منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   إذا أنت ميتن فيني تراني حين عشانك / الكاتبة : Rmad alroo7 ، كاملة (https://forums.graaam.com/532267.html)

اسطوره ! 24-01-2013 01:05 AM

إذا أنت ميتن فيني تراني حين عشانك / الكاتبة : Rmad alroo7 ، كاملة
 
السلام عليكم
مسسسسساكم ورد وجوري
كيفكم غراميين
حبيت انقلكم رواية اماراتيه عجبتني من عنوانها
وكااااااامله

كل يوم بنزلكم فصلين منها

تتكون من 38 جزء


قراءة ممتعة

اسطوره ! 24-01-2013 01:06 AM

رد: اذا انت ميتن فيني ترآني حين عشانك الكاتبة / Rmad alroo7
 
بسمـ الله الرحمن الرحيم ..

السلام عليكم ..
هلا وغلا بكل القالطين ^_^
حي من لفانــا يا هلا بــه ..
شحالكم .. شخباركم .. كلن بحاله .. ربكم بخيـــر ..
تولهت علييييكم حيييييل .. و وحشتووووني وااايـــد ^_^
رجعت الكم من عقب قصتي الاولى ( ما ابي اكون الا معاك في هامشك او في سماك ..
و ادري اني تحيرت عليكم وااااااااااااااايد :smilies_079: .. بس كانت عنديه ظروف .. اقوى مني .. و هاااي قصتي الثانيه مثل ما وعدتكــم و اذا عيبتكم ان شـاء الله اني بكملـها ..

اللحينه خلونـــا نبدى مع الجزء الأول .. ^_^



مقدمه :

القصه تتكون من كذا عايله .. و لكن بعرفكم ابهم بالتدريج مع زيــــادة الأحـــداث و تطـــــورها .. اما اللحينه فـ بنبدأ مع أول و اهم عايلتين .. و هم عايلة .. خليفه بن هامل
( بو محمــد ) و عايلة المرحوم سهيل بن بطي ( بو بطي ) .. و هالعايلتيين عايشيين على نفس قطعة الارض و لكن بفلتيين منفصلتيين يعني يتشاركـون فالحوش او الحوي بس ..



(1)


+: عايلة خليفه بن هامل +:

خليفه ( بو محمد ) 43 سنه ... متيوز من اليازيه ( أم محمد ) 38 سنه
و عندهم من العيال :
طرفه ( 19 سنه ) تدرس في جامعة الشارجه ( كلية الفنون الجميله ) ( سنه ثانيه ) .. و عقبها يابو ولد سموه محمد .. بس ما انكتب له عمر .. صار له حادث و هو ولد 10 سنوات و من اثره فارق الحياه .. و بقت طرفه وحيدتهم

== نبذه عن العايله ==
هالعايله وايد يحبون بنتهم الوحيده .. و صآرو يشوفونها بالدنيا كلها من اتوفى أخوها .. فقامو يخافون عليها من أي شي و كل شي .. و كانو ما ايردون الها أي طلب تطلبه .. و لكن مع كل هذا طرفه كانت تفتقد لشي واحد تحسبه واايد مهم بالنسبه الهاا و هو يلستهم وياها فالبيت لانه ابوها رجل اعمال معروف و عنده مجموعة شركات و اغلب الوقت مشغوول فشركته .. و اذا تم فالبيت يلس فمكتبه و اشتغل بس برغم هالشي يهون عن امها اللي كانت تشتغل صحفيه و ما تفضى تيلس وياها وايد و بالخص انه امها تعشق شغلها وايد و مب حاطه فبالها انها تودره .. و هذا هوه الشي الوحيد اللي كان يكدر خاطرها و يحسسها بالضيج و الملل و الفراغ .. لكنها تحمد ربها انه رزقها بعمه شرات عمتها شرينه اللي دووم تهتم فيها و تحاتي خاطرها و اداريه .. و طرفه من زوود ما تحبها ما تزقرها عموه .. كانت تناديها .. أمايه شرينه ..



+: عايلة المرحوم .. سهيل بن بطي +:

شرينه ( ام بطي ) 41 سنه ( و هييه أخت بو محمد )
و عندها من العيال :
بطي ( 25 سنه ) متخرج من الجامعه الأمريكيه فالشارجه و يشتغل حالياً فإتصالات دبي .. متيوز صار له سنه .. و حرمته هييه مهره ( 22 سنه ) هب من هلهم .. لكنها وحده حشيم و طيبه شافتها أم بطي فـ عرس و عيبتها و خطبتها لولدها و اتيوزو و اللحينه هي حامل فالشهر السادس ..


حارب ( 25 سنه ) متخرج من جامعة الإمارات ( كلية الإداره و الإقتصاد ) و عنده بكالوريوس في إدارة الأعمال .. و حالياً هوه يشتغل مع خاله ( بو محمد ) فالشركه و في كل شركه من شركات خاله هوه عنده مجموعه من الأسهم .. و يشارك عمه فالارباح بنسبه معينه



غايه ( 23 سنه ) متخرجه من جامعة زايد ( كلية علوم الإداره ) و من اتخرجت ما فكرت أنها تتوظف .. لانها بتعرس جرييب .. و تبا تتفضى حق بيتها و ريلها ..


== نبذه عن العايله ==
شرينه ريلها متوفى عنها من حوالي 13 سنه .. و كملت تربية عيالها روحها و معنه وايديين تقدمولها و خطبوهاا من اخوها عقب ما خلصت عدتها و كانو مستعدين يربون عيالها وياها .. بس هييه رفضتهم كلهم و اتفرغت حق بيتها و عيالها و كانت معيشتنهم بورث أبوهم ( سهيل ) إللي ما قصر و خلف إلهم أملاك ما لها آخر .. و هوه فالأساس و لد عمهــا .. ( طبعن أول عيالها و بجرها هوه بطي و عقبه على طول حارب و هم توأم يتشابهون من ناحية الشكل فكل شي بس فيه فرق بسيط و إللي هوه أنه حارب بصحه شويه أكثر عن بطي .. و عقبهم أختهم الوحيده .. غايه .. )



{ هذي هي آلدنيآ متآهآت وأحزآن..
تبي لهآ صبر مع شوي نسيآن ..!!..~ }




+! العصر الساعه 4 و نص .. في بيت بو محمد +!


طرفه يآلسه في حجرتهآ .. فآتحه اللابتوب و اتآبع فلم انجليزي .. مندمجـه .. معنهآ شآيفتنه 20 مره ..
بس من الملل مب عآرفـه شو تسوي ..
لوول طبعاً كالعآده .. يالسه تتخيل عمرهآ عآيشه القصه .. ( حطت ايدهآ على خدهآ و قالت بسرحآن ) : متى يآ ربيه متى .. يآ ربيه عطنا ممآ عطيتهم ..
ربع سآعه و وصل الفلم لـ نهآيته .. سكرت طرفه اللابتوب ..
و على طول انسدحت على شبريتهآ
طرفه : آآه .. جذه النهآيآت السعيده و الا بلآش .. ( ...... اتيوزو ..... )
و على طول حطت ايدهآ على تيلفونهآ .. و جيكت .. جآن امهآ اتصلت و هي مآ حستبهآ
بس ما لقت شي .. يآ فبآلهآ تكتب خآطره ..
قبضت دفتر خوآطرهآ .. و مثل كل مره كتبت اول فكره يت فبآلهآ ..




الحب انت .. و معنى الحب انت ..
الروح خلقها البارىْ .. و هي مهداةٌ لك ..

.
.

القلبُ يستسلم عند تخيل نظرة عينيك ..

.
.

يأبى خيالك الا ان يطاردني .. في كل حالاتي ..
فـ صرت الشخص الوحيد الذي يقاسمني خلوة نفسي ..
تشغلني ابتسامتك ..
احتارُ في عينيك ..
اذوبُ في همسك ..
أُجنُ عند لمسك ..
.
.

اريـــدُكَ عاشقـاً لا يأبـــــه الا بــي .. و .. لــي ..
اريدُكَ رجُلاً ادرسُ على يديه خطــوات العشق ..
اريدُ ان أُحِبِك
.. بِطريقتي ..
.. و كيفما اشـاء ..
على ترنيمةٍ خاصةٍ بي
.. لا يعرفها سواي
تلتمسُ روحي .. و التمس روحك ..
و نصبحُ جسديين في روح ..

اسطوره ! 24-01-2013 01:07 AM

رد: اذا انت ميتن فيني ترآني حين عشانك الكاتبة / Rmad alroo7
 
بعد مآ خلصت طرفه .. حطت القلم في الكرآسه .. و ردت انسدحت على ظهرها و سرحت في صقف حجرتهآ .. في خآطرهآ امهآ تكسر كل ظنونهآ و تتصلبهآ .. مآ تخليهآ .. شرآت كل مره .. ضآيجه ..
ودهآ اتعرف اشكثر هي تبآهآ و تحتاجهآ ..
طرفه : افففف .. شو اسوي .. ماما شكلها نستني .. اممم مآ فييه اسير بيت امآيه شرينه اللحينه .. شو بيقولون كل شويه نآقزتلهم يآ ربييه ملل و ضيج .. عبرت كل شي يكسر الملل .. الافلام .. النت .. المولات .. الحدآيق .. قطع عليها تفكيرهآ صوت الموبايل و هو يرن .. و كآنت امهآ المتصله .. حست طرفه انه فيه شي بيعكر مزآجهآ .. رفعت التيلفون و ردت على طول
طرفه : الـو .. السلام عليكم
ام محمد : و عليكم السلام .. شخبارج ؟
طرفه : بخييير ( و على طول بلهفه ) : امممممم .. اول شي وينـج اليوم ما ييتي تتغـدين ويانا انا و باباه
ام محمد : كنت معزومـه عند ام سالم .. و خبرتج تيين ويايه بس انتي ما بغيتي ..
طرفه : اهاا .. زيين
ام محمد : ابوج فالبيت و الا ظهر ؟
طرفه : ما ادري و الله احيده خبرني بيظهر و بيرد .. بس ما اعرف لو رد و الا بعده ..
ام محمد : زييين ..
طرفه ( بتردد ) : امممم .. ماماه شو استوى على سالفة الطلعه ؟؟
ام محمد : مب اليوم انا مشغولـه .. باجـر فديتج ..
طرفه ( بيأس و ملل ) : انا كنت اعرف انج نسيتيني
ام محمد : كنت مشغولـه .. انتي اتعرفين ..
طرفه ( و هي تقطع عليهاا بضيج ) : اعرف .. مآ علييه .. مره ثآنيه ان شآء الله
ام محمد : خلاص انا بسكر عنج .. عشان اكمل شغلي .. شي فخاطرج ؟
طرفه : سلامتج يالغاليه ..
ام محمد : الله يسلمج .. يالله اتحملي بعمرج .. و لو مليتي ..
طرفه ( و هي تقطع عليها ) : .. روحي بيت عمتج شرينه و سلمي عليها " و الله حافظه ..
ام محمد : اتمنى انج تتفهميين طبيعة شغلي يا طرفه ..
طرفه : و الله متفهمه بس ..
ام محمد : يوم برجع البيت بنرمس .. اللحينه ما اروم اطوول .. يالله فديتج فداعت الله
طرفه ( و هي مبوزه ) : فداعت الرحمن .. ( و سكرن عن بعض )
نطرت طرفه فونهآ على الشبريه بعصبيه .. و على طول حضنت نفسهآ و يآستهآ غبنه ..
خلآص اتعكر مزآجهآ .. طرت الهآ سنين درآستهآ كلهآ .. امهآ مآ كنت تيي تسأل عنها يوم يسووون اجتمآع الامهآت .. و فالأخير ام اربيعتهآ شمآمي .. تسأل عن بنتهآ و عنهآ صح انهآ كآنت اتعزهن
بس بعد لو يت من امهآ غييير ..
نشت طرفه و سارت صوب البلكونه و هناك كانت قطوتها شلتها من سلتها و هي متضايجه
و على طول بدت تمسح عليها و اترمسها
طرفه ( و الضيجه في قلبها ) : شفتي سوسيتي . . بعد مره ثانيه ماما اتعذرت . . ما ادري لين متى بتم جذه .. ظني لو اموت احسن لي .. ليش يابوني للدنيا اذا كانو ما بيهتمون فيني !!
رد موبايلها يرن مره ثانيـه .. و من ضيجها ما ردت على طول .. و رد رن مره ثانيه و جان اتوطي قطوتها و سارت اتشوف منو المتصل ..و كانت غايه المتصله فابتسمت و ردت ..
طرفه : هلا و الله
غايه : اهلييين يالقاطعـه .. و ينج انتي اليوم شعنه ما يتي بيتنا ؟؟
طرفه : هههه شكلكم ولهتو عليه .. إن شااء الله بييكم .. المهم طمنيني عنج شحالج ؟
غايه : بخير ونعمه .. انتي شحالج ؟
طرفه ( و هييه تتيلس عالشبريه ) : الحمدلله على كل حال
غايه : طرفه بلاج ؟؟
طرفه ( و هييه تحاول تكون عاديه ) : ماشي ..
غايه : لا فيج شي .. قولي بلاج و الا بزعل عليج تراني
طرفه ( بنبره حزينه ) : و الله ما أعرف شوه اقوولج .. بس كالعاده ما فيه شي يديد .. ملانه .. ماماتيه فالدوام و باباتيه ما ادريبه لو فالبيت و الا ظاهر بعد ( و تدمع عينها ) : غويه و الله احس بعمريه وحيده و مالي حد اتمنى لو اني ما ييت للدنيا ..
غايه ( و هي تقطع عليهآ ) : استغفري ربج شوه هالرمسه .. انتي بنيه مؤمنه و لازم ما تعترضين على امر الله .. و بعدين اتملين و انا موجوده .. افا بس افااا
طرفه : و النعم بالله .. بس مرات افكر لو ما كنا في نفس البيت جاان ...
غايه ( و هييه تقطع عليها ) : حبيبي نحن هلج و بعدين حتى خالي و خالوه يحبونج بس اشغالهم تبا من يجابلها .. لآزم تعذرينهم
طرفه : ........................ ( سكتت لانها ما اقتنعت برد غايه )
غايه ( تبا تغير السالفه ) : انزيين ما قلتيلي اتجهزتي حق عرسي و الا .. لا .. تراا ما بقى شي .. الا يوومييين .. و اباج تكونيين نجمة السهره على قولتهم
طرفه ( بابتسامه ) : هييه اتجهزت و الفستان يربته .. و ماماه قالت لي حلوووو ..
غايه : انزيين تعالي بيتنا .. و ييبي وياج الفستان .. اباااج تيربينه جدامي .. بشوفه كيف بيظهر ..
طرفه : ان شااء الله من عنوني
غايه : واافديت عنونج انااا .. يالله اتريااج ..
طرفه : ههههه اوكي
غايه : تسلم لي الضحكه .. هي جذه لآ تبوزين
طرفه : ان شااء الله .. فمآن الله
غآيه ( بإبتسآمه ) : فمآن الرحمن
سكرن عن بعض و سارت طرفه بدلت بجامتها .. و سحت شعرها و اتعطرت و اتجحلت و لبست شيلتها .. و خذت فستانها و موبايلها و قطوتها و نزلت تحت سارت صوب مكتب ابوها .. دقت الباب بس محد رد عليها .. فتحت الباب و ما شافت حد .. ظهرت تتمشى فالحوي لين حجرة الخدامات و عطتهن قطوتها لين اتسير و اترد من بيت عمتها . . و ظهرت عنهن تتمشى لين وصلت بيت عمتها .. شافت موتر ابوها و عرفت انه موجود فالبيت .. و قالت فخاطرها دامه مب فالمكتب لبده راقد من التعب فديته ما رقد اليوم الظهر .. و كملت سارت صوب بيت عمتها ..


