منتديات غرام أدبيات غرام المقهى الأدبي نبض الحروف صفحات معايدة وتسامح / مساحة للجميع
روحاً متوفاة بدونك صار الوطن غُربة وكل الجهات هموووم

مدخل /

فن الكتابة ومروادة الحرف تداعبنا بأحلامها

ونظل نلهت وراءها لنجدها فى كلمة جميلة

وأحساس راق بالحياة وعذوبة الوجود الذاتي

وعنفوان الأمال الحالمة

أن نكتب ..أن نحكي .. أن نمرح

وشعور الإنسان بغبطتة فى

أن يكتب .. يسجل حوادث وتواريخ

أن يثور عى نفسة .. أن يتعصب

أن يفرح .. أن يحزن

وأن يشد الرحيل الدائم فى خيال الحرف

ليكتب ما تطفو من ذكريات أغتالها الصمت

لأناس مروا وعبرو كصورة كسهم مارق

عبر أحداث الحياة ...


ها أنا هنا أمر لأسجل على هذة الصفحات

لحظات معايدة وتسامح بمناسبة العيد

أعادة اللًه علينا جميعاً باليمن والبركات...


مخرج /


الحديث عن ضرورة الكمال هو الحديث

عن مخلوق أخر ..

هنا أضع بين إيديكم صفحات معايدة وتسامح

لتمر أناملكم وتكتب من تشاء

مصافحة

تعايد

أعتذار


همسة / لن أسامح من ينقل حروفي
.

روحاً متوفاة بدونك صار الوطن غُربة وكل الجهات هموووم

الطريق الى مكة !!!

عزلة .. هدوء .. وتأمل

أمكنة مملؤة بالعطور والأساطير

وحكايا أزمنة بلا ملامح

نسردها نطرح عليها

رداء حروفنا بهدؤ

وكأننا خارج سرب الحياة

تتجاذبنا المسافات

حيث الطريق الى مكة..


إشراق يتجلى

فى ثنايا النفس

غنية بالإدراك

كنداء عميق فى القلب

وتجرد من الأهواء

وروحاً تتأجج حنيناً

الى عالم يسمو على ماديات الحياة


حيث الطريق الى مكة ..


وهج يفيض نقاوة

وصفاء روحي

يبتهل الى اللًه

خطوات متسارعة متفائلة

وجمعاً من الناس

ووجوه مبتسمة

ترتفع الأكف والعيون حيرى بدموعها

اللهم لبيك اللهم لبيك


حيث الطريق الى مكة ..

أدعوا لكم السلامة حجاج بيت اللًه

فحجاً مبروراً وذنباً مغفورا بإذنة .




همسة / لن أسامح من ينقل حروفي .


عناااااد ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©




أتشرف بأن أكون أول المشااركين

ويعطيكي الف عاافية رووحاً متوفااه

كل عاام والجميع بألف خير وينعااد عليكم باالخير وااليمن واالبركاات


كل االتحية ’’’



عنااااد





الهـدب " شاعر "

روحًا متوفاة

ما أروعها من مساحة

و ما أجمله من حرف

و ما أرقها من نسمات تلك التي في الطريق إلى مكة

و ما أروعه من إحساس عند دخول البيت و مشاهدته

و ما أصدقها من مشاعر إيمانية عند ملامسة الجر الأسعد " الأسود "

///

و على أنغام المقام الحجازي و نشيدُ القصيدةِ المشهورةِ و العذبةِ الرّقيقةِ :

" حجّ الحجيجُ و جاء يطلبُ زمزما "

//

أقولُ و من تأليفي و وليد اللحظةِ :

//

" الرّبُّ ينادي"

