غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-11-2012, 09:19 PM
صورة مَـلِكَه شـرقـيَه ! الرمزية
مَـلِكَه شـرقـيَه ! مَـلِكَه شـرقـيَه ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام


بِسمِ الله الرَحمن الرَحيم ...

ببداَ بِسَرد عَليكم قِصَه رِواَيتي الليْ تِحمل فيهاَ من الحُزن الفَرح الوَجع الضِحك وغَيرههم ماَ يكفيه و قَد حَملت عِنواَن { أحِب جُرحَكك وأهوى فرآقَكك لَكنن قُربكك ذآ يبيْ لَهه روآيآتت في الهيآإمم }

فأبتَدي بأول رِواَيه لي وأبث لَكم حروفهاَ وأنقُلهاَ كَي تُخبروني برَأيِكُم عَنها ,,,

لَستُ كَباَقي الكاتِباَت المُتَمرِساَت بَل هَذِه أول رِوايه لَي فإن كاَن لَديكم أي نَقد عَليها أخبِروني ,,,

حُروفي لَيست كَثيره بالبِداَيه بَل أرجو كَونها مَعكم و تَطوري بِكم ,,,

أبدَأ بِأول جُزء مِنها :-



طلقهه ... طلقتينن ... ثلآثهه !

ختمههآ بالرآبععهه لمآ شآفف الههدف مو مككآن ما يرريد !

في أججمل زينآتهها ذهبت لتودعع محبوبههآ مع زوجتهه !!

الفستاآنن الأبيض اختلط بدمائها الحمراء ليغير لونهه !

شعررههآ متناثثر وقد تلطخ بدمائها اللتي سالت لتصل لهه '!

ساقطهه عالارض كجثهه هآممدهه لتدآفعع عن خآئنها !

ضحيت لهه ومآ زالت تضحي

الذي فعلتهه اليومم أكبر دليل على وفائها وتضحيتهها !

الكل في حآلهه سكوؤوؤونن !

حضرت وكآنت من اجمل السيدات واحلااهم فتااه في اجمل حليها كانت

لتصبح هكذا في هذا الوضع !

ناظر يداه و جسده ارجله و راسه !

