غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 29-01-2013, 11:30 AM
صورة فتاة شرقية الرمزية
فتاة شرقية فتاة شرقية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


روعــــــــه , الصـــراحة البارت شي ماشاء الله


ماعندي توقعات , ســوري

بانتظارج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 29-01-2013, 02:43 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل صباح مشاهدة المشاركة
روعــــــــه , الصـــراحة البارت شي ماشاء الله


ماعندي توقعات , ســوري

بانتظارج
حبيبتي تسلمين لي ،،، البارت على وشك يكتمل ،،، اتمنى اني قادره اخليكم تستمتعون معاي بروايتي ،، اشكر متابعتج لي حبوبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 29-01-2013, 06:11 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


الجزء السابع



(مر اسبوعا على سلمان و هو يفكر , يفكر كيف يمكنه الاعتذار من امنه , و ان يوضح لها بأنه لم يعد سيئا كما كان من ذي قبل , وما ان تراوده هذه الفكره حتى يقول في نفسه): حتى لوقلت لها اني غير ، وتغير موقفها مني , شنو بستفيد ؟ وليش وايد قاعد افكر جذيه ؟! ماله معنى (ثم يعيد النظر ثانية), بس لو اعتذر لها.. على الأقل تذكرني بالخير ..

(في يوم خميس ، عندما كان الجو صحوا ، خرج سلمان من المنزل متوجها الى محل الزهور).

سلمان: مرحبا.

منسق الزهور: اهلا وسهلا ، كيفك ياشاب؟

سلمان: والله بخير الحمدلله ، انت اشلونك؟

منسق الزهور: انا بخير نشكر الله ، اءمرني ؟

(ابتسم سلمان قائلا): صارلي اسبوع افكر ، والحين هذا الي قررته , ابيك بخدمه.


(على الشاطئ ، عندما كانت آمنه تجلس وتقرأ قصة من روائع الكتاب الكبار دق جرس جوالها نظرت اليه قبل ان ترد فلم تعرف رقم المتصل لكنها اجابت): الو .

منسق الزهور: الو مسا الخير .

آمنه: مساء النور.

منسق الزهور: الست آمنه ؟

(عقدت آمنه حاجبيها متسائلة): منو هذا ,(اجابته) اي نعم آمر اخوي.

منسق الزهور: انا عم حاكيكي من محل الورد ، في باقت ورد لإلك ويللي باعتا ترك مع رقمك ، وقال انشوف وين حاضرتك لنوصلك ياها.

(بدت تعابير السعاده على وجه آمنه قائله): والله مادري شقول لك ، بس انا مو بالبيت ، منو الي دازها؟

(تجاهل منسق الزهور سؤالها قائلا): اي شو عليه ، بنوصلك ياها /بس وين حضرتك؟

(سكتت آمنه لبرهة ثم اجابت): على البحر عند واجهة سوق شرق.

منسق الزهور : اوكي ست آمنه ، انشاء الله لحظه وتكون عندك.

آمنه : يعطيك العافيه .

منسق الزهور : الله يعافيكي يا اهلا وسهلا .


(اغلقت آمنه الجوال وكانت تبتسم سعيده لوصول باقة ورد مهداة اليها ، ثم تابعت القراءة إلا انها لاتركز بكل شيء تقرأه ، فهي متشوقه لتعرف من بعث الباقه ، مضى قرابة الثلث ساعه من الوقت ، عندما كانت آمنه دخلت جو القصه ثانيه ونسيت الباقه كان سلمان يقف خلفها عن بعد , حاملا باقة الزهور ، مترددا كيف بإمكانه التقدم اليها وإعطائها باقة الزهور، كان بجوار سلمان طفلا في الثامنه من عمره يجري ويلعب فحدثه سلمان قائلا): اقول لك صبي ..

(وقف الطفل قائلا): نعم .

(نزل سلمان بمستوى الطفل قائلا): شسمك انت .

الطفل: يوسف .

سلمان: خوش اسم ، اسمك حلو ، تدري رفيجي اسمه يوسف نفسك ، انا اسمي سلمان.

(أنزل يوسف الصغير رأسه خجلا وقال): شكرا .

