منتديات غرام منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات ارشيف غرام رواية حائرة أمام طريق واحد يوصل لحزني وسعادتي / بقلمي
kamar alsamhouri ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

رواية من تاليفي >>> يا رب تعجبكم وتلقى ترحيب اكبر من اللي قبليها

@@@@البااارت "1"@@@@

...: بابا بليز خلينا بالاردن مابدي ابعد
....: بس يا حبيبتي لازم نرجع مالنا حياة بعد امك هون
بدت تبكي وحضنها ابوها بحنان كبير وقال وهو بيمسح على شعرها
...: يا حبيتي يا ريت تتفهمي بعدين كل بنات عمامك وعماتك هناك واكيد رح بتنبسطي بالعيشة افهميني حبيبتي انا ما الي بالدنيا غيرك بس برضو انا بحاجة لأخواني وابي يرضو علي هلئ
...: اه يا بابا وانت كمان كل دنيتي ومالي بالدنيا بعدك وبنسافر متل ما بدك
...: الله يخليكي الي يا سيلين ولا يبعدك عني
بكت بحضن ابوها اكتر واكتر وهي بتحس انو حياتها انتهت من بعد ما رح تترك الاردن وهي البلد الي عاشت فيها كل حياتها بين امها وابوها وهي وحيدتهم ما توقعت انها تقدر تترك حارتها وصحباتها بس خلاص ابوها لازم يرجع على بلادو بعد ما ماتت امها بمرض عضال امها الي ابوها حبها من قلبو وترك كل عيلتو عشانها اجا عندها على الاردن واتجوزها اتحدى ابو وخوانو واكيد هم ما رح يرضو عنو بعد ما قطعم 18 سنة من دون ما يشوفهم سيلين بعدت عن حضن ابوها وهي تدعي ربها انو حياتها تمشي على خير دخلت غرفتها واتصلت على تلفون بيت صاحبتها سارة
سيلين : الو
....: الو ... سيلين !
....: اهلا عامر ممكن اختك سارة
عامر : سيلين شو مالك انت عم تبكي
ما قدرت تتحمل كان اخو صديقتها سارة عامر متل اخوها صح كانو اول تعارفها على سارة ما تطيقو بعدين طيبتو بينت وصارت متل اختو واعز سمع نهنهتها على التلفون وما قدر يتحمل قال بعصبية
عامر : سيلين في حد اذاك شو مالك فيكي شي
قالت وهي بتحاول تهدي بحالها
سيلين : عامر بليز ناديلي سارة والله مو متحملة
عامر : ماشي يا سيلين بس انا بحسبة اخوك واذا بدك شي انا موجود لحظة بس اناديلك سارة
سيلين : عامر عامر لحظة بس
عامر : نعم سيلين بتامري بشي
سيلين : ممكن تجي سارة عندي وتنام
عامر : بس يا سيلين
سيلين : بليز عامر طلبتك لا تردني يمكن هادي اخر مرة اشوفها
عامر : شو بتقولي ؟ ليش وين رايحة ؟
مرت سارة جنب عامر وهو بيحكي بتلفون ولما سمعتو بيحلكي اشتغل الفضول او اللقافة فجلست جنبو
سيلين : جيبها وانا بقلكم انتو التنين
عامر : اوك سيلين بس مشوار الطريق
سيلين : اوك باي
عامر : باي
تنهدت سيلين بس سكرت الخط وراحت تلبس اما بالنسبة لسارة وعامر فاول ما سكر عامر الخط قال لسارة بسرعة
عامر : قومي البسي وخدي معك بجامة رح تروحي تنامي عند سيلين الليلة
سارة : شو!!! بس
عامر : ولا بس ولا شي يلا بسرعة انا بستناكي بالسيارة
سارة وهي مستغربة : ماشي
وطلعت تلبس فوق بسرعة وهي فرحانة لأنو عامر قبل انو يخليها تروح تنام عند سيلسن وبنفس الوقت مستغربة وحاسة بضيق مو طبيعي ... كانت ام سارة وعامر وابوهم مسافرين وبيرجعو بعد اسبوع فعشان هيك كانت سارة تروح وتجي عادي بعد شور اخوها الكبير عامر الي بيدرس بالجامعة سنة اولى خلصت سارة لبس بسرعة لبست جينز ازرق فوقه بلوزة بنفسجي فاتح "موف" وفوقها جاكيت جينز وربطت شعرها القصير الكستنائي عالي ونزلت الغرة حطت كحلة على عيونها البنيات الوساع وغلوس على شفاهها الصغيرة ما كانت بحاجة انها تحط بودرة لأنو بشرتها صافية وبيضا ونزلت لاخوها الواقف ادام سيارتو ال"bmw" الزرقاء كان لابس جينز اسود وفوقه بلوزة بيضاء عليها كتابة انجيليزي بجسمو الرياضة وطولو كان اسمر سمار جذاب بعيون عسلية مع رموش طويلة وانف حاد وشفاه صغيرة حادة ركبت سارة السيارة وعامر طار طير لبيت سيلين الي حس بخوف مو طبيعي عليها كان طول الوقت بالسيارة بخلل اصابعو بشعرو الاسود الكثيف وهادا كان اكبر دليل على توترو سارة كنت بتطلع عليه ومو قادرة تحكي شي وحست انو في شي غلط وقفو امام بيت سيلين نزلت سارة بسرعة وهو سكر السيارة ونزل وقف جنب سارة وابتسم الها ابتسامة تشجيعية ورن الجرس العمارة الفخمة خرج صوت سيلين
