غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 30-03-2013, 02:49 PM
صورة همسة ملكة الرمزية
همسة ملكة همسة ملكة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


يعطيكيي العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 02-04-2013, 11:02 PM
صورة انيين الرمزية
انيين انيين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


جدا رووعه واصلي ياللغلا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 03-04-2013, 05:59 AM
***بنت فهد*** ***بنت فهد*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


السلام عليكم
اسسفه على التأخير بس حابه انبه على شي .. بأن راح يكون اسبوعياً بارت .. بما ان شوي وقتي ضيق الله لايشغلنا الا بطاعته،، فَ راح يكون كل يوم اربعاء بارت جديد


وتنبيييه الأهم

ان اليوم بأذن الله راح انزل البارت الخامس انتظروني بالمساء

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 03-04-2013, 10:05 PM
***بنت فهد*** ***بنت فهد*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم

البــارت الخامـس***





.. بعد ساعتين ونص ..
جو المدينة هادي , والعصافير على أسوار البيوت وبخصون الأشجار تغرد . سماء صافيةة . هواء نظيفَ يشرح الصدر! ورفع أذان الفجر ..
بعدها بدقايق قبل الأقامة الكل صحى يتجهز لصلاة ..
ابو عبدالعزيز وعياله اتجهوا للمسجد القريب الي مدخله يساعد فيصل على الصعود وتأديت الصلاة دآخل المسجد مع الجماعةة *
* ابو مشعل بعد صعوبةة بتصحية ولده مشعل ! وولد هيثم الي صحى من المنبه *
الساعة 4م -
.. اروى بطبيعتها وشعرها المرفوع وطرحتها على كتوفها .. بيدها صينية عليها ترآمس الشاي والقهوة ..
أروى بأبتسامة حطت الي بيدها وبحنية ظهرها بتجلس: يامرحبا ومسهلا ! تو مآنور البيت
نوف بنفس الأبتسامة الي تحمل الرآحة تجاه الي قبالها : الله يحييك ياابوي أنتي
سلمى وقفت ومسكت ترمس القهوة : خلوني اصب لكم اجل على بال ماتخلصون تررحيب
نوف +اروى :هههههههههه !
اروى بأبتسامة ماخذها كل وجها: خلصنااا خلاص استريحي ( قامت بعد اصرار منها ومن سلمى من بيصب القهوى وبعد انتصار من سلمى )
.. أروى وعيونها ساهيه : الحمدلله يارب
نوف بروحها الطيبة : ايه والله الحمدلله ،، والله يرحم موتانا وموتى المسلمين
اروى : أمين يارب .. الله يرحمها شلون البني أدم واهو جالس بين احبابه آو فاتح كتابة آو بصلاته آو بأي مكاان كان بلا مقدمات ! تجي ساعته ويروح من الدنيا .. كان مافيها شيء قالت يابنتي بغفي شوي واذا جاء وقت علاجي صحيني .. الموت بأي لحظةة ممكن يجينا ! أختي وَ زوجها سبحان الله كانت بطريقها لنا تزورنا وكانت عاديه جداً ومجهزه لكل شيء كيكة حفل نجاح ولدها راكان وكان اولادها عندي بس قالت بطلع شوي انا وابوهم بجيب الكيكه نسيتها وبجي ! بغمضة عين .. وبأمر الله سبحانه صار الحادث وشبت فيهم السيارة وبأمر الله ماتوا كلهم !
اما أمي توفت قبل ابوي بثلاث سنوات ! كذا من الله مافيهم ماغيرهم !
( رفعت عيونها للبنات ) أروى : بس الحمدلله يارب .. انعم علي بصحة والعافية وبأولاد أختي وبعمتي الله يرحمها ربتني وماقصرت ! كلن ويجي وقته بس مانقول إلا الله يحسن الخاتمة والممات .
سلمى تأثرت كثير بقصة أروى ..: اهي توفت بسكته قلبيه !! مثل ماقالت أمي صحيح
أروى بأهتمام : اييه صحيح
نُوف بإيمان مالي قلبها بالله : قال تعالى : ( وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ )
أروى بنفس الشعور : صدق الله العظيم . ( اروى خذت نفس عميق : يلا ماقلتي لي نوف كم لك متزوجة !
نوف برآحة بالحديث مع أروى : والله ماصار لي اربع اشهر ! يعني ممكن تقولين شهر ونص ! بس حادث أخوي اهو الي خلاني ابقى هنا
أروى بأهتمام : اخوك ! مين ؟ فيصل !!
نوف : اييه فيصل ! أكيد أُمي قالت لك قصته
أروى : ايه قالت لي ان لها ولد أسمه فيصل قدر الله ان يصبح مقعد بعد ماكان يوقف !
نوف : ايوه مثل ماقالت الوالدة بحادث كان أثره إعاقته بس الحمدلله
...
ام عبدالعزيز بغرفتها .. على التليفون : الله يكتب الي فيه الخير ياامي . اهم شيء البنت مو محتاجه شيء ؟
...: لاوالله ولله الحمد مو محتاجه كفيتوا ووفيتوا والله ولاتعتذرين ياام عبدالعزيز مقدرين وضعكم اهم شيء الولد بخير ؟
ام عبدالعزيز : ايه والله ولله الحمد يا ام رائد. وبأذن الله بأقرب وقت راح نحدد معكم موعد الزواج وماراح نأخره أكثرر
ام رائد : ايه صحيح و.......
..
في المجلس الخآرجي للبيت*
ابو عبدالعزيز : متى قالتلك نُوف بيرجعون !
فيصل : مبينين انهم مبسوطين ! قالت لي على الساعة 5 يعني قبل المغرب بشوي !
ابو عبدالعزيز: لازم اشوفكم حولي عشان أقدر آقولكم
فيصل بحيره : ابشر ياالغالي
..
وجدان بملل : يااخوي تكفى ودني لبيت عمي ماطلبت منك كنز !!
هيثم بسخريه : لو عندي ماعطيتك ,بعدين لاتصجيني اتصلي على بنت عمك مو تدرعمين وبس
وجدان رفعت حاجبها : يعني بنت عمي انا ومو بنت عمك ؟ (( رفعت سماعة التليفون ودخلت رقم بيت ابو عبدالعزيز ))
هيثم ينتظر حديثها يخلص بس يحب يناقشها ويهبل فيها وبقى بمكانه *
وجدان بخيبه نزلت سماعة التليفون : الخط مشغول
هيثم وقف : اجل خلاص إنسي اوديك
دخل ابو مشعل : ان شاءالله كلناا راح نروح بعد صلاة العشاء مباشرة
وجدان بأنتصار على هيثم رفعت ايدها تدعي متشققه من الفرحة : الله يخليك لنا ياابوي ( تنآظر هيثم بنظرآت انتصار )
هيثم كآتم ضحكته بس مو حاب ينزع هيبته العنيده الي مجنن وجدان فيها*
ابو مشعل بلا انفعال لأن بداخله شيء اكبر من انه يندمج بالمرح والضحك: * عمكم حاب يكلمنا جميع بموضوع
هيثم بأستغراب : غريب وش صاير
ابو مشعل بأصرار انه مايبوح بشيء : قلت بأذن الله بعد صلاة العشاء رآح نتوجه لبيت عمك ومنه رآح تسمع كل شيء .. ( جلس على الكنبة )
مشعل دخل بالمجلس ( بعيونه الباهته من بعد النومه العميقة وملامحه : السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
ابو مشعل بوقاره الخالد من صغره وحنيت قلبه وتفهمه بكل الأمور : مشعل ياولدي ( حط ايده على الكنبه المجاوره له ) تعال جنبي
مشعل بهدوء صوت: ان شاءالله ( جلس جنبه
ابو مشعل ضل ساكت ...
هيثم غمز لـ وجدان بيعني قومي * وطلع معها * واتجهوا للمطبخ
i

