غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 411
قديم(ـة) 24-02-2013, 02:57 PM
صورة Wasan Capulet الرمزية
Wasan Capulet Wasan Capulet غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives




خرجت من الصف وبدأت أتجول بالممرات كالتائهة لم أحدد بعد أي مكان سأرتاده . قطع سلسلة أفكاري صوته الساخر من جديد . فقال بصوت ساخر :(( يجدر بي الآن بان أقول بأنك قد هربتي من درس اليوم ))
حولت نظري إليه لقد كان يمشي معي وكأنه كان برفقتي طوال الوقت . كانت إبتسامة ساخرة وخبيثة مرسومة على شفتيه . لقد كان مزاجه اليوم جيد . لقد سخر مني كثيرا لذلك يبدو سعيدا جداً . او ربما يشعر بالسعادة عندما يسخر من أحد . ولكن استغربت من أنه هو أيضا هرب من حصة الأحياء .
فسالته بحذر :(( وأنت كذلك . لقد هربت من درس الأحياء . أليس كذلك ؟ ))
مسحت علامات السخرية من على وجهه . وقال بيأس :(( يجدر بك قول ذلك ))
ضحكت ضحكة ساخرة من إعترافه اليأس . لقد كان يحدق بي بحذر شديد . أكملت مسيري بعد أن قررت الذهاب إلى الكافتيريا لتناول وجبة الغذاء .
لقد احترت من أمره فمازال يتجول معي ويتسكع وكأنه أراد بان يرافقني إلى وجبة الغذاء . لم أتكلم معه بعد ذلك . فسأحتفظ بكرامتي المتبقية وسأتجاهله تماما .
دخلت صالة الكافتيريا فلقد كانت خاوية تماماً . فالطبع ستكون كذلك فالحصة الثانية لم تنتهِ بعد . وكان بإستطاعة أي بشري عد الموجودين بأصابع اليد .
أخذت وجبة الغذاء واتجهت بعد ذلك نحو طاولة تقع بزاوية الكافتيريا الجنوبية . لقد كنت محتارة ومما زاد حيرتي بأن روميو مازال يتسكع معي دون أن يتلفظ باي كلمة .
جلست على الطاولة ووضعت الصينية التي تحمل عليها علبة الصودا وحبة تفاحة وكعكة مستديرة الشكل . نظرت بعد ذلك إلى روميو فكان مازال واقفا على قدميه وكأنه يريد مني بان أستدعيه للجلوس . كان من اللائق مني بأن أدعيه للجلوس معي اليوم فلقد هرب من الحصة مثلي تماماً .
قال ساخرا :(( لقد دعوتك إلى حفلة الرقص . ألا تريدين دعوتي للجلوس معك ؟))
رفعت نظري إليه . وقلت بإبتسامة :(( ولكن ليست بهذه السرعة سأرد لك الدعوة . )) توقفت عن الكلام لاسمع وجهة نظره أو أرى ردة فعله . كان ينتظر إجابتي النهاية البقاء أم الذهاب . فاكملت كلامي :(( بإمكانك الجلوس إن أردت ))
أبتسم عندما جلس على الكرسي الذي يقابلني . وقال بعد ذلك :(( بالطبع أود ذلك ))
وجهت نظري إلى الكعكة التي مازالت تمكث على سطح صينيتي المصقولة . وبدأت أفتتها بأصابعي الشاحبة . وأمضغها بعد ذلك ببطء شديد .لقد شعرت بالتوتر عندما كان يحدق بي بعمق وبإبتسامة مرسومة على شفتيه . شعرت بالخجل مع أن هذه الصفة لا تتطابق مع شخصيتي أبداً وليست بدليل حياتي كاملاً .
ربما من الجيد بان أظهر بشكل بشري عندما أسئله عن طعامه . فسألته بعد ذلك :(( ألا تريد تناول وجبتك ؟)) لقد كنت أعلم الإجابة ولكن يجب أن أمثل بشكل كامل .
قال وهو يهز رأسه بعنف :(( لا )) وعاد من جديد ليبتسم .