سيلين : مين
عامر : هادا انا
سيلين : عامر!! هلئ بفتح الباب.
فتحت باب العمارة من عندها ودخل عامر وسارة العمارة طلعولها بالمصعد ودقو الباب فتحت لهم ومبين عليها الحزن كانت بتلبس بنطال فوشي على توب اسود وفوق التوب جاكيت فوشي قصير ونص كم شعرها الاسود الطويل لفته ببكلة وكورته على شكل كعكة ما كانت حاطة مكياج ومع هيك منظرها بيجنن وكتيير كيوت كان في اكمن خصلة نازلة على وجهها مع انها رافعة الغرة كمان كان عمار بسميها الباربي وكان معه حق فعينيها واسعات لدرجة انك بتحسك انو ادامك انمي رموشها طوال ولون عينيها رمادي على ازرق انفها صغير تقريبا متل نانسي عجرم لكن من الله من غير عمليات تجميل شفافيها زهريات برسمة القلب .اول ما شافت سارة صديقة عمرها حضنتها على طول وبكت وعامر بتطلع عليها ويموت ويعرف شو مال هالملاك الي بيمشي على الارض حضنتها سارة ومشت معها لغرفة الجلوس جلستها وطلبت من عامر يروح على المطبخ ويجيب كاسة مي كان هادا الوضع عادي فسيلين وابوها متعودين على سارة وعامر كأنهم اهل البيت راح عامر وجاب كاسة مي ورجعلهم اعطى سيلين الكاسة وشربت وهي بتبكي وجلس جنبها هديت شوي فقال عامر بقلق عليها
عامر : سيلين بسير هلئ تحكيلنا شو مالك؟ وشو صاير عليكي؟
سيلين : ااااااه يا عامر
سارة : لا تخوفينا عليكي سلين بليز احكي شو في !
سيلين : سارة انا رح اسافر على الرياض واعيش هنيك
عامر وسارة بصوت واحد : شوووووو
عامر : شو بتقولي انت
سارة : سيلين انت بعقلك معئول ترجعي وابوك الي بدو هيك
سيلين : متل ما سمعتو
سارة : طيب شو القصة فهمينا
سيلين وبصوت حزين وفي حشرة بكى : ابي بيقول انو من بعد ما ماتت ماما السنة الماضية واحنا مو عارفين نعيش لا نهارنا نهار ولا ليلنا ليل وحيدين وبيقول انو بدو مين يدير بالو علي اذا مات لا سمح الله وما النا قرايب هون متل ما بتعرفو ماما مقطوعة من شجرة وابي متخاصم هو وابو وخوانو وبدو يصلح العلاقة بينهم بعد 18 سنة غياب تخيلو
عامر : وانت راضية انك تتركي الاردن وتعيشي بالرياض
سيلين : عامر ابي كتير ضحي لأجلي انا وامي وهادا اقل شي ممكن اعملو عشانو هوقلي اذا كنت بدي ابقى ببقى بس انا مو قادرة اشوف ابي بعد اليوم وهومهموم وحزين مو قادرة انا بموت باليوم مليون مرة لاني بفتقد امي وما بدي افقد ابي كمان حاسيتو بيموت من الحزن بنحاول نخفف على بعض فقد امي بس مو قادرين وابي بحاجة هلئ لأبو وخوانو متل ما انا بحاجة لألو واذا ابي تصالح مع عمامي وجدي اكيد رح تتحسن نفسيتو وهادا بينعكس علي رح نبدى حياة جديدة انا واياه بعيد عن كل شي بيزكرنا بماما وانشالله نقدر
تفهمو سارة وعامر الموقف وسكتو ما كان شي بينحكى كانو طبعا متألمين لفراق صديقتهم ولكن ما في اليد حيلة وهم عارفين اديه سيلين متعلقة بابوها وكان موت امها صعب وخصوصي بعد مرضها اخر سنين من حياتها قالت سارة
سارة :طيب رح بتقدري تتأقلمي بالرياض هادا الشي كتير صعب حياتنا كتيير بتختلف عن حياتهم
سيلين : ما بعرف يا سارة ما بعرف
عامر : الحياة ما رح تكون سهلة بس انت لازم تصبري عشانك وعشان ابوك هناك عيلتك واهلك ولازم تتأقلمي معهم
