اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 11-10-2012, 08:38 PM
صورة عزيزه بنفسي الرمزية
عزيزه بنفسي عزيزه بنفسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


سلام غاليتي
الروايه قمه في البداع
حبيت شخصيه شوق احب الشخصيه القويه في الروايه
اتمنه لك التوفيق
بس ابي اعرف مته موعد البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 13-10-2012, 12:19 AM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


تسلمين ياقلبي والله مررره تحمست انزل باارت اليووم هههه
والله ماعندب موعد محدد لبارت هالشي يرجع لظروف

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 13-10-2012, 02:11 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


صباح الخير .....يسلمو ياعسل على البارت ......مازالت الاوضاع مثل ماهي ماحد من الشخصيات تحرك وغير من الي قاعد يصير

شوقوه وسعود وشذى

شوقوه تستحق كلام شذى لها لانو فعلا مافي بنت طبيعية تتصرف بوقاحة وبكل قلة ادب وهي طبيعية عندها عقدة ماتبغي غيرها يفرح وهي لا والله الناس مو ملزومة فيها اذا امها الي هي امها همها الفلوس وبس .....وجدها بدل مايرميها على الناس كان صار رجال وربى بنته مو هي الي تمشي على كيفها

انا مااشوفها الا مريضة نفسيا وحقودة ........اما كلام سعود صحيح رايحة متفسخة وهي بنيتها تشوف سعود ولما ضمنت جيته حاطة لها اغاني وقاعدة تهز كأنها بنت شوارع .......هي مااحترمت نفسها كيف تبغي الغير يحترمها
وليش حاطة دوبها من دوب شذى من حق شذى تعاملها هالمعاملة وهي دخيلة على حياتها الي لسى ماابتدتها ....لسانها شطوله ماتعرف تقول للجد انها مستعدة تتزوج اي واحد من عيال عمها غير سعود المتزوج والي يعشق زوجته ....والله لو اصرت على رايها جدها مثل الخروف بيمشي وراها وبينفذ اوامرها

وشوقوه سعود زوجها في حال حبت تخرب على شذى بينما تنسى هالصفة في حال كانت مسوية غلط ومنعها سعود منه ......على اي اساس يبغو سعود يتحملها مو كافي انفرضت عليه المفروض وحدة بحالتها تنطم مكانها وتحفظ كرامتها وتترك الرجال يعيش حياته ......دامه مو عاجبها ولا عندها استعداد تسمع كلامه

اما الجد ياويله من ربه على ظلمه جد محتقرته ومحتقرة حالته وحدة مو متربية مثل شوقوه تمشيه على كيفها اجل ليش نستغرب تصرفات هيا وهو ابوها نفس ماربى الام ربى البنت .....

سعود غلطان لما سكت على شرط الجد ليش مين الي خاطب الثاني اصلا الجد مو من حقه يتشرط ....وسعود كان هو الي شرط انو شوقوه زوجته بالاسم ماله دخل فيها ولا ملزوم بطلباتها ولا بزيارتها مثلها مثل ماكانت عند الجد وفترة بس ويطلقها هو متزوج وحدة مختارها مو من حقه لاهو ولا جده ولا شوقوه يدمرو حياة شذى اذا الجد همه بس اسعاد هالداشرة لازم احد يوقفه عند حده ........اذا سعود مو قادر يواجه جده ويحط النقاط على الحروف اجل كيف بيقدر يربي شوقوه .......كلام الجد موواجب عليه تنفيذه ولا هو منزل من السماء ....مثل ماهو حريص على حياة حفيدته سعود لازم يكون احرص على حياته هو وشذى ........اتمنى من قلبي ماترجع من لندن يصير اي شي يمنعها وتريح الخلق من شرها واحقادها ....

وسعود لو يطلقها احسن مثل مالجد عرضها عليه في غيره يعرضها عليه ويمكن يقبلو فيها مدى الحياة ...بصراحة مهزلة تصرفات الجد الي حتى بعد مازوجها قاعد ينفذ لها طلباتها مو من حقه يخرب مخططات احد على حسابها بدل مايطلب من سعود يجي لها كان اول شي سأله اذا بيروح مكان او مشغول هو يدري انو زواجه قريب والرجال بيجهز عمره مو فاضي له ولا لدلوعته اتمنى يموت قبل ماترجع شوقوه علشان ساعتها بيقدر سعود يربيها ويكسرها


ماجد بأي صفة يدخل عند شوقوه ويشوفها بدون حجاب هل في رابط شرعي يخليه محرم لها تضمه وتفعد عنده بدون ستر اذا هي جدها ماكلف خاطره علمها الحلال من الحرام اعتقد ماجد يعرفه ولا جلسته عند الاجانب نسته هالشي ...اتمنى عزيزتي تنتبهي لها النقطة ..يعني لاتخلي بطلاتك يكشفون ويستهترو بسترهم اذا كان الشخص مو محرم ترى حلو انو روايتك يكون فيها حرص على الدين وجانب منه ....

في الانتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 13-10-2012, 04:12 AM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B1 رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


يسعدك ربي ...
انا ياختي تقصدت ان شووق تكون مهمل في حجابها لان كثير من فتياتنا يبررون اهملهم في حجابهم بحجه انهم عاشوا في الخارج..
جميع بطلات روايه محجبات وملتزمات..ماعاد البطله لاساسيه شووق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 13-10-2012, 04:16 AM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


.*البــــــارت االسادس*..

....ارتاح معه واحب الحديث معه
و وهبني الكثير دون ان يدرك
ودون ان يعلم انه اصبح شيئا مضيئا في عيني  !..
صحت من نومها ضمت نفسها بسبب البرد اللي كان يملى الغرفه بسبب ان نافذتها كانت مفتوحه قامت بكسل وجلست ع السرير عدلت شعرها وراحت لحمام حست ان الدنيا ظلام وكان الوقت يشير للمغرب طلعت من الحمام وهي لابسه روب جلست ع السرير وشافت جوالها كانت الساعه تشير لسادسه مساء تذكرت ان صلاه العصر ‎ ‎
ماصلتها راحت وصلت بدلت ملابسها لبست بنطلون وردي عليه بلوزه بيضاء من الصوف وعليه شال ابيض جعدت شعرها نزلت تحت تدور ع ماجد بس ماحصلت في كل الفيلا طلعت وحصلت ريتا جالسه في غرفتها تخيط بالسناره كانت هوايه ريتا المفضله..
دخلت ورمت نفسها ع السرير مقابل لريتا
شووق:اين ابي.؟
عدلت ريتا نظارتها وهي مندمجه بالخياطه:لا اعلم لم يعد منذو الظهر
شووق بخوف:ماذا؟ لماذا لم تخبريني..
ريتا :كنتي نائمه ولم استطيع ازعاجك..
طلعت شووق من غرفه ريتا واتصلت عليه بس مارد عليه..توترت شووق ..
جلست تنتظر عند باب المزرعه كل دقيقه تطل من الباب
ريتا:تعالي الى الداخل..ربما سينام خارح المزرعه اليوووم...
بعدت شووق يد ريتا عن ذراعها وطنشت ريتا وهي ميته من الخوووف...
سمعوا صوت سياره يقرب من المزرعه ركضت شووق وفتحت البوابه ارتاحت وهي تشوف سياراته تقرب من المزرعه ساعدتها ريتا في فتح البوابه ...
دخلت سياره ماجد المزرعه وركضت شووق وفتحت الباب قبل السايق ...
شووق بعصبيه:ووين كنت؟؟خوفتني عليك..
مشى من جنبها وطنشت شووق ومشى يدخل الفيلا
طلع لغرفته وشوق مازالت وراءه تكلمه وهو يطنشها..دخل الغرفه وقبل لا يقفل الباب ضربت شووق الباب و وقفت قدامه..
تنهد ونزل راسه تحت يحاول يتمالك اعصابه..
:شوق والله تعبان ومالي خلق..
شووق :ليه؟؟ليه انت متغير كذا وش صار لك؟انت مو ابوي ماجد اللي اعرفه..
بعد عنها وجلس ع االسرير و يناظر برا
ماجد:ما صار شي..بس مشغول هالايام ..
شووق:ريتا تقول لك فتره متغير ..صاير ترجع للبيت متاخر ..وشكلك مره تعباان..
ماجد يبتسم:والله طلع عندك جواسيس هنا..
ارتاحت شووق لما شافت ابتسامه ماجد..جلست جنبه وهي تلعب باصابعه ..
شووق بحنان:اذا ماحطيت جواسيس لابوي احط لمن؟
ماجد بأسى:ما عاد استاهل كلمه يبه منك..
شوووق :ليه؟؟ووش صار؟؟
ماجد:الاب اللي مايقدر يحمي بنته مايساهل كلمه يبه..
غضت شوق ع شفايفها تمنع نفسها من البكاء جلست على ركبتها وضمت يد ماجد لصدرها بحنان..
شووق:انت مو ابوي وبس..انت ابوي وامي وكل اهلي ..انا فتحت عيني ع الدنيا لقيت نفسي بين احلى اب وام في العالم..انت وامي اسماء...عاملتوني وكاني بنتك من صلبك..ربيتني .علمتني..حميتني حتى من اخوك اللي من لحمك ودمك ....حتى بعد وفاه امي اسماء ماتخليت عني..واللي صار مو بيدك..الله كاتب كذا...انا نصيبي في الدنيا كذا..
ماجد بأسى:لا اعتراض ع حكمه سبحان..
شوووق:يالله يبه قووم اخذ شور وانا وريتا بنجهز العشاء..
بعثرشعرها القصير ع وجها وابتسم لها وقام للحمام وجلست تناظر فيه
شووق :يبه ماجد..
وقف ماجد وطالع في شووق كانت تبتسم..
شووق:تدري انك صرت شايب..ههه
رمى ماجد الفوطه ع شووق ودخل الحمام
ضحك شووق وهي تبعد الفوطه عن وجها واسترخت ع السرير حست بشي تحت المخده.مدت يدها وسحبتها..حست بحزن وهي تشوف صورتها هي واسماء مع بعض..
كان عمرها في الصوره عشر سنين..كانت طفوليه بشعرها القصير وغرتها ..كانت الصوره قديمه..تنهدت ومررت اصبعها ع وجه اسماء صحيح انها ماكانت جميله بس كان فيها طيبه و رقه تملى الارض..
رجعت الصوره مكانها لما سمعت صوت باب الحمام ينفتح..نزلت من السرير مشت بخطوات سريعه وطلعت من الغرفه ...
نزلت تحت وهي تدنن ع اغنيه ..
دخلت المطبخ وفتحت الثلاجه وبدت تطلع منها الاكل..ساعدتها ريتا في تجهيز السفره ..
كانت الطاوله الطعام في الحديقه كانت طاوله دائريه من خشب مره نازله للارض وحولها جلسه عربيه كان التصميم غريب بس هذا من ابتكارات ماجد..كان شووي محافظ يحب الاصاله..بدت شووق تنقل الاكل من المطبخ لطاوله..رمت نفسها ع الارض وهي تنتظر ..
لبس ملابسه وقف عند المرايه يعدل شعره.
نزل تحت دخل في المطبخ شاف ريتا مندمجه في تقطيع الكعك..
ماجد:اين شووق؟؟
ريتا:تنتظرك في الخارج..
كان في المطبخ باب يطل ع الحديقه .طلع منه ابتسم وهو يشوفها سرحانه وهي تلعب في شعرها..
قرب من الجلسه بخطوات خفيفه ووصل عندها وهي سرحانه وتناظر في المسبح القابل لها..قرب منها وصرخ...
شووق بخوووف:يممممممه..
جلس ماجد ورمى عليها مخده الصغيره:هههه ياخوافه..
شووق:ههه يبه,الله يهديك...خرعتني ..
.........
كان في المكتب ويناقش جده في موضوع فرع فندقهم اللي في دبي...
سعود: ياجدي ها الشهر جاتنا قضيتين بسبب فرعنا اللي في جده..
الجد:وش السواه ياسعود
سعود:لازم واحد منا يروح ويتابع الموضوع
المفروض المسؤول عن الفندق يكون واحد من العايله مو شخص غريب مايهمه لو افلسنا..
عبدالرحمن:من تقترح يمسكه؟؟..
سعوود:انا بروح بنفسي وامسك فرع جده واذا تعدلت الاؤضاع رجعت..
قفل الجد الملف اللي قدامه ووقف ...الكل وقف احترام للجده
الجد:اجل من الاسبواع الجاي باشر في العمل هناك..
سعود :ابشر طال عمرك...
طلع الجد والكل جلس يجمع اوراقه وملفاته الا شخص واحد كان يناظر سعود بحقد وغيره يخفيها في قلبه..
*تبي تمسك فرع جده عشان جدي يرفع من اسهمك ..هين ياسعوود والله ما اترك تهنى في العز لحالك..*~
حس بنظراته الغريبه عليه بس ماحب يرفع نظره ..
سعود:ووش فيك فيصل؟؟
فيصل :سلامتك ..بس اتخيل شكل شذى اذا عرفت انك انتقلت لجده
تنهد سعود وفتح ازار ثوبه :شذى ماله داعي تعرف الحين..كلها شهرين واخذها معي هناك...
فيصل:اه يعني ناوي تستقر هناك..وتمسك الفرع للابد..
حس سعود ان في صوت فيصل نبره غريبه..
سعود:لا ..
طلع من قاعه الاجتماعات ماحب هالحوار يطوول اكثر دخل مكتبه
سعود بحده:سااااااااالم..تعال ..
سالم:امر طال عمرك..
سعود:سالم من بكره ابيك تشوف لي فيلا حلوه في جده وتشتريها ..بس ابيها في حي محترم و نظيف...
سالم:تامر امر طال عمرك ..بس ليه؟؟
سعوود:من الاسبوواع الجاي بمسك مكتب جده..وابيك تكوون معي..
سالم بتردد:بس ..بس طال عمرك اهلي هنا..
سعوود:شووف لك شقه واستاجرها ع حسابي لمده سته شهور واخذ اهلك معك..
سالم: مشكور ماتقصر..الله يطول في عمرك..
ابتسم له سالم المؤظف المخلص صاحب الخمس والخمسين سنه خدم ابوه وبعد وفاه ابوه خدمه بكل اخلاص ووفاء...
طالع في جواله شاف اسم المتصل اخوه مشاري..
سعود:حيا الله الخواجه مشاري..
مشاري:هههه..خواجه مره وحده..
سعود:اي والله قلنا راح لبريطانيا وشاف نفسه.قلت اكيد صار خواجه.هههه.
مشاري:ههه لا والله يابو صالح لا صرت خواجه بس والله مشغول بدراسه وبعدين مالي الا شهر من رجعتي لبريطانيا..
سعوود:ههه اخلص ترى زواجي قرب وابيك تجي تعاوني في الشغل..
مشاري بحده:زواجك؟! من من؟ليكون من شووق...
سعود:لا زواجي من شذى وبعدين شووق انا خلاص تملك عليها وانتهت السالفه..
مشاري:ليه؟ووش اللي جابرك ع هالشقى..؟ياخي حرام عليك اللي تسويه في شذى..والله البنت ماتستاهل..
تنهد سعود ورمى شماغه ع الطاوله:مشاري قلت خلاص ..
مشاري:الله يستر بس يابو صالح..
سعود:ياخي ووش فيك؟اذا تعرف شي قووله؟لا ترمي كلام مو مفهووم..
ماحب مشاري يطول في المكالمه في وجود سلمى اللي كانت تناظر فيه وهي تلعب بشعرها ...مشاري:احمم لا لا..يالله اكلمك بعدين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 13-10-2012, 04:09 PM
صورة عزيزه بنفسي الرمزية
عزيزه بنفسي عزيزه بنفسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


