غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 27-01-2013, 05:56 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


الجزء الخامس



(كان سلمان متفهما عندما قالت له بأنها لا تريد أن تكون مع رجلا بعد).

(كانت آمنة تعيش فترة عصيبة في ذلك الوقت , حين وفاة والدها و مرض والدتها , أصبحت الأب والأم لأخوتها , و ترعى والدتها المريضة , و بالرغم من كل تلك الظروف استطاعت آمنة اجتياز المرحلة الثانوية بتقدير جيدجدا و دخلت كلية التربية الأساسية لتتخصص بالتربية الفنية).

(أوشك سلمان على الانتهاء من دراسته فاتصلت به ريم لتطلب منه ان يطلقها قبل ان يعود للكويت).

(دخل سلمان سكنه في يوم طلاقه لريم فوجد بدر و يوسف يتناولان الافطار).

يوسف: ها , خلاص , بس هذا ويه الضيف.

سلمان: اي والله , هو من اول شي خلاص , زينه السالفه(ابتسم منزلا رأسه).

(بدر ضاحكا على ما قاله سلمان): افاا , الحين هالطالبات اللي بينتحرون بالجامعه اللي تقول وااي اينن عيونه عيونه و اللي تقول وااي جذاب وااي يمه بنتحر و اللي تقول صوته يخدر , انا قلت دون جوان بتييب راسها , طلعت خرطي.

سلمان: اي دون جوان الله يهداك , بذمتك ريم لها خلق دون جوان و صوته و شعره تكفا يعني عقب الي صار فيها!!

(أصبح سلمان أكثر نضجا و استقامة بعد تجربته بالغربة , فتخرج منها بنجاح و لم يعد يطيق اسلوب حياته في السابق , و الآن تحقق حلمه عندما أصبح مهندس كمبيوتر).

(في إحدى المجمعات التجارية , كانت آمنة تقف حاملة حقيبة مشتريات تبحث عن زهرة , فلمحت زهرة أمامها تجلس في احدى الكافيهات تشير لها فردت لها الإشارة و تقدمت نحوها , نهضت زهرة لتحيي آمنة و تقبلها مرحبة بها).
زهرة: أهلا أهلا , امبي امون حلايا الويه جنج صج!!

(ضحكت آمنة قائلة): ليش يا حماره!

(قالت زهرة و هي فخورة بآمنة): امبي امون!! تخيلي انج صرتي ابله!

آمنة: اللي يسمعج يقول ابلة كيميا , اقصاني مدرسة رسم , و لو بالثانويه اهون , تخيلي / بالمتوسطة.

زهرة: بس مريحة شغلتج مو؟؟

آمنة: اي مريحة صلي على النبي! تتعاملين مع مراهقات مريحة!

زهرة: اي والله غابت عن بالي هذي معليش , ويييع , لا الله يساعدج , اقول لج/ في سفره هالسنه ولا بتشترين سياره؟

آمنة: لا بقزرها على سيارتي لين اجمع و اشتري سياره , جود تيوتا ولا نيسان؟
زهرة: تيوتا ليش(صارت تسخر من فتاة مغرورة من اقرباءهن تحب المظاهر) لازم مرسيدس , بي ام , او جاكور او ليكساس , اه على شان كشخه , على شان نهى تحاجيج , وااي اي شي.

(ضحكت آمنة و عقبت على كلامها): خليها تولي شلج فيها؟

زهرة: وااي لأ تبط جبدي , ما اقدر.

آمنة: لا خلي ال بي ام و المرسيدس حقها , انا مشاريعي تختلف.

زهرة: طالع!! تقولين لي شلج فيها و انتي تتطنزين(و ابتسمت).

آمنة: لا والله العظيم من صجي.

زهرة: ليش شعندج؟

آمنة: قاعدة أفكر , او راسمة على ان يكون عندي مطبعة.

زهرة: مطبعة! شمعنى؟

آمنة: يعني بستغل اني ارسم , يعني فكرت اني افنتق و ارسم على اجياس محلات مثلا , و بطاقات افراح , فكرت فيها عدل.

زهرة: والله زين! مخج يشتغل(ابتسمت).

آمنة: أكيد , عبالج مخج(قالت ذلك بروح الدعابة).

(أما سلمان فهو يعمل الآن عمل حكومي في إحدى الوزارات , و لأنه عاش في الغربة , فهو مصر الآن ليملك عملا حرا بجانب الوظيفة تماما كما فكرت آمنة).

