غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 311
قديم(ـة) 19-02-2013, 08:33 AM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي


.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها kadash12 مشاهدة المشاركة
ممكن اعرف الاوقات الي تنزلي فيها الروايه

كل ثلآثآء ينـزل فصل جديد
أما الوقت مفتوح متى مآكنت فآضيه أنزّلـه ^^





اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أضحكـ ي جعلني فداغمازتكـ! مشاهدة المشاركة
,
السلآم عليكم ...

البارت كالعادة روووعة ... سلمت اناملك ياعسل ....

نجي للا بطال ...

غيد
موتتني ضحك لما ورطت وزل لسانها >> حسيت فيها خبره ههههههه

مع انها حزنتني وهي تتكلم مع مشاري على نايف بس ياويلك ترجيعها له .

وبعدين تعالي احنا مادرينا نايف نادم عليها ولا عايش حياته وماجت على باله.

بليز ابغا اعرف جيبي عنه لو مقطع صغنون نتشفى فيه .

ريانه ورعد

علآقتهم طبيعية لحد الآن ...

راكان وريان وميس

من جد كلآم امهم انو لو دخلوا ميس معاهم بنذالتهم بتكرهها ...

وريان من جد رجال ماخلى ريانه تقرب منه وتعاج جرحه مع انها قدامه وهي عشقه

موقفه هذا كبر بعيني >> طيري بس

لحظة في وحده كتابة انو ريان ماينبلع مدري مين

نسيت اسمها ...حبيت اقولها بالعكس الايجنن ويهبل بعد >> خقت البنت

وحده كاتبه انو راكان بيكون لبتول لالالا

معليش بتول انا قلت بتكون لمشاري الحنون

وبعدين راكان صغير مااضن بيرضى بوحده ارمله ..

مدري وش فيني اليوم قاعده لهم ههههه .

روان وسند

يعني انا مدري وش متوقع منها ... بعد اللي سوا فيها ...كويس انها ترد عليه

تميم

مدري بس احسه شخصيه طبيعية >>عندنا منها كوبي ...

هو شخص مايحب كثرة الحكي واللكاعة وصريح ...

وبكذا يكون غير اخوانه .. ممكن يتغير يوم مايتزوج سجى ...

وبس صراحة البارت كان رائع وقاعد يفتح ليا ذكريات ..

بالذات طلعة الطايف والملآهي ولمه الاهل وصفتيها بشكل

تلقائي وجميل وقريب للقلب ...

تحياتي لك ...





وعليكم السلآم ورحمة الله وبركآته

بليز ابغا اعرف جيبي عنه لو مقطع صغنون نتشفى فيه

ههههه مستعجليـن إنتو لييش بتجيـكم المشآهد حبه حبه أصبروآ إنتو بس

ربي يسسلمـك يآعسسل على التعليقآت اللي بجد بَسطتنـي وِ فطست عليهآ
نووورتـي يآ سـوكرا




اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ج’ــِنـُـِوٍنْي غيـٍـُر مشاهدة المشاركة
مرحبآ يابطه :)

بالله ماوحشتك < فيس مستحي

كيفك ان شاء الله بالف خير ؟
سوري ع قل تواجدي بالمنتدى بشكل كلي ^^
بس وربي ي خجل هالايام حيل حيل مشغولين ويادوب إلحق اقرا البارت السابق عشان مااتلخبط وكذا
بس لاتهتمين حتى لو ماعلقت روايتكك تجنن وكل بارت احلى من اللي قبله ^ *

صراحةة مره تفاجأت بالتغيرات الخونفشاريه اللي صارت بالروايه ^^
ريان , ريانه , رعد
سؤال واحد بس ؟
البنات ليه صاروا يكرهوا ريان اكثر من رعد وكمان صار العكس يحبوا رعد ويكرهوا ريان
احس ريان ححبوب وطيوب ومايستاهل يصير فيه كذا خلاص ي حبيبي حاول تنسى ريانه اللي مو داريه عن هوآ دآرك وربي : (
غند
ههههههههههههههههاي سقطت سهوا مسكينةة إحراااج وعجبني سلطان لما قلدها هههههههه
واحس لو ماتحب احد ولا تتزوج احد يكون افضل يعني تكون ( مطلقه) ولا تتعلق في حد

^ رأي ششخصي ^^

ميشو , مشاري :
ونعم الاخ يامشاري ي ليت لو يكون عندي كذا اخو يعرفني وحافضني ككويس : (
وزي مايقولوا ان شاء الله بيكوون من نصيب بتول ^^
تميم :
من جدد الله يجازيها الف خير امه يوم انها بتكلمه يمكن تعرف ليه كذا بارد < احس الولد صاير فيه شئء محدش يعرفوا غير عمر اللي مثله كمان
راكان:
ي قلبي انت لاتعلم ميسو النذاله ممن الحين

^ الكلام موجه لريان كمان ^^

ميس :
احسها بدت تدخل جوا اكثر معاهم ولو يكون افضل ماتزعلش من تميم ولازم تتعود عليهه < احوبها مرهه ^^
دانيه , ليان
وحشوني وربي مالهم ادوار كثيره ^^
وبسرعه خلي دانيه تولد احسها طفشت حيل هع ^^


والسلام عليكم ورححمة الله وبركاته

مرحبتـين يآ عسسل

ههههههههه إلّا والله فقدت توآجدك

> دقيـقـه أفقد توآجدكم فرداً فـرداً
هههههههه بجد والله كل وحده فيكم لهآ تواجدهآ وحضورهآ

ربي ييسّر لك أمرك ولآ تضغطي على نفسك متى ما قدرتي أتوآجدي ^^
أسعدنـي توآجدك جـــداً يآ بَـطة
نوورتيـني





اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الملكه الجميله مشاهدة المشاركة
اللحين انتم ليش ماتحبون
ريان
والله انه كلله ملح واخﻻ قه عسل وخص مع ريانه بالموقف الي صار نبهتني وحده من البنات
الي ردو
حبيت اعلق
♡♥♡

ههههههههههههههههههههه يآربيه
آمممم شوفي لولآ إختلآف الأذواق لبارت السلع
كل بنوته ولهآ رأيها
أنا ما دافعت عن ريآن إلّا لأني حسيت أغلب التعليقآت ضـده ^^
تسسلمي على طلتك مره تآنيه يآ عسَسلة




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 312
قديم(ـة) 19-02-2013, 01:33 PM
صورة آعلن آنسحآبي الرمزية
آعلن آنسحآبي آعلن آنسحآبي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي


آحمممممم
ي فتاة ما هآزا !!
البارت مرة خنفشاري آكتر شي من جميع النواحي =)

غيييد
هبلة دي البت تحمد ربها آنو ساعتها مو تميم اللي سامعها لانو مش حيعدي الموضوع الا ازا الجدة تدخلات في الموضوع 'زي لمن استنجدتها غيد لما طلبوها :)
والله مسالة انو الواحد يكبت في نفسو بدي الطريقة مرة مش كويسا :(زيي كدا
آغلب البنات قالو ممكن غيد يرتبط فيها زياد ' مشش لايقين ع بعض خالص ، مدري ايشبي ع عيال سلوى :)

مشآري
دا الآدمي يناسوو عليه ي رب تكون بتول من نصيبو (x

ريآن
هو بيخاف الله لمن انجرح وكدا كان ممكن يستغل الوضع لصالحو وما كان قالها تتوكل
يعني من الاخير مايبغى يئزيها بآي شكل من الاشكال 'برأيي انو الواحد لمن يحووب و مايكون في النهاية في نصيب والاخر يرتبط بشخص تاني يتمنالو الخير والسعادة لانو بيحوبو صح حيعاني ابال ما ينساه بعكس اللي ي /تسعى ورا التخريب وكدا

ميس
كسرت خاطري بس اهم شي المحيط العائلي اللي حولك والناس شويه شويه مصيرهم ترضى بالامر الواقع '

تمييم
في زي شخصوو بس قد يكون قلة .. بس هو آهبل ع الاقل يراعي مشآعر البت :(
والله مرة زعني منو -حيصير بينو بين سجى صراعات كتير =)

ممممم وحشتنا سجو مالها حس خالص هو اصلا شكلها مو فاضيتلنا ي دوب تلحق ع نفسها بالتجهيزات:d

بنتظآرك ^^

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 313
قديم(ـة) 19-02-2013, 08:15 PM
صورة انا كلي فداء لك الرمزية
انا كلي فداء لك انا كلي فداء لك غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي


مرحبا خجل سوري حياتي على الرد المتاخر
بارت مره روعه ويعطيكي الف عافيه
وبالتوفيق
تقبلي مروري

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 314
قديم(ـة) 19-02-2013, 09:01 PM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي


.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آعلن آنسحآبي مشاهدة المشاركة
آحمممممم
ي فتاة ما هآزا !!
البارت مرة خنفشاري آكتر شي من جميع النواحي =)

