اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 09-10-2012, 03:22 AM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية حبيب الحب/ بقلمي


~*مَ نـيب نفسيــهہ , ولآ نـيب مجنـــوُن ..
لگــن .. ولــہّ , ثـم ولـہّ اني أحبـــہ ..
......
(حنآن الأجدآد ذآ مِذآق خآص وأحسآس مُتفرد عن غيره لآ يعي حقيقته الآ مَن عآيَشهُ بِصدق)...انثى الحلم


هذا اول روايتي..اهداء لكم...واهداء لعزيزتي ورفيقه دربي *ساره* ...
...من لا يشكر الناس لا يشكر الله...اودا اولا ان اشكر استاذتي*صدود* واقوول لها انتي من مهد لي الطريق ......
....هذا الروايه من نسج خيالي ولكن بعض العلاقات في هذا الروايه ليست من نسج الخيال...العلاقه السيئه بين الأباء والابناء بعد الانفصال ..
علاقه الاحفاد بالاجداد...في هذا الروايه هي من واقعي الاليم...
.....
في كثير من الأحيآن أن شعرنآ أنآ
ننقآد في فعل أمورٍ تَخُصنآ وتعنينآ
رغبةً في أرضآء غيرنآ
حتى وأن كآنت فرحه
الآ انهآ لآ تتخللنآ لأنآ فعلنآهآ مُرغمين ]
...(انثى الحلم)
*البـــارت الاول*...

