منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام
مَـلِكَه شـرقـيَه ! ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها فُتْآة حَزْيًنْهُ لَفرآقك اقتباس :
حمـآإ‘س
يـآألبى انتي والله..
تسلمين ..
اتوقع ندى تسامحه اذا عرفت السالفة
تسلمين بليز بارت الليله&_&
ب‘ـآنتظآ‘رك..

السَلاَإمُ عِليكُم ورحِمه الله وبَركاَتُه ,

تِسسلممينَ انتيَ بِطلتكك الحِلوه ,

مدري إن بتسامحه او لا ,

اَإسِفه على التاخير بَس مواَإعِيدي ماَإنها محددِه

نَورتي


مَـلِكَه شـرقـيَه ! ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

اا
المشاركة الأساسية كتبها أمــــــير الاحـــــزان اقتباس :
عندما نُعجب في بارت ما..
نتردد كثيراً في الرد . .
ماذا نكتب . . .
نخشي من الخطأ . . .

أستمتعت بقرائة البارت
وأشكرك على البارت الجميل
مع أطيب التحيات
بـــ نتظارك البارت القادم
- السَلاَإمُ عِليكُمم ,

وِدي اشوفِككَ تِعبر عن رأيكك ^_^ ,

بَسس نورِت ,


sweety112 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

سلااااام

بارتات رووووووعةة همووووسة و صااارت أحدااث كثييرة
بس صدمةة اللي صاار في ندى

بصراحة هي تسرعت هربت من الفلة و محد يعرف عنها تصرفها غلط×غلط
غبية هذي و لا إيش؟ المفروض ما تسوي كذا أبداً ما فكرت في إياد بس حسيت
فيصل كان أكثر خايف عليها من إياد و كأنه هو اللي يحبها ما إياد

و رياااان مالت عله ليش يترك أخته كذا و هو يقول توأم روحي و ما أعرف إيش
خلي رنا تنفعه حقدت عليه بسبب الي صار في ندى صراحة!!

و البقية عادي ببس ما أريد بدر يحب ندى لأنها ما راح تكون له طبعاً ندى صار عليها
تنافس هههههههههه


مشكووورة على البارت و بانتظارك


مَـلِكَه شـرقـيَه ! ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

{ ~ الباَإ‘رِت الساَإ‘بِع ~ }

- ساَإمِحُوني على التأخيِر , بَس تِعبت و صار مِعي مشاَإكِل والحِين إن شاء الله بنِزل الباَرت السابع , و دَعواتِكُم لِأخواننا في فلسطين و سوريا و جَمِيع الدُول العَربيه ..