+! فبيت المرحوم سهيل بن بطي +!


دشت الصاله و لقت عمتها يالسه تتقهوى روحها .. سارت الها شوي شوي عسب تخوفها ..
طرفه ( بخطوات خفيفه عسب محد يحس ابها .. و صرخت مره وحده ) : فديييت ماماتيه شرينه
ام بطي ( و هييه توطي فنيال القهوه ) : بسم الله الرحمن الرحيم .. طيرتي حمامة
فواديه يا طرفه
طرفه ( و هييه تحبها على راسها ) :فديت فوادج أنا ..
أم بطي ( و هييه تقبضها من ايدها و تيلسها حذالها ) : تفدتج العافيه .. شحالج غناتي شووه مسويه ؟
طرفه : دام الغاليـه بخير اكيد انا بعد بكون بخير و سهاله
أم بطي : دووم يا ربي
طرفه : وياج ان شاء الله ... انزيين أنتي شحالج لا خليت من هالوويه الصبووحي ؟؟
ام بطي : هههههههههه يا ويلي عليج محد مدلعني غيرج .. بخير ربي يسلمج
طرفه : اذا ما ادلعج عيل منوه ادلع !! ( و تغمز الها ) : و حياتك محد يستاهل غيرك يا أأمرر
ام بطي : ههههههه ..
طرفه ردت عليها بإبتسامه ..
ام بطي ( و هييه تأشر ) : الا تعالي شوه هذا ؟
طرفه : هذا فستاني .. العروس تباني ايربه جدامهااا
ام بطي ( بابتسامه ) : بدوون ما تيربينه ادري انه غاااوي .. انتي بتحلينه ..
طرفه ( و هييه شاقه الابتسامه ) : احم احم .. لا تمدحيني وااايد ترى عقب بغدي خجاجه ..
ام بطي : هههههههه من حقج ..
طرفه : هههههههه يااا ربي عليهم اللي يدلعوني
ام بطي : امج شافتج و انتي لابستنه
طرفه : هييه تقوول نااايس و حلووو ..
ام بطي ( و هي تلوي على طرفه ) : صدجهاااا ما جذبت الحرمه
طرفه ( و هييه مويمه ) : جآن زيين لو انتي كنتي مآمآتيه صدج
ام بطي ( و هييه حاسه بالضيج اللي فـ طرفه ) : لا امج ما تقصر بعد و لا قصرت .. بس هييه تحب شغلهااا وايد .. عسب جذه ما تودره و انتي حظيظه لانه عندج ام شرا اليازيه
صخت طرفه و نزلت راسها لانه هاليواب و هالرمسه كانت تسمعها منهم كلهم .. كل حد يمدحلها حياتهااا بس هييه ما تبا الدلع و لا البيزات و لا المواتر و لا هالاشيا كلها هييه بس تبا ام تيلس ويااهاا و ابو يفضى نفسه الها .. فخآطرهآ اتكون شرآت بآجي اربيعآتهآ هلهآ ييلسون فالبيت ويآهآ ..
ام بطي ( و هييه تلاحظ سرحان طرفه ) : فديتج .. وين وصلتي ؟؟
طرفه ( بابتسامه عسب ما تحس عمتها بلي فيها ) : وياج غناتي .. ما سرت مكان ..( و غيرت السالفه على طول ) : هاااه اشوفج لابسه عباتج وين سايره ؟؟ و ما تعزميني بعد .. انا زعلييت خلاص
ام بطي : بسير السوق ويا مهره و بطي .. ورايه حايه بقضيها و برد .. تدرين ما بقى شي على عرس غوويه .. حيااج فديتج تعالي ويانا ..
طرفه : هههههه لا خلاص عيل .. غيرت رايي ما بزعل ..
ام بطي : ..ههههه اصلن ما ترومين
طرفه : اكيد ما اروم انتي نقطة ضعفي أحبج و ما اروم ازعلج و الا ازعل عليج
ام بطي : الله يرضى عليج دنيا و آخره
طرفه : آمين .. انزيين امايه انا اترخص اللحينه تحيرت على العروس
ام بطي ( بابتسامه ) : مرخووصه ..
روحت طرفه فووق و شافت بطي و مهره توهم بينزلون تحت و سلمت عليهم ..
طرفه ( بإبتسامه ) : هلا و الله بالغاليين
مهره : اهلين فديتج
طرفه : شخبارج ؟
مهره : بخير ربي يسلمج .. انتي شحالج ؟
طرفه : الحمدلله يسرج الحال
بطي : هلا بطرفه .. شحالج ؟
طرفه : اهليين .. بخير ربي يسلمك .. انته شحالك ؟
بطي : الحمدلله بخير و سهاله .. و شخبارهم الوالد و الوالده
طرفه : بخيير و نعمه .. لكن باباتي زعلان عليك ..
بطي ( بإستغراب ) : مني انا !! شعنه ؟!!
طرفه : ايقوول انك قاطع و ما توصله شرا حارب ..
بطي : و الله اني متلوم فيــه .. لكني مشغول شويـه .. لا يشل هم .. ان شااء الله بمركم و بسلم .. يستااهل الغالي ..
طرفه ( بإبتسامه ) : اكييد يستاهل .. دامــه ابويه انا ..
بطي : ييييـــيهـا بدينا ..
طرفه : هههههههه .. لا خلصنا .. ( و تصد على مهره ) : اسمحيلي فديتج بروح عند العروس ما فييه ريلج بيآكلني ..
مهره : ههههههه .. مرخوصه غناتي ..
طرفه ( اتظهر لسآنهآ بحركة اغياض لـ بطي ) : سلام غناتيه مهره ..
مهره ( بإبتسامه ) : ربي يحفظج ..
ابتسمت الها طرفه و كملت صوب حجرة غآيه .. و هم نزلو تحت سارو صوب ام بطي و ظهرو بثلاثتهم

** طرفه مآخذه على بطي واايد و تعده شرا اخوها و دوووم يسولفوون ويا بعض و مهره ضاريه على حشرتهم و ما تتضايج بالعكس اتم تضحك عليهم و هم يتناقرون .. عكس حارب الا ما ترمس وياه واايد و بعد فييه حدود الـ رمستهاا ويااه !


وصلت طرفه حجرة غايه و خطر فبالهاا انهاا تخوفها .. فتحت الباب بقوو
طرفه : بوووووووووووووووووووووووووو
غايه ( و هييه متفاجئه ) : طيحتي قلبيه يالدبـــه
طرفه : هههههههه .. نعم نعم نعم .. ما سمعتج .. منوه الدبه !!
غايه ( بمغايض ) : ههههههه ام ريلج
طرفه ( و هي تظهر لسآنهآ بمصخره ): اممم و لو قلتلج ام ريلي هي مآمآتج ..
غآيه : يالله اجلبي ويهج
طرفه : هههههه اتمصخر وياج ياليابسه .. كله عاد و لآ شرونتي نور هالبيت
غايه : ايواا ايوااا و نحن شو ؟
طرفه : عاااد الغيره اللحينه .. مآ جنه اللي مدحيتهآ امج ..
غاايه : هههه .. انزيين يبتي الفستان ؟
طرفه : هييه يبته .. شوووفيه ..
غايه : لا اريد اشووفه عليج مره وحده
طرفه : البسه اللحينه ؟؟
غايه : لا باجر .. اللحينه متى بعد
طرفه : ههههه انزيين ..
غايه : اوكيي عيل بدلي و لين ما تخلصين أنا بحط الفواله و برد لج ..
طرفه : واابوييه .. شوه فوالته بعد .. جي اول مره ادخل بيتكم و لا هيييي فهمت بروفه عشان سعيد و هله ( و تغمزلهاا ) .. ايوااا يا عم
غايه : هههههه ابسط يآ عم ..
طرفه : يالله غوغو فآرجي ابا ابدل على رآحتيه
طرفه : بنيلس خاري انا و انتي و بنسولف و بنآكل .. يا ختيه خلينا نستانس عقب بتفتقدينها هاليلسه اتراج .. يوم بعرس و بتين هالبيت و ما بتشوفيني
طرفه : اوكي اوكي .. خلاص عيل ببدل و لا تتحيريين عليه
غايه : ان شاء الله

اسطوره ! 24-01-2013 01:08 AM

رد: اذا انت ميتن فيني ترآني حين عشانك الكاتبة / Rmad alroo7
 
( أذهلتني يوم صوبي مقبله .. شفت موتي بين غدران و ظلال
لو بلف الكون كله بأكمله .. البسيطه متن و سهول و جبال
ما رأت عيني جمال (ن) يخجله .. من جمآله يختجل كون الجمآل
التدلل من دلآله دلله .. فيه مدلول الجمال بلآ دلآل
جل من صور جمآله و كمله .. كآمل(ن) حسنه و لله الجمآل
حظر تآج (ن) فوق متنه ينشله .. نآثر القصه على قوس الهلآل )



ظهرت غايه من الحجره و سارت صوب المطبخ .. اما طرفه فسارت حجرة التبديل و بدلت ثيابهـا .. كان الفستاان وااايد حلووو عليها .. من صوب عودها الرويان محلنه و من صوب ثاني لونه بني فاتح و لايق على لون عيونها العسليه و شعرها البني .. و بشرتهااا المايله عالسماره .. عقب ما خلصت و لبست سارت جدام المنظره و عدلت شكل قصتهآ و رفعت شعرهاا و نزلت منه جمن خصله سوته تسريحه بسيطه و سريعه عسب تشووف كيف بيكون شكلها .. و ظهرت اتخبــل .. المهم تمت اترتب فشعرهاا
ثوآني و ظهرت من حجرة التبديل .. اول ما شآفت البآب يتبطل سآرت صوبه
طرفه ( و هي شآقه الابتسآمه ) : هـآه شوه رايـ ..........
و قبل لا تكمل حست انه الرمسه وجفت فثمهااا .. تمت مبلمه و منصدمه .. لانه مب غايه اللي فتحت الباب .. كان حارب .. ارتبكت طرفه و انحرجت .. و قالت له بطريقه متقطعه ..
طرفه ( بإبتسامه مرتبكـه و هي تأشر بايدها ) : انـ .. ـا .. كـ ـ ـنت ......... اتحسبك ..
مآ كنت ... أد ... ري .. اتـ ... ـحسبتـ .. ـك .. ظهرت
حارب تم صاخ و ما منع نفسه انه يشووفهاا و يتمقل فيهآ و بدوون ما يحس بعمره مرر نظره عليهااا .. طولها .. عودها الرويان .. شعرها البني .. خشمها السليل .. ثمها .. خدودها .. حياتها المقرونه .. إبتسامتها العذبه اللي تحليهن غمازاتها .. عيونها العسليه ... و اهدابها الكثيفه بطريقه واضحه و حلووه .. كل شي فيها كآن خبال .. بالنسبه له .. جآذبيتهآ لآ تقآوم
طرفه كانت حالتهاا حاله من الفشله و المستحى .. تمنت انه الارض تنشق و تبلعها .. و بقت منزله راسها .. و مرتبكه مب عارفه شووه تسووي بالخص انه ما شل عينه عنها .. كانت دمعتها حايره فعينها .. و سارت تربع صوب حجرة التبديل .. و هييه اتلوم نفسها انها اتسرعت .. و ظهرت .. بدون مآ تسأل غويه لو فيه حد فالبيت .. اما حارب فتم واجف جدام الباب و يحس انه كل اللي صار جدامه مثل الحلم .. اول مره ينتبه لجمال طرفه الانوثي .. و يحس انها كبرت .. طول عمره ايشوفهـا يآهل
.. ثوانـي .. و قطعت عليه تخيلاته اخته غاايه اللي يته من وراه ...
غايه :حارب ... شووه تسووي هنه ؟؟
حارب ( و هو متفاجأ ) : ما شي
غايه : انزيين فديتك تبآ شي ؟
حارب : لا سلامتــج ..
و مشى يبا يسير عنهــــا
غايه : حارب
حارب : عونج
غايه : عانك الرحمن .. انته يوم فتحت الباب ما رييت حد فحجرتييه ؟؟
حارب ( و هوه يتذكر طرفه و يبتسم ) : لا لا .. شعنه تتخبرين ؟؟
غايه : اهااا زيين .. بس لانه طرفه فالحجره فقلت يمكن شفتها و الا شي .. و هييه حليلها ما تدري انك هنه ..
حارب ( و هو يمشي ) : لا ما شفتها .. يالله عيل انا بنزل تحت ..
غايه : برايك ..
و نزل حارب تحت اما غايه ففتحت الباب و زقرت طرفه على طول .. و ظهرت الها ..
غايه ( باعجاااب ) : وااااااااااااااااااااااااااااااااو .. و الله تخبلين ما شااء الله عليج
طرفه ( بصوت متواني ) : عيوونج الحلووه فديتج
غاايه : تسلمين و الله .. ( و تقربت منهـا ) : بلاج ؟؟ شوه فيها عيونج ؟؟
طرفه ( و هييه اداري عيونها عنها ) : ويين مآ فيهآ شي
غايه ( و هي عاقده حياتها ) : و الله ؟؟
طرفه : و الله .. و تكمل ( بابتسامه ) : ما قتيلي شوه رايج في لون الفستان
غايه : نااااايس .. روووعه
طرفه : تسلمين يا راعية الذووق
غايه : الله يسلمج من الشـــر .. انزيين يالله يا المزيوونه بدلي عسب ننزل تحت
طرفه ( لا ارادياً ) : لييييش ؟ ما يحتاااي بنيلس هنه ..
غايه : ههههه هآآآي صبآح الخير .. بلاج نسيتي ؟؟ قتلج قبل لا اظهر بنتيلس خاري
طرفه : هييه ادري .. بس ....
غايه ( و هييه قاطبه حياتهاا ) : بس شووه ؟؟
طرفه ( بتردد ) : فييه حد تحت ؟؟
غايه : هييه حارب خوويه
طرفه : انزيين خلينا يالسين فووق .. مب لازم ننزل تحت
غايه ( و هييه ملاحظه ارتباك طرفه ) : طروفه .. بلاج ؟؟
طرفه : ما شي ..
غايه : لا فييج شي .. انا ظهرت عنج و انتي اوكيي .. رديت لقيتج متلخبطه و مرتبكه و ما اعرف شووه
حآرب .. قالج شي ..
طرفه : لالا
غآيه : يعني شآفج ؟
طرفه : انتي من ويين تيبيين هالرمسه ؟
غايه : انا يوم ييت كان صوب حجرتيه قلت يمكن شافج
طرفه : لالا
غايه : هااا شووه قلتي ننزل تحت ؟؟
طرفه تقوول فخاطرها امري لله : اوكيي بسير ويااج .. يالله ..
غايه : بدلي اوول و الا ناويه تنزلين جذه
طرفه : هههههه لا بس من حنتج نسيت حتى ابدل
غايه : انزيين .. يالله سيري و بسج رمسه
طرفه : ان شااء الله عموه

( اكثـر من اوول احبك بس ما ابغى اقـول اخاف لا قلت تتغلـى علي مرره
انا بصراحه احبــك حب مو معقـــول اكبر دليــل لغلاتك غيــــرتي مره )


و سارت طرفه تبدل .. و صورة حارب ما فارقتها .. نظراته اتخلي قلبهاا يشتعل .. محد هز قلبهـا و سكنه غيره هوه .. و برغم من الفراغ اللي عايشتنه بين امها و ابوها لكنها تحس انه حبها له محلي دنياها و مخلي الها طعم حلوو .. و كان الها و لو ذرة امل انها تعيش مرتاحه و محاوطه بالحب و الحنان من الانسان اللي تحبه .. لكنها محتاره فييه .. و مب متأكده اذا يبادلها شعورها و الا لا .. بالخص انها للحين ما شافت منه شي يثبت حبه و الا يبشرها بهالشي .. و هي اتحس انه يعاملها على اساس انها ياهـل و بس .. و ما يسولف وياها وايد بس شووه بتسووي قلبهآ اختآره .. معنه حارب جاسي و مغرور .. و اللي كآن يحبطهآ زوود احساسها الدايم انه حبها له من طرف واحد .. فخآطرهآ لو إحسآسهآ يخونهآ هالمره .. لانهآ تتمنآه و تتمنى يعوضها الحنان اللي فقـدته فـ حياتها ... انقفضت و بدلت و حاولت تطرد هالافكار كلها من راسها .. و نزلن هييه و غاايه تحت و شافو حارب يرمس فموبايله .. و يوم شافهن و بالخص طرفه اترخص من اللي كان يرمسهم و سكر دهدييه .. و نش على طوول .. اما طرفه فمن نزلو وشافته و هييه ما رفعت عينهاا عليه ..
حارب ( و هوه يسوي عمره توه شايفنها ) : شحالج طرفه ؟؟
طرفه : بخير .. انته شحالك ؟؟
حارب : بخير الحمدلله .. انزيين عيل اسمحن لي ... بسير اسبح لاني بظهر ..
غايه + طرفه : نعيمـاً
حارب : الله ينعم عليكن ..
و سار عنهن فووق .. اما هن فـ سارن صوب الحديقه ..