(بعد ان عمل سلمان مدة في الوزارة , اتخذ بدر صديقه شريكا له في العمل الحر , حيث افتتح محلا صغيرا بمساعدة مادية منه , لكن بدر ترك ادارة المحل و الاشراف عليه لسلمان).

(في منزل ام براك , عند الساعة الرابعة عصرا , دخل سلمان المطبخ ليحيي والدته).
سلمان: قواج الله ام براك(و قبل رأسها).
ام براك: هلا امي , هلا حبيبي , تأخرت يا يمه مو عادتك تطول هالكثر بالدوام!

سلمان: اي يما مو مريت عالمحل اشوف جم شغله و ييت.

أم براك: اييي , زين تتغدا يمه؟

سلمان: ها , اه , عدول كلا ولا بعده.

أم براك: لا والله , يقول لي يما حجيه مو يوعان , بدرس , شلون بيدرس يوعان مادري.

(عقد سلمان حاجبيه مستغربا و قال): عدول بدا ماجستير يما؟!

ام براك: من زمان يمه علامك ما تدري عن الدنيا!!

سلمان: اي والله(و ابتسم) لاني غاطس بالمحل

(انزل رأسه و صار يلوح به يمينا و شمالا) انزين خل اشوفه يمكن ياع , يما نامي نامي , انا اغسل و ابدل و اشوفه اذا بياكل انجب له وياي.
ام براك: لا يمه انطركم ميخالف , اغديكم و انام.

سلمان: بعد جبدي ام براك والله , الله يخليج لنا يا رب(و قبل رأسها).

(خرج سلمان من المطبخ فرآى عبدالله ابن شقيقه براك يقف عند الشباك الكبير واضعا حامل لوحات و يكمل لوحة كان قد بدأ برسمها).

سلمان: عبيد! ها لوحه يديدة؟

عبدالله: هلا عمي , هذي انا بادي فيها من زمان , لازم اخلصها و اسلمها عشان يقيمها الاستاذ (رفع عبدالله لوحته ليريها سلمان) شرايك عمي , حلوة؟

(تفاجأ سلمان قائلا): عبيد! بروحك راسمها ! الاستاذ مو حاط ايده معاك فيها؟

(ابتسم عبدالله ابتسامته الجميلة فظهرت قمازتاه قائلا): ونستني عمي , اي انا , صج عاد عمي , لي هالدرجة حلوه؟
سلمان: اي والله ماشالله تمام , عجيبه لا اله الا الله عليك , كل مالك تتطور , ليش ما ترسم و تبيع ترا تطلع.

(عبدالله يضحك): خل اتخرج انا!

سلمان: لا صج والله عبيد فكر فيها , انا مثلا لو عندي بيت والله اشتري منك.

(نداء من براك): سلمان .. سلمان يبه..

(توجه سلمان لغرفة المعيشة , وجد براك شقيقه الاكبر يجلس و يشاهد برنامجا ثقافيا بالتلفاز , ذلك الرجل ابيض البشرة ذو الشعر الممتليء بالشيب).

براك: ها سلمان يبه ييت؟ تأخرت ما تغديت ويانا.

سلمان: هلا بو عادل شلونك؟

براك: الحمدلله

سلمان: انا والله مريت المحل , الحين بروح اشوف عادل اذا يرضى ياكل معاي.
(أخذ براك يؤشر باصبعه السبابة و يحدق بسلمان قائلا): قول له ما يصير دراسه من غير اكل ما تركز ترى.

(قال سلمان منزلا رأسه): ان شاءالله.

(عادل منهمكا بالدراسة في غرفته , فتح سلمان الباب بقوة و دخل).

(رفع سلمان يده اليمنى يلقي التحيه على عادل): مرحبا , يعطيه العافيه.

عادل: اهلا يا هلا , ويا ويهك عن الشماته ها.

سلمان: عفيه لك خلق تدرس و تشتغل مع بعض.

