآء بين أحضـآنه..مـآعدآ دأنية..التي رغم فرحهـآ بوجودهـآآآ هنـآآ..بين بقـآيآ وآلدتهـآآ..قررت كبت هذا الفرح في دآخلهـآآ..فلقد اعتآدتْ على كبتْ مشـآعرهـآآ..ويبدو ان هذآ أعجبهـآ فلم تعد مستعده لـإظهـآرهـآ..~

:


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 314
قديم(ـة) 04-11-2012, 05:49 PM
صورة The white Dream الرمزية
The white Dream The white Dream غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب


:

تنهد ماجد بضيق:جدي الله يهديك ماصـآرتْ..هم خرجوا من ربع سـآعة .. يمكن توهم نآزلين من السيـآرة الحين..ليش موتر نفسكْ؟!
حركة قدمه السريعة كـآنت اكبر دليل على توترهـ...وهذآ مـآلآحظه الجميع..فمنذ خروج وليد وأخوآته لم يهدأ الجد..ولم يكف عن النظر الى السـآعة..!
ابتسم محمد بخبث وهو يرآآ حركآت وآلدهـ والتي ولدتْ في ذهنه افكـآراً كثيرة..ربمـآ يكون هو واخوته المستفيدين الأكبر منهـآ..~!
أمـآ فيصل فقد كـآن مرتبكـآآ ومتوترآ مثل وآلدهـ...ولكن السبب كـآن مختلفآ..فهو ليس خـآئفآ على أبنـآء أخيه..!!
بل خوفه هو من تلك الإبتسآمة الخبيثة المرسومة على وجه محمد..
,
يآترى في مـآذآ يفكر؟!..
والى مآذآ ينوي؟!..
وهل سأكون ضمن مخططه؟! ..
,
هذه هي الأفكـآر التي كـآنت تترآقص في ذهن فيصل على فرش من الخوف..وايقـآع من التوتر..
مشـآري اللذي لم يعلم بعد بموآفقة الجوهرة.. قرر كسر هذآ الجو المليء بالنظرآت الغريبة..:يمه وينهـآ رنـآآ؟!من أمس وأنـآ مـآشفتهـآ؟!
القتْ ام مشـآري بنظرآتهـآ الى محمد الذي قرر التكلم اخيرآآ:ايه صح نسييت أقول لكم..رنــآآ الله وفقهـآآ وجـآهـآ نصيبهـآآ والزوآج بعد شهر..~
الجمتْ الصدمة الجميع..فلم يتفوه أحد بكلمة..ولمـآآ يتكلمون وهم يعلمون ان وزن كلمآتهم عند محمد لآ يسآوي شيئآآ..!!..فهو لم يكترث لأمرهم ولم يخبرهم عن رنـآ الا بعد مضي الوقتْ..وكـأنهم أنـآس غير مقربين يدعوهم لزفـآف ابنته..~
تكلم الجد بعصبية بعد ان استوعب مـآقيل:انت شقآعد تقول؟!شلون يصير كل هذآ ومـآتقول لنـآ؟!
محمد:مــآصـآرتْ فرصة..وبعدين توه أمس كلمني فهد وأنـآ وآفقتْ وقلنـآ الزوآج بعد شهر ومـ....
قـآطعه الجد بصدمه:انت ايش قلت؟!فهد؟!
ابتسم محمد بدنآئه:ايه فهد هو الي تقدم لـرنـآ وأنـآ وآفقتْ وهي نفس الشي وقلتْ دآمهم أولآآد عم وكبروآ ويآ بعض مآله دآعي يملكون وبعدين يتزوجون زوآج على طول احسن..وحددنـآهـ بعد ششهر..
مشـآري بصدمة:يبه بتزوج رنـآ لفهد؟!! يبه فهد متزوج ثلآث شلون تزوجه رنـآآ؟!
محمد بلآآمبآلآة:هي وآفقتْ وآنـآ وآفقتْ وانتهينـآآ..~
مشآري بغضب:رنـآ مستحيل توآفق على عيشه مثل هذي..!!
محمد:وانتْ ايش درآآكـ..؟!..اذا مو مصدقني اطلع اسألهـآ وشوف شنوو بتقول لك..!!
الجد بعصبية:وانتْ شلون توآفق على هالشيء؟!فهد تزوج ثلآث يكفونه شلون تسمح له يتمـآدى ويتزوج الرآبعة..المفروض تنصحه..وتوقفه عن هاللعب مو تزوجه بنتك وتزيد الطين بله..!!
ووقف محمد:والله يبه رنـآ مـآقبلت بغيرهـ..وأنـآ مــآ أحب أغصب بنتي على شيء..وهي حـآبه فهد وهو شـآريهـآ..وصلى الله وبآركــ..
وبعدهـآ التفت لمشآري ببرود:وانت اذا الجوهرة وافقت عليك بيصير عرسين في وقتْ وآحــد..!
ثم آدآر جسمه مرة اخرى متجهـآ الى جنـآحه في الأعلى...تــآركـآ الكل من خلفه مصدومين..!!
الجد بعصبية:هذآ الـ××× قـآعد يتحكم بكل شيء وآنـآ بآقي مـآمت..!!
أمسك فيصل بوآلدهـ في محـآولة للتخفيف من حدته:خلاص يبه..اهم شيء لاتعصب نفسك..هو مو قصدهـ غير ييسعد اولآآدهـ..ودآم هذآ خيآر رنـآ فالله يوفقهـآآ..
هدأ الجد وبدأ يستعيد حـآلة الهدوء المغلفة بالتوتر..فأصبح ينظر الى السـآعة ويهز قدمه من جديد..~