CUT


to be continued >>

اسطوره ! 24-01-2013 01:10 AM

رد: اذا انت ميتن فيني ترآني حين عشانك الكاتبة / Rmad alroo7
 
اول ما وصلو الحديقـه .. يلسو ..
طرفه تمت تفكر .. اشبلاه حارب !! شو صاير فيـه !! قلبها حاس انه فيه نقطة تغير فحياتـه .. و مش من اليوم بس هالاحساس .. من فترره .. و من تبتعد عنه و ترد بيتهم يهدى شويه هالشعور .. لكن من ترد اتشوفه ايرد عليها هالاحساس و بقوه ..

غايه ( و هي تقطع على طرفه افكارها المتلخبطه ) : بلاج فديتج ؟؟
طرفه ( بإبتسامه ) : ماشي .. انتي شو مسويه .. و شو نفسيتج و العرس جرب
غايه : اممم و الله فيه خوف بسيط .. بس مستانسه وااايد .. اتمنييت هاليوم واايـد ..
طرفه : الله يتمم الكم على خير .. و انتي و سعيد تستاهلون بعض و ربي ..
غايه : تسلميـن غناتي ..
طرفه : الله يسلمج ..
و تمن يسولفن حوالي ساعه .. و بعدها طلع حارب من داخل .. و كان بيظهر ..
غايه ( و هي تبا اطفره ) : هااه الا متكشخ .. وين بتسيير !!
حارب : مب شغلج ..
غايه ( و هي تغمز له ) : ليكون بس .. ترا ما يمدحونه حق اللي بالي بالك ..
حارب ( و هو يأشر بعينه على طرفه ) : بتسكتيين و الا اقوم اسكتج ..
غايه : هههههه لا خلاص بسكت .. حشى بدال ما اتدلعني يالس و تسكتني ..
حارب : سعيد قايم بالواجب و زوود .. اشتبينه دلعي انا .. دلعي حق حرمتيه و بس ..
غايه : هههههههه هذا اذا عرست ..
حارب : مب شغلج و عن اللقافه ( ركب موتره و شغل اغنية عبدالمجيد " يعني تحسبين " و ظهر و هو فاهم قصد اخته .. انه الكل فاقد الامل انه يعرس .. يمكن لانه هب قد مسؤولية الزواج .. او يمكن لانه محد بيرضى ايوزه بنته لو درى عن سوالفه .. ( و رد مثل كل مره و اتجاهل هالافكـار و قال فخاطره شو ورايه و شو اللي عايلني عاليواز .. توه الناس ! )
و على طوول رن موبآيله .. و كآن رقم غريييب ..
حآرب : السلام علييكم
الطرف الثآني : و علييكم السلام و الرحمه .. شحآلك ؟
حآرب : الحمدلله بنعمه .. انتي شحآلج ؟
الطرف الثآني : الحمدلله تمـام
حارب : امممممم !
الطرف الثآني ( بمياعه ) : ههههه خوآلي .. اسمي خوآلي ..
حآرب : حيالله خوالي .. من ويين يبتي رقمي ..؟
خوله : رقمك كآن نكك فالبلوتوث .. خذته و دقيتلك .. ان شآء الله مآ اكون ازعجتك
حآرب ( و هو متشقق ) : لا ازعآج و لا شي .. بس انا شآيفنج ؟ من ويين خذتييه اقصد وين كنآ ؟
خوله : ههههه باسكن روبنز ..
حآرب : هييييه .. يا حيالله خوله .. تدريين ؟
خوله : عن ؟
حآرب ( بهمس ) : حسج يذبح .. دلوووعه .. من الخااطر انتي ..
خوله : ههههه يا ويلي انااا ..............





+! اما فالطرف الثاني +!



طرفه : امممم .. اقوول غايه
غايه : آمري
طرفه : ما يآمر عليج ظالم .. انا ملاحظه شي على حارب .. بس ما ادري .. إذا كان يتراوالي و الا صدج
غايه ( و هييه حاسه بلي بتسأل عنه طرفه ) : شووه اللي فخااطرج اتخبري ..
طرفه : اممم .. ليش حارب يوم شافنا ارتبك .. و حاول يخلص المكالمه بسرعه .. و على فكره هااي هب اول مره يسويها .. و بعديين شو كنتي تقصدين يوم قلتي له اللي بالي بالك !!
غايه : يعني انتي .. ما فهمتي ؟؟
طرفه : ادري اني اتليقفت واايـد .. و ما يخصني اتخبر .. بس ..
غايه ( و هي تقطع عليها ) : جمن مره اقولج انتي من هل البيت .. يعني وحده منا .. ليش تحسين عمرج غريبه !!
طرفه ( و هي منزله راسها ) : امممم حسيتبج ما تبين تياوبيين على سؤالي ..
غايه ( بتردد ) : مب جذه و الله .. بس حاارب ..
طرفه ( بخوف ) : قوولي خوفتيني .. اشبلاه حارب ؟!!
غايه : لا ما فيه الا العافيـه.. بس ..
طرفه ( و صبرها بدى ينفذ ) : بس شووه .. خبريني .. الا اذا اتعديني وحده غريبه .. و هب من هل البيت ..
غايه : لاا افااا عليج .. بقوولج .. بس انا على بالي طول هالوقت انج فاهمه ..
طرفه : فاهمه شو ؟
غايه : اهم شي .. ابغي هالسالفه تكوون بيني و بينج .. ما اريدها توصل لحد و بالخص الوالده ..
طرفه : ان شااء الله ..
غايه : هو يسكر بسرعه مرات .. لانه يكون يرمس بنت .. و توني يوم نغزته كنت اطريله المغازل ..
طرفه ( بصدمه و خيبة امل ) : حارب !! يرمس بنآت ؟؟ من متى ؟!! امممم ما يبيين :s
غايه : انا بقوولج السالفه بكبرها و شووه اللي غير حارب و خلاه يصير جذه ..
طرفه ( و هييه حاسه بعمرها شوويه و بتنهار ) : قوولي
غايه : الله يسلمج سالفة حارب و بإختصار قبل 3 سنوات كان متعرف على وحده حبها من خاطره و كان ايرمسها .. و ما تتصوريين اشكثر وثق فيها و أمن الها .. لكنها بكل سهوله خانته ويا اربيعه النـذل .. يعني يرحيين .. بدال اليرح .. اربيعه نذل و غدار .. و حبيبته خاينه
طرفه ( بصدمه ) : انزيين .. هوه من ويين ايعرفها .. جد شايفنها يعني ؟
غايه : هييه .. هالبنت اتصيير بنت يران واحد من ربعـه .. و دوووم يوم كان ايسير لربيعه البيت كان لازم ايشوفهـا و ما عمره شاف عليها منقوود .. بالعكس انعييب فيها و بأخلاقها واايد .. و حتى انه قرر يخطبها و يتيوزها .. ما درى انه كل هذا تمثييل .. بس ربج يوم يرييد يكشف الواحد يكشفه ..
طرفه : انزيين هوه كيف عرف بخيانتها .. شافها و الا حد خبره ؟
غايه : شوفي هوه حس بشي غلط فالسالفه .. لانه اول ما فاتحها بسالفة الزواج بدال ما تستانس ..
حآلهآ حآل اي وحده اتحب وااحد .. و ودها ترتبط فييه اليوم قبل بآجر .. قالت له عطني فرصه افكر .. و كل ما رد يتخبرها عن الموضوع تتهررب و تحاول اتغير السالفه و اتقوله هلي يمكن يعارضون و هلي يبوني اتيوز واحد من الاهل و ما بيوافقون لانك غريب .. و يوم اتخبر حارب اربيعه اللي هو ولد يران هالبنت انه .. لو هم عايله مآ ترضى باي حد من برااا قاله بالعكس يتيوزون واايد من برااا العآيله ... و هنه خاف حارب .. لانهاا لو تحبه و تبااه بتقووله سير اخطبني من هلي مب تقووله بفكر عطني مهله و تتحجج باهلها .. و ما ادري شوه .. و عقب تم حارب كل ما يرمسهااا و اييب الها طاري العرس تتعلث .. لين ما اتصلبه واحد من ربعه فيوم من الايام و قال له سير اطالع حبيبتك ويا منوه و يوم سار جاسته غصه .. كانت ظاهره ويا واحد من ربعه
طرفه : انزيين !
غايه : سار الها لين الطاوله .. اللي يالسه عليها ويا اربيعه .. و رمسها و قلبه مترووس قهر .. انه الانسانه اللي رسمها زوجه له .. تطلع بهالمستوى من الدناه و الرداه ..
طرفه : انزيين هييه شوه كان موقفها يوم واجهها حارب بخيانتها ؟
غايه ( بإبتسامه ) : يعني هالاشكال شوه بيكون موقفهم .. قالت له انا ما حبيتك و لا بحبك .. انته مثلك مثل غيرك .. ما اتزييد عنهم بشي .. و اربيعه النـذل بعد ما قصر غثه بالرمسه .. لين ما شل حارب بعمره و ظهر .. و غصته فقلبه .. تدريـن من صدمتـه ما عررف كيف ايرد عليهم .. و اصلن ناس مثل جذه حراام فيهم حرف .. كيف الرمسه بعد !! و الله يا طرفه ما بتصدجيين لو قلت لج .. اشكثر هالانسانه خذت قلب خويـه لدرجه ما تتوقعينها .. حتى انه ما قصر عليها بشي .. ما كانت تطلب شي الا و يوصلهاا حارب ما كان مخلي شي فخاطرهاا .. و كانت طلباتهاا عنده اوامر .. بس هييه اللي ما قدرت هالشي ..
طرفه ( بصدمه و حزن ) : انزيين هوه للحين يحبهااا
غايه ( و هييه حايسه ثمها ) : للأسف هييه .. اقوولج حااول ينساااهاااا .. بس ما قدر و اتخيلي مرن على هالسالفه 3 سنوات و هو لين اللحينه يفكر فيها و يتذكر كل شي كان و صار بينهم ..
طرفه : انزيين .. دام ذييج ودرهـا .. منو هاي اللي توه يرمسهـا ..؟
غايه : اكييد وحده من البنات اللي يعرفهن .. هوه يرمس جمن وحده اللحينـه .. اصلن هب مخلي البنات فحالهن .. هااااي اللي اسمها لميا غيرت حياة حارب و لخبطتها .. و هوه اللحينه موول مب مفكر يتيوز

** طرفه ياستها غبنه و حست بعمرها تبا تصييح .. يعني الانسان اللي حبته ظهر ايحب غيرها .. اتمنت طرفه انها اتم جييه ما اتعرف شي عن سالفته هذي و لا انها .. اتعرف انه مغازلجي و يلعب عالبنات .. ما تخيلته و لو لحظه يكوون جذه جاسي .. و ما يهتم بأحاسيس غيره .. و حتى لو لميا خانته هالشي ما يعطيه الحق انه يلعب على بنات الناس .. ( كانت كل هالافكار و التساؤلات اتدور في راس طرفه )
غايه : طرفه .. بلاج ؟؟
طرفه ( بابتسامه ) : لا ما شي اسمحيلي فديتج رد علييه الصداع بسير البيت برتاح ..
شي فخااطرج ؟
غايه ( بإستغراب ) : سلامة روحج
طرفه : الله يسلمج من الشر ..





[ ليت جنح الليل يحملك اساي .. نوح قلبي منك ليتك تسمعه

ليت حظي مرتن يصدق معاي .. ليت شملي معك ربي يجمعه

من زمان وصلكم غاية منـاي .. من زمان النفس فيـــك مولعـه )



** نشت طرفه و سارت صوب بيتهم .. و على طول دخلت حجرتها و سكرت الباب .. و اندست في فراشها و تمت اتصيح من خاطرها .. تصيح على عمرها .. على قلبها .. على حبها اللي خلاص ما منه امل .. و تفكيرها ما يوقف .. الافكار اتوديها و اتيبها .. ( لميا خانته و ما كرهها .. معناته هييه للحين عاايشه فقلبه و رووحه .. و انا مالي مكان ابد فحياته .. انا احبه و اموت فييه و هو و لا حاس فيني و لا فالنار اللي فقلبيه ) و بقت على هالحاله صيااح و تفكيير .. لين ما سمعت اذان المغرب .. و نشت توضت و صلت .. و عقب ما صلت حست براحه و انه فيه حمل ثجيل انزاح عن قلبهاا .. و ردت انسدحت على شبريتهااا .. من التعب .. و التفكير ..
ام محمد ( و هي ترفع شعرها عن ويهها ) : طرفه نشي فديتج ..
طرفه ( و هييه تتحرك شوي شوي و ترمس بصوت واطي ) : خلوني .. تعبانه ....... اريد ارقد ..
ام محمد : طرفه غناتي بلاه ويهج محمر و عيونج منتفخه ؟؟ ليييش كنتي تصيحيين ؟؟
طرفه : ...................




( تعبانه يا يمـه من جد تعبانه و احوالي يا يمه ما ظنها اتسرك

تعالي وردي عن قلبي احزانه محتاجه يا يمه ابكي على صدرك )

اسطوره ! 24-01-2013 01:11 AM

رد: اذا انت ميتن فيني ترآني حين عشانك الكاتبة / Rmad alroo7
 
ام محمد ( و هييه متواكله ) : ردي عليه ؟!!!
طرفه : ماماه .. انا تعباانه
ام محمد ( بخوف ) : تعبانه من شوه ؟؟ رب ما شر ؟؟
طرفه ( و هييه حاسه انها ما تروم تقبض عمرها زوود ) : ما ادري .. لا تسأليني عن شي ...

