منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها روايتي الثانية : عشقته بمستشفى المجانين/ كاملة
انثى ينحني الورد لرقتهاّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها mmemz اقتباس :
يعطططيك الف عافيه
جججججممممممممممييييلللل ججججددا
استممري وننتظرر يايعدهمممم
دممتي بخير

ويعافيك يارب..
ثانكس نورتي برد الراقي..

Love to death ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

روعه
بليز كملي

فجر الجنوب ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بااااارااات اكثر من رائع

استمري بإبداعك

انثى ينحني الورد لرقتهاّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها Love to death اقتباس :
روعه
بليز كملي

انتي الاروع..
يسلمووو نورتي
بكمل ..

انثى ينحني الورد لرقتهاّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها فجر الجنوب اقتباس :
بااااارااات اكثر من رائع

استمري بإبداعك
يسلموو.. يا قلبي نورتي
ودي لك

انثى ينحني الورد لرقتهاّّ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ّّّبداية الفصل الواحد والعشرونّّّّ
سمر وهي تصارخ: يعني اشلووووون انا عمياااء
وفجر وكل البنات كان توهم داخلين وفي ايدهم لوحات والوان كا هدية لها وقفوا كلهم بوقت واحد عند الباب
سمر وهي تبكي..:لالالا مسحيل اناما اشوف شي غير السواد انا عمياء يايمة ليتي مت ولا عشت هل اليوم
امها: يابنتي اصبري احسن من انك تعيشي طول العمر مشللوله؟؟
سمر: اعيش مشللوله واشوف ولااني اكون بخير وما اشوف يمة انا ضعت خلاص ضاع كل مستقبلي
طلعت ليان من الغرفة الا بوجه البنات
مشيت وتركتهم
سمر: انا مصممة ورسامة ليه؟؟ ويش اسوي
ريان ماسك في اعصابة واخيرا اتفجر بوجها: خلاص كافي صياح ما انتي اول ولا اخر وحدة عمياء
احمدي ربك غيرك الحمد لله والشكر رائد اقرب مثال عندك رائدعايش بغيبوبة وحالته لا تسر صديق ولا عدوا
احمدي ربك ما صرتي مشللولة ومقعدة وعسى تكرهين شي يمكن يكون خير لك ....!!
وطلع معصب بسرعة
دخلت لميس من بين البنات تركص باحضان سمر
لميس وهي تبكي: ليت العمى فيني ولا فيك يا قلبي
سمر:خلاص انا ضعت كله منك يايمة ما حققتي لي حلمي ما سفرتيني لبرى ولا خليتني اسوى دور ازياء
ولا شي يمكن لو خليتني كنت الحين راضية وكنت بقول اهم شي سويت شي
امها طلعت برى وتركتها
دخلت ريم بعد ما سمعتها: احنا دور ازيائك
فجر بعدها: واحنا عارضاتك
رهف: وانتي كنتي مصممتنا ولازلتي لنا
امل: وانتي مبدعة الشلة واعقلنا
ريماز: وانتي لنا واحنا لك بهل الوقت
ريم: الانسان يضل مبدع سوى اعمى او معاق وهذي النعمة من ربك
فجربابتسامة: يمكن يصير لك شي وتمني ان تكون عمياء ولا شفتية لا سمح الله
رهف بتفاؤل: يمكن عماك الحين يكون لك خيرية في المستقبل
امل: واحنا معاك بكل خطوة حنا راح نكون لك عيونك الثانية
ريماز: راح تغير نضرتك لكثير من الاشياء
سمر ودموعها علة خدها: بس...
فجر: بهل المواقف لازم تقولين الحمد لله يارب في غيرك استغفرالله يتمنوا يعشوا بمكانك
لميس مسحت دموعها بتفاؤل: أي صح كلامهم
لميس: انا اتمني اني اكون عمياء
وقامت ومشت لحد عند الشباك وكملت كلامها
