غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 20-10-2012, 01:02 AM
صورة تكـفيني الذكرى الرمزية
تكـفيني الذكرى تكـفيني الذكرى غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


بدايه مشووووووووقه
عجبتني طريقتك في التعريف عن ابطال الروايه كثيييير مرتبه
استمممممممري يالغلا ولا تطولي علينا بالبارت الثاني >> متحممممسه خخخخ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 20-10-2012, 06:00 AM
صورة (شانــــــــــــيلا ) الرمزية
(شانــــــــــــيلا ) (شانــــــــــــيلا ) غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


مشكورة حبيبتي وبالنسبة للبارت راح يكون كل اثنين وخميس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 23-10-2012, 03:59 AM
صورة (شانــــــــــــيلا ) الرمزية
(شانــــــــــــيلا ) (شانــــــــــــيلا ) غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


ا(لبـــــــــــارت الثــــــــــــــــانــي )
``~~~~~~~~~~~~~~~~~`


أيــــــــــــام حلــــــــــــوه كــــــــــانت أياــــــــــم حبـــــــــــــــك كنــــــــت..
فــــــــــــــي روحـــــــــــــي تســـــــــــــــــري
كنـــــــــت بــــــــــجنون أحــــــــــــــــــــــــبك...





في الماضي....
المزرعة ...
خرج من الشركة وهو مو مصدق إن أول إجازة رسمية له في الشركة بعد سنتين ونص من دوامه

بدت من اليوم ركب سيارته واتجه للمزرعة لان كل العائلة متعودين يقضون الاجازت في

المزرعة .رن جواله برسالة من عمه حمد "جيب معاك فواكه و عصيرات والي تجود فيه نفسك "ابتسم ع الرسالة وقراء الرسالة الثانية من

أمه"ترى بنت أختي شوق جات معي عاملها زين يا ناصر .توترت ملامحه بغضب وارتفعت حواجبه .لا حول وبعدين مع هال بنت يعني شلون تفهم

إني ما أبيها وبعد تلحقني للمزرعة صراحة إجازة باينه من أولها والرسالة الثالثة من خالد "ناصر ما عليك أمر يولد عمي بس خبرك أنا بالشركة ونواف بيلحقك بعد يومين


تكفى توصى بعذاري ترى هي تستحي تتكلم وترى الشغل كله على راسها .وبعد جاسم مي ع جبتني نظرته لها
.سامحني إذا ثقلت عليك .

ناصر إلي صرت ملامحه مخيفة جاسم يضايق عذاري هذا إلي يبيني أموته .هذا و شلون يطالع في بنات عمه بها الطريقة لا حول بس ...وقف عند

السوبر ماركت ونزل يتقضى لهم ....

وصل للمزرعة وهو طفشان من رسايل أمه طول الطريق وقف السيارة جهة باب المطبخ ونزل يدور واحد من السواقين ...طبيعي ما بيلقى احد لان

الساعة ثمانية ونص محد صاحي له لو انه يموت راح شال الإغراض من السيارة وفتح باب المطبخ برجله ودخل وحط الإغراض وهم رد السيارة بجيب باقي الإغراض الين منتهى

وجلس على كرسي وهو يتنفس بصوت مسموع قام يدور كاسة ماي يشربها لكنه التفت لصوت إلي ورآه ..

(....كنت أظن الريح جابت عطرك يسلم علي كنت أظن الشوق جابك تجلس بجنبي شوي
كنت أظن وكنت أظن وخاب ظني مبقى من العمر شي و ا حتريتك )



لقى نفسه يبتسم بدون ما يحس على ها الحورية إلي دخلت معقول هذه عذاري أول مرة يشوفها بدون عبايتها و الشيلة إلي على رأسها كان شعرها

يوصل لأخر ظهرها وكان مثل الليل الأسود كانت ماشية بنعومة وعيونها ناعسة وشفا يفها حمراء مثل خدودها لاحظ استغرابها لان

الباب مفتوح وفي أغراض في المطبخ شالت السماعات بسرعة والتفتت تدور إلي دخل. ناصر على طول رخى عيونه ع الأرض

وسمعها تدخل بسرعة لأنها أكيد شافته وقال بصوت عالي يتخلله حرج "السموحة يا بنت عمي بس أتوقعت إن مافي احد صاحي

..وكان بيخرج لكنه رجعت وردت عليه

بصوت مبحوح من الجري وكانت لابسة شرشف الصلاة وخدودها إلي زادت حمرة "لا بالعكس أنا إلي آسفة

أنا عارفة انك جاي

...ناصر رفع حاجب استغراب ..لكن عذاري لاحظت استغرابه

و حبت توضح له

"عمي حمد قالي انك جاي أللحين قالي اقعدي استنيه وفطريه لاني نايمة طول أليل .. وشافها تبتسم له

ورد له الابتسامة بحرج .

