غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-10-2012, 03:56 PM
***بنت فهد*** ***بنت فهد*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


بسـم الله الرحمن الرحـيم #

يومكم جمال.. بذكر الرحمن *
هدوء .. وتفكير بحياة معينه .. تجذب قلمي آن يلقي حبره
بَ ثاني ورقة لدي .. بعد روايتي السابقة التي كانت تتحدث عن
حيآة زوجيه وحياة خمس بنآت كل منهم قصة ودنيا غريبة
لااعلم بماذا ابتدي ، وبماذا انتهي
سٓ اختصر كلمآتي بعنوآن رواية من نسج الخيآل ..
... لااعلم بمآذا سَ القي لـ روايتي اسمً
رواية بٓ اكملها .. لديها من .. فرح , حزن , تعثر , تفاؤل ..
من ملتقى حياتنا .. ولاكن اردت ان تكون هذي الرواية مختلفه عن السابقه
واخيرآ سٓ اخط بـ قلمي في اول سطور ورقتي بعنوآن :

رواية :" : فبغير حبـكِ لااكـون جـميلا ..



ياجمـيلة ، ياتقـيه ، يانـقاء ،
يامن لسـآنها لاينـطقُ إلا إحـساناً /
ارتويني , علمـيني , اسـعفيني #
فَ يداكِ أنتـي .. هيَ من امسكت بي ..
التمـست بي _ أحـستُ بي
يامـن ابقيت وحيدـاً أُنادي
ولبــيتي ندائــي ..
يامـن افتـحتّ شبآكَ مسـكني
فدخل ضوء الشمـس وعما بي الامـلُ
امسـكتي بـي ! أريتـيني كيفَ الطيور ابتهجت
والسـماء صـفت , و الـورود تفتحـت
أخـبرتيني ان الأمـل بـاقيا
وان الله عـزيزً مقـتدر ,


[color="rgb(72, 209, 204)"]البــارت الأول #


.. في أحدا احياء مدينة الريآض ، يقآم حفل زفاف.. بقصر ....... ..

في غرفة العروس ،

،،: والله خاااايفه
..: وش فيك يابنيه ! اذكري الله
،،: لا إله إلا الله محمد رسول الله ... سلمى يارب تتزوجين بكرا عشان تحسين بشعوري
سلمى : ههههههه نوف ماتتوقعين وش قد شكلك يضحك !
نوف : الحين أمي ليه مخليتك عندي !! اطلعي عن وجهي
سلمى : طيب طيب >> اتجهت للباب
نوف بترجي : لالا سومااا حبيبتي امزح معك تعالي
سلمى رجعت لااختها وبضحكه طويلة وحظنتها : هههههه حبيبتي وانا اقدر اخليك .. الله يوفقك


بقسم الرجال ..

فيصل مصور محترف وطايح بَ الشعب تصوير ( اخ سلمى و نوف ،، ،، )
فيصل بَ اناقه وشخصية جدا رآقيه وبيده كاميرا كانون ويصور : ههههههه لف شوي !
علي بوقار ويبتسم : طيب
عبدالعزيز ( اخوهم الكبير ) : هههههه خلاص ثبتنا ؟
فيصل : ايييه ......... ايواا وصورنا اجمل عريس ونسيبه
عبدالعزيز : الله ياالي طالع منها !
فيصل : ههههه اثقل
علي ( العريس ) يهمس لعبدالعزيز : باقي ظيوف ؟
عبدالعزيز بنفس الصوت : اعقل العروس مو طايره

...

نوف بخجل : الله يبارك فيك خالتي
ام علي : الله يوفقكم يابنتي
نوف : امين

سلمى ب استعجال : يلا بيدخل العريس !!
نوف ، وتضاعف ارتباكها وجلست ..


' دخل ابو عبدالعزيز وبيده يد علي ،، و وراهم فيصل وعبدالعزيز ..

نوف بكل حياء وارتباك حبت راس ويد ابوها ..
وقف قبالها علي وبداخله تتضاعف الفرحة ، وحب رأسها : الف مبروك يااجمل عروس
نوف بصوت ماينسمع ومنزله رأسها : الله يبارك فيك

أم علي متغطيه وجنبها ام عبدالعزيز : كلللللللللللللللللللللوش ( زغروطه -__* )
وقف عبدالعزيز وحب رأس أخته : مبروك يااحلى اخت
فيصل جاء بعده مسك يد اخته : ومبروك ( همس ب أذنها : بنفقد صراخك ياالعجوز
نوف مسكت ضحكتها وبأدب : الله يبارك فيك
فيصل : بلغني رب الكون اهنى واهنيك ياأخت عمري نوف وشمعت حناني شفتك يانوف وفرحة العز تكسيك وحقق دعائي بسجدتي في صلاتي .. يانوف ماتدرين وش قد نغليك ياصورتي واسمي وروحي وذاتي ..
نوف استحت :
ابو عبدالعزيز : صح لسانك
فيصل : ههههه طبعاً هذي كلمات اغنية حبيت القيها لـ اختي العزيزه بشعر
عبدالعزيز همس لـ اخوه : يازينك وانت عاقل
فيصل : احم مبروك مره ثانية
علي : ههه الله يبارك فيك

ابو عبدالعزيز : يلا نلبس الدبل !

،، وقفو المعاريس .. وغيرو اماكن الخواتم من اليمين لـ الشمال ،، ولبسها ذهبها ،، وأنزفت له قدام الدنيا كلها ,



وبعد انتهاء الزواج ..
فيصل ينتظر الاهل برا بسيارته ،

فتحت الباب سلمى ووراها بنت ..
سلمى واهي تلهث : هلا فصيل
فيصل : ههههه وش فيك تلهثين مثل الكلب
سلمى رمت عليه علبة المناديل : احترررم نفسك ياقليل الحياء
فيصل : هههه انا ماسبيتك ! شبهتك لااكثر ولااقل
سلمى نفخت عليه : لالا والله ! اقول بس اعقل .. وترى حبيبت القلب معنا
التفت فيصل وبذهول : هلا هلاوالله باالزين
افنان بحياء : هلابك
سلمى بصوت عالي : هيييه استح على وجهك ترى معك مراهقين !!!
فيصل : وش دخلك تراااها زوجتي مو صاحبتي
سلمى : زوجتك ماقلنا شيء بس ترى حنا بعد عندنا مشاعرررر
فيصل : الله ياالمشاعر .. ايه زوجتي وعلى سنة الله ورسولة بس باقي حفل الزواج
سلمى : وش فيك قلتلي قصة حياتك ؟ كأني مو اختك ولاني معك في البيت ! ادري انكم متملكين ومتزوجين وخالصين واهيييي على ذمتك ! بس عيب يعني تتغزل فيها قدامي هاااو
فيصل : ياشيخه اسكتي بس
افنان : ههههه خلاص وش فيك على البنت كأنها مو اختك
فيصل : ايييه طيب طيب كلكم عللللي الحين !
سلمى : اوص بس خالتي لما جت !
فيصل يتحلطم : ياليل

لما فتحت الباب : اووه المعاريس الجدد مع بعض
سلمى : اييه واخت المعرس معهم بعد
لما : اا ( قاطعتها )
سلمى : ها خااالتي بتركبين معنا ؟؟ ولا بتروحين مع ابو عيالك !
لما بتكشر : لابروح مع زوجي بس حبيت اسلم عليكم
سلمى & فيصل : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لما سكرت الباب ..
فيصل بغيض ويعض اصابعه : وش اسوي بذا المالغه !!!!
افنان : فيصل اتركها ليه تحرق نفسك عليها !! وصراحة مانبي نذمها
سلمى : ايه خلوها على جوها
فيصل : امي وخالتي مع عزوز ؟
افنان : اييه امي وخالتي ام عبدالعزيز مع عزيز
فيصل دنق رأسه يشغل السيارة _ رفع رأسه بسرعه وبهواش وفجعهم بصوته المفاجئ : الحين ليه وحده منكم ماتركب قدام معي سوااااق عند ابوكم انا
سلمى & افنان : هههههههههههه
افنان : يازوجي العزيز المعذره بس بجلس مع سوما بنسولف
سلمى بدلع : سوااالف صبايا وش عليك
فيصل يقلد سلمى : سسسسوالف سبايا ،، هين اوريك لولا زوجتي معنا كان رجعت عليك وبقستك
سلمى : هيييه كأنك طفل بذا الكلام سبحانه كأن عمرك مو 26!
فيصل : سكتوها هذي لااصوطرها ...



