غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-01-2013, 05:29 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي غربة مـشاعر / بقلمي؛كاملة


بسم الله الرحمن الرحيم
اول مشاركه لي في المنتداء واول رواية اكتبها ... ترددت كثير باني اكتب هالروايه او لا .. لان فيها اشياءء من الواقع .. اتمنا ان تنال اعجابكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-01-2013, 06:16 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غــربــة مــشـأعــر ..$


الـــبــأرت الاول ...$

مثل كل ليله وهذا حالها من سنه ما تنام الا اذا بكت وتنام من كثير تعبها من بكاها .. تطالع في اولادها بعيوون دامعه (( مكتوب عليكم اليتم مثلي ذقت يتم الاب وجاءء دوركم تذوقووه ... ))
هذا حال مها كل يوم من يوم ما مات فهد زوجها من سنه في حادث .. راح وما بقى منه الا 3 اولاد بنتين وولد ... البنت الكبيره نوف وعمرها 9 .. وولد اسمه عبدالله وعمره 7 .. والبنت الصغيره والي ماعرفت ابوها زين لانه مات وعمرها 6 شهور واللحين عمرها سنه ونص ..


صحت على اذان الفجر .. راحت تتوضا عشان تصلي .. صلت ودعت لزوجها ابو اولادها ان ربي يرحمه ويسكنه الجنه .. تزوجته وحبته وحبت حنانه وطيبته ..ابتسسسمت لمجرد ذكرااه انسان مررح بطبعه وما يحب يشوف دموعها دايما يسولف معاها ويمزح معاها ويلعب مع اولاده ~ نزلت دمعه يتيمه من عينها مصحوبه باابتسامه

مها : نووف يلا ماما قومي عشان تصلي وتفطري وراك مدرسه .. عبودي عبودي يلا حبيبي يلا قوم ..
نووف : طيب ماما .. قامت وراحت تتوضا وتصلي
عبود : ماما
مها : نعم
عبود : ماابغى فطور مثل كل يوم طفشت .. يكلمها وملامحه فيها لمعت حززن
مها تنهدت وتقول في نفسها (( ياربي افرجها من عندك وش ارد عليه اطفال مايدرون عن شي ما يدرون اني يلا القى حق لقمتهم .. ولول فضل الله واهل الخير الي معطينا هالبيت نقعد فيه وشغلي الي احيانا يسد حاجتنا واحيانا كثير لا .. يالله صبرنا وارحمنا
مها : حاضر حبيبي امرني نفسك ايش تفطر ..؟
عبود : يحك راسه ويفكرر .. اممممم ابغى كروسون الي كان بابا يجيبه لنا بالشوكولاته
مها بصوت اشبه بالهمسس : الله يرحمه.. حاضر حبيبي بكره ان شاء الله اجيب لك كروسون اليوم افطر الموجود حبيبي
عبود : طيب ماما
جات نوف وتطالع بااخوها : بس دلع افطر وانت ساكت ورانا مدرسه يلا
مها تضحك على بنتها على صغر سنها الا انها تحب تتصرف مثل الكبار
فطرو وخلصوو وسمعو صوت البوري
مها : يلا عشان مااتاخروو ابو محمد الرجال ما قصر معانا ياخدكم كل يوم مع اولاده الله يجزاه خير ومااوصيكم انتبهو على نفسكم
نوف تبوس امها وتشيل شنطتها وتطلع ومعها عبدالله
مها قامت مثل كل يوم تنظف وتخلص شغل البيت (( البيت عباره عن غرفه ومطبخ وحمام اكرمكم الله فاعل خير متبرع لهم بالبيت ومايدفعو فيه ايجار ولا فواتير )) كل يوم تدعي له الله يستر عليه ويوفقه مثل ماهو ستر علينا بهالبيت
مها اهلها في ديره بعيده عنها واهل زوجها في نفس ديرة اهلها بعد موت فهد ما رضيت ترجع لديرتهم .. خافت اهلها يغصبونها على الزواج لانهم ماراح يتحملو مصاريف اولادها وخافت ان اهل فهد ياخذون اولادها منها من كذا قررت تقعد وتعيش بعيد عنهم بينهم اتصال ويزورها بين فترات طويله لان ماعندهم امكانيات ماديه
خلصت شغل البيت وراحت لرفيقت دربها الي ما فارقتها من بعد موت زوجها (( مكينة الخياطه )) علمتها جارتها ام محمد على الخياطه عشان تترزق منها وتصرف على اولادها
قعدت تخيط كم طلبيه لناس تعرفهم ام محمد ... جيرانها بيت ابو محمد ناس طيبين ولولا فضل الله عليها ثم وقفت ابو محمد وام محمد معاها ماتدري وش يمكن يصير فيها وفي اولادها
سمعت اذان الظهر قفلت المكينه وقامت تتوضا وتصلي الظهر .. خلصت صلاتها قعدت تسبح وتستغفر وتطالع ببنتها الصغيره واسمها ليان وهيى تلعب حولها .. مجرد ما تشوف ضحكت اولادها وبسمتهم تنسا همها وتنسى كل شي يكدر خاطرها .. تفكر ايش تسوي ماعندها شي تطبخه للغذاء ل اولادها والفلوس ماعندها غير 20 ريال (( يارب افرجها وسهل امورنا ووسع رزقنا .. اللهم اني استغفرك واتوب اليك )) قعدت تستغفر وتذكر ربها سمعت صوت الباب يدق قامت تفتح
مها : مين !!
ام محمد : افتحي يَ شيخه ...
مها : هههههههههه هلا والله
ام محمد : اجل مين هاه؟ مين يجيك غيري مفروض اخذ نسخه من مفتاح بيتك واريحك من فتح الباب لي هههههههههههه
مها : مفتاح بيتي تحلمي اعطيك اياه هههههههههه
ام محمد : الله .. حسستيني انه قصر يختي اقول بس شيلي مني القدر
مها توها تركز بان ام محمد شايله باايدها قدر
مها : وش هذا يَ ام محمد ..؟!
ام محمد : مسويه كبسسسه واشتهيت ان تذوقيها .. قلت اجرب فيك قبل لا يصير في ابو محمد شي منها هههههههههه
مها .. تعرف ام محمد انسانه طيبه ومرحه في طبعها واذا بتساعدها ما تحب تبين لها بنظرت الشفقه
مها :يختي ليكون قالو لك اني فار تجارب !! ههههههههههه
ام محمد : اخذي بس ولو صار شي سوي لي كول مي اسعفك انتي وقرودك الثلاثه ههههههههههه
مها : هههههههههههههههه الله يقطع ابليسسك .. ادخلي طيب ليش الكلام على الواقف !!
ام محمد : لا مااقدر شويات ويجي ابو محمد بروح اتكشخ قبل لا يطب
مها تناظرها بنص عين : اوما تتكشخي !؟! وش وراك هاه اعترفي ؟؟
ام محمد : هههههههههههههههههههههه محد يكفشني غيرك يض دووبا ههههههههههه
ابد والله ابغى اروح للسوق وتعرفي لازم نتميلح عشان يرضى ياخذني للسوق :(
مها : هههههههههههههههههه حسيت وربي ان وراك شي ههههههههه
ام محمد : يلا بسس عن القرقره .. مع السلامه
قفلت مها الباب وفي قلبها تدعي لجيرانها ان الله يوفقهم ويستر عليهم ويديم عليهم نعمة العافيه ناس مثلهم قليل في هالدنيا
قعدت تستنا اولادها يرجعو من المدرسه وحطت الغذاء لهم وتغذو ومثل كل يوم نفس نظامهم
تبدات تشوف دروس اولادها وتسمع لهم والعصر يقعدون يلعبو الين المغرب تعشيهم وينامو
اذن العشاء راحت تتوضا وتصلي اخذت جوالها وارسلت كول مي ل ام محمد
رن الجوال .. مها : هلا ام محمد رحتي السوق ؟... كويس والله الكشخه جابت نتيجه هههههههههه ... لا ابد حبيبتي بس بغيت منك تجيبي لي كروسون من محل ...... ايوه بالشوكولاته اثنين بسس.. ترى بتاخذي حسابهم ولا من اللحين لا تعبي نفسك وتشتري فاهمه ... طيب طيب ههههههههههههه
قفلت من ام محمد وهي مبسوطه انها قدرت توفي بوعدها ل ابنها .. بدات تشتغل في باقي الثياب الي تحتاج شغل خياطه باليد مو بالمكينه عشان ما تزعج اولادها في نومهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-01-2013, 06:49 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غــربــة مــشـأعــر ..$


