اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 22-10-2012, 07:57 PM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وَيأتـي الصَبآحْ / بـ قلمي







.



الجـآزي

شكرآآآآ

لكِ على إنآرة الروآية

::


- أحرجتييني بـ إطرائك الذووق يآعسسل شكراً

إن شاء الله كل مآ أنزل فصل جديد بتلآقيني عامله له إعلآن في المجلس
وبتشوفيه إن شاء الله يآعسسله

أشكررك مره ثآلثه على ردك المميز

خجـل =)




.






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 24-10-2012, 08:44 PM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وَيأتـي الصَبآحْ / بـ قلمي


.









وَ يـَأتِيْ الْـصَبآحْ




( 2 )








ريّانـة طالعت فيها شويـه وقربت راسهـآ لهآ وهيـا تقول لها : خطب عليآ وحده آجنبيه ..، هه جآب ليـّا ضره وانا لسى مادخلت بيته
غَيد بصدمـه وصوت عاالي : إييييييييييييييييييييييييييييش !!
ريـآن ورآكان أنفجعوا من صرختها العآليه اللي طلعت فجأه

ريـآن بـ فجعـه وعصبيه : ووجـع غَيد إش فيه
راكآن بعصبيه مماثله لـ عصبية أخوه : على إيش هاذي الصرخـه يآغبيـه
أستحت غَيد من صرختهـآ ، بس الخبر اللي دوبهآ سمعتوا صدمهآ . . بخجـل ردت على أخوانهـآ : سوري
ريآن وهوا لسى معصب : هبلــــه . . ولف يكمل طريقه وهوا مقهور طيحت قلبه

غَيد لفت على ريّانـة وبهمـس : من جدك
ريّانـة بـ برود : يعني موضوع زي كدآ باللهِ بأمزح معاكي فيه !
طالعت فيها غَيد وهيـا مستغربه من برودهـآ وقالت لهآ بـ نبره مستغربه : ريّانـة !!
ريّانـة : نعـم
غَيد : إشبك كدا بارده ؟
ردت عليهآ ريّانـة وهيا متشآغله بشنطتها ، وماتطالع في غَيد : إش تبغيني أسوي يعنـي

غَيد بـ قهـر منها : ريّانـة ياحماره طالعي فيني

طالعت ريّانة فيها وباين إنها ماسكه دموعها غصب وقالت : تبغيني أصرخ يعني ولا أسوي إيـه ، يكون في علمك ليّا يومين وأنـا ما أنآم عـدل علشان الموضوع دا
وكملت وهيا حاسه بشيء يخنقها : بس إش أسوي كأنوا هوّا دآري عني ..!

طالعت فيها غَيد وهيا مقهووره عليها ، وبداخلها تدعي على هاذا الرعد . . كآنت بترد عليهآ ، إلا انتبهت إنهم وصلوا بيت جدتهـم

طالعت غَيد في ريـآن اللي صفق صفقه وحده بيدينه وقال : يالله يـآ صبابا أوووت
قالت له بـ نبره هاديه : معليش يالتوينـز ممكن تخرجوا شويه من السيـآره ، نبغى نعدل أشكالنـآ
ريان : طييب بس بسررعه . / ، وقبل لا يقفل الباب قآل : لآ تنسووآ نفسكم

غَيد : أبشششر إنتآ قفل الباب بس
ولفّت على ريّانة بعد مافسخت النقآب وهيّا مطمنه إنو محد بيشوفهم .. مدام إنهم في حوش بيت جدتهم ، وسيارة ريان مضلله : بسرعه ريري عدلي شكلك

طالعت فيها ريّانة وهيّا ماسكة الضحكه : غَيد وربي شكلك يفجّــع ، روحي عند ديالا . . وربي تنجلط هههههههههههه
غَيد وهيا تطلّع علبـه المكيـآج الصغيرهـ من شنطتهآ : هي هي دمك خفيييف ، طالعي شكلك بعدين أتريقي في خلق الله . . .






،







الجمـعه - 4:30 م



دخلت مجلس الرجـآل وهيـّا رافعه حواجبهآ مستغربه " يعني ماما رابشتني ، وفي النهآية مافي أحـد "

زفرت بصوت وآضح وهيّا تحط تبسي الشآي على الطاولة المربعه المتوسطة المجلس
وعقدت حواجبهآ لمن سمعت رنة الرسآيل تبع جوالهآ

خرجت الجوآل ببرود ..، وهيا مو حاسبة حسآب إنها في مجلس الرجال . . وممكن أي أحد من عيال أعمآمهآ يدخل ..!
أبتسمت على الرسالة اللي أرسلتهآ غَيد ، وقالت في داخلهآ وهيّـا ترد عليها " من جد دي البنت تــُحفـه "

دخّلت الجوآل في جيب تنورتهآ السودآ الـ نص الساق .. ومشيت خآرجه من المجلس
إلا فاجئهآ صوت ثقيل ، تكررهـه مرره : هلآ والله ما بغينآ نشوووفك
نطت مفجوعه وبحركه سريعه قفلت باب المجلس وهيا لسى جوآ ، وبنبرة كره : سنـد يالزفت أبغى أخرج
سنـد بـ برود مستـفز وهوا ورآ الباب : وأحـد قال لك أنطقّي جوّا

روآن وهيّا شويه وتبكي .، خايفه أحد من أعمامها ولا عيالهم يجي ، بخنقـه ردّت عليه بصوتها النحيف : سنـد بلآ هبل . . إذا جـا بابا ولا أحد من أعمامي بنروح فيهآ

سنـد بـ برود ولا مبآلاة : إنتي اللي موجودهـ في مجلس الرجآل مو !
روآن والدمعه ع طرف عينها : أفف بس منك ، الله ياخــــدك يآشييخ زي ما إنتـا منكّد عليّـا
سنـد كآن بيرد عليها إلا سمع أصوات جايه عندهم .، رآح جهـة المغآسل ودخل الحمآم .. مخلّـي روآن ع نـآر ، جوّا المجلس

روان لمن سمعت الاصوات أستنتجت إنهم أبوها وأعمامها .، فتحت الباب مالقيت ولد عمها عند الباب أرتاحت ..
وحسّت الأصوات قربت باين إنهم خلاص عند الباب الدآخلي
وبصوت عـآلي قالت : بابا . . باااابا دقيقه أنـا هنـآ

دخـل أبوهآ وهوا شآك إنو سمع صوت بنتـه .. شافها واقفه ، وماسكة باب المجلس

جآ لها وهوّا عاقد حواجبه : إش جايبك هنـآ ؟
روآن بـ توتر خفي جاوبته : ماما قالت لي أحط الشـآي في المجلس ، وسمعت صوت . . خفت إنو أحد يجي على هنـآ بسرعه
أبوها بـ عجله : خلاص خلاص طيب ، إنتي رووحي دحين بسررعه على جوّا ، أعمامك وعيالهم هنآ

همست بـ طييب ، وهيّا رايحه لـ الباب اللي يفصلهم عن جهة الرجال
وأول قفلت الباب حطت إيدها على صدرهآ ، وزفرت بقوهـ " أششوهـ .، كويس إنو هاذا السند أنقلع قبل لا بابا يجي .. ولا اكييد خاف الجبآن "







،






: هـآ أمسسكي .، وحط العلبه ع الطآوله
رفعت عيونها عن الجوآل وبـ إستغرآب : إش هادي
جآوبها بـ لا مبالاة وهوا يجلس على الكنبه اللي قبالهآ : امي أرسلتني أنا وريآن نجيب مقآضي البيت . . وشفت علبة جوآهر ، قلت أجيب لك ياها