سلام
بس ذا البارت مافي تكمله
روايتك جنان والله حبيتها
بس بليز ابي تكمله
اوكي حياتو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 14-10-2012, 10:51 PM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


*الباااارت السابع*
*كذب من قال ان الحب يصنع المعجزات ..الحب لا يجعل منا الا اشخاص اغبياء ..*..
....
حط جواله ع الطاوله ورجع ياكل ..
كانت تناظر فيه كل لحظه معه مثل الحلم بالنسبه لها معرفتها بمشاري كانت من ثلاث سنين..رغم برود مشاعر ..وجفاء معاملته لها الا ان حبه في قلبها كل يوم يزيد..
سلمى:هذا اخوك سعود؟؟..
مشاري ببرود:ايه..
سلمى:نفسي اشوفه واشوف اهلك كلهم..
مشاري بسخريه:ليه؟؟ناوي عليه؟؟تطمني متزوج ثنتين مو وحده..
رغم قسوه كلمه وثقلها ع قلبها الا انها ابتسمت .
سلمى:فديت اللي يغارون..
مشاري:مو غيره..هذي نصيحه..حاول تدورين ع واحد غيره..
حست ان الاهانه هالمره كانت اكبر ماقدرت تتحمل اكثر ..
سلمى بحزن:.شكلك اليوم مالك مزاج لي ..
انا بروح الحين..
ووقفت وكانت تنتظره يقول لا ماكنت اقصد او اي شي يبرر كلامه..بس مشاري كان قاسي مثل عادته..
مشاري بلامبالاه:مع السلامه
اخذت اغراضها وطلعت من المطعم وهي تحاول تمسك نفسها تحس انها خلاص شوي وتبكي اتصلت ع سائقها يجي ياخذها..
جلست ع كرسي الانتظار حست ان ماعاد فيها تتحمل غطت وجها بيدينها وبدت تبكي بحرقه كان متغير معها صاير اكثر قساوه .في كلامه وفي افعاله .حس انه قسى عليها هالايام قام من الطاوله وطلع من المطعم سمع صوت وحده تبكي عرف مصدر هالصوت مشى بخطوات سريعه وجلس قدامها ع الكرسي...
مشاري بخوف:سلمى وش فيك..؟؟
سمعته يناديها مسحت دموعها بسرعه ورفعت راسها تطالع فيه..
سلمى بابتسامه مصتنعه:مافيني شي..بس تعبانه شوي..
تنهد وناظر في عيونها عرف انها تكذب وانها كانت تبكي من قساوته معها..
مشاري:انا اسف..
مسكت يده باسى:لا لا انت ماسويت شي..انا الغلطانه اللي المفروض اقدر ظروفك ..
انا غبيه..اعرف اني غبيه. وحماره.انت تعبان من الشغل والدراسه
غمض عيونه بقوه يكره طيبتها الزايده ..يكره حبها له..يعرف في قرارته نفسه انه مايستاهلها.. يعرف ان تقربه منها لاجل مصلحه مع ابوها
وقف وهو ماسك يدها :يالله روحي لبيت وبكره اشوفك ..
وقفت معه وبيدها الثانيه تمسح دموعها:
ان شاء الله..لا تنسى تتصل فيني...
راحت لسيارتها وركبت وهي تاشر له ..جلس يناظر فيها الى ان اختفت سيارتها بين السيارات تنهد وجلس ومرر يده ع شعره اخذ جاكيته وراح يوسع خاطره شوي رغم انه هالشي مايزيده الا حزن في حزن لان توسعه خاطره في مالا يرضي الله..
...
جلست تبكي اكثر في السياره وهي مغطيه وجها بيديها السايق ما استغرب من بكاءها لان اغلب وقتها تقضيه وهي تبكي...حساسيتها الزايده تسمح لاي شي يجرحها ويعكر مزاجها..طلعت جوالها من الشنطه وبدت تدور من بين الاسماء وع طول راحت ع حبيبه قلبها ..واتصلت فيها بس ماردت عليها
*اوووف هذي وووين راحت..بتصل في رقمها الثاني ممكن تكون وصلت هنا*
دقت عليها وبعد ثلاث رنات جاءها الرد
....
كانت تتعشى مع ماجد ومندمجه في السؤالف هو يحكي لها عن فرعه الجديد في روما وهي مندمجه..
شوووق:يعنى كذا بتقضي ووقتك بين هنا وروما..؟؟
ماجد:اممم ع حسب الظروف..انا عندي موظف سعودي..مرره محترم هالولد وشاطر ممكن امسكه هالفرع..
شووق:بس لاتضمنه ..ممكن يخونك ..
ماجد:لا لا هالولد واضح عليه يبي الرزق الحلال..
قامت شوووق من الجلسه ومشت بس رجعت لما سمعت صوت جوالها طلعته من بنطلونها..
شوووق:ياهلا والله ومرحبا ..
سلمى بصوت مبحوح من البكاء:انتي وووينك يادبه؟ليش ماقلتي لي انك هنا..
دخلت سملى في نوبه بكاء مره ثانيه
شووق :ووش فيك؟؟ليش تبكين..
سلمى:ميشو ياشووق متغير علي..
ارتبكت شووق من نظرات ابوها لها بتستفهام..
شووق بارتباك:ههه الله يهديك ياعبير .تبكين عشان فستان..
سلمى بحده:عبير في عينك.انا سلمى..
شووق :ادري..بس ماعليها شووفي اي واحد غيره ممكن يناسبك..
سلمى باستغراب:نعم...انت صاحيه..
قامت شووق من الجلسه ومشت باتجاه المسبح وهي تخفض صوتها..
شووق:ووش فيك سلمى...ابوي كان معي وماقدرت اتكلم زي الناس..وش فيك خوفتيني؟؟
رجعت سلمى لنوبه بكاء مره ثانيه.
سلمى بصوت مبحوح:ميشو متغير علي..
شووق بحده:الحين متصله علي تبكين وحالتك حاله اخرتها عشان تقولين لي ميشو متغير علي....
سلمى:شوق وربي تعبانه معه..
شووق بحده اكثر :تستاهلين ..
سلمى باسى:شووق احبه..قولي لي وش اسوي معه
شووق:سلمى انت عارفه رايي في هالموضوع وكم مره قلت لك ان هالولد بس يتسلى فيك..
سلمى:انا بجي للمزرعه الحين..
شهقت شووق من تهور سلمى.هذا سلمى شخصيه مختلفه عن كل شخصيات الروايه عايشه في زمن الابيض والاسود ..تعتبر الحب شي مقدس ..عندها هوس في قراءه الروايات الرومانسيه..متهور ماتعرف حدود او اي قيود..
شووق :انت مجنونه ؟انتي تشوفين الساعه الحين كم.؟وكم يبي لك وقت عشان توصلين هنا..
سلمى :مايهمني..انا الحين في الطريق للمزرعه وخلاص تقريبا ساعه ونص واكون عندك..
شووق:ياويلي منك ياسلمى..وربي انك خبله .لو يدري ابوي ماجد ورب البيت ليقلب الدنيا علي وعليك..
سلمى:انت لاتقولين له وانا اذا وصلت دقيت عليك..لاتنامين ..
شووق:خلاص..انتظرك..
قفلت من سلمى وتنهدت وحاولت تهدي نفسها عشان مايبان توترها ع وجها رجعت للجلسه كان ماجد متمد وحاط ذراعه ع عينه مسترخي جلست تناظر فيه ..
شووق:يبه لاتنام هنا..اطلع فووق لغرفتك ..
ماجد بتعب:لا لا ما اقدر اخليك لوحدك..امم ووش فيها عبير..؟؟
شووق بارتباك وهي تقرب سله الفواكه وتحطها في حضنها.
شووق:امم لا بس فستانها انقطع..
ماجد:هههه وهذا يخليها تبكي..حمد لله ..
شووق:بوبو حساسه وماتحب تتوتر واذا توترت ماتعرف الا البكاء ..
وقف ماجد واخذ جاكيته .
ماجد:يالله انا بناام.وانتي لاتتاخرين شووي وادخلي نامي..
رمت شووق بوسه في الهواء لماجد .ابتسم وكمل طريقه داخل البيت..تحركت شووق لمسبح وجلست ع حافه ومددت رجولها داخله رغم برودة الا انها كانت تحس ان جسمها حار من التوتر بسبب سلمى كانت خايفه يصير لها شي..الطريق من المدينه الى الريف مره خطر وخصوصا في اليل..
.....كانت سرحانه وتناظر لبرا *يارب معقوله مشاري مايحبني..طيب ليه اذا زعلت يراضيني .اذا هو مثل ماتقول شووق يلعب طيب ليه لما عرضت نفسي عليه رفض ..والله مايعرفوك يامشاري ..انت غير..والله انت غير..*..رجعت لخمس شهور لوراء تذكرت ذلك اليووم ...
في القاعه كانت جالسه جنبه وطول الوقت وهي تناظر فيه وتبتسم..
سلمى بهمس:امم ابوي عازمك ع العشاء..
مشاري بتعجب:ليه؟؟
سلمى بابتسامه :انا قلت له عنك.وقال اعزمك ع العشاء..
سكت مشاري بسبب تنبيه الدكتور له انه يسكت..
سحب دفتر سلمى وكتب*ووش قايله لابوك عني*
