غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 25-01-2013, 04:37 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


الجزء الثالث


(وصل سلمان الولايات المتحدة الأمريكية ليبدأ مشواره بدراسة هندسة الكمبيوتر , بدأ تائها لا يدري كيف يتحمل المسؤولية وحيدا).

(اما آمنة أصبحت تعيش مهتمة بدراستها فقط حيث انها تحاول جاهدة اجتياز المرحلة الثانوية بنجاح).

(في الولايات المتحدة الأمريكية , عندما كان سلمان في احد صفوف اللغة).

(عندما انتهى من صف اللغة صار يمشي و يتحدث مع الشاب الكويتي الذي كان يجلس بجانبه).

يوسف: انت يديد هني صح؟ ويهك يديد علي.

سلمان: اي والله توني انا , صار لي اسبوع احاول اثبت روحي.

يوسف: ايه الله يعينك , و بروحك ولا وياك احد؟؟

سلمان: لا والله بروحي (واومأ برأسه) ما تخيلت درجة المسؤولية.

يوسف: لا شلون!! هذي الدراسة بره , صعبه الغربه مو سهله , بروحك ساكن ولا سكن طلبة؟

سلمان: لا بسكن طلبه , بس ازعاج و لويه حدي مو مرتاح , لازم الاقي لي شقة مجكنمه على قدي.

(نداء يأتي ليوسف عن بعد).

بدر: يويسف.

يوسف: ادري شفيك مشتط , طلبت من الاستاذ فرصة ثانية نعيد البروجيكت , ما قال شي اشوه.

بدر: خوش , تمام(و نظر لسلمان وقال)كيف حالك اخوي؟؟

سلمان: اهلين هلا والله(أخذ يوسف يعرفهما على بعضهما مشيرا و قائلا اسمه):سلمان معاي بكلاس الانجليزي , بدر الروميت الي معاي و رفيجي حيل.

سلمان: و النعم(مبتسما).

بدر: الله ينعم بحالك , انتو من بيته

سلمان: انا؟

بدر: اي.

سلمان: الحسن , ليش؟؟

بدر: الحسن؟ مارين علي.

يوسف: الحسن (و ابتسم) اي شفيك بدور , استاذنا العربي بالابتدائي براك الحسن تذكره.

بدر: اي اي الله يذكره بالخير , يصير لك؟

(ضحك سلمان قائلا): وييه الكويت صغيرة حتى و احنا بامريكا!!
(ضحك يوسف قائلا): احلف والله يصير لك!!

(تابع سلمان الضحك و قال): اي والله بذمتي , اخوي الكبير براك.

بدر: من صجك!! هو وولده عادل!

سلمان: اي اي عدول.

بدر: اي والله الدنيا صغيره , عاد سوري بس اقشر الله يذكره بالخير.

(ضحك سلمان و قال): وييه حتى بالمدرسة!! الله وكيلك اتراعد منه انا.

بدر: ايي , بس شنو؟ يفهم عدل.

سلمان: تسلم والله , اي صج لما كنت اضيع بشي ما افهمه , يفهمني , مو بس العربي كل المواد لمن يشرح لي اياها افهم.

يوسف: انزين بدور ليش ما نقعده ويانا , يقول بيدور له شقه.
بدر: ليش تدور؟ تعال اقعد ويانا يطلع عليك ارخص , توفر فلوس حق اشياء ثانيه.

(تفاجأ سلمان بما قال له يوسف و بدر و تضايق بعض الشيء الا انه محرج من الرفض).

يوسف: يعني كيفك اذا ما تبي , بس اونس لك , و أءمن و أوفر , نتونس مع بعض , شكلك ما ودك(و ابتسم).

(جاملهم سلمان قائلا): لا بالعكس شدعوه , بس سرحت شوي سوري.

(كان سلمان يريد الحريه التامه ليدخل من شاء في بيته , حتى لو كانت فتاة , و هذا اكثر شيء جعله رغب في الدراسه خارج البلاد , ليرتاح من مراقبة شقيقه براك , و الآن هو محرج من اصدقاءه الجدد لأنهما قد قاما بذكر الاسباب المنطقية لاقتراحهما).

(وافق سلمان علي العيش معهما, وكان قد انتقل خلال ثلاثة ايام).

(بعد مضي ثلاثة شهور, دخل يوسف غرفة سلمان وبدر فجرا ليوقظهما لصلاة الفجر).

يوسف : سلمان , بدور قومو يالله صلاة (مد يده واخذ يهز سلمان) سلمانوه .