لميس: واكون بنت امي ولا ادري انا بنت حرام والا لا ولو جت امي الحقيقة راح اتمنى العمى
ما ابي اشوفها بعد كل السنين ما ابي احبها واتعلق فيها ولو جت بقول لها: اكرهك ... اكرهك مارح اعاتبها
او اسالها ليش لاني مليت وانا اتيخل نفسي شنو راح تكون ردة فعلي لما اشوفها
وتكتفت ومليت براسها على زجاج الشباك ودموعها خط وصورة فارس بمخيلتها
سمر قامت من على السرير تدور لها رهف ساعدتها ودتها عند لميس
سمر حطت ايدها على كتف لميس وقالت: يااااه يالميس صار لنا وقت ما جلسنا مع بعض وفضفضنا في كلام كثير بقلبي ودي اقول له لك
فجر مسكت ايد ريم وسحبتها: اجل انا وريما كمان عندنا فضفضة لبعض
وطلعواا
رهف وامل يطالعوا لبعض يبون يطلعون بس ريماز ما عندها احد
ريماز حست فيهم: وانتوا بعد اطلعووا والا ما عندكم فضفضة مثلهم انا بدق على ليان وبامشي معاها لا تشلوون هم
امل ورهف ما صدقوا وجت منها وطلعووا وريماز جت ليان ومشت معها
عند رهف وامل سوووالف: عاد انا بعد حبسة الاصنصير الحمدالله اخاف بس مو كثير مثل ايام زمان
امل بغمزة تدقها:ما صار شي لك منه
رهف بابتسامة ثقة:لالالا ارقدي وآمني ما في شي وبعدين جننته واربكته وطلع الجوالين وصار يهديني
وهو يبي له من يهديه
امل:هههههههه باسم هذا طالع غير عن كل العيال
رهف بخبث: ومازن؟؟
امل بحيا:لا عاد هذا بكووم والثاني بكوم لا تقارنين بينهم
رهف:هههه راح اوصلها
امل فتحت عيونها: والله لاذبحك هنا
رهف بضيق قالت: مسكنية سمر قطعت قلبي الله يكون بعونها
امل: أي والله كيف راح تقبل الوضع مادري
عند ريماز وليان
ليان: بس خلاص رحمي نفسك وانتي تبلعين بهل الحبوب
ريماز تسوي نفسها معصبة: لا
ليان: بكيفك
ريماز تنهدت:يالله سمر الحين اشلون بتكمل درستها
ليان: ليت امي واقفت لها... الحق عليها اهي بالاول يا فيصل وانا والحين سمر ورائد.. الله يستر على ريان
ريماز: الله يكون في عون امك .. اسمحي لي بس لا تزعلين امك بصراحة نفسيتها معقدة شوي
ليان بتساؤل: ياترى الي تسوية لنا خوف والا شنو ويش اخرته غير عوار الراس
ريماز: يمكن عندها اسبابها الخاصة
عند فجر وريم
ريم بفرحة: ما توقعت تركي يجي فديته
فجر بابتسامة وقصدها شي ثاني: ولا انا كمان ما توقعته يجي
ريم: حتى فيصل ليت امه شافته
فجر: ياتري سمر الحين كيف بتكون.. اممم اقصد يعني كل شي راح يتغير
ريم هزت بكتافها: مادري بس عن جد الله يكون بعونها ما جاء في بالي انها راح تكون عميا ابد
فجر بضيق: ويش صاير لنا يوم تطلع لميس لقطيه والي بعده سمر عمياء ياخوفي جاينا الدور وحدة ورى الثانيه
ريم: ومن يدري القدر ويش مخبي لنا!!
عند الهنوف في البيت
كل يوم تواصل بمشاري عن طريق الجوال وترسل له صور لمشعل
انقطعت اتصالاته جوال مقفل وقبل كذا قال لها ان لو ما تواصل معاها يا الشحن خلص او يكون في منطقة ما في فيها شبكة اتصال مر الاسبوع الاول والثاني والاخبار مشاري منقطة والهنوف كل يوم يزيد خوفها عليه
وصارت تتابع اخبار الكتيبة او الفرقة من التلفزيون لعل وعسى يطمن قلبها انه ما في شي
اما لميس وسمر
سمر تفضفض ولميس مستمعة كان ودها تقول لها بقصتها مع فارس بس هونت على اخر لحظة
رجعت لميس على البيت
هدوء مغيم على اجواء البيت سالت عن باسم مو موجود خالد بغرفته
والبقة كلا بحاله ريماز بقيت في المستشفى