اخذت سلمى الدفتر وكتبت*قلت ابي اعرفك على واحد ..يجنن اخذ عقل وقلب بنتك من اول نظره.*...
سحب مشاري الدفتر وقراء اللي كتبت سحب القلم من يد سلمى بقوه وكتب*لا تستهبلين..انت مجنونه تقولين له هالكلام *
قرات سلمى الكلام وكتمت ضحكتها عرفت من طريقه مشاري في سحب القلم انه معصب..
همست*مشاري ابوي متفتح وماعنده اي مانع من هالعلاقه اذا كان نهايتها زواج ..ولاتنسى ابوي تربى هنا وعاش عمره كله هنا مع امه *..
كتب مشاري*ما اقدر .اعتذري منه وقول له انا مشغول اليوم*
سحبت يده وضمتها ليدها اكثر..حست ان مشاري يتغير اذا تكلمو في موضوع الزواج..
...شهقت اكثر ورجعت تبكي اكثر لما تذكرت هالشي ..يعني كلام شووق في محله.مشاري بس يتسلى ..
غمضت عينها بقوه وهي تبعد هالافكار عنها
ماحست الا وهي تدخل في النوووم صحت بعد ساعه ع صوت السايق يضرب نافذتها بخفيفه
السايق:انسه سلمى لقد وصلنا..
اعتدلت في جلستها وسحبت جوالها ودقت ع شووق..
سلمى:يالله انا عند الباب
ركضت شووق وفتحت البوابه لسلمى فتحت الباب ودخلت سلمى المزرعه واشرت ع السايق يروح..سحبتها شووق وضمتها
شووق:ووحشتيني
ضمت سلمى شووق اكثر :وانت اكثر ياقلبي..
سحبت شووق سلمى من يدها ومشوا للحديقه كان الجو زاد بروده..
سلمى وهي تضم نفسها:يابنت ليه جينا هنا ..
خلينا ندخل ووربي بموت من البرد..
ووقفت شووق قدامها وهي تشير باصبعها
:تموتين من البرد احسن من ان تموتين ع يد ابوي ماجد..بعدت سلمى شووق من طريقها ومشت ودخلت الفيلا وطلعت ا بخطوات خفيفه لان غرفه ماجد قريبه من الدرج..دخلت غرفه شووق و خلعت جاكيتها وبوتها ورمتهم ع الارض..دخل وراءها شووق وقفلت الباب..
ووقفت تناظر في سلمى .طالعت فيها سلمى بنص عين..
:ليش واقفه هناك.تعالي عطيني بجامه ..ماجبت ملابسي معي..
مشت شووق بخطوات سريعه وسحبت الكرسي وجلست مقابله لسلمى‎ ‎وفي عيونها غضب..طنشت سلمى نظرات شووق ..وقفت تدور لها ع بجامه ..
شووق بحده:لوين بتوصلين بعلاقه مع مشاري؟؟
طلعت سلمى من الدرج بجامه حرير بلون الاسود..طنشت سؤال شووق..
شووق بحده:انت تعتقدين ان في واحد ممكن يتزوج وحده كانت بينهم علاقه قبل الزواج..
سلمى بهدووء:اي ممكن..وانت ياشووق اخر وحده تتكلم عن الحلال والحرام..اوكي..
وقفت شووق وقربت من سلمى والشر يتطاير من عيونها عقدتت يدينها و ناظرت في عيون سلمى
شووق بغضب:ليه ؟؟
بعدت سلمى عن شووق و وقفت عند الشباك وهي تناظر في صوره شووق المعكوسه ع زجاج الشباك..
سلمى:اسباب كثيرره..
سحبت شووق سلمى من‎ ‎ذراعها وطالعت في عيونها وبحده
:قوولي لي...
بعدت سلمى يد شووق وجلست ع الكرسي
وفتحت ازرار التي شيرت..
تنهدت شووق وسحبت البجامه من يدين سلمى بغضب.
شووق:اعرف وش تقصدين..ع العمووم مايهمني رايك فيني..
رمت عليها البجامه وطلعت من الغرفه وهي تحاول تتماسك لا تبكي لانها تكره تبكي قدام احد مهما كان.طلعت من الفيلا ورجعت جلست عند المسبح رغم بروده المكان الا ان في داخل شووق نار ..
نار قهر و حزن
*ليه.؟ليه انا نصيبي كذا من بين كل الناس؟اه ياسلمى حتى انتي تشوفين كذا اجل الله لايلوم الغريب...*مسحت دمع متمرد نزلت غصب عنها ..
*لا والله ما ابكي ولا انزل دمعه ..ماسويت شي غلط ..كلهم غلطانين ..واغبياء .انا حره اسوي اللي ابي واعيش مع اللي ابيه..واللي فيه خير يفتح فمه اووووووف *..
.....
كانت تتكلم معه بحماس وهو بارد في ردوده.
عبير وهي تلعب بشعرها :كيف دوامك اليووم؟؟
فيصل ببرود:مثل كل مره مافي جديد...
تنهدت عبير وجلست ع السرير و حطت المخده في حضنها..عم صمت لثواني للحظه شكت عبير ان فيصل قفل الخط..
عبير:الو...
فيصل:هلا...
عبير:امم انت مشغوول..؟؟
فيصل:شوي بس مشكله..اممم سعود اخوك بيسكن في جده..
عبير باستغراب:ها..ليه؟؟
فيصل:عندنا مشاكل في فرعنا في جده واخوك دق الصدر وقال يروح يحلها..
عبير بأسى:فيصل لا تتكلم ع اخوي كذا
فيصل:انا ماقلت شي غلط..هذا اللي صار
عبير:اممممم...انت ليه ماتحب سعود؟؟ ..
فيصل بحده:تصرفات اخوك هي اللي تكره الواحد فيه..مغرور ..واناني ..يبي كل شي يكون تحت سيطرته..
تنهدت عبير ..مافي امل يتغير راي فيصل في سعووود ..
عبير بحزن:امم خلاص خلاص ماله داعي كل مره يتناقش في هالمووضووع..
طالع في شاشه جواله وشاف اتصال معلق:اممم حبيبتي اكلمك بعدين..
عبير:تصبح ع خير..
قفل من عند عبير ورد بكل وله وشوووق:يااااعمر فيصل وحياته..ووحشنيني...
...
جلست تتقلب ع السرير مو قادره تنام وشووق زعلانه منها فقررت تنزل تراضيها بعد اللي قالته..
قامت من السرير وسحبت شال وغطت جسمها لان البرد مره قارس نزلت تحت للحديقه شهقت لما شافت شووق جالسه ع حافه المسبح وتلعب برجولها فيه..
ركضت وضمتها من وراء.
سلمى بخوف:شوق حبيبتي وش تسوين.؟تبين تذبحين عمرك,؟
حاولت سلمى توقفها بس شووق كانت اسرع وبعد يد سلمى عنها ..
شووق بحده:اتركيني ..مالك دخل فيني
ضمتها سلمى اكثر وحطت راسها ع كتف شووق..
سلمى:انا اسفه ..تدرين اني ما اقصد كذا...
جلست جنبها وهي تحوط خصر شووق بيدينها..
سلمى بحزن:لاتسوين فيني كذا..
تنهدت شووق وضمت سلمى وهمست:انا مو كذا. مو مثل ماتتخيلين..
ضمتها سلمى اكثر وبكت من كلام شووق ومسحت ع شعرها
سلمى بحزن:ادري انت غير كل الناس ..اعرف ان الظروف هي اللي غيرت كذا..
مسكت شوق نفسها وبعدت عن سلمى ومشت تدخل الفييلا لحقتها سلمى ..طلعت لغرفتها رمت وشاحها وانسدحت ع السرير ..انسدحت جنبها سلمى ..وبعد صمت عم لدقايق..
سلمى:امم شوق نمتي..
شووق:لا.
لفت سلمى وجها لناحيه وجه شووق
وناظرت فيها..
سلمى:شووق ..وش اسوي اذا كان مشاري طلع يلعب علي..
شووق:امم مدري..انسيه..
سلمى:ليش قلتي بيلعب علي؟انتي ماتعرفيه ولا مره قابلتيه كيف حكمتي عليه..
شووق:احساسي يقول لي انه لعاب مو جدي بهالعلاقه..
سلمى:طيب انتي قابليه بالاول واحكمي اكثر ..اذا كان لعاب مثل ما تقولين اوعدك كل شي ينتهي..
شووق:اوووف سلمى ماله داعي..
سلمى باسى:لا لازم تقابليه..امم وش رايك بعد بكره ننزل لمدينه انا وانتي ونقابله..
شووق:ابوي ماجد ماراح يوافق.
سلمى:امم قول له انك محتاجه تشترين ملابس جديده ..
شوووق:بس
سلمى:لا بس ولا شي ...كل السالفه ساعه وينتهي كل شي..يالله وافقي..
شووق بقله حيله:خلاص..
فرحت سلمى وباست خد شووق ورجعت تنام بعد ماتطمنت انها راح تغير راي شووق في مشااري لان سلمى تعتقد ان شووق راح تعجبها شخصيه مشاري ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 14-10-2012, 10:55 PM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


عزيزه نفسي
تسلمين حبيبتي و اوعدك ان شاء كل خميس راح انزل بارت جديد ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 19-10-2012, 01:55 AM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


