غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 24-01-2013, 01:24 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي سلمان & أمنة/بقلمي ؛كاملة


الجزء الاول من روايتي سلمان & آمنة

(سلمان الحسن شاب في السابعة عشرة من عمره , و هو من عائلة متوسطة الحالة المادية , لديه ثلاثة أخوة , شقيقه الأكبر يدعى براك يليه شقيقه عيسى ثم سلمان تليه شقيقته الوحيدة المدللة ندى).

(سلمان يتيم الأب , فكان شقيقه براك الذي يكبره بخمسا و عشرون عاما بمثابة الأب له , حيث كان براك يقطن و زوجته و أولاده بالمنزل ذاته , لأن براك / وبعد وفاة والده و زواج شقيقه عيسى و عيشه خارج البلاد , أراد أن يكون مسؤولا عن سلمان و ندى , فسلمان شاب مستهتر يحتاج للنصح و الرعاية , و ندى فتاة صغيرة تحتاج للحنان و الإهتمام).

(في احدى الايام/دخل سلمان غرفته بعد قدومه من المدرسة , وارتمى على سريره وصار يتحدث بالهاتف).

سلمان: هلا , هلا , ابوي انتي , شلونج , شالدنيا فيج , لو تدرين شرهتج شكثر غاليه علي , لا ولا يهمج , الله سامحيني عاد.

(فتح باب غرفة سلمان فجأة , واذا بشقيقه الاكبر براك يدخل , عندما رآى سلمان براك قفز من على سريره واقفل الخط).

(صرخ براك قائلا): سلمانو , شقاعد تسوى , ما تيوز من خرابيطك انت؟ قوم ادرس , يوز من هالشغله الله لا يبارج فيك.

(كان سلمان يقف مستقيما منزلا رأسه /فقال): ان شاء الله.

(خرج براك واغلق الباب بقوة , فتنهد سلمان قائلا): اف اشوه , الحمد الله ان درجاتي زينه , ولا جان عطاني محاضره بالتخطيط للمستقبل نفس ما كان يعطي عدول.

(فتح عادل باب الغرفة وقال): شفيه عدول؟

سلمان: اعوذ بالله , شفيكم علي انت وابوك جنكم القدر المستعيل.

(عادل متذمرا): شفيه ابوي بعد , وليت..

سلمان: يا معود طاح علي قاعد اسولف مع الصاحبه و توهقت , عاد مو شي زفني زف , كليتها عدل.

(أخذ عادل يشمت بسلمان قائلا): ههااااااي تستاهل , على شان تيوز , و بعدين لا تقرض فيني مره ثانيه.

(عصرا / عند انتهاء سلمان من مراجعة دروسه , توجه ليجلس مع والدته في غرفة المعيشة).

(بدأت أم براك تصب لسلمان الشاي و تسأله قائلة): ها يمه سلمان , درست؟

سلمان: اي خلصت , بركات دعوااتج يا ام براك.
(مدت أم براك يدها لتناول سلمان الشاي و قالت): يمه امتحاناتك متى تخلص؟ ريضه؟

(أخذ سلمان الشاي من يدها و أجاب والدته قائلا): لا مو ريضه , الاسبوع الياي اخلص , الاثنين ان شاءالله , ليش؟

أم براك: على شان نسافر لندن , نشم هوى/ و نشوف اخوك.
(سلمان متذمرا): ولييييت , تره والله يما زهقت عيشتي من لندن! كله لندن! ملينا زهقنا.

أم براك: يو يا يمه على شاني , يعني شلون! ما أشوف أخوك؟!

(سلمان غاضبا): يما الصراحه , المفروض هو ايي يشوفج , مو تقعدين انتي تسافرين له , ما فيه خير الصراحه.

ام براك: بس عاد سلمانو , استح على ويهك , اخوك العود هذا.

(بعد مضي فترة لانتهاء امتحانات سلمان , سافر سلمان ووالدته إلى المملكة المتحدة للقاء عيسى).
(في حديث بين سلمان ووالدته و هما على ظهر الطائرة).

سلمان: يما عاد مالي شغل انا , مالي خلق نروح نقعد عند عيسى , خنروح فندق على الاقل الواحد يحس انه مسافر , و بعدين الصراحه مرته ما تتقبلنا.

ام براك: يا يمه الله يهداك..

(قاطع سلمان والدته قائلا): يما انا مو ييت لندن عشانج ؟ على شان خاطري خنقعد بفندق (ثم نظر في عيني والدته) عفيه يما..