دخلت غرفة الهنوف ومشاري لقت الهنوف
لميس بابتسامة:ممكن ادخل؟؟
الهنوف بادلتها نفس الابتسامة: اكيد!!
دخلت لميس وهي تامل الغرفة وجلست جنب الهنوف
لميس: شتسوين؟؟
الهنوف : ولا شي بس اطالع للمجلات
لميس بتحشير قالت:والي يطالع للمجلات عيونه غرقانه دموع!!
الهنوف ابتسمت:أي دمووع... اشلون عرفتي
لميس سحبت الصورة الي طالعة من المجله وشافتها صورة الهنوف ومشاري لليلة زواجهم
كلا الثنين مادين البوز
الهنوف طلعت باقي الصور من تحتها
ومسحت دمعتها
لميس تنهدت:وينك يا مشاري ليه رحت
الهنوف بنبرة حزينه:ما كنت اتوقع بغيابة راح يوحشني وكنت اتوقع وجودة مثل عدمة
لميس: مشاري الي كان اخوى راح وسمر الي كانت بنت عمي وخويتي الروح بالروح عمياء وانا
لقيطة ورائد المسكين الله العالم بحاله مادري ويش صاير لنا كلن ورى الثاني.... بس عاد
الهنوف عقدت حواجبها بستفسار:عاد شنو؟؟
لميس: مشاري اعطاني درس لا يمكن اني راح انساة درس من بعده فهمت الدنيا صح وعرفت قدري هنا
الهنوف : هذا الدنيا يا لميس !! ترفع الانسان وبالاخير توطي على وجه بالقاع
لميس: غربية من زمان ماقعدنا انا وانتي بس الحين دورت على احد اجلس معاه مالقيت غيرك ارتحت لك
الهنوف ... انا كهرت الدينا ليتني امووت وارتاح
الهنوف: بعد الشر واذا متني وين لنا لميس تنتدن لنا بصوتها والا وين بنلقى مثلك
لميس بابتسامة: عند باب أي مسجد اتوقع تلقون بدالي
الهنوف ما تدري ويش قصتها سكت ما قالت شي وقامت لميس ودخلت على غرفتها ورمت نفسها على سريرها
بتعب
بعدها بيومين
وفي حوش فله ابو راشد رهف وامل
رهف وهي تسولف: اقول ما عطشتي صار لنا ساعة واحنا نسولف
امل: لا والله ما عطشت الا ميته من العطش
رهف: بدخل اقول لا احد يجب لنا شي نشربه
امل: اوكية مو تاخري
رهف: ثواني بس
وبعد ماراحت على طول اتصل ماجد عليها
ماجد مسوي نفسه معصب: وينك؟؟
امل بستهتار رددت:في بيت عمي ابو راشد مع رهف وين بكون؟؟ اف
ماجد: مفاتيح دولاب امي عندك
امل فتحت شنتطها تبي تشوف
امل: أي عندي
ماجد: الحين بيجي عندك اطلعي للحوش وجيبها
امل: انا في الحوش سلاام
وقفلت بوجه ...
امل : قطيعه!!
اتصلت عليها وحدة من البنات تحب امل وتموت فيها
جاء ماجد يمشي بخطوات متثاقة وسمع امل
امل: يا حياتي اكيد
......:........................
امل: ولو وانا بعد احبك!!
.........:..............
وقف ماجد عندها
ماجدتكتف: مين تكلمين
امل تبي تقهره:ويش دخلك ؟؟
ماجد سحب ايدها وحطها ورى ظهرها
ماجد من بين اسنانة: قلت مييين
امل وهي تالم: ماجد وخر احسن لك ما نبي فضايح في بيت العم كنت اكلم وحدة من البنات
جت رهف وطلعت من الفله وفي ايدها عصيرين وانتبهت لماجد وماجد ما اشافها لانه معطيه ظهرة
دخلت على البيت
رهف بخووف: يمة!! يمة!!
طلع راشد من غرفته وكان فوق بالدرو الثاني وصل لحد عند الدرج
راشد بضيق:خير ويش تبين؟
رهف: امل ماجد عندها والظاهر راح يضربها تكفى روح شوف
راشد : زين بلبس جاكيتي وبنزل اشوفه
وراحت ولبست عبايتها بسرعة وشالت معها شي تغطي فيه امل ورجعت
طلع مازن من دورة المياة الي بوجها وهي تحوس وفي ايدها العصير
مازن بستغراب: ويش فيك ؟؟
رهف ما قالت له: هااا ولا شي
نزل راشد وما انتبه لمازان