سيلين دارت وجهها على عامر ونظرت جوا عينو كان في شي ما بتقدر تفسرو كان حنان كان حب ما قدرت تعرف بس اكيد كان حزين مسك يدها بيشجعا بنظراتو بيعطيها قوة لتعيش لتتحدى الزمن ابتسمت وضغطت على ايدو
سيلين : انشالله يا عامر انشالله وبأقرب فرصة رح اجي على عمان وازوركم وانتو كمان انا ببعتلكم تزاكر وبتيجوني على الرياض
سارة تحمست : اكيد طبعا ما هيك عامر
ضحك عامر وسيلين على حماس سارة وبلشو يطلعو من المود الحزين فهبل سارة وخفة دم عامر كانت كفيلة بانها تخلي سيلين تضحك بعد نص ساعة كانت سيلين راجعة سيلين القديمة باستهبالها وشقاوتها وضحكتها بترن في البيت
دخل ابوها البيت فلقا عامر وسارة وسيلين وكان هادا الشي ما بيفاجئو وابتسم بس شاف سيلين بتضحك معهم دخل الغرفة وسلم عليهم وقال بحنية
جواد : سيلين حبيبتي طلعت عشان احجز التذاكر الرحلة للرياض يوم الاحد
سيلين بحزن : بكير بابا بس عادي يلا كلو عشانك بيهون
ضحك جواد ابو سيلين وقال : كل هادا حب الي لحالي
فنط عامر : وانا وين رحت
ورددت وراه سارة : وانا كمان
سيلين راحت وعبطت ابوها وباست خدو : كل هادي غيرة لا حقوق الحب محفوظة لجوادو
ضحك جواد على استهبال بنتو وعرف انها تقبلت الموضوع واستأذنهم وطلع
سارة : دوبنا نلحق يا سيلين رحلتك بعد يومين
سيلين باستغراب : نلحق على شو
سارة : على الحب
سيلين : والعشق
عامر : والحنان
ضحكو التلاتة على استهبالهم الي ما الو حدود بعديها قررو يكملو السهرة على فلم هندي لسيف علي خان اسمو" Ta Ra Rum Bum " كان خيال وخصوصي لما اجت اغنية شيكا شيكا بلشت سيلين ترقص معهم على الاغنية لأنو حدرتها ابل هيك عدة مرات وتقريبا حفظتها اما سارة فكانت تتهبل معها من غير ما تكون تعرف الحركات اما عامر فكان يطالعم ويضحك ولما عملت سيلين حركة وحاولت سارة تقلدها فوقعت وقتيها عامر قلب على ظهره من الضحك وانكب كل البوب كورن على الارض بعد ما خلص الفلم قعدو شوي يحكو بعديها روح عامر على الساعة ثلاثة الفجر وبقيت سارة مع سيلين ونامت عندها .
تاني يوم العصر سارة صحت على صوت دق على الباب عرفت انو جواد ابو سيلين تطلعت على الساعة كانت 12 الظهر تأخرو بالنومة عشان سهرو بالليل تطلعت على سيلين لقتها نايمة جنبها وكان نوم سيلين تقيل تركتها ودخلت على الحمام خسلت وجهها وغيرت البيجاما وطلعت من الغرفة كان جواد وعامر في المطبخ بيحضرو فطورتطلع عليها عامر بنص عين وقال
عامر : الله الله انتو نايمين بالعسل واحنا منحضر فطور ومنخدمكم
ضحكت سارة : صباح الخير جواد
كان الوضع عادي انو سارة وعامر ينادو ابو سيلين بجواد فهو الي طلب منهم هيك لأنو اصلا ماكان بهادا الكبر كان عمرو بس 39 سنة ولساتو شب تقريبا
جواد : صباح النور شو وين سيلين
عامر : اكيد لساتها نايمة
سارة : اكيد بدك سيلين تصحى من اول مرة
جواد : طيب سارو حبيبتي روحي صحيها خلينا نفطر انا ما فيني البيض بيخرب
سارة : لا لا مستحيل بدك اياني انا اروح اصحي سيلين بتقتلني
جواد :طيب انا ما بقدر اترك البيض على النار
سارة : اعطي لعامر
جواد :بدك عامر يعمل بيض بيحرق العمارة اي شوية سلطة عمل عليها شوشرة
سارة ضحكت على اخوها وتشمتت في فقال
عامر : هي انت وايها طيب بس اروح تشمتو في يعني عينك عينك الشماتة والمسخرة
سارة وهي لساتها بتضحك : اكيد
عامر وهو بيعمل حالو صغير : طيب انا اروح اصحي سيلين احسنلي من بعد ازنك
عمو جواد
جواد وهو بيطبطب على راسو : اكيد حبيبي روح روح