بـ إبتسآمـه أخذتها ، وصارت تقلب فيها
رفعت رآسها له وقالت : يعني ماتقدر تقول أنـا أسف يا غَيد لاني عصبت عليكي في المول ، وهاذي رضوتك

رفـع حاجب : ومييييييين قال لك يآ مخ إنو هاذي رضوهـ ! !
قامت وهيّا لسى على إبتسامتها : يـآربيييي كيف مايقدر يعتذر ، ولا يبيّن إنو أعتذر
عقّد حوآجبه ، وحرك إيدهـ بـ طفش وهوّا يقول : بس بس ، عن الهبل حقك

مشيت إلين عنده وميلت جسمها عليه وبآست خدهـ : وعن التصنـّع حقك ، على العموم أنـا مو زعلآنه منك ريكي
واتوجهت لـ الباب اللي يودّي ع الحـوش وبصوت عالي قالت : تعـاااال ، ترآ كلهم قاعدين برآ
قام وهوا يقول : وأنـا اقووول فينهم

مشي إلين عندهـآ وسحب خشمهـآ بالقووه .، بعّدت وجههـآ على طول وبألـم وهيّا مغمضه عيونها : أيييييي ، راكان بلا هبل يأألـــم

راكان بـ نذآله : أعـررف
مشيت وهيّا تتحـسس خشمها : سخيييف
لف عليهآ بما إنه كان متقدمهآ وبـ إستفزاز ونبره باردة قال لهآ : وإنتي أسسسخف

غَيد بوّزت : هادا وإنتـا دحين معطيني جوآهر ترآضيني
ميّـل فمه بـ طفش : ياربيييي ، دي كذبت الكذبه وصدقتهآ ، يـ أوومـــي مين قال لك إني برآضييكي ، أففف غبيييه

طالعت فيه وهو يمشي قدآمها وماردّت .. دايما يزعلها ويجيب لها أشياء بسيطه يعني إنو يعتذر لها .، وكل ماتقولوا هاذي رضوتي يرد عليها بـ ردود يخليها تشك

لكنها عارفه إنو في قرارة نفسه عارف إنو كلامها صح لكنه يكآبر .، لو إيش مايبيّن إنو غلطآن أو متأسف أو نآدم إلا لـ أمه وأبوهـ .. عكسسس تؤمه

مشيت إلين ماشآفتهـم قاعدين في الحوش ع الأرض في الدكه المرتفعه شويه واللي بشكل دآئري
رآحت وجلست وسط أمها وأبوهـآ : سسسسسلآم

ردّوآ عليها ، وكملّوا الهرجه اللي همّا فيها . . واللي شكلهـآ نقآش حآد جداً

سآره بـ إنفعآل : وإلين متى يـآ تميم الهرجه صاير لهـآ 8 سنوآت
تميم وهوّا متضآيق بقوووهـ من الهرجه ، رد على أمه بـ برود : يـآ أمي الله يرضى عليكي ، ماملّيتي وإنتي تعيدي في الهرجه دي
ردت عليه سآرة بـ حرقه : لا ، وماراح أهدئ إلييين ما أشوفك إنتـآ وزوجتك قدآمي

عقد حوآجبـه وسكت مـآرد عليهآ . . !

طالع مشـآري في أمه وهوّا حاسس إنو تميم متضآيق وقال لها : يـآ أمـي أكيد تميم متى ماحس إنو جآهز ويبغى يتزوج ، بيجي عندك ويكلمك
رد عليه أبوهـ وهوّا يطالع في تميـم بـ نظرآت عميييقه : وما كان مستعد وجآهز قبل 8 سنوآت !

طالع سلطان في أبوهـ وأمه وقال وهوا يترجآهم بعيونه : أبـويـآ ، أمـي !
طالعت سآرة فيه : نحنـآ ساكتين له كم سنه يا سلطاان ، لو إنو سمع كلآمي من البدآيه . . كآنوا عيآلوا حوالينه زيّـك

طآلع في ولدهـ إيـآد اللي قآعد يلعّب ديمـآ بـ المرآجيح . . ورجع طالع في أمـه : بس برضوآ
وطآلع في أخوآنه : الصغآر قاعدين هنآ ، ومايصير تنفتح السآلفه قدامهم

غَيد واللي من أول متشآغله بـ الجوآل . . أتكلمت وهيّا تبغى تغيّر الموضوع : ماما دآنيـه فينها ، غريبه إلين دحين ماجت

زفرت أمهآ من قلبهآ وهيّا تطالع في تميم وقلبها محروق عليه : في المستشفى
طالعت فيها مفجووعه : وي ليش إشبهـآ ؟؟
سـآرة : تقول تعبآنه . / ، وعقدت حواجبهآ : مدري إشبها مافهمّـتني مزبوط

رفعت حوآجبها وميّلت فمهآ ومطت كلآمها : مـــاتدري عنـّــهـآ

ضربهآ أبوهآ الجالس على يسآرها على إيدها بـ خفيف وقال : سيبي أمـك يآ بت
طالعت فيه بـ إستنكآر : بـــابـــا . . أنا إش سوييت
طنشها ومارد عليها ..، اتكتفت وبوّزت وهيّا تهمس : تؤ إش دا باللهِ

ثوآني إلا أنقلبت ملآمحهآ وهيّـا تفتح إيدينها على وسعهآ : هلآ هلآ بعيووون خآله
جات لها بنووته صغيره ونطت تسلم عليها
غَيد وهيّا تبوس خدها بالقووهـ : وشحتييني ليوونه
ليـان بـ إبتسامة حلوه : وإنتي كمان وثحتيني

ضربتها أمهآ على إيدها اليمين اللي جنبها : كم مره أقولك لا تشقلبي في الكلمات ، تتعلم الكلام المخربط منـّك
غَيد ولسى ليآن في حضنها لفت راسها على أمها : وي ماما إشبك
ورجعت لفت على ليآن : ليوونه فين كنتووا

طالع فيها ريآن و بـ ضحكه : ههههه أتآري الترحيب دا مو لله في لله ، كله علشان تعرفي إشبهم
ردت عليه غَيد وهيّا تبوس ليان : أنقلع . . وربي وحشتني من جد ، ليا أسبوع ما أشوفها الدوبآ
ورجعت لـ ليآن تسألها : ها ليوونه فين كنتووا
ليآن : في المثـتـثـفى
غَيد : عآرفيين إنكم في المثتثفى ، بس لييييـش
ليـآن وهيّا مبسوطه : علثان يعطونـا نونو
غَيد عقّدت حواجبها : يعطووكم نونو ؟!