غيييد
هبلة دي البت تحمد ربها آنو ساعتها مو تميم اللي سامعها لانو مش حيعدي الموضوع الا ازا الجدة تدخلات في الموضوع 'زي لمن استنجدتها غيد لما طلبوها :)
والله مسالة انو الواحد يكبت في نفسو بدي الطريقة مرة مش كويسا :(زيي كدا
آغلب البنات قالو ممكن غيد يرتبط فيها زياد ' مشش لايقين ع بعض خالص ، مدري ايشبي ع عيال سلوى :)

مشآري
دا الآدمي يناسوو عليه ي رب تكون بتول من نصيبو (x

ريآن
هو بيخاف الله لمن انجرح وكدا كان ممكن يستغل الوضع لصالحو وما كان قالها تتوكل
يعني من الاخير مايبغى يئزيها بآي شكل من الاشكال 'برأيي انو الواحد لمن يحووب و مايكون في النهاية في نصيب والاخر يرتبط بشخص تاني يتمنالو الخير والسعادة لانو بيحوبو صح حيعاني ابال ما ينساه بعكس اللي ي /تسعى ورا التخريب وكدا

ميس
كسرت خاطري بس اهم شي المحيط العائلي اللي حولك والناس شويه شويه مصيرهم ترضى بالامر الواقع '

تمييم
في زي شخصوو بس قد يكون قلة .. بس هو آهبل ع الاقل يراعي مشآعر البت :(
والله مرة زعني منو -حيصير بينو بين سجى صراعات كتير =)

ممممم وحشتنا سجو مالها حس خالص هو اصلا شكلها مو فاضيتلنا ي دوب تلحق ع نفسها بالتجهيزات:d

بنتظآرك ^^

آهلييين سوسو
هههههه ربي يسسلمك يآعسسل
تسسلمي يآ بَـطة عَ التعليقآت الخوونفشآريه الجميييلة الخطيررة
نوورتـي يآ سووكرآ





اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها انا كلي فداء لك مشاهدة المشاركة
مرحبا خجل سوري حياتي على الرد المتاخر
بارت مره روعه ويعطيكي الف عافيه
وبالتوفيق
تقبلي مروري

مررحبتيـن فِـدا
عآدي يآعسسل بالعكس يسسلمك ربي على التوآجد الدآئـم يآ بَـطة
نوورتـي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 315
قديم(ـة) 19-02-2013, 09:38 PM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
11302798202 رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي





.









اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

















بعَـد اسـبوع



الأحـد - الخامسـة مساءً





هيّ قصيره ، وِ نحيفه



بِ معنى أوضـح .. ضئيلـه



كآنت حرييصه كل الحرص إنها مآتخسر كيلو وآحد من جسمهآ


بمآ إنو طولها ونحف جسمها متنآسق ، فَ مهي مستعده تخررب هاذا التنآسق



غمضت عيوونهآ وهيّ تتذكـر نظرآت النآس لهآ ،.


وإستهـزاء أقارابهآ وصديقاتهآ المرح بِ حجمهآ



أما النآس اللي أول مره يشوفوهآ ،، أقل تقدير يعطوهآ إنها بنت في المتوسط


وتكون صدمتهـم كبييره لمن يعرفوآ إنها في الثانويه العآمه





- أفتحي عينـك بشوويش يآ عرووسه





فتحت عيونهآ بشويش زي ما طلبت منهآ خبيرة المكيآج



وأتنهدت بصوت منخفض ، مآتدري ليش التفكيير بِ حجمهآ طرأ عليها في هاذا الوقت بالذات !



يمكن لأن لها كم يوم تفكر ، ليش سند كآن يأذيها من البدآيه


رغم إنو جسمها وشكلهآ ، بالنسبه لها مآ تشوف فيه شيء مـلفت



غمضت عيوونهآ وهيّ تحآول تبعد التفكير هاذا عن بالهآ



اليـوم هيّ أمــيره



ومآلو دآعي تفكر هاذا التفكيير



دقآيق مرّت قبل لا تجيب لها خبيرة المكيآج مرايا دائريه متوسطة الحجم

: هــاه ، كيف .. عآجبك ؟!




طـالعت في شكلها بِ تدقيق

ورفعت عيونهآ تسألهآ : فيـن مآمآ ؟!


أبتسمت على كلمة ماما وقالت لهآ : أرسلت لهم ينآدوها .. أكيد دحين بتجـي


مـا مرّت ثوآني إلّا وتفتح أمها الباب



قربت منهآ أمها وإبتسامه حلووه مرتسمه على وجههآ وهيّ تقول بِ إعجآب وِ إنبهآر

: مـــــا شاء الله تبـــــارك الله



طالعت في أمها وعقدت حواجبها المرسومه بِ شكل خفيف وهيّ تسألها بِ قلق

: كيـف شكلي ، حلـو ؟



بنفس الإبتسامه والحواجب المرفوعه بِ إعجاب لِ شكلها جآوبتها أمها

: وإنتـي لسى تسألي شكلك حلو ولا لآ ؟! ما شاء الله شكلك يجنن ..



أبتسمت على إطرائها اللي طمأنها شويه وقالت : طيب فين منآر .. خلصت ولا لسى


رويـده - أمها - : لسـى بآقي شعرهآ زيي



وطالعت في ساعتها الفضيـه وقالت : أتوقع راحت تصلي المغرب



طالعت رويده في خبيرة المكيآج اللي سألتها : هـا ، رآضيه عن شكل العرووسه


أبتسمت لها وقالت : لا ما شاء الله ، ما اتوقعت بيطلع شكلها كدا



ولفّت على روان وقالت : مع إني كنت خآيفه إنو اللون ما يطلع منآسب عليها ، بس ما شاء الله

أبدعتـي بصراحه ، ربي يديكِ العآفيه



أبتسمت خبيره المكيآج لِ مدحهآ



وِ قبل لا تقول لِ أمها شيء ، دخلت مسؤولة الصآلون



وقربت من روان وطالعت بِ تدقــيق في شكلهآ .، لفّت على عملت لها المكيآج وقالت لها

: الروج مو مزبـوط ، لو بتغمقيـه زياده بيطلع أحلى



أبتسمت خبيرة المكيآج وقالت : بس هيّا فاتحه ما شاء الله ، لو أتغمـق اللون ما ادري كيف بيطلع عليهآ



طـالعت روان فيهم وهيّ سآكته


في داخلها عآرفه إنو أي شيء بيسوّو لها ياه بيطلع كويس ، معروف دا الصآلون إنو يطلع العرآيس مرتبين



دقـآيق مرّت قبل لآ ترتسـم إبتسامة الرضـى على المسؤولـه وقالت لها تتوجـه لِ الغرفه الثآنيه علشآن يبدأو في شعرهآ





راحــت الغرفه الثانيـه وِ جلسـت عَ الكرسي



قربت منها مصففة الشعر


وطالعت في إنعكاسها عَ المرايا لمن قالت لها المصففه بِ إعجاب : ما شاء الله شكلك كتيير حلو



أبتسمت لها روان : تسلمـي




ابتسمت لها المصففه وقالت : بشوف كتير عرآيس بيعملوآ ميك آب أوررنج بس ما شفت وحده

لايـئ عليها المكياج متلك



ابتسمت روان بِ إحراج وقالت : من ذووقك والله ، تسلمي



ردت لها الإبتسامه ، ودخّلت إيدهآ في شعر روآن الطوويل وقالت : كيف حآبه تعملي شعرك



روآن : عآدي أي تسريحه تكون منآسبه لِ وجهي ، بس الله يخليكي لآ تكثري إسبرريـه











،












قبلـهـا بِ وقـت . .



نآيمـه بِ عــمــق

والجوال لـه وقت وهوّ يرن .. وهيّ مطنشـه



عقدت حواجبها النحيفه بِ ضيق لمن حسّت بيد صغيره تتحـسس وجهآ

قبل لا يوصل لها صوت طفولي : مــامـا .. ماما قوومي


لفّت وجهها لِ الجهـة الثآنيه وهيّ تقول بِ نبره كسوله : فارس حبيبي رووح عند أمي


طلع فآرس فوق السرير وأتمدد جنبها وهوّ يقول : أمي تقول قومي الساعه 5


بِ كسل قالت : خمسـه !