."والله عذاري ماله داعي أنا كنت بحط لي فاكهة واكلها ماله داعي تتعبين نفسك..

لاحظ صدمتها المصحوبة بضحك ..

"ناصر أنت وشفيك تحط فطورك بنفسك وانأ موجودة الله يصلحك بس اقعد عبال

ما احظر لك الفطور...وصل اعترضه لكنه اعترضت "ترى حتى أنا بآكل معاك لاني من اليوم وانأ جالسة انتظر حضرتك

تشرف لأنك بتجيب الخبز معاك وابتسمت له ..ضحك ناصر وعلق بخبث

"يعني مو لله تنظريني ..وانأ إلي فكرت قلت ممكن وحدة من بنات عمامي تطيح على عينها وتحبني وعمي حمد يرفض و نسوي

فيلم هندي وواحد منا يموت والثاني ينجن ....

كان يقول هال كلام بسخرية و عذاري تشهق من الضحك وهي رافعة حواجبها متعجبة

من أسلوبه وعلقت باستغراب

"مشا الله عليك وش هل خيال الخصب .ترددت عن إلي بتقوله

لكنه كملت

"تصدق أول مرة أشوفك تتغشمر وتضحك دايما كل ما شوفك وأنت معصب وإذا كنت رايق ساكت.....

أنصدم منها لأنها أول شخص يلاحظ هاشي فيه وعلق بهجوم مباغت "حتى أنتي أول مرة أشوفك تضحكين دايما وأنتي قاعدة

في المطبخ و تشتغلين اليوم أول مرة اسمع صوتك زين... على فكرة صوتك حلو .. ابتسمت وهي تعطي ظهرها عشان تحضر

الأكل وعلقت

"يعني هذه بذي....وهزت ظهرها بلام بالة وكملت

" أنا آسفة إذا ضايقتك بس أنا قاعدة أقول الصدق ..

والتفتت له وهي تحط الأكل ع الطاولة ورجعت على وراء لما شافت نظرت الإعجاب بعيونه حس بتوترها ورخى عيونه ببطء

وعلق لما جلست مقابله له " لا تعتذرين إلا إذا غلطتي...ورفع عيونه بعيونها لاحظ إن نظرتها غريبة ما قدر يفهم وش تحس فيه لكنه

أخير تكلمت بتردد."ليش دايما أحسك متميز عن الشباب إلي في سنك ليش منت مثلهم عايش حياتك ؟نظرها وابتسم بصدق

."تصدقين عذاري أنتي اليوم طيرتني السماء...ومد إيده يخذ منها كاسة الشاي والخبز وكمل بابتسامة كسولة " تمدحين كثير

صراحة وآنا ماني متعود على ها الاسلوب إلا على فكرة وش الأغنية إلي كنتي تغنينها ..طالعته عذاري باستغراب مبالغ فيه ."أنت

من جدك ولا قاعد تتغشمر ؟ ابتسم على أسلوبها ورد بصدق "لا والله ما اتغشمر وقبل ما تهزئيني ترى والله أنا ما ادري عن شي مع

شغل الشركة هذا .زين إني اعرف أخباركم ..ضحكت عذاري وردت "لا والله صدق والله متعرف أغنية الأماكن ؟ناصر رفع حاجب وكأنه يتذكر

"اعتقد إني سمعت عنها من الشباب بس ما كأنها قديمة !بس هل مقطع إلي سمعتك تغنينه أول مرة اسمعه... ..ابتسمت عذاري وكأنه دايما تنسئل ها

السؤال "أساسا أنا م اسمع من الأغنية غير ها المقطع........
واسترسلت في كلامها وهي توصف له الأغنية وكيف كلماتها شاعرية وحزينة وانتبه لرموشها شالون كانت طويلة

حتى انه شك إنها ما هي طبيعية و شفا يفها كانت حمر بشكل محد يصدقه وبشرتها كانت كثير صافية وبيضاء
و مغرية للمس ..