:

كــآن الجو متوترآآ...فكلٌ الجـآلسين تبدو عليهم ملآمح الصدمة...فالكلام الذي سمعوه من جدهم ادهشهم...وجعل كلا منهم ينظر للآخر في محـآولة لفهم مـآيحصل..أحقـآآ هؤلآء يقربون لهم.؟!..وهل كـآن لبدر ذرية غير ابنه جـآسم..!
تكلم الجد بحدهـ قـآطعـآ هذآ الصمتْ:بندر..نوآف قوموآ رحبوآ بولد عمتكم وانتي ي نور قومي رحبي ببنـآت عمتكـ..~
استجـآبوآ لأمر جدهم..وقـآموآ بالترحيب بهم..ولم يكن احد مسرور بمآ يحدث الا الجد بدر ونور والعم جـآسم..أمـآ بندر فكـآن الوضع بالنسبة له عـآدياا فلقد اعتاد على الصدماات في حيااته..أمــآ نوآف و زينة زوجة العم جـآسم فكـآنـآآ كـآرهين لمـآ يحدث..وكل منهمـآ له سببه..؟!
الجد لسمر بحنــآآن وفخر:مـآشآء الله عليكـِ ي بنتي انتي فخر لهـآلعـآيله..~
ابتسمتْ سمر بعد ان انزلتْ عينيهـآ عن ذآكـ الشـآب الجـآلس أمـآمهـآ..هو نفس الشاب الذي كان في المطارر..بعينيه العسليتـين..وجسدهـ الأسمر الطويل..:أنـآ يلي افخر بلقب عـآئلتي..~
لم تخفى عليهـآ نظرته السآخرة...فقد كـآنتْ وآضحة لكل من ينظر اليه..ولكن لمـآذا؟!..لمـآ يرمقهـآ هي بهذه النظرة؟!..ايسخر من عملهـآ؟!...ام ان مـآتكتبه لآ يعجبه؟!..
أمـآ هو فأبعد عينيه عنهـآ بعد ان القى عليهـآ نظرته السـآخرة..هو لآ يسخر من عملهـآ..ولآآممـآ تكتبه..لكنه يسخر منهـآآ..يسخر من كونهـآ {فتآة}..!!~
العم جـآسم بحنـآن..وبمحـآولة لتقريب ابنـآء شقيقته منه:تدرين ي سمر ان موهبتكـ هذي مو لآزم تضيع..لآزم تطورينهـآآ..وأنـآ مستعد اسآعدكـ بهآلشيء..!
عقدتْ حـآجبيهـآ بإستغرآب:شلون؟!
العم جـآسم:احنـآ عندنـآ جريدة اسبوعية..فيهـآ أقسـآم كثيرة..يمديك تكونين مسؤولة عن أي قسم تبينه..!!
التفت الى وآلدهـ بغضب..مـآقآله للتو شيء لن يستطيع تحمله..كيف لفتآـآة اخرى ان تعمل في الجريدة..!!..ألآآ يكفيه ثلآث..الآن سيصبحن أربع...!!؟
تجـآهل جـآسم نظرآت ولدهـ..وهو ينظر لسمر منتظرآ جوآبهـآ..
ابتسمت سمر:اممم صرااحه العرض مغري..وبمـآ اني فـآضيه خلآص موآفقة..!!
ابتسم العم جـآسم وهو يشير الى الخـآدمة:جهزوآ العشـآ
ثم التفت الى سمر:اليوم احلى صدق يوم .. خبرين يفرحون مع بعض...