مدت إيدها لِ الكومدينا وطالعت في الجوال ، فعلاً الساعه خمسه

غمضت عيونها بِ كسل وهيّ مآفيها حييل حتى تقوم من السرير


حست بِ ولدها يحضنها وهوّ يقول : ماما إنتي اليوم رايحه زواج

حضنته زياده وهيّ تقول : إيوه حبيـبي


فارس : يعني اليوم ، تكوني عروسسه


أبتسمت على تفكيره الطفولي : هههه لا حبيبي إش عروسه ، تبغى روان تذبحني

وفتحت عيونها تطالع في فارس اللي قال : إنتي متى تصيري عروسه


بتول بِ مرح : ههههههه يا ساتر تبغى تزوجني

ضحك معاها فارس مع إنه ما فهم كلامها كويس


طالعت بتول في ولدها اللي أخذ جوالها ويطق طق فيه


ما يشبـه لها أبداً ، إلّا في عيونها

والبآقي يشبـه أبوه ، الخشم . . الفم ، حتى رسمـة الوجه زيـه


غمضت عيونها وهيّ تتذكر نظرات غَيد وريآنه وروان المتسائله لمن يجي طاري الزواج او طاري وضعهآ


أتنهدت بصوت عالي ، ما عندها الجرئـه إنها تقول لهم وضعها بالزبط

ممكن هيّ تكون مكبـره الموضوع

والبعض بينظر لِ وضعها إنو عادي


بس لأ ، هيّ حالياً لمن تفكر في وضعها ، تحس إنها كانت غبيه


أبتـــسمــت

صح غبيه ، بس برضوا هيّ أتعرّفت على أحسن إنسآن في الدنيآ

ورُزقت منه بِ فـآرس ،، اللي بسببـه تشوف إنو لسى الدنيا حلوه




حطت ذراعها اليسار على عيونهآ وهيّ تتذكـر قبل 5 سنـوآت



كان وضعهم ســيء جداً


أبوهآ كان توّه متوفي ، وأمها بعد وفاة أبوها بِ إسبوعين لمن كانت رايحه المحكمه صار لهم حادث

هيّ ما صار لها شيء عكس أمها


اللي جاها كسر قـوي في رجلينها ، على أثره أتنومت في المستشفى 4 شهور

يعني بدل لا تقضى العده في بيتها ، قضتها في المستشفى



قبال الغرفه اللي أمها كانت متنومه فيها

كان فيه واحد حالته قريبه من من حالة أمها ..


وكآن عنده صاحب يزوره بِ إستمرار


في مره كانت نازله لِ كافتريا المستشفى في نفس الوقت اللي كان نازل منه هاذا الشاب


حـصل الموقف بسرعه ، أتعطـل المصعـد مدة خمس دقائق

ووقتها شافت الموت بِ عيونها ،


مآ تنسى أبداً لطف الشاب هاذا اللي قدر ينسيها وضعهم شويه إلين ما قدروا ينقذوهـم


ومن هنآ بدأت علاقتهم ببعض ، وزاااادت وقويـت بشكل وآضح

حتى إنه كان يزور أمها في كثيير من الأوقآت



أمها بعد شهـر ، لمن أتعرفت عليه أكثر صارت تلمح له إنو يتزوج بنتها


وبِ الفعل عرض على أمها إنه يتزوجهآ

بس بِ السـر ، إلين ما يلقى وقت مناسب يخـبر أهله


وصدمتها كانت كبيره في أمها اللي وافقت بسرعه


ما تنسى كلامها لها في هاذا الوقت [ بتول .، أبوكي واتوفـى قريب ، وانا في وضعي هاذا

ما ادري إذا بقدر بعدين أهتم فيكي ، ولا لا ]


أمها كانت في حاله نفسيه سيئه ، علشآن كدا رضيت بالعرض هاذا

على الأقل يكون فيه شخص يهتـم فيها


وما مرّت شهريـن إلّا وجاها خـبر وفاتـــه


ضغطت بِ ذراعها على عيونها تمنع فارس من إنه يشوف دموعها


كان صغيــر عمره 23 سنـه ، لسـى ما شاف شيء في الدنيـا

لكن الموت مآيعرف لا صغير ولا كبير




بعد ما خلصت عدتهآ

واتشافت أمها تقريباً

راحـوا لِ أمريكا منهآ يغيروا حـال نفسياتهم المتأزمه ، ومنها أمها تكمل دراستهآ وتآخذ الدكتوراه


هيّ ما كان لها مزاج تكمـل


لكن بعد سنتين لمن رجعوا لِ جده

كملت ، وبما إنها دخلت المدرسه وهيّ في عمر خمس سنوآت


لمن كملت كان عمرها 17 سنـه ، وكانت في الصف الأولى ثآنوي

ونقلت لمن صارت ثالث ثنوي لِ مدرسه أقرب لِ بيتهم ،




- مــامــا في وحده تبغاكي







صوت فآرس أنتشلها من الذكريات اللي كانت غررقآنه فيها


طالعت في الجوال ، وعقدت حواجبها

إتصال له 5 دقآيق


حطت الجوال على أذنها وقالت : ألـو


جاها صوت غَيد المعصصصب : لا والله ، أحلفي ، ما كنتي خليتي فارس يكمل لي

حكايه رحلتـوا الـ


قاطعتها هيّ تبتسم غصب على أسلوب غَيد : معلـيش والله ما انتبهت

وصلت لها تنهيــده غَيد العاليه قبل لا تقول : المهم دحين إنتي متى بتروحي الصآلون ، شويه وحيأذن المغرب


بتول وهيّ تقوم من السرير : خلاص شويه وبمشـي . . وإنتي إش عملتي

غَيـد : دوبنـي دخلت الصآلون


سألتها بتول وهيّ تسحب المنشفه من على الشمآعه : لوحدك ؟

أبتسمت غَيد من خلف السمآعه وقالت : لأ طبعاً ، معايا ريري


بتول : اها ، خلآص طيب أحجزي لي رقـم ، نص سآعه بالكثير وانا عندكم .،











،











طــالعت بِ تدقيق في إنعكآس صورتهآ عَ المرايا


لفت وجهها يميـن ويسآر ،، تحآول تشوف شكلها من الجنب


- ههههههه وربي إنك حلـوه وقمر خلآص



طالعت فيها من طرف عينها بدون مآ تلف وجهها عن المرايآ وقالت بِ شـك : من جد ؟!


قربت منها وهيّ تقول بِ ضحكه : ههههه وربي وي ، يعني بجاملك مثلاً هاذا شيء

الشيء الثآني ، ممكن أعرف يا آنسه ريآنه إنتي ليه شاكه في شكلك


هاذا المره لفت ريآنه على يمينها جهـة ما غَيد وآقفه ، وقالت : تبغي الصرآحه


عقدت غَيد حواجبها : إش فيـه ؟!


قبل لا تجاوبها ريآنه ، قربت بتول منهم وهيّ تقول : خلصتـوا


غَيد : إيـووه ، كيف شكلي ،.، وصارت ترآمش بسسرعه بِ إستهبآل


ضحكت بتول ضحكه خفيفه قبل لا تقول : ما شاء الله حلـو ، فستآنك وردي


غَيد : إيـووه

وبِ حماس وفرح رفعت السبابه والوسطى وقالت : انا وميس مطقميـن


رفعت ريآنه حواجبها : حرركآت


سألتها بتول : ليش ما جات معآكي

بـوزت غَيد : هبلـه قعدت أحآول فيها وما رضيت قال إيش أصلا مالو داعي تروح الزواج من أصلوا


أبتسمت بتول على كلامها : وي غَيد إشبك ، إنتي لازم تصبري ، وتخليها تتـعود على الوضع حبه حبـه


غَيد : طيب مآ قلنـا شيء بـ ......

ما كملت كلامها لمن رن جوالها اللي في شنطتهـا


خرّجـته من الشنطه . . و طالعت في شاشـته بِ إستغراب : ماما ؟!


ردت بسرعه عليها .. كم كلمه أتبادلتها معاها ، وقفلت الخط


سألتها ريآنه : إشبها ؟!


جآوبتها غَيد وهيّ تدخل الجوال في شنطتها الجلد الوردي الفآتح

: تسأل متى بنجي ، وقلت لها خلاص لابسين العبايات ودحين زياد جآي



لفّت على بتول اللي لبست الطرحه : إشبك


بتول : السواق بـرا


وابتسمت : يلآ ، أشوفكم على خير بعد شويه


قالت لها غَيد بِ ضحكه : هههههه حلوه دي أشوفكم بعد شويه


ابتسمت لها بتول ، ومشيـت


وما مرت دقايق إلّا وخرجوا همـا كمان من الصالون ,،












،












عقدت حوآجبها مستغربه أوّل ما دخلت الصآله

غريبه مآفي أحـد ؟!


ما اهتمت لِ الوضع كثير ، وبسرعه طلعت على فوق

ودخلت أول باب صادفتـه على شمالها


دخلـت ومنـه بسرعه مشيت لِ باب ثاني

دقـت ثلاث دقات سريعه ، وثوآني وجاها صوت أبوها : أدخلي


حطت إيدها على فمها وهيّ تقول بصوت واطي : واا بابا فيـه


فتحت الباب وطلـت براسها بس


شافت أبوها جالس على السرير ، ومشغول بِ اللاب الصغير اللي قبالـه

وأمها جالسه على كرسي التسريحه تتمكيـج


قربت من عند أمها وهيّ تقول : ماما كييف شكلي ؟!