عادل: ذكرتني بابوي , يدرس و يشتغل , و يدرسنا و انت يدرسك ويانا , جنه مو عاجبك , جنك قاعد تتطنز , ما تعرف تقلب ويهك انت تخليني ادرس , بعدين انت مقصر , فاتح لي محل و انت موظف , على الاقل الدراسه تخلص , الشغل , والله عمرك يخلص و شغل المحل ما يخلص.
(سلمان ضاحكا): حتى انت بتعرس , يعني هذا الشبل من ذاك الاسد , نفسه بالضبط , الحلو فيك انك بسرعه تطفر , المهم , تتغدا؟ ابوك يقول قوم اتغدا عشان تركز , هذي اوامر القياده العليا.


(في الرابعة و النصف , كانت آمنة في المطبخ تحضر الكابتشينو الساخن ووضعته في كوب السياره و خرجت بمركبتها , واصلت آمنة سيرها في الطريق السريع , و اذا بها ترى فتاة تقف على يمين الشارع وحيدة و متوترة , قالت امنه في نفسها): امبي مسكينه تكسر الخاطر , خل اوقف لها بنيه محد حولها , (فدخلت حارة الأمان و اوقفت مركبتها , و نزلت متوجهة للفتاة قائلة): سلامات اختي.

(ابتسمت الفتاة قائلة): الله يسلمج حبيبتي , آآ سيارتي..

(مداخلة من آمنة): سيارتج واقفة عليج؟

(بدت تعابير الحيرة على وجه الفتاة قائلة): ايي.


(ابتسمت آمنة و قالت): يعني انا ما راح اعرف اصلح سيارتج(ضحكت الفتاة فضحكت آمنة)لكن اقدر اساعدج بشغلتين يا اني اوصلج او , مادري عندج تلفون تكلمين اهلج؟؟



يتبع....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 27-01-2013, 07:37 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


بناات بانتظار التوقعات و المشاركات و الحماس .....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 27-01-2013, 08:49 PM
صورة مغامرات مصورة الرمزية
مغامرات مصورة مغامرات مصورة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


رواية حلوة
بانتظار التكملة
ما عندي توقعات
و شرفيني في روايتي هذا الطريق الي سلكته بدايته أشواك و نهايته غرام
و شكرااااار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 27-01-2013, 09:15 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مغامرات مصورة مشاهدة المشاركة
رواية حلوة
بانتظار التكملة
ما عندي توقعات
و شرفيني في روايتي هذا الطريق الي سلكته بدايته أشواك و نهايته غرام
و شكرااااار
ان شالله عزيزتي يسعدني هالشي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 28-01-2013, 11:29 AM
صورة فتاة شرقية الرمزية
فتاة شرقية فتاة شرقية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


روعــه

يمكن هالبنت " ريم " , بيشوفهم سلمان وبينصدم , بعدين آمنة بتعرف , وحسبالها انها لماالحين على ذمته

وشكراً , بانتظارج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 28-01-2013, 03:06 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل صباح مشاهدة المشاركة
روعــه

يمكن هالبنت " ريم " , بيشوفهم سلمان وبينصدم , بعدين آمنة بتعرف , وحسبالها انها لماالحين على ذمته

وشكراً , بانتظارج
تسلمين حبووبه على التوقعات اشكرج حييييل ،، سعيده بمتابعتكم الغاليه.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 28-01-2013, 05:46 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


بنااات ،،،، عزيزاتي

ارجو انكم استمتعتوا بالاجزاء اللي نزلتها

كان ودي اشووف مشااركات اكثر ،، لكني على وشك انزل البارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 29-01-2013, 12:07 AM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


الجزء السادس





(ابتسمت آمنة قائلة): يعني انا ما راح اعرف اصلح سيارتج(ضحكت الفتاة فضحكت آمنة) لكن اقدر اساعدج بشغلتين يا اني اوصلج او , مادري عندج تلفون تكلمين اهلج؟؟

(ابتسمت الفتاة محرجة و قالت): عندي تلفون , بس(و نظرت بعيني آمنة) ما فيه شحن طفا علي.

(ابتسمت آمنة و جلبت جوالها من مركبتها و اعطته للفتاة قائلة) خلاص هاج تلفوني كلمي اهلج.

(مدت الفتاة يدها و اخذت الجوال قائلة): بعد عمري , تسلمين مشكورة , بس ادق على زوجي.

(طلبت الفتاة رقم زوجها): الوو هااي , تعال لي سيارتي واقفه , اي متوهقه حدي , اي هذا تلفون بنيه وقفت لي تلفوني طافي علي , ليش وينك؟ لا لا تقول , انزين , ان شالله يرد علي بس , انزين باي(نظرت لآمنة محرجة و استأذنتها) امبي انا متفشله منج ميخالف ادق على اخوي , لان ريلي بعيد بالخيران , على اساس اخوي ياخذني و ريلي ايي بعدين يسويها.