هون سارة فقعت ضحك توقعت انو ضحكتها بتصحي سيلين لكن لا حياة لمن تنادي دخل عامر الغرفة لقى سيلين متكشفة ونامة بطريقة بتضحك وبنفس الوقت كيوت كان طول الوقت بيقنع حالو انها متل اختو بس طبعا قلبو عم بيرفض هادا الشي جلس جنبها على السرير وزاح خصلة من شعرها نازلة على وجهها تنهدوهو بيطلع عليها ما كان متوقع انها تروح منو وكمان بكرا طول هول قاعد جبها بيطلع على نومها الهادي والعميق وبيفكر دخلت عليه سارة وهو عم بيمسح على شعرها وبيطلع عليها بحب عرفت من زمان انو بيحبها بس بيكابر وما بيرضى يعترف وقفت جنبو وقالت
سارة :بتحبها صح
تفاجأ عامر فيها وووقف وهوبيبعد عن سيلين وقال
عامر : لأ بس كنت بودعها بطريقتي الخاصة سيلين متل اختي
سارة هزت راسها وطلعت وهي بتقول : استعجل جواد خلص البيض وانت ما خلصت تامل
رجع عامر جلس جنب سيلين وهزها برقة ونادا اسمها بس لا حياة لمن تنادي ما رضت تصحى نفخ بوجها من تمو برضو نفس الشي احتار معها بعدين خطرت على بالو فكرة جهنمية حط اللحاف على الارض من جهة وهو وقف من الجهة التانية مسك الفراش الي هي نايمة عليه وقلبها هو وايه فقامت متل المصروعة كانت واقعة على الارض تحتها اللحاف جنبها السرير والفراش تقريبا فوقها وقفت وهي مو فاهمة شي ولقت عامر بيضحك مسكت المخدة ورمتها عليه واخدت تشتم في وهو بيضحك لحقتو
سيلين : عامر يا دب هيك الواحدبيصحي والله لأورجيك
عامر هرب على المطبخ واتخبا ورا جواد وسيلين بتلحق فيه وعملو في البيت حوسة سيلين بتلحق في وهو بيهرب وفوق الكنب وتحت الطاولات وجواد وسارة ماخدين جنب وبيضحكو لانهم عارفين سليلن وقت ما تصير هيك مستحيل اشي يوقفها في الاخر مسكت قنينة مي كانت في المطبخ ودارتها كلها على عامر ووقفت تضحك على منظر
عامر : سيلينو والله لتشوفي هاددي عملة وانا من وين اجيب اواعي هلئ
سيلين : العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم
جواد تدخل وهو بيضحك : خلص عامر خلص سيلين اخدت حقك روحي غيري بجامتك بعدين تعالي
تطلعت سيلين على بيجامتها وعلى شكلها وحست بالحرج من عامر فكانت لابسة شورت وبلوزة نص كوم ديقة وكان شعرها منكوش اما بالنسبة لعامر فهلئ انتبه هي شو لابسة وصار يطلع عليها ويبقق عيونو على قولتكم يقز فيها وبعدين غمزها ادام ابوها وهي صار وجهها احمر ودارت حالها ودخلت على الغرفة وهي بتشتم فيه وسكرت الباب بقوة اما جواد تكتف قدام عامر وقال بلهجة خليجة الو زمان ما حكا فيها
جواد : اشفيك قاعد تقز ببنتي كنك ما شفت بنات من قبل
ضحك عامر وقعد على الكنباي فبلها لانو هو مبلول ورجع شعرو المبلول لورا وقال
عامر : اخطأنا ومنك السماح يلا حطو ترا انا متت من الجوع
سارة من المطبخ الي كان مفتوح على الصالة بموديل امريكي : يلا بس انت رتب الحوسة الي عملتها انت وسيلين ونشف نفسك وتعال
راح على الحمام واخذ منشفة ونشف شعرو بس لقا قميصو الابيض النص كم مبلول كتير فشلحو وطلع منظرو رائع وخصوصا شعرو الاسود الطويل شوي نازل على وجهوووهو مبلول وجسمو الرايضي مبين طل من باب الحمام ونادى
عامر : جواد جواااااد جوادووو
طلعتلو سيلين بدها تطاوشوابل ما تنتبه انو مو لابس بلوزة صرخت عليه
سيلين : شو مالك متل الدب بتصرخ شو في
بعدين سكتت لأنو طلعلها من الحمام ونتبهت عليه ما كان لابس شي من فوق اطلع عليها من فوق لتحت وضيق عيونو كانت لابسة تنورة جينز قصير وتحتيها فيزون تلات ارباع وبلوزة نص كم فوشي على لون الفيزون وشعرها الطويل مربوط ربطة عالية ومنزلة غرتها القصير على جبينها وطالع منظرها كتيير حلو قرب منها اكتر وحشرها بالزاوية وهو ماسك قميصو بأيدو وقال بتهديد
عامر : لا تصرخي علي هيك ترا كل الي انا فيه هلئ بسببك وشكلي رح امرض
مسك كتفو يد قوية وخبطتو بالحيط >>>>>>.....