طالعت فيها امها وفي إيدها فرشاة البلآشر

طــالعت فيها بِ تركيز قبل لا تبتسم لها وتقول : حلـو ومرتب ما شاء الله


أبتسمت لِ أمها ، ومن نفس مكانها رفعت صوتها وهيّ تقول : بابا كييييف شكلي ؟!


أبتسم لها أبوها وهـز راسه وهوّ يقول : حلـو


أبتسمت وبِ شقاوه قالت : بس حلـو


ضحك أبوها ضحكه صغيره : هههههه حلو وقمـر وتجنـني ، إش تبغي كمان


غَيد : هههههه تسلم لي يا أبو سلطآن


ولفّت على علبتين فوق التسريحه لفتت أنتباهها أول ما دخلت

قربت منهـم تتفحصهـم وهيّ تسأل : لميين دي


جآوبتها أمها : هدايا لِ روان


طالعت يمينها مكان ما أمها جالسه وقالت : جبتي لِ روان هديتين ؟!


سآره : لأ ، وحده مني .. ووحده من أبوكي


أبتسمت غَيد ورفعت حواجبها : حركاااات

ولفّت على العلب بِ فضول : إش جبتـوا لها ؟


سآره : غَيد أول شيء روحي ألبسي فستانك وشوفي لو فيه شيء ناقصك بعدين تعالي


مـدت غَيد شفايفها وهيّ تقول : طـيييييب









راحت بسرعه على غرفتها ، وغيّرت ، لبست الفستآن

وإكسسواراته .، وخرجت من غرفتها وفتـحت الباب المُقابل لِ غرفتها بدون ما تستأذن وتدق الباب


دخلـت وشافت مَيس لابسه تـؤم فستانها

فستان وردي فاتح جـداً ، طوله لِ تحت الركبه

وتحت الصدر حزام عريض نفس لون الفستآن ، وعلى جنب الحزام بروش فِضـي نآعم


الفستآن كَـكل كان ناعم جداً ، وفي نفس الوقت بآرز


أبتسمت لِ ميس وهيّ تقرب منها وتسألها : خلصتي ؟


ووسّعـت عيوونها لمن شافت وجه مَيس ، بِ إنفعال سألتها : إشبك ما سويتي شيء في وجهـــك ؟!



زمت مَيس شفايفها قبل لا تـزفر بصوت عاالي ، وبطفش قالت وهيّ تجلس عَ السرير

: كنت حاطه مكيآج بعدين مسحتـوا


جلست غَيد جنبها وهيّ تقول : وليش إن شاء الله ؟!


مَيس بِ ضيييق : ما طلع مزبووط


طالعت غَيد في الساعه الفضيـه الفخمه اللي لابستها ، وطالعت في مَيس قبل لا تقوم وتقول

: بسوي لك مكياج بسرعه، مررره مآفي وقت


قربت من التسريحه تاخذ كم غرض ، قبل لا تجلس مره تانيه جنب مَيس

وتبدأ تـوزع على وجهها كريم الأسآس


بعد كم دقيقه سألتها مَيس : ليش العجلـه ، لسّى الساعه 9 إلّا ثلث ؟!


أبتسمت غَيد وقالت وهيّ تحـرك فرشآة البلآشر على وجه مَيس بِ خفه

: مممممم ، من زمان اتفقنا لو أي وحده فينـا تتزوج ، الباقي يلبسوها فستآن فرحها


وميّلت فمها بِ ابتسامه : لمى مهي موجوده ، بس .. انا وريآنه موجودين ، ومممم مدري إذا بنلحق نلبسها ياه ولا لا


ابتسمت مَيس على كلام غَيد وسألتها : كم لكم مع بعض

غَيد : انا وريانه ولمى من الإبتدائي ، وفي أولى متوسـط أتعرفنا على روان .. ليه تسألي


مَيس : ما شاء الله واضـح إنو علاقتكم مره بعض


غَيد من بين شفايفها قالت : اممممم


سـكوت دام دقايـق


قبل لا تطلب غَيد من مَيس تقوم وهيّ تقول : همممم ، إش رايك


طالعت مَيس في انعكاس شكلها على المرايـا

وهـزت راسها وهيّ تقول : حلـو


ابتسمت غَيد ونفخت على إيدينها وهيّ تقول : تسلم إيدي بس ههههههه

ضحكت مَيس معاها واتوجهـت لِ الدولاب تاخذ الأكسسورات اللي بتلبسها


خرجت غَيد من الغرفه وهيّ تقول : يلآ انا بلبس العبايه وبنزل بسرعه البسي وانزلي ..













،












طـاولات بِ مفارش راقيه منتـشره في كل مكان في الصــاله الواسعه بِ ترتيب متناسق ورائع


الــورد فوق الطـاولات


وفي الممـرات وِ على درابزين الـدرج الواسـع




إضاءه صفـرا رايقه معطيـه جو رايق وحلو في القـاعه



عاملات بِ زي موحـد يدوروا في القاعه زي النحلات



الجـو العام كان رايق ، وهــادئ


يمكن لأن لسّـى ما بعد جو المعازيـم





بعيـد عن القاعه الرئيسيـه شويه


عـند المدخل الواسـع الفخـم


كانوا واقفين يعدلوا أشكالهم عنـد المرايا



طالعت في أمها اللي بعدت من عند المرايا وقربـت منها وفي إيدها قارورة صغيره

أنتبهت لِ اللي في إيدها


ورجعت كم خطوه ورا وهيّ تقول بِ رجـاء : ماااما الله يسسعدك ما أبغى


ومـدت شفايفها لمن أمها قربت منها وهيّ مفرصعه عيونها وتقول : غَيد نحنا في زواج أهدئي شويه


سكتت وهيّ تشوف أمها تفتح قارورة العـوده وتحط لها شويه خلف أذنها


لفّت وجهها لِ مَيس اللي قربت منهم وهيّ تقول : بالله في أحد يكره ريحه العوده

غَيد : ما اكرهها بس خلاص حطيت عطر إش اللخبطه دي


وعقدت حواجبها لمن سمعت ضحكـه حلوه تعرفها خلفها

لفت وجههـا ، وابتسمت وهيّ تقول : بتـــــــول

سلمت عليها بتول مع إنها شايفتها قبل شويه ، وقالت لها : لازم تسوي إزعاج ولا ما تكوني غيد


أبتسمت لها غَيد

وطـــالعــت فيها من فوق لِ تحت


فستان ذهبي فاتـح مشغول بِ إكسسوارات ناعمه

طوويل ، ومن نص الظهر مـن الخلف ذيل شيفون أغمق من لون الفستان بـ درجه


شعرها الطويل كانت رافعته بِ تسريحه بسيطه


مكياجها كان نـاعم جداً


ومهي لابسه إلّا حلق طويل بارز



ميّلت بتول راسها وهيّ تقول : كيف شكلي


ما رديت عليها غَيد ، وحطت إيدها بِ حذر على راس بتول وقريت عليها المعوذات

عقدت بتول حواجبها وسألتها : وي إشبك ؟!


غَيد بِ عفويه : ما شاء الله بتول إنتي مرره جميييلة


أبتسمت بتول بِ إحراج وضربتها على كتفها وهيّ تقول : سخيفه . . خليتيـني أستحي


ضحكت غَيد ضحكه خفيفه وطالعت فيها مره تانيه وهيّ تسمي الله في داخلها عليها



رفعت حواجبها لمن أنتبهت وقالت : صح ما عرفتك على ماما


ولفّت على أمها اللي كانت تطالع في بتول بِ نظرات إعجاب


سحبت يد بتول بِ لطف وقرّبت من أمها وقالت : ماما هـاذي بتول


وطالعت في بتول وقالت : هاذي ماما

وأشّرت على مَيس الواقفه على يسـار أمها وقالت : ودي مَيـس



سلمت بتـول على سارة وِ مَيس وهيّ ملاحظه نظراتهم لها


ما مرت دقيقتـين إلّا وصلت ريآنه ومعاها أمها


دقايق ومشيـوا كلهم متوجهيـن لِ القاعه




بعد ما سلمت غَيد على أم روان سألتها : خاله رويده روان فوق ؟


طالعت ريآنه في غَيد وقالت بِ ضحكه : هههههه وربي أخذتي السؤال من فمي


أبتسمت لهـم رويده : إيوه ومن أول تسأل عليكم


ردت لها غَيد الإبتسامه : خلاص أجل نحنا طالعين


وسحبت يد مَيس ومشيـوا لِ الدرج


قربت مَيس من غَيد وبِ همس قالت لها : غَيد بلآ هبل ، سيبي يدي ما أبغى أطلع

بدون ما تلف عليهآ غَيد سألتها : ليـه ؟


مَيس بِ نفس الهمس : يآ حليلي طالعه معاكم وانا اصلا ماقـد شفتها ولا أعرفها


طالعت فيها غَيد بطرف عينها : مو علشآن كدا أنا بطلعك معانا ، أبغاها تشوفك


ولفّت على ريآنه اللي قاعده تقول : دحين روان تقول على أم سند بلوتو طول وقتها

بس انا ما شفت وحده ضخمـه في الإستقبال ؟!