*البارت الثامن*
صرخت وبعدت يد سلمى عن بطنها جلست وسحبت البطانيه وهي تتافف من حركه سلمى و رفسها وهي نايمه..
شووق بصرخه:سسسسسسلمى...
صحت سلمى مفزوعه من صراخ شووق..
سلمى بخوف:ووش فيك؟؟
شووق بحده:انقلعي نامي ع الارض..
سلمى:ليه؟؟
شووق ازعجتيني ماعرفت انام زين كل شوي ياتضربين بطني يا تضربين ظهري
طنشت سلمى شووق ورجعت تنام ..وهي تسحب البطانيه من شووق..
شووق باسى:سلمى ماعرفت ‏ انام منك .
سلمى:اوووف خلاص خلاص..طيرتي النووم من عيني..
قامت سسلمى وراحت تاخذ له شور ينشطها شووي طلعت وهي لابسه الروب وتناظر في شووق اللي كانت جالسه ع السجاده بعد ماخلصت صلاه..
سلمى:شووق وين ملابس.؟
قامت شووق فتحت الدرج وطلعت بجامه لسلمى ..
شووق: خذي هذي ..
سلمى:لا لا يماما ابي ملابسي ...
شووق بتعجب:ووش الفرق؟؟
سلمى :ياغبيه الحين اذا لبست البجامه و نزلت تحت اسلم ع خالي بيعرف اني نمت هنا بس اذا لبست ملابسي بقول له ان جيت من عشر دقايق...
شووق:ههههه يا ذكاءك ..طلعت شوق من الغرفه وهي تتثاوب وكسلانه بسبب قله النوم.دورت ع ريتا في المطبخ بس مالقتها ..
طلعت الحديقه بس ماحصلت ابوها مووجود راحت لريتا اللي كانت تسقي الزرع وهي تدنن..
جلست ع الكرسي المواجهه للحديقه
بصووت عالي:صباح الخير
طالعت فيها ريتا بنظرات استغراب..
ريتا:صغيرتي ..لماذا انت مستيقظ الان؟؟الوقت مبكر جدا..
تتثاوب شووق وهي تتمد ع الكرسي وتغطي عيونها عن الشمس..
شووق:لم استطيع النوم بسبب سلمى..
ريتا باستغراب:سلمى ؟!ومادخل سلمى في استيقاظك مبكرا.؟؟
شوووق:سلمى هنا..
رمت ريتا سلك ري الزرع ومشت بخطوات سريعه تتاكدت من اللي سمعت..
ريتا:اعيدي ماقلتي الان..!
كتمت شووق ضحكتها بسبب نظرات ريتا الغاضبه..
شووق:سلمى هنا..
ريتا:ومتى قدمت الى المزرعه؟؟ انا هنا منذو الصباح الباكر لما اراها عندما قدمت..
شووق:اممم قدمت الى المزرعه في وقت متاخر من اليل..
شهقت ريتا من تهور سلمى ..
ريتا بحده:تلك المجنونه تريد ان تقتلني..
مشت ريتا بخطووات سريعه داخله الفيلا وشووق وراها تكتم ضحكتها كانت سلمى نازل من الدرج و اول ماشافت ريتا ركضت وضمتها بس ريتا كانت معصبه منها وبعدها عنها ومسكتها من اذنها..
ريتا بحده:هل انتي مجنونه ام ماذا؟؟
حطت سلمى يدها ع يد هيتا تحاول تخفف من فرك ريتا لاذنها..
سلمى: اه اه ريتا لا تفعلي معي هكذا..
ريتا: من سمح لكي ان تاتي الى المزرعه
في وقت متاخر من اليل..هل تعلم امك بذلك..؟؟
سلمى:انا سمحت لنفسي..وامي لا تعلم بذلك..
سحبت سلمي اذنها من يد ريتا وضمتها وبوست خدها استسلمت ريتا لحنان سلمى.
ريتا باسى:لا تفعل مثل ذلك مره اخرى..
باست سلمى خد ريتا :حسنا ياصغيرتي..
بعدت شووق يد سلمى عن ريتا وضمت ريتا اكثر لها...
:هي انتي ..ابتعدي عنها..انها لي انا فقط..
ضحكت ريتا وضمت سلمى و شوق لها ..تحبهم مثل بناتها تخاف عليهم ...يحزنها حالة شووق و وضعها ويخوفها تهور سلمى و طيبه قلبها الزايده...
...
جلس ع الكرسي وهو يتلفت يمين ويسار..يحس بغربه بدونها .مايعرف يحدد مشاعره اتجاها هي مشاعر حب او عطف او حاجه..
جلس فارس مقابل له وابتسم وهو يشوف شكله..
فارس: ما جت للجامعه اليوم..
اانحرج مشاري من فارس..
مشاري ببرود:انا ماكنت ادور عليها..انا كنت ادور عليك..
ضرب فارس كتف مشاري ب الكتاب .بسخريه:اي اي صدقتك
مرر مشاري يد ع شعره وهو يطالع كرسي سلمى اللي كان فاضي..
مشاري بشوق:ليه ما جات اليوم؟؟
فارس:والله مادري ..نتالي تقول انها مسافره لريف عند خالها..
مشاري:بس.بس هي ما قالت لي بتسافر..
فارس: ليه؟؟انت وش دخلك فيها..مو ع اساس مضايقتك و لزقه فيك....مو هذا اللي كنت دايم تقوله..؟؟
مشاري بحزن:اي هي احيانا تضايقتني بحساسيه الزايده ...وسذاجتها...بس هذا مو معناه اني مو مهتم لها..
فارس:لوين بتوصل بها العلاقه يامشاري؟؟للزواج؟؟
مشاري :ها..زواج..؟!اكيد لا...مو انا اللي اتزوج وحده مثل سلمى..
فارس بغضب:ليه؟ووش فيها سلمى؟؟
مشاري بسخريه:مافيها شي الا اني ما اضمن كم عندها علاقه قبلي..
فارس بحده: مشاري كلنا نعرف سلمى ونعرف انها مو من هالنووع وانت اللي بديت و جريتها لك . ..نعرف انها رسميه مع الشباب ..وماعندها خرابيط..وانت اللي مثلت عليها انك تحبها وتموت في غرامها والبنت حبتك واخلصت لك....
مشاري:مثلت عليها حبي لاني كنت مضطر ..انت تعرف سلمى بنت مين وتعرف ابوها ووش مكانته هنا ..وتعرف ان علاقتي في سلمى سهلت علي شغل كثير..
فارس:اللي افهمه من كلامك انك مجرد ماترجع لسعوديه كل شي بينتهي..
مشاري:اي ..وراح اسلم الفرع لشخص ثاني وانا ارجع لحياتي الطبيعيه واتزوج من بنت عمي شهد..
فارس:و سلمى ...
مشاري:وش فيها سلمى؟؟ انا ما اخذت متها اي شي...ولا حتى لمستها..
قارس:انت تعرف ان سلمى تموت فيك..وانها تعشقك ترابك ..حرام عليك اللي تسويه فيها..
مشاري: سلمى بتنساني مع الوقت,,
....قطع عليهم هالحوار الصريح صوت جوال مشاري تنهد وهو تطالع الاسم وبكل برود قال:ذكرنا القط جانا ينط,,
وبهدووء رد عليها عكس اللي بداخله كان يحس بشوق كبير لها برغم انهم تقابلو امس ..بس صارت جزء من يومه يحس بغربه بدونها..
:هلا.
سلمى بشووق :هلا فيك,,كيفك؟؟
قام مشاري وطلع من القاعه مشى وجلس مدرج كان مدخل للجامعه.
حط يده ع خده واليد الثانيه ع الجوال:تمام..انتي كيفك؟ليه رحتي لريف
سلمى:ههه انا بخير..ها كيف دريت اني في الريف؟؟
مشاري ببرود:فارس سال نتالي وهي اللي قالت له انك في الريف..
سلمى بحزن:فارس اللي يسال عني؟ وانت ليه ما سالت عني؟؟ولا انا مو مهمه عند مشاري ال..
مشاري:ليه اسال؟انتي اللي مفروض تقولين لي..مو انا اللي اسال خلق الله عليك...
سلمى:اسفه بيبي..
مشاري ببرود:حصل خير..
سلمى:يومي مو حلو بدونك..ماله طعم..
مشاري بشووق:وانا بعد,,
طلعت من قلب مشاري بدون مايحس عليها.شهقت سلمى وقامت تمشي بخطوات سريعه تبتعد عن شوق وريتا ركضت ودخلت الفيلا و رمت نفسها ع الاريكه وهي تضم المخده الصغيره..
:احلف؟؟
ضحك مشاري من طلب سلمى .يدري فيها مجنونه في غرامه..
مشاري:والله...
ضمت المخده اكثر وهي تغمض عيونها :ياربي .خلاص ماعاد اقدر احبك اكثر ..ارحمني اخاف امووت من حبك..
مشاري:بسم الله عليك..
صرخت سلمى :يااااااربي وووش صاير فيك؟اليووم بجد تبيني امووووت..اوووف وووين هالكلام لما اكون معك..
مشاري بخبث:هههه اخاف اقول هالكلام لك ..وتصير مصيبه..
سلمى:ههههههه..ياخسيس وووش قصدك؟؟..
مشااري:ولا شي..اممم متى بترجعين ؟؟
سلمى:اممم بكره ان شاء بكون عندك ومعي ضيفة تبي تقابلك..
مشاري بستغراب:مين؟؟
سلمى:شوق بنت خالي
مشاري:ليه؟
سلمى:بكره اقووول لك ..امم حبيبي بروح افطر وارجع اكلمك..
مشاري:اوكي بااي..احبك
شهقت سلمى من كلمه مشاري وكانت بترد عليه بس مشاري كان اسرع وقفل الخط قبل لايسمح لها ترد
قفلت من عنده وهي تطير من الفرحه تحس انها في السماء طلعت ع الاريكه وهي ترقص وتغني بصوت عالي ..زلقت رجلها وطاحت ع الارض صرخت .سمعوا شووق و ريتا صوت سلمى تصارخ ركضوا لها .كانت جالسه ع الارض وهي تمسك رجلها وتضحك
طالعت شوق في ريتا ..اللي كانت منصدمه من منظر سلمى
سلمى:هههه ما بكم؟؟
شوووق :سمعنا صراخك و جينا,,فيك شي؟؟
سلمى:ههه لا مافيني شي ..بس طحت ع الارض ..ولويت رجلي..
شووق باستغراب: طيب ليه تضحكين؟؟
قامت سلمى وشغلت التي في وجلست ترقص وكانها مجنونه..
ريتا:ماذا يحدث لهذي الفتاه؟؟هل فقدت عقلها؟؟
عرفت شووق سببب سعاده سلمى الا محدوده لما شافت جوال سلمى ع الارض..
شوق :ههه هذا مايفعل الحب بنا..نصبح مثل المجانين..
طالعت ريتا في سلمى ورجعت نظرها لشووق باستغراب:الحب؟؟معنى حديثك ان هذي الطفله وقعت في الحب..
شووق:ههه نعم..هي مغرمه بشخص الى حد الجنوون..
ماكملت شووق جملتها لان سلمى سحبتها من يدها وجلست ترقص معها جلست ريتا ع الاريكه وهي ميته من الضحك ع شكل شوق وسلمى وهم يرقصون.دخل ماجد الفيلا ومستغرب من صوت التي في العالي واصوات ضحك وتعليقات وقف عند الباب وهي يكتم ضحكته ,,كان رقصهم رقص استهبال.,,
طالعت سلمى في الواقف ع الباب شهقت وركضت ورفعت جسمها له ,ضمها ماجد ورفعها لانها كانت بنفس طول شوق يعني جسمها كان طفولي مقارن بجسم ماجد الرجولي.,
سلمى:وووحشتني خااالووووو..
ماجد:وانتي اكثر,,
بعدها عنه ومشي وجلس جنب شووق اللي كانت تناظر فيه وتبتسم ,بعثر شعرها
ماجد:ليه ماقلتي ان سلمى هنا
عدلت شووق شعرها :ههه ابيها مفاجاه..
طالع ماجد في سلمى اللي جلست ع حافه الاريكه وهي تحوط يدينها بكتف ريتا
ماجد:احلى مفاجاه,,سلمى غير
مدت شوق بوزها وعقدت يدينها:من لقى احبابه نسى اصحابه,,
ضحك ماجد من غيره شووق وشكلها الطفولي,
ورمى المخده عليها
:هههههه ياحلوهم اللي يغارون..
...
بعيد عن هالجوء العايله كانت جالسه مع اخوها وامي وهي مكتئبه من كلام امها عن احقيه فيصل في اداره الشركه و عن المؤمراه اللي يسويه سعود عشان يحصل ع نص الورث
فيصل:اي والله انا متعلم احسن منه وغير كذا انا اللي اكد ع هالشركه ,,والحين جدي عطى سعود فرع جده انتظروا اذا ما عطاه اسهم زياده..وبعد وفاه عمي كلنا بنطلع صفر
شذى باسى:فيصل حرام عليك,,, يمه تصدقين كلام فيصل.,,وبعدين الله يطول في عمر جدي,,
فيصل بحده:انتي طول عمرك غبيه ..انا اكثر واحد فاهم سعود ,,الحين بتقولين لي ان جدي غصب سعود ع انه يتزوج شووق..