مَدِخلَ لِنزار قُباني :-


لبقيت نجما في سمائك ساريا
و تركت عمري في لهبيك يحترق

لو انني سافرت في قمم السحاب

و عدت نهرا في ربوعك ينطلق

لكنها الاحلام تنثرلي سرابا في المدى

وتظل سرا في الجوانح يختنق

* * * *

لو اننا لم نفترق

كانت خطانا في ذهول تبتعد

وتشدنا اشواقنا

فنعود نمسك بالطريق المرتعد

تلقى بنا اللحظات

في صخب الزحام كأننا

جسد تناثر في جسد

جسدان في جسد نسير وحولنا

كانت وجوه الناس تجري كالرياح

فلا نرى منهم احد

* * * *

ما زلت اذكر عندما جاء الرحيل

وصاح في عيني الارق

و تعثرت انفاسنا بين الضلوع

وعاد يشطرنا القلق

ورأيت عمري في يديك

رياح صيف عابث

ورماد احلام وشيئا من ورق

هذا انا

عمري ورق

حلمي ورق

طفل صغير في جحيم الموج

حاصره الغرق

ضوء طريد في عيون الافق

يطويه الشفق

نجم اضاء الكون يوما و احترق

* * * *

لا تسألي العين الحزينة

كيف ادمتها المقل

لا تسألي النجم البعيد

بأي سر قد أفل

مهما توارى الحلم في عيني

و أرقني الاجل

ما زلت المح في رماد العمر

شيئا من أمل

فغدا ستنبت في جبين الافق

نجمات جديدة

وغدا ستورق في ليالي الحزن

أيام سعيدة

وغدا اراك في المدى

شمسا تضيء ظلام ايامي

وان كانت بعيدة

* * * *

لو اننا لم نفترق

حملتك في ضجر الشوارع

فرحتي

والخوف يلقيني على الطرقات

تتمايل الاحلام بين عيوننا

وتغيب في صمت اللقا نبضاتي

و الليل سكير يعانق كأسه

و يطوف منتشيا على الحانات

و الضوء يسكب في العيون بريقه

ويهيم بخجل على الشرفات

كنا نصلي في الطريق

وحولنا يتندر الكهان بالضحكات

كنا نعانق في الظلام دموعنا

و الدرب منفطر من العبرات

وتوقف الزمن المسافر في دمي

و تعثرت في لوعة خطواتي

و الوقت يرتع و الدقائق تختفي

فنطارد اللحظات باللحظات

ما كنت اعرف و الرحيل يشدنا

اني اودع مهجتي و حياتي

ما كان خوفي من فراق آتي

لم يبق شيء منذ كان وداعنا

غير الجرح تئن في كلماتي

لو اننا لم نفترق

لبقيت في زمن الخطيئة توبتي

وجعلت وجهك قبلتي و صلاتي

...

.. لَمِ تَهتِم نَدىَ بِأعتذاَر اخاَهِا الحِبيبَ بِقدر ما تِشعُرِه مِن ألم الأن . صمتتَ قِليلاً ولاَ تِستطيع الحِراَك لقِد حَبِست دُموعهاَ كِثيراً وكثيراً جِداً ! نِزلتَ دِمعاتُهاً بِشده وهيِ تَصرُخ بأنينهاَ إنَها تتألم نِعم

دِخل اياَد عِلىَ وِقع صَوتِ صُراخ نِدى وكاَن جاهزاً بالمُعقماَت وتِلكَ الأعماَل و اقتَرِب مِنهاَ لِيلمس خَدِها بِكفَه ويبعِد رياَن و يُقبلهاَ عِلى جبينهاَ و بِهمس : سلامتك يَ الغاليه ما تِشُوفي شَر

ندى بِألم و صوت مُتقطع :- رِبــ ــنا يِـسـ ــلمـ ــ ــكَ

رياَن :- تردين عليه وما تردين علي !!

اياد :- يَ ولد الحين بتتكلم معهاَ دِقيقه خل الممرضه تِيجي وتعطيهاَ مُهدئ تِهدا شويه وتكلمك
- بِعد خمسِ دقائِق . . . الغُرفِه هادِئَه و لَيِسَ فيهاَ سِوى ندىَ و اياَد ورياَن وفيصَل مِن خلف الباَب ...

رياَن :- ندى

نِدى بِخُفوت :- هلا

اياَد :- لا تضغط عليهاَ يَ رياَن

رياَن :- وش بسوي لها انا تحسبون انفسكُم بِس تحبوها بس هي يعنيَ مِقدر افكر كيف تفكرون وش ذاَ

اياَد :- يَ ابن الحلال حِنا في مُستشفى انت وشفيك صايرِ عِصبيَ كِل شِويه خلاص يكفي صراخ

رياَن :- طيب ندى وش سويت لك انا ؟

ندى بِمُنتهى الصرِاحه والبُرود :- تِزوجت

اياد بِلا شُعور وتِفكير و غير مراَعِيَ ابداً للمكان و للوقت وللظروف :- عُقبالناَ يَ قِلبي

نَدىَ بِضحكه خفيفَه انعِشت رُوحها قليلاً عِلى ( فهِاوتِه ) :- ههههَ هذا اللي جا في بالك الحين

ريان ابتسَم مِع كُل المِصايب الي يعيشَ فيهاَ باللحظه وقاَل :- ندى صدقيني لو تفهمين سبب الزَوِاج بتعذريني

ندىَ :- مسامحتك مقدر اقسى عليك يَ خُوي بس ليه ما خبرتني يعني ما بضُرها والله ما بضرها ولا بقرب صوبها والله يوفقكو

رياَن :- بِقُولك الساَلِفه من البِدايه و يَ اياد انتَ احكُم ...