و على طول عقت بعمرها فحضن امهاا و تمت اتصيح شرات اليهال .. كانت تفتقد و جود امها و ابوها وياها .. و منت عمرها بإنها بتعيش باجي عمرها مستانسه ويا حارب .. لانهاااا حست انه هالحب يعزيهاا في غياب امها و ابوها .. كان مالي عليها حياتهاا لكن اللحينه حياتهااا بترد فارغه اكثر من اول لانها خسرت حب حارب قبل لا اتفوز به .. تمت امها تتطالعها و خاطرها مكسور على بنتهااا .. و بالخص انهااا ما تعرف شووه فيهااا عسب اتخفف عنها و الا اتساعدها ..

طرفه : ماماه ..
ام محمد : عيون ماماه انتي .. آآمري ..
طرفه : اباج ترقدين عنديه اليوم ..
ام محمد ( و هييه تحبهاا على يبهتها ) : ان شاااء الله من عيوني

ابتسمت طرفه لأمهاا .. لانهاا حست براحه لوجود امها معاها .. و حست بحنانهاا .. و بالذات اليوم كانت محتايه حنان و اهتمام من حد .. و ما لقت غير امها .. تمت حاطه راسها فحضن امهااا لين ما غفت و طبعن تمت امها ويااهااا .. و ما قدرت تودرها و هييه بهالحاله .. بس اللي كان شاغل تفكيير أم محمد .. هوه شوه اللي خلى بنتها اتصييح .. و اتصيير بهالحــاله !!



+! الصبح في بيت بومحمــد +!

بو محمد سار لبنته حجرتهاا اطمن عليها بدون ما تحس به لانهاا كانت راقده .. حبهااا على يبهتها و ظهر عنهااا .. و امهاا بعد اترخصت منهااا ورخصتهاا طرفه و سارت دوامهاا اما طرفه فما داومت اليوم لانها مصدعه من كثرالصياح و عينها منتفخه شوويه ..

الساعه 9 و نص ..كانت توهاا ناشه من الرقاد ..
اتثاوبت و اتمتحت .. و نشت على حيلهاا .. سارت غسلت ويهها و سبحت و سحت شعرها .. بدلت و تعطرت و يلست على شبريتها و هي تفكر في كل الاحداث اللي صارت الها من امس لليوم .. و قبضت راسها و هي تحس بعمرها مصدعه : ( يالله .. بس لو اقدر انسى حارب ) و على طول قبضت دفتر خواطرها و بدت تكتب

اخذتني ..
نعم اخذتني .. و لكن لا اعلم الى اين .. و لمـاذا ؟
لماذا سرقتني من عالمي .. البريء ..
و اخذتني الى عالمٍ غريب !!
عالمٍ مجهول .. لا اعرف منه سوى كلمه .. احتارُ في معانيهـا ..
اعلمني يا سيدي ..
اخبرني يا امير قلبي ..
فأنا طفلةٌ لم تعي العشق الا من خلال عينيك ..
اللتان اسرتني بهمـا ..
لِمَ جعلتني احبك !!
لِمَ اخذتني من حياتي لحياتك !!
لا اقوى على تركك .. و لا اقوى على المواصله في عشقك ..
فأنت لغزٌ .. احتــار في حله ..
و فهم .. رموزه !!!!



وطت كراستها و هي طفرانه .. خطر فبالها انها اترمس اربيعتها شمـا بس اطالعت الساعه و اتذكرت انه فهالوقت ايكون عندهم كلاس .. آخر شي قررت انها تنزل تحت .. و تيلس فالصاله انفه الها و اخير الها من يلسة الحجره .. نشت و خذت شيلتهاا ويااهاا و نزلت ..



( يا مشعل القلب تكفى خفف شويه .. القلب من كثر صدك ويلي لحاله
دامه يحبك و لا له غيرك بغيه .. و اشله تحطه بـدنيا الهم و تـنآله !! )





اول شي ما انتبهت ... عقب و هييه واصله على آخر الدري رفعت راسهاا و انصدمت يوم شافت منوه واقف جدام باب الصاله .. و تمت تقول فخاطرها .. يا ربي انا حلمانه و الا صدج .. !! حارب في هالوقت يكون فالدوام .. و بدون ما تحس جان تزل ريلهاا من عالدري و انزلقت و طاحت .. طرفه تمت مغمضه عيونهااا و حاطه ايدهااا على ريولهاا
حارب سار صوبهااا بسرعه .. و نزل الها تحت ..
حارب : بلاج ؟؟ شوه استوى عليهاا ريلج ؟؟
طرفه ( و هييه مب مسوتله سالفه ) : ما شي ..
حارب ( بلهجه حاده ) : شقايل يعني ما شي و انا جايفنج اطيحيين جدامي ..
طرفه : قلت لك ما فيني شي ..
حارب : اشوف مكان الطيحه .. وين يعورج ؟؟ " كان المكان اللي يعورهاا فوق الجدم على طوول "
طرفه ( و هييه تصيح ) : مـــــــــــــــاباا .. قلت لك ما فيني شي
حارب : طرفه بدووون عنااد .. بشوف بلاها ريولج
طرفه : خلني فحالي ما فيني شي ..
حارب ( و هو خلاص مل من عنادها ) : انزيين نشي ويايه بودييج المستشفى يشوفوون شو فيهااا ..
طرفه : ما اريد اسير مكان ..

و يت بتنش و قبل لا تصلب طولهااا بغت اتطيح جان يقبضهاا حارب من ايدها و سندها لين ما وصلها للغنفه
حارب ( بلهجه فيها عصبيه ) : خلي العناد عنج .. و خليني اوديج المستشفى ..
طرفه ( و هييه منزله راسهاا ) : ان شااء الله
حارب : ما قلتيلي وين يعورج
طرفه ( و هييه تأشر له عالمكان ) : هنه
حارب ( و هو يحط ايده ) : هنه ؟؟
طرفه ( و هييه تصيح ) : آآآآآآآآآي .. يعووور ..
حارب : و بعد ما تبين تسيريين المستشفى .. يالله نشي لبسي شيلتج و عباتج .. و الا تبين حد يعاونج
طرفه : لا اروم بروحي ..
حارب : خلاص انا بترياج فالموتر و انتي البسي و تعالي
طرفه : انزيين .. بس .. منوه بيسير ويانا ؟؟
حارب : انا و انتي ..
طرفه ( و هييه فاتحه عيونهاا ) : بس ؟؟
حارب ( و هوه يضحك على شكلهاا ) : هييه بس ..
طرفه : انزيين محد فبيتكم ؟؟
حارب : لا اللي فالدوام و اللي فالصالون و اللي فالسوق .. و بعدين تعالي انا ولد عمتج ما بآكلج
و انتي شرات ختيه الصغيرونه
طرفه ( و هي معصبه ) : ادري ..
حارب : انزيين عيل انا بسير و عقب ما تلبسيين عباتج و شيلتج برد لج .. عسب اسندج و انتي تمشين
طرفه : لااااا روحيه ارووم امشي .. لا اتعب عمرك
حارب : مبين انج ترومين تمشين روحج انا ابا اعرف انتي على منوه طالعه عنيده جذه
طرفه ( بصوت واطي ) : عليك ..
حارب ( و هو عاقد حياته ) : شو قلتي ؟
طرفه : ماشي اقولك انته سير و انا بلحقك ..
حارب : اوكيي .. ( و اتجدمهـا )
سارت طرفه بخطوات بطيئه لين فوق .. و لبست عباتها و شيلتها و ردت نزلت تحت .. خذت وقت شويه لانها توها بس طايحـه .. و ما بغت حد يساعدها .. و الا يسندهاا .. المهم بعد ما خلصت .. مشت بعد شوي شوي لين ما وصلت للموتر و ركبت و يلست ورا ..
حارب ( و هو يصد عليها ) : لا و الله احلفي بس انتي
طرفه : يا ربـيه .. شو بعد ؟؟
حارب : حد خبرج اني دريول عندج .. يالله تعالي يلسي جدام ..
طرفه : يا ربييييه مذلـه على هالسيره .. مابا ايلس جدام ..
حارب : جوفي اذا انتي تسوين هالحركات التعجيزيه عشان ما تسيرين المستشفى ترا مب بكيفج ..
و بتسيريين .. يالله اشوف تعالي يلسي جدام ..
طرفه ( و هي تعلي صوتها ) : قلت لك مابـــــــا ..
حارب : بتين تيلسين جدام برضـاج و الا اشلج انا و ايلسج جدام .. تراني و الله اسويهـــا
طرفه : اففف .. قلت لك مـابـا .. بلاك عليه اليوم .. حالف الا تتحكم فيني ؟؟
حارب : اشوف معدل البزااا زاايد عندج هالايام .. الناس مشغوليين و انتي يالسه و تتدلعيين ..
طرفه : لا تذلنا واايـد .. ترى و الله بنزل ما تسوى عليه هالتوصيله ..
حارب : عن طولت اللسان .. و تعالي جدام .. يالله
طرفه : قلت لك .. مااباااااااا ..
حارب ( و هو يقحم من الموتر ) : ما تبين هـاه .. هالدلع هب عليه .. ( سار عندهـا ورا و شلهـا )
طرفـه ( و هي تضربه ع صدره ) : اييه وين تبـا .. نزلني ..
حاارب : مب بكيفج .. خبرتج تيلسيين جدام و ما رضيتي بالزين .. يمكن القوه تييب فايده معاج
طرفه : انزيين خلاص نزلني .. روحي .. بيلس جدام ..
حارب ( و هو ينزلها ) : اوكيي .. ( و رد ركب موتره )
طرفه فتحت الباب و يلست جدام و هي مقهوره على حارب .. و انه اتحكم فيهـا .. حست به يبا يفرض رايـه عليها .. بس قالت فخاطرها معنه خجاج و ما ينعطى ويـه بس و الله يا ناس احبـه و امووت فيه .. بس يا ربيي متى بيحس فيني .. اما حارب فتم يسوق لين ما وصلو المستشفى .. و دخلهاا عالدكتوور

اسطوره ! 24-01-2013 01:12 AM

رد: اذا انت ميتن فيني ترآني حين عشانك الكاتبة / Rmad alroo7
 
+! ف الهسبيتـــــــــــل +!


الدكتور : السلامووو عليكوووو
حارب + طرفه : عليكم السلام و الرحمه ..
الدكتور : فيكي اييه يا بنتي ؟؟
طرفه تأشر على ريلهاا و هييه ساكته ..
الدكتور ( و هو يرفع راسه و يرمس حارب ) : هييه مراتك فيها ايـه ؟؟
حارب ( كان معصب من طرفـه ) : لا حول و لا قوة الا بالله .. و انتو كل ما تشوفون واحد يايب وحده المستشفى تحريتووه ريلهااا .. لا استريح انا مب ريلهاا ..
الدكتور : طيب .. طيب .. ممكن تتفضل برا شويه ..
حارب : هييه ممكن .. بس بسرعه شويه يا دكتور .. لاني مشغوول ..
الدكتور : طييب .. ان شااء الله
و ظهر حارب خاري يتريا .. و تم الدكتور يكشف على طرفه .. و عقب فتره .. زقر حارب .. و دخل ..
حارب : نعم يا دكتور ..
الدكتور : لازم توديها غرفة الاشعه عشان يعملولهاا الفحوصات اللازمه .. و يتأكدو إذا كان فيه كسر و لو بسيط ..
طرفه ( و هيه فاتحه عيونها ) : كســــر ..
الدكتور : ههههههههه لأأأأ ما تخافيش يا أموره دي مقرد فحوصات
حارب : اوكييي .. اللحينه بوديها
و ظهرو هوه و طرفه سارو يتمشون لين حجرة الأشعه .. و فالطريج ..
طرفه : آآي .. ريوولي عورتني من كثر المشي ..
حارب ( و هو ضايج ) : تبيني اشلج يعني ؟؟
طرفه ( و عيونهاا بدت ادمع ) : انا ما قلت لك شلني و لا حطني ..
حارب : هههههه لو فتحتي عيونج عدل جان ما طحتي .. و بعديين ايسد انج عطلتيني عن اشغالي ..
طرفه صدت عنه و تمت صاخـه .. لين ما وصلوو غرفة الأشعـــه .. و سووولهااا أشعه و قالو الهم عندها ( التواء بسيط في الكاحل ) و عقب ظهرو سارو صوب الصيدلييه خذو مرهميين وصفهم الها الدكتور عسب تستعملهن .. و خلاف ركبو الموتـر ..




+! فالموتـر .. و هم فطريجهم للبيت +!


حارب كان مشغل اغنية ميحد ( قلبـك ) و هو صاخ و طرفه صاخه عنه بعد و لا واحد فيهم يرمس الثاني .. و ما ينسمع شي غير الاغنيه .. و بعد فترة سكووت ..
.
.
.
حارب : انا كنت ياي بيتكم لانه خالي خبرني بلقى المناقصه فالمكتب و هو نسى اييبهاا فـ مريت انا عسب آخذها
طرفه ( بكل برود ) : هييه
حارب : امممم انزين انتي ما تعرفين وين الملف
طرفه : اعرف .. امس باباه كان قابضنه
حارب : انزيين لو ما عليج امر ظهريلي ايااه يوم بنوصل لاني تحيرت ..
طرفه : اوكيي ..
و ابتسم الهااا حــــارب .. اما طرفه فردت على ابتسامته بتطنيشه .. و ردت صدت صوب الدريشه .. دقاايق و رن موبايل طــرفه .. و كانت المتصله امهـــا .. و صوت المسجل كان عالي شوويه .. حطت طرفه ايدهاا عسب تقصر .. و فنفس الوقت حارب حط ايده بدون ما ينتبه .. لانه كان صاد صوب الدريشه و ما انتبه عليهاا يوم حطت ايدها ..
طرفه ( و هييييه مستحيه ) : سووري .. ما كنت اقصد
حارب : هههههه لا لا عاادي انا اللي ما انتبهت على ايدج ..
ردت طرفه على طول على امها و رمستهــــا ..
طرفه : السلام عليكم ..
ام محمد : و عليكم السلام .. وينج فديتج ادقلج و ما ترديين ..
طرفه : موجوده بس كنت راقده
ام محمد : اهاا .. نومة العوافي
طرفه : الله يعافيج .. انتي شحالج ؟
ام محمد : بخير ونعمه ... انتي حسج جنج ظاهره و الا فالموتر و الا شي جذه ..
طرفه : لا انا فالبيت .. بس مشغله التلفزيون
ام محمد : خلاص عييل .. انا بسكر عنج اللحينه و خلاف برد ادقلج بطمن عليج ..
طرفه : اوكيي ..
ام محمد : فداعت الله
طرفه : فداعت الرحمن ..
حارب ( و هو يطالعهاا ) : شعنه ما خبرتيها انج مب فالبيت
طرفه : بالها بينشغل و بتودر شغلهاا .. يوم بترد بخبرها
حارب : ايوااا
وصلو البيت و قحم هوه من الموتر و قحمت هييه بعد





( يا قلب لا .. تبكي على ضيم حـالي ..