شذى باستغراب:اي اكيد ..هالشي كلنا عارفينه .
فيصل:لا يماما هذا اللي يبيه سعود,,يبينا نصدق انه مظلوم ومجبور ع هالزواج..ياماما سعود يفكر بعقله مو مثلنا اغبياء نفكر بعواطفنا
شذى بحده:ووش قصدك؟؟
فيصل:قصدي واضح..سعود راضي عن زواجه من شوق لانه يعرف ان كل اسهم جدي راشد باسم شووق يعني بعدين بعد وفاه جدي نص الورث باسم زوجته يعني باسمه,...
رغم ان كلام فيصل كان ع الجرح الا ان شذى حاولت ماتصدق هالكلام في سعود قامت من الصاله وطلعت لغرفتها جلست ع السرير وبملل فتحت دفتر خوطرها وكتبت خاطره
*اين الحقيقه في مايجري لنا,,كثير منا يكره
قولها لانها مؤلمه اكثر من الواقع والبعص يصدق الكذب لانه اهون عليه منها ,,هل اصبحت الحقيقه وشاح الموتى الذي يخاف الكثيرون ارتداءه...هل انت حقيقه ام كذب ,,هل ما يحدث كله قضاء وقدر ام هو فقط اجابه لدعوه لك...هل كسر قلبي كان رغم عنك ام انت من امر بكسر قلبي,,, الى معشوقي* ..
قفلت الدفتر ورمته في الدرج اللي جنب سريرها .,جلست تفكر في كلام فيصل ,,معقوله كلام فيصل صحيح,
ضربت راسها تحاول تطرد هالافكار من راسها,,اخذت جوالها ودقت عليه تحس انها محتاجه لصوته
خنقتها العبره لما سمعت صوته الحنون ,,سعود كان غير مع شذى,,قاسي مع الكل الا معها,,جاف مع الكل الا معها ,,ثقيل مع الكل الا عندها,
تنهدت *وشلون مغليك وانت الذي علمتني حبك*
سلام عليكم..
حرك سعود الاوراق اللي قدامه وتنهد وهو يتفتح ازارير ثوبه ومغمض عيونه بقوه ..:وعليكم السلام...اها وحشتني ..
شذى بعبره:سعود محتاجه لك..
خاف سعود من نبره شذى ومن صوتها حس انها تعبانه
سعود:انا هنا ياعمري..وش فيك؟خوفتيني؟؟صاير لك شي؟؟
شذى :لا بس ابي اسالك سؤال وابيك تجاوبني بصراحه,,
سعود: اسالي ياروح سعود
شذى:لو خيرك جدي بين انا او شغلك ..وش تختار؟.
استغرب سعود من سؤال شذى وحس ان هالسؤال مو من شذى ,,هالسؤال شخص حقير طرحه لشذى وجرحها
سعود: اولا جدي مايسوي هالشي وثانيا اكيد باختار زوجتي وحبيبي عمري كله..
عضت ع شفايفها من الندم,,كيف فكرت ان سعود ممكن يبيعها في يوم عشان فلوس ..حاولت تمنع نفسها من البكاء بس ماقدرت ..
ضغط ع الجوال بكل قوه وهو يسمع شهقاتها وصوتها وهي مجروحه..
سعود بحنان:عمري
شذى بصوت مبحوح: هلا
سعود:لا عاد تصدقين كلام اخوك ..
سكتت لحظه وهي مستغربه كيف عرف ان فيصل صاحب هالفكره..
كمل سعود بحنان:انا اعرف ان فيصل اخوك مايطيقني ,,ويملي راسك بهالافكار..اذا كنتي تحبيني بجد ,,لا عاد تسمعين له او حتى تفكرين بهالافكار بينك وبين نفسك,..
شذى بقوله وابك تسمعينها لاخر مره ..احبك..لو خيروني بين موتي وفرقاك اخترت موتي..
شهقت وبكت اكثر وهي تسمع كلامه معقوله سعود يختار انه يموت ع انه يعيش بعيد عنها...
بصوت كله حب و جروح:.جعل يومي قبل يومك ..
سعود:حبيبي انا الحين مشغول بس بعد ساعتين ابيك جاهزه ابي اتغدى مع قلبي,,
اوكي..؟؟
مسحت دموعها بفرحه لانها راح تشوفه اليوم ,,تحس انها محتاجه لحضنه ..
:ان شاء الله..
سعود:يالله في امان الله..
قفلت من عنده وهي مرتاحه اخير تاكد لها ان سعود مستحيل يبيعها.قامت وركضت لدولابها وفتحته تدور لها ع فستان تلبسه ..بس طلعت في باله فكره انها تلبس بنطلون و تي شيرت ..لان من فتره طويله ماشافها سعود ببنطلون ..طلعت لها شورت جينز وعليه تي شيرت تايقر مره عاري ع الصدر والظهر ..رمتهم ع السرير وركضت تاخذ لها شور تتجهز للقاءها مع معشوقها...
...
خلص شغله اسرع من العاده طلب من سالم يجهز له السياره عند البوابه يحس بشوق لها .يحس انها محتاجه له.,محتاجه لحنانه
حرك سياره وهو يحس ان الشوق بيذبحه صار له اكثر من اسبوع ماشافها,,
وصل لفيلا عمه بس ماحب يدخلها لان انسان صريح خاف انه ممكن يسبب في خلاف بين شذى واخوها,,دق عليها تطلع له طلعت وركبت السياره وهي بتموت من الشوق..سحبت يده وسلمت عليها .استغرب سعود من تصرفها لانها خجوله معه بس حس ان اليوم غير,اليوم محتاجه لها كثر من احتياجها لها,,
حرك السياره وكل لحظه يناظر فيها استغرب من نظرتها له .طول الطريق وهي تناظر فيه ..وهي يبادلها النظرات..استغربت لما شافت يسحب الجوال ويدق ع امها,,
سعود:الو,,اي هذا انا ياخاله,,والله بخير,,اممم خاله انا حاجز اثاث من الخارج واليوم وصل لدمام وانا اخذت شذى تشوفه بنفسها,,
,,اي اي جدي عنده خبر,,يالله مع السلامه,,ضحكت وهي تطالع في الطريق ما انتبهت انهم طلعو برا الرياض,,
شذى باستغراب:ليه ماقلت لي؟؟
سعود بحب:ابيها مفاجاه,,,
شهقت وهي تتذكر لبسها .
:امم سعود نرجع اليوم للرياض..؟؟
سعود:اكيد...الساعه عشره ان شاء نكون راجعين.,
شذى بخوف: عشر اليل,,؟؟
سعود بخبث:اذا تبين نطول ترى عادي ماعندي مانع,.
ضربت شذى كتف سعود ورجعت تناظر لبرا
وهي تفكر وش راح تكون مفاجاه سعود لها
......
رمت المخده ع سلمى اللي كان ميته من الضحك وهي تقلدها,
سلمى: اي ههههه وش فيك؟؟
شووق:خلاص مامليتي وانتي تقلديني..
سلمى:ههههه لا والله ما مليت.,,بصراحه احب تقليدك..
طالعت شوق في ابوه اللي كان مكتفي ببتسامه وهو يناظر فيهم,,
شووق:وانت بعد تضحك,,
مدت بوزها وهي تتظاهر بالزعل,,سحبها ماجد ناحيته وضمها بحنان..
ماجد:خلاص سلموه ,,ترى ما اسمحك تزعلين اميرتي,,
استغلت سلمى هالفرصه,,
:اممم طيب اميرتك تبي منك طلب,,
استغرب ماجد من كلمه سلمى رفع راس شوق و ناظر فيها ومستغرب,,
:وش طلبك..
حس شوق بالاحراج من سلمى اللي ماعطتها فرصه تمهد له الطريق..
ناظرت في ماجد :اممم كنت ابي انزل للمدينه مع سلمى..
عضت شوق ع شفايفها لما شافت ماجد عقد حواجبه..
ماجد :ليه؟؟
اعتدلت شوق في جلستها وناظرت في سلمى تطلب منها المساعده..فهمت سلمى ع شوق.,
سلمى:خالو ,,شوق تبي تشتري ملابس جديده واشياء ثانيه.
ماجد بحده:وهالاشياء مو موجوده في القريه,,
هزت شوق راسها بمعنى لا..
ماجد بحده: لا ...هالموضوع يتقفل,,
سحبت شوق يد ماجد وضمتها بين يدينه وناظرت فيه برجاء,,
شووق:يبه تكفي,,وربي بس ساعه ,,,
ماجد: شووق تعرفين هالشي خطير ,,وممكن يضرك,,لو يشوفك احد وش راح يكون موقفك,,
شووق: يبه انت تقوول ان امي في دبي و عيسى في توتتنهام يعني مو هنا ,,,يعني مافيه خطر ..وبعدين اوعدك ما احد يشوفني بس ساعه اخذ اغراضي وارجع ع طووول,,
استسلم ماجد لطلب شوق وخاصه انه حس ان شووق تحس بوحده هنا,,
ماجد:اوكي ,,بس الساعه خمس تكونون هنا,,والسايق يوصلك ويرجعك بنفسه..
ابستمت شووق وضمت ماجد وطالعت في سلمى اللي كانت طايره من الفرحه اكثر من الشوق..استاذنو من ماجد وطلعو لغرفه شووق ,,
......
وصل سعود لخبر وحرك ناحيه الشاليهات طنش نظرات شذى المستغربه من وجودهم في هالمكان,,وصلو لشاليه راقي و هادي ,, دخلو الشاليه كان مجهز بكل شي ,,ضم ماجد شذى من وراء ورفعها بين يدينه وهي بتموت من الفرحه ,,,حطها ع الاريكه و قام وفتح شباك البلكونه كان ع طول الجدار و قدامه مسبح كان المسبح مليان بالورد و شموع حمراء.,و جنبه طاوله فاخره مجهزه باكلات بحريه راقيه ,,شهقت شذى وحطت يدينها ع فمها من الفرحه ,,
خانتها دموعها ونزلت ,,عقد سعود حواجبه وهو يشوفها تبكي جلس ع ركبته قدامها وحوط وجها بين يدينه,.
سعود:ليه تبكين؟؟
شذى:ابكي لانك مو لي لوحدي,,
تنهد وباس عيونها :انا لك لوحدك ,,,و انت تعرفين ان زواجي من شوق شكلي ,,وانا كل شي ع وضعه ,,وان شاء الله بعد شهر من هالوقت راح اكون اسعد انسان لان حبيبه قلبي بتكون معي طول الوقت,,,
غمضت عيونها اكثر وهي تسمع كلامه ,,تحس براحه بوجوده معها تحس انها بامان ,,,بدونه تحس انها ضايعه,,,
ناظر فيها حس براحه يعشق وجها الملائكي ,,باس انفها ونزل باس شفايفها بهدووء حس شذى بالاحراج وان وجها بينفجر بسبب الخجل ,,ابستم و رجع باسها من جديد..حس شذى انها خلاص بتموت من الاحراج رجعت راسها لوراء وبعدت عن سعود وغطت وجهها بيدينها,,ضحك من تصرفها,,وسحبها من يدها و طلعو للبلكونه قبل لا تجلس شذى
سعود:نزلي عبايتك ,,مافيه احد هنا,,
انحرجت شذى وهي تتذكر لبسها وجلست
:امم ماله داعي مو مضايقتني,,
سعود بخبث:بس انا مضايقتني
نزلت شذى راسها تللم عبايتها اكثر لجسمها حس سعود انها منحرجه من لبسها وقف و وقفها معه سحب طرحتها من رقبتها و رماها ع الكرسي وبد يفتح ازارير عبايتها ,,وقف مصدوم ومنبهر من لبسها .,نزل عبايتها ورمها ع الارض ,,حوط خصرها بيدينه ورفعها عندها حست شذى انها في عالم ثاني ,,,عالم وردي ,,عالم تعيش فيه هي ومعشوقها بس,,حطوت رقبه سعود بين يدينها عمضت عيونها وهي تعلن عن استسلام تام ,,,,
كانت جالسه تتسمع في جوالها وتدندن مع الاغنيه,,رمت عليها سلمى تي شيرت بدون ماتقصد,,كانت سلمى تدور في درج شوق ع لبس حلو للقاء بكره,,
تاففت شووق من سلمى ورمت التي شيرت عليها..
سلمى:ووجع وش فيك؟؟
شووق:انتي اللي ووش فيك ..نص ملابسي رميتيها علي..
جلست سلمى ع الارض وضمت وضمت المخده وهي محتاره وش تلبس للقاء بكره..
:شواقه ووش البس؟؟ابي شي حلو ..شي يبهر مشاري..
تنهدت شوووق من سلمى لان هذي خامس مره تقول نفس الكلام..
شووق: يابنت ارحمي نفسك شوووي وبعدين مشاري حافظ شكلك من وراء قلب يعني ماله داعي هالتوتر انا اللي بقابله لاول مره مو انتي ...
رمت سلمى الملابس ع شووق واسترخت ع السرير..سحبت جوالها وارسلت رساله لمشاري ماتدري تحس بشوق كبير وخوف في نفس الوقت....*خذني معك لجيت ترحل من لنس ..