بنفس الوقت اللي قربت دآنيه عندهم .، رفعت غَيد راسها وعلّت صوتها : دنـّـووو ، إش قصدهآ بنتك ؟
كشرت دانية وقالت لها : هاذا إستقبآل تستقبليني ياه
قامت غَيد ووصلت إلين عندهآ وسلمت عليها : ههههههه سوري .، وحضنتها بقووهـ : وحشششششتيني يآ أوووختـي
دانيه بـ إبتسامه : وإنتي أكتـر والله

غَيد تمشـي ورا دانيه اللي وصلت للـ الجلسه وصارت تسلم عليهم : إش قصدهآ بنتك
سآرة : غَيـد ياماما أعطي اختك نفس

دآنيـه : خليهآ يـا أمي ، غَيد محد يفتك من زنـّهـآ ، ونزلت راسها لـ عمر : قووم مافيني أنزل لك
قام عمر وهوّا يقول : كسسسل يالطيف ، ويعني ذولا - وأشّـر على سلطان وتميم ومشاري - عرفتي تنزلي لهم
دانيـه وهيّا تسلم عليه : ههههههه أخواني الكبار ذولا ، وبعدين حرآم عليك تعبآنه والله
سألهآ ريآن وهوا يسلم عليها : سلامات إشبك

غَيد دخلت عرض : واااا ، لاا لاتكونـي حآمل
لفت سارة على دانيه وبـ لهفه : من جد دانيه حامل ؟

جلست دانية بـ عبايتها جنب راكان ، وعقدت حواجبها وهيا مبتسمه : يعني ماينفع الواحد يسوّيها مفاجئه لكم
رد عليها مشاري وهوا يأشر على ليان اللي في حضنوا : بنتك دي الي علمتنا .، وباسها في خدها : صح خآلوا
ليان : ثـح
غَيد بـ إبتسامه متحمسه : وااو أخييييراً بيجينآ نونو

راكان : ياغبيه مو فيه ديالا بنت سلطآن
طآلعت غَيد فيه وهيّا مميّله فمهآ بـ ضييق : والله مالغبي إلا إنتآ ، أنا قصدي نونو نونو .، وهيا تسوّي بـ إيدهآ كأنها تشيل طفل مولود
سلطآن بـ إبتسامه : يعني ديالا مو نونو نونو
مدت غَيد لسآنها وبـ ضحكه : هههههههه لا

طالعت دانيه في سلطان وسألته : صح سلطان فين أمل مهي هنآ ؟
سلطآن : لأ راحت بيت أهلها
رفعت دانيه حواجبهآ بـ إستغراب : غرييييبه ، اليوم جمعه !
سآرة : أكيـد علشان ريّانة

اتنهّـد سلطآن وهوا يرد عليها : إيوه علشان أختها ، تقول تبغى تقعد معاها شووية
عقّدت دانية حواجبها بـ عدم فهم : لـيش إشبها ريّانة
رفعت غَيد حواجبها بـ تعجب : وي . . مادريتي ؟
دانيه وهيّا لسى عاقده حواجبها قالت : إش فيييييه ، لا تخوفيني

زفرت سآرة بـ قهـر وقالت : ولد عمها خطب وحده اجنبيه
دانيه : مين ولد عمها ؟ ../ ووسعت عينها : لايكون رعـد
سـآرة : مآغيـروا
دانيه بـ أسـى ظهر على ملامح وجههآ : يالله ياقلبي عليهآ

طالع ريآن في أمه مستغرب ، بعدين قال : لحظه لحظه ، إنتوا دحين قصدكم ولد عمها .. اللي هوّا زوجهـآ
راكان كمّل وهوا على نفس إستغراب أخوه : أتزوج وحده اجنبيه ، يعني حط فوقهـآ وحده
ردت عليه غَيد بـ قهـر : خطب خطب ، مآ أتزوج . . ركّـز

قال عمـر بـ لا مبالاة وهوّا يتكي إيده على المتكَى اللي على يمينه : كلهـم نفس الشيء
لفت عليه غَيد وهيا حاطه إيدينها على خصرهآ وهيّا جالسه وقالت : لا يالذكي مو نفس الشيء ، خطب يعني لسى الموضوع ع البر

قاطعها ريان بـ إبتسامه : واتزوج يعني تدبيسه ، مايقدر يفك ./ ، وكشّر بعد إبتسامته : بس وربي كلللب
راكان : من جد ، ولف على غَيـد : وكيف عمي خالد - زوج خالته - سكت له ، ولآ كييف

رفعت غَيد كتوفها بـ معنى ما ادري ..، سلطان اللي كان دوبوا بيرد عليه ، مسك أبوه إيده وأتكلم : خلاص قفلوا السالفه مالكم دخل بيها
وقـآم : يالله قوموا دحين بيأذن المغرب . ،
قامت أمهم ورا أبوهم ، والعيال لسى قاعدين

قامت غَيـد ومدّت إيدها لـ دانيه : قومي دنـّـو عندي لك سواالف
طالعت دانية في ريآن الواقف ورآ غَيد ، ويعمل بـ إيده حركات بـ معنى كذآبة
قالت له بـ ضحكه : هههههه حرام عليك
لفت غَيد عليه بعد ما حسّت هوا إش عمل وقالت : بآييييييـخ
رد عليهآ بـ برود وبـ بطئ : وإنــتــي أبيــخ

توّهـآ غَيد بترد عليه ، إلا رن جوالها اللي في إيدها رنة رسآله ، فتحتهآ إلا تلاقيها رساله من [ my heart ]
طالع عمر فيهآ وقت مآ حمّرت خدودهآ وهيّا تقرأ الرسآله . . وطآلع في التؤم الي غمزوا له وهما مخمنين السبب
قال عمـر بهجوميه وبسرعه : بت إش في الرساله
غَيد اللي انفجعت من نبرته رفعت عيونها وقالت : هـآ

ريـآن وهوا يدق راكان وبـ إبتسامه شر : لا لا البنت وجههـآ حمّر ، و هـآ كمآن .، أعترفي أعترفي إش مهبب ولد العم في الرساله

غَيد بـ حيا : سخييف أنقلـع .، ودخلت هاربه البيت ./ عارفه لو قعدت كمان ما حيخلوها من تعليقاتهم الـ دفشه

ابتسمت دانية وهيا تطالع في اختها الصغيره داخله البيت ، وطالعت فيهم : بلا ثقالة الدم شوفوا كيف أحرجتوهآ

عمـر بـ لا مبالاة : دي تنحرج ، ضحكتيني . . تلاقي نايف أرسلّها أبغى أكلمك ، وهيّا شافتها حجه تروح غرفتها
هز راكان راسه بـ تأييد له : من جد

طالعت دانية فيهم مفجوعه : يممممه منكم ، إش دا

ولفت على سلطان وتميم ومشاري : على أيامي ماكنت الاقي دي التعليقات
طالع سلطآن فيها وغمز لها : على أيامك كنت متزوج برضوا . . ولا كان طقطقت عليكي *_^

ابتسمت دانيه : أجـل ربي رحمني منك . . وطالعت في تميم اللي جالس جنبه وشكلوا مكتّـم ، ونادته : تمــيـم
تميم اللي منشغل بجواله ، رفع راسه لها : نـعـم
كشرت من جوابه الجآف وسألته : إشبـك
قـآم و بـ برود رد عليها : ولا شـيء

أستغربت . . و طالعت في الباقي : إش فيه
قام سلطآن وقال : ولا شيء

مشـآري الثاني اللي قآم قال لها : وبطّـلي لقآفه ./ ، ولف على عمر وريان وراكان : يلا قوموا بتقيم الصلاة دحين .. ورآح جوا البيت

قآم عمر وهوا يقول لـ دانيه : أبويا وأمي فتحوا لـ تميم السالفه المشؤومـه
دانيه وسسعت عينها مستغربه : أممممممممآ من جد . . ، طنشها عمـر ومشي

لفت ع التـؤم : من جد أمي فتحت لو سالفة الزوآج
ريـآن : إيوه
دانيه بـ تعــجب : قدامكم !!
ريـآن : إيوه شكلوا أمي وصلت حدهـآ

راكان بيكمـل إلا أقامت الصـلآة .، قام بسرعه هوا وريـآن
دانيه قامت وهيا تقول بصوت عاالي : تعاااااالووآ ، ماكملتووا لي السالفه
راكان وهوا يمشي بسرعه علّا صوتـه : خلي الدلوعه تقولها لكي







،







قـآعده بينـهم وهيّا مخنووقـه .، عمرهـآ ماندمت على شيء سوتوا .. زي هاذا الشيء
وأهي دحين تجني الثمـره ..،
لفت على اللي تناديها بـ همس ..، : نعـم
طالعت فيها وهيّـا حاسه فيها وبهمس : سجو وربي ماكان قصدي
اتشاغلت بالجوآل وماردّت عليها

طالعت حوالينها ورجعت طالعت فيها وبهمس : قومي معايا
رفعت سجى حاجب وهيّا لسى ع الجوال وبدون ماتطالع فيها قالت لها : ليـه ؟
زفرت بصوت وآضح وهيّا تشوف كيف سجى مطنشتها . . وتتعامل معاها ببرود ، وعاذرتها قالت لها بـ إصرار : أبغى أتكلم معاكي في موضوع

طالعت فيهآ ، ورفعت حآجب وبنبره تعجب مصطنعه قالت : ليه في مواضيع بيني وبينك . . أنسه أروى ؟!