انســى ترى .. مالك رجى و ان ترجييت ! )




+! فبيت بو محمد +


دشت طرفه و دش وراها حارب .. و هو مستعيل .. و يبا يرد الشركه بسرعه ..
حارب : وين الملف ؟
طرفه : بتلقاه على طاوله المكتب .. اول ما تدخل ..
حارب : اوكيي .. انا بآخذه و بظهر .. و انتي اتحملي بعمرج
طرفه : ان شااء الله .. و مشكور .. تعبتك ويايه واايد
حارب : افاا عليج انا شرات اخووج العوود ..
طرفه ( بإبتسامه مصطنعه ) : تسلم ..
حارب : الله يسلمج .. " و ظهر ع طول "


اما طرفه .. فتمت تتحرطم .. : شو هالريال اللي ابتلييت فيه .. اخووج اوونه .. مااشي احساس و الله و الله يوم عن يووم احس .. اني افقد الامل في هالانسان " و تطري ع بالها سالفة لميـا " و من بعدها حست انه حارب مستحييل يلتفت الها او يحبها .. قطعت هالتفكير كله .. و حاولت تعتمد على نفسها و تمشي و هييه تتسند عالدري لين ما وصلت حجرتهااا و عقب يلست عالشبريه و قبضت كتبهااا عسب تذاكر لانهااا من امس العصر ما درست و تمت اتراجع لين ما يت حزة الغدى .. و عقب ياهااا ابوهااا فوق .. دق الباب عليهااا ..
طرفه : اتفضل
بو محمد ( و هوه اييلس حذالهااا ) : شحالها حبيبتي اليوم ؟؟
طرفه ( بإبتسامه ) : الحمدلله ..
بو محمد : حارب خبرني انه وداج المستشفى اليوم ..
طرفه : هييه ..
بو محمد ( و هو يحبها على يبهتها ) : سلامات ما تشوفين شر فديتج ..
طرفه : الشر ما اييك ..
بو محمد : يالله انزلي بتتغدين ..
طرفه : ان شااء الله ..
بو محمد ( بابتسامه ) : و الا تبيني اشلج
طرفه : ههههههههه لو تبا تشلني انا ما عنديه مانع ..
بو محمد ( و هو ينزل الها عشان ايشلها ) : يالله .. هههههه
طرفه : هههههه لا اتمصخر انا ..
بو محمد : اتحسب بعد تبيني صدج اشلج كنت بسويهااا
طرفه : ادريبك ما تقصر .. انزيين وين ماما ؟؟
بو محمد : امج اليوم ما بتي عالغدى .. بس انا و انتي بنتغدى .. و الا ما تبيني بعد
طرفه : اخسي الا انا .. اباك و اباك بعد .. فديتك و الله ..
بو محمد : ههههه .. يالله عيل 1 2 3 .. نشي من مكانج و خلينا ننزل تحت
طرفه ( بابتسامه ) : اوكيييي ..
بو محمد : ترومين تمشين ..
طرفه : هيه الحمدلله .. هب عدل بس بعد .. من حطيت المرهم اللي عطوني ايااه .. و الحمدلله سكن لي الالم شوويه ..
بو محمد : الحمدلله ..
نزلووو هم الاثنينه تحت .. و تغدوو ويا بعـــض ..

اسطوره ! 24-01-2013 01:14 AM

رد: اذا انت ميتن فيني ترآني حين عشانك الكاتبة / Rmad alroo7
 
+! الساعه 5 العصر +!


طرفه يالسه فحجرتهاا ورن موبايلهاا كانت المتصله ربيعتهااا شمامي ..
طرفه : السلام عليكم ..
شمامي : و عليكم السلام و الرحمه .. هلا و الله ..
طرفه : هلا بج زوود .. شحالج ..
شمامي : بخير ربي يسلمج .. انتي شحالج ؟
طرفه : بخير و نعمه يالغاليه
شمامي : دووم ان شااء الله .. الا تعالي شعنه ما داومتي اليوم نقعتي فييه خيانه و لا خبرتيني
طرفه : ههههه سووري فديتج .. بس كنت تعبانه شوويه ..
شمامي : سلامات ما تشوفين شر ..
طرفه : الشر ما اييج .. تعالي انا بظهر وياج اليوم لو كنتي فاضيه
شمامي : و لو ما كنت فاضيه بفضي نفسي لج افاا عليج بس ..
طرفه : فديت روحج انا .. تسلمين
شمامي : الله يسلمج من الشر يا ربي .. بس بنظهر بموترج و الا بموتري .. ؟؟
طرفه : كله وااحد بس انا ما اروم اسووق تراني ..
شمامي : شعنه ؟؟ رب ما شر ؟؟
طرفه : ما شر .. بس طايحه و ريولي تعورني شووي ..
شمامي : سلامات يعله فعدوينج
طرفه : الله يسلمج
شمامي : و تبين تطلعين بعد !! لا خلاص بنيلس فبيتكم
طرفه : لا دخيلج نفسيتي هب لهناك .. و ملييت من البيت ابا اظهر و اغير جو ..
شما : انزيين ترومين تمشين ؟
طرفه : هيه الحمدلله .. عاد انا هب مكسره ..
شما : ههههههه ما اقصد فديتج .. بس اطري ما تعورج يوم تمشين وايد .. ما بتتعبين فالظهره
طرفه : امبلا ادق علييه يوم امشي واايد .. و نحن يا انا بنتحوط فالموتر و الا بننزل مكان و بنيلس ..
شمامي : خلاص .. اللي تبينه بيصيير
شمامي : بس خوويه عمــر بيآخذ موتري اليوم لانه مواعـــد ربعه يظهر وياهم .. و تدرين هوه ما عنده موتر .. حليله الوالد قاله خلص الثانويه و بظهر لك بس اللحينه لا
طرفه : ههههه حليله اوكيي خله هوه يوطييج عندييه و خلاف انا و انتي بنظهر رباعه فموتريه و انتي بتسوقين ابنا
شمامي : تـــم الساع ما طلبتي .. متى الظهره ؟
طرفه : عقب صلاة المغرب .. ان شااء الله
شمامي : اوكيي عيل بسكر عنج عسب اتجهز و اترخص من الاهــل ..
طرفه : اوكيي انا بعد برمس الاهل ..
شمامي : يالله عيل فداعت الله
طرفه : فداعت الرحمن ..




( لو قلت عيني تم خذها قلت لك .. خذها فديتك يالظنا و ادللا

في وسط روحي و الحنايا منزلك .. و القلب عن ودك حبيبي ما سلا )



+! في بيت بو عمــر +!

من عقب ما سكرت شمامي عن طرفه اتصلت لأمها و ترخصت منهاا و امها وافقت بس قالت الها ترد الساعه 9 او قبل التسع و شمامي قالت الهاا ان شااء الله .. و عقب سارت سبحت و يلست شووي .. لين ما أذن المغرب و صلت و خلاف لبست و كشخت و اتجحلت .. و لبست عباتهاا و شيلتهاا و توها بتشل شنطتها و موبايلها و بتظهر .. و جان ايرن موبايلهااا ... و ردت ..
شمامي : مرحبا الساع
هزاع : مرحبا بج زوود .. جيف حالج ؟
شمامي : بخير ربي يسلمك .. شحالك انته ؟
هزاع : يسرج الحال ..
شمامي : دووم ان شااء الله ..
هزاع : ويااج ..
شمامي : امممم .. هزاع اسمحلي لاني بسير اللحينه عند ربيعتيه مواعدتنها اظهر وياها ...
هزاع : مسموحه فديتج بس لا تنسيين ترمسيني خلاف و اطمنيني علييج ..
شمامي : ان شااء الله .. من عيوني ..
هزاع : يعلهن سالمات يا ربي .. انزيين تحملي بعمرج ..
شمامي : ان شااء الله و انته بعد هالله الله بعمرك ..
هزاع : ان شااء الله .. يالله فداعت الله
شمامي : فداعت الرحمن
سكرت عنه شمامي و طرشت له مسج اتطيب فيه خاطره لانها ما رمست ويااه واايد و كتبت فيه (من غلاك صاحت جروحي غلا .. ياهلا بالجرح دامه في رضاك ..في عيوني غير حبك ماحلا ..وادعي الله لا يبدلني غلاك ... من سكنت القلب ماعنك سليت ...شفت كل السعاده في هواك ... كل ماتقبل اناديلك هلا ... وكل ماترحل رحل قلبي معاك )
عقب ما خلصت و طرشت المسج ظهرت و سارت صوب حجرة اخوها عمر .. و دقت عليه الباب عسب يوصلها ..
عمر : اتفضل يلي اتدق الباب
شمامي : يزيد فضلك .. لو سمحت و تكرمت ممكن توصلني بيت ربيعتييه
عمر ( و هو يسوي عمره يفكر ) : امممم .. لا ما اسمح انا ابا ايلس فالبيت اللحينه غصب يعني اظهر
شمامي : عماري .. ودر عنك حركات النذاله و وصلني عند ربيعتييه
عمر ( و هو يبا ايلعوزها ) : مالي خاطر عالظهره
شمامي : و الله انا مب عازمتنك على كشته .. وصلني و رد
عمر : قلت لج مابا ..
شمامي : بتنش و الا اخبر الوالد انك مآخذ موتريه
عمر : يالله بالستر .. اخووج الوحييد انا .. بتذليني بعد .. صدج انه الدنيا ما فيها خيير
شمامي : ودر عنك هالتمثليات .. و قوم
عمر ( و هو يتحرطم ) : هذا اللي يسلم رقبته حق حرمه
شمامي : شووه قلت ؟
عمر : قلت افففف منج و من اربيعااتج .. و منوه هااي سعيدة الحظ اللي بتسيريلها اليوم ؟
شمامي : توته .. يالله عاد نش
عمر ( و هو مستانس ) : منوه ؟؟ افاا عليج حاضريين للطيبين .. دقايق ببدل و بردلج .. اترييني تحت
شمامي : ان شااء الله ..
و ظهرت عنه شمامي .. و تم روحه فالحجره .. يبدل و يفكر في طرفه .. و يقول فخاطره .. فديتهاا و فديت روحهااا انااا .. يا ويلي من هالبنت ... فذمتيه انهاا ما خلت عليك حال يا ولد عبدالله ..


+: عايلة عبدالله بن هزاع +:

عبدالله بو عمر ( 47 سنه ) .. متيوز من سلامه ( 42 سنه )
و عندهم من العيال :

شمامي ( 19 سنه ) تدرس في جامعة الشارجه ( كلية الفنون الجميله ) ( سنه ثانيه ) .. و هييه اربيعة طرفه الروح بالروح و عمرهن ما خبن شي على بعض ..
عمر ( 18 سنه ) بعده يدرس فالـمدرسه ثاانويـــه عــــامه .. و هو انسان طمــوح و شاب محترم و وسيم ..
ساره ( 17 سنه ) تدرس فالـمدرسـه ... ثانويه عامــه و هييه انسانه تحب دراستها بدرجه كبيره و 98 % من تفكيرها منحصر فالدراسه .. و اغلب اوقاتها تدررس ..


== نبذه عن العايله ==

بو عمر ريال محترم و معروف .. يشتغل ضابط فالشرطه برتبة عقيد و مرتاح فشغله وااايد .. و أم عمر تشتغل مديرة في مدرسة ثانويه .. و اما عن عيالهم .. بنبدأ معاهم بالترتيب :

شمامي تحب هزاع ولد عمها و هو بعد يحبها و يتخبل عليها .. لكن اهلهم صار الهم فتره متقاطعين و لا يعرفون عن بعض بسبب دخول العذال بين بو عمر و بو هزاع .. بس شمامي و هزاع يرمسون بعض لانه محد فيهم يصبر عن الثاني .. و لين اللحينه هم عايشيين على امل انه اهلهم يتصالحون و اييوزونهم ..

اما الثاني فـ هوه عمر وحيد اهله من الشباب و ما عندهم غيره .. و هو انسان حبووب و طيووب واايد .. يعيبه ايطفر بخواته .. و هو يحب طرفه ربيعة خته معنها اكبر منه بسنه .. بس هوه شافهاا و عيبته .. و لانه بعد دووم يسمع اخته ترمس عنهااا .. و يتمنى انه يصارحها بحبه بس متردد شوي ..

و الثالثه ساره و هييه حالياً ثانويه عامه شرا اخوها عمر لانه اهلها دخلوها مدرسه خاصه .. و صارت وياه فـ نفس المستوى الدراسي .. و هذي همها المذاكره و انها تختم كل سنه دراسيه بدرجات ممتازه و حلووه ..


بعد ما انقفض عمر و بدل .. نزل عند اخته تحت .. و ركبو الموتر .. سارو صوب بيت طرفه
عمر : عيل وين الوالده ما ريتها فالصاله ؟
شمامي : امايه مودنهاا الدريول عند وحده من ربيعااتهاا
عمر : ايوااا
شمامي : انزيين اللحينه انا بظهر ويا البنيه لكن خلاف انته مر عليه و ردني البيت .. اوكيه عمر ؟
عمر : انتي تآمرين امر يا روح عمر
شمامي : ههههه .. اخييج .. مب طايح عليك الدور
عمر : لا اتميين تتغليين انا اصلن من قلتلج روح عمر انتي اتخبلتي ..
شما : ههههه مشكله اللي مصدجيين عمارهم ..
عمر : شوه اسووي ظاهر عليج .. قاص على عمري ..
شمامي : بسم الله عليه انا ما اقص على عمريه
عمر : هههههه انزيين ما قلنا شي ..
شمامي ( و هي متغايضه منه ) :انا اقول احسن لك تحترمني .. لسببين .. الاول هوه اني اختك العوده و الثاني اني معرضه عمريه للخطر يوم عطيتك موتريه ..
عمر : بس انا عنديه ليسن
شمامي : ادري يالحلووو .. بس ابوويه قالك ما تسوق لين عقب الثانويه .. اللحينه بس اتقر فالبيت و اتذاكر لانه ما بقى شي على امتحاناتك .. و الا كل يوم بنعييدها هالرمسه ..
عمر : خلاص انزيين وصلنا يالله قحمي .. اذا ما تغثني ما ادري شوه بيستوي عليهاا
شمامي : ههههههههه
قحمت شمامي من الموتر سارت صوب بيت ربيعتهاااا .. و دخلت .. اما عمر فأول ما شافهاا دخلت حرك موتره و روح

CUT

to be continued>>>

اسطوره ! 24-01-2013 01:35 AM

رد: اذا انت ميتن فيني ترآني حين عشانك الكاتبة / Rmad alroo7
 


( 3 )


اول ما دخلت شمامي لقت طرفه يالسه فالحوي ... سارت صوبها و سلمت عليهااا ..
شمامي : مرحبــــا
طرفه : مرحب باجي .. يا هلا ..
شمامي : مرحب لا هـان .. شحالج غناتي ؟
طرفه : بخير ونعمه .. انتي شحالج ؟
شمامي : بخيير و سهاله ..
طرفه : دووم ان شااء الله .. اقربي فديتج بنسير فوق
شمامي : جرب منج الخيير ..
و سارن هن الثنتين يتمشن لين فووق .. و يوم وصلن الحجره ..
شمامي : مطوله بعدج ؟؟
طرفه : لا مخلصه بس بلبس عباتيه و شيلتيه ..
شمامي : اوكيي ..
و اول مآ وصلن فوق ..
شمآمي ( و هي تيلس على الشبريه ) : توته شو مستوي ؟
طرفه ( بإبتسامه ) : مآشي .. ليش ؟
شمامي ( و هي تنش و اتسير صوبها ) : توته فديتج انآ اعرفج زييين .. انا قلبيه نغزني من شفتج مآ ييتي الجامعه .. و عقب صوتج يوم رمستج و اللحينه .. يوم شفتج .. يالله عاد طرفه خبرينيه
طرفه ( و هي تحاول اتكون كول جدام اربيعتها ) : هههههه ها خوف علييه و الا لقافه ..
شما ( و هي تقرصها على زندها ) : ههههه الاثنينه يالله امايه ارمسي ..
طرفه : بخبرج و نحن فالدرب ..
شمآ : اوكيكز .. ( ابتسمت و كملت ) : بإنتظآرج ..
لبست طرفه عباتهاا و شيلتهااا و اتجحلت و خذت السويج و نزلن هن الثنتين تحت سارن صوب الموتر و ركبن .. شمامي هييه اللي تسوق و طرفه حذالهاا .. و تمن يسولفن لين ما ظهرن من البيت


(ما اقول الا وداع الله مشكورة
مغرورة...
شوفي حياتج و عيشيها على كيفج
ادخيلج...
ما أريد قلبج و لا عطرج و لا الصورة
مشكورة...
ما أريد ذكرى تذكرني ولا طيفج
بليلج...
قلبج يعيش الخيانة عارف (ن) دوره
من جوره ...
يجرح وقلبي جروحه يته من سيفج
يعني لج...
مادام قلبج حقيقة ميت شعوره
بيي دوره...
ضايع و ضعتي في صف الغدر تصنيفج
ياويلج...
فرشت درب المحبة ورود منثورة
وزهوره...
وانتي فرشتيه شوك الغدر في ريفج
وامشي لج...
لين انكشف كذب زيفج بان مستوره
منثوره...
الأشياء وآخر علامة شفت انا ضيفج يسعى لج
و مشكوره .. )






+! الساعه 7 المغرب .. في بيت المرحوم .. سهيل بن بطي +!