...
هيا بكل فرح : صراحة الزواج الي حضرناه مره حلو .. وام عبدالعزيز بَ وقارها وهيبتها مره تلفت
مها : ب العكس احسها شوي قويييه .. ومو متكبره بس مدري
هيا : لاتحكمين على الناس ب اول نظره ! بعدين ماشفتيها شلون تناظرك .. شكلك عاجبتها
مها : فكييييني بس
هيا : انتي الخسرانة
مها يدها على خدها : متى بس اتزوج سامي وافتك !
هيا : لوو سااامي مستعجل على زواجه منك ويبيك كان ماجلس هل فتره الطويلة دون وظيفه
مها : اهوا يدرس !!!
هيا : يابنت الحلال خلي عنك يدرس ومايدرس !! محد قاله يوقف ثلاث سنوات بعد الثانوي مايدخل الجامعة والحين بسنة الرابعة من الجامعة واااجلسي انتظريه لين يخلص ! ولين يدور العم وظيفه بعدين يتزوجك ويترك عن الخطبات ! والتحجيز
مها بغيض :انا ابيييه ومااابي غيره ! وصحيح ماتربطنا مكالمات وكذا ولاكن يكفي قلوبنا تبي بعضنا من الطفوله !
هيا : ياااختي اسكتي بلله عليك لايسمعك اخوووك
مها : وهذي مشكلتنا ب الحياة ااخوي !! اااخ ياابوي رحت وصار رائد غثه بحياتنا
هيا ساهيه : لهدرجة معيشنا برعب ! ليه اخوي مايحبنا مثل اي اخ يحب اخته لدرجة اليوم يقول ،، اي رجال بيتقدم لوحده من خواتي بزوجها اياه غصب طيب !
مها بخوف : لايابنت الحلال !! تكفين الا هذي !!
هيا : والله هو يقوله


...

أروى بخوف : ياربيه ليييه تأخر راكان
عمة أروى ..) : يابنتي استهذي بلله الحين بيجي
أروى : ياعمتي من المغرب طالع والحين بيأذن الفجر وماجاء !!
ام صالح : قلتلك يابنتي اذكري ربك ان شاءالله انه بخير. !!

( رن الجرس .. ركضت أروى بكل خوفٓ ولهفه .. فتحت الباب : راااكان وييينك ياابوي
راكان ب حزن دخل مع الباب ومشى ولانطق اي حرف ..!
أروى بكل خوف مسكت كتفه : حبيبي قولي وش فيك لاتعور قلبي
راكان بحزن : خلاص خالتي مافيني شيء !
أروى بتوتر دخلته جوا البيت سلم على العمة وودخل غرفته ..
أروى بملامح شاحبه وانشغال بال : يارب وش فيه ذا الولد
ام صالح بحزن : خليييه وانا عمتك
أروى : شلون اخليييه ياااعمممتي وهذا ولدي واساس اهتمامي ولهفتي
( طقت الباب أروى عليه ،، راكان بكل عجز : ادخل
أروى بهدوء وقلبها يحتررق تبي تعرف وش فيه ولد اختها .. جلست جنبه وبكل حنيه : عيوني راكان ! وين كنت اليوم ... شغلت قلبي عليك
راكان بحزن : كنت مع عيال الحارة ! رحنا المطعم وبعدها رحنا الاستراحة
أروى التفتت عليه بجزع وصدمة وانفعال : راااكان وش هذااا !! شلون تسوي كذا ! حبيبي ااانت بحياتك ماطلعت الا لما تقولي وتقولي المكان الي بتروح له ! وعمرك مارحت لستراحات وخرابيط , انت ياابوي بعمر الزهور انت وخيك وردة حياتي اذا ذبلت الورده انا اموت ! ياابوي انت ماتدري بنوايا بعض الشباب الي اكبر منك !
راكان وقف وبغيض وبصوت عالي : ممممالكم دخل فيني اطلع ادخل على كيفي انا كبير واسوي الي ابي لاتتحكمين فيييني وتمشيني على كيفك وش هذا الخوف الي مايخلص يعني الواحد ماينبسسط فكيني منك ومن هذا الخوف !!
أروى مصدومة من كلام ولد اختها الي دخل بصدرها مثل السكين !
غصت بكلامها ماقدرت ترد .. اخنقتها العبره مو متصوره الولد الي افنت عمرها تربيه وتعتني فيه وتهتم له وصار ولدها واغلى من حياتها .. يجي اليوم ويتطاول عليها
ويرفع صوته ويجرحها .. قامت أروى ودموعها مبينه بعيونه متحجره ابتسمت ومشت وسكرت الباب بخيبه .. راحت لصالة وخطواتها بطيئه جلست جنب عمتها وارتمت بحظنها دون بكي ولاتكلمت وعمتها تعبت تسئلها مو راضيه تتكلم !
ام صالح : يابنتي وش فيييه راكان ؟ ضايقك بكلامه ، ؟
صوته طالع ليييه !! يابنتي جاوبيني
أروى بألم : راكان توه 15 سنة بعمر الزهور ياعممتي مابي احد يضره !
ام صالح ازداد خوفها : طيب يابنتي وش صار ؟؟؟
طلع ريان اخوه الصغير على كرسيه المتحرك بكل خوف على خالته : امي أروى ! وش فيك
أروى رفعت رأسها وبشكل سريع مسحت دموعها بشكل سريع وفوضوي ..
التفتت على ريان وببتسامة
أروى : هلا حبيبي ! لييه صاحي هل حزه !
ريان بتلعثم : فقدتك في الغرفة ابيك .. ماما أروى انا خايف
أروى راحت لـ ريان بلهفه نزلت على ركبها وحبت يده وحظنته ..: تعال حبيبي بنام معك

.. أروى دخلت ويا ريان وساعدته على نزوله من الكرسي وسدحته
وغطته بَ البطانيه وسمت عليه وضلت تقرأ عليه المعوذات ومما تيسر من القران الكريم ..

.. الساعة 5:30 ص

بعد صلاة الفجر .. وبدأ نسيم الصباح يهب وبدت الشمس تضيء ..

ام عبدالعزيز تبكي : والله فقدتهاا
ابو عبدالعزيز بحيره : يابنت الحلال البنت راحت بنصيبها وش له البكي الحييين !
ام عبدالعزيز : شسوي بنيتي ""
ابو عبدالعزيز : اهو ماقلنا شيء بنتك وبنتي ولاكن مو لهدرررجة البكي يابنت الحلال تعوذي من ابليس وادعي لها بتوفيق بحياتها وعساء ربي يسخر علي لها !

...