راشد وهو مستعجل: يلا اسبقيني عندها وهل الماجد مارح يعقل الا اذا ذبح اختة
مازان لحقهم بيشوف مين والمفاجئة امل واقفة
قعد يمشي ويرجع ولما شاف رهف وصلت اليها وغطتها وماجد دفعها بقوة لحد كانت راح تطيح
هنا اطلق وبسرعة يركض وقبل ما راشد يوصل حتى
كان ماجد شاد في شعر امل بيد والثانية يدور في جوالها وامل تبكي وتدعي عليه تبيه يفكها
مازن دفه بكل قوه لحد من لاصق على الجدار ومسكة من عند رقبته من عند ياقته
مازن من بين اسنانه: الي هنا وحدك !!
ماجد: اقول وخر بس لا ادعسك هنا قدام اخوك
راشد موفاضي لهم وحاول يفكهم بس الاثنين ضاعطين على بعض
واخير فكهم
مازن يطالع لماجد بكره واحتقار
ماجد راح عند امل
ماجد وهو معصب: وين المفاتيح جعلك ما ترجعين على البيت حية
امل كانت تبكي وراحت تبي شنطتها وفتحتها تبي تدور عليها وسحب بزاويه بعيدة عنهم وقال
لهم كلام ما تسمعه الا اهي والباقي ما يسمعون شي
امل وهي تبكي: زين روح
وهو ماشي وطالع ويتبسم لمازن الي والع منه قهر وراشد يحاول يهدي
امل بحرقة وقهر: الله ياخذك يارب
رجع لها ماجد
ماجد ومسكها بشعرها: ويش قلتي
امل بخوف: ولا شي؟؟
ودق راسها بجدار وقال: اذا فيك خير عديها مرةثانية لا مازن ولا غيرة راح يوقفني
وهو مشاي مازن استغل انشغال راشد عنه لانه نادى على الخدم يجون ضمادات لامل لانه شافها دخلت ايدها
من تحت الغطى وطلعتها كلها دم
وراح يلحق على ماجد وابتدى العراك ومازن رغم صغر سنه الا انه يرفع اثقال وصار معضل شوي
اما ماجد فضربته الوحدة عن عشر
ولا قدر راشد يوقفهم هل المرة
وامل قامت تبي تحاول توقفهم بس رهف مسكت بيدها وما خلتها تروح
واكتفت انها تراقب مع رهف ومازن بكس ماجد بوجه
امل: كفوو فقع وجه
رهف: وبعيدن معاك الحين يرجع لك ماجد ويفقع وجهك انتي
امل: يووه من حرتي منه يستاهل ليت راشد بصف مازن
رهف:اقسم بالله ما قد شفت احد اعنف منهم لعنبو دارهم نسوا انهم عيال عم بس راشد اعقل منهم الاثنين
وياالله وقفواا
مازن: خسيس!! وجبان
ماجد: تعال اوريك منو الجبان
راشد عصب : بعدين معاك انت وياه خلاص اقسم يالله لا اتصل باعمامي كلهم واقول لهم
الاثنين سمعووا هل العبارة سكتوا وهدؤ
ماجد: وهو طالع زين بلقاك يا مازن ويش بيفك مني الحين
مازن مب خايف:يلا عاد برى واقول لا يكثر بس شف وجهك وبعدين تعال
راشد بعد ما طلع: وانت شف خشمك وبعدين تنافخ
مازن طنشة والتفت على رهف:خذي امل ودخلوا لداخل البيت يلا!!
امل برتباك:انا برووح على البيت معليش !!... وقبل ماتخلص
مازن من بين اسنانه: قلت ادخلي على البيت مع رهف!! والا تبينه الحين يلقاك ويستفرد فيك!!
امل : زين !! بدخل
رهف جت حتى عندها وسحبتها
ودخل راشد ومازن
امل ورهف جلسوا في الصالة وراشد ومازن طلعووا على غرفة راشد
دخلت ام رهف وامل اتربكت قدامها وقفت على طول
ام رهف :سلامات امول ويش فيك
امل: هااا ما فية شي
رهف: يمة ماجد ضربها!!
وسحبتها وطلعت على غرفتها
امل تمدت على سرير رهف بتعب
امل تنهدت بابتسامة: اكثر واحد اكل ضرب بينهم هو راشد مسكين
رهف:مسكاين ياخواني واحد خشمة ينزف والثاني ما كمل الدرج وما عنده ولا نفس اما اخوك..
امل قاطعتها: تكفين ما ابي اسمع سيرته والا يرحم والديك
وشوي ويسمعون صوت راشد ومازن مهاوشه