أروى بترجي : بلييييز سجى
وما استنت ردها قامت ومدّت لها إيدها وصوت عالي : يلآ سجـو
طالعت سجى فيها وطالعت في أمها وأم أروى اللي أنتبهوا لهم ، وزمت شفايفها بـ غييض منهآ ، ومدت إيدها لها وقامت

دخلتها أروى المطبخ وقعدوا ع الطـآوله
سألتهآ سجى أول ما جلست على الكرسي : نـعـم ؟
أروى وهيّا تفرك إيدها وبـ توتر : سجـى والله ماكان قصدي
طالعت سجى فيهآ بـ ألـم ما بيّـنته ، وبتريقه وهيّا عاقده إيدينهآ عند صدرهآ سألتهآ : اهـا ، وإش كان قصدك يعني ؟

أروى وهيّا شويه وتبكي : والله ياسجى إني كنت أحسّبه يحبك ، وربي أنصدمت وقت ماقال لـ أمي إنو يبغاها تخطب له هبه
حست سجى بطعنه في قلبها وهيّا تسمعها تقول [ كنت أحسبه يحبك ] ، و بـ نبره حاولت تخليهآ بارده قالت : ومين دي هبه .. وبسخريه : لاتكون وحده من البنآت اللي كان يكلمهم

هزت أروى راسها بـ نفي : لأ . . دي وحده من قرايبنآ

هزت سجى راسهآ : خلاص طيب ، هوا ضحك عليّا زي ما إنتي ضحكتي عليّا .. وكملت : أنتهى الموضوع

أروى : والله والله ياسجى إني كنت أحسبه يحبك وبيتزوجك بعد ما شافك صدفه في غرفتي ، والله كنت أحسب هاذي نيته
سجى " ورجعت وتقول كنت أحسبه يحبك , , خلااااص وربي طعنــتـيـنـي " ، ميّلت فمها بـ ضيق : خلاص طيب ، أنآ مني شايله عليكي شيء أصلاً

و قامت بسررعه ، حاسّه نفسهآ مخنووقه ، وقامت معاها أروى
لفت وجهها ناحية بآب المطبخ بتخرج لـ المجلس .. إلا تشوف الانسآن اللي تعشق كل شيء فيه دآخل المطبخ

أروى أرتبكت ، و بعجله وربشه قال : دقيقه دقييييقه سآمي ، فيه سجى هنآ
سامي بـ برود : طيب ..، ولف وصآر جنب الباب ومعطيه ظهره ، وهوّا مو معطي أي أهتمآم للي وآقفه جنب أخته ، وسأل اروى : فين أمي
أروى وهيّا حاسه إنو وقفة سآمي غلط . . بـ توتر جاوبته : عند خاله ناديه في المجلس

وسألته وهيا تبغاه يروح : فيه شيء ضروري تبغآه منّهآ
سآمي وهوا متحمس : إيوه قوليلها إنو عمي حجز مكآن الملكه في فنـدق الـ .... .، بعد شهرين من دآ اليوم
ورآح مخلّي وراه بنت يادووب واقفه على رجلينهآ

لفت أروى على سجى وهيا متفشله من أخوهآ .. حتى ماعنده دم شويه يقدر إنو البنت اللي مع أخته كان في يوم من الايآم كان يضحك عليهآ ويقول لها أحـبك
لكن الأنـآنـي أنـاني .!

لسى دوبها أروى بتتكلم .، سجى أتكلمت : جيبي شنطتي من المجلس وقولي لـ أمي سجى بتروح البيت مصدعه
عقدت أروى حواجبهآ : ممكن امك تقول شيء

سجى : تقول .، وبقرف من البيت : مني طايقه اقعد هنا دقيقه وحده ..!






،







دقت باب غرفة أختهآ ودخلت .، لقيت الجو رآيـق في الغرفه وأختها قآعده ع السرير تتكلم جوآل وحاضنه مخدتها الصغيره . . وتلعب بـ شعرهآ
كانت بتخـرج إلا أشرت لها بـ معنى أدخلي ، دخلت وقعدت ع السرير جنب أختها

ووزعت نظراتهآ في الغرفه تتأملهآ . . أثاث أبيض رآيق ، وبويـه حلوه مدموج فيهآ الأبيض والوردي والفوشي بـ فن ،
طالعت في إكسسوآرت الغرفه الفوشيه ، ودققت في الستاره الفوشي . . وانتبهت لـ طبعة يد ، باين إنو أحد من البزآرين عدمهآ من إيده المليانة شوكلآته *_*

طالعت في غَيد اللي أنهت المكالمه بسرعه ولفت عليهآ : هلآ
دانيه وهيا تطالع فيها مبتسمه : هلآ فيكي

وسكتت شويه ، وبعدين أشرت براسها ع الجوال اللي في إيد غَيد : كيفك مع نـآيف
ابتسمت غَيد بـ خجل : يعني ، مـآشي
دانيه عقدت حواجبها وهيا على نفس إبتسامتها : وليه تقوليها كدآ

غَيد رفعت كتوفها : عـآدي ماكان قصدي بيها شيء

دانيه مادققت ، وافتكرت السالفه اللي هيّا جايه علشانها : غيّووود
غَيد : هممممم
دانيه : إش سالفة تميم اليوم
غَيد عقّدت حواجبها : مين قال لك
دانيه بوّزت : عمر والتؤم بس كل واحد يرمي لي كلمه ، وانا اجمعّها
غَيد : والله انا مدري عن السالفه بالزبط ، انا وراكان كنا في الصاله جينا لهم ، إلا شفناهم يهرجوا في دي الهرجه

دانيه بـ قهر : افففف ، يعني ماحأاعرفها
غَيد : بطّلـي لقافه
دانيه مو لقافه فضوول .، وبعدين ابغى اعرف ، اش اللي خلا امي تفتح السالفه
غَيد رفعت كتوفها : دام إنتي مرره تبغي تعرفي السالفه ، بششوف لك حل
ورفعت جوالها ودقت على ريان ، اول ما رن ناولته دانيه : كلميه قولي لو يطلع ، هوا اللي عارف السالفه

اول مافتح الخط دانيه اتكلمت بعجله : ريان بسرعه اطلع غرفة غَيد ابغاك ضروري ../ وقفلت في وجهه