:


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 315
قديم(ـة) 04-11-2012, 05:50 PM
صورة The white Dream الرمزية
The white Dream The white Dream غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب



:

بعد مرور ســآعتين:

انفتح البـآب ليدخل منه وليد وعلى وجهه ابتسـآمة تدل على كبر فرحته..وكذلك اخوآته..~
ليستقبلهم الجد الذي تتنآقد مشـآعرهـ مع مشـآعرهم..فهم فرحون كمـآ لم يفرحوآ من قببل..وهو قلق وخـآئف كمـآ لم يكن من قبل..~
اقترب وليد من جدهـ وعلى وجهه نفس الإبتسـآمة..دنآآ من يدهـ وقبلهـآآ..ثم طبع قبلة خفيفة على جبينه:مسـآآكـ الله بالخير يبه..~
الجد بصرآمه..وقد ازعجته الإبتسآمة المرسومة على وجيههم:ليش تأخرتوآ..السـآعة الحين 11..؟!
وليد:جدي والله بس تكلمنا شوي وتعشينـآآ..مـآصـآر شيء غير كذآ؟!
الجد بجفـآآ:خلآآص روحوا الحين على غرفكم..تصبحون على خيرر..~
التفت وليد لأخوآته..وهو يخفي تألمه من هذه الحيـآهـ..كيف يعيش بين عـآئلتين متبآعدتين؟!..والأدهى كيف يتعـآمل مع جدهـ الذي يكرهـ آخـآهـ حد الجنون..؟!
وليد بإبتسـآمة تشجيعيه..بثت الثقة في أخوآته:تصبحون على خير..!!~
أجبن في أصوآت متفرقة:وانت من أهله..~

:

قد نلتقي في نجمةٍ
زرقاء .. لا تستبعدي
تصوري .. ماذا يكون العمر
لو لم توجدي !

:

في صبـآح يووم جديد:

رفعتْ شعرهـآ بإهمـآل..ومن ثم غطته بالطرحه:ايه اليوم ببدأ الشغل..أحس بنشآط مو طبيعي..~
ابتسمتْ وهي تدلكـ يدهـآ بالكريم:اهممم بس لآ تنسين اول رآتب بالنص بيننـآ
التفت لهـآ وعلى وجههـآ استغرآب مقرون بإبتسآمة:وليش ان شاء الله؟!
هزتْ غيدآء كتفيهـآ:مدري بس يمكن من باب الأخووة..
أمسكتْ بحقيبتهـآآ..وهي تلقي النظرة الاخيرة على محتويآتهـآ:ان شاء الله عـآآد لآ أوصيكـ بميسـآء أحرجيهـآ كعادتكـ هههه
ابتسمتْ غيدآء وهي تتذكر كلمـآت جدهـآ هذآ الصبآح..والتي جعلتْ ميسآء محرجة ولإول مرهـ:
"الجد وهو يأخذ من الـبيض المقـآبل له..وعلى وجهه علآمـآت الغيرة من الإبتسـآمة التي رسمـآهآ شقيقه على وجه احفآدهـ:وليد
التفت وليد لجدهـ وابتسـآمة تعلو وجهه:هلآآ يبه..!
الجد وهو ينقل بصره بين ميسآء وعبدالعزيز:عبدالعزيز ابن عمكـ...طـآلب يد ميسآء اختكـ..~
رفعتْ ميسـآء رأسهـآ عن الصحن وهي تنظر للجد بصدمة..~
ابتسم وليد وهو ينظر لعبدالعزيز الذي كـآن جـآمدآ لآ يبدو عليه أي انطبآع..:والنعم والله ي جدي وأنـآ موآفق ويكون يوم السعد لمـآ الجوهرة تأخذ مشآري و ميسـآء عبدالعزيز..
رفع مشآري رأسه لوليد بصدمه..فإبتسم وليد:الجوهرة وآفقتْ عليكـ ي مشآري..~
ابتسم مشآري بإرتيآح..وذآبت الجوهرة في مكـآنهـآ من ابتسـآمته الجذآبه..~
ابتسم الجد بفرحـة..فزوآج الجوهرة من مشآري يعني بقـآءهـآ الى جـآنبه...وعدم ذهـآبهـآ لشقيقه الذي اصبحت كل مخـآوفه الحـآليه منه..:الف مبروك ي وليدي..وميسآء بعطيك وقت تفكرين يبه..وان شاء الله يصير عندنـآ 3 أعرآس..عرس رنآآ حبيبتي وعرس مشآري وعرس عبدالعزيز
ابتسمتْ رنــآآ كي لآ يعلم احدٌ مـآبهـآ...ولكنهـآآ من دآخلهـآ أبعد مـآيكون عن الإبتسـآم..فلو كـآنت الكئآبة تقـآس بمقااييس فلن يستطيع أي مقيـآس تحمل مقدآر كـآئبتهـآآ.."
أفـآقتْ من ذآكرتهـآ على صوتْ سمر التي همتْ بالخروج:مع السـلآآمـــة...~
اعـآدتْ يدهـآ للكريم وهي تأخذ كمية منه وتضعهـآ على يدهـآ الآخرى:مع السلآمة..~