فسألته بفضول :(( أرى اليوم بان مزاجك جيد . أو ربما أعلى من درجة الجيد )) كان ذلك واضحاً من ضحكاته الساخرة وإبتساماته الجميلة .
قضب حاجبيه . وقال بإزدراء :(( أجل . يجدر بي ذلك فاليوم حفلة الهالوين ))
:(( ولكنني لا أشعر بأنك تهتم بأمر الأرواح كثيراً ))
قال وهو يتبسم :(( شعور صائب . فمزاجي جيد بسببك ))
قلت متلعثمة وكأنني لم أصدق كلامه :(( أنا . . ! )) فكرت قليلاً بكلامه . لقد كان يقصد بأن السخرية من كلامي ومني بشكل كامل . يشعره بالسعادة التامه يبني سعادته على تعاسة الآخرين . شعرت وبانه ليس روميو الذي أراد مساعدتي لقد كان ذلك ذا قلب رحيم أما الآن قلب معتم .
فقلت بعد ذلك مستنتجة:(( ربما السخرية من كلامي أمر مسلي بالنسبة لك ))
قال كالرد الآلي :(( تقريباً ! ))
شعرت بالغضب الشديد الذي بدأ يصفعني بقوة . شعرت وكأنني أريد توبيخه أو ضربه بالمطرقة ولكن لن يؤثر ذلك عليه مطلقا . أردت أن أفرغ طاقتي السلبية التي كسبتها من مجادلته وحديثه الساخر بسطح الطاولة المصقولة . وبدأت بضربها ضربات خفيفة بقبضة يدي تعبيرا عن الغضب . حاولت بان أشتت تفكيري لكيلا يصدر مني أي ردة فعل تجعلني أندم .فأكملت تناول وجبتي بغضب كبير وبعد أن أكملت مضغ باقي الكعكة المستديرة . نظرت إليه فكان صامتاً من جهة الكلام ليست من جهة الضحكات الساخرة فما زال يضحك بصمت .
فقلت بصرامة :(( من الأفضل بان يكون مزاجك كالمعتاد ))
ذهبت الإبتسامات من على وجهه وحلت محلها علامات الغضب . حتى أنا ندمت على ما قلته له .
وقال ببرود :(( ألا يعجبك بأن اكون بحالة مزاج جيدة بسببك ؟))
قلت له موضحة :(( أخشى بأن يكون مزاجك جيد في الأيام التالية . فهذا يعني بأنك ستثير غضبي ))
قهقه بصوت عالٍ جداً حتى شعرت بان جدران الكافتيريا بدأت تهتز لصوت ضحكاته العالية . كان منظره أجمل من السابق بألف مره عندما يضحك حتى ولو كان بسبب سخريته لي .
قال وهو محاولاً ضبط ضحكاته :(( أتربطين مزاجي الجيد بمزاجك الغاضب ؟ هذا ليس ذنبي إن كنت تعانين من إنفصام بالشخصية )) وعاد من جديد ليقهقه بصوت عالٍ .
ارتسمت على وجهي تكشيرة أظهرت له بانني غاضبة من سخريته . أشحت بوجهي عنه وبدأت أتابع تحركات الطلبة داخل الكافتيريا . فبدأت الآن الكافتيريا تعج بالطلبة القادمين . ربما انتهت الآن الحصة الثانية .
سمعت صوته من جديد :(( هل أنتِ منزعجة مني )) نظرت إليه ومازالت تلك التكشيرة مرسومة على وجهي . ففهم بالفور بأنني مازالت غاضبة من كلامه الجارح .
فقال متأسفاً :(( آسف على ما بدر مني ))
لم أتوقع منه أن يعتذر مطلقاً . فقلبه القاسي لا يعترف بالمشاعر . قبلت إعتذاره فور خروج تلك الكلمة من شفتيه بسرعة دون تفكير مسبق . ولكن رغم أنني سامحته . إلا أنني أجبته اجابه لا تحمل ذلك المعنى :(( من الجيد بأنك قد تعلمت اللباقة ))
قضب وجهه وهو يقول :(( إنني معروف بها )) وأشاح بنظره بسرعة إلى الدخلاء الذين قد تحولت إليهم جميع الأنظار .