ام براك: خلاص يمه على هواك.

(في الفندق حين ترتيب ام عيسى للأمتعة , سألها سلمان): يما / خلصتي / رتبتي اغراضج؟

ام براك: اي يمه خلاص , بس لحظه خل اضرب هالهدوم اوتي حق باجر.

سلمان: يما يالله بسرعه , عشان الحق اوديج و ارجع , رفيجي قاعد ينطرني.

ام براك: انا اقول , اثاري المسأله رفيجي.

سلمان: اي يما يالله عفيه.

(جرس جوال سلمان يدق فأجابه سلمان قائلا): هلا..
(كان المتصل عيسى شقيق سلمان / فأجاب سلمان): هلا سلمانو شلونك , الحمدلله على السلامة.

سلمان: اهلين هلا والله/ الله يسلمك.

عيسى: سلمانو , وين / اي دور انتو اي غرفة.

(استغرب سلمان فقال): انت هني؟

عيسى: اي و معاي بنتي الصغيرة.

سلمان: لااا / انزين حياك / الدور العاشر احنا.

عيسى: اوكي.

سلمان: اوكي(و اقفل الخط).

ام براك: يا عمري وليدي ما صبر عني مسيكين.

(قال سلمان مستهزئا): اي زين(يقول في قلبه) ايي / محد مسيكين الا انتي / من شاف النسره زوجته شتسوي فيه بسبة ييتنا عنده عرف ليش هو ياي لنا(ثم تنهد قائلا)اييي ياالله.
(دخل عيسى الغرفة و سلم على والدته و قبلها على رأسها و رحب بقدومها , احتضن عيسى سلمان و داعبه من شعره , جلس الجميع يشربون الشاي).

(كان سلمان يلهي طفلة عيسى التي تقارب السنة و النصف / فاستأذن عيسى قائلا):عيسى / باخذ لولو وياي تحت / عادي؟

عيسى: اي ميخالف / حليوه هي ما تصيح , ما تقول شي.

سلمان: ايي اشوفها حليوة.

(حمل سلمان الصغيرة , و صار يمشي بها باتجاه السلم و كان يكلمها و يقبلها , حين ذلك كان هناك فتاة تبلغ الرابعة عشرة تقف عند المصعد الكهربائي متوترة , فجأة صارت الفتاة تجري باتجاه السلم فاصطدمت بسلمان و اعتذرت قائلة): سوري سوري اخوي اعذرني مستعيلة والله(ثم نزلت مسرعة).

(كان سلمان ينظر اليها سارحا فقال): لا عادي(و ما ان نزلت)اففف صاروخ قويه.



يتبع....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 24-01-2013, 01:26 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


عزيزاتي وحشتوني
اتمنى تحوز هالروايه على رضاكم
اختكم قمر جنها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 24-01-2013, 04:05 PM
صورة حـلـم الأمـل الرمزية
حـلـم الأمـل حـلـم الأمـل غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


مـآ شـآء الله ..البـدآيـة جميلـة
بس ـآنـتِ عنـدك روآيـة مـو مكتملـة
https://forums.graaam.com/517798.html
مم ـآحـم نـدخـل بالبـآرت جميـل بس الـآحـدآث صـآيـرة سريعـة ..
وطريقتـك مثـل الحكـآيـة
حـآولي تطولـي البـآرت يا حلـوة
وبالتوفيق ـآنتظـر البـآرت الجـآي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 24-01-2013, 05:12 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


هلا حبيبتي
اسف اني وقفتها
لكنها لم تلقى القبول
لذا انزلت هذا الجزء و سأواصل تكملة هذه الروايه في حال وجدت التفاعل معاي عزيزتي اشكرج شكرا جزيلا لتفاعلج مع روايتي الجديده

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-01-2013, 05:26 PM
¤مهاأأآوي¤مروؤؤومـ¤ ¤مهاأأآوي¤مروؤؤومـ¤ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قمر جنها مشاهدة المشاركة
هلا حبيبتي
اسف اني وقفتها
لكنها لم تلقى القبول
لذا انزلت هذا الجزء و سأواصل تكملة هذه الروايه في حال وجدت التفاعل معاي عزيزتي اشكرج شكرا جزيلا لتفاعلج مع روايتي الجديده
يالله حبيبتي أنا تابعتج و البدايه كانت حيييييل تونس انتظرج