ضحكت بمجرد انها شافته واقف بطوله وملامح وجه مو مبينه لها راحت وحضنته وهيى تبكي وتضحك بنفس الوقت .. فهد وين رحت ؟؟ ليش خليتني وحشششتني مشتاق لك حبيبي .. فهد ليش ما ترد علي ؟!؟ فهد فـــهـــد !!
مسك ايدها وطلع من جيبه خاتم كبير وحلو ولبسها في ايدها .. ماابغى شي ابغاك انت فهد رد علي ليش ما تكلمني .. زعلان مني !! تركها ورااااح وهيى تناديه وتبكي .... صحت من النوم مفزوعه (( يارب سترك .. اعوذ بالله من الشيطان .. يارب رحمتك يارب ارحمنا ... تلهث وانفاسها مكتومه ودموعه كالعاده مرافقتها ما تفارقها .. بكت بحرقه بكته كانه توها تفقده حضنت نفسها وكتمت شهقاتها عشان لا يسمعوها اولادها .. راحت المطبخ وقفلت الباب بكت بكاءءء وش فيك ي فهد ما تكلمني بالحلم حتى الحلم مااقدر اوصل لك .. استغفر الله استغفر الله يارب عفووك .. قامت وطلعت من المطبخ توضت وصلت ودعت ربها انه يصبرها ويلطف في حالها وحال اولادها
فتحت الجوال تشوف كم الساعه .. لقت رساله من ام محمد (( ام عبدالرحمن تبغام بكره تروحي لها .. هاتي ليان عندي )) اخذت نفسس ما عمرها خدمة في البيوت بس ام عبدالرحمن مره كبيره بالسن وناس عندهم خير كثير وعندها شغاله بس جت ايام عزاء فهد وتعرفت عليها انسانه طيبه وحنونه وبنفس الوقت لها شخصيه وهيبه بين الناس مااعرفهم كثير بس بين فتره وفتره تطلب مني اجيها اذا عندها عزيمه اطبخ لها تقول ما تحب طبخ الشغاله واكلي عجبها ... أأأأه يارب ما تقصر معاي ام عبدالرحمن ترسل لي كل فتره وفتره اغراض للبيت واذا رحت اساعدها في العزايم تعطيني فلوس مع اني ارفض بس تصرر علي اخذها
الحمممد لله .. الشغل مو عيب الحرام هو الي عيب .. قامت وراحت لفراشها ونامت تريح قبل لا ياذن الفجر وراها شغل بكره
مثل كل يوم تصحي عيالها ويطالعون لمدارسهم بس اليوم عبود فرحان بالكروسون وباس مها يمكن 100 بوسسه هههههههههههه نوف اخذت الكروسون وباسة امها وطلعت لمدرستها .. تنهدت مها (( نوف تغيرت من يوم فقدت ابوها ما صرت اشوفها تضحك مثل اول صارت تتكلم مثل الكبار واسلوبها جدي مرره .. تذكرت مها نفسها بعد موت ابوها .. يارب ارحمنا وارحم موتانا
صحت ليان وفطرتها وغيرت لها ملابسها واخذتها ل ام محمد راحت لــ بيت ام عبدالرحمن قريب البيت من بيتها .. وصلت ودقت الباب فتحت الشغاله لها
مها : السلام عليكم
الشغاله واسمها خديجه : وعليكم السلام اهلا ماما تفزل ( تفزل = تفضلي )
مها : تسلمي حبيبتي .. وين ماما !!
خديجه الشغاله : في جو
مها تدخل الغرفه الي دايما تقعد فيها ام عبدالرحمن سلمت عليها واخو اخبار بعض
ام عبدالرحمن (( احب هالبنت كثيرر واعزها في جمال رباني واخلاق وعقل يا سبحان الله .. مسكينه مالها حظ .. الله يسهل امورها
دخلت مها بعد مااتفقت مع ام عبدالرحمن على الاشياء الي تبيها منها وش تبيها تطبخ وايش تبغى حلى ولا معجنات وكل الامور
بدات تزين امور الذبايح والشغاله تساعدها وسوت الحلى وحطته في الثلاجه وحطت المعجنات في الفرن بعد ما حشتها وبدات تسوي السلطات اذان الظهر صلت وراحت تكمل باقي الاكل وتجهز القهوه والشاي .. مها (( الي فهمته من ام عبد الرحمن ان ولدها رجع من امريكا خلص دراست الدكتوراه واليوم مسوين له عزيمه للاهل رتبت كل شي وجهرت الفناجين والبيالات ودلال القهوه وبرادات الشاي وفهمت الشغاله على الترتيب بالمجلس
مها : خديجه روحي سوي فحم عشان البخور بسرعه قبل لا يجي احد
خديجه : حاضر ماما
مها ترتب الفناجين والطاولات وترتب المجلس وتعطره لابسه روب وحاطه طرحه على راسها بس من الحر نزلت طرحتها وشغلت المكيف وقعدت تكمل ترتيب صحون حلى القهوه وصحون المعجنات في طاوله في زاوية المجلس عشان يصير كل شي مرتب وما تتعب ام عبدالرحمن ولا الشغاله تخرب الشغل كله
مها بنت جميله ملامحه طفوليه ماهي طويله مرره بشرتها بيضاء بس وجها مبين فيه الارهاق والتعب والسواد تحت عينها بس مااثر على جمالها بالعكس اعطاها جاذبيه وهيى تكمل شغلها وجت بتطلع من المجلس انصدمت بالي تشووفه ... !!!!!!!