في غرفه الوكيله ..السكوون يعم المكان شذى والدموع تملى عيونها وهي تضم جسمها من الالم بعد ضرب شوق العنيف لها.
الوكيله:الا متى يعني وحنا ماورانا الا انتي وياها ..ها؟ حنا هنا في جامعه محترمه مو في شارع ..
ها ياشوق ليه ضربتي شذى؟؟
شووق وهي تلمم شعرها وتعدل بلوزتها بعد الهواشه اللي صارت ..و تطالع شذى بنظرات احتقار:
وحده قليله تربيه و قلت اربيها..
شهقت شذى
:هااااا... اذا فيه احد قليل ادب فهو انتي ...
ماكملت شذى جملتها الا و يد شووق تدخل في شعرها وتسحبهاا..والكل يسحب شذى من شووق..
الوكيله:انتي فكيها لا والله اطلب الامن..
فكت شووق شعر شذى ودفتها بقوه ع الجدار..
شووق بعصبيه: هين ياابنت سوير والله والله اذا ماخليت جدي راشد يكسر ضلوعك ما اكون اسمي شوق عبدالله...
دخلت ساره ام فيصل عند الوكيله وهي معصبه ومقهوره من شووق وتمردها وتطاولها ع بناتها كل الوقت وفي نفس الوقت خايفه من زعل عمها زوجي امها وابو زوجها *راشد* لو يوصل له خبر ان بنته ضربت شوق
ساره بعصبيه:خير وش صااير؟؟
جلست شووق ع الكرسي وحطت رجل ع رجل وبكل وقاحه: وصلت سوير..ها ياسوير ووش عندك هنا ولا تبين تاكلين للك كم كيفين مثل بنتك..؟؟
ساره طنشت شوق :ياا استاذه لو سمحتي ليه طلبتوني؟؟
الوكيله:والله يااستاذه ساره مثل كل مره خلاف بين بناتكم ..بس هالمره نبي نحط حد للموضوع ..مو كل مره هوشه وضرب ع شي تافه...
ساره:لا حول ولا قوه الا بالله...ماعليه يا استاذه شهد بس هالمره مشي الموضوع واوعدك ان هالموضوع مايتكرر مره ثاتيه*ساره تطالع في شذى بنص عين* صح هالكلام ياشذى؟
شذى بصوت مبحوح من البكاء:
ان شاء الله يمه...
الوكيله:والله يا استاذه ساره بنتك شذى من الطالبات المتميزات في الجامعه وكل الاستاذات يمدحونها وهالشي يشفع لهاا . وانتي يا استاذه سااره دكتوره وانسانه مثقفه ومن الكوادر التعليمه في ها الجامعه والكل يشهد لك ب حسن السيره.عشان كذا بنقفل ع الموضوع مانبيه يتكرار...واذا تكرار سامحيني يااستاذه الموضووع راح يوصل للطرد من الجامعه
ساره وهي تصافح الوكيله:مشكووره يااستاذه شهد وانا عند وعدي ...
طلعو شذى وامها من غرفه المديره وبعدهم بدقائق طلعت شوق وراحت للقاعه و ع وجها ابتسامه النصر ..
دخلت ع القاعه وجلست جنب عبير افتحت شنطتنها وبدت تضبط شكلها مره ثانيه
عبير :شوق انت بخير.؟
شوق وهي تبتسم للعبير رفيقه دربها وصدقتها الروح بالروح:مافيني الا الجني...هههه
عبير وهي تضرب كتف شوق :بسم الله عليك لا تقولين كذا ..غبيه
شوق:هههه يابنت الحلال امزح..امم اقوول ووش رايك تجين تتغدين عندي وبكره انا وانتي نروح زواج بسمه مع بعض والله زهقانه هاليومين
عبير:امم بشوف سعود اذا اذا وافق جيتك
شووق: ..يوووووه عااد ننتظر الاخ سعود يسمحك لك ولا لا وبعدين يمكن يتكرم يوصلك ولا لا يوووه مشووار طويل.يووه سالفتك طويله ياعبور.. اقووول ..يالله يالله البسي عبايتك سرراج برا لا الحين يزعل علينا ويعصب ..هالايام صايره عليه اخلاق زباله هههههه
عبير:هههه ع اساس الاخلاق الحلوه عندك ..
شووق بغيض وهي تضرب كتف عبير:اقوووول انتي احترمي نفسك ولا دست في بطنك هنا...
عبير تحضن شووق وتبوس خدها:ههههه ياافديت اللي يعصبون يااانااس..
شووق تمسح خدها بقرف:يععع عبوره يااالووسخه تعرفين مااحب السلام بهالطريقه..
ضحك عبير ع شكل شووق وهي تعفس وجها بقرق ولبست عبايتها طلعو من المدرسه
دخلت عبير السياره:سلام عليكم سرراج
سراج:سلام ماما..كيف انتا..؟بابا مساري *مشاري* كويس؟
عبير:ههههه اي بابا مساري كويس...لا حوول حتى سراج يسال عن مشااري ومو معبرني هههه..
شووق:ههههههه اخوك هذا مسوي سحر للعالم..اخذي من اثره يمكن تحل عليك من بركاته شووي ويتقبلونك النااس ..هههه
عبير بعصبيه تضرب فخذ شووق: عمى في عينك وش يتقبلوني...ليه احد قايل لك انهم ينحاشون اذا شافوني..
شووق وهي تفرك فخذها:ههه لا ماينحشون بس مايعبرونك,,,هههههه
عبير :ههه الحمد لله انا واخووي سعوود نفس الشي محد معبرنا ولا متقبلنا في الحياه
شووق:اعووذ بالله ..حررام عليك تحطين نفسك عند هالشايب سعيدان..
عبير:هههههه شايب مره وحده..؟هههه حررام عليك عمر سعود بس 34سنه وتسمينه شاايب؟؟
شووق:انت قلتيها بنفسك..34...اععع اللي مثله ماتوا من زماان...لا وغير انه شايب بعد مريض نفسي ...ع باله ان الدنيا تمشي ع كيفه..والله والله اتمنى اكسر يده عشان يحرم يرفعها عليك مره ثانيه..
عبير :كلها شهرين ويتزوج ويرحنا من وجهه..
شووق: يعع عاد من اخذ ...شذو بنت سوير صدق المثل اللي يقول*التم المتعوس على خايب الرجا*..
عبير:هههه اللي تكلم الحين شووق ولا امي نوره..؟؟..هههه لا حرام عليك البنت كيووت وحبوبه ..
شووق:قطع ...ما احبها لا هي ولا اختك...واذا اجتمعو اتمنى كسفا من السماء يطيح عليهم..
عبير:ههههههههه..
وهي تطالع في شوق وتبتسم تعرف انها هي سبب كره شووق لسعود لهدرجه سحبت شووق لعندها وضمتها بقوه
شووق وهي تتصنع الاحتناق وبصوت مبحوح: ياابنت خنقتيني..ههههههههه.
وجلسو ضحك وسوالف بعد ربع سااعه وصلو البيت ..
شوق تفتح باب البيت:يااحووول الحين مين اللي بيفكني من لساان نوره...
عبير:هههه شووق عيب عليك ..قولي لها جده مو نووره..
رمت شووق شنطتها ع الطاوله كالعاده ورمت نفسها ع الكنبه: بالله عليك هذي تستاهل ..؟؟ ..
عبير:المفروض ماتردين عليها لو مهما تقووول ...هذي جدتك والمفروض تحترمينها..
شهد بحده : عبير ماني ناقصه موواعظ يكفيني نوره وحده ....
عبير بأسى:والله يااشووق حرام اللي تسوينه..
اعتدلت شووق في جلستها و بحده: وش الحررام اللي انا جالسه اسوويه..؟؟ ها ياعبير ردي علي..؟؟ انتي تعرفين ان جدتي نوره ماتحبني لو الدنيا بيده ماخلتني عايشه يووم واحد ...وتعرفين ان عماتي يكرهوون عشاان امي ..ويحملوني ذنب ان امي حرمتهم من اخوهم الوحيد ..وتسمعين كلامهم اللي مثل السم ...وبعد هذا كله تقووولين حرام اللي تسوينه..
عبير بحزن:ادري والله العظيم ادري انهم غلطانين عليك بس مهما يكون يبقون عماتك والمفروض تحترمينهم...
وقفت شووق وجلست تناظر المطر اللي كان يغسل الارض :يالله ياحلو المطر ...
تنهدت عبير لانها عرفت ان شووق ماتبي الكلام في علاقتها مع اهلها..
شووق طلعت من الصاله وهي تركض وتصرخ:عبووور خلينا نلعب في المطر..
لحقت عبير شووق وجلسو يلعبوون في الحديقه المقابله الفيلا الكبيره كانت حديقه كبيره وموزع ع اظرافها النخيل وكان في الوسط جلسه مرتفع من خشب عليها مضله كبيره اللي تحمي هالجلسه من المطر وغيره
كان الجد راشد‎ ‎ مع زوجته نووره جالسين في الجلسه ومستمتعين بمنظر المطر..
الجد بفرح:مااشاء الله مااشاء ...اللهم حولينا ولا علينا..نوره انتي تشوفين هالخير
الجده:اي والله يااراشد اشووفه ..
سمعوا صووت صراخ وضحكات عاليه
الجد بااستغراب:ياحرمه..الصووت من ووين؟؟
الجده تطالع شووق اللي كانت مثل الطفل وهي تلعب في المطر:هذا شووق المهبوله ..يووويلي من هالبنت .بتجنني..راشد تكفى قلها تدخل عن هالبرد..
الجد:قوولي لها انتي...انا والله ما احب اكسر خاطرها..
الجده بحده:يااراشد كثر الدلع مايصير..ولا تبيها تطلع مثل امها..
الجد بأسى:نوره البنت مسكينه ..ماعندها ام ولا اب يرحمونها ..الله يرحم حالها بس..لا شووق موب مثل امها..شووق طيبه وماتجحد مثل امها....
رفعت الجده يدينها للسماء ومن قلب مجروح من قلب ام انحرمت من ولدها الووحيد :ياارب ياحبيبي اني اشووف ذنب ولدي عبدالله فيها عاجل غير اجل ..ياارب انك لاتسامحها دنيا واخره..
الجده بحزن يسمع الدعوه ع بنته الووحيده:ياانوره لاتدعين عليها,,
نوره والدمع يملى عيونها:اتركني يااراشد ..والله ان جرحي ماطاب ...
....
بعد ماغرفت نفسها من المطر دخلوا عبير وشوووق البيت ع صرراخ وهوواش
عبير توقف عند المرايا اللي كانت اخذ ركن كامل في الصاله الداخليه الفخمه اللي كان اللون الذهبي يكسووها ..
عبيرتعدل شعرها:والله انا الغبيه اللي رحت مثل البزر اللعب معك..شووفي شعري خرب ..
شووق جلست ع الارض وهي ضامه نفسها من الضحك ع شعر عبير :هههههه بوووبووو وش ذا .؟؟والله كانك من جمهوريه غانا..
ضربت عبير شوق بالمخد وجلست ع بطن شووق وغطت شووق وجها بيدينها وهي ميته من الضحك بانفاس مخنوقه:بووبو قوومي عني ياادبه..
عبير:انا دبه .,يااسنفووره..
شووق تصارخ وتبعد عبير عنها..دخل الجد والجده الفيلا ...ضحك الجد من منظر البناات .والجده بنظرات استهزاء:يااربي لك الحمد..
دفت شووق عبير ورمتها ع الارض ..و راحت تركض وتتخبى وراء جدها:جدي الحقني هالدب بيذبحني..
الجد يحضن شووق :ماعاش اللي يمد يده ع حبيبه جدها شوواقه..
شووق حضنت جدها بقوه :يالبى شواقه واهلها ..ياجعلني فدوه لك....
ضحك الجد من حفيده وجلس يمسح شعرها بغترته..
الجد:ابوك يااشوق قومي غيري ملابسك قبل لاتاخذين برد..
ضمت شووق نفسها اكثر لجدها :تامر امر يابو صالح...
قطع عليهم صووت جووال شوق ...
سحبت شووق جوالها وتنهدت لما شافت من المتصل وسحبت نفسها من الصاله وردت ببرود:هلا..
هيا*ام شوق: سلام ..شوق
شوق وبخطوات سريعه :هلا يمه.
هيا:كيفك؟
جلست شوق في صاله الداخليه اللي في جناحها:تمام..وانتي كيفك؟
هيا:بخير...الحين ياقاطعه ماتقولين عندي ام اتصل فيها ...أسال عن اخبارها..
تنهدت شووق وجلست تلعب بشعرها:يمه متى بتغيرين هالاسطوانه..
هيا بحده:بنت احترمي نفسك ..انتي مو جالسه تكلمين اصغر عيالك..انا امك يااشووق..
شووق بستهزاء: والله قلت في نفسي يمكن مع العز تنسين ان عندك بنت..
هيا بصوت غاضب: شوووووووق..ياقليله التربيه..اكيد عماتك يحشون راسك بها الكلام ....صدق بنت عبدالله..
شووق بغصه: يمه لاتتكلمين عن ابووي كذا ا
هيا : بلاااش هالكلام اللي ماله داعي...اسمعي بكره برجع للسعوديه ..وقولي لابوي اني ابو ناصر بيزوره و يبه في مووضووع...
شووق باستغراب:مووضوووع؟؟!!
هيا :ايه ...يالله مع السلامه...
قفلت من شووق من دووون حتى ماتسمع ردها..
وبابتسامه ساحره مثل جمالها الساحر: ابشر طال عمرك ...ان شاء الله بيصير اللي يرضيك...
....
........
رمت جووالها ع الكنب وتنهدت وهي تدخل يدها في شعرها..*يااربي وووش جابها هالووقت وربي مو ناقصه ..اكيد وراها مصيبه*
دخلت عبير واستغربت من حاله شوووق اللي كان باين ان هالمكالمه ماكانت الا من مصدر وواحد هو اللي يكدر خاطر شووق هو عمتها هيا...
جلست جنبها وماحبت تسالها عن اي شي ...
شووق بغصه:امي جايه بكره...
عبير باستغراب:ليه؟؟!!ووووش جابها هالووقت..باقي ع العطله شهر,,,
جلست شووق تدور بالصاله بتوتر:ماادري بس متاكده انها جاي في مووضووع خطير..
عبير:هدي نفسك ياشووق ..واللي كاتبه ربك بيصير..
شووق بحزن:ياارب رحمتك...ياارب تكفينا
اللي جاي..
راحت شووق واخذ لها شوور تحاوول تخفف من توترها طلعت من الحمام وهي لابسه رووب وتجفف شعرها بالمنشفه ...
عبير تفتش في ادراج شوووق:شووواقه الحين انتي متاكده انك بنت..
شووق:هههه اي ع ما اعتقد ليه.؟؟..
رمت عبير فرشة الرسم ع شووق ..:الحين هذي وووش تسووي هنا..؟؟ياا اختي ارحمي نفسك شووي ..اهتمي بنفسك..ودي اشوف في غرفتك شي يدل ع انك انثى...رمت شوق نفسها ع السرير بتعب:بووبو انا خايفه..والله قلبي مو مرتاح..
جلست عبير ع حافه السرير ويد شووق بين
يدينها بحنان:ياعيوون بوبووو اللي كاتبه ربك بيصير ...
سحبت غطاء السرير وغطت نفسها:ابي انام بووبو ..ممكن قفلي النور..
بوبو با استغراب:شوشو بتنامين بالروب؟؟ والحين؟؟ الساعه 8 اليل..
حست شووق انها مافيها ترد ع عبير والعبره كانت خانقتها فهمت عبير ان صمت شووق بمعنى اتركيني لحالي..
طلعت عبير من الغرفه بعد ما اغلقت النور وسكرت الباب..
اول ماحست شوق انها صارت وحدها في الغرفه ضمت المخده وسمحت لدموعها بنزول.*ووينك يااغالي..اه يبه .والله وحشتني والله مافيني ع غيابك.)
....
نزلت عبير تحت وجلست مع جده وجدتها وقالت لهم عن خبر زياره عمتها .....
الجد:الله يحيهم ...
الجده بحده:وووش اللي جابها هالووقت ؟؟
عبير:ماادري يمه بس عمتي قالت لشووق ان في موضووع ضروري..
الجده:موضوع؟
الجد:الله يعين...
.........
.......
حست بالبرد يدخل في عظامها سحبت البطانيه تغطي جسمها شافت الوقت كانت الساعه تشير ل 10 صباحا.*..يووه ي ويلي من جدتي توني صاحيه والبيت كلهم مجتمعين وامي ساعه وتوصل دخلت الحمام اخذت شور ..وطلعت وصلت ولبست فستان قصيرر احمرر ولبست عقد الماس هديه ابوها ..وشعرها ارفعته فوق مثل ذيل الحصان وتعطرت واعطت نفسها بوسه ف المرايه وطلعت ..نزلت مع الدرج تتمايل ف مشيتها وادندن اغنيه تحت ب الصاله الكبيره متجمعين كلهم وعيون عماتها تاكلها ودهم يقتلونها ..
جلست في صدر المجلس جنب جدتها وكان هالمكان فاضي لامها..وكالعاده ماسلمت ع احد ...
ساره بحده:انتي تشوفيها ياختي ...كانها امها سبحان الخالق الناطق حتى اخلاقها ...
منيره:اي والله ياوخيتي الله لايذكرها بالخير هيا وش جابها هالوقت ..شوفي شوفي امي تكدر خاطرها اكيد ذكرت اخوي عبدالله الله يرحمه...يابعد اهلي يمه..
:السلام عليكم..
انقطعت جميع الاحاديث الجانبيه والكل يناظر في مصدر الصووت كانت واقفه بكل شموخ امراءه في اواخر الثلاثين..كان جمالها ساحر واناقتها فاتنه وبخطوت واثقه تحرك و ببرود سلمت ع راس الجده نوره :كيفك يام عبدالله..؟
كيف سمحت لنفسها بان تنطق اسم الغالي.وكيف بكل هالبرود جايه تسال عن حالي .
بحده وكره لا يمحوه السنين:من فارقتك وانا بخير..
كانت هالكلمات ماهي الا شظايا من حرب قديمه ولا زالت قائمه..
طنشت كلام عمتها لانها ماتبي تخرب مخططها اللي هي جايه عشانه*اصبري ياهيا و طنشيهم وتحملي كلها ان شاء الله يومين وتصير فله باريس باسمك *.. سلمت ع شووق وضمتها لها بحراره مزيفه كان سلام شووق بارد مثل مشاعرها ..همست هيا في اذن شووق*سلمي زي الناس*
بادلت شووق امها الضم وهي ترسم ابتسامه متصنعه ع وجهها ..
شوق ببرود:حمد لله ع السلامه يمه..
لمت هيا وجه شوق بين يدينها :الله يسلمك يانظر عيني..اذا انتي بخير فأن بخير..
شووق استغربت بنبره امها الحنوونه معها: اناا ب بخير..
جلست هيا جنب شووق وجلست تسالها ع حالها و دراسها وشووق ترد بعبارات موجزه الكل كان يناظر في هذا اللقاء الودي بين الام والبنت..
شذى:بناات ..شوفوا عمتي هيا صدق سيده اعمال مو مثل حالنا..الله يخلف علينا اشكالنا تفشل..
عبير:احمدي ربك يا شذى ...وقوولي ماشاء الله عليها..
شذى:ماشاء الله..تدرون طلعت شوق ولا شي قدام امها..شوفو عيونهم نفس بعض بس عمتي احلى ..
دانه:لا لا احس شوق احلى ..عمتي واضح عليها الكبر .شووق احلى وخصوصا اذا قصت شعرها بوي..
عبير:دانوو وجع قول بسم الله عليها..لا تنظلين البنت
دانه:هذي قطه بسبع اروح مايصيبها شي ..قطع ياكرهي لها..
قامت عبير من جلست البنات واشرت ع شوق تلحقها للمطبخ..
عبير:ووش عندها..
اسندت شوق جسمها ع الباب وهي تناظر للمجلس :مدري ..بس انا متاكده الموضوع يخصني..تقرب هيا مني بهالشكل مو لوجه الله.
عبير:يااربي منك يااكثر تشاوؤمك..يمكن ندمت و تبي تصلح العلاقه بينكم وتبي منك تسامحينها..
شووق بحده:عبوور هذي هيا ...اللي لو تموت ماحبتني بيوم...
تنحنح مشاري لانه سمع صووت بنات في المطبخ. بس عبير وشوق ما سمعوه لان اصواتهم اعلى.
شوق:لازم تجي تخرب حياتي ماترتاح الا وانا مريضه نفسيه مثلها..يخوفي وحده من عماتي تجيب طاري سفر لندن عندها والله والله لتفضحني قدام الناس وتعلمهم انها ماشافتني من سنتين...
عبير:شوووق خلاص قفلي ع الموضوع ..وخالاتي محد راح يجيب سيره هالمووضووع ..شووفي الخدم يناظرون فينا...
طالعت شووق الخدم وصرخت عليهم ..
ضرب مشاري الباب حاول ان يلفت انتباه شووق بس شوق كانت ثايره وطلعت كل عصبيتها في الخدم
انتظر مشاري وقت طويل وبعدها قرر انه يدخل المطبخ واللي يصير يصير فتح الباب : احممم يااووووولد..
شووق انتبهت للرجال اللي كان يطالع فيها بسرعه تحركت سحبت وحده من الخدم وحطتها قدامها..تقدم مشاري ببرودوحط الدله ع الطاوله :نبي قهوه بسرعه...تحرك وطلع من المطبخ ..شوق عصبت من حركته وقله حياه كيف يدخل عليها وبكل برورد يطلع سحبت شال عبير وحطته ع راسها وفتحت الباب وبصوت يرجج الارض:انت هي ..داخل حراج ..؟؟ماتستحي ؟؟انقلع لا اشوفك هنا مره ثانيه
طنش مشاري شوق وكان يظن ان هالكل لشخص غيره بس وقف فجاه لما سمعها تقول:يعني اذا اختك في المطبخ تدرعم كذا .*..
التفت ع شووق اللي ماعطته فرص يبرر موقفه وقفلت الباب في وجهه..
*هذا ووش فيها ..؟كل هذا عشاني دخلت ؟ولا هي خايفه اكون سمعت شي من كلامها ..والله لا اكسر رقبتك ياعبير كيف تماشين وحده كذا ..اجل كل عطله ماكانت عند امها...استغفر الله .الله يستر ع اخواتي منها *
كمل مشاري ودخل المجلس اللي كان رسمي بزياده والكل كان متوتر من ووجود ابو ناصر جلس جنب راشد وهو يتنهد ناظر فيه راشد :ووين رحت انت.؟ساعه عشان تقوول يسوون قهوه؟..
تنهد مشاري وعدل شماغه وقال اللي صار لراشد بس ماقال له اللي سمعه ...
راشد:هههههه اجل اكلت لك زفه محترمه..يعني اكيد انت الحين شبعان ماتبي غدا..
مشاري:يرحم والديك اسكت ماني ناقصك..
راشد:يااخوي ليش معصب كذا ..كلنا نعرف ان هالشوق طويله لسان وماتستحي..
مشاري في نفسه*ياليت الموضوع كذا ياراشد..اه بس الله يستر لا تفضحنا هالبنت وتجيب العار*...
ابو ناصر :والله يابو صالح حنا جينا خطاب..
ابو صالح باستغراب:خطاب؟لمن؟؟
ابو ناصر:والله جينا نخطب شووق لناصر ولدي,,,
الكل تفاجاه ارتبك الجد وعرف الحين سبب هالزياره المفاجاه تمالك اعصابه كان يتمنى يقوم يطرده من مجلسه لك عين تجي تخطب بعد اللي سويته انت والمغضوبه هيا جاين تاخذون نظر عيني شووق لا والله يا عيسى لتبطي عظم ما عطيتك شووق مالك الا هالحل ياراشد..سامحيني يانظر عيني يااشووق...سامحيني يبه ..بس والله هذا من خوفي عليك..*..
:احمم بس يابو ناصر البنت مخطوبه,.
كل عيال العايله عرفوا ان جدهم بيرمي شووق ع واحد منهم
سعود كان مريحه باله لان بعد شهرين زواجه من شذى بنت عمه..
فيصل متاكد ان جده مستحيل يرمي شووق عليه لانه خطيب حبيبه قلبها عبير ..
كان راشد ومشاري وخالد هم اللي في وضع الخطر..
ابو ناصر حس بقهر لان مخططه فشل.. كان يتمنى يشووف اللي طيرت عقله من يووم كانت صغيره كبرت وكبر سحرها لعقله اخر مره شافها كانت قبل سنتين..
ابو ناصر بحده: منهو سعيد الحظ؟ وامها ليش مامعها خبر؟؟
رفع الجد راسه وناظر فيه كانت عيونه تطلب منه انه يسامحه وان يساعده في محنته *سامحني يابوك بس والله ماعندي اغلى منها ولا احد بيقدرها كثرك*..
بغصه:انا عطيت البنت لولد عمتها س سعوود..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 09-10-2012, 03:26 AM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه حبيب الحب/بقلمي:الملاك