@@@@انتهى البارت @@@@
يتبع ......
اي تساؤلات على اللهجة انا مستعدة اجاوب عنها
لكن تعليقاتكم وارائكم بتهمني لا تبخلو علي فيها

واهم توقع شو راح يصير بين عامر وسيلين ؟
كيف بتتاقلم سيلين بالرياض وكيف بتكون حياتها ؟
سارة صديقة سيلين وعامر شو المواقف الي بتصير بينهم وبين سيلين وجواد ليوم السفر ؟



فتآة الرياح ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

إيش هالكششحة إيشش
ر,اية جممميل جدآ
أعجبتني
سجليني متآبعة لك


~الفارسه المجنونه~ ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

صباحكم ومسائكم جوري
بارت جنان تكفين نزلى بارت الحين متحمسه يالغلا






kamar alsamhouri ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

شكراااا حبيبتي ولعيونك بنزل احلا باارت بس بيكون قصيير شوي

kamar alsamhouri ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

@@@الببارت "2"@@@
مسك كتفو يد قوية وخبطتو بالحيط وقال جواد
جواد : عامر شو مالك على بنتي خوفتها اتطلع كيف بترجف يا زلمة
ضحك عامر وهو بيبعد وبيدخل غرفة جواد وبيقول
عامر : انا بدي اشوفلي بلوزة من عندك بنتك المصونة بلتني
ضحكت سلين بعفوية وبعدت عنهم وقعدت فوق الطاولة الرخام في المطبخ وبلشت تتأمر على سارة اعملي هاد ولا تعملي هداك فصرخت سارة فيها
سارة : هي انت مو تعدي تتأمر علي زي اكنو انت اول وحدة بتسافر
سيلين بغنج : لابقلي حبيبتي لازم تدلعوني ابل ما اسافر
رد عامر وهو بيقعد قبالها على كرسي : طبعا اكيد تدلي بس هاليوم لأنو رح نخلص منك بكرا
ضحكت سيلين على منظرو في بلوزة ابوها وقالت : ليش وين بدك تلاقي متلي يا سيد
جواد صرخ من بعيد : اوف بعدين معكم انتو التنين طول الوقت طوش حتى على الصبح يلا سارة فكنا من هدول التنين وتعالي نفطر لحالنا ونحرمهم
سيلين تأدبت وهي بتعد على الكرسي ادام الطاولة وبتحط اصبعها على تمها وبتبوس التوبة : خلاص كلو ولا تحرموني الفطور
ضحكوكلهم وحطو الفطور وقعدو يفطرو بس خلصو حكم جواد وسارة على سيلين وعامر انهم يجلو الجلي لأنهم كركبو البيت وكسرو فازة غالية جلو الجلي وهو خاضعين كانت سيلين تليف الكاسات والصحون وعامر يشطفهم ويلطش نص المي على سيلين وطبعا بيتهاوشو خلصو الجلي بنص ساعة مع انو ما بيستاهل ربع ساعة بعديها اعلن عامر انو مخطط الهم احلا اخر يوم بعمان فاول اشي راح يروحو على الملاهي بعدين بروحو يتغدو ببيتزا هت ويكملوها بالمول يشترو الي بدهم ايه و يتمشو وبعدين يطلبو عشا دليفري من ماكدونلز ويتعشو على الشط عجبتهم الفكرة وراحت اليس تلبس واخدت معها اواعي احتياطا وطبعا اخدت اواعي البحر الي كانو مايو جلد من دون اكمام وبيوصل للركبة ضلت بالتنورة لكنها غيرت الفيزون بفيزن اصفر تلات ارباع مع سندل روكي اصفر وبلوزة تويتي شادة على الجسم نص كم وخلت شعرها متل ما هو حطت كحلة وغلوس زهري وطلعت مع شنتتها الجينز الي فيها اواعيها وكعاكيش بنات لقتهم بستنو فيها كلهم ركبو بسيارة عامر جواد جنب عامر وسيلين وسارة ورا وصلو على مدينة الملاهي وكانت الساعة وحدة ونص لعبو وكان في لعبة اسمها المقص سارة تحدت سيلين وعامر انهم يركبوها وبالفعل ركبوها جلست سيلين جنب عامر ولما بلشت اللعبة اولها على الخفيف بعدين بس حميت مسكت ايد عامر وشدت عليها وصارت تصرخ عامر هادي المرة ما تمسخر عليها او ضحك ولا حتى انتبه لكل اللعبة كل الي انتبه الو هو سيلين كان منظرها بيجنن وخصوصي مع الحركة في اللعبة كانت غرتها بتطير على وجههها وهي مغمضة عيونها بشدة ومرات تصرخ ومرات ومرات تضحك وكان يضحك على ضحكها ويصرخ على صراخها بس خلص اللعبة كانت سيلين دايخة على الاخر وتخبط بالكل خبطت بزلمة كان ماشي مع مرتو فبهدلتها المرة وبعدين خبطت بشب فصار يعاكس فيها بالاخر مسكها عامر وشدها الو حط ايدو حولين خصرها ومشى جنبها ركزت عليه وطلعت لعند جواد وسارة لقوهم هيك عامر شبه حاضن سيلين وهي حاضنتو جواد شوي عصب لأنو عامر بيضل غريب وهو بيفكر ببكرا كيف رح تقدر سيلين تتأقلم مع عيلو الشديدة وهي بهادا الانفتاح بس هي كانت بريئة وما كانت بتقصد اي شي من افعالها وخصوصي علاقتها مع عامر سارة صفرت وهي شايفيتهم هيك
سارة : اوه هيك كتير ما بقدر سيلين خفي شوي على اخوي عارفة انو بيجنن بس مو قدام ابوكي
تطلع عليها عامر نظرة سكتتها وحط سيلين على الكرسي وقال
عامر : سيلين دايخة وكانت بتصقع بخلق الله فمسكتها وست سارة بدل الفلسفة الزايدة روحي جيبي مي
سيلين : اه راسي لك يضربو بهادي اللعبة حلوة وبنفس الوقت بتدوخ
ابتسم جواد قرب من بنتو فحضنتو : شو مالها البنت نازل عليها الحب والاحضان
عامر : شايف يا جواد بس نيالي انا
مسك جواد اقرب قنينة فاضة ورماها عليه وهو بيقول : انطم انت هادا الي ضايل واحد متلك بيسترجي على بنتي