:

تنهد بضيق:يمه اهدي الله يخليك اذا بتصرخين كذا فمـآ بنوصل لنتيجة..!
صرخت بعصبية منآفيه لطبيعتهــآ الهـآدئة:انت ايش؟!..انت من شنوو مصنوع؟!..انت ماتتعلمت من غلطتك الأولى؟!...انت....
بندر بمقآطعه هـآدئة:يمه الله يخليك افهميني..هالبنت انا متأكد انها غير عن رهف..
زآدتْ عصبيتهـأ:لا مو غير..انها اعرف هالنآس..همهم الوحيد الفلوس وغيرهـ لآآ..أنـآ بأقول لك كلمة وحدهـ ي بندر..اذا تزوجت هالبنت..فأنـآ قلبي بيظل مو رآضي عليك لين يوم الدين
بندر برجــآآ..وهو مـأكد ان قلب امه سيلين له كـآلعآدهـ ولكن ليس من أول محـآوله:يمه الله يخليك اهدي الحين وانا بروح الشغل ويوم نرجع نتكلم..
زينة بعصبية:لآ مـآفي كلآآم..هـآلموضوع تنسآه فآهم شلون..تنسآهـ..
هز رأسه بمسآيسه:طيب يمه .. يصير خير

:


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 316
قديم(ـة) 04-11-2012, 05:51 PM
صورة The white Dream الرمزية
The white Dream The white Dream غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب



:

دخلتْ مقر الشركة وهي تسمي بالله وتقرأ بعض الأذكآر التي حفظتهـآآ...فهذآ من عـآدآتهـآ اذا اقدمتْ على فعل أي شيء..~
مشتْ بين الممـرآت..حتى وصلتْ لمكتب رئيس التحرير..بعد سؤآلهـآ لعدد من الـموجودين..~
تكلمتْ وهي تلقب بنظرآتهـآ على ذآكـ السكرتير الـجـآلس أمـآمهـآ:السلآم عليكم..
السكرتير:وعليكم السلام..انتي الانسة سمر؟!
ابتسمتْ:ايه انـآ..
السكرتير:تفضلي اأستـآذ ينتظركـ ..!
هزتْ رأسهـآ وتوجهت لبآب المكتب..فتحته بهدوء لتستقبلهـآ رآئحة عطـرهـ المميزة..للحظة ظنت انهـآ تحلم عندمـآ رأت نظرآته الممتدة لهـآ من خلف المكتب..
نوآف بإبتسـآمة سآخرة:تفضلي..~!
مشتْ بهدوء وهي تخفي رجفة قلبهـآ..هذآآ الإنسآن يربكهـآ..وابتسآمته السآخره توصلهـآ حد الجنون..ولكن لمـآ يرمقهـآ هي بهذه الإبتسآمة؟!...أم انها فقط من عآدآته السيئة؟!
وصلتْ الى الكرسي..وجلستْ عليه بهدوء وهي تنظر اليه من خلف غطوتهأآ بإنتظـآر كلمة وآحدة منه تقطع هذآ الصمتْ..
ظل صـآمتآ للحظة من الزمن..ينظر اليهـآ وعلى وجهه ابتسآمته السآخرة..وفي قلبه برآكين الكرهـ تتفجر..
تكلم اخيرآ وهو يعدل جلسته المـآئلة:منصدمه؟!
رفعتْ حـآآجبهـآآ..فهي فعلآ منصدمه من كونه رئيس المجلة..ولكن لمـآ يسألهـآ هذآ السؤال؟!..:شوي..
اتسعتْ ابتسآمته السآخرة:ليش منو كنتي متوقعة يكون رئيسكـ؟! كنتي متوقعه تكون بنت صح؟!
عقدتْ حـآجبيهـآ بإستغرآب:لآ مو بالضرآورة أنـ...
قآطعهــآآ:ع العموم انا كـآرهـ وجودكـ مثل مانتي كـآرهه وجودي..
زآد استغرآبهـآ..وزآدتْ حدتهـآ بسبب تفسيرهـ للأمور على طريقته:أنـآ مو كـآرهـه لو...
قـآطعهـآ مرة أخرى:خلآص انا ادري ايش بتقولين..وادري انه كله كذب عشآن هالوظيفة الي بتزيد شهرتك..فأنتوآ ي جنس حوآء مصلحجيآت..المهم الحين تطلعين من هالبآب والسكرتير بيرشدكـ لمكتبكـ وتقعدين هنـآكـ مثلك مثل غيركـ من جنس حوآء الغبيآت..وم أبغى شغل غبي لإني رآح اتعـآمل معك مثل كل الموظفين الموجودين مو كبنت خـآلة..وكونكـ أنثى مـآرآح يشفع لك ابدآ..
الجم لسـآنهـآ من الصدمة..أمـآ سمعته للتو صحيح؟!..هل كل الكلمـآت اللآذعة بحق الإنآث قد قآلهـآ ابن خـآلهـآ للتو؟!..كيف؟!..ولمـآذآ يقولهـآ..؟!...لبرهة فقط قد ظنت انه يكرههـآ هي ولكن لم يخطر ببآلهآ اانه يكرهـ جنس حوآء بالكـآمل؟!..~~
أيقظهـآ من جموح أفكـآرهـآ..صوته السـآخر:اذا بدآيتهـآ سرحـآن..أجل بعدين ايش بيصير؟!..ي رب صبرك مدري ليش ابوي مصر يشغل كذآ ببنت بهالشركة..؟ّ!
سمر بحدهـ:لإن البنـآت يفهمون ومن حقهم يشتغلون مثل الرجـآل..واحآنآآ يكونوآ أفضل منهم بكثيرر..!
اسند رأسه ومـآزآلت ابتسآمته السآخرة تعلو وجهه:احتتفظي برأيكـ لنفسكـ..ويلا برهـ بلا مطرود..!
التفت نـآحية البـآب وهي تهدأ من عصبيتهـآ الجـآمحة..لأول مرة تتسمع هذآ القدر من الإهـآنآآت في وقت وآحد..لأول مرهـ تسمع احدهم ينتقض المرأهـ بهذآ الشكل..!!..لقد أشعرهـآ هذا الشخص بأنهم قد عـآدوا الى العصر الجـآهلي حيث كـآنت المرآة بلا كرآمة قبل نزول القرآن ليكرمهـآ ويعززهـآآ..~
أوصلهـآ السكرتير الى بـآب المكتب والذي كـآن بعكس نوآف...فقد كـآن طيبآ .. مرحـآ .. قلبه ابيض كـآلثلج...فقد اعتذر عن تصرف نوآف السيء..معللآآ ذآكـ بظروفٍ قد مر بهـآ..ورغم مححـآولآتهـآ لمعرفة مـآهي..لم تنجح..!
دخلت الغرفة التي كـآنت تحتتوي على 4 مكـآتب..حزرت ان المكتب الموجود في وآجهة البـآب لهـآ..فكل المكـآتب مليئة بالأقلآم والمستندآت..الا هو..~
استقبلتهــآ رآئحة القههوة المممزوجة برآئحة البخور..دخلت الغرفة وجلست على مكتبهـآآ وووضعت حـآجيآتهـآ..وهي تنتظر قدوم وآحدة من العـآملآت معهـآ في هذآ المكتب للتعرف على مـآهية العمل هنـآ..والتي لم يتنآزل السيد نوآف ويخبرهـآ عنه..وحتى انه لم يكلف احداا بذآلك,.!