حارب يالس فحجرته و يتذكر لميا و يتذكر كل لحظه قضاهاا ويااهااا .. كل يوم حلوو و مر عاشه ويااهاا
يتذكر كل كلمة حب قالهاا ايااهاا من خاطره و قلبه .. كان وده انه كل اللي سمعه عنها و كل اللي شافه جذب و ماله اساس من الصحه .. لانه لين اليوم عاجز جدامهاا و الدليل انه مب قادر يتخلص من حبهاا .. يحس بعمره رهين الها و لحبهآ .. لكن الواقع يقوول انهاا يرحت كرامته بخيانتهاا .. و هو عمره ما بيسامحها حتى لو عاش و مات و هو يحبهاا اتم كرامته اهم من كل شي .. و فجأه مرت على باله صورة طرفه يوم شاافهاا فحجرة اخته و هييه لابسه الفستان صدج كان شكلها ايجنن و بالخص عيونهاا و حياتهااا المقرونــه .. وااايد يجذبن .. تم سرحان شويـه يتذكرهاا و صورتهاا اتمر على باله .. اتذكر لمـا شلهـا .. و كيف نظرتها له فـ ذاك الوقت .. كان تتطالعـه بإرتباك .. و قلبها ايدق بسرعـه .. لدرجـة هو حس بهالشي .. و قال فـ خاطره .. صدج انج حلوه و وايديين يتمنونج .. بس انا قلبي هب معايـه .. و قطع عليه تفكيره صوت موبايله و هو يرن ..

حارب ( و هو يقبض موبايله ) : افففففف هاي شوه تباا ؟؟ شكلهااا ما تفهم الرمسه ..
عفاري : هلا و الله
حارب ( من ورا خاطره ) : اهليين ..
عفاري : حارب حبيبي ليش تتهرب مني و ما ترد عليه
حارب ( بملل ) : و الله زيين انج عرفتي .. اني اتهرب .. يعني ماباااج ..
عفاري : حارب ..
حارب : و حطبه !
عفاري : حاارب .. انااا ..
حارب : يييييه يهــا .. بعدج مطوله ؟؟ فكينا يالله .. شووه تبين متصله
عفاري : ابآ ارمسك .. انته ليش جذه ما تحس و الله احبك ..
حارب : و انا مابا ارمسج .. زيين جذه ..؟!
عفاري : حرام عليك ..
حارب : شوفي يا بنت الناس انا مب فاضي حق خرابيطج حب ما حب ..
عفاري : خرابيطي ؟؟ انا اخربط ؟؟ و الرمسه الغاويه اللي كنت اتقوولي ايااهاا !!
حارب ( باستهزاء ) : ليكوون صدجتي بس .. انا تراني ما اعني و لا حرف من الرمسه اللي قلتهاا
( و بلهجة استهزاء ) : امممم تقدرين اتقوليين كنت اتمصخر ..
عفاري ( و هييه تصيح ) : بس انا حبيتك تعرف شوه يعني حبيتك
حارب : ههههههههههه ضحكتيني و الله .. ياللي تحبيني شعنه ترمسين جمن وااحد غيري ..
عفاري ( و هييه منصدمه ) : انا ؟؟
حارب ( و هو يقلدها ) : انا ؟؟ ... لا عيل انا .. انتي بعد منوه و ابشرج تراا اللي ترمسينهم هم ربعي و هم اللي عطوني رقمج .. و خلوني اتعرف علييج ..
عفاري : و الله انا مستعده اودر كل شي عشآن خاطرك ..
حارب : لا مشكوره و لو لي خاطر عندج لا تتصلين على هالرقم مره ثانيه لاني و بصراحه ما اريد اعرفج .. او بمعنى اصح ما اتشرف بمعرفتج
عفاري ( بقهر ) : انته ليش جذه ابآ اعرف .. ليش ما اتحس ؟؟
حارب ( بعصبيه ) : جب و لا كلمه .. اصلن انتن البنات كلكن نفس الشي خااينات و ما تعرفن تحبن الا عماركن .. ( و سكر الخط فويهها .. و اغلق موبايله على طول .. )



+! في شوارع دبي +!


طرفه و شمامي يتحوطن فالموتر و ما حدرن مكان .. طول الوقت يسولفن .. و بس ..
طرفه : هييه و مآ بشرتج بعد
شمامي : ههههه اتحفيني ..
طرفه : حارب يزقرني ختيه .. الصغيرونه .. و الله شموي قابضلي انا شرآت اخوج العود و انتي شرآت ختيه الصغيرونه .. فخااطرييه اصفعــه .. بدوس فبطنه آخر شي ..
شمامي : ههههههههه و الله اسمحيلي ولد عمتج هذا without feelings ما يحس بحد ..
طرفه : هييه و الله صدجتي من يووم ما ودرحب حياته المنشود .. لميا .. و هو مسوولي عمره وفي و مب راضي يحب غيرهاا ..
شمامي ( و هييه تغمز الها ) : غيرهاا يعني منوه
طرفه ( و هييه مستحيه ) : و الله البنات مكودات فالبلاد مب من قلهن
شمامي : ههههه لا انا ابااج تحددين ما شي وحده معينه فبالج
طرفه ( و هي مستحيه ) : شمووه و ويع ..
شمآ : هههه انزيين خلآص خلآص .. ( و ترد تسألهآ ) : انزيين و على شو نآويه ؟
طرفه : اممم بطنشه ..
شمامي : بس يمكن يحس و يسألج ليش متغيره ؟
طرفه : هو اصلاً مآ يحس بي ابدد ..شقآيل بعد .. بيلآحظ لو انآ متغيره و الا لآ ؟
شمامي : على رآيج ..
طرفه : انتي خبريني شو يديدج مع هزآع ؟
شمامي : و الله مآشي .. قمت اشك انه بيي اليوم اللي بيتصآلحون فيه عميه و ابوييه ..
طرفه : فديتج الامل بالله .. ادعي انهم يتصآلحون و ان شآء الله مآ بيصير الا اللي يرضيكم و يفرحكم ..
شمامي ( بابتسآمه ) : و النعم برب العآلميين .. اقوولج ابا احدر برجمان ناقصتني شوية اغراض حق العرس .. و بكملهن من هنه .. هآ شو قلتي ؟
طرفه : اوكيي يالله .. بس تراني ان مشييت على ريولي واايد بترد اتدق عليه ..
شمامي : ان شااء الله .. و لا يهمج ..
بركنن الموتر و نزلن هن الثنتين .. و دخلن يتمشن بس خذن من محليين .. اكسسوارت و ميك اب .. حست طرفه بشوية تعب .. جان يسيرن صوب المطاعم عسب يتعشن .. طلبن و اول ما يآهن الاكل .. رن موبايل شمامي ..
طرفه : منوه ؟؟
شمامي : هزاع ..
طرفه : اهاا .. انزيين ردي عليه ..
شمامي : اوكيي ..
و ردت عليه على طول
شمامي : السلام عليكم ..
هزاع : و عليكم السلام و الرحمه .. شحاله القمر ؟
شمامي : بخير ربي يسلمك .. انته اشحالك ؟
هزاع : الحمدلله تمام .. وين انتي اللحينه ..
شمامي : انا في برجمان ..

( صدفه لقيته .. اللي هويته ..
محلا عيوونه .. وااااايه فديته )



هزاع ( بابتسامه ) : انزيين ارفعي راسج شوي شوي .. و شوفي جدامج ..
شمامي ( و هييه ترفع راسهاا ) : شوه تسوي هنه
هزاع : هههه يعني شوه تبيني اروح ..
شمامي ( و هييه مستحيه ) : لا مب قصديه ..
هزاع : يعني اونج مب متولهه عليه ..
شمامي ( بمستحى ) : هزاع بسك عااد ..
هزاع : ههههه .. انزيييين .. خلاص ما بطول عليج هذوه اربيعي رد .. بسكر عنج اللحينه ..
و ما اوصيج بعمرج
شمامي : ان شااء الله .. و انته بعد اتحمل بعمرك
هزاع : ان شااء الله ..
شمامي : اوكيي عيل فمان الله ..
هزاع : لحظه لحظه ..
شمامي : اممم بغييت اتقول شي ..
هزاع ( بهمس ) : احلويتي واااااااااااااااااايد .. غااديه قمــر فديتـج
شمامي ( بمستحى ) : يحلي اياامك يا رب
هزاع : هههه يا ويل حالي .. و يوم استحيتي غديتي احلى و احلى
شمامي : ..........................
هزاع : هههه خلاص و الله خلاص .. اللحينه بسكر عنج .. فمان الله
شمامي : فمان الرحمن ..
و سكرووو عن بعض .. و تمن هن الثنتين يتعشن عالسريع عسب ما يتحيرن و يردن بسرعه .. و عقب ما خلصو روحو صوب الباركنات و ركبو موترهم و حركو ..


فالطريج للبيت ..

كانو حاطين شريط حربي و يتصوخوون و شمامي فعالم ثااني اتحس بونااسه من الخاطر لانهاا شافت هزاع اليووم .. احسااسهاا غير عن كل يوم .. تحس بشي حلووو .. كانت تتمنى انه الزمن يوقف عند هاللحظه اللي اتلاقو فيهاا هييه و هزاع ..
طرفه : احم احم .. احم احم ..
شمامي : ههههه اشبلاج ..
طرفه : هههههه انا بلاني ؟؟ و الا انتي اللي بلاج ؟؟ ( و تغمز الهاا )
شمامي : و الله مستانسه وايد وايد وايد لاني شفت هزاع .. ما ادري شقايل برقد اليوم
طرفه : يا ويل حال حال حال حال حال حال حالي ..
شمامي ( بمستحى ) : طرفووه ..
طرفه : يييه يهـــا ... مسكين حالج يا ربيعيتييه عثرج متعذبه و انا ما ادري ..
شمامي : مب اكثر عنج ..
طرفه : هههههه خليني عنج .. انا عذاب من طرف وااحد ..
شمامي : تدرين يا طرفوه لو حارب حبج شقايل تبشريني ..
طرفه : شقايل ؟؟
شمامي : قوولي نطق الحجر و انا بفهم
طرفه : هههههههههه .. صدجج و الله .. انتي فاهمه ولد عموتيه اكثر عني ..
شمامي : هههه افاا عليج اعيبج انااا
و تمن يسولفن لين ما وصلن بيت طرفه هن الثنتين و بقت شمامي يالسه عندهاا و اول ما وصلت اتصلت لعمر عسب يمر عليها يآخذهااا و قالهاا اوكييي


+! في بيت بو عمــر +!

ساره يالسه روحها فالصـاله و اتذاكر و رن تيلفون الصاله و سارت اترد ..
ساره : السلام عليكم ..
ميثا : و عليكم السلام و الرحمه .. اشحالج ؟
ساره : بخير ربي يسلمج .. انتي شحالج ؟
ميثا : بخير ونعمه .. اقوول سارونه ..
ساره : عونج ..
ميثا : عانج الرحمن .. بتسيرين العرس باجر و الا ؟
ساره : و الله ما ادري .. احتمال اسير و احتمال لا .. و انتي ؟
ميثا : هييه لازم اسير لانه العروس اخت ريل ختيه .. انزيين انتي تعالي اريد اشوفج هناك
ساره : اوكيي خلاص برمس ختيه شمووه و بي ويااهاا
ميثاا : عيل اتريااج باجر ..
ساره ( بابتسامه ) : على خير ان شاء الله
ميثاا : انزيين اانتي درستي لأمتحان الفيزيا و الا بعدج ؟؟
ساره : هييه بس باقيلي درس واحد و بخلص .. و انتي ؟؟
ميثا : هييه درست و توني مخلصه ..
ساره : الله يوفجنا ان شااء الله
ميثا : آمين .. خلاص عيل فديتج ما بطول عليج .. بسكر عنج اللحينه و انتي كملي دراسه ..
ساره : اوكييي
ميثا : شي في خاطرج ؟
ساره : سلامت راسج ..
ميثا : الله يسلمج من الشر .. فداعت الله
ساره : فداعت الرحمن ..