سلمان : اووووه يويسف، موناقص الا تأذن.

(ضحك يوسف وقال) : انت ليش لغوتك وايده ؟ قوم تعوذ من ابليس .

(نهض بدر قائلا): اصبحنا واصبح الملك لله.

(توجه الجميع للوضوء واداء فرض الفجر ).

(عندما انتهى سلمان من أداء صلاته، استلقى ليكمل النوم، إلا انه كان سارحا يفكر ): شهالربع الي طحت فيهم ؟ كلش مو نفس مودي، ياالله تقزاره ، انشاءالله راح الاقي حجه واطلع من عندهم.

(في عصر ذلك اليوم , أخذ بدر يحدث سلمان , و كأنه يجيب على ما يشعر به).

بدر: سلمانو , احس انك متضايق من يوسف صح؟

سلمان: لا عادي بس / مادري مادري.

بدر: شوف الصراحه , انا كنت نفسك , هو رفيجي من و احنا يهال لما اخوك كان يدرسنا(و ابتسم) بس لما عشت معاه بالبيت نفسه , صرت اتضايق نفسك جذي / يعني من حرصه الزايد , طقة ياالله قوم صلاة و اذا ما قمت يدش بخشمك , اليوم لازم تصوم مادري شمناسبته و اذا قلت مالي خلق عطاني محاضره , يعني جذي , بس تدري/ مع الوقت بديت اتأقلم حيل معاه مره ثانيه , مع ان ما تصدقني لو اقول لك لأي درجه انا قبل هتلي , و ما ادل درب الجبله وين , بس شصار؟ دقت علي امي بيوم و قالت لي[بدور انا حلمانه فيك حلم وايد زين و فسر لي اياه الشيخ انك التزمت بالدين اكثر] و بس من يومها , انا اقول حق روحي سبحان الله يمكن الله يحبني الي خلاني اعيش معاه.

(قال سلمان مبتسما): عيل طخيت عقبها ؟!

بدر: اي والله , الله يعطيه العافيه ما قصر , مع ان ييتي هني / و انا ما اصلي / كان ممكن ابدع.
سلمان: يصير , معاك حق.


(منذ ذلك الوقت , وافكار سلمان تصارعه اكثر من ذي قبل , لانه لم يشأ العيش بهذا الاسلوب , حيث صار يشعر بالملل و الضجر).


(في احدى الايام , بعد انتهاء سلمان من فصوله في الجامعة , تفاجأ بمركبته تقف عند احدى الجسور فوق النهر , ركن سيارته على اليمين و نزل ليقف على الجسر و يطل على النهر , و يفكر بحجة تمكنهمن التحرر من اصدقاءه يوسف و بدر , و كانت نسمات الهواء الجميل تداعب شعره الاسود الحريري / التفت سلمان / اذا به يرى فتاة تحاول رمي نفسها من فوق الجسر).

(دنا سلمان ببطئ ليقترب منها و يمنعها خائفا قائلا): what are you doing?

(نظرت اليه الفتاة بدقة و كان وجهها محمرا كما لو كانت حملت هموم الدنيا باكملها و قالت): مو شغلك وخر.
(تابع سلمان التسلل اليها الى ان وقف بطريقة تمنعها من رمي نفسها): انتي كويتية؟ ذكري الله , هذا ما يحل لج اي مشكله.

الفتاة: انت شتبي مني , وايد فرحان اني نفسك , انا ميزتك من صوتك انك كويتي (كان سلمان ينظر بعينيها متوترا) مالك شغل خلك بحالك.

(تفاجأ سلمان بالفتاة تجري بعكس الاتجاه لترمي جسدها امام حافلة تمر فوق الجسر , و لحسن الحظ رآى الفتاة قائد الحافلة فدنا قليلا و لم يصطدم بها سوا طرف الحافلة , الا انها وقعت مغما عليها , جرى سلمان اليها , حملها و صار يصرخ قائلا): help me please, any one drive us to the hospital please?





يتبع....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 26-01-2013, 02:32 AM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


هلا فيكم حبوووبات ناطره تفاعلكم مع الروايه ،، والله افرح و ارحب بمشاركاتكم ..... املي تعجبكم الاجزاء ..... قبلاتي ......