وحواجبها المرسومة بفوقية و شوفة نفس .حس إن جمالها مو طبيعي و فلحظة تخيل انه يخذها في حضنه و...أنصدم من أفكاره شلون يفكر فيها به

الطريقة انتبه إنها تسأله ......."السموحة ما سمعتك وش قلتي ؟ لاحظ نظرة حزن في عيونها وحس بنفس الفكرة ترجع من جديد

"أنا آسفة كلامي كثير شكلي ضايقتك وأنت توك واصل وتعبان .وقامت عن الطاولة .وحس بتأنيب الضمير وفكر انه ممكن يسوي أي شي عشان ما

تقوم و تتركه وبلحظة اندفاع مسك إيدها "عذاري أنا آسف سامحيني تكفين قعدي والله جلستك ما تنمل ...عذاري سحبت أيدها من ايده بسرعة وهي

منحرجة وعلقت بسرعة "لا عادي ناصر بس خلاص أنا أبي ارتب البيت ومشا الله أللحين الساعة عشرة والوقت خذنا وحنا ما ندري طالع ناصر

في الساعة وابتسام وتذكر رسالة خالد وعلق قبل ما تمشي عذاري

"ليش أنتي إلي دايما أشوفك تشتغلين ليش هم ما يشتغلون كثرك !.

ابتسمت عذاري وهي تمشي من قدامه "عادي أنا راضية ..

ودخلت ورجعت طلت براسها

"على فكرة ترى غرفتك جاهزة وإذا تبي أي شي نادني وشكرا ع المجلات و الشوكليت .

وأشارت على الكيس ناصر طالع فيها وابتسم وكأنه تو افتكر وقام يعدد بأصبعه

"أنتي إلي شكرا على الفطور والشاي والقهوة وتجهيزك للغرفة ...وابتسم لما شافها تضحك وتمشي عنه....

وقف ناصر و طلعها وهي تمشي حس إحساس إن روحه تبي تطلع وتلحقها استغرب من أفكاره وقام يستغفر وراح لغرفته وهو يحاول يمسح هال

أفكار من رأسه دخل غرفته وانتبه لريحة عطرها إلي داعبت انفه وبسرعة حط إيده على انفه ما يبي يشم ريحتها أكثر خلاص ما ينفع هل حكي هذه

مثل أختي و شلون أفكر فيها كذا ,شاف سجادة الصلاة إلي مركونة على جنب وراح توضاء وقام يصلي لعل الله يشيل ها الامر عن باله صلى

وصلى الين ما سمع صلاة الظهر ونصدم من نفسه وقام بعد ما طوى السجادة ونزل يصحي أعمامه وأبوه ولقيهم كلهم في المجلس ابتسموا كلهم لما

شافوه لكنه ما كان مركز معهم , كان يبي يخرج من البيت بأسرع وقت ممكن وكان يرد على إجابتهم بابتسامة مغتصبة ...

لما قضت الصلاة كانوا قاعدين في بيت الشعر هو و أبوه وعمه حمد وعمه خالد إلي كان يشتغل في أمريكا وكانوا ما يشوفونه غير في الصيف ,

"ها يا ناصر ما عندك نية تتزوج ؟؟.

فاجآه عمه خالد به السؤال .ابتسم له بسخرية وهو يعلق


"عندك بنت لي!وبعد ترضى بدوامي في الشركة ؟.

طالع ناصر عمه وابتسم ...علق عمه حمد بنفس أسلوبه "وش تقترح يا استاذ ناصر يعني ؟ تقعد في البيت ونصرف لك راتب عشان يرضون فيك

البنات ؟

ابتسم ناصر

وطلع عمه باستفزاز "لا زوجني وحدة من بنات عماني .....انصدمو عمه وأبوه لكن ناصر ضحك على ردة فعلهم وعلق بسخرية .

"ترى أتغشمر انتبه لا تحوشك جلطة يا عم ورد ضحك بصوت عالي.

.علق عمه حمد إلي كان معصب من أسلوبه.

"وبعدين معك أنت يا ساكت يا تجيبها طامة.

.ابتسم له ابتسامة كسولة وهو راكز نفسه عال جدر ومد رجله وماسك الجريدة في ايده وكمل قريتها .لكن الموضوع مامر على عمه خالد إلي كان

يحب يعارض كل شي .