وناظرهها عالارض ! ناظر اللي ضحت بروحها له قدممت نفسها له وما قدر يعطيها حتى الاهتمام !
هو واقف وهي تحتضر سمع آنينهآ المودع ومشآرفتها على الرحيل !
اجتمعت الدمموع في عينيهه و لمم يعد سوى صورتها امامهه كل هذا والوضع حتى الان في قمه السكون والصدمه لم يستوعبوا ما حصل لحد الأن !
سمعوا صررخه ايقظتهم من حالتهم هذه .. اعتلاها اصوات بكاء و كلمات مجتمعه في آن واحد !
ماذآ فعل لكي يدمر تلك الانثى حاول بشتى طرقه تدميرها هي بعزتها و شموخها الذي لم تخضع لغيره !
اربع رصاصااات له وليس لهاا
هو المفروض ان يكون في رحمه ربه
صآح باعلى صووته :
لاااااا تقررربووووووا عليييههههاااا
كلهم انصدموا منه هو اللي رماها وتركها لما احتاجته !
ابتعدوا من الخوف والرهبه لم يستطع انتظار الاسعاف للقدوم حملها هو وياه
للمستشفى كي يتفكر بحالته معها !
أصداقي وصديقاتي .. متابعيني !
الا اسرد لكم الروايه من بدايتها لنصل الى هنا !
دعنا نعوود الأن لحالهم في السإبق
من نبذات المستقبل الأليم الى الماضي الموجع ..........
أصبحت ... ناظرت سريرها !
حنت لذيك الايام اللي كانت فيها مع هلها بس ذول كماان اهلها هم ضموها بينهم واحتضونها ناظرت دينا ! و فيقتها
: ديناا اصحي يلااااااا
دينا :- هممممم
: بحكيلكك فيئي يلاااا
دينا :- ايش بدكك ؟
: صلي ساعتين بفيئ فيكي
دينا :- كزاااابه ونص
:- ليش
دينا :- غريبه بتحكي متلنا اليوم استازه ندى !
ندى :- هههههههه عاااد قووومي خلصينا
قامت دينااا و عدلت جلستها
دينا باستهبال :- لكك يؤبرني هالصباح الحلوو على وشكك البجنن !
ندى :- ادري ادري المههم هذي القرده وش بنسوي كيف نصيحها !
دينا :- عندي طريقه
ندى :- حبيبتي سهى قوومي
دينا وهي تخشن صوتها :- سهى قومي سويلي فطور حبيبتي جوعان
ندى :- هههه ، وتهمس باذن سهى برقهه . حبيبتي مشتاق لحضنك الدافي
سهى صحيت بفزع لما حست بدينا وهي تقفز عليها وتصارخ !
سهى :- ايشش كنت بححلم حلم حلو !
ندى جلست وتسوي نفسها مهتمه :- ايه وشو حلمتي ؟
سهى قالت :- حسيت حالي منجد متزوجه و فارس احلامي جالس عندي ويصحيني بدو فطور و حكالي حبيبتي !
دينا تسبل بعيونها و ترجع صوتها بخشونه :- ايه حبيبتي حلمتي فيني !
ضحكت ندى خطرو عبالها كيف حالهم الحين ... هم بخير ! الله يرحمكم يارب !
انتبهت لنفسها انها سرحت عقدت حواجبها هي وعدت نفسها ما تسرح كثير ! بس وش بتسوي بتضل لاخر عمرها كذي !!
التفتت على البنات و راحو يصحوا امهم و جدتها !
...…………………………………
دخلت عليهم شوي شوي واغلقت الباب ناظرت اشكالهم واحد متلحف كآممل و رجله بس طالعه و راسه ساحل عن طرف السرير شعره باين منه شوي و مغطي راسه اما الثاني فمكشوف كله مغطي طرف بطنه بالحرام باقي الحرام ساحل عن التخت و مغلق فمه الصغير و شعره متناثر حوله حاطً رجل على رجل وهو نائم ضحكت بخفه و قالت ' سبحان الله حتى و هو نآيم ' اقتربت منهم شوي و قفزت بوسط التخت و صحتهمم. !
وهي تهمس للاثنين عندنا حفله اليوووم يلآ اصححوا !
قاممو بكسلل ناظرهها اعطوهها بوسه على خدهها و صباح الخير ^^
ناظرت اخوانها وقالت سبحان مغير الاحوال !
دفها يزن بشويش وقالها :- بنكفخك ترا ما تعرفين الا الازعااج
نيرمين :- لا يا اخي العزيز يلا قوم
راكان ضمها :- تعالي اختي تعااالي انا بحميكي منهه اخونا الشرير ذا
يزن ناظره بنظره خلته يتبلعم وقاله :- قوم انطق قدامي وانطق حرف وتشوف
راكان :- اسف حبيبي ماهو قصدي
وعطاه بوسه عالهوا وهرب
يزن :- وووععع علييهه
! نبذه عن يزن وراكان :- اخخوآن بينهم سنتين راكان شكلهه اشقر وعيونه رمادي وانفهه صغير و يزن شبهه بس فم يزن احممر و مصغر وعيونه زرق و قاصين شعرهم قصه تههبل مافي منها بالسعوديه حبوبين ودايماً لهمم من حركات الهبل راكانن واحد وعشرين سنه و يزن عشرين و دووم تلقاهم مع بعض !
……………………………..........
لاِا أستطيع تعليمگك / ،