وعِندما انتهىَ رياَن مِن سَرد قِصتَه مِع ( رنا )

نِدى في باَلها { ظَلمتُك اناَ .. يَال قَلبيَ !!! هِل سَأسمُح لِنفسي بالنَظِر الى اخي هكَذاَ ... زِهايمريِهُ الهَوى هذاَ ما اصِفُ نِفسي بِه .. عاَجِزَه عن التفكيَر بِما سأقُوله .. عاجِزه عن الشُعور بِمدى قَسوِه فعلتي .. اشعُر انني تعثرتُ الأن .. اينَكِ أمُي تَعلمينَ ماذاَ فِعلت وماَ يِجب ان افعلَ .. اينكُم !؟ }
فيصَل المُستِمَع مِن وراء الباَب { منذُ مِتى واناَ هِكذا , مِنذُ متى وانا غِريقُ عيناَك , متغطرس على غيري لأجلك , منذ متى والوضع مرتبك بهذه الطريقه , منذ متى وانا املك خصوصيات بِشأنك , منذ متى واناَ أرىَ خِمر الأنوثَه مَسكُوب بِك , منذ متى وانا ابيتَ الحُب والعِشَق , منذ متى وانا انظرَ إليَك كَلِيل باَكِيَ حَزين يشكُو لِي , منذ متى وانا اصنَعُ خِرافات , منذ متى اصبحِتي حبيبتي ؟ }
ايادَ { مُبعِثره كِلماتي بِكَ حينماَ تِنظُر عيناَيَ لَكِ و تِهيماَن بِكِ , في هذه التفاصيل اغرق في كُل مِن البُحور السبِعه هذه , بدون ان اخرج واستطيع النجاه , كم تقتليني بِجمالك ملاَيين المِرات , لذلك انا في بُحور الهوىَ مُتيِمُ بِك }
رِياَن { مَوقِفُ صعِب حينماَ ادرِكُ بأني مُتسرع ومن تسبب بهذاَ الحال , رُوحَ اخاَك اعدك بأنه لن توجِد فتاَه اخرى و لم تُخلق لِتنسيني اياَك , لن اكون انا الذي يجرحك مِره اخرى , لن يمسك اَذى اخر بِعلمي وانا على قيد الحياَه , لكن حين اعلم ماذا بِي ؟ }

........................................

##


أحَيانا لآ نشتإق للغائبيِن ، بِ قدر
مَآ نشتإق لِ ؛ قلوٌبنا آلتّي رافقتهُم ..</3 !
- إشتقت إليكِ ب عنف أتسمعين أنين إشتياقي لكِ أريد أن أهمس لكِ شيئا : لقد أمرضتيني بإنتظارك حِقاً اشقيتنيَ بِهذه اللياليَ مِن العذاَب انني اول شخصِ يُريد ان يعلَم ما بِك وماذاَ حِصل انني اكثر من ذرف دُموعه علِيكِ أنا الظلُ الذي يتبعُكِ في كل الأماكنِ .. يتمنى لو كان قادرًا على إحتضانكِ .. ولو قُلتِ لي أكرهُكَ لأجبتُ: وأنا أحبُكَ فقِط قولي لهُم ظلمتُ قلبہ و اكفنتہُ حيًا ولأني أحُبكِ! اقَلقْ مِنْ طول غِيابكِ أخشَى عليّكِ منّ الطرُقات ومن أهَات الامراض ،اخشَى عليكِ منّ كلمَہ

تَخرُج منّي بلا حساب وتُؤلمَكِ
اناَ يَ ليلىَ أعشَقُكَ
........................................
- عِند ندىَ صِمتت قليلاً لِتُردف :- اَسِفه ساَمِحني

رياَن :- انا ابيكَي انتي تسامحيني ما ابغاَ غِير كذا

ندى :- غِلطت يَ خوي ساَمِحني ما كاَن قِصدي وانتَ داَرِي عِني

رياَن :- وش تقولين ليه تفكيرك كذا ؟

ندى :- وش سويت بعد ؟

رياَن :- يَ بِعدهُم انا ما ازعل منك لو .. ( صمت قليلاً ) لو وش ما يصير ( و اكملها بابتسامه )

ندى :- هههههَ اجل خلنا نتعرف عليهُا

ايادَ :- ايه يصير


رياَن :- مِن عُيوني

ندى :- ترا ماهو عشان شي بس عشان ما يصير كذا تبقا لوحدها بس تحس انه في احد حولها

فيصَل طرقِ على الباَب ودخل :- السلام عليكُم

الكُل :- وعليكُم السلام

فيصَل بِنظرِه عَميقِه :- كيفك ندى . ؟

ندى :- الحمدلله بِخير ما فيني شي

فيصَل :- الحمدلله ترا البنات يبون يجو عندها

رياَن :- ابروح اجيب رنا ( قبل ندى قبله على رأسها و ذهب )

خِرج الجَميع بعد ما رأوهاَ و عاَدُو الى بِيوتهم اما عِند رياَن ورِنا .