مها بخوف: رائد انت ليه ماتحس فينا ترى والله تعبنا
رائد بعصبية : انتي وش جلسك قبال وجهي !! يلا فارقي عن وجهي ولاوالله قمت عليك وذبحتك
مها : بسس ارجوك لاتجبرنا على شيء مانبيه انا ابي اكمل تعليمي
رائد بعناد : بجبركم واولهم انتي ! ويلا طسي لغرفتك ..
وقولي للي علمتك هذا اكلام حسابها عندي اذا صحت من النوم ،،، بصوت حاد : يلااا انقلعي
مها بحسره ونار تحرق صدرها ،، مشت بألم .. شافتها امها ومنزله رأسها : يابنتي تحمليه ، هذا اخوكم ويحبكم
مها بحسره : يمه لو يحبنا ماجبرنا على شيء مانبيه وما وقفنا عن دراستنا وانتي سامعه كل شيء قاله لو يحبنا كان اهتم لنا ولمستقبلنا كل هذا ! ويحبنا ؟؟؟
ام رائد .. احترامها ودلعها الزايد لرائد خلته يتمادا اكثر .. ومالها حيله .. كسرهم بجبروته وقوته ولاكن ( الله اقوى)


...

أروى جاللسه جنب ريان وتهوجس ،تقول بنفسها : يارب احفظه لي وابعد عنه عيال السوء .. توه بعمر الزهور وهذي اولها يرفع صوتتته علي ..

فتح الباب ،

أروى رفعت رأسها !!!
أروى برهبه وصوت مخفوت : راكان وش فييك ؟؟
راكان بحزن وندم : أروى تعالي شوي..
أروى غطت ريان زين واتجهت لباب الغرفة .. طلعت ومسكت راكان ودخلو الغرفة

أروى : ليه مانمت للحين !!!
راكان منزل رأسه وبحزن : أروتي انا اسف جرحتك اليوم وقلتلك كلام انتي ماربيتيني عليه .. واوعدك والله مااطلع دون علمك ! ولاراح اروح لـ استراحات ثاني مرة ، بس لاتزعلين
أروى ابتسمت وبداخلها فرحه مست يده : ياعيون أروتك انت .. خلاص حصل خير وأنسى اصلا انا مازعلت !
راكان بفرحة : يعني مازعلتي ؟
أروى بضحكة : لا مازعلت ! بعدييين قايلتلك لاعد تسميني خالتي ! أروى وبس !
راكان ببتسامة : ان شاءالله
أروى التفتت تزين فراش سريره : يلا نام سهرتَ كثير

...


الساعة 9 ص

.. طق باب الغرفة
سلمى على الابتوب ..: هلا
فيصل بستعجال : افتحي
سلمى بصوت عالي. : هذاا ااانت !! اجل مافيه ماني فاتحه
فيصل : افتحي بسرررعة
سلمى بعناد : مممافيه
فيصل يطق الباب بشكل مجنون ..
سلمى : لو ايش مافتحت
.. سلمى قامت من مكانها ووقفت خلف الباب ..: اسمع لو تموت مافتحت لك اجل تحطمتي ياقليل الادب قدام حبيبت القلب والزوجه العزيزه
فيصل : ههههههه افتحي طيب
سلمى : لاااا
فيصل .. سكت شوي ، شكلة راح ..
سلمى تتحلطم عليه
فيصل بصوت يفزع. : خذي
سلمى انفجعت.: وجع استغفرالله وش فيييك انت مطفوق ؟
فيصل دخل ورقة من تحت الباب ..: اقريها ياالعجوز لو يهفك الهواء طرتي
سلمى كاتمة ضحكتها بس ماتبي توخر هيبتها ونزلت رأسها وفتحت الورقة مكتوب : افتحي جايب لك شيء والله
سلمى .. فتحت الباب بقوه. : ها وش جايب
فيصل : توقعي
سلمى : فطور ؟
فيصل : لا
سلمى : اجل ايش .. فطور صح !
فيصل : ايييه صح
سلمى : اها ... ( سلمى قالت اها ولاكن مو مصدقه الي تسمعه ( فيصل يجيب لها فطور معجزه )
فيصل سحبها مع يدها وطلعو في صالة الدور الثاني !
سلمى جلست تاكل وبداخلها تقول : ياالله اخوي يحبني وجاي يراضيني
فيصل : بالعافية بالعافية سوممما .. احم ابي جوالك يااختي الحنونه
التفتت سلمى وصرخت بوجهه : كااان كملت معروفك ياالمصلحجي
فيصل : ههههههه تكفين جوالي خرب مدري وش فيه وابي اكلم زوجتي العزيزه
سلمى : مير والله مااعطييييك ويلا وخر عن وجهي ( شالت الصينيه الي فيها الأكل واتجهت للغرفة )

فيصل قام من مكانة وصار يتضارب مع أروى ( بخفة دم طبعاً )
سلمى : مافيييييه
فيصل : يلا ياالعجوز اخلصي
سلمى : كل خواتك عجز انت!

طلع عبدالعزيز من غرفة المكتب : سلامات ؟؟؟
سلمى انفجعت : بسم الله !!! مانمت انت وش جايكم اخواني وش ماكلين !! كأن البارحه مو زواج اختكم وسهرتو
عبدالعزيز رفع حاجبه وبدون انفعال : روحي نامي
سلمى رفعت حواجبها كلها وسكتت من شخصية اخوها المعروفه بَ الرزانه والثقل .. عكس شخصية فيصل تماماً

فيصل يوجه كلامه لسلمى : ههههههه ياالتزغه ياالعجوز ازحري تراااني جايبه بفلوسي
سلمى وبفمها الاكل تتوعده بيدها ..

عبدالعزيز التفت عليه : تعال شوي
فيصل :

( دخلو في غرقة المكتب )
عبدالعزيز : وش تبي من سلمى ؟
فيصل : هههه كنت ابي جوالها بكلم زوجتي
عبدالعزيز : ههههه الله يهنيكم ( اخذ جواله من فوق المكتب ومده لفيصل : تفضل كلم الزوجه العزيزه
فيصل سحب الجوال : الله يرزقك مثلي ياالمثقف ياالثقيل
عبدالعزيز : لالا فكني من الزواج مو الحين

...



الساعة 9 مساء ..



أروى تكلم بجوالها : ايه ياخيتي ابي ادخله عشان ياخذ تمارين ويكون عند مدرب واستاذ ودكتور شاطر .. عساء يشوف الامل بحركة بجزء من رجله .. , ايه صحيح .....، الله يوفقك يارب اكون شاكره لك
..., حاضر راح اكون قريبة لم الجوال .. الف شكر حبيبتي , استودعتك الله

ام صالح : ها ان شاءالله راح تدخله بسرعة بواسطه !
أروى بفرحة : ايه وبمدينة الامير سلطان الطبيه للخدمات الانسانية ..
اهي طبيبة هيناك والأطباء شاطرين وان شاءالله بتوفيق الله راح نسعى بدعم ريان .. واعاقته الي رافقته منذ الولادة بأذن الله راح يكون احسن
ام صالح : مالهم غير الله ثم انتي .. انتي صرتي لهم الأم والاخت والصديقه
أروى : الله يرحم والديهم ويجمعنا فيهم في جناته على سُرر متقابلين
ام صالح : امين يارب ..