(قال سلمان بصوت منخفض): يوسف ، شفت البنيه الي تقرا هناك (واشار بإصبعه الى آمنه).

يوسف: اي .

سلمان: اخذ لها الورد (واعطاه الباقة بيده) وإذا قالت لك من وين اشر لها علي.

(أخذ الصغير الزهور وحملها متوجها لآمنه ، نقر بيده الصغيرة على رجل آمنه): لوسمحتي .

(تفاجأت آمنه بالطفل يحمل الزهور وقالت): هلا حبيبي .

يوسف : هذا الورد حقج .

(نظرت آمنه الى الزهور ومدت يدها وأخذتها ، وابتسمت للصغير بلطف قائلة): مشكور من وين لك هذا حبيبي؟

(أشار يوسف الصغير بإصبعه لسلمان كما طلب منه وقال): هذا الريال الي هناك.

(التفتت آمنه لترى الى من يشير الصغير , فرأت سلمان ، أنزلت رأسها على الفور وأخرجت البطاقة من أحضان الزهور وقرأتها فوجدت هذه العبارة): ماني عارف شلون اعتذر ، لكن يبت الورد قلت يمكن يقدر يعبرلج شكثر انا اسف وكل الي ابيه انج تذكريني بالخير .

(فعادت ورفعت رأسها و ابتسمت لسلمان فرد الابتسامة , كانت ابتسامتها وعيناها يعبران عن امتنانها الشديد).

(ثم نظرت الى الصغير وقالت): مشكور وايد حبيبي(وداعبته من رأسه).

(ابتسم الصغير واجاب): عفوا (جرى يوسف حتى وصل لسلمان فتوقف و حدثه قائلا) وديتها حق زوجتك.

(كانا سلمان و آمنه لا يزالان يتبادلان النظرات , عندما سمع سلمان ما قاله الصغير ، ضحك قائلا): فالك حلو مثلك ، مشكور يا حلوو ، وايد وايد مشكور.

(ابتسم الصغير وواصل لعبه وجريه ، في حين رفع سلمان رأسه ثانيه ينظر لآمنة ، فوجدها لازالت تنظر اليه ، فتقدم اليها ببطء ، الى ان وصل عندها قائلا): مساء الخير و آسف بعد مره.

آمنة: مادري شقول لك الصراحه؟ بس نقطة ضعفي الورد , شلون عرفت(ابتسمت) , مشكورby the way .

سلمان: العفو ، انا بصراحه من شفتج مره ثانية وانا بس افكر شلون اعتذرلج ، اوووه ..

(مداخلة من آمنة): لا مسموح سلمان ، ومشكور وايد مره ثانيه.

(استهل وجه سلمان وقال): ذاكره اسمي ؟ّ!

(ابتسمت آمنة قائلة): ايي , ليش؟, انت نسيت اسمي؟!

(ضحك سلمان قائلا): لا طبعا ، يعني بصراحه كنت شيطان ، وودي , مادري ليش!!, بس ودي تغيرين نظرتج عني لاني فعلا تغيرت (كانت امنه تنظر لسلمان و هو يحدثها منزلا رأسه) , وو ما تتمين شايله علي.

آمنه: لا شدعوه , انا همن كان لساني طويل مو مقصره , بس عادي كنا يهال , مو معقوله بواخذك على تصرف سويته و انت مراهق , المراهقه ظيم الصراحه.

(كانت آمنه مبتسمة لسلمان طوال الوقت , لكنها في الحقيقة تلوم نفسها لأنها تشعر برغبتها بالاستمرار بالحديث مع رجل , حيث ان ورود سلمان جعلت قلبها ينبض لأول مرة , فكانت تنظر إليه و هو يبادلها بنظرات شوق لم يعهدها من قبل , و كان اعجابه الشديد بها قد تملك ملامح وجهه مما جعل عيناه تصبح أكثر تألقا و لمعانا , فصارت آمنة تنزل رأسها عندما تشعر بحرارة نظراته).

(قال سلمان و كأنه يعبر عما يجول في خاطر آمنة): يعني , أمبي .. مادري شفيني مو راضي انشلع(ضحك محرجا) مو عارف اروح.