غَيد وسعت عينها : يالئييمه
دانيه ابتسمت بـ نذاله : أحسن ، دي الطريقه اللي تخليهم يجوو بسرعه
ماخلصت كلمتها الا التؤم فتحوا الباب .، ريـآن وهوا معقد حواجبه : إش فيه
راكان اللي جنبه : إش حصل
دانيه وهيّـا تأشر لهم يقعدوا ع السرير : تعالوا تعالوا اقعدوا ونقول لكم السالفه

قعدوا مقابلهم ، وريان اتكلم بسرعه : إش صـآير
دانيه ابتسمت لهم : ماصار الا الخـير .، وطالعت في ريـآن : ريـوون حبيبي قولي إش سالفة تميم من طقطق لـ السلام عليكم
ريـآن أتنرفز طالع فيها : يعني دحين دا اللي مناديتني علشانوا
دانيه : بليييز ، ترا بأتجنن أبغى اعرف

طالع فيها وهوا موسع عينه : يالطيييف إش دي اللقافه
دانيه بوّزت : بلآ هبل ابغى اعرف ، دي سالفه مهممممممممه
راكان طالع فيها : ومدام إنك شايفتها مهمه ليش ماتسألي أمي

دانيه كانت بترد إلا غَيد ردت عليه : يافــآلح كيف تسأل ماما ، وماما مقهوره من تميم بترجّع لها القهر مره تانيه
ريـآن حك حاجبه : ممم طيب بقوول لك

غَيد ودانيه طالعوا فيه بـ فضول .، بينمآ راكان طالع فيهم بـ برود وهوا يطّلع جواله بيلعب فيه .. وهوا عارف السالفه من ريان
ريـآن اتنحنح بـ إستهبال واتكلم : أمي كانت تطالع في إياد وتقول إنو إياد طفشان لانوا مافي ولد يلعب معاه
وطالع فيهم : هيّـا كانت دقـه لـ تميم بس الأخ مطنش ومسوّي نفسوا مافهم
غَيد ميّلـت فمها : زي المعتاد

ريـآن هز راسه وكمل : وبعدين لفت على تميم وقالت لو إنو فيه بنت شافتها مدري فين وعجبتها وتبغى تخطب لو ياها
دانيه : وتميم رفض كـ العاده
ريـآن : بالزبـــط ، وامي وابويا قعدوا يقولوا لو ليش رافض الزواج ومدري إش والسالفه كم لها ،، وبسسسس
غَيد بـ تفكير : تتوقعوا مين دي البنت ..، دانيه رفعت كتوفها بـ معنى مدري

قآطـع جوّهـم مشـآري اللي دخـل ..، غَيد بـ إبتسامة واسعه وهيا تبعّـد له مكآن جنبها : هـلآ هلآ حبيبي ، نوووورت غرفتي
مشـآري قعد جنبها : منورره بـ صحبتها

دانيه انتبهت لـ التؤم يطالعوا في مشاري بـ غيره : هههههههههه غَيّووود ميشو طالعوا طالعوا بس في التؤم كيف يطالعوا فيكم
طالعت غَيد فيها وهيا تهز إيدها بـ عدم إهتمام : عادي عادي غيرانيين
رفعوا الإثنيـن حواجبهم بـ إستنكار . . وبنفس الوقت قالوا : نغـــآر على إيش

مشـآري غيّر الموضوع بسررعه ، قبل لا يكبر ، وسأل دانيه : دانيه في الشهر الكم إنتي دحين ؟
حطت دانية إيدها على بطنها : أممممم ، تقول الدكتوره ليّا شهر ونص

غمزت لها غَيد : طيب إش رايك تقولي لزوجك إنك تتوحمي عليه وتجي عندنا تقعدي كم يوم
ضربها مشاري على إيدها بـ خفيف : عيب يا بت تبغيها تكذب على زوجها
طالعت غَيد فيه ومدت لسانها : ههههههه عـآدي

دانيه : لسى متى ماحسيت إني تعبانه بجي عندكم .، وابتسمت : اصلا اقول الله يعين يجي زواجك وانا بطني قدامي

غَيد ابتسمت وكانت بترد إلا امها دقت على جوالها ردّت عليها : الوو
سـآرة بـ تعب : دانيه عندك
غَيد عقّدت حواجبها : إيوه ، ليش
سـآرة بـ تعب وعصبيه : طيب أستحوا على دمكم وأنزلوا تحت ، جننوني إياد وديما وليان
وكملت : في احد من العيال عندكم
غَيد ابتسمت وطالعت في اخوانها : أيوون ، عندنا ميشوو والتؤم

سـآرة : طيب أنزلوا كلكم يالله ، ماعندي تحت الا عمر اللي عيونوا شويه وتلصق في الجهآز حقتوا ووجودهـ زي عدمـه
عمر طالع في أمه وهـز راسه من دون مايرد عليهآ ورجع لـ اللآب

غَيد : ههههههههه أوكـي ثوآني ونكون عندك
دانيه طالعت فيها بـ استفهآم وسألتهـآ : أمـي
غَيد وهيّا تقوم : أيوون ، طفشانه تحت .. وتقول إياد وديما وليان جننوهآ
دانيه عقدت حواجبها وقامت : سلطان مو تحت
مشـآري قام ورد عليهآ : لأ ، راح يجيب مرتـه من بيت خالتي وبيجوا على هنآ




يُتبَع’‘










.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 24-10-2012, 08:57 PM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وَيأتـي الصَبآحْ / بـ قلمي


.










لو كنت ,
آستطَيع آن آلمس
" آلسحآب "
لرسمتُ فيهآ ( ملآمح أمي )
على قمّته ..‎ لأجعل آلنآس تعلم ()"
+ كم هي جَميله
آلوان حيآتي بَ/ وجود أمَّآ مثلهآ





بعدت اللآب عن حظنهـآ وحطته جنبهـآ ع السرير وسرحت تفكـر .، لو إنو أمها وابوها موجودين في الدنيـآ .. كيف بتكون حياتها ..؟
بيكـون عندهـآ أخوآن ..، واخوآت
اخ يدلعهآ ويخآف عليها .. والثآني يغثهآ .. والثآلث يشكي لهآ
وآخت تنصحهآ ،، ووحده تتدلع عليهآ
والآهـم بتقدر تقول ماما .. وبابا بدون ماتحس بالغصصصه زي ماتقولها دحين .!

قطع أفكآرها وتخيلاتها صوت الباب اللي انفتـح بالقووه
رفعت راسها وبـ إنزعآج : خـيييير ، إش دا
ردت عليهآ البنت العربجيه اللي فتحت الباب ، ومازالت واقفه عنده : الخييير بوجهك أنززلي الصآله
زمت شفايفها وبـ ضيق ردت : عندي بحث أبغى أخلصوا وأنزل بعدين

قربت من عندها إلين ماوقفت عند السرير : ميسوو ماصار بحث يلااا ..
لسى تبغى تتكلم .. إلا شدتها بـ عفاشه : بس ولا كلللللللمه يلا تحت
لميس بـ ألم : بسمه ووجـع ، فكي إيدي ترا مسكتك تعوّر
فكت إيدها بقووه : أوووه سوري يالرقيقه ، يلا بسسسس

مسحت على إيدها ونزلت معاها لـ الصاله التحتيه .. لقيت مرة عمهآ تتكلم تلفون .. وأول ماشافتها أبتسمت إبتسامه بارده زي العـآده ورجعت تتكلم
قعدت ع الكنب وهيّـا طفشآنه ،، نفسها لو يروحوا استراحه ولا شاليهات أو حتى ملآهي
بس المشكله اليوم جمـعه .. مالها إلا تستنى الاربعاء