..
ام عبدالعزيز : والله ياولدي انا مااعرف رقم ام رائد صديقك .. على شان كذا ابيك انت تكلمة ب الموضوع
عبدالعزيز : يايمة والله مابي اتزوج الحين
ام عبدالعزيز بنفعال : طيب ليييه ياولدي اخوانك الي اصغر منك بسم الله عليهم تزوجو وباقي سلمى وهذي توهااا عمرها 17 وماراح ازوجها بهل عمر وراح تكمل دراستها لين تبني مستقبلها مثل ماتبي يعني لاتنتظرها !
ارجوووك ياولدي لاتخلي ذيك البنت تروح ! والله ان فيها جمال ماشاءالله وهذابه وهدووء واحترام ..! شكلها اصغر خواته
عبدالعزيز : يمه ياالغاليه الله يخليك لي .. افهميني انا مو مابي البنت لاوالله يشرفني اناسبهم رغم ان رائد مو صاحبي مره بس نعرف بعض ب الاخلاق ! ولاكن انا شخصياً مابي اتزوج .. ولاتخافين مافي بالي احد وتعرفين ماني من ذا الحركات !
ام عبدالعزيز طاحت دموعها : يعني ايش ؟ ماراح تخليني اشوف عيالك !! الحين عمرك 28 والله بيروح عمرك
عبدالعزيز مايحب يشوف امه تبكي وتأثر بكلامها وشافها على حق : ياابعد قلبي ياميمتي انا اسسف ( حب يدها ) خلاص بسوي مثل ماتبين وبكره ان شاءالله بكلمه
ام عبدالعزيز بفرحة ومو مصدقه الي تسمعه : صصدق ياولدي !!!
عبدالعزيز ببتسامة : ايه ياالغالية صدق .. طيب ابوي عنده خبر ؟
ام عبدالعزيز : اييه ياولدي اهوا اولهم .. بس مابي اجبرك يعني مقتنع ب البنت !
عبدالعزيز ببتسامة : انا على أمرك يااجمل أم .. شورك وهداية الله


سلمى دخلت عليهم : فرحوني معكمممم وش السالفة
عبدالعزيز : هههه من اللقافه
سلمى : يلا يلا قولي !



.. دخلت عليهم نوف وببهجه : السلام عليكم
الكل تفاجئ بجيت نوف وطمر لها ..

نوف دنقت على يد امها ورأسها : يممه حبيبتي وحشتيني
سلمى : اخخختي فقدتتتتتك

عبدالعزيز بعد سلامه على اخته والسؤال عنها وعن حالها طلع واتجهه لمجلس الرجال ( فيصل وابو عبدالعزيز وعلي )


ام عبدالعزيز : يااافرحتي فيكم ياعيااااالي شلونك يابنتي ؟؟ وكيف علي معك !
نوف ببتسامة: الحمدلله بخير يايمة ادعي لنا
ام عبدالعزيز : الله يوفقكم ياعيالي والله اسعدتوني .. واخيراً اخوكم قرر يتزوج
الكل بصدمة : عزوووز !!!!!!
ام عبدالعزيز : ايييه وبعد ماقنعته ب اخت صاحبه رائد الي البارح جو في الزواج ! ثنتين وامهم
سلمى بحماس : ايييه عرفتهمم بس اي وحده ؟
ام عبدالعزيز : الصغيرة ! اظن مهااا


...



بعد يومين ..

.. مها وبصوت مبحوح وشكل يحزززن : تكفى يااخوي تكفى مابي اتزوج
رائد بصوت عالي : بتتزوجيييينه وغصب عنك .. تجلسين ليييه ؟؟ تبقين عانس مثل اختك
هيا خززت بخاطرها ولاقدرت تتكلم ..
ام رائد : ياولدي اهدى ! الزواج مو ب الغصيبه !!! و الولد قالك اخذ رأي البنت ماقالك اجبرها علي
رائد : يايمه انتي ماعليك انا اخوهم واعرف مصلحتهم
مها : تكفى تكفى مممابي اتزوووج !! توني صغيره وبكممل دراستي الله يعافيك أبوس يدك ( دنقت على يده تبوسها .. وفلت يده منها : بتتزوجين لو تحبين رجلي عمممرك بيتم الـ 19 وبتجلسين على كبدي مثل اختك

هيا بألم سحب اختها من يدين اخوها ودخلو الغرفة .. وامهم تتفاهم مع رائد ومعند ومصرر أن مها تتزوج صديقة عبدالعزيز ...


مها ب الغرفه منهاره بحظن هيا وبألم : اااخ يااختي بيجبروني على واحد ماقد شفته ولاابيه حراااااام والله ..
هيا تتحسر على اختها : ياوخيتي ماتدرين يمكن الولد خيراً لك
مها : لااا ممابي احد غير ولد خااالتي سامي ياحسرت قلللبي بنزززف لواحد غيرك ياولد خالتي

.. بعد ساعتين ..


انهز البيت من طق باب الشارع ورنات الجرس وبجنون وبصوت عالي : رااااائد افتتتتح افتح
الكل بفجعه ..

هيا طلت مع الشباك ومصدومه : يمممه هذا سامي ولد خااالتي !!! لايكون عررف
ام رئد بخوف : انا كلمة امه على أساس اقولها عن الرجال الي تقدم لبنتي !! ويمكن خبرت سامي ! انا مصدومة من ردت فعله ووش فييه لايكون بينه بين اختك علااااقة !
هيا : لااااوالله بسس تبين الصدق ... يحببببها واهي تحبه وهذا سبب انهيارها ب البكي

سامي زااد صراخ وطق ب الباب !!

نزلو كل البيت ومها يدها على خدها خوف ..

فتح رائد الباب وبكل عصبية : خييييير وش جايبك هل حزه
دخل سامي مثل المجنون في الحوش و بنهيار وعصبيه ............





يتبع ...

اعذروني يمكن البارت قصير ! ولاكن هذا الي قدرت اكتبه اليوم .. وان شاءالله الرواية نالت أعجابكم ..
وراح اوفيكم ب البارتات الباقية .. وانـتو لا تحـرموني مـن انتقاداتـكم وتعليقاتكم وتوجيهاتكم ووجة نظـركم
وخلكم على يقين اخـواني أني احترم كل وجة نظر وكـل تعلـيق .. وبلعكـس هذا اسـاس نجاحـي ..
[/color]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-10-2012, 04:00 PM
صورة جذابه وعيونها خلابه الرمزية
جذابه وعيونها خلابه جذابه وعيونها خلابه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فبغير حبكِ لاأكون جميلا /ثاني رواياتي


مثل ماقلتلك يالغلا روايتك
روووووعه (^_*)
وانتضر البارت ع احر من الجمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 10-10-2012, 05:48 PM
***بنت فهد*** ***بنت فهد*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فبغير حبكِ لاأكون جميلا /ثاني رواياتي


هلاهلا فيكِ يااجممل نقااء !! نورتيني والله واسعدني لقائك والله .... اسمحولي الان راح انزل البارت الثاني ، لاني كاتبه بارتين ، عشان اوفيكم قريبااا بالبارت الثالث

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 10-10-2012, 05:53 PM
***بنت فهد*** ***بنت فهد*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فبغير حبكِ لاأكون جميلا /ثاني رواياتي


البــارت الثــاني ## 


دخل سامي بشكل مجنون .. وبصوت عالي : لاتزوجونها !! اهي لي والله محط ياخذها غيري 
رائد بحقد مسك يوسف وخنقه : والله ولا تمس شعررره منهااا ووالله والله لو مافي بدنيا الا انت مازوجتك اختي ويلا برااا 
سامي وخر ايدين رائد بقوه ، بغيييض : قلتلك ان تزوجها هذااا قتلته وعادي اضيع مستقبلي بس محد ياخذها الا انا 
رائد ،، مسك سامي بقوه وحاول يطقه بس ت ام رائد ومسكت يد ولدها : 
ام رائد بحسره : لااا تكفى ياولدي خل ولد خالتك تعوذو من إبليس 
رائد بصوت عالي : اااطلع برا يا ......... لاعد اشوفد تفهم ! والبنت بتتزوج وخلني اشوفك مقبل 
سامي بيتكلم .. مسكه رائد بقوه وبظلم وطرده من البيت وصقع بوجهه الباب 

سامي جلس على درجة الشارع وشاد رأسه ويتحسر وهزززته دموعه : اااخ بياخذون حلم طفولتي مني بيييييحرموني منهااا الله لايوفقققك يارائد الله يقهرك بنفسك ! ورجع وصقع بباب الشارع من القهر 
ولاكن رائد متجاهله عشان يموت بحسرته 
سامي بضعف واحساس بخسارة وضياع حلم : ااافتح الباب !!!!
 لاتعطونها غيررري والله اخررب كل شيء 
سامي جلس على ركبه ويعض بيده قهر .. ومسح دموعة بشكل سريع وجاه ولد جيران بيت ام رائد 
.. بفجعه : وش فيك يااخوي فجعتني من صوتك !
سامي جلس يتأمل برجال وقام على طوله ومشى بخيبه وخطواته هاديه ومانطق ولا كلمة .............. 