(ابتسمت آمنة بخجل و أنزلت رأسها , ثم رفعته قائلة): انت اللي تقول عنك ندى ان ولد اخوك اكبر منك مو؟

(سر سلمان بان آمنه فتحت مجال للحديث و قال): اي انا , عادل ولد براك اخوي اكبر مني , و اخوه كبري , و اخوانهم الباجيين اصغر.
آمنه: اي صح / قالت عادل , و اخوه اللي كبرك همن ما يقول لك عمي؟

(ضحك سلمان قائلا): لا طبعا ما يدور , سلمانو , جنه اخوان يعتبر رابيين سواا.

آمنه: بنفس البيت؟؟

سلمان: ايي أخووي عايش ببيتنا , و ربانا انا و ندى مع عياله ما قصر والله بو عادل , ولا هو ولا زوجته , المشكله ان عدول اكبر مني ب3 سنين و اخوي يحكم عليه حكم يقول لي عمي هو و جسوم اللي كبري(ابتسم).

آمنه: اي تقول ندى , و تقول من ورا اخوكم يقولون لها ندو..

سلمان: و انا سلمانو سلوم احيانا(ضحكا سويا).

آمنه: عجيبه السالفه الصراحه , عاد انا ودي اجرب شعور عمه او خاله.
سلمان: لي الحين مو مجربه الشعور انتي؟, انا !, انا وانا مولود كنت عم(ضحك) خال لي الحين ناطرين ندو.

آمنة: لا ما جربت , اصلا انا اخواني صغار اصغر مني.

سلمان: لااا , راح تصيرين ام قبل معناته(ابتسم).

(أنزلت آمنه رأسها محرجة و قالت): اي والله ما يندرى , يعني اخوي اللي اصغر مني دش الكلية الحين , يتخرج و يشتغل و نزوجه.

(ابتسم سلمان عندما لاحظ خجل آمنة منه و تابع قائلا ): وييه , يمديج تتزوجين و تييبين عيال و تجحشينهم.

(ضحكت آمنه على كلامه و قالت): الله اجحشهم , والله لا تستبعد , لاني مجحشه اخواني الحين.

(رفع سلمان حاجبيه قائلا): لااا , على جذي انتي براك مال بيتكم.

(ابتسمت آمنة و قالت): تقريبا..

(ضحك سلمان قائلا): يعني انا نفسج ما صرت خال ، بس صرت عم عالاقل.

(ابتسمت آمنة و قالت): شالفايده عم و ما يقولون لك عمي.

سلمان: لا الصغار يقولون , بس الاكباريه طايح من عينهم شنسوي (ضحك) , شكلي انا اخر شي اللي بقول له عمي , تعالي عيال عيسى اخوي بعد , و لو انهم مو هني و ما يتحجون عربي , تذكرين البنيه اللي كنت شايلها بلندن؟

آمنة: ايي يحليلها , يمديها صارت مره الحين.

سلمان: ايي هذي بنت عيسى الصغيرة , اي والله يمكن فيها 13 ,14 سنه.

آمنة: عالعموم حتى شعور الخال مو بعيد عليك ان شاء الله , ما عندك خوات غير ندى؟

سلمان: لا وين؟ بيتنا رجالي , بس ندو , دلوعتنا (ابتسم).

آمنة: لازم تصير دلوعتكم , وايد لذيذه و شفافه , حيل عسوله(انزلت رأسها).

سلمان: و هي تقول عنج نفس الحجي , و الله يلوم من لامها الصراحه (خجلت آمنة و انزلت رأسها) امبي سوري والله , تدرين , خل اروح انا , انا مستانس حيل انج مو شايله علي ولا متضايقه مني , معناته راح تذكريني بالخير.

آمنة: ان شالله , والله ما قصرت سلمان , دايما راح اذكرك بالخير.

(سر سلمان و قال): تسلمين بعد عمر(احمر وجه سلمان , وسكت) لا خل امشي (و ضحك محرجا) يالله مع السلامه.

(نظرت آمنه له و قالت): حياك الله سلمان , اشكرك للمره الالف..