مالت على بنت عمها بسمه وبـ طفش : دحين ليه خليتيني أنززل .. لو إني قاعده في غرفتي أحسسن
بسمه وهيّا تقلب في القنوات : لا ياقلبي ، علشان اطفش لوحدي لازم تطفشي معايا
ورفعت بصرها تطالع في الصاله الهاديه وقالت بـ طفش : لو إنو عندنا بزرة يغير جوّنـا شويه
لميس بـ هدوء تمتمت : الحمدالله على كل حال

رددت بسمه نفس العباره ووقفت عند قناة فيها مباره .. ماتدري مين اللي يلعب - بس إسمها مباره تغير جوّهـآ

قفلت العمه من التلفون ولفت على البنآت وبـ نبره بارده متعودين عليها : بنجتمـع عند ساره الاسبوع الجـآي ، بتجوو معايا ؟
بسمه طالعت في امها متحمسه : يجيييي يعني بأششوف غَيـد
" اماني " امها طالعت فيها بـ إنزعـآج بس بنفس النبره : عدلي الفاظك ، إش يجي دي
وقامت وهيا تقول : مدري متى بتصيري زي البنات رقه ودلع ، هذا وإنتي وحيدتي ، لو عندك اخوان عيال إش بتعملي

زمت بسمة شفايفها من الكلام المعتاد من امها وماقالت شيء
بينمآ لميس اتنكدت يعني مافي امل تقنع عمها إنهم يروحوا لأي مكان الويكند الجاي دام في عزومه يوم الاربعاء






،






إذا طلعتوآ الدرج بتلاقوا على يمينكم باب كبير شويه ومميز عن بآقي البيبآن الموجوده .. هاذا باب جنآح سارة وفهد

أما إذا طالعتوا قدآم . . بتشوفوا قدآمكم صاله وآسسعه بـ جلسه أرضيه مريحه ، كُحلية اللون ..

و إذا طالعتوا جهة اليمين ، بتلآقوا الجدار يتوسّع ، وتبآن صاله وآسعه ثانيه ، وفيهآ أبواب كثييرة ، وممكن تخمنوآ إنو هاذي الصاله اللي تتـوزّع فيهآ ابوآب غرف نوم " الأبنآء "

وفي الركن ، موجود مطبخ تحضيري صغير " سيرفرس "


كآن الكل متوآجد في الصاله الفوقيه ، ما عدآ فهد ، وسلطآن اللي قبل شويه مشي بعد ما أتعشى هوّا وحرمته وعيآله

رفع تميم عينه ع الجوآل بعد ما حس بـ حركه غريبه ، واتفاجئ بـ الكيرم الكبيير اللي شآيله راكان ، ووراه ريّان شايل علبه بُنيه وبودرة أطفال
عقّد حواجبه وقال لـ غَيد اللي جابت مسندتين وحطتهم : إش هاذا
رفعت عينهآ وقالت : إنتآ إش شآيف
تميم : أنآ ما أسألـك إش دا الشيء ، قصدي من فين جايبينه

عمر الجالس جنبه قاله : غبااااااار صح
قال تميم وهوّا يتعدل في جلسته : أنآ داري عنّهم ، أبغى أعررف من فين جآبووه بس

قرب راكان منهم ، وقال وهوّا يطالع في امه : واللهِ سآروونه قالت إنها من زمان تبغى تلعب كيررم ، عاد سوّينا بحث وتنقييب أنآ وريان وغَيد
قرربت غَيد منهم وهيّا تقول : والله لو تشوفووا فيين كاان بس . . جوووووووّا المخزن ، مدري مين حطّه هنآك

طالع عمر في ساعته وهوّا يقول : بجدكم دحين بتلعبوآ ، الساعة 12 وربـع
هش ريآن إيده المعدوومه من البودره اللي كان يوزعهآ على الكيرم وقال : عادي عادي ، ساعه ولآ ساعه ونص ، وننآم
طالع عمر فيه بـ غييض وقال : مو لأنكم طلآب مو هآمّيين الروحه بدري ، جربوا تكونوا مدرسيين ، وبتعرفوا إن الله حق

أتكلم مشاري الجالس جنب أمه وفي إيده الآيباد : منتآ المدرس الوحييد يا سييد
قال راكان لـ مشاري بـ ضحكه : ههههه لآ إنتا شيء أكبرر من المدرس بشوويه

طالع مشاري في راكان ، وفي عمر اللي ميّل فمه بـ إبتسامة سخرريه ، وقبل لا يتكلم أتكلمت غَيد وهيّا تقررب منه : ولييه إنتا تحسّب إنو صار دكتور ببسآطه ، ناسي أيام الغرربه والقررف

طالع تمييم في مشاري وقال له وهوّا يأشّر بـ عينه على غَيد اللي وقفت جنبه : شكل الأخت ما راح عن بالها أبددداً سنيين الغربه حقتك هآ
أبتسم مشاري وهوّا يتذكر قبل 5 سنوآت لمن راح يدرس ماجستير ودكتوراه في بريطانيا ، وكيف غَيد قوّمت الدنيآ ولا قعّدتهآ
وأنتبه لـ غيد تقول : بس دحيين محا يكفي نلعب كلنآ سوا .. لآزم نتقسّم ولآ نلعب أشواط

سآرة بـ تفكيير : ممممم ، ما أتووقع يكفي العدد لو أتقسّمنا صح
طالعت غَيد في أمهآ وهيّا تقول بعد تفكيير : خلآص ماما ، إنتي دحين ألعبي مع الكُبآر دولآ ، واللي يفوز يلعب معانا أنآ وراكان وريان

وطالعت في تميم اللي بدأ يرص الحبوب على الكيرم ، وقالته له بـ ضحكه : هههههههه تووتي ، أتحمسسست
ابتسسم لهآ تمييم ، ورجع يطالع في الكيررم
طالعت في تميم ، وفي أمهآ وابتسمت ، تحمممد ربهآ إنو رجعت المياه لـ مجآريهآ بسسرعه بينهم

قرربت من أمهآ وجلست وراهآ ، وقدام أمهآ جلس تميم ، وعلى اليمين مشاري ، وعلى اليسآر عمر
طالع عمر في الكيرم وهوّا يقول : والله خآيف ما احصّل شيء ، ليّا كم وانا ما العب
ريان اللي كان جالس على الكنبه قرريب منهم قال : أفـآ ههههههههه ترقّع لـ خسسآرتك من دحيين أستآذ عمر
مآ رد عليه عمر وطآلع في تميم اللي أول واحد بدأ

طالع راكان في تميم وهوّا يقول : أووف أووف أووف ، وطالع في أمه وقال : شاايفه يا أمي ، قآيل لك أبغى آخذ الحزآم الأسسود مآ رضييتي ، شوفي كييف من أول ضربة دخّل إثنين

طالعت سآره فيه بخووف ، وبنبره حاده قالت : قوول ما شاء الله لآ تحسسد أخووك
طالع راكان في تميم اللي ما علق على كلامه وقال بـ سخرريه : ما شاء الله ، لآ إله إلا الله

وطآلع في عمر اللي ما دخل شيء وقال : ما شجعتني أكوون مدرس
عمر بـ نبرته البارده الطفشآته قال له وهوا يطالعه بـ ضييق : أتوقع إنو تخصصك هندسة ، يعني ماله دخل بالتدرييس أبداً
وصلت له ضحكه غَيد العاليه قبل لآ تقوول : ويييييي لقط وجهك ريييكي . / ، وأشّرت على المكيف وهيّا تقول : شووف شووف خشمك دخل جوّا المكييف
أتنرفز منهآ ، وزااد تنرفزه لمن سمع ضحكه مشاري اللي حاول إنه يكتمهآ