م - يجب ۈ مالا يجب ، 
بُ قدر م : تحبني ٌ
+ ستفعل !
ذآكك الغريب لمم ينم '!
أنهه يشتآقق لهآ في كل لحظهه وكل دقيقهه !
فعل المستحيل من أجلها !
أصبح فناناً و رساماً و مغنياً و راقصاً و ملحناً و غير هذذآ الكثير !
الأهم انهه اصبح عاشقاً ....
كيف سأنساكي وانا اتابع كل خطوه لكي و كل تحرك كيف ولقد اذهلتيني بجمالك و سحرك الفتان !
كيف انساكي مولاتي وانتي سرقتي قلبي و وضعتي فيه عرشكي و جلستي !
أيعجبك تعذيبك المستمر لي سيدتي أم انك لا تأبهين لرؤيتي ابداً
في الظلآمم السآئد فتح الشباكك ليسمع صوت العصافير و ظهور الشمس في الصبح لتعلن يوماً جديداً و بالنسبه له لن يكون غريباً عن غيره من الأيام !؟
أيا ترى من هو هذا العاشق الهائم اللي عذب من قبل تلك الساحره الفاتنه !؟
………………………………….
صحى على صوت المنبه اللي صار له ساعه يرن طفأه بانزعاج تذكر أنه اليوم رإيحين يجتمعوا عند بيت جدهمً.
ابتسم بشويش حن لأيام الهببآال ازاح البطانيه المخمليه خمريه اللون وقام من سريره و ناظر تخته الفاخر اللي باللون الخمري لأنه يعشق هاللون خمري و فضي فصل غرفته الملوكيه كلها بهاللونين ! حمد ربه عالنعمه اللي هو فيها و غيره ماهم قادرين يوصلون لشوي منها تجاهل افكاره وراح للشرفه اللي بغرفته فتح الباب الواسع تقدم واخذ خطوات للامام ليوصل لطرف الشرفه الامامي الفاخر المزين و ناظر. الساحه الخضراء الكبيره الواسعه المزينع بالورود و الاشجار المتناسقه بشكل جميل و رائع ولابد ان يندهش كل من رأى هذا القصر اللذي لا يحمل كلمه لتوصف بقدر جماله عقد حواجبه بخفه لما سمع صوت خطوات قدم فرس خفيفه نزل راسه شويه كمان لحد ما شاف اخوه راكب الفرس. و يتمشى معها الفرس الشقراء الاصيله! ليوصل لساحه الفروسيه ابتسم لاخوه و لف وجهه استدار واتجه للحمام اللي واسع و كبير و ايضاً باللون الخمري تروش بسرعه حط المنشفه و طلع من الحمام طلع له ثوب ! لبس الثوب و حط الكبك و عدل شماغه رش علبه العطر كامله لحد ما فاحت رائحته عن بعد ! و رجعها باناقه طلع من غرفته و نزل من الدرج الملتف حول القصر شاف والدته انحنى لها و قبل جبينها و سألها
فيصل :- وش مصحيكي بدري كذا! سولف معها شويتين و بعدهآ أستأذن و طلع مع صحآبه ليفطر معآهم اليوم و بعدهآ يتجه لشغله !
…….………………………….....
في جزر المآلديف كآن هنآلكك عآشقان في الشاطئ هو يسمعهآ كلآمهه العذب و هي تريه حمره خدودها و ارتفاع حرارتها واعتلاء نبضها الذي يعطيه دلاله أكيده وأثباَت على أنههآ تعشقه !
يمشي معهآ و هو هآئم في عيونهاً !
نآظرتهه. وهي مستحيه من نظرآته و قآلت :- خآلد تكفى حبيبي لآ تطالعني كذآ !
بغإ يجنن يوم قالت حبيبي ! قالهآً :- وش قلتيً يا بعد روح حبيبك أبيكي لي دوم
هي ردت عليه بصوت منخفض :- وانا دوم معكك منو قال بفارقك ،!
خخآلد :- فديتكك يَ بععد هلي كلهم انتي
نآظرها و هي بالفستآن البرتقإلي الطويل المفتوح من عند صدرها و حلو لآيق بها و الباليه البيضاء و الجآكيت الأبيض الخفيف بس عشآن يسترها و شعرهآ رافعتهه و منزله كم خصله على وجهها و حاطتهم بالجال اليمين من وجهها و حاطه اي شدو برتقالي خفيف و كحله و مسكارا لتزيد كثافه رموشها و الغلوس الوردي. ! هآم بشفايفهآ قرب عليهم و طبع بوسه حآره لخمس دقائق وهي استجابت معه ...!
نتركهم في جو العشآق و نروح لمكآن اخر
…………………………………
من أجوآء الفرح لأجواء الحزن مره أخرى ! يصيح فيهم :- من غباائنااا أبيهها ما اقدر بدونهها ابيهااا
:- هدي يا اخوي ما يصير كذا استغفر و انا اخوكك
:- كييف اهدا وما هي نايمه جنبي ولا صاحيه معي كيييف كيفف اعيش وهي ما تتنفس الهوا اللي اتنفسه بيجن جنوني خلاااص
:- أدري انهاا غآليهه عليكك و عندي بعد !
بسس خلآص اهدآ !
:- تبينا نضل جآلسيينن كذآً؟ ضآيعه و متخبيه منآ او يممكن خطفوها يمكن مآتت ما اقدر بدونهها لو يخيروني بين العالم و هي اختارها !