ضحك جواد وجلس جنبها بيستنى سارة تجيب الماي اجت سارة وهي بتركض وخبطت بواحد فتطلع عليها وصفر وعاكسها شوي وخصوصي كان منظرها كتير حلو وهي موحدة الالوان مع سيلين ولابسة بلوزة صفرا بس لسبونج بوب نص كم وجينز وشعرها زي دايما رافعتو بدنبة مشت عنو وراحت عليهم بسرعة وضلو يلحق فيها وهي مطنشتو في الاخر وقدام عامر وجواد تجرأ ومسك ايدها ولفها عليه سارة ما عندها خبرة بهيك مواقف فخافت بس جواد انتبه وخاف انو عامر يحرجها فقال
جواد : عامر دير بالك على سيلين وخصوصي انها متل السكرانة
كان عامر مو منتبه لاختو الي بتحكي مع هداك الشي ورضي ومسك سيلين وحاول يحكي معها عشان تصحصح اما جواد راح عند سارة وقف جنبها وسأل الشب
جواد : في مشكلة
فرد بواقحة : ما الك خص
سارة : جواد سيبك من هادي الاشكال خلينا نروح
وقربت سارة منو فرفع الشب حاجبو
الشب : بس مو صغيرة عليك يا جواد
كان جواد ببين اصغر من عمرو يعني تقريبا باول التلاتينات وخصوصا انو شعرو البني طويل وكثيف والشيب الخفيف الي مبين على جانب راسو معطي جاذبية اكثر وكان عريض وطويل ومهتم بصحتو وجسمو رياضي وما ببين عليه انو ابو لبنت عمرها 17 سنة عصب جواد شوي ومسك ايد سارة وقال ابل ما يدير وجهو ويمشي
جواد : احترم حالك احسنلك بلا ما يجيك شي ما يسرك
ومشى وخلا وراه حمد ربو انو عامر ما كانمنتبه لانو مشغول بتامل سيلين اعتطو سارة المي وهي بترجف شوي اطلع عليها بنظرة شك واخد المي بس سيلين اخدت منو المي بسرعة وفتحتها وشربت وعامرمصدوم انو هادي البنت الي كانت ابل شوي دايخة
عامر : عاملة حالك دايخة وانت متل الاردة
تطلعت عليه ومدت الي لسانها متل الصغار وكملت شرب فاستفزت عامر فقام ضرب يدها فوقعت الانينة على اواعيها عصبت هي صح ما انكب كتير بس تدايقت ومشت عنو بعيد وهي مبوزة ومتكتفة فرط الكل عليها ضحك ومشيو لعندها قال جواد وهو بيحط ايدو على كتف بنتو
جواد : خلاص ليش الحلو زعلان
عامر وهو بيصفر : اوه هيك كتير بتعاكس بنتك
سارة : حركات يا جوادو من ورانا
سيلين : انطم منك لالها ما الكم دخل اب وبنتو انتو شو حشركم
قام عامر نط بينهم وعمل حالو حشرى وهو بيبعد فيهم عن بعض
عامر : خلاص العش عينك عينك وقدامنا يلا مشو انا كتير جوعان
سارة : يا ابو كرش مشي مشي
سيلين وهي بتضرب كف مع سارة : حلوة هادي ابو كرش خلص من اليوم وطالع بناديك ابو كرش
بعد عامر وحاول يخفي حزنو وقال بصوت واطي : هاذا اذا شفتك بعد اليوم
غيرو الموضوع وركبو السيارة وراحو على المطعم كانت الساعة خمسة المسا بس وصلو على بيتزا هت وطلبو واعدو يستنو ليوصل الطلب كان جواد و سيلين جالسين جنب بعض وجنب سيلين عامر من جهة وقبالهم سارة كانت سيلين تعبانة شوي فحطت راسهى على الطاولة وكان عامر قبالها ما قدرت تضلها تطلع عليه فغمض عيونها وضلت تفكر كيف رح تقدر تبعد عن هادي البلد الي عاشت فيها طول حياتها وتروح على الرياض تقاليد مختلفة ناس مختلفين عادات مختلفة وغير هيك سارة وعامر موهناك سارة الصديقة الي بتعرفها من لمى كانت بالصف الاول وقفت هي واخوها معها كتير لما مرضت امها بعدين ماتت وهلئ رح تفارقهم نزلت دمعتها وما قدرت توقف بكى وقفت وركضت على الحمام استغربو الي عملتو وواحد بس كان عارف انها بتبكي
عامر : يمكن منافسها قالبة من المقص
سارة : يمكن رايحة اشوفها
عامر :خليكي انا بروح
اخد عامر معو فاين وراح وقف قبال حمام السيدات دق الباب وطلعتلو بنت صغيرة تقريبا 14 سنة سألها
عامر : دخلت هلئ بنت شعرها اسود طويل رابطو ولابسة بلوزة صفرا وتنورة
البنت : اه دخلت وهي بتبكي
عامر : يا قلبي عليكي يا سيلين
كانت البنت كويسة وعرفت انو في مشكلة فقالت بحنية
البنت : اذا بدك تدخل ادخل وانا بحرسلك الباب ما في حدا واذا اجا حد بدق عليك وبتطلع
عامر ابتسم : شكرا كتير
ودخل حمام السيدات سمع صوت نهنهة بكى جوا واحد من الحمامات دق على الباب
عامر : سيلين كفية والله بتئطعي قلبي هيك
سيلين من جوا الحمام : انت شو جابك هون
عامر : اجري جابتي يلا سلينو اطلعي خلينا نحكي
سيلين : ما بدي ما بدي روح من هون انت ليش هيك بتهتم في
عامر : اطلعي وبحكيلك يلا سيلين
سيلين فتحت الباب وعيونها حمر من البكى تطلع عليها عامر وقال
عامر : لأني بحبك
@@يتبع .... بقية البارت @@
توقعاتكم عن رد فعل سيلين