الكل استغراب كيف ؟؟مستحيل؟ الكل كان يعرف ان سعوود متملك ع شذى و زواجه قريب كيف الحين يخطب شوق..
ناظر في جده وفهم عليه وابتسم له وكانه يقول له*مسموح يالغالي والله يعين *..
الجد:امها مالها دخل في البنت ..ولا لها كلمه ع البنت..
قام ابو ناصر من المجلس وهو يكتم غضبه وفي خاطره يلعن الساعه اللي طرد شووق من بيته بعد ماهددته انها بتفضحه ..مشى بخطوات سريعه وصل لسياره نزل السايق وفتح له الباب دخل وهو يتنهد*هين ياا راشد والله لرجعها لي لو بقص الارقاب..*سحب جواله ودق ع هيا..
كانت الجلسه باارده شوق كانت ع اعصابه ماكنت متطمنه لزياره امها وخائفه ان احد يجيب سيره سفرها كل عطله للندن ...
ردت هيا ع جوالها الكل لاحظ تغير وجه هيا قفلت من المكالمه وسحبت شووق من يدها وطلعت بر المجلس:ليش ماقلت لي انك مخطوبه..ولا انتي تبين تكسير راسي..هين يااشووق بنت عبدالله اذا ماربيتك ماكون هيا ..
فتحت شوق عيونها مو مستوعبه كلام امها اي خطبه ..ومنهو خطيبها..ووليش هي عصبت كذا..
طلعت هيا من البيت وهي تغلي من القهر لانها خسرت فيلا باريس..
ناظرت امها وهي تطلع مو مستوعبه اللي قاعد يصير حست ان في شي يكتم ع صدرها ..كانت تتنفس بصعوبه .. ركضت عبير و حضنت شووق بقوه ..بحركه لااراديه بعدت شوق عبير ..
بستغراب:و ووش فيك؟
عبير بفرحه: سعوود خطبك من جدي وجدي وافق..
غمضت عيونها بقوه تحاول تركز ممكن اللي يصير الحين مجرد كابووس..اكيد كابوس..
فتحت عينها تناظر عبير اللي كانت تناظر فيها بخووف
وبحده رجعت سالتها: ووش صار ياعبير؟..
عبير بخوف: سعود خطبك و جدي وافق..
حست ان رجولها ماعد تقدر تحملها مشت بخطوات مهزوزه للدرج مدت عبير يدها تمسكها بش شووق كانت اسرع وبعدت يد عبير عنها وطلعت لغرفتها فوووق..دخلت غرفتها وهي مصدومه..*لا لا اكيد اللي يصير هذا حلم اكيد كابوووس ..امي ماجات هنا *..
دخلت جلست في البانيو وفتحت المويه عليها تضرب نفسها :اصحي شوووق هذا حلم ...اصحي..انتي ماتزوجتي..اصحي من هالكابووس ..اصحي* دخلت في نوبه بكاء قفلت المويه وجلست تناظر نفسها في المرايه كانت حالتها يرثى لها مكياجها مغطي وجهها مدت يدها لعقد وضمت لصدرها*ووينك ماجد..ليش تركتني ..؟ليش رجعتني هنا*..
.............
........
تنهد ورسم ابتسامة متصنعه ع وجهه مد يده وحطها فوق يد جده اللي كان حاس بالالم ع اللي سواه في شووق كيف يرميها كذا .حتى لو كان اللي موجودين اهلها بس الكل كان عارف الجد هو اللي خطب سعود مو سعود اللي خطب شووق...
سعود:الف مبروك يالغالي والله يقدرين ع اسعدها..
الجد بغصه:سامحيني يابوك..سامحيني..
سلم ع يد جده وجلس عند ركبته.:افا يالغالي ..اسامحك ع ايش؟؟ماسويت شي؟وشووق بنت خالي وانا احق بها من الغريب..
الكل كان يبارك لسعووود وسعوود يرد ببرود كان حاس ان النار تشتعل في صدره سحب جواله وكتب رساله لرقم كان مخزن في قلبه قبل جواله*سامحيني يالغاليه*..
ناظرت الجوال ورمت في الشنطه وهي تمسح دموعها*كسرت قلبي ياسعوود..كسرت قلبي يا حبيب العمر*..
كانوا الكل يهدي ام فيصل اللي كانت مثل البركان تسب وتشتم شووق وتدعي عليها..
ام سعوود:هدي نفسك ياوخيتي..مايصير الا اللي يرضيك انتي وشذى..وعمي ماله حق يرمي هالكلبه ع ولدي..
ام فيصل تصارخ وترفع صوتها تبي كلامها يوصل لشووق:اذا عمي يبي يستر ع هالكلبه يروح يشووف له واحد مثلها ولد حرام ويزوجها له مو يزوجها لولدنا..
كانت الجد ملتزمه الصمت كانت تحس بالراحه ماتدري ليه..تحس ان الله عوضها وقدرت تكسر هيا ..كانت دايم تحس ان شوق تخفي شي ,,رفضها لكل الخطاب اللي يتقدمون لها بدون سبب كان مصدر شك بالنسبه لها.
الكل كان يناظر لجوال شذى كانوا متاكدين ان المتصل سعوود..
اخذت ام سعود الجوال
سعوود بغصه :شذى..
ام سعوود بقهر:ووش تبي في البنت ياسعوود ..؟
سعود بترجي:يمه الله يخليك عطيني شذى..
ام سعوود:لا والله تحلم ياولد بطني ..شذى بنتي ولا ارضى عليها..انت انقلع لجدك ينفعك..
دخل الجد الصاله وسمع كلمه منيره الاخيره وبصوت يهز الصاله:اكيد بنفعه يامنيره ..
قفلت منيره الجوال وجلست تناظر عمها بأسى :ووش سويت في ولدي ياعمي...لو صالح عايش والله مايرضيه اللي سويته...الولد باقي ع زواجه شهرين وانت تخطب له وحده ثانيه...
الجد:لو صالح عايش كان كسر عظامك ولا سمح لك تكلمين ابوه بهالطريقه...
ام فيصل وهي تصارخ: تبني سعاده حفيدتك ع تعاسه غيرها...اذا تبي تستر ع البنت لاتزوجها ...
رفع يده وضربها كف كانت اول مره يمد راشد يده ع واحده من بنات زوجته كان دايم يدللهم ويعاملهم مثل بنات واكثر بس ساره رمته في عرضه..
ابو صالح:شووق اشرف منكم كلكم واشرف من بناتكم واللي مايحترمها ما له مكان في بيتي..
الكل طلع من البيت بعد كلام ابو صالح..
..كانت عبير تحاول في شووق تفتح لها الباب
بخطووات ثقيله وووصل لغرفه شووق شاف عبير تدق الباب ..
الجد:ووين شوووق:؟
مسحت عبير دموعها بأسى:مقفل عليها البااب ..
مسك يد عبير واستند عليها و دق الباب :شووق افتحي الباب يابوووك..لا تقهريني..
رفعت شووق راسها مسحت دموعها وجلست تناظر في الباب تبي تتاكد ان اللي تسمعه صووت ابوها وحبيب قلبها مشت بخطوات مهزوزه وفتحت الباب رمت نفسها بحضن جدها وبكت :ليش يبه؟؟ليش تسووي فيني كذا؟؟.
ضم شووق ودخلها الغرفه وقفل الباب التزم الصمت وهي تبكي في حضنه كانت جالسه عند رجوله وتبكي بحرقه كيف يخلف وعده ويزوجها ..
مسح ع شعرها ورفع راسها:شووق يابوك لا تقطعين قلبي..دموعك غاليه..والله والله ان ماكان عندي الا هالحل ..الكلب الخسيس جاي وبكل عين ووقحه يخطبك لولده..قهرني ياشوق سرق مني بنتي الوحيده..واليووم جاي يكمل ع الثانيه..بكت اكثر وهي تسمع كلام جدها تعرف انها حمل ثقيل .جلست جنبه وضمت لها اكثر ..قبل الجد راسها وغصب عنه نزلت دموعه..كانت نقطه ضعفه .اخذ طرف شماغه ومسح دموعها..
:بس يابوووك..بس ياااالغاليه..سعوود رجال ماينعاب وانا بفهمه ان هالزواج بس ظاهري..وانتي بتعيشين في بيتك وهو في بيته ولا شي بيتغير...يالله قومي غسلي وجهك وتعوذي من ابليس وصلي الظهر ...
ارتاحت لما سمعت كلام جدها وابتسم من وراء قلبها..قامت من عنده وغسلت وجهها وتوضت وصلت وناجت ربها بعد الصلاه شكت له حالها ..
.....
كان بيت عبدالرحمن كئيب بعد اللي صار اليووم ام فيصل وابو فيصل كانوا يتناقشون في هالمووضوووع ..كانت ساره تلوم عبدالرحمن ع ضعف شخصيته قدام ابوه,وكيف سمح لابوه يخرب فرحه بنته..
ساره:يووويلي حالي عليك يابنتي قتلو فرحتك..حسبي الله ونعم الوكيل..
عبدالرحمن:ساره لاتحسبين ع ابووي..
ساره:انت راضي ع اللي سواه في بنتك؟
عبدالرحمن:لا ماني راضي ,,بس ابوي يبي هالشي ولا اقدر اوقف في وجهه..
ساره بقهر:مافيك رجا ياعبدالرحمن طول عمرك ضعيف قدام ابوك..
سكت عبدالرحمن ع كلام ساره وماحب يطول هالسيره يخاف يفتح موضووع تفتح جروج قديمه...كانت شذى في غرفتها وهي منهاره من البكاء مستحيل تتخيل وحده تشاركها سعوود حبيبه عمرها..سعود اللي ع رغم فارق السن اللي بينهم الا انه حبها وعشقها .كانت تشوف فيه الاب القوي اللي كانت محرومه منه وتشووف فيه الاخ الحنون اللي كان يفقد فيصل هالصفه والزوج والحبيب ,,بكت لما تذكرت اخر موقف بينهم,.
....
دخلت شذى المطبخ مستعجله :يالله يمه..العشاء ووينه..سعوود قرب يوصل
ام فيصل بستهزاء:دقائق يامدام ساره والعشاء يكون جاهز..
انحرجت شذى وحمرت خدودها ابتسم وضمت امها:يمه فديتك لاتزعلين مني ..
لفت الام يدها على كتف شذى وضمت اكثر:لا ماني زعلانه.بس المفروض انتي اللي طبختي لزوجك مو انا والخدامه..
ابتسمت شذى ونزلت راسها :تعرفين اني ما اعرف اطبخ...
شهقت شذى لما سمعت صوت الجرس واخذت تدور في المطبخ..
:يمه يمه سعووود وووصل...
ركضت لمرايه وعدلت شكلها لاخر مره وراحت لباب وفتحته..
ابتسم لما شاف وجهها الملائكي وشعرها الاجعد اللي يزيد منها براءه..كانت طفلته و ملاك بالنسبه له.
مد يده لها وصافح يدها الصغيره اللي كانت تضيع بين يدينه ابتسم وسحبها له وضمها له..حس فيها ترجف في حضنه وقبل راسها حوط يديه ع كتفها وضمها له وهو يمشي يدخل الصاله جلس وسحبها تجلس جنبه
بنبره حنونه :كيفك يالغاليه؟؟
نزلت راسها ردت بصوت خافت :تمام...
دخلت امها الصاله وقف سعوود وسلم عليها
جلسوا يسولفون عن ترتيبات الزواج وغيرها وعن السكن ..كانت اللهفه واضحه في عيوون سعود يتمنى متى تنقضي هالشهرين ويكون مع حبيبه قلبه وعمره جلس يتامل ملامح شذى كانت ملامح طفوليه شعرها وجسمها كانت تدل ع براءه وطهر ..
شذى حست ان وجها شوي ويولع من الاحراج من نظرات سعوود لها..
دخل فيصل عليهم وحتى قبل لايسلم :يابو الشباب خلاص عرفنا انك بتزوج اقلقتنا كل شوي جاي لبيتنا...ههه
سعود :ههه انا جيت ازور عمي وخالتي وزوجتي ما جيت عشانك ياعمود الكهرب..
ضحكت شذى اما ام فيصل فكتمت ضحكتها ..
فيصل توعد شذى بس بعد مايطلع سعوود..
:هين ياااشدو تضحك يانتيفه..
سعود:اقووول احترم نفسك هالنتيفه اللي مو عاجبتك مطيره عقلي بعد شهرين بتصيرزوجتي يعني امسك لسانك..
قامت شذى وراحت للمطبخ بسبب احراج سعود لها ..
ضمت المخده اكثر وهي تبكي *كذاب والله كذاب كيف مطيره عقله واليووم تخطب غيري ..الله لا يسامحك ياسعوود*..
...
...
كانت حاله سعووود صعبه نزل شماغه جنبه وشغل المكيف يحس بحراره برغم ان الدنيا شتاء ماكان متصور انه يصير معه هالشي ..كيف؟عمره ماتخيل زوجه ولا حبيبه الا وكانت في صووره شذى ..
رفع صووت المسجل بصووت القارى الشيخ فارس عباد ..يمكن مع القران تروح ضيقته..
اخذ جواله واتصل فيها للمره العاشره وكان نفس الرد جوالها مغلق..كان خايف عليها يعرفها يعرف انها حساسه كانت دايم تشكي له من تسلط امها ع ابواه من شووق...
حس بغصه لما تذكر ان شذى كانت تشكي دايم له من شووق من وقاحتها ومن قله ادابها ..*ووش اللي سويته ياسعووود ؟كيف تتجراء وتقبل بمثل هالبنت تحمل اسمك *..
لازم يكلم شذى اليوووم باي طريقه طلع جواله ودق ع فيصل وبعد رنتين جاء الرد..
فيصل :هلا..انت ووينك ياارجال ساعه وانا اتصل ولا ترد..
سعوود :مووجود..اسمع فيصل انت في البيت؟؟
فيصل باستغراب:ايه ..ليه؟؟..
سعود:ابيك تعطي الجوال شذى ضروري اكلمها اليوووم..
فيصل :ابشر..
طلع فيصل لعند شذى
وكانت في البدايه رافضه تكلم سعوود بس فيصل جلس يترجاه وفي الاخير ووافقت..
ردت بصووت مبحووح من البكاء:هلا..
عمض عيونه بقوه وهو يسمع نبره الحزينه يكره يشوفها بهالحاله..
رد:وحشتيني.
حست شذى ان العبره خانقتها حاولت تتماسك بس ماقدرت وانفجرت من البكاء..
كان يسمع شهقاتها وبكاءها ويلووم نفس مليوون مره ان جرحها ..
سعود:ياعيون سعود..وقلبه..والله والله ان مافي القلب الا انتي وهالزواج شكلي يعني هي زوجتي بالاسم وبس...
شذى:بس اسمها زوجتك..انا ما اقدر اتخيل وحده تشاركني فيك..
سعود:ولا انا اتخيل غيرك زوجه لي..وعد مني ياشذى اني مالمسها ولا حتى اشووفها بس لاتبكي ياعمري..
ابتتسمت شذى برغم جرحها الا انه سعود عنده علاجه السحريه اللي يعالج كل جروحها وهي حنيته سعوود عليها...
.....
...مره هاليووم كئيب ع كل افراد العايله منهم من كان متعاطف مع شذى ومنهم من يلووم الجد ع تصرفه ومنهم من يلووم شووق ع سلبيتها وليش ماعارضت الموضووع وكان الكل متناسي يسال عن السبب اللي دفع الجد ع هالتصرف..
........