امل بضيق: كله منه حسبي الله عليه والا هم من متى ينسمع لهم حس يتهاوشون
رهف بابتسامة: ما علية الحين بتهدى الامور وراح يرجعون مثل ما كانوا
امل: والحين وش اسوي ارجع لبيتنا والا اقعد هنا
رهف: اقعدي هنا احسن لحد ما يطلع من البيت لا تقعدين لحالك دام اهو موجود في البيت تعالي على طول عندي
امل: اوكيه عندي صداااااع حاد الحين ويش اقول لأمي لا شافت الي براسي!!
رهف: قولي لها الزفت الي ما يتسمى ماجد سوى فيك كذا
امل:مو ناقصة مشاكل بحاول اخبية بشعري وخلاص
رهف: خلاص الحين خلينا نفلها ونسى
وبعدها مارجعت على البيت الا وفجر معها
وبعد اسبوع في بيت فيصل
رغد في المطبخ تغني ومبسوطة
فيصل: يلا جوعان حدي
رغد: ويش صار لشغلك الجديد
فيصل بثقة :تمام وبدون واسطات مثل ما ابي ومع انه جاتني عروض كثيرة بس كله عشان ابووي واعمامي
رغد: الله يوفقك
فيصل: اساعدك؟؟
رغد: امممم حط البطاطس في الزيت
فيصل: بس !!
رغد: او قطع بصل
فيصل:لالالا بحطه
وجاه اتصال
فيصل وهو يشيل الجوال اعطها الصحن وفيه بطاط مع مويا وهي المسكينه كانت مشغوله بتقطيع وكبت كل الي في الصن على الزيت و وشبت النار وطلعت على كتفها اليمن واجزاء من رقبتها ووجهها
فيصل رمى الجوال على اول ما صرخت ودها على المستشفي جاء ابوها وكل اخونها وحتى امها
ورغد في حالها لا يرثى لخا تبكي وما تبي احد يشوفها بس دايم تغطي وججها في المخدة
تركي يلطف الجو: انزين وخري المخدة
رغد وهي تبكي: لا انقلع!!
سامي: الله يهديك بس احد يحط مويا وزيت!!
رغد: خلاص الي فيني كا فني
تركي: وين فيصل؟؟
امها: فيصل يا عيني عليه الولد مثل المجنون يسال هذا وذاك ومن شوي طلع يجب لها علاجات من برى وجاي
تركي: لا جاءفيصيييل لا تغلين وتثاقلين عليه تفهمين
رغد: اقسم بالله العلي العظيم يا تروك اذا ما تذلفت الحين لا يجيك الشي الي ما يسرك
تركي بستهبال: الحين!! الحين!!
رغد: أي الحين
وهو طالع حاول يسحب المخدة وهي صرخت فيه وطلع الا بوجة فيصل داخل
تركي بصوت عالي: اهلين!! فصوول
سامي قام وسلم عليه وطلع مع تركي بقت امها اول ما شافت باقة الورد في يد فيصل حملت نفسها وطلعت
بقت رغد دخل فيصل وهو محمل بالاغراض علاجات وعشاء وورد
جلس جنبها بهدوء بعد ما حط الباقة جنبها
فيصل بابتسامة يبي يطمن: هااا اشلونك
رغد مغطية بالمخدة وتبكي:الحمد لله على كل حال
فيصل: افاا ليه تبكين؟ خلاص يا قلبي مكتوب عليك بهل اليوم يصير فيك كذا
رغد: ما فيني شي بس...
فيصل: بس شنوو؟؟
رغد: بس شكلي مب حلوو راح تكرهني شكلي يقرف!!
فيصل ضحك عليها:ههههه بس انا ما يهمني الشكل والجمال يا بعدي الجمال اشوفة فيك بضحكتك واسلوبك الحلوا
رغد: كل الرجال ما يمهم غير المنظر والشكل
فيصل: انا غير عن كل الرجال وانا احبك لحد الموت ومستحيل اتخلى عنك لو ويش الي يصير
وما يفرقنا عن بعض الا الموت
رغد ابتسمت وهي مخبية وجهها
وفيصل سحب المخدة بكل هدوء وقال: يلا عاد.. لا تكدرين خاطرك
ومسح دمعتها
فيصل: شوفي ويش جبت لك ؟
واعطها الباقة
رغد: الله!! كثير حلوه مكشور تعبتك معاي
فيصل: يهون التعب لاجل خاطر ابتسامك
رغد:لا شكلنا راح تقضيها الليلة رومنسة في المستشفى
فيصل:ههههه
وجاب العشى لحد عندها وجهز السفرة
رغد وهي تاكل:ههههه وكمان جبت بطاطس ما تتووب