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-01-2013, 07:07 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غــربــة مــشـأعــر ..$


الــــــبـــأرت الــثــانـــي ..$
مها ارتبكت من العيون الي تطالع فيها ماعرفت ايش تسوي بسرعه اخذت طرحتها ولفتها وغطت وجهها وطلعت بسسسسرعه من المجلسسس .... راحت على المطبخ وهيى مو قادره تضبظ نفسها اخذت كاسة مويه وشربتها بسرعه من التوتر ... ياربي انا الي استاهل ليش انزل غطاي وليش ما تاكدت من ام عبدالرحمن اذا في رجال في البيت ولا ... يارب يارررب .. طلعت بسرعه راحت ل ام عبدالرحمن
مها : خلاص خالتي خلصت كل شي .. تامرين على شي .؟؟
ام عبدالرحمن حاسسه بتوتر مها ومستغربه منها : لا يَ بنتي تسلمي وسامحيني تعبتك معاي .. اقعدي تتغذي معانا
مها : لا ماقدر الاولاد عند ام محمد بروح اشوفهم ماقدر اتاخر عليهم
ام عبدالرحمن : خلاص شوي وارسل لكم الغذاء على البيت
مها : مافي داعي تتعبي نفسك يا خالتي
ام عبدالرحمن بصوتها الصارم وشخصيتها القويه : توكلي انتي روحي ل اولادك وقلت غذاكم بيوصلكم تسهلي يا بنتي
مها طلعت بعد ما تغطت وراحت ل بيت ام محمد واخذت اولادها ورجعت للبيت .. على ما غيرو ملابسهم واخذت لها دووش بارد تريح جسمها من التعب .. سمعت صوت الباب يدق .. حطت طرحتها على راسها وقبل لا تفتح الباب
مها : مين ؟
السواق : انا مدام في اكل ام عبدالرحمن مال انته
مها : حط الاكل عند الباب وروح انت وانا اخذه
السواق : حاضر مدام
فتحت مها الباب استغربت كثر الاغراض .. اخذت الاكياس وقفلت الباب .. طلعت حافظات الاكل وعلب فيها السلطات وكيس فيه عصيرات .. وكيس فيها انواع الحلويات والكيك .. ولقت طرف بين الاغراض .. اخذته وفتحته لقت 500 ريال ! فرحت كثير وحمدت ربها
حطت الغذا ل اولادها واخذت الباقي للثلاجه لبكره ياكلوه ورتبت الاغراض في المطبخ وهي تدعي ل ام عبدالرحمن على كرمها وطيبتها
مثل كل يوم تذاكر ل اولادها وقعدت تخيط لانها اليوم ما اشتغلت الصباح فحبت تعوض شغلها في العصر عشان ما تتاخر في طلبيت الناس ونامو بعد العشاء
.. يتبع ..$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-01-2013, 07:26 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غــربــة مــشـأعــر ..$