وقبل لآ يتكلم ، صررخت غَيد وقالت : وااااا ماما ما شاء الله ، الخمسيين مرة وحده من أوول ضربة
وطالعت في راكان وبـ تريقه : ريكي ، خلييك ربة منزل أفضل
طآلع ريان فيهآ لحظه قبل لا ينفجر ضحك ، وهوّا يتخيّل شكل راكان لآبس مريلة وغطآ الراس
راكان بـ قهر : انقلللعي

ما ردت عليه غَيد ، وهيّا مشغووله تطالع في أمهآ تحاول تضرب مرة تانيه علشآن تجيب غطآ الخمسين
وصررخت بصوت عالي وصفقت بـ إيدينهآ وهيّا تقوول : إش الحرررركآت هاذي يا أم سلطاان ، مآ تلعبي والله

وسكتت شويه تفكر ، بعدين سألت أمهآ : صح ماما ,, إنتي ليش بابا ما يناديكي أم سلطآن
طالع مشاري في أمه وقال : من جد ، شيء غرريب ، أول مره الآحظ وأنتبه

تميم : لآ يفووتك الإسبوع اللي فات وقت ما كنّا في المطعم أمي مدري فين راحت ، وأبويآ يناديها بصوت وآطي ،/ ، وقلد صوت أبوه وهوّا يقول سآرة سآرة
عقد مشاري حواجبه وقال : متى ، ما انتبهت
تمييم : عقلك مدري فين كان وقتهآ

غَيد بـ ضحكه : هههههههه ولآ يفووتك ميشوو ، لمن بابا يأس إنو ماما تسمعه ، وطالعت في عمر وقالت : عمر دوورك ألعب
وابتسمت وهيّا تطالع في مشاري وتكمل له : علّى صوته وهوا يقول يا بنـت يا بنت

طالع مشاري في أمه : ههههههههههه ، أمي إنتي عمرك دحيين 46 سنه ويقول لك بنت ، أجل لا دخلتي الخمسين إش بيقوول لك
ريآن بـ ضحكه : بيقول لهآ مدام ههههههههه

طالعت سارة فيهم وقالت : حررام عليكم تتريقوا على أبوكم كِدا ، والله إنو طييب ومسكيين

وسع راكان عيوونه ، ورفع حواجبه وهوّا يقول : معلييش أمي ، بس إنتي قلتي على أبويا طيب وإيش

سآره بـ إستغراب : ومسكيين !

هز ريآن راسه وبـ تريقه قال : قلـــتي لي أبويآ مسسكين
عصبت أمهم لمن لمست في كلام ريان وراكان التريقه ، وقالت بـ حده : إيووه مسكيين ومطلعيين لو عيونوا كمآن

حطت غَيد إيدهآ على كتوف أمها تهديهآ وهيّا تقول : مآمـي أعصصابك ، أرجعوا لـ الكييرم أحسن






نهآية الفصل " 2 "


أخيراً أرائكم وتقييمكم وِ ردوكم ‘’ شيء لآ أستغني عَنه ’‘














الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 25-10-2012, 02:56 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: وَيأتـي الصَبآحْ / بـ قلمي


صباح الخير .....ياهلا فيك خجل بغرام .....بداية جميلة جدا ورائعة ....خصوصا انك دعمتيها بالسرد والوصف ... بشكل بسيط وخفيف على القارئ ...... لحد الان الاحداث هادية ومافيها اي شي يحرق الاعصاب .....ولا احداث غامضة غير غموض ببعض الشخصيات مثل تميم وسبب رفضه للزواج وايش الي صار قبل ثمان سنين

وريانة كسرت خاطري والمفروض بدون اي تردد تطلب الطلاق من رعد مو تنتظره يفشل مع الصايعة الي خطبها ويرجع لها لانو هالشي وارد بيكتشف خيانة هذيك له او انها طمعانة في فلوسه وبيتركها وبيتكرم وبيطلب الزواج من ريانة لكنها لو تنفصل عنه الحين بيجيها الي احسن منه وبينحرق قلبه على تفريطه فيها

روؤى وحبها لسامي انا اشوف انها هي الغلطانة الي سمحت لواحد مثله يتلاعب فيها وهي مايربطها فيه اي رابط شرعي اتمنى تكون اخذت درس من الي صار لها وتشوف حياتها مع غيره اذا جاها الي ماينرد وهو خليه مع الي اختارها مع اني متوقعة انو ماراح يتوفق لانو تلاعب بمشاعر غيره

اما سجى الله يستر عليها من عساف هذا وهو ولد عمها ماراعى حرمة القرابة بينهم ......


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 25-10-2012, 03:38 AM
صورة همسات وردة الرمزية
همسات وردة همسات وردة غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :ويأتي الصباح / بقلمي


السلام عليكم

حياك الله خجل بغرام ..
بدايتك جميله وخفيفة ورايقه .. اللهجة الحجازيه فيها اعطتها نكهة خاصه ..
استعمالك للوصف والسرد للاحداث ولمشاعر الابطال دخلنا جو معهم .. حسيت
بكل موقف وبكل ردة فعل صدرت منهم ..
غيد وعنادها لراكان والترابط الاسري الي يجمعهم فعلا رائع .. تميم ومشكلته الي معقدته
من الزواج .. شكله شهد على طليقته بموقف او حركه كرهته بالجنس الناعم كله ..
رعد والظاهر انه على اسمه رعد وبيخرب حياة بنت عمه لو استمرت معه .. المفروض
انها من بدايتها تصون نفسها وتبعد عنه قبل مايقطها هو بنفسه .. سامي راعي البنات
ورؤى المفروض انها تحمد ربها انها لسى بالبر وماتورطت فيه ..
ابن العم الي لصق بمجلس الرجال نسيت اسمه اظن ان له دور رئيسي ومهم بالاحداث مستقبلا ..

مبدعه ياخجل وشكلك نجمة بتسطع بسماء غرام بخجل ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 25-10-2012, 04:20 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :ويأتي الصباح / بقلمي



السلام عليكم


رااااائعة يا خجل
بحق أعجبتني روايتك و تحمست مع الأحداث يبدو بأننا موعودون بكاتبه موهوبة


عائلة أبو سلطان
أعجبني ترابطهم ...مشاكسة الإخوان و غيرتهم و تفقدهم لبعضهم أشياء جميلة لا يقدر قيمتها إلا من عرف المعنى الحقيقي لأن يكون الشخص منتمي ل (عائلة)‏

رعد & ريانة
إلى الآن لم تتضح شخصية رعد ...لكن ما أتوقعه هو أنه مسافر للخارج حيث خطب فتاة غير ريانة
لكن الواضح من كلام ريانه لغيد هو أنها زوجته بالأسم...لكن ما ظروف زواجها ؟و ما أسباب رعد للزواج بأجنبية؟

تميم
أتوقع كان خاطب و ماتت خطيبته!!^_^
أو إن السالفة كبيرة لأنه أعترض على فتح السيرة قدام اخوانه بحجة ( إنهم صغار)‏ ياترى وش سر تميم؟!‏


سجى & سامي
شكل سجى كانت من بين القائمة اللي يكلمهم سامي و مغدقهم بكلام الحب و وعود الزواج...و الحمدلله اللي أنكشف على حقيقته...
لكن هذي الغلطة هل بتمر بحياة سجى و إلا لها تأثير ؟!‏


سند...وش قصته؟!‏
ومين صديقة غيد اللي بتسافر؟!هل لها دور بالرواية؟!‏
و مين خطيبة مشاري؟!‏


مبدعه يا خجل؛ و تعجبني الروايات اللي تبين عاداتنا و غيرة شبابنا و مافيها التحرر اللي شوه أغلب الروايات


موفقه في طرحك


بإنتظار الجزء الثالث



دمتي بخير




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 25-10-2012, 07:35 PM
صورة أوجاع قلبي الرمزية
أوجاع قلبي أوجاع قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :ويأتي الصباح / بقلمي


السلام عليكم ..