ملي بعد فرقك فـ لناس غغلي*وصلت الرساله لمشاري اللي كان في عالم ثاني .كان في عالم الا مسؤوليه يعرف ان اللي يسويه غلط و حررام ..حط راسه في المخده وهو يتنهد و دخل في نووم عميق .حطت راسها ع صدره ودخلت في نوم بس صوت الرساله صحاها وبخفه سحبت جواله من عنده فتحت رساله كانت من *ملاكي* حست بقهر وهي تقراء الرساله *
ردت *من معي؟؟
...عقدت حواجبها وهي تقراء رساله جلست ع السرير وحضت المخده اكثر .حست شووق ان سلمى مو ع طبيعتها من ملامح وجها..اكتفت بالصمت
وهي تدنن مع الاغنيه وتميل راسها ع للوراء.. ماتتردت انها تتصل فيها بحرك لا اراديه ضغطت ع اسمه ..انتظرت ثواني وجاءها الرد بصووت انثوي
:نعم
خفق قلب سلمى اكثر وحست ان النفس راح منها
:هذا مو جوال مشاري؟؟
عضت سلمى ع شفايفها وهي تنتظر الرد تتمنى انها تكون غلطان او ان مشاري ضيع جواله او اي شي غير ان مشاري يخونها
جاتها رد البنت مثل الصاعقه عليها
:اي مشاري هون بس هلا هو نايم ..فيكي تتصلي بوقت تاني
خفق قلبها اكثر تجمعت الدموع في عيونها وهي تضغط بكل قوتها ع الجوال
وبحده وبخوف و بصوت حزين ومجروح:انتي مين؟؟
البنت:مالك خص تعرفي انا مين..
قفلت الجوال في وجه سلمى.بس سلمى جلست تناظر في الجوال كان مكتوب*حبيب الحب .,انتهاء المكالمه*..رمت الجوال ع الارض بكل قوتها .سمعت شوق صوت شي يتكسر سحبت السمعات من اذنها وركضت لعند سلمى اللي كانت مثل المصدومه ..
كانت حاله سلمى تخوف..بعدت شووق شعر سلمى عن وجها وجلست جنبها وهي تحوط وجه سلمى بيدينها
شووق بخوف:سلمى وووش فيك؟؟حبيبتي ووش صار لك؟اهلك فيهم شي؟؟مشاري صاير له شي..؟؟
رغم قرب شووق من سلمى ورغم صداقتها القويه بس عجزت سلمى انها تقول لشووق ع اللي صار ..خافت سلمى ان هالشي ممكن يخرب علاقتها بمشاري ..بعدت يدين شووق عنها و قامت راحت للحمام وقفلت الباب عليها .فتحت المويه عشان ماتسمع شووق صوت بكاءها اللي كان اقرب لنحيب..
حطت راسها في المغسله وفتحت المويه تحاول تخفف من دموعها شووي*معقووله مشاري يسوي فيني كذا..معقوله يخوني؟ليه؟؟انت قدمت له نفسي بس هو رفض؟اذا ماكان مو من هالنوع..طيب وش يسوي الحين عندها..مشاري مايسوي كذا مشااري يحبني*فتحت الموويه وبكت تحتها كثير جلست تقنع نفسها ان مشاري مستحيل يكون من هالنووع..ويمكن اللي صار مجرد نزوعه..حبها لمشاري يمسح لها بان تعطيه اعذار الا انه مايحبها..عندها ثقه عمياء ان مشاري مستحيل يتركها او حتى يضرها وهذا هو السبب رفضه لها لما عرضت نفسها عليه..*...
بعد حوالي نص ساعتين من النوم العميق فتح عيونه بكسل شافها نايمه ع صدر بعدها عنها راح للحمام واخذ له شور سريع طلع من الحمام وهو يلف المنشفه ع خصره ..عقد حواجبه لما ما شاف دينا نايمه جنبه ..بعد ملابسه بسرعه مسك جيب بنطلونه يدور ع جواله..بس ماحصله ..دور جواله ع الطاوله بس ماحصل..ناظر في السرير كان الجوال مرمي عند رجل دينا ..اخذه حست دينا بيدينه وصحت .جلست ع السرير و
لفت غطاء السرير على جسمها وناظرت فيه
دينا:وين بدك تروح؟؟
طنشها مشاري وكمل طريقه يطلع من الشقه.؛نزل المصعد وهو يشيك ع جواله حصل رساله من سلمى ابتسم وهو يقراء رسالتها..شيك ع سجل المكالمات شاف اتصال من سلمى قبل ساعاتين والمكالمه مستلمه يعني في احد رد عليها..ضغط ع الجوال وهو يدعي ربه ان سلمى ماعرفت بسالفه دينا..ركب السياره وهو يهدد ويتوعد دينا لو انها هي اللي ردت ع سلمى..اتصل عليها وانتظر الرد ..سمعت صوت جوالها سحبت الروب من الدرج ولبسته طلعت من الحمام وهي تتجاهل نظرات الاستغراب بعيون شووق ..رفعت جوالها من الارض وردت عليها بصوت مبحوح من البكاء..
سلمى :هلا حبيبي
حس مشاري ان نبره صوت سلمى غريبه :وش فيك؟ليه صوت كذا..
سلمى:مافيني شي حبيبي .بس كنت اخذ شور واعتقد اني اخذت برد..
مشاري :طيب اشربي ليمون و البسي لبس ثقيل ..
سلمى:تامر امر ياعمري..
تردد مشاري يسالها اذا هي اتصلت ولا لا ..ومن اللي رد عليها قرر انه يسالها واللي يصير يصير
مشاري:سلمى انتي متصله علي قبل ساعتين..
سلمى بانكار:لا..ليه؟؟
استغرب مشاري من جوابها ..متاكد انها متصله اسمها موجود في المكالمات المستلمه..
مشاري:متاكده؟؟
سلمى:اكيد حبيبي..ليه صاير شي؟؟
تنهد مشاري وحس براحه ممكن يكون جواله ملخبط او الوقت مو مضبوط ..
مشاري:ولا شي .ياللله اشوفك بكره..
سلمى:مع السلامه..
قفلت من عند مشاري وهي تناظر تحت وتضغط ع الجوال بكل قوتها كانت تتمنى انها تسبه بس مو من حقها ..لان مالها اي صفه تسمح لها تحاكم مشاري في تصرفاته..حطت الجوال ع الطاوله وانسدحت ع السرير قامت شووق وانسدحت جنبها وهي تناظر في عيون سلمى المحمره طالعت فيها سلمى وهي تبتسم
سلمى:خير؟؟ليه تناظرين كذا؟؟
شوووق:فيك شي سلمى؟؟
غمضت سلمى عيونه بقوه خافت اذا طالعت في شووق ممكن تبكي و تقول لها ع اللي صار
سلمى:لا..يالله قفلي النور ابي اناام..
....
احيانا تصرفاتنا و افعالنا ممكن تجرح وتغير حياه من نحب دون ان نشعر ...يجب ان نكون حذرين من الحب لانه سكين ذو حدين .فعندما يفتح قلب للحياه تاكده انه سلب قلب اخر الحياه..
صحت من النووم بسبب صراخ سلمى عليها لانهم تاخرو شووي ..بعدت المخده اللي رمتها سلمى عليها وراحت للحمام واخذت لها شوور سريع طلعت وصلت الفجر خلصت الصلاه وبهدوء كانت تدور لها ع لبس حلو وهي تحاول تكتم ضحكتها من شكل سلمى وهي جالسه ع الكرسي و عاقده حواجبها ...
سلمى بصرخه:شوووووووق عمى ..
ضحكت شووق لانها بجد نرفزت سلمى طلعت لها بنطلون جينز مع تي شير اورنج واخذت جاكتها الاورنج وبدت تلبس خلصت من لبسها وجلست جنب سلمى
شوووق:يالله خلصت..
ضربت سلمى شووق وقامت بخطوات سريعه وطلعت من الغرفه ونزلت بسرعه ..مرت من عند ريتا بدون ما تتكلم طلعت تركض لسياره ..نزلت شووق بهدوء ودخلت المطبخ و سلمت ع رينا..
ريتا باستغراب:ماذا يجري لسلمى؟لماذا هي مستعجله هكذا؟؟
ضحكت شووق واكلت لها قطعه خبز: قلت لكي هذا مايفعل الحب بنا..
سمعت شووق صووت سلمى اللي جلست تصارخ وتسب شووق ..
شووق:حقا اصبحت مجنونه ..*باست خد ريتا*..مع السلامه لا اريد ان اتاخر اكثر فا تقوم سلمى بقتلي..هههه
طلعت لسياره وركبت جنب سلمى اللي كانت معصبه وماده بوزها..
شووق: ياحوول انتي ووش فيك؟؟
سلمى:اخاف نتاخر ع مشاري..
شووق:ياحوول من ذا مشاري اللي هبل فيك..
تحركت السياره بتجاه المدينه معلنه عن بدايه ماساه حقيقه لهن ..
وبعد ساعه ونص وصلت السياره للمقهى نزلت شووق وهي ماسك ذراع سلمى ..
دخلو المقهى و جلسو ع الطاوله اللي حجزها مشاري لهم..كانت الطاوله عند الزجاج المطل ع الشارع ..جلسو سولف وضحك ..وكل دقيقه سلمى تروح للحمام عشان تضبط شكلها...
وصل للمقهى طالع في المحل اللي كان بجوار المقهى كان محل زهور حس ان في خاطره يهدي سلمى شي ولو كان بسيط دخل المحل وطلب ورد جوري اخذ الورد وطلع من المحل وقف يرد ع جواله كان اتصال من دينا..
دينا:مرحبا..
مشاري:خير
دينا:شو بيك حبيبي..؟؟
مشاري :مشغول شووي ..ليه متصله؟؟
دينا:كان بدي اقلك ان ابو غازي هلق وصل للندن ؛.از كان بدك تقابله فيني اقله هلق.
مشااري:امم بعدين دينا..انا بس ابيك تراقبن تحركاته ..والاهم هو انك توصلين للملف اللي قلت لك عليه..
حرك راسه بتجاه المقهى عقد جوااجبه وهي يشووف وحده مو غريب عليه شكلها..قرب اكثر من المحل وهو يدقق في البنت اللي لابسه اورنج وتضححك ..حس ان هالوجه مو غريبه عليه..جمال هالبنت مو جديد..طلع منه اسم وحده وكانه جواب من عقله ع سؤاله..*ش شوووق*..حس ان الدم كله يطلع للراسه ..قفل الجوال بدون ما ترد ع دينا..جلس ع كرسي مقابل المقهى وهو يتاكد من اللي يشوف ..شووق وش اللي جابها هنا..وكيف سلمى تعرف شووق ..
وش العلاقه اللي تجمعهم..تذكر ان سلمى قالت له انها بنت خاله...
سحب جواله واتصل ع دينا..
دينا:شوو بيك..ليه قفل الخط بوشهي...
مشاري بصوت مضطرب:دينا..وش اسم زوجه ابو غازي؟؟
دينا:ليه هالسؤال؟؟
مشاري بصرخه:ردي ع سؤالي...
دينا: اسمها مها..مها الراسي..
حس ان الدنيا تدور فيه وهو يسمع الاسم..
مشاري: ماجد الراسي وعيسى الراسي وش صلتهم بها؟؟
دينا: اخواتها...
مشاري:عيسى الراسي ووين ساكن..؟هنا في لندن..
دينا: لا عيسى الراسي ع ما اظن ساكن ب توتنهام..صار له شي سنتين..
عض ع شفايفه اكثر وهو يحاول يكتم غضبه وعيونه مانزلت عن شووق ...
مشاري:ماجد الراسي ساكن هنا؟؟
دينا:اي ..رفيقتي حكت لي انه عند مزرعه في الريف ساكن فيها..
مشاري بعصبيه:اليوووم ابي كل المعلوماات عن ماجد الراسي..وين ساكن؟؟ومن معه؟ووين يشتغل؟؟وابي ملعلوومات عن هالاسم (شوق عبدالله محمد ال..) كل شي يادينا..معك مهله لين بكره...
دينا:اوكي بيبي ...
قفل من عند دينا و الشر يتطاير من عيونه كان يتمنى يدخل و يكسر عظام شووق بس مسك اعصابه خاف يكون غلطان ..وتطلع البنت مظلومه...حرك من المكان وكل عرق في جسمه ينبض..هالموضوع فيه عار و سمعه وشرف مع لعبه عيال..وقف وطالع في سلمى *وعزت وجلال الله لو الموضوع مثل ما توقعت و عزت و جلال الله لردها لكم يا عيال الراسي والعار بالعار*...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 29-10-2012, 08:19 AM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