(آمنة بكل ترحيب): عادي اخذي راحتج حبيبتي.

(الفتاة ممتنة جدا): امبي مشكوره مادري شقول لج؟

(اتصلت الفتاة على احدهم): الو , هاي , انا متوهقه , منو انت ؟ انزين انا متوهقه , سيارتي واقفه و ناصر بالخيران , انا بالخط السريع اللي يودي بيت عمي.

(مداخلة من آمنة): قولي لهم انا عند العديليه , بين العديليه و الخالديه , على يميني المسيد.

الفتاة: انا عند العديليه , اييي يم المسيد , خلاص اوكي حبيبي , باي(و اغلقت الخط) امبي مشكورة مادري شقول لج.

آمنة: لا عادي , بياخذونج ولا اوصلج؟؟

الفتاة: لا كا ولد أخوي الحين ايي ياخذني , يعطيج العافيه.

(آمنة باستغراب): ولد أخوج!! ليش انتي جم عمرج؟

الفتاة: انا , 25 , ليش!(ضحكت الفتاة) عشان ولد اخوي اللي بيي ياخذني يعني(تابعت الضحك) لا ولد اخوي اكبر مني اصلا.

(ضحكت آمنة مذهولة): ماشالله شلون؟

(تابعت الفتاة الضحك على ذهول آمنة قائلة): لان اخووي , ابووه , اكبر مني بوايد , فهذا ولده الكبير , اكبر مني و اكبر من اخوي الي انا على راسه , يعني عادل عمره الحين تقريبا 30 او 31سنه يمكن.

آمنة: وناسه , بس يمكن ما يقول لج عمتي صح.

الفتاة: لا طبعا ما يدور , ندو مره وحده , بس جدام ابوه يقول لنا عمتي و عمي.

آمنة: يا سلام , شمعنى؟

الفتاة: بعد , حكم قرقوش(و صارت تقلد شقيقها الاكبر)[ما يصير يا يبه عمتك] , صعب اخوي حده , مدرس عربي(و تابعت الضحك).

(ضحكت آمنة قائلة): الله يخليه لج ان شالله , اسمج ندى؟

ندى: ايي.

(فمدت آمنة يدها و صافحت ندى قائلة): و النعم عاشت الأسامي آنا آمنة.

ندى: حبيبتي الله ينعم بحالج / مشكوره وايد..


(في منزل سلمان , عندما خرج من الحمام مرتديا فوطة الاستحمام قائلا): جني سمعت تلفوني يرن , (مسك هاتفه و نظر به) شنو هالرقم!

(دخل عادل غرفة سلمان قائلا): سلمانو روح اخذ ندو , واقفه عليها سيارتها و ناصر بالخيران.

(فأدرك سلمان ان شقيقته من اتصل): اكيد هي اللي داقه , و ليش مو انت تاخذها؟؟

عادل: سلمانو يالله عاد عن الملاقه , احمد ربك اني متعني لك اقول لك تاخذها , مو فاضي الصراحه بدرس.

سلمان: انزين انزين , بل كلاني , لازم تاكلني منو ابوك!

عادل: انزين اقلب ويهك , اسمع , هي بشارع الملك فيصل عند مسيد العديليه.

سلمان: اي اي عرفته , عاد شعري رطب...

عادل: روح الحين , حر بره ينشف , هوا استشوار طبيعي , ويا شعرك المقنزع.

سلمان: كا البس بس و اروح(ثم سخر من نفسه قائلا لعادل) استح على ويهك و انا عمك(ضحك فدفعه عادل من كتفه).


(أما آمنة صارت تتحدث مع ندى , و كأنهما تعرفان بعضهما منذ زمن طويل).




ندى: أمبي آمنه أخووي الكبير هذا أموت عليه , انا ما لحقت على ابوي الله يرحمه , كنت صغيره حيل لما توفى , فا هو اللي رباني و دلعني دلع (ابتسمت) لما يات له بنت , كنت كبيره انا جان ادلعها دلع(و ضحكت).