وجدان جلست بتعب على كرسي طاولة الطعام وبدقة نطق ' اللهجة المثقه' : وكالعادة أبوي مايحب ينصح اي احد عند اي شخص لازززم يكون لحاله
ام مشعل حطت بيالة الشاي والمنشفه ( تمسح الفناجيل والبيالات) : وليه من بينصح
وجدان : مشعلل اكيييد
هيثم مسك الكأس واتجه لجيك المويه : وليه نصيحه يمكن موضوع مهم ! بعدين الله يهديه مشعل هل فترة معد صار يبالي بشيء من كل النواحي
! بعدين هذا اسلوب ابوي وهذا الاسلوب الصحيح لو بينصحه ينصحه على إنفراد وهذا الي يطبقه ابوي دائماً معنا '
وجدان حطت ايدها على خدها :وتحول اخوي مثقف !
هيثم بطرف عين : غصب عنك مثقف ( التفت على امه :
هيثم : يمه بسألك ياتاجي أنتي
ام مشعل بأبتسامة حُب : سم حبيبي
هيثم : يمه عندك علم بالموضوع الي ناوي عمي يقوله
ام مشعل نزلت رأسها وبشكل سريع رفعته ( بجديه ) : انا ماربيتكم على الكذب وفعلاً مااكذب اعرف ! بس لما اعرف وابوك يعرف وعمك وَ زوجته والكبير فينا حب يتكلم بالموضوع خلاص هنا ترفع الأقلام دآم الموضوع قريب رآح تعرفونه فَ مالي اي حق افصح لكم بأي كلمة عنه
وجدان عدلت جلستها : يعني لهدرجة الأمر مُهم
ام مشعل تنهتت : ايه يمه مهم
..
ابو مشعل التفت على مشعل : ياولدي إلى متى الأستهالة بأوقات الصلاة ونومك الي حاطه اعلى اولوياتك قبل صلاتك وأمورك وشغلك ! هل فترة اشوفك مُهمل لشغلك معد تداوم ! حتى الصلاة اتعب وانا اصحيك ! اروح المسجد اشوف اخوك هيثم ولاكن مااشوفك ! فعلاً احززن ياولدي حتى صرت تطلع من المغرب وماترجع إلا 2 الليل ! انت أكبر عيالي وماربيتكم على عدم المسؤلية وعلى ترك الصلاة بالعكس قد مااقدر آوفر لكم كل شيء قد مااقدر اوفر لكم الوظايف واتيح لكم فرص تعتمدون على أنفسكم لأن بكره رآح يكون لكم بيت ،زوجة،اولاد .. ياولدي ماابي تعميك دنياك عن صلاتك ثم عن شغلك
فجأه ماعدت اقدر امسكك وأجبرررك تضل معناا بعد صلاة المغرب تبقى بين امك وابوك واخوانك تتقهوى وتسولف معنا هل يومين قل الشيء هذا
مشعل نزل رأسه للأرض ورفعه : صح كلامك ياابوي بس احيان يجيني شيء من الملل يكون لازم اطلع لازم اتأخر لازم انام وانسى نفسي ....
ابو مشعل قاطع كلام مشعل : لاياابوي لازم تحط لهذا الشيء حححد ! كل شيء ممكن تتركه إلا صلاتك ! شوفت عينك ضليت نايم من بعد ماجينا من المسجد وتعبتني وانا اصحيك لصلاة الفجر ! والظهر صليت بالمسجد القريب من شغلي والعصر رحت انا واخوك وكنتَ نايم ! إلى متى ياولدي ! ترى مايجوز تنام عن الصلاة دااايم ! وتخلي صلانك تروح بلا سبب !
اول مايسأل عنه العبد يوم القيامة .. الصلاة ..
مشعل حب رأس أُبوه : ان شاءالله ياابوي مايصير خآطرك إلا طيب ! الصلاة بأذن الله رآح آتمسك فيها والهادي الله اما الشغل اني اتمسك فيه واوقاتي يبغيلي وقت !
ابو مشعل بأهتمام : انا بكون معك ياولدي ! وابيك تترك هذا الطريق وتوعى على نفسك ووقتك ! وتذرف وقتك بشيء مفيييد اكثر من روحاتك للأسترآحآت مع الشباب الي ماترجع منها الا 2 او 3 قبل الفجر ! ( ابو مشعل بأستمرار حديثه وبأصراره وجزمه على كل شيء قاله ...: واليوم رآح تكون معي بأذن الله راح نروح احنى واخوانك وأمك بيت عمك !
مشعل حك رأسه وكأنما وراه طلعه غير بيت عمه : ليه ياابوي رآح آزوره غير هل يوم
ابو مشعل بأصرار : لا اليوم راح تروح معي ! بتروح وبتسمع الي بيقوله عمك مع أولاده وآخوك
مشعل بأستغراب : الي بيقوله !! عسى ماشر عسى مافيه شيء ؟
ابو مشعل : لالا مافيه شيء بس شيء مهم لازم تسمعونه