(الباارت التاسع)
فتحت عيونها تحس انها نايمه اسبوواع كامل .امس كان يوم مثل الحلم رجعت لبيت متاخره ..ابتسمت بخجل تحت الغطاء وهي تتذكر اللي صار امس..مسكت شفايفها و انفها تتحسس مكان شفايف سعود..حمرت خدودهاا من الخجل.ضمت المخده اكثر تحس ان قلبها يخفق اكثر ..*ياربي والله احبه و اموت عليه*.. دخلت شهد وهي تمشي ع اطراف اصابعها وبحركه سريعه سحبت غطاء السرير بقوه جلست شذى ع السرير وهي تعدل شعرها و بجامتها
شذى:خييييييرررررر
قفزت شهد وجلست جنب شذى:اممم ووش صار امس؟؟يالله قولي بسرعه
ضربت شذى شهد بالمخده :مالك دخل ياقليله الادب
ضحكت شهد من شكل شذى رغم انها اكبر منها الا انها خجوله ..
شهد: يالله ياشذى بلاش خجل و قوولي ووش صار...
شذى:اممم ولا شي بس رحنا لشاليه و نغدينا و تعشينا ورجعنا..
شهد :لا والله ..احد قالك اني مهتم اذا اكلتوا ولا لا..ياماما انا ابي اللي صار بينكم..*غمزت شهد لشذى اللي كان الخجل مغطي وجها...
ضحكت شذى :هههه ,.اممم والله ما صار شي ..
شهد:يعني انتي الحين بنت؟؟
شذى بحراج: عمى في شكلك ..اكيد ..
انحرجت شذى من كلمه شهد وبعدت شهد عن طريقها و راحت للحمام..ضحكت شهد من شكل شذى..طالعت شنطه شذى كانت مفتوحه و طالع منها راس علبه..ركضت شهد
وسحبت شنطه شذى و حطتها في حضنها و طلعت منها العلبه...كانت علبه فخمه بلون الاحمر فتحتها كانت فيها خاتم الماس يسحر من جماله ..شهقت شهد من جمال الخاتم..شهد:وووواووووو..يجنن ..ياابختك يا شذو والله سعود مافي مثله..
تنهدت شذى و ناظرت تحت :اي والله بس ..
شهد باستغراب: بس ايش؟؟
شذى :انا خايفه...
شهد:من ايش؟؟
شدى:خايفه اخسر سعوود..اخاف شوق تقدر تسرقه مني..
شهد بحده:غبيه انتي...؟؟معقووله تفكري كذا؟شكل كلام فيصل اثر فيك..
هزت شذى راسها بنفي.
رفعت شهد راس شذى وناظرت فيها:شذى ..فيصل يعتقد ان كل الناس نفسه..مايعرفون معنى الحب..انا وانتي نعرف ان فيصل يخون عبير من اول يوم تملكو فيه...وبعدين بالله هذا كلام..في احد يقدر يحب شوق..؟؟في احد يقدر يحب بليس
ضحكت شذى من كلمه شهد و ضمتها له اكثر تحس براحه..تتمنى من الله ان كل شي تقوله شهد هو الحقيقه.
....ناظرت شاشه جوالها لمره المليون و رجعت نظرها لباب طنشت تافف شووق..
شووووق بحده:هذا متى يجي؟؟صار لنا ساعه و نص ننتظره..
سلمى:والله مدري...سحبت جوالها واتصلت فيه بس مارد عليها ازاد خوفها ان ممكن شي صار له ..غضت ع شفايفها اكثر وهي تحبس الدمع في عيونها..
اخذت شنطتها و وقفت :يالله سلمى نروح
سلمى بعيون ترجي: خلينا ننتظره دقايق .
شووق بحده و هي تلبس جاكيتها :لا..لو كان بيجي كان جاء من ساعه ونص..ؤانا مو مجبوره انتظر شخص مو محترمه مواعيده..
طنشت سلمى و طلعت من المقهى وهي تعدل ياقه جاكيتها وما كانت تدري عن العيون اللي تراقبها من بعدين..ضغط ع جواله اكثر وهو يناظر شووق و هي تتناقش مع سلمى ع باب المقهى.ماعاد يقدر يتحمل
اتصل ع دينا مافيه ينتظر لبكره..هذا عرضه
ديناباستغراب:نعم..!
مشاري بحده:وش صار.؟عرفتي معلومات؟؟
دينا:هالموضوع مو بسيط يابيبي .بده كثير وقت..
مشاري بحده:قووولي ووش عرفتي ..والباقي اسمعه بعدين..
دينا:اممم انا اتصلت ب ميشيل اللي بيشتغل عن ماجد..ميشيل بيقول ان في علاقه بين
ماجد و اللي اسمها *شووق* مابعرف شنو وضع هالعلاقه.ع ما ازن انها علاقه حب..وان شووق ساكنه مع ماجد من شي حول سنتين..
عض ع شفايفه اكثر وهو يكتم غضبه يحس ان الدم بدا يفور في جسمه. *هذي نهايه الدلع ياجدي ..شفت وش جابت لك دلوعتك؟جابت لك ولنا العار..*
مشاري بغضب:متاكده ؟؟
دينا بخوف:اي بيبي..
قفل جواله بسرعه وتحرك من المكان وهو يفكر ووش يسووي ..طرت عليه فكره ما تخطر الا ع شيطان مثله..فكره يضرب بها عصفورين بحجر واحد.تنهد و ووقف السياره جنب الرصيف اخذ انفاسه وهو يحاول يكتم
غضبه
دق عليها .مسح ع شعره و هو ينتطر ردها
بعد ثواني جاء الرد
سلمى بخووف :مشااري
مشاري :هلا ياقلبي..انا اسف اني ماجيت للمقهى اليوم..بس والله صار ظرف و سافرت لباريس..
سلمى بتعجب: باريس؟؟؟
مشاري:اي حيبتي ..انا الحين في باريس..اممم سلمى
سلمى:هلا
مشاري:بكره عيد ميلادي و ابي احتفل فيه معك..
سلمى:بس ..عيد ميلادك في يناير ..مو الحين
مشاري:لا يا قلبي ..انا كذب عليك مره و قلت لك ان عيد ميلادي في يناير ..لاني ماكنت ابيك تزعلين لان ووقت عيد ميلادي اكون في السعوديه..
ابتسمت سلمى وهي تسمع كلامه*ياربي يخاف من زعلي.ياعمري يامشاري*..:اممم..اوكي بكره بسافر لباريس..
مشاري:امم اذا بنت خالك معك..خليها تحضر الحفله ابي اقابلها..
ناظرت سلمى بنص عين لشوق اللي كانت سانده راسها ع زجاج الشباك وسرحانه.سلمى تعرف ان شووق مستحيل توافق ع اذا عرف ان مشاري هو اللي عازمنا..امم فكرت انها تكذب ع شووق وتقول لها انهم بحضرون حفله لوحده من صديقاتها..
سلمى:امم اووكي ان شاء الله
ابتسم مشاري بفرحه كل اللي خطط له صار:امم اوكي انتظرك بكره ..اذا وصلتي المطار عطيني خبر عشان اجي و اخذك للفندق..لان الحفله بحطها في الفيلا..
سلمى بفرحه:ان شاء الله..
مشاري:يالله اكلمك بعدين..
سلمى:مع السلامه
قفلت من مشاري و رجعت نظرها لشوق اللي كانت ع وضعها الاول وسرحانه ..ضمت يد شووق وميلت راسها ع كتف شووق..
طالعت فيها شووق باستغراب:
وووش فيك.؟؟
سلمى وهي تبتسم :امم شوق بطلب منك طلب وقولي تم تكفين..
شووق:يااربي ووش عندك؟؟
سلمى:امم بكره عيد ميلاد وحده من صديقاتي و ابيك تروحين معي..
شووق:نعم!؟؟ لا..
سلمى باسى:تكفين ياشوواقه..انا ما اقدر اروح لباريس لحالي وابيك تروحين معي..
شووق بتعجب:باريس؟؟ صاحيه انتي.؟اكيد لا
سلمى:الله يخليك..نروح اليوم في اليل و نرجع بكره بنفس الووقت..
شووق:وابوي ماجد؟؟
سلمى:قولي له انك بتنامين عندي لان عندك موعد بكره مع مصمم ازياء و مافيك تروحين وترجعين بكره..واكيد بيوافق..
شووق:امممم.بس..لحظه من هي صديقتك؟؟
سلمى بارتباك:امم صديقتي ..غاده..ماتعرفينها,.امارتيه مو سعوديه..
شووق:طيب انا مو معي جوازي .ووش لون احجز تذكره و اسافر.
سلمى:اممممم.. انتي قولي لريتا ناخذ جوازك من مكتب خالي والسايق يرجع للمزرعه و يجيبه لنا..
شووق بتردد:اممم بس..
ضمتها سلمى اكثر:الله يخليك..
شووق باسى:اووكي..
ابتسمت سلمى و قلبها يطير من الفرحه لان بكره يوم مميز في حياتها..
تحركت السياره و توجهت لفندق قريب من المطار احجزت سلمى جناح..جلست ع السرير و هي تحاول تتصل في ريتا بس ريتا ماترد عليها ..كانت تعرف ان هالوقت ريتا تكون في الاصطبل..
ارسلت لها رساله*ريتا اتصلي بي ضروري* بعد ساعه اتصلت ريتا بها..
شووق:مرحبا ريتا.
ريتا:مرحبا صغيرتي..اين انتي الان..؟؟
شووق بتردد:امم انا مع سلمى..
ريتا؟؟
ريتا:نعم يا صغيرتي؟!
شووق: سلمى تريد اصطحابي لحفله احدى اصدقاء ...
ريتا: قولي لسيد ا اعتقد انه لن يمانع
شووق بارتباك:ولكن هذا الحلفه ليست هنا..انها في باااااريس..
ريتا: باريس...ولكن السيد لن يوافق ع ذاك..
شوووق:انا لا اريد ان اخبر ابي بذلك ..اريد ان اذهب لباريس اليوم و اعود غدا ...واريد منك ان تحضري جوازي من مكتب والدي..
ريتا بخوف:لكن..
شووق بترجي:ارجووكي يا ريتا..
ريتا بستسلام:حسنا يا صغيرتي..اطلبي من السائق ان يعود الى المزرعه وان ياخذ جوازك قبل ان يعود السيد..
شووق:اوووكي ..
رمت جوالها ع السرير و طلعت فوق السرير مع سلمى يصارخون و يرقصون بشكل هستيري
...
طلع من مكتب جده وهو معصب مر من عند عمه و فيصل بدون ما يسلم ..جده كل يووم يزيد عليه من الحمل.دخل مكتبه و الدم يفور منه..*كيف جدي يطلب مني اسوي حفله زواج لوحده مثل شووق..يالله تحملت الخطبه والملكه والحين جدي يطلب مني اسوي حفله واعزم الناس..*تنهد و رمى شماغه ع الكرسي سمع جواله يدق بس ماكان له مزاج يرد ..بس رجع الجوال يرن مره ثانيه تحامل ع نفسه ورد ع المتصل
مشاري:حي الله ابو صالح..
سعوود بطفش:الله يحيك..علوومك؟؟
حس مشاري ان سعود مو طبيعي واضح من صوته ان في شي مضايقه...
مشاري :ووش فيك؟ليه الاخلاق قافله..
سعود باسى:وفي غيرها.هالمصيبه بنت عمتك..
خاف مشاري ليكون سعود وصله الخبر ..يعرف سعود متهور في هالاموار وممكن توصل معه لذبح..
مشاري بتعجب:ووش فيها؟