.

رائد دخل على البنات وطرد هيا وقفل الباب .. وعلى طول شد شعر مها ، بصوت حاد : ااانتي بينك وبين هل قذر علاقة !!!! 
مها بحسره وبألم ودموع : والله مابينا شيء. 
رائد شد اكثر على شعرها : قووولي بينكم علاقةة !!!!! وش هذي المسخره الي سواها !! 
مها بدموع يكسر القلب وبضعف بين يدين قاسية : اقسم لك بلله مابينا شيء والله 
رائد لف وجهها رفع يده وصطرها بكف ، كسرها ردها وراء كثير ' بهذا الكف علمها وش قد الدنيا قاسيه ،، 

رائد رفع ايده وبكل عصبيه : بتتزوجين صاحبي عبدالعزيز ! وبرد لهم بكره ..
 وبقول انك موافقة وبطلب عجلة الملكه واذا فيكم خير احد يعترض .. مسكها مع فكها بقوه : فاهممنه !!؟؟؟ 
مها بحسره : فاهمه فاهمه 

.. رائد تركها وطلع 
.. مها طحت على الارض وتبكي بشكل يقطع القلب !
وقفت وفحتحت شباك غرفتها الي يطل عَ الشارع .. على امل انها تشوف سامي 

لمحت واحد من بعيييد تيشيرته مثل لون تيشيرت سامي
، ويمشي بخطوات هاديه ولاكن لاف وجهه قدام 

ظنت انه سامي ويمكن اهوا .. فَ رجعت لسريرها وبكت بحراره ..دخلت عليها اختها وحظنتها بقوة 

.. وام رائد برا تتضارب معه , وتحاول تعترض ولاكن مبين ان رائد معاند ومصرر 

.. 

الساعة 6 ص 

،، 
أروى تعطي ريان ملابس المدرسة ،، عشان يعتمد على نفسه في لبسه 
وطلعت تنظم سفرة الفطور .. ودخلت تعطي عمتها ادويتها 

ريان بعد ماطلع من الغرفة وعيونه كلها عبره : أروى 
أروى شافته وبهل حال .. راحت له ركض وجلست عاى ركبها قباله : وش فيك ياعيون اروى 
ريان بحياء وحزن نزل راسه : ماعرفة اللبس الجزمه ( وانتم بكرامة )
حاولة اللبسها ومااطلب منك بس ماعرفة بغيت اطيح 
اروى عورها قلبها وتحاول تهديه : يااقلبي انت عادي حبيبي اليوم تتعثر بكره تتعلم .. ه
ات جزمتك نلبسها سوا 
(( شوي شوي علمته بطريقه جميله ولبسها بنفسه .. 

اروى ببتسامة عريضه : خلاص وخلصنا 

.. وبعد وصول باص المدرسة  ' وطلعو راكان وريان لمدارسهم 

وصلها اتصال 
أروى : هلاوالله سارا 
سارا : صباااح الخير 
أروى : صباح النور والسرور ، اهلين فيك حبيبتي 
سارا : كيفك ! 
أروى : والله طيبة ، انتي اخبارك 
سارا : ولله الحمد بخير , ابشرك يااروى الحين تقدرين تجين مع ريان وتكملي الأجراءات وبكذا راح يبدأ ب التمرين ب الالعاب الترفيهيه الي تدعمه اكثر للعلاج وطبعاً اهوا
 اعاقته منذ الولاده ! فَ ان شاءالله راح يتعدى المرحلة الصعبة ، 
أروى بكل امل وفرح بشفاء ولد اختها : الله يعطيييك العافييية ماتقصرين .. الله يوفقك يارب 
سارا: ورااح انتظرك بكره ان شاءالله وابشري ب العناية الجيده 
أروى رفعت يدها : تدعي لها ، وتدعي لمؤسس هذي المدينة .. الأمير سلطان بن عبدالعزيز ، ( الله يرحمممة ) 
سارا : امين امين ، قلتي لي اهوا ب اي صف يدرس 
اروى : بثاني ابتدائي / عمره 8 سنوات 
سارا : يالبى قلبه من الحين متحمسه اشوفه 
اروى : بتشوفينه وحيييل ظريف بس تعرفين الي بسنه تملأ عيونهم البراءه 
سارا : ............ 
... 

الساعة :8:30م 

ابو عبدالعزيز: وانت وش فيك مو رااضي 
عبدالعزيز : ياابوي انا اول مره اتزوج ويبون بهذي السرعة ! لامعليش ! حتى البنت ماشفتهاا 
ام عبدالعزيز : ياولدي اذا الآمر مو جايز لك خلاص تراجع واعتذر منه .. قبل لاتصير خطبة رسمية وغيره 
عبدالعزيز: انا اتخذت قراري اني بطلب يد اخت صاحبي منه انا همي ليه العجله على الاقل اشوف البنت وتشوفني عجبتها؟ عجبتني ؟ اااهي راضيه ولا لا ! احس فيه شيء 
ابو عبدالعزيز: لاتوسوس ! ان شاءالله مافيه الا كل خير .. بس فكر زين 
عبدالعزيز : خلاص نروح لرجال في بيته ونفهم الوضع ان جازلي واطفى شكي خطبتها وان لا الله يستر عليها 

..

نوف تجهز اغراضها للسفره ..
علي : ان شاءالله بخلييك اسعد وحده وبتسافرين وتشوفين الدنيا اكثر 
نوف بحياء : الله يخليك لي 
علي : ليه الحياااء ؟؟ اهو انا زوجك " 
نوف : ههههه ماقلت شيء ! بس تحملني هل يومين .. لان فعلاً ب البداية لازم اتعثر بحياي
علي : وإلى متى الحياء والرسميات ..؟ 
نوف استحت : عاااد لاتسئل كذا 
علي : ههههههه زين الحياء والله ' 
نوف تصرف الموضوع: اممم حجزت تذاكر سفرت جده ! عشان مكة وناخذ عمره 
علي : اييه اكيد اهي الاوله بناخذ عمره وبعدين نسافر 
نوف ......... 



... 


سلمى بصراخ : هيييييه خير خير !!! ررجع جوالي 
فيصل : مافيه والله مارجعه بكلم بعدييين ارجعه 
سلمى بقهر : اااااا جيييبه ! بلله هذااا وجججه واحد دكتور بتخصص العظام ومدري وشو 

فيصل يركض لغرفته وسلمى تلحقه وقفل الباب بوجهها : ههههههههه انطقي عند الباب لين اخلص ولين تخلصين بربرتك !!! 
سلمممى : اووووريييييك ياالخااايس انا اعلمك بخبي اغراضي عنك ياالناموسه 
فيصل خلف الباب : بعدييين وش فيه طبيب العظام والي مدري وشو على قولتك .. 