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 09-10-2012, 04:35 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: روايه حبيب الحب/بقلمي:الملاك


صباح الخير .....ياهلا فيك بغرام .....موفقة بطرحك ...بداية جميلة ومشوقة بس لو تزيدي من السرد والوصف بالاحداث راح تعطيها جمال اكثر ....

بصراحة انا اشوف تصرف الجد قمة الانانية علشان يضمن سعادة حفيدة وقحة يكسر قلب حفيدين له ليش هالانانية وليش التفريق في المعاملة شذنب شذى يكسر فرحتها ماخاف من ربه على الظلم الي ظلمه لسعود وشذى ....

شوق بنت وقحة مو متربية من تعاملها مع الي اكبر منها ....واللوم على الشايب الي ماحط بباله انو لو مات مين بيتحمل وقاحة حفيدته اتمنى من قلبي حوبات شذى المسكينة وكسرت فرحتها ربي مايوفق شوقوه كرهتها وكرهت تفكيرها وقلت ادبها مهما كانت ظروفها ماتمد ايدها على غيرها ....

الجد لو واثق من شوق على قولته رمها على اي لوح من الثلاثة الي مو متزوجين ومو يخرب فرحته حفيده على حساب هالتافهة الي مكبر راسها تستحق كره الكل لها ماعطتني سبب اتعاطف معاها ...

اذا كان زوج امها معتدي عليها قبل سنتين مايبرر تصرفاتها وقلة حياها مع الغير مالهم ذنب واذا قالو انها نفس امها فعلا الي ربى امها ربها ومثل مااهمها وقحة هي مثلها اجل ليش تنكر

اتمنى سعود يكون رجال عند كلمته ويملك عليها ويتركها ببيت جدها ولا يعبرها مو الجد رماها بدون مراعاة لشذى ولا لفرحتها خليه يعرف انو بنته ماحد يبغيها والله العالم وين تطس طول السنتين .......وماجد مين يكون خويها ولا كيف .....وعبيروه فرحانة على تعاسة اخوها مالت عليها من اخت والله يعطيها نفس الي صار لشذى بالظبط ومن الجد بعد بشوف ساعتها تفرح عدل او لا

اتمنى تكون احداث روايتك مو مكررة يعني بمجرد يتملك سعود على شوقوه يشوف جمالها وينسى وعده الي يحب بصدق مايقدر يحب غير حبيبه وشذى ماتستاهل الظلم خصوصا انها صغيرة ومالها ذنب .........مقهورة من الشايب ياليت مشاري يخرب هالملكة وماتم خصوصا بعد الي سمعه منها .......توقعته ينطق ويقول انو هو الي بيتزوجها وقطع على الجد النذل الي سواه

وبعدين هيا كيف تزوجت ابو ناصر الا بموافقة ولي الامر يعني ماقدر على بنته وكفخها بالعقال ولا زوجها بهالشايب دام انو مو عاجبه استرجل على سعود ورمى دلوعته عليه ........عساه ياخذ حق شذى ويربيها ليل ونهار طق الين تبلع لسانها والجد مالة كلمة مو هو الي رماها وبلا سعود فيها خلاص ماله دخل دامه ماعرف يربيها في مين بيربيها

ذكرتيني برواية الكاتبة احاسيس طفلة لما الجد طلب من حفيده يتزوجها وهو متزوج بنت عمه ويموت فيها وهذيك بعد ملسونة ...اتمنى الاحداث تختلف وان شاء الله اكون متابعة لك

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 10-10-2012, 03:58 PM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


*البــــــاارت الثـــــاااالـــث*

كثير منا من هو أناني حتى في حبه ....وكثير منا يتجاهل فرح اليوم فقط لانه ينتظر فرح غدا متناسين ان الحياه لاتستمر على وتيره وحده فأن اعطتك الفرح اليوم ف ستحزنك غدا ....
......
صحت من النوووم وجلست تناظر المرايه اللي في السقف كان مكان المرايه غريب بس شووق تعشق هالحركه من يووم كانت طفله ...
ابتسمت لنفسها في المرايه محاوله منها لتخفيف من الضغط اللي صار امس..
قامت وراحت لحمام واخذت شوور وصلت الفجر طالعت الساعه وكانت خمس ونص صباحا..
*يوووه مره بدرري ..انا نمت امس الساعه 9 معقوله شبعت نووم...يوووه ووش اسووي الحين..*~
فتحت نوافذ غرفتها كان الجو بارد بس اشعاع الشمس الخفيف مخفف من البرد شوي
لبست بنطلون جينز وعليه بلوزه سوداء ثقيله لفت الشال ع رقبتها ونزلت تحت ..كان البيت هادي الا من اصوات الخدم اللي ترتب واللي تكنس واللي تمسح الفيلا..طلعت للحديقه وضمت نفسها اول ماحست بالبرد وراحت للمرسم اللي كان في اخر الحديقه كان هالمرسم هديه من جدها فتحت المرسم ..رتبته وجمعت الاغراض اللي كانت ع الارض وطلعت لوحه جديده كانت تحس انها في مزاج للرسم جلست قدام اللوحه وهي تشيل علبه الالون بيد والفرشاه بيده غمضت عينها تحاول توصف احساسها بلوحه طلعت ع بالها فكره..
وبدت تحرك الفرشاه بطريقه احترافيه وغرقت في عالمها الجميل ماكان احد يقدر يزعجها في هالعالم ولا يفرض نفسه عليها..
كانت ترسم في اللوحه اللي تحبه واللي تشووفه بعكس حياتها اللي كانت تفرض عليها اشياء وتحرمها من اشياء...خلصت من اللوحه وجلست تناظر فيها كانت اللوحه معبره لحالتي كانت فتاه تقف في منتصف طريق طووويل ماتدري ووين البدايه ولوين النهايه..
سمعت صوت تهليل وتسبيح ابتسمت لانه تعرف صااحب هذا الكلام طلعت من المرسم وهي ترسم ابتسامه ع وجها تحاول انها ماتكدر خاطره من الصبح...ووصلت عنده ..
شووق:صباح الخير يبه
بادلها الابتسامه حس بالانشراح لما شاف حالتها كذا:صباح الرضا والسرور يابنيتي..
جلست جنبه وسحبت ابريق الحليب بالزنجبيل اصبحت تحس انه في ارتباط ووثيق بين ريحة الزنجبيل والصبح...صبت له كاس وهو يبتسم ويتكلم معها عن اياام اول وكيف كان يقوووم من الصبح يطلب الرزق رغم انها مو المره الاول اللي يحكي لها الجد عن ماضيه الا انها كانت تستمع له باهتمام..
في بيت اخر كان الصباح مختلف نوعا ماكان هادي مثل صباح الجد وشووق كان صباح متوتر ...
الكل كان ع طاوله الطعام الصمت يعم المكان ..كان الهم باين ع وجه سعود ماكان عارف كيف يتصرف يروح لجده ويكنسل الموضووع ولا لا؟حس انه اذا راح لجده وكنسل الخطبه بيكدر خاطر جده..
فقرر يترك الحل للاياااام..كانت عبير سرحانه في وضعها الحين اذا خطبة سعود وشذى تكنسلت معناه ان خطبتها هي وفيصل لها نفس المصير كان هالموضوووع موترها ومخليها ع اعصابها لازم تكلم فيصل وتعرف ووش قرراره..
قطع عليهم صووت مشاري :صباح الخير..
الكل:صباح النوور..
جلس مشااري وافطر ..قام سعود وطلع لشركه بس قرر بالاول يمر ع جده ,,,
مشاري :سويتي اللي قلت لك عليه..
عبير بخوف:لا
مشااري بحده:ليه؟؟
عبير:ما اقدر وبعدين شووق صديقتي ما اقدر اجرحها كذا وانت اصلا ماتعرف الموضووع صح...
ضرب مشاري الطاوله وبغضب:ما عرفه ...ولا ابي اعرفه بتقومين الحين مثل الكلبه وتدقين عليها وتقولين اللي قلت لك عليه...
خنقت العبره عبير ماكانت عارفه كيف تتصرف فقررت تسوي اللي يبيه مشااري وبعدين تقول لشووق القصه..
دق من جوالها ع شووق وكانت تبي تقوم تطلع تكلم برا بس مشاري اشر لها تكلمها قدامه..وتحط ع مكبر الصوووت
ردت شووق:صباحوووو.
عبير ببرود:صباح الخير..
شووق :بووبو فيك شي..
عبير:امم لا ..اسمعي ياشووق اللي بينا انقطع ومن اليوم لا اعرفك ولا تعرفين...
سكت شوق ولا ردت كانت عارفه ان هالشي بيصير...
عبير:الو..شووق..
شووق:هلا...
عبير:روحي قول لجدي انك ماتبين سعوود‎ ‎و الا والله اقول ع سالفه لندن لجدي ..
شووق:بس انا ابيه..
عبير باستغراب:نعم..
شوووق :اللي سمعتيه..
وقفلت الخط في وجهها كانت تحس ان صووت عبير مو طبيعي وكانها كانت تحت ضغط...
رمت الجوال ورجعت تسوولف مع جدها...
الجد:ووش اللي تبينه يابنيتي؟؟ومن كنتي تكلمين.
شووق:كنت اكلم بسمه صديقتي تقوول اذا كان احراج علي احضر الزواج وملكتي بكره ف ما له داعي احضر الزواج وانا قلت انا ابيه ..
ابتسم الجد وحس براحه وهو يشووف حفيده الغاليه ترجع لحياتها الطبيعه...
وصلت عندهم الجده ورمت عصاها واسندت ع سور الجلسه وهي تجلس..
الجده:صباح الخير..
الكل :صباح النوور..
......
....
سحبت نفسها من غرفه الطعام وهي طالعه فوووق صادفت سعوود انتبه لعيونها الحمراء سحبها من يدها ووقفها..
سعود:ليه تبكين..؟؟
عبير وهي تمسح عيونها:ما ابكي بس عيوني حمراء من اول ماصحيت,.
ضغطت ع يدها اكثر وناظر فيها..
نزلت راسها تحت وبكت مره ثانيه وقالت لسعوود السالفه..عصب سعوود من تصرف مشاري بعد عبير عن طريقه دخل غرفه الطعام والشر يتطاير من عيونه كيف يردون بها الشكل لجميل جدهم ..كيف بسهوله ينسون فضله عليهم ..
سعود بصراخ:وووش اللي سويته يااخبل...
مشاري:ولا شي بس انقذت حياتك..
سعووود::تنقذني من ايش ياغبي؟احد طلب منك مسااعده ؟..
مشااري:انقذك من العار اللي بيلحق شرفك..
سحب سعود مشاري من ثوبه :ووش تقصد؟ووضح يامشااري..
مشااري:قصدي واضح ياولد امي وابووي..بس فكر ...ليه جدي تصرف هالتصرف ليه رمى عليك البنت؟..
سكت سعوود شوي وكان كلام مشاري فتح عيوون سعوود ع شي كان غافل عنه..ليه جده تصرف هالتصرف ؟ليه زواجه من شووق؟؟ليه كان يرفض الخطاب بحجه البنت تبي تكمل الدراسه ويوم جاء اهل امها يخطبون ليه قال انها مخطوبه..مالها الا تفسير وااحد..
رمت نفسها ع السرير وجلست تبكي وهي تضم نفسها ..ماتستاهل شوق اللي يصير فيها تذكرت انها لازم تتفاهم مع فيصل ع وضعهم..
سحبت جوالها ودقت عليه وكالعاده مايرد عليها من اول مره..كتبت رساله له *كلمني ضروري*ماتدري له سلمت قلبها لواحد مثل فيصل .بارد في مشاعره وماعنده اي ذره رومانسيه..

