أروى. ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمه الله وبركااااته
كيفيكم انشاءالله بخيير ماراح اطووووووول عليكم

ابي موضووع عن النظااام المدرسي بللليز بنات/ اولاد
اذا لقيتو ارسلو لي ع الخااااااص

وشكرا


جرحتني عيونه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

النظام المدرسى هو العملية التى يتم بها ضبط ايقاع العمل المدرسى عن طريق وضع قواعد ملزمة لجميع الطلاب والمعلمين وبها يتم خلق النظام الذى به تتحقق الاهداف التربوية والتعليمية وسوف نتناول هنا موضوع النظام المدرسى الطلاب الذى يشمل
1)الالتزام بالزى المدرسى
2)الالتزام بمواعيد الحضور والانصراف
3)احترام القواعد والقوانين المدرسية
بيد ان النظام المدرسى الطلابى اصبح نظاما هشا يحتاج الى اعادة مراجعة فلا الطالب يلتزم فى الحضور فى المواعيد المققررة وان انتظم فلا يلتزم بالزى المدرسى ولا يحترم القواعد المدرسية كانت درجات اعمال السنه وسيلة هامة تعطى تاثيرا فاعلا اذا اجيد استخدامها فى تحقيق الانضباط والالتزام اما حينما اختفت تلك الدراجات غابت سلطة المدرسة وتقلصت قوتها فى تحقيق النظام المدرسى الطلابى بل الادهى من ذلاك فقد حدث تجاوز الخطوط الحمراء وراينا اعتداءت من الطلاب على المعلمين وتماديا فى السلوكيات الطائشة التى ليس لها علاقة بالنظام المدرسى.لا ننكر ان النظام المدرسىقديما كان يتحقق من خلال العصا ,,اى ان هذا النظام كان قائما على الرهبة والخوف وفرض القوة من تحقيق الانضباظ والانتظام الا انه فى هذا العصر قد ساهم فى التخلص من هذا المفهزم التسلطى للنظام المدرسى غلبة القيم الديمقراطية والرفض التام لاساليب العقاب البدنى الا ان هناك من ينادى بضرورة وجود سلطة للعقاب سواء كان ماديا او معنويا على ان يكون هدف العقاب الاصلاح والتقويم لا القصاص والانتقام البعض ينادى بان تحترم الحرية للطالب وهذا شىْ جميل الا انه فى مجتمعنا لا احد يعلم معنى الحرية ولا حدودها فكل واحد يفسرها حسب اهوائه ,, اننا لا ننكر العقاب مرهون اثره بوجود مثير فاذا ما زال المثير عاد السلوك الى سيرته الاولى وعلى الجانب الاخر فانه عندما ايقن الطلاب ضعف سلطة المعلم تمادوا فى سلوكياتهم الطائشة بل كانو سببا شرا فى عقاب المعلم من وزارته او ارهابه عن طريق شكايته فى اقسام الشرطة بل يهان المعلم داخل اقسام الشرطة بل تهور اولياء امور الطلاب بان اعتدوا قولا وفعلا على المعلم اما تلاميذه وولى الامر لا يعلم انه بذلك قد ارتكب جرقا فى حق ابنه قبل ان يرتكبة فى حق معلمه كل هذا ادى الى انهيار العملية التعليمية من ضرورها وجعل المعلم "يكبر دماغه" لانه ادرك انه هو الخاسر فى هذه المعركة مما يبين اننا فقدنا عنصرا من اهم العناصر لتحقيق الانضباط والنذام المدرسى ولكىى ننجح فى اعادة النظام المدرسى لابد ان ناخذ بتجارب الدول الاخرى فى كيفية اعادة سلطة المدرسة وذلك باعطاء صلاحيات لمدير المدرسة فى كيفية اعادة الانضباط للعملية التعليمية واصلاح المجتمع المدرسى وكذلك استعادة هيبة المعلم التى لن يكون للنظام المدرسى وجود الا من خلالها وكذلك غلق مراكز الدروس الخصوصية التى اكتسبت الشرعية الان وتتحدى النظام المدرسى وتضربه فى الصميم وكذلك توعية اولياء الامور عن طريق الاعلام باهمية دور المدرسة والمعلم فى النهوض بالعملية اتعليمية وان تقف النقابة مع المعلم عندما تحدث له اى مشكلة من الممكن ان تدمر حياته وتجعله يفقد الثقة فى نفسه وعمله