"وش قال عشان تسوي ذا كله ؟ بدل ما تشجعه على هاشي تنفره منه وش فيه لو اخذ وحدة من بنات عمه! على اقل مثل ما قال تكون فاهمته وما

تزعجه , أنت محسسني انه حرام وما يجوز ترى إلي تسويه أنت حرام

.ناصر إلي كان ماسك الجريدة بداء يرخيها عشان يسمع عمه أش يبي يقول ,وبالفعل مثل ما توقع ثار عمه

"أنت أشفيك يا خالد سنين وآنا مخليهم يكشفون على بعض كأنهم إخوان وأنت ناسي كمن عائلة تفرقت على حساب زواجهم من بعض والي يسمعك

يقول حنا عشرة وعيالنا عشرين كلنا أربع يا ربي لك الحمد وكل وواحد فينا خلفته قليلة..


خالد إلي ما عنده مشكلة انه يقعد يعترض لي الصبح وبداء يناقش أخوه وأخوه معترض , لكن ما يدري

ليش فجاء تغير الجو ويحس انه عطرها يداعب انفه من جديد معقول إلي قاعد يصير فيه لكن إلي اصدمه أكثر انه صار يحس فيه قبل تدخل طالعها

غصب عليه وهي داخلة بثلاجة القهوة والتمر وأعمامه إلي يعزونها معزة خاصة قاموا يرحبون ويهلون فيها وهي تبتسم بشموخ وأدب كانت لابسة

جلابية حمراء طويلة مبرز بياضها بشكل متعب وشعرها الأسود واضح من تحت الشيلة السوداء إلي كانت تقريبا شفافة كانت متعبة وحتى وهي به

الشكل المحتشم ولما وصلت عنده وهي تمد له فنجان القهوة رجع لنفس فكرة انه يضمها من جديد يبي يلمس شعرها ويشم عطرها يبيها له وأجفل لم

سمع عمه يناديه يخذ فنجان القهوة منها لاحظ نظرتها المستغربة منه ونظرات أعمامه وأبوه له لكنه ابتسم من غير محد يلاحظ توتره وعلق بحرج

"سامحيني هذا من قل النوم ..

وابتسم لها وحطت له فنجانه في الأرض وقامت بسرعة وخرجت من المجلس بحجة انها تجيب باقي الإغراض ما حاس بنفسه إلا وهو خارج

ورآها وماسك إيدها بعيد عن بيت الشعر ,أجفلت عذاري من مسكته لها وطالعت فيه بصدمة واضحة في عيونها لكنه تجاهل كل شي وأخيرا قدر

يلقى صوته إلي اختفى من قربها منه وعلق بصوت راخي وهو يمنع غضبه

"لبسي شرشف صلاتك أحسن وبعدين هال لون معاد يلبس هني تفهمين أو لا. !


لكن عذاري سحبت إيدها منه بقوة خلت شيلتها تطيح من فوق رأسها لكنه كان أسرع منها ورد لها شيلتها على راسها بحذر عشان ما يئذيها

وكأنه طول عمره يسوي لها هال حركات ,عذاري إلي وخرت إيدها بخوف وعلقت بخوف

"أنت أشفيك اليوم ليش قاعد تسوي كذا !وبعدين ليش قاعد تحاسبني وكأني شي يخصك البس إلي ألبسه أنت وش دخلك !!

قرب منه أكثر وحس بتوترها وخوفها وهو رافع حاجب غضب وعلق بعصبيه

"جربي تقولين لي هال كلام مرة ثانية وشوفي وش بسوي فيك .

دفعته عنها بعيد ومشت بسرعة وهي تقريبا تركض .....
...........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 23-10-2012, 04:09 AM
صورة (شانــــــــــــيلا ) الرمزية
(شانــــــــــــيلا ) (شانــــــــــــيلا ) غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


...........

الساعة وحدة نص الليل صحى بعد منام طول اليوم .جلس بروحه وطلع له سيجارة ,وهو يتأمل المنظر اللي حوله كانت المزرعة على قد ما هي

جنة بالنهار تكون مخيفة وموحشة بالليل ...