آمنة: انتي نفس اخواني الصغار , ما لحقوا على ابوي الله يرحمه , انا ابوي اللي دلعني و لما توفى الله يرحمه ضعت خصوصا ان امي مرضت , كانت ايام صعبه عقب الدلع بس الحمدلله , الصبر مفتاح الفرج , اخواني الحين بالمتوسطه قاموا يعتمدون على روحهم و ارتحت الحمدلله.

ندى: امبي آمنه جني عطلتج؟

آمنة: لا والله ولا عطلتيني ولا شي , انا قاعده اسولف بعد(و ابتسمت) اللي قدرهم واحد يتلاقون سبحان الله , و بعدين ما اقدر اهدج واقفه بروحج بالشارع و اروح , بنيه بروحج مو عدله , على الاقل لا صرت معاج اهون , لا و ما عندج تلفون بعد (تنفست) خليني واقفه معاج ما وراي شي(و ابتسمت).

ندى: لا والله الحين يوصل.

آمنة: لا تخافين صج والله ما عندي شي , مو هاين علي اهدج بروحج.

ندى: امبي ماشالله عليج عسل , الله يتمم عليج.

(ابتسمت آمنة محرجة و قالت): Thanksالصراحه , اخجلتم تواضعنا.

(وصل سلمان بمركبته ليقل ندى , ركن مركبته خلف مركبتها في حارة الأمان , عندما نزل لأخته التقت عيناه بعيني آمنة فقال في نفسه): يحليلها , شخباري , عوار قلب ,, صارت أحلى.


(عندما رأت آمنة سلمان تجهم وجهها واستعادته بذاكرتها فتساءلت في نفسها): هذا الولد بو شعر مقنزع هو الجريء بو لسان طويل اللي بلندن؟

(كانت آمنة تنظر لسلمان سارحة , مما جعل ندى تلتفت لترى لمن تنظر آمنة , فرأت سلمان و قالت لآمنة مبتسمة): اخوي اللي ييه مو ولد اخوي الكبير.

(بدى على آمنة الضيق و اعتذرت من ندى قائلة باستعجال): زين حمدلله , خلاص اخليج حبيبتي , خل اروح.

ندى: اوكي حبيبتي تشرفت بمعرفتج والله , ممكن ادق عليج؟ اكيد رقمج راح ايبين بتلفون ريلي.

آمنة: اي عادي حبوبه , يالله مع السلامه.

ندى: مع السلامه.

(هربت آمنة قبل ان يصل سلمان اليهن).

(وصل سلمان لندى قائلا): ها سلامات , منو هذي رفيجتج؟

ندى: اي هي واقفة لي , بس صارت رفيجتي(ضحكت).

(ضحك سلمان قائلا): على طول جذي!!

ندى: وين عادل عيل؟

سلمان: قاعد يدرس , انا ييت , ولا لازم عادل؟

(قالت ندى و هما متوجهان لسيارة سلمان): شكلها استحت منك ( مبتسمة)انحاشت.

سلمان: لا شكلها تذكرتني , و يمكن استحت , خوش بنيه هي.

(تعجبت ندى قائلة): تذكرتك!! ليش انت تعرفها؟!

(لم يكن سلمان يريد ان يفضح ان صديقه يعرف ابنة خالتها فقال): لا انا كنت لاحقها بلندن و سفلت فيني , فقلت لها لا تستشرفين على راسي قالت لي شكلك و راحت(و ذم بنفسه) جلب جلب كنت انا.

(ابتسمت ندى وقالت): خوش بنيه وبس، حلوه وتينن وتهبل، سلمانو فيها شهامة رياييل ، عسل والله ماشاء الله عليها ، عاد انا قلت لها ماخليت بقلبي (ضحكت).

(ذهل سلمان قائلا) : قلتي لها فيج شهامة رياييل!!

(تابعت ندى الضحك قائلة): لا قلت لها عسل ، سلمانو تخيل !, اقول لها خلاص روحي الحين بيون ياخذوني موراضيه تقول موهاين علي اخليج بروحج .

(كان سلمان سعيدا بأن شقيقته تثني على آمنة , الا ان تجهم وجهها حين رؤيته , و هروبها من مواجهته يزيده حزنا).



(وصل سلمان المنزل , و ظل في غرفته مستلقيا على سريره يتأمل ويفكر ويحدث نفسه قائلا): والله حاله ، هذي كراهة ان البني آدم يغلط على احد ، لو انا كنت آدمي وياها جان ما قبت وخلتني .