أروى. ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها جرحتني عيونه اقتباس :
النظام المدرسى هو العملية التى يتم بها ضبط ايقاع العمل المدرسى عن طريق وضع قواعد ملزمة لجميع الطلاب والمعلمين وبها يتم خلق النظام الذى به تتحقق الاهداف التربوية والتعليمية وسوف نتناول هنا موضوع النظام المدرسى الطلاب الذى يشمل
1)الالتزام بالزى المدرسى
2)الالتزام بمواعيد الحضور والانصراف
3)احترام القواعد والقوانين المدرسية
بيد ان النظام المدرسى الطلابى اصبح نظاما هشا يحتاج الى اعادة مراجعة فلا الطالب يلتزم فى الحضور فى المواعيد المققررة وان انتظم فلا يلتزم بالزى المدرسى ولا يحترم القواعد المدرسية كانت درجات اعمال السنه وسيلة هامة تعطى تاثيرا فاعلا اذا اجيد استخدامها فى تحقيق الانضباط والالتزام اما حينما اختفت تلك الدراجات غابت سلطة المدرسة وتقلصت قوتها فى تحقيق النظام المدرسى الطلابى بل الادهى من ذلاك فقد حدث تجاوز الخطوط الحمراء وراينا اعتداءت من الطلاب على المعلمين وتماديا فى السلوكيات الطائشة التى ليس لها علاقة بالنظام المدرسى.لا ننكر ان النظام المدرسىقديما كان يتحقق من خلال العصا ,,اى ان هذا النظام كان قائما على الرهبة والخوف وفرض القوة من تحقيق الانضباظ والانتظام الا انه فى هذا العصر قد ساهم فى التخلص من هذا المفهزم التسلطى للنظام المدرسى غلبة القيم الديمقراطية والرفض التام لاساليب العقاب البدنى الا ان هناك من ينادى بضرورة وجود سلطة للعقاب سواء كان ماديا او معنويا على ان يكون هدف العقاب الاصلاح والتقويم لا القصاص والانتقام البعض ينادى بان تحترم الحرية للطالب وهذا شىْ جميل الا انه فى مجتمعنا لا احد يعلم معنى الحرية ولا حدودها فكل واحد يفسرها حسب اهوائه ,, اننا لا ننكر العقاب مرهون اثره بوجود مثير فاذا ما زال المثير عاد السلوك الى سيرته الاولى وعلى الجانب الاخر فانه عندما ايقن الطلاب ضعف سلطة المعلم تمادوا فى سلوكياتهم الطائشة بل كانو سببا شرا فى عقاب المعلم من وزارته او ارهابه عن طريق شكايته فى اقسام الشرطة بل يهان المعلم داخل اقسام الشرطة بل تهور اولياء امور الطلاب بان اعتدوا قولا وفعلا على المعلم اما تلاميذه وولى الامر لا يعلم انه بذلك قد ارتكب جرقا فى حق ابنه قبل ان يرتكبة فى حق معلمه كل هذا ادى الى انهيار العملية التعليمية من ضرورها وجعل المعلم "يكبر دماغه" لانه ادرك انه هو الخاسر فى هذه المعركة مما يبين اننا فقدنا عنصرا من اهم العناصر لتحقيق الانضباط والنذام المدرسى ولكىى ننجح فى اعادة النظام المدرسى لابد ان ناخذ بتجارب الدول الاخرى فى كيفية اعادة سلطة المدرسة وذلك باعطاء صلاحيات لمدير المدرسة فى كيفية اعادة الانضباط للعملية التعليمية واصلاح المجتمع المدرسى وكذلك استعادة هيبة المعلم التى لن يكون للنظام المدرسى وجود الا من خلالها وكذلك غلق مراكز الدروس الخصوصية التى اكتسبت الشرعية الان وتتحدى النظام المدرسى وتضربه فى الصميم وكذلك توعية اولياء الامور عن طريق الاعلام باهمية دور المدرسة والمعلم فى النهوض بالعملية اتعليمية وان تقف النقابة مع المعلم عندما تحدث له اى مشكلة من الممكن ان تدمر حياته وتجعله يفقد الثقة فى نفسه وعمله
مشكووووووره تسلممين كثير كنت محتاجتها

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1