إنهم بقية أفراد مصاصي الدماء . كالعادة مانويلا برفقة كارل الخبيث الذي يرسم على وجهه إبتسامة . وإيرين مع جيرمي الذي بدا وكأنه منزعجاً قليلاً . شعرت بالإرتباك الشديد الذي بدأ يصفع رأسي بقوة . لأن تحولت أنظارهم بسرعة إلينا فور دخولهم .
أرخيت شعري على وجهي فجعلته يرفرف فوق وجنتي لك يخفي ملامح وجهي الدقيقة . أما روميو لقد تغيرت ملامحه فجأة إلى ملامح غضب كما أول مره قابلته غاضباً ومتعصباً .
أشحت بنظري إليهم أو بالتحديد إلى كارل الذي كان يرمق روميو بنظرات غريبة ولكنها تبدو نظرات غضب . أما أيرين فرسمت على وجهها إبتسامة جميلة جداً عندما وجهت نظرها إلينا . عكسها تماماً مانويلا التي شعرت بتوتر وإرتباك خطواتها الغير مستقرة . كانت تشتعل غضباً عندما كانت ترمق روميو وتحدق به بحذر شديد .
اشحت بوجهي عنهم عندما استقروا على كراسيهم . تحولت نظراتي إلى روميو الذي كان يبستم نصف إبتسامة . ولكنها كانت حادة جداً وتقطع الأنفاس . يبدو عليه القلق والاضطراب شعرت بذلك جيداً من خلال تحركاته الدقيقة . وانا كذلك شعرت بالإرتباك والقلق لأن نظراتهم كانت تخترقني وكأنها سيوف وسكاكين .
قلت :(( ربما أصدقائك غاضبين مني لسرقتي لك ))
قال بنظرة ثاقبة :(( لا يهم . بما أن الموت أقترب مني فسأفعل ما يحلو لي )) كانت نبرته تحمل اليأس والحزن معاً .
لقد فهمت كلامه جيداً . شعرت بموجه كبيرة من مشاعر الفرح والحزن واليأس معاً . شعرت باليأس من كلمة الموت ليس بهذه السرعة سيذهب حلمي مني . لم أشبع منه ولم أمارس الحب معه . أكبر ظلم بهذه الحياة أن الحب خطيئة كبيرة يمون من يمارسه وربما روميو يريد ذلك. كان ينتظر تعليقاً مني . فجعلت نفسي بأنني لم أفهم شيئاً .
فقلت له :(( الألغاز معقدة بنسبة لفتاة مثلي ))
عاد إلى إبتساماته الخبيثة عندما قال :(( أعرف )) وصمت بعد ذلك وكأنه يريد أن يسمع حديث أصدقائه عنه أو يجدر بي قول عنا .
وأكمل حديثه :(( إقتراب الموت مني لا يعني إقترابه منك )) صمت بعد ذلك وكأنه يريد التفكير بشيء ما يريد قوله . وقال بعد أن أشرَّ لي على القيام :(( بإمكانك الذهاب ))
فهمت كل كلمة من كلماته التي باتت غريبة . ولكنها مفهومة جداً بالنبسة لي كمصاصة دماء فقط . كانت المشاعر ملخبطة كثيراً في هذا المكان كان التوتر والإرتباك يعصفنا نحن الأثنان .
بقيت سبعة عشر عام وأنا تحت حكم القدر وأجعله يتحكم بي وكأنني مجرد لعبة بيده . لا أعترض على شيء بل أقف وأرد التحية وكأني فتاة طائعة . ولكن في هذه الظروف لن أجعله يتحكم بي يكفي بأنه أخذ والدي وجعلني يتيمة . وأصبحت مصاصة دماء نكره وقاتلة . وتجردت مني الانوثة والرحمة معاً . لتحل محلهما الرغبة في القتل والقوة . لن أتوقف إلى هذا الحد ولن أسمح بان يرحل روميو عني فهنالك مشاعر قد ولدت في قلبي عندما رأيته وستبقى تلك المشاعر مرافقة لي على الدوام . فسامنع أي أحد يقف بوجه علاقتي به . حتى وان مت . فشيء جميل بان نموت من آجل الحب . والأجمل أن نحيا من آجله .
كان روميو ينتظر نهوضي فهممت إلى ذلك بعد أن قلت :(( أراك لاحقاً )) أبتسم لي عندما درت وجهي إلى الطاولة التي يتركز عليها أصدقائي .
,.،