فيصل:هههههه
وبعد ما تعشوا
رغد:ما ابي
فيصل في ايده مرهم حروق:مو بكيفك
رغد: انزين اعطني انا بحط لنفسي
فصيل: لا انا بحطة
وكان يحطة ورغد مغمضة عيونها بالالم
وهمس لها باذنها: بعد اسبوعين راح نسافر انا وانتي للخارج وبحجز لك احسن المستشفيات
وبسوي لك عملية تجميل
رغد فتحت عيونها بتفاجئ: جد!! احلف
فيصل ياشر على خده: اعطني حبه هنا
رغد بحيا: ما ابي
دخلت امها عليهم
امها: يلا انا بروح على البيت انتبهي على نفسك
رغدبدلع: لا تكفين اقعدي هنا
امها: ما يحتاج زوجك عندك
وراحت ونام فيصل جبنها على كرسي المرافق
وفي بيت ام فيصل
ليان وهي تكلم: اوكيه راح انتظرك
وجت البنت بعد ساعتن من المكالمة تبي تصور من ليان اورق تخص المحاضرة
عند الباب نزلت ليان تستقبلها
ليان : هلا
دلع: اهلين هااا وين الاروق بسرعة حدي مستعجلة
ليان:لالا مارح تطلعين الا وانتي متعشية ذيك العشوة مالي شغل
دلع: يووه والله ما يمدي بس بدق ابوي وبشوف
وقضوو ذيك الليلة سوى ضحك وهبال وفلة واخيرا دقت على السايق وطلعت في الحوش تنظرة
ليان شافت دلع جالسة على المراجيح وشوي بردانه
ليان : هااا خذي جاكيتي
دلع : مشكورة وبعد اعطني الكاب
وقامت تمشي وتستهبل وتقلد ليان اما ليان راحت تبي تجيب لها جاكيت ثاني
ركبت على المراجيح وحطت السماعات على اغنية رايقة وتهز على خفيف
وكل اسبوع بهل اليوم ينزل ريان على مسبحهم يسبح كانت معطيه ظهرها ولا تدري عن شي ونزل وهو على باله ليان لانها لابسة قبوعتها ونفس الجاكيت وسبح ويشوف البيت معطياه ظهرها وتهز براسها وداخلة جوا
مع الاغنية استغرب معقولة هذي ليون لالالا مستحيل وتغني والواضح الاغنيه تقطر من الرومنسية
ريان في نفسة مع ابتسامة:يا سبحانه مغير الاحوال .. ااااخ ليتي جايب كميرا هذي اللحظة لازم تدخل التاريخ
من اوسع ابووابة لالالا
وقام يبي يستهبل عليها ويرش عليها يالمويا
دلع وقفت شوي وخرت السماعة ووقالت بتافف وهي تلتفت:ليان ويش هل السماجة فيك؟؟
والصدمه الكبرى الولد بنص المسبح واقف وما استوعبت وخرت القبوعة من على راسها ونزل شعرها لحد
خصرها معقوله هذي ليان والا ولد ؟؟ ماتدري عن اخوها التؤم بعدها من الحيا ادعسي برجلها للباب الشارع واهربي
ريان خاف عليها وطلع من المسبح وهو يقول: هيييية لا تهربي من هناك
ودلع حمدت ربها لان عباتها على المرجية الي جنبها وسحبتها
كانت تلبس وريان وهو قام على البيت ينادي ليان جت ليان لحد عنده
ريان وعيونه كلها خوف: لحقي ذيك البنت؟؟
ليان مفزوعة:مين لا يكون دلع؟؟
ريان ما جا في باله ان اسمها دلع: أي دلع البنت هربت الي الشارع لحقيها لاتدعسها سيارة او شي
ليان بخبث مع ابتسامة: حركات الافلام ما تمشي علينا
ريان التفت حوله يبي يرمي اقرب شي عليها الا ان ليان لقت اقرب شي تغطى فية وطلعت على الحوش تركض لقتها المسكينة عند الباب تحوس
ليان وهي تحاول فيها: ادخلي!!
دلع والدمع مجمد بعيونها: مارح ادخل لين الرجال هذاك يروح والا يجي سواقي
ليان سحبتها بقوة لداخل: يابنت الحلال خلاص راح
دلع ابتمست: يالله انتي لك تؤم ؟؟ قد ايش يشبهك ؟؟
ليان مسكت ايدها ودخلتها على الحديقة
ليان:هههه ريان نسيت من عوادية بهل اليوم ينزل يسبح