طلع من بيتهم والافكار تاخذه وتجيبه حس انه انقلب من بطل انقذ جده الى ساذج انضحك عليه..
ووصل لفيلا جده دخل بسياراته الحووش الداخلي نزل و توجه للجلسه كان متاكد انه بيلقى جده هناك..
قبل لا يدخل الحديقه اللي تحوط الجلسه سمع صووت ضحكات وسووالف..
دخل من بين االاشجار وشافها و اول مره يشوفها من سنين كان جمالها سااحر وابتسامتها عذاب جلس يتامل ملامحها كانت تاخذ كثير من امها نفس العيوون لكن شعر شووق كان بني طوويل عكس شعر امها الاسود القصير..دخل الجلسه شافت شووق رجال يمشي لعندهم من بعيد بس الجد اشر عليها تجلس وقال لها ان هالرجال هو زوجها سعوود كانت شووق مرتبكه لانها اول مره تشووف سعود من قريب..حطت الوشاح ع راسها
قرب منهم سلم ع راس جده وجدته وجلس جنب جده من الجهه الثانيه..ماعبر شووق ولا ناظر فيها ولا نظره وكانها مو موجوده وكان جمالها ماله عليه تاثير كان عكس اللي بداخله احيانا الكره يحجب كل جميل..حست شووق ان الوضع غريب شووي امس كانت الخطبه واليوم تجلس معه كذا فقررت انها تقووم من هالجلسه..
رفع راسه الجد :وين يابنيتي؟؟..
ابتسم وردت بنبره هاديه كانت تخفي البحه اللي كانت في صوتها:عندي شغل داخل..
رجع الجد راسها في اوراقه ومناقصات..استغل سعوود الفرصه وجلس يناظر فيها كان يتاملها جزء جزء...تذكر كلام مشاري له. تذكر ان ممكن يكون غطاء استغله الجد عشان يستر عليها.. وعض البصر عنها وتقرف حتى انه يناظر في وحده مثلها..
دخلت البيت كانت اللقاء الاول بارد بس كان فيه بعض الاشياء ..حست شووق بقهر لتجاهل سعووود لها وكانها جماد ,,كانت تظن ان جمالها ماكان له تاثير عليه طلعت لغرفتها تجهز نفسها لزوج صديقتها بسمه...
....
كان صووت التلفزيوون عالي كان ع قناه المسجد الحرام نقل لصلاه المغرب مريم البنت الوحيده لراشد ونوره كانت معروفه با الالتزامها الديني ..كان تلعب مع ولدها الصغير راشد وتررد عليها كلمات وهو يرد عليها بنطق طفولي وحروف غريبه...
مريم:ههههه ابراهيم شف ولدك اقوله باب يقوول لي بب..هههه السيارات ماخذه عقل الولد..
ابراهيم:اتركي الولد ع راحته انا ابيه يطلع مثل جده ..صاحب معارض سيارات..
مريم:لا ان شاء الله انا ابيه يطلع دكتور ..
ابراهيم:عندك اخوه الكبير سعداخذيه بس هالصغيرون خليه لي انا ابيه يطلع نسخه مني..
مريم:هههه سعد ولدك حاله نادره. .ابراهيم انت لازم تتفرغ لنا شوي والله اشتقنا لك...
ابراهيم بلا مبالاه:طيب...
اسكت مريم وهي تقنع نفسها ان هذا اختيارها ولازم تتحمل مريم .هي اللي اختارت ابراهيم ووقفت قدام ابوها و اخوانها لانه كان موظف عند ابوها..
كانت قصه حب مريم وابراهيم قصه جميله بدت بقصه حب قويه وانتهت بمشاعر بارده ..زوج مهمل وهمه الاول هو الفلوس وزوجه متحمل كل شي عشان عيون اطفالها ...راشد وسعد التوام الصغار 2سنتين*.....
...
...
صلت المغرب وشربت النسكافيه مثل عادتها تحب تشرب النسكافيه هالووقت...
راحت لغرفه الملابس كانت غرفه كبيره كانت عباره عن ارفف وعلاق ملابس كبير..
كانت الشنط والاشواز لها ركن معين والملابس ركن كانت مرتبه بنظام جلست تحرك الملابس بملل ماتدري ووش تلبس واخيرا استقر اختيارها على فستان ابيض دانتيل با اكمام طوويله من الدنتيل كان طوويل مغطى من الصدر بس الظهر كان نصه مكشووف ..
اختارت معه شوز تركواز مناسب لعقدها رجعت للغرفه حطت الملابس ع سريرها اخذت شوور سريع طلعت من الحمام وهي تسمع صووت جوالها ..
جلست تناظر في الرقم كان رقم غريب.
فتحت الخط بدون ماتتكلم جاها صووت تعشقه ..صوت مثل العلاج لكل جروحها *
شوووق: يبه ماااجد...
ماجد:عيون ماجد ..اخبارك؟ كبرتي وصرتي عروس..هههه..
شوووق:ههههه صرت شايب يبه ماجد..
هههه
ماجد :ههه حرام عليك توني صغير 42سنه مو مرره شايب ...
سكت ماجد لحظه بعدها تكلم بجديه: ووش هالخطبه المفاجاه ؟؟ليش ماقلتي لي؟؟..
شووق بغصه:والله انا مثلك مادريت الا امس.اخوك جاء يخطب وابوي راشد رماني ع واحد من عيال خالي .....لا والمصيبه متزوج وزواجه بعد شهرين
ماجد:الخيره في ما اختاره الرحمن.. حنا ماندري الخير ووين..يمكن هالرجال يسعدك ..
شووق بأسى:كل الرجال ما منهم امان وكلهم زي بعض
ماجد:افا يعني الحين انا في عيونك مثل عيسى
شووق:لا انت غير ..انت ابووي ماجد
ماجد:وامك وش كان رايها؟
شووق:ولا شي ..جلست تسب وتتوعد فيني وطلعت..يمكن انها رجعت للندن اليوم لان ادق ع جوالها يطلع مغلق
ماجد:لا امك في دبي مارجعت مع ااخوي..تعالي ماقلت لك ووش صار ..؟؟
شووق :ووش صار؟؟
ماجد:طلع عيسى متزوج ع امك بس بسر واللي متزوجها مو سعوديه لبنانيه..
شهقت شوق واخذ كل تفاصيل السالفه من ماجد مره تضحك من اسلوبه في ووصف شكل اخوه يوم شافه مع البنت ..استمرت المكالمه ساعتين اللي غيرت جو شوق ..
قفلت من عندي ماجد وبدت تحضر نفسها لزوج صديقتها بسمه..بعد ساعه خلصت شووق اخذت عبايتها حطها ع يدها وطلعت مرت اخر مره لمرايه تناظر في شكلها ..نزلت تحت كانت الجده جالسه تطالع التلفزيون وسرحاانه *اول مره راشد يمد يده ع وحده من بناتي ..اه اه يااراشد ووش اللي صار فينا ...خسرت ولدي بسبب بنتك والحين خسرت بنتي ساره وكسرت فرحه بنتها عشان بنت هيا ..اه اه حسبي الله ونعم الوكيل عليكم*..شافتها تعدل شكلها في المرايه وتلبس عبايتها..
الجده:ع ووين ؟
طنشتها شووق ماكان لها مزاج ترد ع جدتها..
الجد بحده:يمااال الصمخ ان شاء الله ..
ناظرت فيها شوق بحده وردت :امين على الداعين..
الجده :ووين بتروحين يالداشره ...؟؟انتي ما لك ولي يربيك..
عصبت شووق وتعالت الاصووات وبدا جدال عقيم بينها هي وجدتها مابين دعاوي وشووق ترد عليها بووقاحه ..
كان ساند جده ويدخله البيت سمعوا اصووات هوواش في الصاله ناظر جده بستفهام ..عرف المصدر لما شاف جده يتنهد..
ووصل جده لباب الصاله الداخليه وعطى جده عصاه بس سمع كلام جمده مكانه..
شوووق:احسن واللي اشوفها من بناتك في هالبيت بكسر رجلها ..والاحسن انك تنقلعين عندهم وارتاح اكثر..
الجده:هذا بيتي وبيت زوجي ..انتي اللي تطلعين وبناتي اللي يدخلوون يااقليله التربيه يالمغضوبه..
شووق بقررف:اقووول انكتمي يااعجوز النار مالي مزاج لك ..
لبست عبايتها وطلعت وهي تلف شيلتها على راسها شافت جدها وواقف عند الباب ومستند على شخص ماعطت هالشخص اي اهتمام كان كل اهتمامها لجده اللي كان الحزن والتعب يغطي وجهه جلست تناظر فيه بخووف ركضت ومسكت يده بخووف
:يبه فيك شي؟؟تعباان؟؟..
تحرك الجد بخطوات ثقيله وبعد شووق عن طريقه وراح داخل لمكتبه..
جلست تناظر فيه عرفت انه اما زعلان او مريض
التفت شافته يطالع فيها بنظرات كره واحتقارطنشت نظرات رجعت نظرها تناظر جدها اللي دخل مكتبه..
:ووش فيه..
سعود بستهزاء:اللي يعيش معك يشوف الخير..
كانت هذا اول كلمات سعود لشووق وكانت بدايه قصه حرب اخر ..
طالعت فيه بستهزاء:والله وطلع لك لسان ياعيال منور..وصرت تعرف ترد ع اسيادك..
مشت عنه بس هو كان اسرع وسحبها من يدها بقووه حطها ع الجدار ورفعها عن الارض وهو خانقها حست شووق ان النفس بداء ينقص عندها حاولت تبعد يدين سعود رقبتها بس ماقدرت تكلم بحده:منهو اسيادي يابنت هيا؟ها؟؟انا ماني جدتي ترمي وقاحتك عليها وتسكت انا سعوود ياشووق وعزت جلال الله لو ترد علي مره ثانيه ليكوون اخر يوم في حيااتك..
بعد عنها جلست ع الارض وهي تتنفس بصعوبه تمسح مكان يدين سعود بقرف تنفست بصعوبه ..طلع من الفيلا وقفت بصعوبه وهي تستند على الجدار مكان اللي سواه سعود شاغل بالها كثير ااكثر شي شغلها هو منظر جدها وحالته اول مره
مايرد عليها ويطنشها...
عدلت فستنانها ومشت بصعوبه بسبب الالم اللي في رجلها دقت الباب عليه بس مارد عليها فتحت الباب كان جالس ع مكتبه ومغمض عيونه وهو ساند راسه ع الكرسي قربت منه وجلست ع الارض عند ركبته ضمت يده وباستها
شووق :ووش فيك يبه...
الجد:مافيني شي يالغاليه.
ناظرت فيه شووق بحزن:انت زعلان مني يبه ؟؟..
ابتسم الجد ومسح ع شعرها:لا يبه ماني زعلان عليك..انتي اللي زعلانه مني
سلمت ع يده وهو حطت يده ع خدها:لا يبه ماني زعلان ورب البيت ماني زعلانه.وانا بنتك واللي تبي تسويه فيني سوه...
سحبها ووقفها قدامه ضم يدينها الصغيره ومسح عليها.
الجد :شووق
شووق بخوف:هلا يبه
الجد:اذا قلت ابي اليله تكون ملكتك وش تقولين.؟؟
شووق:يبه ليش مستعجل كذا..خلاص الحين حنا مخطوبين يعني متزوجين..
الجده:لا يبه ..انا ابي كل شي رسمي..اخاف يصير علي شي وتضيعين يالغاليه..
باست شووق يد جدها .حست ان جدها ماعاد فيه يتحمل مشاكلها وهمها اكثر..
سكتت شوق وناظرات جدها مسحت وجها بيدينها حالته جدها تخوف ماكان عندها اي خيار ثاني ..تنهدت :انا موافقه
قام الجد وسلم ع راسها كان مبسووط انه اخيرا بيرتاح اخيرا بيضمن ان عيسى وهيا مايقدوورن ياخذون حفيده منه مره ثانيه..
الجد:اجل يابنتي روحي نادي لي سعوود..
طلعت من عند جدها وهي تدعي ربها يساعدها*يااربي الحين وووين القى هاللوح مالت عليك*دورت عليه في الممرات والصاله الداخليه واخير طلعت تدور عليه في الحديقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 10-10-2012, 04:06 PM
صورة جذابه وعيونها خلابه الرمزية
جذابه وعيونها خلابه جذابه وعيونها خلابه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


روايتك روووعه بس اتمنا تكبرين
الخط خطك مررره يعمي العيون
تحياتي
وبتوووفيق:"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 10-10-2012, 05:35 PM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