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 412
قديم(ـة) 24-02-2013, 02:59 PM
صورة Wasan Capulet الرمزية
Wasan Capulet Wasan Capulet غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives




كانوا جميعهم ينظرون إلي بدهشة وبغباوة أيضا وكأني جنيت شيئاً خطأ . وأكبر دليل على ذلك ميرينا التي كان تحدق بي لتجد تفسير لجلوسي مع روميو . جلست بجانبها عندما كانت تتابع تحركاتي بعينيها . تحرك روميو ليلتحق بالجلوس مع أقربائه عندما استقريت بالجلوس بجانب ميرينا .
سألتني ميرينا بفضول :(( ما الذي يدفع روميو للجلوس معك ؟ ))
قلت مبرره :(( لا شيء أراد التحدث معي فقط ))
أبتسمت عندما قالت :(( آمل ذلك عزيزتي ))
وذهب الجميع في حديث لا ينتهي حول حفلة الرقص اليوم بمناسبة الهالوين . لقد كنت أشعر بالدوار الشديد .
جعلت جميع تركيزي يتركز على حديث تلك الطاولة التي يتركز عليها مصاصي الدماء . كانت أصواتهم عالية ومفهومة لمصاصين الدماء وليس للبشر .
سمعت زمجرة كارل الذي بدأ يتمتم :(( القانونيون دائمو التمرد . ما وجهة نظرك يا روميو بهذا ؟))
شعرت بجرارة غضب روميو الذي بدأ يعصفه بقوة . وقال بغضب :(( إلى ماذا تود ان تصل يا كارل ؟))
قاطعت حديثهم تلك الشقراء التي تجلس مقابل روميو . وقالت بصوت منخفض :(( أنت تعلم ما الذي يقصده كارل بكلامه )) صمتت قليلاً ومن ثم تنهدت وأكملت حديثها :(( يقصد جلوسك مع تلك الفتاة ))
:((هذا الأمر لا يعني أحد فيكم . أنه يعنيني أنا فقط ))
قال كارل مهدداً :(( أنه يشملك أنت والأنفورس . أليس كذلك ؟))
ظهرت على شفتيه إبتسامة خبيثة لقد ميزتها عن بعد . فقال بمرح :(( سأفعل ما يحلو لي ))
زمجر كارل بغضب عندما قال :(( ولكن كل شيء بثمنه ))
قال منهياً الحديث :(( سأتحمل عواقب هذا الأمر ))
ساد الصمت بينهم جميعاً . لم يكن أحد راضياً عن جلوسي مع روميو إلا إيرين التي كانت تتابع حديثهم بصمت وكذلك جيرمي .
شعرت بالراحة عندما أراد روميو تحمل عواقب علاقتنا المستحيلة . التي ستسقط بسرعة ولن تمكث كثيراً .
قطع ذلك الصمت صوت إيرين بقول :(( وجبات خفيفة تحيط بنا )) كان صوتها هاديء وكأنها أرادت تلطيف الجو .
سألها جيرمي مشكك :((هل تتظارفين ؟ أعلم أنك لا تريدين ذلك ))
قالت الشقراء مبتسمة :(( مئة وسبعة وخمسون وجبة خفيفة . تجعل الشخص يسيل لعابه ))
قالت إيرين مصححه :(( تقصدين مئة وثمانية وخمسين وجبة ))
قاطع كارل كلامهما بزمجرته المؤيدة :(( لقد أصابت مانويلا بإجابتها ))
قال جيرمي موضحاً :(( لقد نست أن تقوم بعد تلك الفتاة )) وأشَّر بعينيه نحوي .
ماذا ؟ نحوي لقد فكرت بالأمر الآن . ستكون العواقب لا تحتمل إن عرفني كارل فسأتمنى الموت مئة مره . لا لن يصبح هذا أبداً فمازال هنالك أملاً بأن لن يعرفني . جعلت من شعري ستارة بيني وبينهم كي تخفي قليلا من معالم وجهي .