~الفارسه المجنونه~ ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

صباحكم ومسائكم جوري
واو تسلمين يالغلا






kamar alsamhouri ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

تابع بقية البارت "2"
سيلين فتحت الباب وعيونها حمر من البكى تطلع عليها عامر وقال
عامر : لأني بحبك
سيلين اول ما سمعت هادي الكلمة رمت حالها عليه بقوة خلتو يرجع لورا ايدينها حوطت رقبتو فرفعها لانو اطول منها ولف ايدي حولين خصرها دفنت راسها برقبتو وكملت بكى وقالت بصوت متقطع
سيلين : ليه بتقلي هلئ ليه بعد ما رح اسافر واترككم بتقلي
عامر : لأني انكرت لمدة طويلة وحبك بقلبي ساكن
عند جواد سارة حسو انهم تأخرو فراحت سارة تدور عليهم وقف عند حمام السيدات ولقت البنت واقفة عند الباب واول ما شافتها البنت حست انها مرتبكة سألتها
سارة : شفتي بنت شعرها اسود و لابسة اصفر وشب طويل لابس قميص ابيض
البنت بكذب واضح : لأ ليه بتسالي
سارة عرفت انها بتكذب وطمنتها : انا اختهم بتقدري تقوليلي وينهم لاني خايفة عليهم
البنت تطمنت وقالت لها شو صار وانهم بالحمام وانو سيلين بتبكي فدخلت سارة وتفاجأت بالي بتشوفو كان عامر وسيلبن حاضنين بعض ظلت واقفة وما انتبهو عليها التنين
عامر : انت متل الادمان بالنسبة الي بتمشي بعروقي وكل ما بعدتي عني سرت بطلبك اكتر واكتر
انتبه عامر لسارة المتفاجأة وهمس بصدمة : سارة
ترك سيلين وهي بعدت عنو والتنين صارو يتطلعو على سارة وقتيها تمنو انو الارض تنفتح وتبلعهم من الاحراج وخصوصي سيلين
سارة : انتو التنين ..
قاطعها عامر : انسي الي شفتي ولا اكنو صار شي سيلين غسلي وجهك وسارة تعالي معي
طلع عامر وهوبجر سارة من ايدها
سارة : انتو من متى مع بعض وما بتقلي ليش خبيتو علي كاينة رح اعارض يعني
عامر : ما في اشي بينا اسمعي الكلام
سارة : والي شفتو شو هو بتعرف انك هيك بتخون ثقة جواد فيك
وقف عامر وتطلع على سارة بنظرة خلتها تسكت بعدين قال
عامر : صدقيني ما كان بينا شي لحد هادي اللحظة هادا الي شفتي هو كل الي صار بينا
سارة : مصدقاك عامر مصدقااك يلا نروح عند جواد وبلا ما نحسسو بشي
راح عامر وسارة عند جواد واعدو
جواد : ليه اتاخرتو شو في
سارة : لا ولا شي بس سيلين كانت تستفرغ وكان عامر واقف بستناها تركتها بتغسل وجهها
جواد :اها ماشي شو مالك عامر
كان عامر متوتر بس حاول يخفى هادا الشي وضحك وهو بيقول : ولا شي بس يمكن من اللعبة برضو راسي بيوجعني شوي
جواد : ريتكم ما ركبتو هادي اللعبة راح تخربو علينا الطلعة
عامر : لا ولا يهمك هلئ بتحسن ... هي الاكل وصل
حط المصري البيتزا على الطاولة وراح يجيب الببسي اجت سيلين وجلست ما قدرت ترفع راسها وتطلع على عامر
جواد : كيفك حبيبتي انشالله هلئ احسن
سيلين ما كانت تعرف شو قالولهم فما عرفت ترد وهزت راسها بس سارة انقذتها متل دايما
سارة : هلئ فضيتي كل معدك بالحمام وراح تكوني جوعانة وتخلصيلنا كل الاكل
ابتسمت سيلين الها وشكرتها بعيونها لانها فهمتها وردت بهبل وهي بتوخد اول قطعة من البيتزا
سيلين : رح اخلصها كلها لحقو حالكم احسنلكم بلا ما يروح عليكم
بلشو اكل وبلشت سيلين تنسى الموضوع شوي شوي على الساعة ستة ونص طلعو من المطعم وراحو على المول في الطريق كانت سيلين جالسة ورا عامر في السيارة ولغة العيون بتحكي في المراي ....
وصلو المول وبلشت سيلين تدخل من محل وتطلع لمحل وعامر وجواد زهقو فقررو يعدو بكفتريا لحد ما ييخلصو البنات هون سارة وسلين انطلقو وما خلو شي بنفسهم ما خلا المشي من معاكسات الشباب وطبعا سيلين بطبيعتها الجريئة ما سكتت فكان في شلة شباب بلحقوهم من حد ما تركوهم جواد وعامر فلفت عليهم وتخصرت وقالت بصوت عالي
سيلين : انتو ما بتستحو على وجوهم لاحقينا من مكان لمكان بعدين معكم هلئ بنادي الامن
واحد من الشباب : شو نعمل جمالك ذوبني
ضحك والشباب ضحكو معو سيلين خلاص انجت حاولت سارة تهديها بطبيعتها الخويفة
سارة : سيلين حبيبتي خلاص شو بدنا بالاشكال هادي يلا عاد
واحد تاني من الشباب : لا اسمها سيلين هيك كتير انا بقدر
شب 3 : اسمها حلو وهي حلوة اي بتشلق شلق شو هالحلاولة يا ناس
سيلين قالت بعصبية : من جد انك واحد قليل ادب ومو متربي حلو عنا انتو ما عندكم كرامة احفظو مية وجهم وروحو اما ناس قليلين ادب صحيح
قربو منها فهي خافت لأنهم بطابق شبه فاضي وغير عن الطابق الي موجود في جواد وعامر دارت وجهها ومسكت يد سارة وراحت طلعت الدرج الكهربائي وهم لاحقينهم بس من بعيد شافت شلة شباب تانية وبينهم عامر وجواد عرفتهم من اشكالهم انهم صحاب عامر وكان مبين عليهم انهم اقوى لكنهم بعاد كتير فخطرت على بالها فكرة جهنمية فهي بطبيعتها بتحب المشاكل رجعت وقف ودارت وجهها وصرخت عليكم
سيلين : يا قليلين الادب حلو عنا عاد
اطلعت حواليها كانت هي وسارة واقفين رجعت تدور بعيونها على عامر وصحابو المحترمين بس شافتهم بيطلعو الدرج للطابق التاني وكتير بعاد وقف قلبها لما واحد من الشباب وقف كتير قريب منها ولف وجهها عليه بحركة قاسية وقف قلبها من الخوف