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 26-01-2013, 12:00 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


وينكم اللي تفاعلتو معاي بالجزء الاول
مشاركاتكم اسعدتني ،،، املي اشوفها مره ثانيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 26-01-2013, 05:08 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


عزيزاتي بانتظار تفاعلكم بليز و حماسكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 26-01-2013, 05:18 PM
صورة حـلـم الأمـل الرمزية
حـلـم الأمـل حـلـم الأمـل غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


يعطيك العافية ـ وآصلي يالغلـآ
بـآتمنى ما تتوقف الروآية مثل الروآية اللي قبلها
نزلي البارتات وبـآذن الله تلـآقي التفـآعل
وهـذي البـدآيـة يالغلـآ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 26-01-2013, 11:54 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حـلـم الأمـل مشاهدة المشاركة
يعطيك العافية ـ وآصلي يالغلـآ
بـآتمنى ما تتوقف الروآية مثل الروآية اللي قبلها
نزلي البارتات وبـآذن الله تلـآقي التفـآعل
وهـذي البـدآيـة يالغلـآ
حبيبتي تسلمين لي ،،، اشكر اهتمامج و متابعتج ....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 27-01-2013, 01:21 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


بانتظاركم اعزائي
مشاركات تفاعل بلييز
نزلت ٣ اجزاء ودي بتعليق ، تقييم ، مشاركات ، توقعات
ارسل لكم تحياتي و قبلاتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 27-01-2013, 01:35 PM
صورة فتاة شرقية الرمزية
فتاة شرقية فتاة شرقية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


روعــهه الصــرآحه

البنت يمكن تكون آمنة , سلمان بيلتزم ان شاء الله

بانتظارج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 27-01-2013, 02:35 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل صباح مشاهدة المشاركة
روعــهه الصــرآحه

البنت يمكن تكون آمنة , سلمان بيلتزم ان شاء الله

بانتظارج
تسلمين عزيزتي
الجزء الرابع على وشك يكون جاهز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 27-01-2013, 05:36 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


الجزء الرابع


(تفاجأ سلمان بالفتاة تجري بعكس الاتجاه لترمي جسدها امام حافلة تمر فوق الجسر , و لحسن الحظ رآى الفتاة قائد الحافلة فدنا قليلا و لم يصطدم بها سوا طرف الحافلة , الا انها وقعت مغما عليها , جرى سلمان اليها , حملها و صار يصرخ قائلا): help me please, any one drive us to the hospital please?

(و اوقف سلمان احد سيارات الاجرة).

(في المستشفى / كان سلمان يقف بجانب السرير الذي ترقد عليه الفتاة , و كان الطبيب يجري لها بعض الفحوصات).

سلمان: الحمدلله (بعد ان طمأنه الطبيب عاى حال الفتاة و خرج).

(سلمان يحدث الفتاة): شلونج ريم؟ شلون صرتي الحين؟

(كان سلمان يقف على شمال ريم الا انها تدير وجهها على جنبها الايمن , اجابته): ليش سويت جذي؟ انا ابي اموت.

(قال سلمان بصوته الدافئ): ليش الله يهداج بس! و فرضي متي , ما راح توصلين للي تبينه!

ريم: امبلا , (لا تزال تدير وجهها عنه)انا ابي اموت هذا الي ابيه.

سلمان: ما يصير يكون هدفج الموت مني و الطريج! شللي يخليج تفكرين جذي؟

(أجابته غاضبة منه): انا مو من شويه افكر جذي ,(ادارت وجهها لتواجهه) و بعدين مو شغلك.

سلمان: خلاص اوكي ، بس لا تضايقين روحج.


ريم: ولا اقول لك(فجأة صارت تبكي) انا ابيك تعرف و تعلم اي واحد منكم عنده استعداد يعاشر وحده بنت ناس و ياخذ اغلى ما عندها و يدري انها تحبه , آخر شي يضحك عليها و يهدها , عشان لا يشوف حركته بوحده تعز عليه , خل يرتدع الواحد منكم قبل لا يسوي جذي , و الحين اطلع بره مابي اشوف احد.

(كان سلمان ينظر اليها و يسمعها سارحا يتذكر موقفا مشابها قد فعله بفتاة احبته , لم يكن سلمان يقلل احترامه الى هذا الحد , و لكن دعاء والدته له بالهدايه قد قلب احواله).

سلمان: انزين , لا تضايقين روحج , كل شي ينحل.