جلس يفكر بالي صار معه اليوم

لاحظ إنها بعد هل موقف اختفت عذاري والبيت كله كان مو قادر يشك خيط بإبرة وهي نايمة معقولة نامت ولا كانت قاعدة تقص عليهم؟

اخخ والله إني قليل حظ بدل مخليها تبادلني نفس الشعور أخليها تكرهني لا حول بس . المصيبة أللحين عمي حمد أش بسوي فيه ؟ ونواف وخالد إلي

استأمنوني على أختهم ؟ وآنا شلون طحت هالطيحة يا كثر اللوم إلي بيجيني من وراء هال قصة وأمي تبيني اخذ بنت أختها .........يا كثر مراح

أشيل .......
حس إن راسه بينفجر وفكر أنه يبي له شاي يروق له راسه و فجاء فكر انه فكر في كل شي إلا انه يبعد عنها ويتركها معقول الموضوع وصل

للعشق لا لا أكيد انه إعجاب يومين و بيروح .!!!..معقول! طيب موهي قدامي طول عمرها أش معنى اليوم أعجبتني

وكمل طريقه للمطبخ ونصدم لما لقها جالسة ع الكرسي ومرخية راسها ع الطاولة ولاهي حاطه حجابها و لابسة بيجاما سودا أكمامها طويلة .

كان شكلها أنيق ومكمل شعرها الأسود إلي كان مفتوح بحريته انتبه أنها لاحظته ولا تحركت فقرر انه يخرج من المطبخ بسرعة لكنه استوقفته

وعلقت " إلي يشوفك أللحين ما يشوفك الظهر وأنت تعدل شيلتي


ناصر وقف بهدوء والتفت لها عشان يرد"يعني وش تبيني أسوي أشوف شيلتك طايحة

واقعد أتفرج !عذاري طالعت فيه وابتسمت وفكر انها فيها ميزة ما يلقاها بأي حرمة ثانية أنها واضحة و متعرف لا تلف ولتدور حتى الكلام إلي

تبي تقوله يبان في عيونها "أنت عارف يا ناصر إن هذا مو قصدي !ناصر إلي كان مجهز نفسه له النقاش فكر انه راح ينكر كل شي عشان ما

يعلقها فيه ويعاملها بشكل اخوي وراح ينتهي كل الموضوع بس قبل ذا كله اتجه لباب المطبخ إلي كان يدخل للبيت وقفله عشان محد يسمعهم

والتفت لعذاري إلي وقفت وخافت من قفلت الباب و نقلت عيونها بين الباب وبينه لكنه أخيرا ركزت عيونها عليه وكأنها تقول قول وش عندك.....

لكن كل إلي كان بيقوله اختفى وعاودت له فكرة انه يضمها خصوصا مع ها البيجاما إلي أبرزت مفاتنها بشكل ملفت للنظر خلته يزفر أنفاسه بغضب

مكبوت في صدره وقال بدون وعي لنفسه وهو مغمض عيونه "لما تشوفيني قاعد في مكان سوي نفسك ما تشوفيني وامشي عني أرجوك أنا ما

اقدر أتحمل اجلس معاك في مكان واحد أرجوك تتفهميني وما تصعبين الموضوع علي أكثر.....وفتح عيونه ببطء ولاحظ نظرة غضب في عيونها

وعلقت وهي تخفي غضبها "و ليش وش صار عشان ذا كله الصبح كنت شوي وتترجاني اجلس معك .ورفعت حاجب ساخر ."ولا حبيبة القلب

شوق أعطتك أوامرها وأنت قمت تنفذ من الحين! ..حس انه بدأت توتره وتطلعه عن طوره وطبعا من غيرها يقدر يسوي إلي هي تسويه فيه وعلق "إلي

عندي وقلته وش تبين بعد!...لكنها ما عجبها الكلام وقربت منه وهي مضيقة عيونها بتسأول وريحة عطرها تسبقها حس انه يبي ينجن لكنه ثبت

ورد لنفسه وحب يوريها أنها ما تقدر تأثر فيه لو حتى بالكذب "إلي يشوفك الصبح والظهر يقول عاشق غيار !والي يشوفك أللحين يقول قاعد

تصحح أخطأك. كان صوتها ناعس ومبحوح وطالع ناعم ومثير ,فكر ليش يشوف فيها كل شي مميز يمكن عشان الممنوع مرغوب كان مركز في

صوتها أكثر من كلامها لدرجة انه منتبه لكلامها بشكل كامل بس بعدين استوعب إلي قالته ولمعت عيونها من غير ما يحس كان يبي يضحك عليها