بعدها بساعة*
ام ايمان بنبره حزينه: ياابو ايمان مدري وش السوات مع ذا البنت! صار انعزالها بالغرفه اكثر من جلوسها معنا ! ماكنت اعرف ان طلاقها منه راح يقتل فرحتها معه !
ابو ايمان حط بيالة الشاي: لازم نوقف مع بنتنا ! صعب نخليها بهذا الموقف
ممكن نكون غلطنا بحق فيصل بس كان الأهم مستقبل بنتي يعني نكون صريحين !
ام ايمان قاطعة ابو ايمان .. بحززن: عارفه وش بتقول
انتي وانا بأصرارنا على البنت خليناها توافق على انفصالها عن فيصل واهي فعلاً مافكرت ززين
ابو ايمان بجديه: اييه وهذا الي كنت بقوله لو ايمان فكرت زززين كان ماوصلت لهذي المرحلة ! اذا كانت مرتاحه بقرارها وانها فضلت البقاء مع فيصل ماراح امنعها بس وافقت وانا وقفت معها وكنت قد كلمتي ان كنت ابي بنتي تعيش مستقبلها مع رَجل معافى يلبي طلباتها ويداريها بقدرت وقوفه ومشيته وكل مايلزمها
..
بغرفتها الي مانعه عنها إضاءة الأنوار ماملى الغرفها غير ضوء الشمس الي موشكه على الغروب !
مرتميه على سريرها وحزنها مرتمي على قلبها وكانت تنده بنفسها : ماكان خاطري اظلمك فيصل ولاكنت ابي اخليك بنص الطريق عارفه خذلتك بس هذا نصيبي معك ونصيبك معي ممكن اكون مو الي تسعدك وممكن ربي بيعطيك اجمل ملني واخير مني. ( تنهتت) : لازم انزع هل الحزن خلاص .. ( رجعت لحزنها ) : بس يارب ساعدني ،
...
نوف+سلمى بعد دخولهم لصالة البيت ورمي عباياتهم بشكل عشوائي على القنفه .. دخلوا المجلس المجاور
سلمى+نوف:السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
سلمى جلست على الكنبه بتعب واهي تلهث من الكعب ( وانتم بكرامة) : والله مدري شلون بتمخطر بالكعب مره ثانية (التفتت على نوف) بس انتي الا لازم اكشخي بالكعب
نوف:ههههههه ماجبرتك اهو عطيتك اقتراح لااكثر ولا أقل !
ام عبدالعزيز بهدوء صوتها : عسى امبسطتوا
نوف بحماس: ايه والله يمه امبسطنا مع أروى بنت طيبة وهادية وماشاءالله ماتعطينها عمرها تحسينها من كلامها واسلوبها اكبررر بكثيير
سلمى بأهتمام: عاد تدرين انا اول ماشفتها حسيتها قوية وكلمتها وحده ووقار فيها وثققل مو كبر بس شبه ذالك
نوف : بالعكس البنت مرره عكس الي ظنيتيه
سلمى : ايه صحيح عكس تماماً ! البنت مره حبوبه وجديه وجلسنا معاها وكأننا نعرفها من سنين
نوف: صدق لاقال الي مايعرفك يجهلك
ام عبدالعزيز : والله البنت ماعليها كلام ! حبيت اتقرب منها وشفت الإيجابيه والتقبل لي منها ! جلست معها بفترة العزاء وأمس احس هل بنيه اعرفها من فترة طويلة الله يستر عليها ويسخر لها
الكل : اللهم أمين
فيصل بخفة دم : حشى اسكتي انتي وياها من دخلتوا وانتو لق لق لق قسم بالله احسني بشرق المويه وقفت بحلقي كلما جيت بتكلم صكتني الثانية بكورس ثاني والله انتم ياالبنات وياذا السوالف الي ماتخلص!
الكل:ههههههههههه
سلمى : ياخي خلنا نتكككلم ! خاصه انا من راحت نويف لبيت رجلها وانا ماعرفت احكي ولا ابربر ولا احش بأحد من يوم جابها علي وجلست لليوم وانا الله وكيلك ماسكه بربره ماعرفت اسكت !
فيصل :هههههه استغفرالله وعادي مجاهره بالحش !
سلمى تحاول ترقع: استغفرالله يعني حبيت اقولك مدري مابقى حكي فَ حبيت اضيف زيادة
فيصل::ههههههههه يازين الي ترقع
نوف حطت ايدها على جبينها : اييه والله يافصيل عليها بربره اختك والله ماتخلص مشكلتي انا مخليه غرفتي وجايه نايمه عندها
سلمى رمت مخدة الكنبه على نوف : وجع نكرررتي
ام عبدالعزيز وقفت : يلا يلا بناتي الحلوات للمطبخ !
سلمى وقفت واتجهة للمطبخ ووراها نوف: اءءء على الأمر المهم الي بموت فضول وانا ماعرفته
نوف قبصة سلمى : استحي يابنت ماردك بتعرفينه
ام عبدالعزيز كاتمة ضحكتها : خواتك والحكي والله لو العشاء على النار كان آحترق واهم ماحسوا فيه من السوالف
فيصل بنفس الأبتسامة الي ماليه وجه أُمه: الله يخليهم حلاوة الدنيا
ام عبدالعزيز : ايه والله .. خلني ياابوي اروح اشوف وش بيغبرون رسلتهم للمطبخ قاصده يسوون الشاي والقهوة وشوية حلى ومالح وصدقني بدخل وبلاقيهم على الطاولة طاقينها سوالف
..