قال كارل غير مصدق :(( وكيف أصبح هذا ؟ ))
قال جيرمي :(( لا أحد منَّا أستطاع أن يشمَّ رائحتها أو التحكم بها ))
ظهرت على كارل علامات الإستفهام . وقال غير مصدق :(( إنه أمر خارق واستثنائي ))
قال روميو موضحاً الأمر لكارل :(( أنه أمرٌ إستثنائي يتعلق بشخص واحد وأصبح الآن بشخصان ))
قال كارل بحدة :(( أتقصد بكلامك الفتاة المنتقمة )) أومأ روميو برأسه نحو كارل . لقد شعرت بغصة وتقلص شديد في معدتي لقد نعتني كارل بالفتاة المنتقمة لقب جميل . شعرت الآن بأن كارل علم قضيتي .
فابتعد هذا الشعور عني عندما قال هازا رأسه بعنف :(( لا يعقل هذا أبداً . ربما هنالك اشخاص استثنائيون كثيرون من قدراتنا ))
وأنتهى حديثهم إلى هنا . شعرت باراحة لأن لم يتمكن كارل من معرفتي وأنه أستبعد هذا الأمر وجعله من سابع المستحيلات . أما البقية فذهبوا بحديث عن تجهيزات حفل اليوم . إلا روميو فكان صامتاً وكأنه يفكر بامر قد شغله من سنين .
شعرت بأن أحداً ما يهزني بشدة ليلفت إنتباهي . فنظرت إلى ميرينا التي ابتسمت عندما درت وجهي لها . وكأنها لها برهة من الزمن تتحدث معي وأنا لست معها أبداً . تدفقت الكلمات بسرعة من فمها :(( سيلا ! مآ بك ؟ ))
:(( لا شيء . لقد شردت قليلاً ))
قال جاك موضحاً الأمر لميرينا :(( ربما إنها شارده بإختيار شخصية التنكر لحفلة اليوم ))
ضحكت من إعتقاده بهذا الأمر . فأنا لا أريد التنكر بالأصل حتى أفكر بشخيصة التنكر . فقلت له خلاف هذا تماماً:(( إن التفكير بشخصية التنكر امرٌ معقد حقاً ))
ضحكت ميرينا قبل أن تقول :(( لقد فكرت لك بشخصية تناسبك تماماً . . . الساحرة الشريرة )) وإنفجرت ضحكاتها الساخرة بعد ذلك .
وأنا كذلك لقد ابتسمت لبرائتها ولكلامها المرح . فقلت مبرره لها :(( إلى هذا الحد ترين بأن شخصيتي شريرة ؟!))
قال جاك بعد تفكير :(( ما رأيك بالأميرة النائمة إنها تناسب رقتك ))
قلت له :(( إختيار موفق . سأنظر بهذا الامر لاحقاً ))
في المساء وحول طاولة الغذاء الذي أصبح بوقت العشاء . بسبب تأخر أمي بعملها الشاق فكانت أمي بحالة مزاج جيدة . كانت الجلسة تسودها الصمت والهدوء فلم يبادر أحد منا بالكلام قبل الاخر .
وبعد مدة من الصمت . قالت أمي :(( أستذهبين إلى حفلة الرقص اليوم ؟))
أجبتها بإزدراء:(( نظرياً ))
قالت بصوت حزين :(( يجرد بك الذهاب إلى الحفل . فبالأونة الاخيرة أصبحتِ وحيدة في المنزل ))
قلت ضاحكة :(( ليس ذنبي ))
شعرت بان أنفاسها أصبحت مضطربة عندما قالت بحدة :(( أتضعين اللوم علي ؟ وأنا كذلك فهذا ليس ذنبي . فانا أعمل ساعات طويلة من آجلك ))
قلت متأسفة :(( أعتذر أمي . لم يكن يجدر بي قول ذلك )) تنهدت وأكملت حديثي :(( ولكنك أنت تعلمين بانني أفضّل المكوث في المنزل لوحدي ))