سكرن عن بعض .. و اول ما وطت ساره السماعه .. دخلت عليها ماماتها و كانت توهاا راده من براا ..
ام عمر : السلام عليكم ..
ساره : و عليكم السلام و الرحمه
ام عمر ( و هييه تيلس ) : هااا خلصتي مذاكره و الا بعدج ؟؟
ساره : تقريباً ..
ام عمر : الله يوفجج ..
ساره : آآمين
ام عمر : عيل اخوج وينه ؟؟
ساره : ظهر ويا ربعه
ام عمر : هالولد اكثر وقته يهييت و عقب يقوول اطمنو بييب الكم نسبه من وين بييب النسبه يا حسره و هو 24 ساعه خاري ..
ساره : ههههههه .. ما عليه بييبهاا ان شااء الله .. لا تنسيين انه عمر شااطر ..
ام عمر : شاطر بس ما يذاكر المذاكره اللازمه
ساره ( و هييه تحبهاا على راسهاا ) : لا تشغلين بالج كل الشباب جذه .. مآ بتروميين تحبسيينه
مآ بيكون له خآطر على الدرآسه
ام عمر : انزيين و شمامي ما ردت ؟؟
ساره : لا بس دقت من فتره و قالت انهاا يالسه فبيت طرفه و خبرت عمر عسب يمر عليهاا ..
ام عمر : زيين ..
ثواني و الا شمامي و عمر داخلين عليهم ..
شمامي + عمر : السلام عليكم
ام عمر + ساره : و عليكم السلام و الرحمه ..
ام عمر : حيالله الشيخ عمر ..
عمر ( و هو متشقق ) : الله يحييج و يخلييج شيختييه ..
ام عمر : لا و الله مستانس بعد .. انته متى بتستوي شرات باجي الناس و بتذاكر ؟؟
عمر : و الله يالغاليه اني اذاكر بس ملييت من كثر ما اجابل الكتب
ام عمر : و بعدين تعال انته شعنه تآخذ موتر اختك .. تدري لو ابوك درى عنك شووه بيسووي فيك
عمر ( و هو يبتسم الها ) : فديت روحج انا .. ابوويه ما بيدري .. لانه ساروه و شموه ما بيخبرونه .. و انتي ما بيهون عليج ولدج الوحيد يتهازب فما بتقوليين صح ؟؟
ام عمر : لا غلط ..
عمر ( و هو يصرط ريجه ) : يعني بتخبرين ابويييه ؟؟
ام عمر : شوف يا عمور هييه كلمه و رد غطااها .. ان يبت لي فالثانويه العامه نسبه اقل من 85% هالموتر اللي تتحلم انه ابوك يآخذلك ايااه بعد الثاانويه برمسه و بقووله ما يآخذه
عمر : لا لا افاا عليج منوه قال اني ما بذاكر .. الا بذاكر و بذاكر
ساره : هههههههه عرفو يضربونك عالوتر الحساس
عمر : اميييييه يوم بترمسيني وديه ثآنيه .. و نحن بروحنآ .. لآ تخليني شماته حق اللي يسوى و اللي ما يسوى
شمامي : شو قصدك ؟
عمر ( و هو يحيس ثمه ) : ما قصدنا شي ..
ساره : اقوول شما ..
شمامي : لبيه ..
ساره : لبيتي في حايه .. بس بغيت اخبرج اني بالباجر بسير وياج عرس غايه .. توهااا ميثااني دقت لي و قالت تبا تشوفني هناك ..
شمامي : اوكييي .. اصلاً توته قالت لي بتزعل اذا ما ييتي ..
ساره ( بابتسامه ) : فديتها و الله ... ان شااء الله بكون هناك .. كله و لا زعل طروفه
عمر : و انا محد قاللكم بيزعل مني لو ما ييت
شمامي : ههههههه انته .. قالوو الناا سوو له اكبر طاف و لا تيبوونه
عمر : اكبر طاف هااه .. ما عليه يا شمووه
شمامي : الله و اكبر عليك تتوعد لي و لا جني اختك العوده ههههه اتمصخر ويا راسك ما عاش من يسوويلك طااف
ساره ( و هييه تغمز حق شمامي ) : انته الكل فالكل .. انته الخير و البركه .. انته نور البيت .. و شمعة هالعايله
شمامي : هااه عساك استانست ؟؟
عمر ( و هو متشقق ) : اووووووف لا تتخبرين .. معنكم اخجلتو تواضعنا .. لكن اللي عنده اضاافه انا ما اقول لا ..زيدوو المديح
ساره : مشكله الطماعيين ..
الكل : ههههههههه


+! في بيت المرحوم ( سهيل بن بطي ) +!

كلهم متيمعين على سفرة الاكل و يتعشوون ..
ام بطي : مهره فديتج كم بقى لج لين ما تولديين
مهره : ما بقى واايد .. اللحينه بدش الشهر السابع
بطي ( و هو يحط ايده على ايدهآ ) : الله يسهل علييج فديتج .. ( و بإبتسآمـه ) : قريباً بصير ابو ..
ام بطي ( و هي تبآدل ولدهآ الإبتسامه ) : ان شااء الله
غايه : من اللحينه اقولكم .. ان كان ولد ترااه محير حق بنتيه
مهره : ههههههه .. اكييد
كانت العايله بكبرهاا مستانسه و بالخص ام بطي لانه هذا اول حفيد الهاا و الفرحــه بالاول دووووم غير عقب ما خلصو و تعشو يلسو طشونه يسولفون ويا بعض .. اما حارب فكان طول الوقت سرحان .. و يفكر ..
ام بطي : و ان شااء الله نفرح بـ حارب جرييب
حارب : ...........
ام بطي : حارب ..
حارب : عونج
ام حارب : عانك الرحمن .. شي بلاك ؟
حارب : لا ماشي ..
ام بطي : عيل اشفييك مب ويانا .. و ما ترمس !!
حارب ( بابتسامه ) : ما فيني شي .. بس افكر فسالفه صايره فالدوام
ام بطي : هييه .. عااد كنا انقول انا نبا نفرح بك جرييب
حارب : ان شااء الله خير
ام بطي : و اذا عالعروس اتراها موجوده ..
حارب : الله يجدم اللي فييه الخير .. اسمحيلي الغاليه و اسمحولي كلكم بسير ارتاح ..
ام بطي ( و هييه حاسه انه ولدها يتهرب ) : مرخوص ..
و نش عنهم حارب .. لانه ما ايطيق طاري العرس و لا اليواز ..
ام بطي : ما اقول غير الله يهديه
غايه : آمين
عقب ما خلصو سوالـف كل واحد فيهم سار حجرته .. عسب يرتاح .. و يرقد ..




+! في حجرة بطي و مهره +!




( نظرتن منك تطفيلي لهيبي
و الهنا في قربك و هذا منايا
دونك الدنيا بلا ذوق و تغيبي
عن شفاتي بسمة الفرح و هنايا )



بطي كان يالس عالغنفه يت مهره و يلست حذاله ..
مهره : مستانس ؟؟
بطي ( و هو يرفع شعرهاا عن ويهها ) : هييه وااايد .. لسببين ..
مهره : اممممم اقدر اعرف شوه هم
بطي ( بابتسامه ) : Sure السبب الأول اني جرييب بصيير ابو و بلقى من يقوولي
( و يرمس بطريجة اليهال ) : باباه
مهره : هههههه .. انزيين .. و السبب الثاني ؟؟
بطي ( و هو يقرب ويهه من ويهها ) : انه هالياهل منج انتـي الانسانه اللي احبهـا ..
مهره : انا بعد مستانسه واايد ..
بطي : عسااج دووم يا ربي
مهره : آآمين ويااك .. اممم ما سألتني ليش ؟؟
بطي ( بابتسامه ) : ليش ؟؟
مهره ( و هييه تحط راسهاا على صدره ) : لاني تيوزت انساان طيب و يقدرني شراتك
بطي ( و هو يضمهاا لصدره ) : فديت روحج انا ..
مهره : بطااي
بطي : عيوون بطااي .. بعد طوايفه و هله انتي
مهره ( و هي تهمس له فاذنه ) : احبك ..
بطي : و انا اموووت فيج .. ربي لا يحرمني منج ..
مهره : آآميين و لا يحرمنـي منك

.


.


.



اليوم هوه عرس غايه .. و كلهم مرتبشين و يبغوون ينقفضون و بالخص الحريم لانه عندهم سيره للصالون


+! الصبــح .. الساعه 9 .. في بيت بو محمد .. +!


طرفه بعدها راقده لانهاا كانت امس طول الليل اتفكر في حارب و حبهاا له و لين متى بتم على هالحاله اتحبه و هو و لا حاس فيهاا و لا معبرنهااا .. و ما يشوفهاا غير خته الصغيره
دخلت عليهااا امهاا الحجره تبا توعيهاا عسب تتريق ..
ام محمد ( و هييه تيلس على طرف الشبريه ) : طرفه حبيبتي نشي
طرفه ( و هييه مغمضه عيونهاا ) : ماماه و الله فييه رقاد .. ما اروم انش تعبانه
ام محمد ( و هييه تتحسس ويه بنتها ) : بلاج فديتج ؟؟ رب ما شر ؟؟
طرفه : ما شر .. بس شوية صداع و زجام ..
ام محمد : سلامات ما تشوفين ..
طرفه : الشر ما اييج ..
ام محمد : خلاص عيل اللحينه رقدي و ارتاحي و خلاف بوديج المستشفى
طرفه : و العرس متى بلحق اسير الصالون .. غايه بتزعل لو ...
ام محمد ( و هييه تقطع عليهاا بابتسامه ) : لا تحاتيين .. مب لازم تسيريين الصالون .. انتي يلسي فالبيت و انا بوصيلج وحده اعرفها بتسويلج الميك اب و التسريحه ..
طرفه : اوكيي اللي تآمرين به ..
ام محمد ( و هييه تحبهاا على خدها ) : خلاص عيل انا بسير اللحينه صوب عمتج شرينه و خلاف برد عسب اوديج .. شي فخاطرج ؟
طرفه : سلامت روحج ..
ام محمد : الله يسلمج من الشر ..
و ظهرت عنهااا .. سارت صوب بيت شرينه و اول ما دخلت شافت ام بطي و غايه و مهره يالسات فالصاله
ام محمد : السلام عليكم ..
الكل : و عليكم السلام و الرحمه ..
ام محمد : شحالكم ؟
الكل : بخير ونعمه ..
ام بطي : عيل طرفه وينها ما اشوفها وياج ؟
ام محمد : طرفه خليتهاا فالبيت ترتاح لانهاا تعبانه شويه .. و خلاف بوديها العياده ..
ام بطي : بسم الله عليهاا رب ما شر ؟؟
ام محمد : ماشر .. بس مزجمه و مصدعه
ام بطي : ما تشوف شر فديتها
ام محمد : الشر ما اييج ..
و كملن سوالفهـن عن التحضير للعرس .. و غـايه تفكيرهـا كله فـ سعيد .. ودهـا انه الوقت ايمر بسرعـه .. و يجتمعون هيه و سعيد على خييير ..


.

.

.


الساعه 11 و نص .. فبيت بو محمد ..
طرفه خلاص نشت من الرقاد و اتجهزت عسب اتسير ويا امها .. و توهااا بتظهر من الحجره .. و الا امهاا تفتح الباب
ام محمد : هاا خلصتي ؟؟
طرفه : هييه .. يالله بنسير ..
ام محمد : يالله ..
و سارن هن الثنتين صوب المستشفى ..


CUT

to be continued>>>

اسطوره ! 24-01-2013 01:37 AM

رد: اذا انت ميتن فيني ترآني حين عشانك الكاتبة / Rmad alroo7
 



فالبدآآيه .. قبل لآ اكمل البآرت .. امممم .. الغآلييين .. انآ مرآت الآحظ بعض القرآء ايتآبعون القصه
لكن مآ يحطون رد .. اممم .. انآ مآ احتآج في بدآيتيه .. غير للتشجيع .. يعني كلمآت شكر بسيطه ..
او تعليقآت بسيطه .. عالقصه .. تكفيني حبآيبي .. عشآن اعرف .. لو اكملهـآ و الا لآ ..
و إذآ مآ عيبتكم .. خبروني عشآن مآ اتعب عمريـه و اكتب http://www.alamuae.com/vb/images/smilies/'''.gif
و للحينه كل اللي ردوو على رآسيhttps://up.graaam.com/img/e69ce4e1f62...d9784b722e.gif .. مآ قصروو .. وجودكم يفرحني دووم .. " لآ خلآ و لآ عدم "
لكني اطلب حقي .. في شي تعبت فيه .. و الشكر موصول للجميع ^_^



( 4 )

+! الساعه 4 العصر .. فبيت بو محمد +!

طرفه يالسه روحها فالحديقه .. امها من عقب ما يابتهاا من المستشفى روحت ويا عمتهاا شرينه و غايه و مهاري .. طول الوقت كان تفكيرها في حارب .. و في شعورها صوبه .. كانت اتحبه حب من خاطرهااا لكنه مب حاسبهاا ابد و الله و اعلم لين وين بيوصلها هالحب .. لانه بليا رجا و لا فايده في وجهة نظرها عالاقل .. كانت قابضه دفتر خواطرها و كتبت كلمات اتدور فخاطرها .. و من قلبها .. للورق اللي دووم اتناجييه ..


اغمضُ عيناي .. و احلمُ بِـ لحظة اغفو بهـا بين احضانك ..
لا اصحـو بعدهـا .. ابـداً ..
أُريدُ ان ارمي بضعفي و شوقي لك ..
أُرِيدُك ان تستشعـر آلامي ..
اريدكَ ان تشعر بحرارة حبك في قلبي ..

.
.

اسمع نبضي ..
حتى تحس بمدى خوفي ..
اقرأ افكاري ..
و ستعرف مدى حبي لبقائك .. بِقربي ..


.
.



لا اريد سوى مكانك ..
و لا احلم ان اعيش الا في زمانك ..
خذ بيدي ..
و لا تتركني وحيده ..
اعاني بُعدك ..
و اتمنى .. لمسك ..
فأنـــا ..
.. احتاجك ..

.
.


اتذكُرُك ..
في كُلِ لحظةٍ
و اراك في احلامي ..
اشعُرُ انك تُطاردني !!
لِمَ لا تعُد لي .. و تنهي خوفي ..
فأنا احبـك .. و احتــاجك ..
و لا اقوى على مفارقتك ..