بعد صلاة العشاء *
مجلس بيت أبو عبدالعزيز الخارجي امتلى بأولاد اخوه وبأولاده وبنسيبه الي طلب جيته بما انه اصبح جزء من هذي العائلة *
اما المجلس الداخلي كانت ماليته ضحك وسوالف وجدان وسلمى ونوف و أُم عبدالعزيز واُم مشعل الي منفردين بأخر المجلس ومتمتين بالأمر الي مو عارفين كيف يبدون فيه لبناتهم بما أن ابو عبدالعزيز تولىء الحديث لعياله وعيال اخوه فَ قررت ام مشعل اهي من تتكلم بالأمر للبنات
..
هيا بيدها مجلة لأزياء الفساتين مندمجه فيها: اللون النيلي مره حلو ماقد لبست فستان نيلي صح ؟
.. مالقت جواب ،
رفعت رأسها : يابنت انا من احاكي
مها بعد انتباه : هلا معك وش كنتي تقولين
هيا بملل من إعادة الحكي : كنننت اقول اللون الأصفر ماقد لبسته صح
مها :هههههههههههه سامعه اللون ياعضلات ! وعارفه انه نيلي مايحتاج تملين
هيا بأستغراب من حيوية اختها المفاجئه ! : اها
مها بتركيز على ملامح اختها : هاو وش فيك ؟!
هيا وازداد بالها تعجب : لالا مافيني .. شيء
مها بلا مبالاة مسكت المجلة الثانية وفتحتها : اوكي براحتك
هيا بفهاوة من ردة فعل اختها : طيب ترى قريب راح يحددون موعد الزواج
مها ارتعش قلبها !! وهزت رأسها : على خير
هيا فتحت عيونها بقوة وزادة تعجب : ايه
...










اابو عبدالعزيز : عمتكم بعد زواجها طبعاً قرر زوجها يسافر بها للخُبر وعاشوا هناك فجأة انقطعت عننا لاحس ولاخبر ولااتصال وكنت انا وابو مشعل زعلانين منها لانها اخذ رجال رغماً عنا ما اذم الرجال اكثر بما ان الماضي. كان يذمه ماادري إذا اهو لحد الأن على قيد الحياة او توفى الله تعالى اعلى واعلم بهذا الأمر ! يعلم الله اني مااعرف وش صار لها وكم عندها من الأولاد والبنات ! بس الي قالته انها بُكرة رآح تجي هناا وراح تشوفونها وتتعرفون على اولادها ان شاءالله بما أني متأكد ان لها اولاد !
عمتكم راح تجي وتاركه ماضيها وراء ظهرها واحنى برضوا انا عني ممكن
ماكنت رآضي على زواجها من رجل كان وكان بس تزوجته برضاها وهذا نصيبها وسافرت واستقرت وانقطعت عن الجميع توفى أبوي بعد زواجها بسنتين وأمي حتى ماشفنا لها حس او خَبر !
مانظلمها اكيد كان عندها ظَرف واكيد كان لها حياة غير عن الي تصورتها انا وأبو مشعل !
فقدت اختي مره ومو مستعد افقدها مرتين ! شاب الشعر وكبرنا بالعمر وربي رزقنا ذرية وتفتحنا وطالة بنيانا وكلن صار له عقاره وتجارته وشغله وبيته ماعاد ينفع الماضي احد ! صلة الرحم حرام تنقطع اكثر انا وابو مشعل ربيناكم على الشيء هذا وممكن تقولون بأنفسكم دامنا ربيناكم على صلة الرحم اجل ليه ماوصلتوا اختكم ! الله سبحانه وتعالى قَال : اتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم )
هذي حكمة رب العالمين يعني انا وابو مشعل نأمركم بصلة الرحم الي اهو من البر وماننصح انفسنا لا !
( هنا خنقته العبرة بس حب يقوي نفسه بهذا الموقف : لا انا يومياً قبل لاانام قلبي يحترق ودي اسمع لأختي حس او اخبار وش الدنيا سوت فيها ! رحنا سوا من سنتين للخبر طلعت بوقتها لحالي ! صح
الكل ماعدا علي الي ماكان وقتها معهم بذيك الرحلة ولاكان يعرفهم : صح
ابو عبدالعزيز : بوقتها رحت وسألة جيران بيت اختي الي من 6 سنوات رحت وسألة عنها ولقيتها نازله منه برضوا ماكانوا يدرون وين نزلت !
""
بمجلس النساء*
ام مشعل : دورو عليها بس مالقوا لها اثر ممكن طلعت برا السعودية بس اما الأن لازم تتقبلونها وانها جايه تكمل باقي حياتها مع اخوانها وعيالهم انا معتقده انها عاشت حياة ثانية بكره اكيد راح ترويها لكم لان عمتكم سارة انسانه انزرع فيها الوفاء وحُب الأعتذار بعد الخطأ انا ممكن ماعاشرتها إلا سنة تقريباً بس ام عبدالعزيز عاشرتها اكثر من سنة واكتشفنا فيها اشياء حلوة واكيد مُرة بس الشيء الحلو يغطي على المر وكلن يخطي واهي مااخطت لما اختارت شريك حياتها بس حبها له الي من نظره عماها عن مستقبلها .....