(ريم تبكي): شلون ينحل , مستحيل ينحل / ماكو حل , على شان جذي كنت ابي اموت نفسي قبل لا امي او ابوي يموتون من القهر و احساسهم بالعار , حسبي الله و نعم الوكيل فيه , يعل يشوفها بعزيزة و يذكرني الكلب الحقير , احاجيه انه العقد مو رسمي صدقه قبل لا نرجع الكويت يقول نقعيه و شربي مايه و ربعه يمه يضحك و يضحك ربعه علي , الحيوان النذل الزباله.

(رد عليها سلمان و صوته خافتا مختنقا بدموعه): ريم صدقيني ماكو فايده , كافي ان الله يدري , غلطه و تمت و اللي صار صار , حاولي انج تعيشين عشان تصلحينها.

(فأجابته و هي مرهقة من البكاء): صح كافي الغلطه جدام الله , صح , كافي ان الله غاضب علي , كافي اي والله كافي.

(سكت سلمان لبرهة منزلا رأسه , ثم عقب على كلامها): ريم(و نظر اليها) صدقيني , محد خالي , كلنا نغلط غلطات كبر روسنا , بس الحياة ابقى من الموت , الحياة ياما تعلم / لا توقفينها , نحاول نصلح اغلاطنا مدام عندنا مجال(و ابتسم بعينه التي تغرق بدموعه , ثم نظر الى ساعته و نهض) خلاص انا امشي الحين , الوقت تأخر لازم ترتاحين.



(خرج سلمان يمشي سارحا في ازقة المشفى حتى وصل الباب و هو لا يزال شارد الذهن لدرجة إنه طاف امام سيارة مسرعة قادمة عن بعد , و لحسن الحظ إنه لاحظ المركبة قادمة فتراجع إلى الوراء مسرعا).
(في سكن سلمان و أصدقاءه , كان بدر يدرس في غرفة المعيشة , سمع بدر صوت أحدهم يطرق الباب).

(نهض بدر ليفتح الباب قائلا): منو؟

سلمان: انا سلمان.

(فتح بدر الباب قائلا): انت من صجك!! وين كنت تأخرت حيل؟

(أجاب سلمان بصوته الحزين): بدر , انا تعبان و متضايق عفيه.

(سكت بدر قليلا لأنه خاف ان سلمان قد سمع خبر سيء يخص أهله بالكويت , فقال له): اوكي دش الدار انت , انا قاعد ادرس بالصاله , دش صل لك ركعتين , اقرا قرآن , و فيه كتب ادعيه عندك , عشان تفك عنك الضيجه.

(استجاب سلمان لما قاله بدر دون ان يسخر مما يقول كعادته و رد بهدوء): ان شاءالله.
(و دخل سلمان الغرفة , مر من الوقت قرابة النصف ساعة , نظر بدر للساعة و ذهنه مشغول بسلمان فصار يحدث نفسه قائلا): خل اقوم اسوي له ليمون او اي شي يبرد عليه , الله يستر ان شاءالله اهله ما فيهم شي جايد.

(حضر بدر عصير الليمون و توجه لغرفته و سلمان ليقدم له العصير , فتح بدر الباب و دخل فوجد سلمان يجلس على سجادة الصلاة يناجي الله عز و جل و يبكي بأنين): يا رب يا رب..

(وقف بدر عند باب الغرفة صامتا ينظر لسلمان عندما رآه بوجهه المحمر و دموعه التي تجري على خديه): يا ربي تسامحني , يا ربي لا تغضب علي(كلما اتم سلمان دعاءه ازداد بكاءه و أنينه).

(دق جرس المنبه لصلاة الفجر , فقال بدر): سلمان اذن الفير , صل زين.

سلمان: ان شاءالله.

بدر: شفيك افا عليك بس , ليش متضايق؟
(لم يستطع سلمان التوقف عن البكاء , فصار يروي لبدر ما حدث مع تلك الفتاة , و انه منهار الآن لأنه كان يسخر من الفتيات و يتلاعب بمشاعرهن بنفس الطريقة).

(هذا الحدث قلب موازين سلمان مع انه لم يمس شرف اي منهن , لكنه لم يعي بأنه دعاء والدته له بالهداية قبل التوفيق , هذا ما جعل سلمان يشعر بهول ما كان يفعل بالفتيات).

سلمان: انا تعبان و حاس اني غلطت حيل , جم وحده بذمتك الحين تسبني و تحسب و تدعي علي.
(سمعه بدر باهتمام ثم قال): ميخالف , زين انك قاعد تذكر الله الحين , ما لك الا ذكر الله , و بعدين سلمان الحمدلله ان مو واصله فيك المسألة لي الشرف , غريبه انك حاط روحك بمقارنه مع ولد الحرام الي قاص عالبنت هذا , خلاص بسك , لا تنهار.