.. صعد ابو عبدالعزيز : خير ووش فيكم ؟؟؟ 
فيصل لما سمع صوت ابوه طلع جوالها من تحت الباب : خذيه اصلا اهو شين مثل راعيته
سلمى سحبته وبانتصار : الحيين شين !! اطلبه ثاني ( راااحت ركض لغرفتها ) 
ابو عبدالعزيز بضحك على هبال عياله مهما يكبرون يبقون اطفال !! 

طق الباب ابو عبدالعزيز " فتح فيصل الباب : سم ابوي
ابو عبدالعزيز: ليه ماتحط شريحتك عام وتفك نفسك 
فيصل : ههههه ممابي ديون 
ابو عبدالعزيز: الله أكبر دامك من الحين تنحاش من دين الشريحة !
شلون الديون الكبار. ! القروض وغيرها وفواتير البيت. . من البخل وانا ابوك 
فيصل : ههههههههه لاشدعوة ياالغالي 
ابو عبدالعزيز: ههههه المهم ( طلع جواله ) خذ جوالي وكلم فيه الزوجة واذا خلصة جيبه وانا ادري الفاتورة بتوصل فوق الألف 
فيصل : ههههههه عارف ! مشكور الله يخليك لي يارب 


... 

أروى ماسكه ايد ريان : ان شاءالله في المستشفى راح تلاقي اصحاب وان شاءالله الطبيب يكون لك صديق ومرره طيوب
ريان متردد: بتجين معي صح 
اروى : اييه اكييييد !!! بجي معك وبجلس وياك وكل الي تبيه بيصير 
راكان رفع رأسه : ليه مااروح انا معكم
اروى : ههههه ذااااكر انت 
ريان : ههههه احسسن 
راكان بنفعال : ااا هذا جزااي ! 
الكل : ههههههههه 


_____
... 

بعد يومين # 

ابو عبدالعزيز : طبعاً ياارائد ماراح ناخذ البنت غصب 
رائد بمكر: لالاوش غصب !! البنت موافقه ياعمي وانا طلبت الجله لن خطابها واااجد 
( هنا مدري كيف اقتنعو بكلامة ) 
عبدالعزيز : اجل على بركة الله .. دام مطلبكم كذا .. على عيني ورأسي 
ابو عبدالعزيز بفرحة : وش رايكم نخلي الملكة الخميس ..! بما انه اليوم الاحد تقدر البنت تاخذ راحتها .. يملكون الان وبعدييين حفل الزواج 
رائد: ايه صادق اهم شيء الملكة 
عبدالعزيز مو متطمن لهذي العجله : انا اطلب شوفة شرعية .. يحق لي ؟ 
رائد بتلعثم : ايه ايه يحق لك .. خلاص حياك الله الاربعاء والملكة تكون السبوع الي بعده 
عبدالعزيز : على بركة الله ... 


... 


بعدها بساعتين 

.. مممابيه احسني ماراح اقوى ادخل واشوفه ويجلس يناظرر فيني وانا لايعه منه منه وممن اخوووك 
هيا بحزن : ارجوك مالك غير هل حل ! مافي شيء ثاني .. ارضي ب الواقع مابيك تضرررين نفسك 
مها : شلون مااضر نفسي وانا اصلا انضريييت وخلصت 
هيا : لاتعورني قلبي !! خلاص اهدي 
مها : ماراااح اهدى كيف اهدى وخالتي تقول ان سامي انجن ومعد صار مثل اول هادي وكله عصصبيه انتب تذكرين وش قال لرائد ! انه بيقتل عبدالعزيز اذا تزوجني 
هيا بغير مبالاه : ياشيخه بسس كلام ! مستحيل يصير كذا بالخياااال  اتكري هذا التفكير ..
بعدين تعالي فكري هل مره بَ ايجابيه برجال " يمكن يكون خيرا لك من سامي 
مها رفعة يدها : لاتقنعيني بذاك الرجال حتى اسمممه ماابي اسمعه 
هيا: لاتجننيني هذا بوكرا زوجك 
مها بانفعال : والله ان ماسكتي ذبحتك 
هيا بستغراب وصمت ..: 
مها بتردد: لاتزعلي مني بس عارفه اني مااحب ذا الطاري
هيا: بس لازم تستوعبين واقعك 
مها .. بتموت من حسرتها ومحد حاس 

... 



(( بعد اسبوع .. وبعد استقرار ريان بالعلاج .. وبعد شوفة عبدالعزيز لـ مها ! وبعد اعجابه فيها .. وتبلدها وحصرها بزاوية الالم .. وبعد سفرت نوف وعلي لباريس يقضو شهر العسل هناك وبغض النظر عنهم

، ليلة ملكت عبدالعزيز .. 

في بيت ام رائد ، المجلس الخارجي  وبعد دخول رائد واهو حامل بيده الكتاب .. مد لـ مها القلم : وقعي 
مها مرتبكه شافت الكون بهذي اللحظه اسود ، بتوقيع راح تتغير حياتها. وشافت ملامح رائد تشير للعصبيه 
خانتها ايدها ووقعت وبداخلها الف الم .. 


... 
في مجلس الرجال 
اتصل جوال فيصل ( مكالمة مهمه ) واظطر يستأذن من الحضور

طلع برا عند باب البيت  " 
ومعطي الشارع ظهره ويكلم .. 

قرب من عنده واحد يمشي بشويش ... 
فيصل : ايه خلاص راح يصير الان كل شيء بس ننتظر توقيع البنت .. 
قرب منه وهذ الشخص بداخله غيض وازداد لما سمع هل كلمتين .. رفع السكين ... 
فيصل حس بأحد وراه وبشكل سريع التفت وقفل الخط ورمى الجوال 
الرجال حاول يدخل السكين ببطن فيصل ولاكن فيصل قدر يخلص السكين من بين ايدينه
الجال بعنف دخل ركبته ببطن فيصل 
فيصل بألم يحاول يسيطر على الرجال بس مو قادر واظطر يتعامل معه بعنف ومسك ايده ولفها وراء ظهره لدرجةة انها بتنكسسر لين استسلم الرجال 
فيصل مسك الرجال وخنقه وفتح باب السيارة ودخله فيها بشكل مجنون .. 
فيصل ركب .. وشاف الرجال متبلد حتى ولاتهجم عليه ! 
فيصل بغيض : مين انت ؟؟؟؟ 
..بسخريه: انت عبدالعزيز صح 
فيصل منصدم. !!! : لا 
.. التفت : كيف لا ! بعدين كيف تركبني بسيارتك بهذي الشجاعه ! ماتخاف ارجع عليك وادخل السكين الثانية ( طلع السكين الي بجيبه الصغيره ) ببطنك ؟ 
فيصل حط ايده على الدركسون : الي مثلك ينحسب لهم حساب .. لانك مجنون ولاكن وش بغيت من عبدالعزيز 
..: اخوه ؟ 
فيصل : ايييه 
..: قووله انا اسممي سامي ولد خالت مها حبيبها. ! قوله اني احبها واهي تحبني .. واهي انجبرت عليك من اخوها ولاهي ماتبيك ولاتبي نسبك ! 
فيصل من الغيض مسك ايده !!!! 
سامي : والله والله لو ماطلعلي اخوك كان ذبحتك بليلة ملكتك ، قوله يطلقها ويفك نفسه من المشاكل لاني ماراح اخليه بحاله .. فتح باب السيارة ونزل    !! 
فيصل شرد باافكاره صعب يصارح اخوه بهل كلام ويصدمه " لا وجابرينها عليه ؟؟ يعني اهي ماتبيه !!! مستحيل هذا الرجال يكذب دامه جاي بهذي الطريقة وبغى يقتل اخوي يعني !!!  واقوله بعد ايش .. تلاقيه الحين ملكو وخلصو 

تعوذ من ابليس ونزل من السيارة ويعدل شماغه ويحاول يدخل عندهم ومايظهر لهم شيء .. واخذ جواله من الارض وشال السكين ورماها بزباله ( وانتم بكرامة ) 

... 