...
سامي وصل امه لبيت خالته أُم رائد .. بنبرة حزن: يمه شوفي بنت خالتي محتاجة شيء ؟
ام سامي تجالة كلامه وسكرت باب السيارة
سامي بأصرار : يمممه
فتح الباب رائد ومالقى قدامه الا خالته حب رأسها ..
وقفت عند الباب خايفه يحصل شيء بينها وبين سامي
سامي ينآظره بحده*
رائد نفس النظرات وكأنما يحذره ..
ام سامي دخلت وكانت ماسكه الباب بيدها ماطاوعها قلبها تدخل وولدها قباله الانسان الي مايخاف ربه بأي احد ..
سامي فهم قلب امه وشغل السيارة ومشى وكانت عيونه قدام لان لو استمرت النظرات ممكن يحصل شيء *
...
ابو مشعل بعد نفس عميق : اما بكرة الكل من المغرب راح يكون هنا راح تجي عمتكم وراح تسلمون عليها وتتعرفون عليها وأكيد راح يكون معها عيالها لأنها لمحت لي على ذالك بلا تأكيد !
علي بتردد خايف يضايقهم لو تعمق اكثر بخصوصياتهم فَ قرر : انا بكره ياعمي ماراح اكون موجود وبنفس الوقت اخذو راحتكم
ابو مشعل سبق ابو عبدالعزيز .. الي ملكه الغضب من جملة علي : لاااا ياعلي انت ولدنااا وانت جزء من هذي العائلة بكرة راح تكوون معناا وتتعشى معنا
علي حس انه رمى نفسه بموقف صعب وبخجل من حاله : اسف والله ماكان قصدي بس كنت.....
قطع كلامه ابو عبدالعزيز : مثل ماقال ابو مشعل بكره أنت معنا !
علي بأبتسامة : خلاص ابشروا على رأسي
ابو عبدالعزيز: يسلم رأسك ياولدي
عبدالعزيز بما انه من فترررة طويلة لما كان بالمتوسط ابوه صارحه بأن له أخت بعد زواجها استقرت خارج الرياض ولااحد يعرف عنها شيء بس ماكان يعرف تفاصيل قصتها الي جزءها الباقي مفقود لحد الأن !
فيصل وهيثم ومشعل بتشتت من الي سمعوه !
هيثم بحيرة: ياعمي مااصريتوا بأنكم تدورون عنها كذا مره لحد ماتلاقونها
ابو عبدالعزيز : الاوالله ابوك ماقصر بس مالقينا لها حس !
ابو مشعل : للعلم اننا اليوم صارحناكم بقصتها لأن اهي طلبت مني بأخر مكالمة لي معها اقولكم واوضح لكم كل شيء ماادري وش هدفها بذالك بس احنى وصلنا لكم الشيء الي اهي حبت توصله والي مفروض يوصل لكم من زمان










.

ومر هذا اليوم وكان كل واحد ببالة شيء بالأمر شاده
الكل متحمس لبكرة ..
..
اليوم الثاني ..** الساعة 2م
أروى تلم السفرة بعد الغداء ..
أروى : حبيبي ريان بُكره إجازة ارتاح عن الكتابة
ريان رفع رأسه: لا أروى خليني اكتب عشان انبسط الجمعة يصير ماعندي كتابة
أروى وقفت وحطت ايدها على خده : ووه زين البراءة
خلاص سو الي تحبببه !
رن التليفون رفع السماعة ريان بشكل سريع بما أن التليفون جنبه : الو
..: الو السلام عليكم
ريان : اهلن وعليكم السلام
..: ريان ؟
ريان بتعجب : ايه ريان من أنتي
..: اهلين بابا شلونك ؟
ريان : انا طَيب
..: معك خالتك أُم عبدالعزيز .. جارتكم
ريان بفرحة : اهلن خالتي شلون سلومه وفصولي
ام عبدالعزيز ضحكة من براءته : سلومه وفصولي بخير ,
.. ريان وين خالتك أروى
ريان : طيب لحظة ( مد لـ أروى السماعة )
اروى بعد ما ادركت ان الي على الخط أم عبدالعزيز حطت الي بيدها السفره بأقرب زبالة ( الله يكرمكم ) وجت بسرعة : اهلاوسهلا خالتي
ام عبدالعزيز : اهلين ومرحبتين بنتي .. شلونك عساك طَيبة
أروى بأبتسامة / الحمدلله بخير انتي كيفك وكيف البنات
ام عبدالعزيز : الحمدلله بخير وستر . شلون ريان وراكان
اروى : الحمدلله ياخالتي كلنا بخير وبنعمة مستروين ولله الحمد
ام عبدالعزيز بأهتمام : يابنتي محتاجه شيء !
اروى : لاخالتي ولله الحمد ماتقصرين
ام عبدالعزيز : هل فترة رآح آنشغل بتحضيرات زواج ولدي وخآطري تحضرينه يابنيتي ومتفهمه وضعك النفسي بس
اروى : الله يوفقه يارب ! ان شاءالله احضر بفرح الباقي
ام عبدالعزيز : ان شاءالله يابنتي
..
بعد صلاة المغرب .. الكل مجتمع بالمجلس . وابو عبدالعزيز وابو مشعل على أعصابهم ..
رن الجرس قآم عبدالعزيز واتجه لباب الشارع , فتح الباب...............
...
فتح الباب وكان قباله رجال طوله بضبط مالكه الوقار والهيبة بهدوء : السلام عليكم ورحمة الله
عبدالعزيز ابتسم : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وقف جنب عبدالعزيز ابو مشعل وفيصل
ابو مشعل: اهلاوسهلا ياولدي
... بتردد : هذا بيت سعد الـ........
ابو عبدالعزيز كان وراهم : ايه هذا بيت سعد الـ.......
فيصل بأبتسامة ولف ومد ايده لوراء كَ حياك الله : تفضل يااخوي البيت بيتك
... دخل بخطوات هاديه ودخلوا خلفه اثنين بنفس الشياكة : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
.. : انا فهد ولد سارة الـ....... يأشر على اثنين *وهذولا أخواني .. !
الأول مد ايده وصافح ابو عبدالعزيز : معك حّمود
والثاني صافح ابو عبدالعزيز بأبتسامة : أسمي نايف
.. وسلموا على بعض وكان فهد اول مادخل خايف من ردة فعلهم ولاكن شاف العكس !
فجأة سارة بنظرات على كل الي حولها.. وصوتها الي يحمل الارتباك : السلام عليكم.
الكل التفت عليها.. وَ رد السلام
فهد : هذي أمي
ابو عبدالعزيز بفرحة غمرت قلبه ماقدر يعبر غير انه اتجه لـ سارة ووقف قدامها
سارة عرفت ان هذا ابو عبدالعزيز والي متجه لها بخطوات هاديه اخوها ابو مشعل !
ابو عبدالعزيز بصوت مبحوح: لاتنطقين يااخوك عن الماضي ( وحظنها وحب رأسها من شوقه لها )
ابو مشعل خانته دموعه وحب رأسها وحظنها !
ام فهد ماقدرت تمسك دموعها الا ونزلة بغزاره..
ابو عبدالعزيز يأشر على عياله وعيال اخوه : ماعندك غريب يااختي هذولا عيال اخوانك
ام فهد رفعت الغطات عن وجها وشافت كل الي حولها رجال لله درهم والكل اتجه لها وسلم عليها وحب رأسها..
الا ولفت نظرها الرجال الي بينهم بالكرسي المتحرك !
ابو عبدالعزيز. بفخر : هذا ولدي فيصل !