:- وربي اللي خلقني لنعرف وينها بس دقيقه علي روووق
:- ما اقدر يخي ضاايق احسها تبيني احس فيها تناديني كيف ما احس فيها و هي نصي الثاني كيييف !
نزل رأسهه بضيق و أغمض عيونه بهم ضل كذآ لدقائق و بعدهآ رفع رأسه ليناظر اخوه وهو جالس يستنا منه رده فعل و همس بضعف :- رحلت
رد عليه :- بنرجعهآ
:- أبيهها !
بهمسس متعب و أهلكه البعد والحنين ! تعب و هو يناجيها لن يكرر تلكك الغلطه مآداآمم على قيد الحيآهه ! لكن تعود يريدهآ ان تعوود أغمض عيونهه أحب أن ينآم ليكون كل الذي حصل حلمم و تعود ليصبح على صوتها و نعومتها و هبلها !
كم أتمنى ذلكك ......'!
………….………………………..
صحى ممن نومهه ! تذكر أمس كان سكرآن طلعت منه ابتسامه خبيثه و قآل ' كآنت ليله حلووه والله ' ضحك بقذارته المعتاده ناظر حوالينه لقى مكتبه مرميه عليه الملآبس و جزمته ' اكرمكم الله ' وحده عند الشباك و الثانيه عالكرسي والغرفه حووسهه و الخزاين مفتوحه و الدروج شي مفتوح و شي مسكر ! نزل بالشورت بس ! ناظر اخوه وهو لآبس و ابتسم اخوه له و قاله :- صباح الخير ليش مانك لابس ترا خواتي صاحيين
رد عليه :- يالصباااح عااد اخواتي وانا حر فيهم وش دخلكك
رد :- اسف الحق علي وينكك امس
:- كنت في المكآن ال******* و تلآها بضحكهه خبيثه
:- أهم شي انبسطت معآهم. و ال***** كان حلوو ؟
:- هههههه أيهه مبااارح بصراحه ابدااع ... نتركك الجآل ذا و نروح للجال الثاني
من البيت !
تهمس له :- هههه حبيبي لا ما اقدر اطلع معكك ! اخواني ما يسمحوا
:- حبيبتي حاولي معهم قولي صاحباتك او اي شي. !
:- ما اقدر اكذب عاهلي والله
( يَ بنت الكلبب اصبري شويهه بس و بتشوفي وش بصير فيكي ) :- خلآص بنتفآههم بعدين المهم أبي بوسهه
:- خد يلي بدكك ياَه حبيبي
:- وين أحطها ؟
:- وين مابدكك
( حس بمدى قذارتها و وقاحتها و كمل تمثيل و ضحكك. و كذب عليهها )
نتركهم و نطلع من البيت بأكمملهه !
…………………………………..
نروح لبيت ثاني و كآن حركه الخدم فيه مو طبيعيه ! اللي رآيح. واللي جآي يا ترا وش يسوون !؟ أما بالنسبه للعائله كلهم مجتمعين فوق و جالسين يتناقشون عن شو الحين بنعرف !
:- يآ يمهه وأخيراً !
:- أنت بس اشر و نجيبلكك اللي تبيهآ
:- أنت بس اسكت ولا تتطنز
:- تركك أخوكك في حآلهه
:- وانا وش سويت له يا يما ( و يتحلطم ) عاد صدق من زينه يبي يتزوج
:- هههههه والله وش هالسمعه ذي
! سعود بكبره يبي يتزوج
سعود :- ايه وش فيني اجنن
ام سعود :- ايه بسم الله على ولدي مزيوون ! يهبل
:- عآد امي شايفته و ما هي مصدقه
:- هههههه ايه والله صدقت يا يزيد و حنا المسآكين !
يزيد :- ايه يا خوي حنا تعبنا و شقينا و حنا نصارخ نبي نتزوج بس هي
ما تبي !
اياد :- يمهه ! ( يعمل بعيونه حركه مسكينهه ) انا تعبتت انا و يزيد ما ابي زهقت من العزوبيه
اخته دخلت و بمسخره :- ايه يمه الحقي عليه بلا ما يعنس ولدك !
يزيد :- ههييييييه عاد حدكك مع اخوي
اخته :- هههههه بسم الله علي منكو
دخلت اختها :- وش فيكو على وخيتي ! واتساااب سيسو
اسراء :- شفتي يا وخيتي ! ظالميني يا دعدعع مدري وين اروح بهالبيت
دعاء :- تعالي يا بعد روح اختك تعالي
ام سعود :- لا والله ان ولادي خرفوا على صغر !
سعود :- يمه حرام الواحد يقول يبي يتزوج بهالبيت اوف خلاص بطلت
اياد :- لالالاااا لا تصدقينه يمممثل !
يزيد :- آآآهه ( يحط يده على قلبه ) شفت يخوي كيف سحرتني وووه فديت قلبها
اياد :- البدويه وآإأاآإأاهه من البدويه !
دخلت أختهم الثالثه :- واناا وين رحت يا ايادووه ( وهي تحط يدها على خصرها )
اياد :- انتي بالقلب يا وووردتي الجوريه
اسراء تكش عليه :- مالت ما تعرف تدلع
ام سعود :- سيبك منهم ذولا منوو تبي ؟!
سعود :- ابي وحده من بنات عمي !!
دعاء و الجوري و يزيد و اياد يصفقوا و اسراء تصفر :- الله الله اووووب حاط عينكك على مين !؟
سعود :- يمه أبي .......!
.....……………………….……….