اتنظمت أنفاسها بعد أن تنهدت وقال :(( سأفعل ما أقدر عليه لأمكث بجانبك ساعات إضافية ))
قلت لها بعفوية وانا امضغ قطعة اللحم :(( لا يهم ))
سألتها بعد لحظة من الصمت :(( لن أذهب إلى الحفل إن بقيتي هنا ))
قالت أمي مبتسمة :(( لا . يجدر بك الذهب فلن أبقى بالمنزل ))
سألتها متردده :(( هل بإمكانك قول لي إلى أين ستذهبين ؟)) لقد كنت انتظر إجابتها بفارغ الصبر .
قالت ضاحكة :(( بالطبع . أود الذهاب إلى رئيس الشرطة لبلدتنا ))
لقد صدمت من إجابة أمي . فما الذي يدفعها للذهب إلى رئيس الشرطة هل حدثت معها مشاكل في العمل . لقد وضعتني أمي بحيرة كبيرة من أجابتها لم تكن تريد أن تفسر لي فصمتت بعد ذلك .
فسالتها :(( لماذا ؟ )) كان الفضول ملء صوتي
دمدمت قائلة :(( من أجل قضية والدك سأهذب لأطلع على أحدث المستجدات . فتولى هذه القضية رئيس الشرطة ربما سنصل معاً إلى نهاية هذه القضية ))
سخرت من كلام أمي . فهذه القضية لها سنة كاملة دون فاعل أو مسجلة تحت عنوان فاعل مجهول الهوية . لا اظن بأنهم سيصلون إلى حلاً .
فدمدمت قائلة :(( لا أظن ذلك . الرئيس مثله كمثل بقية أفراد الشرطة ))
:(( لا ليس تماماً . فالرئيس جين رجلٌ مميز وذو مكانة مرموقة في الشرطة ))
لقد راودني الشك بأسم الرئيس جين . فإن ذلك الإسم يشبه أسم العائلة التي ينحدر مها روميو . أيعقل هذا ؟
سألتها بدون تردد :(( من هو الرئيس جين ؟))
:(( إنه الرئيس فرانك جين رجل عظيم . لا اظن بأنك تجهلينه فأن لديه أبناء ملتحقين بمدرستك . أليس كذلك ؟))
فسألتها متردده :(( أتقصدين روميو وإيرين أبناءه ))
قالت مؤيدة :(( أجل . لقد نسيت أسمائهم . إنها عائلة مميزة حقاً )) صمتت قليلاً وقالت بعد أن فات عن ذهنها شيء :(( أتعرفين أبناءه ؟))
:(( ليس كثيراً . لقد خضت معهما حديثٌ واحد فقط ))
قالت ناصحة لي :(( إنهم مميزون يجدر بك مرافقتهم على الدوام ))
ضحكت بنفسي ساخرة . لو أمي تعرف من يكونوا لغيرت رأيها بهم بسرعة دون تردد . لو تعرف أنهم مصاصين دماء قاتلين . ولكن أجهل السبب الذي يدفع والد روميو بأن يجعل قضية والدي في لائحة إهتماماته . ربما يريد إخفاء المجرم كارل من لائحة المسشتبهين بهم . ويجعل المجرم بشري بريء . كيلا يفضح سرهم .
ربما ألتحق على ما أظن بالشرطة ليخفي جرائمهم البشعة التي يتغذون عليها . إنهم حقاً أناس لا مشاعر لهم ولا قلوب . يجدر بي الآن أن أقطع صلتي بروميو حالاً لكيلا يقترب مني ويعرف سري . فبعد ذلك لن أستطيع الإنتقام من كارل .
في هذا الزمن لا يوجد مكان للحب والألفة . فالكره والحقد والإنتقام يعم الحياة كامله فلا يسمح للمشاعر غير ذلك . فسأزرع بقلبي وتدٍ خشبي كيلا يتمرد ويعشق بعد ذلك
,.،