وابل ما تحس كان شلة الشباب متحوطين حوليها ما توقعت يصير معها هيك لعنت غبائها وخصوصي انو اليوم بالذات المول فاضي سارة مسكت ايد سيلين تتحامى فيها وما حست سيلين والا واحد من الشباب مسك ايدها وواحد تاني مسك ايد سارة وبجرو فيهم للبوابة الخراجة تطلعت على الدرج كانو لسا بيطلعو حست انو عندها امل وصرخت بصوت عالي
سيلين : عااااااااامىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىر
سمع عامر صوتها لف بنظرو على كل الطابق وما انتبه الها شاف شلة شباب وما توقع تكون بينهم فكر حالو تخيل ورجع كمل مشي لكن سيلين رجعت صرخت مرة تاني وهي على باب المول الخلفي وكان امل النجاة عندها معدوم وتيقنت انهم انخطفو خلاص بسبب غبائها
سيلين : عاااااااااااااااااااااااااااااااامر ساعدنا
وقتيها عامر انتبه عليها وشافها بين شلة الشباب ركض نحوها بخوف بسرعة انتبهو عليه الشباب ونادوه ما توقعو يكون الشي خطير وظلو واقفين ركض عامر نحو الشلة واقرب واحد فيهم مسكو وضربو بوكس خلا يوقع على الارض وقتيها الشباب لحقو وصارت طوشة كبيرة وكل واحد ماسك شب من الحقيرين وبيضرب فيه اما سيلين وسارة فوقفو بزاوية وصارة يبكو ولما اجا الامن فرق بينهم واعتقل الشباب بتهمة الاختطاف كان جواد واقف مع الشرطي وبيحكي معو اما عامر جلس جنب الحيطة وهو تعبان لانو انضرب وضرب ما قصر راحت لعندو سيلين رفع راسو لالها فلقت راسو بينزف خافت عليه طلعت البلوزة الي جايبتها معها ومسحت فيها الدم الي نازل
سيلين وهي بتبكي : انا اسفة انا اسفة
مسك عامر ايدها ونزلها : مو الحق عليك الحمد الله الي اجت على هيك ما كان لازم اترككم وانا عارف انو المول اليوم فاضي واغلبيتو شباب
سيلين : بس انا السبب انا الي نرفزتهم
اجت سارة لعند اخوها وحضنتو وهي بتبكي تمنت سيلين انها تعمل نفس الشي وشافت ابوها من بعيد وارتمت بحضنو قرب منهم وسيلين لساتها حاضنتو
جواد : خلاص ما صار شي بلا ما ننكد على حالنا الساعة تسعة خلينا نروح نقعد على البحر ونروق
عامر : يلا قومو ولا تنكدو على حالكو هيني زي الارد ما فيني شي
وقام ينط فرطت اليس ضحك من بين دموعها ووقفت مع سارة كانت الطريق طويلة للشط بس وصلو واستأجرو طاولة قدام البحر وكانت القعدة بتجنن وخصوصي انو الجو حلو ما كانو جوعانين فقررو يسبحو ما كان حدا بيسبح غيرهم تقريبا وبمسافات بعيدة عنهم لبست اليس المايو وسارة كمان وعامر وجواد لبسو شورتات ونزلو يسبحو لعبو بالمي وانبسطو كتير بعد السباحة والقعدة صارت الساعة تقريبا 12 وجاعو غيرو اواعيهم وولعو نار كبيرة وطلبو دلفري وصلهم بعد نص ساعة وطلع عامر على البوابة لياخد الطلب
سيلين وهي بترجف : بابا بردت
راحت واعدت جنب ابوها وحضنها
سارة : شو يا دلوعة البابا مو قادرة تبعدي شوي عنو
مدت سيلين لسانها لسارة بطريقة طفولية : ما دخلت يا غيورة .. بابا مالها هي وعامر غيرانيين منا
جواد : خلوهم يطقو بغيرتهم يا حبيبة البابا
صرخت سيلين برضو بطريقة طفولية لما شافت عامر ومعو الاكل : عامر جاب الاكل
وركضت لعندو واخدت كياس الاكل وهي بتقول : هات عنك يا بعد عمري انت
ضحكو على هبلها وكل واحد اخد طلبو وبلشو ياكلو خلصو اكل وضبضبو واعدو عشان يكملو السهرة جنب النار مع التسالي والمكسرات والارجيلة وكانت السهرة حلوة لكن على الساعة تقريبا 3 الفجر سارة نامت على كتف عامر فحملها وحطها على الكرسي الامامي بعد ما رجعو كملت نومتها ورجع عامر لسيلين وجواد وكملو السهرة لحد اذان الفجر صلو الفجر واخدو اغراضهم وطفو النار ورجعو على السيارة لقو سارة نامة نوم عميق كتيير وكان عامر نعسان فطلب من جواد انو يسوق وعامر اعد وراه وسيلين مدحوشة ورا كرسي سارة كتير تعبت وكانت نعسانة بالاخر صار راسها يوقع على كتف عامر وترجع تصحى بالاخر ما تحمت الاعدة وطلعت رجليها مدتهم على الكرسي وركزت راسها على حضن عامر ونامت وعامر كان نايم وهو قاعد وصلو لعند بيت جواد وسيلين فصحى جواد سيلين وعامر وسارة وطلب منهم يطلعو ينامو عندهم لانو عامر ما بيقدر يسوق وهو بهادي الحالة طلعو بالمصعد وكل واحد نام باواعيه ...
.,.,.,انتهى البااارت .,.,.,


kamar alsamhouri ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

توقعاتكم وارئكم ...
سيلين راح تقدر تسافر بعد اعتراف عامر لها بحبو ؟
كيف بيكون وداع سيلين الهم ؟
وكيف تتقبلها عيلة جواد وكيف هي بتتقبهم ؟

ابهرونا بالتوقعات
واحكولي شو اكثر شخصية حبتوها
وشو رأيكم بكل شخصية


kamar alsamhouri ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ولا رد

~الفارسه المجنونه~ ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

صباحكم ومسائكم جوري
سلام يالغلا روايتك ابداع تكفين نزلى بارت لانى متحمسه حيل واعتبرينى من متابعينك والله يعطيك العافيه






أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1