أنآظركك من بعيد وشفيكك يآنظر عيني ... أناجيكك و يشهد القلب أني احبكك واموت فيكك .. ليهه بس هوآك تعذب هالقلب و هو ينآديكك .. تكفى حسسني بطعم العمر و يآك و قول لبيه يآللي جعلكك لبيت في الكعبهه
.................................................. .......................
تِنآظره و هُو يْسوّلف مع أُمهآْ جآلس طَبْيعي ولآ يدري أنهآ ترآقبهْ تِحْبَهْ مو بيدهآ وًشْ تسويْ خَبِروهآ ! حَطت أِصآبع يدهآ عَلى الشبآكك الزُجآجي وهي متأكده أِنُهْ مآ رآح يِنْتَبْه لهآ وهي تتأمْل فِيه .... هَمسِت لِنَفسهآ بِهدوء { يآرب تِجْعَلّنِيْ مِنْ نَصِيْبُهْ }
نَآظَرت نَفْسْهآ وِش لآبسهه ! فُسْتآن بيج مُتَدآخلهه فيهه الألوآن و الأزهآر بَسيِط يُعْتَبر بآلنسبهه لَهم و مآ تِدْري كُل هالأهتمآم بِنَفسهآ جآ مِنْ وينْ !؟ مَعقُوله لِأنهآ تحبُهَ تًِبي تِطلع دومْ بِأجمل صورَه عَشآنهَ إبتَسمِت بِخفَه و شآفته وَقفْ يِستأذنْ لَمآ جآ أخوهآ و طِلعْ مَعهْ حطِتْ يَدهآ عَلْى قَلبهآ ... قآلت لِنفٍسهآ ! يَآ رب مآأبي عصيآنكك وْلآ تحريمم شَيْ مُبَآح بَسْ لآ تجعلنِي حَلآل لَغيْره !
.................................................. .......................
طَبِيعْي شُفتمْ مُحْبـين و مُشتآقين كثٌير ! بٓس هذي البدآيهه ... ونأخذ مثآل عَلى شَآب جَميلْ وَصَغـيْر لَكنهه كآن بحآلْه لآ وَعْي ! مِمّآ أدت لِـسكره و تَعَدِيْه لِخُطوطً وَضَعَهآ اللهُ بِعْز جلآلِه لَهُ أَمْآ هِيَ صآخِبَهَ كَعآدَتِهٰآ فِيْ هَذٰآ المَكَآن لَم يُوقِفْهآ عن الرَقْص بِوَسط المَلهى سِوى سَمآع سُؤآل مِنْ شآب كآًن يَنظُر فِيهآ مُتَقَرِفَاً وَ يَقول بِلَكنه أجنَبِيه مُدَرَسَهَ :- مآ جنسِيَتُك ؟
أجآبَتْهُ وَهي تَتَفَحَصَهُ بِنظْرآتهآً لِوجْهه الدآئري وَ شِفآه الصَغِيرتين الحمرآويين و عُيونهْ التي لَم يبَآنْ لَوْنُهآ مِنْ الٍضُوء السآطع والمُلون للمَلآهي :- سُعُودِيَه '!
مآ حَسْت إلآ اليْ تَفَلْ بِوجْههآ و قآلْ :-السُعْودِيَه شَريفْه مآ تِتْشَرفْ بِأمثآلككْ
أغْمَضِتْ عُيونهآ بِقَهرْ وهيْ تتذَكَر الليْ حَصلّ فيْ ذآكك اليومم .. أحسَسَتْ بِحَرقهَ قَلب عَلى نَفسِهآ و حآلهآ كيفَ وصلْ لذلكك الوَضع المُخزيْ هيَ بِعزهَ و رفعهَ مكآنِهُم بَينَ النآس يحصُلْ لهآ هَكذآ و تَكون بِذلكك المكآن المُعَبأ بِالفتيآت المَسلوبْ مِنهم كُل شيًء فيْ الحيآه ولَم يَعْد لْهم شيء سِوى الأخره و جَهَنم وبِئسَ المَصيرْ و الشبآب اللذينَ ضيعَوآ دِينهمُ و شَرفَهم وأنتهَكوا أعرآض النآس تخيَلتْ إنهآ تِكونْ مِنْهم ،،، هَمسِتْ لِنَفسهآ { كَم كُنتُ رَخيصهَ تِلكَ الليله وَلكنْ الحَمدُلله يآرب أخرْجتَنيْ بِسَلآم منْ ذَلكَ المكآن القَذرْ } نزْلت دَمعِه حآرِقَه عَلى خَدهآ النآاعم ،،، نِترِكهآ تتِذكرَ مآسآتهآ و تُوآسيْ نَفسَهآ ...
..................................................
جآلسسهه تسَرح شعرهآ الطويل اللي وَصلْ لينْ فَخدهآ تحبُه بِسْ يتعبهآ تبي تقصه شويه بس مآ احد قآبل ! وّش تِسَوي ؟