(دق جرس جوال سلمان ليقطع حبل افكاره) ...

(راى سلمان الجوال فابتسم واجاب): هلا والله ، هلا بوناصر ، حيا الله بو الشباب .

بدر: يامرحبا بك ، شلونك؟, وينك يا معود ، انزين يويسف وتزوج , لي اختفا افهم ، انت شكو تختفي!؟

سلمان : خف علي الشرهه تكفا بس ، موجود بس ساعات اغطس بالمحل ،(دعاه) بدووور ...

بدر: هلا .

سلمان: تدري منو صادفت اليوم ؟

بدر: منو.

سلمان: وقفت سيارة اختي ، جان توقف لها وحده ، تدري منو هالوحده ؟..

بدر: منو؟

سلمان: يعني صدفه لا صارت ولا استوت.

بدر: اي منو/ طفرتني ياه!؟

سلمان : تذكر مره سولفت لك عن بنيه دعمتني عند السلم بالفندق بلندن ، وبعدين لمن قعدت معاها قلت لها بعطيج رقمي وسفلت فيني؟

(سكت بدر قليلا ثم أجاب): اي امبلا ، حتى قلت لي شايل بنت اخوي ودعمتني امبلا اتذكر ، شفيها؟

سلمان : تخيل عاد ، ان هي البنيه الي واقفه حق اختي ، لا , والله كاتب لي اشوفها على فكره ، لان كان المفروض عادل يروح ياخذ اختي ، وهون قال لي آخذها بداله / لان بيدرس عنده امتحان ، عاد ندو دقت علي بالبدايه من رقم غريب لما مارديت عليها قالت حق عدول .

(بدر مذهولا): يحليلها منو يسوي جذيه الحين !، واقفه حق اختك! , يحليلها الصراحه..

سلمان : بس ضايق خلقي ..

بدر: ليش بعد ؟؟

سلمان: بس , احس انها ذاكرة لي اياها (ثم تنهد قائلا) انزين ماقلت لي مالك خاطر تتزوج ؟ ما تحمصت من يويسف ؟.

بدر: والله المفروض ، خل اخلص القصد الي علي واعزم ان شاالله ، ما باقي شي واخلص وانحكر ، نرجع حق محور حديثنا , يعني انت ضايق خلقك لانها ذاكرة لك اياها ؟ شدراك بالله؟ قالت لك ؟

سلمان : لا ما قالت لي ، بس لمن شافتني ويها انقلب وانحاشت قبل لا اي واسلم .

(اخذ بدر يتذمر قائلا): اووو عاد الحين ، بنرجع حق البؤس الدائم الي كنت فيه .

سلمان : والله اي ، جان زين يحصلي اتعذر منها .

بدر : الحين سؤال ؟ الرقم الغريب رقمها .

سلمان : اي ندى قالت لي عطتني تلفونها ادق منه .

بدر : خلاص دز لها مسج اعتذر منها .

سلمان : لا تكفا ماراح تتقبل ، بروحها ماخذه عني فكره .





يتبع.....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 29-01-2013, 06:27 AM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


بانتظاار متابعتكم الغاليه و مشاركتكم و توقعاتكم للبارت الياي ،،، قبلاتي،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 29-01-2013, 11:21 AM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


سؤال
شنو تتوقعون ردة فعل سلمان ؟ راح يسمع كلام بدر يدز مسج يعتذر منها ؟؟
اي او ما راح يسوي شي؟؟

الرد باقتباس
إضافة رد

سلمان & أمنة/بقلمي ؛كاملة

الوسوم
الاستهتار , التوبة , الحب , الكفاح , بدوي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
المشكلة مو فيني .. المشكلة في قلب حبك و عفته / بقلمي keeemooo أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 135 04-04-2012 08:39 AM
رواية ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي / بقلمي الوان احياة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 13 28-07-2010 10:52 PM
في بيتي امرأة مـ ع ـاً لنضي الكون الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 46 27-06-2010 07:37 AM
الملحمة التاريخية سلمان الفارسي و لغز كاهن عمورية / حصرياً lawrasyom أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 05-09-2009 11:35 PM
سلمان الفارسي .. الباحث عن الحقيقة لمسة حنان sweet girls مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 9 10-12-2008 12:01 AM

الساعة الآن +3: 02:12 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1