وأشر على عبدالعزيز: وهذا ولدي الكبير عبدالعزيز
ام فهد انبهرت بوقار فيصل الي رغم عاقته الا وثبت نفسه وانبهرت باالي كان ينام بين احضانها الطفل الصغير تشوفه قدامها رجال : ماشاءالله تبارك الله
وأشر على مشعل : هذا ولد اخوك ابو مشعل .. مشعل الكبير ( أشر على هيثم : وهذا هيثم برضوا اخو مشعل
ام فهد : ماشاء تبارك الله الله ينفع بهم
فهد : بس اقدر ادخل خواتي !؟
ابو عبدالعزيز بفرحه بأن عنده بنات أخته برضوا: ايه ياولدي تقدر ( أشر على باب الشارع الثاني الي يدخل للممر الخاص بمدخل النساء )
فيصل وعبدالعزيز ومشعل وهيثم بعد ماقلطوا حمود ونايف
..
بعد سلام ام مشعل وام عبدالعزيز وام فهد الحار !
وبعد ماعرفت بنات اخوانها*
بعد مرور ساعة ..
بمجلس الحريم'
كانت موجودة ام فهد وام مشعل وام عبدالعزيز ونوف وَ قوت *
اما بالمجلس المجاور كان موجودة فيه...
وجدان بفضول: ندى انتي بأي صف !
ندى بهدوء: بأولى جامعة
وجدان: ماشاءالله
سلمى: الله يوفقك !
ندى بضحكة يملاها الخجل: اعذروني بس شوي متوترة
وجدان بجنونها المعتاد:ههههههههههه وش توتر ترى عادي ياامي بالعكس وسعي صدرك
سلمى كاتمة ضحكتها : فشلتيناا وجع
ندى : هههههههه لاعادي والله بالعكس افضل بهدم الحوآجز اكثر
..








قوت : عادي خالتي بالعكس مرتاحة
ام مشعل الي ماطاحت عينها من قوت : طيب يابنتي خذي راحتك
ام عبدالعزيز بأهتمام: وين سكنتي ياام فهد
ام فهد : والله من بعد وفات ابو فهد انتقلنا من الخُبر لرياض
ام عبدالعزيز !! : انتي برياض !!
ام فهد : ايه ياوخيتي ساكنه برياض من اربع سنوات استقريت بعد العناء والشقى ولله الحمد ربي عوضني خير واستقرينا ببيت لامني ولام عيالي
ام عبدالعزيز : يلا الحمدلله يارب .. ( رن جوالها )
ام عبدالعزيز : المعذرة ابو عبدالعزيز
..: سم
ابو عبدالعزيز : شوفيلنا الدرب حابين نجلس مع سارة
ام عبدالعزيز وقفت : أبشر
...
بعد ثلث ساعة .. دخلوا بنات سارة وسلموا على خوالهم وطلعوا .. وبقت سارة وابو عبدالعزيز وابو مشعل مع بعض ..
ام فهد بحزن: او حمل لي كنت دايم اكلها ضرب فجأه تغير فجأه تحول لشخص أخر عشت بظيم معه جبت فهد ثم نايف ثم قوت وبعدها تعبت لانها كانت ولادتي قيصريه وبعدها حملت وجبت حمود وندى كانوا توأم واهم أخر ماجبت .. يوم حملت فيهم اثنين تركني بشكل نهائي تشردت انا وعيالي وكنت مستقره ببيته فجأه بدأ الفقر يسكن بزوايا بيتي وفهد يدرس منا ويشتغل منا ويحاول يساعدة نايف وكان طالب بأولى جامعه بسن 19 وفهد بسن الـ 23 والباقي صغار ! وانا اشتغلت بمدرسة مراقبة واكد على عيالي واحاول اوقف من جديد بعد ولادتي لـ اخر عيالي ندى وحمود وقفت معي جارتي بعد ماتخلى عني وعن عياله ونقلنا من البيت لبيت بسيط على قدنا أجار قررت اطلع من هذي العيشه واعيش بأستقرار انا وعيالي تراكمت علينا الظروف والديون بس الحمدلله ربي يسرها ومن اربع سنوات انقلت هنا برياض قريب لمكم وعرفت رقم ابو مشعل من صحيفة الـ.... لمحت له مكتب عقار وكان حآط رقمه وآسمه الثلاثي !
بعد تفاهم سارة واخوانها ولله الحمد بقدرته هدى الأنفس
...