تذكَرِتْ توأمهآ دَمعِتْ عيونهآ عَلى حآلهم ! تذكَرت كيفْ يِّعشَقْ شَعَرهآ و كيفْ مآ كآنت تروْح مكآن إلا بِوجوده ' هذآ نفسهآ كيفْ مآ يكون معهآ و بجنبهآ الحين كيفف ! عضّتْ شِفتهآ بِقَهر وبِغَضب لَمْ تَعتآدْ عليهْ تِلكْ النآعمه نَزَلت قَطرآت الدِمآء الحَمراء منْ شِفتيهآ نَعَمْ هذآ كُله يَحصُل مِنَ القَهر دُموعهآ أختْلَطَت بِدِمائهآ لآ تستطيعْ البُعدْ عَنهُ أكثَر ! تحتآجه بجآنِبِهآ والأن ... كُل شيء فيهآ يُنآدي و يَصرُخ بإسسمهه و يطآلب بِعَودَتِهْ كْي يوآسي مأسآه فقدآنها لَهُ و ألآحتجآج فيْ خُفوقهآ يَندَهْ لهْ وينآجيهْ هذآ ليسس حَبيبهآ ولآ عشيقهآ بَلْ أخآهآ. ! كَمْ تَشتآقُ لعآئِلَتِهآً.. أختَرَقَ فِكرهآ { ذآكك المجهول اللذي تحبُه } كيفَ حآله ! أمآ زآل يبحثُ عَنيْ معَهُم ! ورَبِ السمآوآتِ أني أحبُه بقَدرِ حَنينيْ لغَفوةٍ عَلى كَتفْ أخي ..... أتركهآ تُدَندِن عَلى هَمسآت بكآئهآ و حُزنهآ وتَنجلِطْ عُروقهآ لِيتوقفْ الدَم في جِسمهآ
………………………………….……………………
لَمعهَ شَعره معْ الشَمس الجآذبه لأي فتآه من نوعهآ عُيونه التَقريباً مُغلَقَه مِن أشِعَه الشَمسْ أسمُهُ الشآمخ يَهُز البَشَرْ. ! يفتَخِر كُل مَنْ يَعرِفُهُ بِهْ وخُصوصاً عآئلتهُ تِذَكَرْ كيْفَ سَوى مَقلَبْ بإهلُهْ لَمآ قآل أنُهْ يَبي يتزَوَج أبتسسم عَالذكرى و حِزنْ عَلى أمُه كيفْ مآنهآ مكَلِمتهْ لَها يوميْن ! فَكر شِويَّه و قآل أنا البِنتْ بتِخسَر حَيآتهآ مَعيْ لو تزوجِتهآ مآ عَندي مَشآعر أو حَتى أحسآس فيهآ وِش أسويْ !!! كُل النآسس تِحبْ إلآ انآ فَكرْ يآ سعودْ يِمكنْ تِلقى حَل ! مِنجَد أتخيلْ شِكلي وأنآ مِتزوجْ ورَبي تِحَمَست للفِكرهَ بَصرآحه حِلو الزوآج أحسَن مِن العُزوبيهَ يمكنْ ألقى شّيْ أحسسنْ مِن القَعدَه لِوَحديْ. ... أخَليْ أمي تِختآر ليْ وَحدَه مِنْ بنآت عَمي ممكِنْ تِوآفق .... أيهه فِكرَه أحآول أكَلِمهآ وأشوفْ
…………………………………………….…………
نآظَرِت أخوهآ و هو يلَملِم شَعرُه بِيَدُه و حَطِت رأسهآ عَلى كَتفه و كآنو يجهزوا حَقيبِه سَفَرهُم لأول رِحلَه لَهُم عَلى ايطآليآ ! هُم والعآئِله كلهآ ! كُل شَي جآهِز مثل مآ بدهُم و نَفسيتهآ خآيفهه من هالسْفرَه سألت أخخوهآ :- قولتَك أشوفه ؟
جآوبهآ :- أكيد بيكون معنآ !
أبتسسم أخوهآ عالذِكرى مآ يبي يتذَكَر أكثَر أغمَض عُيونُه و مآ يريْد يسسمعع شي الآ صوتهإ ... كُل المآل و النَسب والفخآمه اللي هُم فيهآ ما فآدتهم أبداً ،،،,,, يشتآق يحنْ انتو تدرون روحح التوأم كييفف ! أدري انها ما مآتت و متأكد احلف بالقرآن بس وينهآ هي وييييين ؟ مانهآ مشتآقه لي ما تبينييي إنقَهَر مُجَرد يفَكر فيهآ كِذا .... هَمس بِخفوت :- إلآ اجيبهاا
………………………………………
صَرخِت بِقَهر مِن وَضعهاَ المُتَدَهور مَع عائِلتها !
ماّ يصير يعاَملوهاَإ كِذذاَ و كأنهاَ مَجنونهه تَعِرفون وِش يَعني حُبْ ؟
عاَد أبييييييه ألعن أبو العِناَد ولاَ إنن كُنت أمَثِل اناَ أقولكم أبيه بَجيبه بَطلعه جيبوهْ ماَ مات ليه ما تتعبو روحكُم شِويتين و تجيبولي أياَه !!!...!!!
أنا ماَ أفكر أستَمر للحظه بِهالدنياَ و حناَ ما داَريين عَن هواَ دراَه ! كييففَ ! كُل يومم أنا بَفكِر فيهه و هو كيف ياَكل وين يناَم بَس لأنه كِذا حَرمتوه مِن الحَنان و تنَسوه العَذاَب اللي عاَيش فيه ... أشُكك بِـ أنكُم تَملكون قُلوب بَششر كيفْ أستَحملتو تشوفوهْ يتركني في ليله زَواَجنا و