*البــــــاارت الرابع*
صاحبي ماعاد لي نفس تطيق
وما على المحروم من نفسه عتب

...كان جالس في الحديقه ويدخن بسرعه يحس انه بينفجر من الغضب كان ينتظر اتصال جده له كان يتنمى ان الجد يتصل ويقوول البنت تراجعت ماعاد تبي هالزواج قطع افكاره صوت الجوال شاف المتصل ابتسم ورد بصوت كله حب وشوق:يامرحبا بهالصووت
عضت شذى ع شفايفها من الاحراج ردت بصوت هادي:ياهلا فيك..
سعود:كيف حبيبه سعود ونظر عينه..
شذى:تمام..وانت كيفك؟؟
سعود:ماكنت بخير والحين بخير لاني سمعت صوتك..
وصلت شوق للجلسه الخارجيه كان سعود معطيها ظهره ولا حس بوجودها ..
سعوود:ووش سويتي اليووم؟؟كيف زكامك؟
عرفت شووق ان اللي يكلمها شذى *جعلها ان شاء الله بالمرض اللي يموتها ويرحينا منها في يووم واحد*
شذى:ماعليه اخذت علاج والحين تمام..امم سعود..
سعود: سمي ياعيون سعود
شوق*سم اللي يمشي في دمك قول امين ..اووووف هذا شكله مطوول *..
حس سعود بحركه غريبه وراءه ناظر وراءه كانت واقفه بفستانها الدانتيل الابيض كان الفستان ساتر من قدام بس مشكلته كان كاشفه نص ظهرها ..
سعود:احممم عمري اكلمك بعدين..
قفل من شذى وهي تناظر تحت رفعت راسها بنظرات حقد
شووق:احمم جدي يبك في المكتب..
قام سعود وتحرك حس ان في شووق شي غريب بعدت من طريقه كانت تبيه يسبقها فهم عليها لانه لما مسكها داخل شاف فتحت الظهر كان سعود بيقهر فأ تاخر في مشيته وناظر فيها فجاه وفي وجهه ابتسامه خبيثه:امشي قدامي ...اممم ما ادل الطريق.
عرفت ووش كان قصده من ابتسامته..
شووق بحده:لو تموت ما مشيت قدامك..ع بالك انا غبيه...
تنهد وهو يبتسم تختلف كثير عن شذى .شذى طيبه و مسالمه عكس شووق اللي كانت عيونها تقطر خبث وعناد..كان لازم يكسر راسها من اول لقاء بس طنشها هالمره ..كمل طريقه داخل الفيلا كملت شوووق ودخلت داخل وطلعت فووق لغرفتها حست انها بتفجر اذا ماتكلمت مع احد..وبحركه لا اردايه دقت عليه ...
جاءها صوت مليان نووم:ياحووول ووش تبين..
شووق: ..امم نايم؟؟
ماجد:ايه ..
شوووق بحده:يبه لاتستهبل ..
ماجد:ما استهبل انتي اللي سؤالك غبي...يعني نايم وارد عليك..
ابستمت وعرفت ان هي الغلطانه:ههه خلاص اسفه..
ماجد :اخلصي وووش عندك..
شووق:اليله ملكتي..
ماجد باستغراب:نعمممممم..!؟؟.وليه هالعجله..
شووق:والله مدري يبه ماجد جدي طلب انها تكون اليله والحين سعوود تحت..
ماجد:خلاص انتي هدي نفسك ...مايصير الا الخير ان شاء الله..
جلست تتكلم مع ماجد حست براحه كبير مهما كانت المسافه اللي بينهم يبقى ماجد اكبر مصدر لراحه..كان اب ثاني لها ..
بعد نص ساعه ووصل الشيخ عبد العزيز وملك لسعود وطلع حس سعوود بغصه كبيره حس انه مخنوووق سلم ع جده وطلع من الفيلا كامله اتصل ع شذى وطلب منها تتجهز لانه يبي يطلع معها مشووار..
كانت طايره من الفرحه بعد اتصاله برغم ان امها كانت رافضه انها تشوفه الا انها طنشتها كانت في الصاله تنتظره يووصل قلبها خفق بسرعه اول ماسمعت صوت جوالها لبست عبايتها وغطاها وطلعت شافته بدون شماغ حرك السياره وطلعوا من البيت كان صووت طلال مداح عالي..
ابتسم وسحب يدها وضمها لصدره ..وهو يردد*
حبيبي ياحبيبي
كتبت اسمك على صوتي
كتبته في جدار الوقت
على لون السماء الهادي
على الوادي
على موتي وميلادي..
...سلم على يدها ورجعها لصدره كانت شذى ميته من الخجل والاحراج كانت تحس انها بتطير من الفرحه هذا سعود اللي تعرفه هذا سعود اللي عشقته وصلوا للمطعم كان المكاان راقي جدا جلسها ع الكرسي وجلس قدامها وهي يتاملها لاحظ ان تحت عيونها متورمه ..رفع يده ومسح تحت عيونها :ليش هذا احمر؟‎ ‎؟
نزلت نظراتها للارض وبسرعه مسحت دمعه متمرده نزلت غصب عنها
شذى:........
تنهد سعود ومو عارف كيف يوصل لشذى خبر ملكة اللي صارت تمالك اعصابه وكان يطالع في قائمه الطعام ...
سعوود بارتباك:اليوم تملكت ع شووق..
شهقت شذى وحطت يدها ع فمها تحاول تكتم دموعها ..
ناظر لها وسحب يدها وضمها بين يدنيها بقوه
سعوود بحزن:اعرف اني اللي سويته يالغاليه كبير ..بس والله ثم والله اني مجبور. جدي طلب مساعدتي من بين كل هالنااس وماقدرت احرجه ولا اكسر في خاطره ...
نزلت شذى راسها ع الطاوله وبكت اكثر وهي تسمع كلام سعووود .مسح ع شعرها بكل حنان ..رفع راسها وسلم على عيونها الغرقانه بالدموع..
سعوود:ما احب اشووفك كذا ..وانا قلت لك زواج بس بالاسم يعني كل شي بيستمر ع وضعه وزواجنا ان شاء الله بعد شهرين ...
يالله عااد انا ابي استانس وانتي كدرتي خاطري..
ناظرت فيه وببراءه مسحت دموعها بسرعه وابتسمت :اسف اذا كدرت خاطرك..
....
...
كانت جالسه ع سريرها مسترخيه ضمت المخده لصدرها كانت تحس بالوحده والخووف *معقووله هذا ملكه..لا حفله ولا هدايا ولا احد حتى فكر يبارك لي ...ليه يااربي؟كل شي حلو محرومه منه,بس هين ياسعووود ووربي لارجعها لك .. ...هين ورب البيت اذا ماجننتك ما اكوون شووق وانت اللي اعلنت الحرب فاتحمل ياولد منيره *.
دقت ع عبير اللي كانت راجعه من الزواج بس ماردت عليها..
اممممم من ووين اجيب رقمه ..امم لقيتها من جووال ابووي راشد ..
قامت من غرفتها وبخطووات خفيفه نزلت مع الدرج دخلت مكتبه جدها راشد تدور ع الجووال واخيرا لقت الجووال في الدرج ..ابتسمت بمكر وبدت تدوور بين الاسم ولقت اسمه*سعود صالح *اخذت الرقم ...
تمددت ع الاريكه اللي كانت ع طرف المكتبه تمرر سلسله عقدها ع شفايفها .العقد اللي دائم في رقبها كان عباره عن عقد فتاه باليه..
جلست تناظر في الاسم وتفكر ووش تقوول له ..ماكان مخططها انها تكسب قلب سعود كان مخططها انها تخرب علاقه سعوود بشذى استجمعت قواتها واتصلت ع الرقم
كان جالس مع شذى يسوالف مثل‎ ‎ي عشاق مابين كلمات غزل وتبادل قبلات اكان سعود يستمتع باحراج شذى كل دقيقه لما يتكلم عن الزواج ..كان يعشق يشووف وجها الملائكي المحرج..
سمع صووت جواله وكان المتصل من رقم غريب..طنش الاتصال ورجع يسولف بس هالرقم رجع يتصل مره ثانيه..
رد ببرود:هلا..
شووق :مرحبا سعود
استغراب ان المتصل صووت انثى غمض عينه اول ماركز في بحه الصووت عرف المتصل كانت بحه صووتها مميزه كانت تزيدها جمال..
تنهد وتمالك اعصابه:خير..
ابتسمت لانها حست بالانتصار وانها حرقه دم سعود مثل ماحرق دمها..
شووق ببرود:ولا شي مو انا زوجتك ولازم اتطمن عليك ..
سعوود بارتباك: اكلمكم بعدين..
*كانت تعرف ان سعوود مع شذى بس كانت تبي تقهر سعوود اكثر*
قفل الخط ماحب هالمكالمه تطول ماكان قادر يخوون شذى ولو حتى بالتفكير ..ارسلت على شذى رساله *قولي لحبيبك شوق تقول مع السلامه قفلت بدون ماتقولها .....هذا بس البدايه والقادم احلى..هههه*
سمعت صوت رساله لجوالها فتحت الرساله
حست ان الدنيا تدور فيها عضت ع شفايفها من القهر حست بنار الغيره تكوي قلبها..
قمت الالم لما تشوف قلبك ينسرق منك ..
رمت الجوال
شذى:حقيره..
طالع في شذى مستغرب منها ..
سعوود:شذى ووش فيك؟من الحقيره..؟؟
شذى بحده و بصوت مخنوق:الحيوانه اللي اسمها شووق....
سعود فهم ان شوق قالت لشذى شي قهر كذا..تنهد مرر يده في شعره وهو يحس بالقهر وهو يشوف حبيبته تبكي بسببه...
مسحت شذى دموعها وقامت وعدلت لثمتها وعبايتها وراحت لدورات المياه..
شذى :شوي وارجع....سحب جوال شذى وقراء الرساله وحس يقهر اكثر من هالبنت مايدري كيف بنفذ وصيته جده ومايطلقها مهما كانت الظروف....
جلست تطالع بالجوال وهي ميته ضحك ..
*هههههه نفسي اشوووف شكلك الحين ياشذو وانت تبكين .. ..محد يعرفك مثلي ياشذو*

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-10-2012, 05:23 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


صباح الخير ......تسلم ايدك على البارت ......جد يرفع الضغط البارت شوقوه جد حقيرة ومريضة نفسيا بس العتب على الثور الي تزوجها وسمع كلام الشيبة الي بدل مايرمي هالحقيرة على سعود كان بالاول رباها .......يسمع حقارتها وكلامها الوقح مع زوجته الي ماراعت كبر سنها وشيباتها وهو ساكت .........

وانا متأكدة انو سعودوه بيظلم شذى لانو ماقدر يوقف شوقوه من الاول ومليون بالمية بيمشي ورى رغباته لما يتزوجها المفروض خلاص دامه متفق مع جده انو الزواج على ورق يتركها مرمية عند جدة الي مليون بالمية بيرجع يطلب منه يتمم هالزواج قبل زواجه من شذى

انا لو مكان شذى من الاول تخيره بينها وبين رضا الشايب وهو لو كان رجال راح لجده وطلب منه يزوجها لاي واحد ماعنده حرمة لانو ماله رغبة فيها ومايبغي يسعد وحدة حقيرة مثلها على حساب شذى

اما الجد الظالم ياويله من ربه يدور مصلحة حفيدته ويكبر راسها على حساب شذى ليش مو هي بنت ولده وحفيدته مثلها مثل الحقيرة شوقوه ..........وبعدين اي فرحة الي تبغيها بملكتها واي هدايا وهي مااحترمت لاكبير ولا صغير على اي اساس وليش سعود يعطيها شي وهو ماخطبها ولا رغب فيها هي انعرضت عليه مثل السلعة الرخيصة والي لو مافيها عيب مارماها جدها هالرميه

وبعدين ليش حاقدة على شذى ترى رب العباد يمهل ولا يهمل وبيوم ربي بيحرق قلبها مثل ماهي قاعدة تحرق قلب شذى وسعود اذا يبغي يربيها ياخذها ويبعدها عن جدها ويحبسها ويمنع عنها كل وسائل الاتصال وكل يوم يطيح فيها طق ويربيها من جديد ........امثالها مايستحقون لاالرحمة ولا التعاطف ..........مثل مابنته فلتت ودارت على حل شعرها نفس الاسلوب بنتها قاعدة تتصرف

وكلام مشاري عين العقل لعبيروه وحدة مثل شوقوه مو كفو احد يصاحبها ودامها ميته على فيصل ليش مااحترمت مشاعر اخته وهي رايح بفرحة تبارك لسعود ........اصلا واضح انو شوقوه من الاول ميتة على سعود وكرهها لشذى علشان اختارها .........مغترة بجمالها الداخلي الي مامنه فايدة الجمال جمال الروح وجمال الاخلاق ........جمال البنت بأدبها واخلاقها وحشمتها وخوفها من الله ..........

شوقوه لو فيها خير مارفعت صوتها على جدتها وقللت من احترامها ....هي ضيفة ببيتها مو جاية تطردها منه وهي مالها شي في البيت بس ارجع واقول البلا من الجد الله يعجل بموته ساعتها بيروح الي مقوي شوكتها وبتنكسر

اما وصيته انو مايطلقها مهما كان السبب وصية باطلة ومو من حق الجد سعود يبغي يعيش حياته بهدوء ومثل ماهو راسم وشوقوه وحدة مو متربية وراعية مشاكل .........مو ملزوم سعود ينفذه كأنو قرأن منزل من السماء ولا في حكم شرعي يلزمه .....والله هو ضامن انو سعود بيعمر يمكن يموت قبل مايموت هو الموت مايعرف عمر ولا يكون بسبب مرض ساعتها بيرميها على مين

وعلاقة شوقوه بماجد ماتجوز حتى لو كان بعمر ابوها هو مو محرم لها ولا يربطها فيه رابط شرعي يعتبر اجنبي عنها بأي صفة تتصل عليه ورافعة التكلفة هي تعتبره مثل ابوها بس في الشرع وعند ربها مايربطها فيه شي .....ابغي اعرف جدها شمهنته الي مخليها تعيش على كيف ويوم ماقدر عليها رماها على غيره

اتمنى من قلبي سعود يطلع رجال ويربيها بخشونة وقسوة ..........ولا يكسر قلب شذى لانو اذا بيخلف وعده الافضل يتركها تشوف حياتها مع غيره

في انتظار البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 11-10-2012, 02:27 PM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه حبيب الحب/بقلمي:الملاك


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .....ياهلا فيك بغرام .....موفقة بطرحك ...بداية جميلة ومشوقة بس لو تزيدي من السرد والوصف بالاحداث راح تعطيها جمال اكثر ....