:

ابتسم بخبث وهو ينقل بصرهـ بين الكـلمـآت الموجودة على شآشة الكمبيوتر:مثل ماتوقعت حـآلة الـإرتبآك والتوتر مـآتركنه يوعى على شيء...والنتيجة مـآغير كلمة سر الحسآب المآلي للشركة..!
نظر فيصل لشقيقه بصدمه وشفتآهـ ترتتجفـآن من الخوف:محمد ايش نـآوي تسوي؟!
ابتسم بخبث:الي فهمته ي حلو..أنـآ بأعلم ابوي شلون يحرمنـآ من الورث ومن حقنــآ في الشركـةة بهـآ البسآطةة عشآن الـ××× وليد وأخوآتهه
فيصل على نفس حــآلته الخـآئفة والتي تكـآد تقتله:بنسرق فلوس الشركة؟!
ابتسم بسخرية:يالله انك طيوب وتفكيرك على قدك...سرقة فلوس الشركة ماراح تعلم ابوي شيء..ولآ رآح تأثر عليه...أنـآ أعرف كيف ارجعه لي واخذ حقي وارمي اولآد عبدالرحمن لـجدهم الثآني...
عبدالعزيز والفرح تكـآد تقتله لمجرد انه سيأخذ كل حقه من المـآل هو ايضـآ:يعني مـآله دآعي الي أنـآ سويته؟!
ابتسم محمد بدنآئه:لآ مـآله دآعي..بس احسن برضوآ لإن تركي مستحيل كـآن يأخذ هالــأميرهـ الي مـآعندهـآ فلوس..
تذكر عبدالعزيز ارسآله أورآق اميره الى سويسرآ لتبدأ العمل في شركتهم هنـآكـ..وخطبتهـآ لأحد الموظفين الذي أعطـآه بعضآ من المـآل ليستطيعوآآ العيش هنـآكـ..ومآاستغربه انها لم تبد أي اعترآض..بل على العكس فرحت كثيرآ..ولكن الم تكن تحب تركي؟!
عبدالعزيز:والجوهرة؟!بتطلقهـآ من مشآري..!
هز محمد رأسه بخبث:لآآ مستحيل..الجوهرة هي الي رآح تلوي زرآع ووليد.. لمـآ تكون مطلقه وفيهـآ كل عيوب الدنيآ في الشكل والفعل...امـآ أي وحدهـ ثآنية كنت رآح تخطبهـا لتركي وعلى الارجح هي غيدآء فمـآ بنقدر نسوي شيء وقتهـآ لإن هالبنت لسآنهـآ وخبثهـآ شيء ثآني..والأختين الثآنيتين عندهم حـآلآت نفسيه يعني العيب ظـآهر فيهم..لكن الجوهرة رآح يكون العيب مخفي الى مـآبعد الزوآج..!
شععر عبدالعزيز بالضيآع امام كلآم اخيه الكبير على عقله الذي مـآزآل مبتدأ في مجـآل الخبث والخدآع ولكنه سيسآعد اخاه ليحصل على المـآل مهمـآ كـآن الثمن..!
رفع محمد هـآتفه وضغط الآرقـآم بسرعة..ليصله صوته النآئم بعد عدة محـآولآت:اممم الوو
محمد:فهد شركة الـ.. مسويين منآقصة ولآزم شركة الـ... تربحها مو شركتنـآآ..!!!
عقد فهد حـآجبيه بإستغرآب وهو يقرص نفسه ليتأكد من عدم وجودهـ في حلم:نعممم
محمد بقلة صبر:فهد كلم هيآ تقول لأبوهاا ان شركة الـ... تربح المنآقصة مو شركتنآ
فهد بنفس حـآلة الإستغرآب:ليش؟!
محمد بعجلة:سوي الي قلت لك عليه وانتهينـآآ..مع السلآمة
اغلق من بعدهـآ الهـآتف وهو يبتسم بخبث..ويقلب أفكـآرهـ ليدرس كل نـآحية فيهـآ..!