رياَن دخل على رنا ليراها تتابع التلفاز :- مرحباَ

رناَ :- اهلاً كيفك وكيف اختك إن شاء الله تحسنت

رياَن :- الحمدلله جالسِه تتحسن شويه شويه وش رايك بِشي ؟

رناَ :- وش هو

رياَن :- انا خبرتهُم عِنك و خبرتهُم كِيف تعرفت عليكي يعني و اباخذك تسكنين عند هلي ترا عادي يعني ما بها شي

رناَ :- انتَ متأكد ؟

رياَن :- ايه متأكد وبنات عمي كِلهُم هِناك و بتفرحين و تتونسين معهُم بِالحيل بعد

رناَ :- اوكي إن شاء الله بس متى بنروح

رياَن :- متى ما تبين


رناَ :- لا انا ما عندي اي مانع

رياَن :- اجل الحين بِنروح نرتب ملابسك و كذا وبعدهاَ بِنروح في الليل وش رأيك

رناَ :- اوكيه يلا اجل
..................................
وبعِد شَهر .. . أهِم الاحداَث ..

* ندى قاَمِت و رجعت على البيَت بَس بِصعوبه

* رياَن جاَب رناَ لِلبيت و الكُل استانس معهاَ وتِعودو عليهاَ

* اياَد قَرِر مِلكته هُو وندى بعِد شهرينَ
........................................
- اياَد مَع نِدى في شَوارِع باَريسَ و فيَ حِديقه بالذاَت

اياَد :- ندى

ندى :- هلا

اياَد :- ايش تفكرينَ ؟

ندى :- في هالدنيا

اياَد :- يعني وش بالذات

ندى :- يَ انك ملقوف

اياد :- ههههههَ يعني ابغى اعرف وش له كذا

ندى :- افكِر فيك وادري انه بس هالجواب بيرضيك

ايادَ :- ايه وش تفكرين فيني ادري تقولين مزيون و كذا

ندى :- الا افكر انك غثه

اياد :- افاا هههههههه اجل انا الحين صرت غثه

ندى :- لا والله بَس افكرِ كيف اشتقت لك و الي صار معي قبل فتره وكذا

اياد :- ابصر

ندى :- يِخي كيف الدنيا تدور و تدور وبالاخير بنرجع لِأهلنا

اياد :- ايه وانتي الصداقه

ندىَ :- يالله ما علينا من هالجو النكد

اياد :- هههههَ مدري عنك انتي نفسيه

ندى :- بالله ؟

اياد :- الا الا خلص سكتنا هذاني قفلت فمي

ندى :- ايه خلك كذا


اياد :- تعالي قربي مني

ندى :- وين ؟

اياد :- بس قربي شويه

ندى تقترب منه ليضَع رأسها على كتفه و يهمس :- تدرين وش

ندى :- وش ؟

اياد :- احبكِ و بهالكُون ما شِفت غيرِك يَ بعدِي و اخاف من الزمن يفرقنا اخاف تبعدين عني اخاف
تفكرين في غيري اخاف غيري يحبك

ندى :- لاتخاف انا ما بتركك إن شاء الله كل شي يصير بينا يكون خير

اياَد :- ندى انا احبكك كِل هذي التفاصيل اغرق فيها اعشقك تدرين بِوش

ندى :- في شو ؟


اياد :- في كلامك و تصرفاتك و اسلوبك و وجهك وعيونك وكل شي يجنن فيكي اضيع انا وربي اضيع

ندى :- تدري وش احسك ؟

اياد :- وش

ندى :- احسك روحي ما اقدر ابعد عنك بس بنفس الوقت مقدر اقولك اني احبك يخي مقدر بس كذا

اياد :- وليه يَ بعِدي ؟ تدرين ان اكثر شي احب اسمعه كلمه حبيبي من لسانك ومن صوتك

ندى :- ما ابي اضايقك بس مخنوقه ... ما ادري وش فيني احس فيه شي بصير ما ادري وش هو الشي

اياد :- مِن وش ؟ في شي يجي ببالك ؟

ندى :- لا بس احس فيه شي بيخرب حياتي من اول وجديد ما اعرف وش هو بس انخنق من هالفكره كِل شوي