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-01-2013, 05:35 PM
صورة فجر الجنوب الرمزية
فجر الجنوب فجر الجنوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


بدايه حلو اختي

بنتضارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-01-2013, 09:59 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فجر الجنوب مشاهدة المشاركة
بدايه حلو اختي

بنتضارك
حبيبتي من عيوني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 24-01-2013, 11:27 PM
صورة فتاة شرقية الرمزية
فتاة شرقية فتاة شرقية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


السلام عليكم , شلونج ؟ , ان شاء الله تمام




الصـراحة الرواية ماشاء الله ابداع , بس الاحداث سريعة بطئيها واللي يسلمج




انا ماشدني غير اسم آمنة




الصراحة انا من اول امس ادور رواية حلـوة اقراها والحمدلله روايتج حلوة , بس الاحداث سريعة




متى موعد البارتات ؟!




شكراً


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-01-2013, 02:51 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت آل صباح مشاهدة المشاركة
السلام عليكم , شلونج ؟ , ان شاء الله تمام




الصـراحة الرواية ماشاء الله ابداع , بس الاحداث سريعة بطئيها واللي يسلمج




انا ماشدني غير اسم آمنة






الصراحة انا من اول امس ادور رواية حلـوة اقراها والحمدلله روايتج حلوة , بس الاحداث سريعة




متى موعد البارتات ؟!




شكراً
حبيبتي على وشك انزله ان شالله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-01-2013, 04:33 PM
قمر جنها قمر جنها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمان & آمنة


الجزء الثاني


(نزل سلمان و الصغيرة للإستقبال الخاص بالفندق , كانت عيناه تبحث يمينا و شمالا عن الفتاة التي اصطدمت به).

(تقدم شاب عربي لسلمان و أخذ يشير بيديه له ليراه).

حمد: كاني كاني شفيك مطسس! جدامك انا !

سلمان: حمدو جب اقلب ويهك , من قال لك قاعد ادورك؟

حمد: افا ! منو تدور عيل؟ وين بتروح يا شقول وين على الله.

سلمان: ولا مكان يا معود , لحظه/ انجعم شوي.

حمد: منو هالحلوه المزيونه بالله , منو انتي(وأخذ يداعب الصغيرة من خدها).

سلمان: هذي لولو بنت عيسى.

حمد: لا / انتي لولو.
لولو: ايي.

حمد: انزين انا منو؟

لولو: نو.

حمد: انا لا ! ليش مو ايي ؟ تتحجى انجليزي ؟

سلمان: لا / عربي انجليزي مو مزعله احد.

حمد: انزين , انا حمد قولي حمد.

لولو: أماد.

حمد: صرت عماد الله يهداج ؟! عطيني حبه بالله (قبل حمد الصغيرة) يا سلام يحليلها.

سلمان: خل اشتري لها برد ندلعها شويه , بصعدها.

حمد: افا ليش؟

سلمان: لاا يا معود اخاف تصيح , و هم اخاف تبي حمام ما اعرف لها.
حمد: لااا , السالفه فيها حمام , لا خلاص ودها ودها , بل , كلش مو شي سالفة الحمام لا يحوشك.

(اشترى سلمان الايس كريم للصغيرة , ثم اخذها لأبيها , و عاد لصديقه حمد).

حمد: اشوه انك وديتها , تبي الصج ودي اواعد.

سلمان: منو تواعد يا حمار ! و اظل انا بروحي هاا؟!

حمد: لا نروح نتمشى ورا الفندق عشان لحد يشوفنا , بسلم عليها بيسافرون , يتراوالي بنت خالتها معاها.

(سلمان يشرب القهوة التركية و يرد على حمد): يالله ميخالف , خنضبط بنت الخاله , ان شاءالله حلوة بس؟

حمد: يا المفجوع مو الحين عاد؟ الحين راحو شوي هني السوق اللي يسكر بالسبع / حلوه حلوه بس مغروره ما تعطي ويه.
(قال سلمان في قلبه): هه , مغروره , مغروره مو علي انا.

(وأجاب سلمان حمد قائلا): انزين شنسوي الحين؟ عقب ساعه! تدري/ خنروح نبلع على ما ييون.

حمد: اي والله فكره / يالله امش.

(وما ان نهضا للذهاب للمطعم , حتى رآى حمد الفتاة التي ينتظرها قد أتت , صار حمد يؤشر للفتاة بصورة غير واضحة حتى تخرج ليلتقي بها في المكان المظلم خلف الفندق).