:


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 317
قديم(ـة) 04-11-2012, 05:52 PM
صورة The white Dream الرمزية
The white Dream The white Dream غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب


:

نزلتْ من أعلى الدرج وهي تحكم ربط غطوتهـآآ...لتستقبلها و آلدتهـآ بنظرآت الشكـ:على وين ان شاء الله؟!
انزلت يدهـآ لتمسك بحقيبتهـآ:على بيت نوررة من زمـآن ماشفتهـآآ.!!
نظرتْ اليهـآ برفعة حـآجب:بتروحين لنورة بهـآلسآعة؟!
رنـآ وهي تبعد الارتبآك عنهـآ:ايه..الحين اخوآنهـآ مو في البيت..وهذا احسن وقت لنآخذ رآحتنآ..
ابتعدت عنهـآ وهي في طريقهـآ للمطبخ وعلى وجههـآ علآمـآت البروود:طيب مع السلامة
همست:مع السلآمة
خرجتْ من البيت وهي تهم بفعل مـآ يدور ببآلهــآآ.. عليهـآ ان تثبت لذآكـ المغرور انهاا ليست ضعيفة الشخصية وانسآنة بلآ كرآمه..فهي لن تأخذهـ بعد ان اخذ هو غيرهـآ...لن تبين له انها مـآزآلت تحبه وموآفقة على الزوآج منه..!
فتحت البآب لتدخل الى السيـآرة بهدوء..وتلقي بأمرهـآ الى السآئق:محمد روووح على بيت فهد...!!




انتهـــــــــى القنــــــــآع الــسآبع

أتمنى يكون عجبكم
وسوري ع القصور والتأخير لكن مو بيدي
القآكم بإذن الله يوم الـخميس في بآرت ان شاء الله يكون مليآن احدآث
في حفظ الرحمن


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 318
قديم(ـة) 04-11-2012, 06:00 PM
صورة كدش~! الرمزية
كدش~! كدش~! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب


سلااااام

واااه يالبييه حبيبتي لاتعتذرين اهم شيء البارت نزل وانتهينااا
وموفقه بدراستك قلبوو
نجي للبارت
بصراحه قمة في الابداع كالعاده

والقفلة شيء احس رنا بتروح تبرد قلبهاا لكن راس فهد اليابس مابيتنازل عن شيء
نوااف وكررهه للنساء وش ورااه..وسمر الله يعينها عليه شكله مأخذ على خااطره من بعض البنات ههه عشان كذا صارت عنده عقده
عبداللعزيز اكيد ميساء حتوافق عليه وبعدين بتساعده في الانتقام
ومحمد يمه منه ومن مختطاطه شكله ناوي على شيء بيفجر الكوون
وفيصل ي اخي داامك خايف وقفه عند حده
ووليد واخواته بيتعذبون بهالشتات بين جدهم هذا والثاني
والجوهرة راح تندم لانها تسرعت وشكل محمد ناوي لها نيه سوداء
امم وبث هذا اهم شيء في البارت واحسن شيء ان خالهم جاسم يحبهم مايكرههم ذي اعمامهم هه
ننتظر البارت الجااي بفاارغ الصبر
ودي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 319
قديم(ـة) 04-11-2012, 07:15 PM
صورة شمــــوخ إمــــــرأة الرمزية
شمــــوخ إمــــــرأة شمــــوخ إمــــــرأة غير متصل
أنا الله خلق فيني {معزة نفس} ما تنعاب.. وغير «الله»..محدن على كيفه يمشيني
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب


يسلمووووو علــــــــــى البــــــــارت الحــــــــلو

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 320
قديم(ـة) 04-11-2012, 09:10 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : أقنعة الحب


هلا بذات القناع الأحمر >>>>> يعيني لون الحب

بصراحة عجبني وضعك للقناع >>>>> فيس شايف نفسة

عاد أنا قلت ليه كل مرة بنت مقنعة خن حط قناع رجل لأن الرجال أكثر في ارتداء الاقنعة والغموض

بلاوي سم الله عليك

ما تعرفين ما يتهم

تفضلي القناع السابع



روايتي الثانية : أقنعة الحب

الوسوم
أقنعة , الثانية , الحب , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6835 28-05-2019 01:18 PM
روايتي الثانية : أسى الهجران / كاملة #أنفاس-قطر# روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5692 03-05-2019 04:13 AM
روايتي الثانية : يمة يبة ليش تركتوني من كنت صغيرة ورحتوا ولما كبرت اخذتوا معكم سندي الوحيد دمــ العين ــوع أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 4 12-03-2012 09:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2127 08-11-2010 01:09 AM
مجلس الروايات للإستفسارات والطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 4012 21-06-2010 03:30 PM

الساعة الآن +3: 03:52 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1