منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها قسى على قلبي و لا درى شو كانت نيتي / بقلم بنت ابوها
اشطورهـ ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت التاسع و الاربعين ..


مهور : يا عيني ع الجمال الرباني بس
سارة اكتفت بابتسامة و عقب قال خالد : انا بآخذ عمتي و آمي و آبوي.
العم عبدالله : ويه دخيلك انا بسير مع ربعي و انتو استانسو .
خالد : اوكي .. و امي؟
نورة : آوكي يلا..
آمل: و آنـآآآ ،.،
رشود : عآدي وين ما بغيتي حيآج.
آمل : بسير مع سآروني.
عمور : حياج.. و ايبي بعد شوآخ
و عقب انطلقت كم سيارة ..
في سيارة خالد..
عوآش : ويه الحمد لله افتكيت من صدعتها..
خالد : حرام عليج انتي ام الحينه
عوآش : شو بعد افتك من حشرتها.. فايجة انا بعد ..
خالد : اسمعي عمتي شو تقول بنتج.
أم سارة : شو اسوي لها بعد .. هذي مرتك الحينه
عوآش : ككككك
خالد : ككك ها .؟؟ انزين دواج عندي ..
صوب سيارة عزوز ..
عزوز : فديتج بسس . .
رقوي : هه ترآ انا ما يخصني و بعدين كنت صغيرة ماعرف
عزوز : ههه موب لدرجة تطلعين منها الدم
رقوي : هههه
صصوب مهور و رششود
مهور : آححلف.؟
رشود : صدق تقريبا اخوج باجر بيسير سفرته ..
مهور : سنة دراسية كاملة؟
رشود : قوية .. بيدرس اسبوع عندهم شي و بيرجعون ..
مهور : اها
صصوب سبارة عمور ..
شوآخ : ههههههههه عمو عمر .. جوف جوف
عمر : عيونه .. بسسوق عقب بجوف لج.
آمل : ههه .. شبلاج ساروه ما تضحكين ؟
سارة تبتسم : و لا شي.
عمور تغيرت ملامحه و صصار عصبي بس عقب قال : انا بسير اسبوع كامل بريطانيا ..
سارة طالعته و رجعت تطالع الجامة فقالت أمل : ليش؟
عمور : عندنا شي بنسويه ..
أمل : اونه يعني انته باجر بتسير ..
عمرو : يس.
أمل : زين ..

اشطورهـ ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت الخمسين >> قربنا للنهاية :(

و عقب وصلوا و نزلوا بالقرية و قعدوا يتمشون و أم سارة كله مع عواش و رقوي .. أما سارة وين ما راح عمور هي وراه و معهم أمل .
أمل : ساروه احس علافتج مع عمور غير.
سارة : كيف يعني؟
أمل :متزاعلين؟
سار ة: لا
عمور : تعالوا نسير ..
أمل : ما بتشتري شي لحرمتك .
عمور : جان تبي شي تاخذ .
و عقب مشى و هم مشوا وراه ..
و قعدوا في مطعم ياكلون و مستانسين الا سارة سرحانة.
أم سارة : ساروه .. خبري انج تستانسين بكل شي شو بلاج سرحانة
سارة : ماششي بس احس اني تعبانة..
عمور رفع عيونه و طالعها عقب نزل عيونه و هي تتأفف من داخلها ع الحالة هاي.
ع الساعة 12 وصلوا البيت بالسلامة ..
كان العم عبدالله راقد و كلهم تعبانين و كل واحد مع مرته و رجع بيته .. عوآش راحت مع ام سارة و شواخ و مهور و رشود راحوا بيت رشود و املو رجعت مع عمور و تعبانين ..
صوب جناح عمور ..
عمور : يوه .. تعبان من الخاطر..
ساروه في خاطرها :(( سلامتك يالغالي.))
قعدت ع السرير تعبانة عقب ما شالت الشيلة و العباة و تتنهد و عمور دخل الحمام .. و عقب انسدحت و هي تفكر لين ما رقدت بدون ما تحس..
ظهر عمور من الحمام لابس كندورة النوم و تفاجئ انها راقده عرض يعني ماله مكان ..
عقب راح و شآلها و عدل من وضعيتها و قعد يتأملها و يتأمل تعبها الواضح ..و سآر رقد ..
ع السآعة 4 قامت صلت الفجر و رقدت من التعب ..