سلمان: العفو , لا شكر على واجب(و دنا من امامها و استدار ليرحل , مشى قليلا و التفت فوجدها تعطيه ظهرها , فواصل سيره , التفتت آمنه و لم تجده , فجلست على الشاطيء مبتسمة و أخذت نفس عميق).

(آمنة تحدث نفسها): أمبي انا حاسه اني رقله , مو المفروض استانس و اسولف معاه هالكثر , و لا اني افكر فيه لهدرجه مهما كان..

(سلمان يقود مركبته و يتذكر تفاصيل ما حصل مع آمنة للتو , حيث انه لم يستطع التفكير بشئ اخر , و يقول في نفسه): بس الرحمه , لي وين بوصل بافكاري.




يتبع....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 30-01-2013, 10:11 AM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة



و ما في الارض اشقى من محب...
و ان وجد الهوى حلو المذاق...
تراه باكيا في كل وقت...
مخافة فرقة او لاشتياق...
فيبكي ان نأى شوقا اليهم...
و يبكي ان دنوا خوف الفراق...
فتسخن عينه عند التنائي...
و تسخن عينه عند التلاق...


منقوووول....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 30-01-2013, 11:57 AM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


هلااا حبيباتي
انا نزلت الجزء السابع و ما ياني اي صدى منكم
انا ابي مشاركاتكم و تفاعلكم ،، مشاركاتكم تحفزتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 30-01-2013, 04:15 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


وينكم متابعاتي
قريتوا الجزء وله لا
انزل الجزء اللي بعده؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 30-01-2013, 07:18 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


بنوووتااااات!!!!😂 وينكم ؟؟ محد جاوبني!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 31-01-2013, 02:10 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


الجزء الثامن




(وصلت آمنه المنزل , و دعت الخادمة فور وصولها لتأخذ الباقة لغرفتها , ثم توجهت لغرفة المعيشة , فوجدت والدتها تجلس و تتابع فلما في التلفاز , قبلت آمنة والدتها قائلة): يما حبيبتي شلونج؟

أم آمنة: هلا أمونة , طولتي امي , لازم ما تتأخرين على شان تلحقين تدرسين اختج.

آمنة: يما حبيبتي / مدرستهم قبل لا اطلع , (دق جرس جوالها فأجابته دون ان ترى من المتصل وواصلت حديثها مع والدتها) لا وساءلتهم بعد , الو..

سلمان: منو هذول اللي ساءلتهم آمنه؟

(ضحكت آمنه متوترة و قالت): اكيد داق تسأل عن اجياس محلك متى تخلص..

سلمان: اي نعم / انتي قاعده ترقعين , سوري , بس صدقيني ابيج ضروري..

آمنة: لا حول 3 ايام يخلصون..

سلمان: اوكي , ابيج ضروري..

امنة: اوكي , مع السلامه..(و اغلقت الخط).

أم آمنة: منو؟

آمنة: هذا واحد طالب نطبع اجياس محله عندنا , يتعامل معانا..

أم آمنة: يعطيج العافيه حبيبه..

(سكتت آمنة و نظرت لوالدتها , فوجدتها عادت تتابع التلفاز , فدمعت عينها لأنها كذبت على والدتها لأول مرة و صدقتها , تركت غرفة المعيشة متوجهة لغرفتها)..

(آمنة في غرفتها , تنظر للباقة و تبكي و تحاسب نفسها): انا ليش جذبت؟ ليش ما قلت لها الصج , شفيني لمن وصل لي الورد ينيت صرت ازيد من المراهقين , يمكن هذا اول شي افرح فيه من بعد وفاة ابوي(دق جرس جوالها , كانت رساله من سلمان)..

(نص الرسالة :[آمنة ما كنت قاصد أحرجج , بس أبيج ضروري])..

(سلمان في غرفته يتمتم قائلا): الله يستر , شكلها تضايقت , والله حاله , يعني ارقع و ارجع اطينها , خرى علي خرى(دق جرس جواله , نظر للجوال فرآى آمنة تتصل , أجاب المكالمة): الو.. هلا مساء الخير.

(قالت آمنة و هي غاضبة جدا تبكي دون ان تصدر صوتا للبكاء): سلمان , الله يسامحك ..