(كان يوسف مستيقظا ليصلي , و سمع كل ما قاله سلمان لبدر).

يوسف: ياالله صلاة.

(بعد ان فرغوا من الصلاة)..

يوسف: سلمان شنو هالينون الي انت مسويه؟ (بغضب و اشمئزاز) و ليكون لك نية تسوي جذي هني , خو اشكالك / هذي نيتهم من الدراسه بره .....

بدر: يوسف , اذكر الله.

(قال يوسف غاضبا): لا خل يعرف اذا له نيه يسوي جذي هني , يطلع من عندنا.

(مداخلة من سلمان): انا ما ييت معاكم من كيفي يوسف , انت اللي اصريت اني اي اقعد عندكم.

(صار بدر في حيرة من امره فجأه صرخ قائلا): بس , والله بامكاني اخليكم تولون و اروح ادرسand the end (مسك بدر يد يوسف), يرحم امكم يوسف سلمان اهدو يا معودين , يويسف قوم معاي دارك.

(دخل يوسف غرفته يتمتم متذمرا و بدر من خلفه).

بدر: يويسف لما سمعته ما سمعت انه منهار و متحسف , شوي شوي بالعدال , انا بخليك تنام الحين اهدى اقرا قرآن واذكر الله و...

(استطاع بدر باسلوبه تغيير رأي يوسف , ثم خرج من غرفته مبتسما منزلا رأسه يلوح به يمينا و شمالا و أغلق الباب وراءه).

(دخل بدر غرفته و سلمان قائلا): لا حول ولا قوة الا بالله , شهالسالفه الي طلعت لنا على غفله(كانت عيناه تبحث عن سلمان على احدى الاسره لكنه لم يجده , انتبه على سلمان يقف عند دولاب الملابس يجمع ثيابه ليضعهم في حقيبته ليرحل من المنزل).

(تفاجأ بدر و قد بدا ذلك على وجهه قائلا): شقاعد تسوي!! خلاص خلص الشغل!!

(قال سلمان و هو يزال يبكي): خل اروح انا بدر , انا مو كفو ربع مثلكم.



(بدر غاضبا و متعاطفا): يا الثور من صجك انت؟! مو بكيفك تروح , سلمانو , انا قلت لك من قبل هالحجي و برد اقوله لك مره ثانيه , بتقول عني كاسكو , بتقول اسطوانه مجيمه كل ساع تنعاد كيفك , يا الثور قلت لك مدام الله دزك على انسان مثل يوسف يعني الله يحبك , الله يهديك بس(و مد يده ليعيد امتعة سلمان الى اماكنها) يالله يالله تعوذ من ابليس.

(جلس سلمان على السرير قائلا): انا بالبدايه كان ودي اطلع من عندكم و ما قدرت , و الحين ابي اقعد عندكم و يوسف مو متقبلني.

بدر: لا اقعد , انا كلمته و ما قال شي , يا معود هو معصب و تصدقه انت بعد ! ترى ماكو شي (و يؤشر على قلبه) قلب فريخ.

(ضحك سلمان منزلا رأسه و قال): بدور!! الله يخس ام تعليقاتك تكفا(و تابع الضحك)..

(فضحك بدر قائلا): اي يا معود فج شوي , اخيرا ضحكت..

(طلب سلمان يد ريم للزواج , الا انها لم تقبل , لكنها طلبت منه ان يساعدها و يتزوجها بصورة شكلية و من ثم يطلقها لتأخذ عقد زواجها منه لأهلها فقط).






يتبع.....


الرد باقتباس
إضافة رد

سلمان & أمنة/بقلمي ؛كاملة

الوسوم
الاستهتار , التوبة , الحب , الكفاح , بدوي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
المشكلة مو فيني .. المشكلة في قلب حبك و عفته / بقلمي keeemooo أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 135 04-04-2012 08:39 AM
رواية ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي / بقلمي الوان احياة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 13 28-07-2010 10:52 PM
في بيتي امرأة مـ ع ـاً لنضي الكون الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 46 27-06-2010 07:37 AM
الملحمة التاريخية سلمان الفارسي و لغز كاهن عمورية / حصرياً lawrasyom أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 05-09-2009 11:35 PM
سلمان الفارسي .. الباحث عن الحقيقة لمسة حنان sweet girls مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 9 10-12-2008 12:01 AM

الساعة الآن +3: 10:15 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1