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 03-04-2013, 10:08 PM
***بنت فهد*** ***بنت فهد*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي






ام عبدالعزيز بالمطبخ برفقتة ام مشعل :
ام مشعل واهي ساهيه : زمان والله ( هنا ضحكت) تذكرين لما دخلت عليكم بعد مابعت سوارتي الذهب وخاتمي كنت محتاجة !
ام عبدالعزيز :هههههههه ايه وكانت عيونك تطلع منها الشرار على سارة
دخلت نوفَ وجلست جنب ام مشعل .. بحيرة وبشي بخآطرها .. : خالتي ممكن اسألك
ام مشعل : تفضلي حبيبتي
نوف بتأثير من قصة عمتها وبحزن : كان بين عمتي وابو عيالها علاقة يعني قبل!
ام مشعل : لا يابنتي ماكان بينها وبينه ولاشيء
واما رفض عمك وابوك له لأن عن رجولة الرجال نفسه قبل كان كثييير مغرور ودايم مضاربه مع عمك وابوك والي نعرفه انه انسان غني بس الكبر والغرور لاعب فيه وماطلبت حظن اخوانها الا واكيد مرت بشيء حسسها ان مالها إلا حظن اخوانها الي اهم سندها !
ام عبدالعزيز : الرجال خلاص راح لربه واذكروا محاسن موتاكم
ام مشعل : الله يرحمه اما من ناحية لهم علاقه او لا الحقيقة لا بس ليه السؤال
نوف بحزن: ودي أعرف قصة عمتي اكثر
ام مشعل : اذا بتسمح اهي، فَ اهي بنفسها بتقولك
دخلت ام فهد بهدوء : ايه بقولك يابنتي
الكل تفاجىء من وجود ام فهد
ام فهد جلست على كرسي الطاولة....
**نرجع وراء بذاك الوقت ( قبل 26 سنة بسوقهم الشعبي الي يملاه كل شيء من الماضي والفقير صاحب الغني والغني صاحب الفقير إلا ذيك العائلة الي كانت اغنى العوائل بهذيك الحارة ، كان ولدهم بطوله وملامحه الي تمتلكها الوسامة واقف جنب محله محل الذهب !
دخلوا عنده حرمتين وطفل *!
بتميلح وغرور منه : تفضلوو
ام مشعل بحشمتها الي مخطيتها من رأسها إلى اصبع رجلها الأبهام ( وانتم بكرامه) وادبها بشكل سريع حطت على طاولة المحل اسوارة من الذهب وخاتم : حابه ابيعهم كم يسوون !
.. ببرود :يسوون تقريباً .........*
ام مشعل : طيب راح ابيعهم !
سارة جذبها هل إنسان وبحياء يطالع فيها كانت مخففه من ثقل الغطات :
ام مشعل تنآظرها بحقد وتهمس بأذنها : سارة عيب الرجال مبحلق عيونه استري نفسك واحتشمي وزيدي من الغطات على وجهك ودخلي يديك
سارة بأبتسامة غآمره قلبها من هل موقف : ان شاءالله ان شاءالله
,بعد ماباعت الذهب الي تملكه ام مشعل طلعت وبيدها اليمين ماسكه عبدالعزيز وبيدها اليسار سحبت سارة معها .. وبطريق
ام مشعل ماسكه اعصابها : والله لو دروا اخوانك اذبحوك معد صار فيه حياء ولا حشمه ترى كذا ترخصين بعين الرجال
سارة بغبنه : خلاص ماسويت شيء تررى بعدين لو سويت اسوي الي ابي انتي مالك دخل
ام مشعل النصدمة من اسلوب : كذا تكلمين مرت اخوك ؟!! هذا وانا ابي لك الستر صرت عدوتك ...
سارة مشت قدام ام مشعل : لاتعصبين كثير مو زين لك تراك حامممل
ام مشعل بنفذت صبر: تررى بوصلها لـ أخوك
سارة وقفت ورجعت لوراء ومسكت ايد ام مشعل .. بخوف: لاخلاص اسففففه ....
( نرجع لحاضرنا )
ام فهد بعد سهوها بالحكي : بعدها حاولة تأدبني ام مشعل بالحكي بس مانفع معي ماكان بيني وبينه اي علاقة الا اعجاب مني له واكيد كان من طرف واحد لأن مستحيل الرجال مستحيل يرفع قدر بنت راميه نفسها عليه بس عمممري ماكلمته او تجراءة بالحكي معه وكان كل مره اطلع فيها لسوق كنت انآظره من بعيد ! وفاجئنا بذيك الليلة وتقدم لي ! وتزوجته بأرادتي وبدون تفكير كان تفكيري


بعوآطفي وبنفسي وطيت على كلمة اخواني الي كانوا يبون مصلحتي ووافقت كوني ابي اعيش بسعادة وبغناء عن فقري هذا بس سبحانه رحت وماكان ابوي راضي عني ولا أمي وماربي وفقني
وربي رفع اخواني الي عاشوا بالفقر الي مستحقرته ومستحقرتهم فيه ولله الحمد الحين كل واحد فيهم ماسك بيته وشغله , يابنتي البنت اهم ماعليها سمعتها وكرامتها انا رميت نفسي عليه وماكان يحبني بالعكس اخذني مذله ل اخواني لانه عارف اني ماراح ارفضة وصرت أم لعياله ...........

**


بعد مرور أسبوع على هذا الحدث ..
وبعد اندماج العائلة مع افرادها الجدد الكل بدأ يجهز لزواج عبدالعزيز الي راح يكون بعد اسبوع زياده..