(لما رآى سلمان الفتاتين قال لحمد): ايا حمار ! هذي الحلوه الي شعرها بني مشوقر شوي و طويل , عاجبتني دعمتني مساع عند الدري , بضبطها مالي شغل عاد.

حمد : مو اهي زهره يالتعبان ، الثانيه ، هذي بنت خالتها ام شعر بني.

(سر سلمان قائلا) : اشوه ، خنشوف رزقنا يالمعود .

(حين ذلك كانت زهره وامنا تتحدثان ).

زهره : أمون بقولج حمود قاعد يأشرلي .

(ردت آمنه بضجر): اووووووه اشيبي هذا ، ابيه زهور هذا بوشعر امقنزع اسود داعمته انا مساع .

زهره : منو سلمان .

آمنه : ما ادري القصير هذا ( وضحكت ) يعني قصير وهمن اطول مني .

زهره : اي سلمان ، انزين اشلون أمون بشوفه .

(آمنه مستهزئه) : اي شسويلج يعني .

زهره : عفيه امون تعالي وياي ، شتحجج لهم فيه ؟

(آمنه تغني بطريقه ساخره ): سوووري سوووري سوووري .

زهره : انزين ياحماره كيفج .
آمنه : إذا تبيني اقولهم انحصرتي حييل بتروحين حمام الاسقبال مالج خلق تنطرين الاصنصير/ عادي.

زهره : شهالحمام يا ام البدع مايمدي ، بروح ورا الفندق بشوفه .

(غضبت آمنه قائله ) : يالكلبه اكلي تبن ، المكان اظلم والله يتوحد فيج ، ماتخافين ؟

زهره : والله عاد كيفج ، اقولج تعالي معاي موراضيه .

(لم تزل آمنه غاضبة فقالت ) : ابقره ، غبيه ، الحين بي وياج ، بس والله المره اليايه اعلمهم علي حركاتج .

زهره : يعني آمنه موعلشان انتي سنعه ماتحبين جذي تهدديني حلايا الويه ، صج انا
جذيه بس علي الاقل انجح ، ادرس ، احسن منج .

(آمنه وهي تسخر من زهره قائله ) : هاهاهاها ، والله كيفي واثق الخطوه يمشي ملكا همن ماراح تقدرين تحريني .

( ذهبت آمنه مع زهره لتلتقي حمد ، بحجة اننا نريد ان نمشي بمقربه من الفندق ، عندما التقت آمنه بهم صارت تتكلم مع سلمان بصوره لابئس بها ) .

آمنه : زهور يلا عاد عن المصاخه .

زهره : محد ماصخ غيرج .

آمنه : انزين يلا قومي خلصينا ، انا بروح كيفج .

زهره : انزين يلا مالت عليج .

(فقاطعهم سلمان قائلا ) : آمنه .

آمنه : نعم .

سلمان : يعني الحين انتو بتسافرون اشلون ؟

آمنه : شنو يعني ؟
سلمان : يعني عطيني رقمج علشان اقدر اتصل اسأل عنج .

(فقالت آمنه بطريقه ساخره ) : طا هذا ؟ وعليا ، انسى والله لو شنو .

(فنظر إليها سلمان بحده ) : ليش يعني ؟

آمنه : بس ، انا ما احب جذيه ، موعلشان قعدت اسولف معاك اشويه تبي تاخذ رقمي ، وموعلشان هالغبيه عادي عندها ( وهي تشير الى زهره) يعني انا عادي عندي .

(غضب سلمان غضبا شديدا وقال ) : اقووووووووول ، اشدعوه انا ميت عليج ، ترى عندي بدال الوحده الف ، موتقعدين حاضرتج تستشرفين على راسي .

(غضبت آمنه وردت بصوت عال على سلمان مستهزئة به ) : طا هذا ! وعليا ! ، الظاهر الى مرو عليك بحياتك كلهم يستشرفون علبالك كل الاوادم مثلهم ، على العموم هذا مستواك (مشيرة باصبعها باحتقار على سلمان , ثم استدارت واخذت تلوح بيدها ) اي شي .

( ذهبت الفتاتين فقال سلمان ) : شفيها هذا تسوي روحها شريفة روما؟! مقطعه الشرف الصراحه.

حمد : لا سلمانو حرام عليك ، صج خوش بنيه هذي ، يعني هي اي ملسونه شويه ، بس ماتستشرف , صج ما تحب.