صحت مفزووووعه .. لا اله الا الله .. اعوذ بالله من الشيطان .. وش فيه هالحلم يرجع لي ثاني مررره .. نفس حلمها في فهد جاها هالمره ما شافت ملامح فهد شافت نفس العيون الي كانت تطالعه في بيت ام عبدالرحمن ... حسست بالخووف يارب رحمتك يارب استر علي وعلى اولاددي ... راحت للمطبخ تشرب مويه .. راحت تصلي عشات تهداء اعصابها .. قعدت تذكر ربها وتستغفر وتدعي ل فهد ... مرت ذكرياتهم في بالها طالعت في اولادها كلهم فيهم شبه من ابوهم ... ابتسمت لطيف ذكراه

قبل سسنه ونص وتحديدً في احد غرف المستشفيات نايمه على السرير وهو قعد جنبها على الكرسي وشايل بنته ليان في حضنه وزعلان ..
مها :فهود لش زعلان .؟!
فهد ويمثل العصبيه : زعلان من هالبنت
مها : ليكون تبغى ولد وما تبغى البنت هاه !؟
فهد : وتم الشطح في التفكيرر هههههههههههههه يا حبي يا قلبي من متى يفرق معاي بنت ولا ولد هاه !!
مها : ادري فيك من كذا مستغربه منك ومن زعلك !
فهد : زعلان لان ولا واحد من اولاد طالع عليك .. يطالع فيها ونظرت الحب في عيونه الي تعرفها من زمان ما عمرها راحت بالعكس مع العشره تحسها زادت
مها : هههههههههههه وليش يطلعون يشبهوني خليهم يشبهو ابوهم الحليووه الوسيم الاسمراني .. غمزت له
فهد : يا ويل حالي ترى يكبر راسي واشوف حالي عليك هههههههههه
مها : فديته انا هههههههه .. حست بالم ببطنها تقلصت ملامح وجهها وغمضت عيونها وعضت على شفايفها من الوجع
فهد : حبي وش فيك ؟! وش يوجعك ؟؟؟
مها بعد ما خف الالم : وجع طبيعي بعد الولاده حبيبي لا تشي هم
فهد اسمراني وسماره حلوو طويل وملامحه حاده عكس ملامح مها الطفوليه حب مها من طفولتهم بنت جيرانهم بالديره ما كانت تعرف انه يحبها خطبها وزواجها كان تقليدي صلت الاستخاره وتم زواجهم اخذها معاه لـ جده عشان شغله ما قعدو في الديره بعد زواجهم كانت خايفه وما تعرف اي شي عن فهد وخوفها كان طبيعي لبنت تتزوج وما تعرف شي عن شريك حياتها .. مع الايام بمرحه وطيبته قدر يكسر الحواجر بينهم ما حبته لالالالا عشقته ما عمره عرفت طعم الحب الا مع فهد ولا حست انها ملكه الا بوجوده حست انه الزوج والاب والاخ والصديق ... تنهدت ومسحت دمعه هاربه من عينها .. هذا حال مها من يوم فقدت فهد :(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-01-2013, 07:37 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غــربــة مــشـأعــر ..$


مضت الايام ومررت سنه والحال هو نفس الحال مها واولادها حالهم ما تغير مها تحس بالتعب صعب على المراه انها تكون ام واب بنفس الوقت تحس بثقل المسؤليه وفي كل مره تحس نفسها ضعيفه تلجاء لربها وتستمد قوتها من الدعاءء ما صارت تطلب شي لنفسها تبغى اولادها يصيرون في احسن حال ما تبغاهم يحسو بالنقص ولا يحسو بمرارت اليتم ..
مها عايشه ومو حاسه بالي يصير حولها .. صدق من قال الجهل نعممه .. اشياء تصير في الخفاء واشياء تدبر من وراها وهي مو عارفه بشي
يقُولونْ الـ " وَطَنْ " .. ديٍـٍرًةْ
وأنآ أقُووولً .. الـ " وًطٍنْ " آنسـأإأنْ
اليًـآ مٍنْ غًآبْ عًنْ عينًكٍ
تجرًعتْ ألضمًـآأآ .... { بسكًـآآآآتْ ... : (
توقعاتكم يا حلــويــن ..
ولي رجعه لكم ببارت جديد ..
اتقبل رايكم بسعة صدر..
فـــمـــأن الــلــه....$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-01-2013, 09:15 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غــربــة مــشـأعــر ..$


يبه ، ذكرآك تفرحني ,, و بنفس الوقت تجرحني
لآ من جبت في طآريك ،، دموعي غصب تفضحني
يبه وينــك ؟؟؟؟!
يبه كل جرح في الدنيآ مصيره في الدوآ يلتـم ..!
و لكن البلآ من جرح نزف فرقآك بليـآ دم ..!
و زآد الهـم فوق الهـم
و دآم انك يبه غآيب ،، جروح الغيبة مآ تلتم ..!
يبـه وينـك ؟!