هو يَدعي بالعُذر ذاَك لييييييه تَركني من الأساس

لييه أبفهم بَس أبفهم !!! خَلاَصص أنا أحسس كَمان

تَركوني أمموت لِوَحدي و بَسس كاَفي جِروحح و

شَقاَ أنا ججاَني اللي يكفيني مِنكم ....................


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-11-2012, 10:10 PM
صورة الصلب الأصم الرمزية
الصلب الأصم الصلب الأصم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام


حلو اول بارت \\\ قريت بس نصه هع
استمري للامام


ودي )(اخيرا نسيتك)(

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-11-2012, 10:12 PM
صورة ـآلنـــــآدر الرمزية
ـآلنـــــآدر ـآلنـــــآدر غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام




// همســات عـاشقـهـ \\

رووعه ياغالية
رواية جدـا جمميله
لله درك

تشرفت بالمروور وبقرائتهاا

\\ تحيـــــــااتي //



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-11-2012, 10:55 PM
صورة مَـلِكَه شـرقـيَه ! الرمزية
مَـلِكَه شـرقـيَه ! مَـلِكَه شـرقـيَه ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 رد: روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام


....................

صَدى صراَخه أمتَد لِكُل المَركز السِري اللي هو جاَ يزوره أقنَع عائِلتُه أنها بَس للشُغل مو أكثَر بَس ياَ ليتهاَ وقَفِت عالعَملْ لاَ جاَت عَأعماَل أخرى أسوَء مِن كِذاَ !!!

ناَظَرُه و بِعين قَويه قَال لَه :- اللي دَخلت انا فيه ماَ دَخل وَلدي يُدخل فيه و لاَ تقَرِب مِنه
رَد عَليه الطِرف الثانيْ :- حاَول تِمسِك أعصصاَبك و خَلك راَيق مَعنا
جاَوبه :- كيف تَبيني أكون راَيق وأنت تتلاَعب بإهلي !
تفتَكرني خاَيف مِنكك لاَ اقدر انفيك انا بَس الكَلبه اللي مِتزوجها هي اللي غَصبتني عَليكك
ضِحك بِنرفَزَه و هو يطول السيجاَره ليشَغلها :- وأنت تَعرف و تِدري أني ماَ قُلت لَك حِبها أو أعشقهاَ أو تِزوج وَحده بِعمر بناَتك و هذاَ نَتيجه أفعاَلك
رَد عليه و هو يجلس :- تفتَكر صِعبه أطلقها وأرميها مِثل الكَلبه !
نفَث السيجاَره و قاَل :- لاَ بَس مشاَعرك أخاف تِنجَرحْ يَ حبيبيْ !
قاَطَعهم دُخول الموظَف و مَعُه مَلفاَت وَصلها لهَ و أستاَذَن
رَد عَليه الطَرف الثاَني :- لاَ تِهتَم أدَبرْ روحي بِروحي خَسارتهاَ ماَأنها أصعَب مِن خَساره وَلدي
رَفع حاَجبه سَكت شِويه و قاَل :- لو تِدري أن وَلدك دَخل معناَ وخَلص
خَبط يَده في المَكتب و طَلع صوت قَوي هَز القُلوب و حَرك الرَعشه فيها مِن الخوف و أردَف :- تِخسسي وَلدي يشتَرك بالقَذاره هَذي
وقَف من مَكتبه و قاَل :- معترف أنك اشرتكت بِقذاره يعني
لَف ظَهره و فَتح الباَب و قال لَه :- أنا اوريكك منو أنا و منو يكون وَلدي !
.................................................. ..................
فَي العَمل أولاَد العَم جاَلسين في مكاَتِبهم الإداَريه و يسولفون !
الشاَب البالِغ مِن العُمر 24 عاَم :- وِش نِسوي حِنا حَرام عَليكم كِذا تتركون الموظفين لِوحدهم
الأخر :- تِكفى يالقلب الحَنون ما نِقدر عاَد
:- أناَ مِني و عَلي زهقاَن طَفششاَن بَغير جَو بَتزوج
الشاَب الأول :- اناَ جالسس أقولكك حَرام و انت تقولي تبغا تتزوج وِش ذاَ هاه ؟!
شاَب نِعرفَه اللي كاَن يبي يتزوَج :- حَتى اأنا كُنت أبي ههههههه بَس الحين خَلاص
:- وش ياَبو الشَباب أفففا عليكك ياالخاَيس مِن دون عِلمي
:- اانا خالدووه الخاَين تَركنا
:- ههههههههههههههه تِكفى كيف انا و تركنا مَع بعض
:- أنا اقصد فيها روحي نفسي حالي خشتي شكلي وجهي شعري ( ويأشر على نفسه ) و تركنا أقصد انا و أخي
:- أهاَ لاَ طلعت تعرف تِرَكب جُمل تِدري !
:- خَلاصص شَباب ماَ ابي أشووف خِشتكم الحين يكفي كُل واحد عَلى بيته
:- يروح يشوف زوجته وعياله
:- تقصد خوانه و خواته
:- و البهادل و المحاضرات
:- وابي اروح و جيب لي و ودني
:- يخخي مِنجد شعور مُرهق للأحاسيس
:- كلاَمكم حِلو بَس سكوتكم أحلا و خروجكم من براَ مكتبي ألماس !
:- عَنا الحلاوه و الالماس و الجمال كله
:- تَرا أخلع يلي برجلي وأطلعك من هنا بالقوووووووووووووووووووه تَرا
:- تكفى ياالقوووووووي تَراني خِفت
:- تراني اكفخك صِدق الحين
:- ترانا نعتبرها طرده
:- تراكم اسسسسسسكتو فقعتو راسي
أنها بَدر الحِوار بِ :- كُل واَحد يروح بِيته و بنتلاقى عَند البيت الكَبير !
أجابو كِلهم :- تقصصد أي بيت فيهم ؟
بَدر :- تكفووون فكوني !
.................................................. ..................