رفعت بتول حواجبها وهيّ تقول : صح والله !!


ابتسمت مَيس : سمعت أم روان تعرّف أمي بِ وحده لابسه كُحلـي قالت لها انها أم العريس


كلهم الثلاثه وقفـوا يطالعوا فيها وهمّا موسعين عيـونهم

أول وحده أتكلمت ريآنه وهيّ تقول بِ إستغراب : وحده لابسه كحلي


مَيس : إشبكم وقفتـوا ، إيوه ؟!


عقدت غَيد حواجبها وهيّ تقول : أنا ما شفت وحده لابسه كحلي إلّا وحده بس .. هاذيك كانت نحيييفه ؟!!


فلتت ضحكه صغيره من بتول وحطت إيدها على ظهر غَيد وقالت

: أمشوا أمشـوا ندخل ونتـأكد من روان ههههه



عند باب العروسـه كانت واقفه منآر مع بنت أول مره يشوفوها

أول ما لمحتهم منآر قربت منهم بسرعه وهيّ تقول : كوويس إنكم جيتـو ، روان رجـت أهلي تبغاكم


أبتسمت لها ريآنه وهيّ تسلم عليها وتسألها : روان لوحدها


رديت عليها منآر وهيّا تسلم على بتول : إيوه ، دوبنا لبسناها الفستآن


وأشـرت على البنت اللي لآبسه فستآن سكري وواقفه جنبها : هاذي ألاء أخت سنـد ، قدي

وأشرت على البنات وقالت : دولا صحبات روآن


أبتسمت لهم ألآء ، وسلموا عليها بسرعه ومشيـوا لِ الغرفه


فتحت منآر الباب وهيّ تقول بصوت عالي نسبياً : روااااان جـو صحبآتك


قبل ما تكمل كلمتها دخلت غَيد الغرفه


وأوّل ما لمحت روان اللي كآنت جالسه على كنبـه فخمه بتـوقف

قربت منها وهيّ تقوول : ههههههه أررتآحي يآ عرووسه نحنا بنجي لك



أبتسمت لها روان : إشبكم أتأخرتوا كدا


سلمت عليها ريآنه وهيّ تقول : كويس جينا دا الوقت

وبعّـدت علشان بتول تسلم عليهآ



قربت غَيد منها وهيّ تقول : روان منتي ملاحظه وجـه جديد هنآ


طالعت روآن في البنت اللي واقفه جنب غَيد ، ولابسه نفس الفستآن وابتسمت لها

قالت : مَيس


بِ إبتسامه واسعه ردت عليها غَيـد : صح علييكي

وحضنت ذراع مَيس وقالت : نتشابـه صح ؟!


ابتسمت روان مره ثانيه لـ ميس وقالت : ممممم مدري


ريآنه : روونا إنتي سلكي لها وقولي إيووه


طالعت غَيد في ريآنه بِ نص عين وقالت : باااايـخه


قبل لا ترد عليها ريآنه قالت مَيس تنهي الجدال اللي بـيبـدأ : انا ما أشبـه أحـد

وابتسمت لِ غيد وقالت : أررتـاحي


ابتسمت روان لهم وِ شـدت على المَسكه الرآيقه اللي كانت في إيدها وهيّ تقول : ما قلتوا لي كيف شكلي ؟!


أبتسمت لها غَيد وهيّ تقول : روووووعـه ما شاء الله


ريآنه : ما شاء الله حتى المكيآج رايق

غَيد : هههههه من جد ، أنا لمن قالت إنها بتحط أوررنج ، أتوقعت لوحه آلوان في وجهها


رفعت روان حواجبها وهيّ تقول بِ إستنكار : لاااا والله


غَيد : هههههههه انا أقول اتوقعت ، مو دحين وي



عـدلت لها بتول غرتهـا وهيّ تقول : طنشيها ، يعني بتسمعي كلآم غَيد

وابتسمت لها وهيّ تقول : شكلك رايــق ما شاء الله ، يعني صح المكيآج نآعم ، بس نفس الوقت بآرز


رفعت غَيد إيدها علآمة " أووكي " وقالت : شكلك عرووسه من جد هههههه



حطت ريآنه إيدها على ذقنها ، وطــالعـت فيها من فوق لِ تحت

بعدين قالت : روان من جد لمن سند جآب الفستان قلتي لـو ، علشان ماما بس حألبسـوا


روان : ليش يعني تسألي


حطت ريآنه إيدها على خدها وهيّ تقول : حررآم علييكي

والله لو رعـد جاب ليّا فستان فرح زي كدا مدري إش بأعمــل



ميّلت روان فمها وهيّ تقول : ريآنه تراني رايقه ، وما أبغى مزآجي يتعكـر


غَيد : ههههههههه ، يآلطييف


وصفقـت بِ إيدها لمن أفتكرت شيء : صــح رواان ، أم سند ضخمـه

يعنـي طوييله وعرريضــه ؟!!



عقدت روان حواجبها بِ تساؤول : ليـه تسألي ؟!


جآوبتها ريآنه : لأننا قعدنا ندور على وحده زي بلوتوا ما حصلنا


بتول : فيه وحده يقولوا إنها أم العريس .. لآبسه كحلي


روان : إيوه هيّا أم سند


فرصعت غَيد فيها : رواان يآ معفنـه ، هاذيييك تشبيهيهـا بِ بلوتو

ريآنه : ههههههه وربي إنـك هبلـه .. ذييك أصلاً مو مبيّن عليهآ إنو عندها ولد كبير


ميّلت روان فمها : عندها ولد قـد الجمـل


وسّعت بتول عيونها وهيّ تقول بِ ضحكه مستغربه : ههههههه وي روان قولي ما شاء الله


روان : ما شاء الله يعني بحسدها


أبتسمت بتول لِ مزاج روان اللي بادئ يتقلـب ، وقالت تغيّـر الموضوع

: حتى أمهاتكم مو مبيّن عليهم إنو عندهم عيال كبـار


وأشّرت على مَيس وغيَيـد : بالذات أمـكم ، هيّا أكبر من أمك ريآنه


هـزت ريآنه راسها : ههههه إيووه ، أصلاً أي وحده تشوف خاله ساره

ما تصدق إنو عندها شباب كباار


أتكلمت مَيس اللي كانت ساكته من اول : حتى انا أول مره شفتها برضوا ما صدقت


ابتسمت لها غَيد : يالله دا شيء يبشـر بِ الخير ، يعني لو ربي اعطانا عمر واتزوجنا وعيّلنـا

ماراح يبيّـن علينا



طالعت فيها ريآنه : مــا شاء الله ، تفكري في شكلك مستقبلاً


رمشت لها غَيـد بِ إستهبآل وقالت : أكييييد


وصـنمــت لمن سمعت صـوت ظهـر فجـأة

ثوواني ورفعت حواجبها بِ حمااس : واااااو بــــــدأو


ومسكت يـد مَيس وقالت : نحنـا بنـنزل


روان بِ رجـاء : لاااا وي أقعدوا شويه


سـكتت غَيد شويه ، بعدين حركت رجولها وهيّ تقول بِ ربشه : والله شكلـوا الدق حماااس ، انا بنزل


أبتسمت ريآنه لِ شكل روان الواضح إنها تبغاهم يقعدوا معاها وقالت : خلآص روونآ انا بقعد معاكي


مشيت غَيد اول ما سمعت كلآم ريآنه ووقفت عند الباب هيّا وميس

ولفت وجهها ، ووجهـت كلآمها لِ بتول : يـلا بتول ننـزل


طـالعت بتول فيها ، بعدين طالعت في روان وهيّ محتآره

ابتسمت لها روان إبتسامه مآيله : أنـزلي أنزلي ، عآرفه بتموتـوا تبغـوا تـرقصوا


فلـتت ضحكه صغيره من ريآنه وأشّـرت لهم ينزلوا

وقالت لِ روآن : مـتى بتتصـوري


روان : مـدري ، بس أكيد دحين ما بتـأخر أكثر من كدا








:





:







وصلـوا لِ الطآوله الجالسين عليهآ ساره وِ سلوى واللي كآنت جنب الكوشه


جلست غَيد جنب خالتهآ وهيّ تقول : وآاو ماما شكل رواان مرره يجـنن


أبتسمت لها سآره وقالت : بالله

هـزت غَيد رآسها بِ حمآس : إيييوه ، مرره حلو ما شـاء الله


ولفت على مَيس الجآلسه على يسآرها : صح ميسوو

مَيس اللي كآنت تشرب القهوه ، قالت بين شفايفها : أمممم


مـطت غَيد فمها وقالت : بس دا اللي قدرك عليه ربي ، وقلدتها : أممممم


طـالعت فيها مَيس وقالت لها بِ إستنكاار : إش تبغييني أقوول


بـوزت غَيد لِ إستنكارها ، وقبل لا تقول شيء وصلت لها ضحكـة بتول اللي حآولت تكتمهآ


طالعت سآره في بتول وسألتها : هيّا كـدا برضوا في المدرسه


أبتسمت بتول لها وقالت

: يعنـي ، معانا إيوه كدا ، أما مع البنآت اللي ما تعرفهم لآ ، إسم الله عليها مؤدبــه