فتحت الباب لهم دخل عبود وعيونه كلها دموع ويبكي بحرقه ... مها انصدمت من شكله لمته في حضنها وتمسح دموعه وتساله ..
مها : عبود حبيبي ايش فيك ليش تبكي ؟!؟
عبود :.............
مها : نوف وش فيه اخوك ليش يبكي ؟؟
نوف : ماما ولدك هذا دلووع
مها :!!
نوف : اساليه مادري عنه .. راحت تغير ملابسها
مها : عبود وش فيك ؟ليش تبكي !!
عبود : ماما اهئئئئئئ .. متى يرجع بابا .. وحضنها وزاد بكااه
مها حضنته ونزلت دموعه غصب عنها باسته : عبود حبيبي بابا عند الله في الجنه ان شاء الله ..
عبود :......... هداء شوي بس دموعه ما زالت مستمره
مها : حبيبي ليش زعلان وش صار معاك ؟
عبود : الاستاذ طلب مني اقول ل بابا يجي بكره المدرسه .. يمسح دموعه بظهر كفه .. بس انا ما قدرت اقول له بابا مو موجود خفت الاولاد يضحكو علي !!
مها : طيب ليش يبغى بابا ما قال لك ليش !!
عبود : ماادري !
مها فكرت شوي : خلاص انا اكلم عمك ابو محمد واشوف اذا يقدر يروح معاك المدرسه طيب !
عبود وعجبته الفكره : والله ؟
مها : ان شاء الله خليني بس اسال ام محمد ونشوف ..
قام عبود من حضن امه وباسها وهو مبسوط ويضحك
مها مبتسمه انها قدرت تغير نفسيت ولدها طالعت لقت نوف قاعده تطالع فيها وهي مسررحه .. استغربت مها !!
مها : نوف !
نوف : نعم ماما
مها جت وقعدت عندها وحضنتها : وش فيك يا قلبي .. باستها على خدها
نوف : مافي شي ماما .. بس !!
مها : بس ايش ؟
نوف : ماما امممممممم
مها سكتت وابتسمت لبنتها تشجعها عشان تكمل كلامها نوف غامضه وتغيرت بعد موت ابوها ما حبت مها تبين ل نوف انها ملاحظه تغيرها قررت تخليها فتره الين تتقبل غياب ابوها .. هي اكثر وحده حاسه فيها جربت قبل اليتم وتعرف ايش الي تحس فيه نوف
نوف ونبرة صوتها تغيرت : بابا وحشششني
حضنتها مها ومسحت دمعتها : كلنا وحشنا بابا .. مها خنقتها العبره وما قدرت تتكلم
نوف : شفته امس بالحلم
مها :!!
نوف : شفته فرحان ولعب معاي مثل زمان وقال لي تعالي باخذك ل مكان حلو
مها حسست قلبها يعورها وحضنت بنتها اكثر حست بالخوف
نوف : اخذني لبيت كبير يا ماما قصر مو بيت فتحت الباب ودخلت وقلت له تعال يا بابا قال لا هذا البيت لك ول امك واخوانك انا ماقدر ادخله .. بكت نوووف ولـ اول مره تشوفها مها تبكي بهالطريقه
مها (( وش فيهم عيالي اليوم مرت سنتين ي فهد اقول بيخف علينا تعب غيابك واحسه كل ماله يزيد علي وعلى عيالك .. يااارب رحمتك ..))
هدات نوف ومسحت دموعها .. وقامت تغسل وجهها بعد ما كلمتها مها وهدات شوي حطت لهم الغذاء مثل اكثر الايام رز بالصلصه بالبطاطس .. تعودو على هالاكل .. ايام تشين وايام تزيين ..
خلصت كل شي وصلت العصر ولبست عبايتها وغيرت ملابس اولادها وراحت لبيت ام محمد
ام محمد : هلا والله اخيرررا تنازلتي وحنيتي علي وزرتيني
مها : ههههههههههههه يختي كل يوم وانتي رازه وجهك عندي ما تعطيني فرصه عشان ازورك هههههههههه
ام محمد وتمثل العصبيه : والله !! طيب طيب عقاب لك وردعً لك اسبوع احرمك من شوفت وجهي وطلتي البهيه عليك
مها وتكمل تمثيل مها : لالالالا ماقدر على بعدك انا حراام عليك امووت انا هههههههههههه
ام محمد : اقول بسس اهجدي خليني اجيب القهوه ونتقهوى هاتي ليان خليها تلعب مع الاولاد في الحوش
اخذت ليان وراحت وجابت القهوى وقعدو يسولفو
ام محمد : يقولو ام عبد الرحمن مريضه
مها : لا لا تقولي !! وش فيها سلامتها والله
ام محمد : والله يختي الي اسمعه من يوم جاء ولدها من امريكا متعبها
مها بااستغراب : ليش !!
ام محمد : ام عبدالرحمن عندها 3 اولاد وبنتين الكبير عبدالرحمن متزوج بنت عمه واحمد الي راح يدرس في امريكا ماهو متزوج ومو راضي يتزوج الناس يقولو يمكن متزوج امريكيه بس مخبي الموضوع عن اهله ولا ايش يخليه بهالعمر من غير زواج ؟؟ وناصر الثالث خاطب بنت خاله وزواجه في الاجازه الصيفيه والبنتين متزوجين اولاد عمهم بالرياض
مها : يختي كلام الناس ما يخلص والبيوت اسرار لا تقعدي تقولي كلام ما تعرفي صدق ولا لا
ام محمد : ما كاسر خاطري غير خالتي فاطمه (( تقصد ام عبدالرحمن )) احسها تعبت اكثر وزاد مرضها من بعد رجعت ولدها !
مها تبغى تغير الموضوع : بتروحي تزوريها ؟
ام محمد : اي والله .. وش رايك نروح لها بعد المغرب ؟؟
مها : وعيالي؟
ام محمد : ناخذ ليان معانا ونوف وعبود خليهم هنا عند اسرار بنتي
مها : طيب كويس بس خليني اروح البيت اغير لبسي ولبس ليان ما عملت حساب ان اطلع لحد غريب
ام محمد : يلا توكلي عشان لا نتاخر بعد صلاة المغرب نروح على طول
راحت مها لبيتها غيرت لليان بنتها وهيى لبست تنوره سوداء وقميص اخضر رسمي ما تحط ميك اب من يوم مات فهد صلت وراحت هي وام محمد لبيت ام عبدالرحمن دقو الباب وفتحت لهم الشغاله
خديجه الشغاله : اهلن ماما تفزل
ام محمد : وجع وش ماما .. هذا وانتي بعمر امي وتقولي لي ماما وخري بس وينها خالتي فاطمه
الشغاله وهيى ما تحب ام محمد لانها بس تزفها بالكلام دايمه مع انها ما تفهم وش تقول بس احساسها يقول انها تسبها
الشغاله: في جوه صلاه
مها : كيفك خديجه ايش اخبارك !
الشغاله : كويس ماما كيف انت وكيف اولاد
مها : الحمد لله طيبين .. خديجه وين نقعد عشان نشوف ماما كبير ؟
الشغاله : تفزل هنا
دخلتهم غرفه فيها سرير فردي وباقي الغرفه جلسه وطاوله مرت عليها صحون الحلى والمعجنات وتباسي القهوه والفناجين ورحيت الغرفه بخور ياخذ العقل
نزلو عباياتهم رتبت مها شكلها وقعدت
الشغاله تاخذ ليان : ماما في يروح مطبخ مع نونو طيب
مها ابتسمت لها : طيب بس لا تتاخري وانتبهي لها لا تكسر ولا تخرب شي
راحت الشغاله وقعدت ام محمد ومها يسولفو .. دخلت ام عبدالرحمن وبنت تقريبا عمرها 14 تسندها
ام عبدالرحمن : هلا والله ي حيا الله من جانا
مها وام محمد : الله يحيك ويبقيك
سلمو عليها ساعدتها مها تريح جسمها على السرير ورتبت طرحتها وغطتها باللحاف
مها : سلامتك يا خاله ما تشوفي شر
ام عبدالرحمن : الشر ما يجيك حبيبتي
ام محمد : اجر وعافيه يا خاله
ام عبدالرحمن : الحمد لله على كل حال
ام محمد : مين الاموره .. وتاشر على البنت الي قاعده جنب ام عبدالرحمن
ام عبدالرحمن : هذي سمر بنت ولدي عبدالرحمن جت اليوم تونسني قلت له اليوم اربعاء وبكره عندها اجازه خليها تقعد عندي
مها : اخبارك حبيبتي !
سمر وهي مستحيه : بخير الحمد لله
مها : كيف دراستك ان شاء الله متفوقه ؟
سمر : يعني مو مرره ههههههههه
مها : لا ما شاء الله عليك مبين عليك ذكيه
ام عبدالرحمن : البنت ذكيه بس امها مهملتها وتكسر فيها تقول لها مصير للبيت وللمطبخ الين نزل مستواها
مها استغربت في ام تكره لبنتها التفوق والنجاح حتى لو مصيرها البيت لازم تتفوق لنفسها ول اولادها مستقبلا
مها : شدي حيلك واهتمي بدراستك هالزمن اهم شي الشهاده ما تدري ايش يصير في المستقبل
سمر : ان شاء الله
جت الشغاله وشايله صينينه فيها كاسات العصير
مها : وين ليان يَ خديجه ؟؟
خديجه : مه بابا اهمد (( يعني احمد
مها : جيبيها اخاف تخرب شي
ام عبدالرحمن : اتركيها يمكن ولدي احمد يحن للبزوره ويرضى يتزوج ههههههههه
ام محمد : ليش مو راضي يتزوج !! ما شاء الله عليه دارس وشركة ابوه موجوده وش ناقصه .. ليكون الشقر لفو على مخه بس !!
مها بينها وبين نفسها (( الله يهديك ي لطيفه ما تقدري تمسكي لسانك :(
ام عبدالرحمن : والله ي بنتي احترت فيه مو راضي ولا يقول لي ليش .. ضاقت ملامح ام عبدالرحمن وبان فيها الكدر
مها : سمر حبيبتي جيبي لي ليان
سمر : طيب
راحت سمر للصاله ولقت عمها قاعد وفي حضنه ليان
سمر : ليان تعالي حبيبتي ماما تبغاك
ليان كشرت وحضنت احمد ما تبغى تروح عنه
احمد يضحك : خليها تبغى تقعد عندي ههههههههههههه
شالها وطيرها لفوق وهيى تضحك مبسوطه .. حضنها وباسها .. تجنن هالبنت فيها روح حلووه ربي يحفظها لاهلها
سمر : اميين
رجعت سمر للغرفه عندهم وقالت لها مو راضيه تجي وهي مبسوطه عند عمها ... قعدو نص ساعه ولبسو عباياتهم وجابت الشغاله ليان ل مها وطلعو لبيتهم