ويوريه إن كلامها ذا كله خرابيط لكن

لسانه انشل قدام نظراته إلي تطلبه بكلام ثاني وبتردد وحذر قال " عذاري وش هال كلام إلي أنتي قاعدة تقولينه .لكن عذاري حطت أصبعها على

شافيفه تسكته ,انشل من حركتها وحاول يرجع على وراء لكنه مقدر حس انه مثل المدمن كان جالس يستنشق ريحتها وهو مغمض عيونه وعاض

على شفايفه بغضب , وسمعها تتكلم بالنفس الصوت المتعب "افتح عيونك وكلمني ...وبدون ما ينتبه لنفسه لفها ولصقها في الباب ووقف وهو

يحاول ما يفقد السيطرة على نفسه و عذاري إلي كانت تطالعه برعب وهي تنتظر ردة فعله وفي قوة منه ابتعد عنها بعيد وهو يزفر أنفاسه بشدة

وأعطه نظرة لوم وخرج من المطبخ بسرعة وقبل ما يخرج التفت لها وقال"اعتقد أللحين فهمتي قصدي لما أقولك تجاهليني وامشي... وخرج

بسرعة وراح وجلس في بيت الشعر عشان يتوضاء ويصلي ويستغفر ربه علي سواه



عني وان لي فيها نصيب لو بعد سنين يا رب عجل به اليوم,حس بنفسه بداء ينعس ونام على سجادته و ما صحى غير على شمس الصبح الباردة

وعلى صوت المكنسة إلي كانت تصقع برجله بقصد وانتبه ع اللحاف إلي كان عليه (يا ترى من غطاني لأنه كان ممكن يصحيني للصلاة )

انتبه للمكنسة إلي رجعت تخم من جنب يده وبعد بقصد وعرفها من غير لا يلتفت "شنو مو ادمي أنا ما بقى غير تخميني بعد .و ما سمع ردها وقام

والتفت له وهي تقفلها وتقوم "شنو ماني قاعد أكلمك .والتفتت له وفي عيونها نظرة لامبالاة وكملت ترتيب الغرفة ولا كأنه قال شي .قطع هالجو

المتوتر دخول جاسم ولد عمه خالد إلي كان سنين ناصر ونواف وصديقهم ."ناصر شفيك نايم هني ؟أشار له ناصر براسه انه مافي شي , انتبه

جاسم لعذاري ولاقها بابتسامة وردت له عذاري الابتسامة وهني ناصر حاس انه بيقوم يفجر فيهم الاثنين وما سمع شي من إلي دار بينهم من كثر

ماهو مشغول بنضرتهم لبعض ...و فجاء انتبه إن جاسم يكلمه "قوم معي نجيب لهم فطور .طالعه بنص عين ورد بقهر

"يعني منت شايفني توني قاعد من النوم ! بقوم أتسبح, اصلي, أعين من الله خير,روح بروحك ..طالعه جاسم بابتسامة خايف لأنه كان دايما مسالم
ويخاف من ناصر

"على هونك على هونك تراك كليتني بقشوري .والتفت لعذاري ورجع طالعه وابتسم وعلق "شوف عذاري خليها تروق لك أعصابك ع الصبح

.قال هل كلمة وخرج بسرعة لأنه يعرف ناصر محافظ في ها الأمور ,ناصر إلي كان قاعد وقف من هل كلمة وطالع عذاري بغضب

"وأنتي طبعا مستنسة و هل كلام جاز لك وجالسة تنظفين على هونك
واحد ابتسم لك طيحتي الميانة معه وآنا صار لي ساعة أكلمك ما تردين علي !طالعته عذاري بنص عين وشالت رأسها عنه وانتهت من ترتيب

الغرفة وشالت المواعين إلي مي نظيفة واتجهت للباب إلي كان سده ناصر بطوله , وقفت تبيه يمشي لكنه قعد يطالعها بعناد يبيها ترد عليه بالقوة

عذاري لفت وجهها على جنب وردت طالعته وتكلمت بعصبية "أنت ليش قاعد تسوى ها الحركات افرض احد شافك وشافني خارجة وراك وش

تبيهم يقولون علي ؟طلعها بعصبية و رد " يقولون الي يقولون المهم لم اكلمك ما تحقرني !عذاري طالعته بنص عين وراحت لعنده ودفعته عشان

تخرج وعلقت بغضب مكبوت " قاعدة امشي على نصايحك (إذا شفتيني في أي مكان تجاهليني) .وشفيك أللحين تكلمني ؟ ولا كلام الليل يمحوه