رمشـت غَيد : سآمعه ماما ، قالت مــؤدبه


طالعت فيها سآره وقالت : يآ فررحـتـك


أبتسمت غَيد لِ أمها ، وما قالت شيء


ثواني ، وفتحت عيوونهآ من الحمآس لمن سمعت صوت أغنيه " شعـلومـه " اللي تحب ترقص عليها

طالعت في بتول وقالت بِ حمااس : توووتـا .. توووووتـــا ، يـــلآ


قبل مآ ترد عليها بتول

حطت سآره إيدها على فخذ بتول وقالت : أنصحك تقومي إذا ما تبغي تصدعي


ضحكت بتـول وقامت مع غَيد اللي شويـه وتنط نـط من الحماس اللي فيهآ







بعـد ما خلصـت الدقـه



ولسـى هم واقفين في الكوشه إلّا لمحو ريآنه بِ فستانها الأحمر الطويـل تنزل من الدرج


عقدت غَيد حواجبها لمن وصلت ريآنه عندهم وسألتهآ : إشبك نزلتي


ريآنه ببسآطه جاوبتها : العريس بيتصـور


رفعت بتول حواجبها : سنـد


هـزت ريآنه راسها : إيووه

وبشبـه ضحكه قالت : ولا يفووتكم شكـل روان


أبتسمت غَيد إبتسامه واسعه : هههههه كيـف


نفخت ريآنه خدودها - دليل إنها معصبه - وقالت : ههههههههه معصصبه مدري ليش








:







:












- أروووسـه ميـلي راسك شويـه بس


إيووووووه



أبتسـم شويه ، لا تكشـري




سوت الكلآم اللي تقولوا لها المصوّره وهيّـا تدعي عليها في داخلها

أصلاً إش الحركه الغبيه دي اللي قاعده تسويها


ماعمرها شافتها في ألبومات العرايس

هيّ واقفه ، وسند مغطيها بِ البشـت الأسـود اللي لآبسه وحاضنهآ


طالعت في لبنى اللي صفقت وبِ حمآس قالت : يااااي دي الحرركه مرره تجـنن


عـدل سنـد الغـتره وقال بصوت واطي : والله ما اتوقع اللي جنبي نفس الرأي


رفعت روان راسها تطالع فيه وقالت : إش قلـت

أبتسم سند وقال : اللي سمعتيـه ما راح أعيـدوا



طـالعت فيه روان و أبتسمت ابتسامه مآيله سـاخره ، نفس الكلمـه قد قالتها له من قبل





دقـايق مرّت عليهم ، والمصوره الفلبينـه متحكـمه في تحرركآتهم


إلين ما روآن قالت بصوت واطي : خـــلاص ما أبغى أتصور

طآلع سند فيها : وي ليش ؟!


روان بِ طفـش : خـــلاص ، كم لنا ونحنـا نتصـور .. إنتا ما طفشت

أبتسم سند إبتسآمه واسعه وقال : لآ


زفـرت روآن بصوت عالي ومآ قالت شيء


طـــالــــع فيها سنــد

قبل لآ يدنـق عليهآ ويلصق خشمه في خدهآ ويبوسها عليه


طالعت فيـه روان وهيّ فاتحه عيونها على وسعها وترآمش بِ بطـئ


ما اتوقعت حركتـه .. اللي خلتها تصنـم


بعدت عيونها بسرعه وطالعت في المصوره بِ فجـعه اللي لقطت صوره لهم

طالعت المصوره في الكاميرآ ، وقالت بِ سعاده متجاهله نظراتهم : وااااااا ! ، هـادي أحلى صوره


حاول سند يكتم ضحكته لمن سمع روان تقول : استغفر الله العظيـم ، بتجننـي دي الحرمه


بدون ما يطالع فيها قال : ما بقول لك عشآني ، بس .. عشآنك إنتي كملي التصوير واستمتعي بلحظتك

صدقيـني إذا مرّت الأيآم وشفتـي الصور ، بتقولي ياريتنـي أتصورت أكتـر من كدا










يُتبـع / الرجـاء عَدم الرد =)

















  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 316
قديم(ـة) 19-02-2013, 09:57 PM
صورة دانِـتيلاَ الرمزية
دانِـتيلاَ دانِـتيلاَ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي






.














بـعـَـد سآعه .،‘





أنتبـهت لِ لبنـى بِ فستانها المـوف المميـز تقرب منهـم


أبتسمت لهآ وسألتها لمن قربت منهم : إش فيـه



ردت لها لبنـى الإبتسآمه : العـرووسه تبغآكم


عقدت ريآنه حواجبها : تبغانا .. تبغى وحده فينا ولا تبغانا كلنـا

لُبنـى : لآ قالت لي نآدي صحباتـي


أبتسمت لها بتول : آووكي طيب ، بنطلع لهآ


مشيـوا ثلاثتـهم لِ غرفـة العرووسه ، وهنآك شافـوا روآن مكــشــره

قربت غَيد منها وهيّ تقول : يآ لطييييف ، إش دا البـوز .. إشبك ؟!


روان بِ قهـر : حــيـنزف


عقدت ريآنه حواجبها : إيـش ؟!


روان بِ ضييق : حيــنــزف أقول لكم ، سند بينزف معايـا


رفعت غَيــد حاجبها : آهــا .. بس مو إنتو عادي عندكم زفـة العريس


روآن : عادي عندنا ، بس انا ما أبغاه ينـزف معايا


ابتسمت لها بتول مُهـدئه لها وقالت : روااان خلآص لا تنكـدي على نفسـك

هيّـا ليلـه وبتعـدي ، مو كل شويه تكوني مكشـره



أتنهــدت روان بصوت عالي وقالت : أستغفر الله يآربي ، أعصابي والله وآصله هنا - وأشّرت ما بين حآجبيـنها


مسكت إيدها بتول وقالت : دا كلـوا توتر ، هـدي نفسك إنتي

وضغطت على إيدها البآرده : خــذي نفس عمـيق وآسترخي شويه


دقيقـتين مرّت وهمـا هادئيـن


قطـع الهدوء روآن اللي قالت بصوت هادئ : طوول التصوير وهوّا ما شاء الله الإبتسامه من الأذن لِ الأذن

وهـوّا خآرج قال إنو بينزف


سألتها غَيد بِ هدوء : يعني هوّا نفسـوا ينزف


روان : مـدري ، قالي أمي ما اعطتك خبر إني بنزف


ريآنه : يمكن أمـه تبغاه ينزف


روان بِ تكشييره : مدري عنـهم


ابتسـمت غَيد لِ روان وقالت : مآعلييكي دحين من الزفـه

يــلآ نتصور








،












سمي بإسم الله عليها ، . يالله سمي يالعيون

................................ هذي من أغلى اللآلئ ، . ياللي عنها تنشدون


ذي عروستنـا روآن . . وهـذا هو عريسنآ سَــنـد

................................ مثلهــم ما جـا على خاطر ، . و لا شافت عيون









نورها كل ما تبادى ، . ليلها يمسي نهار

................................ و القمر و الشمس منها ، . كل ما طلت تغار


روآن اللي ما مثلها ، . في فلكها و المدار

................................ أي شمس و أي قمرة ، . مثلها ما ممكن تكون











طـالعـت في غَيد المتلثمـه وتهـوّي بِ إيدها على عيونهآ

سألتها : إشبــك ؟!


طالعت فيها غَيد بدون ما تفهم إش قالت بسبب الصوت العـالي

عـادت بتول سؤالهـا بصوت أعلى : أقول إشبــك ؟!