بعد صلاة العشاء رجع احمد للبيت (( احمد فيه طول حلو وابيض مطول شعره شووي ملامحه عاديه بس عيونه مميزه برموشه الكثيفه والطويله حنووون على امه وقاسيييي في حياته العمليه وفي شغله ))
احمد : السسلام عليكم .. سلم على امه وباس راسها وايدها
ام عبدالرحمن : وعليكم السلام
احمد : كيفك اليوم يامي ما شفتك يوم رجعت المغرب من الشغل
ام عبدالرحمن : اي والله جت عندي ام محمد وام عبدالله يزوروني ويتطمنو علي الله يجزاهم خيرر
احمد : ليان بنت من فيهم !؟
ام عبدالرحمن : بنت مها ام عبدالله يعني
احمد : يا حليلها تجنن هالبنت حبيتها والله
ام عبدالرحمن : عقبال ما تشيل اولادك يا حبيبي
احمدد يؤؤؤؤه دحين يبداء موضوع الزواج الله يعين
احمد : في حياتك يالغاليه
ام عبدالرحمن وملامح الحزن على وجهها استغرب احمد منها
احمد : امي وش فيك !
ام عبدالرحمن : بوصيك على شي يا ولدي لا صار لي شي لا تنسى ام عبدالله ارمله وعليها 3 اولاد صغار افتكرهم كل شهر لا تنسى
احممد : بعد عمر طوييل يالغالييه .. باس ايدها وحضنها .. احمد وتوه يركز بكلام امه .. ابو ليان ميت ؟
ام عبدالرحمن : الله يرحمه من سنتين في عز شبابه مات في حادث
احمد : لا حول ولا قوة الا بالله ,, الله يرحممه
يلا ياامي بطلع اغير ملابسي عشان انزل ونتعشى مع بعض
********
في بيت مها .. تعشو هيى واولادها ونامو اولادها وهيى قعدت تشتغل كم طلبيه تخيطهم .. تحب هالوقت من اليوم تقعد مع نفسها وذكرياتها مع فهد
فهد : مهاوي يا مهاوووي
مها : هلا حبيبي .... فتح ايدينها وحضنها شالها ودار فيها ونوف وعبود يدورون حولهم ويضحكون وما يدرون وش السالفه هههههههههههه
مها : فهوددد دخت خلاااص هههههههههههههههههه
فهود ينزلها : حضنها وباسها قولي مبروك ههههههههه
مها : مبروك يا قلبي ... بس على ايش !!
فهد : صاحب الشركه قرر يزود راتبي .. وشغلي ماراح يصير في المستودع خلاااااااااااااااص ههههههههههه
مها : والله !! ههههههههههههههه مبروك مبروووك ياقلبي الحممد لله اخيرا حبيبي
فهد : يلا بهالمناسبه نطلع امشيكم واعشيكم احلى عشاءء
فرح الكل والكل يركض يغير ويلبس نص ساعه وهم بسارتهم
مها : ما قلت لي وين بصير شغلك
فهد : بصير موزع للبضايع لي راتب وكمان عموله للمبيعات يعني غير الراتب حبيبتي
مها : الحمد لله .. وش رايك هالاسبوع نروح مكه نعتمر يا قلبي
فهد : حلو .. الخميس الليل نطلع لمكه عشان نعتمر ونصلي الفجر ونقعد لصلاة الجمعه هاه وش رايك !!
فررررحت مها كثيررر
جاءء يوم الخميس احرمو من بيتهم وطلعو سيارتهم والقلوب كلها شوووق ل اطهر بقعه في الارض .. وصلو مكه وبداوء بالدعاءءء .. مها ودموعها تنزل غصباً عنها شووقا للحرم دخلو الحرم وبداو الطواف بعد ما خلصو طوافهم صلو خلف المقام ركعتين وطول الوقت مها دموعها ما تفارقها مغطيه وجهها اذا مرت بالرجال واذا كانت بقسم النساء وقت الصلاة تفتح وجهها كملو السعي وقصرو شعرهم وغيرو لبس الاحرام وطلعو يفطرو ورجعو للحرم نامو الاولاد من التعب وهيى قاعده تقراء سورة الكهف .. وتصلي على النبي وتستغفر استمعو للخطبه وصلو ورجعو لجده ..