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-11-2012, 10:59 PM
صورة عبدالرحمن الـمـنـسـي الرمزية
عبدالرحمن الـمـنـسـي عبدالرحمن الـمـنـسـي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام


رواية جميييييلة وأستمتعت بقرأتها, أستمري

يعطيك العافية

أحترامي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-11-2012, 11:25 PM
صورة صعب امتلاكي الرمزية
صعب امتلاكي صعب امتلاكي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام


روايه جميله اتمنى تواصلي الابداع


مع تحياتي لك
مالك حبي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-11-2012, 12:10 AM
صورة صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« الرمزية
صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« صْرٍخِہَ’ إآلمُشِتآقہ ¸¸« غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام


م ششإآء الله .. من زمممآإن عن الروإآيإأت اللي زي كذإآ ..


انتي ابـــدإأع x ابـــدإآآع ..

اعجججبتني روايتتك وبقووه .. فعلا تسسسلمييين على هييييك رواييه ..

انا مو من عادتي ادخخل ع اي روايه اححد يدعوني لها بسس دخلت بالغلط واححمد ربي انها كانت بالغلط عششان لا تفوتني هالروايه ..

اللي اعجبني بروايتك هو كثرة الششخصيات وتنوعهها وكثثرة المشششاكل وتنوع الطبقات الاجتماعيه ..

مدري وش اقوول اككثر عن روايتك .. احسس نفسسسي مقصصره في التعبييييير ..

من الان اعتبريني من اوائل متابعينك ي حبيبتي ..


اتمنى تنزلين البارت باسسرع وقت عششان نحفظ الششخصيات وما ننساها ..



دمتتتتتتي مبدععه ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 24-11-2012, 12:44 AM
صورة آنثى آلمطر الرمزية
آنثى آلمطر آنثى آلمطر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام


بدآية مشوقه
آتمنى لك التميز

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 24-11-2012, 12:49 AM
صورة ليـتني همگ ..! الرمزية
ليـتني همگ ..! ليـتني همگ ..! غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام


اسمححي لي ابدي إعجابي بقلمگ وتميزگ وابداعگ الراقي ..
لاهنت ولاهان احساسگ وبوحگ ،، سلمت يمينگ ،، بانتظار تميزگ ..
تححياتي لسموگ ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 24-11-2012, 01:02 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام


صباح الخير ........ياهلا فيك بغرام .......موفقة بطرحك ........بدايتك جميلة وفيها تشويق خصوصا بعد مقدمة الرواية بس لي بعض الملاحظات اتمنى تنتبهي لها لانها راح تفيدك

اول شي بالسرد انتي حاولتي تخليه بالفصحى لكن للاسف فيه اختلاط واضح بكلمات عامية هالشي مأثر بقوة ياليت تنتبهي وتختاري ياانك تستخدمي الفصحى بس في السرد او العامية

حاولي تختاري خط غير هالخط ومايكون فيه زخرفة ولا تكرري الحرف اكثر من مرة لانو هالطريقة تصعب القرأة وماتشجع القارئ يقراها وايضا باعدي بين السطور وافصلي بين السرد والحوار

في عندك بعض الكلمات احسها مو خليجية او بعيدة عن اللهجة السعودية وباينة بشكل واضح حاولي تراجعي البارت وتتلافي هالاخطاء لانها تأثر على جمال الرواية

اذا عدلتي كل هالاخطاء راح تكون روايتك جدا مميزة وجميلة ولو تزيدي الوصف سواء للمكان الي فيه الحدث او وصف الشخصيات بيكون افضل .........وايضا كل ماكانت مواصفات ابطالك قريبة للواقعية كل ماكانت اكثر اقناع للقارئ مثل صفات بعض شخصيات الي شعورهم ملونة وعيونهم كذلك بعيدين جدا عن مواصفات الشباب الخليجي الي يتميز بالجمال العربي مو بالجمال الغربي

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

روايتي الأولى :- أحب جرحك وأهوى فراقك لكن قربك ذا يبي له روايات في الهيام

الوسوم
الأولى , الهجاء , جرحك , روايات , روايتي , فراقك , ومهوى , قربك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أحبك لو تحب غيري .. و لو غيرك ترجاني / كاملة شايفة نفسي ويحقلي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 132 08-06-2015 08:43 PM
روايتي الأولى : أطيح لكن لا يجي في بالك إني فشلت ! شف المطر لا من طاح هالدنيا تعيش ضجة سكون أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 15 19-02-2013 01:26 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
نهاية وعد / روايتي الأولى بقلمي ترنجهـ هآنم ترنجهـ هانم أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 8 02-05-2010 01:27 AM

الساعة الآن +3: 12:06 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1