غَيـد بصوت مهـزوز شويه وهيّ ما زالت تهـوّي عينها : مـدري بس عيني دمعـت

أبتسمت لها بتول : هههههه هبلـه ، بدل مآ تفررحي لها


قربت ريآنه الجالسه على يسآر غَيد منهـم وقالت بصوت عالي علشآن يسمعوهآ

: ما اتوقعـت شكل سنـد كدا


مـطت غَيد فمها : هيّا شوفوا دي كمان ، ليـه يآ ستي


ريآنه : لااا بس يعني ، لمن قالت لنا روان عنـو اتوقعتوا شخص شريـر


طـــالعـــت فيها بتول قبل لا تضحك من قلب عليها

: ههههههههههه الله يقطع إبليسك ريآنه هههههه


طالعت ريآنه فيها بِ إستنكار : ليــه تضحكي

بتول : هههههههه إنتي من فين جايبه شخص شرير


غَيد : سيبيـها ، شكلها تتفـرج سبيستون كتيير


وحطـت إيدها على خدهآ تطالع في روان اللي وصلت هيّ وسند لِ الجـسر وقالت

: انا دحيـن أفكر ، سنـد هوّا اللي طولـوا عادي ، ولا علشان روان لابسه كعـب


طـــالـــعـوا الثنتيـن فيهـا بدون ما يقولوا شيء


طالعت فيهم بِ إستغرآب : إشبـكم ؟

بتـول وريآنه بنفس الوقت قالوا : فـــــاضيــة











دقـايــــق مرّت عليهم

قبل لا يطلعـوا لِ الكوشه بعـد ما العـريس راح لِ الرجـال



قربـوا من روآن اللي أمها كانت تعدل لها الطرحـه من ورا

أبتسمت روان أول ما لمحتهـم


اول ما وصلت ريآنه عندها قالت : ما شاء الله روآن زفتـك مرررره مرتبــه

روان : بالله ؟!


هـزت لها ريآنه راسها : والله








طالعت بتـول في النآس اللي بدأو يطلعـوا يسلموا على روآن






ودقـايق مرّت قبل لآ تشوف غَيد تمـد إيدها لِ روآن تبغاها ترقص



أبتسمت وهيّ تشوف روآن تهـز راسها : لأ ما ابغـــــى


قربـت بتـول منهم تبغى تقنـع روان ، بس ابتسمت لمن شافت منآر آخت روان

وغَيد يقـوّموها ويرقصوها معآهم


ضحكت في داخلها على غَيد : " دي البنـت ما شاء الله عليها ، تسوّي اللي في راسهــا "


لفّت على ريآنه اللي تصفـق لهم وقفت جنبها وصارت تصفق معاها


طالعت في ريآنه اللي مالت عليها وقالت : أتجــرأ أسوّي أيّ شيء

إلّا إني أقوّم عروسه ترقص معـايا


ضحكت بتول ضحكه خفيفه على كلامها : ههههه وي ليش


ريآنه : النـاس كلهم يقعدوا يطالعوا فيكي

وأشّرت بِ رآسها على غَيد : شوفـي ها كيـف الحريم يطالعوا فيها


بتـول : خليهآ

ومشيـت لهـم


طالعت ريآنه في ظهـر بتول وهيّ رافعه حواجبها : وي دحين انا أقول مآينـفع

تجـي تلحقهـا !












،











بعَـد ساعتيـن . *



فتـحت إيدينها على وسعهم

ورفعت رآسها لِ فووق وهيّ مغمـضه عيوونهآ


مستمتـعه بِ المويآ اللي تضرب في وجهها


دقيقـه مرّت عليهآ قبل لآ تقفل الـدش


وتخـرج من الحمآم بعد ما جفـفت جسمها ولبست روب الحمآم الأبيـض



قفلـت بآب الحمآم

ومشيت بسرعه لِ باب الغرفه تتأكـد إنو مقفـل ، مع إنها متأكده إنها قفلـته قبل لا تدخل الحمآم


فتحت الدولآب ، وبكل برود وتجـاهل تـــام لِ نصآيح أمها


طلعـت بجاما قطنيـه ، البنطلـون تايقـر برمـودا

والبلوزه كـت أسـود


وقفـت قدام المرايا وفي إيدها منشفـه بيضآ صغيـره


طالعت في إنعكآس صورتها ، وفي شعرها بِ الخصوووص وهيّ تفكـر كيف بتنشف

شعرها الطويل


أنتبهـت لِ السآعه المعلقـه تشيـر لِ الساعه 4 صباحاً


فتحت عيونها وهيّ تقول بِ إندهآش : آوووبس ليّـا ساعه في الحمآم


طالعت في البآب المقفل وقالت : معقولـه يكون مستنيـني إلين دحيـن !


مشيت لِ البآب ، وفتحتـه بشـــويـش


ومشيت بِ خطوآت خفيفه لِ الصآله


شافتـه جالس على كنبـه قبال البلآزمـا الكبييره وجنبـه منشفه

الظاهر تـوّه متروش


طالعت في البيجآما البـيـج اللي لآبسها وعقدت حواجبهآ

من فيـن له البيجآما وهيّا قفلـت البآب


مآ قدرت تسترسـل في تفكيرها لمن أنتبهت لـه يلـف عليها بعد ما أنتبـه لِ وجودهآ

وفــتـح عيوونـه على وسعهـا


مستغرب من شكلـها


ويـن المكيآج والشكـل الأنثوي اللي ذبحه قبل شويـه


طــالع فيها من فوق لِ تحت


وجـه صآفي مآفيه شيء ، شعـر رطـب .. بيجـاما قطنيـه !



أتنـهد بصوت عالي ، وكل اللي قـدر يقوله : يعني إنتي جامـده ومكشره عنـد النآس ، وهنا برضوا


طــالعـت روآن فيه وقالت : تتوقـع ظروف زواجنا تخليني مبسوطه وآرقص من الفرحـه



زفر بصوت عـالي

وِ زم شفآيفـه .. وقال بصوت هآمس : آســف



رفعـت حاجب بِ بطـئ ورددت وراه : أسـف .. كل اللي سويتـوا ، وبس آسف


طآلع فيها بـ نظرات وكأنه يقول ليـه انا إش سويـت



جآوبتـه روان على كلام نظراتـه

: سنـد مو إنتـا اللي كنت حآلك حال نفسك إلين ما جا شخص فاضي وأتبلى علييك عنـد أهلك

وورطـك في شيء إنتـا ما تبغـاه أصلاً ، ولا إنتـا موافق عليه


مو إنتـا اللي أنغصبـت على شيء المفروض يكون دلييل تفــاهم وإنسجآم الزوجين مع بعضهم


ورفعت صوتها لمن شافته بيتكلم : ومو إنتـــا اللي قعدت شهـر وأعصاابك على نار


خايف تكون حامـل وتنفضـح وتصير كلآم للـي يسوى ومآ يسوى


وطـالعت فيه وقالت : عارفه بتقوولي مكبـره الموضوع

وتفكيـرك دا مالـوا داعي

وإنتي من النوع اللي ما تنسـي بسرعه


بس صدقنـي سنـد


طـالعت فيه وهيّ مهي قادره تشوفوا كويس من الدموع اللي ملت عينهآ


وقالت بصوت حاولت يكون ثابت : إنتـا حرمتني من أحاسييس كثيير حلوه كنت أتمنى أعيشهآ


عضـت على شفتهآ السفليه ، وأخذت نفس عميييق وقالت وهيّ تفتكر نظراته لها اول ما شافها قبل شويه

: ولا يروح تفكييرك بعيد ، انا ما ارح أمنعـك من حقـك ولا بسوي غبـاء مالوا داعي


ومسـكت ياقـه التيشيـرت وقالت : انا مآلبست دي البيجآما إلّا لأني معـذوره دي الفتره



ونزلت إيدهآ : تصبـح على خير



ومشيت بسررعه لِ غرفـة النوم ، وقفلت الباب وراهـا



أتسنـدت عليه ، وهيّ حاسه بِ مشااااااعر كثييييير جواها







:








عنـد سنـد


طــــــــــالع في ظهرهآ النحييف قبل لا يختفي ورا الباب


غمض عيونه لمن سمع صوت الباب العآلي

ورجـع فتحهآ وهوّ يقول : آوووووووووووووووووووووووووووووووووووف بس


أتمــدد على الكنـبه وهوّ يتنهـد بصوت عاااالي


: " وقتـوا تقول دي الـ روآن هذا الكلآم دحيين "


قلـب لِ جهة اليمين ورفـع إيده يطالع في الساعه

شافها تشير لِ 4:20


زم فمـه بِ ضييق ، لسى بآقي أكثر من سآعه على الفجر

أخـذ نفس عميييق


وقام من الكنبه متـوجه لِ الرف اللي جنب البلآزما يطلع له فلـم يمشّي الوقت


طلّع فلـم من زمان يبغى يشوفه ، حطـه في الجهآز


ورجـع لِ الكنبه


طآلع في الشاشه وعقلـه يفتكر كلآم أصحابه اليوم ومزاحهـم معاه

وآبتسم بِ ميلآن : هــه ، لو بس يعرفـوا عقلـة الأصبع النكديـة اللي أنا متزوجهآ









،











قَبل سآعة ،*





زادت من الروج الأحمـر اللي شويـه ويختفي

ورشـت مـن عطر سنسورد على جسمهـا



طالعت في السآعه وعقدت حوآجبهآ .، لهآ ربع سآعه من وقت ما وصلت

وقالت لِ رعد اللي وصلها هيّ وأمهآ يستناها في المجلس على بال ما تغيّـر الفستآن لِ لبس مريح