مسحت دموعها .. اشتقت للحرم سنتين ما رحته والله اعلم متى ارجع لها بعدها بااسبوع مات فهد بالحادث .. هذا الشي الي مريحها ان فهد انسان محافظ على صلاتة ودينه .. وحمدت ربها انهم اعتمروو .. رفعت ايدينها ودعت (( يارررب ارحمه برحمتك يارب وسع قبره ونوره يارب اسكنه فسيح جناتك اللهم اجمعنا فيه بالجنه )) مسحت دموعها وقامت تصلي وتدعي له ولنفسها واولادها .. تسال الله العون في تربية اولادها على طاعته وتساله ان يرزقها برهمم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-01-2013, 09:42 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غــربــة مــشـأعــر ..$


ياجـْےـر(ح)ـي أستأذنكـ بنأم لي سـأعـہٌ
البارت الثالث .....$
مو قادر ينساها تعب من كثر ما يفكر فيها .. وبعدين يعني يااحمد تفكر بوحده ما تدري مين هي !! والحل يعني ؟؟ امي كل يوم تفتح نفس الموضوع كنت راجع من امريكا وكلي حماس استقر واكون عايلة بس بوم وليله قلبت حالي !! ... اووووف تعبت بس خلاصص مسك راسه باايدينه من الصداع ومن كثر التفكير .. كل ليله يفكر فيها تعبت خلااص لازم انساها
صحى من تفكيره على صوت جواله .. احمد : هلا والله
ناصر : يااخي احس انك لسه في امريكا مااشوفك بالايام ونحا في بيت واحد !! ما صارت والله
احمد : ههههههههههههه وش اسوي لك يااخي الصبح الين العصر شغل وانت مشغول مع المدام المساء حصري لها
ناصر : اااااه يالبى طاريها .. وش يصبرني للصيف ياناسس
احمد : ههههههههههههه يا ولد اعقل واثقل وهذا وانت تكلمها كل يوم وكل اسبوع وانت عندها !!!
ناصر : يااخي انت ما تحسس ؟؟ بدات اتاكد انك فاقد الاحساس بصراحه .. مااقول غير الله يبلاك وتحب وتتغربل مثلي ههههههه
احمد ساكت ويفكر فيها :.......
ناصر : الو الوووووووو
احمد : معاك يااخي ههههههههههههه
ناصر : اشك والله المهم بكره طالعين البحر شاليهات انا والاصحاب تطلع معانا ؟
احمد : افكر بالموضوع
ناصر : والله يااخوفي تقول لي بسوي دراسه للموضوع وبسوي له جدوله ههههههههههه
احمد : الشره مو عليك الشره الي معطيك وجه
ناصر يطالع بجواله : قفل بوجهي النذل !!! اخخخ بسسس خليني اشوف الحب واكلمها ابرك لي من الصخره >> يقصد احمد يسمونه الصخره من صلابته وقسوته بالشغل ناصر وعبدالرحمن واحمد يشتغلوون في شركة ابوهم ناصر مو مره مهتم بالشغل يحاول قد ما يقدر يتهرب منه عكس احمد وعبدالرحمن ~ عبدالرحمن فيه عيب كثر السفر وهذا الشي مزود الشاكل بينه وبين زوجته وبنت عمه جميله