سجى × سامي ..

وجع يوجعه بعد ما كان يوهمها بـ الحب تركها و بكل برود يطري الملكة عندها ..
الله يصبرها آه يّ الجرح اللي جرحها ...

تميم ..

كان يحب و يمكن أنها تزوجت حبيبته أو ماتت .. و بعدها عاف البنات ..

سند × روان ..

الله يستر عليها من سند .. هـ المرة سلمت و الله يستر من الجايء ..
و هذا و هو ولد عمها ..

ريانه × رعد ..

الله يصبر قليبها .. بكل برود و بجاحه يقول لها أنه خاطب وحدة أجنبية ..
ليه لهـ الدرجه ما يحبها ؟!! ..
تزوج عليها و هي بعدها ما جات عنده ..


مبدعه يا خجل ..

بـ انتظارك أن شاء الله ..



آخر من قام بالتعديل أوجاع قلبي; بتاريخ 25-10-2012 الساعة 07:42 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 26-10-2012, 04:40 AM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وَيأتـي الصَبآحْ / بـ قلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .....ياهلا فيك خجل بغرام .....بداية جميلة جدا ورائعة ....خصوصا انك دعمتيها بالسرد والوصف ... بشكل بسيط وخفيف على القارئ ...... لحد الان الاحداث هادية ومافيها اي شي يحرق الاعصاب .....ولا احداث غامضة غير غموض ببعض الشخصيات مثل تميم وسبب رفضه للزواج وايش الي صار قبل ثمان سنين

وريانة كسرت خاطري والمفروض بدون اي تردد تطلب الطلاق من رعد مو تنتظره يفشل مع الصايعة الي خطبها ويرجع لها لانو هالشي وارد بيكتشف خيانة هذيك له او انها طمعانة في فلوسه وبيتركها وبيتكرم وبيطلب الزواج من ريانة لكنها لو تنفصل عنه الحين بيجيها الي احسن منه وبينحرق قلبه على تفريطه فيها

روؤى وحبها لسامي انا اشوف انها هي الغلطانة الي سمحت لواحد مثله يتلاعب فيها وهي مايربطها فيه اي رابط شرعي اتمنى تكون اخذت درس من الي صار لها وتشوف حياتها مع غيره اذا جاها الي ماينرد وهو خليه مع الي اختارها مع اني متوقعة انو ماراح يتوفق لانو تلاعب بمشاعر غيره

اما سجى الله يستر عليها من عساف هذا وهو ولد عمها ماراعى حرمة القرابة بينهم ......


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا





صبآح النور ، وردة الزيرفون

شرفتييني والله بِ ردك + رأيك + توقعآتك --> اللي ما أقدر أقوول عليهآ شيء

نوورتي الروآية يآعسسل

خجـل =)






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 26-10-2012, 04:57 AM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :ويأتي الصباح / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها همسات وردة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

حياك الله خجل بغرام ..
بدايتك جميله وخفيفة ورايقه .. اللهجة الحجازيه فيها اعطتها نكهة خاصه ..
استعمالك للوصف والسرد للاحداث ولمشاعر الابطال دخلنا جو معهم .. حسيت
بكل موقف وبكل ردة فعل صدرت منهم ..
غيد وعنادها لراكان والترابط الاسري الي يجمعهم فعلا رائع .. تميم ومشكلته الي معقدته
من الزواج .. شكله شهد على طليقته بموقف او حركه كرهته بالجنس الناعم كله ..
رعد والظاهر انه على اسمه رعد وبيخرب حياة بنت عمه لو استمرت معه .. المفروض
انها من بدايتها تصون نفسها وتبعد عنه قبل مايقطها هو بنفسه .. سامي راعي البنات
ورؤى المفروض انها تحمد ربها انها لسى بالبر وماتورطت فيه ..
ابن العم الي لصق بمجلس الرجال نسيت اسمه اظن ان له دور رئيسي ومهم بالاحداث مستقبلا ..

مبدعه ياخجل وشكلك نجمة بتسطع بسماء غرام بخجل ..




وعليكم السسلآم ، الله يحيييك ويبقِييك

> الحمدالله إن اللهجة لآقت إستحسآنكم ، كنت متخوّفه شويه صراحةً <

شررفتيني والله بـ ردك + رأيك + توقعآتِك

- و إن شآء الله يآررب أكوون قد توقعآتكم فييني

نوورتي الروآيه يآ عسسل


خـجـل =)









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 27-10-2012, 04:51 AM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :ويأتي الصباح / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ليل الغرباء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم


رااااائعة يا خجل
بحق أعجبتني روايتك و تحمست مع الأحداث يبدو بأننا موعودون بكاتبه موهوبة


عائلة أبو سلطان
أعجبني ترابطهم ...مشاكسة الإخوان و غيرتهم و تفقدهم لبعضهم أشياء جميلة لا يقدر قيمتها إلا من عرف المعنى الحقيقي لأن يكون الشخص منتمي ل (عائلة)‏

رعد & ريانة
إلى الآن لم تتضح شخصية رعد ...لكن ما أتوقعه هو أنه مسافر للخارج حيث خطب فتاة غير ريانة
لكن الواضح من كلام ريانه لغيد هو أنها زوجته بالأسم...لكن ما ظروف زواجها ؟و ما أسباب رعد للزواج بأجنبية؟

تميم
أتوقع كان خاطب و ماتت خطيبته!!^_^
أو إن السالفة كبيرة لأنه أعترض على فتح السيرة قدام اخوانه بحجة ( إنهم صغار)‏ ياترى وش سر تميم؟!‏


سجى & سامي
شكل سجى كانت من بين القائمة اللي يكلمهم سامي و مغدقهم بكلام الحب و وعود الزواج...و الحمدلله اللي أنكشف على حقيقته...
لكن هذي الغلطة هل بتمر بحياة سجى و إلا لها تأثير ؟!‏


سند...وش قصته؟!‏
ومين صديقة غيد اللي بتسافر؟!هل لها دور بالرواية؟!‏
و مين خطيبة مشاري؟!‏


مبدعه يا خجل؛ و تعجبني الروايات اللي تبين عاداتنا و غيرة شبابنا و مافيها التحرر اللي شوه أغلب الروايات


موفقه في طرحك


بإنتظار الجزء الثالث



دمتي بخير




وعلييكم السسلآم ، يآ هلآ

أحرجتيييني واللهِ بـ إطرائك ، تسسلمي .. إن شاء الله يآآرب أكوون عند حُسسن ظنكم

شرفتييني بِ ردك + رأيك + توقعآتك + إستفسآرتك

نوورتي الروآيه يآ عسسل

خجـل =)



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية ويأتي الصباح / بقلمي

الوسوم
الصَبآحْ , وَيأتـي , قلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حنيتك راحت لوين وشفيك ما تشتاق لي / بقلمي ، كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1732 19-04-2017 12:02 AM
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6271 22-04-2016 11:16 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM

الساعة الآن +3: 09:40 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1