فيصل : اخذت موعد بمستشفى الامير سلطان للخدمات الأنسانية وبأذن الله راح ابدأ باالي كان خاطري اسويه
هيثم : هذا اهو الانجاز يافيصل رغم الاعاقة ورغم الألم والي صار لازم تتمسك بالأمل
فيصل : صحيح حتى بأخر فتره صار جلوسي بالبيت كثير ماادي ليه سبب يمنعني عن الخروج ليسَ خجل من حالتي الصحية ، بس كَ الم بقلبي يمنعني .. تدري قبل ماتطلب الطلاق كنت افكر اني اخليها لو تسألني وتقول ليه .. بقولك السبب واضح ماكان ودي تعيش معي وانا بهذا الحال بذاك الوقت كنت اعاني كثييير بس اهي من اختارت قبل لااختار واهي من فكت ايدي بس دنياي ماشيه رغم جلوسي على هل كرسي ( حط ايده على حدايد الكرسي المتحرك ) يمكن يكون لي إعاقه لعدم وقوفي مره ثانيه بس اكككيد انه خيره واكيد ان لي حياة معه حلوه رغم اللمي الا ووقفت اهلي معي تقويني اكثر الحين يمكن او صحيح اني مجروح بس هذا النصيب ومو غلط لو اختارت طريق حياتها ولاتنتقدونها تراها ماسوت غلط هذي حياتها وابسط حقوقها تختار
هيثم : وابسط حقوقك انك ماتنهان ابسط حقوقك بعد ان محد يوطى على كرامتك واذا صصرت معاق !!!
يعني توقفت الحياة والسعاده !!
بالعكس ياطبيب قسم العظام انت نفسك الطبيب ماتغيرتَ بأرادتك وعزمك انفض غبار هل حزن وبعد يومين انا بكون معك بالمستشفى وبكره بتتحسن شوي شوي وبكره بتتوظف وبكره راح تتزوج الأحسن منها واحسن الظن بالله ولك الخير بأذنه
فيصل بروح مؤمنه : اللهم لك الحمد

مشعل دخل : هههههههههههههه فصيل شف اخوك انفضه الكهرب
الكل:هههههههه
فيصل بحماس : وييينه ههههههه !!!

الكل اتجه وراء الحوش ولقوا عبدالعزيز يفرك بيده من حرارة الألم ..الكل: ههههههههههههه
هيثم جاء جنبه : منهببببل تزين فيش الملبه وحافي
عبدالعزيز : ووش فيك بدال ماتجي وتقول بسم الله عليك
فيصل : ههههههه وراء كشتك وانا اخوك طارت
هيثم لمسالسلك حق الفيش حاب يرجعه داخل الفيش ونفضه نط : ااح اح حسبي الله عليييييك ( بَ نفذت صبر من الوجع رفع ايده : وش ذا الفيش جعلك ماتزين ياااارب
الكل:هههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز : اضحك من عاب ابتلى
فيصل. .................
...




اروى حاطه ايدها على خدها وساهيه بملامح راكان الي راسم الضكحه على وجه اخوه

اروى رفعت عيونها على اسوار البيت وابواب الغرف ورجعت عيونها على الكنبه الي كانت عمتها تحب تجلس عليها تنهتت بلا شعور ، لفت نظرها اوراق لكّتاب اشعار مقطوفه من صحائف قبل لاتسأل مين سوا فوضة الاوراق هذي الا ونظرها طاح على ورقة من احدا الصحائف الي تدعم الاشعار لمحت خاطرة هزت احرف بخاطرها والي كانت بعنوان ( صبرٌ جميل )

(صــبرٌ جَـميل)

صمتٌ قد بكى وجسمٌ هزيل ,
وقــلبٌ يــمــلاهُ جـرحُ الالـم ,
غابَ خليلٌ ليسَ مثلهِ خليل ,
هـوَ كلُ حُبٍ يخـطُـهُ القـلم ,
ايا من خلقتـنا انـت الـكفيل ,
برحمتها رحـمةً تكفي الامم ,
اصيلةٌ بنتُ اصيل ابنِ الاصيل ,
قـمةٌ لم تـصل الـيها الـقـمم ,
كانت تقولُ واصبح القولُ قيل ,
اختفت ثـم غطاها ليلُ العدم ,
صـبرٌ ياقـلبي فـ الصـبرُ جـميل ,
تلك سـنةُ الـموتِ مـنذُ القِدم ,
الموتُ حقٌ ،قَد يشفي العليل ,
ويُطـفئُ الـنارَ ان صـارت حُـمم ,
سـأدعـو والـدُعـاءُ خيـرُ مَاقِيـل ,
وسأعملُ الخيرُ ، بربي القسم ,
كـلُ كـثيرٍ فيـكِ سيبقـى قليـل ,
انـتـي قـيّـمٌ مـن فوقهـا القـيم ,
اسألُ المولى السخيّ الفضيل ,
ربُ جـنـةٍ نهرهـا تـحـتَ الـقدم ,
ان يظِـلَنـا يـومَ لا ظِــلَ ظـلـيـل ,
غـيرَ ظِـلهِ ويـكفـينا آههٌ النـدم..
بقلم / خليل إبراهيم..

..يتبع

،،،اللهم صلّ وسلم على نبينا محمد



تعديل ***بنت فهد***; بتاريخ 03-04-2013 الساعة 11:41 PM. السبب: تعديل بسيط
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 14-04-2013, 02:41 AM
***بنت فهد*** ***بنت فهد*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


المعذره على التأخير بس مريت بظروف صحية وقريب نزول البارت السادس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 12-05-2013, 10:36 PM
صورة الاخت المحبة الرمزية
الاخت المحبة الاخت المحبة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


كثير حلو
انا بانتظار التكملة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 21-06-2013, 04:21 AM
صورة همسة ملكة الرمزية
همسة ملكة همسة ملكة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


يعطيك آلفف آلفف عافية
بآرت طويلل ودسم
أتوقع سامي يموتت*"
ﻻيخربب عليهمم بليز
وبنتظآركك*~

الرد باقتباس
إضافة رد

فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي

الوسوم
/ثاني , لاأكون , دليلا , حبكِ , رواياتي , رواية , فبغير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
بقلمي medhatelmorsy خواطر - نثر - عذب الكلام 9 14-03-2011 09:42 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM

الساعة الآن +3: 10:05 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1