دلع بخجل تقول: يمة عيونه تخوف اول ما طالعني تمنيت الارض تنشق وتبلعني واكون بهل الوقف
ليان تهديها: خلاص انسي .. الا اقول ويش رايك بحديقنا؟؟
دلع: واااااوووو قد بيتنا بحولي عشرت مرات او اكثر
ليان: هنا دايم انا والبنات نقعد... نسولف... نستهبل... مغامرتنا كلها هنا... بس
وسكت ليان وكان العبرة خانقتها
دلع تبي تعرف ويش صار: بس شنوو
ليان وهي تكتم: بس .. خلاص انسي
دلع بقله صبر: تكفين ليون اذا بخاطرك شي قولي انا اعين واعاون
ليان تنهدت: بس يادلع صارنا شهور لانضحك ولا نسولف مثل ولا نستهبل حياتنا فجئة تحولت الي حزن
دلع وهي تدري بحادث اخوانها سمر ورائد: شده وتزول شوفني انا!! ضلت الضحكة ما ترنسم على وجهي
لمدة سنتين؟؟ وانتي فقدتي ابوك الله يرحمة يارب
ودمعت عيونها,,, وانا فقدت اعز ما املك بهل الوجود امي ... عسى ربي يرحها ويدخلها جنته
خليت دارسي وسافت معاهم للخارج وصرت سنتن لا اضحك ولا شي كيف وانا بنتها وحيدتها ما اقدر على فراقها وضل ابوي يسال داكاترة نفساين وهذي انا اليوم قدامك العبرة اني ما ابي احكي او اقول قصتي ولاكن
كل الي ابية انك تحمدين ربك سمر الحمد لساتها عايشة ورائد خلوا ايمانكم بالله قوي وصدقني راح ترجع الضحكة لبيتكم انتي بس قولي يارب ... من يشوف الدلع والفلوس الي مغرقين ابوي فيها عشان انسى
يقول هل البنت ما تشوف للحزن أي طريق ونفس الشي انتم !!
وبعد سكوت اتصل سايقها وطلعت دلع لسيارة
وفي السمتشفى بعد غياب كم يوم داومت فجر والصباح دخل واحد كبير شوي رزه وحركات والسبحة والبشت في
ايده وفي ثلاث رجال من وراه والمستشفى انعفس بجيته الكل ما جهز لحضرة جنابة وجاء مدير المستشفى
يرحب فيه وفجر مستغربة والاقافة واصله عندها تسال هذا وذاك المهم جاء مدير المستشفى
لحد عند فجر
فجر يعني تسوي نفسها مو هامها
المدير: د.فجر كلمي الرجال راح يسالك كم سؤال وبيضي الوجة قدامه
فجربثقة: ولو لا تشيل هم
وراحت عنده وبعد السلام دار هل الحوار
فجر تجاوب:أي انا دكتورته والمشرفة على حالته تقدر تقول لي من انت لاني ما اعطي أي معلومة
غير اقرباء مرضاري
الرجال بستغراب: الظاهر ما عرفتني انا ابووه
فجر قامت من علي الكنبة ومو مصدقة والرجال بنفسة يسال عن وليد!!
ابو وليد يهديها: ويش فيك؟؟
فجر برتباك:هاااا ولا شي بس ما توقعت يعني .... انت ابوه
ابو بابتسامة: أي ما قلتي اشلون ولدي
فجر بابتسامة:اطمن المريض وبدون مجاملة مشاء قدر يتجاوب مع العلاج وهو في تحسن كبير
ويمكن اكتب له خروج وتقدر تشوفة وتطمن عليه اذا تحب
ابووليد مسك على الكنبة بقوة وكان هل الكلام نرفزة بقوة
وقام وواضح على وجه انه طلع معصب من المستشفى وجاء المدير
المدير:انتي هيية شي مسوية للرجال
فجر بثقة مع غمة: بيضت الوجة
المدير تكتف: والي يبيض الوجة يطلع زعلان ولا يكلم احد وبعدين لية ما تحترمنه يعني لا قلتي لا عمي ولا طال
عمرك ولا شي!!
فجر: وليش ارفعة اكثر من مكانته من بيكون وبعد انا ماراح انسى من بكون
المدير مشكلته ان فجر بنت عز ولاهي متعوده تقول هل العبارت
المدير ومن بين اسنانه: الله يسامخك بس هذا ثاني صاحب اكبر شركة للالماس في العالم
فجر مو مصدقة حطت ايدها على فمها
فجر بصدمة: وشوو؟
المدير طالع فيها وراح
فجر طلعت ركض على طول على جناح وليد وكان تركي عنده