سلمى : ههههههه 
وجدان : اييه والله ماكذبت  يحب ينشب ياربيه والله حتى صديقاتي انغثو منه 
سلمى : صراااحة اخوك فضيع توي اعرف انه كذا صحيح ينشب لي اذا اتصلة بس مع صديقاتك ! لو انه اخوي بتبرى 
وجدان : يحب التميلح ! الا يابنات انعجبوا فيني من زينك ومن زين خشتك 
سلمى : تراااه اخوك !!! 
وجدان بحماس : ماقلت شيء بس رفع ضغطي يااالله نص صديقاتي والله معد كلموني 
سلمى : ياحليلك ياولد العم ! 
وجدان : ولد عمك شبهه ! 
سلمى : هههههه عاد حدك تراه ولد عمي 
وجدان : طيري انتي وياه ! وعلى فكرة تراه راعي بنات مابقى بنت على وجه الارض ماحبها 
سلمى شدت راسها : فضحتي بااخوك !!! 
سلمى بمزح : مير خلاص ماراح اتزوجه 
وجدان : هههههههههه يعني مخططه عليه من زمان 

قطعت حديثهم .. افنان : وعبدالعزيز ملك !! 
الكل قام من مكانه ومبسط .. وزغاريط الحريم في المجلس تعلو 

( ام عبدالعزيز واختها ام افنان ،، ولميا ،، ومرت اخو ابو عبدالعزيز ( ام مشعل ) 
ام مشعل بفرحة : الف مبروك ياام عبدالعزيز .. الله يوفقهم ويسعدهم يارب 
الكل : امييين 



... 


"نروح لدبي " 

نوف مسحت دموعها : الله يوفقهم اخواني .. مابغى عزييز يتزوج 
علي بفرحة : الحمدلله يارب ! لاتذرفين دموعك الغالية !! تراها اغلا من روحي .. ادعي لهم بتوفيق عبدالعزيز وفيصل 
نوف : شلون مااذرفها وانا بعيده عن اخوي بمثل هذي الليله .. 
علي : حظ ونصيب ! بعد انتي متزوجه يعني ماتسافرين '
نوف : ههههه طيب هدي هبال ! ماقلت شيء 
علي : لا خلك زي ماانتي احب اشوفك مبسوطه 

... 





الساعة 3 ص ( ثلث الليل الاخير ) 

فيصل بسيارته .. يهوجس بسالفة سامي هذا والكلام الي قاله ! 
فيصل يقول بنفسه : شلون بصارح اخوي بهل كلام واهو بعز فرحته الحين وبقمة اعجابه للبنت " 
اللوم على اخوها اهو الي كذب وظلم اخته وعبدالعزيز ، مااينفع اسسكت اخوي يعيش مع وحده ماتحبه وقلبها مع غيره .. 

.. سيارة صاحبها مسرع حيل وبين تقاطع الشارع ! فيصل بعد مااشارت الاشارة بضوء الاخضر مشى ! ولاكن بتقاطع الثاني واحد قطع الاشاره واهو مستعجل ومسسسرع حتتتتتى !!!!!!!!!!!!!! 




... 



الساعة 9 ص  
ام عبدالعزيز بحالة انهيار !! ولدها من الساعة 12 طالع لحد الحين ماوصل واليوم جمعة إجازة دوامه بالمستشفى: الله يخليك ياعبدالعزيز روح دوررره مره ثانية قلبي يحتررق على وخييك 
عبدالعزيز بتوتر : والله يااميمتي ياتاج راسي دوررت علييه بكل مكان مالقيييته 
سلمى بخوف : اييه تكفى روح ودوره ثاني 
ام عبدالعزيز بتوتر : ويييين ابوكم تووه قدامي 

ابو عبدالعزيز دخل عليهم بستعجال وبيده الجوال : عبدالعزيز يلا وانا ابوووك بنطلع شوي 
ام عبدالعزيز : وييين 
ابو عبدالعزيز بتلعثم : بنطلع ندوره ثاااني يمكن عند احد من اصحابه 
ام عبدالعزيز وقفت ودموعها على خدها : حلفتك بلله وش فيه ولدي 
ابو عبدالعزيز : مافيييه شيء يابنت الحلال 
ام عبدالعزيز برتباك : حلفففتك بلله تقولي ووش فييه ولدي !!  الله عليييك تقولي 
ابو عبدالعزيز بحزن وتردد : ولدنا صار له حادث بسسسسيط اليوم الفجر .. بس لاتخافين مافيه شيء الحين بنطلع للمستشفى ونتطمن عليه 
ام عبدالعزيز ماشالتها رجولها ومسكها ابو عبدالعزيز وعبدالعزيز .. 
ام عبدالعزيز بنهيار : يمممه وليييدي ياااربيييه رحمماك ياالله فلا تكلني إلى نفسي طرفةَ عين 
سلمى يدها على خدها لست على الكنبه وتبكي بخوف على اخوها : لاحولة ولاقوة الا بلله 

ام عبدالعزيز بترجي وصوت مبحوح وموقف يقطع القلب : تكفى ياابو عبدالعزيز ودني له 
سلمى : وانا بعد اابوي تكفون خلوني اتطمن عليه .. 


... 


في مستشفى التخصصي القريب من الحادث وتم نقل فيصل له .. 


بقسم التحقيق : الي صدم ولدكم صحى واعترف بكل شيء ! قال : انه كان مسرع ومستعجل وماكان في وعيه يعني كان مستعمل كحول ! وبعد ذهابنا لموقع الحادث ! الي كانو وراء السيارة وشاهدو الحادث .. ان الرجال نفسه اهو من غلط ودخل على سيارة ولدكم وانقلبت قلبتين ! وماقدرنا نفكها الا بعد قدوم الدفاع المدني ! 
وبهنا يصحى ولدكم ان شاءالله ناخذ اقواله اكثر وبعدها نشوف القضيه ! 

ابو عبدالعزيز ماقوى يوقف وجلس على الكنبه شاد راسسه وبحزن : إنا لله وإنا اليه راجعون !!!!!! 
عبدالعزيز شكر الضابط ومسك ابوه وطلعه برا الغرفه واتجهو لـ ام عبدالعزيز وسلمى .. 

وقالو لهم كلام الضابط .. وام عبدالعزيز بحاله مايعلم بها الا الله .. بس تتمتم بالستغفار والحمد على كل حال 

طلع الدكتور بعد العمليه الي اجراء العملية لفيصل .. المستجله 

الدكتور طلب عبدالعزيز على انفراد ... 



الدكتور بملامح حزن : الحمدلله قدرنا نسيطر على النزيف ! حالته شبه استقرار ! ولاكن راح اصارحك : اخوك اصابته ب العامود الفقري ! كسر ! ادئ لشلل اطرافه السفليه وعدم القدره على المشيء وهذا غير كسر الرقبه الخفييف لجالي تعرض له والكسور المتبقيه والكدمات ! 
عبدالعزيز الي سمعه مثل الصاعقه لدرجة ماقوى يتكلم  
الدكتور حط يده على كتف عبدالعزيز : خلك قوي يااخوي اخوك يحتاج دعمكم مو ضعفكم يحتاج الاراده ونمو الذات بعد الصدمه الي راح يواجهها بعد مايصحى .. ادعوا له بشفاء 

عبدالعزيز راح عند اهله وبقى ساكت لفتره من الصدمة الي واجهها  .. وصارحهم بالحقيقه 


( ام عبدالعزيز حالها كسيف كل همها شلون تقول لولدها عن حاله .. : لاحولة ولاقوة الا بلله 
ياالله وليدي راجيتك يااارب انك تخليه لي يارب اسئلك الثبات يارب اسئلك الثبات .. 