بصراحة انا اشوف تصرف الجد قمة الانانية علشان يضمن سعادة حفيدة وقحة يكسر قلب حفيدين له ليش هالانانية وليش التفريق في المعاملة شذنب شذى يكسر فرحتها ماخاف من ربه على الظلم الي ظلمه لسعود وشذى ....

شوق بنت وقحة مو متربية من تعاملها مع الي اكبر منها ....واللوم على الشايب الي ماحط بباله انو لو مات مين بيتحمل وقاحة حفيدته اتمنى من قلبي حوبات شذى المسكينة وكسرت فرحتها ربي مايوفق شوقوه كرهتها وكرهت تفكيرها وقلت ادبها مهما كانت ظروفها ماتمد ايدها على غيرها ....

الجد لو واثق من شوق على قولته رمها على اي لوح من الثلاثة الي مو متزوجين ومو يخرب فرحته حفيده على حساب هالتافهة الي مكبر راسها تستحق كره الكل لها ماعطتني سبب اتعاطف معاها ...

اذا كان زوج امها معتدي عليها قبل سنتين مايبرر تصرفاتها وقلة حياها مع الغير مالهم ذنب واذا قالو انها نفس امها فعلا الي ربى امها ربها ومثل مااهمها وقحة هي مثلها اجل ليش تنكر

اتمنى سعود يكون رجال عند كلمته ويملك عليها ويتركها ببيت جدها ولا يعبرها مو الجد رماها بدون مراعاة لشذى ولا لفرحتها خليه يعرف انو بنته ماحد يبغيها والله العالم وين تطس طول السنتين .......وماجد مين يكون خويها ولا كيف .....وعبيروه فرحانة على تعاسة اخوها مالت عليها من اخت والله يعطيها نفس الي صار لشذى بالظبط ومن الجد بعد بشوف ساعتها تفرح عدل او لا

اتمنى تكون احداث روايتك مو مكررة يعني بمجرد يتملك سعود على شوقوه يشوف جمالها وينسى وعده الي يحب بصدق مايقدر يحب غير حبيبه وشذى ماتستاهل الظلم خصوصا انها صغيرة ومالها ذنب .........مقهورة من الشايب ياليت مشاري يخرب هالملكة وماتم خصوصا بعد الي سمعه منها .......توقعته ينطق ويقول انو هو الي بيتزوجها وقطع على الجد النذل الي سواه

وبعدين هيا كيف تزوجت ابو ناصر الا بموافقة ولي الامر يعني ماقدر على بنته وكفخها بالعقال ولا زوجها بهالشايب دام انو مو عاجبه استرجل على سعود ورمى دلوعته عليه ........عساه ياخذ حق شذى ويربيها ليل ونهار طق الين تبلع لسانها والجد مالة كلمة مو هو الي رماها وبلا سعود فيها خلاص ماله دخل دامه ماعرف يربيها في مين بيربيها

ذكرتيني برواية الكاتبة احاسيس طفلة لما الجد طلب من حفيده يتزوجها وهو متزوج بنت عمه ويموت فيها وهذيك بعد ملسونة ...اتمنى الاحداث تختلف وان شاء الله اكون متابعة لك

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا
تسلمين اختي واعجابك بالروايه شهاده اعتز فيها...انا معك ان الجد تصرفه قمه الانانيه ...احيانا حبنا يصنع منا اشخاص انانين...ان شاء الله الاحداث القادمه توضح لك ان الظلم ولاهمال يجعل منا جبابره ويغير الملاك الى شيطان مارد....وانا متاكده ان روايتي مختلفه عن غيرها...مع الاحداث بتتعرفين على سبب موافق الجد ع زواج هيا من ابو ناصر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 11-10-2012, 02:32 PM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جذابه وعيونها خلابه مشاهدة المشاركة
روايتك روووعه بس اتمنا تكبرين
الخط خطك مررره يعمي العيون
تحياتي
وبتوووفيق:"
الاروع هو هو تواجدك و اعجابك بالروايه شهاده اعتز فيهاا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 11-10-2012, 05:16 PM
صورة angel noor الرمزية
angel noor angel noor غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية: حبيب الحب/بقلمي


..*البــــــارت الخااامس*..