اياد :- اَه يَ دنياَ يكفي هالتعِب

ندى :- ما عدت اقوى ضيقتي

اياَد :- مِنو تفقدين ؟

ندى :- وش دراك ؟

اياد :- مو اقولك احس فيكي

ندى :- ويمكن تحن السنين والتقي بِه

اياد :- ما غيره ؟

ندى :- انا الوحيده الي تذكره

اياد :- وانا بعِد

ندى :- كِل هَمي فيه و وينه و وش يسوي

اياد :- يمكن راح خلص

ندى :- خلاص اسكُت تكفى

اياد :- ليه ما تبين تعرفي انه ما عاد معاكي خلاص راح

ندى :- اقول اسسسسسكُت

اياد :- لا تصارخين ليه كل ذا عشانه كل ذا تبيه

ندى وبِنظره لهاَ الف معنى :- ما تعرفون وش يعني الطُهر وش يعني يكُون انسان طاهر و نقي ذا الانسان بيكون نادر كيف تقدرون تشوفون انسان شبه كامل وتوسخونه كيف تبعدوووونه كيف كيف تحطون بقعه سودا كبيره على شي ابيض ما ادري كيف تفكرون ما ادري ابد

اياد :- ندى انتي ما فهمتي اخوك وش سوا

ندى :- وش قصدك ما بكون سوا اي شي يخليه يبعد يتغرب و امي تبكي و ابي يموت و نسوي المستحيل لنلقاه وانتم كذا بكل برود مدري وينه عايش او ميت وين اراضيه وينه وش ياكل وش يشرب مع منو ينام وين ساكن كله منكُم انتُم

اياد :- ايه بالله يعني انا ما اكفيكي

ندى :- انت مانك فاهم علي ابد

اياَد :- خلاص ما ابي افهَم اساساً تفضلي السياره خلينا نمشي البيت

- و ندى راحت للسياره و ركبتها و وصلو البِيت و نِزلوُ

- أهِل نستطيع ان نستقيم في الحُب . أهل استطيع ان استقيِم بِقلبيَ . اتوحد مع حروفي . ام ان المثاليه لا تعنينا . هِل البَشر جَمعيهُم هِكذا ولِكيَ نُتابع حِياتناَ مِن المَفرُوض علينا الابتعاد عن الاستقامه و الهياَم ولا نستطيع التغنِي بأحد حِتى لا نصل حدود الوجع . رُبِما عُيوننا لِن تَقع فيِ وجهِه مَره أخُرى ولاَ تِنظر إليه كَشَخص لَم يفعَلِ او يُحرك شِيئا بداَخِلي . هل استطيع المجاَزِفه والاقتراَب هذه المَره ام اناَ عِلى وشك الانهداَم ..؟
........................................
و فِيَ جَلِسه مع أمِه يُخبِرهاَ بِشيء لَمِ يستطع اخبارهاَ بِه و البُوح عِن مشاعرِه إلا لِأمُه مِن ربتهُ و تِعبت و جائهاَ الشَقى والعنى و 9 شُهور حِمل لَيست سَهلِه لهاَ و فَرِحتُها لِن تَكمل حتىَ تِسمع ذاَك الخَبر وقاَل : - يُمه انا ادرِي قَبل كذاَ اني قُلت لِك ابتزوَج و مزحتَ مِعك بَس هِذي المَرِه منجد انا احتاَج لِوحده تأويني و تحتويني

امِ سُعود :- ايه انا قايله لك لا هذي الساعه المباركه يَ وِلدي بس قولي منو تبي

سُعود :- عادي اقول اي وحده يُمه ؟

ام سعود :- ايه يَ بعِد عُيون يمه

سُعود :- يمه انا بصراحه ابغى ....

ام سُعود بِصدمه :- ما لقيت غير هذي ؟




sweety112 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

باااارت روووعة همووسة يسلمووو

ندى و ريان: الحمدلله كل شيء تصلح بينهم، الإثنين غلطوا و تسرعوا بس الحمدلله
ألحين اعتذروا من بعضوا و تفهموا موقف بعض، بس ألحين أريد أعرف حياة ريان
كيف بتكون مع رنا في الفلة، احس انه مع الوقت بيتعلق فيها و يبدأ يحبها!

ندى و اياد: حلو الحب اللي يجمعهم بس ما فهمت عن من كانوا يتكلموا، من هذا؟
و خايفة أن بيطلع لهم شيء يكدر فرحتهم، خوف ندى ما جاي من هوى أكيد في
شيء، صح همووسة؟!؟!

فيصل: أووهوو أتاريك صرت تحبها، صراحة موقفه صعب لأنه ندى ما راح تقدر
تحبه أبدا هي قلبها لاياد!!

سعود: من هالبنت اللي يريدها و ليش أمه انصدمت كذي؟؟؟


مشكووورة يا حبيبتي على البارت و بانتظارك


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1