ودخلت عندهم وهي حدها مستانسة
وجلست على الكنبة وقالت
فجر بفرحة: عندي بشارة حلوه
وليد: قولي !!
فجر: ابوك جاء هنا!!
وليد كان منسدح على السرير رفع لحافة بقوة وتركي كان جالس جنبة وقاموا الاثنين بوقت واحد
تركي وليد: وشووو؟؟
فجر بستغراب:ابو وليد جاء هنا للمستشفى ويش فيكم؟؟
وليد قرب منها والموضوع بالنسبة له شي مهم
وليد: طيب ويش قال؟ ويش دارك انه ؟من متى ؟؟
فجر قاطعته : حبة حبة علي الحين بقول الي صار
وبعد ما قالت وليد عصب وضرب بايدة في الجدار وتركي يحوس رايح جاي
وليد وهو معصب: ليش؟؟ قلتي له
تركي: انتي متاكدة انه اهو
فجر: أي متاكدة بس ويش فيكم علموني ويش سالتفة ليه مو فراحين بالي قلته
تركي مو مستوعب: قولي الي قلتيه له بالحرف الواحد
فجر: اطمن المريض وبدون مجاملة مشاء قدر يتجاوب مع العلاج وهو في تحسن كبير
ويمكن اكتب له خروج وتقدر تشوفة وتطمن عليه اذا تحب .. وبس راح يطلع وليد من هل السجن
وليد بخوف: ليتك يا فجر ما قلتي له كذا انا افضل اظل مسجون هنا وعندك ولا اني اطلع ولا ارد مرة ثانية
تركي:لازم نسوي شي بسرعة؟؟
فجر: علموني ويش السالفة يعني الحين كل الي فاهمة اني بدل ما اسوي خير سويت شر وزدت الطين بلة
ولا ادري.... حسافة كنت اتوقع سويت شي يفرح وليد يلا سلام
ومشت بخطوات متاقلة وهي عند الباب طلعت وهي تقفل الباب
سمعت وليد يقول لتركي
وليد: اسمع ياتركي خلاص الي هنا وبس ومن بكرة جيب المسدس الي اعطيك
هنا واحجز لك لابعد ديرة واطلع كافي ما ابي اوطرك بمشاكل
تركي: لا ياحبيبي معاك معاك ولو على الموت ما اتركك لحالك
وليد عصب: اسمع يا تروك انا مو ناقص اخسر أي احد بسببة اصلا ما تفرق معاي بنسجن وباخذ قصاص
وانت ما ابي اخسرك تكفي ياتركي اطلع وابعد والي يرحم والديك!!
تركي معزم: يا اخي كيفي ابي اكون معاك انا لزقة مستحيل اتركك له مدام انت بالمستشفى هنا مارح اترك
لا في النهر او بالليل !! تفهم مارح يسوي شي
وليد لساته بقول شي دخلت فجر مرة ثانية عليه
فجر: تكفوون علمووني بالي يصير؟؟
وليد وتركي طالعوو في بعض ولا يدرون عن شي
جلست على الكنبة
وليدتنهدت واخيرا راح يقول قصته لها: اسمعي يا فجر راح اقول قصتي من البداية
فجر في نفسها واخيراا
ّّّنهاية الفصل الواحد والعشرونّّّّ

هموس، ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ؤآآآآآآآآآآآآآآآآؤ البآرت خؤقآآق جممممممممممممميل حمااااااسي وش قصت ولييييييييييييييييييييييييد وابوووووه تككككفين لا تطوللييييييي عليناااا حمااااااس انا اووووووول ووحححححده. اااااااارد ^_____________________^

بيكا | * ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

البــاارتت يجننننننن يسلمووووووووووو ...
ومتحمسـ‌هه اعرف قصصصصة وليييييييد

فجر الجنوب ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بااارااات رائع

انتظر البارات القادم بفارغ الصبر

ضي الشمري غمازاتُ الخد : هاويہ الفتنہ تماما كغمازتيُ العميقہ

خقق الباااارت
واخيرا الوليد بيقول قصته
وسمر ورائد وررربي يكسرووون الخاطر
وشسمه فصيل ورغييد بيسافرون وبتعالج
وفجر جاابت العييد شكله
تركي مع الوليد

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1