اشطورهـ ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت الواحد و الاربعين

عمور جدامها و يطالعها و يبتعد و يتلاشى في الظلام و قاعده تصرخ و تصرخ في اسمه ..بالحلم .!
قامت من هالكابوس المرعب .. و جافت عمور قاعد يسرح شعره . و الساعة 6 الصبح..
قامت و تغسلت و عقب نشفت ويهها و ظهرت ..
عمور يجهز جنطته و هي راحت له و قالت : عمور صدق بتسير؟
عمور يطالعها و يرجع يطالع جنطته : تحسبيني اتمصخر ..
سارة : ضروري تسافر؟
عمور : اكيد و خاصة انا ..
سارة تذكر عمور و الكابوس..و دخلت في دوامة تفكير و عقب شال جنطته و رجعت للواقع و وقفت : عمور لا تسافر.
عمور : ما يهمني اللي تقولينه .. انا رايح .. وصلي سلام للكل.
و طلع و هي تقول : عمور عمور ..
و قعدت تصيح و هي خايفة يصير له شي..
و ما تهدآ الا لمن يدخل عليها احد تسكت و ترجع تصيح و طول يومين ما طاح شي في بطنها و ويههآ شآحب و كله في غرفتها ..
في الصالة تحت ..
مهور : ونآسسة عمور اليوم راجع
العم عبدالله : موب كانه باجي له يوم و يرجع.؟
مهور : خلصت مهمته و نجح بامتياز.
العم عبدالله : ما شاء الله عليه..
آمل : بسير ابششر ساروه ..
و ركضت املو لفوق و دخلت و ركضت لساروه و قعدت تهزها : ساروه اليوم بيرجع عموور .. قوومي اتجهزي كلي لج شي
و ما من حياة تنادي..
أمل تصيح : سارو ..
و ركضت تحت .. و هي تقول : امييه ساروه ما ترد علي..
و البنات يربعون لفوق و رشوا عليها ماي بارد و حطوا لها كمادات و يات خدامتها لانها تعرف تداوي ..
مريم تدلكها : سارة حبيبي لا يزعل مشاني.
سارة : آآآه .. مريم انتي هني.. وين امي و مهور و املو؟
مريم : كلوا تحت ..
سارة : تعبانة ..
مريم : خلاص انتي ما يتكلم و ان شاء الله بيصير زين
عقب دقايق رقدت سارة من التدليك و راحت مريم عنها ...

اشطورهـ ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت الثاني و الاربعين ..

تحت في الصالة ..
دخل عمور و الكل يبارك له و جيه سوالف و عيش و لحم ..
عمور : يووه متغيرين .!
مهور : محد متغير الا انته .. ليش رايح و مرتك زعلانه عليك.؟
عمر : زعلانة؟
العم عبدالله : جيه تصير ريال؟؟؟.. حرمتك من يومين ما تاكل و اليوم يصير ثالث يوم و الحمى مرتفعة عندها ما تبي تظهر من الغرفة ..
عمرو وقف منصدم : و ليش ما راعيتوها ؟
نورة : ما تبي الا تكون حذالها !
عمور : انا ساير لها
و يركض فووق و يفتح الغرفة و يركض لها ..
سارة : عمور!
عمور : حياتي ساروه .. منو مسوي لج جيه .
سارة : كح كح
عمور قومها و حط ايده على ظهرها شبه حاضنها و عطاها كاسة ماي و قال : صحة صحة ..
سارة و كأنها تتلفظ أنفاسها من التعب : تمنيت أأشوفك لا غير ..
عمور : شو قاعده تقولين ساروه !
سارة : آآه .. يمكن نصيبي من حياة ابوي .. الزمن ما قد نصفني يا عمور حتى انته .. وقفت ضدي .. انته اللي ملك قلبي .. و يجرحني.. مابي غير سلامتك يالغـ..آل..ي ..( سكرت عيونها)
عمور و كأنه بيموت : سآآآآروووه ..تستهبلي .. انتي روحي و حياتي و عمري .. انا ما كنت اسو ي هالشي الا عشان تفهمين اني مابي حد ياخذج مني ..
ساروه و كأنه حد مخدرنها .. عمور ما يبي يفكر هالتفكير و صرخ : سآآآآآآآآآآروووه
لدرجة الاهل كلهم تيمعوآ عليه ..
العم عبدالله : عمور ..
عمور منهار شرات اليهال : ابووي جوف لي ساارة .. والله مااعيش من دونها ..
و الكل متيمع على سارة و يهزونها .. ما من حياة تنادي .!!!
أم سارة : يا امي .. على بنتي .. لا اله الا الله .. ( انهارت عليهم)
العم عبدالله : لا حول و لا قوة الا بالله .
ركضو و ودوها المستشفى و الاهل في قاعة لاانتظار ..
عمور و ام سارة منهارين و اكثر شي عمور يعني غير غير يصيح .. و ظهر الدكتور و قال للعم عبدالله : انا لله و انا اليه راجعون !
عمور : ابي اجوف ساروني .. مستحييل اعيش .. مستحيل .. ايبوها لي ... هذي حياتي .. تعرفون شو حياتي..
عزووز و خالد ماسكينه و يهدون عليه . . و انغمى عليه ..