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 413
قديم(ـة) 24-02-2013, 03:26 PM
صورة شبابيه للابد الرمزية
شبابيه للابد شبابيه للابد غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives


رووووووووووووووعه البارت روعه
اتوقع ان جيرمي عرف سيلا
ورميو بدا يحب سيلا
وبنتظااااااااااركــــــــ
ودي لك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 414
قديم(ـة) 24-02-2013, 06:41 PM
صورة Cry,LIES الرمزية
Cry,LIES Cry,LIES غير متصل
~ خَلْ أعَ ـانِي وِحْدتيِ |[مٌو مُشِكلَـہ]| مِنْ مِتَى يعَني وقٌفْ جَنبِي { أحَد .. ؟!
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives


روميوووو حب سيلا يااهووو
حلووو
والله اني متحمسةة للجزء اللجااي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 415
قديم(ـة) 24-02-2013, 07:57 PM
صورة عبير المطر الرمزية
عبير المطر عبير المطر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives


تسلم ايدك البارت بيجنن

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 416
قديم(ـة) 24-02-2013, 10:18 PM
صورة هياااااااااام الرمزية
هياااااااااام هياااااااااام غير متصل
♡~ ياحجر احضني بقسآوتك قسآوتك الين من قلوب البشر ~♡
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives



بأرات روووووووعه روميووو بدإأ يحبببب سيﻵﻵﻵ


وهو عارف ان سيﻵﻵ هجينه

ووأوو بارات مشوووق

بانتظآر البار الجآآي

وودي^^


...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 417
قديم(ـة) 24-02-2013, 10:26 PM
صورة $ غروري سر أنوثتي $ الرمزية
$ غروري سر أنوثتي $ $ غروري سر أنوثتي $ غير متصل
فَـ { يَآ ربْ } فّرج هُمَوماً آنتَ تَعلمُهَآ ♥:) !
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives


هلا والله بــ Wasan Capulet
تسلم إيدك على البارت الأكثر من رائع
ومتحمسه وش بصير بحفلة الهالوين
وفي إنتظار البارت الجاي بفارغ الصبر
وبالنسبه للبارت بينزل يوم الثلاثاء ولا يوم الخميس


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 418
قديم(ـة) 25-02-2013, 08:54 AM
صورة فاطمة محمد عمر الرمزية
فاطمة محمد عمر فاطمة محمد عمر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives


تسلم إيدك على البارت الرائع
ومتحمسه وش بصير بحفلة الهلوين

بانتظآر البارت الجآآي

وودي^^


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 419
قديم(ـة) 25-02-2013, 10:48 AM
صورة سر أنـــوثتـــي الرمزية
سر أنـــوثتـــي سر أنـــوثتـــي غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives


اهلين Wasan Capulet
يسلمو على البارت الروعه
وكالعاده نتحمس على اخر البارت
والله يصبرنا لين يجي موعد البارت الجاي
ودي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 420
قديم(ـة) 25-02-2013, 01:46 PM
صورة حلا حلاتي والحلو حياتي الرمزية
حلا حلاتي والحلو حياتي حلا حلاتي والحلو حياتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآية أرواح راقية | Fine Lives


مرااااااحب wasan
اااانتي فعلا تذهليني بالباره الرائعه والحلوه
ورهيبه وعجيبه وجميله وفيها من الحماس والغموض
اللي تخليها بغاية الجمال,,,,
التوقعات :
اتوقع روميو عرف انها هي تلك الفتاه واظن انه حبها ,, واتوقع انه فرح انه سيلا
تكون هذيك البنت اللي حاول يساعدها وشكله راح يؤممن بالحب يعني قصة روميو وجوليت
وبصراحه حسيت ان شخصية كارل واجد مرعبه يعني شي يخوف واتوقع انه اذا
عرف سيلا هي تلك البنت شكله بحاول يقتلها اوبيقتل امها لان كارل فعلا شرير
ووجين يطلع ابو روميو ويهتم بقضية ابو سيلا << سيلا فعلا ما عندها حظ
ووواتوقع انه بيخلي ام سيلا تكون منهم يعني مصاص الدماء اويمكن بيحبها
ووتسلمين ونتضرك في الباره الجايه بكل شوق وحماس
ووولك حبي

روآية أرواح راقية | Fine Lives

الوسوم
لرواد , fine , lives , راقية , روآية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
القول الثمين في منهج خير المرسلين [ متجدد ] مـ ع ـاً لنضي الكون حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 175 30-10-2014 11:06 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
رسآلة من تحت المآء / روآية روعة جهنمية رومآنسية اسلوب خاص أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 23-11-2010 06:26 PM
يا عيونه بس يكفيني عذاب كدوشه نت ارشيف غرام 2 26-08-2010 08:44 AM
موضوع رائع يحمل مشاعر راقية الأديبة المبدعة مواضيع عامة - غرام 19 23-12-2007 07:41 PM

الساعة الآن +3: 11:21 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1