سلمان: عليج الله آمنه لا تفهميني غلط.

آمنة: شنو ما تبيني افهم(و صارت تبكي)احس اني حقيرة , جذبت على امي / و يا حرام صدقتني..

(سلمان يحاول امتصاص غضب آمنه بهدوء): ما قصدت والله , اهدي عشان اقدر اكمل كلامي , انا ابي اتصل عليج مده بسيطه و اعتبريها تعارف.

آمنة: بعد ,, تعارف بعد ,,

سلمان: شوفي يا بنت الناس , هو القرار اول و تالي راح يكون راجع لج , بس انا جد , و مو حجي فاضي , حجي الشباب المتعارف عليه , انا ودي اتزوج.

(فقاطعته قائلة): حتى لو من صجك , انا ما احب اتزوج بهالطريقة.

سلمان: آمنه (سكت و تنفس بعمق) والله ما كملت كلامي , بس فترة تتعرفين علي و اتعرف عليج عجبتج عجبتيني , ان شالله يمكن يصير لي نصيب معاج , انتي عاجبتني حيل واللي مونسني اكثر ان امي و ندو يموتون عليج , ولج مني وعد اذا ما توافقنا , او اذا ما نصلح لبعض , اخليج بالمعروف , او العكس , اذا حسيتي اني ما اناسبج / خليني همن , و وعد من غير أذية , و أحلف لج بأغلى ما عندي اني تغيرت , لا تخلين طلبي هذا يخليج تفكرين اني العب.

آمنة: سلمان , انا لما ساعدت اختك ما كنت خايفه من شي , ليش جذي؟ بعدين مو عشان قبلت اعتذارك و قبلت الورد يعني عادي اكلمك..

سلمان: انزين خلاص آمنه , ولا تزعلين , لا تبجين عشان اقدر اسكره(و تنفس بعمق) يمكن لج تصرفات , ردود افعال معينه مبدئيا خلتني اختارج..

آمنة: سلمان كلامك مو منطقي , شدراك اني مو قاعده امثل عليك بهالمده..

سلمان: لا , حاس ان عندج مصداقيه , وقفتج يم اختي و انتي ما تعرفينها , ردة فعلج لما يبت لج الورد , بجيتي عشان جذبتي على امج , يعني الانسان يبين , آمنه عزيزتي انا وايد احترمج و اقدرج والله العظيم , والله , آمنه ! لي الحين متضايقه؟

آمنة: المصيبه اني مصدقتك.

(سكت سلمان واحمر وجهه و بدا عليه اليأس قائلا): والله و بالله ان مو حجي فاضي , قاعد احاجيج جد.

آمنه: انزين , نشوف , سلمان , ترى انا تيتمت بالثانويه , توفى ابوي الله يرحمه , كان شي قاسي علي , مابي تجربه قاسيه بعد , ترى من توفى و انا نفسيتي كلش , كله احس اني خايفه.

سلمان: لا تحاتين انا و ندى تيتمنا اطفال , ف ضمني اني ما راح اأذيج , جم كان عمرج لما توفى الوالد الله يرحمه؟

آمنة: 16 , و شقيت لما بطيحة امي , و اخوي اللي اصغر مني ماله شغل بشي , و عندي اخوان توأم صغار , شلت المسؤوليه كلها من وقتها , عشان جذي مالي خلق اذيه.

سلمان: مستحيل أأذيج آمنه , و قبل لا يطوفون ال3 شهور انا متقدم لج من غير ما تقولين اذا متناسبين.

آمنة: الله كريم , ممكن سؤال شاللي غيرك؟

سلمان: سؤال مهم , و جوابه اهم منه , كنت راح افتح لج هالموضوع توني.

آمنة: ترى خرعتني..