اشطورهـ ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت الثالث و الاربعين ( و الاخير ) :(

الكل قعد يصيح على هذيج البنت الطيبة اللي تركت بصمة في كل مكان
و الكل يعزي عليها .. و محد قادر يسكت و لا يهدي الثاني ..
صوب الحريم ..
أم سارة : كيف بعيش انا من دون بنتي ...
عوآش تصيح : خلاص امييه ..
رقوي تمسح دموعها ولا قادرة تنطق بحرف و مهور من دموعها ما تقدر تجوف احد و امول تذكر كل خير سوته و تصيح و لا قادرة تنساها
صوب الرياييل
العم عبدالله يذرف دموعه : هذي بنت الغالي .. تروح روحة اخوي ربي يرحمه
عمور يصيح و هو ساكت .. و خالد و عزوز دمعت عيونهم لانه سارة هي اللي تونس و ببراءتها تفتح النفس ..
و مرت الايام و محد كثر عمور حزين ..
عمور يقعد في غرفته من دون اكل بس يشم ريحتها و يطالع كل شي هو سواه و يبجي و و رآح و شغل سيارته و ويلس عند قبرها و هو يقول : يا حبيبة عمور انتي .. كنت انا الغلطان .. سامحيني سارة سامحيني .. الجنه لقياج يالغالية .. سامحيني .. سامحيني ..
و قعد يبجي و هو منهار .. و يقول
أشتكي من هموم شقيه دمعي عصاني وباليالي تزيد
الروح ودعت الجسم فالعشيه يا كيف ببقى على حالتي شديد
و الخبر صدمني صدمة قويه يا كم أنا بتحمل هم(ن) جديد وهاذي دعوتي له من قلب و نيه أدعي عساه في الجنة سعيد

و بآخر كلامه : عساني بس أكون وياج في الجنه يا أحلى وفية

و ع طول مات عند قبرها من حزنه عليها و مات شرات ما يقولون ..شرات البجع لا مات الواحد يموت الثاني ..!

اشطورهـ ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

..! النهـآآيــةة :')...!...ّ(كلمة الكاتبة )



عمر المحبة ما عاشت الا بكلام الحب و طيبة القلب !

تقبلو آ روايتي التي تحكي ما بين سطور العالم الحالي .. آملة أن تستمروا في المحبة في الله .. فنحن أخوة و أحبة يجمعنا ديننا الاسلام و رسولنا الحبيب صلى الله عليه و سلم و إله لا غيره الواحد القهار .

و اكيد عرفتوا المقصود من الرواية لازم ما نخفى مشاعرنا عن الاخر يعني يمجرد الحب او نحب شخص ع الاقل نهديه اشياء بسيطة كل يوم نصبح عليه و نعرف اخباره .. مب شرات اللي سواه عمور .. بس ما ينلام لانه تجنن ف حبه لسارة

انتظروني في رواية أخرى بفكر آخر من مجال آخر و ناحية مختلفة

و كل الشكر لكل متابعيني سواء زوار أو أعضاء مع اني تمنيت القى وجود لجميع الاشخاص اللي تابعوني

و لو برد واحد بس اشكرهم على المتابعة الحلوة و اتمنى انها تعيبهم ..


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1