النهار ؟ومشت بسرعة عنه حس انه جرحها البارح بكلامه خلاص عاد .هذه ما فيها دوى ولازم أروح أصلحها .....واتجه للبيت عشان يصلي وهو

يدعك كتوفه بايده من نومة الأرض وفكر لو أنها زوجته كان أللحين جالسة تهمزه... وابتسم على هل فكرة ....نزل بعد ما خلاص صلاة يدورها

كان كلهم مجتمعين في الحديقة وهو يعرفها ما تحب تقعد معهم كان لابس ثوبه ومشط شعره المبلول وترك ذقنه إلي كانت زايدته وسامة راح دورها

في غرفتها وفكر أنها أكيد في المطبخ وقبل ما يمشي استوقفته شوق بنت خالته"ناصر صباح الخير .ابتسم له وكمل دربه للمطبخ "هلا صباح النور

.ووقف في المطبخ وهم مالقها هذه وين راحت! انتبه لشوق إلي لاحقته للمطبخ "ناصر وش فيك آنا صار لي كم عنك و أنت منت قادر تفضي

نفسك شوي وتسألني عن صحتي ع الأقل ؟ناصر حس انه أنحرج منها وحس بتأنيب الضمير وشافها راحت وجرت كرسي من الطاولة وجلست

وهي تطالعه بنضرات يعرف مقصدها

لكنه تجاهلها وراح يسألها عن أخبارها بأسئلة سريعة وهو ينتظر عذاري وما كان ينتبه لردها وش تقول وفكر بالفرق إلي بينها وبين عذاري وانتبه

لريحة عطرها إلي كانت تسبقها وشافها وهي داخلة المطبخ وتطالعه وتطالع شوق بنضرات نارية استغرب عصبيتها وفكر إن شوق ضيفة مفروض

ما تعاملها كذا وسمعها تقول "آسفة إذا قاطعتكم بس ما عليه ما اقدر اطلع من المطبخ عندي شغل ..طالعها بضيق كأنه يقولها تكلمي زين .لكن

شوق كانت جديرة بعدم الاحترام بنظره لما قالت لها "مكانك الطبيعي المطبخ تصدقين أول ما جيت حسبا لي خدامتهم وطالعتها وابتسمت. ناصر

عصب وكان بيرد لكن عذاري كانت أسرع منه لما تكلمت بهدوء "وأنتي مكانك الطبيعي تلاحقين ناصر من مكان لمكان منتي ملاحظة انك قاعدة

تضايقينه بتصرفاتك .توترت شوق ووقفت وهي تطالع عذاري بحقد"آنا ماني قاعدة ألاحقه و و بعدين ترى شي ما يخصك ليش تدخلين نفسك في

إلي مالك شغل فيه .عذاري هني ابتسمت لها وأشرت بإصبعها عليها وقالت "وصلنا خير دامك سألتي جاوبي نفسك .شوق إلي طالعتها من فوق لين

تحت وطالعت ناصر باستجداء وعيونها كلها دموع "ناصر شف بنت عمك وش قاعدة تقول هذا وآنا ضيفة عندكم .ناصر إلي كان بيرد لكن

عذاري سكتته "ناصر ماله خص بشي أنتي بدتيه أنتي شنو ضربني وبكى سبقني واشتكى بعدين الضيف يحترم نفسه ولا......

".خلاص ياعذاري شنوو آنا مالي احترام و آنا واقف بينكم خلاص عاد سكتوا انتو الثنتين وكل وحدة توريني عرض كتافها خرجت شوق وهي

شوي وتبكي وعذاري وقفت تطالعه وهي مصدومة منه وعلقت بقهر

"تسكتني عشان خاطرها خايف عليها ما شفتها وش قالت علي وأنت عادي و لا همك ّ!ناصر طالعها بعدم رضى وخرج وانتبه أنها لاحقته بدون

حجابها وهي تكمل كلامها " ولا قاعد تسولف معاها طب إذا انتو حبايب خذه و انخش معها في مكان منها تخذون راحتكم ومحد يقاطعكم

..ناصر إلي كان فاهم هي ليش معصبة وانتبه لشيلتها إلي كانت على أكتافها ومسكها ورفعها لها فوق راسها ومسكتها بعصبية ونزلتها وعلقت بعصبية