واذا التأم جرح ..
جد بالتذكار جرح
فتعلم كيف تنسى
وتعلم كيف تمحو...
......
مر الشهر هاادي ع الجميع وطبيعي والكل رجع لحياته الطبيعه باقي ع الاجازه شهر وع زواج سعود كان هالشهر كلها اختبارات كانت شووق مرره تتعب من المذاكره ماكانت ذكيه مثل عبير وكانت تكره الجامعه وتتمنى تتركها...
....اخر يووم في الاختبارت..
دخلت البيت وهي ميته من التعب مثل العاده رمت عبايتها وشنطتها واسترخت على الاريكه في الصاله الداخليه رفعت راسها تطالع في السقف ووتذكر اللي صار اليووم رغم انه كان ماكان شي غريب الا انه اول مره يقهر شووق كذا..
طلعت من اللجنه الاختبارات وتعبانه جلست ع الكرسي جنب عبير..
عبير وهي تسند راسها لوراء:اخيرا خلصنا..
تنهدت شووق وعدلت شعرها المبعثر على وجها:اي والله ..احس عظامي تكسرت ودي براحه لسنه كامله..
عبير:هههه سنه مره وحده؟؟ههه.ان والله غسلت يدي منك من يوم شفت شعرك..
بعثرت شعر شووق اللي كان بوي بلون البني الفاتح بخصل شقراء..
بعدت شووق يد عبير عن شعرها وعدلت شعرها
شووق:هه ليه؟ما عجبك؟؟
عبير:لا حلو..بس احسك صرتي صدق سنفوره
مدت شوق لسانها قدام وجه عبير
عبير: يووه الحين صدق انك بزر على هالشعر..
سكتت عبير لما شافت اللي شذى تقرب منهم.وتجلس جنبهم..
شذى:كيف اختبارك عبير؟؟
عبير:حلو ..وانتي كيفك؟؟
شذى بابتسامه خبث:انا بخير والاختبار حلو..اممم عبير سعود كلمني يقول قول لعبير ودانه يتجهزون هو اللي بيجي ياخذنا من الجامعه اليووم. يقول عازمنا اليوم على الغدا.
عبير بارتباك:امم لا انا بروح مع شووق..
شذى:اجل دقي عليه وقووول له ..انا مالي دخل...ماقدر ازعل سعودي
خافت عبير ماقدرت تدق ع سعود فقررت تنفذ امره ماحبت تعاند سعود هالفتره وهو مره معصب طول الوقت..
طالعت في شوق اللي كانت تناظر الساحه الاماميه وهي تلعب بشعرها..
عبير:شووق..
طالعت فيها شووق وابتسمت وهي تضرب ع فخذها:رووحي بعدين نتقابل....
شذى:يالله عبوره نروح الحين حبيبي بيوصل قريب..وبعدين هو قال لك ماتجلسين مع هالاشكال؟
شوق عصبت وماقدرت تتحمل اكثر سحبت شذى من بلوزتها تكلمت من بين اسنانها: انقلعي عن ووجهي مالي خلق لك...
سحبت عبير يد شووق وومدت جسمها قدام شذى تحاول تبعد شووق عن شذى
عبير بترجي:خلاص شووق عشان خاطري
شوق بغضب:عبير بعدي عنها...هذي يبيلها قص لسان..
وقفت شذى واخذت شنطتها وقبل لاتروح ناظره في شووق :مريضه نفسيه..
مشت بخطووات سريعه تتبتعد عنهم كانت تتضاهر بقوه وهي من داخل ميته من الخوووف..
عصبت شووق بسرعه بعدت عبير عنها و مشت وراء شذى وسحبتها من شعرها وحطت وجها ع الجدار..
شووق بغضب:شكل لسانك طال ويبيله قص..
حطت شذى يدها ع يد شووق تحاول تخفف من قوه يد شووق..
شذى بصوت مخنووق:بعدي عني يابنت الشاارع..والله لقول لسعود يكسر عظامك..
ابتسمت شووق وخدشت وجه شذى بظافرها صرخت شذى وبعدت شووق عنها وجلست ع الارض ومغطيه وجها بيدينها وتبكي..
جلست شووق ع ركبتها ورفعت وجه شذى وجلست تناظر فيها وهي تبتسم
شووق بسخريه:هذا توقيعي لحبيب قلبك سعود ولاتنسين توصلينه له...
...
حست بالراحه باللي سوته اليوم رجعت لسعود اللي سواه فيها ..رجعت لارض الواقع من صووت جدتها وصارخها عليها بسبب اغراضها المرميه ع الارض تاففت من جدها مالها خلق هوشه طلعت لغرفتها واخذت شوور بارد يخفف من التعب اللي سكن جسدها بسبب الاختبارات طلعت من الحمام وهي لابسه الروب وتدنن مع صووت الدي جي اللي كان صوته يهز غرفتها جلست ع سريرها سمعت صوت رساله ابتسمت وهي تقراء الرساله كانت من عبير كاتبه*يااكثر الطفش الجلسه ممله بدونك يابو عبدالله*ضحكت شووق من عبير
قامت تجهز ملابسها لان اليوم سفرتها للندن ع اساس انها بتسافر لامها بس هي بتسافر لمززعه حطت كل شي في شنط ودقت ع الخدم يجون يساعدونها
بدلت ملابسها ولبست فستان ووردي مره رايق وهاادي كان توب من فووق ويوصل لنص الفخذ لبست معه بوت قماش بلون الاخضر الفاتح كان شكلها كيوووت نزلت الدرج وهي تدنن وتغني راحت لمكتب جدها الكبير اللي كل قطعه منه تحكي بهاء وحسن جلست ع المكتب عند جدها اللي كان مندمج مع الاوراق والملفات اللي قدامه شووق:اممم يبه..
الجد:هلا يبه..تبين شي؟؟
شووق:اليوم سفرتي للندن. حبيت اروح لسوق واشتري ملابش شتاء تعرف الجو هناك بارد وغير كذا اشتري هدايا لصحاباتي.
الجد :بطاقه حسابك معك رووح اشتري اللي تبينه.واذا نقصك اي شي اتصلي فيني وانا ارسل عليك..
سلمت ع راس جدها :ماقصدي كذا ..اممم اقصد انا اخاف اروح لسووق لحالي اتصل في سعوود يجي معي..وبعدين مو حلوه اروح لحالي لسوق
رفع الجد راسه يناظر في شووق وهو مستغرب من طلبها
شووق بارتباك:اممم جدي هو زوجي الحين يعني هو مجبور يروح معي ..
ابتسم الجد وقلبه طاير من الفرحه لان شووق اخيرا تقبلت فكره زواجها..
الجد:ابشرري الحين اتصل فيه .
اتصل الجد ع سعوود وطلب منه يجي الحين للفيلا يبيه ضرورري..
ابتسمت ابتسامه نصر *هين ياشذو الحين بتعرفين انك مو قد شووق*...
طلعت من عند جدها وهي مبسوطه ع انها خربت مخطط سعود وقهرت شذى..
رفعت صووت الدي جي اللي كان في الصاله كان اغنيه احلام مجنون فيك ..وجلست تتمايل وترقص قدام المرايه الكبيره عكست لها المرايه شخص مستند ع الجدار ويناظر فيها وقفت وطالعت وراء كان هالشخص سعود..كانت نظرات له فيها كره وحقد وقرف
سعود ببرود:ووين جدي؟؟
شووق :اممم في مكتبه ..
مشى بس وقف بسرعه ورجع يطالع في شووق باستفهام..
سعوود:قصيتي شعرك؟؟
ارتبكت شووق وجلست تعدل شعرها :اممم ايه..
سعود:ناقصه بشاعه انتي عشان تقصينه كذا..
شذى بحده:انا حره ..اسوي اللي ابيه في شعري..
قرب منها وبعدت شوق خطوات لوراء سحبها من يدها ولف يده حول خصرها ورفعها كانت شووق مره قصيره بالنسبه لطول سعود كانت جسمها جسم طفله مقارنه بعضلات وجسم سعوود...ويده الثانيه حول فكها..وضغط عليه بقوه..
سعود بحده:مو قلنا بلاش قله ادب معي..
حست شووق ان فكها بينكسر من قوه الضغط حطت يدها فوق يدها تبعد يده عنها بس ماقدرت..ماكانت تحب تبكي عند اي احد تماسك وناظرت فيه بحقد وسحبت راسها لفوق وغضت ع يدها بكل قوتها ..صرخ سعود ورمها ع الارض..جلس يمسح موضع الغض اللي كان احمر..وقفت وركضت فووق... كمل طريقه ..وصل لمكتب جده وقال له جده طللب شووق بس ماقال ان هذا طلب شوووق استحى سعود يكسر خاطر جده ووافق طلع من عند جده يدور ع شووق بس ماحصلها في الصاله تنهد*هذي ووين راحت*..
طلع الجد وراءه حصل سعود وواقف في ووسط الصاله ويطالع الدرج ..
الجد:اطلع فووق لغرفتها ..
ارتبك سعود ماعرف كيف يتصرف يطلع فووق لغرفتها ولا ينتظرها ويطنش راي جده..
قرر انه يطلع فووق طلع الدرج بخطووات ثقيله وكاره المشي مسك اعصابه ووصل لغرفه شوووق تمالك اعصابه وفتح الباب اول مره يدخل غرفتها كانت ووورديه و ووواسعه كان تصميمها غريب السرير في نص الغرفه وخلف السررير كان في اريكه طوويله ع شكل دائري فيه مرايه في السقف كمل مشيه داخل الغرفه ووقف يتاملها كان فيه لووحات معلقه ع الجدار ركز في وحده من اللوحات عرف صاحب الصوره كان خاله عبدالله قرب من اللوحه وجلس يتاملها ويلمسها ..سمع صووت من وراء..
:انت وش يسوي هنا؟؟..
شاف مصدر الصووت وكان وحده من الخدامات..
جلس ع السرير وابتسم لما تخيل شكل شوووق وهي تشووفه هنا يمكن تنجلط ..
سعود:روحي نادي ماما شووق..
انصاعت الخدامه لامر سعود ورجعت لغرفه الملابس تنادي شووق ..مشت شووق لغرقتها ومستغرب من كلام الشغاله*ماما في رجال يبي انتا في غرف انتا*~..قالت ممكن هالرجال يكون جدها او حتى واحد من خوالها بس انصدمت لما شافت اللي مسترخي ع سريرها حست ان الدنيا تدور فيها مشت بخطوات سريعه وسحبت المخده من تحت راسه
شووق بحده:انت ووش تسوي هنا؟؟..
سعوود : .....
اخذت شووق تحف كانت على الطاوله وبعصبيه:يااحيووان من انت عشاان تنام هناا..قووم قبل لا اذبحك..
سعود :الحين وووش فيها لو نمت في سرير زوجتي ...ليش معصبه؟؟..
مدت يدها تسحبه بس سعود كان اقوى سحبها عنده طاحت ع صدرها وحوطها بين يدينه حاول تبعد عنه بس ماقدرت جلست تصارخ وتسب بس لا حياه لمن تنادي ..حط يده ع فمها شالها وحطها ع السرير وقرب منها وناظر في عيونها:ليش خايفه ؟؟مو هذا اللي تبينه؟؟ادري انك طلبتي من جدي يتصل فيني وجلستي تترقصيني في الصاله مو هذا اللي تبينه.
حست شووق بغصه ماكان تفكيرها كذا كان قصدها تقهر شذى بس..انقهرت من كلامه
قرب منها وحط انفه عند انفها الصغير حست شووق انها تختنق وانها بتفجر حااولت تبعد عنها بس ماقدرت قرب سعود منها وحط يده ع انفها
بحده : سؤال .كم واحد قبلي استخدمتي معه هالاسلوب ونفع ؟؟..
وتركها مسحت انفها بقرف رمت التحفه ع سعود بس اخطات وضربت الجدار.بدت ترمي التحف والاكسورات المنثوره عليه كانت تحس انها رجعت سنتين للوراء...
ناظر فيها سعود ومستغرب من غضبها وقفت وجلست تسب سعوود وتدعي عليه طنشها بس تذكر الخدش اللي في وجه شذى ورجع لها وسحبها وثبتها ع الجدار وسحب مقص كان ع الطاوله
سعوود:الحين لو اخدش وجهك ..وش تسوين؟؟
حطت يدها ع صدره تبعد عنها بس هو كان مثبتها
شووق بحده: تنقص اليد اللي تمد ع شوق عبدالله..ولا انت ولا امثالك يقدرون يطولون
شعره من شعر شوق..
سعود بسخريه:لا والله!! لا لا صدق خوفتيني يابنت هيا..
طلعت شووق من طورها و ماحست بنفسها الا وهي تبصق ع سعود وبعد عنها سحبت نفسها من بين يدينه .بعد سعود عنها ومسح وجه ..ورجع وسحبها وقفها وماحس بنفسه الا وهو يضربها كف ..مسكها من شعرها وحط عينه في عينها
سعود بعصبيه:ورب البيت لا ارجعها لك يا حيووانه.وعزت وجلال الله لاربيك من جديد يابنت الشارع..
رمها ع الارض ..كانت تحس ان جسمها متكسر بس شموخها كان اللي يسندها ..ووقفت وعدلت شعرها وفستانها..
شووق بسخريه:اتحداك ياولد منيره...والله لتموت ما تطول شعره من راسي..والحين بنزل لجدي واقول له ع اللي صار وتشووف ..
طلع بدون مايرد عليها نزل تحت وطلع من الفيلا بدوون حتى مايرد ع الجده اللي كانت تصارخ تناديه...
ركب السياره وهو معصب جاء اتصال من شذى تجاهل اتصاله كان هم شووق مسبب له ارق..ماكان عارف ووش يسوي معها كيف يتصرف معها ..كيف بيتحمل وعده لجده انه مايطلقها ابدا وتبقى زوجته لاخر يوم في عمره..
جلست تتنفس بصعوبه ويدها ع خده تتحس مكان الضربه حست بقهره...كانت تتمنى تذبحه ..غمضت عيونها بقوه وتررد في نفسها *اذا رجعت من لندن كل شي بينتهي وخلاص برجع للندن ماعاد فيني اتحمل هالقرف كل واحد يرمي كلمه علي..*..
قامت واخذت شوور سرريع ولبست و نزلت تحت تسلم ع جدها قبل لتسافر طلعت من الفيلا وصلت للمطار وخلصت كل الاجراءت كانت لندن والمزرعه المكان السري لها بعد رحله طويله بين الرياض واسطنبول ووصلت اخيرا للندن وع طول اتصلت ع ريتا تجي تاخذها للمزرعه وجلست ع الكرسي تنتظر ريتا وهي تعباانه من السفر حست بيدين تلف حول رقبتها وتضمها من وراء وتقبل خدها..ابتسمت لانها عرفت صاحبه اليدين,لفت جسمها وضمت ريتا بقوه
بكت ريتا من الفرحه لانها مو مصدقه..
ريتا بصووت حزين: ذلك الرجل يريد ان يقتلني ..قال لي انك لان تاتي الى هنا مجددا وانك تريدين الاستقرار في السعوديه..
شووق:ههه لا هذا ليس صحيح..
ريتا:حقا؟؟هذا يعني انك لم تتزوجين.؟؟.
شووق:امم لا..انها قصه طوويله سا احكيها لك ولكن في البيت..
شالت شووق شنطها واغراضها في سياره
ووصلوا للمزرعه اسندت راسها تناظر في ريتا اللي نزلت عشان تفتح البوابه وتدخل السياره جلست تامل المزرعه كانت صغيره بس في عيونها اوسع كانت اجمل مكان تذكرت اول مره جات للمزرعه كان عمرها عشر سنين عاشت في هالمزرعه حست بغصه لما تذكرت ذيك الايااام ..كل يوم تحمد ربها انه سخر في طريقها وواحد مثل مااجد برغم انه كان اخو زوج امها و صديق ابوهاالا انه مثل ابوها ..ابتسمت وهي تشوف ريتا ترجع لسياره واول مادخلو المزرعه تنهدت شوق براحه وعدلت شعرها كان الجو يميل للبروده ..نزلت من السياره ودخلت الفيلا الصغيره نفس ماتركتها الصيف الماضي ماتغير فيها اي شي...دخلت غرفه الجلووس وجلست ع كرسي ريتا المفضل اللي كان يطل ع المسبح ..استرخت وغمضت عيونها
ريتا:يبدو انك مشتاقه للمزرعه..
شوق:جدا..افضل العيش هنا..اتمنى لو استطيع العيش كل عمري هنا...
حست ريتا ان في صووت شوووق حزن جديد..جلست ع الكرسي المقابل لشووق ومسكت يد شووق بحنان..
ريتا:اخبرني الان..
ناظرت شووق لريتا بعيون حزينه ومكسوره كانت ريتا من الاشخاص اللي كانوا يشوفوا شووق ع حقيقتها كانت تشووف شووق المكسوره ..
شووق بحزن:جاء يريد ان يزوجني ابنه..
شهقت ريتا وحطت يدينها ع فمها تحاول تخفي شهقاتها..
كملت شووق وهي تناظر في الارض: لا اعلم كيف يفكر ذلك الشيطان..لا استطيع ان اصدق انه انسان..جدي راشد قام بخطبت احد ابناء عمي لي ..اتعلمين ياريتا اين المصيبه...
ناظرت في ريتا اللي هزت راسها بمعنى لا..
شووق:ذلك الشخص متزوج .وتبقى على زواجه فقط شهرين...لا اعلم ياريتا اشعر بخووف ليس منه ولكن من القادم ..اشعر بخوف منه انه شخص قاسي ....حطت راسها في حضن ريتا وبكت من كل قلبها ..
ريتا:انتي لست صغيرتي شووق.ف صغيرتي فتاه قوويه ..لاتبكي ابدا ولا تظهر ضعفها امام احد مهما كان..
رفعت شوق راسها تناظر في ريتا :هل انا كذلك؟؟
ريتا تمسح ع شعر شووق بحنان:نعم انتي كذلك ولكن انت مثل الصبار قاسي من الخارج و و لين وطري من الداخل....
ابتسمت لريتا وبادلتها ريتا الابتسامه وهي تمسح دموعها..
ريتا :هيا ياصغيرتي فقد اعددت فطيره التفاح من اجلك ...
...دخل المزرعه كان الهدووء يعم المكان ووقف عند باب الصاله وشاف عيونها كانت حمراء عرف انها كانت تبكي تنهد يكره يشوفها بهالشكل مايعرف كيف يتصرف او كيف يساعدها.....سمع كلمه ريتا الاخيره دخل الغرفه يحاول يلطف الجو. استند ع الباب وهو معقد يدينه.
ماجد:ايتها العجوز انا اريد بعض الفطير ايضا..رفعت راسها ومسحت دموعها بسرعه وركضت وضمت ماجد وابتسم وبعدها عنه وحوط وجها بين يدينه...
ماجد باستغراب: تبكين؟؟
نزلت راسها ومسحت عيونها بسرعه
وهزت راسها بمعنى لا..
بعد عنها وجلس ع الكرسي وهو يتنهد من التعب
ماجد:ريتا اعدي لي بعض الطعام ..
ريتا:حسنا...
جلست مقابله له تناظر فيه وهي تتبتسم من شكله
شووق:كيفك؟؟
ماجد:تمام ..انتي كيفك؟ليه ما اتصلتي فيني اجي واخذك من المطار..؟
شووق :يوووه قلت اكيد مشغول ..وبعدين ريتا موصيتني هي اللي تجي وتاخذني..
رجع راسه للوراء وهو مغمض عينه من التعب والارهاق..
شووق بخوف:شكلك مره متغير..واضح انك تعبان...
ابتسم وهو يضغط ع راسه بقوه :والله الشغل اتعبني..ماعندي وقت ارتاح.
رمت عليه المخده مسك المخده وفتح عيونه يناظر فيها
ماجد باستغراب:ووش فيك.؟؟
شووق بغصه:اذا ماتبي نفسك غيرك يبيها..
ليه تسوي في نفسك كذا..الله يلعن الفلووس اللي تخليك تسوي في نفسك كذا
وقف ماجد وطلع من الغرفه وقبل لايطلع التفت ع شوق
ماجد:انا ماعندي شي اخسره..
ووقفت وقربت منه وهي تناظره والدمع يملى عيونها سحبت يده وضمتها
شووق:متاكد؟؟ وانا ولا شي بالنسبه لك...
تنهد ماجد وحط يده ع خد شوق:شوق انتي بنتي و تبقين بنتي للابد بس الحين انتي متزوجه ومسوؤله من رجال ثاني انا اللي علي سويته...
جلست ع الارض تبكي وهي تضم نفسها
قرب منها بس شوق بعدت يده عنها..
شوووق بصوت مبحوح:لو امي اسماء عايشه الحين كان ماقلت هالكلام. انت خلاص ماعاد تتحملني ولا تتحمل مشاكلي.
انصدم من كلامها حس بغصه ماكان يقصد هالمعنى كان يبيها تقتنع ان مالها الا جدها وسعوود ..تنهد وهو يسمع الاسم اللي عذبه ودمر حياته.‎ ‎بعد مووت اسماء عاش ماجد اصعب لحظات حياته ..ماتت وهي تولد ماتت هي والجنين....
وقف وطلع من دون مايعلق ع كلام شووق..
ضمت نفسها وهي تبكي من قلبها قربت منها ريتا وحوطت يدينها بس شوق بعدت يد ريتا عنها.وقفت
شووق بحده:جميعكم هكذا..اكرهكم..
طلعت لغرفتها وقفلت عليها الباب.وبدت
في نوبه بكاء ....

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية حبيب الحب/ بقلمي

الوسوم
الحب/بقلمي:الملاك , حبيت , روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM

الساعة الآن +3: 11:51 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1