///

قفْ بالطّريقِ تأمّلنْ يا حادي --- و انظرْ إلى عالي علا ذا الوادي

//

تاللهِ نورُ اللهِ أقبل نحوهُ --- و أعمَّ من في البيتِ من عبَّادِ

//

خُفَّ المسيرَ إليهِ و اقصدْ بابهُ --- ما ردّ يومًا من أتاهُ ينادي

//

ألقي الذذُنوبَ على الصّعيدِ و قل عسى --- أن يبدلَ المولى بخير الزَّادِ

//

يا طائفًا بالبيتِ فانظرْ ما ترى؟ --- دقّق هداك اللهُ في الأشهادِ

//

ذاك المقامُ و ما حوى في جوفهِ --- حَجَرٌ يلينُ بخشيةٍ و ودادِ

//

لم لا تلينُ قلوبنا يا إخوتي --- فنمدُّ للفقراءِ بيضَ أيادِي

//

و ادخلْ بذاكَ الحجرِ و اطلبْ و انتحبْ --- فبهِ الدّعاءُ يجابُ هيَّا فنادِي

//

و اقصدْ كذاكَ البابَ يا عبدًا و قلْ --- يا ربُّ قد لبَّيتُ قولَ منادي

//

لبّيكَ يا من لا شريك له و لا --- ربٌّ سواهُ فعجّلنْ بمرادِي

//

و اروي ظماكَ بشربةٍ من زمزمٍ --- تغسلْ بها جوفًا و قلبًا صادي

//

و اذهبْ إلى المسعى و سرْ متأمِّلنْ --- ما حلَّ هاجرَ بينَ ذي الأوتادِ

//

الطفلُ يبكي و الفؤادٌ ممزّقٌ --- اللهُ يا اللهُ حُلَّ قيادي

//

يا مكةَ البيتِ الحرامِ و كعبةٍ --- ما خطَّ قلبي من النّزيفِ مدادي

//

فتقبذلي من ابنِ أحمدَ قولهُ --- و ادعِ الإلهَ بمنِّهِ إمدادي

//

يا ربُّ خُصَّ لمن دعتنيَ أكتبنْ --- في البيتِ هذا القولَ كلَّ رشادِ

//

و أنلها منك تحنُّنًا و تكرُّمًا --- بقضا الأمورِ و راحةٍ يا هادي

//

و لمن بمكّةَ قد مننتَ مقامهُ --- و كذا خصصتَ بأرضها ميلادي

//

لي في الحمى الأباءُ يا ربّي كذا --- أُمَّـاتُ بطنٍ فاشملنْ بأيادي

//

و الأهلُ و الأبناءُ ثمّ لمن لها --- فضلٌ عليَّ بنظمِ ذا الإنشادِ

//

فصلاةُ ربِّي و السّلامُ على الّذي --- يهدي العبادَ و من دعوتَ بهادي

//

و الآلِ و الأزواجِ و الصّحْبِ الّذي --- حملَ الرّسالةَ نحو كلِّ بلادِ

/////

روحًا متوفاة

سيدتي

ماذا فعلتِ بأخيكِ المذنبِ العاصي

و ماذا عساهُ أن يقول لك و قد أسلت و الله يعلم بذلك سيول دمعهِ و هو يخطُّ هذه الأبيات

الكيبوردية - ليس تفاخرً و لا مباهاةً و لكن تحدّثًا بنعمةِ الله سبحانه و تعالى -

ماذا عساه أن يقول إلاَّ رحم الله من عقّبكِ سيّدتي و جعلهم بجنّاتِ الفردوسِ العلا مع خيرِ

خلقهِ و صفوتهِ من رسلهِ سيّدنا محمد - صلى الله عليه و سلم - و أنتِ و العبد الفقير و من

قرأها و كتبها و نشرها


---

سيّدتي

أطلت فالعذر منكِ و السّماح

تفبّلي خالص شكري و امتناني و تقديري و ودّي

أخوك



روحاً متوفاة بدونك صار الوطن غُربة وكل الجهات هموووم

على رصيف الحروف أنام

أنتعل القلم

وأمضي فى فعل الكتابة

كمطراً يلاحقني

يروي عطشي

يبلل الصفحات ...


أخي المهذب /


تلك هى حالاتي فى لحظة ولادة النص

لا إختيار فى مواعيدها ...


[size="5"]وأرى فى حروف إبداعك على متصفحي

سطوراً تمتد

تملؤني مساحة حلم

تراهن مدن حروفي

تعلو آفاق الظلام

وكل عام وأنت بخير .[/size]

روحاً متوفاة بدونك صار الوطن غُربة وكل الجهات هموووم

على رصيف الحروف أنام

أنتعل القلم

وأمضي فى فعل الكتابة

كمطراً يلاحقني

يروي عطشي

يبلل الصفحات ...


أخي المهذب /


تلك هى حالاتي فى لحظة ولادة النص

لا إختيار فى مواعيدها ...


وأرى فى حروف إبداعك على متصفحي

سطوراً تمتد

تملؤني مساحة حلم

تراهن مدن حروفي

تعلو آفاق الظلام

وكل عام وأنت بخير .


الهـدب " شاعر "

و أنتِ في صحة و سلامة

يا سيدة الصّفحة

منكم سيدتي نستقي الإبداع

بوركت و بورك القلم

مع خالص الود

أخوك

أميرة زماانهاا عندمــا يتشابــه الجميــع أتميــز �� أنـا��

.


روحاً متوفاه

مساحة رائعه كـ روعتك

ويسعدني أكوون من المعايدين والمتسامحين فيها

كل عام وانتِ بخير ..




أميرة زماانهاا عندمــا يتشابــه الجميــع أتميــز �� أنـا��




غداًالخميسَ

وقفةَ عرفه

ترفعَ جميعَ الاعمال الىَ اللهَ ماعدا [ المتخاصمينَ ]

فخيركمَ الذيَ يبدا بالسلا

( ربيَ )

أنيَ سامحتَ كل من أخطأ عليَ ( فـ سامحونيَ )



روحاً متوفاة بدونك صار الوطن غُربة وكل الجهات هموووم

إليكم جميعاً يا أهل غرام ،،،

يا من أدعو لكم وأخصكم بمحبة لست أُخفيها ..

لا أبقى اللًه لكم ذنوباً إلا ويمحيها ...

ولا هموماً إلا وينهيها...

ولا جروحاً إلا ويبريها...

ولا حاجة إلا ويقضيها ...

أهنيئكم بقدوم العيد

وكل عام والجميع بألف خير ...



التوقيع / بداخلي إمرآة ميتة أحملها فى كل مكان تستيقظ أحياناً فنبكي معاً


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1