******************************************
................ يتبع ..$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-01-2013, 10:11 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غــربــة مــشـأعــر ..$


قاعد يفطر مع امه ويحس ان في عيونها كلام
احمد : وش الي شاغل بالك ياامي !!
ام عبدالرحمن : سلامتك حبيبي مافي شي
احمد :علينا يالغاليه !!
ام عبدالرحمن : ابد والله .. قالت لي ام محمد ان ام عبدالله تعبانه شوي وابغى اتطمن عليها
احمد: طيب ما عندها تلفون او جوال تكلميها وتطمني عليها ؟؟
ام عبدالرحمن :والله يولدي مااعرف للهذا الجوال بس برسل السوق ياخذ رقمها واكلمها
احمد : تامري على شي ياامي !
ام عبدالرحمن : سلامتك حبيبي ~ الله يوفقك
احمد : فمان الله
******************************
لطيفه : انتي ليش ما تسمعي الكلام هاه ؟؟
مها تكح : كح كح كح قلت لك مافيني شي يختي روقينا كح كح
لطيفه : لا مررره مبين مافيك شي قومي البسي بوديك انا وابو محمد للمستوصف
مها : قلت لك ماله داعي شوي واخف كح مسويه فيها زحممه انتي كح كح كح
لطيفه : بتجلطيني انتي !! لك اسبوع مسسخنه وتعبانه والكحه كل يوم تزيد منتي قادره تتحركي من المرض حتى خاله فاطمه قلقانه عليك طلبتك تجيها قلت لها انك تعبانه ومن يومها وهي تتصل تطمن عليك
مها : الله يهديك مكبره الموووضوع انتي كح كح كحححح
لطيفه : خلاص بروح البيت اشوف الاولاد وارجع لك طيب
مها : لا تتعبي نفسك خلاص انا كويسه
راحت لطيفه بيتها خلصت شغله وسوت لها حليب بالزنجبيل عشان تخف شوي الكحه منها تعرف ان مها مهمله بصحتها تضغظ على نفسها وعلى صحتها عشان اولادها


مها تسمع الباب يدق : نوف شوفي مين على الباب !
نوف : ماما هذا سواق ام عبدالرحمن
مها : ايش يبغى !!
نوف : يقول يبغى رقم جوالك ام عبدالرحمن تبغى تكلمك
مها كتبت الرقم واعطته للسواق







بعد صلاة العشاء دخل احمد وحيله مهدوود من الشغل اليوم تاخر عشان وراهم كم صفقه ومشاريع مقبلين عليها وناصر مهمل بشغله وهو يغطي عليه عشان لا يحس عبدالرحمن وتصير مشاكل بينهم
احمد : السلام عليكم .. رمى نفسه على الكنبه وحط راسه في حضن امه
ام عبدالرحمن : وعليكم السلام ,, وش فيك يمه تعبان !!
احمد :مغمض عيونه مافيني شي تعب الشغل يالغاليه ..
حطت امه يدها على راسه وصارت تلعب بشعره وحششه حضن امه اخذ نفس طويل وشمه ريحت امه الي ما تغيرت وابتسم وحس بالراحه .. حس سكوتها وراه كلام
احمد : امي !
ام عبدالرحمن : نعم حبيبي
احمد : فيك شي !!.. تبغي تقولي لي شي ؟
ام عبدالرحمن : مو اليوم بكره اقول لك
قعد احمد واعتدل في جلسته مسح وجه باايدينه على وعسا يزيح شوي من التعب
احمد : امري يالغاليه قولي الي عندك اسمعك
ام عبدالرحمن : قلت لك مو اليوم بكره اكلمك بكره جمعه واجازه تكون ارتحت واكلمك
احمد : ان شاء الله يالغاليه .. باس راسها .. انا طالع انام
امه : ماراح تتعشى !
احمد : انا جوعان نوووووووووووم ابغى انام وبسس خلي خديجه تجيب لي كاسة حليب حار بالعسل
طلع اخذ له دش حار يريح اعصابه من ضغظ الشغل لبس بجامته ومشط شعره الي طال عن اول وتعطر سمع دق الباب دخلت خديجه بكاسة الحليب حطتها على الطاوله
احمد: شكراً خديجه
خديجه : اكتفت بالابتسامه تخاف من احمد او نقدر نقول تحترمه
شرب الحليب ونام على طول












خلصت كاسة الحليب وحسست بالراحه وخف الم صدرها الي تعبها نامو اولادها مدت جسمها على فراشها ونامت من كثر التعب لها اسبوع تنام من غير ما تفكر ب فهد وباايامها معه




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-01-2013, 10:34 AM
دمعة ؛ يتيم $ دمعة ؛ يتيم $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غــربــة مــشـأعــر ..$


لنا موعد مع البارت الرابع ....... فمان الله ..$

الرد باقتباس
إضافة رد

غربة مـشاعر / بقلمي؛كاملة

الوسوم
مــشـأعــر , غــربــة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية ماضي مرمي بين عقبات السنين / بقلمي؛كاملة اتالم بصمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 122 31-07-2018 02:51 PM
رواية كيف تجرح لك خفوق يعشقك بسكات / بقلمي؛كاملة S3b Atrjak روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 790 14-11-2017 04:15 PM
بنات عبس / بقلمي؛كاملة هبوبي قطر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 89 16-07-2017 08:04 AM
رواية نار ونورFire and the light/ بقلمي؛كاملة الكاتبه حوراء العميري روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 836 06-04-2017 07:00 AM
سيدي صاحب القصر المتعجرف \بقلمي؛كاملة سجين في القصر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 283 03-02-2017 01:21 AM

الساعة الآن +3: 10:02 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1