سلمى تحاول تهدي امها ودموعها على خدها .. 


... 

3 العصر # 

عبدالعزيز باارهاق وعيون باهته وألم راس قوي .. وحزززن عممميق بصدره # 
ام عبدالعزيز تنتظر دخولها على ولدها تشوفه وتتطمن عليه وتحاول تتأقلم مع الصدمة وتذكر ربها # 
ابو عبدالعزيز جنبه بنته المنهاره بألم .. 

سلمى بهمس ومساكه يد ابوها : اهوا يصحى بسلامة فداااه كلي !! والله ارخص له كل شيء .. ابوي والله سعادتني نصفها اهو يارب تقومه بسلامة 
ابو عبدالعزيز ماسك كتف بنته ويحب راسها .. ويذكرها بلله 


... 


أروى بحزن : قولي الحين وش فيييك !
راكان انسدح على سريره : مافيني شيء خلاص 
اروى : لاتغديت ! ولاحتى نطقت بكلمه حتى سلام يوم دخلت ماسلمت !! 
راكان جلس على حيله : مافيه شيء بس 
اروى : بسس ايييش ،؟؟ 
راكان : تضاربت مع واحد في المدرسة وعطوني تعهد 
اروى بصدمة : ليييه ؟؟؟؟ وش سوا لك 
راكان : غلط علللي سبني يقوول انت حرمة وعايش مع الحريم .. ومشكلة صديقي كان وقريب مني
اروى جت لمه : اانت رجال البيت !! وانت سندي بكره .. الرجال اهو الي يعتمد عليه مثلك .. اهو عايش بين اهله كلهم وماميز لانه عارف ان كل شيء بيجيبونه له اما انت تعتمد على نفسسك ورجال ياركان !!! ولاكن ماتوصل لضرب في طريييقة افضل من الضرررب 
راكان : انا مايهمني بس لايغلط عليكم 
اروى ببتسامة : بعد الضرب الي جاه مو غالط ! ولاكن اوعدني ماتمد ايدك على اي شخص كان !!! الا تحت دفاعك عن نفسك بعتدأهم عليك ! مو بالكلام !!!! 
راكان : خلاص وعـد 

اروى ببتسامة : اروح احط لك غدا !!! ترى ريان ماعرف يتغدا لانك متضايق 
ركان : خلاص حطي لي وانا بقوم اسولف معه 

... 


افنان جت وجمبها ابوها وامها ودموعها على خدها من الخبر الي سمعته .. وصلت لخالتها واهي كثييير تعبانه نفسياً حطت راسها على يدين خالتها وتبكي بحراره ..................... 




لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين # 


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 11-10-2012, 12:45 PM
صورة انـــكـسـار الورد الرمزية
انـــكـسـار الورد انـــكـسـار الورد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فبغير حبكِ لاأكون جميلا /ثاني رواياتي


سلام اختي اهنيك على قلمكـ الملئ بالابداااااع
و فكركـ الذي يوحي انهـ يريد التحليق بين عالم
الكاتبات و الروايات ليس بوسعي و انا هنا غير
قول شكرا لكـ و على استضيافتكـ لي و اتمنى
تدعيني عند نزول اي بارت من البارتات القادمه
و اتمنى اكون من متابعينكـ وليـ ملاحظهـ استخدمي
الوووصف اوصفي الوضع علشان تكون اكثر وااقعيه
وديـ : انكسار الورد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-10-2012, 05:59 PM
صورة عَبْقَقَ [$]! الرمزية
عَبْقَقَ [$]! عَبْقَقَ [$]! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فبغير حبكِ لاأكون جميلا /ثاني رواياتي


#


حلـوهه روايتككَ أأكثرر شخصيه اعجبتني أروىا
يعطيككَ العافية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-10-2012, 11:58 PM
صورة شمــــوخ إمــــــرأة الرمزية
شمــــوخ إمــــــرأة شمــــوخ إمــــــرأة غير متصل
أنا الله خلق فيني {معزة نفس} ما تنعاب.. وغير «الله»..محدن على كيفه يمشيني
 
الافتراضي رد: رواية فبغير حبكِ لاأكون جميلا /ثاني رواياتي


تــــــسلمين على الدعــــــــــــــوة
وبـــــــــــــداية موفقـــــــــــــــــــة
وبانتـــــــــــظار التكـــــــــــــــملة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 15-10-2012, 11:03 PM
صورة & داخــلهـ عرــض & الرمزية
& داخــلهـ عرــض & & داخــلهـ عرــض & غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فبغير حبكِ لاأكون جميلا /ثاني رواياتي


وواااااااااااااااااااااااااااااوووو مشالله ابدااااااااااااااااااااع

روااااااااااااااايهه جنااااااااااان منجدد

كملليهااااااااااااااااا وحناااااا متاابعيييييييييييينكك اختييييييييييي
^
^
^
^
^
اكثثثثثثثثررررررر شخصيهه عجبتني >> فيـــــــــــــــصل << بس انشل الولد وويهه افناان تحزن

سلمى يااااااااعمري عليهااا وهياا كمااان تجنن < مها > تقهرررر و > سامي < يقهررر

حسبي الله عليييه بغاا يقتلل فيصلل <<<< مندمجهـ البنت مع الروايهـ

بليزز اختي يووم تنزلي البارت الــ3 الرسليلي الرااابط ^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 16-10-2012, 02:47 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


صباح الخير ........ياهلا فيك بغرام .........موفقة بطرحك ........بداية جميلة وحلوة .....اتمنى لك التوفيق الى ان تختميها على خير ......

فيصل مسكين راح تنقلب حياته وشخصيته المرحة بعد هالحادث والعجز الي تعرض له بس اتمنى افنان تقدر ترفع من معنوياته وتوقف معاه ماتتخلى عنه وتتركه بعد الي صار له

مها صح من حقها تختار شريك حياتها بس اختيارها لسامي ماكان اختيار مناسب واحد شكله عارف انو مها حاطة عينها عليه فهو اعتبرها من املاكه لذلك ماكان حريص على انو يأمن مستقبله بسرعة علشان يتزوج الانسانة الي يبغيها ولما جاها نصيبها بكل وقاحة جاي يطالب فيها هالشي مايجوز ولا من حقه كان خطبها من الاول بدل مايهدد ويقوم الدنيا ......مع اني اشوف عبد العزيز احسن منه مليون مرة

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

موفقة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-10-2012, 02:40 PM
***بنت فهد*** ***بنت فهد*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي


السلام عليكم ..اخباركم حبايبي ،،
اتذروني والله تلى تأخير البارت الثالث ،، والله اني كاتبته ولاكن الجهاز نفسه حقي الموصون شوي خربان
وكلها يوم وابشرو بالبارت الثالث والرابع،،

الرد باقتباس
إضافة رد

فبغير حبكِ لا أكون جميلا / بقلمي

الوسوم
/ثاني , لاأكون , دليلا , حبكِ , رواياتي , رواية , فبغير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
بقلمي medhatelmorsy خواطر - نثر - عذب الكلام 9 14-03-2011 09:42 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM

الساعة الآن +3: 08:40 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1