طآلعت في إنعكآس شكلهآ في المرايا


بلـوزه حمرآ كـت وِ واسعـه من فوق ، وطويلـه شويه

وبنطلـون أبيض برمودآ


أخـذت نفس عمييق ومهـي داريـه ليش هيّ متوتره

يمكن لأنها المره الأولى اللي بيشوفهآ رعـد بِ المكيآج الكآمل


دايماً لمن يجي عندهآ تحط شيء خفيف لأنو بطبعهآ مآ تحب تحط مكيآج كثيير

تحس شكلهآ على طبيعتـه أحلى


عـدلت خصل شعرهآ اللي كآنت مسويتـه ويفي مفتـوح


ومشيـت لِ مفتاح الإضاءه اللي عند الباب قفلت الأنوآر

وخرجت من الغرفه وقفلت البآب وراها


طالعت في الصآله المظلمـه الهـــادئه

الظاهر امها نآمت


نـزلت بِ خطوآت سريعه متوجـه لِ مجلس الرجآل

ووقفـت عنـد الباب


صآرت تهـوي بِ إيدهآ على وجههآ وزفـرت بصوت عالي

نفسها تهـدئ نبضات قلبهآ السرريعه اللي أزعجتهآ


بلعـت ريقهآ ودقت الباب دقـه قبل لآ تفتحـه


فتحت البـاب وشافت رعـد جآلس على كنبه اللي على اليمين

وفي إيده جواله



طالع في البـاب اللي أنفتـح ودخلـت منه ريآنه

ثوانـي مرّت قبل لآ يرفـع حواجبه بِ إعجآب لها وهوّ يــطــالـع فيها من فوووق لِ تحت


أبتسمت له ريآنه نصف إبتسامه وسألته بِ توتر خفيف وهيّ مرجعـه إيدينها لِ ورآ : كيف شكلي ؟



أبتسم رعد إبتسامه مآيله وقال وهوّ ما زال يطــالع فيها : مآ يجي نتزوج ؟!


أنمحت إبتسامة ريآنه : إيييش ؟؟!

أتوسعت إبتسامة رعد : أقوول لك نتـزووج ، إشبـك ؟!


طـالعت فيه ريآنه قبل لا تمشي بِ بطئ لِ جهـة اليسآر

وجلست على كنبـه وحطت الخدآديه فوقهآ وقالت : أعـقـل



طالع فيها رعد وبشبه ضحكه قال : إشبـك خفتي ، إش قلت أنآ ؟!

طآلعت ريآنه فيه بِ حده تخفـي الحيــا المكتسيهآ من نظرآته


وفتحت عيونهآ على وسعها لمن شآفته يقوم من مكآنه ، ويقررب منهآ

رفعـت الخداديه وكأنها بتحمي نفسها : رعـد أعقل



وقـف رعد قريب منها ، وهو موسّـع عيوونه من حركتهآ وقالت بِ إستغرآب وضحك : ههههههههه ريآنه إشبـك

فيـن رآح تفكيرك إنتي



رجّعت ريآنه الخداديـه لِ حضنهآ ولفـّت وجههآ بِ إحررآج منه وهيّ تقول بتذمر

لمن سمعت ضحكتـه العآليه : سخيـــف


قعـد رعـد جنبهآ وسألها : كيف كآن الزوج ؟


سكـتت ريآنه شويه قبل لآ تقول : حـلـو

رعـد : وغآيبه بكره


أبتسمت ريآنه وهيّ تقول : أكيييـد ، مآ نمت إلّا شويه لمن رجعت من المدرسه اليـ ...

ضآعت بآقي كلمة ( اليوم ) لمن أنتبهت لِ رعد يشيلها بِ حركه سريعه لِ حضنـه


بلعـت ريآنه ريقها قبل لآ تقول : رعــــــــــــــــــد


حط رعد إيده على شعرهآ وهوّ يقول من بين شفايفه : همممممم


ريآنه بتوتر وهيّ حاسه أنفآسها تتسااارع بشكل رهيب مع نبضآت قلبها : رعد ممكن أحد يجي


رعـد : محـد بيجي ، وإذا جـا أحد إيش بيصير

طالعت ريآنه فيه " إش بيصير ، مجنوووون دا " : رعـد بس مـ ....


قاطعهآ رعد بصوت هآدئ وهوّ يضم راسـهآ له : ششششششش أهجدي شويه ،*











،












الإثنـيـن - 11 صبــاحـاً





فـتحت عيونهآ تطـالع في لآ شيء

ورجعـت قفلتهآ


دقــــايق مـرّت


وعقلهـا يــدور ، يــــدور بدون تفكير


دايماً دي الحاله تجيها لمن تصحى

تكون وآعيه بس تكون مغمضـه عيونها ومآ تفكـر في شيء



شويـه وبدأت أشيـاء وصـور تدخـل لِ عقلهآ


شكلها في الصآلون وهيّ تسوي التسريحـه


القآعـه .. غرفـة العرووسه ،. التصوير


زفّتهــا .. وصحباتهـآ وهمّا يرقصوها بعد الزفــه


أبتسمت وهيّا لسى مغمضـه وهيّ تفتكـر شكل صحباتها


ثواني وجآ في بالها الــكلام اللي قالته لِ سنـد في اللـيل والرآحه النفسيه اللي أعقبتها





قلبـت على جنبها اليميـن وهيّ معقـده حواجبها


وزادت تعقيده حواجبها لمن حسّت رجولها تصقــع في شيء


فتحت عيونـها بِ بطـئ ، وعقلهـا يستوعب إنها في مكان غريـب


ولأ . . في كآئن غريب يشاركها السرير




شهقــت بِ صوت عالي شويـه قبل لا تقول : بسـم الله

وبسررعه أنتبهت على نفسها وحطت إيدها على فمهـا


أتصنمـت ثواني تتـأكد هوّ ما قام من الرفسـه الخفيفه اللي اعطتها له

ولا قـام من شقهتها


أتسحّبـت بشوووويـــش من السرير

وحطت رجولها عَ الأرض ، ومشيت بِ خطوات هـــــادئه لِ عند الحمآم


أول ما فتحت بآب الحمام سمعت صوت ضحكات مكتومه

عضت على شفتها السفليه ، وقفلت باب الحمام


طالعت في انعكاسها في المرايا وقالت : غبيــه غبيـــــه يآ روان

بالله وحده تشهــــق وتسـمـي كأنها بزره أول ما تصحى في اول يوم بعد الزواج !











نهآية الفـصل الـ ( 17 )
قرآءة مُمتعـة ^^






  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 317
قديم(ـة) 19-02-2013, 11:05 PM
صورة The last wish الرمزية
The last wish The last wish غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي


بااااارت جميل جدا
حلو فرح روان
:)
ما اعرفش ليه مش حابة سند :d
اتمنى يخيب احساسي و يطلع شخص كويس
رعد و ريانة
ثنائي جميل ربنا يديم سعادتهم
:)
تسلم ايديكي يا قمرايا
بانتظار البارت القادم ان شاء الله :)


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 318
قديم(ـة) 20-02-2013, 12:03 AM
صورة star alahly الرمزية
star alahly star alahly غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي


بارت رائع كالعاده تسلم ايديكى
سند حاسه كده انى عاوزه اقوم اضربه


رد فعله كان غريب بعد كلام روان ليه


كنت متوقعه او المفروض انه يحس بتأنيب الضمير وتصعب عليه روان

بس خالص عديم الاحساس

وروان حسيتها عقله بكلامها وانها اكبر م سنها

غيد عندى احساس انها م بره كانت مدعيه الفرح لكن م جوه حزينه نفس حالتها لما كانت بتفضفض

لاخوها مشارى

ميس لسه برضه مأخدتش ع الجو بحسها احيانا بارده معذوره الجو لسه جديد عليها


كان نفسى تجيبى حاجات ع التوأم والباقى بحب هبلهم اوى ههههههههههه


حتى برود تميم وجمود عمر وحنية مشارى

ميرسى ليكى ومنتظره البارت الجاى


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 319
قديم(ـة) 20-02-2013, 12:07 AM
صورة انا كلي فداء لك الرمزية
انا كلي فداء لك انا كلي فداء لك غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي


بارت روووووووعه
روان اتوقع مع الوقت تتقبل سند
وبس
تقبلي مروري

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 320
قديم(ـة) 20-02-2013, 01:14 AM
صورة كوين نايت الرمزية
كوين نايت كوين نايت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ويأتي الصباح / بقلمي


وااااااااااااااااااااااااو روعه البارت يجنن فديتك اكثر حاجه حزنتني روان وقهرني سند بس اليوم اخوان غيد مالهم حس

رواية ويأتي الصباح / بقلمي

الوسوم
الصَبآحْ , وَيأتـي , قلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حنيتك راحت لوين وشفيك ما تشتاق لي / بقلمي ، كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1736 25-03-2020 07:12 AM
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM

الساعة الآن +3: 04:40 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1