"مالك شغل فيني ولا في شيلتي وبعدين لا تسوي لي انك عاقل وآنا المجنونة إلي قاعد تخذها على قد عقلها .ناصر إلي بداء يتلفت حوله لأنه خرجت

ورآه للحديقة ومسكها ودفعها لداخل المطبخ وهي كانت تواصل اعتراضها عليه لكن ناصر بحركة سريعة منه مسكها وضمها له ضمة عاشق طال

شوقه وحس فيها سكتت وهو دافنها بحضنه ومسح على شعرها وهو يتنفس بصعوبة حس إن هذه أطول دقيقة في حياته ما يبيها تنتهي و فجاء

حس فيها أنها بدت تقاومه ودفعته عنها بشدة وعيونها مدمعه وحطت ايده على شفايفها وهي ترجف "أنت أشفيك ؟ أنت واعي للي قاعد تسويه ؟

ناصر إلي اشار له بالإيجاب وعلق بغضب "على فكرة آنا ماني ندمان على شي سويته .وآنا سويت هاشي عشان أوريك من يهمني فيكم أكثر. هي

قاعدة تلاحقني من مكان لمكان وأنتي آنا ألاحقك من مكان لمكان !على الله بس تفهمين .وقبل ما يخرج وقف وطالعها وعلق

"شكرا انك غطيتيني...... قال هال حكي وخرج عنها وما نتبه ولاهي انتبهت للعيون الحاقدة إلي كانت تراقبهم ....مرت أيامهم وهم ذايبين في العشق و لا احد فيهم فكر وش بتسوي فيهم الأيام

.....صحى من ذكرياته على صوت الأغنية إلي انتهت بتصفيق الجمهور وانتبه لجاسم إلي جاء يعلق "يا لله في احد لحد أللحين يسمع الأماكن

نواف وخالد إلي كانوا قاعدين في الديوانية و معاهم باقي الشباب اشاروا كلهم على ناصر وقاموا يضحكون كانوا مسوين له حفلة توديع عزوبية

رغم اعتراضاته لكنهم أصروا ومع إن العرس كان باقي له أسبوع .. أسبوع بس. و عذاري تكون عنده. أسبوع وكل علة فيه بتروح. خلاص

أللحين يقدر يخذ بثاره ,هين يا عذاري إن ما علقتك فيني وتركتك مثل ما سويتي فيني ما كون ناصــــــــــــــر
.....................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 23-10-2012, 04:12 AM
صورة (شانــــــــــــيلا ) الرمزية
(شانــــــــــــيلا ) (شانــــــــــــيلا ) غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


اتمنى ان البارت يعجبكم وان شالله اكون تفديت اخطاء البارت الماضي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 23-10-2012, 05:12 AM
صورة Nicool الرمزية
Nicool Nicool غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


واااااااااااااو مررررره يسللللللللموووووو البااارت مررررره رهيييييييب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 23-10-2012, 06:27 AM
صورة أتعبني وفاي ~ الرمزية
أتعبني وفاي ~ أتعبني وفاي ~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


روووعه من جد عشت الاحدااث يااااذي شووق النشبه لازم يطلع احد نشبه (>_<)
النهااايه تخووف ايش بيسووي لهاا !!
ننتظررر التكمله بكل حماااس /.^_^.\
ودي لك ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 24-10-2012, 01:40 AM
صورة تكـفيني الذكرى الرمزية
تكـفيني الذكرى تكـفيني الذكرى غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


تسلم يدك عالبارت ^^
بشووووووق لانتضار التكمله ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 24-10-2012, 05:41 AM
Na'3m Na'3m غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


سلام ياعسولة بداية موفقة ورائعة ولكن عزيزتي احس بانها جريئة الابطال رائعين ولكن البطلة جريئة شويتين وشششششككككرررا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 24-10-2012, 06:52 AM
سراب الحياة سراب الحياة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي


عزيزتي شانيلا بااااااارت اليوم روووووووعه الصراحه عرفنا على الابطال اكثر بذاااات ناصر اتوقع اللبارت الجاي حيكون في حمااااس
اكتر لانه واضح ان عداري مرة عنيدة وناااااسه تكفين لاتطولين علينا بديت احب الروايه واعيش جوها

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية من عرفتك وأنا ماغيرك أشوف / بقلمي،كاملة

الوسوم
ماغيرك , اشوف , عرفتك , وانا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM

الساعة الآن +3: 12:40 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1