و مثل كل مره تكتب فيها خاطره .. رسمت عالصفحه المجابله .. و حاولت انها تقضي وقتها بأي شي بالخص انه محد وياها فالبيت .. و ملت من اليلسه روحها .. قطع عليهاا رسمها صوت موبايلهاا و هو يرن و كان الرقم المتصل رقم غرييب .. اول شي اترددت اذا اترد و الا لا .. و آخر شي اتذكرت انها ما تعرف رقم الماكييره فحطت فبالهاا انها يمكن هييه اللي متصله .. جان اترد ..
طرفه : الووووو ..
الطرف الثاني : ..................
طرفه : منوه ويايه ..
الطرف الثاني : السلام عليكم ..
طرفه : و عليكم السلام و الرحمه ..
الطرف الثاني : شحالج ؟
طرفه : ممكن اعرف منوه ويايه خوويه ؟؟
الطرف الثاني : بقوولج اللحينه ..
طرفه : اتفضل ..
الطرف الثاني : يزييد فضلج .. انا عمــر اخوو شمامي اربيعتج ..
طرفه : ......................
عمر : انا ادري انج مستغربه كيف اني اتجرأت و اتصلت لج .. بس
طرفه ( و هييه تقطع عليه ) : بس شوه ؟؟
عمر : اممم بقوولج ليش انا متصل .. بس اوعديني انه شمامي ما تعرف شي عن السالفه
طرفه : اوعدك ..
عمر : انا احبج .. و الله العظيم احبج .. و صار لي فتره اريد اصارحج بهالشي .. لكني كنت متردد و خايف .. و ما عرفت شقاايل ابتدي السالفه معـااج
طرفه : .........................
عمر ( بخيبة امل ) : ليش صخيتي ردي !!!
طرفه ( و هيه متلعثمـه ) : امممم ..الصراحه .. فاجئيتني ما اعرف شوه اقولك !!
عمر( بإحباط ) : خلاص لا اتقوليين شي .. انا عرفت يوابج ..
طرفه : عمر انا ما قصدت شي و الله .. بس ..
عمر ( و هو يقطع عليها ) : بس .. شو ؟؟
طرفه : انته اصغــر مني !!!!!
عمر : الا هييه سنه .. و هالشي مب عييب ..
طرفه ( بتردد ) : اممم اسمعني .. انا ما اريد ايرحك .. بس و الله اني ما اشوف فيك غير خوويه الصغير .. لا تزعل من رمستي بلييز .. بس ..
عمر : ما علييج فاهمنج انا .. انتي اسمحيلي اني اتجرأت و اتصلت لج ..
طرفـه : ما عليك حصل خيير .. و انته اخو الغـاليه .. و حسبت خويـه و مستحيل ازعـل ..
عمر ( بـراحـه ) : تسلميـن و ما تقصرين ..
طرفه : قصر عنك الشر ..
عمر : امممم بس اتـذكري .. ما اريد شما تدري عن هالسالفه .. عشان
طرفه ( و هي تقطع علييه بإبتسآمه ) : افا عليك .. فآهمه الوضع انـا
عمر : مشكوره .. اوكيي عيل ما بطول عليج ... فداعت الله
طرفه : العفو .. فداعت الرحمن ..
نشت طرفه سارت صوب خدامتهم و سألتها عن قطوتها سوسي لانه صار الها جمن يوم ما شافتها
طرفه : جندرآ وين سوسي ؟
جندرا : هذا ماما قول ما في ودي عند انتي
طرفه ( و هي حايسه ثمها ) : لا و الله !! يالله ييبيهااا
جندرا : ماما بعدين فيه سوي جنجال
طرفه : جندروه و ويع ييبيها يالله بسرعه انا برمس ماما بعدين
سارت جندرا تييب الها اياها و هي تتحرطم لانها خايفه من ام محمد . .
خذتها طرفه عنها و ردت يلست مكانها و هي اتفكر . . كان حاز فخاطرها انهااا ردت عمر .. مب عشاان شي .. بس لانهاا ما اتحب تيرح و الا تنيرح .. و هييه متأكده انه الرد اللي ردته عليه يرحه .. بس شووه بتسوي يوم قلبهااا مب عندها .. قلبهااا عند حارب .... شوي و الا تسمع صوت موتر و يوم صدت وراها لاحظت حارب توه يدش بموتره .. و هييه يالسه فالحووي .. قحم و سار صوبهاا .. طرفه كانت يالسه .. و قطوتها على حضنهآ .. و تمسح عليها .. عشان تتجاهل وجود حارب ..
حارب : السلام عليكم ..
طرفه : و عليكم السلام ..
حارب : شحالج ؟؟ و شخبارهااا ريولج اللحينه ؟؟
طرفه : الحمدلله تماام .. انته شحالك ؟
حارب : بخير و نعمه ..
و رن موبايله فهالوقت ..
حارب : اسمحيلي بسير شويه و برد ..
طرفه : مسموح ..
سار عنها بعيد شوي .. و هييه بعد حست بعمرها عطشانه نشت سارت صوب المطبخ عسب تشرب مااي و سمعت صوت حارب لانه كان جرييب من المطبخ شووي ..
حارب : فديتج و فديت روحج انا .. اللي تآمرين به ..
الطرف الثاني : .................................................. ....
حارب : افااا بس افاا انا اجاملج .. جيه كم خوآلي عندي
الطرف الثاني : .................................................. ....
حارب : يوم تدرين انهاا وحده عيل شعنه اتعذبيني .. و انا احبج يا بنت الحلال .. حسي فيني شويه ..
الطرف الثاني : .................................................. ....
حارب : يا ويلي عاللي يتغلون ..
الطرف الثاني : .................................................. ....
حارب : خلاص عيل غناتي انا بسكر عنج اللحينه لاني بسير صوب الاهل .. و برد ارمسج بعدين .. شي فخاطرج ...
الطرف الثاني : .................................................. ....
الله يسلمج من الشر .. يالله عيل فداعت الله ..
الطرف الثاني : .................................................. ....


ردت طرفه بسرعه صوب الحديقه و يلست .. و حطت قطوتها فحضنها .. عسب ما ايحس ابهااا حارب انهاا اتحركت و الا سارت مكان ...اما عنه هوه فرد مره ثانيه صوبهاااا ... و هييه كانت تتطالعه بنظره ..
طرفه ( باستهبال ) : هااي امايه شرينه اللي متصله ؟؟
حارب : لاااا هذا واحد من ربعي ..
طرفه ( و الغيره مآكله قلبها ) : هييه ..
حارب ( و هو يطالعها ) : شو هاا ؟
طرفه : شو بعد ؟
حارب : شعنه حاطه القطوه على حضنج ؟؟
طرفه : عيل وين احطهاا
حارب ( و هو يخزها ) : من نظافتها يعني .. حطيها عالارض يعني ماشي مكان الا حضنج .. مليوون مره اترمسج امج عنهـا ..
طرفه صدت عنه بدون ما اتعلق على رمسته بكلمه و معنها تدري انه هالاسلوب يستفزه بس من كآنت
متعمده استفزآزه ..
حارب : شليهاا عنج ..
طرفه : مابآ .. عالاقل هالقطوه اللي مب عايبتنكم .. اتحس فييه اكثر منكم .. احبها و اتحبني ..
تحس فييه .. دومهآ ويآيه ..
حارب ( و هو اييلس مجابلنها ) : حراام عليج عندج ابوو يخااف عليج من نسمة الهوا و عندج ام اتحاتييج
24 ساعه و بعد مب عايبنج ؟؟
طرفه : انته ما عشت العيشه اللي انا عشتهااا فلوو سمحت لا تبدي رايك فشي ما تعرفه ..
حارب : انتي ليش جذه .. على شو هالغرور كلـه ؟!!!
طرفه : طالعه عليك ... و نشت تبا اتسير ..
حارب ( و هو يوقف جدامهاا ) : صدج انج .....
طرفه ( و هييه تقطع علييه ) : السموحه اباا اسير داخل ..
حارب : انتي ما شي مخربنج غير دلع خالي لج ..
طرفه : مشكوور .. ممكن اسير اللحينه ..
حآرب سكت و تم يطآلعهـآ .. بس
طرفه ( و هي تزآعج ) : اباااااا دررررب ..
حارب ( بقهر ) : الله ويآآج ..

و سارت طرفه داخل بسرعه و هييه تحاول انها تتماسك جدامه لانهاا اتعرف انه هالاسلوب يستفزه واايد .. بس من قهرٍن فيها يوم شافته يغازل البنيه بدون لا مستحى و لا شي .. و حز فخااطرهاا انه الانسان اللي اتحبه ظهر جذه .. اما حارب فكان مستغرب من اسلوب طرفه .. و قال فخاطره عالعمووم هييه بنيه و أي بنيه تنعطى ويه اتغدى جذه .. و هااي امدلعه ما تنلام ... لكنهاا بعدهاا ما عرفت حارب ..انا براويهاا عسب اتعرف كيف اترمسني مره ثاانيه .. و توه بيروح انتبه على كراسة طرفه .. و فتحها يقراها .. و عرف انها نفس الكراسه اللي شافها ذييج المره .. و ابتسم و هو يقول فخاطره .. بنشوف لين متى بتكابريين يا طرفه !!! و وطى الكراسه و روح و هو حاس بالنصر ..



+! عقب صلاة المغرب +!

نشت طرفه صلت و سبحت .. و اتريت الماكييره تيها البيت .. و فهالوقت شغلت نفسهاا بقراية المجلات .. و فجأه اتذكرت كراستها اللي خلتها تحت .. و سارت تمشي بسرعه لين تحت معنه الالم بعده في ريولها بس كان خوفها انه حارب يقرأ اللي فالكراسه .. و يوم نزلت و حصلتها مكانها و على حطتها حست بنوع من الطمأنينه .. و خذتها و ردت فوق .. و هييه اتقول فخاطرها : حارب قرى اللي فيهاا .. لا لا ما ظني .. يهتم انه يقرأ شي يخصني .. و رن موبايلها ..و كانت الماكييره هييه المتصله و قالت الها تنزل تحت لانهاا هناك .. سكرت عنها طرفه و نزلت .. سارت الصاله شافتها واقفه و تتريااهااا ..
طرفه ( بابتسامه ) : هلا و مرحبا بمدام تمارا ..
تمارا : اهليين روحي .. كيفك ؟؟
طرفه : الحمدلله تمام .. انتي شحالج ؟؟
تمارا : منيحه .. بشكُر الله
طرفه : تفضلي ويايه مدام بوديج حجرتي عسب تبدين ..
تمارا ( بابتسامه ) : فيكي تناديلي تمارا ..
طرفه : اوكييي .. يالله اتفضلي يا تمارا
تمارا : اييه مو على عيني ..
طرفه ( بإبتسامه ) : تسلملي عينج ..
و سارن هن الثنتين فوق و هن يسولفن و يضحكن ..




+! الساعه 8 فبيت بو عمــر +!



( صحيح لي شرواك ينحب .. حسنٍ و اخلاق و معاني ..
لكنه ما قدر لي الرب .. القى على بحرك مـــــواني )



عمر يالس فحجرته و يبآ يذاكر .. و يحااول يكوون عاادي لكنه مب قاادر .. لانه حاس انه خلااص ماله رجا في طرفه .. كل ما يفتح كتابه يتخيل ويهها .. ابتسامتها .. ملامحها .. كان حااز فخاطره واايد انه الانسانه اللي يحبهاا ما تبادله شعوره .. و ما تشوفه غير اخوهااا الصغير ..!

اما في الصاله فكانن شمامي و ساره توهن مخلصات و نازلات تحت عسب يسيرن ويا امهن العرس ..
شمامي : امييه خلصتي ؟
ام عمر : هييه نعم ..
شمامي : يالله عيل توكلنا على الله ..
ام عمر : و طرفه ظهرت و الا بعدها ؟؟
شمامي : لا بعدها ما ظهرت بس بعد شويه بتظهر ..
ام عمر : هييه .. خلاص عيل
ظهرن هن الثلاث .. و ركبن الموتر و كانت شمامي هييه اللي اتسوق ابهن ..


+! فبيت بو محمد +!


طرفه خلاص خلصت من الميك اب و التسريحه .. و صارت جاهزه .. و سارت حجرة التبديل عسب تلبس الفستان ..
تمارا ( بابتسامه ) : اسم الله عليكي .. بتجنني .. أأمر
طرفه ( و هييه مستحيه ) : و الله ؟؟
تمارا : اييه و الله .. لكن عم بمزح انا .. شوفي حالك بالمراييه
سارت طرفه صوب المنظره و اطالعت عمرها .. و صدت صوب تمارا و قالت الها و هييه تبتسم : تسلم ايدج الحلوه
تمارا : لك انتي أمره ... بتجنني حتى بدون ميك اب
طرفه : تسلمين و الله
تمارا : الله يسلمك عيوني .. بدك تسمحيلي هلأ .. لاني بدي روح عالبيت
طرفه : مسمووحه .. و مشكوره تعبتج معااي ..
تمارا : لا ما تقولي هيك حبيبي
ابتسمت الها طرفه و روحت عنها .. من عقب ما ظهرت تمارا سارت طرفه اتعطرت و ادخنت و لبست عباتهااا ونزلت تحت .. توها بتظهر من البيت جان ايرن موبايلهاا ..
طرفه : هلا و غلا
شمامي : هلا بج زوود ..
طرفه : شحالج ؟؟
شمامي : بخيير .. انتي شحالج ؟؟
طرفه : بخير ربي يسلمج ..
شمامي : اقوول طرفه اظهري انا صوب بيتكم ..
طرفه : اوكيي ..
و ظهرت طرفه و شافت موتر شمامي .. و اول ما ركبت سلمت .. و عقب حركو و سارو الفندق ..


.
.
.





( هذا المحب اللي هويته .. الله عطاني اياه و اهداه ..

يا ويل من عمرن قضيته .. من دون نظره في محياه ..

لو يطلب عيوني عطيته .. ما املكـــه فدوه و يفداه ..

اقول لبيــه و فديتــــه .. مـادام صـار القــلب يهــواه

تركت غيره و اصطفيته .. غالي معي ما حد يسواه

فـ عيونه كل السحر ريته .. و الموت في بسمة شفاياه )




اليوم هوه عرس غايه و سعيد .. و العروس كانت قمه فالجمال .. يعني تقدرون اتقولووون حلوه بمعنى الكلمه .. فستانهااا من تصميم المبدع زهير مراد .. و الميك اب و التسريحه سوتهن عند مركز افرينا .. فـ دبي .. و مجوهراتهاا من عند ..احمد صديقي .. و العرس سووه في هوليدي ان الشارجه .. و كان راقي و على مستوى .. من كل النواحي ..العروس انيقه و غاويه .. و المعرس مزيون و غااوي .. و تنظيم العرس حلووو و الكل عيبه الترتييب ..المهم .. اول شي زفو العروس و عقبهاا بفتره دخل المعرس .. و اول ما وقف جدامهاا و رفع الطرحه عن ويهها .. و حبهاا على راسهاا .. كانو كلهم يقوولوون انهم لايقيين على بعض وااايد .. و عقب ركبو اهلهم عندهم فوق .. سلموو عليهم .. و صورو ويااهم .. و هم الاثنينه كانو مستااانسيين من الخاطر .. و آخر شي عقب ما خلصو من التصوير و السلامات و كل شي .. روحو حجرتهم اللي فالفندق .. لانهم الصبح بيسافرون ايطاليــا .. دخلو سعيد و غايه الحجره و هم مستانسيين و كل واحد فيهم حاس انه هاليووم اسعد يوم فحياته .. يلس سعيد عالغنفه و مد ايده صوب غايه ... حطت ايدهاا فأيده و يلست مجابلتنه

سعيد : مستااانس ياا غاايه مستاااانس و من خااطريه بعد
غايه : يعلك دووم ان شااء الله ..
سعيد ( و هو يقرب منها ) : و انتي مب مستانسه شراتي ؟؟
غايه ( بمستحى ) : انته ريلي و لازم بستانس لوناستك ..
سعيد ( و هو طاير من الفرحه ) : شوه قلتي ؟؟
غايه : .........
سعيد : حلااتهااا و هييه طالعه من ثمج ..
غايه ( استحت و نشت تبا تسير ) : سعيد ..
سعيد : عيووونه .. قلبه .. روووحه ..
غايه : بسير ابدل ..
سعيد ( يوقف و يمسكهاا من ايدها ) : لاحقه بعدين بدلي اللحينه يلسي ويايه ..
غايه : ان شااء الله ..
سعيد ( و هو يتقرب منهااا ) : فديت رووحج انا ..
غايه : ..............
سعيد : تدرين ؟؟
غايه : عن شوه ؟؟
سعيد ( و هو يقرب ثمه من اذنهاا و يهمس الها ) : اني امووووووووووووووووووت فيج
غايه : و انته تدري
سعيد : عن شوه ؟؟
غايه ( و هييه منزله راسها ) : اني احبك ..
سعيد : يالله انه هالكلمه تسوى عنديه الدنيا و ما فيهااا
غايه ( و هيه مستحيه ) : سعووديه ..
سعيد : فديت اللي تدلعني .. يعلني فدوى الها ..
ابتسمت له غاايه بالرغم من مستحاها و حمدت ربهاا انه جمعهاا بالانسان اللي من قبله ما كانت تعرف معنى الحب .. لكن من ملج عليهااا و هييه تموووت فييه .. اتقرب منهاا سعيد و ضمهاا لصدره و هو معزم و انه يحسسها بكل المحبه اللي فخاطره من صوبهاا ..


CUT

to be continued>>>


الساعة الآن +3: 08:31 PM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1