سلمان: لا تخافين , بس لازم تعرفين من البدايه , و انا ادرس بامريكا , شفت وحده كويتيه قطت روحها جدام باص بتنتحر انتبه عليها راعي الباص , بس اغمى عليها من الخرعه , خذيتها المستشفى , ماني مطول عليج السالفه و هي قصيره , بس اللي فهمته منها انها حبت واحد تزوجها مو رسمي , و خذاها !, و لما طلبت منه ان يصدق عقدهم / ضحك و ضحك ربعه عليها و قامت تدعي عليه , بس وقتها انهرت مع اني عمري ما اذيت وحده بشرفها لي , بس تأزمت / لاني مسخرت وحده كانت تحبني جدام ربعي , رديت البيت اصلي و ابجي و استغفر , نفسيتي صارت كلش , قلت لها انا راح اتزوجج و اخذي العقد حق اهلج.

آمنة: اه يعني انت متزوج.

سلمان: لا , مطلق , هي قالت لي مشكور انك ساعدتني بس انا مو قادره استوعب اللي صار لي و مابي اعيش مع ريال , سوري بس مالي خلقكم.

آمنة: اوكي , معقوله؟

سلمان: والله حتى العقد هناك مو هني , الزواج و الطلاق , هذا الشي ابيج تعرفينه و تقررين , عشان مابيج تدرين مع الوقت و تنجرحين.

آمنة: انجرح من شنو , اذا الموضوع اصلا منتهي , و بما ان العقد بره , يعني امي ما راح تعرف انك مطلق و تعترض , فإذا الله كتب لنا نصيب , هذا راح يكون سر بيننا.

(فرح سلمان كثيرا من ردة فعل آمنه , و أثارت اعجابه أكثر , وقال بينه وبين نفسه): عسل يا نااااس..

سلمان: تعالي !, شسالفة اجياس محلي اللي بتخلص ,! ندو قالتلج ان عندي محل ؟

آمنه: صج !! لا ماقالتلي .

سلمان: عيل شلون عرفتي؟(مبتسما)

آمنه: نفس ما انت عرفت ان نقطة ضعفي الورد(و ضحكا سويا).

(ضحك سلمان قائلا): لا جد والله .

(ابتسمت آمنه و أجابته): لا انا عندي مطبعه , ولزقتها فيها على ساس انك زبون تطبع اجياس محلك عندي.

سلمان: إييه , هذا بزنس يعني ؟

آمنه: إي (وضحكت وقالت بدلع), سلمان لا تتطنز.

سلمان: أول شي لا تدلعين والله العظيم من صجي أسأل.

(أقام سلمان علاقه بآمنه , و رأى بأنها مسؤوله تماما عن أمها و اخوتها فعلا , و قرر في نفسه أنه اذا تزوجا , سيعيش و اياها مع والدتها , استطاع ايضا ان يعرف بأنها تتعمد أن تشغل نفسها دائما فهي ترى ان العمل يجعل الانسان قادرا على تحمل المسؤوليه , كذلك وجد انها عصبيه بعض الشيئ و حساسه , اخذ يتأمل فيها وجد أنها مناسبة له ولن يجد أفضل منها)

(أخذ سلمان يحدث نفسه قائلا): طيوبه وحنونه , بس شنو فكرتها عني مادري , متأمل من قلبي اني عجبتها.








يتبع....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 31-01-2013, 08:39 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة



خلاص مصخت الروايه ؟؟ لي هالدرجه!!
انا متمنيه ان في متابعين بصمت
راح اكمل الروايه....
امنياتي تكونون بخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 31-01-2013, 08:51 PM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


رووواية روووعة

أنتظرررر التكملة

متابعه بصمت

يسلمووووو الاياااااادي

الرد باقتباس
إضافة رد

سلمان & أمنة/بقلمي ؛كاملة

الوسوم
الاستهتار , التوبة , الحب , الكفاح , بدوي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
المشكلة مو فيني .. المشكلة في قلب حبك و عفته / بقلمي keeemooo أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 135 04-04-2012 08:39 AM
رواية ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي / بقلمي الوان احياة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 13 28-07-2010 10:52 PM
في بيتي امرأة مـ ع ـاً لنضي الكون الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 46 27-06-2010 07:37 AM
الملحمة التاريخية سلمان الفارسي و لغز كاهن عمورية / حصرياً lawrasyom أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 05-09-2009 11:35 PM
سلمان الفارسي .. الباحث عن الحقيقة لمسة حنان sweet girls مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 9 10-12-2008 12:01 AM

الساعة الآن +3: 03:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1