سلمان : ايه (بوجه متأفف) الحين بيسافرون .

حمد : اي الحين.


(مضى بعض الوقت ، ففي احدى الايام عندما كانت آمنه تجلس مقابل المرآة ، بدأت والدتها بالتحدث اليها).

أم آمنه : امونه اميمتي ، درسي عدل حق الدور الثاني .

آمنه : ان شاءالله يما ان شاءالله .
أم آمنه : يمه ميخالف اهتمي بروحج بس مستقبلج اهم ، شدي حيلج امي ترى شهادتج اهم من مجابل المنظره .


(بعد مرور سنه كامله منذ عودة سلمان للكويت ، والتي قضاها بجديه تامه في دراسته ليستطيع ان يأتي بمعدل يمكنه للحصول على بعثه دراسيه).

(لم يرد سلمان الدراسه خارج البلاد بقدر ما اراد السفر ليكون حرا اكثر).

(في المطبخ حينما كانت ام براك تطهو الغداء).

عادل : يما حجيه ، شنو غداج؟

ام براك : ربيان يابس.

عادل : ايبا احلى شي.

(قاطعته ام براك قائله): عدول.

عادل: هلا يما .
ام براك: وين سلمان .

عادل: راح التعليم العالي .

ام براك: يووو! ويعه ، احاجي الطوف انا ! ماقلت له لا تسافر مو لازم تدرس بره؟ يروح يستخف لي هناك ، يتزوج لي وحده منهم وما يرجع ، والله ما ادري ! اربيهم انا وهالحمر ياخذونهم بارده مبرده .

عادل: ههااي! لاتحاتين يما لاتحاتين ، موويه زواج هذا عديم مسؤوليه عبالج نفس عمي عيسى!

ام براك: مويا يمه مايسمعون كلامي ، ولا يبوني اخطب لهم ، وهذول العنجريز يلوتون روسهم .

عادل: يما طوفي طوفي ، حتى لو ماسافر ماراح يخليج تخطبين له ، بييب لج وحده تزوجينه اياها ، طاف يما طاف طاف ، انا اخليج تخطبين لي ، تروحين انتي وامي تسوون حزب وتنقون لي عروس.


(و بعد مضي 10 ايام , كان سلمان خلالهم يحضر نفسه للسفر الى الخارج).

(و حان موعد سفر سلمان , فأخذه الجميع إلى المطار يدعون له بالسعادة و التوفيق , الا ان والدته كانت تنظر اليه بعينيها التي تفيض بالدموع).

ام براك: والله يا يمه انا مو مرتاحه , راح تروح هناك و تاخذ لك وحده نفس اخوك , و تحرمني من فرحتي فيك.

(قال سلمان متذمرا): يما لا تسوين جذي , يما لا تصيحين و لا تحاتين برجع لج , اييب لج ذيك الشهاده اللي تخليج تتشيحطين فيني طول عمرج ام براك(و قبل رأس والدته).

ام براك: والله يا يمه مو الشهاده اللي تخليني اتشيحط فيك , السنع , يوز يا يمه يوز من عويتك.

(غضب سلمان و بدا ذلك على وجهه و صوته وقال لوالدته متذمرا): ويه يما , رديناا..
(صارت ام براك تنظر لولدها سلمان و تتأمل به , فدمعت عيناها حينما دعت له دعوة قلبية صادقة):الله يهديك يا يمه و يوفقك.









يتبع.....


الرد باقتباس
إضافة رد

سلمان & أمنة/بقلمي ؛كاملة

الوسوم
الاستهتار , التوبة , الحب , الكفاح , بدوي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
المشكلة مو فيني .. المشكلة في قلب حبك و عفته / بقلمي keeemooo أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 135 04-04-2012 08:39 AM
رواية ربي كتب تكوني أحلى صدفة بحياتي / بقلمي الوان احياة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 13 28-07-2010 10:52 PM
في بيتي امرأة مـ ع ـاً لنضي الكون الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 46 27-06-2010 07:37 AM
الملحمة التاريخية سلمان الفارسي و لغز كاهن عمورية / حصرياً lawrasyom أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 05-09-2009 11:35 PM
سلمان الفارسي .. الباحث عن الحقيقة لمسة حنان sweet girls مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 9 10-12-2008 12:01 AM

الساعة الآن +3: 10:36 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1