سعود:جدي يبيني اسوي حفله زواج‎ ‎لدلوعته شووق.
مشاري:ليه؟؟وش اللي صار مو كانوا مايبون حفله و خرابيط..وش اللي تغير الحين
سعود:والله مادري بس جدي مصمم ع هالحفله..
مشاري بحقد يملى قلبه: يابن الحلال هون ع نفسك ...والله قريبا جدي بيتمى ان ماعنده حفيده من الاصل..
سعود باستغراب من كلمه مشاري:وش قصدك؟؟
مشاري بارتباك:اممم ولا شي ..يوووه ..اسمع ابي اسالك.كيف توزيع اسهم الشركه؟؟
سعود:ليه تسال؟؟
مشاري:بس سؤال..
سعود:امم 30%باسم شوق و 20% باسم ابوي الله يرحمه.و %20باسم عمي عبدالرحمن..و30 % مساهمين من برا العايله..
مشااري*يعني مثل ماتوقعت*:اها..اووكي سعوود اكلمك بعدين...
قفل من عند اخوه و دخل الفيلا كانت كبيره ع تصميم اوربي ..الورد يحط بها من كل مكان دخل جناحه الفخم..كانت هالفيلا لعايلته تجي فيها ايام العطله بس من 2 مازارو باريس جلس ع سريره الفخم كان بلون الاسود وجوانبه نازل منها ورود بلون الاحمر..
دق ع مدبره المنزل تجي عنده للغرفه..
مشاري :اسمعيني جيدا يا ماريا .لا اريد اي خطا في الخطه..
ماريا مدبره منزل تعرف عايله مشاري من وقت طوويل هي الان ع مشارف الخمسين واعتنقت الاسلام هذا هو سبب تمسكها في خدمه عايله مشاري
ماريا:حسنا ..ولكن هذا حرام يامشاري..لماذا تريد ان تفعل هكذا بالفتاه..
مشاري:لا تسالين عن شي ياماريا..فقط افعلي ما قلته لك...
ماريا باسى:حسنا..
طلعت ماريا من عنده رمى نفسه ع السرير وهو يفكر في بكره ...لازم يجهز كل شي.بكره بتحول حياه شووق لجحيم..وقاحتها مع جدته وامه بكره بتتحاسب عليها..
..............
بعد مرور ساعتين.تحركت بملل و هي كل شوي تطل من الشباك و تطالع شوق اللي كانت تسمع في جوالها و مغمضه عيونها ..
سمعت صوت جرس الجناح يندق..ركضت و فتحت الباب كان يحي سايق شوق الخاص ..
كبير في العمر كان سواق اسماء بعد وفاتها صار سواق شوق الخاص..
مد يحي كيس لسلمى واخذته
سلمى:شكرا لك..
يحي:انتظري..*دخل يده في جيبه و طلع بطاقه شوق*.هذا لسيده الصغيره ..ريتا تقول قد تحتاج لبعض المال..
سمعت شووق صوت سلمى تتكلم مع يحي راحت لباب وابتسمت ليحي اللي مد البطاقه لها..وتحرك بيمشي..
شووق:انتظر لحظه..
ركضت شوق لشنطتها و طلعت منها فلوس و مدتها له.
شوق:هذي لك يا عم يحي..
ابتسم يحي لها و مشى بعيد عن شووق دخلت و قفلت الباب ..ضحكت من شكل سلمى وهي تفتح الكيس بسرعه و تطلع جواز سفر شووق..
سلمى:يالله شوواقه..نروح نحجز و نسافر..
اخذت شنطتها و لبست جاكيتها و عدلت شعرها:يالله سلوووم..
طلعو من الفندق للمطار وبعد ساعه ونص وصلو لباريس..كان قلب شووق يرجف بسرعه..تحس بخوف بس ماتعرف سببه..تجاهلت نبضات قلبها ..سحبت سلمى جوالها بتدق ع مشاري مثل ما اتفقت معه بس خافت لو شووق شافت مشاري ممكن ترجع لندن..فقررت انها تروح لفيلا بفسها..
وقفت سلمى عند محل هدايا كان قريب من المطار..
سلمى:شووق بشتري هديه لصديقتي..
سحبت شووق يد سلمى وهي تحاول توقف تكسي
شووق:اعرف محل قريب من هنا..صاحب المحل جزائري ويبع اشياء عربيه تجنن..
ركبوا المطار و شووق طول الطريق توجه السايق لمحل الهدايا..
وصلو لمحل نزلوا .
دخلت شووق محل الهدايا اللي كان بطائع عربي كان اللون البني غالب عليه..
ابتسم صاحب المحل لشوق وكانه يحاول يتذكرها..
شووق :مرحبا
صاحب المحل بلعربيه مكسره:مرحبا..
اعقتد اني قد رايتك من قبل..
ابتسمت شووق و حطت شنطتها ع الطاوله و فكت الميداليه اللي كانت معلقه فيها..
وعطتها السيد..
ابتسم السيد و كانه تذكر شووق:اه اه تذكرت الان..كيف حالك ..؟واين ولدك؟؟
شووق:انا بخير ..ولدي مسافر..*كانت سلمى مثل الاطرش في الزفه سحبت شوق سلمى *..هذي اختي..
ابتسم السيد وكانه مو مصدق:حقا..لاتشبهك .
ابستمت شووق : ياعم اريد هديه لصديقتي بكره عيد ميلادها و نريد هديه مميزه..
طلع صاحب المحل مسبح كان بلون الذهبي و المووف.كان هادي و جميل مره..انهبلت سلمى عليه اخذت
سلمى:اريده..اريده..
ضحكت شووق من شكل سلملى الطفولي.
طلعت سلمى محفظتها ودفعت قيمه المسبح اما شووق فاخذت سلسال مكتوب عليه اسم الله ..طلعو من المحل ودخلو محل ملابس..ياخذون لهم ملابس ..
جلست شووق ع الكرسي تنتظر سلمى تطلع من غرفه تبديل الملابس بعد ما اختارت لها فستان بيج بحزام اسود كان ماسك ع جسمها بس طالع يجنن عليها..
صفقت شووق باعجاب من شكل سلمى:واووووو.سلمى يجنن الفستان..
دارت سلمى ع نفسها و جلست تستعرض مثل عارضات الازياء...
شووق:خلاص قلنا حلو..
كان المحل فاضي استغلت سلمى هالشي و جلست تستهبل وترقص..متجاهل النظرات اللي كانت تراقبهم ..
ضحك من شكل البنت الطفولي.من ملامحها واضح انها عربيه..من شعرها الاسود من عيونها الواسعه .
ابتسم وقرب منهن..
:سلام عليكم..
طالعت شووق فيه بنظرات استغراب..اما سلمى فكانت اكثر جراءه..
سلمى: انت عربي..؟؟
ضحك من سؤال سلمى طفوليه في كل شي.حتى في طريقه كلامها..
طارق:ههه اي عربي وسعودي بعد..
شوق ماكانت تحب تتكلم كثير من الناس الاغراب
شوق بحده:خير اخوي في شي..
طارق:لا بس حبيت نتعرف..
شووق بحده اكثر:داخل كازينو انت؟؟ خير وش ابي اتعرف...
*سحبت يد سلمى *:يالله سلمى بدلي ملابسك..وخلينا نطلع من هنا..
ابتسم طارق و مشى بعيد عنهن..
بدلت سلمى ملابسها و حاسبت ع الفستان بس تفاجات ان في شخص دافع الحسااب.
سلمى:لو سمحتي هل انتي متاكده ؟؟
صاحبه المحل:نعم وقال انه هديه منه..
عصبت سلمى ماتحب هالطريقه ولاتحب احد يتمنن عليها اما شوق ماعرفت وش تسوي ..
طالعت سلمى يمين و يسار تدور عليه..بس ما لقته..
سلمى:ووش اسوي الحين شووق؟؟
شووق :مادري..ع راحتك..
سلمى:باخذ الفستان بس بدفع الحساب ..
دفعت سلمى الحساب بس لما جات بتطلع من المحل تفاجات بصاحبه المحل تنادي عليه التفت سلمى و شووق ..
وقفت البنت ومدت كرت لسلمى:هذا من السيد يقول انه لصاحبه الشعر الاسود..
ضحك شووق من الموقف اللي صار
شووق:شكل الولد انهبل عليك...
ضربت سلمى شووق و اخذت الكرت ورمت باهمال في شنطتها..
طلعو من المحل و سلمى تدعي ع الولد وشووق تعلق عليها..وصلك لفندق و ع طول راحو في سابع نومه من التعب..
.......
رمت نفسها ع السرير وهي تحس بطفش بدون شووق..بدت تفكر وش تسوي
خطر في بالها تدخل المسن..صار لها مده مادخلته
فتحت لاب توب و فتحت المسن و سجلت دخول ماكانت مستغربه تلقى رسائل شخصيه تنهدت وهي تدعي ربها انه مايكون *المجهول*..بس ما استجابه دعوتها وكانت الرساله منه..
*فكرت انها ترجع ترد ع رسائله...بدت ترد ع رسائله..
ماتدري ليه حست بفرحه لانه كان متصل ..
رد عليه ع طول* وحشتيني..*
تنهدت و ردت عليه*اخبارك؟؟
المجهول: والله تمام..انتي كيفك؟؟تدرين ان بعدك عني عذاب ياعبير..
*اين اجدك*: الله يخيك ماله داعي هالكلام...تدرين ان مخطوبه لولد عمي و احبه ...
*المجهول*: ادري..والله يوفقك..
مبسوطه معه؟؟
*اين اجدك*:الحمد لله.انت كيف دراستك..؟؟متى ترجع لسعوديه..
*مجهول*:..باقي لي سنه..يالله اتذكر اول سنه رحت فيها لدراسه قبل خمس سنين..يالله كيف مر هالوقت علينا...خمس سنين ..
حست عبير ان غلط اللي سوته ..طلعت من المسن و هي تحس بشي غريب ..وكان قلبها رجع يدق من جديد لطارق...بس ضربت راسها تطلع من هالافكار الغبيه مثل هالافكار ممكن تدمر حياتها وهي خلاص تقبلت حياتها مع فيصل..مستحيل تخرب كل شي عشان شي غبي مثل كذا..
...
تنهد و هو يقفل جواله و يتنهد من قلبه اللي ماقدر ينسى عبير ع مر السنين..ابتسم وهو يتذكر شكل البنت اللي شافها اليوم,,حس ان فيها شبه كبير من عبير..تاخذ كثير من عيونها ..اخر مره شاف فيها عبير كان قبل خمس سنين..في بيتهم لما كانت جايه زياره لاخته بسمه..رجع راسه ع وراء وهو يغمض عيونه بقوه.فيه شووق كبير لعبير..
تذكر كيف انه تخلى عنها لان ما قدر يتقدم لها .كل يوم يحس بتنيب الضمير..
رمى جواله و حرك سياره لبيعد يحاول ينساها مثل ما نسته...
...

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية حبيب الحب/ بقلمي

الوسوم
الحب/بقلمي:الملاك , حبيت , روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM

الساعة الآن +3: 09:51 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1